المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسوعة مزامير آل داوُد الكبرى لتراجم قراء العراق وبلاد الشام



الصفحات : 1 2 3 4 [5]

الدكتور سهيل
09-05-2011, 12:59
.

شاكر محمود محمد جاسم (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

شعبان الخلف (سوريا)
قرأ على الشيخ ديب الشهيد رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



شفيق بن عمر بن محمود غيث الخليلي
(فلسطين)


ولد في مدينة الخليل بفلسطين الصامدة الصابرة عام 1341هـ


قرأ القراءات العشر من الشاطبية والدرّة على شيخ الإقراء والقرّاء في الحرم الإبراهيمي المقرئ الشيخ حسين بن علي بن عبد المحسن أبو اسنينة الخليلي.



قرأ عليه الشيخ عصام طهبوب والشيخ رحاب طهبوب والشيخ خضر سدر برواية حفص عن عاصم من الشاطبية.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Hebron-10254.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Hebron_534/ar/Picture_10254.html)
الخليل ـ منبر الحرم الإبراهيمي
(انقر الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير مع صور أخرى من المصدر)
--


(هذا كل ما استطت أن أجده من سيرة الشيخ حفظه الله وجزى الله خيرا من يأتينا بالمزيد)


المصدر:
منتديات صوت القرآن الحكيم ـ المنتديات العلمية.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

شفيق العمري (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع فوزي المنيّر الدمشقي العشر الكبرى من طريق الطيبة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:05
.


شكري بن أحمد بن علي بن أحمد لُحُفي
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Luhufi2.gif
التقطت الصورة في 22/07/2005



هو الشيخ المقرئ الفقيه الأديب الخطاط الشاعرالزاهد شكري بن أحمد بن علي بن أحمد لحفي الحنفي-حفظه الله تعالى-
ولد في حي القنوات بدمشق سنة 1338هـ الموافق لـ:1920م فنشأ في كنف والديه،وكان والده يعمل حذاء ويتكلم بالحكمة،
وكان متسامحا لأبعد حد، وكانت والدته من آل الجزائري من الشام وكانت من الصالحات،وأصل أسرته من كلس- بطرف حلب-
نال الابتدائية والإعدادية سنة 1944م حرة وبينهما سنة واحدة،ثم نال الثانوية بعد أربع سنوات.
بدأ حفظ القرآن الكريم وهو في سن التاسعة،كما انتسب إلى الكلية الشرعية التي أسسها الشيخ تاج الدين الحسني لمدة ثلاث سنوات.
عمل مدرسا في المدارس الابتدائية في حلب ودرعا ودمشق وفي مدارس شتى،ثم أصبح مدير مدرسة في أشرفية الوادي بالجديدة لمدة سنتين ثم انتقل إلى مديرية التربية على عدد من المديريات.
والشيخ يتقن الفارسية ويدرسها،ونظم دورات في الحفظ لعدد كبير من المعلمين والمعلمات، واستفادوا من خبرته وإجادته للخط العربي لأنه أتقن ذلك ودرسها على ثلاثة من الخطاطين وهم:الأستاذ ممدوح الشريف،والأستاذ بدوي الديراني،والاستاذ حباب.


تزوج من آل الحسني وأعقب أربعة أولاد. وحج مرة واحدة.


- شيوخه وأساتذته-
1) الشيخ المقرئ يوسف أبو ديل- رحمه الله-: قرأ عليه القراآت العشر من طريق الشاطبية والدرة وأجازه بذلك وهوعن الشيخ المقرئ أبو الحسن الكردي-حفظه الله-.
2) الشيخ المقرئ كريم ين سعيد راحج- حفظه الله-:أجازه بالقراآت العشر من طريق الشاطبية والدرة.
3) الشيخ عز الين العرقسوسي-رحمه الله- حفظ عليه القرآن الكريم وأجازه برواية حفص عن عاصم.
4) الشيخ أبو الخير الميداني-رحمه الله- قرأ عليه الأربعين النووية وأجازه أجازة عامة.
5) الشيخ لطفي الفيومي -رحمه الله-أجازه إجازة عامة.
6) الشيخ محمود بعيون الرنكوسي-رحمه الله-قرأ عليه الفقه والللغة العربية.
7) الشيخ عبد الرحمن الشاغوري -رحمه الله-قرأ عليه التوحيد.
8) الشيخ عبد الحميد كيوان -رحمه الله- قرأ عليه الفقه الحنفي.
وغيرهم.



-مؤلفاته-
للشيخ -حفظه الله-تأليفين وهما:
1) تحفة العصر في القراآت العشر الصغرى والكبرى والأربع الشواذ
2) المروج الخضر في براعم الشعر(كتاب في شعره)



-أهم الأحداث التي مرت بحياته-
ولنترك الشيخ المترجم له يحدث عن بعض الأحداث والوقائع التي جرة في حياته فيقول:
وكانت عناية الله تتجلى في كل مرحلة ففي عام:
1923م حيث كنت في الثالث من الولادة ظهرت أول تجربة في وقفتي الجريئة أمام خروف هاجمني بعنف وتلته تجربة والدي المرحوم
بحية من المطاط لم أعر لها اهتماما.
1925م معاناتي من مظالم شيوخ الكتاتيب والثورة السورية الكبرى وأهوالها وكيف نجوت من طلقات رصاص المستعمرين.
1926م الصف الثانيالابتدائي ومعلوماته الكثيفة بالنسبة لهذا اليوم،أضف إلى هذا اللغة الفرنسية الإلزامية.
1927م سنة يبرود والصف الثالث والجو اللطيف والمدرسة الريفية الممتعة النائية التي منحتني الانطلاق وصقل الذهن بحيث أرسلت رسالة بلسان أبوي إلى أهلي في دمشق،وفوجئت يوما بذئب يداهمني واكتسب شجاعة محمودة،ويوم الثلج وأولوانه العابسة إذ ذاك وقد ألفت قصته الممتعة.
1929م وجد والديّ الاستعداد لحفظ القرآن الكريم فبثا فيّ الميول له وقضيت مع والديّ وأخي المرحومين سنة في حلب الشهباء وكان للصفالثالث والرابع مكثف المعلومات ولم يفتني الاطلاع على آثار حلب كالقلعة التاريخية التي تركت عندي عاطفة حب الآثار ومفاهيمها المؤثرة في مجال التفكير والإبداع...
1930م دمشق والصف الخامس- تجلت فيه هواية الرسم والخط والزخارف بما أبهى أرباب الفنون الجميلة...
1931م احترافي عند أخي المرحوم السيد علي ومخالطة الشعب في البيع والشراءوانسجامي مع الزبائن على مختلف اتجاهاتهم وغرائزهم
1932م بدأ نشاطي بكتابة لوحات المخازن وعناوين الكتب إلى جانب معاملة الناس لي أسوأ معاملة يمل السامع من سردها
1933م _1935م الحركة التحريرية ضد فرنسا ومآسيها وعيش مع أحداثها الرهيبة كمواطن غيور وطموح ووطني...
1936م بدأت بإصدار عدد من جريدة النبأ المحلية والعالمية،وبدء الحرب الثانية العالمية وأهوالها،وبدأ التزامي الفعلي لحلقات العلوم الدينية تحت إشراف كبار علماء العصر،وسجلت في الكلية الشرعية قرب جامع السيدة رقية،وكان من نتائجها تحصيل العلوم الدينية والكونية واللغة الأجنبية واكتسابي من عرق جبيني في كثير من الأشغال المرهقة كنجار ودهان وسروجي وخطاط ونساج...
1946م _1950م بدأت كمعلم ابتدائي في حلب ودرعا ودمشق وفي مدارس شتىلوّنت لي نماذج الشعب المهذب والمنحرف معا مع الصبر الجميل...
1951م1955م الزواج وياله من ظاهرة اجتماعية تظهر أشخاصا وتخفي آخرين ترفع أقواما وتضع آخرين وتحيي جيلا وتميت أجيالا.
كمدير مدرسة ناجح خدوم نظامي متسامح وممارسة تدريس اللغة العربية لأي أراد ذلك،وتضلعي بالقواعد الإفرنسية وإنشاء مواضيعها....
1962م انتدابي لمديرية التربية ومن ثم إلى وزارة التربية حيث أصبحت الموظف الفني الذي شهد بذلك جل الموظفين والموظفات بابتكاري أساليب وفرت عليهم الوقت والتعب
1963م_1965م دورات الخطّّّ للمعلمين والمعلمات والمديرين والمديرات...
1966م_1970م بدء جمع القرآن الكريم على أهل الأداء ولمست صعوبة لدى الراغبين في علم القراآت فأعددت العدة لأقوم خدمة لهواة القراآت كان النجاح التام تحت عنوان : تحفة العصر....
بعد تأليف الكتاب ساقته رياح التوفيق إلى مصر حيث قررته دار التنمية الثقافية بمصر الشقيقة فكانت الطبعة الأولى وكانت الطبعة الثانية والثالثة والرابعة وكان كل ذلك بمحض توفيق الله تعالى .....اهـ



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Luhfi1.jpg



وبحمد الله قد من الله علي فتشرفت بزيارته عدة مرات فقرأنا عليه الأربعين النووية مرتين بسنده الموجود في الملتقى كما ٌرانا عليه بعضا من أشعره وأجازنا بالباقي وأجازني إجازة عامة،
كما قرأت عليه الفاتحة وأوائل البقرة بالقراءات العشر فأجازني بها وبكامل القرآن بالقراآت العشر
أطال الله في عمر شيخنا وجزاه عن المسلمين خير الجزاء،والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.


بقلم / محمد أحمد ححود التمسماني
المصدر: متنوع على الشبكة



لقاء (http://haras.naseej.com/Detail.asp?InNewsItemID=139938) الدكتور طارق بن محمد الخويطر مع الشيخ لحفي.



مقتصفات من شعره:



الحمد لله هادي كل محتسب ** ثم الصلاة على خير الورى النجب
هذا الكتاب كلام الله أنزله ** للمتقين هدى ما فيه من ريب
تدعو إلى الرشد أيات مبينة ** بالعدل تأمر والإحسان والقرب
كفاك معجزة حفظ الإله له ** فليس يأتيه من إفك ولا كذب
فيه شفاء لكل المؤمنين به ** وفي تدبره أعلى ذرا الرتب
حوى معاني كتب الوحي أجمعها ** ففيه غنيتنا عن سائر الكتب



القراء والرواة



جاءت قراآته كالسور شامخة ** تذود عن حوضه مستهدف اللعب
قراؤها عشرة نالت مراتبهم ** قدرا يفوق كنوز التبر والذهب
جزهم الله خيرا مع رواتهم ** من هم بتبيانها للناس كالشهب
فنافع عنه قالون روى وكذا ** أبو سعيد وذات ورش أخو الدأب
روى عن ابن كثير التابعي لنا البـ ** ـزي قنبل يقفوه على كتب
وضابط عن أبي عمرو روايته الد ** دوري حفص كذا السوسي ذوا العجب
عن ابن عامر الشامي جاء لنا ** هشامه وابن ذكوان ذوا الرغب
عن عاصم شعبة يتلو روايته ** حفص أبو عمرو المصداق في الطلب
عن حمزة خلف البزار يتبعه ** خلاد يزهو بأثواب التقى القشب
عن الكسائي فالليث بن خالد الد ** وري يكملها الدوري ذو الرجب
وعن أبي جعفر يروي قراءته ** عيسى كذاك ابن جماز لمرتغب
يعقوب عنه رويس اللؤلؤي كذا ** روح أبو الحسن النحوي ذو الأدب
وجاء عن خلف إسحاق يصحبه ** في منهج الصدق إدريس لمرتقب



مبادئ علم القراآت



علم القراآت له تعريف ** قرره مقامه المنيف
فحده علم لبحث أشمل ** عن صور لنظم آي المنزل
من حيث أوجه الخلاف فيها ** تواترا لا يقبل التشويها
موضوعه القرآن من حيث اختلا ** ف النطق في فرش الحروف المجتلى
أول واضع له الدوري ** حفص وابن عمر التقي
أول من دون فيه العالم ** أبو عبيد بن سلام القاس
وحكمه الوجوب إلأا أنه ** يبدو كفائيا لدى من سنه
سماه أهل الجمع باتفاق ** علم القراآت ارتضاه الباقي
وفضله من حيث ما تعلقا ** به اعتلى بالقدر أعلى مرتقى
ونسبة لطابع تميزت ** به ارتقت أوجا به تفردت
مسائل له غدت قواعدا ** كلية ثابتة مع المدى
كقولنا ورش له في البدل ** ثلاثة لمدود نحو ما يلي
كآدم آزر والايمان ** تخيرا فيهن عن إيقان
وجاءنا استمداده منقولا** عن الصحاح مصدرا مقبولا
فوائد له بدت دعائما ** للحفظ آي الذكر حفظا دائما
من كل تحريف وذا برهان ** أن الكتاب المعجز القرآن
وصل يارب على المختار** محمد وآله الأخيار
والصحب والأتباع ما بدر بدا ** أو أشرقت شمس بها الكون اهتدى



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:09
.

شهاب أحمد يوسف الحديدي (العراق)
الموصلي. قرأ بالسبع على الشيخ احمد صالح ارحيل عمر السبعاوي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



شيرزاد بن عبد الرحمن طاهر
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Shirzad02.jpg


بدر القراء , هو ما لقبه به شيخه بعد أن منحه الاجازة بالقراءات العشر والشيخ يمتاز بصوت شجي وهو من أصل عراقي كردي مقيم في الامارات
الاسم : شيرزاد عبد الرحمن طاهر
الدولة : الإمارات
البريد الإلكتروني:sherzaad@yahoo.com (sherzaad@yahoo.com)


سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته :
التعريف الشخصي:
- الجنسية: عراقي
- المواليد: 1968 الموصل- العراق
- التحصيل العلمي: بكالوريوس في الهندسة الإلكترونية والإتصالات من جامعة الموصل 1991م
- إجازة في القراءات السبع عام 1988م، إجازة في القراءات العشر عام 1997م
الشيوخ الذين قرأ عليهم
في العراق
1- الشيخ إبراهيم بن فاضل المشهداني:
- قرأ عليه أصول رواية حفص
- ثم قرأ عليه من أول البقرة حتى آخر النساء
- ثم قرأ عليه أصول قراءة أبي عمرو البصري
- ثم قرأ عليه ما تيسر من القرآن بروايتي الدوري و السوسي سنة 1986


2-الشيخ عبد اللطيف بن خليل الصوفي:
- قرأ عليه بالإفراد لكل من (الدوري و السوسي والبزي و قنبل و قالون و ورش) جزءا كاملا
- جمع الجمع الصغير لأهل (سما )وهم كل من نافع و إبن كثير وأبي عمرو من أول البقرة إلى آخر سورة النساء
- أفرد لكل من (هشام و إبن ذكوان و شعبة و حفص و خلف و خلاد و الدوري عن الكسائي و أبي الحارث) جزءا كاملا
- جمع الجمع الكبير لكل القراء وهم (نافع وإبن كثير وأبي عمرو و إبن عامر و عاصم و حمزة و الكسائي)من أول البقرة و حتى آخر المصحف قراءة محققة مرتلة مع الإتيان بأوجه التكبير من أول الضحى وحتى آخر الناس. وقد أجازه الشيخ عبد اللطيف بما قرأ عنده سنة 1988م و لقبه ب(بدر القراء)


مقيم في دولة الأمارات دبي
مسجد محمد حسن الشيخ: الطوار – إمام راتب مستمر لحد الآن وانا احد رواد مسجده ويعتبر مسجده من اشهر مساجد دبي واكثرها زحاما والناس تقبل عليه من جميع الإمارات لما حباه الله به من صوت متميز واداء رائع وتلاوته خاشعة وهو بعيد هن التكلف في القراءة احس بانه يقرا القران بجوارحه ويكتم بكاءه في كثير من الأحيان ولا يظهره للناس على عكس بعض القراء الذين يتعمدون اظهار بكائهم ما استطاعوا , اروع قراءاته هي التي في صلاة التهجد والله ان القلب ليذوب من حسن وخشوع تلاوته
واعتقد ان اشهر اثنين في الامارات كلها هما الشيخ صلاح بو خاطر في الشارقة والشيخ شيرزاد في دبي , اعتقد ان طريقة قرائته وتنقلاته السلسة بين المقامات وتمكنه منها تجعله يشبه الى حد كبير القاريء المبدع والمتألق دائما مشاري العفاسي وقد يكون سبب عدم شهرته هو عدم حبه للظهور واطرف موقف حصل في رمضان الماضي في ليلة الختمة حيث كان الشيخ شيرزاد يؤم المصلين طيلة صلاة التهجد وعندما وصل الى الختمة وكانت في صلاة الوتر تراجع وقدم القاريء عبدالله البريمي ليختم ويقرا دعاء الختم فتصايح عدد كبير من المصلين من خلفنا لانريد احدا غير الشيخ شيرزاد ونحن جئنا من مكان بعيد لنسمعه ولكنه حفظه الله بادبه وخلقه اصر الا ان يترك المجال للشيخ المبدع عبدالله البريمي الذي ابدع هو الاخر ايما ابداع وتالق.
اسناده : قرأ العشر الصغرى على الشيخ عبدالرازق عمارة وهو عن الشيخ عبد الرزاق محمد عمارة و هو عن الشيخ / إسماعيل عبد العال احمد وهو عن الشيخ / جودة محمد سليمان وهو عن الشيخ / فرج عطية الحداد وهو عن الشيخ / إبراهيم مجمد هلالي الابياري المقرئ عن والده المرحوم الشيخ / محمد هلالي الابياري السابق الذكر ، وأخبره بأنه أخذ القراءات العشر بالشاطبية والدرة لشمس الدين بن الجزري امام هذا الفن ومحققه عن سيده واستاذه الشيخ / أحمد شرف وأخبره أنه اخذ ماذكر عن الشيخ / يوسف عجور الشافعي الاحمدي وأخبره أنه أخذ ما ذكر عن شيخه واستاذه الشيخ / عبد المنعم البنداري وأخبره أنه أخذ ما ذكر عن شيخه الشيخ / سليمان الشهداوي عن استاذه الشيخ / مصطفى علي الميهي عن مشايخ أعلام منهم والده الشيخ / علي الميهي البصير وهو قد أخذ ماذكر عن استاذه الشيخ / اسماعيل المحلي عن الشيخ محمد السمنودي المنير عن الشيخ / علي الرُّمَيْلي عن الشيخ / محمد البقري وأخبره أنه أخذ ما ذكر عن الأئمة الاربعة عشر عن شيخنا المتصدق عَلَيَّ بالأعطاءالشيخ / احمد الرشيدي وهو عن الشيخ / أحمد البقري وهو عنالشيخ / محمد بن قاسم البقري ،
(واخذ الرشيدي ايضا عن الشيخ محمد العباس الشهير بالعطار وهو عن المشايخ الثلاثة / الشيخ سلطان بن أحمد المزاحي والشيخ علي الشبراملسي والشيخ محمد البقري وأخذ الرشيدي أيضا عن الشيخ مصطفى عن إبن عبد الرحمن وهو عن الشيخ محمد القره بازمير عن الشيخ عمر القسطنطيني عن الشيخ شعبان بن مصطفى عن محمد بن جعفر الشهير باوليا أفندي وأخذ الشيخ مصطفى الازميري أيضا عن الشيخ / عبد الله بن محمد يوسف الشهير بيوسف افندي عن والده الشيخ محمد بن يوسف عن الشيخ / مصطفى الازميري أيضا عن الشيخ / حجازي عن الشيخ علي بن سليمان المنصوري وأخذ الشيخ المنصوري عن المشايخ الثلاثة / الشيخ سلطان المزاحي والشيخ الشبراملسي والشيخ محمد البقري ، وأخذ الشيخ سلطان المزاحي عن شيخه سيف الدين البصير وأخذ الشيخ / سيف الدين عن الشيخ شحاذه اليمني الى قوله تعالى (( فكيف إذا جئنا من كل امة بشهيد )) الى آخر الاية في سورة النساء – ثم مات والده .واستأنف ختمةً على تلميذ والده احمد بن عبد الحق السنباطي وإبن عبد الحق عن الشيخ / أحمد المسيري المصري وهو عن شيخه بدر الدين الطبلاوي وهو عن شيخ الاسلام زكريا الانصاري وهو عن الشيخ / أحمد الاسيوطي وأبي العباس ابن ابي بكر القلقيلي وابي نعيم النضيري وطاهر بن احمد العقيلي الشهير بالنويري والامام / نور الدين علي بن محمد صالح المخزومي البلبيسي وأخذ الاسيوطي والقلقيلي والعقيلي والنضيري ونور الدين عن الشيخ محمد الجزري المقرئ الشافعي(ت 833 هـ) مؤلف طيبه النشر باسناده الى القراء العشرة


وقد تخرج على يديه عدد كبير من المجازين في القراءات العشر وبعض الروايات والقراءات المفردة.


أسانيد الشيخ:
http://www.sherzaad.net/asaneed.htm (http://www.sherzaad.net/asaneed.htm)


موقع الشيخ شيرزاد عبد الرحمن طاهر
http://www.sherzaad.net/ (http://www.sherzaad.net/)


.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:11
.



pendingbiogش













.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:16
.

حرف الصاد



صالح العطار (سوريا)
مهندس قرأ على المقرىء الجامع عادل أبو شعر ختمة بالقراءات الثلاث المتممة للعشر من الدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

صباح الخن (سوريا)
الدمشقي. قرأ على المقرىء الجامع محمد خاروف بالعشر من الشاطبية والدرة.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



صفاء الدين بن حمدي بن مهدي بن إسماعيل الدباغ الأعظمي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Safaa.jpg



هو الشيخ المقرئ صفاء الدين بن حمدي بن مهدي بن الحاج إسماعيل الدباغ الأعظمي البغدادي.
ولد سنة (1366 هـ/ 1947م) بمحلة الشيوخ بأعظمية النعمان بن ثابت صاحب المذهب المشهور.
وتلقى العلوم العقلية والنقلية على أكابر علماء العراق, ومنهم:



1. علامة العراق الشيخ المقرئ عبد القادر الخطيب بن عبد الرزاق القيسي ثم الأعظمي البغدادي, (1313 - 1379 هـ / 1895- 1969 م), وقرأ عليه بجامع الإمام الأعظم: القراءات السبع, فأجازه إجازة خطية بقراءة عاصم (1385 هـ/1965 م), ثم بالقراءات السبع (1388 هـ / 1968 م).كما درس عليه الفقه الحنفي بكتاب مراقي الفلاح بشرح نور الإيضاح للشرمبلالي الحنفي المصري, والنحو بالآجرومية, وألفية ابن مالك بشرح ابن عقيل, وقطر الندى لابن هشام الأنصاري. وكان المترجم له كثير الملازمة لشيخه عبد القادر الخطيب حتى تخرج به, وبرز في علم القراءات.



2. والشيخ نجم الدين الواعظ مفتي الديار العراقية الأسبق, وقرأ عليه الفقه الشافعي يمتن الغاية والتقريب، بجامع عبد العزيز العساف بالأعظمية.



3. والشيخ هاشم الأعظمي البغدادي الحنفي, ودرس عليه النحو والفقه.



4.والشيخ المقرئ الفقيه شاكر رشيد الشيخلي الحنفي مفتي الجيش العام, ودرس عليه التجويد بمسجد الشاه بندر بالأعظمية, وأفاد منه كثيرا.



5. والشيخ معتوق بن محمود الأعظمي البغدادي الحنفي, ودرس عليه التجويد واستفاد منه كثيرا.



وأجازه شيوخ آخرون إجازات خطية بقراءة عاصم, فمن العراقيين: الشيخ حقي علي غني, شيخ علماء كركوك, والشيخ محي الدين الخطيب, والشيخ أكرم بن عبد الوهاب الموصلي, وأجازه إجازة خطية بمروياته من كتب القراءات.
ومن المصريين: الشيخ المقرئ إبراهيم المنصوري, عضو المقارئ المصرية.



ولما توجه إلى بلاد المغرب الأقصى عام (1419 هجرية-1998 ميلادية), جالس بعض شيوخ القراءات به, وتحققت لهم أهليته العلمية, أجازه جماعة منهم إجازة خطية بالقراءات السبع, فمنهم: الشيخ محمد بربيش, أستاذ كرسي القراءات بمسجد السنة بالرباط, والشيخ محمد السحابي, أستاذ القراءات بجمعية أبي شعيب الدكالي بسلا.



وأخذ عن الشيخ صفاء الدين الأعظمي جماعة لا يحصون كثرة من العراقيين وغيرهم, وأجاز بعضهم إجازات خطية بروايات مختلفة.



وقد شغل شيخنا الفاضل عدة مناصب علمية في العراق, فعين أستاذا لكرسي القراءات بجامع الإمام أبي حنيفة, بأمر وزاري سنة (1399 هجرية-1979 ميلادية), ومستشارا لجمعية القراء العرقيين, وخبير القراءات فيها سنة 1993 ميلادية.



وفاز بجوائز في مسابقات دولية لتجويد القرآن الكريم, ففي سنة 1994 ميلادية فاز بالجائزة الأولى في مسابقة التجويد بالمغرب على مستوى قراء الوطن العربي, وفي سنة 1995 ميلادية فاز بالجائزة الثالثة بالمغرب على مستوى قراء العالم الإسلامي.



وشارك في الدروس الحسنية عامي 1995 و1998, ودعي للتحكيم في عدة مسابقات وطنية في المغرب.
كما شارك في محاضرات وندوات علمية في مجال اختصاصه في العراق وخارجه وبالجامعات المغربية, منها:
جامعة ابن طفيل بالقنيطرة, وجامعة عبد المالك السعدي بتطوان, وجامعة المولى إسماعيل بمكناس.
وألقى دروسا في عدة مساجد ودور القرآن الكريم ومعاهد العلم.



وله مؤلفات وبحوث ألقيت في عدة مناسبات, ولم تنشر بعد, منها: "القراءات القرآنية من النشأة إلى نهاية القرن التاسع" و "النقد الإقرائي:دراسة تارخية ونقدية" و"الوقف والابتداء,آراء واستدراكات على ما فات العلماء" و"التغني بالقرآن" وكتاب في رواية قالون سماه "تيسير المنافع لطالبي أصول رواية قالون عن نافع" وهو قيد الطبع, وله كتاب " غاية الجود في تخريج أصول قراءة عاصم بن أبي النجود" و هو أيضا قيد الطبع.



وقد جمع إلى علمه الغزير في القراءات, ومنهجه الفريد في التدريس, وجمال طريقته في الأداء والتلاوة, طيب الأخلاق وكريم الخصال.



توفي مساء الأربعاء 9/5/1432هـ
نعي الشيخ ونبذة عن آخر أيامه وصفاته وصور نادرة له رحمه الله:
http://www.mazameer.com/vb/t132067.html (http://www.mazameer.com/vb/t132067.html)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Baghdad-R27.jpg (http://images.google.com/hosted/life/f?q=baghdad+source:life&prev=/images%3Fq%3Dbaghdad%2Bsource:life%26start%3D20%26 hl%3Den%26sa%3DN%26ndsp%3D20%26tbs%3Disch:1&imgurl=091fa8fd8606feb6)
(http://images.google.com/hosted/life/f?q=baghdad+source:life&prev=/images%3Fq%3Dbaghdad%2Bsource:life%26start%3D20%26 hl%3Den%26sa%3DN%26ndsp%3D20%26tbs%3Disch:1&imgurl=091fa8fd8606feb6)بغداد ـ صورة قديمة نادرة
(اضغط الصورة للتكبير من المصدر)

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:19
.

صفوان بن عدنان بن هاشم الداودي
(الشام)



ولد سنة (1380هـ/ 1960م): عالم مقرئ، وحافظ جامع، وفقيه أصولي، ومحقق متقن، ومصنف مجيد، على مَكِنَة من علوم العربية والحديث.


ولد في حي القنوات بدمشق، وابتدأ طلب العلم صغيرًا في حلقات جامع زيد بن ثابت الأنصاري، وفيه حفظ كتاب الله وجوَّده، مع حفظ الجزرية ودراسة شرحها، وتحصيل الفقه والتفسير والحديث واللغة، واستظهار كثيرٍ من منظومات العلوم.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Qanawat.jpg
دمشق ـ لقطة قديمة جميلة لإحدى حارات حي القنوات



انتسب إلى كلية الاقتصاد بجامعة دمشق، واضطُرَّ إلى الانقطاع عنها والسفر إلى المدينة المنورة سنة 1401هـ (1980م) وما تزال إقامتُه فيها إلى اليوم.


وقد درس علوم الشريعة الإسلامية في جامعة مراد آباد في الهند، وحصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه من الجامعة الأمريكية المفتوحة بواشنطن، الأولى عن بحثه (أصول الفقه قبل عصر التدوين) بإشراف فضيلة الشيخ د.مصطفى الخن رحمه الله، ومناقشة الشيخين الفاضلين: محمد المختار الشنقيطي، ود.زهير بن ناصر الناصر. والأخرى عن دراسته (قواعد أصول الفقه وتطبيقاتها) سنة 1424هـ، بإشراف د.الخن أيضًا، ومناقشة: الشيخ الشنقيطي، وفضيلة الشيخ د.محمد أديب الصالح.


وجمع القراءات الصغرى والكبرى على مشايخ الشام في أثناء زياراتهم للمدينة المنورة.
فقرأ على الشيخ محمد طه سكر القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرَّة، وقرأها على الشيخ محمد السيد إسماعيل العربيني من طريق الطيِّبة.
ودرس التجويد وشرح المقدمة الجزرية على الشيخ أبي الحسن محيي الدين الكردي، والشيخ محمد بشير قسومة.


تخرج بعدد كبير من الشيوخ في الشام والمدينة والهند، من أهمهم:
نايف العباس، وعبدالقادر بركة، وعبدالرحمن النعسان، ومحمود الرنكوسي، ومحمد محمود بن زيدان الشنقيطي مفتي الشناقطة في المدينة، وأحمدُّ (بضم الدال المشددة) بن محمد حامد الشنقيطي.


وقرأ كتب الحديث والسنَّة على عدد من العلماء المحدِّثين، منهم:
محمد عبدالله بن آدُّو الشنقيطي، قرأ عليه الكتب الستة وأجازه بها. ومحمد عاشق إلهي البرني، قرأ عليه الموطأ.


وارتحل إلى الهند وقرأ على علمائها في كلٍّ من مراد آباد، وديوبند، وسهانفور، منهم:
عبدالحق الأعظمي، شيخ الحديث بجامعة دار العلوم ديوبند، قرأ عليه صحيح البخاري. ومحمد يونس جونفوري، شيخ الحديث بجامعة مظاهر العلوم في سهانفور، قرأ عليه صحيح مسلم وغيره. ومحمد صدِّيق، شيخ الحديث في جامعة خير المدارس بملتان، قرأ عليه صحيح البخاري وسنن النسائي وأبي داود وابن ماجه وغيرها. وعبد المجيد الملتاني، شيخ الحديث بجامعة باب العلوم بملتان، قرأ عليه الشمائل المحمدية للترمذي وقسمًا من سنن الترمذي.


بلغ نتاجه العلميُّ زهاء عشرين كتابًا بين تأليف وتحقيق،
منها:
(اللباب في أصول الفقه)،
و(أصول الفقه قبل عصر التدوين)،
و(منظومة الجوهرة في رواية حفص عن عاصم من طريق طيِّبة النشر)،
و(شرح منظومة الجوهرة)،
و(أصول رواية شعبة)،
و(قواعد التجويد)،
و(تيسير البلاغة)،
و(أبيُّ بن كعب رضي الله عنه)، و(زيد بن ثابت رضي الله عنه) الكتابان ضمن سلسلة أعلام المسلمين.

وحقق:
(مفردات ألفاظ القرآن الكريم) للراغب الأصفهاني،
و(المدخل لعلم تفسير كتاب الله) للحدادي،
و(وضح البرهان في مشكلات القرآن) لبيان الحق الغزنوي،
و(الغريب المصنَّف) لأبي عبيد القاسم بن سلام،
و(غرر التبيان في مبهمات القرآن) لابن جماعة الكناني،
وشارك في تحقيق (المغانم المطابة في معالم طابة) للفيروزآبادي، في أربعة مجلدات،
و(التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة) للسخاوي، في خمسة مجلدات.


وهو منقطع للتدريس والإقراء في الحرم المدني،
وتخرج به عدد من المشايخ في القرآن والقراءات والفقه والأصول والحديث واللغة، نفع الله به، وبارك فيه، وجزاه خيرًا.


بقلم: أيمـن بن أحمد ذوالغـنى*
المصدر: منتدى الأنساب والعائلات الشامية ـ سـاحـة الـعـائـلات و الـقـبـائـل ـ ركـن الـشـخـصـيـات والأعـلام.


* قال: اعتمدتُ في إنشاء هذه الترجمة على كتاب (إمتاع الفضلاء بتراجم القرَّاء، فيما بعد القرن الثامن الهجري) لتلميذ المترجَم إلياس بن أحمد حسين البَرماوي، 1/ 170-175.
وعلى مشافهة المترجَم، وهو قريبُ سيدتي الوالدة حفظها الله.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

صلاح الدين بن خضر فخري الحسيني الحنفي
(لبنان)

أبو ذكوان البيروتي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/Fakhri/Biog/SF1.jpg

هو السيد صلاح الدين بن السادة خضر بن محمود بن حسن بن سعيد بن سعد بن إبراهيم بن علي بن ديب بن ناصر بن صالح بن بدر الدين بن سعد الدين بن السيد حسن بن سلطان بن السيد محمد بن الإمام عبد الله بن الإمام بدر الدين بن الإمام الحسن بن الإمام الحسين بن الإمام حسن الشريف بن الإمام على الأفطس بن الإمام عبد الله بن الإمام حازم بن الإمام ثابت بن الإمام المهدي بن الإمام جعفر بن الإمام محمد بن الإمام زيد بن الإمام زين العابدين بن سيدنا الإمام الحسين بن السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنهما بنت سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مولد ونشأته:

ولد في بيروت سنة 1947م في ظروف معيشية صعبة لوالدين عانا جور الزمان ومشقات السنين. بدأ دراسته الابتدائية في مدرسة لآل الحنبلي وهي تسمى مدرسة الست رسمية، التحق بعدها بمدرسة حوض الولاية لمتابعة الدراسة المتوسطة، ولكن إصابة الوالد بشلل نصفي أقعده عن العمل اضطر المترجم وأخوه الأصغر لترك الدراسة والعمل في إحدى المطابع الى سنة 1968. خلال تلك الفترة الصعبة لم تفتر همة شيخنا العالية حيث كان يمارس الرياضة الى أن نال بطولة لبنان في المصارعة الرومانية سنة 1966 وسافر الى عدة دول عربية حاز فيها عددا من الميداليات والكؤوس الفضية.

بعد ذلك قذف المولى تعالى في قلب شيخنا حب التفرغ لطلب العلم خاصة بعد زيارته للشيخ مختار العلايلي رحمه الله والقراءة عليه بعض الكتب مثل تنوير القلوب ومتن المنهاج وشرح الجوهرة وخلاصة الفرائض وغيرها، وتوسط الشيخ العلايلي لدى العائلة برحيل الشاب صلاح الى دمشق للتفرغ هناك لطلب العلم على أكابر علماء الشام آنذاك خاصة الشيخ العلامة العارف بالله محمود بعيون الرنكوسي رحمه الله.

دراسته:
تخرج من معهد الفتح الإسلامي – قسم الدراسات العربية والشرعية في دمشق وتابع تعليمه في جامعة الأزهر نال منها الإجازة العالية في قسم الشريعة والقانون.

مهامه الحالية والسابقة:

- سدة الإمامة والخطابة والتدريس والدعوة في مسجد الخلية السعودية في بيروت منذ أكثر من 35 عاما.
- عضو إتحاد العلماء في لبنان.
- المدير العام لأزهر لبنان وفروعه.
- رئاسة الشؤون الدينية في دار الفتوى.
- حكم في المحكمة الشرعية السنية العليا.
- عضوية المجلس الإداري للأوقاف الإسلامية.
- عضوية تعديل البرامج الدينية في جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية.
- من مؤسسي التلفزيون العربي.
- من مؤسسي إذاعة القرآن الكريم ومديرها.
- مشارك في تنظيم دورات للزكاة في العالم العربي.
- أمين الدعوة الدينية في صندوق الزكاة بدار الفتوى في لبنان.
- رئيس لجنة مدرسة الجيل الجديد التابعة لجمعية المحافظة على القرآن الكريم.
- رئيس التعليم والإرشاد في سجون بيروت ومتابعة تأهيلهم وشؤؤونهم.
- نائب رئيس اللجنة التنفيذية لرابطة مساجد لبنان.
- مقرر لجنة تدقيق المصاحف الرسمية المعتمدة في دار الفتوى.
- نائب رئيس جمعية نشر علوم القرآن الكريم.
- مندوب لبنان إلى مؤتمر الخطابة الخامس في المغرب سنة 1992م.
- مندوب لبنان وحكم في المباراة العالمية في القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية سنة 1994.
- عضو مجلس عمدة أزهر لبنان سنة 1995.
- مندوب لبنان وحكم في مباراة القرآن الكريم الدولية في إيران عام 2002.
- عضو اللجنة الدائمة لمباراة المرحوم بدر الدين سنو القرآنية السنوية.
- عضو لجنة المسابقات القرآنية التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية.
- عضو لجنة الحج التابعة لدار الفتوى 1992-1994.
- رئيس وفد دار الفتوى الى الأردن للمشاركة في تأهيل الأئمة.
- مدير مدرسة تعليم القرآن الكريم في "جمعية نشر علوم القرآن الكريم."
- مدرس اللغة العربية والتربية الدينية في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية.

حائز على إجازة شيخ قراء لبنان العلامة حسن دمشقية رحمه الله في التعليم والإقراء والتحفيظ.
حائز على إجازة في الذكر والتلقين من وحيد دهره ودرة عصره العارف بالله الشيخ محمود الرنكوسي.
حائز على الإجازة العامة والسند المتصل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإقراء العلوم والحديث من الشيخ محمود الرنكوسي رحمه الله.
حائز على إجازة العلوم من الشيخ صالح فرفور رحمه الله.
حائز على شهادة في تنظيم إدارات صندوق الزكاة.
حائز على تزكية جامعة الدول العربية ضمن أنشطة الشباب والرياضة – المسابقات الدينية.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

المشاركات الدينية:
- مناقشة بين المطارنة في برنامج تلفزيوني مدته ثلاث ساعات أبرز فيه روعة الإسلام وحضارته.
- محاضرات في مركز الشرق الأوسط للإرشاد والإنماء.
- دراسات عن دور الخطيب ومهماته في المجتمع الإسلامي.
- محاضرات توجيه عن الحج موجهة للمؤسسات الدينية والرسمية.

شيوخه:
1. في لبنان:
- شيخ القراء حسن دمشقية رحمه الله، قرأ عليه القرآن العظيم بروايتي حفص عن عاصم وشعبة عن عاصم من طريق الشاطبية وأجازه.
- الشيخ مختار العلايلي أمين الفتوى.
- الشيخ محمد الداعوق رئيس المحاكم الشرعية.
- الشيخ محمد الغزال رئيس التعليم الديني في جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية.
- الشيخ أحمد العجوز، سيبويه زمانه.
- الشيخ حسين خالد، الصوفي الذاكر.
- الشيخ زكريا غندور، الخطيب المفوه.
- الشيخ نمر الخطيب، الواعظ المؤثر.

2. في بلاد الشام:
- العلامة المحدث محمود بن قاسم بعيون الرنكوسي رحمه الله وأجازه بالعقول والنقول من فروع وأصول وبالأحاديث الشريفة والآثار المنيفة.
- الشيخ صالح فرفور
- الشيخ عبد الرزاق الحلبي
- الشيخ يحيى العقاد
- الشيخ صالح العقاد
- الشيخ محمد أفندي حمزاوي نقيب الأشراف
- الشيخ أحمد نوناني
- الشيخ أحمد خورشيد
- الشيخ نور الدين خزنة كاتبي
- الشيخ أحمد رمضان
- الشيخ إبراهيم اليعقوبي
- الشيخ أديب الكلاس
- الشيخ محمود الحبال

3. في المدينة المنورة:
- المحدث الشيخ إبراهيم الختني
- العالم الشيخ محمد العلوي المالكي
- الصوفي الشيخ زكريا الأنصاري

تلاميذه:
أكثر من تـَحصِر ـ ولو بعضهم ـ هذه الترجمة الموجزة، منهم العلماء والمربين والباحثين وأصحاب المهن الحرة ومن ترقى أرفع المناصب في الدولة.

مؤلفاته:
لشيخنا العشرات من المؤلفات في العديد من العلوم والفنون منها:

- منة الجليل في قراءة الإمام شعبة للتنزيل؛ (ألف متنها وشرحها.)
- القلب في القرآن.
- الموجز في فضائل القرآن المعجز.
- كتاب السيرة النبوية.
- غزوات النبي صلى الله عليه وسلم وسراياه.
- رسالة في تعليم الصلاة وآداب الساجد عند دخول المساجد. ترجم للإنكليزية.
- خلاصة في علم المواريث.
- تحقيق مخطوطة "كتاب النفقات" للخصاف الصدر الشهيد.
- نظم أسماء سور القرآن الكريم وشرح السورة من ناحية حروفها وكلماتها وآياتها وفواصلها وفضائلها.
- النظم المعتبر في كتب أهل الأثر.
- سفينة النجاة في عقيدة أهل السنة والجماعة نظما وشرحا.
- رسالة في قوله تعالى {يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب}.
- رسالة في الترغيب والترهيب في الإسلام.
- رسالة عن الحج والعمرة.
- رسالة الى كل طبيب.
- شرح لامية ابن الوردي.
- نظم الجمل وشرحها.
- الصوفية المظلومة.
- قصيدة في خصائص النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
- أحكام الأناجيل الأربعة ومقارنتها بالقرآن الكريم.
- قرة العيون في ترجمة حياة الشيخ محمود بعيون.
- محاسن الآثار في سيرة الشيخ مختار (العلايلي).

وبالإضافة الى منظومات المتون العلمية العديدة فللمترجم قصائد جميلة منها

والشيخ لا يزال يكتب ويؤلف ويثري المكتبة الإسلامية أطال الله في عمره.

مقتطفة من "ترجمة الإمام العلامة صلاح الدين بن خضر فخري الحسيني البيروتي حفظه الله" هنا:
http://www.mazameer.com/vb/t138247.html

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

صلاح بن ساير بن فرحان العبيدي (العراق)
قرأ القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخ المقرىء الجامع أبي محمد إبراهيم بن فاضل بن محمد المشهداني الموصلي ، وأجازه في 1 صفر الخير 1429 هـ في مدينة الموصل؛ والقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة ، والقراءات الأربع الشواذ على الشيخ المقرىء الجامع أبي محمد إبراهيم محمد شيت البغدادي ثم الموصلي وأجازه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

صلاح مصطفى طه (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى والكبرى وأجازه
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:24
.



حرف الضاد




ضاري بن ابراهيم العاصي
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Dari01.jpg
(رمضان 1428 هـ)

ولد عام 1957 وأكمل دراسته الأبتدائية والثانوية في بغداد وحصل على شهادة البكلوريوس من كلية العلوم الاسلامية في جامعة بغداد** عام1988.



حصل على شهادة الماجستير عام 1993 من جامعة بغداد ايضا برسالته الموسومة ((( مصطلح ألأداء القراءني عند علماء التجويد ))) .



حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد أيضا في عام 1997 برسالته الموسومة (( دراسة وتحقيق كتاب التجريد لبغية المريد في القراءات السبع لأبن الفحام الصـــقــلي ت 516هجري )) .



خريج المركز الأقرائي العراقي عام 1977 على يد الشيخ المرحوم جلال الحـــنفي .



خريج معهد المعلمين في بغداد عام 1978 .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/BaghUni.gif (http://www.iraqpress.info/glossary/image01.gif)
إحدى ساحات جامعة بغداد
(اضغط الصورة للتكبير)


قرأ القران على يد المشايخ العراقيين منهم المرحوم نجم الدين النعيمي والشيخ المرحوم عبد الفتاح معروف والشيخ علي داود والحافظ صلاح الدين والقارى منذر الأعظمي وأجازه الشيخ الدكتور عذاب الحمش من سوريا وقرأ على يد الشيخ المقرىء محمود أمين طنطاوي وكيل مشيخة المقارى المصرية ووكيل لجنة تصحيح المصاحف بمجمع البحوث الاسلامية بألأزهر الشريف وأجازه في 3.12.1996



شغل منصب مدير المركز الأقرائي العراقي في بغداد التابع لوزارة الاوقاف .

مقرىء جامع أم الطبول في بغداد و دخل الاذاعة والتلفزيون العراقي عام 1981 .



حاضر في جامعة بغداد كلية التربية قسم علوم القرأن عام 1998 وحاضر في جامعة بغداد كلية العلوم الاسلامية.



أستاذ علوم القرأن في جامعة الحديدة كلية التربية في اليمن .



في عام 1999 هاجر الى خارج العراق للعمل في مجال الدعوة الاسلامية .



شارك في مسابقات القرأن الكريم في السعودية وماليزيا والسودان شارك المسلمين في أحياء ليالي رمضان وقراءة القرأن الكريم في كل من الدول الأرجنتين كوريا الجنوبية تايلند سريلانكا جزر المالديف سنغافورة و الهند وكشمير و باكستان و كنـــــــــدا .



شارك في المؤتمرات الأسلامية لرابطة العالم الاسلامي في باكستان وماليزيا للجامعات الأسلامية .



قرأ القراة العراقية في مساجد اسطنبول ومساجد مصـــــر ومساجد الـــــــــيمن وألأردن والسودان وقــــرأ مع كبار القراء المصرين منهم أبو العينين شعيشع والمقرىء أحـــــمد نعينــــع والمقرىء أحـــمد جبريــــل والمقرىء المرحوم عبد الوارث عبد العزيز في عام 1996 رفع أذان صلاة الجمعة بمسجد الحــــــــسين في مصر بنغمة السيكاه البغدادية .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/DAS96.jpg
مع نقيبنا الشيخ شعيشع عام 1996 م


صلى في المسـجد الأقصى عام 1965 مع والده المرحوم إبراهيم العاصي ومن ذلك الوقت تعلق قلبه في قراءة القرأن وهو في الثامنه من العمر.



أسس جمعيه القرأن الكريم في العراق ويعتبر من المؤسسين للمركز القرائي العراقي في بغداد.



خرج على يده عدة دورات من طلبة المركز القرائي لتحفيظ وتعليم القران الكريم أشرف على دورات تحفيظ القران الكريم في محافظات العراق كافة خلال الحملة الأيمانية في العطل الصيفية .

شارك في عدة برامج دينيه في الاذاعة والتلفزيون العراقي.

درس ألأنغام العراقية على يد الاستاذ مجيد العاني والاستاذ حسين الأعظمي وأخذ أيضا من المرحوم الحافظ خليل اسماعيل والمرحوم الشيخ عبد الفتاح معروف والمرحوم الشيخ جلال الدين الحنفي ألأنغام العراقية البغدادية .



شغل نائب رئيس جمعية القراء والموجودين العراقيين .

عضو في جمعية المؤرخين العرب وعضو في لجنة أختبار المقرئين في الاذاعة والتلفزيون في العراق.


(الترجمة قدمها الدكتور مشكورا للموسوعة، أطال الله في عمره وأحسن عمله وخاتمته)


** جامعة بغداد هي أكبر جامعة في مدينة بغداد في العراق. تم تمويلها من الحكومة المالكة في العراق في اواخرالخمسينيات . تقع قٌرب نهر دجلة . قد صٌممَت ابنيتها على يد والتر كروبيس " Walter Gropius " ، حيث بدأ بالخطة الرئيسية في الستينات لبناء الحرم الجامعي لكليات الهندسة والعلوم والفنون المعاصرة لما يكفي 6.800 من الطلاب. لقد تم توسيع الحرم الجامعي في سنة 1982 لما يكفي 20.000 من الطلاب مع اضافة التسهيلات الاخرى . قد طور كل من المهندس المعماري هشام.ن. أشكوري " Hisham N. Ashkouri" و السيد روبرت اوين " Robert Owen " كل البرنامج المتعلق بالحرم الجامعي.


الموقع الرسمي للدكتور ضاري ابراهيم العاصي
http://www.drdharialasee.com/ (http://www.drdharialasee.com/)


.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:32
.


ضياء الدين الحلو
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/DiaaHelou.jpg




النشاة والمولد : نشاء الشيخ ضياء الدين في محافظة حمص وهو ومن مواليد 1981.


مدينة حمص: مدينة تقع في وسط سوريا يمر فيها نهر العاصي، وهي ثالث أهم المدن السورية و يعود تاريخها إلى عام 2300 قبل الميلاد وكانت تسمى في عهد الرومان باسم اميسا ولها تاريخ عريق ، يُذكر أن مدينة حمص تسمى أيضاً مدينة خالد بن الوليد ومدينة حمص تغص بالعلماء امثال : مفتي حمص مفتي الديار الحمصية العلامة محمد طيب بن عبد الفتاح بن عارف بن محمد امين الأتاسي رحمه الله والشيخ محمد الياسين بسمار، والشيخ أنيس الكلاليب، والشيخ أحمد صافي، والشيخ سليم صافي، والشيخ محمد علي عيون السود، وغيرهم من كبار علماء حمص.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Homs_syria3.jpg
ساحة الساعة الجديدة في مدينة حمص



نشأ الشيخ ضياء بين أحضان أسرة محافظة على التقاليد الإسلامية والآداب السامية وكانت للتربية الطيبة أثرها في نشاة الشيخ وفي ان يتوجه نحو طلب العلم وفي بيوت الله والتي تزخر بعمارها من طلاب العلم الشرعي في تلك ألمحافظه.

البداية : انخرط في المعهد الأهلي الشرعي التابع لجامع خالد بن الوليد عندما كان في المرحلة الثانوية، وأحس برغبة قوية تدفعه نحو طلب العلم الشرعي بما يحمله من محبة صادقة والتي ورثها عن أهالي تلك ألمحافظه.


قصة بناء جامع خالد بن الوليد:
بدأت قصة بنائه مع مرض أخت السلطان عبد الحميد، الذي كان شديداً وغريباً فلم يستطع الأطباء من ألمانيا إلى الصين أن يعرفوا سبب هذا الداء وأن يجدوا له الدواء الشافي،فنصح العلماء السلطان أن يستعين بخبراء الطب النبوي الشريف، ووقع الاختيار علىالشيخ محمد سعيد زين العابدين من حمص المشهود له ببراعته في الحكمة والطب النبويالشريف وكذلك صناعة الأدوية من الأعشاب، وبالفعل نجح هذا الشيخ في شفائها بواسطة أدويةٍ قام بتركيبها من الأعشاب.


أرادت الأميرة مكافأته بأراضي ، رفض الشيخ هذا العطاء فهو رجل علم ودين وليس دنيا ومال، لكن السلطان عبد الحميد أصرّ على إهداء الشيخ الحكيم قائلاً: اختر أي شيء في استانبول لأقدمه لك ومعك ثلاثة أيام لتفكر، ومن هنا كانت ولادة مسجد خالد بن الوليد في الحمص، حيث عاد الشيخ محمد سعيد زين العابدين بعد الأيام الثلاثة ليقول للسلطان: أعجبتني جوامع استانبول كثيراً لكن أكثر ما أعجبني كان جامع السلطانأحمد، فأتمنى أن يكون في حمص جامع مثله ، وبالفعل أمر السلطان بتشييد الجامع وكان صورة طبق الأصل عن جامع السلطان أحمد لكن مساحتهأصغر وقد أصبح فيما بعد مؤسسة لتعليم العلوم الشرعية .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Homs.jpg
منظر لجامع خالد بن الوليد في حمص مع المنطقة المحيطة به



- بعد ان انهى الشيخ ضياء الثانوية بنجاح وتفوق وأصبح الطريق ممهدا له ،بدأت نفسه تتطلع نحو المزيد فدخل الجامعة الإسلامية ومن ثم التخصص في علم الشريعة بدمشق ،وبعد ثلاث سنوات متواصلة من الحرص والاجتهاد أصبح مؤهلا لان ينخرط في السنة الرابعة بجامعة الازهر حيث حصل على الليسانس من كلية الشريعة والقانون من نفس ألجامعه .


التحق بعدها بجامعة أم درمان السودانية فرع دمشق بكلية أصول الدين في مجمع الشيح احمد كفتارو المشهور .


مجمع الشيخ احمد كفتارو المنسوب إلى الشيخ احمد :
هو أحمد ابن الشيخ محمد أمين كفتارو* ولد بدمشق سوريا 1915* تلقى علومه الدينية على أيدي كبار علماء دمشق الأفاضل الذين شهدوا له بسعة فهمه وحدة ذكائه ، ومنهم الشيخ أبو الخير الميداني، والشيخ إبراهيم الغلاييني، والشيخ محمد الحلواني، والشيخ محمد الملكاني، والشيخ محمد جزو، والشيخ المُلا عبد المجيد، رحمهم الله وغيرهم، بالإضافة إلى والده وشيخه الشيخ محمد أمين كفتارو رحمه الله تعالى، وقد أجازوه بتدريس علوم الشريعة والتزكية والتربية والدعوة والإرشاد، ومجمع كفتا رو يضم من بين أقسامه الكثيرة المجمع العلمي ودبلوم التأهيل الشرعي والدراسات الإسلامية لغير المتفرغين وكلية الإمام الاوزاعي، وكلية الشريعة والقانون التابعة لجامعة أم درمان فرع الشام وغيرها .


درس الشيخ ضياء في مجمع كفتا رو سنة كاملة متواصلة في الفقه المقارن ووصل إلى المرحلة الممهدة للماجستير وهو ألان على أبواب مناقشته رسالته في الفقه المقارن والتي هي عبارة عن تحقيق جزء من مخطوط في الفقه الشافعي عنوانه (هادي النبيه الى التنبيه) – توجد نسخة جيدة في مكتبة الأسد المجلد الأول الى باب الفرائض فقط وفي مكتبة الملك فيصل بهذه الأرقام )رقم الحفظ ب من 14765- 14768-و برقم- (2840-4- -لابن الملقن رحمه الله شارح صحيح البخاري والذي لازال مخطوطا –أي شرح الصحيح - لم يطبع إلى ألان وعندي نسخة جيدة من الشرح و نسال الله ان يوفقه فيها لخدمة الإسلام والمسلمين وتقديم ما هو نافع للأمة ولجيل ألامه.



مرحلة الدراسة على المشايخ :
بلا شك إن الدراسة على الشيوخ وأهل العلم وتلقي العلوم الشرعية من فقه وحديث وتفسير قران وفرائض ونحو ومن أفواه العلماء يعتبر الأساس في الطلب، وكل من نبغ اسمه وعلا كعبه وبزغ نجمه من العلماء كانت بدايته الدراسة والمزاحمة على أبواب العلماء بخلاف من طلب العلم من بطون الكتب، وقد قيل من دخل العلم وحده خرج وحده ،ومن أعظم العلوم التي يجب تلقيها من الشيوخ علم القران وختمه على العلماء، وقد كان دأب طلبة العلماء قديما وحديثا هو ختم القران بأحد الروايات المشهورة من اجل ان يستقيم لسان الطالب ويكون وعاء مستعدا لتلقي العلوم الشرعية ، وما لم يأخذ الطالب القران من شيخ سيبقى طيلة عمره يعاني من اللحن فيه ،وقد بداء الشيخ ضياء كغيره من طلبة العلم في حمص القراءة على الشيوخ فقرأ بادئ ذي بداء على الشيخ حامد الصالح فحفظ على يديه سبعة عشر جزءا، بعدها ختم القران وبرواية حفص عن عاصم من طريق الطيبة بروايتها الإحدى والعشرين على الشيخ محمود جمعة عبيد وهو من تلاميذ الشيخ عبد العزيز عيون السود.


والشيخ عبد العزيز عيون السود توفي عام 1399 عن العمر النبوي 63 بعدعمر حافل بالعلم والتقوى والورع والمجاهدة في الله ،طلب العلم في صغره وشبابه رحلوأجيز بأعلى الأسانيد ،علمه بحر لا ساحل له فقيه على مذهب الإمام الأعظم أبي حنيفةالنعمان، ذكر من تلامذته أنه كان شبه حافظ لحاشية ابن عابدين- حاشية عظيمة وموسوعة فقهية شاملة في فقه الإمام أبي حنيفة وهي على شرح العلامة الحصكفي على كتاب تنوير الأبصارلمؤلفه التمرتاشي الغزي الحنفي، وقد شرحه ابن عابدين شرحا وافيا تطرق فيه إلى شرح المفردات لغويا، وجاء بالأدلة الشرعية من الآيات والأحاديث وفصل آراء أصحاب المذهب وأقوالهم - إذ كان يحيل السائل المتمحك على الجزء ورقم الصفحة دون كثرة كلام ، باع مكتبته الخاصة بسبب شدة كرمه وكثرة ضيافته وبكى وعوضه الله خيرا كثيرا قارئ للقرآن على القراآت العشر والأربعة الشاذة من طرقها المعتبرة ،شيخه الأجل هو الشيخ على بن محمد الضباع شيخ عموم المقارئ المصرية والسلسلة متصلة بخير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/friends3yoonasood.jpg



ثم قراء الشيخ ختمه أخرى (ضبط وإتقان )على الشيخ فائز محضر وهو صهر الشيخ أبو الحسن الكردي وذلك برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية فأجازه بها بعد الاختبار .


منهج الشيخ الكردي في الاجازه:
كان منهج الشيخ الكردي في الإجازة انه لايجيز لتلاميذ تلاميذه إلا بعد الاختبار لهم بنفسه ليطمئن على الإتقان والقراءة الصحيحة ويكتب على الإجازة انه شهد بنفسه على ذلك، وهو منهج يعتبره البعض فيه تشديد لكنه في الحقيقة فيه زيادة اطمئنان وتربية في نفس الوقت على طلب العلم وانه بهذه الطريقة يكون قد اطمئن على إن الطالب قد قراء القران وانه أصبح بالفعل مؤهلا لان يجيز ،وبعد الاختبار قراء الشيخ ضياء الجزرية واحد شروحها على الشيخ الكردي وحصل على الإجازة منه.


وللشيخ الكردي تلاميذ عدة ومن تلامذة الكردي النجباء فضيلة الشيخ محمد حسام السبسبي قراء القراءات العشر على الشيخ أبي الحسن الكردي ، ثم قرأ القراءات العشر على الشيخ بكري الطرابيشي حفظه الله صاحب أعلى إسناد في العالم، والسبسبي الان مقيم في الكويت ويعمل إماماً وخطيباً في وزارة الأوقاف ومدرساً في دار القرآن الكريم ويقوم حالياً بإعطاء دورة في الشاطبية في دار القرآن.



ثم ختم الشيخ القران على الشيخ الفاضل بكري الطرابيشي وهو ابن الشيخ عبد المجيد الطرابيشي بقرأة ابن عامر الشامي وعاصم أبي النجود وأسلوب الشيخ بكري في الإجازة يعتمد الشهادة ويقر من أجازه ويشهد على ذلك.


ومما ذكره الشيخ ضياء عن شيخه بكري انه وعلى الرغم من انه تجاوز من العمر الخامسة والثمانين إلا إن له روح الشباب في الاجتهاد والتعليم فله درس بعد صلا الفجر ،ودرسا أخر بعد صلاة الظهر وقبل المغرب وبعد الصلاة، وله همة عجيبة في العبادة وكثرة النوافل هكذا دابة يفرح عندما يلقى طالب علم يأتي إليه .


ثم انتقل الشيخ ضياء إلى الشيخ وسيم الدقاق بحمص وقراء عليه رواية البصري (ألسوسي والدوري ) وختم علية قراءة ألكسائي وخلف العاشر وقراءة ورش عن نافع .


ودرس على الشيخ محمد فيصل ألدروبي ابن الشيخ العلامة عبد الغفار ألدروبي وختم عليه القران برواية قالون وابن كثير المكي وأبي جعفر المدني وهو ألان مستمر في القراءة إلى إتمام العشر إن شاء الله .


عبد الغفار بن عبد الفتاح ألدروبي (سوريا ولد بحمص عام (1338=1920):من شيوخه الشيخ مصطفى الحصني، تعلم الكتابة والحساب على الشيخ أحمد الترك، ثم التحق بالمدرسة العلمية الوقفية فدرسفيها على العلامة زاهد الأتاسي الفقه الحنفي والعلوم الاجتماعية، و الشيخ محمد الياسين بسمار، والشيخ أنيس الكلاليب، وأخذ عن الشيخ أحمد صافي، والشيخ سليم صافي،وأخذ أيضاً عن الشيخ عبد الفتاح ألدروبي، والده، فدرس عليه القراءات العشر، وعن الشيخ عبدا لعزيز عيون السود فقرأ عليه القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة،ودرس على العلامة عبدا لقادر الخوجة الفقه والحديث والتفسير، وأخذ الفقه الشافعي عنالعلامة طاهر الرئيس الحمصي. انتقل إلى مكةالمكرمة عام 1401 من الهجرة وطفق يدرس القرآن والقراءات العشر بجامعة أم القرى حتىعام 1418. ومن الذين أخذو عليه القراءات:
ولده الشيخ محمد فيصل الدروبي
محمد بن عبدا لله الشنقيطي،
ويحيى عبدا لرزاق غوثاني،
وغيرهم


الدراسة على المشايخ في بقية العلوم الشرعية :
في التربية والسلوك :درس عند الشيخ عدنان السقا، وعزت عبيد الدعاس الذي له مؤلفات عدة منها القواعد الفقهية مع الشرح الموجز


- ومنها تحقيق كتاب ( سنن أبي داود والشمائل المحمدية ) وهي من أفضل النسخ الموجودة وهي مخدومة بالتعليقات والتخريج والفهارس يستفيد منها طالب العلم وقد امتدحها كبار علماء الحديث واعتمدوا عليها في تحقيقاتهم أمثال الشيخ الالباني رحمه الله وله أيضا تحقيق لكتاب (الشمائل المحمدية) للترمذي
البالغ (216صفحة).



وقد بقي ملازما للشيخ عزت سنوات عدة واستفاد منه علما جما وقد أجازه الشيخ بجميع مرويا ته
ومسموعاته .



موقف مؤثر :
يقول الشيخ ضياء دخلت على الشيخ عزت وهو على فراش الموت وفي هذه الحالة الصعبة بدا ينصحنا بان نستمر على النهج الذي خطه لنا في الحرص والدراسة (دراسة كتاب الإقناع في الفقه الشافعي ومحاولة فك رموزه وتحليليها ) وسألني ومعي بعض طلبة العلم ما هي الجمل التي ليس لها محل من الإعراب فلم اجبه رحمة لما فيه من الموقف ،فبداء يلقي علينا جملا من النحو فيقول هذه الجملة لها محل من الإعراب وهذا لها محل من الإعراب حتى اتي على جمل كثيرة- ذكر ابن هشام أن الجمل التي ليس لها محل من الإعراب سبع، فقال: الجملة الأولى: الابتدائية، وتسمى المستأنفة أيضا، نحو: { إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ }أنها ابتدائية؛ لأن السورة ابتدئت بهذه الجملة، وهي لا يمكن أن يقع موقعها اسم مفرد يؤدي معناها- فكان ما ألقاه الشيخ قبل وفاته درسا نافعا لنا قبل إن يودع الدنيا وكان رحمه الله كثيرا ما يردد هذه العبارة (إننا لو حصلنا على ما فهمناه الان في بداية طريقنا لكنا حصلنا على علم جم عظيم) تعظيما لأهمية الوقت وفائدته في حياة المسلم .


ومن ثم درس الشيخ ضياء عند الشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية وقد أجازه بجميع مرواياته ومسموعا ته كما انه درس على الشيخ عبد الوكيل الصافي ومن خلال دروس منهجية كانت تقام في البيت لطلبة العلم خاصة والاهتمام بهم ولازم ايضا دروس ومحاضرات الشيخ إسماعيل المجذوب واستفاد منه الشئ الكثير .



المشاركات والنشاطات الأخرى :
للشيخ ضياء الدين نشاطات ومشاركات علمية في مجالات مختلفة لما عرف عنه من الحرص والاهتمام بالعلم الشرعي ولما يحمله في نفسه من الحب والود والاحترام لكافة المسلمين وان تباينت اتجاهاتهم ومذاهبهم فهو يعتقد إن المسلم يجب إن يسع قلبه الجميع تحت مظلة الإسلام الواسعة الرحبة ،وقد ورث ذلك عن شيخه المربي عدنان والذي كان يقول :إن العلماء كلهم يشربون من كاس واحدة وإنهم يخرجون من مشكاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن هذا المنطلق فان أصحاب الشيخ كثر وهم يبادلونه الاحترام والمحبة وهو يمارس أنشطته في خدمة الإسلام وقضايا المسلمين، ومما يميزه أيضا الاهتمام بالمظهر الجيد للعالم ولطالب العلم لما له من الأثر البالغ في الدعوة إلى الله ولان الناس ينظرون إلى هيئة الإمام او الخطيب ويتأثرون بذلك وله أيضا احترام من قبل هيئة الأوقاف بالدولة.


ومن نشاطاته في مجال التدريس والتعليم :
- انه درس مادة الفرائض-علم الفرائض والمواريث علم جليل وهو أول علم يفقد حتى لايكاد يوجد عند احد- في المعهد الإسلامي الذي تخرج منه وكذا مادة العقيدة والتفسير إضافة إلى التوجيه في الثانوية الشرعية للبنين في حمص .


- تولى الإمامة في مسجد الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود الكائن في باب هود بحمص - كانت حمص مسوّرة وكان فيها أربعة أبوابهي في بداية الفتح الإسلامي
· باب الرستن
· وباب الشام
· وباب الجبل
· وباب الصغير.


ثم أصبح لحمص في عصر المنصور إبراهيم 637-644 سبعة أبواب منها باب هود ولم يبق منه إلا بعض المداميك.

- اسند إليه قراءة القران في مسجد فاطمة الزهراء


- مديرا في معهد الأسد لتحفيظ القران فرع جامع الفتح بحمص.


- رئيس لجنة التحكيم بمسابقة القران (مسابقة تقوى وإيمان ) في دورتها الثانية بإمارة عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة.


- محاضر في كلية التربية اختصاص اللغة العربية قسم الدراسات الإسلامية بجامعة عجمان .

- مفتشا شرعيا على مراكز عجمان بمشروع الشيخ زايد رحمه الله لتحفيظ القران الكريم بدولة الإمارات .


والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير البرية محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين.



كتبها وقدم الصور: الباحث الأستاذ مرشد الحيالي حفظه الله

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:37
.


ضياء بن عبد اللطيف المرعي
(العراق)




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Diaa1.jpg




بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير الانام


تم بعونه تعالى اللقاء باحد المقرءين العراقيين البارزين في العراق اثناء قيامه بالتحكيم على المسابقة القرانية التي جرت في كركوك لمحافظتي الموصل وكركوك وقد افادنا مشكورا بترجمته وهو:


المقريء الحاج ضياء عبداللطيف المرعي
ولد في عام ( 1970 ) في بغداد / الكرخ / محلة المشاهدة.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Dijla02.jpg
يا دجلةُ المحزونُ كم أسقيتني ** ماءً فُراتاً حرتُ في إبهامهِ
وعلى ضفافكَ كان يحلمُ نائمٌ ** يا ليته ما فاقَ من أحلامه
(مدونة د.جزاء المصاروة)



كان حفظه الله يتردد على جامع الشيخ موسى الجبوري في محلة المشاهدة مع جده الحاج محمود منذ ان كان عمره خمسة سنوات.


بدأ في حفظ القران الكريم وعمره خمسة سنوات واول سورة حفظها هي سورة ياسين على يد حافظ القران ( عدنان غريب )

اشترك في اول مسابقة لتلاوة القران الكريم سنة (1985 ) على مستوى القطر في جامع ابي حنيفة النعمان وكانت له جائزة خاصة بسبب عمره الصغير الذي لم يؤهله من الاشتراك في المسابقة .


ثم راح يقرا القران في عدد من الجوامع ايام الجمعة والمناسبات الدينية.


حصل على المرتبة الثانية في المسابقة القرانية سنة 1986 على مستوى القطر.


حصل على المرتبة الاولى في المسابقة القرانية سنة 1987 على مستوى القطر.


دخل الاذاعة والتلفزيون في العراق سنة 1990 واعتمد كقارئ منذ ذلك الحين ولا يزال.


عمل في لجنة اختبار القراء وفحص التلاوات في الاذاعة والتلفزيون مع الحافظ ياسين طه العزاوي.


شارك في عدة مسابقات دولية واشهرها المسابقة الدولية في ماليزيا سنة ( 2000 ) وحصل على المرتبة السابعة عالميا والثانية عربيا.


اجازه الشيخ ياسين طه العزاوي رحمه الله بروايتي شعبة وحفص عن عاصم.


سجل عدة تلاوات مرتلة لبرامج ومسلسلات دينية اذاعية وتلفزيونية لبعض القنوات العراقية والخليجية
عمل كعضو دائم في اللجان التحكيمية للمسابقات القرانية القطرية والدولية في العراق.


عضو جمعية القراء والمجودين العراقيين.


يعتبر احد طلاب مدرسة الحافظ خليل اسماعيل طيب الله ثراه.


درس علم التجويد على يد الشيخ محمد ياسين طه.


درس علم الانغام على يد المرحوم الحافظ الملا مولود المشهداني والقاريء حسين رجب العزاوي.


حاصل على شهادة البكلوريوس في العلوم الاسلامية من جامعة بغداد.




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Diaa3.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P101/Diaa3bg.jpg)
الشيخ ضياء متوسطا الشيخ نجاة محمود العسكري والشيخ محمد الشماع مدير الوقف السني في محافظة نينوى
(اضغط الصورة للتكبير)




وتلاوات الشيخ متوفرة على هذا الموقع وعلى مواقع عديدة على الانترنت.


ختاما نشكر قارئنا الفذ الحاج ضياء عبد اللطيف المرعي على هذا اللقاء السريع متمنين له الموفقية لخدمة كتاب الله العزيز.



كتبها وقدم الصور صاحبنا الوفي الأستاذ المفرجي حفظه الله ونفع به.



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 13:39
.


pendingbiogض













.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 14:01
.



حرف الطاء




طارق بن وليد بشير
(لبنان)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Tarek1.jpg
الشيخ طارق ويبدو خلفه قسم من مكتبة شيخ قراء لبنان حسن دمشقية رحمه الله


ولد الشيخ طارق في مدينة بيروت في السابع والعشرين من ربيع الثاني عام 1403هـ، شباط 1983م.
وفي سن العاشرة أصيب بضعف في أعصاب العين غير معروف الأسباب مما أدى الى تراجع نظره تدريجيا منذ ذلك الحين، فعوضه الله ببصيرة ثاقبة واختاره لحمل رسالة إقراء القرآن العظيم مع الذين أنعم الله عليهم ليكونوا مع السفرة الكرام البررة المباركين بإذنه تعالى.



التحق بأزهر لبنان بعد أن نال الشهادة الحكومية المتوسطة لمدة ثلاث سنوات، ثم نال شهادة البكالوريا ومعها البكالوريا في الشريعة من أزهر لبنان التابع لدار الفتوى.


وبعد ذلك بأربعة سنوات نال الاجازة (الليسانس) في الشريعة من كلية الشريعة بدار الفتوى، ومعها أيضا الليسانس في اللغة العربية من كلية الآداب بالجامعة اللبنانية.


ثم التحق بالجامعة العربية في بيروت حيث لا يزال يتابع دراسته فيها لنيل شهادة الماجستير باللغة العربية.


مع القرآن الكريم:

- قرأ ختمة كاملة برواية حفص على الشيخ محمود مقدم الدمشقي.
- قرأ رواية عاصم لحفص وشعبة على الشيخ عبد الرحمن الخرسا الدمشقي.
- قرأ متون الجزرية وبعض الشاطبية على الشيخ محمد وائل حنبلي الدمشقي المسند من الشيخ الأستاذ محمد كريم راجح.
بداية الختم بالجمع للقراءات العشر الصغرى على الشيخ سليمان طرابلسي البيروتي إلى آخر سورة طه.
- قرأ على الشيخ طارق شعبان المصري ثم اللبناني ختمة كاملة بالعشر الصغرى.
- قرأ قراءات مختلفة ومتن السلسبيل الشافي على الشيخ عبد الفتاح مدكور وأجازه بالسبع.
- أجاوه الشيخ علي توفيق النحاس بكتبه.
- قرأ بحرف ورش من طريق الأصبهاني على الشيخ عبد الباسط هاشم القناوي ثم القاهري أول عام 2008م.
- ختمة كاملة بالقراءات العشر الكبرى على الشيخ المقرىء محمد عبد الحميد عبد الله بالاسكندرية بمصر في صيف 2008م
- أجيز بالقراءات العشر من الشيخ ابراهيم شحادة السمنودي قبل وفاته بأسبوعين رحمه الله تعالى.



والشيخ طارق حفظه الله يدرّس حاليا في دار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/samanoudi.jpg
العلامة ابراهيم السمنودي رحمه الله (www.shababsite.com (http://www.shababsite.com/))


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ahAbdallah.jpg
الشيخ محمد عبد الحميد عبد الله


أفادنا الشيخ بهذه الترجمة مشافهة بدار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

طارق يوسف جميل عثمان العباسي
(العراق)

ولد في الموصل سنة 1942 بمحلة النبي شيت , وتخرج في مدارسها حتى نال شهادة البكالوريوس في التربية الرياضية بجامعة بغداد سنة 1964 .

أخذ ومنذ صغره عن والده محاكاة تلاوة القرآن الكريم وتجويده حيث كان أبوه من الحفاظ البارزين والمتمكنين من الأداء والتجويد . كما تأثر كثيراً بعمالقة القراءات المصريين أمثال محمد رفعت وعبدالفتاح الشعشاعي وأبي العينين شعيشع وغيرهم . وكان يحاول جاهداً تقليد قراءتهم مما أكسبه خبرة في التلفظ والنطق . ولما كان كان قد تهيأ للقراءة تعرف على الشيخ عبداللطيف الصوفي وقرأ عليه القرآن كله للسبعة من طريق الشاطبية والتيسير وأجازه يوف الجمعة الموافق 7 من ذي القعدة سنة 1415هـ بجامع المحروق . وعلى الشيخ خالد الكوراني من أول القرآن إلى آخر سورة الإسراء وأجازه بالبقية قراءة وإقراءً وأجازه في 13 شعبان سنة 1412هـ الموافق 8/10/2000 في مسجد الصائغ .
أجاز بالقراءات كلاً من : حاتم حسن إسماعيل محمد البردة رشي في الرابع عشر من محرم سنة 1419هـ , وفيصل غازي محمد نظام العكيدي في القراءات السبع في 26 رمضان سنة 1423هـ والثلاث المتممة للعشر في 12 ربيع الأول سنة 1423هـ وحازم شيت الطائي , وإحسان خلف جدعان خلف العنزي في القراءات السبع والمتممة للعشر في 26 رمضان سنة 1424هـ الموافق 20/11/2003م . وأجاز برواية حفص كلاً من : عبدالاله فضل الدين عبدالقادر محمد النقشبندي ليلة 27 رمضان سنة 1419هـ , ومهند غانم أحمد إسماعيل العبيدي في الأول من رجب سنة 1421هـ .وله من البنين محمد .

ينظر ترجمته في : تراجم قراء القراءات القرآنية في الموصل , ص238 ـ 239 .
المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t245-topic

...



طاهر بن بشير خير الله
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/TaherKhairallah.jpg

ولد سنة 1341هـ في محلة خان السبيل (حارة الباشا) بمدينة حلب وكان والده أحد العلماء المعروفين.
حفظ القرآن الكريم منذ نعومة أظافره في دار الأرقم لتحفيظ القرآن الكريم، ولما شب انتسب الى المدرسة الخسروية التي صارت تعرف فيما بعد بالكلية الشرعية، وأخذ معظم العلوم الشرعية والعربية والكونية على كبار علماء حلب.
أخذ القرآن الكريم تلاوة وتجويدا على الشيخ محمد نجيب خياطة، وأخذ علم القراءات على شيخه الشيخ عمر مسعود الحريري.
إنتسب إلى الأزهلر الشريف بالقاهرة وتخرج منه سنة 1372هـ.
عمل مدرسا للتفسير والحديث النبوي الشريف في عدد من المدارس الشرعية
تولى إدارة الثانوية الشرعية (المدرسة الخسروية) وعمل على إصلاحها.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ISY0866.jpg (http://archnet.org/mediadownloader/LibraryImagesBig/image/98459/0/ISY0866.jpg)
حلب ـ مدرسة وجامع الخسروية عندما كان المترجم في الثامنة عشرة من عمره
(اضغط الصورة للتوجه للمصدر)

عمل في إدارة الجمعية الخيرية الإسلامية ودار الأيتام الإسلامية فيها وساهم بالعناية بها بشكل كبير.
وكان رحمه الله يمتلك موهبة فذة بالخطابة من خلال الخطب التي كان يلقيها بعدد من المساجد.
هاجر إلى المدينة المنورة سنة 1399هـ وعمل فيها مدرسا لمادة الحديث الشريف في الجامعة الإسلامية ـ كلية الدعوة وأصول الدين.
توفي ليلة الجمعة في السابع والعشرين من شهر جمادى الأولى سنة 1409هـ ودفن في البقيع قرب قبر سيدنا عثمان رضي الله عنه.

المصدر:
http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 14:03
.

حرف الظاء


فارغ





.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 14:13
.
حرف العين




عادل بن إبراهيم بن عبد الله أبو شعر
(سوريا ـ الحجاز)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/AASH1_zps033c3be2.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/AASH1_zps033c3be2.jpg.html)
الدكتور عادل ابو شعر والمقرىء الشيخ خالد بركات في لجنة تدقيق المصاحف بوزارة الأوقاف
المصدر: https://www.facebook.com/profile.php?id=100005909944039

أبو غياث الدمشقي ثم المدني

ولد في مدينة جدة في شهر ذو الحجة عام 1387هـ

حفظ القرآن الكريم منذ صغره وواصل دراسته فحصل على شهادة الدكتوراه في جامعة أم القرى بمكة المكرمة.
قرأ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية على الشيخ أبو الحسن الكردي والشيخ بكري الطرابيشي والشيخ أيمن رشدي سويد.
قرأ ختمة برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية على الشيخ محمد بن طه سكر، ثم ختمة بالقراءات العشر الصغرى من طريق الشاطبية والدرة.
تلقى الفقه الشافعي والحديث والعقيدة والأخلاق وأصول الفقه وعلوم أخرى على عدد من علماء العصر.
ولا يزال الشيخ حفظه الله يقوم بتدريس القرآن الكريم وتجد قائمة بأسماء تلاميذه بالمصدر.
(إمتاع الفضلاء 1/550-552) باختصار


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Ma5arej.jpg
(http://wadod.org/uber/uploads/makhareg.rar)
لوحة "مخارج الحروف العربية" المصورة للدكتور عادل أبو شعر والدكتور أيمن رشدي سويد

(اضغط الصورة للتحميل)



حمل شرائح محاضرة
مذكرة في أصول تدريس علم التجويد (http://www.naseemalsham.com/download.php?ID=357)

للدكتور عادل أبو شعر
.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عامر أحمد فلاحة (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي بالعشر من طريقي الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عامر محمد خليل صبحة (الأردن)
قرأ على المقرىء الجامع محمد بن عبد الله عبده الزرقاوي عدة روايات إفرادا من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عباس إنعام خوجة (العراق)
المعروف بعباس بخاري. قرأ على الشيخ العلامة عبد القادر الخطيب القراءات السبع والعشر الصغرى والكبرى

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عباس فرحان نايف احمد (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الجليل بن إبراهيم حماد الفهداوي
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/AJF3.jpg

أبو صهيب الفهداوي الكركوكلي
نائب الامين العام لمجلس علماء العراق ورئيس قسم العقيدة في الجامعة الاسلامية


ولد عام 1961 في كركوك وهو من اصل عشيرة البو فهد فخذ آل بو موسى نشأ وتَرَعرَعَ في حديثة وهو مُتزوج ولهُ ستةَ اطفال.


دَرَسَ الشيخ الفهداوي في المعهد الاسلامي في الرمادي سنة 1974-1980 انتهى من الدراسةِ الاعداديةِ سنة 1980 وانتهى من الدراسة الجامعية سنة 1985 من كليةِ الشريعة جامعة بغداد وحَصَلَ على درجةِ الماجستير في العقيدةِ من نفسِ الكلية سنة 1995 ورسالتهُ ((خوارق العادات عند المسلمين)) وحَصَلَ على الدكتوراه في التاريخ الاسلامي من معهدِ التاريخ من جامعة الدول العربية سنة 2001 بعنوان ((اثر القران في تغييرِ الحياة الاجتماعية في المجتمعِ العربي))وحَصَلَ على الدكتوراه الثانية سنة 2007من كليةِ العلوم الاسلامية جامعة بغداد ورسالته((العقيدة الاسلامية في مواجهة التنصير في العالم الاسلامي))


وقد دَرَسَ على علماء العراق اثناء دراستهُ الجامعية وما بعدها. درس على يد الشيخ (عبد الملك السعدي) والشيخ (الجليل الهيتي) والشيخ (عبد القادر العاني) والشيخ (العلامة عبد الكريم بيارة) وأَخَذَ الاجازة العلمية من الشيخ (عبد الكريم الدبان) في العلوم العقلية والنقلية ، وأُجِيزَ بالمواريث من الشيخ (مخلص الراوي) وأُجيز من الشيخ (صبحي السامرائي) بالحديث وأُجِيزَ بقراءة حفص وشعبة من الشيخ د. ياسين السعدي.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/AJF5.jpg
شهيد شباب القرآن


ثم عَمَلَ في التدريس في (كليات العلوم الاسلامية) و(الامام الاعظم) و(الجامعة الاسلامية) في العقيدة والدعوة وحقوق الانسان والاستشراق ودَرَّسَ مئات الطلبة خارج الكلية في المساجدِ والبيت ، ولقد اِرتَقى المنبر وهو في الصف الثاني متوسط سنة 1976 والى استشهاده (رَحِمَهُ الله) خطيباً منذُ ثِلِث قِرن متجولاً في بغداد والمحافظات في جامع (البُنيّة) و(الرَوضة المُحَمَدِية) و(شنشل) و(الأُخوة الصالحين).


ولهُ مؤلفات كثيرة منها المطبوع والمخطوط واطاريح الماجستير والدكتوراه كلها مطبوعة في بيروت وعمان و(اساليب الاستعفاف للشباب المسلم) و(لطائف ذات بهجة) و(الأَسباب الأَساسية للخِلاف الزوجي) وبُحُوث في الترقية العلمية نُشِرَ بعضها وبعضها في طريق النَشِر مع العديد من المقالات في المجلات مثل مجلة (الخطيب) و(الرائد) و(الرسالة الاسلامية) و(التربية الاسلامية) وغيرها وشارَك في مؤتمرات محلية ودُوَلِية في العديد من الدُول ومحاضرات ونَدوات في الفضائيات المختلفة .


إِن المنابرُ في الاسلامِ مارُفِعَت إلا لتَرفع صوتُ الحق في الناسِ فأختر لأعدائها لا لمن يلين لهُ بالحق عــودٌ ولا يصغر لخنـــاسِ.
ارتقى شهيدا يوم الاربعاء الموافق 5-5-2010 عندما اقدمت ثلة مجرمـة مأجورة على اغتيال الشيخ أمام منزله وسط العامريّة بمسدسات كاتمة للصوت، مما أدى الى استشهاده ومرافقيه في الحال.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/AJF4.jpg

-------

الترجمة والصور تقدمة ابو عبد الله الشاماني وعبد الحكيم العاني حفظهما الله.

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 14:20
.



عبد الجواد بن عمر عطار
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Attar.jpg



ولد سنة 1331هـ في حارة البستان بمدينة حلب وتلقى مبادىء القراءة والكتابة في أحد كتاتيب الحي ثم انتسب إلى دار الحفاظ في المدرسة العثمانية فحفظ القرآن الكريم وأتقن تجويده. ثم انتسب إلى المدرسة الخسروية وأخذ العلوم الشرعية والعربية على أكابر علماء حلب، وتخرج فيها سنة 1353هـ ثم تعلم فن الخط العربي على الخطاط حسين حسني فأتقنه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ISY0892.jpg (http://archnet.org/mediadownloader/LibraryImagesBig/image/98485/0/ISY0892.jpg)
حلب ـ محراب جامع الخسروية سنة 1990م
(اضغط الصورة للتوجه للمصدر)

درس التلاوة والتجويد والخط في المدرسة الخسروية وفي الكلية العربية الإسلامية (المدرسة التادفية) وأيضا في دار نهضة العلوم الشرعية (المدرسة الكلتاوية).
عمل إماما وخطيبا ومقرئا في عدد من مساجد حلب منها مسجد عمر سالم ومسجد سيف الدولة الذي ظل إماما فيه إلى أن أدركته المنية.



إمتاز رحمه الله بحسن صوته وجمال أدائه، وإتقانه لأحكام التجويد وأصول المقامات والنغمات العربية الأصيلة فغدا مقرىء المناسبات والحفلات الرسمية كما كانت له تسجيلات للقرآن في إذاعتي حلب ودمشق.
توفي في الرابع والعشرين من شهر ذي القعدة سنة 1417هـ رحمه الله.


المصدر:
http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199 (http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الحميد بن إبراهيم المدني القابوني
(الشام)


ولد في القابون قرب دمشق سنة 1288هـ. تعلم العلوم الأولية وقرأ القرآن العظيم في بلده ثم انتقل إلى دمشق حيث حفظ القرآن وأتقنه وجوده. سافر إلى مصر بعد ذلك وانتسب الى الجامع الأزهر لدراسة العلوم الشرعية والقراءات.

درّس القرآن الكريم بالجمعية الغراء في التكية السليمانية ودرس القراءات في جامع السنانية.
كان رحمه الله حسن الصوت والأداء وكان يسافر كل اسبوع إلى مدينة بيروت ليقرأ في الإذاعة اللبنانية.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/28.jpg
دمشق ـ صورة قديمة جميلة للتكية السليمانية

قرأ القرن الكريم والعلوم الأولية على الشيخ عبد الجليل المرعي والشيخ محمد جنيد، وحفظه على الشيخ عبد الرحيم دبس وزيت. ومن شيوخه أيضا الشيخ بدر الدين الحسني والشيخ علي الدقر رحمهم الله.


من تلاميذه أخوه الشيخ أحمد والشيخ أحمد نصيب المحاميد والشيخ إبراهيم اليعقوبي والشيخان أحمد ومحمد حمزة.

توفي في بلدته القابون في الواحد والعشرين من شهر شعبان سنة 1363هـ
(تاريخ علماء دمشق 3/182، إمتاع الفضلاء 2/157-158)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


عبد الحميد بن حسن العيتاني
(لبنان)

المقرىء الجامع المتقن شيخ مشايخ القراء في لبنان


قرأ القراءات السبع من الشاطبية على الشيخ المقرئ محمد السكري العطار الدمشقي ، وهو عن شيخه العلامة شيخ القراء في الشام احمد الحلواني الكبير (1228-1307 هـ).



قرأ عليه شيخ قراء لبنان العلامة حسن بن حسن دمشقية البيروتي (1337-1412 هـ).

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Beirut07.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Beirut07b.jpg)
صورة قديمة لمدينة بيروت
(اضغط الصورة للتكبير)


فائدة: تسلسل الإسناد العالي
أما العلامة المقرئ الشيخ محمد سليم الحلواني فقد قرأ على والده العلامة المقرئ أحمد الحلواني الكبير ، وهو عن شيخه العلامة المقرئ شيخ القراء بمكة المكرمة الشيخ أحمد بن السيد رمضان منصور بن السيد محمد المالكي المرزوقي الحسني (1205-1262 هـ)، وهو عن شيخه العلامة المحقق المحرر المقرئ إبراهيم بن بدوي العبيدي المصري (كان حياً 1237هـ)، وهو عن مشايخه الأفذاذ ، شيخه المقرئ عبد الرحمن بن حسن الأجهوري (ت1198 هـ)، والشيخ المقرئ علي البدري (ت1190 هـ)، والشيخ المقرئ مصطفى العزيزي ، والشيخ المقرئ المعمر محمد المنير السمنودي الأزهري (1099-1199 هـ) ، وقرأ الشيخ عبد الرحمن الأجهوري على مشايخ عدة منهم ، الشيخ عبده السجاعي ، والشيخ احمد بن رجب البقري (ت1189هـ)، والشيخ عبدالله بن محمد بن يوسف المعروف بيوسف أفندي زاده ، والشيخ احمد بن عمر الإسقاطي، والشيخ محمد الأزبكاوي ، والشيخ عبد الله الشماظي المغربي .


وقرأ الشيخ علي البدري علي مشايخه ، الشيخ أحمد بن عمر الإسقاطي، والشيخ يوسف أفندي زاده والشيخ محمد الأزبكاوي ، والشيخ محفوظ به المقرئ برواق ابن معمر، والشيخ عبدالله الشماظي المغربي .


وقرأ الشيخ محمد المنير السمنودي على الشيخ المقرئ علي بن محسن الصعيدي المعروف بالرميلي . وقرأ الشيخ علي الرميلي علي شيخيه العلامة محمد بن قاسم البقري والشيخ أحمد الرشيدي.
أما الشيخ عبده السجاعي فقد قرأ على الشيخ أحمد بن رجب البقري ، وهو عن شيخه العلامة محمد بن قاسم البقري (1088-1111 هـ)، وهو عن شيخه العلامة عبد الرحمن بن شحاذه اليمني (975-1050 هـ).


وأخذ الشيخ المقرئ عبدالله بن محمد بن يوسف المعروف بيوسف أفندي زاده ، عن والده المقرئ محمد بن يوسف وعن العلامة المقرئ شيخ القراء بالاستانه علي بن سليمان المنصوري ( ت 1134 هـ ).
وقرأ المقرئ الشيخ محمد بن يوسف على والده الشيخ يوسف ، وهو عن شيخه محمد بن جعفر المعروف بأوليا أفندي (ت 1044 هـ) ، وهو عن شيخه المقرئ أحمد المسيري المصري (ت 1005 هـ) وهو عن العلامة ناصر الدين محمد بن سالم الطبلاوي (ت966 هـ).


أما الشيخ علي بن سليمان المنصوري فقد قرأ على مشايخه ، الشيخ محمد بن قاسم البقري ، والشيخ علي الشبراملسي، والشيخ سلطان المزاحي.


وأما العلامة المقرئ احمد بن عمر الإسقاطي فقد قرأ على محمد أبي السعود بن أبي النور الدمياطي والشيخ احمد البنا الدمياطي والشيخ شمس الدين المنوفي.


وأما الشيخ المقرئ محمد الأزبكاوي فقد قرأ على العلامة محمد بن قاسم البقري .


وأما الشيخ محفوظ بيه المقرئ برواق ابن معمر في الأزهرفقد قرأ على الشيخ علي الرميلي، وهو عن شيخه المقرئ أحمد الرشيدي وهو عن شيخه أحمد بن رجب البقري وهو عن العلامة محمد بن قاسم البقري.


كما وقد قرأ الشيخ أحمد الرشيدي على الشيخ مصطفى الأزميري والشيخ محمد العباسي الشهير بالعطار .

أما الشيخ عبد الله الشماظي المغربي فقد قرأ على رجال كثيرين منهم الشيخ عبد الخالق الشماظي المتصل سنده بشيخ الإسلام عبد الله الهبطي صاحب الأوقاف الشهيرة المتصل سنده بأبي عمرو الداني .


أما الشيخ مصطفى الأزميري فقد قرأ على العلامة يوسف أفندي زاده وعلى الشيخ أحمد حجازي وعلى الشيخ محمد قره العشري. وقرأ الشيخ أحمد حجازي على العلامة علي بن سليمان المنصوري.


وقرأ الشيخ محمد قره العشري على الشيخ عمر القسطنطيني وهو عن شيخه شعبان بن مصطفى أفندي وهو عن شيخه محمد بن جعفر المعروف بأوليا أفندي وهو عن شيخه أحمد المسيري المصري وهو عن العلامة ناصر الدين محمد بن سالم الطبلاوي .


وقرأ الشيخ المقرئ محمد العباسي الشهير بالعطار على شيخه العلامة محمد بن قاسم البقري وشيخه علي الشبراملسي وشيخه سلطان المزاحي . وقرأ العلامة المقرئ علي الشبراملسي والعلامة محمد بن قاسم البقري على الشيخ العلامة عبد الرحمن اليمني وهو على مشايخه شيخه ووالده العلامة شحاذه اليمني وشيخه احمد بن احمد بن عبد الحق بن محمد السنباطي الشافعي وشيخه ابن غانم المقدسي .


أما المقرئ سلطان المزاحي فقد قرأ على شيخه المقرئ سيف الدين الفضالي البصير وهو عن الشيخ العلامة شحاذه اليمني والشيخ احمد بن احمد بن عبد الحق السنباطي.


وقرأ الشيخ احمد بن احمد بن عبد الحق السبناطي على الشيخ شحاذه اليمني وعلى الجمال يوسف بن زكريا الأنصاري .


وقرأ الشيخ ابن غانم المقدسي على الشيخ احمد بن الصمد بن عبد الحق السنباطي والشيخ المحب أبي الجود السمديسي الحنفي ، وقرأ المحب السمديسي على العلامة احمد بن احمد الأميوطي.

وقرأ الشيخ شحاذه اليمني على العلامة ناصر الدين الطبلاوي .


وقرأ العلامة ناصر الدين محمد بن سالم الطبلاوي والجمال يوسف بن زكريا الأنصاري (ت987 هـ) على العلامة المقرئ شيخ الإسلام زكريا الأنصاري وهو على العلامة احمد بن اسد الأميوطي ، والعلامة احمد بن بكر القلقيلي ، والعلامة رضوان العقبي ، والعلامة محمد النويري ، وهم عن العلامة الكبير شيخ القراء والمحدثين محرر هذا الفن شمس الدين أبي الخير محمد بن محمد بن محمد بن يوسف بن علي المقروف بابن الجزري الدمشقي وهو عن شيخه محمد الصائغ ، وهو على علي بن شجاع وهو على الإمام الشاطبي ، وهو على علي بن هذيل ، وهو على سليمان بن نجاح ، وهو على أبي عمرو الداني وهو على طاهر بن غلبون ، وهو علي علي بن محمد بن صالح الهاشمي ، وهو على الاشناني ، وهو علي عبيد بن الصبّاح، وهو على حفص بن سليمان، وهو على عاصم بن أبي النجود، وهو على أبي عبد الرحمن السلمي ، وزر بن حبيش وسعد بن إلياس الشيباني وقرأ هؤلاء الثلاثة على سيدنا عبد الله بن مسعود ، وقرأ السلمي وزرّ على سيدنا علي وسيدنا عثمان رضي الله عنهما ، وقرأ السلمي على أبي بن كعب وزيد بن ثابت ، وقرأ عبد الله بن مسعود وعلي وعثمان وأبيّ وزيد خمستهم على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم عن جبريل عليه السلام عن رب العزة.


(تقدمة الأخ محمد عيتاني حفظه الله)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الحميد حميدة (سوريا)
قرأ على شيخ القراء محمد نجيب خياطة وعلى المقرىء الجامع عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الخالق حاكمي (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ خالد الأشقر بالسبع من الشاطبية

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 14:26
.



عبد الرحمن بن أحمد الجمل
(فلسطين)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/AR_Jamal.jpg

النائب الدكتور عبد الرحمن أحمد الجمل*
مواليد 1961 مدينة الولادة النصيرات فلسطين

الدراسة
1987 بكالوريوس أصول الدين ( فلسطين)
1992 ماجستير من الجامعة الاردنية
1994 حاصل على الدكتوراه من الأردن.
الوظائف السابقة
2001 عميد كلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية بغزة.
1987- 1989 معيد بكلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية بغزة.
1994- 2003 مؤسس ورئيس مجلس إدارة مركز العلم والثقافة في النصيرات .
1994- 2003 نائب رئيس دار القرآن الكريم والسنة ورئيس قسم القراءات.
1994- 2005 أستاذ مساعد بكلية أصول الدين .
الوظيفة الحالية
استاذ مشارك في قسم علم الحديث في الجامعة الاسلامية
2003 رئيس دار القرآن الكريم والسنة ورئيس قسم القراءات فلسطين**
من تلاميذه الشيخ الرئيس إسماعيل هنية الذي قرأ عليه مؤخرا ختمة برواية شعبة. والشيخ هنية مجاز أيضا برواية حفص عن عاصم.
شيوخه:
لم أوفق إلى الآن لمعرفة شيوخ الدكتور الجمل، وجزى الله خيرا كل من يساعد في ذلك، والدال على الخير كفاعله.
* عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة التغيير والإصلاح
انتخب نائبا عن دير البلح وحصل على 27976 صوتا

** مؤسسة متخصصة بتحفيظ القرآن الكريم وتعليم أحكام تلاتوته، لها أربعة عشر فرعا سبعة للطلاب وسبعة للطالبات وتشارك العديد من الهيئات في تحفيظ كتاب الله عز وجل في فلسطين، منها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وجمعية الشابات المسلمات وجمعية دار الكتاب والسنة وجماعة الدعوة والتبليغ.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/damar.gif
الدمار الذي لحق بدار القرآن القرآن الكريم والسنة خلال الاعتداء الاسرائيلي الأخير على غزة.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الرحمن بن حماد بن محمد جبريل
(الأردن)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Jib2.jpg


مجاز بالقراءات العشر المتواترة
من طلبة العلم بأحكام تلاوة كتابه العزيز ودراسة قراءاته المتواترة. أجيز بالقراءة والإقراء على أيدي شيوخ اجلاء وبسند متصل إلى سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وذلك في القراءت العشر المتواترة من طرق كتابي التيسير والتحبير وهما أصلا الشاطبية والدرة.

سند الشيخ :
يقول حفظه الله:
قرأت القرآن العظيم بالقراءت العشر المتواترة من طرق الكتابين المذكورين بالأوجه المقدمة في الأداء على الشيخ الفاضل الدكتور علي بن محمد توقيق النحاس من مصر عن شيخه الاستاذ عبد الرزاق أحمد البكري عن شيخة محمد سليم جبيل عن شيخة إبراهيم سعيد عن الشيخ محمد محمد العناني عن الشيخ حسن الجريسي عن الشيخ محمد المتولي شيخ الاقراء، وقرأ الشيخ المتولي على الشيخ احمد الدري التهامي عن الشيخ أحمد سلمونه عن السيد إبراهيم العبيدي عن الشيخ عبد الرحمن الأجهوري عن الشيخ أبي السماح البقري عن الشيخ محمد القاسم البقري الكبي عن الشيخ عبد الرحمن اليمني عن والده الشيخ شحادة اليمني عن الشيخ أحمد الطبلاوي عن شيخ الإسلام زكريا الانصاري عن الشيخ الرضوان العقبي وكذا عن الشيخ ابي الطاهر ابراهيم العقيلي الشهير بالنويري على الشيخ شمس الدين أبي الخير محمد بن محمد الجزري المتوفى عام 833هـ وأسانيدة متصلة إلى القراء العشرة ومنهم إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (كما في كتابة النشر في القراءات العشر)
كما قرأ شيخي الدكتور علي بن محمد توفيق النحاس على شيخه عبد الرزاق البكري وقرأهو على شيخة أحمد عبد المنعم الاشموني وهوعلى العلامةالشيخ أحمد الزيات وهو على الشيخ عبد الفتاح الهنيدي وهو على الامام الشيخ محمد المتولي وتقدم سنده.
كما قرأ شيخي على شيخ الاقراء الاستاذ عامر بن السيد عثمان عن شيخه همام قطب عن الشيخ علي عبد الرحمن سبيع عن الشيخ حسن الجريسي عن الامام المتولي كما قرأ الشيخ عامر الذكور على الشيخ علي سبيع عن الشيخ الجريسي عن الشيخ محمد المتولي وتقدم سنده.
كما أخذ شيخي الإجازة بالقران العظيم عن والده الشيخ محمد توفيق النحاس رحمه الله بسنده عن شيخه محمد بخيت المطيعي مفتي مصر في عهده عن أبي عبد الله بن أحمد عليش المالكي الازهري عن شيخه محمد الامير الصغير عن والده وشيخه محمد الامير الكبير صاحب الثبت الشهير عن الامام محمد الحسن السمنودي عن شيخه نور الدين علي الرميلي المالكي عن الشيخ محمدالقاسم البقري الكبير عن الشيخ محمد عبد الرحمن اليمني عن والده الشيخ شحادة اليمني عن الشيخ أحمد الطبلاوي عن الشيخ زكريا الانصاري عن العلامة النويري عن الامام ابن جذري وهذا من أعلى الاسانيد اليوم إذ بين شيخي وبين ابن الجزري ثلاثة عشر شيخا وبيني وبين ابن الجزري اربعة عشر شيخا والله تعالى أعلم .

مكان الاقامة عمان الاردن من مواليد مدينة
سفوح الخليل - او جبل سفوح الخليل -
امام مسجد ربعي ابن عامر منطقة جبل القصور
عمان
مدرس غير متفرغ لمواد للقراءات القرءانية
والتجويد بجامعة العلوم الاسلامية العالمية
خاص للموسوعة

انظر دروس الشيخ جبريل المميزة في التجويد على مجلة الفرقان
www.hoffaz.org/alforqan/index.php (http://www.hoffaz.org/alforqan/index.php)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الرحمن بن محمد حسن مارديني
(سوريا)


ولد في دمشق، الصالحية، عام 1391هـ
متخرج من كلية الشريعة بجامعة دمشق.
حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ أحمد راتب علاوي وحفظ عليه أصول الشاطبية والدرة ثم أفرد عليه القراءات بسورة البقرة، وقرأ عليه وعلى الشيخ موسى العربي بعض المتون في القراءات والنحو والفرائض وغير ذلك.
قرأ على الشيخ محمود عبيد ختمة كاملة برواية حفص عن عاصم بأوجهها المختلفة.
قرأ على الشيخ أبو الحسن الكردي ختمة كاملة بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة.
قرأ على الشيخ بكري الطرابيشي ختمة كاملة بالقراءات العشر من الشاطبية والدرة.
أجازه الشيخ حسين عسيران اللبناني إجازة عامة في رواية الحديث.
قرأ عليه دحام العلي وابتسام صيداني بالقراءات العشر من الشاطبية والدرة وخالد بركات بقراءة عاصم وابن عامر من الشاطبية وغيرهم قرؤوا عليه برواية عاصم وورش، تجد قائمة بأسمائهم في المصدر.
(إمتاع الفضلاء 3/82-85) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Salhiyyieh.jpg
دمشق ـ لقطة قديمة لشارع الصالحية

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الرحمن الخرسة (لبنان)
قرأ على المقرىء الجامع هيثم منيني رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الرحمن خليّل (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ نوري الشحنة بالسبع من الشاطبية

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الرحمن دهام النجموي (العراق)
قرأ على الشيخ سلام محمد علي الجبوري العشر الكبرى
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 14:39
.


عبد الرزاق بن عبطان الدليمي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ARD11.jpg



مواليد 5/4 / 1976



بدأ حياته مؤذنا ومقرئا في مساجد بغداد الرشيد.


منذ نعومة أظفاره، وفي الخامسة من عمره، تتلمذ على المكتبة الصوتية لكبار المقرئين واستقامت حواسه السمعية والذوقية على الاداء الصحيح.


تلقى الاجازة عن الشيخ الحافظ المتقن الضرير ياسين طه بن شكر العزاوي بقراءة عاصم بن ابي النجود وابن كثير.
والشيخ العزاوي رحمه الله بدوره درس على يد الشيخ علي بن حسن داوود العامري (خطيب جامع سراج الدين) في بغداد ومنحه الإجازة العلمية وبقراءة عاصم الكوفي. وقد درس علم القراءات من طريق الشاطبية والدرة على يد الشيخ العلامة محسن بن السيد خليل الطاردطي المصري واجازه فيها قراءة واقراء.


دخل الاذاعة سنة 1996 ودرس المقامات وتلقاها عن كثير من مشايخ الاقراء في بغداد.
كان للشيخ حفظه الله شرف القراءة في اكثر من محفل مع الحافظ خليل اسماعيل رحمه الله الذي تتلمذ بدوره على يد الملا محمد ذويب الذي كان امام مسجد السويدي وكذلك الملا جاسم سلامة المعروف. وكان الحافظ خليل اسماعيل قد شهد لشيخنا صاحب الترجمة بالأستاذية وإتقان القراءات وذلك على الملأ.


حاز على المركز الاول في جمعية القراء والمجودين في الدورة السابعة.


مثل العراق في المسابقة الدولية لحفظ القران وتجويده في جمهورية مصر العربية وقد حصل على شهادة امتياز من قبل نقيب القراء والمجودين الشيخ ابو العينين شعيشع حفظه الله ورعاه.


مثل العراق ايضا في المسابقة الدولية في دولة ماليزيا وحصل على المركز الأول على العرب والرابع على العالم. وتقيم ماليزيا هذه المسابقة الدولية لتلاوة القرآن الكريم سنويا في شهر شعبان وتعد مسابقة ماليزيا أقدم مسابقة رسمية لتلاوة القرآن الكريم في العالم الإسلامي وكانت البداية في عام 1370 هـ وعلى المشارك أن يرتل نظراً خلال مدة عشر دقائق الآيات التي تعينها له لجنة المسابقة التي تشمل عادة الصفحة ونصف الصفحة. وعلى كل مشارك أن يحضر الجلسة الخاصة لإجراء القرعة التي تحدد دوره في التلاوة واختيار الآيات التي يتلوها حيث إن النتيجة معتمدة عليها. وعلى المشارك تنفيذ كل التعليمات والأوامر التي تصدر من وقت لآخر، وأن يظهر بالزي الكامل.


كرم من لدن الرئيس السابق صدام حسين تكريما شخصيا كأفضل مقرئ وقد امر رحمه الله بتسجيل المصحف المجود بتوجيه مباشر منه وقد تم ذالك بفضل الله.


وما لا يعلمه الكثيرون أن الشيخ حفظه الله قرأ في المجود وادخل فيه من الانغام والمقامات وفروعها واوصالها ما يقرب من 75 نغمة ومقام منها انغام تركية ووصلات واطوار ريفية عراقية وانغام شرقية بالاداء المصري العالمي، عبر فيها عن الحزن والفرح والوعيد والندم والرجاء والتوسل والشوق والالم والعتاب والشكوى والمناجاة والشجن والشموخ، وكل هذه المعاني لها تعبيراتها في المقام العراقي فالالحان والمقامات تعبر عن مشاعر النفس البشرية واحاسيسها وانطباعاتها فهي بحق لغة لها قوة في التعبير والتأثير ابلغ حتى من الكلام واذا امتزج سحر الالحان بسحر البيان صار عقدا من جمان (التعبير للشيخ).


ومن الذكريات الجميلة التي لا ينساها صاحب الترجمة تلك القصيدة التي قالها الشاعر الكبير فؤاد طه محمد الهاشمي في مسجد حسين باشا في الحيدر خانة وهو مسجد من اطلال الخلافة العثمانية وكان الشيخ عبد الرزاق يقرأ فيه ويرفع الاذان آن ذاك. قال لنا الشيخ حفظه الله: " كنا في جلسة انا والشيخ الحافظ ملا علي حسن داود العامري والشاعر والاستاذ الكبير محمد الخشالي صاحب مقهى الشاه بندر في شارع المتنبي ونخبة من القراء والاساتذة الكبار ونظم القصيدة الشاعر عندما قال لي الملا علي حسن داود العامري انت فارس في هذا الميدان." ومطلع القصيدة:


ارسلت من سجع الحمام هديلا ** وبعثت لحنا صافيا وجميلا
ونسجت من روح الدعاءخميلة ** زهراءفاحت بالعبير اصيلا
ياعبد رزاق العباد تحية ** القت عليك نسيمها المبلولا
نشرت عليك من الهيام حنانها ** ورمت اليك جناحها منديلا
اتغار منك على الغصون حمائم ** لم تلق عنك من الطيوربديلا
شهد الهداة فأنت صوت فائق ** خرق الحجاب مهذبا واصيلا
واتى الطيور صوافنا في ايكها ** فأهاج فيها حبها المقتولا
وعلى الفرات ودجلة وضفافه ** هز الحنين شواطئا ونخيلا
فاذهب مع الانغام واكشف سرها ** وخذ الكتاب مرتلا ترتيلا
الشاعر فؤاد طه محمد الهاشمي


بارك الله بالشيخ الشاب المجتهد عبد الرزاق الدليمي وحشرنا وإياه مع أهل الله وخاصته كما وصف حبيبنا المصطفى أهل القرآن، والحمد لله رب العالمين.

نشكر الشيخ الدليمي لتخصيص هذه الترجمة لمنتدانا سائلين المولى عز وجل أن يهيىء سبل الهداية والرشاد لأمة الإسلام من خلال هدي القرآن الكريم وسنة نبيه العظيم ويحفظ الشيخ والعراق وأهله ويفك الغمة، إنه سميع بصير وبالإجابة جدير.


ترجمة خاصة للموسوعة زودنا بها الأستاذ محمد الجنابي حفظه الله
رمضان 1428

وانظر:
صفحات من سيرة الشيخ عبدالرزاق عبطان الدليمي للدكتور فؤاد طه محمد الهاشمي البغدادي
http://www.mazameer.com/vb/t131754.html (http://www.mazameer.com/vb/t131754.html)

وللشيخ مصحف كامل مجود هنا وعلى معظم مواقع الصوتيات الإسلامية



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:03
.



عبد الرزاق بن محمد حسن بن رشيد بن حسن الحلبي
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Halabi.jpg


العلاَّمة المربِّي الكبير الفقيه المُقرئ الشيخ عبد الرزاق بن محمد حسن بن رشيد بن حَسَن بن أحمد الحَلَبي أصلاً وشُهرةً، الدِّمشقي الحَنَفي.


وِلادتُه ونشأتُه:


وُلِد بدمشق في شعبان سنة 1343ه - 1925م، ونشأ بين أَبَوَين صالحين، فوالده طالبُ علمٍ جَمَعَ بين التِّجارة وحُضور مجالس العلماء، ووالدته هي السيدة وسيلة ابنة مفتي الشام العلامة الشيخ محمد عطاء الله الكسم رحمه الله.


تُوفي والده سنة 1352ه فَنَشَأَ يتيماً في تربيةِ وتوجيهِ عمِّه الشيخ محمد عيد الحلبي، فَدَخَلَ الابتدائية في مدرسة الرَّشيد بدمشق سنة 1352ه - 1933م، وتَخَرَّج منها سنة 1357ه - 1938م.


دَخَل بعدَها التجهيزَ فمَكَث فيها نحو سنتين، ثم ترك الدراسة والتحق بالعَمَل في صنعة النسيج.

شيوخه في تحصيل العلوم:

ثم تَعَرَّف على العلاَّمة الشيخ محمد صالح الفرفور، فبدأ بِملازمة حَلَقاتِه منذ ناهز البلوغ سنة 1358ه - 1939م، وبقي مُلازماً له إلى وفاته سنة 1407ه - 1986م.


لازَمَه في حَلَقَاته في المسجد الأموي، وفي المدرسة الفتحية، وفي منزله، وفي سائر نشاطاته التدريسية، وهو شيخ تحصيله وتخريجه، قرأ عليه جُلَّ العُلُوم الشرعية والعربية قراءةَ بحثٍ وتحقيق ومُدارسةٍ وإتقان، وأسَّس معه ومع نُخبةٍ من تلاميذ الشيخ وتُجَّار دمشق الأبرار جمعيةَ الفتح الإسلامي، ثم معهد الفتح الإسلامي، وَرَافقه طَوال مسيرته العلمية والتربوية، وكان -مع زُملائه في الطَّلب- ساعِدَه الأيمنَ في إدارة معهده وجمعيته ونهضته، وأجازه إجازةً عامةً بالمعقول والمنقول.


أما القرآن الكريم وعُلُوم القراءات، فأخذها عن الشيخ محمود فايز الديرعطاني، والشيخ الدكتور محمد سعيد الحلواني والشيخ حسين خطَّاب.


وذلك أنه بدأ بحفظ الشاطبية على الشيخ محمود فايز الديرعطاني، ثم تُوفي فأتمها على الدكتور سعيد الحلواني، وحفظ عليه الدرة أيضاً، وقرأ عليه عدة ختمات بالروايات المتنوعة إفراداً، ثم بدأ عليه بالجمع الكبير، فتُوفي إلى رحمة الله، فتحوَّل بعده إلى الشيخ حسين خطاب، فقرأ عليه خَتماً كاملاً بالقراءات العَشر، وأتمَّ عليه في شهر ربيع الثاني سنة 1391ه، وأجازه أن يَقرأ ويُقرِئ بشرطِه المعتَبر عند أهل العلم.

شيوخه في الإجازة:


حصل الشيخ –حفظه الله- على عددٍ من الإجازات سوى ما ذُكر

فأجازه العلامة الشيخ محمد أبو اليسر عابدين مفتي الشام، والعلامة الشيخ محمد العربي العزوزي أمين الفتوى ببيروت، كَتَب له الإجازة بخطِّه على غلاف ثبته المطبوع (إتحاف ذوي العناية) وذلك في أواخر رمضان سنة 1374ه.


وأجازه العالم المُعمَّر الشيخ أحمد بن محمد القاسمي بإجازته من الشيخ محمد عطاء الله الكسم، كما أجازه الشيخ مُلا رمضان البوطي.


وتبادل الإجازة مع الشيخ محمد ديب الكلاس والشيخ محمد بن عَلَوي المالكي.


والتقى في الحجاز بعددٍ من مشاهير عُلمائه، منهم: الشيخ محمد إبراهيم الفضلي الختني، وأهداه عدداً من الكُتُب والرسائل بطريق المناولة الحديثية، منها رسالة (نشر الغوالي من الأسانيد العَوَالي) ورسالة (الإسعاد بالإسناد)، كلاهما للشيخ محمد عبد الباقي الأنصاري اللكنوي ثم المدني.

عنايته بالتعليم والإرشاد:


قضى الشيخ -حفظه الله- جميع عُمُره في التدريس وإقراء الكُتُب ليلاً ونهاراً، لا يَكلُّ ولا يَمَلُّ، فأقرأ العَشَرات من الكُتُب الأمهات في مُختلف العُلوم.


بدأ الدرس الأول سنة 1368ه-1949م تحت قُبَّة النَّسر في الجامع الأُموي، حيث ألقَى دَرسَاً عاماً حَضَره تشجيعاً العلامةُ الشيخ محمد هاشم الخطيب.


وكان أكثر تدريسه في المسجد الأموي، أقرأ فيه بعد الفجر، وبين المغرب والعِشاء، في كل يومٍ أكثر من ستين سنة، كما درَّس في مساجد أُخرى كالباذرائية، ومسجد القطاط، ومسجد فتحي القلانِسي في القيمرية، ومسجد الياغوشية في الشاغور، وغيرها من المساجد، بالإضافة إلى تدريسه في معهد الفتح الإسلامي منذ تأسيسه حتى الآن.

أما الكُتُب التي أقرأها خلال مسيرته العِلمية فلا تكادُ تُحصى، وكان يهتم في إقرائه للكُتُب بأمورٍ هامة:


أولها: يختار الكُتُبَ الأمهات، ولا سيما المطوَّلات منها في مختلف العُلُوم.
ثانيها: يقرأ هذه الكُتُب بطريقة السَّرد بحيث يقف عند المُشكِلات، ولا يُسهِبُ في شرحِ ما سِواها.
ثالثها: يحرِصُ على المواظبة وإتمام الكتاب إلى آخره ضمن برنامجه المُحدَّد له.
رابعها: يُعيدُ قراءة الكُتُب الهامة مرَّتين أو ثلاثاً أو أكثر.


فمن الكُتُب التي أقرأها (لا على سبيل الحَصر):


تفسير النسفي، والخازن، والقُرطبي، والإتقان في عُلوم القرآن.
الكُتُب الستة في الحديث، وموطَّأ مالك، وشرح النووي على مُسلم، وبذل المجهود شرح سنن أبي داود، وجامع الأصول.
مراقي الفلاح، وحاشية الطحطاوي، والاختيار، وحاشية ابن عابدين، والهدية العلائية، وكشف الحقائق شرح كنز الدقائق، والأشباه والنظائر لابن نُجيم، والهداية للمرغيناني.
شرح قَطرِ الندى، وشرح شُذُور الذهب، ومغني اللبيب، وشرح ابن عقيل في النحو.
الشفا للقاضي عِياض، وإحياء عُلُوم الدين، والرِّسالة القُشيرية، وصفة الصفوة، ونوادر الأصول، وشرح عين العِلم وزينِ الحِلم.

وغيرها من الكُتُب في مختلف العُلُوم.

إقراؤه للقرآن الكريم:


تصدَّر الشيخ للإقراء، فَحَفِظَ القرآنَ عليه مئاتٌ من طلبة العلم، ونالوا منه الإجازة برواية حفص عن عاصم، ولا يُمكن إحصاؤهم لكثرتهم.

أما الذين جَمَعوا عليه القراءات العَشر وأتمُّوها فهم: إحسان السيد حسن، محمد بدر الدين الأغواني، غسان الهبا، أحمد الخُجا، زياد الحوراني، رِفعت علي أديب، محمد صادقة، ماهر الهندي.
وبدأ غيرُهم بالجَمع ولم يُتمِّوا.
أما الوقت الذي يُقرئ فيه الشيخ فغالب يومه، بعد صلاة الفجر، ومن فترة الضُّحى إلى ما بعد العِشاء، لا يردُّ قارئاً، ولا يكلُّ ولا يَمَلّ.


وفي سنة 1427ه اختير الشيخ –حفظه الله- مع مجموعةٍ من كِبَار المُقرِئين في دمشق للتكريم من قِبَل وزارة الأوقاف ومركز زيد بن ثابت لخدمة الأنشطة القرآنية.


وكان تكريمُه في حَفلٍ رسميٍّ في مُدرَّج جامعة دمشق، وحفلٍ آخرَ شعبيٍ في جامع الشيخ عبد الكريم الرِّفاعي بدمشق يومي 13/14/آذار/2006م.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/HONORARY.jpg
مفتي عام سوريا الدكتور أحمد بدر الدين حسون خلال تكريم الشيخ عبد الرزاق

جهوده في رعاية جمعية الفتح الإسلامي ومعهدها الشرعي:
الشيخ حفظه الله هو اليد اليمنى للشيخ محمد صالح الفرفور رحمه الله في تأسيس الجمعيَّة ونشاطاتها مع زميلة الشيخ رمزي البزم رحمه الله، فكان لهما مع الشيخ نشاطات واسعة في جباية أموالها في الداخل والخارج، وفي رعايتها ومتابعة مسؤولياتها والإشراف عليها.


وكذلك كان له اليد الطولى في تأسيس المعهد وفي إدارته، والتدريس فيه منذ تأسيسه، بل قبل ذلك حينما كانت النهضة عبارة عن حلقات في المساجد.


ولمَّا توفي الشيخ محمد صالح فرفور رحمه الله تولى بعده رئاسة الجمعية، واتفقت كلمة تلاميذ الشيخ وأبنائه على أنه خليفة الشيخ وأمينه على نهضته والمرجع الأول في الشؤون الإدارية الهامة، وفي الشؤون العلمية، ولازال حفظه الله حتى الآن يرعى هذا المعهد بعطفه وغيرته وتوجيهاته.

تَضلُّعُهُ بالعُلُوم:
الشيخ -حفظه الله- عالمٌ مُتمكِّنٌ في جميع العلوم الشرعية والعربية، واسع الاطِّلاع، قوي الحافظة، حادُّ الذاكرة، يستحضر الكثير من المتون وعبارات العلماء، ويستشهد بها عند الحاجة إليها وكأنَّه يقرؤها من الكتاب.


يُحبُّ الاطِّلاع على معارف عصره، فقد تعلَّم اللغتين الفرنسية والتركية، وكان يتحدث بهما مع الطلاب أحياناً.
وهو إلى ذلك مُولَعٌ بالقراءة والمطالعة كُلَّما سَنَحَت له الفرصة، ولمَّا تقدَّمت به السِّنُّ صار يُكلِّف مَن حولَه بأن يَقرأ له.

تلاميذه:
تلاميذه الذين تخرجوا عليه، أو حضروا دروسه لا يُحصَوْن كثرةً، فكل من تخرَّج في معهد الفتح الإسلامي منذ تأسيسه حتى الآن هم من تلاميذه، والكثيرون من طُلاب الحلقات قبل تأسيس المعهد وبعده، في مختلف المساجد التي درَّس فيها ولاسيما في المسجد الأموي.

وأما الذي حَصَلوا منه على الإجازة العلمية العامة فهم أيضاً كثيرون، منهم المدرّسون للعلوم الشرعية والعربية في معهد الفتح الإسلامي وأجازهم جميعاً بإجازته المطبوعة سنة 1423ه.

وظائفه التي تقلَّدها
أولاً: وظيفة الإمامة والخَطابة في عددٍ من مساجد دمشق، ففي سنة 1364ه-1945م وُجِّهت إليه وظيفة الخطابة في المدرسة الفتحية (جامع فتحي) وكالةً ثم أصالةً سنة 1367ه-1947م.
وفي عام 1376ه-1956م كُلِّف بوظيفة الخطابة في جامع الجوزة وَكَالةً.
وفي سنة 1390ه-1970م نُقِل من وظيفة إمامة جامع القطاط الموكلة إليه سابقاً، إلى إمامة المِحراب الحنفي في المسجد الأموي.


وأخيراً تولَّى الخطابة في جامع بلال الحبشي.


ثانياً: وظيفة التدريس الديني في دار الفتوى.
ثالثاً: وظيفة إدارة المسجد الأموي منذ 1400ه-1980م.
رابعاً: سُمِّيَ شيخَ الجامع الأموي بقرارٍ من وزير الأوقاف عام 2005م.
خامساً: عضوية جمعية الفتح الإسلامي منذ تأسيسها سنة 1375ه-1956م. ثم نائباً للرئيس ثم رئيساً لها سنة 1986م، بالإضافة إلى إدارة معهدها منذ تأسيسه إلى سنة 1984.
سادساً: رئاسة جمعية النداء الخيري في القيمرية.
سابعاً: كما حضر الكثير من المؤتمرات في العديد من البلدان الإسلامية وغيرها.

صِفاتُه الخُلُقية وهمَّتُه في العِبادة:
الشيخ – حفظه الله- من العُلماء الكُمَّل المخلِصين (ولا نُزكِّي على الله أحداً) جمع صفات الرِّجال الكِبار من الهمة العالية في الطاعة والعبادة والعِلم والتعليم، مع حُسن الأخلاق وطيب العِشرة، والتواضع والزهد في الدنيا، والكَرَم والجود، يبذل الصدقات ويقضي حوائج الناس، ملتزمٌ بالسنة المطهَّرة، يُحبُّه كلُّ من حوله، ويهابه كلُّ من يراه، يحفظ وقته كلَّه بين الطاعة والعبادة والعلم والتعليم والإقراء، مواظبٌ على برنامجه اليومي منذ نشأته، لا يخرمُه لا يبدِّله، يُحافظ على صلاة الجماعة في المسجد الأموي بلا انقطاعٍ إلا في مَرَضٍ أو سَفر، مواظبٌ على الحجِّ في كلِّ عام منذ سنة 1370ه تقريباً، فزادت حِجاته على خمسين حجةً، كان في الكثير منها مُشرفاً على البِعثة السُّورية.


بارَكَ اللهُ في عُمُر شيخنا، وأمدَّه الله بالصحة والعافية، ونَفَعَ الأمة بِعلمِه.

بقلم الأستاذ عمر النشوقاتي
مدرس في معهد الفتح الإسلامي

وانظر:
الترجمة من ويكيبيديا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B2%D8%A7% D9%82_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D8%A8%D9%8A)

ترجمة تلميذه (http://www.snabl.com/sh/showthread.php?p=4382) أبو الفضل محمد بن أحمد ححود التمسماني- المغرب
نشرت في مجلة الفرقان - الأردن

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الستار بن فاضل بن خضر بن جاسم بن محمد بن خضر النعيمي
(العراق)

الموصلي ، الملقب بـ (أمل القراء ، وزين الدين ، ونور الدين ) ، والمكنى بـ (أبي زهراء ، وأبي أحمد )، ولد في مدينة الموصل في دار جده المجاورة لمدرسة الفلاح القريبة من جامع نبي الله شيث (عليه السلام) ، يوم الخميس (24جمادى الأولى 1381هـ/ 1961م ) ، من أسرة موصلية عربية مسلمة معروفة بالعلم والتقوى والصلاح.

أنهى دراسته الابتدائية و المتوسطة ،والإعدادية في مدارس الموصل بتفوق ،وبناء على رغبته ورغبة عائلته ومشايخه التحق بكلية الشريعة في جامعة بغداد وتخرج فيها سنة ( 1404هـ / 1983م ) وكان الأول على الكلية ، ثم حصل على شهادة الماجستير سنة (1408هـ / 1987م ) ،وشهادة الدكتوراه في الشريعة والعلوم الإسلامية سنة ( 1417هـ / 1996م ) بتقدير ( امتياز) وكان موضع اعتزاز مشايخه في الكلية ومن أشهرهم الشيخ الدكتور هاشم جميل عبدالله، والشيخ الدكتور حمد عبيد الكبيسي ، والشيخ أحمد حسن الطه وغيرهم.

بدأت رحلته مع القرآن الكريم طفلا صغيرا يصغي إلى والديه وهما يتلوان آيات الله آناء الليل وأطراف النهار فتأثر بهما ، وتعلم ما يعرف بالسواد من والده الذي أخذ بيده إلى مسجد الحاج عبد الرحمن السمان في محلة باب البيض ليتعلم علم التجويد على رجل مبارك هو الحاج عبد الله الجرجيس (رحمه الله) ، فقرأ عليه ( هداية المستفيد) وشيئا من القرآن الكريم ، ثم انتقل إلى الشيخ الحافظ الملا ذنون بن حامد العلوش ( رحمه الله ) المكنى (بأبي رفعت ، وبأبي الغتر) الذي كان من علماء الموصل ، وإماما وخطيبا في جامع الزيواني في محلة باب البيض ، وهومن تلامذة شيخ القراءات الشيخ الحافظ عبد العزيز بن عبد الحميد الخزرجي الضرير(رحمه الله) ، فقرأ عليه القرآن الكريم من أول سورة الفاتحة إلى الجزء الثامن والعشرين ، وتلقى عنه مبادئ العلوم في جامع الزيواني وفي داره القريبة من الجامع المذكور في محلة (المياسة )، وأحاطه بالرعاية ، وكان معجبا بصوته الجميل وذكائه وقابليته على سرعة التلقي والحفظ ، وكان يتوسم فيه مستقبلا زاهرا في العلم والقراءة ، ويصرح بذلك في مجالسه ، ولكن قضى الله بأن يتوفى الشيخ ذنون في (8 ربيع الأول 1399هـ / 1978م ) ، فتألم كثيرا لفقد شيخه الذي كان متعلقا به ويحبه كثيرا،حتى أنه عبر عن شدة ألمه بقوله نظما في ذلك الوقت المبكر من عمره:

صروف الدهر آذتني ببين فما للشيخ يتركني فريـــدا
ويا أسفى على شيخ همام قضى نحبا وخلاني وحيدا

وفي سنة ( 1400هـ / 1979م ) اتصل بشيخه المحقق المدقق فضيلة الشيخ يونس بن إبراهيم الطائي (رحمه الله) الذي كان من أشهر تلامذة الشيخ محمد صالح الجوادي (رحمه الله) والشيخ عبدالفتاح الجومرد (رحمه الله) ، وأكثرهم ضبطا وإتقانا ، فأحاطه هو الآخر بالعناية والرعاية لما وجد فيه من الذكاء والقابلية لتلقي هذا العلم الجليل ، وأخذه إلى مجلس شيخه الشيخ عبد الفتاح الجومرد(رحمه الله) فقرأ أمامه آيات من القرآن الكريم فاستحسن قابليته وجمال صوته وأدائه فأوصى الشيخ الجومرد تلميذه الشيخ يونس (رحمه الله ) بأن يخصه بعنايته ، فكان يقرئه في جامع اليقظة الإسلامية وفي داره في الموصل الجديدة قراءة إتقان وتحقيق،ويخصه من بين زملائه بمزيد من الوقت والعناية والتدقيق ، فأتم عليه ختمة كاملة برواية حفص عن عاصم سنة ( 1407هـ / 1986م ) ، فوجههه لإكمال القراءات السبع ، وكان من منهج الشيخ يونس أن لا يقرئ القراءات السبع إلا لمن يكون أهلا لتحملها بكل ما يتطلبه هذا التحمل من ضوابط ، وكان شديد التحري في منح الإجازة ، فقرأ عليه القراءات السبع من طريق الشاطبية والتيسير، وجمع للجمع الكبير من أول سورة الفاتحة إلى قوله تعالى ( وكان بين ذلك قواما ) من سورة الفرقان ؛ إذ اخترمت المنية هذا التواصل بوفاة الشيخ يونس(رحمه الله) ، في (9 ربيع الثاني 1424هـ / 2003م ) ، وقد سجل عددا من دروسه تسجيلا صوتيا ومنها مبحث (آلآن) في سورة يونس من طريقي غيث النفع والإرشادات الجلية ، كما سبع مصحفا بخط يده ؛ إذ كان الشيخ يونس يلزم تلميذه بذلك لما في ذلك من فائدة كبيرة يكتسبها التلميذ من مراجعاته لعبارات العلماء وتدوين المعلومة بعد فهمها وما يتطلبه ذلك من صبر وأناة ،وقد كان يعلق عليه الشيخ يونس أمله ويقول له : ( أريد أن أجعلك ركنا في القراءة في هذه المدينة ، فلا تكن من طلاب الأجازات فإن قراءتك هي إجازة ) ، وقد أثمرفيه هذا الجهد الذي يشهد عليه الشبه الكبير بين قراءته وقراءة شيخه الذي يحس به كل من يستمع إلى تلاوتيهما ، والتزامه بمنهج شيخه في القراءة والإقراء وقد أجازه برواية حفص عن عاصم في (9 ذي الحجة 1421هـ / 2000م ) بإجازته عن شيخه محمد صالح الجوادي ( رحمه الله ) ، وترك فراق شيخه أثرا بالغا في نفسه ، ورآه في عالم الرؤيا أكثر من مرة بما يشير إلى أن يكمل ختمة الجمع الكبير على أقدم تلامذة الشيخ يونس( رحمه الله) ، وهو فضيلة الشيخ علي بن حامد الراوي ، الذي أحاطه هو الآخر برعايته ،وفتح له داره ، وتفرغ لتدريسه ساعات طويلة ، وقرأ عليه الجمع الكبير من قوله تعالى (تبارك الذي جعل في السماء بروجا ) من سورة الفرقان إلى آخر سورة الناس مع أوجه التكبير قراءة إتقان وتحقيق ، فتمت الختمة المباركة في ( الثالث عشر من شعبان 1424هـ / 2003م ) ، فأجازه بالقراءات السبع في إحدى ليالي شهر رمضان المبارك 1424هـ في حفل مهيب مليئ بالمشاعر والروحانية في جامع اليقظة الإسلامية حضره جمع كبير من العلماء وشيوخ القراءات ، ولقبه (بـأمل القراء) ؛لأنه كان محط آمال شيوخه ولاسيما شيخه يونس ( رحمه الله) ، وقد أرخ شيخه علي الراوي هذه الإجازة المباركة بأبيات قال فيها :

أجزت مفاخرا بالسبع شيخــــا أمينا مخلصــا وله امتيــــاز
له نفس علت كرما وفــضـــلا تكللها العلــوم لـــها ركـــاز
يرتل للورى فرقـــــان وحــي له من (يونس) أبدا طــــراز
وذا (الجومرد) متصف بحذق معلمه (الجوادي) المجــــــاز
وموصلنا (بعثمان ) تبـــاهت أخذنا عنه ما الفضلاء حازوا
اولئك معشر بلغوا المعـــــالي فنالوا رتبــــة ولهـــــــم مفاز
ففي شــــعبان مختتم بســـــبع نتيجته الحقيــــقة والمجـــــاز
فكن ( أمـلا لقــراء ) كـــــرام فأنت بوصلهم أســـد وبــــــاز
فيــا عبـدا لســـتار البـــــــرايا أأرخ(فضل صدرهم ففازوا)
1424هـ / 2003م

وفضلا عن علم التجويد والقراءات تلقى العلوم العقلية والنقلية المعروفة بعلوم الآلة والغاية على كبار علماء الموصل ، ومنهم الشيخ العلامة عثمان محمد الجبوري ، والشيخ العلامة الأزهري محمد علي إلياس العدواني ، والشيخ العلامة ذنون البدراني ، ومفتي الموصل الشيخ العلامة محمد ياسين (رحمهم الله) ، والشيخ العلامة مصطفى البنجويني ، كما كان يراجع علامة العراق الشيخ عبدالكريم المدرس (رحمه الله) في أثناء دراسته في كلية الشريعة ببغداد ويحضر بعض دروسه ، وبعد عشرين سنة أو تزيد من طلبه العلم كللت جهوده بنيله ثلاث إجازات عامة بالعلوم العقلية والنقلية ، ( الأولى ) من شيخه العلامة محمد علي الياس العدواني بسنده عن الشيخ العلامة عبد الغفور الحبار عن الشيخ العلامة محمد أفندي الرضواني (رحمهم الله) ، ليلة الاثنين (9ذي القعدة 1415هـ / 1994م ) ولقبه بـ (زين الدين ) ، ( والثانية ) من شيخه العدواني أيضا بسنده عن الشيخ العلامة بشير الصقال عن الشيخ العلامة عبد الله النعمة عن الشيخ العلامة الرضواني (رحمهم الله ) ،يوم السبت (16رمضان 1417هـ / 1996م ) ،( والثالثة ) من شيخه العلامة مفتي الموصل الشيخ محمد ياسين بسنده عن الشيخ العلامة بشير الصقال عن الشيخ العلامة عبد الله النعمة عن الشيخ العلامة الرضواني (رحمهم الله )، يوم الاثنين (29رجب 1425هـ / 2004م ) ولقبه بـ (نور الدين ) ، كما أجازه الشيخ علي حامد الراوي بحديث الأسودين ودلائل الخيرات وعدد من الأذكار والأوراد .

عين مدرسا للعلوم الشرعية والعربية في جامعة الموصل سنة ( 1409هـ / 1988م ) ، ومن الكليات التي درس فيها : كلية الآداب ، وكلية التربية ، وكلية التربية للبنات ، وكلية العلوم الإسلامية في جامعة الموصل ، وكلية العلوم الإسلامية بجامعة بغداد ، وكلية الإمام الأعظم ، والكلية التربوية ، وكلية المعرفة ، ومدرسة الحدباء الدينية في الموصل ،وأوفدته جامعة الموصل سنة(1420هـ / 1999م ) إلى اليمن أستاذا زائرا فدرس في كليتي الآداب والتربية بجامعة ذمار القريبة من صنعاء ، وقد تأثر به طلبته كثيرا في اليمن ،وقد أهله هذا الطلب المثابر للعلم أن يدرس أكثر من علم ،فقد كلف بتدريس مواد علمية عديدة لطلبته كان مجيدا فيها كلها ومؤثرا في طلبته ، من تجويد وتفسير وعقيدة وفقه وأصول وحديث ومنطق ونحو وبلاغة وغيرها ، وأشرف وناقش العشرات من رسائل الماجستير والدكتوراه ،واختير عضوا في العديد من اللجان العلمية وفي الهيئة الاستشارية لمجلة ( التربية والعلم) التي تصدرها كلية التربية في جامعة الموصل ، ومجلة كلية الشريعة التي تصدرها كلية الشريعة في جامعة تكريت ، وشارك في الكثير من المهرجانات والمسابقات القرآنية داخل العراق وخارجه ، منها المهرجان السنوي الدولي السادس لتلاوة القرآن الكريم وتفسيره في مكة المكرمة سنة ( 1404هـ / 1983م ) ، والمهرجان السنوي الدولي لتلاوة القرآن وتفسيره في مدينة مدراس في الهند سنة (1407هـ / 1986م ) .

كتب العديد من البحوث والمقالات المنشورة ، وله شعربعضه منشور أيضا ، ومن مؤلفاته:
(1ـ عون القدير في القراءات السبع من طريق الشاطبية والتيسير،وهو تسبيع كامل بخط يده في حاشية المصحف الشريف ، 2ـ وأبو السعود ومنهجه في التفسير ،3ـ والقاضي عبد الجبارمفسرا ،4ـ والصحيح والحسن من أحاديث فضائل السور ،5ـ والقراءات عند مكي بن أبي طالب القيسي ، 6ـ القراءات في تفسير النسفي ،7ـ الإمام الغزالي مفسرا ،8ـ نقد ابن كثير للإسرائيليات ،9ـبعض أحكام الحوالة في الفقه الإسلامي ،10ـ تحقيق كتاب بغية المستفيد في علم التجويد ، وغيرها ) .

تولى الخطابة في جوامع عدة في الموصل ، منها جامع الزيواني في باب البيض ، وجامع أبي زعيان النجماوي في الموصل الجديدة ، وجامع المهاجرين في حي الخضراء ، وجامع الفرقان في حي البعث ، وهو خطيب مؤثر يؤمه الناس لسماع خطبه وصوته الرخيم في الصلاة .
جلس لتدريس القرآن والعلوم العقلية والنقلية في جوامع عدة ، منها جامع المهاجرين وجامع العليم في حي الخضراء ،وجامع الفرقان في حي البعث، وجامع الولي في حي الإخاء ، وتلقى عنه الكثيرون من طلبة العلم ، وقد أجاز بالعلوم العقلية والنقلية كلا من : ( الشيخ أمير محمد سعيد المولى في 27رجب 1424هـ / 2003م ، والشيخ الطبيب الدكتور ليث يحيى إبراهيم في 12ربيع الأول 1426هـ / 2005م ، والشيخ ياسين يوسف محمد في 27 رمضان 1427هـ / 2006م ، والشيخ أحمد حازم الخشاب في 27رمضان 1431هـ / 2010م ) ، وأجاز برواية حفص عن عاصم ( الشيخ ياسين يوسف محمد ،الذي كان من تلامذة الشيخ يونس رحمه الله ، الذي كان قد أذن له مشافهة بالإقراء ) ،

وما يزال مستمرا في أداء هذه الأمانة ويدرس في جامعة الموصل وفي أحد الجوامع القريبة من داره ، ومن تلامذته المجدين الذين يقرؤن عليه الآن عند كتابة هذه الترجمة (ولده أحمد) الذي يشبهه في الصوت والقراءة ، والسيد(مهند محمد خير الدين) الذي قرأ على الشيخ يونس (رحمه الله) من أول سورة الفاتحة إلى أواخر سورة مريم (عليها السلام) ويكمل الختمة عليه ، كما يدرس عليه علوم الآلة والغاية عدد من طلبته النجباء ، وعرف المترجم له بأنه من المحافظين على منهج العلماء في العلم والتعليم عقيدة وعملا وسلوكا والمدققين في التدريس والإقراء.

كتبها: الاستاذ الدكتور ذنون الطائي

المصدر:
http://www.sherzaad.net/news.php?action=show&id=58
(ببعض الاختصار)

.
http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


عبد السميع بن عبد الله بن علي أبو الوفا الحسني
(مصر ـ لبنان)


الشيخ عبد السميع الشريف
أول مقرىء في لبنان.

ولد في كفر الشرفا بمركز شبين القناطر بمصر عام 1300هـ والتحق بأحد الكتاب وحفظ القرآن الكريم غيبا وتعلق بتلاوته وتجويده، وقد وهبه الله صوتا رخيما وحنجرة ذات نفس، نفسا طويلا ساعده على التلاوة اليسيرة.
أنهى دراسته الإعدادية وسكن في حي مجاور للأزهر يقال له "حارة الطماعين" وكان من أصدقائه الخلص محمد محمد عبد اللطيف ابن الخطيب مدير المطبعة المصرية، والشيخ طه الفشني المقرىء الشهير والشيخ زكريا أحمد والشيخ إسماعيل الزعبلاوي. وقد ذاع صيت الشيخ عبد السميع وانتشر اسمه بين أبناء الحي والأحياء المجاورة نظرا لجمال صوته الذي كان يتلو به كتاب الله من دون أجر، رغبة منه في الحصول على الثواب عند الله تعالى.


وفي عام 1926 سمعه المرحوم كمال عباس، اللبناني وارث المدرسة الإسلامية الأزهرية في بيروت، والتي خرجت معظم المرموقين من أبناء بيروت، سمعه يتلو آيات الله، فتقرب إليه وعرض عليه السفر إلى بيروت ليعلم القرآن الكريم ويتلوه، فوافق بعد تردد.


كان الشيخ عبد السميع يجيد ركوب الخيل، فكان يمتطي حصانه الأشهب ويتنقل به من مكان إلى آخر. ولك يكن له منافس في التجويد والتلاوة، لذلك كان الناس ينتظرونه بفارغ الصبر في المسجد العمري الكبير وفي إحياء الاحتفالات والمناسبات الوطنية والدينية ليشنفوا آذانهم بصوته الشجي الآسر.

وقد كان طبيعيا، وحال شهرته على هذا النحو أن تمتد صداقته إلى بعض رجال السياسة والفكر والدين والأدب والتجارة والصناعة، فكان صديقا للرئيسين رياض وسامي الصلح ودولة الرئيس صائب سلام والمفتي محمد توفيق خالد، والشيخ توفيق الهبري، وعمر بك، وأحمد بك الداعوق، وأنيس الشيخ، وعمر بيهم، والشيخ محمد العربي العزوزي، وحسن مكي، وآل دوغان.


وقد افتتح الشيخ عبد السميع الشريف إذاعة لبنان بالقرآن الكريم على الهواء مباشرة وكان يدعى "راديو أوريان" واستدعي للقراءة في سوريا وفلسطين، وتوطدت صلته بالحاج أمين الحسيني مفتي فلسطين.


إنتقل إلى جمعية المقاصد يعلم في مدارسها التربية الدينية والقرآن الكريم ويحيي المناسبات الدينية والوطنية بقراءة القرآن الكريم بصوته الرائع المؤثر في النفوس.


وخلال إقامة الشيخ عبد السميع في بيروت تعرف على الأمير عبد المجيد الهاشمي ابن عم الملك الراحل عبد الله، أول ملك لإمارة الأردن وأول سفير لها في لندن، فقويت الصلة بين الرجلين الهاشميين لقرابة النسب النبوي من جهة، ولحب سماع الأمير لتلاوة القرآن الكريم من جهة أخرى. وما أن أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية بعد أن كانت إمارة حتى عرض الأمير على الشيخ السفر للأردن ليكون إماما للمسجد الأقصى وللملك شخصيا، لكن الشيخ اعتذر بسبب تعوده على الجو البيروتي بين أسرته.


ومنذ العام 1946، يوم تعرف الشيخ عبد السميع بفضيلة الأستاذ العلامة الشيخ فهيم أبو عبيه المبعوث المصري الأول لأزهر لبنان، نشأت صلة خاصة بين الشيخين تقوم على أساس من المودة والاحترام والمحبة في الله. وكان المقرىء الشريف معجبا بالشيخ الخطيب المفوه، سيد منابر لبنان في الخمسينيات وما بعدها، والذي عمل حقبة زمنية لا بأس بها رئيسا للبعثة الأزهرية ومدرسا جامعيا وخطيبا خاصا لمسجد المجيدية.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR2/01Majidieh001_zps28e3bd6b.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR2/01Majidieh001_zps28e3bd6b.jpg.html)
جامع المجيدية في منتصف القرن الماضي

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

صاهر عائلة دوغان البيروتية فتزوج من ابنة أخت الحاج محيي الدين دوغان وانتقل بسكنه إلى بيروت في منزل الغلاييني حيث وافته المنية عام 1975 عن عمر يناهز الاثنين والتسعين عاما، وأثمر زواجه عن أربعة من الأولاد الذكور هم عبد الله ومحمد ومالك وإسماعيل كلهم استقروا في لبنان. وعبد الله ـ رحمه الله ـ هو المربي المقاصدي الكبير الذي تخرج من تحت قناطره الآلاف من الطلبة المقاصديين.


لقد ظل الشيخ عبد السميع الشريف صوتا مدويا في سماء لبنان يصدح بكتاب الله ويطرب الآذان بنغمه الشجي الدافىء فترة من الزمن، ترك خلالها بصماته الخيرة بما عرف عنه من خلق فاضل ودين قويم وسمعة نظيفة طاهرة، وستبقى ذكراه في نفوس محبيه، وسيبقى اسم القارىء الشيخ عبد السميع الشريف محفوظا ومحفورا في ذاكرة بيروت وسجلها الذهبي لروادها الكبار.

المصدر:
نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 1/729-730
من مقالة لخليل برهومي في جريدة اللواء البيروتية ـ الجمعة 23/10/1998.
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:11
.



عبد العزيز بن محمد علي بن عبد الغني عيون السود
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/AA1.jpg



أمين الإفتاء وشيخ القراء علامة حمص


اسمه ومولده :
هو المقرئ ، المفسر ، الفقيه ، المحدث ، اللغوي ، أمين الإفتاء وشيخ القراء ، علامة حمص وعالمها ، فريد عصره ودرة زمانه الشيخ أبو عبدالرحمن عبد العزيز بن الشيخ محمد علي بن الشيخ عبد الغني عيون السود الحنفي الحمصي. ولد في مدينة حمص ليلة الخميس في الثامن من شهر جمادي الأولى عام 1335 هـ الموافق للأول من شهر آذار عام 1917 م ، لأسرة عريقة في العلم والفضل فوالده الشيخ (( محمد علي)) عيون السود ، وعمه الشيخ عبد الغفار عيون السود من علماء حمص ومشايخها .



شيوخه وطلبه للعلم :
نشأ الشيخ عبد العزيز في بيت علم ودين ، وكان رحمه الله ذا همة عالية في طلب العلم حتى تخرج على كبار مشايخ وعلماء عصره عرفنا منهم :



1- والده الشيخ محمد علي عيون السود .
2- عمه الشيخ عبد الغفار عيون السود .
3- الشيخ عبد القادر خوجه .
4- الشيخ طاهر الرئيس .
5- الشيخ عبد الجليل مراد .
6- الشيخ زاهد الأتاسي .
7- الشيخ أنيس كلاليب .
8- الشيخ محمد الياسين .
9- الشيخ أحمد صافي .
10- المقرئ سليمان الفارس كوري المصري .
11- شيخ قراء دمشق (( محمد سليم)) الحلواني (1285-1363 هـ / 1868-1944 م)
12- المقرئ عبد القادر قويدر العربيلي (1318-1379 هـ / 1900-1959 م) .
13- المقرئ أحمد بن حامد التيجي المكي .
14- شيخ القراء في مصر المقرئ علي بن محمد الضباع .
15- المحدث الشيخ النعيم النعيمي الجزائري .



تلقى عن عمه الشيخ عبد الغفار ، وعن الشيخ عبد القادر خوجه ، والشيخ طاهر الرئيس ، والشيخ عبد الجليل مراد ، وغيرهم . كما تلقى في دار العلوم الشرعية التابعة للأوقاف عن الشيخ زاهد الأتاسي ، والشيخ أنيس كلاليب ، والشيخ محمد الياسين ، والشيخ أحمد صافي ، ووالده الشيخ (( محمد علي)) عيون السود وتخرج منها عام (1355هـ /1936م) .
أصيب بمرض قطعه عن الناس ، فاغتنم الفرصة ، فحفظ القرآن الكريم ومن ثمّ تلقى علم القراءات السبع بمضمن الشا طبية عن الشيخ المقرئ سليمان الفارس كوري المصري ، ثم نزل دمشق فقرأ على شيخ قرائها العلامة المقرئ (( محمد سليم)) الحلواني القراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة . وفي وقت أخذه عنه كان يتردد إلى قرية عربين (عربيل) قرب دمشق ليأخذ عن الشيخ المقرئ عبد القادر قويدر العربيلي القراءات العشر الكبرى من طيبة النشر ، حيث بدأ القراءة على شيخه عبد القادر في 15 شوال 1361 هـ وأتم الختم في أربعة شهور بتاريخ 4 ذي الحجة 1361هـ.



وقرأ في مكة المكرمة بعد الحج على شيخ قراء الحجاز المقرئ أحمد بن حامد التيجي القراءات الأربع عشرة بمضمن الشاطبية والدرة والطيبة والفوائد المعتبرة .



استأذن والده ، فرحل إلى مصر ، وتلقى القراءات عن شيخ عموم المقارئ المصرية الشيخ العلامة المقرئ علي بن محمد الضباع ، فقرأ عليه القراءات الأربع عشرة من طريق الشاطبية والدرة والطيبة والفوائد المعتبرة . كما تلقى عنه المقدمة الجزرية وعقيلة أتراب القصائد في الرسم وناظمة الزهر في علم الفواصل وكلتاهما للشاطبي .

وقد أجازه علماء القراءات المذكورين كلهم . والشيخ عبد العزيز عيون السود من أصحاب الأسانيد العالية في علم القراءات سواء في العشر الكبرى من الطبية أو العشر الصغرى من الشاطبية والدرة ، وذلك بتلقيه عن علامة عصره المقرئ علي بن محمد الضباع القراءات العشر الكبرى ، وبتلقيه العشر الصغرى عن العلامة المقرئ محمد سليم الحلواني .



وإلى جانب علمه في القراءات كان عالماً في التفسير يحقق فيه . وله باع في علم الحديث ومصطلحه وقواعد الجرح والتعديل حفظ الكتب السته والمسلسلات ، وأجازه المحدث الشيخ النعيم النعيمي الجزائري . وعنده إجازات في رواية بعض الأحاديث .



تلقى الفقه الحنفي وأصوله عن والده ، وعمه الشيخ عبد الغفار ، وشيخه عبد القادر الخوجه ، وهم فقهاء بالتلقي بالسند المتصل بأبي حنيفه – رضي الله عنه . وكان متمكناً يرجع إليه في معضلات الفقه حتى غدا المرجع الأعلى في حمص بالفقه . واسع الإطلاع في علوم العربية ، ومحفوظاته كثيرة تبلغ نحواً من ثلاثة عشر ألف بيت من الشعر في العلوم المختلفة .


تلاميذه :
1- الشيخ المقرئ محمد تميم الزعبي الحمصي ، قرأ عليه القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم والمقدمة الجزرية ومنظومة الفوائد المحررة في القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة للشيخ محمد محمد هلال الابياري ، ثم منظومة للشيخ عبد العزيز عيون السود زاد فيها على الفوائد المحررة للأصبهاني والأزرق عن ورش وحمزة ويعقوب من طرق الطيبة بمنظومة أولها يقول :
يقول راجي عفو ذي الودود * عبد العزيز عيون السود .
ثم قرأ عليه العشر من طريق الطيبة بتحريرات الإزميري والمتولي والعبيدي وغيرها ، وقد أجازه الشيخ عيون السود ثلاث مرات كتابة :
الأولى : إجازة بالقراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة عام 1391 هـ .
الثانية : إجازة في منظومة الشاطبية في القراءات السبع عام 1392 هـ .
الثالثة : الإجازة العامة لدور الإقراء والعلوم الشرعية عام 1394 هـ .



2- الشيخ المقرئ الدكتور أيمن بن رشدي سويد الدمشقي – صهر الشيخ عبد العزيز عيون السود – قرأ عليه القرآن الكريم كاملأً برواية حفص عن عاصم من طريق الطيبة ، ثم قرأ عليه العشر من طريق من طريق طيبة النشر جمعاً ، وقد أجازه بذلك كله . كما تلقى عنه المقدمة الجزرية والشاطبية والدرة المضية وطيبة النشر والفوائد المعتبرة للمتولي وعقيلة أتراب القصائد في الرسم لشاطبي وناظمة الزهر في عد آي القرآن للشاطبي ورسالة النفس المطمئنة في كيفية إخفاء الميم الساكنة للشيخ عبد العزيز عيون السود ومنظومة تلخيص صريح النص لعيون السود ومنظومة إختصار القول الأصدق لعيون السود ودرس عليه أيضا الفقه والحديث وغير ذلك ، وأجازه بذلك .



3- الشيخ المحدث المقرئ النعيم النعيمي الجزائري ، تلقى عنه القراءات العشر الصغرى الكبرى والأربع الشواذ وغيرها وأجازه بها في عام 1961 م ( حيث كان الشيخ عبد العزيز متفرغاً لإقرائه . والشيخ النعيمي صاحب حافظة قوية وهمة عاليه وهو من علماء الحديث ) .



4- الشيخ مروان سوار الدمشقي ، تلقى عنه القراءات العشر الكبرى من طيبة النشر .



5- الشيخ المقرئ سعيد العبدالله المحمد– شيخ قراء حماة – قرأ عليه القراءات الثلاث المتممة للعشر من طريق الدرة . و ذكر صاحب إمتاع الفضلاء الشيخ الياس البرماوي في ترجمة الشيخ سعيد العبد الله نقلاً عن الشيخ سعيد" أن الشيخ سعيد العبد الله قرأ بعض الأجزاء القرآنية على الشيخ عبد العزيز عيون السود من طريق الطيبة وأجازه بها وبكل القرآن من الطيبة" .



6- الشيخ عبد الغفار الدروبي ، قرأ عليه القراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة .



7- الشيخ محمد حامد الأشقر المعروف بالغجري قرأ عليه القراءات السبع من الشاطبية.



قلت : وذكر صلاح الدين المنجد محقق كتاب دور القرآن في دمشق للشيخ عبد القادر النعيمي طبعة دار الكتاب الجديد في بيروت أن تلاميذ الشيخ عبد العزيز عيون السود هم :



1- الشيخ النعيم النعيمي من الجزائر أخذ القراءات الأربع عشرة.
2- الشيخ سعيد العبد الله – شيخ قراء حماة أنه أخذ القراءات الأربع عشرة ، وهذا الكلام غير دقيق فإنه الشيخ النعيم النعيمي هو الذي أخذ القراءات الأربع عشرة كما وضح سابقا .
3- وأخذ القراءات العشر ، وثلاثا فوقها الشيخ أحمد اليافي من يافا- وهنا خطأ طباعي أو كتابي فلعله أخذ القراءات الثلاث المتممة للعشر أو العشر كاملة والله أعلم .
ثم ذكر أن الذي أخذ القراءات العشر – ولم يحدد الطريق – من أهل حمص هم :
4- الشيخ محمد تميم الزعبي .
5- الشيخ علي قزو .
6- الشيخ خالد التركماني .
7- الشيخ محمود مندو .
8- الشيخ عبد الغفار مندو .
9- الشيخ عبد الرحمن مندو .
10- الشيخ نصوح شمسي باشا .
11- الشيخ عبد الغفار الدروبي .
12- ومن أهل حلب الشيخ محمد علي المصري .
13- وأخذ السبعة من أهل مكة الشيخ محمد علوي المالكي .
وهذا الأمر يحتاج إلى تحقيق والله أعلم .



مؤلفاته :
1- النفس المطمئنة في كيفية إخفاء الميم الساكنة .
2- رسالة في أحكام بعض البيوع والمكاييل والأوزان الشرعية .
3- منظومة تلخيص صريح النص في الكلمات المختلف فيها عن حفص (( شرحها وعلق عليها الشيخ أيمن سويد)) .
4- منظومة اختصار القول الأصدق فيما خالف فيه الأصبهاني الأزرق .
5- الفتن والملاحم وعلامات الساعة الصغرى والكبرى .



أخلاقه وشمائله :
جمع من العلم التواضع للعلماء والمتعلمين ؛ لكنه كان مع التواضع وقورا مهيبا ، محبوبا بين الناس ، حسن العشرة والصحبة ، يهتم بمرافقيه وطلابه ويعتني بهم ، ويرفع قدرهم. بارا بوالديه وأعمامه ، حريصا على خدمتهم في حياتهم ؛ يكثر من زيارتهم بعد موتهم ، ويذكرهم بالاحترام باراً بشيوخه وعلماء عصره ؛ يحرص على رضاهم ويتردد إليهم . يكثر من زيارة الصالحين .



كان قليل المزاح ، كثير الذكر والتلاوة والصلاة ، يحافظ على الصلوات لأوقاتها مع الجماعة ، وقد نقل أنه لم يصل ّ منفردا أبدا لا في سفر ولا حضر ، يديم التهجد ، ويثابر على الذكر بين العشاء ين ، وبين الفجر وطلوع الشمس . وكان يحرص على تطبيق السّنة في أعماله وعباداته .



وهو من أعلام العلماء إذا تحدث بينهم كان له قدره وجلاله ، ويجذب إليه الجالسين بكلامه ، وقد حدثوا في هذا الشأن أنه التقى في إحدى المرات مع شيخ الأزهر الدكتور عبد الحليم محمود ، وضم المجلس نائب رئيس الجمهورية . وتطرق الكلام إلى أحاديث يوم القيامة ، وأخبارها ، ففصل صاحب الترجمة في الموضوع ، وتناول مستقصيا ما قاله العلماء ، وأدلى بدلوه ، فأثار إعجاب الحاضرين وعجبهم . فلما مضى سأل شيخ الازهر نائب رئيس الجمهورية : كيف رأيت الشيخ ؟ قال : لقد ملك عليّ نفسي .



أحب النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته ، واحترمهم ، وأنزلهم في نفسه منزلة شريفة عزيزة ، وكان يرى النبي صلى الله عليه وسلم في أغلب لياليه .



بقي أن نسوق ما نقل عارفوه عن كرمه الذي كان قليل النظير ؛ فقد كان محبا للضيوف يكرمهم ويتولى شؤونهم ، وبنى لهم غرفا متصلة بمنزله ليؤمن لهم راحتهم ، وقد ينزل به الضيف ومعه زوجته وأولاده ، فجعل لهم غرفا غير الأماكن التي ينزل بها الرجال وحدهم ، ولا يزهد بأي ضيف منهم حتى لو كان صغيرا ، وقد ينزل عليه من لا يعرفه فيحسن ضيافته واستقباله .



ولم تكن أحواله المادية في سعة ، ولهذا فقد اضطر أحيانا لبيع بعض ما يملك ومنها كتبه للقيام بحق الضيافة ، ثم عوض الكتب التي باعها حين تيسر له المال .



في ذكر وفاته رحمه الله تعالى :
وبعد حياة حافلة مليئة بخدمة كتاب الله تعالى ، وتقديم العلم للمسلمين ، توضأ الشيخ عبد العزيز وبدأ في صلاة التهجد كعادته ، وتوفي في أثناء الصلاة وهو ساجد في الساعة الرابعة قبل الفجر من يوم السبت الثالث عشر من شهر صفر عام 1399 هـ الموافق الثالث عشر من شهر كانون الثاني عام 1979 م . عن عمر قارب الثلاث والستين عاما رحمه الله رحمة واسعة وأورده موارد الأبرار ، وقد شيعه خلق كثير وجمع غفير من علماء سوريا ووجهائها ورثاه غير واحد من الفضلاء منهم الأستاذ راتب السيد بقصيدة عظيمة مطلعها :


بكى عليك البيـــــان اليوم والقلم يا كامل الفضـــل والارشاد يا علم
بكت عليك عيـــون سال مدمعها دمعا هتوفا فسـال الدمــع وهــو دم
عبد العزيز عيون الســود واأسفا عليـه مات التقى والعـــز والشــمـم
بنى من العلــم صرحا لا يطاولـه بذاك من قرأوا القــرآن أو علمـــوا
شيخ جليـــل له في العلــــم منزلة جلّت عن الوصف لا يرقى لها قلـم
فإن أتيت عن التفســـــير تسألــــه وصلـــت فهو العلـــيم الحاذق الفهم
هو العلا والنّهى والفضل أجمعــه والعزم والحزم والإفصاح والحكــم
لقّنت ناشئـــة الأجيـــال كل هدى وكنت أعذب ورد في الهدى لهـــم
جاءوك يبغون علما فانبريت لهــــم معلمـــا منقــــذا ممــا يضلّهــــــــــم
نستودع الله شيخا كان شيـــخ تقي وكان في العلـــم وهو المفـــرد العلم


المصدر:
المشرف العام الدكتور مجد مكي
موقع الإسلام في سوريا



منظومة تلخيص صريح النص (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=69238) في الكلمات المختلف فيها عن حفص للشيخ.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد العزيز عساف (سوريا)

قرأ على المقرىء الشيخ ديب الشهيد رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:15
.
عبد السلام بن بدوي بن أحمد سالم
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/salem.jpg

ولد في بيروت سنة 1910م وفقد بصره وهو ابن تسعة أشهر.

شيوخه:
قرأ القرآن الكريم برواية حفص في صغره على الشيخ مصطفى بن حسن سوبرة البيروتي إمام مسجد قريطم آنذاك.
جمع القراءات السبع على الشيخ محمد بن علي دندن البيروتي وأجازه بها في الثامن من جمادى الآخرة سنة 1358هـ الموافق يوم الثلاثاء في 25/7/1939م.

قرأ بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة على شيخ قراء لبنان حسن بن حسن دمشقية وأجازه في الثالث عشر من ذي القعدة سنة 1363هـ الموافقق 30/10/1944م.

درس العلوم الدينية على العلامة الشيخ سعدي ياسين (http://www.mazameer.com/vb/www.alukah.net/Culture/0/2887/) الذي كان له أثر بالغ في تكوين شخصيته العلمية.

مناصبه
عين شيخا للقراء في لبنان في التاسع من ذى القعدة سنة 1412هـ الموافق 10/5/1992م خلفا للشيخ حسن دمشقية.

تولى إمامة مسجد قريطم سنة 1953م

تلاميذه:
درّس الشيخ القرآن الكريم في مسجد القصار في حلقة شيخه رحمه الله سنة 1948م وفي مسجد قريطم.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/Qraytem1.jpg
مسجد قريطم في منتصف ستينيات القرن الماضي

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

جمع عليه القراءات تلميذ واحد هو المهندس المقرىء صالح بن رياض الرفاعي حفظه الله، وقرأ عليه إفرادا بالروايات خلق كثير.

وفاته:
توفي عشية يوم الأربعاء 16 محرم سنة 1424هـ الموافق 19 آذار 2003م رحمه الله وطيب ثراه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


عبد العزيز بن عبد الحميد الخزرجي
(العراق)

الضرير. مقرئ ولد بالموصل سنة ( 1294هـ /1877م ),كف بصره منذ صغره , عكف على قراءة القران الكريم حتى أصبح إماماً في القراءات وله إطلاع واسع في الفقه والحديث والتفسير , وآخر من درَّس في دار القرآن بجامع الزيواني .
أخذ القراءات عن الشيخ محمد بن الحاج حسن الدباغ وأجازه بها سنة 1313هـ . قرأ عليه الحافظ الملا ذنون بن حامد العلوش( 1915-1979 ) والحافظ يحيى بن محمد بن فتحي المكني بابي سعود( 1925-1991) وشاكر محمود آل ملا خضير ومحمد الزرقي سنة 1363هـ ولقبه بشمس القراءات في حفل أجازة الشيخ محمد رؤوف الغلامي 1890-1968 وكما في البيتين التاليين وهما من نظم إسماعيل حقي فرج 1892-1948 ولم ينشر بكتاب التحفة البهية في محضر إجازة علمية :
عبد العزيز الشيخ رب الحجا اجاز في درس الكتاب الكريم
اطـرح الباء وقـل : ارخـوا شــمـس القـراءات مـحـمـد
توفي في شهر آب سنة 1369هـ الموافق 1949م (1) .

ينظر ترجمته : تراجم قراء القراءات القرآنية في الموصل ، ص176 – 177 .
المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t248-topic

...

عبد العزيز بن مصطفى جميل جـِنار
(تركيا)



ولد في استانبول عام 1387هـ
حفظ القرآن الكريم في حلقة تحفيظ باستنبول. درس العلوم الشرعية والعربية بمدرسة توتونجلر وتخرج فيها عام 1406، عين بعدها مؤذنا في مسجد "تخت قاضي محمد أفندي" ثم إماما في مسجد "نيلونار خاتون" ومدرسا في مدرسة "أسانتبه" لتعليم القرآن الكريم واللغة العربية والعلوم الشرعية.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Turkey_Mosque_Entrance.gif (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Turkey_Mosque_bg.gif)
تركيا ـ مدخل مسجد في استانبول
(اضغط الصورة للتكبير)

حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على الشيخ علي كمال حوت ريزوي، والقراءات العشر بمضمن زبدة العرفان وعمدة الخلان وتقريب النشر على الشيخ علي شاهين.
(إمتاع الفضلاء 3/168-169) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الرؤوف الكبي
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/kib2.jpg

ولد في بيروت سنة 1910م ونشأ في بيت عامر بالتقوى والصلاح.

تهرف في أول شبابه على شيخ الطريقة الدندراوية السيد أبي العباس الدندراوي فتربى على يديه، وتفقه على فقهاء وعلماء بيروت.

حفظ القرآن الكريم، وسافر مع شيخه إلى مكة المكرمة متنقلا بينها وبين المدينة المنورة التي مكث فيها ما يقارب سبع سنوات، وبعدها عاد الى بيروت ملتحيا ومرتديا عمته المشهور بها. وبعد رجوعه الى بيروت تزوج ورزق بولد ذكر هو محمد وخمس كريمات.

ونتيجة لحفظه القرآن الكريم وضوته العذب بالقراءة والأناشيد الدينية أصبح قارئا مشهورا ومادحا للرسول عليه الصلاة والسلام، وكان أول قارىء صدح بصوته في الإذاعة اللبنانية بالقرآن الكريم عند افتتاحها في الأربعينيات.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

أنشأ فرقة للإنشاد النبوي الشريف، وعين قارئا في الجامع العمري الكبير في بيروت وإماما ومؤذنا في مسجد رمل الزيدانية (الفاروق) في بيروت، واستمر فيه الى آخر عمره.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/31-1.jpg
الجامع العمري الكبير
المصدر: http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/31.JPEG (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/31.JPEG)

وفاته:
توفي في 22 تشرين الثاني سنة 1979م بعد عودته مباشرة من رحلته الأخيرة للحج وكانت الرحلة السابعة عشرة، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه ورضوانه.

المصدر:
دار الفتوى – كتيب تكريم القراء والمقرئين 27 نيسان 2011م.

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:25
.


عبد الغفار بن عبد الفتاح بن عبد السلام بن يوسف الدروبي
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Drubi01.jpg



ولد بحمص عام (1338=1920): ودرس فيها وعلى علمائها، فحفظ القرآن الكريم في الكتاب على يد الشيخ مصطفى الحصني، وتعلم الكتابة والحساب على الشيخ أحمد الترك، ثم التحق بالمدرسة العلمية الوقفية فدرس فيها على العلامة زاهد الأتاسي الفقه الحنفي والعلوم الاجتماعية، و الشيخ محمد الياسين بسمار، والشيخ أنيس الكلاليب، وأخذ عن الشيخ أحمد صافي، والشيخ سليم صافي، وأخذ أيضاً عن الشيخ عبدالفتاح الدروبي، والده، فدرس عليه القراءات العشر، وعن الشيخ عبدالعزيز عيون السود فقرأ عليه القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة، ودرس على العلامة عبد القادر الخوجة الفقه والحديث والتفسير، وأخذ الفقه الشافعي عن العلامة طاهر الرئيس الحمصي. عين إماما في المساجد بقرى حمص، ومدرساً للعلوم الدينية في دار العلوم بحمص، ثم في المعهد العربي الإسلامي بحمص، ثم في المعهد العلمي الشرعي، فإماماً لمسجد سيدنا خالد بن الوليد الشهير بحمص.


انتقل إلى مكة المكرمة عام 1401 من الهجرة وطفق يدرس القرآن والقراءات العشر بجامعة أم القرى حتى عام 1418.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/Drubi02_cert.jpg (http://www.abdulgaffar.com/gallery/show_img.php?sub=30)
(اضغط الصورة للتكبير من المصدر)



قرأ عليه أكثر من ثلاثين من تلاميذه تجد قائمة بأسمائهم بكتاب إمتاع الفضلاء بتراجم القراء للبرماوي 1/579/582


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ijazaRsm.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ijazaRbg.jpg) http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ijazaLsm.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/ijazaLbg.jpg)
مقدمة وخاتمة إجازة الشيخ لأحد تلاميذه في القراءات العشر الصغرى
(أضغط الصور للتكبير)


* آل الدروبي يذكر أنهم من السادة الأشراف (انظر: جريدة الإقبال عدد 380 ص 7، سنة 1911)
(جامع الدرر البهية ـ أنساب القرشيين في البلاد الشامية، د. كمال الحوت ص 451)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P102/drobi.jpg



انتقل الى رحمة الله يوم الجمعة 29 محرم الحرام 1430هـ قبيل صلاة الجمعة



كلمة المشرف العام لموقع الإسلام في سورية الشيخ مجد مكي حفظه الله
http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=1&Id=654 (http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=1&Id=654)


كلمة الشيخ عبد الرحيم بن عبدالسلام نبولسي المغربي في نعي استاذه الشيخ الدروبي رحمه الله
http://www.maroc-quran.com/vb/t9336.html (http://www.maroc-quran.com/vb/t9336.html)



الصور من موقع الشيخ:
http://www.abdulgaffar.com/ (http://www.abdulgaffar.com/)



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:37
.



عبد الغفار بن محمد فيصل بن عبد الغفار الدروبي
(سوريا)

عبد الغفار الدروبي الحفيد


ولد في حمص سنة 1388هـ
حفظ القرآن الكريم على والده وقرأ عليه العديد من العلوم الشرعية والعربية.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/Homs17.jpg
(http://www.discover-syria.com)حمص ـ لقطة قديمة جميلة لأحد مساجد المدينة
(اضغط الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير وصور أخرى من المصدر)

قرأ على جده الشيخ عبد الغفار العديد من الختمات إلى أن قرأ عليه القراءات السبع من الشاطبية ومن ثم الثلاث المتممة للعشر من الدرة.
قرأ بعض القرآن على الشيخ عبد العزيز عيون السود.
قرأ ختمة بالقراءات العشر على الشيخة أم السعد الاسكندرانية.
قرأ ختمة بقراءة الإمام ابن عامر من طريق الطيبة وأخرى بالقراءات العشر على الشيخ محمد عبد الحميد الاسكندراني.
قرأ على الشيخة نفيسة زيدان بعض القرآن بالقراءات العشر الكبرى من الطيبة ثم بالقراءات الأربع الزائدة على العشر.
كما قرأ ختمات متنوعة على الشيخ بكري الطرابيشي والشيخ عامر سيد عثمان والشيخ محمد جنيد الكعكة، وأجازه العديد من العلماء بالكثير من العلوم بمروياتهم.
له من المؤلفات تحقيق لكتاب "مقرب التحرير للنشر والتحبير للخليجي، وتحقيق بدائع البرهان للازميري.

وله قصيدة جميلة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيها:

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/SHAMAIEL1jpg.jpg

ولا يزال الشيخ حفظه الله يقوم بتدريس القرآن والقراءات، وتجد قائمة بأسماء تلاميذه في المصدر.
(إمتاع الفضلاء 1/583-586 باختصار، موقع الشيخ عبد الغفار الدروبي، ملتقى أهل التفسير)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الغني قنبري
(سوريا)

ولد في حلب سنة 1925 م
دخل مدرسة الحفاظ سنة 1936م وحفظ القرآن فيها على رواية حفص بن عاصم.
شيوخه : قرأ الطيبة على الشيخ عادل بن عبد السلام الحمصي
ومن شيوخه أيضاً :
الشيخ أحمد مصري، و الشيخ بكري ناطور، و الشيخ محمد بايزيد.
من تلاميذه العلامة حسن خياطة قطان قرأ عليه برواية حفص.
له كتيب:
التبيان في بيان ما اشتبه على حفاظ القرآن

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/Aleppo2010a_zpsdfe62281.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/Aleppo2010a_zpsdfe62281.jpg.html)
من الحفل الذي أقيم بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف في عام 1431 هـ الموافق لعام 2010 م .. على يمين الصورة الشيخ عادل حمصي رحمه الله تعالى ثم الشيخ عبد الغني قنبري حفظه الله تعالى ثم الشيخ محمد المرطو حفظه الله تعالى ثم الشيخ عبد الكريم جزماتي حفظه الله تعالى ثم الشيخ كامل عاصي حفظه الله تعالى ثم الشيخ محمد ديب شهيد رحمه الله تعالى ثم الشيخ عمر صيرفي رحمه الله تعالى
المصدر:
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=274672632602828&set=o.127392077339985&type=1&theater

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الغني عبد الكريم شمندر (سوريا)

قرأ على المقرىء الجامع الشيخ مصطفى أبواب بقراءة الأئمة الكوفيين

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الغني قنبري (سوريا)
قرأ على المقرىء الشيخ عادل الحمصي والمقرىء الشيخ ديب الشهيد رحمها الله العشر الكبرى من الطيبة
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:40
.



عبد الفتاح معروف ظاهر
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AFMaarouf.jpg


من عشيرة عنزة، ولد في بغداد بالكرخ في محلة جامع عطا سنة 1308هـ
علم من اعلام المدرسة العراقية البغدادية ومن الرعيل الاول بغدادي كرخي يتمتع بصوت جهوري وملم بجميع المقامات والفروع والاصول قل نظيره رحمه الله.



قرأ على الملا عثمان الموصلي، و كان من كبار قراء القرآن الكريم و حفظته المجودين.
ويعتبر الشيخ مدرسة اقرائية تراثية صاحب الانغام والاداء وقد امتاز باسلوب عراقي درس وعلم في المركز الاقرائي العراقي عام 1976 مع الشيخ جلال الحنفي وله تسجيلات وتطبيقات في الانغام مع الحافظ خليل في الخمسينيات سجلها الحنفي في تطبيقات تعليمية محفوظة عند الشيخ الحنفي وعلمها ودرسها للدكتور المقرىء ضاري ابراهيم العاصي في موضوع النفد الاقرائي.



وقد اجاد الشيخ عبد الفتاح معروف اجادة كاملة بالمنقبة النبوية مع القبانجي وملة مهدي وقد احتفظ بها صاحب التسجيلات عدنان العزواي.



وقد الف الشيخ عبد الفتاح ونظم القصائد والمدح على الحان الغناء وبكل الانغام فلهذا هو مدرسة المقامات العراقية. وأخذ عنه كثيرون.
توفي سنة 1409 (1989م) رحمه الله واسكنه فسيح جنانه.



تلاوات نادرة للشيخ عبد الفتاح معروف رحمه الله
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=69028 (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=69028)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/f_Tigres.jpg
دجلة الخير

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الفتاح بن الحاج شيت الجومرد
(العراق)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/AFJ1_zpsba32fbf5.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/AFJ1_zpsba32fbf5.jpg.html)

يرجع نسب الشيخ عبد الفتاح بن الحاج شيت الجومرد الى الامير علي همام العباسي ابن الأمير عبد الله احد احفاد
الخليفة العباسي المستعصم بالله .

ولد الشيخ عبد الفتاح ابن الحاج شيت في الموصل سنة 1902 للميلاد . ولما بلغ سن التعليم ادخله والده (مدرسة شمس المعارف) فكان فيها من المتفوقين على أقرانه . وإذ أخذ في هذه المدرسة بعضاً من علوم الدين النقلية وعلوماً اخرى عقلية وطرفاً من مبادئ التجويد والقراءة عن والده بصفته أكبر انجاله ، فكان يحضر جانباً من اللقاءات التي يضمها مجلس والده الحاج شيت وهو ابن الثامنة من عمره ، فتأثر بذلك الوسط العلمي والديني . وإذ اغلقت مدرسة شمس المعارف أبوابها اتجه الصبي عبد الفتاح وبتوجيه من والده الى مدارس المساجد الدينية فتعرف على الشيوخ الرضوانية فأخذ عنهم الروحانيات ثم صار متعلقاً بالشيخين عبدالله الرضواني ومحمد الرضواني . وبعد وفاة الأخير ، انتقل عبد الفتاح بدراسته الى الشيخ محمد الصوفي ودرس عليه علم النحو وعلم المنطق والففه والشريعة وقد كان للشيخ محمد الصوفي الأثر العميق في تنمية روح المثابرة والتتبع عند تلميذه عبد الفتاح وإلى زمن متقدم من عمره وهو على فراش المرض الأخير .

ولم يكتف عبد الفتاح بما أخذه عن شيخه محمد الصوفي ، فاتصل بالشيخ الديوه جي عثمان والشيخ الجوادي احمد والشيخ الجلبي قاسم واخرهم الشيخ الجوادي صالح الذي أخذ عنه طريقة القراءات السبع وهو لم يقارب الثامنة عشرة من عمره بعد وذلك سنة 1917 للميلاد ، إلا أنه استلم الإجازة تحريرياً من صالح افندي سنة 1920 للميلاد ولقبّه بـ (بدر القراء) ، واقيم له بهذه المناسبة احتفالٌ مهيب في مدرسة الرضواني وقرئت بتلك المناسبة نص الإجازة أمام الحاضرين .
وقد أرخ الشاعر ملا شريف الموصلي تلكم الإجازة بأبيات من الشعر قال فيها :

ربيع لإكمال القراءات أرّخُ
لقد حرك القرآن عبد الفتاح

ولما بلغ الشاب عبد الفتاح الثانية العشرين من عمره سافر الى الهند ثم تعددت سفراته الى اليها والمكوث فيها مدداً متفاوتة . وتنقل الشاب عبدالفتاح بين مدنٍ هندستانية كثيرة حسبما يتطلبه حال بيع الخيول وسباقاتها من مثل بومباي وكراتشي ودلهي ومدراس وبونة ، فتوطدت بينه وبين راجات هنود صداقات متعددة ، فضلاً عن شخصيات عربية من تجار ومربي خيول … الأمر الذي دفعه بحكم العمل والتنقل والمكوث الى تعلم (اللغة الأوردية) فأجادها إجادة مكنته من التحدث والمخاطبة بتلك اللغة .

وبعد تقسيم القارة الهندية وانفصال الهند عن الباكستان سنة 1947 واستقلالهما عن بريطانيا خف وطء التجارة بين العراق والهند ، ليتجه شراع سفنه هذه المرة الى بغداد فرمى بمرساته فيها وصار عضواً في نادي الفروسية ، كما سافر الى بيروت مراتٍ عديدة .

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


واستمر تعلقه بذلك الاحتراف قرابة اربعة عقود اكتسب فيها خبرة واسعة فصار علامة في انساب الخيول وانواعها واسماء العشائر التي لها مرابط مشهورة في تربية الاصائل وأنواع الأمراض وعلاجاتها . ومن خيوله التي حققت نجاحات باهرة في سباقات الهند (كنان وتميم وسبهان) وفي سباقات بغداد (وابل ودوحة وورد الحجاز والسايح وغيرهم) .
وقد شارك بالخيول التي امتلكها بأكثر من مهرجان للخيول العربية وحاز على جوائز عديدة ، وكان مشتركاً في مجلتي الفروسية والمضمار الصادرتان عن نادي الفروسية العراقي في بغداد ، وهو عضوٌ مزمنٌ فيه . وقد كانت منطقة الفيصلية في الاربعينات من الأمكنة التي كان له فيها مربطاً لخيوله .

وفي وقتٍ متقدم من عمر الشيخ عبد الفتاح توجه الى الديار المقدسة مرتين حاجاً عن نفسه في أولها وعن والدته في ثانيها . ثم راودته نفسه الى ان يتخذ من تجارة الاقمشة مهنة له (مرة ثانية) ، إلا أنه اهملها بعد وقتٍ قصير ، كما انهى علاقاته مع قصة الخيول ومتعلقاتها وتجارتها ليلزم داره سنة 1973 .

إلا ان توصية استاذه الجليل الشيخ صالح الجوادي في أواخر ايامه ظلت تطن في اذنيه وتلح عليه ، فأخذ على عاتقه مهمة تدريس ما تبقى من طلاب الشيخ الجوادي خشية زوال علم القراءات في مدينة الموصل ، ففتح داره الواقع في حي نركال في المجموعة الثقافية لطلبته وللشباب الراغبين بتعلم هذا العلم ، وساعدهم على استيعابه في دوامٍ منتظم طيلة ايام الأسبوع فأجاز العشرات منهم ، أولئك الذين نقلوها الى تلاميذهم من بعدهم بصفتها رسالة واجبة الايصال .
لقد كان الشيخ عبد الفتاح ابن الحاج شيت الجومرد رحمه الله عالماً مستنيراً ، موسوعي القراءة كثير المطالعة ، له ذوق ادبي رفيع ، سريع الحفظ ، لم تخنه ذاكرته قط في استحضار آيات القرآن الكريم . كان ديمقراطياً في تعامله وأفراد اسرته ، حلو الحديث في مجلسه ، ينظم الشعر أحياناً وهو العارف ببحوره .

في سنة السادسة والعشرين من عمره اقترن الشيخ عبد الفتاح بابنة ابراهيم جلبي حديد فأنجبت له خمسة بنات فيهن المدرسة والمترجمة في اللغة الانكليزية باحثة ، وتماضر المختصة في الكيمياء وانعام الطبيبة . وله ثلاثة أولاد هم كلٌ من المهندس المرحوم عبدالستار والاستاذ في القانون الدولي الدكتور عامر والمهندس المرحوم نصير . ومن أنسبائه يحيى نزهت الياور وسالم الجومرد وخالد حديد .

وفي فجر يوم السبت (الثامن والعشرين من شهر نيسان سنة 1984 للميلاد ، الموافق للسابع والعشرين من شهر رجب سنة 1404 للهجرة) انتقل الشيخ عبد الفتاح الى رحاب الآخرة ودفن في مدافن الأسرة في حي المنصور في الموصل . رحمه الله رحمة واسعة لأجل دينه المتين وعلمه الواسع واخلاقه الرقيقة .

الباحث معن عبد القادر زكريا
الموصل المحروسة
المصدر:
http://www.sherzaad.net/news.php?action=show&id=55
(ببعض الاختصلر)
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:43
.



عبد القادر بن أحمد سليم قويدر العربيلي
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR2/AKQ1_zpsf9865ade.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR2/AKQ1_zpsf9865ade.jpg.html)


اسمه ونسبه:



عبد القادر بن أحمد سليم قويدر الشافعي، الشهير بالعربيلي، والمعروف بالشيخ عبده صمادية.


ولادته ونشأته:

ولد في قرية عربيل (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%84) قرب دمشق سنة 1318هـ ، توفي أبوه ولما يبلغ السادسة من عمره، فكفلته والدته، وكانت هي وأخته الكبرى تعلمان بنات القرية، فحفظ عليهما القرآن الكريم على صغره، وكان يقول: " لا أعلم متى حفظت" . ثمَّ دخل المدرسة ، فتلقى مبادئ العلوم. كما أخذ عن خاله الشيخ محمد عبده الحربي.


تلقيه علم القراءات في دمشق:



رحل إلى دمشق، فبدأ حفظ الطيبة على الشيخ توفيق البابا في المدرسة الباذرائية سنة 1343هـ ، وقرأ عليه إلى غاية سورة البقرة. ثم أخذه الشيخ البابا بسبب سفره إلى بيروت وإقامته فيها الشيخ عبد الله المنجد (ت1359) شيخ القراء بالستة لطيبة فأوصاه به، وكان ذلك غرة صفر سنة 1345هـ ، فبدأ عليه حفظ الطيبة في جامع السنجقدار، وأتمها في 23 جمادى الآخرة سنة 1345 هـ، في خمسة أشهر إلا قليلاً ، وبدأ عليه بالإفراد لقالون إعادة، بعد أن كان مفرداً على شيخه البابا من قالون لخلف عن حمزة، اعتناء من الشيخ للمترجم.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/Sunjukdar.jpg
دمشق ـ جامع السنجقدار


أجازه شيخه عبد الله المنجد (ت1359)، وأجازه الشيخ محمد علي الضبّاع شيخ القراء في مصر، عن طريق شيخه المنجد مكاتبة. وقد أحبه الشيخ عبد الله المنجد، ورعاه رعاية الآباء للأبناء. وقد أشار عليه الشيخ المنجد أن يقرئ الطلبة، فبدأ بالإقراء في بيته بعربيل، وكان مرجعاً لأهلها والقرى المجاورة لها في الغوطة، وبعد وفاة خاله تسلَّم الإمامة في جامع القرية مع الخطابة فيه.



الآخذون عنه علم القراءات:



ذاع صيته في المدن السورية، فقصده الطلاب من كل حدب ، ووفدوا إليه، وأخذ عنه القراءات عديدون، حصلوا على شهرة واسعة، منهم الشيخ ياسين جويجاتي (ت1384)، والشيخ محمد نجيب خياطة الحلبي، المشهور بالآلا (ت1387)، والشيخ محمد فوزي المنيِّر (ت1411)، وأجازهم. والشيخ محمد بشير الشلاح (ت1405)، والشيخ شعبان بن علي شوقي من الصالحَّة ، والشيخ حسن دمشقية البيروتي، مدرس القرآن الكريم في جمعية المقاصد الخيريَّة ببيروت، والشيخ عبد العزيز عيون السود من حمص (1399)، والشيخ حسين خطاب (ت1408)، والشيخ صافي حيدر، والشيخ سهيل بن صبيح البري، والشيخ محمد كريِّم راجح، وغيرهم كثيرون.



بلغ عدد حفظة القرآن الكريم في قرية عربيل زمنه أكثر من ثمانين، وقرأ عليه ناس، مات قبل أن يكملوا ، فتابع تلاميذه إقراءهم، منهم الشيخ إبراهيم خبيَّة، الذي قرأ على الشيخ ياسين جويجاتي ، ثم على الشيخ حسين خطاب.



أخلاقه وصفاته:



عالم عامل، دؤوب على قراءة القرآن وتحفيظه، وكان له في قرية عربيل وما حولها من القرى مكانة عظيمة واحترام فائق، يحلّ مشكلات أهلها، حتى في البيع والشراء، وكان بيته محط الأنظار، نشيطاً في الأمور الاجتماعية.



مرضه ووفاته:



مرض آخر عمره أشهراً، فأصيب بتسمم في الدم، ومع ذلك كان على نشاط، ولم يفقد وعيه أبداً، ذهب وهو مريض إلى المخبر، ليحلل دمه، وعندما رجع ليأخذ النتيجة سأله المحلل: لمن هذا التحليل؟ فلما أخبره أنه له لم يصدق، وقال له: صاحب هذا التحليل يجب أن يكون طريح الفراش ، لا يقدر على الحركة.



توفي سنة 1369هـ ، وله إحدى وخمسون سنة، ودفن في عربيل، ورثاه الشيخ حسين خطاب ، والشيخ صالح فرفور.



أولاده:حسن وطاهر ، وقرأا على والدهما .


المرجع: تاريخ علماء دمشق294،289:3
المصدر: موقع رابطة علماء سوريا ـ صفحة العلماء ـ تراجم القراء


من مؤلفاته: المختصر في علم التجويد ـ المكتب الاسلامي- بيروت
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:50
.



عبد القادر بن عبد الرزاق الخطيب البغدادي
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/arKhatib1.jpg


العلامة الكبير الشيخ المقرئ عبدالقادر بن عبد الرزاق الخطيب القيسي الاعظمي البغدادي مولدا ووفاة
(1313-1389هـ)
اختص رحمه الله بعلم القراءات واليه انتهت مشيختها فكان مدرسا لعلم التجويد وفنونه في جامع الامام ابي حنيفة ، وامام وخطيبا فيه ومدرسا في مسجد الشيخ عبدالقادر الكيلاني وله مجلس علمي في جامع السليمانية يختلف اليه اهل العلم والفضل.



عرف المترجم بحرصه على العلم وتحصيله وبثه بين الناس ولذا كان شديد الحرص على استيعاب العلوم المختلفة.



من شيوخه :
1/ عبدالوهاب النائب
2/ علي الخوجة
3/ يحيى الوتري
4/ سليمان بن سالم الكركوكلي علامة كركوك
5/ عبدالرحمن القرة داغي
6/ عبدالمحسن بن بكتاش العسافي الطائي الذي يروي عن الملا خليل المظفر بن الحاج خلف وهو عن الملا احمد الافغاني ومحمد كنبار البغدادي باسانيدهما.
كما اخذ بكتاش عن الشيخ ابراهيم لكروي والعلامة محمد سعيد النقشبندي واخيه عبدالوهاب النائب ،وبهاء الحق الحق الهندي باسانيدهم
7/ محمد اسعد بن جواد الدوري وهو عن محمد فيضي الزهاوي وداود النقشبندي باسانيدهما.
8/ العلامة قاسم القيسي وهو عن عبد المحسن المتقدم ، والنائب عبدالسلام الشواف ، وغلام رسول الهندي باسانيدهم
9/ العلامة امجد الزهاوي بن محمد سعيد بن محمد فيضي الزهاوي عن ابيه عن جده
كما يروي عن عباس القصاب وعبدالرحمن القرة داغي ومحمود شكري
10/ العلامة محمد سعيد الجبوري وهو عن داود النقشبندي في الحديث واصوله
كما روى الجبوري عن محمد فيضي الزهاوي ، وعبدالرحمن النائب وعبدالسلام الشواف والعلامة محمد سعيد الشهير بخطيب النجف
11/ علامة الشام البدر البيباني الحسني
12/ الامام المفسر محمد الخضر الشنقيطي


شيوخه في القراءات :
13/ العلامة الكبير محمد الرضواني وهو عن العلامة المقرئ صالح افندي الخطيب عن عبدالله باشعالم العمري الموصلي
14/ العلامة الكبير المقرئ احمد الجوادي المصلي قرا عليه القراءات السبع واصول التجويد واجازه فيها كما اجازه بعلوم الحديث وهو عن شيخه محمد الرضواني
واخذ العلامة الجوادي عن الشيخ يحيى بن احمد عن محمد امين الحافظ بن عبدلقادر الشهير بابي عبيدة عن محمد امين بن سعد الدين عن والده سعد الدين بن احمد عن الشيخ عبدالغفور بن الشيخ عبدالله المدرس بن احمد الربتكي والشيخ ابراهيم بن مصطفى الاول عن الشيخ سلطان بن ناصر الجبوري الخابوري البغدادي عن شيخ الاسلام خليل الخطيب في جامع الشيخ عبدالقادر ، وهو عن حسن بن منصور المصري ، عن علي الشبراملسي عن الشيخ محمد البقري بسنده الشهير
(كتب هذه الترجمة عبد الله بن جاسم).


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/77A.jpg

صورة نادرة جدا يبدو فيها الشيخ الخطيب إلى يمين الشيخ السيد نبهان الذي يتوسط الجمع
(تقدمة أخونا الأستاذ عبد الحكيم العاني حفظه الله.)


من تلاميذ الشيخ الذين أخذوا عنه:
شيخنا المقرئ صفاء الدين الأعظمي وقد أجازه في القراءات السبع والشيخ صفاء الان في المغرب.
الشيخ الملا ياسين طه العزاوي رحمه الله اخذ عنه قراءة الامام عاصم.
الشيخ عباس إنعام خوجة المعروف بعباس بخاري أخذ عنه القراءات السبع
وغيرهم كثير



كما ان الشيخ المقرئ عبدالقادر الخطيب جمع القراءات العشر الصغرى على الشيخ
عبد الحميد بن ابراهيم المدني القابوني واجيز منه بسنده عن الشيخ همام قطب عبد الهادي عن محمد خلف الحسيني الشهير بالحداد عن حسن بن علي الحسيني عن العلامة المتولي بسنده.



أبو محي الدين الشيخ عبد القادر ابن الشيخ عبد الرزاق بن صفر اغا رئيس عشيرة الصوالح القيسية ، ولد في محلة الفضل ببغداد سنه 1313 هـ وتعلم القران الكريم في صغره عند والده وكان والده معلما في المدرسه الحميدية ، ثم اكمل دراسته الابتدائية ودخل دار المعلمين وتخرج منها وعين معلما في المدرسة الحيدرية الابتدائية . وفي الحرب العلمية الاولى دعي الى الخدمة العسكرية ( ضابط احتياط ) وارسل الى استنبول ثم عاد الى الموصل , فاحتل الانجليز بغداد , وبقي في الموصل وعين معلما في مدرسة الفرقان وقد درس في الموصل على علمائها , واجيز بالقراءات من الشيخ محمد افندي الرضواني واجيز من الشيخ احمد بن عبد الوهاب الجوادي

في سنة 1919 م عاد الى بغداد واكمل دراسته العلمية على شيوخ بغداد منهم العلامة عبد الوهاب النائب والعلامة يحيى الوتري والشيخ عبد المحسن الطائي والشيخ قاسم القيسي والعلامة الخطاط الشيخ محمد علي الدروش الفضلي والعلامة الشيخ امجد الزهاوي والشيخ سليمان سالم الكركوكلي والشيخ محمد سعيد الجبوري والشيخ عبد الرحمن القرداغي والشيخ علي الخوجة والشيخ سعيد الدوري وقد نال الاجازات العلمية من هؤلاء الاعلام وغيرهم من علماء الشام ومصر ومكة المكرمة والمدينة المنورة .



عين خطيبا في حضرة الامام الاعظم سنة 1929 م ومدرسا في تكية البدوي ومدرسا في مدرسة منورة خاتون ثم مدرسا في الحضرة القادرية كما جمعت له الامامة الاولى والخطابة في جامع الامام الاعظم .

انتخب رئيسا لرابطة العلماء في العراق بعد الشيخ امجد الزهاوي وعين مدرسا للقراءات والتجويد في كلية الشريعة بالاعظمية . وبقي خطيبا في الحضرة الاعظمية اربعين سنة.


توفي فجاة بعد صلاة العشاء من يوم الاثنين 26 جمادي الاخرة سنة 1389 هـ الموافق 8 ايلول 1969 م عند عودته من حلقة الذكر التي اقامها في تكية البندنيجي ببغداد . واعلن نبأ وفاته في الاذاعة العراقية ومآذن المساجد والتمجيد .. وقد شيع صباح يوم الثلاثاء من داره في الاعظمية الى الحضرة القادرية بالسيارات ، وشيع بعد صلاة العصر بموكب مهيب حافل لم تشهد بغداد له مثيلا واغلقت بغداد اسواقها وزحفت الجموع بالاعلام والدفوف والدمامات لتحمل نعشه الطاهر من الحضرة القادرية الى الحضرة الاعظمية وصلي في الحضرة القادرية للمرة الثانية وفي الحضرة الاعظمية للمرة الثالثة ودفن في كلية الامام الاعظم خلف قبة الامام ابي حنيفة وقد ابنه العلماء والخطباء وابنه الدكتور محمد محروس المدرس بعد صلاة اول جمعة من وفاته



كان رحمه الله بهي الوجه جميل الخلقة مهابا وقورا نظيف الملبس انيق المظهر شديد الحياء بعيدا عن الحكام لا يتزلف الى احد منهم عفيفا وله صوت رخيم مؤثر في سامعيه عند الخطابة والتلاوة ، وقد رثاه الدكتور رشيد العبيدي بقصيدة باكية جاء فيها .



اعلاك ربك لاقصر ولاعمد ولاحــــــــــطام ولا جاه ولا ولد
ولاادخرت سوى التقوى ليوم غد زادا وقد غص بالجـم الغفير غد
ولاسالت مكانا عند ممتلك كما يسائل منـــــــــــــهوم ومثرد
شيخ الشيوخ وما عيني بغالية اذا بكتك فادمـــــــى جفنها الرمـد
ولا الفؤاد بغال ان الم به سقم لفقدك او اودى به الكــــــــــــمد
اني ارى القوم ان قاموا وان قعدوا كالذاهلين وفي سهو اذا سجدوا
سبعون عاما بعبد القادر اتصلت تقوى وذكرى وارشادا لمن وردوا
والراكضون وراء المغريات هوت ام باحلامــــــهم فاستنبذوا وردوا
وانت في ملكوت الله معتصم تصون روحــــك من عند الاله يد
فاهنا الى جنب ( نعمان ) تصاحبه في الخلد قصرا بناه الواحد الاحد
ان كنت ترحل عنا مكرما فلنا في الاعظمية خلف المنبر الجســد


ترجمة موقع الأعظمية ودراسات الباحث مرشد الحيالي:


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/arKhatib2.jpg



أبو محي الدين الشيخ عبد القادر ابن الشيخ عبد الرزاق بن صفر اغا رئيس عشيرة الصوالح القيسية ، ولد في محلة الفضل ببغداد سنه 1313 هـ وتعلم القران الكريم في صغره عند والده وكان والده معلما في المدرسه الحميدية ، ثم اكمل دراسته الابتدائية ودخل دار المعلمين وتخرج منها وعين معلما في المدرسة الحيدرية الابتدائية . وفي الحرب العلمية الاولى دعي الى الخدمة العسكرية ( ضابط احتياط ) وارسل الى استنبول ثم عاد الى الموصل , فاحتل الانجليز بغداد , وبقي في الموصل وعين معلما في مدرسة الفرقان وقد درس في الموصل على علمائها , واجيز بالقراءات من الشيخ محمد افندي الرضواني واجيز من الشيخ احمد بن عبد الوهاب الجوادي.



أخذ الإجازة عن شيخه العلامة الفهامة شيخ مشايخ الاقراء في الحدباء الحاج احمد افندي بن عبد الوهاب افندي الشهير بالجوادي عن شيخه يحى بن محمد عن شيخه العلام محمد امين الحافظ بن عبد القادر الشهير بابي عبيدة عن الشيخ الاجل الاكمل محمد امين بن سعد الدين عن والده الشيخ سعد الدين بن محمد عن الفاضل والعالم للخلق المشهود الحاج عبد الغفور عن الشيخ عبد الله بن الشيخ المدرس البرتكي عن:



1- شيخه فريد زمانه ووحيد اوانه الشيخ سلطان بن ناصر الجبوري البغدادي
2- وعن معدن الفضل والافاضل الشيخ ابراهيم بن الشيخ مصطفى الامام في مسجد الشيخ عبد القادر الكيلاني رحمه الله عن شيخ الاسلام الشيخ خليل الخطيب خطيب جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني
3- وعن الشيخ سلطان بن ناصر المذكور عن عمر بن الشيخ حسين الجبوري
4- وعن ابي محمد الشيخ خليل الخطيب
5- وعن الشيخ محمد ابي المواهب
6- والشيخ عمر اخذ عن الشيخ حسن المصري



والشيخ خليل الخطيب اخذ عن:
1- الشيخ حسن بن منصور المصري
2- وعن الشيخ حسن الهندي المذكورين


والشيخ حسن المصري اخذ عن الشيخ على الشبراملسي وهو عن الشيخ عبد الرحمن اليمتي وهو:
1- عن والده الشيخ شحادة ايمن
2- وعن الشيخ شهاب الدين احمد بن عبد الخالق السنباطي وهما عن الشيخ ابي النصر ناصر الدين الطبلاوي عن شيخ الاسلام زكريا الانصاري


وأخذ الشهاب المذكور ايضا عن ابي الحزم العدني عن الامام محمد العزي عن شيخ الاسلام زكريا الانصاري عن الشيخ احمد بن اسد الاسيوطي وعن النويريعن الحافظ محمد بن بن محمد بن الجزري وقراء بن الجزري على محمد بن رافع عن الكمال الضرير على بن شجاع -صهر الشاطبي -عن الامام ابي القاسم خلف الشاطبي عن ابي الحسن علي بن محمد بن هذيل عن ابي داود سليمان بن نجاح الاموي عن ابي عمرو عثمان بن سعيد الداني مؤلف التيسير ............


ثم ذكر رواية الداني لرواية شعبة ولرواية حفص الى سيد الانام محمد صلى الله عليه وسلم


في سنة 1919 م عاد الى بغداد واكمل دراسته العلمية على شيوخ بغداد منهم العلامة عبد الوهاب النائب والعلامة يحيى الوتري والشيخ عبد المحسن الطائي والشيخ قاسم القيسي والعلامة الخطاط الشيخ محمد علي الدروش الفضلي والعلامة الشيخ امجد الزهاوي والشيخ سليمان سالم الكركوكلي والشيخ محمد سعيد الجبوري والشيخ عبد الرحمن القرداغي والشيخ علي الخوجة والشيخ سعيد الدوري وقد نال الاجازات العلمية من هؤلاء الاعلام وغيرهم من علماء الشام ومصر ومكة المكرمة والمدينة المنورة .


عين خطيبا في حضرة الامام الاعظم سنة 1929 م ومدرسا في تكية البدوي ومدرسا في مدرسة منورة خاتون ثم مدرسا في الحضرة القادرية كما جمعت له الامامة الاولى والخطابة في جامع الامام الاعظم .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AazamiahMsq.jpg
الأعظمية ـ جامع الإمام أبو حنيفة الأعظم


انتخب رئيسا لرابطة العلماء في العراق بعد الشيخ امجد الزهاوي وعين مدرسا للقراءات والتجويد في كلية الشريعة بالاعظمية . وبقي خطيبا في الحضرة الاعظمية اربعين سنة



توفي فجاة بعد صلاة العشاء من يوم الاثنين 26 جمادي الاخرة سنة 1389 هـ الموافق 8 ايلول 1969 م عند عودته من حلقة الذكر التي اقامها في تكية البندنيجي ببغداد . واعلن نبأ وفاته في الاذاعة العراقية ومآذن المساجد والتمجيد .. وقد شيع صباح يوم الثلاثاء من داره في الاعظمية الى الحضرة القادرية بالسيارات ، وشيع بعد صلاة العصر بموكب مهيب حافل لم تشهد بغداد له مثيلا واغلقت بغداد اسواقها وزحفت الجموع بالاعلام والدفوف والدمامات لتحمل نعشه الطاهر من الحضرة القادرية الى الحضرة الاعظمية وصلي في الحضرة القادرية للمرة الثانية وفي الحضرة الاعظمية للمرة الثالثة ودفن في كلية الامام الاعظم خلف قبة الامام ابي حنيفة وقد ابنه العلماء والخطباء وابنه الدكتور محمد محروس المدرس بعد صلاة اول جمعة من وفاته



كان رحمه الله بهي الوجه جميل الخلقة مهابا وقورا نظيف الملبس انيق المظهر شديد الحياء بعيدا عن الحكام لا يتزلف الى احد منهم عفيفا وله صوت رخيم مؤثر في سامعيه عند الخطابة والتلاوة ، وقد رثاه الدكتور رشيد العبيدي بقصيدة باكية جاء فيها:


اعلاك ربك لاقصر ولاعمد ** ولاحــــــــــطام ولا جاه ولا ولد
ولا ادخرت سوى التقوى ليوم غد ** زادا وقد غص بالجـم الغفير غد
ولاسالت مكانا عند ممتلك ** كما يسائل منــــــهوم ومثرد
شيخ الشيوخ وما عيني بغالية ** اذا بكتك فادمــى جفنها الرمـد
ولا الفؤاد بغال ان الم به سقم ** لفقدك او اودى به الكــــــــمد
اني ارى القوم ان قاموا وان قعدوا ** كالذاهلين وفي سهو اذا سجدوا
سبعون عاما بعبد القادر اتصلت ** تقوى وذكرى وارشادا لمن وردوا
والراكضون وراء المغريات هوت ** ام باحلامــــــهم فاستنبذوا وردوا
وانت في ملكوت الله معتصم ** تصون روحــــك من عند الاله يد
فاهنأ الى جنب ( نعمان ) تصاحبه ** في الخلد قصرا بناه الواحد الاحد
ان كنت ترحل عنا مكرما فلنا ** في الاعظمية خلف المنبر الجســد


المصدر:
موقع الأعظمية الأول


دراسات في مسيرة الإمام عبد القادر الخطيب للباحث الأستاذ مرشد الحيالي:


الحلقة الأولى (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=47938): عالم القراءات العلامة عبد القادر الخطيب
الحلقة الثانية (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=48087): اهتمام الإمام بعلم القراءات
الحلقة الثالثة (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=48224): جهود العلامة عبد القادر الخطيب العلمية
الحلقة الرابعة (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=48429): العلامة الخطيب وشيخه العلامة الفضلي
_


تسجيل نادر لشعائر صلاة عيد الفطر لعام 1954 للعلامة عبدالقادر الخطيب رحمه الله.
الملف الأول (http://www.4shared.com/file/91614880/4a5314a0/_____1954__.html) الملف الثاني (http://www.4shared.com/file/91617508/963c2a27/__online.html)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد القهار حموي (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي رحمه الله بالعشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الكريم محسن عوني الربيعي
(العراق)

ولد في مدينة كركوك عام 1959، أكمل دراسته الابتدائية في مدرسة تدمر الابتدائية للبنين في منطقة الحبيبية ببغداد , وأكمل الدراسة المتوسطة في متوسطة عقبة بن نافع في حي المهندسين , وأكمل الدراسة الإعدادية عام 1976م في إعدادية النقابة المعلمين المركزية , حاز على دبلوم وثائق من معهد الوثائقيين العرب عام 1978م بغداد ــــ الوزيرية ، وعلى بكلوريوس الآداب قسم الترجمة / اللغة الانكليزية من جامعة الموصل عام 2003 , درس في كلية المعروفة وبلغ المرحلة الثالثة ولم يكمل السنة الدراسة الأخيرة لظروف خاصة , درس مختلف العلوم الإسلامية العقلية والنقلية , له إجازات عديدة في القراءات , فقرأ على شيخ القراء في الموصل الشيخ عبداللطيف خليل الصوفي القراءات السبعة , كما أجازه الشيخ عبداللطيف بالثلاثة المتممة , ويقرأ عليه ألان العشرة الكبرى , وله إجازات بقراءة حفص عن عاصم عن الشيخ عبداللطيف الصوفي وله إجازة في نفس الرواية من الشيخ حازم محمد الموصلي , ومن الشيخ عبدالله نجم السبعاوي إجازة برواية حفص وشعبة عن عاصم, وإجازة من الشيخ محمود الكرخي رئيس جمعية القراء والمجودين / فرع ديالى وبرواية حفص بن سليمان بن عاصم بن أبي النجود من طريق الشاطبية والتيسير , عمل إماما وخطيبا في جوامع الحدباء .
حصل على شهادة الماجستير من جامعة لاهاي الدولية فرع الموصل في 26/3/2011م ، برسالته الموسومة ألفاظ المتاع في القران الكريم بدرجة امتياز واشرف على الرسالة الدكتور محمد نايف الدليمي .
- حاز على عشرات الشهادات التقديرية .
- ويعمل أستاذاً في معهد الرواس للدراسات الإسلامية لمؤسسة الرواس للدراسات والبحوث , قسم رعاية وتزويج الشباب في المؤسسة .
- ويعمل مديراً لمركز الرحمن لتحفظ القرآن وتدريس علومه في جامع الرحمن الذي يشغل فيه حالياً منصب الإمام والخطيب .
- عضو رابطة القراء والمجودين العالمية .
- عضو جمعية القراء والمجودين العراقية / فرع الموصل ومدير إعلامياً لجماعة علماء ومثقفي العراق /فرع الموصل والذي يترأسه الشيخ احمد حامد المولى .
- يعمل مدير تحرير جريدة الجماعة والتي تصدر فرع نفسه .
- ورئيساً لجمعية البر والتقوى لرعاية الشباب لفرع حي الوحدة والميثاق وسومر وحي فلسطين , وله نشاطات متعددة في الدعوة وعلى صعيد المحافظة .

المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t252-topic
...

عبد الكريم جزماتي (سوريا)
قرأ على عمر الصيرفي الحلبي العشر الصغرى افرادا وعلى كامل عاصي العشر الكبرى من الطيبة
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 15:59
.

عبد اللطيف بن غائب ريحان العبدلي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/abdali02P.jpg



يرجع نسبه الى الامام الحسن (عليه السلام ) ولد في مدينة الفلوجة (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D9%88%D8%AC%D8%A9) عام 1935



· ختم القران الكريم قبل دخوله المدرسة الابتدائية على الملا عبد الوهاب احمد المشهداني الالوسي في مدينة الفلوجة ثم دخل المدرسة الابتدائية.



· كان يقرأ في كل صفوف المدرسة الابتدائية بتوجيه من ادارة المدرسة والمعلمين.



· درس احكام التلاوة أولا على الشيخ حامد ملا حويش في الفلوجة وعن طريق السماع للمقرئين.



· درس المقامات العراقية والمناقب ألنبوية والتواشيح الدينية على الشيخ محمد عبد الستار الجميلي في فترة الأربعينات في مدينة الفلوجة.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/Aani04.jpg
تخريج دورة في الفلوجة عام 1997م يتوسطهم الشيخ العبدلي واقفا
لمشاهدة الصورة مكبرة وغيرها من الصور النادرة اضغط هنا:
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=61612 (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=61612)



· انتقل الى الرمادي للدراسة في المدرسة العلمية الدينية على الشيخ المرحوم عبد الجليل ابراهيم الهيتي عام 1951 وباشر بقراءة القران الكريم في مسجد الرمادي الكبير وقتذاك..



· اسس في مدينة الرمادي لاول مرة وباطار جديد فرقة لقراءة المناقب النبوية في مدينة الرمادي وتعلم عليه الكثير منهم وليد ابراهيم , مجيد علي , عبد الكريم محمد حسين , وشريف جاسم ,ومحمود الكروعي وغيرهم طيلة ثلاثين عاما.



· مارس قراءة المناقب النبوية من عام 1954 لغاية عام 1989 حيث تفرغ لتدريس القران الكريم.



· فتح اول دورة تجويدية تجريبية عام 1975 ولانشغاله في الوظيفة ترك الدورات وعاد اليها عام 1989



· عين قارئا رسميا في جامع الرمادي الكبير من عام 1971 الى 2000 حيث نقل الى جامع صدام الكبير.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/RamadiMsq.jpg
جامع الرمادي الكبير (2004)



· حصل على اثبات اهلية من قبل المجلس العلمي في وزارة الاوقاف عام 1971.



· درس احكام التلاوة في بغداد في مقر التربية الاسلامية لمدة سنة دراسية عام 1971 _ 1972 على الشيخ الازهري محمود سيبوية البدوي المصري والذي يعمل الان رئيسا لقسم القراءات القرانية في المدينة المنورة.



· دخل الاذاعة العراقية وقرا لاول مرة في تلفزيون العراق في 28 /9/1968 ولم يزل يمارس قراءته من خلال دار الاذاعة والتلفزيون وكان ذلك باختيار من الاذاعة من خلال الوجوه الجديدة التي اختارتها الاذاعة من جميع المحافظات.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/BintAbdali2.jpg
أول تلاوة للشيخ العبدلي في تلفزيون بغداد عام 1968
(إهداء من الأخت بنت العبدلي)



· عضو مؤسس في جمعية الاداب الاسلامية منذ عام 1990 وقام بتدريس الدورات القرانية وتخرج عليه الكثيرون.



· عضو مؤسس في جمعية القراء والمجودين في العراق منذ تاسيسها عام 1990 ويشغل الان النائب الاول لرئيس جمعية القراء والمجودين في العراق ورئيس مكتب جمعية القراء والمجودين في الانبار.



· عضو المجلس العلمي في محافظة الانبار.



· يقوم بتدريس احكام التلاوة في جامع ابي حنيفة في بغداد منذ عام 1991 ويقوم بالتدريس في الرمادي والفلوجة بشكل دائم.



· سافر الى خارج العراق لقراءة القران الكريم في المساجد والاذاعة وحصل على شهادات تقديرية بذلك، حيث زار الهند وسيرلانكا عام 1981وتايلند عام 1989



· درس اصول القراءات السبع على الشيخين احمد عبد الكريم الكبيسي وعلي عواد الكبيسي عام 1995 في مدينة الفلوجة واجيز بها واجاز الكثير من القراء برواية حفص عن عاصم وبقرائتي عاصم والكسائي.



· لايتساهل مطلقا في منح الاجازة الاقرائية والمعروف عنه انه صعب المراس في هذا الجانب ولا يعطي الاجازة الى لمن يستحقها.



· يقوم ايضا بتدريس احكام التلاوة والتفسير وعلوم القران في مدرسة عبد الله بن المبارك الدينية في الرمادي.



يعتبر التقليد وسيلة للانتقال الى مرحلة صوتية جديدة ليس الا. ويعتبر الخوض في الانغام الصعبة امرا يؤدي الى شرذمة الحروف والوقوع في متاهات غير مجدية.



· يحب أصدقاءه وبلده ويغار على دينه كثيرا ويقضي فراغه في القراءة والكتابة والتعليم وله نفس طويل وطويل في تعليم القران الكريم وعنده من الصبر والاناة مايحسد عليه , وله مكانة اجتماعية ودينية بين اصدقائه ومعارفه وجعل من بيته مدرسة لقراءة القران الكريم على الاجازات الاقرائية.



· هذا وقد اجازه ايضا الدكتور حسين علي محفوظ في الكاظمية واجازه الشيخ محمود الكرخي رئيس جمعية القراء والمجودين في ديالى عام 2000



· يحرص على نشر القراءات السبع من خلال القراءة في المساجد والاحتفالات.



· شارك في كثير من المسابقات القراءنية (كمحكم) منها في جامعة بغداد والرمادي والفلوجة ثم شارك في خارج العراق في تايلند ثم رئيسا في اللجنة العليا للقران الكريم في مسابقة الانبار القرءانية الاولى مع عدد من السادة الافاضل من مدينة بغداد ومن ذوي الاختصاص.



· يشرف على الدورات القرءانية الصيفية بامر من مديرية الوقف السني في الانبار.



· حالته الاجتماعية:
متزوج وله ثلاث بنات وولدان وكان سابقا مديرا للادارة في مديرية كهرباء محافظة الانبار الى عام 1989 وكان يجمع بين الوظيفة والقراءة دائما فهو يقرأ في كل المناسبات الدينية.



· حكمته دائما: من ظن انه قد علم فقد جهل ويؤمن بقول الشاعر (واعلم بانك مهما قدموك ورى )



· لا زال طالبا ويطمح ان يحصل على المزيد من علوم القران الكريم والقراءات.



لقاء جريدة الغربية (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=51953) مع الشيخ عبد اللطيف العبدلي



الترجمة وصورة الشيخ تقدمة الأخت الفاضلة "بنت العبدلي"



وانظر المقابلة التي أجراها الأستاذ عبد الحكيم العاني مع الشيخ حفظه الله مصحوبة بصور نادرة وملفات صوتية، هنا:
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=61612 (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=61612)



تلاوات للقارىء عبد اللطيف العبدلي تنشر لأول مرة على النت
http://www.mazameer.com/vb/t71732.html

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عبد اللطيف بن خليل بن خضر الصوفي
(العراق)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/ALS_zps2428cfc2.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/ALS_zps2428cfc2.jpg.html)
المصدر: http://www.sherzaad.net/news.php?action=show&id=56

مختصرة من مقالة للأستاذ الباحث الشيخ مرشد الحيالي حفظه الله بعنوان:
عالم الحدباء المقرئ عبد اللطيف خضر الصوفي
هنا:
http://www.mazameer.com/vb/t128244.html (http://www.mazameer.com/vb/t128244.html)

ولد في أم الربيعين نينوى من عام 1930 ونشاء فيها في محلة (عبدو خوب)، أحب القرآن منذ نعومة أظافره فتوجه إلى الملا فهد – معلم على طريقة القدماء يعلم الصبيان – في جامع بكر أفندي- من أقدم المساجد في المحافظة - فتعلم القراءة والقرآن ثم التحق بعدها في مدرسة القحطانية – وهي من أوائل المدارس التي أنشئت في المحافظة في فترة العشرينيات ،وكان عدد المدرسين في جميع أنحاء الموصل لا يتجاوز أربعة عشر مدرسا منهما اثنان في القحطانية وهما الشيخ محمود شيت الجومرد، والشيخ عبد السلام عبد الله ،ثم بعدها التحق بالمدرسة الفيصلية الشرعية ...فدخلها عام في سنة 1950م ،بعد ذلك انخرط الشيخ في كلية العلوم الإسلامية والتي كانت تسمى بكلية الشريعة أو كلية الإمام الأعظم من عام (1956-1957م) ثم أصبحت تعرف بكلية العلوم الإسلامية إلى يومنا هذا ،وقد حصل الشيخ بعد التخرج على تقدير جيد جدا ،وبعد تخرجه انخرط في خدمة ضباط احتياط في الجيش – كان تفرض على كل من تخرج من كلية – فمنح الرتبة العسكرية عام 1959 ،وبعد أن تم تسريحه من الجيش عاد إلى مسقط رأسه ليكمل مشاوره في التعلم والدراسة على المشايخ والعلماء .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR2/0777_21.jpg
صورة بعدسة جوال كاتب الترجمة الأستاذ مرشد الحيالي للشيخ عبد اللطيف الصوفي من دار الاقراء المشرف عليها دار عبد الله بن عباس رضي الله عنه في الوسط وبجانبه عن اليسار الشيخ ابراهيم الحيالي المجاز بالعشر والاربع الشواذ من الطاروطي والطائي وعن اليمين احد تلامذة الشيخ ابراهيم الحيالي.

ابرز المشايخ الذين تلقى عنهم العلم :
- محمد صالح الجوادي (1884-1973 هو من أسرة معروفة اخذ عن شيوخ عصره أمثال الرضواني - علم الفقه والفرائض - والشيخ احمد افندي الجوادي - علم القراءات السبع - والملا عثمان العشر والشيخ محمد شيت الجومرد - اللغة - له اجازات عدة في مختلف العلوم ،من وظائفه مدرسا في القراءات السبع في جامع الرابعية والنبي جرجيس وجامع النبي يونس ،ومدرسا في الفيصلية وجامع حسين باشا الجليلي وغيرها ،أجاز أكثر من ثلاثين شيخا في القراءات السبع ،وفي قراءة حفص لا يحصون وقد اخذ الشيخ عبد اللطيف عن الجوادي (في جامع النبي جرجيس ومسجد العقبة في محلة باب الجبلين، قرأ عليه وأجازه بقراءة عاصم برواية حفص ختمة كاملة في يوم الجمعة 4صفر 1380هـ/1960م وفي مسجد العقبة ،ومنحه لقب (سراج القراء) هكذا تمكن من الولوج إلى علم القراءات .

2- الشيخ عبد القادر الخطيب وهو غني عن التعريف ،ولد في محلة الفضل عام 1895اخذ علم القراءات عن علماء الموصل أمثال الجوادي – محمد أفندي واحمد عبد الوهاب - وأجيز بالسبع ،وقد حط الشيخ الصوفي رحاله عند الشيخ الخطيب ،واخذ ختمه كاملة في جامع الإمام الأعظم، وفي تلك الفترة تمكن من صقل مواهبه وتنميتها من خلال ممارسة الخطابة والقراءة والتعلم في جامع الدهان والشيخ يمتلك صوتا طيبا ويحتفظ بتسجيلات نادرة لمشاهير قراء العالم الإسلامي ولذا فهو يعتز بها .

3- الشيخ عبد الكريم الصاعقة :عبد الكريم عباس الازجي الشيخلي الذي لقب بالصاعقة لجريدة كان يحرص على أصدراها اسماها( بالصاعقة) ولد في محلة باب الشيخ عام 1285- 1867 ،وتوفي بسبب مرض الم به ولازمه لفترة طويلة عام 1379-1959 وقد ناهز من العمر 92 ودفن في مقبرة الغزالي ، وليس لدينا من الوثائق التي تشير إلى تفاصيل لقاء الصوفي مع الصاعقة..

4- الشيخ شيرزاد عبد الرحمن طاهر وهو من اصغر مشائخ الصوفي سنا ،وهو مما يدل على نبل الشيخ الصوفي وتواضعه الجم أن يأخذ الإجازة من تلميذه ،وفي الحقيقة فقد كان الصوفي شيخا وتلميذا وصاحبا في آن واحد للشيخ شيرزاد ،فقد أكمل القراءات المتممة من طريق الدرة على الشيخ شيرزاد حفظه المولى وكان ذلك في سنة 1420هـ/1999م قبل أن يغادر الشيخ شيرزاد إلى دولة الإمارات، واخذ الشيخ شيرزاد رواية حفص والسبع من طريق الشاطبية عام 1988 من الصوفي ،ثم اتفقا على تدريس علم أصول القراءات معا فأجازا عددا من مفتي وقفية الموصل تجد ذلك في الإسناد..

الوظائف التي شغلها :
1- مارس الخطابة في جامع النبي يونس لمدة سنتين عندما مرض شيخة فبقي في مكانه خطيباً حتى وافاه الأجل رحمه الله .
2- قارئ المحفل في جامع الإمام الأعظم وهي الفترة التي درس فيها على الشيخ عبد القادر الخطيب، وقد كان بصحبة المقرئ المعروف الحافظ مهدي رحمه الله عام 1950 .
3- مارس وظيفة الخطابة لسنوات في جامع الدهان في الاعظمية حتى أصبح له ملكة الخطيب الناجح وأسلوب فريد وأداء المتمكن في التوجيه والتربية والوعظ .
4- بعد رجوعه إلى محل سكانه وولادته مارس وظيفة التدريس والتعليم في المدارس الأكاديمية والمحلية منها : مدرسة الحدباء محاضرا ومديرا للمعهد الإسلامي من عام 75 إلى عام80 ،وقد اختير عضوا في رابطة علماء العراق ورابطة القراء والمجودين .

أحيل إلى التقاعد في عام 1983 ،وكان ذلك بداية لطريق طويل للتفرغ للتدريس فتدفق إليه عدد لا يحصى من الطلاب وراغبي علم القراءات من شتى أنحاء العراق ،ومن دول أخرى ومنح العديد منهم الإجازة العلمية في القراءات ،ولم يقتصر منحه للإجازة على الرجال فحسب بل نالت رعايته واهتمامه المرأة الموصلية فكان نصيب الشيخة الجليلة (صبرية يحيى حمودي) والتي عرفت بام نصير فأجازها بالسبع، وقامت هي الأخرى بدورها في نشر العلم بين النساء قي مساجد الموصل وخاصة جامع ذي النورين والقادسية وغير ذلك.

إجازاته العلمية في علم القراءات :

سنده من اعلي أسانيد الموصل وذلك لأنه مجاز من الشيخ صالح افندي الجوادي مباشرة،والشيخ عبد اللطيف والشيخ عبد الوهاب الفخري القاضي من اعلى أسانيد أهل الموصل ومن ذلك :

1- الإجازة في السبع من العلامة صالح افندي الجوادي وقد سبق بيان ذلك .
2- إجازة في رواية حفص عن عاصم بمسجد أبي حنيفة النعمان من العلامة عبد القادر الخطيب .
3- إجازة في القراءات المتممة للعشر الصغرى من الشيخ الفاضل شيرزاد طاهر عبد الرخمن .
4- إجازة في القراءات العشر الكبرى من شيخنا المقرئ محسن الطاروطي المصري حفظه الله (7)في 25/من شهر محرم سنة 1420هـ/1999م. ،وقد كان الطاروطي مثالا في التواضع وبذل العلم واحتساب الآجر ندر وجود أمثاله في هذا الزمان ،وقد اثر البقاء في العراق رغم الظروف الحرجة ولم يخرج منها إلا بعد تعذر البقاء فيها .
5- إجازة في الأربع الشواذ من الشيخين محسن الطاروطي والشيخ الأخ الفاضل محمد الطائي ثم البغدادي وبالعشر الكبرى منه أيضا - الطائي -.
من تتلمذ عليه :

مؤلفاته
ركز الشيخ الصوفي اهتمامه البالغ في علم القراءات والتأليف فيه ذلك لأنه باب واسع لا ينتهي والإبداع فيه لا ينقضي ،والمصادر فيه وفيرة ،والمؤلفات فيه كثيرة ،وقد نالت مؤلفاته استحسان العديد من علماء العصر المختصين ،فضلا عن طلاب العلم المهتمين ،ولكن للأسف لم يكتب لها الطباعة والنشر بسبب الضائقة المالية للشيخ ،وأمر أخر فالطباعة في زماننا تغيير دورها ،وانحرف مسلكها قلبا وقالبا ،فأصبحت لا تهتم بطبع الكتب إلا ما وافق مزاج دور النشر ،ولو كان المؤلف والكتاب من الأهمية بمكان ،وليس أدل على ذلك من مؤلفات الشيخ التي لم يطبع منها شئ مع أهميتها وفائدتها، وقد ألفها الشيخ عامة في وقت شحت فيه كتب القراءات ومنها ما يلي :

1- هداية الحيران في تسبيح القرآن في القراءات .
2- حجة المستفيد في علم التجويد بقراءة حفص
3- التوضيحات في القراءات .
4- الأنوار البهية في ترتيب متن البقرية .
5- المدخل إلى علم القراءات .
6- التوضيح الرباني لحرز الاماني .
7- وقف حمزة وهشام على الهمزة .
8- موسوعة العبادات في القراءات السبع بإفراد كل شيخ بختمة بروايته .
9- المرشد في علم القراءات السبع .
10- الدرر في القراءات العشر من طريق طيبة النشر .
11-زيادات الطيبة عن الشاطبية والدرة .
12- افرادات القراء العشر . غير المصحف المفروش بالسبع (10) وغير ذلك مما زاد على العشرين مؤلفا طبعت محليا يتناولها طلاب الشيخ وغيرهم لينهلوا من مواردها ويستقوا من دررها ويشربوا من معينها عسى أن تناله بذلك دعوة مخلص ينال بها رحمة المولى ورضى الرحمن يوم تبلى السرائر،ويكشف ما في الضمائر ،ولا ينفع المرء يؤمئذ إلا ما قدم من بر وإحسان ،وتدريس علم، وتحفيظ متن وقران، وبالله المستعان وعليه التكلان، وصلى الله على خاتم رسله وصفوة خلقه ،ما تعاقب الملوان ،وتناوب الجديدان ،وعلى وأصاحبه ،وأتباعه وأنصاره إلى يوم الدين.

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 16:04
.

عبد الله بن خليل البخاري (العراق)
أبو أيوب الموصلي. قرأ القراءات على الشيخ حازم شيت عمر خطاب بكر الطائي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عبد الله بن سليم بن عبد الله المنجد
(سوريا)

هو العلامة الشيخ عبد الله بن سليم المنجد أبو الحسن رحمه الله تعالى المتوفى سنة 1359هـ - 1940م *

نشأته وطفولته:

في أواخر عام 1288 هـ - 1869 م ولد الشيخ عبد الله المنجد في دمشق ، في بيت علم وتجارة .


وكان أبوه ذا ثروة وغنى ؛ يرسل العروض إلى الحجاز ومدنه ويبقى في دمشق يجالس العلماء ويسامر الولاة ، وكان سخي اليد جواداً ، ينفق ما يجمعه على العلماء والصالحين فكانوا يترددون إليه طمعاً بماله ، ويتقرب منهم طمعاً بعلمهم ، وكانت الولاة ورجالات الشام يقربونه ليستمعوا إلى حديثه ، فقد كان أميراً من أمراء المجالس ، إذا تكلم أنصت القوم . وكانت أم الفقيد تنتسب إلى آل المفتي ، وهؤلاء قوم نزحوا عن دياربكر منذ زمن طويل ، واشتهروا بالعلم والحديث ، وأتوا دمشق فكان لهم في تاريخ الإفتاء اسم وأثر وصيت .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/Umawi02.jpg
دمشق ـ لقطة جميلة للجامع الأموي

في بيئة لا يفارقها العلماء نشأ الفقيد ؛ أبوه يقرّب العلماء وأهل أمه من العلماء ، ويقولون إنه عرف أحد المشايخ الذين هبطوا دمشق ، قبل أن يلد ولده عبد الله ، وكان اسمه أبا القاسم ، وكان صالحاً مباركاً ، فبشره بغلام يكون إذا شب من أهل القرآن ويكون له أثر وصيت .


وماتت أمه وهو صغير ، واضطر أبوه إلى السفر إلى الحجاز لتجارة يدير أمرها ، فلم يكن غياب أبيه ، ولا موت أمه سبباً لإهمال الفقيد شأنه من التعلم . فجدّ ورغب وانتهل العلم من أهله ، والمشهورين فيه في زمانه .

تعلمه: لازم وهو صغير بيت الشيخ الحلواني الكبير ، شيخ القراء بالشام وقتئذ ، وتلقى على ابنته القراءة والكتابة ، ثم تحول عنها إلى والدها الشيخ الكبير ليحفظ القرآن . فقرأ عليه وحفظ طرفاً من السور .


وأتم حفظ القرآن على طريقة حفص على الشيخ الشرقاوي ، نزيل الشام ، ثم برع فيه ، وكان ذا صوت حسن رقيق ، يجتذب النفوس ويلين القلوب ، يقرأ لكل مجلس ما يناسبه ويتلو لكل حادث ما يحسن به ، فذاع صيته واستفاضت شهرته ، ونظروا إليه .

وكان الشيخ الحلواني قد جمع القرآن عن طريق الشاطبية فقط ، على الشيخ المرزوقي المغربي في الحجاز ، فلما أتى الشام لم يكن فيها من يقرأ أو يعنى بالقراءة ، فدفع الناس إلى حفظ القرآن وكان له تلاميذ منهم الشيخ أحمد دهمان والشيخ عبد الله الحموي ، والشيخ دبس وزيت والشيخ المالكي وغيرهم ، وكان أبرعهم الشيخ دهمان .


وأراد الفقيد أن يجمع القرآن ، وكان الشيخ الحلواني الكبير قد مات ، فقرأ على الشيخ أحمد دهمان شيخ القراء بعد أستاذه ختمة كاملة للقرّاء السبعة من طريقة الشاطبية على طريقة الشيخ سلطان ، وختمة أخرى من طريق الشاطبية والدرّة للعشرة من أولها إلى آخرها، وتحقق ما بشَّر به أبو القاسم ، فنال الفقيد في القرآن والقراءات قسطاً كبيراً ، وكانت تطمح نفسه إلى الإلمام بالزوايات الباقية التي كانت غير معروفة في دمشق ، على كثرة أهل العلم والقراء فيها ، ويريد الله أن يحقق طِلْبَةَ الفقيد المرحوم ، فيهبط دمشق من مصر حسين بن موسى شرف الدين المصري الشافعي الأزهري ، وكان مجيداً للقراءات متقناً مشاركاً في العلوم ، يأخذ بمجامع القلوب إذا قرأ ، وكان مشير الدولة العثمانية في دمشق إذ ذاك القارئ المحقق السيد أحمد خلوصي الشهير بحافظ باشا ، وكان يجيد طريقة الطّيبة وهي طريقة ما كان في الشام أحد يعرفها ، فوجد المرحوم في الشيخ حسين ضالته فلازمة ليأخذ عنه القراءات على طريقة الطّيبة ، ولكن الشيخ حسين كان بخيلاً بعلمه وكان صعباً في طاعته فلاقى المرحوم الأمرّين في قراءته عليه إلى أن وفقه الله لأخذها ، فقد قرأ عليه ختمة العشرة بما تضمنته طّيبة التقريب والنشر الكبير على طريق العراقيين والمغاربة وطريق المناسبة وأجازه بها سنة 1314

(والشيخ حسين أخذ القراءات العشر الصغرى عن الشيخ متولي شيخ قراء مصر الشهير، وأخذ العشر بمضمن الطيبة والنشر على الشيخ أحمد خلوصي باشا ابن السيد علي الإسلامبولي الشهير بحافظ باشا في المعسكر العثماني بدمشق عن طريق إسلامبول، فجمع بذلك بين طريقي مصر واسلامبول.)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AmawiMinbar07.jpg
دمشق ـ لقطة قديمة رائعة للمنبر بالجامع الأموي

ويعلم الكثير من أهل العلم في دمشق ما لقيه المرحوم من صبر وتجلد وجد وكد وتحمل لنفرات أستاذه الشيخ حسين موسى في سبيل إتقان هذه الطريقة ، كان إذا جاءه قبل دقيقة عن الموعد لا يقبله وإذا تأخر دقيقة لم يقبله ، وإذا جاء في الموعد وكانت ساعة الشيخ قد تقدمت أو تأخرت لم يقبله ، وكان جزاء تأخّره أن ينقطع عن تدريسه أسبوعاً أو أسابيع ، فكأنه كان مصاباً بوسواس يدفعه إلى فعل ما فعل ، والمرحوم يتحمل ويتجلد ولا يبالي .

حدث المرحوم قال : سافر الشيخ حسين مرة إلى بيروت فلبث فيها مدة طويلة ثم عاد فنزل في دارنا ، فافترشنا له ،وقام الشيخ يصلي ، وأنا واقف أمام الباب الغرفة أنتظر لعله يحتاج شيئاً ، فبقيت طول الليل واقفاً أنتظر ، وبقي الشيخ يصلي حتى كان الفجر ، فناداني ، وصليت وراءه الفجر ....


ولما مات الشيخ حسين موسى أضحى الفقيد شيخ القراء بدمشق غير مدافع ، وكان الفقيد قد بلغ الذروة ولم يتخط الثلاثين فلم يقنع بما قرأه وبما اختص به ، بل أراد أن يلم بالعلوم الأخرى ، فلازم شيوخ العلم في عصره ، وكان أكثر ما يكون ملازمة علامة الشام الشيخ بكري العطار ، تفقه عليه وأخذ عنه الشيء الكثير ، وحضر دروس الشيخ محمد القاسمي ، وأخذ عن الشيخ الخاني الشهير ، وعن غيره .


الاجتماعات التي كان يقيمها:
وفق الفقيد لجمع جماعة من القارئين يتلوون القرآن ويتدارسونه في ليلة من كل جمعة ، وكان على فضله المشهود له به من الجميع يرى نفسه أقلهم وأحقرهم ، ولا تزال هذه الجماعة دارجة على نحو ما سنّه لها الفقيد حتى اليوم .



بعض مواقفه:
كان ـ رحمه الله ـ ذكياً متوقداً ، وله حوادث كثيرة تدل على إبائه وذكائه وشجاعته حدّث مرة قال : كنت في صباي أطلب العلم وأجمع القرآن ، وكان أهل العلم يستثنون من الخدمة العسكرية زمن الدولة العثمانية ، شرط أن يؤدوا امتحاناً ، فتقدمت للامتحان واتفقت أنا وثلاثة آخرون على أن لا نسلك سبيل الرشوة إلى المستخدمين اعتماداً على أنفسنا ، وكراهة للرشوة ، وفقراً منا ، [ قال ] . فلما كان يوم الامتحان وقفت أمام غرفة المستخدمين أقرأ وأتلو . فرأيت الثلاثة الذين اتفقوا معي من قبل على أن لا يرشواً أحداً ، يضحكون ويمزحون ، فقلت لهم ما بالكم ، قالوا: لقد أرسلنا إلى رئيس المستخدمين ما تيسر ونجونا ، ولن نمكث أمامه إلا قليلاً حتى نُعفى من الجندية ، فتدبر أمرك ، وأرسِلْ إليه شيئاً قبل أن تكون من المجنّدين . قال فاكتأبت ، ولكني لم أخف ، وتوكلت على الله ، وأبيت أن أرسل إلى الرئيس شيئاً ، وعجبت من هذا الناس كيف يخادعون ..

[ قال ] ودخل أولهم فلم يمكث إلا سبع دقائق تماماً ، وتبعه آخر فلم يمكث إلا مثله ، قال فتقدمت أنا ودخلت ، وإذا جماعة من كبار العلماء حول نضد كبير ، وقد رأسهم شيخ بوظيفة مفتى آلاي تركي الأصل ، فلما رآني حملق وهمهم ، وقال أحد الحاضرين إن امتحان الشيخ قراءة عشر من القرآن فأبى الرئيس وألح أن يمتحن ويُسأل قال : فسألني أسئلة صعبة عويصة ما كانت لتخطر على بالي ، فأجبت عنها ، فغيظ ، فعاد يسألني ويغلظ لي والشيوخ صامتون خائفون ، وأنا أجيب ولا أتلكأ ، لقد أعانني الله عليه ، وبقيت أمامه أربعين دقيقة يسألني وأجيبه ، والعرق يتصبب مني ، ثم قال إقرأ من القرآن عشراً ، فلم أتفكر ولم أتوقف وقلت : بسم الله الرحمن الرحيم " قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور " ثم ختمت . فبهت الحاضرون ، وجُن الرئيس .. وقمت فخرجت ، والشيوخ معجبين ، وكان ذلك المفتي يقول : ما غلبني أحد قط إلا هذا الشيخ ، بآيته .



أخلاقه:
ما عَرِف الناس رجلاً أشد تواضعاً وأعظم رقة ولطفاً من الشيخ الفقيد مع علم جم وأدب واسع ونبل رفيع ، إذا رآك جعلك سيده ، فكان يرى الفضل لجميع الناس وكان يخدم الجميع ويحترمهم وكان يرى الخير في كل إنسان .



كان راضياً عن ربه صابراً صبراً شديداً ، نُكب بماله وأولاده وصحته ، وعاش في برهة من الزمن عيشة كلها ضنك ، فكان لا يشكو ولا يتبرم ويصبر ويقول : لقد أوتيت القرآن ، ومن أوتي القرآن فقد أوتي خيراً كثيراً ، وكنت لا تراه ساخطاً ، وكان يقنع بما يكفي عياله ، ومع ذلك فقد كان كريماً ليس أحب إليه من أن يكرم ضيفه إذا طرق بابه ولو لم يكن في بيته شيء ، وكان لا يسألُه سائل إلا أعطاه ، وكثيراً ما كان يستدين ليعطي المحتاج فلا يرده وكان يقول : أستحي أن يسألني سائل فلا أعطيه ، ولقد اعترض على ذلك بعضُ أبناءه فأنّبه على ذلك .



وكان يتقبل الإساءة ولا يذكرها ، ويشيد بذكر المحسن له ، وكان يوصي أبناءه بأن يُصادقوا أبناء من أحسنوا إليه ويوصيهم بهم خيراً ، ويقول : إن لفلان علينا يداً ومعروفاً فبروا أبناءه ما استطعتم .



وكان يرحمه الله رقيقاً كريم الأخلاق متواضعاً ، يقطع وقته في قراءة القرآن والصلاة ، وكان يختم كل جمعة ختماً من القرآن منذ حفظه أي منذ ستين سنة ولم ينقطع عن ذلك حتى أنه كان يقرأ في أيام مرضه الشديد ثلاثة أجزاء في اليوم .



أواخر أيامه:
في عام 1921 دعاه العلامة الأستاذ محمد كرد علي وجعله مدرساً للعلوم الدينية في مدارس دمشق الابتدائية ، فمكث فيها نيفاً وعشر سنين ، وكان يجهد نفسه في إلقاء الدروس وتعليم التلاميذ رغم ما به من مرض ملازم له ، وكان بعض أبنائه يسأله لو يلقي الدرس دون أن يجهد نفسه رحمة بحاله وتخفيفاً لمرضه فكان يقول : إن هذا واجب ديني ينبغي علي أداؤه على أكمل وجه ، لقد ضاع هذا الدين وإن لم نجهد النفس لإحيائه لليوم دثرت معالمه غداً .



وفي عام 1936 أخرج من المعارف لتجاوزه الستين فعاش في داره منعزلاً عن الناس ، فقد آذوه كثيراً ، وحسدوه كثيراً حتى أن بعض المشايخ كان ـ حسداً منه ـ يمنعه عن تلقي العلم وهدّده إن قرأ القرآن ليضربنه ، ولكن الله نصره ، ثم أوذي وهو في المعارف ، ولكنه نصر ، لأنه من جنود الله " إن جنودنا لهم الغالبون " .



عاش المرحوم أربع سنوات في داره منعزلاً ، قضاها في التلاوة والصلاة ، لا يختلط بالناس فإذا جاؤا إليه رحب بهم واستقبلهم من الباب وودّعهم إلى الباب على الرغم من مرضه وضعفه .



وفي ضحى يوم الأربعاء غرة ربيع الأول سنة 1359 انتقل إلى ربه ، وهو هادئ مطمئن بذكر الله .

تلاميذه:
كان للفقيد تلاميذ كثيرون يربون عن الخمسين ، وأكبر تلاميذه فضلاً خمسة هم شيخ المقرئين في بيروت الشيخ محمد توفيق البابا وشيخ الغوطة ومقرؤها الشيخ عبد القادر صمادية والسادة الشيخ ياسين الجويجاتي وبشير الشلاح وفوزي المنير وقد سمع تلاميذ تلاميذه يقرأون .
والذي أخذ عنه العشر الكبرى بمضمن الطيبة والنشر إثنان هما: الشيخ توفيق بن راغب البابا والشيخ عبد القادر قويدر العربيلي.

نيف وستين عاماً قضاها الفقيد في تعليم القرآن ونشره تكفيه ذخراً عند ربه ، وحسبه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( خيركم من تعلم القرآن وتعلمه ) . وأنه قال : ( أشراف أمتي حملة القرآن ) . وأن ( آل الله أهل القرآن ) .



اللهم ارحمه رحمة واسعة ، أطلق بها لروحه العنان ، واجعل مسكنه في الجنان ، وآنسه بالقرآن ، واجعله في جوار النبيين والصديقين والشهداء وممن أنعمت عليهم ، إنك غفور رحيم.



وقد رثاه الأستاذ ممدوح حقي بقصيدة مرتجلة ألقيت في حفل تأبينه ومنها قوله:
ألا أيها الراحل المستقر ** تحدّث لنا في مجاري القدر
فقد طالما كنت بعد الصلاه ** تحدثنا عن جميل الذكر
ألا كم وصفت جنان الخلود ** لكل تقي بها مستقر


ومما قال الشيخ أبو السعود يرثيه:
مضى شيخ قراء الشام ولك يدع ** لنا غير حزن حل في القلب والصدر
فيا لك يوما ناحت الشام كلها ** به بدموع أشبهت صيّب القطر
فشيخ له القرآن خلق وحسبه ** قيام الليالي والقراءة في الفجر
وما مات من أبقى رجالا أعزة **مناقبهم في الفضل تبدو مع الفخر
__


* كلمة ألقيت في حفلة رثاء الفقيد في بهو المجمع العلمي العربي التي أقامتها جمعية التمدن الإسلامي عقب صلاة الجمعة الثانية في رمضان من هذا الشهر ، ونشرت في مجلة التمدن الإسلامي، السنة السادسة، الأجزاء 6-7-8، شعبان ، رمضان، شوال 1359هـ ، ص 132-134.
http://www.darbuna.net/beacons/text.php?CID=13&ID=582


وانظر: دور القرآن في دمشق للنعيمي 59-67؛ تاريخ علماء دمشق للحافظ 1/529؛ نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 1/587-588؛ معجم المؤلفين لكحالة 6/59.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الله بن صالح علي درويش الهلالي
(العراق)

( 1945 ـ 2010 )
ولد في 19 من شباط عام 1945 في محلة المكاوي مدينة الموصل .
من عائلة مسلمة محبه للقرآن وكان جده لأبيه كثير القراءة للقرآن الكريم وعمه يلقب بالصوفي عمر يؤذن في مساجد المنطقة في السابق كان في كل محلة عدة مساجد أما والده كانت صلواته جميعاً في المساجد إلا قليلاً , حتى أنه توفي في المسجد رحمهم الله جميعاً لهذا الحقوه بالكتاتيب وأول كتاب التحق به كان عند الملا إسماعيل والد الملا صالح المداح جد الشيخ مدثر , في جامع عبدالله المكي رحمه الله عليهم جميعاً ثم عند الملا علي في جامع (الشيخ خالد) قرب مدرسو العدنانية الحالية إلا أن الجامع قد أصبح خربة حالياً وتعلم عنده السواد بكل جيد مع بعض مبادئ القراءة والكتابة , ثم التحق بالمدرسة القحطانية لمكافحة الأمية درس بها حلول شهر , ثم انتقل إلى مدرسة أبي تمام المسائية إلى أن أنهى الدراسة الابتدائية للعام الدراسي 1958 ـ 1959 , وأخذ بعض العلوم الرعية من بعض المشايخ ,مثل الشيخ المرحوم حمدان البدراني وكان محباً للقراءة شغوفاً بها , واخذ كثيراً من العلوم الفقهية واللغوية من بطون الكتاب , ومن جمعية , الآداب الإسلامية , ومن الدورات التي تقام في الجوامع .
اخذ فن القراءة برواية حفص عن عاصم من الشيخ الفاضل , هشام عبدالسلام نوري الملا حسن البزاز , يوم الثاني عشر من ربيع الأول 1415هـ , الذي أخذ القراءة من الشيخ اللطيف , وهو من الشيخ محمد صالح الجوادي وهو من الشيخ أحمد الجوادي , أما القراءات السبعة بدأ بها من الشيخ ماهر محسن العطار تلميذ الشيخ عبداللطيف الصوفي , قرأ في البقرية مذهب أبو عمر البصري برواية الدوري , ثم طبق الجزء الأول من سورة البقرة , ثم أعاد برواية السوسي قراءة وتطبيقاً مثل الأول , ثم جمع للاثنين, أي الدوري والسوسي , ثم القارئ عبدالله الملكي بروايته مثل البصري , ثم نافع المدني طبق له ما سبق للقارئين , وجمع لأهل سما , أي الجامع الصغير , ولعدم توفي الوقت لدى الشيخ انتقل إلى الشيخ طارق يوسف جميل العباسي , بارك الله فيه كان محققاًَ لقد استنفد منه كثيراً حتى انه كان كثيراً من دروسي في داره وأعاد ما بدأه مرة من الجمع الصغير وافرد للشامي وعاصم وحمزة والكسائي , وجمع – للسبعة الجزء الأول من البقرة عند الشيخ عبداللطيف خليل خضر الصوفي , إلا أن سفر فضيلته إلى بغداد , حال دون أن أكمل القراءة, أعاد مرة أخرى إلى الشيخ طارق يوسف جميل العباسي أكمل عنده إلى نهاية سورة المائدة , ثم انتقل إلى الشيخ خالد عزيز.
من بداية سورة الأنعام إلا آية مائة وعشرون من نفس السورة , ثم انتقل إلى القطر اليمني , ثم انتقل عند الشيخ نايف سالم الملا توحي , وقرأ عليه من الآية مائة وعشرون من سورة الأنعام إلى نهاية سورة الناس مع التكبيرات , ثراءة تحقيق وإتقان مجودة مرتلة وأجازني للقراءة والإقراء , من طريقتي الشاطبية والتيسير , وسماني (ريحان القراء) وذلك يوم الاثنين التاسع عشر من صفر عام 1424هـ , وقد أخذ القراءات السبع من الشيخ عبدالوهاب الفخري وهو عن الشيخ محمد صالح الجوادي وهو عن الشيخ احمد أفندي الجوادي , ثم قرأ عليه الثلاثة المتممة من طريق الدرة من فاتحة الكتاب إلى سورة الناس مع التكبيرات وأجازه قراءة واقراءا يوم الثاني عشر من ربيع الأول عام 1424هـ , وقد أخذها عن الشيخ خالد عزيز وهو عن الشيخ عبداللطيف الصوفي وهو عن الشيخ شيرزاد بن عبدالرحمن وهو عن الشيخ عبدالرزاق محمد عمارة المصري, ثم رجوت الشيخ ياسين عبد العباسي ثلاث سنوات حتى تفرغ لي قرأ عليه القرآن في جامع النبي شيت عليه السلام , وأجازه بالقراءات السبع من طريقتي الشاطبية والتيسير وما يتعلق بالتكبير من آخر غيث النفع ومقداره من لامية الشاطبي والموسومة بحرز الأماني وسماني ( نجم الدين ) وذلك يوم واحد من محرم عام 1425هـ . وقد أخذ الشيخ ياسين عبد العباسي عن الشيخ توفيق أفندي الصمدي وهو عن الشيخ احمد أفندي, ومنذ ان اجزت من قبل الشيخ هشام البزاز وأنا اقوم بالتدريس في عدة جوامع , ومنها جامع السكر, وجامع الأمين , وجامع الخضر عليه السلام , وتكية الشيخ فيضي رحمه الله, وجمعية الآداب الإسلامية , ودار الضياء للعوم الشرعية , وجمعية النهضة للثقافة الإسلامية , ومركز عبالله بن مسعود رضي الله عنه لتحفيظ وتلاوة القرآن الكريم . في رابطة علماء الموصل ,
طلابه :
وقد أجاز عدداً من الطلاب ( برواية حفص عن عاصم )
علي عبدالحميد نجاتي سليمان بتاريخ، 31 /3/2007، علي عبدالغني فتاح النعيمي بتاريخ، 31 /3/2007، عبدالرحيم احمد محمد العبيدي30/8/2008، اسعد علي حسين 12/11/2007، خطاب عمر حامد ، احمد إسماعيل صالح ، مجاهد عبدالسلام رءوف 12/11/2007، أرقم غانم خضر، حازم شيت الياس الجحاف، موفق صديق عثمان، ليث سالم يونس، هاني نجم ظاهر 9/1/2008، وعد الله علي مصطفى ، محمد زكي لطيف، الياس محمد شهاب، اسماعيل سالم صالح، عطية رجب احمد، شهاب احمد عباس ، عدي عدنان جبوري، احمد ياسين، نزار مجيد عبد حمدان، ياسين فتحي موسى 27/9/2008، احمد علاوي إبراهيم حميد ، ميسر محمود جاسم محمد صالح، عبدالله فتحي سلطان يوسف، سالم علي محمد مصطفى، طه علي شعيب ، حافظ محمد علي احمد، عبدالكريم عبدالوهاب جمعة محمد، مهند حازم يونس شريف، حارث سيف الدين خضر علي، ستار جبار بدر أحمد، حسين علي محمود قاسم، غزوان عباس محي الدين6/9/2009.

المصدر: منتدى الحياة الموصلية
http://rakan2.booomwork.com/t285-topic

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


عبد الله فتحي سلطان آل يوسف الجرجري
(العراق)

ولد في مدينة الموصل الغزلاني في سنة 1959م , في عائلة متدينة كان جده سلطان ووالده يدرسان القران الكريم .
دخل الدراسة الابتدائية في مدرسة نينوى الابتدائية في منطقة النبي يونس ثم المتوسطة في متوسطة الكفاح في حي الجزائر . ثم التحق بالخدمة العسكرية متطوعاً فيها في سنة 1975م لصفت جندي متطوع الصنف الإداري واحيل على التقاعد في سنة 2000م لأسباب صحية .
اتجه الى الشيوخ القراء في مدينة الموصل قبل تقاعده بفترة وجنرة حيث بدا مع الشيخ منير بشير الطائي البارودي في جامع السليمان سنة 1996 ولكنه لم يستمر معه اذا انقطع ثم عاد الى حلقة درسته ليحصل على الاجازة ( الاولى ) في قراءة حفص عن عاصم سنة 2000 ولقبه الشيخ ( نبراس القراء ) من طريق الشاطبية ,وحضر معه الاجازة الشيخ محمد ياسين رحمه الله .
الاجازة الثانية : في قراءة حفص عن عاصم في سنة 2003م , فقد حصل عليها من قبل الشيخ عبد الله صالح الهلالي رحمه الله . من طريق الشاطبية .
الاجازة الثالثة : في القراءات السبع البقرية فقد حصل عليها عن الشيخ سلام الجبوري عن شيخه عبد اللطيف الصوفي من طريق الشاطبية .
الاجازة الرابعة : في الثلاثة المتممة عن طريق شيخه سلام الجبوري وهو الان يدرس القراءات العشرة المتواترة عن طريق طيبة النشر عند الشيخ سلام الجبوري في مركز عبد الله بن عباس في حي الوحدة .
طلابه :
منذ ان حصل على الاجازة في قراءة حفص نذر نفسه لتدريس القران الكريم وقد اجاز (11) طالباً في جامع الروضة المحمدية في حي المثنى وهم :
1- أياد ثامر محمد فتحي الطائي ( سراج القراء ) 27/ رمضان /1427 هــ ــــ 17/9/2009م.
2- علي محمد عبد العزيز الحيالي ( فيض القراء ) 27/ رمضان /1430 هــ ــــ 17/9/2009م .
3- عبد الوهاب طه شيت محمود الطائي ( )9/رمضان /1431هــ ـــــ 19/8/2010م .
4- عمار ياسر احمد الجبوري عاصم برواية شعبة وحفص – 27 /رمضان /1431هـ ـــ 6/ايلول /2010م.
5- محمد مؤيد عبد الله الصيدلي (مدرس) ماجيستير) عاصم 27/رمضان يف التاريخ والرواية .
6- محمد ثائر نوري يحيى جمال حفص عن عاصم 27/رمضان /1431هـ ـــ 6/ايلول/2010م .
7- محمد غانم محمود البجاري حفص عن عاصم نفس التاريخ السابق .
8- خليل احمد خليل عبود النعيمي حفص عن عاصم 27/رمضان ــــــــــــــــــ
9- عامر نجيب سليمان البزاز شعبه وحفص عن عاصم برواية (نبراس القراء ) .
10- علي محمود عثمان حريز البصري ( بهاء القراء ) عاصم برواية ( شعبة وحفص ) بتاريخ السابق
11- علي سفيان حميد الاحمدي اللهيبي الفلوجي حفص عن عاصم ( امام وخطيب جامع حي الرمادي ) 4/رجب/1432هـ ـــ 6/حزيران /2011 م .
ولديه طلاب مواظبون على الدرس وسوف يقوم باجاز ( 7) منهم في شهر رمضان ( متزوج ولديه 3 اولاد هم عمار ومحمد وسيف الدين وثلاث بنات ).

المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t249-topic
...
http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الله بن عبد الحكيم بن عبد الجواد الأبرش
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/AAA1_zps5e08a491.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/AAA1_zps5e08a491.jpg.html)

ولد في مدينة حمص لعائلة متدينة فاضلة. كان والده يصحبه وهو صغير لحضور حلقات دروس العلامة المقرىء محمود جنيد، وبتشجيع من والديه دخل معهد تحفيظ القرآن فحفظ خمسة أجزاء بالإتقان وشارك ببعض المسابقات في مدينة دمشق مما شجعه أكثر لسلوك طريق أهل القرآن فقرأ على الشيخ ياسر عرنوس بحمص ختمة كاملة. وعرفه الشيخ عرنوس على الشيخ المقرىء حسام سبسبي فقرأ عليه رواية عاصم براوييه حفص وشعبة ونصحه بحفظ متن الشاطبية. بعدها وفقه الله للرحيل الى الشيخ المقرىء الجامع بكري الطرابيشي والقراءة عليه بتمهيد من تلميذ الشيخ النجيب المقرىء عصام عبد المولى. وفي المسجد النبوي تعرف على الشيخ المقرىء الجامع أبو الحسن محيى الدين الكردي فطلب منه أن يقرأ متن الشاطبية والدرة على الأستاذ المقرىء عبد المنعم شالاتي ثم قرأ عليه العشر بالإفراد. ثم قرأ العشر على الشيخ أبو الحسن الكردي في ثلاث سنوات وعلى الشيخ الطرابيشي في سنة واحدة وأجازه.

وفقه الله تعالى للتدريس، وممن أخذ عنه شيخه ياسر عرنوس الذي قرأ عليه أربعة قراءات، والشيخ حسين درويش الذي كان المترجم يقرأ عليه الفقه الشافعي في دمشق ختمة بقراءة عاصم.

نال شهادات وإجازات عديدة وأوسمة وببركة مسعاه حفظ باقي إخوته الستة جميعا كتاب الله تعالى.
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 16:16
.


عبد الله بن محمد صوفي السبعاوي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS01.jpg



نسب السبعاويين:
من الاشراف السادة من ( بني سبعة ) وهم عشيرة كبيرة لها ثقلها ضمن محافظة نينوى وسبب التسمية كان أجدادهم الأوائل يسكنون منطقة بئر السبع في فلسطين, ( وقيل أن سبب التسمية أنهم من منطقة الآبار السبع) ومن ذلك جاء لقبهم العشائري ثم نزحوا إلى بلاد الشام والعراق وكانت هجرتهم مع هجرة قبيلة طيء القحطانية وجاوروها في السكن وتعايشوا معها وحسبهم البعض أنهم من أصلاب طيء لكنهم حقيقة من صلب السيدجعفر الزكي بن الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بنالإمام موسى الكاظم . بنيسبعة قبيلة كبيرة وأصبح اليوم كل فرع من فروعها يشكل عشيرة بحد ذاته ومن تفرعاتهم :
1 المحمود : منهم في القامشلي
2 البو نجم : منهم في العراقوتركيا
3 الكرادشة : في الموصل
4 الشللة :والمقرئ من هذا الفرع وفروع العشيرة في العراق كثيرة جداً.
(كتاب معجم القبائل والأسر والطوائف في العراق للعامري . كتاب القبائل العراقية للسامرائي )



ولد المقرئ عبد الله السبعاوي سنة 1969 في مدينة الموصل
محافظة نينوى (الموصل) :
محافظة في شمال العراق و مركزها الموصل التي تعد ثاني أكبر مدن العراق وتبعد عن بغداد 402 كم .
عدد سكان محافظة نينوى حاليا أكثر من الأربعه مليون و سبعمائة الف نسمة. اما توابعها من الاقضية فهى تلعفر و سنجار و الشيخان و الشرقاط و الحمدانية (مركزها بغديده أو قرةقوش) و تلكيف و البعاج و بعشيقة .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS02.png
الجزء الملون بالاخضر هو محافظة نينوى



النشاة والتربية :
لا شك ان دورالاسرة في التربية وتنشئة الاجيال مهم جدا فهي المحضن الاول في تكوين شخصية الانسان ولذا اولى الاسلام عناية خاصة بتكوين الاسرة على اساس معرفة المبادئ الاسلامية التى تكون الاسرة الصالحة ولاتعد الاسرة مؤسسة تربوية الا اذا روعي في ابنائها التوجيهات التى حددها الاسلام ومن ضمنها ان تكون نواة الاسرة وما يتفرع منهما وهما الاب والام على المنهج القويم والثاني ان تكون الاسرة على معرفة ودراية بالتربية الحقة والتي من خلالها يمكن صياغة المسلم الصالح وهذا ينطبق على المقرئ الذي نترجم له فقد تدرج في مراحل العمر الاولى على وفق التربية الدينية ولقد كان لوالده النصيب الاعظم من تلك الرعاية والاهتمام فقد كان والدة الملا محمد خادما ومؤذنا للصلوات الخمس في جامع اليقظة وقد اختاره اهل المحلة لخدمة المسجد لامانته وورعه وقد كان رجلا معروفا بصلاحه فقد كان من قراء كتاب الله وكان يختم المصحف مرتين كل اسبوع وبقي محافظا على ورده مع محافظته على ورد القيام مع كثرة قيامه بالنوافل ولهذا سماه اهل محلته -اي الجد-بالصوفي مع العلم ان اسم الجد كان (ضاري )وبقي على العبادة والقيام والصيام حتى توفاه الله وكان يتمتع بصوت شجي ياخذ بمجامع القلوب وقد سجل اذانه في بداية فلم التعويذة-والذي صور في مدينة الموصل شمال العراق ويتحدث في بدايته عن حضارة بلاد ام الربيعين - وكان الابن يتقلب في احضان تربية والده وفي بيت الله والذي ولد فيه وفي تلك الاجواء الروحية والتي اكسبته الاخلاق الفاضلة والتزام بتعاليم الاسلام نشاء المقرئ.



جامع اليقظة:
اسس الجامع في 1376 هجري الموافق ل 1956 ميلادي وهو من اشهر الجوامع في مدينة الموصل يشتهر بالعمارة الفائقة والجمال الرائع والبناء الشاهق وعلى الطراز التركي والناظر الى المسجد يجد فيه معالم تذكره بمجد الاسلام وروعة الجمال المعماري والجامع مشهور باقامة الدورات السنوية لتحفيظ القران وتعليم القراءات الصحيحة ومن اشهر علماء القراءات الذين شغلوا فيه منصب الامامة والخطابة منهم عمر النعمة وفاضل السلبي وبشير الصقال وبدر الهلالي ويونس الطائي والجومرد والخطيب سيد دحام والد جمال دحام والعلامة اكرم عبد الوهاب.


العلامة اكرم عبد الوهاب :
هوأكرم بن عبدالوهاب بن محمد أمين بن محمد سعيد بن الملا يوسف بن الملا محمد العراقي الموصلي الحمداني( نسبة إلى بني حمدان) ولد في الموصل عام 1954، ودرس العلوم الشرعية على أفاضل علماء الموصل وأربيل وبغداد، ،نال شهادة الماجستير في بغداد بعنوان ( الإمام البقاعي ومنهجه في كتابه نظم الدرر في تناسب الآي والسور) والدكتوراه أيضا من جامعة بغداد بعنوان ( السمين الحلبي ومنهجه في كتابه عمدة الحفاظ في تفسير أشرف الألفاظ.


تولى تدريس العلوم الشرعية في المدرسة الشرعية التي أسسها جده المسماة: دار النور للعلوم الشرعية والإسناد) وفي كلية الإمام الأعظم، وكلية الحدباء الجامعية ، وكلية العلوم الإسلامية في جامع الموصل، وفي كلية أصول الدين الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية ( وأصبحت الكلية الآن: جامعة العلوم الإسلامية العالمية) وناقش عشرات الرسائل الجامعية في الدكتوراه والماجستير والدبلوم، كما أشرف على عشرات الرسائل قبل ذلك.


كما أجاز عددا من الفضلاء بعلوم المعقول والمنقول والفروع والأصول وغير ذلك، وأخذ أذون الإسناد عن مشايخ كثيرين من العراق وغيره، بلغوا 150 شيخا، وتفرد برواية عوالي الأسانيد عن كثير من العراقيين، وجمع أسانيد أهل العراق بعد فتورها مدة طويلة من الزمن .


ألف عددا من الكتب تقرب من العشرين منهاالإمداد شرح منظومة الإسناد في عشرين جزءا وهو شرح لمنظومته البالغة 1100 بيت


له منظومة ذكر فيها سماعات الشّيخ محمد بن أحمد ححود التّمسماني الطّنجي المغربي مدة اقامته بدمشق غاية في الروعة مطلعها (المقدمة في بيان همّة المجاز)
1. هذا الغرام ولست عنه أحيد أهديك منه مكرماً ححّود
2. ولقد رغبتَ إجازةً وسماعنا منظومةً:يحكي سناها العيد
3. ولأنت حرّ:قد أخذت بلا ونى عن كلّ شيخ يقتني ويصيد
4. فجمعت من كلّ العوالي غرّةً تزهو فمنها قائم وحصيد


شغل جملة من الوظائف:
-1 رئيس المجلس العلمي في الأوقاف في تالموصل
-2 رئيس قسم الدعوة وإعداد الأئمة والخطباء في الموصل
-3 رئيس لجنة التوعية الدينية في الموصل
-4 مدير دار النور للعلوم الشرعية المؤسسة في سنة 1272 من قبل جد جده الملا يوسف بن الملا محمد الموصلي وغيرها كثير



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS03.jpg
هذه منارة جامع اليقظة بعد قصفها من قبل الاحتلال



الدراسة في المعهد الاسلامي:
انتقل الشيخ عبد الله السبعاوي الى اعدادية الدراسات الاسلاميه في المحافظة لدراسة العلوم الشرعية وقد كان المنهج المعتمد في التدريس يهتم بتدريس العلوم الشرعية كالفقه على المذهب الشافعي والحديث والتفسير والنحو والبلاغة والمنطق ليتمكن الطالب بعدها من مواصلة الدراسة بعد ان تكونت عنده ارضية يستطيع من خلالها الانطلاق للتبحر في العلوم الشرعية وقد تولى ادارة المعهد عدد من الشخصيات الاسلامية المعروفة امثال محمد عبيد خميس الجبوري الشيخ الاخ والصديق فيضي الفيض والاخ سالم شيت والاستاذ "مروان نزار" والثلاثة قتلوا بايدي الغدر رحمهم الله جميعا .
بعدها تخرج المقرئ من المعهد سنة 1989 لينهل العلم من افواه المشايخ وفي بيوت الله.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS04.jpg
مظهر للمدرسة الدينية الاسلامية في حي الوحدة



الدراسة على المشايخ :
مهما قيل في اهمية الدراسة في المعاهد والجامعات الاسلامية او ما يسمى بالدراسة الاكاديمية تبقى الدراسة من افواه العلماء والشيوخ وفي بيوت الله هي الاصل فهي التي ترسم المنهج الصحيح في الطلب ,وتختصر المسافة مع قصر الوقت وتعتبر الطريقة المثلى في التاسيس والتاصيل ومن اعتمد في الطلب على الجامعات وحدها –مع اهميتها وفضلها-كما ان من اعتمد في الطلب على الكتب وحدها فاته خير كثير .ولهذا وجب على من تيسر له الطلب من الشيوخ ان يدرس العلم الشرعي عن عالم متقن للعلم ويختار منهم من له أمانة وديانة , فالعالم يعطيك زبدة وخلاصة العلم.
وفي هذه الفترة تنقل المقرىء على عددة مشايخ ليدرس بين ايديهم علوم الشريعة وبخاصة علم التجويد .


وكانت البدايه بين يدي الشيخ علي حامد الراوي وهو من المعرفين بالاتقان والتجويد ومجاز بالقرءات السبع من يونس الطائي وقد تخرج من بين يده اجيال من طلاب العلم في مساجد موصل الجديدة واوصل السند الى مدينة الفلوجة وتخرج من مدرسته اجيال وهو -اي الشيخ على الراوي-اضافة الى كونه مقرئا فهو خطاط ماهرمشهور ويجيد الشعر وله قصيدة مطلعها:


آل الجميل تحية وسلام
وجلاله لعميدكم ومقام
ذاك الذي سرى القلوب بشعره
بقصيدة صدحت بها الأنغام
سحرت بمعناها النفوس فأشرقت
ببديعها وبيانها الإفهام


واستمر المقرئ لفترة طويله يتعلم اصول التلاوة ومخارج الحروف وبعدها انتقل الى شيخ اخر هو فضيلة الشيخ هشام البزاز ليكمل تلاوة القران بالرواية والسند المتصل الى النبي صلى الله عليه وسلم وبعدها اجيز برواية حفص عن عاصم .


هشام البزاز الضرير :
امام مسجد الرحمة ومجاز من العلامة الجوادي من قراء مدينة ام الربيعين وهو يقراء على الطريقة المصرية مع الابداع وله ابداع في جواب الجواب حيث يتمتع بقدرات صوتية ووالده الملا عبد السلام من المع قراء الموصل وطريقة الاداء في تلاوته تجمع بين الضبط والاتقان والاداء الجميل وهي طريقة تعتبرحلقة وصل بين الطريقة البغدادية وبلاد الشام من جهة وبين الطريقة البغدادية والتركية من جهة اخرى ،وقد افرد المقرئ بحثا ممتعا في وصف الاداء والطريقة الموصلية سنحاول بمشئية الله صفها واعدادها عن قريب ،ومن المع تلامذة المقرئ هشام البزار المقرئ المشهور فارس عبد الغني.


انتقل بعدها المقرىء ليكمل علم القراءات على يد الشيخ عبداللطيف الصوفي وكان للشيخ عبداللطيف الصوفي والذي عرف بالتواضع والورع تأثيرا كبيرا على شخصية المقرىء ونال بعدها الاجازة العلميه على يد الشيخ المذكور بالقراءات السبع .


الشيخ عبد اللطيف الصوفي :
وهو من اشهر قراء الموصل وسنده من اعلى اسانيد الموصل وذلك لانه مجاز من الشيخ صالح افندي الجوادي مباشرة والشيخ عبد اللطيف والشيخ عبد الوهاب الفخري القاضي من اعلى اسانيد اهل الموصل ويمتاز الشيخ عبد اللطيف بالورع فهو لم يذكر احدا ولايسمح لاحد ان يذكر عنده بغيبة والشيخ صاحب العضلات القوية يحب الرياضة انطلاقا من حديث رسول الله صلى الله عيه وسلم (المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف )ولهذا فهو يحب الرياضة وترويض الجسم رغم كبر سنه الذي ربما تجاوز سن الثمانين وقد كان اماما في مسجد علي بن ابي طالب والنبي يونس عليه السلام وفي جامع المحروق.

مواقف للشيخ عبد اللطيف:
- يذكر الشيخ المقرئ عبد الله ان شيخه عبد اللطيف لما علم به العلامة عبد القادر الخطيب وانه صاحب خلق وورع احب ان يعطيه اجازة في علوم القراءات فاستحيا الشيخ عبد اللطيف من ان يخبره بان لديه اجازة بالقراءات السبع من الجوادي فختم عليه رواية حفص دون ان يعلمه بذلك.


- وكان العلامة امجد الزهاوي في جامع الدهان في منطقة الاعظمية يحب ان يصلي وراء الشيخ لما يتمتع به من صوت جميل مؤثر والشيخ يتمتع بمحل احترام وثقة من لدن علماء بغداد قاطبه.


- اشتهر الشيخ بكثرة التاليف والتي بلغت اكثر من 27 وغالبها في علم القراءات وكلها مخطوطة وللاسف لم يطبع منها شئ وقد كان الشيخ يعيش في ظائقة مادية منعته من رغد العيش ولم يكن ليتمكن من شراء الحبر ليدون به علمه وكان يوفر ما يستطيع توفيره من معاشه من التقاعد لشراء ما يلزمه من ادوات التاليف .


- يقول المقرئ ان الشيخ لصلابته وصبره وطول نفسه وحبه للعلم كان يدرس اكثر من خمسة عشر ساعة في اليوم ومن تعظيمه للعلم كان لايمد رجل رغم ما يصيبه من التعب من طول الجلوس ويجلس من الصباح وحتى العصر دون ملل او تعب ومن اشهر من تتلمذ عليه سوى الشيخ عبد الله المقرئ المشهور شيرزاد طاهر اجازه الشيخ عبداللطيف بن خضر الصوفي في إحتفال مهيب بجامع القادسية عام 1988 ولقبه ببدر القراء كما لقب المقرئ عبد الله السبعاوب بمقرء القراء في حفل في جامع اليقظة حضره علماء الموصل امثال ابراهيم النعمة والشيخ محمد ياسين وكان عريف الحفل الشيخ ابراهيم المشهداني ومن طلاب العلم الذين اجازهم الشيخ عبد اللطيف وليد عثمان والمقرئ الشيخ ابراهيم محمد شيت الحيالي ختم عنده السبع وغيرهم لايعدون اكثر من 150طالبا.


الانخراط بالعهد العالي للائمة والخطباء:
وفي سنة 1989 انتقل المقرىء الى بغداد ليكمل دراسته الشرعيه والتحق بالمعهد الاسلامي العالي لاعداد الائمة والخطباء الجامعة الإسلامية.


المعهد العالي لاعداد الائمة والخطباء:
وقد كانت في ذلك الوقت يتواجد فيها كوكبة ممتازة من المشايخ المعروفين وقد درسوا في المهد العالي ومنهم العلامة شيخنا هاشم جميل.
(هو الشيخ العلامة الأستاذ الدكتور " هاشم جميل عبد الله " العراقي القيسي الجباوي -نسبة إلى جبة قرية غربي الرمادي ب‍‍ـ 100 كيلو –الرماديُّ ؛ لأنه ترعرع فيها ؛ الفلوجيُّ ؛ لأنه ولد فيها .


وهو المرجع في الفتوى في العراق ، ولد سنة ( 1940) م وبدأ بتعلم القرآن على طريقة الكتاتيب منذ نعومة أضفاره ودرس سنتين في الفلوجة على يد الشيخ عبد العزيز بن سالم السامرائي وهما الثانية عشرة والثالثة عشرة من عمره ، ولم يقنع بذلك حتى طلب العلو فسافر إلى سامراء ليدرس على يد شيخ شيخه أحمد الراوي – رحمه الله –فلازمه سبع سنوات من سنة 1953 إلى 1960 وتخرج به وأجازه بالإجازة العلمية ، وكان الشيخ أحمد الراوي شديد العناية به لما رأى توقد ذكائه وحفظه وجودته . وكان يجعل له جعالات في الحفظ يظفر بها . ثم لم يكتف بذلك حتى درس العلوم الشرعية على يد أكابر علماء العراق في ذلك الحين ومنهم الشيخ أمجد الزهاوي وعبد الكريم المدرس وعبد القادر الفضلي وغيرهم . ثم انخرط في الدراسة الأكاديمية وأتم الدراسة الجامعية في كلية الإمام الأعظم في بغداد -المسماة الآن كلية العلوم الإسلامية وهي إحدى كليات جامعة بغداد - ومارس الخطابة آنذاك سنتين في بغداد . ثم انتقل إلى مصر وأتم هناك الماجستير وحصل على الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من هناك عام 1973م عن رسالته الموسومة " فقه الإمام سعيد بن المسيب " وهي مطبوعة في بغداد في أربع مجلدات . وقد أفاد من علماء مصر في وقتها ؛ إذ التقى بأكابر علماءها . وكان شيخة عبد الغني عبد الخالق يجله كثيراً ويخصه بمزيد من العلم .


حاز على الأستاذية في الفقه المقارن منذ وقت مبكر . وشغل عدداً كبيراً من المناصب الإدارية العلمية في كثير من الجامعات العراقية والخليجية وهو عظيم الأدب كثير الصمت لا يتكلم إلا بفائدة ، كثير قيام الليل كثير الصوم ، بل كان يصوم أكثر من شطر العام وزيادة على ما حباه الله به من الهيئة الوقورة والسمت الحسن والخلقة الجميلة فقد رزق القبول فلم يعرفه أحد إلا أحبه ولا يعرف له عدو أو مبغض( ترجمة العلامة عن بعض تلامذته بتصرف).


ومنهم جلال الدين الحنفي وقد درس المقرئ عنده مادة التلاوة وكان يعد مدرسه للانغام العراقيه حيث استفاد منة المقرىء ولسنة كامله . واثناء تواجد المقرىء في بغداد وفي منطقه عرفت بقراء القرأن هي الاعظميه -وهي مركز قضاء ومنطقة تقع شمال مركز مدينة بغداد على الجانب الشرقي لنهر دجلة - والشيخ جلال الدين الحنفي البغدادي فقيه وعالِم أدبي وإسلامي موسوعي وكاتب وصحفي ومؤرخ و لغوي, عراقي الجنسية والتبعية ولد في بغداد عام 1914م، وتوفى فيها يوم 5 آذار من عام 2006م.


دراسته وتعليمه :
1. درس في المرحلة الأبتدائية في بغداد وتخرج منها في عام 1930م.
2. درس بكلية الأمام الأعظم الدينية في جامع أبو حنيفة النعمان.
3. ألتحق في عام 1939م بالأزهر الشريف في القاهرة.


عمله وأهتماماته :
1. عمل في مجال التعليم الديني وفي الوعظ في الجوامع حيث بدأ حياته كخطيب في جامع المرادية في بغداد عام 1935م.
2. سافر إلى الصين لتدريس الدين والدعوة الأسلامية حيث قام بتدريس اللغة العربية في معهد اللغات الأجنبية في بكين و شنغهاي في الصين عام 1966م.
3. قام بتدريس علم التجويد في بغداد.
4. قدم برامج دينيةوثقافيةوتاريخية في راديوبغدادوتلفزيون بغداد.
5. له مقالات كثيرة في جرائد بغداد منها جريدة القادسية التي كانت تصدر في الثمانينات.
6. اجرى في علم العروض تصحيحات كثيرة و نشرها في كتاب وأوجد نماذج للعروض فالرجز مثلا هو 8 بحور جعلها الحنفي 50 بحرا وأخترع بها أوزان جديدة.
7. ومن مؤلفاته
8. التشريع الأسلامي تأريخه وفلسفته عام 1940م.
9. معاني القرآن عام 1941م.
10.آيات من سورة النساء عام1951م.
11.ثلاث سنوات في جوار الميتم الأسلامي عام 1955م.
12.وشخصية الرسول الأعظم قرآنيآ عام 1997م وغيرها .


تعرف المقرئ والتقى بابرز قراء القرأن في العراق منهم المقرىء الحافظ خليل اسماعيل رحمه الله والذي التقى به عندما كان الحافظ في منطقة الجعيفر وحيث كان مفرئنا يؤم الناس فس مسجد الحاج زيدان وقراء بين يديه قراءة تجمع بين مقامات المدرسة البغدادية وضبط اهل الموصل فاعجب به وساله المقرئ عن مقام الراشدي (ميانه)وهو مقام يصعب اداءه الا على اهل الاتقان كالحافظ وغيره ومن السور التي ابدع فيها الحافظ بتفعيل مقام الراشدي والذي هوفرع من مقام الرست المشهور في سورة ال عمران من قول (وكاين من نبي قاتل معه ربيون كثير...) .


والتقى بالمقرىء عبدالرحمن توفيق وهو الذي لم يعط حقه اعلاميا وهو المقرىء الوحيد الذي كان يجمع بتلاوته بين الاداء المصري والعراقي وكذلك التقى بالمقرىء الحافظ منذر احمد صالح العبيدي الضريرالاعظمي والذي يعد من النوادر في علم المقام تطبيقا وخبرة وصوتا ويشهد له بذالك كل من سمع اداءه الرقي سواء في طريقة ادائه للاذان والقراءة العراقيه وكان في وقتها يعمل مقرئا ومؤذنا بجامع ابي حنيفه النعمان حيث قام القارىء بدراسة المقامات العراقيه الرئيسيه وفروعها في جامع ابي حنيفة النعمان وقد طلب المقرئ من الحافظ منذر ان يعلمه علم الاصوات واصول المقام والح عليه فوافق الحافظ وكان منهاج التعليم ان يقراء عليه ايات معينة من كتاب الله فيقول هذا الاداء هو مقام كذا ويعلمه مفاتيح المقام على شكل اذان معين يؤدى على طريقة معينة ويوصيه ان يتلو القران يوميا حتى يصقل موهبته الصوتية حتى تمكن المقرئ من ضبط اصول المقامات وفروعها .


وبعدها قام المقرىء منذر الاعظمي بمفاتحة المقرىء الحاج علاء الدين القيسي-غني عن التعريف- بضرورة التسجيل في اذاعة بغداد انذاك ولأن المقرىء الحاج علاء الدين القيسي كان يقرأ كل يوم جمعه في جامع ابي حنيفة النعمان وكذلك كان يعمل وقتها مسوؤلا للبرامج الدينيه في اذاعة بغداد . وبالفعل قام المقرىء عبدالله السبعاوي بتسجيل بعض التلاوات القرانيه في اذاعة بغداد سنة 1990\1991.


وكذلك التقى بعدد اخر من القراء منهم الشيخ رافع العاني واخذ منه ايضا كثير من المعلومات عن المقامات والشيخ رافع طه اللطيف العاني فقد درس على يد علامة العراق الشيخ الراحل مفتي الديار العراقيه عبد الكريم المدرس وقد اجازه بجميع العلوم العقلية والنقلية ودرس عند فظيلة الشيخ الراحل عبد الكريم الدبان والد المفتي الراحل فضيلة الشيخ جمال عبد الكريم الدبان رحمه الله ، واوجيز ايضا على يد العلامه البالساني رحمه الله كما اجيز في القرات السبعه المتواتره وكان يملك معلومات رائعه حول الانغام العراقيه . وفي سنة 1993.


تخرج المقرىء من المعهد الاسلامي العالي لاعداد الائمه والخطباء ليتم تعيينه بالامامه والخطابه سنة 1994 وقام المقرى بتدريس القران لكثير من الشباب وتاجيز قسم منهم برواية حفص وصل الى اكثر من 15 عشر طالب علم، وكذلك تدريس بعض الطلبه المقامات العراقيه وطريقة ادائها وكذالك كانت لديه اهتمامات بالانشاد الديني حيث اسس بعض الفرق الدينيه منها فرقة الابرار وكذالك اسس مع مجموعه من المنشدين فرقة الملتقى للفن الاسلامي واستمر يعمل في ميدان الامامه والخطابه في مساجد الموصل الى سنة 2001 حيث انتقل بعدها الى الامارات العربيه المتحده وبالتحديد في امارة دبي ليعمل في نفس الميدان ، وفي سنة 2002 اصدر عدة اشرطه قرانيه وذالك عن دار الهدايه للصوتيات والمرئيات في ابو ظبي منها اصدار بسورة الانعام واخر سورة يوسف واخر بسورة ص والصافات ويسن وكذلك المشاركه في كثير من البرامج القرانيه ومن هذه البرامج مزامير ال داود.


وفي سنة 2007 تم اختيار المقرىء عضوا في لجنة التحكيم بمسابقة اجمل ترتيل وهي احدى فروع جائزة دبي الدوليه للقران الكريم


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS05.jpg

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS06.jpg

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/AS07.jpg




مسابقة أجمل ترتيل:
وهي مسابقة تهدف الى اكتشاف المواهب والأصوات القرآنية ورعايتها وتأهيلها، وتشجيع أصحابها وتعزيز مكانتهم في المجتمع.
· وتقدم أنموذجا أصيلا للمسابقات القرآنية التلفزيونية، لدعوة المشاهدين إلى المائدة القرآنية لتغذية الفطرة السليمة بسماع الأصوات القرآنية الندية.
· وتقديم نماذجا متميزة لقراء المستقبل للقرآن الكريم.
· وتمنح أصحاب الأصوات الجميلة فرصة للتنافس بأصواتهم في مجال القرآن الكريم.


وفي نفس السنه تم اختيار المقرىء عضوا للجنة التحكيم لمسابقة شوف تيفي الرمضانيه وكذلك عضوا للجنة التحكيم لمسابقة اجمل ترتيل لسنة 2008 واخيرا تم اختيار المقرى عضوا للجنة التحكيم في المسابقه الدوليه لجائزة دبي الدوليه للقران الكريم لسنة 2008مع نخبة من المحكمين من يلاد مختلفة واختير المقرئ محكما للاصوات وسجل المقرىء لدار البلاغ بعض التلاوات القرأنيه من المؤمل ان تصدر في الوقت القريب وفي نية المقرى ان يكمل تسجيل القران وهو المشروع الذي يشغل القارى في هذا الوقت.


تلاوات الشيخ السبعاوي على المنتدى
http://www.mazameer.com/vb/t61386.html (http://www.mazameer.com/vb/t61386.html)





وهذا تسجيل لبرنامج اجري بتاريخ 30 شوال 1427هجري - 21 نوفمبر 2006 م .
وكان موضوع الحلقة عن مقام الصبا وعن اصول رواية قالون عن نافع المدني .
وكان ضيوف الحلقة :

1- الدكتور أحمد مفلح القضاة استاذ التفسير وعلوم القرآن والقراءات بكلية الدراسات العربية والإسلامية بدبي .

2- القارئ الشيخ محمد عبد الله السبعاوي المتخصص في علم الأداء الصوتي
وكانت الحلقة رائعة وركزت على التلاوات بنمط الصبا الحزين واستعرضت اشهر التلاوات والمقرئين المهتمين بهذا النمط .

كما تم الاستعراض العلمي لرواية قالون عن نافع واستعرضت بعض التلاوات لهذه الرواية المدنية .وتم استقبال المكالمات ومشاركات الإخوة والتعليق عليها من ناحية التجويد والاداء الصوتي . المصدرإدارة موقع مزامير آل داوُد



التسجيل الكامل للحلقة (http://myweb.saudi.net.sa/soot2/30-10-27.ra)



والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد وعلى اله واصحابة ومن تبعهم بإحسان وتابعيهم الى يوم الدين



المقال والصور تقدمة الباحث الأستاذ مرشد الحيالي حفظه الله.



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 16:57
.



عبد الله بن ذا النون الموصلي
(العراق)


هو الشيخ عبد الله أفندي مخلص بن ذا النون جلبي الدركزلي الموصلي


ولد سنة 1857 رومية في مدينة الموصل، وبعد أن شب قرأ القرآن الكريم فأتقنه على ما جاء من حيث القراءات عن المذاهب المشهورين فيها فصار بوجوهها أستاذا كبيرا، ثم قرأ العلوم على من اشتهر هناك من العلماء كالعلامة نور الدين عبد الله أفندي بن محمد عبد الله أفندي باشعالم العمري وأمثاله حتى أجازوه في العلوم كلها.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/arb091.jpg
مصحف بديع كتب في نفس العام الذي ولد فيه صاحب الترجمة الملا عبد الله (1273 هـ)
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.com/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=45&CatLang=0&Page=3)على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف


ثم رحل واستوطن بغداد. ولفضله وعلمه عين مدرسا للعلوم العربية والدينية وتدريس القرآن العظيم في مدرسة جامع الخلفاء المعروف بجامع سوق الغزل كما عين إماما وخطيبا في جامع آغا زاده في محلة باب الآغا. وقد هدم هذا المسجد ولك يبق له أثر.
وبقي هذا الفاضل يخدم شريعة الله وينشر العلوم حتى توفي رحمه الله تعالى يوم الثاني عشر من جمادى الأول سنة 1338هـ ودفن في مقبرة الشيخ معروف الكرخي.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الله الشمايلة (الأردن)
قرأ على شيخ القراء سعيد العنبتاوي العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الله بن عطا الله أبو محفوظ (الأردن)
قرأ على شيخ القراء سعيد العنبتاوي العشر الكبرى من الطيبة
قرأ عليه محمد بن عبد الله عبده عدة روايات إفرادا من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الله معروف (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي رحمه الله بالعشر الكبرى من الطيبة
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 16:59
.



عبد المجيد بن خليل بن إبراهيم العبار
(سوريا)

ولد في بلدة داريا عام 1316

حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم في سن مبكرة وحفظ ألفية ابن مالك في النحو وقصائد كثيرة في المدائح النبوية، ثم حفظ منظومات القراءات وقرأ القرآن الكريم بالقراءات جمعا على شيوخ وقته.
http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/DarayaScape.jpg
موقع داريا الجغرافي

درّس في مساجد داريا وخطب بمسجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه فيها.

تتلمذ على الشيخ توفيق الأيوبي والشيخ محمود العطار والشيخ بدر الدين الحسني، وتوفي بداريا عام 1359 هـ
(تاريخ علماء دمشق 3/146، إمتاع الفضلاء 3/246)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/DarayaGarden.jpg
صورة قديمة لبساتين داريا.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد المجيد الدروبي (سوريا)
قرأ عليه الشيخ محمد جنيد بالعشر من الشاطبية إفرادا

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد المحسن حازم عبد الله (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالسبع وأجازه

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد المغيث الأحمد (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد المنعم بن أحمد شالاتي (سوريا)
الدمشقي. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدينالكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد المنعم بيطار (سوريا)
الحلبي. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:02
.



عبد الهادي بن أحمد بن محمد علي الطباع
(سوريا)


من مواليد دمشق عام 1388هـ / 1968م و خطيب وإمام جامع الحمد بدمشق سابقاً لما يقارب سبعة عشر عاماً ، ومدير معهد تحفيظ القرآن فيه، رحمه الله.


ينحدر الفقيد من الأسر العلمية الفاضلة في دمشق ، ووالد الشيخ عبد الهادي هو الشيخ أحمد بن محمد علي حفظه الله (مواليد 1343هـ/1924م) وهو عالم فاضل ومرب ، وإمام المدرسة الصابونية ثم السنانية ، ومن خريجي معهد الغراء ثم الأدب العربي وأخذ عن الأساتذة الشيوخ: علي الدقر ، عبد الغني الدقر ، لطفي الفيومي ، حسن حبنكة ، محمود الحبال.


وجد الشيخ لأمه هو العالم المجاهد الحافظ الشيخ مصطفى (حمدي الجويجاتي) رحمه الله (1315/1411م) (1898هـ/1991م) ممن شارك في معركة ميسلون ، وكان من مجاهدي الثورة السورية ضد الفرنسيين ، وتلميذ الشيخين بدر الدين الحسني وعطا الله الكسم ، وإمام جامع الروضة ثم المرابط لسنوات كثيرة ، وخطيب جامع الدلامية ، والذي كان بارعاً في مناظرة النصارى ، وأطفأ فتنة القاديانية في عصره ، وسجن في قلعة دمشق أيام الفرنسيين.


تخرج الأستاذ عبد الهادي في كلية الدعوة الإسلامية ، ثم كلية الشريعة بجامعة دمشق ، وحصل على إجازة بالإقراء على قراءة حفص من الشيخ محيي الدين الكردي ، والشبخ سليم مودود المغربي ، وجمع القراءات على الشيخ بكري الطرابيشي.


درس الشيخ علوم الحاسوب إلى أصبح مدرساً لها ، واعتنى باللغة الإنكليزية عناية كبيرة ، إضافة إلى تمكنه من الفقه الحنفي خاصة واللغة العربية ، ومن أساتذته الشيخ عبد الغني الدقر رحمه الله ، والشيخ محمد أديب الكلاس عافاه الله.


انتخب أكثر من مرة عضواً في إدارة جمعية التمدن الإسلامي* ، وكان له جهد مبارك فيها.


كان للمرحوم اهتمام خاص بحقوق الإنسان ، وله نشاط طيب حول الموضوع . وكان يرغب أن يكون هناك جمعية إسلامية لحقوق الإنسان ، تدافع عن الناس وتزيل مظالمهم ، وتحمي الدعاة منهم وحملة الحق فيهم ،وقد استطاع يوماً اختراق بعض الفرق المنحرفة ، وبين للناس حقيقتها ، وقد تعرض بسبب ذلك للأذى ، وهدد في حياته.


صنف عدداً من الرسائل اللطيفة في علوم الشريعة والقرآن الكريم.


درَّسَ العشرات من الطلاب ، وتخرج على يديه العديد من الحفاظ ، وممن تلقى عنه القائد المجاهد خالد مشعل ، إذ قرأ عليه ختمة كاملة. وكانت عنده غيرة وهمة في أموره ، وقد عرضت عليه فرص عمل جيدة ، فلم يقبلها إيثاراً لطلبة العلم وتقديماً لهم على متاع الحياة الدنيا ، رغم أنه لم يكن ذا بحبوحة وافرة من العيش.


كان الشيخ لطيف المعشر، طلق المحيا ، محباً لأهل الاستقامة ، كارهاً للمنافقين ، ولا يحب التملق وأهله ، وعنده أدب بالغ ولطف، وتواضع جم ، مع حزم في الأمور ونشاط ظاهر ، واستقامة في يده ودينه ، ونباهة وفطنة ، حر التفكير ، حتى أنه برمج يوماً موقعاً الكترونياً سماه : إماطة اللثام عن بعض أدعياء العلم بالشام ، ثم أوقفه بعد مضايقات.


تزوج الشيخ امرأة صالحة من آل التكجي ، وأمها من آل الخطيب الحسنية ، وله منها أربعة أولاد.


رحل الشيخ بعد تدهور متسارع في صحته، عقب أحزان اعترته، وقد ضويق في أموره وآذاه بعض الناس وافتروا عليه وكادوا له فأخرجوه من مكان سكناه ، حتى ترك الخطابة والإمامة والمسجد كله. وضاق صدره من أهل الأرض فقرع أبواب السماء ، فاراً إلى الله أرحم الراحمين ، حيث لا ظلم هناك.


صُلي على الشيخ يوم الثلاثاء 20/ربيع الأول /1430 الموافق 17 /آذار /2009 في جامع السنانية – باب الجابية ، ودفن في باب الصغير ، وعزي به في جامع صلاح الدين الأيوبي – ركن الدين.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P103/SinaniehMsq.jpg
دمشق ـ جامع السنانية


اللهم ارحم أخانا أبا محمود واخلفنا وأهله وولده وبلده خيراً ..
اللهم إن كان محسناً فزد اللهم في حسناته ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاتنا وسيئاته .
اللهم اجعله مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقاً.



وإنا لله وإنا إليه راجعون ...


كتبه: أحمد معاذ الخطيب الحسني
رابطة أدباء الشام
http://www.odabasham.com/show.php?sid=25162 (http://www.odabasham.com/show.php?sid=25162)


* أنشئت جمعية التمدن الإسلامي عام 1932 وكانت تصدر مجلة "التمدن الإسلامي"، وكانت بقيادة مجموعة من النخب المؤثرة، مثل أحمد مظهر العظمة وأحمد بهجت البيطار وحسن الشطي وخالد الخاني، وكان اثنان من قادتها من القيادات السياسية في البلد، وهما عارف التوأم ووحيد الحكيم.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الوارث عبد المولى (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ خالد الأشقر بالسبع من الشاطبية
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:12
.


عبد الودود بن أحمد الزّراري اليافي الأزهري
(فلسطين)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/AWzarrari.jpg



ولد في مدينة يافا بفلسطين في الشهر الثامن سنة 1914م في حدود 1332 هـ، وهو الفرد الخامس في أسرته المكونة من ثلاثة عشر فرداً .


درس علومه الإبتدائية في يافا، وأتم حفظه للقرآن الكريم في الثانية عشر من عمره على يد مشايخه في يافا، وفي مرحلة شبابه كان يؤذن في مسجد الجزّار، ويقرأ القرآن الكريم في إذاعة الشرق الأدنى .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Yafa03.jpg
يافــا ـ جامع المحمودية


وفي سنة 1934م قرر الشيخ عبد الودود السفر إلى مصر لإكمال دراسته وطلب العلم، فجمع ما لديه من مال فتعسرت معه الأمور في البداية لاعتراض والده على هذه الفكرة، لكن والدته شدّت من أزره وواسته على ذلك، وعندما علم أحد معلميه بذلك قام بدفع ثمن التذكرة له وترتيب رحلته إلى القاهرة .


وفي مصر تقدم الشيخ لامتحان الثانوية العامة المصري، وبعد ذلك قبل في الأزهر، وقد ساعدت وزارة الأوقاف المصرية الشيخ في دراسته الأزهرية مادياً بصرف راتب شهري قدره ثلاثة جنيهات، وبقي مقيماً في مصر قرابة ثمانية عشرة سنة(1934-1952م،1352-1371هـ) وهناك التحق بمعهد القراءات وأخذ عن عدة مشايخ، أشهرهم شيخه عامر بن السيد عثمان رحمه الله تعالى حيث تلقى عنه القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة، وكان يوم الختام الإثنين 25محرم1367هـ الموافق 8/12/1947م وامتحن بعد ذلك من قبل الشيخ العلامة المقرئ إبراهيم بن علي علي شحاته السمنودي في 9صفر1367هـ الموافق 22/12/1947م، وفي الأزهر درس الشيخ عبد الودود علوم اللغة العربية والعلوم الشرعية، وحفظ الكثير من المتون الفقهية والنحوية وغير ذلك، وكان رحمه الله متمكناً من إعراب القرآن فلا يعطى آية إلا أعربها على أكمل وجه. وكان تخرجه من الأزهر في سنة(1371هـ-1952م) حاملاً الشهادة العليا في الشريعة، ومن زملائه في الأزهر الشيخ عز الدين الخطيب التميمي، وبعد إنهائه لدراسته رجع الشيخ إلى عمان وعمل مدرساً في مدرسة رغدان ومدرسة كلية الحسين الثانوية ومدرسة ثانوية بيادر وادي السير .


وفي(1376هـ-1957م) تزوج الشيخ في القدس، ورجع إلى الأردن في عام(1382هـ- 1963م) وعمل في محافظة الزرقاء مدرساً في ثانوية الزرقاء ومن بعدها مديراً لمدرسة محمد بن القاسم .


وجلس الشيخ رحمه الله للإقراء والتدريس في الزرقاء، وفي عام (1385هـ-1966م) أدى فريضة الحج وبقي الشيخ مدرساً ومديراً في التربية حتى التقاعد (1398هـ-1978م)، بعد ذلك عين الشيخ عبد الودود مدرساً في كليةالشريعة/الجامعة الأردنية في عام(1400هـ-1980م) إلى أن توفاه الله .


وكان تقاعد الشيخ من التربية قد ساعده للتفرغ للتدريس في مساجد الزرقاء مثل مسجد أبي بكر الصديق ومسجد عمر بن الخطاب، حيث قام بإنشاء دار القرآن الكريم في مسجد عمر، وتأسيس المكتبة فيه .


أما تلاميذ الشيخ فلم يأخذ عنه أحد القراءات السبع أو العشر، ومن أشهر تلاميذه وأجلهم الشيخ محمود إدريس الذي أخذ عنه رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، وكان الشيخ محمود قد بدأ مع شيخه في الشاطبية حيث أخذ الأصول إلى أن وصل لفرش الحروف لكنه لم يتمكن من إكمالها لانشغال الشيخ رحمه الله والشيخ محمود ما زال يدرس رواية حفص في الزرقاء وتلاميذه كثر ولله الحمد .
كذلك أخذ عنه الشيخ أحمد حسين إمام مسجد أبي قاعود في الزرقاء، وغيرهم .


وللشيخ رحمه الله بعض المؤلفات منها : مدخل إلى علم التجويد وهو مطبوع، ورسالة بعنوان التقوى وهي مخطوطة .


قال الشيخ سعيد العنبتاوي رحمه الله تعالى إن الشيخ عامر بن السيد عثمان قال عن تلميذه الشيخ عبد الودود، إن الشيخ عبد الودود من أنبل تلاميذه، وقد سمعت تلاوة مسجلة للشيخ، فهو صاحب صوت رخيم وأداء مميز ومقام جميل وتتميز قراءته بالإتقان وحسن الأداء رحمه الله .


قال عنه العلامة إبراهيم بن علي شحاته السمنودي بعد ما اختبره في القراءات العشر الصغرى : (( ... فقد اختبرت الأستاذ الشيخ عبد الودود أحمد الزّراري الفلسطيني، بلدة يافا، وذلك الاختبار في القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرّة، فوجدته مجيداً ضابطاً حافظاً لها على الوجه الأكمل... )) .


وفي يوم 22/4/1408هـ-12/12/1987م انتقل الشيخ عبد الودود إلى رحمة الله تعالى إثر مرض أصابه في كليتيه رحمه الله رحمة واسعة .


تلاوة نادرة للشيخ عبد الودود الزراري رحمه الله
http://www.4shared.com/file/37099023/c1f5a5db/wadod.html?dirPwdVerified=d9724430 (http://www.4shared.com/file/37099023/c1f5a5db/wadod.html?dirPwdVerified=d9724430)



المصادر: متنوعة من الشبكة.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:15
.
عبد الوهاب بن أحمد المصري
(سوريا)

ولد في حي الجلوم بحلب عام 1320
حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على والده، وقرأ السبع والعشر من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخ أحمد التيجي بدار الحفاظ بالمدرسة الشعبانية، وأجازه.
قرأ عليه عادل الحمصي ونور الدين مصري.
توفي بحلب عام 1413 رحمه الله.
(إمتاع الفضلاء 3/256-257) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عبد الوهاب بن عبد الرحيم بن عبد الله
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/DZ1.jpg


عبد الوهاب دبس وزيت
اسمه ونسبه:
هو العلامة الفقيه الحافظ المتقن المتمكن عبد الوهاب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن عبد القادر الحافظ الملقب بـ "دبس وزيت " وينتهي نسبه الى الشيخ عبد القادر الجيلاني رحمه الله تعالى .لقبت اسرته بـ"الحافظ" لان اكثر افرادها كانوا من حفظة كتاب الله عز وجل .


مولده ونشاته:
ولد رحمه الله في حي العقيبة من ابوين كريمين سنة 1311هـ ، وبدأ بتلقي القران الكريم عن والده الذي كان من شيوخ القراءة المشهود لهم بالاتقان ، ثم اعاد تلاوته على شيخ قراء الشام الشيخ محمد سليم الحلواني ، وتهيأ لطلب العلم الشرعي فاتصل بكبار علماء عصره بهمة ونشاط فريدين ، واخذ عن جهابذة دمشق انذاك كالشيخ محمد ياسين ، الشيخ امين سويد والشيخ محمود العطار والشيخ بدر الدين الحسيني، والشيخ سليم المسوتي والشيخ عبد الرحمان البرهاني وشيخ عيسى الكردي والشيخ عبدالحكيم الافغاني والشيخ عبدالقادر الاسكندراني والشيخ احمد الجوبري، اضافة الى استاذه الاول مفتي الشام الاكبر عطا الله الكسم الذي كانت له انظار خاصة عليه ومودة تفوق التلمذة، وكان معيد درسه ونائبه في تدريسه وهو الذي اشار عليه بالتفقه على مذهب الامام الاعظم ؛ بعد ان اهداه نسخته الخاصة من حاشية ابن عابدين ، وأقرأه فيها فورا من باب الاجارة ، كما شرع فيها مصنفها ، وكان المترجم له وفيا به ؛ لم ينقطع عنه الا ليلة زفاف شيخه فعاتبه على ذلك.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/arb120.jpg
مصحف بديع كتب قبل ولادة العلامة عبد الوهاب دبس وزيت بعامين (1409 هـ)
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=60&CatLang=0&Page=4) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف

شخصيته العلمية:
بين يدي هذه الثلة الكريمة والكوكبة النيرة لمع نجم الشيخ وتكاملت شخصيته الفذة ؛ من تجويد وحفظ ؛ الى فقه وفتيا ، مع تربية وسلوك ، واصول الحديث، ولغة عربية ، وصار مرجع اهل الشام ومحط انظارها ، و توجت اليه وظيفة فتوى الجمهورية صاغرة فأباها مرارا ، واكتفى بان يكون بيته ومسجده وحلقاته محجا للمسترشدين وملاذا حصينا للمستفتين ، ومئلا امنا للطالبين ، وابتهج المسجد الاموي بدروسه ، وفاخر جامع التوبة بحلقاته ، وتباهى جامع سيدي شركس باحتضان مجالسه ؛ حتى الزمته الشيخوخة منزله..ولم تمنع عطاء.


وفاته:
وافته المنية فلقي ربه ؛ راضية نفسه مرضية اخلاقه واحواله وعباداته وعلومه..في يوم الاربعاء عاشر رمضان المبارك لسنة1379وصلي عليه في الاموي ، ودفع في ضريح والده بمقبرة الدحداح ، وقد خرجت دمشق من ضيوفها لتشييع الراحل الجليل ، تغمده الله بفيض رحمته ، واعلى في الفراديس نزله ، والحقنا به في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

تصانيفه:
لم يترك رحمة الله الا هذه الرسالة التي وضعها مقررا لطلاب المرسة التجارية التي كانت تعلم ابناء المسلمين مجانا ولقد طبع منها عشرات الالوف .

ومن ابرز معالم حياته العلمية انه كان يجود القران تجويدا فريدا ويطبع بقراءته مخارج الحروف طبعا ؛ بما لا منافس له فيه ..حتى قيل لقراءته "القراءة الدبسية" ، وكان له تقرير دروس الفقه منهج غريب فهو يطلب منهم تحضير الدرس القادم ، وحين يقرر درسه يلاحظ قراءة المعيد بدقه وسلامة ثم يناقش كل طالب ويساله ؛ ان كان فهم ..ماذا فهمت ؟ حتى يتاكد من انه فهم بشكل صحيح ، ولذا كثر عليه طلبة القران الكريم وقل طلبة الفقه ؛ لما في تقريره من تحليل ودقة ومناقشة ، فلايثبت فيه الامن ثبته الله من اكفاء العلم الفحول الذي كانوا اهلا.
واما من حفظ عليه القران الكريم ..فكانوا لا يجارَون في ضبطهم ومخارج حروفهم وتمكن احكام التجويد لديهم.
ومن ابرز معلم حياته الشخصية الزد الاصيل والورع المكين والنفس الابية والفتيا الحاضة ؛ مع البديهة الوقادة والذاكرة الفريدة..الى علم غزير وتواضع عزيز وهيبة ووقار ؛ مع ادب وانس ورزانة ودوء بما يندر ان يجتمع لغيره تغمده الله بفيض رحمته امين.


مقتبس من رسالته هداية الرحمان الى تجويد القران

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/BreadSeller.jpg
دمشق ـ بائع الخبز 1867 م

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الوهاب بن محمد نوري بن عبد الله الفخري
(العراق)

ولد في الموصل بمحلة جامع جمشيد 1929
درس العلوم الشرعية على والده الشيخ محمد نوري الفخري بالزاوية التي كان يديرها اذ ان الشيخ من اسرة عرفت بالعلم والصلاح كابرا عن كابر ولهم زاوية ورباط مبارك كان وما يزال الشيخ يديره بنفسه وبه مئات من الطلبة والمريدين والشيخ يعد من القضاة المعروفين بالعراق لعمله في هذه المهنة من سنة 1971الى سنة 1996 .
اخذ القراءات السبع على الشيخ محمد صالح الجوادي واجازه بها في صفر سنة 1967.
اجاز الشيخ في زاويته المباركة التي تقع في شارع الفاروق وفي يوم الخميس 22 ذي الحجة 1419 هـ الشيخ الحاج ابراهيم حسن ، الشيخ نايف سالم عبد الله ، الشيخ عبد الغني صالح القدو، الشيخ عادل محمد جهاد عزيز حديد ، الشيخ عبد المنعم ابراهيم امين حديد ، الحاج عبد الاله حميد حسين العباجي ، السيد عمار عبد الرحمن محمد، الحاج محي الدين احمد مصطفى وبعده اجاز الشيخ عمر اكرم عبد الوهاب وذلك سنة 1419 ولقبه نابغة القراء ومن بعده الشيخ محمد نوري المشهداني في سنة 1423 ولقبه منور القراء .كما قرأ عليه الشيخ غانم احمد مهدي الطائي القراءات السبع في داره – ما تيسر من القرآن الكريم من سورة الفتح - وأجازه في 16 شعبان سنة 1423 هـ الموافق 22/10/2002 ولقبه (فتح القراء) كما أجازه بالمصافحة أيضا.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عبد الوهاب عمر الراشد (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:19
.



عبيدة بنت عبد الوهاب صلاحي الأصبحي
(سوريا)


ولدت بدمشق سنة 1378هـ
مجازة بالقراءات العشر.


تلقت العلوم الشرعية على الشيخ أبو الحسن الكردي.
قرأت برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخة رائدة تحسين، وقرأت القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخة بنان أبو وطفة.
ولا تزال تقوم بتدريس القرآن الكريم في بلدها حفظها الله.
(إمتاع الفضلاء 5/112-113) باختصار



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عثمان بن أحمد شاهين
(تركيا)


الدكتور الشيخ حافظ عثمان شاهين
ولد في شاوشات، محافظة أرتوين بتركيا عام 1386هـ
متخلرج من كلية الالهيات قسم أصول الدين بجامعة مرمرا باسطنبول، وحاصل على الدكتوراه من جامعة سلجوق في قونيا.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/marmara035.jpg (http://www.marmara.edu.tr/en)
اسطنبول ـ مبنى حيدر باشا بجامعة مرمرا
(انقر الصورة للتوجه إلى موقع الجامعة)


إمام وخطيب جامع السلطان محمد الفاتح، وله تسجيلات صوتية منتشرة في تركيا.
عضو لجنة التحكيم في مسابقة القرآن الكريم الدولية بمكة المكرمة.



حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على والده وقرأ على الشيخ عبد الرحمن كورسس ختمة بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة، وأخرى بالكبرى من طريق الطيبة.



يقوم حاليا بتدريس القراءات العشر والتجويد بجامع الفتح أطال الله في عمره وأحسن خاتمته
(إمتاع الفضلاء 3/396-397) باختصار



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif




عثمان بن سليمان مراد
(تركيا)


الشيخ عثمان بن سليمان مراد علي أغا
ولد في ملَّوي عام 1316هـ الموافق 1898م من أبويين تركيين كان أبوه سليمان أفندي مراد أغا قائداً للفرقة التركية في شمال الصعيد آنذاك حفظ المصنف القرآن الكريم في الكُتَّاب وهو صغير ثم التحق بالأزهر الشريف بالقاهرة وأتم تعليمه حتي حصل علي درجة العالمية وبعد تخرجه تولي تدريس القراءات والتجويد في صحن الأزهر وفي نفس الوقت عين شيخاً لمقرأة مسجد السلطان أبي العلاء.



شيوخه :
تلقي المصنف التجويد والقراءات علي شيوخ عدة من مبرزي عصره نذكر منهم:
فضيلة الشيخ حسن بن محمد بدر المشهور بـ " الجريسي الكبير " رحمه الله قرأ عليه المصنف القرآن برواية حفص عن عاصم وإسناد المصنف من طريقه عالٍ جداً.
فضيلة الشيخ سابق محمد السبكي رحمه الله أخذ عنه المصنف القراءات العشر من طريق الحرز والدرة
فضيلة الشيخ إبراهيم سعد علي قرأ عليه القراءات العشر الصغرلى من الشاطبية والدرة



تلامذته :
أما عن تلامذته فهم كثير يصعب حصرهم لتفرقهم في البلدان حيث كان يختلف إليه الطلاب من الشرق والغرب ينهلون ويتأدبون بأدبه نذكر منهم:



-الشيخ محمود علي البنا القارئ الشهير والشيخ أبو العينين شعيشع ، والشيخ سعيد حسن سمور المدرس بكلية الشريعة بالجامعة الأردنية ، و القارئ المبتهل الشيخ محمد الطوخي ، وفضيلة الشيخ محمد مرسي مشالي ،



وفاته :
بعد رحلة طويلة في خدمة علوم القرآن والقراءات توفي المصنف رحمه الله عن عمر بلغ حوالي 65 عاماً حيث كانت وفاته في 8 شعبان عام 1382 هـ الموافق 4 يناير عام 1963م.



المصدر: موقع قصة الإسلام > المقالات > أعلامنا > أعلام القراء


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عثمان بن عبد الرحمن كامل (سوريا)
الدمشقي. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:25
.


عثمان بن عبد الله بن محمد بن جرجيس الموصلي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/MallaOsman.jpg



هو الملا عثمان الموصلي ابن الحاج عبد الله بن محمد بن جرجيس من عشيرة البوعلوان إحدى فروع قبيلة الديلم.


ولد عام 1271هـ ـ 1854م في مدينة الموصل في بابا العراق. توفي والده قبل أن يبلغ السابعة من عمره، ولم يلبث على اثر ذلك أن أصيب بفقد بصره، وشاءت عناية الله أن سخر له جاره الوجيه محمود بن سليمان أفندي العمري فأخذه إلى بيته وضمه إلى أولاده وجعله موضع عنايته وعين له معلما يحفظه القرآن الكريم عن ظهر قلبه. ولما تعلم القرآن ومبادىء العلوم الأولية درس العلوم العربية والدينية على علماء عصره وأفاضل بلده ومنهم الشيخ عمر الأربيلي والشيخ صالح الخطيب والشيخ عبد الله الفيضي الخضري وغيرهم من علماء الموصل وشيوخها. وقد بلغ عثمان أشده وهو ما يزال مقيما في البيت الذي آواه صغيرا، ولكن هذا الرجل لم يلبث أن حضرته المنية عام 1282هـ ـ 1865م فكان لذلك وقع كبير في نفس عثمان وأحس بالفراغ مما دفعه إلى أن يترك مدينته الموصل متوجها إلى بغداد بعد أن اكتملت رجولته وأصبح في العقد الثالث من عمره وكان ذلك أول سفر إليها.


وفي بغداد نزل في دار ابن المرحوم محمود العمري الأديب الأستاذ أحمد عزة باشا العمري. وفي مكوثه في بغداد استطاع التعرف على كثير من أدباء العراق. وفي بغداد رأى المجل أمامه للاستزادة من العلم والتحصيل فلم يشأ أن تضيع منه الفرصة فجعل يدرس صحيح الإمام البخاري على المرحوم الشيخ داود أفندي وحفظ نصفه. ثم توفي مدرسه الشيخ المذكور وعندئذ أكمل حفظ النصف الثاني على الشيخ بهاء الحق أفندي الهندي المدرس الثاني في جامع الإمام الأعظم.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/arb097-1.jpg
مصحف بديع كتب في نفس العام الذي ولد فيه الملا عثمان الموصلي
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=48&CatLang=0&Page=4) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف


وقد عرف الملا عثمان أثناء إقامته في بغداد بإجادته لقراءة القرآن الكريم والموشحات والموالد التي لم يضارعه فيها أحد ونال بذلك شهرة واسعة جعلت الناس يقبلون عليه من كل مكان لسماع صوته. وبعد أن قضى فترة في بغداد عزم على أداء فريضة الحج وقد حج الحجة الأولى وبعد رجوعه الى الموصل عام 1304هـ ـ 1886 حيث لازم كبار شيوخ بلده منهم الشيخ محمد بن جرجيس الموصلي الشهير بالنوري حيث درس عليه وأخذ عنه الطريقة القادرية وقرأ القراءات السبع من طريق الشاطبية على الشيخ المقرىء المرحوم محمد بن الحاج حسن وأجازه بها. ثم سافر الى استانبول عدة مرات والى مصر وسوريا واليمن والحجاز وسائر الأقطار العربية التي ساح فيها ليلتقي بعلمائها وقرائها، وهو مع هذا أعجوبة في الذكاء والفطنة وله نوادر عديدة منها أنه إذا سمع صوت شخص عرف أوصافه من طول وقصر وبياض وسواد وحسن ودمامة، وإذا لامس يد شخص عرفه ولو لم يتكلم معه ومن تكلم معه لا ينساه أبدا ولو بعد سنين. وله عدة مؤلفات في الشعر والنثر كما كان وحيد عصره في التجويد وله القدح المعلى في الموسيقى ... وله يد في العلوم الفلكية يتفوق بها على علماء عصره. وقد نفاه الوالي تقي الدين شاه سنة 1304هـ ـ 1886م الى سيواس. وبعد منفاه نصب معلما للموسيقى في استنبول وذهب الى مصر وتعلم القراءات العشر وطبع ديوان (الفاروقي) وأحبه المصريون وذاع اسمه وطبع عدة قصائد مخمسة في مدح النبي . ولما عاد الى بغداد عكف على ما كان عليه.


وظل الملا عثمان يشنف آذان مستمعيه بتنازله المبدعة ويثلج صدورهم بسيرته وأحاديثه الى عام 1920م وقيام الثورة العراقية حيث قام يخطب في جامع الحيدرخانه ويحثهم على المطالبة بالاستقلال. وفي جمادي الآخرة من عام 1341هـ ـ 30 كانون الثاني عام 1923م وهو يوم الثلاثاء وكان يوما شديد المطر وافاه الأجل وفجعت بغداد بوفاته ودفن في مقبرة الغزالي الواقعة في الجهة الشرقية من بغداد. وقد رثاه الشاعر عبد الرحمن البناء البغدادي بقصيدة عدد فيها مناقبه ومزاياه الحميدة مؤرخا بها عام وفاته:


رحلت والصدر بالإيمان ملآن *** في ذمة الله شيخ العلم عثمان
قضيت نحبا ولم تبلغ مني أمل *** في النفس قد شفعها وجدوا شجان
فغبت عنا وفي الأحشاء منك اسى *** وعن عيون الورى ما غاب إنسان
كنت الوحيد بما اوتيت من سدد *** فقصرت عنك في الاداب اقران
كأنما القوم قد ماتت عواطفهم *** حيث المنابر بعد القوم عيدان
كملت عهد شروط المجد في أدب ** جم فلم يبق في الآداب نقصان
وبعدك المولد لختلت قواعده ** وبات طرف هداه وهو وسنان
يا من على الدين قد جلت مصيبته ** عليك مولد منشي الدين حزنان
بغداد بعدك يا عثمان شاكية ** خسرانها وممات العلم خسران
بمثلك الدهر لم يسمح وأين له ** شيخ شمرت به للمجد فتيان
كنت المبرز في ميدان صنعته ** وللصناعات والآداب ميدان
با المحافل في التجويد حافلة ** تصغي اليك من الأشهاد آذان
قد عشت سبعين والأفكار منك لها ** إدراك كهل له دين وإيمان
وهبت الله عمرا منك شيعه ** ذكر وصوم وتسبيح وقرآن
حزم زعلم وآداب ومعرفة ** ونغمة وأهازيج وألحان
أهل العلوم وأرباب الفنون هم ** صحف لتلك الصحف عنوان
فقه ونحو وصرف وائتلاف حجا ** ونظ شعر به العلياء تزدان
مدحت أحمد طه المصطفى مدحا ** كأنما أنت يا عثمان حسان
ورحت في حلل الغفران مندرجا ** فاوى لك الغفور في الجنات رضوان
في جنة الفردوس قد أمسى نؤرخه ** مع ابن العثمان وسط الورد عثمان



(تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري ليونس الشيخ ابراهيم السامرائي، ص325ـ327)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Osman3.jpg
صورة نادرة للملا عثمان الموصلي



قال عبد الرزاق البيطار في حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر:


الحاج عثمان بن الحاج عبد الله بن الحاج فتحي بن عليوي المنسوب إلى بيت الطحان ويشتهر بالحافظ عثمان الموصلي المولوي
ترجمه أحمد عزت باشا العمري الموصلي في كتابه العقود الجوهرية في مدائح الحضرة الرفاعية، فقال: ولد في بلدة الموصل الخضراء سنة إحدى وسبعين ومائتين وألف، وقبل أن يبلغ من العمر سبع سنين توفي أبوه وبقي يتيماً وفقد نور بصره على صغره، فرآه والدنا المرحوم محمود أفندي الفاروقي وكان إذ ذاك طفلاً، وتغرس به أن يكون للتربية أهلاً ومحلاً، أخذه إلى بيته العامر، وأعطاه منها إلى أحد الدوائر، وخصص له فيها من يحفظه القرآن، بصورة الإتقان، مع ما ينضم إلى ذلك من طيب الألحان، فأتقنها كلها، وحفظ أيضاً جانباً وافراً من الأحاديث النبوية، والسير المصطفوية، ورتب له من يلقي عليه علم الموسيقى حيث أنه قد رزق الصوت الحسن، وحفظ إذ ذاك من رقائق الأشعار، وغرائب الآثار، ما جمع فأوعى لأنه كان سريع الحفظ، لكيف اللفظ، فنشأ قطعة من أدب، وفرز دقة من لباب العرب، لأنه في الحقيقة ضرير، لكنه بكل شيء بصير، ينظر بعين الخاطر، ما يراه غيره بالناظر، وبقي بخدمة المرحوم الوالد إلى أن توفاه الله، وجعل الجنة مثواه، فتوجه إذ ذاك إلى بغداد، وكنت إذ ذاك فيها فنزل عندي، يعيد ويبدي، وفاء للحقوق التي لا زال يبديها، ولا يخفيها، متردياً بظاهرها وخافيها، فتلقيته ملاقاة الأب والأخ، وقلت له بخ بخ، فتهادته فيها أكف الأكابر وحفت به عيون الأصاغر، فأصبح في بغداد فاكهة الأدباء، ونقل الظرفاء، وشمامة الأوداء، واشتهر بحسن قراءة المولد الكريم، على صاحبه أفضل الصلاة والتسليم، فأومض فيها برق اسمه، وعلا مبارك كعبه ورسمه، فتركته على هذه الصورة في الزوراء، تهب عليه ريح الرخاء، حيث يشاء، وأمسى عند كل ذي عين، جلدة ما بين الأنف والعين، وحفظ فيها نصف صحيح الإمام البخاري على المرحوم الشيخ داود أفندي، وبعد وفاته أكمل حفظ النصف الثاني على بهاء الحق أفندي الهندي مدرس الثاني في الحضرة الأعظمية. ثم أنه بعد ما قضى فريضة الحج، وفاز بالعج والثج، رجع إلى مسقط رأسه الموصل الخضراء وقرأ فيها القراءات السبع على حيدرة الوطن، محمد أفندي الحاجي حسن، وأخذ الطريقة القادرية من حضرة المرشد الكامل العارف الفاضل المرحوم السيد محمد أفندي النوري، وبرخصته بل بعد استشارته واستخارته توجه راحلاً منها إلى مركز الخلافة العظمى وخصص له ببلدته خير معاش، يستوجب الانتعاش، وأخذ فيها الطريقة الرفاعية، من حضرة صاحب السماحة الصارم الهندي، الشيخ أبي الهدى السيد محمد أفندي، وهو لم يزل إلى الآن، على ما عليه كان، من انقياده في زمام الوفا، واستناده لسواري الأنس والصفا، تتجاذبته أيدي الكبراء، وتتهاداه قلوب الأوداء، وتتلاعب به أفكار الشعراء، وترتاح معه أذهان البلغاء، وتصغي إلى نغماته أسماع الخطباء، فهو بالليل أريب، وبالنهار خطيب، يرقى ذروة المنابر، فتهرع إليه الأكابر والأصاغر، فيسيل جامد دموعها، ويهيج كامن ولوعها، ويمنعها لذيذ هجوعها، خوفاً من رجوعها، وأما شعره فمثل شعوره، يتساقط فراش المضامين على مشكاة نوره، يذوب نظمه حلاوة، ويكتسي نشره طلاوة، فليس على عينه غشاوة، وإذا غنى ظننت الموصلي إبراهيم، أو قرأ حزباً من القرآن الكريم، تخيلت أبياً يترنم بصوته الرخيم، وبالجملة فهو نسخة جامعة، وكرة لامعة، مع ما ينضم إلى ذلك من الوفاء، وكرم الطبع والصفاء، ومن نظمه يمدح السيد الرفاعي:


بباب الرفاعي بت أستبق الركـبـا ليصبح جفني لاثماً ذلك الـتـربـا
إمام له في الخافقـين مـفـاخـر بها امتاز بين الأولـياء ولا ريبـا
فمنها إذا نادى محبـوه بـاسـمـه على النار أطفوها ولو أوقدت لهبا
ومنها سيوف الهند تنبو لـبـأسـه وأسد الشرى ترتاع من ذكره رعبا
وأعظمها تقبيل يمـنـى نـبـينـا بها لم يكن من قومه غيره يحبـى
أمدت له في محفل خير محـفـل وقد صيرت كل الكرام له حزبـا
تردى بأثواب المحـبة والـحـجـا ومن شرع طه المصطفى أخذ اللبا
أرى ذل حالي فيه خير معـزتـي وأبكي وتعذيبي أراه بـه عـذبـا
لقد جئته مستبقـياً سـبـب جـوده أناديه يا من قد شغفت بـه حـبـا



بجدك ذي الخلق العظيم ومن سمـا على الرسل إذ كل لدعوته لـبـا
بوالدك الكرار باب عـلـوم مـن أماط عن التوحيد في بعثه الحجبـا
بريحانتي خير الوجـود وفـاطـم وما قد حواه ذلك البيت من قربى
أتيتك يا شيخ الـعـواجـز راجـيا منائحك العليا التي تنعش القلـبـا
أيدعشنـي يا آل طـه بـحـيكـم خطوب وإني قد عرفت بكم صبـا
أحبة قلبي ما لعثـمـان مـلـجـأ سواكم وأنتم ملجأ الكون في العقبى
عليكم صلاة الله ما انـهـل وابـل بواسط أو هبت بأرجائها النكـبـا



وأبياته كثيرة، وقصائده شهيرة، أطال الله بقاه آمين انتهى. هذا ولما سافرت إلى الآستانة العلية، في أوائل ذي القعدة الحرام سنة ألف وثلاثمائة وست هجرية، اجتمعت بهذا المترجم ذي الشمائل البهية، فرأيته شاعر الزمان، وناثر الأوان، يصبو القلب إليه ويحن، وينثني له غصن البراعة ويرجحن، ففي أوصافه للروح عبق، ومن ألطافه يروق كأس المصطبح والمغتبق، وله أخلاق أقطعها الروض أنفاسه، وشيم يتنافس بها المتنافسون لطافة ونفاسة، وقد أنشدني أفانين من غزلياته، تعزل برونق الصدغ في لباته، وأطربني في ألحانه، ولا إطراب الخمار بحانه، يتلاعب بصوته تلاعب الأنامل بالأوتار، ويحرك القلوب إلى أن تكشف عن محيا غرامها حجب الأستار، وكانت أريحيات غرامه تستفزه وصبوة مدامه تستهزه، فلا يزال، هائماً بغزال، ولا يريم، عن عشق ريم، وشعره يشعر بأنه حليف الجوى، ويعرب عن حاله إعراب الدمع عن مكتوم سر الهوى، ولطفه أرق من العتاب بين الصحاب، وأوقع من الراح ممزوجاً بماء السحاب، ولله در حينما شكالي العذول والهجر والصدود وشداني على صوت الكمام وصوت العود:

لو أن بـــالـــعـــذال مـــا بـــي ما عـنـفـونـي بـالـتــصـــابـــي
كلا ولـــو ذاقـــوا الـــهـــــوى مثـلـي لـمـا مـلـكـوا خـطــابـــي
ويلاه مـــن بـــعـــد الـــمـــزا ر فـإنــه شـــر الـــعـــقـــاب
قسـمـاً بـخـلـوات الـــحـــبـــيب وطـيب وقـفـــات الـــعـــتـــاب
وتـــذلـــلـــي يوم الـــنــــوى لمـــنـــيع ذياك الـــجـــنـــاب
وبـوقـفـتـــي أشـــكـــو هـــوا ي لـــه بـــألـــفـــاظ عـــذاب
أبــكـــي وأســـرق أدمـــعـــي خوف الـعــواذل فـــي تـــبـــاب
ما لـلـــمـــحـــب أشـــد مـــن نار الـتـبـــاعـــد مـــن عـــذاب
بأبـــي غــــــزال لـــــــين الأ عطـاف مـعـســـول الـــرضـــاب
مياس غـــصـــن قـــومــــــه يزري بـبـــانـــات الـــروابـــي
ريان مـــن مـــاء الـــصـــبـــا سكـران مـن خـمــر الـــشـــراب
جعـل الـــتـــجـــافـــي دأبـــه وجـعـلـــتـــه وهـــواه دابـــي
قال الـــعـــواذل عـــنـــدمــــا أبـصـرن بـالأشـــواق مـــا بـــي
قد كـنـت مـن أهـل الـــفـــصـــا حة لا تـحـول عـــن الـــصـــواب
فأجـبـتـهـم والــقـــلـــب مـــن نار الـصـبـابة فـي الـــتـــهـــاب
الحب قد أعيا فصيح القول عن رد الـجـواب
وتراه إن حضر الحبيب لديه يأخذ في اضطراب



وغير هذا كثير، لا يكاد يحصيه قلم التحبير، وعلى كل حال فهو حلية العصر، ونادرة الدهر، قضي له بالأدب الوافر منذ طلع من مهده طلوع البدر السافر، فظهر رشده قبل أوانه، ولا ريب أن الكتاب يعرف بيانه من عنوانه. وقد أسمعني من نثره خطبته التي ابتدأ بها تخميسه لقصيدة المرحوم عبد الباقي أفندي العمري المسماة بالباقيات الصالحات وهي:
أحمد من أسبغ علينا من سوابغ المانحات نشبا، وبلغنا بالباقيات الصالحات أربا، ونظمنا في سلك مدائح أهل العبا، وأصلي وأسلم على حبيبه المجتبى، وآله الذين تمدهت بهداهم فدافد وربا، وصحبه الذين بمجاراتهم جواد الضلال كبا، وبعد فيقول العبد العاجز الفقير، ذو الباع القصير، المتوسل لعلاه بحب آل علي، عثمان بن الحاج عبد الله الرفاعي الموصلي: لما كانت مدائح آل المصطفى هي من أعظم الوسائل، للنجاة يوم العرض والمسائل، وكان ممن أحرز قصب السبق في هذا المضمار، الجدير بأنواع الفضائل والفخار، فاروقي الأرومة والنجار الذي اشتهر بالآفاق، وفاق أدباء عصره على الإطلاق، المرحوم عبد الباقي أفندي الموصلي وذلك في قصيدته البائية الموسومة بالباقيات الصالحات التي تنشر لديها برود القصائد، وتنثر عندها أفئدة الفرائد، وكانت كالعروس العذراء، ما اقتضها شاعر، ولا اقتحمها ناثر، لما تحصنت به من حسن السبك والإنشاء، خصوصاً فيما أثارته من مؤثرات الرثاء، والمعفر بغباره وجه الغبراء، قدمت على تخميسها مقراً بعدم استطاعتي، وقلة بضاعتي، وذلك لكوني محب بيتهم، ومقتبساً من نور زيتهم، فهذا شمرت ساعد الجد لتسميطها طلباً للثواب، ومحبة لآل النبي الأواب، وأسأل المولى جل وعلا، أن يتقبل منا قولاً وعملاً، ويجعلنا مظهر قوله تعالى: "والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواباً وخير أملاً"، ثم قال التخميس العبهري على بائية العمري، وهو:



مذ شب زند الفكر بعد أن خـبـا قمت لمدح آل طـه مـعـربـا
مسمطاً أوصافهم فيما احـتـبـى هذا الكتاب المنتقى والمجتـبـى
في نهت آل البيت أصحاب العبا
تجلب للكونين أوفى غيرة بشرح رزء نال خـير عـتـرة
من قبل أن تحويه أغلى فـكـرة بالقلم الأعلى بـيمـنـى قـدرة
في لوح عزة بنـور كـتـبـا
روض معانيه غدا مؤرجاً مذ جدولت أسطره نهر الحـجـا
جبينه بالحسـن قـد تـبـلـجـا لاح به فرق العـلا مـتـوجـا
مرصعـاً مـكـلـلاً مـذهـبـا وقد غدا حاجبـهـا مـزجـجـا
وطرفها أمسى كحـيلاً أدعـجـا وثغرها أضحى بسيما أفـلـجـا
وكمهـاً مـطـرزاً مـدبـجـا وعقدها منـقـحـاً مـهـذبـا
عذب على التالي يسوغ حفظـه
يلتذ مهما جال فيه لحظه صفا وطاب واستلان غـلـظـه
فرق معـنـاه وراق لـفـظـه يحكي صفا الودق إذا ما انسكبـا
حور معانيه الحسـان لـم تـزل تلبس من مدائحي أبهى الحـلـل
إذ صغت من تفصيل هاتيك الجمل ثنا إذا أنشـدتـه لـه ثـنـى ال
وجود عطفاً وتـهـادى طـربـا غصن مديحي ماس في رطيبـه
كأنما نشر الكـبـا يسـري بـه مذ فاح نفح الطيب من ترتـيبـه
ريح الصبا تضمخـت بـطـيبـه بطيبه تضمخت ريح الـصـبـا




إجازة الملا عثمان الموصلي من شيخه حافظ مصطفى بن محمد طاهر
هذا تلخيص لإجازة الملا عثمان الموصلي كما في المخطوطة الأصلية في مركز المخطوطات في بغداد وهي بمجموع رقمه 9134 وهذا المجموع يحتوي على كتاب التحبير لابن الجزري وتحريرات العلامة المنصوري على الطيبة بالإضافة إلى هذه الإجازة للملا عثمان الموصلي في القراءات العشر.


بعدما حمد الله واثنى عليه وصلى على نبيه ، قال المجيز:
ذاكرا اسم الطالب المجاز: الموصلي الشيخ عثمان محي الدين ابن الحاج عبد الله.
ثم يقول الشيخ المجيز: ثم قرأ علي العشرة من طريق التحبير والدرة من القرآن المصون إلى قوله تعالى : " أفتطمعون..." ، فرأيته اتقن القواعد واستعد لنيل الفوائد فأقرأته من طريقي الطيبة والنشرين ما بلغ به الغاية القصوى فعلمت أنه بالإجازة أحرى وأولى فأجزته طلبا لمرضاة الله وحفظا للسلسلة واتباعا لسنة الرسول ، وأنا الفقير السيد حافظ مصطفى بن محمد طاهر المفتي ورئيس القراء بلواء أزميد.
ثم يقول الشيخ المجيز بعد ذلك: حفظت القرآن على العالم الذي تحلت بذكره صدور المنابر الشيخ محمد طاهر ، قرأت عليه السبعة والعشرة من طرق الشاطبية والتيسير والدرة والتحبير وأضفت عليه قرءة من أول كتاب الله القديم لأهل النشرين إلى سورة النباء العظيم فلم يساعده بأن يجيزني الأجل ، بل صار إلى المقام الأعلى وبالخلد حل.
وأتممت البقية بالطرق المذكورة على مجيزي ومجازي شريكي في الدرس الشيخ محمد نيازي الخطيب بدار السعادة.


ثم يقول : وهو قرأ على الشيخ الكامل والعالم الحبر المحدث الفاضل رئيس القراء في زمن السلطة العزيزية الحاج فيض الله أفندي رحمه رب البرية ، وهو على إمام جامع أبي أيوب الأنصاري الشيخ عبد الله أفندي .
قال قرأت على ابن المرحوم رئيس القراء بدار السلطنة السنية محمد أمين أفندي شارح زبدة العرفان المجاز عن والده المشار إليه عبد الله أفندي .
وعبد الله أفندي قرأ على الحاج إبراهيم الشهير بنعلي زاده الشاطبية والتيسير والدرة والتحبير ختمتين بأتم إتقان ثم بمضمن الطيبة وتقريب النشر من الكبير والصغير إلى أوائل سورة الجاثية , وأتم الختمة على الحاج صالح أفندي بن علي .
وهما ( أي الحاج إبراهيم الشهير بنعلي زاده و الحاج صالح أفندي بن علي ) قرءا على وحيد عصره رئيس مشايخ القراء بدار الخلافة العثمانية يوسف أفندي زاده، وهو على والده محمد أفندي ، وهو على والده رئيس مشايخ القراء يوسف أفندي بن عبد الرحمن من الشاطبية والتيسير والدرة والتحبير
وبمضمون الطيبة وتقريب النشر وهو على الشيخ محمد أفندي الإمام بجامع نشانجي باشا وشيخ القراء بدار القراء التي بناها الوزير كويريلي محمد باشا وهو أول شيخ بها وقد قرأ هو بذلك كله على الشيخ يوسف أفندي المذكور .
وهو قد قرأ بذلك كله على الشيخ المولى محمد بن جعفر الشهير بأوليا أفندي الإمام السلطاني ورئيس مشايخ القراء وهو أول رئيس بدار السلطنة الغراء
وهو على شيخه أحمد المسيري المصري إمام جامع أبي أيوب ، وقبره بخارج تربة الوزير محمد باشا الشهيد بجوار سيدنا المشار إليه بيا رشيد
وهو على ناصر الدين الطبلاوي وهو على شيخ الاسلام زكريا الانصاري ..... الخ السند المشهور


أجيز عثمان بهذي العشرة
1309هـ
خاتم المجيز



ولمزيد من تراجم الملا عثمان الموصلي انظر:


- عثمان الموصلي، تأليف الدكتور عادل البكري
- تاريخ علماء الموصل ج1، ص 63-65
- تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري ليونس الشيخ ابراهيم السامرائي، ص 325-327
- أضواء على حياة وإنجازات الملا عثمان الموصلي لحبيب ظاهر العباس
- مجلة اليقين، الجزء 16، لسنة 1923م




للتحميل:
تراث العلامة الملا عثمان الموصلي (http://www.salafishare.com/26M7OJKWPXC6/8XGU1PH.rar) للباحث الأستاذ مرشد الحيالي (كتاب الكتروني)



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:27
.

عدنان أبو شامي (سوريا)
قرأ على شيخ القراء محمد كريّم راجح بالعشر الصغرى من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عدنان بن غالب الأبيض (سوريا)
الدمشقي، رحمه الله. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر
من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عدنان سعد الدين (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر
من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


عز الدين بن أحمد عرقسوس
(سوريا)

ولد في دمشق عام 1292هـ
حفظ القرآن الكريم في مقتبل العمر وقرأه برواية حفص عن عاصم على الشيخ أحمد دهمان وتلقى القراءات السبع من الشاطبية عن الشيخ محمد صالح القطب.
يعد كبار شيوخ القراء من تلاميذه فقد قرأ عليه برواية حفص عن عاصم الشيخ أبو الحسن محيي الدين الكردي والشيخ شكري لحفي والشيخ بكري الطرابيشي وغيرهم.
توفي في دمشق عام 1364 رحمه الله.
(إمتاع الفضلاء 3/386-387) باختصار





http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Zahiriyah.jpg
دمشق ـ داخل مسجد المدرسة الظاهرية سنة 1409 هـ

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

الدكتور عزت الخجا (سوريا)
قرأ على الشيخ المقرىء الجامع محمد سكر بالعشر

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:31
.


عصام بن مفلح مصطفى القضاة
(فلسطين)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Qadah.jpg



ولد في مدينة نابلس بفلسطين عام 1379هـ
انتقل مع والديه إلى مدينة عجلون الأردنية عام 1387 وتابع دراسته فيها وحفظه للقرآن الكريم بقرية عين جنة القريبة وهي مسقط رأس والده.
تخرج عام 1403 في كلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. عمل مدرسا للقراءات وعلوم القرآن في الكلية العلمية الإسلامية بالأردن وتابع دراسته فحصل على الماجستير في التفسير من الجامعة الأردنية ونال درجة الدكتوراه في التفسير وعلوم القرآن من جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بالسودان.
عين أستاذا مساعدا في التفسير وعلوم القرآن والتجويد في كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي عام 1421، ثم في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة ولا يزال.
اختير رئيسا في لجنة تحكيم المسابقة الدولية للقرآن الكريم بدبي عام 1420‘ ورئيسا وعضوا في غيرها من الدورات المشابهة.
عضو لجنة طباعة المصحف الهاشمي بوزارة الأوقاف الأردنية.
عضو في جمعية المحافظة على القرآن الكريم بالأردن.
عضو لجنة طباعة وتدقيق المصاحف بوزارة الأوقاف الأردنية.
نال جائزة الملك عبد الله بن الحسين ووسام الاستقلال عام 1422.

حفظ القرآن الكريم على الشيخ هود بن علي سلمان القضاة برواية حفص عن عاصم من الشاطبية.
قرأ على الشيخ عبد الفتاح القاضي بعض القرآن الكريم بالقراءات السبع ولم يكمل لوفاة الشيخ.
قرأ على الشيخ عبد الفتاح المرصفي بالقراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة وعلى الشيخ محمود عبد الخالق جادو بالقراءات الثلاث المتممة للعشر من الدرة، وعلى الشيخ محمد تميم الزعبي بالسبع من الشاطبية.


له العديد من المؤلفات منها:
الواضح في أحكام التجويد والمزهر في القراءات القرآنية (مشترك) والمنير في أحكام التجويد (مشترك) وغيرها من الأبحاث والتحقيقات.


المصدر: متنوع من الشبكة
وانظر ترجمة الشيخ الوافية في إمتاع الفضلاء للبرماوي 4/349-353


وللشيخ حفظه الله شرح صوتي للشاطبية متوفر على العديد من المواقع الإسلامية



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:39
علي بن حامد بن عبد المجيد الراوي الموصلي
(العراق)


http://im14.gulfup.com/2011-11-29/1322592934451.jpg


كتب الدكتور ابراهيم خليل العلاف:

تعرفت عليه منذ أكثر من خمسين سنة عندما كنا تلاميذا في مدرسة أبي تمام الابتدائية، وأبناء منطقة واحدة تقريبا، فقد كان بيتنا في محلة رأس الكور، أما بيتهم فقد كان في محلة نبي الله جرجيس، وقد انتظمت معه في كتَّاب الملا إسماعيل بن مصطفى الخفاف إمام جامع عبد الله المكي وحفظنا عليه بعض سور القرآن الكريم. هذا فضلا عن أن والدي الراحل قال لي إنه قد درس التجويد عند والده الشيخ حامد عبد المجيد الراوي الرفاعي الموصلي وأورثني كراسة محفوظة في التجويد أعدها والده الراحل الشيخ حامد.

لم تكن علاقتي به سطحية، بل كانت عميقة وراسخة وعلى أسس من المحبة والاحترام والحمد لله فانها مستمرة حتى يومنا هذا. كما كانت علاقتي طيبة مع أخيه الشيخ عباس وأنا أتابع أخباره كما يتابع أخباري.

الشيخ علي هو ابن حامد بن عبدالمجيد بن سليمان بن الشيخ احمد بن رجب بن عبدالقادر بن الشيخ احمد بن رجب بن عبدالقادر بن الشيخ رجب الكبير الراوي الرفاعي دفين مدينة راوه في أعالي الفرات ويتصل نسبه بسيدنا الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام ورضى الله عنه، وهو مواليد ليلة الاثنين 25 شعبان 1363 ه (14 أغسطس/أب 1944) في الموصل. وأكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها، ثم دخل معهد اعداد المعلمين فتخرج منه سنة 1965 وعين معلما في إحدى مدارس قضاء الشرقاط الابتدائية ثم نقل الى مدينة الموصل ونسب لتدريس الخط في معهد الفنون الجميلة وحتى احالته على التقاعد سنة 1990.

وكان من الطبيعي ان يتاثر بوالده الشيخ حامد (1901 - 1961) فقد بدا الحظ معه ومع الاستاذ يوسف ذنون فيما بعد واجيز سنة 1978، وحظي بتقدير كبير من الخطاط التركي المعروف حامد الامدي، و الخطاط المكي الشيخ محمد طاهر الكردي، والخطاط العراقي هاشم محمد البغدادي.

برع في الخط ودرسه في قسم الخط بمعهد الفنون الجميلة بين سنتي 1985 - 1990. كما شارك في مسابقات الخط التي كان ينظمها مركز الابحاث للتاريخ والفنون الاسلامية في اسطنبول سنوات عديدة وحصل على جوائز تقديرية من مهرجانات عالمية ومعارض محلية وقطرية وكتب على الحجر خطوط العشرات من الجوامع في كثير من مدن العراق، وصمم وكتب عناوين المئات من اغلفة الكتب.

ومن اشهر الجوامع التي كتب خطوط ريازتها جامع الزهراء وجامع الشيخ فتحي وجامع صلاح الدين الايوبي وجامع بلال الحبشي وجامع ذي النورين وجامع نبي الله جرجيس في الموصل وجامع مصعب بن عمر وابي بكر الصديق في تلعفر وجامع بعشيقة وجامع الشيخ جياني راوه وجامع دلال الكبيسي في بغداد وجامع الشيخ عبدالعزيز السامرائي في الفلوجة .


http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/rightcorner.gif (http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/rightcorner.gif)

http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/leftcorner.gif (http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/leftcorner.gif)







http://www.mazameer.com/vb/highslide/graphics/warning.gif



(http://www.middle-east-online.com/meopictures/inphotos/_132273089814.jpg)
http://www.middle-east-online.com/meopictures/inphotos/_132273089814.jpg (http://www.middle-east-online.com/meopictures/inphotos/_132273089814.jpg)




http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/bright.gif (http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/bright.gif)

http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/bleft.gif (http://www.middle-east-online.com/meoicons/inimg/bleft.gif)





لم يكتف الشيخ علي الراوي بما ناله من سمعة في الخط، بل اتجه نحو دراسة العلوم النقلية والعقلية على اعلام الموصل ومنهم العلامة الشيخ عثمان الجبوري، والشيخ ذنون البدراني. ونال اجازتين علميتين سنة 1425 ه (2004) الاولى من الشيخ محمد ياسين والثانية من الشيخ عبدالكريم المدرس.
كما سبق له ان تعلم التجويد ودرسه على يد الشيخ محمد صالح الجوادي اجازه سنة 1393ه (1973). كما تلقى بعض المحاضرات في علم العروض، ويذكر بأن الراحل الاستاذ يونس إبراهيم كان من أساتذته الذين تعلم منهم وله محاولات شعرية وتآليف عديدة في علوم مختلفة الا انه لم يطبع منها سوى كتاب بعنوان : "دليل الحاج والمعتمر".

كتب عنه الدكتور الراحل عبدالعزيز عبدالله، وقال بأنه "من الرجال الذين قدموا عطاءات ثرة منذ أكثر من ثلاثين عاما، فهو يختلف عن غيره بعدة اتجاهات ومواهب فهو خطاط مبدع، وشيخ في القراءات قدير، وعالم في أصول الدين الإسلامي، وخطيب منبر مفوه، و شاعر".

وقد سبق للخطاط هاشم البغدادي ان تنبأ له بمستقبل عظيم في الخط، و اعترف له يوسف ذنون بالاجادة في ضبط الخطوط العربية المختلفة ومنحه الاجازة في نيسان 1978 وقال له الخطاط المكي الشيخ محمد طاهر الكردي "ان خطك كسلاسل ذهب".
وكتب له شيخ الخطاطين المسلمين حامد الامدي: "إني مفتخر بان أجيز ولدي الخطاط علي حامد الراوي الموصلي لما رأيت حسن ضبط خطوط الثلث والنسخ والأنواع الأخرى، وأن لي فيه آمالا كبيرة، ارجو له التوفيق".

استعانت به جامعة الموصل لتدريس فن الخط وإلقاء المحاضرات على طلبة قسمي اللغة العربية في كليتي الآداب والتربية لعدة سنوات. كما التزم عدد من التلاميذ في الخط في الموصل والفلوجة ومن الذين اجازهم في جميع الخطوط مروان الحربي، وفي التعليق عمار الدليمي. وللراوي شعر متين نشر بعضه في جريدة "فتى العراق" لكنه قليل.

مارس الشيخ علي الراوي الإقراء في مسجد العقبة وجامع بكر افندي والمدرسة الاحمدية ومسجد محمود البكري وجامع فتحي العلي وجامع عبدالله الحاج سعيد وجامع المدينة المنورة وجامع اليقظة الاسلامية.
وتولى الإمامة والخطابة في جامع فتحي العلي في موصل الجديدة. وكانت خطبه يوم الجمعة تتسم بالوضوح وقوة الأسلوب ومتانة الأفكار ويحظى باحترام زملائه وأصدقائه وتلاميذه.

علمت الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 من الصديق المهندس والخطاط عبدالرزاق الحمداني أنه توفي ورحل عن دنيانا. جزاه الله خيرا على ما قدم لوطنه ولأمته وللإنسانية)نتهى.

على ان الشيخ له ترجمة وافيه في كتاب تراجم قراء الموصل للمولف قصي حسين وكانت االنية معقودة على كتابة الترجمة لكن ما نقلته يغني ويكفي وبالله لتوفيق.....


تقدمة الباحث الأستاذ مرشد الحيالي حفظه الله

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عصام عبد المولى
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/IAM1_zpsdb07807d.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/IAM1_zpsdb07807d.jpg.html)

من مواليد 1979 حمص، سورية.

إجازة برواية حفص من الشيخ محمود عبيد.
إجازة بقراءة عاصم من الشيخ بكري الطرابيشي
إجازة بقراءة ابن كثير من الشيخ بكري الطرابيشي
إجازة بالقراءات العشر من الشيخ بكري الطرابيشي
إجازة برواية السوسي من الشيخ أحمد جباصيني

طالب دكتوراه في كلية الشريعة بجامعة دمشق.
مؤسس نحو القمة للطباعة والنشر

وهو المشرف على إصدار سلسلتي:
البناء والترشيد.
ومفاهيم أساسية.

سلسلة البناء والترشيد سلسلة دعوية مؤلفة من مئة عدد، يتضمن كل عدد محاضرة مميزة لأحد الدعاة التربويين المشهود لهم بالإتقان.

وقد شارك في هذه السلسلة كوكبة من العلماء الأفاضل، وهم:

أ.د. عماد الدين الرشيد، نائب عميد كلية الشريعة، جامعة دمشق.
الداعية معاذ الخطيب.
أ.د. عبد الكريم بكار.
أ.د. محمد سعيد رمضان البوطي.
د. نواف تكروري.
د. أحمد نتوف
فضيلة الداعية: عدنان السقا.
الخطاط: عدنان الشيخ عثمان
فضيلة الشيخ: إسماعيل المجذوب
صدر من هذه السلسلة 70 عدداً

من طلابه :
قام بمنح هؤلاء الطلاب سند رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية حفظاً عن ظهر قلب ومنهم :
عمر حماد، زياد إدريس، أسامة جابر، محمود حسين
كما أجاز الأخت سمر حاووط برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية حفظاً عن ظهر قلب. كما أنه يعمل الآن على إجازة بعض الإخوة والأخوات بالقراءات العشر من طريق الشاطبية بسند الشيخ بكري الطرابيشي.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/homs64.jpg
حمص ـ مسجد خالد بن الوليد.
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:43
.



علاء بن محمد علي القيسي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/kay1.jpg


مواليد 1-7-1940


- رئيس جمعيه القراء والمجودين العراقيين ومؤسسها
- رئيس الرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجودين
- رئيس القراء في وزاره الاوقاف والشؤون الدينيه
- رئيس المركز الاقرائي العراق بغداد اوقاف
- رئيس دورات القرأن الكريم والمشرف العام عليهما
- مدرس التجويد واحكام التلاوه والانغام العراقيه
- محاضر لاحكام التلاوه والتجويد في الجامعات العالميه
- محكم التجويد في المسابقات العالميه
(ماليزيا - ليبيا - المغرب - تونس - باكستان - بنغلادش - السودان)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Kay3.jpg
الحاج علاء يتسلم شهادة المواطنية من ملك ماليزيا تقديرا لجهوده


- مستشار وزاره الاوقاف والشؤون الدينيه العراق (سابقا)
- مستشار الشؤون الدينيه في ديوان الرئاسه سابقا
- قارىء اول في الاذاعه والتلفزيزن العراقي عام 1963
- رئيس الرابطه العالميه الاسلاميه للقراء والمجودين مقرها ليبيا من عام 1978 ولحد الان
- رئيس العشيره القيسيه -فخذ البوعبد الله - بغداد


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Kay2.jpg
تاريخ العراق الحديث في رجل من العراق


- امين عام الاتحاد الاسلامي الاسيوي للقراء - باكستان 1994 وإلى الان
- اول مقرىء عراقي يسجل القران المرتل سنه 1979 وقد اشرف على التسجيل المرحومين محي الدين الخطيب وعبد المجيد الشيخلي ودقق في لجنه في المملكه العربيه السعوديه سنه 1980
- استاذ التجويد واصول التلاوه جامعه البلقاء كليه اصول الدين عمان الاردن.


الاجازات العلميه في القرائه واحكام التجويد والتلاوه
1) مفتي الجمهوريه العراقيه الشيخ نجم الدين الواعظ
2) مفتي الجمهوريه السوريه الشيخ احمد كفتارو
3) الدوره الاولى في وزاره الاوقاف العراقيه 1970
4)دبلوم عالي في التلاوه والتجويد (المعهد العالي في باكستان) الجامعه الفرقانيه لاهور
5) العالم شيخ القراءات عبد القادر الخطيب الاعظمي امام وخطيب جامع الامام الاعظم
6) الشيخ محمود امين طنطاوي وكيل مشيخه المقاريء مصر العربيه
7) الشيخ جلال فواد حمام من علماء القراءت الازهر
8) الشيخ محمود حافظ برانق شيخ القراءات الازهر
9) اجازه خاصه من الشيخ حسن مأمون شيخ الازهر الاسبق


تتلمذ الشيخ على يد
1956 درس القرأن على يد الشيخ عبد الجبار الطائي امام وخطيب جامع قنبر علي
1960 الحافظ صالح كاظم وله الفضل الكبير في جامع الاورفلي
1963 الشيخ جلال الحنفي اصول التجويد والانغام
1965 الشيخ عبد القادر الخطيب امام وخطيب جامع الامام الاعظم
1968 الشيخ العلامه كاظم الشيخلي امام وخطيب جامع سيد سلطان علي
الحافظ صلاح الدين والحافظ بدر الدين الاعظمي


وان شاء الله يبداء بتسجيل المصحف المرتل الجديد في استوديوهات عمان الاردن
وهو الان مقيم في المملكه الاردنيه الهاشمية.


ترجمة خاصة للموسوعة أتحفنا بها الحاج علاء حفظه الله ونفع به، بواسطة اخي الأستاذ محمد الجنابي وفقه الله


تلاوات الحاج متوفرة على معظم المواقع القرآنية


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

علاء بن خليل الجبوري (العراق)
الموصلي. قرأ القراءات على الشيخ حازم شيت عمر خطاب بكر الطائي
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:48
.

علي اسامة جاسم الحياوي (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ محمد نوري المشهداني بالسبع وأجازه سنة 1412

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

علي ثامر النعيمي (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ سمير سالم الملا ذنون القراءات السبع والعشر الصغرى والكبرى

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



علي بن حسن بن داود العامري
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/AHD2.jpg


كتب الشيخ نجاة محمود العسكري حفظه الله:


بسم الله الرحمن الرحيم

وفاءً منا لشيوخنا الافاضل وللمدرسة البغدادية التي خرجت الكثير من الفطاحل في مجال علوم القرآن ، نقدم لكم ترجمة الحافظ الشيخ علي حسن داود العامري .


ولد شيخنا المترجم له بمنطقة الحاج فتحي ، في محلة العوينة في بغداد سنة (1933 ) ، ولما بلغ من عمره ما يقارب الثلاث سنوات كُفّ بصره ، لاصابته بداء الرمد ، وبقى هكذا حتى بلغ من العمر السبع سنوات ، فذهبت به والدته الى حلقات الكتاتيب آنذاك ( الملاَّ) ، وكان الملَّا يومذاك (كمال رشيد ) يدرس في جامع الرواس في دكاكين حبو التي حلّت محلّها اليوم بناية امانة بغداد .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Abu-Nawwas.jpg
بغداد ـ أنوار شارع أبو نواس قبل أن يطفئها أعداء الحضارة

ثم انتقل الى ملَّا جمعة في جامع كنعان في محلة قهوة شكر، وكان هناك جامع يدعى الدسابيل وكان يصلي فيهم وعمره عشرة سنين وكان يقرا للمصلين بين المغرب والعشاء وكان المصلين يشجعونه مراعين طفولته البريئة ، و فقدانه لبصره. وذات يوم استمع اليه رجل يدعى الحاج عبدالرزاق فاستاذن اهله ليذهب به الى مدرسة جامع الشيخ عبدالقادر الكيلاني ( قدس سره ) ليتعلم هناك الاحكام واصول التلاوة ‘ فدخل هذه المدرسة وكان يحفظ من القران يومها (23) جزءا ، ووجد هناك كمُّ من طلبة العلم يتعلمون حفظ القرآن الكريم فأستأنست روحه البريئة لهم ، وكانوا يتدارسون فيما بينهم مع اشراف المدرس الذي كان يدرّسهم ( الشيخ الحاج محمد الجاوي ) والحفظة هم القاريء الشيخ عبدالرحمن طه والشيخ نوري شهاب والشيخ عبد المجيد الشيخلي والشيخ عبدالرزاق القباني والشيخ محمود عبدالجبار والشيخ عبدالستار محمود السامرائي وكلهم حفظة
وذلك سنة ( 1944 )
وبقي هو ومن معه من الطلبة على ذلك ، حتى افتتح ديوان الاوقاف مدرسة لعلوم القرآن وذلك في سنة
( 1947 ) فآنتقل جميع الطلبة اليها واتمّوا فيها ثلاث سنوات من التعليم ، وتخرج هو منها ، وتمَّ تعيينه بصفة قاريء في جامع سراج الدين ، وشاءت الأقدار أن ألتقى في المدرسة المذكورة بالحافظ ملا بدر والحافظ السيد زهير والحافظ محمد حمود وحسيب توفيق وكان هؤلاء يتدارسون الفقه والنحو والتاريخ والحديث وكل العلوم التي اخذوها من المدرسة . وراى نفسه متاخرا في تلقي تلك العلوم ، فعزم ان يحذو حذوهم في تلقي تلك العلوم واخذ يدرس الفقه والنحو والعقائد والبلاغه والمنطق عند مشايخ بغداد ، مثل الشيخ عمر مولود الديبكي ، والشيخ الحاج نجم الدين الواعظ
والشيخ محمد القزلجي ، والشيخ حامد الملا حويش ، والشيخ عبدالباقي ، والسيد حيدر الجوادي ، والشيخ عبد الكريم المدرس وحصل على تزكية منه. وبعد حصوله على شيء من العلوم الدينية تقدم الى وظيفة الامامة فنجح فيها سنة ( 1962 ) وعيّن أماماً لجامع العيدروسي في منطقة باب الشيخ.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/kilani.jpg
مسجد الشيخ عبد القادر الكيلاني ـ منطقة باب الشيخ

ومن ثمَّ لازم الشيخ عبد القادر الخطيب أمام وخطيب جامع ابي حنيفة النعمان ( رض ) ، وبدء بعرض قراءته عليه وكان الملاّ علي يقطع مسافات طويلة من منطقته الواقعة بالقرب من مرقد الشيخ الكيلاني والى مدينة الأعظمية حباً للدرس وهو كفيف ، وشاءت الاقدار فعّين الشيخ عبدالقادر الخطيب مدرسا في الحضرة القادرية فصار قريبا منه ، فلازمه وقرأ عليه القرآن كلّه ( ختمة ) برواييتي شعبة وحفص عن عاصم فاجازه وكتب له سنده الذي تلقاه عن مشايخه. وقد كلف الحافظ علي بالخطابة من قبل الاوقاف بعدة جوامع ، منها جامع الدهان ، وجامع عثمان بن عفان ، وجامع سراج الدين الذي لا زال هو الخطيب فيه .

وفي سنه (2002 ) حصلت له الرغبة بان يدرس بعض القراءات فقرأ ( قراءة بن كثير لراوييه وقراءة نافع لراوييه وقراءة البصري لراوييه ) فحصل على ثلاثة اجازات مع كتابة السند من الشيخ اياد عبد الجبار ،
والحق يقال ، ان شيخنا المترجم له ، ذو علم واسع ، ونفع الكثير من طلبة العلوم ، وبيته يعتبر مدرسة من مدارس تعليم القرآن الكريم وخرج من هناك اكثر من اربعين طالبا وطالبة.


خادم القران والقراء
نجاة محمود العسكري

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/878069_bigthumb.jpg
الحافظ علي حسن داود مع حبيبنا الشيخ نجاة محمود العسكري
____

وأضاف الشيخ فراس محمد حسين الطائي حفظه الله:


السلام عليكم
بارك الله بكم سيدي العسكري
عظم الله لكم الأجر بمصاب نجلكم ، تغمده الله بواسع رحمته ، وحشره مع سيد الأنام صلى الله عليه واله وسلم .
قم للمعلم وفّهِ التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا .

هذه بعض السطور اضيفها الى ترجمة شيخنا وأستاذنا الفاضل الحافظ علي حسن داوود - حفظه الله - ، ينحدر شيخنا من عشيرة ألبو عامر ، والده قارئ المقام حسن داوود المعروف بين اوساط البغداديين ، ويعتبر والده آنذاك ممن وثّقوا المقام العراقي ، وترجمته ملئت كل الكتب التي عنت بالمقام العراقي ، وترك آثاراً تسجيلية لا تعد و لا تحصى . يعتبر الحافظ الملاَّ علي حسن داوود من القلة القليلة التي بقيت من الرعيل الأول أمثال الحافظ خليل اسماعيل و الحافظ عبدالستار الطيار وغيرهما ، عين نائبا لرئيس جمعية القراء والمجودين العراقيين في تسعينيات القرن المنصرم ، ولم يترك التدريس في الجمعية المذكورة ، وقد تتلمذت على جمهرة من الاساتذة ، كان الحافظ أحد تلك النخبة السامية ، تتلمذ على يديه الكثير الكثير من طلبة العلم . يتمتع الحافظ بخلق عال ، وثقافة واسعة ، و يمارس كتابة الشعر ويرتجله في احيان كثيرة ، ما يميّز خلقه انه جاد في كل شيء ، ولم اعرف عنه انه داهن ابدا ، انتخب قبل فترة رئيسا لهيئة القرآن الكريم في العراق ، وهي هيئة تعنى بالقرآن الكريم أداء وتدريسا وبحوثا، مرتبطة برئاسة الوزراء . بارك الله لنا بفضيلة الشيخ الحافظ علي حسن داوود ، ونفعنا بعلومه وكرمه .
_____

أشكر الأستاذ الفاضل الشيخ فراس الطائي لتفضله بمراجعة وتصحيح النصوص الواردة في الترجمة.
س . م


ملاحظة: تم تسجيل الموشح وأخذت الصور في منزل أخي وصاحبي المفرجي أكرمه الله

الروابط الصوتية:


القران الكريم كاملا بصوت الشيخ الحافظ علي حسن داود العامري:
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=41903 (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=41903)

موشح "يا تاليَ القرآن" بصوت الشيخ حفظه الله:
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?p=429095&posted=1#post429095 (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?p=429095&posted=1#post429095)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Amri4.jpg
الشيخ ينشد موشح "يا تاليَ القرآن" وبجانبه القارىء المعروف نمير يحيى

وافته المنية يوم الأحد 7/4/2013 الوافق 26 جمادى الآخرة 1434
رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 17:52
.


علي بن درويش بن شلال الزبيدي الفضلي
(العراق)



اسمه ومولده:
هو الخطاط المقرئ الفقيه العلامة الشيخ "محمد علي" بن درويش بن شلال الزبيدي الفضلي البغدادي المعروف بالملا علي الفضلي .
ولد في محلة الفضل ببغداد بحدود سنة (1297هـ/1879م) ، ونشأ فيها وترعرع . وكان والده يعمل بقالا في دكانه المعروف باسم (دكان درويش) خلف جامع الفضل* .


نشأته وطلبه للعلم ومشايخه:
بدت على الملا علي الفضلي في صغره علامات الذكاء والفطنة ، وإمارات النجابة والاستعداد والاستيعاب للعلوم والفنون .


وتتلمذ على كبار علماء عصره في العراق وهم:


1- الخطاط البارع الشيخ أحمد نوري أفندي.
2- علامة العراق السيد محمود شكري الآلوسي.
3- الشيخ عبد الوهاب النائب
4- الشيخ يوسف العطا
5- الشيخ سعيد النقشبندي
6- الشيخ عبد المحسن الطائي
7- الشيخ قاسم القيسي
8- المـــلا عبـــدالله الوسواسي

وكان رحمه الله قد استهوته جمالية الخط العربي فبدأ يراجع الخطاط البارع الشيخ أحمد نوري أفندي إمام العباخانة ، وبدأيمشق عليه ويأخذ عنه الأصول الفنية للخط العربي حتى نبغ فيها وأصبح علما من أعلامها في بغداد .
ولما تميز به الملا علي من ذكاء واجتهاد انكب على تحصيل العلوم من فقه وأصوله ومنطق وحكمة ونحو وصرف وحساب وفلك وقراءات ..وغير ذلك من العلوم الشرعية والعربية .
فدرس التفسير والحديث بعد تمكنه من علوم اللغة العربية على جملة من كبار علماء العراق في وقته وعلى رأسهم علامة العراق السيد محمود شكري الآلوسي (1273-1342هـ/1857-1924م) حيث درس عليه علم العروض وأبحاثا أدبية متنوعة ودراسات تاريخية . ثم اتصل بالشيخ عبد الوهاب النائب، والشيخ يوسف العطا مفتي بغداد السابق ، والشيخ سعيد النقشبندي ، والشيخ عبد المحسن الطائي وأخذ عنهم..
ثم اتصل بعد ذلك بالعالم الزاهد الشيخ قاسم القيسي مفتي العراق السابق وكان مدرسا في الصويرة أيام العثمانيين . فسافر الملا علي إلى الصويرة** ومكث فيها مدة ، ودرس خلالها كتاب المطول في شرح التلخيص على الشيخ قاسم القيسي . وفي الوقت نفسه كان الشيخ قاسم يدرس العروض على الملا علي لأنه أخذه عن الألوسي . فكان الملا علي في الصباح تلميذا لدى الشيخ قاسم وفي المساء أستاذا له.
ثم درس الملا علي الفضلي علم التجويد والقراءات السبع من الشاطبية على شيخه المـــلا عبـــدالله الوسواسي وأجازه بها . وكان الملا علي علما بين المتخصصين في هذا العلم الجليل.
وكان الملا علي الفضلي صاحب همة عالية وشغف في تحصيل العلم ، لا يعرف الملل والتعب ، منتقلا من حلقة إلى أخرى ومن مجلس إلى آخر يستوعب ما يسمعه ... حتى تكونت له ذهنية فقهية عالية صافية ، وذخيرة علمية كبيرة ، وأصبح له مركز مرموق بين أوساط طلبة العلوم الشرعية في بغداد ، لفرط ذكائه وشدة إخلاصه وصفاء نيته وقوة حفظه.
وفي أثناء خدمته العسكرية أيام العثمانيين عين إماما في الجيش وسافر إلى همدان واتصل هناك ببعض الخطاطين العجم وأخذ عنهم قواعد الخط الفارسي ، كما أتقن اللغتين الفارسية والتركية.
ثم عاد إلى بغداد ، وعمل كاتبا محررا في المحكمة الشرعية .بعد ذلك عين في إماما في جامع آل جميل في محلة قنبر من سنة 1927م إلى سنة 1930م ، واطلع على مكتبة آل جميل واستفاد من ذخائرها العلمية . ثم عاد إلى مكانه الأول في جامع الفضل ، واتخذ فيه غرفة صغيرة عند قاعدة منارة الجامع ، فيها كتبه ومحبرته وأوراقه وأقلامه وسريره.
وقد كان رحمه الله مولعا باقتناء الكتب ، وإذا اقتنى كتابا فإنه ينكب عليه ليستوعب مافيه بنهم شديد . وكان يحب العزلة ولا يميل إلى الاختلاط بالناس مما وفر له فرصة الاستيعاب التام والتفرغ للعلم والتعليم.
وكان يصرف جل راتبه في اقتناء الكتب ونفائس المخطوطات.
تميز الملا علي بحسن خطه ومتانته حتى اختاره البلاط الملكي في عام 1920م لكتابة الإرادات الملكية والبراءات والإنعامات أيام الملك فيصل . وكان يكتبها بالخط الديواني . وبقي الملا علي يكتب البراءات مدة طويلة ، حتى انصرف عنه موظفوا البلاط لما رأوا منه من انشغال في تعليم الأطفال ، وتحفيظ القرآن الكريم ، لمن يرغب من الناس وخاصة المكفوفين منهم .
وممايذكر أن منهجية الملا علي في تعليم الخط العربي كانت بأن يعطي لتلاميذه سطرا بالثلث أو بالنسخ كواجب عليهم ، ويطلب أن يمشقوا عليه بالتمرين في بيوتهم ، وأن يأتوه به من الغد في صلاة الفجر بجامع الفضل . فإذا كانت صلاة الفجر فيقوم الملا علي بتفقد تلاميذه لإإذا تخلف أحدهم عن صلاة الفجر أو حضر إلى الجامع وقد انتهت الصلاة ، فإنه كان لاينظر إلى سطره ولا يصلح له واجبه حتى يحثهم على العبادة .


تلاميذه:
بقي الملا علي ملازما لغرفته . وقد جعلها مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم كما كان يتردد عليه بعض الراغبين في علوم الفقه واللغة والتجويد والقراءات والعروض والخط العربي .


وممن درس عليه وأخذ عنه :
1- العلامة المقرئ الشيخ عبد القادر الخطيب ، درس عليه شرح السيوطي للألفية ودرس العروض .
2- الشيخ كمال الين الطائي .
3- الشيخ عبد الوهاب الفضلي كبير علماء البصرة .
4- الشيخ كمال الدين السهروردي درس عليه (الفاكهي والسيوطي ) في جامع آل جميل.
5- الحافظ مهدي القارئ البغدادي الشهير أخذ عنه التجويد والقراءات السبع من الشاطبية.
6- الحافظ السيد زهير المعمار البنداري أخذ عنه التجويد والقراءات السبع من الشاطبية.
7- الملا ياسين إمام جامع الباجه جي ببغداد أخذ عنه علم التجويد.
8- الشيخ حسين العبيدي خطيب جامع السراي. ومما يذكر هنا أن الملا علي كان يتعب عند تدريس تلميذه العبيدي ، وذلك لأن العبيدي لايستوعب المادة بسرعة ، فيلاطفه الملا علي قائلا : " والله أنت تصلح أن تكون خطيبا للملوك " . وحصل ذلك فعلا فعند إتمام العبيدي دراسته على الفضلي صدرت الإرادة الملكية بتعيينه خطيبا في جامع السراي ، ويسمى جامع الملك أيضا لأن الملك كان يؤدي صلاة الجمعة فيه .
9- الأستاذ الحاكم وحيد حافظ شوقي أخذ عنه الخط العربي .
10- الأستاذ فاضل محمد جميل درس عليه العربية والعروض .
11- الشاعر الحاج كمال الجبوري درس عليه الخط العربي والعروض .
12- الأستاذ عبد الكريم فرهاد درس عليه الخط العربي والعروض .
13- الخطاط صبري الهلالي أخذ عنه الخط العربي .
14- الخطاط العملاق هاشم محمد البغدادي من أشهر من تتلمذ على الملا علي الفضلي في الخط العربي وأجازه به في عام 1363هـ/1943م.
وغيرهم كثير ممن أخذ عنه الخط العربي وغير ذلك...



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P104/Hashim.jpg
الأستاذ الكبير هاشم محمد البغدادي



مؤلفاته وخطوطه:
ترك الملا علي الفضلي الكثير من اللوحات الخطية الرائعة والتي تدل على براعته وقوة خطه .منها لوحة في جامع الفضل ، وأربع لوحات في غرفة الشيخ محمد صالح النائب الإمام في جامع الفضل وثماني لوحات في مجلس الشيخ كمال الدين الطائي بجامع المرادية .... وغير ذلك ..
وله كتابا بعنوان العمل والعمال يبحث في فنون الصناعات وهو مفقود .


حليته وأوصافه وشمائله:
كان رحمه الله قصير القامة ، نحيف الجسم ، أسمر اللون . يرتدي دشداشة بغدادية من الخام ، ويضع على رأسه عمامة .وكان لا يرغب أن يتقدم ليصلي بالناس إماما من شدة ورعه ومحاسبته ومراقبته لنفسه . وكثيرا ما كان يصلي صلاة السنة في غرفته ، ولا يخرج لصلاة الجماعة حتى يسمع تكبيرة الإمام ، كي لا يقدمه النلس بالصلاة
وكان لا يشرب الشاي ولا القهوة ولا يدخن.
كما أنه كان عزيز النفس ، عالي الهمة ، وشهرته كعالم وفقيه ، أبعد من الصيت منه كشاعر وخطاط .
وكان أيضا يحب الفقراء ويقضي أكثر أوقاته معهم ، يستمع إلى حكاياتهم وهمومهم . ويحدثهم بما عنده من الأخبار التي تروق الفقراء ، ويحبون السماع إليها . فهم يحنون إليه وهو يحن إليهم ويحنو عليهم .
وكان لا يميل إلى الحكام ، وكبار الموظفين ، ويستوحش منهم ، ويضيق صدره عند ملاقاتهم والتحدث معهم .
بقي الملا علي رحمه الله في غرفته بجامع الفضل يقرأ ويكتب ويصلي ويدعو ، وينظف حرم الجامع ويكنس فناءه . ... وعاش رحمه الله اثنتين وسبعين سنة لم يتزوج خلالها - ولا نعلم إن كانت هناك علة منعته من الزواج أم لا .. ، لانشغاله بالتتبع و الاستقصاء في العلوم والآداب والفنون . كما كانت له أوراد وأدعية قد ألزم نفسه بها آناء الليل وأطراف النهار .



في ذكر وفاته :
لقد اشتد به المرض في أواخر حياته فتوفي رحمه الله يوم الخميس 15/رمضان /1367 هـ الموافق 22 / تموز / 1948 م عند صلا ة المغرب . وبعد صلاة الفجر صلي عليه ودفن في مقبرة الشيخ عمر السهروردي .
وبهذا يكون قد انطوى علما من أعلام الخط والقراءات والأدب والفقه في بغداد رحمه الله رحمة واسعة بمنه وكرمه .

من أقوال العلماء فيه:
قال عنه الشيخ كمال الدين الطائي : " كان الملا علي - رحمه الله - زاهدا عفيفا قنوعا يميل إلى الكفاف . ينفق جل راتبه على الفقراء من جيرانه . ولا يحب الاختلاط بالناس وإنما يستأنس بالكتب والمخطوطات ".



تراجم خطاطي بغداد المعاصرين من تأليف الخطاط الشيخ وليد بن عبدالكريم الأعظمي ، والمطبوع بدار القلم بيروت ، الطبعة الأولى 1977م. ص159- 174 .



وانظر:
- تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري للشيخ يونس ابراهيم السامرائي ص 522-523
- دليل الجمهورية العراقية لسنة 1960 ص 549
- البغداديون ص 273-275



* جامع الفضل: تأسس سنة 1798 تبلغ مساحته تقريبا 2500م مربع ويستوعب 350 مصليا.
أهم خطبائه : الشيخ قاسم الحنفي والشيخ قتيبة سعدي عماش والشيخ شعبان درباس والشيخ جاسم الابرش والشيخ باسم محمد امين الهموندي.
يحتوي المسجد بالإضافة إلى الحرم على منارة وقبة وقاعة مناسبات ومغسل للموتى ومنزل للخطيب وحرم نساء وحديقة زراعية وحرم مصلى صيفي.
تقام فيه دورات تحفيظ القران وإقامة المهرجانات والمناسبات الدينية والعمل النسوي والعمل الاغاثي وهو مركز عام لحاجيات اهل المنطقة.
وكغيره من مساجد بغداد تعرض لهجوم مسلح وتهديم بعضه وغلقه واعتقال واغتيال بعض مصليه.



** الصويرة مدينة تتبع لمحافظة واسط في العراق وهي مشهورة بمناطقها الزراعية وبساتين الفواكه والنخيل. تقطنها اغلبية سنية، يبلغ عدد سكانها 161 الف نسمة. ويقع قضاء الصويرة شمال مدينة الكوت بمسافة 135 كيلومترا ويبعد عن مدينة بغداد نحو 55 كيلومترا جنوبا.



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:03
.



علي حميد رزوقي السامرائي
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/AHRS1.jpg


ولد الشهيد علي حميد السامرائي في مدينة سامراء - العراق وهو من مواليد عقد الستينيات حاصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الاسلامية - جامعة بغداد.



حصل على الإجازة بقراءة حفص عن عاصم على يد الشيخ محمد صالح السامرائي في عام 1999، وبعدها حصل على الإجازة بالقراءات السبع على يد علامة الموصل في القراءات الشيخ خليل خضر الصوفي في عام 2000. ثم أتم القراءات القرآنية الثلاث المتممة للعشرة المتواترة في الشاطبية على يد الشيخ نفسه.



عمل كمقريء للقرآن الكريم في الكثير من الجوامع والمساجد المباركة في سامراء اهمها مسجد الصديق وجامع الامام الغزالي ثم انتقل الى بغداد حيث عين مقريء للقرآن الكريم في جامع فخري شنشل.



وكان يمنح الإجازة في تلاوة القران بالقراءات المختلفة للراغبين في تحصيلها.



متزوج ولديه ولدين وثلاثة بنات.

كان يصفه محبوه بأنه "أوتي مزمارًا من مزامير داود" لما كان يتمتع به من حلاوة في الصوت.

بعد عودته من مناسك الحج عام 1246هـ طالته يد الغدر بعد صلاة مغرب يوم السبت 4-3-2006 وأردوه قتيلاً في الحال. وانتقل الى جوار ربه وارتفعت روحه الى الحق تشكو ظلم الغادرين الذين اغتالوه ليس لسبب سوى لانه ينتمي للسنة والجماعة ولانه يحمل لقب السامرائي .



ويقول محبو الشيخ السامرائي (45 عامًا) إن الله حباه بحنجرة قوية، حيث كان يتلو القرآن الكريم على مقام البيات والصبا في جامع فخري شنشل الذي يُعَدّ أحد أكبر مساجد حي الجهاد، فضلاً عن إجادته التلاوة على مقامات بغدادية مشهورة أخرى بالمساجد المحيطة.



وفي إحصائية لهيئة علماء المسلمين نشرت في سبتمبر 2005 عن أنه منذ احتلال العراق في 9 إبريل 2003 -وحتى تاريخ نشر الإحصائية- قتل 107 من أئمة وخطباء المساجد السنية، بينما اعتقل 163 منهم، وجرت 663 مداهمة لمساجد سنية؛ وهو ما اضطر مئات الأئمة والخطباء إلى التخفي أو الاختباء خوفًا من استهدافهم، وذلك على خلفية دعواتهم لمقاومة الاحتلال من فوق منابر المساجد.



ارجو الدعاء بان يتغمده الله برحمته وان يسكنه فسيح الجنان مع النبين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا.

بقلم الأخ الفاضل الشاماني حفظه الله
صور للشيخ رحمه الله تعالى وهو يقرأ القرآن في جامع فخري شنشل في بغداد

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/AHRS2.jpg

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/AHRS3.jpg



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

علي الشمالي بن عبد الله حسن طه
(العراق)

الحديدي ( فخذ النوافلة ) ولد في الموصل سنة (1915م) في محلة الشيخ عمر . في بداية حياته لم يكن مكفوف البصر إلا انه أصيب بمرض الجدري وهو في السنة السابعة من عمره وكان هذا المرض سبباً في فقدانه البصر , توفى والده وهو ما يزال طفلاً فرعته أمه فدخل الكتاتيب حاله حال معظم الأطفال ورعاه الشيخ عبد الله الملا حسن المدرس في مدرسة النبي شيت .
شب محباً للتعلم العلوم الشرعية فدرس فترة من الزمن عند الشيخ محمد سعيد محمد طاهر ألغلامي , انتقل في سنة (1925م) ليدرس عند الشيخ إبراهيم ياسين آل قصاب باشى ,حيث درس مبادئ الفقه والعلوم الشرعية والنحو والصرف والبلاغة .
إستهواه القرآن الكريم فحفظه من ظهر القلب , كما كان يحفظ العدد الكبير جداً من الأحاديث النبوية الشريفة .
كان له إطلاع واسع في العلوم الشرعية وتربع على الإفتاء في جامع الخضر .
قرأ أصول التجويد والقراءات على يد الشيخ القارئ محمد توفيق عبد السلام الصمدي في جامع خزام والباشا , واخذ القراءات السبع وعلم المنطق , ومن أساتذته في علم البلاغة والفرائض في جامع الشيخ عبد آل أحمد محمد الجراح , والتفسير والبلاغة على يد العلامة (عبد الله النعمة ) وكان يحضر الدروس الدينية التي كانت تقيمها جمعية الشبان المسلمين . وكذلك اخذ أصول قواعد اللغة في جامع باب الطوب على يد الشيخ صالح محمد بن صالح الجهادي .
له إلمام واسع في علوم القرآن الكريم والتفسير وعلم القراءات وأصول التجويد والحديث وعلومه وأصوله .
منح الإجازة العلمية على يد الشيخ ( سعد الدين الخطيب ) في الفقه الشافعي والحنفي وكتب الصحاح الستة . وأجازه الشيخ محمد الرضواني بصحيح البخاري ومسلم .
وظائفه :
1. قاريء محفل في سنة (1938م) في جامع الخضر وفي سنة (1944م) عين إماماً وخطيباً في نفس الجامع .
2. قارئ في جامع النبي شيت ومدرساً في جامع الشيخ عبد آل وفي جامع يحيى باشا الجليلي وجامع النبي يونس وفي المدرسة الأحمدية .
3. مارس التدريس في المدرسة الدينية سنة (1967م) .
4. بقي في جامع الخضر ومجلسه العامر ومكتبته العلمية التي كان يديرها حيث كانت في الستينات مقابل الإعدادية الشرقية ثم نقلها إلى غرفته في الجامع . كان شديدة الحساسية السمعية , بمجرد أن يقول له الداخل إليه السلام عليكم ورحمة الله . سرعان ما يقول له أنت فلان . في المكتبة جالسنه سنين طويلة , وكثيراً ما كان يقول لي عبد الجبار اجلب الكتاب في الرف الأول , ويقول اسم الكتاب ويقول لي افتح صحيفة كذا وكذا واقرأ لي , سريع البديهية والفهم والجواب .
5. مارس الإفتاء للناس والسائلين , ولم يتعصب لرأي واحد أو مذهب معين , بل يرى الجواب حسبما يقتنع بالحدث وملابساته وما سيكون عليه الجواب .
جلسائه في الجامع : عرف عدد من أحبائه الدائمين والذين يتحولقون حوله في مكتبته ويستمعون إلى آرائه وفتاويه وينهلون من علمه الواسع ووقاره بنقاء روحه حبه للإسلام ورفضه المذاهب الإلحادية والشعوبية ومن هؤلاء عبد الجواد الطوبجي وخالد فصولة والدكتور احمد الكبيسي ورجب عباوي وعبد السلام محمد عارف وعلي السبعاوي وكنت احضر يومياً عنده من بعد صلاة العصر حتى العشاء فأصر بعدها إلى دارنا في الموصل الجديدة .
تلاميذه : درس العديد من الشباب عنده طلباً للعلم والمعرفة وأصبح منهم علماء وخطباء وأئمة ونهلوا من معين علمه العميق وروحه الطاهرة وحبه فالله ومنهم ذنون يونس البدراني احد شيوخ الموصل البارزين رحمه الله ثم الشيخ إبراهيم النعمة والشيخ محمد حسن عكلة وشمس الدين الحاتم والسيد خليل سيد قاسم البرزنجي والشيخ هشام البزاز وعزيز البارودي والشيخ صفوك سعد الله المختار احد علماء الموصل حالياً والشيخ المرحوم مردان الذي طلب العلم أما في خطبته فهي لم تكن قصيرة بل فيها شيئاً من الطول فقد كان رحمه الله حريصاً على إفهام العامة لأمور دينه في عام 1950م قال الشيخ عبد الله النعمة رحمه الله مداعباً له في إطالة الغرة في الوضوء وإسراف الماء :
صديقنا الملا علي الشمالي يبذر الماء في الاغتسال
وفاته:
كان رحمه الله يعاني من ضغط الدم وفي أواخر حياته أصيبا بشلل اثر تأثيراً واضحاً في كلامه بصعوبة النطق وكان كلما تحسنت صحته باشر بترديد آيات القران الكريم حفاظاً على حفظه له إلا انه لم يستطيع مواصلة الخطابة وأصابه الوهن والتعب واشتد عليه المرض وصعب عليه الشلل فأقعده في الفراش وصعدت روحه إلى بارئها في 17/11/1974م .

ينظر ترجمته : موسوعة علماء الموصل
المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t270-topic

...

علي عساني (سوريا)
قرأ على الشيخ محمد نجيب خياطة والشيخ عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

علي عقيل (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

علي دريول الازرقي (العراق)
البغدادي. قرأ عليه الشيخ محمود شاكر الكرخي برواية حفص والعشر الصغرى وأجازه

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:05
.

عمار إبراهيم عيسى (سوريا)
قرأ ختمات ببعض الروايات على المقرىء الجامع الشيخ سعد عبد الحكيم بالمدينة المنورة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عمار بازرباشي (سوريا)
الحلبي. قرأ على الشيخأحمد كراسي بالسبع من الشاطبية إفرادا وعلى الشيخ عادل الحمصي العشر من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عمر بن محمد السيروان
(سوريا)

الشهير بريحان
ولد في دمشق عام 1337هـ
حفظ القرآن الكريم ودرس الفقه الحنفي والعلوم الشرعية في دار الحديث ثم تسلم إمامة مسجد الدلامية* خلفا لوالد الشيخ محمد سنة 1373، وعين عضوا في عدة لجان تحكيم في مسابقات حفظ القرآن الكريم التي كانت تقام في جامع العثمان.

حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ عبد الوهاب دبس وزيت، وقرأ بالعشر من الشاطبية والدرة على الشيخ المقرىء محمد طه سكر الدمشقي.

قرأ عليه العديد من التلاميذ من أبرزهم الشيخ محمود عكاوي شيخ قراء لبنان.


تصدر للإقراء في مسجد الدلامية حتى وفاته في شهر ربيع الآخر سنة 1419هـ.
كتبه الأخ الفاضل أحمد الشامي


وانظر:
إمتاع الفضلاء 3/435-437؛ القراءات وكبار القراء في دمشق

* جامع الدلامية التاريخي بالقرب من المار دانية بالجسر الأبيض بالجانب الشرقي من الشارع الآخذ إليه بالصالحية وفيها تربة الواقف أنشأها الجناب الخواجكي الرئيسي الشهابي أبو العباس أحمد بن المجلس الخواجكي زين الدين دلامة أبن عز الدين نصر الله البصري أجل أعيان الخواجكية بالشام إلى جانب داره ووقفها في سنة سبع وأربعين وثمانمائة كما رأيته في كتاب وقفها ورتب بها إماما وله من المعلوم مائة درهم وقيما وله مثل الإمام وستة أنفار من الفقراء الغرباء المهاجرين في قراءة القرآن ولكل منهم ثلاثون درهما في كل شهر ومن شرط الإمام الراتب أن يتصدى شيخا لا قراء القرآن للمذكورين وله على ذلك زيادة على معلوم الإمامة عشرون درهما وستة أيتام بالمكتب أعلى بابها ولكل منهم عشرة دراهم في كل شهر أيضا وقرز لهم شيخا وله من المعلوم تون درهما في كل شهر وقراءة البخاري في الشهور الثلاثة وله من المعلوم مائة درهم وعشرون درهما وناظرا وله من المعلوم في الشهر ستون درهما وعاملا وله من المعلوم كل سنة ستمائة درهم ورتب للزيت في كل عام مثلها وللشمع لقراءة البخاري والتراويح مائة درهم ولأرباب الوظائف خمسة عشر رطلا من الحلوى ورأسى غنم أضحية ولكل من الأيتام جبة قطنية وقميصا كذلك ومنديلا وقرر قارئ يوم الثلاثاء من كل أسبوع وله في الشهر ثلاثون درهما وشرط على أرباب الوظائف حفظ حزب الصباح والمساء لأبن داود يقرؤونه بعد صلاة الصبح والعصر وأن يكون الإمام هو القارئ للبخاري والقارئ علي ضريح الواقف والقيم هو البواب والمؤذن ثم توفي رحمه الله تعالى في ثامن عشر المحرم سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة وقد قارب الثمانين وأول من باشر الإمامة والمشيخة الشيخ شمس الدين البانياسي وقراءة الميعاد الشيخ شمس الدين أبن حامد.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/Chaqmaq02.jpg
دمشق ـ المدرسة الجقمقية اليوم



عمر فاروق (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ سمير سالم الملا ذنون القراءات السبع والعشر الصغرى والكبرى
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:10
.

عمر عبد حسين الطلالقة
(فلسطين)





http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/Talalqah.jpg
رئيس جمعية منتدى دار القراء
المجاز بالقراءات الأربعة عشرة



ولد في النصيرات من قطاع غزة سنة 1380هـ



أنهى الثانوية العامة في مدرسة خالد بن الوليد النصيرات
أنهى الشريعة والقانون الجامعة الإسلامية بغزة
أنهى الماجستير في التفسير جامعة صدام للعلوم الإسلامية بغداد قرب الأعظمية.
أنهى الدكتوراة في القراءات جامعة صدام للعلوم الإسلامية بغداد قرب الأعظمية.



الجامعات والمدارس التي عمل بها: جامعة صدام للعلوم الإسلامية بغداد
الجامعة المستنصرية بغداد
جامعة بغداد بغداد
الجامعة الإسلامية غزة
جامعة القدس المفتوحة غزة



شيوخه في القراءات:
قرأ على الشيخ نجم عبد الله مطر البيلاوي، وعلى مشايخ من سورية كانوا بالعراق وكذلك على مشايخ عراقيين ومصريين.



اهتمامه:
أهتم الشيخ بالعلوم الشرعية منذ نعومة اظفاره وأنصب بعد ذلك جهده على علم القراءات حيث كان مسنداً في أربعة عشر قراءة.
أعطى العديد من الأسانيد في القراءات لكثير من الطلاب.



كان يقود الشيخ مدرسة جيدة، وهي مدرسة الإتقان فلا يجيز أحداً إلا إذا كان متقناً.



أنشأ الشيخ مع طلابه جمعية يرأسها هي جمعية منتدى دار القراء، حيث إنها الجمعية الأولى في فلسطين التي تمنح الأسانيد في القراءات القرآنية.
له العديد من الؤلفات في علوم القراءات سميت بسلسلة النافع والتي لم يتم نشرها بعد لقلة الدعم المادي لهذا العلم.
مشاركته:
شارك الشيخ في العديد من المؤتمرات التي تهتم بهذا العلم.



المصدر:
منتديات مزامير آل داود > ركن مزامير أرض الشام وبلاد الرافدين > التعريف بالشيخ عمر الطلالقة
ملتقيات سرايا القدس > الاقسام العامة > الملتقى الإسلامي



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



عمر بن محمد بن عمر الصيرفي
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/OSayrafi.jpg



ولد في حلب عام 1346هـ
التحق بمدرسة الحفاظ في خان مري بحلب عام 1369 وانتظم بحلقة الشيخ محمد نجيب خياطة الذي حفظ عليه الشاطبية والدرة ثم تلقى عنه القراءات إفرادا.



قرأ عليه عبد الكريم جزماتي لازم القراءة معه لمدة 31 سنة مدارسة فيما بينهما، وزكريا طحان وإيمان شيخ العِشرة القراءات العشر إفرادا، كما قرأ عليه فهد دعوش بالسبع من الشاطبية إفرادا.



(إمتاع الفضلاء 3/438-439) باختصار



توفي صباح اليوم الأحد الموافق 16/5/2010 رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

عمر الماروق (لبنان)
الطرابلسي. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ بكري الطرابيشي بالعشر من الشاطبية والدرة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:13
.


عيسى روحي البغدادي
(العراق)



مدير معارف بغداد في العهد العثماني. كان حسن الصوت والأداء وكان إماما في جامع الحيدرخانة. تخرج على الملا خليل المظفر.

توفي سنة 1337هـ ـ 1918م






http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/HaydarKhaneh.jpg
بغداد ـ جامع الحيدرخانة



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:14
.



حرف الغين



غادة عبده صلاحي الأصبحي (سوريا)
قرأت على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


غانم احمد مهدي صالح علي الطائي الشافعي
(العراق)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/GT2_zpsf6d020d7.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/GT2_zpsf6d020d7.jpg.html)
المصدر: http://www.sherzaad.net/albums.php?action=show&id=96

مُقرئ مجود من فخذ الحريث المعروف والده بالحداد ولد بالموصل سنة 1951 بمحلة (عبدو خوب) ونشا بمحلة (الاحمدية) سافر إلى مكة وهو صغير سنة 1958 وزار القدس الشريف , وفي سنة 1963/1964 كان يؤذن في جامع الشيخ خالد في الموصل، وقارئ محفل فيه ، وقد يكون خطيباً فــي حال غياب الأصل ،ثم سمعه السيد جاسم محمد ورأى فيه القدرة والقابلية في التجويد والقراءة فنصحه بان يدرس عليه هداية المستفيد ، كما قرأ في جامع سلطان ويس في أيام رمضان .

دخل الثانوية الدينية سنة 1968 وتخرج فيها سنة 1970/1971 ودَرَسَ الفقه من كتاب اللباب والبلاغة والنحو والأدب والتفسير والعقائد والحديث فيها. كما دَرَسَ متن ابي شجاع وأصول الفقه وتاريخ التشريع الإسلامي لعبد الوهاب خلاف. وأكمل الدورة التربوية الدينية لمدارس الأوقاف سنة1971/1972 وانتقل إلى وزارة التربية كموظف في تربية محافظة نينوى وعين معلما سنة 1975. وقام بتدريس التجويد في كلية المعرفة وفي دار العلوم الشرعية مدة من الزمن. وعمل معلما للتربية الإسلامية في مدارس محافظة نينوى ، ويعمل حالياً مديراً لمدرسة ابن الجزريّ ، ويقوم بتدريس التجويد والقراءات القرآنية في دار الحافظ .

قرأ القرآن الكريم في سن مبكرة في جامع الشيخ خالد بمحلة الأحمدية وأصبح قارئ محفل فيه سنة 1965 وكان أول لقائه مع الشيخ إبراهيم المشهداني في الجامع نفسه سنة 1976 حيث قرأ عليه رواية حفص وذهب به إلى فضيلة الشيخ عبد الفتاح الجومرد فسمعه وأثنى عليه وطلب من الشيخ إبراهيم أن يقرئه القراءات السبعة ، فابتدأ مع الشيخ إبراهيم بالبقرية في القراءات ثم جمع الجمع الصغير.لأهل سما في جامع الطالب ، ثم جَمَعَ جَمْع كبير إلى ، ثم انتقل إلى الشيخ سمير سالم الملا ذنون وقرأ عليه إلى قوله تعالى (وإذ استسقى موسى لقومه...) سورة البقرة آية 60 ، ثم عاد إلى شيخه الأول وقرأ عليه إلى قوله تعالى( الطلاق مرتان) سورة البقرة آية229 ثم انتقل إلى الشيخ محمد نوري المشهداني وقرا عليه ختمة كاملة مسبعة وأجازه يوم السبت 9 صفر 1418 هـ الموافق 14 حزيران 1997 في داره بعد صلاة العصر ولقبه برهان القراء. وقد طالت ختمته - تسع عشرة سنة بسبب الخدمة الجندية المكلفية في الجيش وتعدد دعوات الاحتياط في الجيش آنذاك - وقرأ في يوم إجازته من قوله تعالى (رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث) إلى قوله تعالى (إن هو إلا ذكر للعالمين) سورة يوسف آية 104...

دَرَسَ القراءات الثلاث المتممة للعشرة على الشيخ شيرزاد عبد الرحمن من الفاتحة وأول البقرة ولم يتمها بسبب سفر الأخير . ثم أكمل على الشيخ عبد اللطيف الصوفي من الفاتحة إلى نهاية القرآن الكريم مع التكبيرات وأجازه بها في الأول من محرم سنة 1421ه الموافق 5 أيار 2000 بعد صلاة العشاء . - - وللمعلومة إن الشيخ شيرزاد هو الذي جاء بالقراءات الثلاث المتممة من اليمن إلى الموصل جزاه الله خيراً - كما قرأ الشيخ غانم على الشيخ الجليل عبد الوهاب الفخري القراءات السبع في داره – ما تيسر من القرآن الكريم من سورة الفتح - وأجازه في 16 شعبان سنة 1423 ه الموافق 22/10/2002 كما أجازه بالمصافحة أيضا.ومن بعد إجازته شرع في تعليم القرآن الكريم وما فتر إلى يومنا هذا وفقه الله .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/GT1_zpsf3bd9063.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/GT1_zpsf3bd9063.jpg.html)
مع الشيخ شيرزاد (الى اليسار) في درس من دروس القراءات
المصدر: http://www.sherzaad.net/albums.php?action=show&id=74

وممن أجازهم الشيخُ غانم :- الشيخَ احمد محمد خضير النعيمي بالقراءات الثلاث المتممة للعشرة في الموصل سنة 1421هـ الموافق 2000م وبالمصافحة ايضاً. وأجاز شيخَه محمد نوري محمد زكي المشهداني بالقراءات الثلاث المتممة للعشرة وبالمصافحة ايضاً سنة 1422هـ .. وأجاز الشيخَ سالم علي قاسم المشهداني (مشرف تربوي اختصاصي) بالقراءات العشر الصغرى في 2 ربيع الثاني 1423هـ/2002 وبالمصافحة أيضاً ..
وأرَّخ الشيخ إبراهيم المشهداني إجازة الشيخ للشيخ سالم علي قاسم بالاتي:
فعلي قاسم ذا أبوه فأرخوا....هو فاق حبب سالم الرضوان 1423هـ

وللشيخ غانم القواعد الميسرة المتممة للعشرة ألفها سنة 2000 م وأعاد طبعها دار النوويّ وله أيضا لمسات البيان في تجويد القرءان ، واللمسات الحرفية على المقدمة الجزرية ، ورسالة في قصر المنفصل . وتصاب حنجرته بين فترة وأخرى عافاه الله بتحسس يمنعه من القراءة وحتى الكلام . وهو يقرأ على الطريقة المصرية ،ويرى أن لايحجّم القرءان على طريقة قطر معيّن في الأداء لان القرءان الكريم نزل بلغة العرب وهو للناس كافة.. .. كما أجاز برواية حفص عن عاصم سنة 1422هـ/ 2001 م كلا من احمد عثمان محمد الجنابي و شكر محمود حسن العجيلي .. وأجاز سنة 1422هـ /2002 م كلا من عمر محمد مجيد النعيمي رحمه الله وعبد المنعم محمد منصور الحياني وعادل احمد إسماعيل .. وأجاز سنة 1423هـ/2002 كلا من ولديه رضوان ومحمد غانم احمد الطائي برواية حفص عن عاصم ، ومحمد جاسم محمد جار الله الجبوري وحمزة نافع فاضل العزاوي ومنهل خضر محمود الجحيشي وعبد الحكيم سرحان ذياب آل شندي برواية حفص عن عاصم .. و أجاز سنة 1423هـ/2003 م كلا من مهند عزو مجيد الشهواني وحازم احمد عايد العبيدي .. وقد أرخ إجازتهم الأخ محمود محمد سليمان بالابيات التالية :-
فجزى أبا رضوان مَن جعل القُران له ملابا....تاريخها(يحيى فهبها ملئت عذابا)2003هـ
وأجاز كلا من المعلمات فوزة احمد حسين الراشدي ، وفتحية فكاك احمد البدراني ، ووصال محمد حسن الشريفي برواية حفص عن عاصم .. ( أجاز الذوات من النساء بمدرسة العدنانية ) وبحضور الشيوخ :- علي الراوي ومحمد نوري المشهداني ومحمد شاكر غزال_مشرف تربوي_ وسالم علي قاسم المشهداني والأستاذ صلاح الدين عزيز رحمه الله تعالى - ونظم قصيدة بالمناسبة – ومدير الإشراف التربويّ الأستاذ عبد الحميد الفتيحات (أبو أوس) وغيرهم.
في سنة 1426هـ أجازه الشيخ عبد اللطيف الصوفي بالقراءات العشر الكبرى من طريق طيبة النشر بعد أن قرأ عليه القرءان من سورة الفاتحة إلى نهاية سورة الناس في جامع علي بن أبي طالب وأجازه في داره

وفي سنة 1428هـ 2007م أجاز كلا من الشيخ شيرزاد عبد الرحمن طاهر بالقراءات العشر الكبرى والشيخ ضياء محمد محمود والشيخ سامي رمضان دهيم بقراءة عاصم في دبي في جامع حسن آل شيخ بعد أن قرءوا ختمة كاملة وحضره جمهور عراقي وموصلي كبير وممن حضره د. عمر عبد الكافي وألقى كلمة بالمناسبة و د. محمد عصام القضاة وألقى كلمة و د عمار الددو وكذلك مفتي دبي وخلق كثير
وفي سنة 1428هـ أجاز أيضا بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة لولديه رضوان ( رضى القراء ) ومحمد (فتى القراء) في بيت الشيخ نايف ملا توحي وبحضور الشيوخ إبراهيم المشهداني والشيخ سمير سالم والشيخ محمد نوري المشهداني والشيخ خالد عزيز والشيخ عبد اللطيف الصوفي والشيخ محمد البغدادي والشيخ احمد خضير النعيمي والشيخ ميسر صابر الجبوري والشيخ إبراهيم شيت.
وفي سنة 1429هـ منّ الله على الشيخ أن يحج إلى بيت الله الحرام وممن رافقه بهذه الزيارة الشيخ ميسر صابر والشيخ ذاكر الحساوي والشيخ عبد الحكيم سرحان آل شندي .فختم الشيخ ميسر على الشيخ ختمة برواية الأزرق في المسجد النبوي - وحفص من طريق عمرو بن الصباح - في الحرم المكي.. وختم الشيخ ذاكر برواية حفص من طريق عمرو بن الصباح . في الحرم المكي أيضاً . وختم عبد الحكيم برواية حفص من طريق عمرو بن الصباح في منىً .
وأجاز سنة 1432هـ-2011م كلاً من الشيخ فارس الياس والشيخ عمر حسين علي في جامع صالح الحافظ وحضر الإجازة الشيخ إبراهيم المشهداني والشيوخ ذاكر الحساوي والشيخ ومحمد نوري المشهداني و والشيخ وعد المشهداني والشيخ خليل الشكرجي والشيخ خالد عزيز والشيخ عبد الجبار والشيخ عزالدين والشيخ احمد النعيمي والشيخ محمود النعيمي والشيخ محمود أبو عزام والشيخ نايف ملا توحي.

مختصرة من سيرة الشيخ كتبها الباحث الأستاذ مرشد الحيالي حفظه الله
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=170599

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

غزوان عباس نايف (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه

.....

غسان هبا (سوريا)
الدمشقي. قرأ على الشيخ العلامة عبد الرزاق الحلبي بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

غنا ورد (سوريا)
قرأت على شيخ القراء محمد كريّم راجح العشر الصغرى من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

غياث الحافي (سوريا)
قرأ على الشيخ أحمد العلاوي الدمشقي العشر من الشاطبية والدرة
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:18
.



حرف الفاء




فائز عبد القادر شيخ الزور
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/Faez1.jpg


• الاسم : فائز بن عبد القادر بن محمد بن عبد القادر شيخ الزَّوْر
• ( ومعنى الزَّور : بفتح الزاي وإسكان الواو : مجموعة بساتين تسقى من ناعورة واحدة )
• شيخ الـزَّوْر : هو القائم بتوزيع مياه الناعورة على مجموعة البساتين المعروفة باسم الزَّوْر )
• مكان الولادة : حي العليليات بمدينة حماة في وسط سورية.
• تاريخ الولادة : 1357 هـ ( 1938 م)

• الحالة الاجتماعية : تزوج من السيدة الفاضلة ( نورية أحمد الحايك ) عام 1378 هـ ( 1959 م ) وهي أم أولاده ( المهندس عبد القادر ، والمهندس عبد الله ، والمهندس عبد الرحمن ، والأستاذ أيمن ) وهي والدة بناته الخمس اللواتي تزوجن من ( الشيخ عبد العظيم عرنوس ، والسيد ماجد محمد المنجد ، والسيد سمير سعد الدين ، والسيد عبد الرحمن إسماعيل العبد الله ، والشيخ صالح شيخ النجارين ) .
• توفيت زوجته المذكورة عام 1416 هـ ( 1995 م ) ، وتزوج في العام التالي ابنة الشيخ محمد منير لطفي وشقيقة الشيخ محمد موفق لطفي .

• الدراسة : أتم الدراسة الابتدائية والإعدادية في مدارس مدينة حماة ، ثم التحق بدار المعلمين الابتدائية في مدينة حلب عام 1372 هـ ( 1952 م) ، وتخرج فيها عام 1375 هـ ( 1955 م ) وبعد سنوات التحق بجامعة دمشق – قسم آداب اللغة العربية ـ ( انتسابا ) وتخرج فيها عام 1392 هـ ( 1972 م ) حيث نال الإجازة في آداب اللغة العربية .

• عين معلما في المدارس الابتدائية في مدينة عامودة - محافظة الحسكة من عام 1375 هـ ( 1955 م ) حتى عام 1378 هـ ( 1959 م )

• انتقل إلى محافظة حماة ( مسقط رأسه ) ودرَّس فيها المرحلة الابتدائية والإعدادية منذ عام 1387 هـ ( 1959 م ) وحتى عام 1395 هـ ( 1975 م ) .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/hama_syria.jpg
لقطة جميلة لمدينة حماه
إقرأ هذه الجملة معكوسة:
سور حماه بربها محروس


• تعاقد مع دولة الإمارات العربية المتحدة معلما في مدارس وزارة الدفاع منذ عام 1395 هـ ( 1975 م ) حتى عام 1412 هـ ( 1992 م ) ثم موجها حتى عام 1415 هـ ( 1995 م )

• انتقل إلى دولة قطر عام 1415 هـ ( 1995 م ) حيث عين إماما وخطيبا في مسجد النعـمان بن بشير ، ومدرسا في مدارس الأندلس الخاصة ، وبعد انتهاء خدمته في مدارس الأندلس عين موجها شرعيا ومشرفا في قسم تحفيظ القرآن الكريم التابع لإدارة الدعوة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية .


• قرأ القرآن الكريم على شيخ القراء في مدينة حماة والمدرس في جامعة أم القرى في مكة المكرمة فضيلة الشيخ سعيد العبد الله المحمد - رحمه الله - وحصل منه على إجازات في القراءات الأربع ( عاصم ، ونافع ، وابن كثير، وأبي عمرو البصري ) .

• وقرأ على الشيخ سعيد رحمه الله تعالى العديد من الكتب والمتون في اللغة والفقه والحديث والتفسير ، وسجلها للشيخ على أشرطة ، كان الشيخ يستمع إليها ، ويسر بها : منها ( تفسير ابن جزي ، والـمزهر ، وألفية ابن مالك ، وشرح ابن عقيل ، والشاطبية ، وشروحها ، ومشكاة المصابيح ، وبهجة المجالس ، ونيل الأرب ، والمنتخب في غريب لغة العرب ) وغيرها ، وذلك منذ عام 1381 هـ (1961 م ) حتى وفاة الشيخ رحمه الله في الثامن من رجب 1425 هـ ( الرابع والعشرين من آب 2004 م ) ، وكانت الصلة بعد مغادرة المترجم له وشيخه مدينتهما حماة الحضور شخصيا إلى مكة المكرمة حيث يقيم الشيخ ، أو بواسطة التسجيلات والمكالمات الهاتفية .

• حضر دروسا عديدة لشيخ حماة العلامة محمد الحامد والشيخ صالح النعمان والشيخ بدر الدين الفتوى - رحمهم الله ـ ولكن يبقى الشيخ سعيد هو الشيخ الأول طيلة أربعين سنة أو تزيد .


• مؤلفاته : كتاب دروس في ترتيل القرآن الكريم : طبعته ( إدارة إحياء التراث الإسلامي في قطر ) أربع طبعات بإشراف الشيخ عبد الله بن إبراهيم الأنصاري _ رحمه الله _ ، وطبعته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر أربع طبعات ، وكانت هذه الطبعات المذكورة توزع مجانا على طلبة العلم ، كما طبعته المكتبة الحديثة في العين ( الإمارات العربية المتحدة ) ومكتبة الفاروق في الطائف ، وطبعته عدة طبعات مؤسسة علوم القرآن في الشارقة .وقد سجل الكتاب وأذيع على ثلاثين حلقة في إذاعة القرآن الكريم في قطر .
• للمؤلف كتب أخرى في القراءات لم تطبع ، ولكنها موجودة للقراءة والتحميل في موقع (http://www.tarteel.com/ (http://www.tarteel.com/) ) الذي صممه وأشرف عليه أحد أبناء الشيخ ( أيمن فائز شيخ الزور ) .منها : توضيح المعالم في الجمع بين روايتي شعبة وحفص عن عاصم ، وطلائع الفجر في الجمع بين قراءتي عاصم وأبي عمرو ، والفوز الكبير في الجمع بين قراءتي عاصم وابن كثير ، والجدول العذب النمير في الجمع بين قراءات عاصم والبصري وابن كثير .
• تخرج على يديه آلاف التلاميذ في المراحل التعليمية المختلفة .

• وتلقى على يديه المئات علم التجويد ، وقرؤو ا عليه القرآن الكريم ، ونال العشرات منهم إجازات في القراءات التي أجيز فيها (تجد قائمة بأسمائهم على موقع الشيخ = المصدر)


ولا يزال الشيخ يقرئ القران الكريم بارك الله له في عمره ونفع به طلاب العلم


المصدر
http://www.tarteel.com/fayez.htm


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فارس بن عبد الباقي بن عبد المجيد سِرَيول
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR2/siryoul2_zpsdf786024.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR2/siryoul2_zpsdf786024.jpg.html)


وُلد في دُوما دمشق، عام 1321هـ ، الموافق 1904م لأب كان يعمل فلاحاً.
التحق بالكُتَّاب في مقتبل عمره، بدُوما، فحفظ القرآن الكريم على الشيخ أحمد عبدالمجيد، وعندما بلغ سن الشباب تفرغ للدراسة والإقامة في المدرسة الشميساتية الغراوية شمال الجامع الأموي لمدة خمس سنوات تلقى فيها العلوم الشرعية والعربية ، وتابع تحصيله العلمي على يد أعلام علماء الشام ، وكان يسعى إليهم مشياً على الأقدام من دوما إلى دمشق .
قرأ ختمةً برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ محمد سليم الحـُلواني، وحفظ عليه منظومتي التحفة والجزرية وأصول الشاطبية في القراءات السبع، ومن شيوخه الشيخ علي عَرْبَش الدُّومي .
أخذ الفقه الحنبلي من الشيخ توفيق السيوطي ، والشيخ مصطفى الشطي ، وأتمه عند الشيخ محمد جميل الشطي وأتمه عند الشيخ محمد جميل الشطي في دمشق منطقة العمارة ، وأجاز فيه ، وأخذ النحو من الشيخ أبي الخير الميداني وأجيز فيه. كما أخذ البلاغة والعروض على يد الشيخ توفيق الأيوبي وأجيز فيهما.
ومن تلاميذه : محمد بن علي بن محمد بن محمد عَرْبَش الدُّومي، عدنان سريول، عمر علي عربش، سعيد زهيري، تَحسين خُبَّيَّة، عبدالهادي التُّوم، أسعد عمر عبدالملك، محمد الحنفي، أبو نعمان سعيد دلوان، تيسير عمر عبدالملك، هاشم بن محمد عبدالمنعم الدُّومي، كلهم قرؤوا عليه القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية .
تُوفي - رحمه الله - في دوما، عام 1414هـ
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:21
.


فاتنة بنت عدنان النعال
(سوريا)

ولدت في دوما دمشق عام 1391هـ
قرأت بعض القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على الشيخ حسين خطاب ثم قرأت على الشيخ موفق محمود عيون ختمة برواية حفص عن عاصم من الشاطبية وأخرى بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة.

درّست القرآن الكريم في جامع سعد بن أبي وقاص، ولا تزال تقرىء حفظها الله.

(إمتاع الفضلاء 5/114-116) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فاديا بنت محمد خير المصري (سوريا)
قرأت على القرىء الجامع الشيخ أبو الحسن الكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة وعلى المقرىء الجامع
موفق محمود عيون حفظه الله العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فارس عطاء الله مطلوب (العراق)
الموصلي. قرأ عليه الشيخ إبراهيم شيت الحيالي الموصلي القراءات السبع

.....

فاطمة بيطار (سوريا)
قرأت على الشيخ المقرىء ديب الشهيد رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فايز بن اسماعيل المرايات (الأردن)
قرأ على الشيخ المقرىء الجامع عبد الله ابو محفوظ بالعشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فتحي بن بشير بن محيي الدين شرف
(سوريا)

أبو بشير العربيني

ولد عام 1376هـ
حفظ القرآن الكريم على الشيخ محمد السيد اسماعيل العربيني وقرأ ختمة برواية حفص عن عاصم وأخرى بالعشر الصغرى من الشاطبية والدرة وثالثة بالعشر الكبرى من الطيبة على الشيخ موفق محمود عيون الدومي.

قرأ ختمة بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة على الشيخ شكري لحفي.

قرأ عليه عدد من تلاميذه لاعشر الكبرى والصغرى، أطال الله في عمره.

(إمتاع الفضلاء 4/373-374) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/Damir.jpg
ريف دمشق ـ قلعة مدينة الضمير

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فتحي العشة (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ خالد الأشقر بالسبع من الشاطبية

.............

فتحي طه احمد موسى الزبيدي
(العراق)

فخر القراء، ولد بالموصل سنة 1963 في قرية عباس رجب في ناحية النمرود .
قضى شيئا من طفولته في مدرستها الابتدائية ، وكان متأثراً بجده لامه الملا احمد محمد محمود ، حيث انتفع مما ورد عنه من كتب في المبادئ الأولية في علوم القرآن الكريم ، انتقل إلى الموصل واستقر به المقام ليدرس على الشيخ محمد علي ( الباجه جي ) الدليمي ( وهو صاحب محل لبيع الباجه في الفيصلية ، كان مؤذناً وقارئاً لمحفل جامع النبي يونس )، قراءة حفص وأرشده للقراءة على مشايخ الموصل للاستزادة وتحصيل الإجازة .
درس العقائد والأصول والحديث وفقه الشافعي والمنطق والنحو والصرف على الشيخ احمد محمد طيب السليفاني أكمل الدراسة المتوسطة والإعدادية وقبل في معهد التكنلوجيا في الموصل وتخرج فيه ، وقبل في كلية التربية في جامعة الموصل لدراسة علوم القران وداوم فيها ولم تسنح له الفرصة للاستمرار لظروف ملحة فتركها .
تولى الخطابة في جامع الحاج يونس الفتحي بقريته ( العباس ) لأكثر من خمس سنوات ، وفي جامع الشهيد محمد نوري ، وفي جامع إمام يحيى ، وتوقف عنها سنة 1995 .
قرا على الشيخ سمير سالم رواية حفص عن عاصم وأجازه سنة 1412هـ /1992 ، والقراءات السبع ولم يكمل 25 جزء عنده ، وأتمها عند الشيخ وليد سالم 25 شوال 1416هـ وأجازه في الأول من ذي القعدة 1416هـ الموافق 21 آذار 1996 ولقبه ( فخر القراء ) ، قرأ الآيات الكريمات من سورة فصلت من قوله تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا ) /40 إلى قوله تعالى (أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ ) /44. في جامع النبي يونس وبختم الأخويين على الإجازة .
أتم ختمة عند الشيخ عبداللطيف الصوفي بالقراءات السبع والمتممة وأجازه في 17 ذي الحجة 1420هـ , وقرأ الآيات الكريمات من سورة الفتح وخرج أثناءها السبع والعشرة ((لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ )) /27 إلى قوله تعالى ((الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا )) سورة الفتح / 29 . في جامع الخشاب بحي العربي .
دَرَّسَ لمدة ثلاث سنوات في كلية الامام الاعظم بالموصل وانتخب للتدريس في جمعية الآداب الإسلامية فيها ، أجيز من الشيخ محمد أمين الفيضي بالخلافة الفيضية النورية القادرية سنة 2002 ، وحج البيت والتقى بمشايخ القراءات في المسجد النبوي وأقرأ الشيخ عبدالله المخلافي الذي أجازه في الحديث .
أقرأ عددا من الطلاب وأجازهم برواية حفص ، ولديه طالب مستمر بالقراءات السبع .
له من البنين : محمد وطه .
مؤلفاته: التعريفات في مصطلحات علم القراءات ( مخطوط ) .
ينظر ترجمته : تراجم قراء القراءات القرآنية في الموصل ، ص 218-219.

المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t240-topic

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:31
.


فراس محمد حسين عبد الحميد الطائي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/FT1.jpg



صاحبنا وحبيبنا الصالح الأديب الثقة المحقق أبو محمد الطائي البغدادي

من مواليد بغداد 1967

تتلمذ على جمهرة مباركة من المقرئين منهم الشيخ المحسن الشهيد عبد الباقي دحام العاني والاستاذ يوسف الطائي والشيخ الفاضل عبد اللطيف العبدلي والمقريء بالعشر من طريقي الشاطبية والدرة الشيخ محمود بن شاكر الكرخي والحافظ الشيخ علي حسن داوود والمرحوم الحافظ ياسين طه العزاوي .


عرض قراءته على كل من المشايخ التالية اسمائهم واجازوه وكالاتي :

1. الشيخ محمود بن شاكر الكرخي - اجازه برواية حفص عن عاصم
اجازه برواية شعبة عن عاصم ، اجازه بالقراءات السبع واجازاته هذه من طريق الشاطبية ثم اجازه برواية حفص من طريق الطيبة واسانيده من طرق البغداديين والموصليين والمصريين .
2. الدكتور حسين علي محفوظ - النسابة المؤرخ والاديب - اجازه بالقراءات السبع باسانيده عن الشيخ الجوادي واجازه بكل كتبه ومروياته .
3. الشيخ القاريء علاء الدين القيسي برواية حفص عن عاصم
4. الشيخ عمر بن الشيخ اكرم الملا يوسف الموصللي برواية حفص عن عاصم .
5 - اجازة من الدكتور عبدالله جاسم كردي الجنابي وذلك في 7 شوال 1429هـ
بقراءة عاصم براوييه حفص وشعبة ، وبمتن الجزرية في التجويد ، والشاطبية في القراءات السبع ، والدرة المضية في القراءات الثلاث المرضية ، وبمنظومة رواية ورش للإمام المتولي ، وطيبة النشر في القراءات العشر وغيرها مما أجازه بها مشايخه الكرام .



أما قراءة الإمام عاصم الكوفي رحمه الله تعالى فقد تلقاها عن :
1- الشيخ العلامة الفقيه الفرضي المقرئ مخلص الراوي الشافعي الرفاعي البغدادي عليه رحمة الملك الباري ، وهو عن العلامة الامام السيد احمد بن محمد أمين الراوي الرفاعي البغدادي ، وهو عن عبد السلام أفندي ، عن العلامة المقرئ خليل المظفر البغدادي الشيخلي بسنده .
2- الشيخ المقرئ الجامع العلامة المتقن محمود بن عبدو نصرة الحلبي الشافعي رحمه الله تعالى رحمة واسعة وهو تلقاها والسبع معها عن شيخ قراء حلب العلامة الكبير محمد نجيب خياطة الحلبي الحنفي ، وهو عن العلامة المقرئ أبي التيج المدني ، عن الامام علي بن محمد الضباع باسانيده .
3- وأجازه بها الشيخ الدكتور إبراهيم محمد نور سيف ، وهو تلقاها عن والده الشيخ العلامة محمد نور سيف هلال المكي .
وقد قرأ على الشيخ محمود نصرة الحلبي المتون السابقة وهو قرأها إلا الطيبة والدرة على الشيخ نجيب خياطة .
أما الطيبة فتلقاها عن الشيخ المقرئ الجامع عادل عبد السلام حمصي الحلبي حفظه المولى عن الشيخ نجيب خياطة .
وأما الدرة فتلقاها على الشيخ المقرئ المعمر محمد ديب شهيد وهو على الشيخ نجيب خياطة .
وأجازه بطيبة النشر في القراءات العشر شيخنه المعمر عبد الغني القنبري المقرئ بجامع العثمانية ، وهو عن عادل حمصي .
وأجازه بالجزرية والشاطبية والدرة فضيلة الشيخ المقرئ حسن مصطفى الورّاقي بأسانيده .



اخذ الانغام ودرسها على الشيخ محمود بن شاكر الكرخي والشيخ الدكتور ضاري ابراهيم العاص والشيخ الحافظ ياسين طه العزاوي والحافظ خليل اسماعيل والملا منذر الاعظمي والملا سامي الاعظمي و المرحوم الشيخ جلال الدين الحنفي وآخرين .
سجل عدد من التلاوات بالطريقة البغددية .



اشترك في المسابقات الوطنية وحصل المراتب المتقدمة في اكثر من مسابقة ببغداد والمحافظات.



أشتغل بالتأليف وله كتابان الاول نزهة القاريء في القراءة والتجويد لرواية حفص عن عاصم الكوفي من طريق الشاطبية . وقد اثنى عليه الدكتور اكرم الملا يوسف الموصللي كثيرا وذلك لخلو الكتاب من الاخطاء والهفوات والاتيان بالاحكام التجودية صحيحة بالكامل لتلك الرواية من بطون امهات الكتب المعتبرة . اما الكتاب الثاني فهو تحفة الباريء في اصول رواية شعبة عن عاصم الكوفي . وقد عرض فيه الاختلافات الواردة بين روايتي حفص وشعبة . وله مؤلف مخطوط عن التصوير القرآني .



له موسوعة صوتية علمية نغمية حلّل من خلالها أنغام تلاوات الحافظ خليل أسماعيل وبواقع 26 حلقة من اصل 140 .


نال درجة مستشار جمعية القراء والمجودين العراقيين - بغداد - واشتغل بالتدريس فيها لمدة اكثر من خمس سنوات . وافتتح الكثير من الدورات العلمية في بغداد ايضا.


حصل على شهادة الخبرة في التدريس من الرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجودين .


تم اختياره مستشارا للرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجودين وممثلا لها الامارات عام 2008 ثم مديرا للمكتب الاقليمي للرابطة لدول الخليج العربي بدبي.


اختير امينا عاما لسر مجلي إدارة جمعية القراء والمجودين العراقيين في تموز 2009.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/041d0051.jpg
هوية الرابطة العالمية الإسلامية للقراء والمجودين



تتلمذ على يديه خلق كثير وكانت دوراته العلمية لا توقف لها في مقر الرابطة العالمية في جامع الامام الاعظم ببغداد وغيرها .
ترك العراق اواخر عام 2001 م وهاجر الى الامارات العربية المتحدة وهو مقيم الان في دبي .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/FT4.jpg
شهادة الخبرة الممنوحة للشيخ الفاضل من الرابطة الأسلامية العالمية للقراء والمجودين




ترجمة خاصة للموسوعة



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:34
.



فوزي بن علي المنيّر الدمشقي
(سوريا)


محمد فوزي المنيّر، مقرىء مشهور في دمشق المتوفى في جمادي الآخرة سنة 1411 هـ، دفن بتربة الدحداح، أخذ القراءات العشر بمضمن (الطيبة) عن الشيخ عبد القادر قويدر العربيني*.

وقد تميز بالإتقان ومهر في القراءات. أقرأ بالقراءات العشر الشيخ شفيق العمري.

تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر (محمد مطيع الحافظ ونزار أباظة)، 3/526


* الذي أخذ عنه كبار قراء دمشق وهم:


1- الشيخ محمد ياسين بن محمد وحيد الجويجاتي (1304-1384هـ). من مشايخ الإقراء في دمشق
2- الشيخ محمد نجيب خياطة الحلبي (ت1387هـ) شيخ قراء حلب
3- الشيخ فوزي بن علي المنير الدمشقي من مشايخ الإقراء في دمشق
4- الشيخ محمد بشير الشلاح الخوصي (1331-1405هـ). من مشايخ الإقراء في دمشق
5- الشيخ حسن بن حسن دمشقية البيروتي (1337-1412هـ) شيخ قراء لبنان
6- الشيخ عبد العزيز عيون السود (1335-1399هـ) أمين الإفتاء وشيخ القراء في حمص
7- الشيخ حسين بن رضا خطاب (1337-1408هـ) شيخ قراء دمشق.
8- الشيخ محمد كريم راجح شيخ قراء دمشق حفظه الله .هؤلاء الأعلام أخذ عنهم خلق كثير


وكانت القراءات قد أهملت في دمشق قبل القرن الثالث عشر الهجري وجهلها الناس وأصبح أهل دمشق في قراءتهم للقران الكريم عالة على الوافدين الى دمشق من المغاربة والمصرين ولم يبعث هذا الفن الا في مطلع القرن الثالث عشر الهجري .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/Akrabani.jpg
نهر العقرباني مارا بالعمارة إلى باب توما 1850 م


ويلاحظ أن الذي نشر العلم من الدماشقة رجلان:
المقرئ الشهير الشيخ أحمد الحلواني .
المقرئ الشيخ عبد الله المنجد الذي نال قصب السبق في تلقي العشرالكبرى عن الشيخ حسين المصري ثم في نشرها .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فهد دعدوش (سوريا)
قرأ على الشيخ المقرىء عمر الصيرفي الحلبي بالسبع من الشاطبية افرادا

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

فؤاد طباخ (سوريا)
الحلبي. قرأ على الشيخ المقرىء عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة

.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 18:36
.



فيصل بن عبد الغفار بن عبد الفتاح الدروبي
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P105/FD1.jpg


ولد في حمص عام 1363هـ
تلقى القراءات والفقه الحنفي والنحو والصرف والحديث والفرائض واللغة وغيرها على كبار العلماء في سوريا ومصر والمدينة المنورة.
قرأ بعض القرآن برواية حفص على جده وقرأ الكثير ومنها ختمة بقراءة الكسائي على والده.
قرأ على الشيخ محمد جنيد الكعكة لحفص عن عاصم وأجازه.
قرأ على الشيخ عبد العزيز عيون السود ختمات غير تامة بروايات حفص والسوسي وابن كثير.
قرأ على الشيخ أحمد الزيات ختمة بقراءة ابن كثير وأجازه.
قرأ على الشيخ عبد الرافع الشرقاوي ختمة بقراءة الإمام عاصم وأخرى لأبي عمرو البصري وثالثة لابن عامر الشامي وأجازه بالكل.
قرأ على الشيخ محمود أمين الطنطاوي ختمة لأبي جعفر وأخرى ليعقوب.
قرأ على الشيخة أم السعد ختمة بالقراءات العشر الصغرى ورواية حفص عن عاصم من الطيبة وأجازته.
قرأ على الشيخ محمد عبد الحميد عبد الله ثمانية قراءات مختلفة وأجازه بالكل.
قرأ على الشيخ بكري الطرابيشي ختمة برواية قالون وقراءة ابن عامر وعاصم من الشاطبية وأجازه بها وبالعشر وبسائر مروياته.
قرأ بعض القرآن الكريم على الشيخة نفيسة زيدان بالقراءات العشر الكبرى من الطيبة ثم بالقراءات الأربع الزائدة على العشر وأجازته.
أجازه الشيخ إبراهيم السمنودي رحمه الله بقراءة حفص من الشاطبية، وقرأ قليلا على الشيخة إنصاف مدكور.
قرأ على القراء الكبار عامر السيد عثمان ومحمود سيبويه ومحمود جادو بعض القرآن بروايات مختلفة ولم يكمل لوفاتهم رحمهم الله.


تلاميذه كثر منهم ولده عبد الغفار والشيخ إلياس البرماوي الذي ترجم له ترجمة وافية بكتابه إمتاع الفضلاء بتراجم القراء (المصدر)
ولا يزال الشيخ حفظه الله يقوم بتدريس القرآن الكريم والقراءات.

(إمتاع الفضلاء 1/433-437) باختصار


فيصل عطية زيدان حسين الجحيشي
(العراق)

ولد في مدينة الموصل محلة النبي يونس سنة 1953 وتخرج من مدارسها دخل الدورة الدينية في الموصل وأكملها بأخرى في بغداد وبعد إكماله الخدمة العسكرية عُيَّنَ معلماً في 27/12/1975 في قرية كرهول ولغاية سنة 1979 نقل إلى مدرسة جوجر كبير التابعة لقضاء عقرة سنة 1979واستمر بها لغاية سنة 1982 ثم نقل إلى ثانوية الذرى في بغداد سنة 1984ولغاية 1986 نقل إلى مدرسة دوكندان صغير 1986 ولغاية 1987 . نقل إلى مدرسة زنكنال سنة 1987 ولغاية 1989 ثم نقل إلى مدرسة الجاحظ سنة 1989 ولغاية 1992 ثم نقل إلى مدرسة الجنائن 1993-1994 .
حُبّبَ إليه قراءة القرآن الكريم منذ طفولته وكان تشجيع معلمه في الصف الاول والثاني الابتدائي له الأثر الطيب في صقل موهبته ثم بعد انتقاله إلى مدرسة أخرى هي مدرسة الفرقد كان معلم التربية الإسلامية الأستاذ عبدالعزيز رحمه الله مشجعاً له وفي المتوسطة كان تشجيع الأستاذ مظفر اليوزبكي رحمه الله لا يوصف . وبعد انتهاء الدراسة المتوسطة وانتقاله إلى الثانوية الدينية في النبي شيت برز اهتمامه بالقراءات السبع لكون أخيه الأكبر سناً منه الأستاذ يونس عطية كان من تلاميذ الشيخ محمد صالح الجوادي رحمه الله وكان يقرأ أمامه بالقراءات السبع مما حببها إليه وكان يطالع الأستاذ فيصل يطالع في كتبه وخاصة متن البقرية وغيث النقع وكان يسأله عما يصعب عليه فهمه من قواعد القراءات وفرش الحروف ، وكان مع الأستاذ غانم احمد مهدي القارئين المشهورين في الثانوية الدينية فكانا يتناوبان القراءة في المناسبات الدينية .
وبعد تخرجه من الدورة الدينية في بغداد وإنهاءه الخدمة العسكرية تعرف على الشيخ سمير سالم ذنون المجاز في القراءات واخذ عنه القراءات السبع فأوصله بالجمع الكبير إلى أواخر سورة النحل ثم أكملها على يد الشيخ عبداللطيف الصوفي وحاز على الإجازة في 20 صفر 1409هـ ولقبه شيخه شمس القراء وقد توقف عن القراءة على يد شيخه الصوفي عدة سنوات بسبب الخدمة العسكرية ( الاحتياط ) واغتنم فرصة قصيرة تقدر بشهرين قراء فيها على يد الشيخ يونس إبراهيم
( على رواية حفص ) استفاد منه كثيرا رحمه الله .
كان من حرصه على متابعة القراءة مع علوم أخرى انه كان في العطلة الصيفية يخرج من بيته قبل صلاة العصر حيث كان يدرس على الشيخ ذنون البدراني رحمه الله علم أصول الفقه والفرائض والمنطق في جامع سوق الحنطة ( الخلفاء حاليا ) ومن هناك ينتقل إلى الأستاذ سمير في جامع حي المالية وبعده في جامع النبي يونس عليه السلام . وكان يتناوب الإمامة أيضاً في جامع ذياب العراقي .
بقي زمنا ليس بالقصير يقرأ على الطريقة المصرية ثم انتقل إلى الطريقة العراقية بدون تكلف . وبعد أن أجيز بالقراءات وكثر عدد المجازين في الآونة الأخيرة واقبل على العلوم الإسلامية التفسير والحديث والنحو والصرف وتخصص بالفقه فلهذا لم يتسنى له أن يجيز أحدا في القراءات السبع ولكنه أجاز عدد من القراء على رواية حفص فقط .
كانت أول قراءة له في محفل في جامع الحاج نوري في نينوى الشرقية ثم في جامع الشيخ حنش إلى سنة 1976 ثم في جامع المحروق ثم في جامع ذياب العراقي ثم في جامع آل البيت وجامع الشاكرين والآن له حضور في جامع قبع .
حصل على شهادة تقديرية من اللجنة العليا للقرآن الكريم في الأمانة العامة للمشاركين في اللجنة التحكيمية في السابقة القرآنية التي أقيمت في محافظة كركوك للفترة من 9-10 آب 2008.
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t118-topic


.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 20:35
.



حرف القاف





قاسم بن أحمد هبا الحنفي
(سوريا)


ولد بدمشق عام 1340
حفظ القرآن الكريم وجوده في مقتبل عمره وجلس للإقراء في عدة مساجد منها جامع النقشبندي الى أن استقر بجامع السباهية يقرىء ويدرس إلى آخر حياته.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Nakshabandi1880.jpg (http://www.fustat.com/dimashq/24.jpg)
دمشق ـ جامع النقشبندي عام 1880
(انقر الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير وصور تاريخية أخرى لدمشق من المصدر)


حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ محمود الحبال وقرأ بنفس الرواية على الشيخ عبد الوهاب دبس وزيت.
قرأ عليه القرآن كثيرون منهم أولاده.
توفي يوم الجمعة في العشرين شهر رجب عام 1420 وصلي عليه بجامع السباهية ودفن بتربة باب الصغير رحمه الله رحمة واسعة .
(إمتاع الفضلاء 3/471-472؛ القراءات وكبار القراء في دمشق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

قاسم لحلح (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع محمود الكيزاوي بالسبع من الشاطبية.
قرأ عليه المقرىء الجامع خالد الأشقر السبع من الشاطبية
.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 20:40
.


حرف الكاف






كاظم بن أحمد بن فتاح الشيخلي
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Kazem1.jpg



ولد عام 1912م في راس الساقية بمحلة باب الشيخ ببغداد. ولما بلغ عهد الصبا قرأ القرآن الكريم على الملا محمد صديق، كما درس الخط والكتابة على السيد داود السامرائي وذلك عام 1924م ثم دخل المدرسة الابتدائية بالعهد العثماني وتخرج فيها عام 1927م وتعلم مبادىء العلوم العربية والإسلامية على خاله العلامة المرحوم ملا مصطفى بن الملا محمد الشيخلي واعظ بغداد الشهير، كما درس على كبار علماء بغداد منهم العلامة الشيخ عبد القادر الخطيب الأعظمي حيث أجازه بقراءتي حفص وشعبة، وعلى العلامة رشيد الشيخ داود المدرس في التكية الخالدية والشيخ فؤاد الآلوسي المدرس في مدرسة سلطان علي، وعلى العلامة الشيخ عبد المحسن الطائي المدرس في مدرسة الرواس وعلى الشيخ محمد القزلجي مدرس جامع حسين باشا وعلى الشيخ عبد الجليل زادة مدرس جامع الآصفية (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A2% D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%A9).



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Baghdad_1918.jpg
بغداد عام 1918
(http://www.iraqwho.com/ (http://www.iraqwho.com/))



وبعد أن نال قسطا من العلوم العربية والإسلامية ما يمكنه من القيام بالإمامة والخطابة والوعظ تقدم للامتحان فنال درجة النجاح وتم تعيينه إماما وخطيبا في جامع السلطان علي وذلك بتاريخ 27-4-1932 واستمر بالدراسة حتى عام 1949م ثم عين واعظا بالجامع المذكور.



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 20:47
.


كامل بن بكري عاصي
(سوريا)



ولد في تل عران بحلب عام 1347

حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على الشيخ أحمد المصري.

حفظ منظومتي الشاطبية والدرة المضية على يدي الشيخ نجيب خياطة.

حفظ منظومة طيبة النشر على الشيخ عادل الحمصي وقرأ عليه القراءات العشر بمضمنها عام 1412 وأجازه.

(إمتاع الفضلاء 3/478-479) باختصار



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Aleppo_CityWall.jpg
لقطة قديمة رائعة لأحد أبواب حلب المؤدية لبلدة تل عران مسقط رأس المترجم
(مجموعة كريسويل بداية عشرينات القرن الميلادي المنصرم)



.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 20:50
.


كمال بن بشير قصّار
(سوريا)



ولد بدمشق عام 1364هـ
متخرج من جامعة دمشق قسم آداب اللغة الفرنسية التي قام بتدريسها بمدارس دمشق قبل انتقاله إلى مدينة الرياض بالسعودية لتدريس القرآن الكريم بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. وانتقل بعدها إلى مدينة جدة حيث عين إماما وخطيبا بمسجد دله ومنه إلى مسجد العمودي ثم انتقل إلى مسجد الشعيبي التدريس القرآن الكريم والقراءات منذ عام 1417.




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Shu3aybiMsq.jpg
مسجد الشعيبي بمدينة جدة


حفظ القرآن الكريم بعد تخرجه من الجامعة على الشيخ أبو الحسن الكردي برواية حفص عن عاصم وقرا عليه ختمة بها وحفظ عليه المقدمة الجزرية وقرأ شرحها للأنصاري، وحفظ عليه الشاطبية والدرة ثم قرأ عليه القراءات العشر بمضمنها.


قرأ التفسير والشيرة والحديث ومصطلحه والأصول وغيرها من العلوم على عدد من العلماء المعروفين.
ولا يزال الشيخ حفظه الله يدرس القرآن الكريم والقراءات.
(إمتاع الفضلاء 1/682-685) باختصار


.

الدكتور سهيل
09-05-2011, 20:54
.



حرف اللام





فارغ

الدكتور سهيل
09-05-2011, 20:58
.



حرف الميم




مأمون بن عبد الكريم كاتبي
(سوريا)

ولد في مدينة حلب الشهباء 1380هـ الموافق 1960 م .

شيوخه:
قرأ القرآن الكريم على كل من المشايخ التالية أسماؤهم:
1- الشيخ محمد كلال الطحان الحلبي رحمه الله .
2- الشيخ أحمد حدادة المعروف بشيخ عنقود الحلبي .
3- الشيخ أحمد الإدلبي الحلبي رحمه الله .
4- الشيخ محمد ديب شهيد الحلبي حفظه الله .
5- الشيخ عادل حمصي الحلبي حفظه الله .
6- الشيخ عبد الفتاح المرصفي المصري.
7- الشيخ عبد الفتاح القاضي المصري رحمه الله .
8- الشيخ عامر السيد عثمان المصري شيخ عموم المقارئ المصرية رحمه الله .
9- الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات المصري رحمه الله .
10- الشيخ عبد الرؤوف محمد سالم المصري .
11- الشيخ سيد لاشين أبو الفرج المصري ، وغيرهم .

إجازاته:
وأخذ القراءات العشر على الشيخ محمد ديب شهيد الحلبي ، وأجازه بذلك .
وقرأ بعض أصول الطيبة على الشيخ عبد الفتاح القاضي لكن المنية وافت الشيخ رحمه الله ولم يكمل عليه .
وفد أجازه كل ما ذكر من العلماء السابقين فيما قرأه عليهم من حفظ وقراءات.

حصل على درجة الدكتوراه من جامعة الدراسات الإسلامية بباكستان عام 1995 م ، وكانت رسالته في علوم القرآن .

انتقل الى دولة الكويت وشغل العديد من المناصب التعليمية والتحكيمية وله عدة مؤلفات مطبوعة ومخطوطة.

سجل القرآن الكريم مرتين :
الأولى: برواية حفص عن عاصم عام 1988 م .
الثانية: برواية خلف عن حمزة عام 1991- 1992 م .

الترجمة كاملة والمقابلة من المصدر:
http://www.shathraat.com/vb/showthread.php?t=7719

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

ماهر المنجد (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد سكر بالعشر

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محرّم خير الدين العارفي
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Arifi1.jpg

أبو عاصم الصيداوي
ولد الشيخ محرم عارفي في صيدا، في العاشر من كانون الثاني، 1947، وكان الثالث بين أخوته واخواته التسعة، في مدينة صيدا، لأسرة تعد من الأسر الفقيرة. والده الحاج خيرالدين كان يعمل في النجارة لتأمين القوت اليومي للعائلة، واضطر محرم لترك المدرسة وهو في المرحلة الابتدائية في سبيل تعلم حرفة تساعده على كسب قوته ومساعدة عائلته.


ومن وقتها، صار محرم اليافع، سباكاً، يعمل في الأدوات الصحية، لكن قلبه كان معلقاً بالعلم والمساجد، فكان يقضي أوقات فراغه في المسجد العمري الكبير وغيره من مساجد صيدا، رغم أن المساجد في ذلك الحين كانت أشبه بمأوى العجزة، وجميع روادها من الشيوخ والعجائز. وفي مطلع ال1968، عكف على حفظ القرآن الكريم وأصر على اتمامه، فحبس نفسه في مسجد قطيش لمدة ثلاثة أشهر أو يزيد، يصل الليل بالنهار ولا يخرج إلا في حال الضرورة القصوى، وقد تم له ما أراد بفضل الله، وكانت هذه الفترة منعطفا في حياته عبر عنها بقوله:
" .. منذ ان أكرمني ربي بحفظ القرآن الكريم، كان هذا الكرم مصحوباً
بنفسية تأبى الذل والهوان، مصممة على مقارعة الظلم والعدوان، تواقة إلى
لقاء الله والجنة ... ومهما حاول المعتدون والخائنون صدها عن هذا
الإتجاه، فسوف تفشل جميع المحاولات، لأن هذا الاتجاه المستقيم أصبح
ولله الحمد عقلي الذي يفكر وقلبي الذي ينبض ..."

النشاط الدعوي


وفي العام 1969 بدأ الشيخ محرم نشاطه الدعوي حيث صار يلقي الخطب والدروس والعظات في قرى الجنوب والمخيمات الفلسطينية، وبعض الأماكن الأخرى. في العام ذاته، صدر قرار من الأوقاف بتعيينه قارئاً في مسجد قطيش، عقبه قرار آخر بتعيينه مؤذناً في المسجد ذاته.


ثم حصل الشيخ على إجازة حفظ القرآن من شيخ القراء الشيخ حسن دمشقية رحمه الله، بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، عام 1972. وفي عام
1973 توفي إمام مسجد بطاح، وبات المسجد فاغراً، فعين الشيخ محرم إماما وخطيبا للمسجد. وقد كلف الشيخ محرم بجميع الوظائف الدينية بالمسجد من قراءة وتدريس وخطابة وأذان وخدمة، وقام بها على أتم وجه. وقد تحول مسجد بطاح منذ ذلك الحين إلى خلية نحل ببركة الله تعالى، وبنشاط الشيخ وتلاميذه.


انضم الشيخ محرم للجماعة الإسلامية عام 1972 واستمر معها حتى وفاته. كما واظب الشيخ محرم على النشاطات الدعوية المختلفة، من خلال المسجد أو خارجه، كالدروس اليومية، والنشاطات والزيارات والرحلات والمخيمات، وكان حديثه جذابا سهلاً، يدخل القلوب دون استئذان، وفي الوقت ذاته لم ينسَ الشيخ الجانب الإجتماعي ولا الجانب السياسي، فكان يبذل كل جهده ووقته ليكون ليؤسس لعمل دعوي متكامل.

الجهاد والإعتقال

وفي مطلع الثمانينات، وبدء الإعتداء الاسرائيلي على لبنان، بدأ الشيخ محرم دعوة الشباب إلى الجهاد ونشر الوعي السياسي وروح المسؤولية بينهم. وكي لا يكون الشيخ ممن يقول ولا يفعل، بادر بتحويل بيته إلى معقل للمجاهدين، يتزودون فيه إيمانيا وعقائديا، وفكريا، فضلاً عن التدريبات العسكرية. حتى في أحلك الظروف وخلال الاجتياح الإسرائيلي، وكان منزل الشيخ قد دمر حينها واضطر للانتقال الى مسكن آخر، ظلالشيخ ثابتاً يدعو الناس للجهاد وعدم الاستسلام، وصار مسجد بطاح يضج بجموع المصلين المتشوقين لسماع النفس الجهادي الذي ينضح بمعاني العزة والرفعة والكرامة. ولما ضاق المسجد بالمصلين، صاروا يفترشون الشارع المؤدي إلى المسجد، واحتاجوا لوضع مكبرات صوت إضافية خارج المسجد.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Arifi2.jpg
مع الشيخ المجاهد أحمد ياسين رحمه الله في دمشق


اعتقل الشيخ محرم في 27/12/1983 من بيته، ونقل إلى سراي صيدا الحكومي حيث خضع للتحقيق والتعذيب، وتم اغلاق المسجد لأنه صار في نظر الصهاينة منبعا للتحريض ومعقلاً للثائرين. وبقي المسجد مغلقاً حتى أيار 1984، ولم يجرؤ أحد على فتحه، لحين ما أصر الحاج معتز السالم، تلميذ الشيخ ومساعده، رغم بصره الضعيف، على فتحه، وفعلاً تم فتح المسجد وخطب فيه الحاج معتز لثلاثة أسابيع إلى ان كلف الشيخ ابراهيم
اللقيس بالخطابة فيه لحين ما يرجع الشيخ محرم.


وفي هذه الأثناء، كان مصير الشيخ محرم مجهولا، فلم يكن في صيدا مع الموقوفين ولا مع المعتقلين في أنصار، والقلق والاستفهام حول مصير الشيخ شغل ذهن جميع أحبائه وزوجته. ومضت أربع أشهر على هذه الحالة، إلى أن رأت زوجته صدفة على مكتبة الشيخ حديث "الصدقة تسد سبعين باباً من السوء" فسارعت إلى التصدق على نية أن يكشف الله السوء عن الشيخ، ولم يكن إلا أيام ووصلتها رسالة من الصليب الاحمر الدولي تحمل اسم الشيخ محرم العارفي، ومكان الإعتقال "سجن كيشن" في فلسطين
المحتلة، وتقول "بصحة جيدة".

في نيسان 1984 نقل الشيخ من سجن كيشن إلى معتقل أنصار في جنوب لبنان، وتحول معتقل أنصار بمجيء الشيخ محرم إلى جامع وجامعة، ثم نقل إلى معسكر عتليت في فلسطين المحتلة، ليفرج عنه أخيراً في العام 1985ويعود إلى مدينة صيدا مرفوع الرأس والهامة، بعزيمة أقوى.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Arifi3.jpg
لحظة خروجه من المعتقل والعودة إلى صيدا

من ذكريات الإعتقال

خلال الإعتقال، حصلت الكثير من المواقف المميزة والتي يحب محبي الشيخ وأهل صيداء أن تحفظ للأجيال. منها ما حدث وقت التوقيف، حين أوقفوه في مقر الحاكم العسكري، في سراي صيدا الحكومي، المحقق العسكري سأل الشيخ محرم، "شو اسمك؟"، فقال له: "الشيخ محرم العارفي"، فسأل عندها الشيخ للمحقق: "أنت شو إسمك؟"، فلم يجب، فكرر السؤال وسأله ولم يجب، ثم سأل المحقق الشيخ، "شو بتشتغل أنت؟"، فلم يجب الشيخ، فكرر المحقق السؤال كذا مرة، ولم يجب الشيخ، فسأله المحقق: "ما سامعني؟"،
قال له: "مبلى سامعك"، قال له: "ما بدك تجاوب؟"، فأجابه الشيخ: "أنت واحد قليل أدب وأنا ما بحكي مع واحد قليل أدب"، فقال له المحقق: "يبدو القضية صعبة معك" ثم طبعاً ضربه ...
حادثة أخرى حصلت خلال اعتقال الشيخ في أنصار، وأوضاع المعتقلين كانت صعبة جداً، وكان الشيخ يطالب بتحسين أوضاع المعتقلين، فطالبوا مرة ومرتين وثلاث، ولم تتحسن اوضاعهم، حتى جاء العيد، فاتفق الشيخ مع الشباب أن يبدأ المعتقل كله بالتكبير (تكبيرات العيد) ولا أحد يتوقف ولو نزل الرصاص، لحين ما يعطيهم الشيخ أمر التوقف، واذا ما سألوا من المسؤول فليقولوا الشيخ.
ويقول راوي القصة (الشيخ خالد عارفي، أخو الشيخ محرم) "بدأ الإخوة بتكبيرات العيد، واليهود لعلمكم أكثر ما يخشون التكبيرات، حتى انهم مرة وهم يدخلون إحدى القرى، وكانوا على تخومها، فوقف رجل وصرخ الله أكبر، فارتعب الجندي الإسرائيلي من على الملالة ووقع عنها، والملالة في سيرها فدهسته وقتل."
ثم يكمل: نعود الآن للحادثة، بدأوا بالتكبير، وطلبوا منهم التوقف فلم يتوقفوا. أطلقوا الرصاص لتخويفهم ولم يتوقفوا، فأخيراً لم يكن بد من أن يذهبوا عند الشيخ، وطلبوا منه أن يأمرهم بالتوقف، فقال لهم: "ما لح يوقفوا."
قالوا له: "طيب شو المطلوب؟"
"بدنا تحسنوا لنا أوضاعنا"
"طيب شو بدكن؟"
"بعض المواد الغذائية وبطانيات، ونسخ من المصحف"
فاعترضوا على المصاحف وسألوه لماذا المصاحف، فأجابهم: "حتى نعلم الشباب القرآن وآيات القرآن ومنها آيات الجهاد، حتى يستعدوا لقتالكم إنشاء الله" ثم قال لهم: "أيضاً نريد راديوهات لنسمع أخبار المجاهدين"فقالوا له: "كيف هيك بتحكي؟"
أجابهم: "أ بحكي لأنه بدنا"
عندها قالوا له: "مصيبة إذا اعتقلناك ومصيبة إذا تركناك"، ثم طلبوا منه أن يأمر المعتقلين بالكف عن التكبير، فقال لهم انه لن يفعل ذلك لحين ما تحضر الأغراض التي طلبوها، فقالوا له أنهم حاليا لا يملكون مصاحف ولا راديوهات، وكان الإتفاق على تأمين الموجود الآن، وتحديد موعد أقصى لتأمين الطلبات وهكذا كان.
وهذا الموقف هو أحد المواقف الصلبة التي يشهد الناس بها للشيخ.


ومما يذكر أيضاً قصة صغيرة في التحقيق، أن محققاً إسرائيلياً سأل الشيخ محرم، "أنت مع جيش الدفاع الاسرائيلي أو مع المخربين؟" (كانت كلمة المخربين تستعمل لوصف المقاومة الفلسطينية والمجاهدين)، فقال له الشيخ محرم، "أنا بدي أسألك، أنت من وين؟" قال له: "من إسبانيا"، فسأله الشيخ محرم: "هل دخلت إلى لبنان بعد إذن أهله؟" فقال له: "لا"، قال له "إذن دخلته عنوة" فقال "نعم"، عندها قال له الشيخ "إذن أنت الظالم وأنا مع المظلوم"، فما كان من المحقق إلا أن شتم الشيخ ...
هذه بعض من مواقف الشيخ المشرقة، والتي تدل على العقيدة والالتزام والتمسك، والعنفوان والعزة، وهي غيض من فيض مواقف الشيخ الكثيرة التي يشهد له بها الناس.
بعد الإعتقال حتى الوفاة.


وفي العام 1985 أعلن عن تأسيس الجبهة الإسلامية، وأعلن الشيخ محرم العارفي أمينا عاما لها، وكانت الغاية أن تكون هذه الجبهة إطاراً لكل الناشطين الإسلاميين بمعزل عن انتماءاتهم التنظيمية والفكرية، بهدف توحيد الجهود للدعوة والجهاد.


لعب الشيخ محرم عارفي دوراً بارزاً في حرب المخيمات، والتهدئة، كما أنه كان من أول من تطوع للبقاء داخل مخيم الرشيدية ومعايشة معاناة الناس ومآسيهم لحين فك الحصار عنه، لكن الشيخ اضطر للخروج قبل ذلك بسبب اشتداد مرض والدته ومنازعتها بين الحياة والموت.


مرضه ووفاته رحمه الله
وفي العام 1993، شخص الشيخ بمرض خبيث. واستمرت رحلته مع الألم سبع سنوات لم يمنعه فيها المرض من نشاطه الدعوي. وفي أواخر العام
1999 بلغ المرض أقصاه، وأحس الشيخ بدنو الأجل، وأدخل إلى مستشفى حمود في صيدا، حيث قضى أيامه الاخيرة، وتوفي رحمه الله في التاسع والعشرين من رمضان، السادس من كانون الثاني، عام 2000، ودفن في الثلاثين منه، حين خرجت جنازة بالآلاف من مسجد الزعتري في صيدا لوداع الشيخ المجاهد إلى مثواه الاخير، وقد قيل أن عدد المشيعين تراوح بين الخمسة عشر والعشرين ألف مشيع.

رحم الله الداعية المجاهد محرم عارفي.

المصدر:
مريم عيتاني ـ الجزيرة توك ـ بيروت

حمّـل: سيرة الشيخ المجاهد (http://www.4shared.com/file/56245373/215237f6/___online.html) (ملف صوتي)
إيمان وجهاد الشيخ محرم العارفي (http://www.4shared.com/file/56250882/d7262dcc/ArifiBrother.html) (ملف صوتي بصوت شقيقه)
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:09
.

محمد أحمد صابوني (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



محمد الحبش
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Habash1.jpg


مواليد دمشق 1962م



الشهادات:
بكالوريوس في الشريعة الإسلامية جامعة دمشق 1986
بكالوريوس في الأدب العربي جامعة بيروت 1987
بكالوريوس في الدعوة الإسلامية كلية الدعوة الإسلامية1987
الإجازة العليا في إتقان القرآن الكريم وحفظه الفتوى السورية 1979
ماجستير في الدراسات الإسلامية كراتشي 1997
دكتوراه في علوم القرآن جامعة القرآن الكريم ـ الخرطوم



الأعمال والمناصب:
أستاذ علوم القرآن في كلية الدعوة الإسلامية 1988
أستاذ التفسير في كلية أصول الدين 1996 (قسم الدراسات العليا)
محاضر في جامعة دمشق 1992كلية الشريعة
مدير معاهد القرآن الكريم في سوريا منذ 1989 وحتى 2001
مدير مركز الدراسات الإسلامية بدمشق منذ 1987 وحتى تاريخه
خطيب جامع الزهراء بدمشق منذ 1981 وحتى تاريخه
مدير مركز الدراسات الإسلامية بدمشق
انتخب عضواً في مجلس الشعب في آذار2003
انتخب عضواً في مكتب مجلس الشعب(هيئة الرئاسة) في آذار 2003
مثل سوريا في سبعة وخمسين لقاء دولياً خارج سوريا ولبنان
له 31 كتاباً مطبوعاً ، وعشرات المقالات في صحف محلية وخارجية ، وعشرات البرامج واللقاءات الإذاعية والتلفزيونية .



المشاركات:
كثيرة وتجدها على موقع الدكتور



المحاضرات:
في المساجد : كفرسوسة والزهراء والرازي والثريا بشكل متواصل.
عشرات المساجد الأخرى بشكل غير دوري.
المراكز الثقافية: محاضرات في أكثر من خمسين مركزاً ثقافياً داخل سوريا ولبنان.

المقالات والبحوث:
تم نشر مئات المقالات والبحوث العلمية والمقابلات في صحف ومجلات كثيرة منها:
تشرين، الثورة، نهج الإسلام، المحرر، الشرق الأوسط، الوسط، المدينة، الاتحاد، صدى الإيمان، النور، البلاد، الوطن، الزمان، الاتجاه الآخر، الثقافة الإسلامية، الاعتدال، الخليج، الدعوة الإسلامية، الوحدة الإسلامية.
إضافة إلى مئات المقالات والمقابلات على مواقع الأنترنت



الندوات واللقاءات:
لقاءات تلفزيونية حول القضايا الإسلامية ، ومسائل التجديد والتنوير ، في المحطات الفضائية التالية : أبو ظبي ، دبي سوريا ، الجزيرة، الشارقة ، السودان ، البحرين، لبنان ، الكويت، الأردن ، إيران، المنار، العالم، السعودية، المستقلة، ART التلفزيون الفرنسي، التلفزيون السويدي.



البرامج التلفزيونية:
أحكام القرآن الكريم : برنامج من ثلاثين حلقة في التلفزيون السوري
التجويد المرئي : برنامج من 300 حلقة لتعليم التجويد وأحكام التلاوة يعرض يومياً في محطات :
الشارقة و السعودية والأردن والبحرين ودبي واليمن وقطر ومصر والكويت والسودان
الكنـز : برنامج لتعليم الناشئة أحكام الإسلام من 30 حلقة 1998 في تلفزيون MBC
قضايا ساخنة : برنامج من 47 حلقة في مناقشة كبرى القضايا الإسلامية تم عرضه في محطات ART
سيرة رسول الله : برنامج من 80 حلقة يشتمل على تعريف كامل بحياة النبي r
مترافق بعروض من الكمبيوتر عرضته قناة الشارقة والكويت والمستقلة .
تفسير كتاب الله : برنامج من 1000 حلقة يجري تصويره حالياً.
أبلغ المثل :برنامج من 30 حلقة في توجيهات إسلامية عرضت في المستقلة.
قيثارة الروح : مناجاة وضراعة من 30 حلقة عرضت في قنوات المستقبل والأندلس.



البرامج الإذاعية:
في رحاب القرآن : 300 حلقة في إذاعة دمشق للتعريف بالقرآن1989-1999
سيرة رسول الله : 120 حلقة في حياة النبي r في إذاعة الكويت 1995
حديث الروح : 30 حلقة في الرقائق والتوجيه الإسلامي إذاعة الكويت1996
أحكام القراءات : 30 حلقة في أحكام القراءات إذاعة أبو ظبي1997
أبطال الإسلام : 30 حلقة في إذاعة الكويت للتعريف بأبطال الإسلام2000
المسلمون والحضارة : 30 حلقة في إذاعة الكويت 1998
القرآن والحضارة : 30 حلقة في إذاعة الشارقة 2003
اسألوا أهل الذكر : برنامج أسبوعي مستمر على الهواء في إذاعة القدس منذ عام 1999
رسالة التجديد : برنامج أسبوعي مستمر على الهواء في إذاعة القدس منذ 2000
إضافة إلى عشرات البرامج المختلفة في محطات : أبوظبي – دبي - الشارقة - البحرين
الكويت – لبنان – سوريا- السودان – الأردن – اليمن وغرها



المصدر:
موقع الدكتور محمد الحبش
http://altajdeed.org/web/index.php?option=com_frontpage&Itemid=1 (http://altajdeed.org/web/index.php?option=com_frontpage&Itemid=1)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد أرنبة (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد سكر بالعشر

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد أمين كنجو (سوريا)
قرأ القراءات السبع من طريق الشاطبية على المقرىء الشيخ محمود الكيزاوي
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:14
.



محمد أمين بن محمد العلو العجيلي الأعظمي
(العراق)


ولد عام 1293هـ ـ 1876م في محلة النصة بالأعظمية ودرس العلوم الدينية في مدرسة ابي حنيفة حتى أصبح عارفا بالقراءات مختصا بها، وقد نا الإجازة من هذه المدرسة.



ذهب الى الهند وعاش فيها مدة طويلة ثم عاد الى بغداد.



توفي عام 1935م


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Aazamiah1890.jpg
الأعظمية عام 1890م


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



محمد أمين المناصفي (لبنان)


أبو سعيد البيروتي
الداعية وعالم القراءات، من علماء بيروت. ولد سنة 1333هـ
تربي في كنف عائلة اشتهرت بالصلاح والورع، فعشق القرآن الكريم وأحب قراءاته منذ طفولته، فكان حافظا لكتاب الله عز وجل قارئا، ومتدارسا معانيه، مطبقا لتعاليمه، محافظا على الصلوات. وحين شب أخذ يتزود من العلوم الدينية والشرعية حتى اكتسب ثقافة قرآنية عالية، فأتقن ترتيل القرآن وتجويده. وكان من القلائل الذين يجيدون القراءات العشر إجادة تامة.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Beirut-Zayt-sm.jpg
(http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Beirut-Zayt-bg.jpg)ذاكرة بيروت الجميلة أيام المناصفي ـ محلة الزيتونة ويبدو مقهى البحرين ومقهى الحاج داود
(اضغط الصورة للتكبير)


تلقن علوم القراءات على يد العلامة المميز الشيخ حسن دمشقية الذي أجازه بهذه القراءات، كما تلقى العلوم الشرعية الأخرى على غيره من كبار مشايخ بيروت وعلمائها ونوابغها من أمثال الشيخ المرحوم محمد دندن، وفضيلة الشيخ مختار العلايلي، وفضيلة الشيخ محمد العربي العزوزي أمين الفتوى في الجمهورية اللبنانية آنذاك.



وقد كان للشيخ حسن دمشقية ـ رحمه الله ـ التأثير الأقوى في شخصية الشيخ محمد أمين المناصفي العلمية. ولا عجب في ذلك، فقد رافقه قرابة العشرين عاما، وقرأ على يديه العديد من الكتب والمصادر والمراجع في هذا الباب، وحفظ كثيرا من المتون والقصائد والأراجيز والنصوص في هذا المضمار حتى اشتد عوده في علم القراءات همسم. وقد ذكر لي سماحة الشيخ شفيق يموت أنه كان يستضيف الشيخ المناصفي والشيخ محمد الحلبي والشيخ صلاح الدين كبارة يرافقهم القاضي المرحوم الشيخ محيي الدين خالد في منزل والده في رأس بيروت، حيث كانوا يتلون القرآن الكريم ويتدارسونه ويرتلونه.


صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


وقد صُنف الشيخ محمد أمين المناصفي مقرئا للقرآن الكريم في الإذاعة اللبنانية بعد تأسيسها، وكان صوته رخيما مميزا مؤثرا في آذان السامعين وعقولهم وقلوبهم، وكان شديد الإتقان في الانتقال من درجة صوتية إلى الأخرى.

لم يترك الشيخ كتبا مطبوعة وإنما ترك لنا عددا من المصنفات المخطوطة بخط يده. وكان مميزا بالخط العربي بمختلف أشكاله وأنواعه. وقد ترك مكتبة إسلامية زاخرة بشتى أنواع الكتب الدينية والثقافية والأدبية.



وكان الشيخ محمد أمين عدا كونه متقنا للقراءات العشر، داعيا إسلاميا حمل هم الدعوة ومسؤولياتها، فقد زار عددا كبيرا من البلدان العربية والإسلامية وجال في معظم الأقطار مثل تركيا والمغرب وأفغانستان والهند وباكستان والصومال والجزائر وماليزيا واندونيسيا.



سجل الشيخ محمد أمين المناصفي مع الشيخ محمد الشريف ختمة كاملة للقرآن الكريم، وقد أرسلت هذه الختمة إلى الخارج.

كان من أصدقاءه عدد من القراء المعروفين وأصحاب الفضيلة من بينهم الشيخ واصف الخطيب والشيخ محمد رمضان والشيخ حسين عسيران والشيخ عبد السلام سالم.



تزوج الشيخ من الحاجة سعاد خليل بيضون وترك ذرية صالحة من أربع بنات وولدين هما سعيد وجمال.



إنتقل رحمه الله إلى جوار ربه إثر نوبة قلبية ألمت به عام 1387هـ أسلم بعدها الروح بعد عمر ناهز الاثنين والخمسين عاما قضاها في خدمة كتاب الله وسنة رسوله.


إعداد خليل برهومي في جريدة اللواء الخميس 23 أيلول 1999 السنة 37، العدد 9696.
المصدر:
نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 2/1074-1074
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:17
.



محمد أمين بن محمود رشيد الأنصاري
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/alansari.jpg


هوالعلامة الحاج محمد أمين بن الشيخ محمود رشيد بن محمد صالح بن الفاضل قاضي شكر الله آغا، ويرتقي نسبه الى الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه. قدم والده الى بغداد واستوطنها وأعقب هذا الشيخ الفاضل.

ولد المترجم سنة 1266هـ، ولما بلغ عهد الصبا قرأ القرآن العظيم وتعلم الخط والكتابة ومبادىء العلوم على والده ثم لازم العلامة محمد فيضي الزهاوي مفتي بغداد الأسبق فقرأ عليه العلوم العربية والدينية، غير أنه جدّ في قراءة علم الحديث الشريف وبعض كتب الفقه على العلامة الشيخ عبد الوهاب النائب.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/arb155.jpg
ربعة رائعة كتبت في نفس السنة التي شهدت مولد الشيخ محمد أمين الأنصاري
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
اضغط هنا (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=78&CatLang=0&Page=6) لمشاهدة الصورة بالحجم الكبير وتفاصيلها على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف


ثم تعلم قواعد التلاوة بالقراءات المشتهرة على من اشتهر من القراء في بغداد فأحسن ضبطها. وكان محترما لدى ولاة بغداد وعلمائها وأشرافها ووجوهها لما اتصف به من أخلاق عالية وتقى وصلاح. وكان ذا هيبة ووقار.

وقد أشغل عدة وظائف علمية منها تدريس اللغة العربية في مدرسة الإعدادي ملكي ثم في مدرسة الرشدي عسكري وإعدادي عسكري ثم عين مديرا لمدرسة الصنائع التي أنشأها الوزير مدحة باشا والي بغداد على أنقاض المدرسة العلمبة الدينية (مجلس النواب سابقا) فكان المترجم خير مثال في إدارة شؤون المدرسة المذكورة وله فيها ذكر من حيث العمل والترتيب وحسن السمعة والنزاهة والعفة. كما كان يدرس فيها اللغة العربية وقضى فيها ردحا من الزمن، ثم عين غضوا في مجلس الإدارة والمجلس البلدي في بغداد وله فيها أعمال خالدة، كما كان عضوا في المجلس العلمي للأوقاف أيضا.

وقد حج بيت الله الحرام قبيل وفاته بنحو سنتين وله سعة اطلاع في الأمور الحسابية. وأخيرا لحقه عجز لكبر سنه وشيخوخته فاقتصر على عضوية المجلس العلمي للأوقاف وبقي كذلك حتى توفي في 11 من شهر أيلول سنة 1931م ودفن في بغداد.


(تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري ليونس الشيخ ابراهيم السامرائي، ص 560-561)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد أنس ناجي
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/AN1.jpg

الاسم : محمد أنس ناجي .
العمر : 26 سنة .
البلد الأصلي : دمشق – سوريا .
مكان الإقامة الحالي : شاه علم – ماليزيا .


العمل :

حاليا مدرس لمادتي النحو وعلم اللغة في جامعة المدينة العالمية بماليزيا .
وحاليا أيضا مدرس للغة العربية والقرآن الكريم في ثانوية ابن خلدون بماليزيا .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/AN2.jpg
لقطة جميلة للجامع الأزرق بمدينة شاه علم
المصدر: http://farm4.staticflickr.com/3599/3595724108_6120a865ea_z.jpg?zz=1

إمام التراويح في عشرة مساجد في ماليزيا .
عمل مدققاً للمصاحف بعدة روايات في دمشق .
عمل مدرساً للغة العربية في معاهد ومساجد دمشق .
إمام للتراويح وقيام الليل في عديد من مساجد دمشق لأكثر من خمس سنوات :
(مسجد سيدنا عثمان بن عفان في كفرسوسة - مسجد الأشمر في الزاهرة – مسجد الياسين في حمورية )

شارك كمحكم لمسابقة الجزيرة لللأطفال في القرآن الكريم سنة 2010 . والتي أقيمت في المسجد الأموي .


الدراسة :

- خريج لغة عربية من مجمع الفتح الإسلامي قسم التخصص .
- ماجستير في اللغة العربية ( النحو والصرف ) من جامعة المدينة العالمية . شاه علم .
- درس علم القراءات القرآنية في مجمع الفتح الإسلامي قسم التخصص .

الإجازات:

- حاصل على إجازة في القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من طريق الشيخ أبو الحسن الكردي رحمه الله
شيخ قراء بلاد الشام .

- حاصل على إجازة بالقراءات العشر المتواترة بالسند المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم
من طريق شيخ القراء محمد سكر رحمه الله .

- حاصل على إجازات عديدة في القرآن الكريم ومتونه وفي المنظومات التجويدية من العلماء الأفاضل :
الدكتور أيمن سويد – الدكتور عادل أبو شعر – الشيخ أحمد رباح .

- درس علم المقامات الصوتية .


http://www.youtube.com/watch?v=pNF006OLa8k&feature=relmfu

ولا يزال يقوم بالتدريس بمكان إقامته في ماليزيا حفظه الله ونفع به.


هذه الترجمة تفضل علينا بها فضيلة القارىء بطلب مباشر منا عبر رسالة خاصة بتاريخ 12/9/2012

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:21
.

محمد إحسان السيد حسن بن محمود طالب
(سوريا)



أبو محمود العربيني
ولد بعربين من ريف دمشق عام 1370هـ
تخرج عام 1419 من معهد الفتح الإسلامي ومن كلية أصول الدين بالأزهر انتسابا عام 1420


حفظ القرآن الكريم على الشيخ محمد السيد إسماعيل العربيني شيخ قراء الغوطة* برواية حفص عن عاصم من الشاطبية.


قرأ ختمة كاملة برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ عبد الرزاق الحلبي، وختمة أخرى بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة وأجازه.


قرأ ختمة بالقراءات العشر من طريق الطيبة على شيخ قراء دمشق محمد كريم راجح وأجازه.


قرأ الفقه الحنفي والشافعي وأصول الفقه والحديث ومصطلحه واللغة وغيرها من العلوم على كبار العلماء منتهم شيوخه في القراءات القرآنية وغيرهم، أطال الله في عمره.


(إمتاع الفضلاء 4/88-90) باختصار

* غوطة دمشق تحيط بمدينة دمشق من الشرق والغرب والجنوب وهى تتبع دمشق وريف دمشق وهي سهل ممتد عبارة عن بساتين غناء من أشجار الفاكهة تعد من أخصب بقاع العالم، وقد جاء في كتاب عجائب البلدان .. (الغوطة هي الكورة التي قصبتها دمشق وهى كثيرة المياه نضرة الأشجار متجاوبة الأطيار مونقة الأزهار ملتفة الأغصان خضرة الجنان ... استدارتها ثمانية عشر ميلا كلها بساتين وقصور تحيط بها جبال عالية من جميع جهاتها ومياها خارجة من تلك الجبال وتمتد في الغوطة عدة انهار وهى أنزه بقاع الأرض وأحسنها ).. وهى إحدى جنات الدنيا والغوطة عبارة عن غابة من الأشجار المثمرة البساتين وكان القدماء يعدونها من عجائب الدنيا.
وتشتهر غوطة دمشق بخصوبة الأرض وجودة المياه حيث تغذي بساتين الغوطة مجموعة من الأنهار الصغيرة من فروع نهر بردى وشبكة من قنوات الري وهي عبارة عن بساتين من شتى أنواع أشجار الفاكهة وبساط اخضر ممتد فيه كل أنواع الخضروات ومن أشهر فواكه وثمار الغوطة المشمش بأنواعه البلدي والحموي والتوت ( التوت الشامي ) والخوخ والارصيه والدراق والكرز و الجوز وكذلك تشتهر بزراعة كافة أنواع الخضار والذرة الشامية الشهيرة والزهور، وربيع الغوطة له رونقه وجماله المميز حيث الربيع بكل معانيه. (ويكيبيديا)
وانظر: كتاب "غوطة دمشق" لمحمد كرد علي



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P106/Ghuta-1.jpg
غوطة دمشق في الطريق الى عربين


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمّد بن حسين بن عبد الطائيّ (العراق)
البغدادي. قرأ عليه الشيخ إبراهيم فاضل المشهداني العشر الكبرى والشيخ إيراهيم شيت الحيالي العشر الصغرى من طريق الشاطبية والدرة والعشر الكبرى من طريق الطيبة

......

محمد بن درويش رمضان
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/Ram.jpg

ولد في بيروت سنة 1918 وتوفي والده وهو صغير لا يتجاوز الأربعين يوما.
تعلم القراءة والكتابة وهو ابن خمسة عشر سنة بمجهود فردي ولازم منذ صباه العلماء وأهل الصلاح والتقوى.

شيوخه:
الشيخ محمد توفيق البابا الدمشقي قرأ عليه القرآن الكريم قراءة إجازة ولازمه حتى وفاة شيخه. ولازم أيضا:
الشيخ المحدث محمد العربي العزوزي المغربي
الشيخ العالم مختار العلايلي
الشيخ هاشم الدفتردار المدني
الشيخ محمد أحمد سوبرة البيروتي
الشيخ محمد الفيومي، وغيرهم.

اشتغل الحاج محمد رمضان بكتاب الله تعالى قراءة وإقراء أكثر من خمسين سنة. ومن المساجد التي علم فيها القرآن الكريم مسجد الخاشقجي الذي أقام فيه مؤذنا ومدرسا لعدة سنوات، ومسجد الخليفة عمر بن عبد العزيز حتى وفاته رحمه الله.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/85.jpg
مسجد الخاشقجي
المصدر: http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/85.JPEG (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/85.JPEG)

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

وقد أكرمه الله ببناء المساجد فبنى مسجد الشيخ عبد القادر الجيلاني بمدينة برجا وسعى في ترميم مئذنة جامع برجا الكبير وبناء مدرسة للأوقاف بجانب مقام الشيخ محمد الديماسي في برجا تعرف بمدرسة المتوسطة الرسمية، وجامع ومدرسة العمرية في البقاع، وجامع النهرية في بر الياس وجامع عمر بن الخطاب رضي الله عنه في بلدة بعاصير، وكان ممن سعى في بناء مسجد مقبرة الشهداء قي بيروت وتوسيع وترميم مشجد الخليفة عمر بن عبد العزيز وغير ذلك من الأعمال الوقفية.

تلاميذه:
قرأ عليه طلاب كثيرون من أهل العلم الشرعي والعامة، وختم عليه حفظا عدد من العلماء العاملين منهم الشيخ سعد رمضان وأمين الفتوى الشيخ أمين الكردي.

وفاته:
وافاه الأجل في بيته في بيروت مساء السبت بعد صلاة العشاء في 9 رجب 1421هـ الموافق له 7/10/2000م وصلي عليه في مسجد الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه ودفن في مقبرة الشهداء يوم الأحد. رحمه الله تعالى.
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:28
.


محمد بشير بن راغب بن زاهد الخوصي
(سوريا)

الشهير بالشلاح

ولد بدمشق في منطقة حي الأقصاب بحي العمارة عام 1331هـ.
دخل المدرسة الجوهرية السفرجلانية وهو ابن ثمان سنوات فقرأ القرآن الكريم، وتخرج منها وهو ابن اثنتي عشرة سنة ثم بدأ بحفظ القرآن الكريم في الجامع الأموي عند محراب الحنابلة واستمر على ذلك سنوات ودرس علوم عديدة أخرى.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/ISY0435.jpg
لقطة رائعة لخان السفرجلاني سنة 1990م
(اضغط الصورة للتوجه للمصدر)

جمع القراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة على طريقي العراقيين والمغاربة وقام بتدريس القرآن في منزله وفي جامع السادات الذي تولى إمامته بعد وفاة الشيخ حسن النحلاوي وكان عمره حينئذ ثلاثين سنة وبقي إمام المسجد حتى وفاته.
عمل مدرسا في مدرسة أخيه الشيخ محمد سعيد الشلاح الأهلية، وتولى إلإمامة في الجامع الأموي نيابة عن شيخه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/damascenetray4.jpg
نقوش إسلامية رائعة من أيام الشيخ الشلاح نقشت على صحن في مدينة دمشق

قرأ القرآن الكريم على الشيخ عيد السفرجلاني وحفظه على الشيخ حمدي الجويجاتي، وقرأ بالقراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة على الشيخ عبد القادر قويدر العربيني الذي أجازه بالسند المتصل إلى رسول الله

وأخذ عن الكثير من المشايخ تجدهم مع قائمة بتلاميذه في مصدر هذه الترجمة

توفي بدمشق صبيحة يوم الأحد الثالث عشر من شهر شوال عام 1405هـ رحمه الله

المصدر:
إمتاع الفضلاء للبرماوي 2/275-277
وانظر: تاريخ علماء دمشق 2/995

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


محمد بشير بن أحمد دحدوح
(سوريا)

ولد سنة 1296 بحي أقيول بمدينة حلب وحفظ القرآن الكريم تلاوة وتجويدا في أحد كتاتيب الحي.
لازم الكثيرين من علماء عصره وأخذ عنهم مختلف العلوم الشرعية وعلوم العربية وخاصة الشيخ محمد الزرقا.

أخذ الطريقة النقشبندية في التصوف على الشيخ خلف الحمصي وولده الشيخ محمد أبي النصر ثم انصرف للتعليم وكثر تلاميذه.

كان صاحب دعوة مستجابة يقصده الناس للرقية الشرعية بتلاوة القرآن الكريم وكان يملك صوتا حسنا شجيا في التلاوة يهفو إليها قلب كل من استمع إليه.

توفي في السابع والعشرين من شهر شعبان المبارك سنة 1380 ودفن في مقبرة جبل العظام بحلب.

المصدر:
http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199 (http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد جاسم محمد جار الله (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الكبرى وأجازه

..........

محمد بن حمدان بن أحمد بن حسن بن حسين بن سلطان
(العراق)

السويدي الشافعي , نزهة القراء ولد بالموصل سنة 1276هـ بمحلة الشيخ محمد خزان. درس على يد الشيوخ : مصطفى أفندي الكلاك , وعبدالله الكوسة الفيضي ، وعبداللطيف بن المفتي الكلاك ، وصالح الجولجي ، ومحمد أفندي المفتي ويوسف أفندي الرمضاني ، والحسن الحبار والمقرئ داود أفندي الصائغ . كان كثير من السفر رحل إلى الهند وسكن بلدة حيدر اباد دكن وببري علاوة بحدود سنة 1208هـ وحتى سنة 1313هـ حيث الف رسالة في التجويد طبع منها 200 نسخة , وقد ساءت أحواله فيها.

سافر الى عمان في شعبان سنة 1318هـ ووجد فيها رجالات التبشير وقد توغلو فيها ونشروا رسائلهم فتصدى لهم والف رسالة للرد عليهم سماها ( زجة النبال في قلب الأمثال ) ونظم اجوزة سنة 1318 هـ في مسقط سماها ( كفاية الأطفال ) في العقائد , وعاد إلى حيدر آباد سنة 1391هـ لينظم ارجوزته في العقائد أيضاً وسماها ( طيبة القلوب ) .
سافر إلى مصر سنة 1323هـ ودرس في جامع الأزهر وبقي فيها سنتين ودرس علم الفلك على الشيخ محمد محمد عمر بكير الاسطنهاوي الذي أمره بجمع ما تلقاه عنه ويؤلف رسالة فيه وسماها ( الرسالة الفتحية في الأعمال الجيبية ) . أوقف سنة 1326هـ بأمر من الوالي المصري حيث رفع استحراماً لناظر الخارجية بيّن فيها سبب حبسه انه رد على صاحبه جريدة المقطم المصرية بقوله ( ولا أرض أن أحداً يذم دولتنا ) كما طولب بدفع الاعانات ( الضرائب ) وهو يعتذر عن ذلك بحجبة ان له مواشي في الموصل عند فرقة من شمّر سماها ( الاعليان ) وهي باقية عندهم لأكثر من 15 سنة وسيدفعها لهم حالة إعادة موردها , عاد وسكن بغداد في الحلة ( رواق البغداديين ) .
سافر إلى حيدر آباد ليتلقي رجالاً من مدينة حضرموت سنة 1330هـ ويؤلف رسالة في الرد على الوهابية سماها ( ذو الفقار الأبرار وقطاع آثار الأشرار ) وعاد إلى الموصل بحدود سنة 1339هـ وألف رسالته ( مبادئ قراءة ) في تعليم الصبيان العقيدة الإسلامية والفقه والآداب بجزئين سنة 1340هـ في مدرسة جامع خزام .
عاد إلى الهند سنة 1345هـ وقد سمع وقرأ ما كتبه المارق الكافر أحمد القادياني وأرسل له رسالة يرد فيها على أكفاره وسماها ( القول الصحيح في رد هذا المسيح ) وقد نشر رسالته بعض من رجال حضرموت ومن سكنة مدينة حيدر آباد , وله (الاحسنية في تفسير بعض الآيات القرآنية) على تفسير الجلالين , و (رد الصارم المنكي على من رد على السبكي) في موضوع زيارة النبي  وله الكشكول الصغير وهو نقولات أدبية , وكتاب وكتاب اختصر فيه بعض الحوادث التاريخية , والقول النص في رواية حفص سنة 1329هـ . .
اخذ القراءات عن الشيخ داود أفندي بن سليمان الصائغ وأجازه سنة 1310هـ وقد نظم شيخه تاريخاً بها قوله :

هنيئاً بعلم انت بالجد نائل .. به شرف الأخرى وللخير شامل
أسانيده فيها الحديث مصحح .. ردها عن الاصحاب قوم أفاضل
فان سام فيها طرفه متأمل .. يرى العلم روضاً زهره متواصل
تلاوة قرآن بسبع جداول .. منهاجها للخير نعم الوسائل
إجازته بالختم أرخ مكبراً ..لسبع قراءة محمد كامل

ومن ملاحظاته المدونه على مخطوطاته الخاصة بالقراءات تبين أنه اهملها فترة خمس سنوات مما حدا به أن يستعد معلوماته ويكتب في القراءات سنة 1315هـ . له في حديقة بناها رجل يدعى فؤاد سنة 1356هـ بقوله :
جنينة أنشاها فؤاد في جامع شهرته الخزامي
سعى بحثاً بعد أن تم لها عدة ايام ونصف عامي
سربلها الحديد ثم أرخت أجود بالرمل أو النظامي

توفي سنة 1357هـ .

المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t244-topic
...

محمد الحويطي (الأردن)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ مشهور العودات بالعشر الكبرى من الطيبة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:32
.


محمد بن سليم شخاشيرو
(سوريا)

أبو إبراهيم الكوسا
إمام وخطيب جامع الشيخ بدر الدين الحسني بدمشق، القارىء المرشد.
ولد سنة 1317هـ ونشأ على الطاعة. كان يعمل في أول أمره خبازا في فرن النجارين وفرن القربي بمنطقة الشاغور.

بدأ أخذه للعلم عند الشيخ أمين الكردي الزملكاني ثم انتقل إلى القراءة على الشيخ بدر الدين الحسني ولازمه حتى صار خادمه الخاص، ولما توفي انتقل إلى ملازمة الشيخ علي الدقر. وأخذ عن علماء أجلاء كالشيخ محمود العطار والشيخ إبراهيم الغلاييني، وحفظ القرآن الكريم.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Sroujiyeh1885.jpg
دمشق ـ سوق السنجقدار (السروجية) مطلع القرن الرابع عشر الهجري

إشتغل بالتدريس بعد وفاة الشيخ بدر الدين، وعمل على إنشاء جامع الشيخ مسعود في شارع البدوي بالشاغور، وكان يعلم فيه القرآن الكريم والأناشيد الدينية.

ثم سافر إلى المدينة المنورة وجاور بها سنة 1363 وأخذ يعلم أبناءها القرآن الكريم في مدرسة الإمام مالك وفي الحرم الشريف، وبقي كذلك حتى عام 1375 حين رأى النبي صلى الله عليه وسلم يقول له: انتهت زيارتك. فرجع.

ولما استقر بدمشق سعى في عمارة جامع الشيخ بدر الدين بمقبرة الباب الصغير ثم جامع الهدى بمساعدة الشيخ عبد القادر الشربجي ثم جامع الإصلاح. كما سعى لإنشاء عدة مدارس؛ مدرسة الشيخ مسعود ومكتب السنانية ومدرسة الصمادية.

وكانت له دروس عديدة في حوالي عشرة جوامع وزوايا إلى جانب دروسه اليومية في دار الحديث وحضوره دروس علماء وقته.

حصل على خمسة عشرة إجازة من الشيخ حسن الشاعر قارىء المدينة المنورة ومقرئها، والشيخ توفيق المدني، والشيخ عبد الحميد الطرابلسي من علماء المدينة المنورة، والشيخ علوي المالكي من علماء مكة المكرمة، ومن الشيخ بدر الدين الحسني، والشيخ علي العقاد والشيخ أبي اليس عابدين.

كان رحمه الله من أهل الصلاح والتقوى والعلم يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، وعرف بالتواضع الشديد وقيام الليل وغيرها من الفضائل.

توفي بدمشق 20 صفر 1391 بعدما صدمته سيارة وهو في طريقه لصلاة الفجر ودفن بباب الصغير.

(نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 2/1208-1209)

وانظر: تاريخ علماء دمشق 3/355-357

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


محمد بشير قسّـومة
(سوريا)

ولد في دمشق عام 1370هـ

متخرج من كلية الزراعة في جامعة دمشق عام 1394

إلتحق بمسجد زيد بن ثابت فقرأ على الشيخ أبو الحسن الكردي رحمه الله برواية حفص عن عاصم من الشاطبية وحفظ عليه منظومة المقدمة الجزرية في التجويد والشاطبية والدرة في القراءات، ثم شرع في جمع القراءات عليه ولكن وافته المنية إثر حادث سير بدمشق عام 1395 رحمه الله رحمة واسعة.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Kas1.jpg
مؤذنو الجامع الأموي يرفع أحدهم الأذان من شرفة مئذنة العروس

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:39
.


محمد بن إبراهيم بن فاضل المشهداني
(العراق)

الشيخ المقرئ الدكتور محمّد بن الشيخ المقرئ إبراهيم بن فاضل المشهداني الموصلي



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Mash-Hs.jpg
(http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Mash-Hb.jpg)نسب الدكتور محمد إبراهيم المشهداني بخطه
(اضغط الصورة للتكبير)

- ولد في مدينة الموصل سنة 1392هـ 1972م.

- حصل على درجة البكالوريوس في الشريعة والعلوم الإسلامية/ من كلية العلوم الإسلامية جامعة بغداد سنة 1994م.

- حصل على درجة الماجستير في أصول الدين( تخصّص علوم القرآن ) بتقدير امتياز من كلية العلوم الإسلاميّة/ جامعة بغداد سنة 1996م.

- عمل مدرّسا للعلوم الإسلاميّة في كلية العلوم الإسلاميّة / جامعة بغداد بعد حصوله على درجة الماجستير في أصول الدين ( تخصّص علوم القرآن )، وكان تدريسه في الكليّة المذكورة مدة خمس سنوات
( من سنة 1996-2001م ).

- حصل على درجة الدكتوراه في أصول الدين( تخصّص علوم القرآن ) بتقدير امتياز من كلية العلوم الإسلاميّة/ جامعة بغداد سنة 2001م.

- عمل مدرّسا للعلوم الإسلاميّة ( للموادّ: الثقافة الإسلامية، والتلاوة القرآنية، وأصول وأساليب الدعوة ) في كلية التربية/ جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بعد حصوله على درجة الدكتوراه في أصول الدين ( تخصّص علوم القرآن )، وكان تدريسه في الكليّة المذكورة مدة ثلاث سنوات ( من سنة 2002-2005م ).

- عمل مدرّسا محاضرا للتفسير وعلوم القرآن والتلاوة القرآنية في كلية الدراسات الإسلاميّة بدبيّ في العام الجامعي 2005-2006م بعد أن كان أستاذا محاضرا في كلية التربية/ جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا.

- قرأ القراءات السبع على والده المقرئ إبراهيم المشهداني وأجيزمنه بالإسناد سنة 1410هـ 1989م، وبالقراءات الثلاث المكمّلة للقراءات العشر بالإسناد سنة 1424هـ-2004م.

- أجيز بالعلوم الشرعية بالإسناد سنة 1422هـ2001م.

- له خبرة بالإمامة والخطابة لأكثر من اثنتي عشرة سنة.

- له خبرة بتحكيم المسابقات، إذ شارك في تحكيم عدّة مسابقات سنوية للقرآن الكريم، والحديث الشريف، والفقه الإسلاميّ في عدة مدارس بدولة الإمارات العربية المتحدة: في المعهد العلمي الإسلاميّ ، ومدرسة الحكمة الخاصة، ومدرسة عبد الكريم البكريّ لعدة سنوات في إمارة عجمان.

- قام بتحكيم عدد من البحوث العلميّة المقدّمة إلى جائزة دبـيّ الدوليّة للقرآن الكريم في دبـيّ.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/DubaiComp.jpg
لجنة الإختبارات في جائزة دبي الدولية

- له عدد من البحوث في بعض المجلات البحثية المحكمة:
1- في مجلة الحكمة / العدد 27 بحث بعنوان انفراد القرّاء السبعة ويعقوب/ لابن غلبون/ دراسة وتحقيق).
2- في مجلة كلية العلوم الإسلاميّة / جامعة بـغداد/ العدد25 )بحث بعنـوان: ( مضاعفة الأجر والثواب في القرآن والسنة ).
3- بحث تحت الطبع الآن بعنوان : ( شرح حديث : أنزل القرآن على سبـعة أحرف ).
- صدر له مؤخرا في مكتبة الرشد بالرياض كتاب: ( القواعد المقررة والفوائد المحررة ) . للإمام البقريّ ( ت1111هـ)، دراسة وتحقيق / الطبعة الأولى سنة 2005م

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:41
.


محمد بن إسماعيل بن أحمد السيد إسماعيل العربيني
(سوريا)

شيخ القراء في مدينة عربين (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%86)

ولد في عربين عام 1343هـ . حفظ القرآن الكريم ثم قرأ منظومة طيبة النشر لابن الجزري وقرأ شرحها لابن الناظم ثم جمع القراءات العشر الكبرى، ودرس النحو والفقه الشافعي والحديث الشريف وغيرها.

قرأ وحفظ القرآن الكريم على الشيخ عبد القادر العربيني برواية حفص عن عاصم من الطيبة، وقرأ عليه أيضا منظومة طيبة النشر والآجرومية في النحو وبعض الفقه الشافعي، ولم يستطع أن يجمع عليه القراءات بسبب وفاة الشيخ عبد القادر.

وقرأ القرآن الكريم بالقراءات العشر الكيرى من طريق طيبة النشر على الشيخ محمد ياسين الجويجاتي.

وتجد باقي شيوخه وتلاميذه بمصدر هذه الترجمة.

المصدر:
إمتاع الفضلاء بتراج القراء للبرماوي 2/272-274 باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


محمد بن صالح القطب (سوريا)

ولد بمدينة دمشق ولم تذكر المصادر تاريخ ولادته.

حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم ثم قرأ منظومة الشاطبية في القراءات السبع ودرس منظومة الدرة المضية في القراءات المتممة للعشر، ثم قرأ القرآن الكريم بالقراءات العشر بمضمن الشاطبية والدرة كما تلقى العلوم الشرعية المختلفة.

تولى الإقراء ودرّس الفقه الشافعي في بيته وأماكن عديدة أخرى.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/DamascucHara_SketchHK01.jpg
حي دمشقي ـ لوحة جميلة للفنان الدكتور هيثم الكردي

حفظ القرآن الكريم وقرأ القراءات العشر على الشيخ أحمد الحلواني الكبير وقرأ على الشيخ سليم العطار والشيخ بكري العطار والشيخ أحمد الدهمان.

قرأ عليه ابنه ياسين والشيخ عز الدين العرقسوسي والشيخ أحمد العربيني والشيخ عبد الرحيم الحمصي والشيخ لطفي الفيومي والشيخ عيد المغربي وغيرهم.

قال الشيخ محمود الرنكوسي في ترجمته لاستاذه الشيخ الكبير أبو الخير الميداني رحمهما الله:
[وممن أخذ عنهم].. الحافظ الجامع الفنان العلامة شيخ القراء بلا منازع المرحوم
الشيخ محمد القطب...
(القضاء الرباني بوفاة المرحوم الشيخ ابو الخير الميداني ط2، 1422هـ، ص 40)


توفي في دمشق في بيته بالقيمرية في الثاني والعشرين من شهر صفر عام 1346 هـ ودفن في الدحداح.

انظر: تاريخ علماء دمشق 1/429، أعلام دمشق 319، إمتاع الفضلاء4/198-199
.....

محمد سالم عبد الجبار النعيمي (العراق)
الموصلي. قرأ بالسبع على الشيخ احمد صالح ارحيل عمر السبعاوي

.........

محمد طارق الطائي (الموصل)
قرأ على الشيخ خالد عبدالعزيز إسماعيل محمد الكوراني الكردي وأجازه بالسبع والمتممة في جامع بشار قلندر
سنة 1421 وأجازه

.....

محمد عبد الرحيم منديل (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 06:46
.



محمد بن طه سكر
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Sukkar1.jpg


هو محمد بن طه سكر الصيّاديّ الرفاعي الحسيني، أبو هشام.
مقرئ، فقيه، جامع.

ولد في دمشق في حي العفيف، بمنطقة الصالحية سنة « 1335هـ ــ 1922م » نشأ يتيماً في حضن والدته الكريمة التي وهبته أحسن ما عندها، وهو كتاب الله تعالى، الذي حفَّظته إياه منذ نعومة أظفاره، وهو في السن العاشرة من العمر، وختمه في الخامسة عشرة . عكف الشيخ حفظه الله منذ صغره على حلقات العلم، فقرأ على الشيخ محمود فايز الدير عطاني ختمة كاملة برواية حفص عن عاصم، وكان خلال هذه الختمة يحفظ متون القراءات، فما إن ختم تلك الرواية حتى أسمعه الشاطبية والدرة كاملتين، وشرع في الإفراد لكل راوٍ ختمة كاملة، فقرأ نحو عشرين ختمة متنوعة الروايات، ثم شرع بالجمع الكبير، الذي انتهى منه في سنّ الخامسة عشرة . وكان خلال ذلك يقوم الشيخ الدير عطاني بالاستبيان منه ( مواطن الشاهد) تلك القراءة من الشاطبية أو الدرة، أو إثارة مسألة نحوية وغيرها من مسائل ذات أهمية في هذا المجال، وانضم مع قرينه الشيخ أبي الحسن الكردي إلى مجموعة القرّاء الذين كانوا تحت إشراف الدكتور سعيد الحلواني، فأقاموا جلسة للإقراء يحصل بها مدارسة القرآن الكريم ووجوهه ورواياته، وما زالت قائمة حتى الآن بما يُعرف بمجلس القرّاء.

حضر دروس العلامة الشيخ علي التكريتي، وقرأ عليه بعض العلوم، ومنها كتاب
( مشكاة المصابيح) للتبريزي في الحديث.

وأمّا منهجه في التعليم، فهو على طريقة وسنن شيخه في القراءة والإقراء، فهو محرّر مدقّق لا يرضى من القراءة إلا ما يَصحّ ويُقبل، لذا فإنّه يتشدّد في ضبط القراءة لتلامذته، فمنهم من يبقى ويعبر حتى يختم، ومنهم من تقصر همته عن ذلك.

وطريقته مع المبتدئ بإقرائه جزء «عمّ» يتمرّن الطالب على القراءة المجوّدة، ثم يبدأ من الأول، ويلقي أحكام التجويد ويصحّحها على الطالب دون تجزئة لها بل جملة واحدة، لا يترك له شيئاً، وإن استدعى الأمر إعادة شيء من ذلك أعاده، حتى يتقن القراءة . وعندما يدخل عليه الطالب للمرّة الأولى ميلي عليه الشيخ جميع ما تتطلبه منه القراءة من شروط كالالتزام بالأوقات والآداب والمحافظة على أحكام التجويد وغير ذلك.

وقد قرأ رحمه الله في أماكن متعددة، منها منزله المبارك في حي العفيف، ومسجد الشيخ محي الدين بن عربي، ومسجد الخياطين، ومسجد نور الدين الشهيد، وجامع التوبة.

وتخرّج به عدد كبير من حفظة كتاب الله تعالى وكثير منهم ممن جمع القراءات على يديه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Sukkar2.jpg
تزكية الشيخ رحمه الله لدار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت


توفي رحمه الله فجر يوم الأربعاء 12 شعبان 1429 هـ الموافق له 13/8/2008م

ترجمة الشيخ بقلم تلميذيه: خالد بركات ومحمد أرنبة
http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=7&Id=120 (http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=7&Id=120)

ختمة كاملة للشيخ محمد طه سكر رحمه الله:
http://www.sadazaid.com/catplay.php?catsmktba=199&page=1 (http://www.sadazaid.com/catplay.php?catsmktba=199&page=1)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد عبد الإله محمد شريف آل ثابت
(العراق)

ولد في الموصل سنة 1971م
1- بدء إنهائه الدراسة في إعدادية الدراسات الاسلامية في الموصل سنة ( 1990م ) دخل إلى المعهد الاسلامي العالي لاعداد الائمة والخطباء في بغداد . وتخرج سنة 1994م . ونال شهادة البكالوريوس من كلية الأئمة والدعاة في بغداد سنة 1998م .
2- واصل تحصيله العلمي فنال شهادة الماجستير وحصل على درجة امتياز في سنة (2002م) وكان اطروحته ( تحقيق النصف الاول من الجزء الخامس عشر من تفسير روح المعاني العلامة المرحوم الآلوسي رحمه الله ) .
3- ثم أراد الاستمرار في البحث لينال شهادة الدكتوراه . فقبل في الدراسات العليا ( قسم الدكتوراه ) في كلية الامام الاعظم في بغداد , وهو حالياً يعد لهذه الشهادة . ولقد احب القرآن الكريم , فتخصص في علوم القرآن الكريم .
المشايخ الذين درس عندهم :
1- قرأ على يد الشيخ أمين الفيضي منذ نعومة أظفاره فأجازه بالخلافة في الطريقة النورية القادرية , كما اجاز بجميع مروياته وأسانيده .
2- أجازه المرحوم الشيخ الدكتور فيضي الفيضي بمروياته .
3- منحه الدكتور عبدالمالك السعدي العالم الكبير أخذ اساتذة جامعة اليرموك في الاردن حالياً , الاجازة العلمية .
4- درس علم القراءات القرآنية عند الشيخ الاستاذ محمد نوري المشهداني وأجازه في القراءات السبع .
5- درس عند الشيخ عبداللطيف الصوفي أطال الله عمره في القراءات ومنحه الاجازة العلمية بالقراءات العشرة .
6- درس عند الشيخ الكبير صبحي السامرائي وأجازه ببعض كتب الحديث .
7- وأجازه الشيخ الفاضل مفتي الموصل عافاه الله محمد ياسين عبد الله واجازه شفهية بما سمعه منها ووعاه .
8- درس عند الشيخ الدكتور أكرم عبدالوهاب ومنحه الاجازة العلمية في رواية حفص وبعض الأسانيد العلمية .
9- كما درس وتعلم على يد كثير من العلماء الآخرين , ومنهم الشيوخ : عبدالرزاق السعدي , هاشم جميل والشيخ عبدالقادر السعدي , والشيخ محمد أمين الكركوكلي والشيخ عبدالقادر العاني . والشيخ أحمد محمد طيب .
خلقه : عرفته منذ التسعينيات من القرن الماضي خطيباً في جامع عبدالقادر آل زكريا ثم مدرساً في ثانوية الحدباء الاسلامية , ومدرساً أيضاً في رباط الشيخ عبد الله الفيضي . فهو هادئ الطبع تأدب بأدب الاسلام فظهرت علائم الرضا والإيمان على قسمات وجهه . نشيط في التكية ويكاد يكون خليفة مرشداً الشيخ محمد أمين الفيضي . إماماً هادئاً لا يطيل الصلاة ولا يقصرها بل بين ذلك عوان , وخطيباً سلساً متواضعاً داعياً إلى الله بالحسنة والكلمة الطيبة والعمل الصالح . مواعظه وإرشاداته تصب في اصلاح الانسان نفسه , والسير في طريق الاديان , ومحبه الآخرين والتعاون لاصلاح ما أخذه الدهر من عقائد أهل هذا الزمان . وما يزال يواظب العمل في وظائفه ويقوم بواجباته في هذه الظروف الصعبة وهو يحضر لنيل شهادة الدكتوراه .
بحوثه ومؤلفاته : لديه بعض البحوث العلمية التي تمكن من تحقيقها وهو ما يزال في مقتبل شبابه وهو ابن عام 1972م . ومنها :
1- أحكام ردة الأقوال .
2- الحجة المنفاة في الأرجاء عن الإمام أبي حنيفة .
3- الرابطة عند السادة الصوفية .
4- أحكام الجمع بين الصلوات . وله كتاب محفوظ باسم ( كتاب التوضيح في العبادات من فقه الإمام أبي حنيفة ) .

ينظر : موسوعة علماء الموصل ، وتراجم قراء القراءات القرانية في الموصل
المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t256-topic

...
.....

محمد بن عبد السلام بن الشيخ يوسف بركات
(سوريا)


أبو أسامة الدمشقي


ولد حفظه الله في مدينة دمشق سنة 1387هـ (1967م) وتلقى تعليمه الساسي في مدارس دمشق ومساجدها.
حفظ القرآن الكريم، وقرأ ختمة كاملة بالإتقان والتجويد على فضيلة العلامة الشيخ عبد الرزاق الحلبي حفظه الله، وذلك برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وأجازه بذلك؛ كما قرأ ختمة ثانية على فضيلة الشيخ أبي الحسن محي الدين الكردي رحمه الله وأجازه بذلك.


- حاصل على إجازة في اللغة العربية من جامعة دمشق.

- كما حصل على إجازة في الشريعة من جامعة الأزهر.

- كما حصل على دبلوم دراسات إسلامية من كلية الشريعة ببيروت (دار الفتوى).


- قرأ على فضيلة العلامة الشيخ عبد الرزاق الحلبي في المسجد الأموي بعض الكتب مثل حاشية ابن عابدين، وتفسير القرطبي، وغيرهما. وقد أجازه الشيخ المذكور إجازة علمية في العلوم الشرعية.


- قرأ على فضيلة الشيخ محمد أديب الكلاس رحمه الله بعض الفنون كالمنطق والعقيدة وجزئا من حاشية ابن عابدين.


- قرأ صحيح البخاري كاملا على فضيلة الشيخ محمد نعيم عرقسوسي حفظه الله، وأجازه بذلك.


- يعمل درسا للعلوم الشرعية في مساجد دمشق منذ عام 1990.
- ويعمل في مجال تحقيق المخطوطات والتأليف منذ عام 1988.
- يعمل منذ عام 1992 محققا وباحثا في مؤسسة الرسالة.


حقق في مجال علوم القرآن:
1. الحواشي الأزهرية في حل الفاظ الجزرية، للشيخ خالد الأزهري (تحقيق) وصدر عن دار الغوثاني.
2. لباب النقول في أسباب النزول، للسيوطي (تحقيق ودراسة وتخريج) وسيصدر عن مؤسسة الرسالة.
3. تفسير القرطبي (مشاركة ـ تحقيق) وصدر عن مؤسسة الرسالة.
4. التفسير الواضح ـ الجزء الثلاثون (تحقيق)، وصدر عن دار الإمام الأوزاعي بدمشق.
5. قصص الأنبياء لابن كثير (تخريج وتحقيق)، سيصدر عن مؤسسة الرسالة.
6. تراجم رجال الأسانيد القرآنية في البلاد الشامية (تأليف).



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/scan0001.jpg


وفي مجال الحديث النبوي:
1. "مسند الإمام أحمد بن حنبل" الذي صدر عن مؤسسة الرسالة بتحقيق الشيخ شعيب الأرنؤوط ومحمد نعيم العرقسوسي وغيرهما، وكان للمترجم شرف المشاركة في تحقيق وتخريج عدة أجزاء منه، والذي بلغ خمسين مجلدا.
2. المحرر في الحديث لابن عبد الهادي ـ تحقيق وتخريج ـ صدر عن مؤسسة الرسالة.
3. ميزان الاعتدال للحافظ الذهبي. تحقيق بمشاركة الأستاذ محمد رضوان العرقسوسي.


في مجال الفقه وأصوله:
1. إفاضة الأنوار على أصول المنار للحصكفي، ومعه التعليقات الضرورية للعلامة الشيخ محمد سعيد البرهاني رحمه الله، تحقيق وتخريج. صدر عن دار الإمام الأوزاعي.
2. الإستعداد لرتبة الإجتهاد لابن الموزعي. تحقيق (بمشاركة د. ملاطف مالك) وصدر عن مؤسسة الرسالة في مجلدين.
3. المقترح في المصطلح في الجدل للبروي. دراسة وتحقيق (قيد الطبع).
4. الأحكام الشرعية المتعلقة بسلوكيات الوسواس القهري (تأليف).


في مجالات أخرى:
1. تذكرة السامع والمتكلم لابن جماعة. تحقيق وتخريج (قيد الطبع).
2. النفح العاطر من صيد الخاطر فيما يخص المتعلم والعالم لابن الجوزي. انتقاء وترتيب (قيد الطبع).
3. المختصر الوافي من الجواب الكافي لابن القيم. اختصار (قيد الطبع).




الترجمة وصلتنا مطبوعة من الأستاذ محمد حفظه الله بتاريخ 25/8/2010، بعد اتصال هاتفي معه جزاه الله خيرا
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:03
.



محمد بن عبد القادر خوجة
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Khoja.jpg



الشهير بمحمد عبده

ولد في حي الكلاسة بمدينة حلب سنة 1289هـ

حفظ القرآن الكريم في أحد كتاتيب الحي ثم لازم الشيخ محمود السنكري وأخذ عنه القراءات السبع من طريق الشاطبية.

عمل إماما في جامع الرحيميةوافتتح فيه كتابا لتعليم القرآن الكريم والقراءة والكتابة.

كثر طلابه والآخذون عنه ونبغ منهم عدد من العلماء. وممن أخذ عنه في القراءات:
- الشيخ حسن مقرش
- الشيخ حسن قشقش
- الشيخ محمد مطر
وغيرهم




إمتاز رحمه الله بقوة صوته وجماله وحسن أدائه وإتقانه للمقامات والنغمات العربية.

توفي يوم الأحد الرابع من شهر ذي الحجة سنة 1371 ودفن في مقبرة الكليباتي.

المصدر
http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد عبد القهار (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ إبراهيم شيت الحيالي الموصلي القراءات العشر

....

محمد بن عبد الكريم بن محمد مرطو
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Marto.jpg


الضرير، ولد في حلب - الباب بتاريخ 14-10-1936 (1355هـ) وفي عام 1958 م أراد الشيخ محمد حفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب فانتسب إلى دار الحفاظ التابعة للأوقاف بحلب وكانت بإشراف فضيلة الشيخ محمد نجيب خياطة وأنهى الحفظ مع القراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة عام (1965) م وانتسب إلى الشعبانية عام
(1973) م وحفظ القرآن بالقراءات العشر من طريق طيبة النشر بإشراف فضيلة الشيخ عادل الحمصي وقرأ عليه القراءات العشر بمضمن الطيبة إفرادا وبعض القرآن العظيم جمعا.

قرأ عليه موسي الجزائري ختمة كاملة بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة، وحفظ عليه حمزة العطار ومصطفى الصاخور منظومة الشاطبية ثم القراءات السبع إفرادا من الشاطبية، وقرأ عليه نادر خياطة منظومة الدرة في القراءات الثلاث المتممة للعشر ثم القراءات إفرادا من الدر وغيرهم برواية حفص.

ولا يزال الشيخ حفظه الله يقرىء في بيته الكائن في طريق الباب.


تلاوات مباركة لقارىء مدينة حلب الشيخ محمد مرطو
http://www.hqw7.com/Default.aspx?xID=11&xPart=2&pages=QuranLinks

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:05
.
محمد بن عبد الغني الكبي
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/kib1.jpg

ولد في مدينة بيروت سنة 1923م وترعرع في محلة المصيطبة ودرس في مدارس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية.

درَس القرآن الكريم تجويدا وحفظا على شيخ القراء في حينه الشيخ حسن دمشقية الى أن نال منه شهادة حفظ القرآن الكريم.

كان رحمه الله صاحب صوت مميز وحنجرة عذبة فعمل مؤذنا في المسجد العمري الكبير وفي عدة مساجد أخرى كمسجد خالد بن الوليد ومسجد الخلية السعودية.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/281.jpg
منبر ومحراب مسجد خالد بن الوليد
المصدر: http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/281.JPEG (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/281.JPEG)

أسس فرقة للمدائح النبوية والأناشيد الدينية بالتعاون مع الحاج عبد الرحمن سعادة والشيخ لطفي عامر وجهاد حداد وأبو عفيف زبيبو والحاج عبد الرحمن أبو عمر، رحمهم الله جميعا، وكانت هذه الفرقة تحيي ليالي رمضان في مختلف مساجد بيروت.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

وللحاج محمد كبي تسجيلات في الإذاعة اللبنانية حيث كان مؤذنا معتمدا فيها ليوم الجمعة ومختلف المناسبات الدينية، وله تسجيلات في إذاعة القرآن الكريم أيضا. وبالإضافة الى ذلك كان يواصل عمله بالتجارة في محله الكائن في ساحة النجمة تجاه ساعة البرلمان.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/Etoile.jpg
بيروت: صورة قديمة لساحة النجمة وساعة البرلمان

وفاته:
توفي في الخامس عشر من ذى القعدة سنة 1427 الموافق للسادس من كانون الأول 2006م، رحمه الله تعالى.

المصدر:
دار الفتوى ـ كتيب تكريم القراء والمقرئين 27 نيسان 2011

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


محمد بن عبد الله بن عبد القادر بن محمد عبده
(الأردن)



ولد في مدينة الزرقاء عام 1384هـ



تخرج من الجامعة الأردنية تخصص مختبرات هندسة كيماوية عام 1405


حفظ منظومة طيبة النشر على الشيخ عبد الله بن عطا الله أبو محفوظ وقرأ عليه إفرادا من طريقها برواية قالون وورش برواية الأصبهاني والأزرق، وابن كثير، وأبي عمرو البصري، وعاصم، وابن عامر الشامي.

قرأ بقراءة حمزة والكسائي وأبي جعفر ويعقوب وخلف العشر عل الشيخ مشهور جمعة العودات إفرادا من طريق الطيبة.

(إمتاع الفضلاء 4/274-276) باختصار



.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/JUmsq.jpg
مسجد الجامعة الأردنية



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد بوشي بن عبد الله الشققي (سوريا)
الحموي. قرأ السبع من الشاطبية على المقرىء الجامع محمود الكيزاوي
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:07
.


محمد بن الشيخ عبد الوهاب الشماع
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Shammaa01.jpg


(بقلمه)

ولدت في الموصل عام 1959
من عائلة دينية والدي الشيخ عبدالوهاب الشماع من العلماء المعروفين في العراق

انتمي الى قبيلة الطيء فخذ الجواري

اكملت كلية الشريعة اصول الدين عام 1984

حصلت على اجازة القراءات السبع عام 1996 من الشيخ يوسف الحربي

حصلت على اجازة العلوم الشرعية عام 1999 من والدي

شاركت في تمثيل العراق في المسابقة العالمية في ماليزيا عام 2002 وحصلت على المركز الرابع من بين 65 دولة

شاركت في تحكيم مسابقات دولية لمرتين في البحرين في مسابقة سيد جنيد عالم الدولية

وشاركت في المسابقات المحلية والوطنية كحكم

اعمل مديرا للوقف السني في الموصل منذ عام 2004

امام وخطيب جامع النبي يونس عليه السلام منذ عام 1993

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/NabiYounesMsq.jpg
الموصل ـ جامع النبي يونس عليه السلام

(من رسالة بعث بها صاحب الترجمة لأستاذنا الحبيب الشيخ المقرىء نجاة محمود العسكري حفظه الله)


تلاوة ترتيل مباركة لسورة الكهف هدية من الأستاذ الشيخ محمد الشماع للموسوعة:
http://www.4shared.com/file/69581757/3c500455/___.html?dirPwdVerified=240421eb (http://www.4shared.com/file/69581757/3c500455/___.html?dirPwdVerified=240421eb)

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:11
.


محمد نظام بن عمران طهبوب
(فلسطين)

مفتي محافظة الخليل

ولد الشيخ محمد نظام في مدينة الخليل عام 1942م لأسرة عريقة ميسورة وهو متزوج وله خمسة من الأبناء. تلقى تعليمه الإبتدائي في مدرسة ابن رشد بمدينة الخليل وأنهى المرحلة الثانوية في مدرسة الحسين بن علي.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Khalil09.jpg
فلسطين ـ مدينة الخليل
(موقع فلسطين في الذاكرة)

إلتحق بكلية الشريعة في جامعة دمشق وتخرج منها عام 1967م خلال وجوده في الجامعة تتلمذ على يد الشيخ وهبة الزحيلي والشيخ محمد فتحي الدريني والشيخ محمد أديب الصالح.

قرأ القرآن على يد الشيخ منور دعيس والشيخ شفيق غيث.

ساهم الشيخ محمد نظام في تأسيس كثير من اللجان في مدينة الخليل وهو عضو في لجنة مكافحة المخدرات ولجنة الخير للزواج.

عمل الشيخ محمد نظام مدرساً في مدارس وكالة الغوث في الزرقاء ثم مدرساً للتربية الإسلامية بمدار وزارة التربية والتعليم الأردنية إنتقل بعدها ليعمل إماماً للحرم الإبراهيمي الشريف لغاية 1981م إنتقل بعدها مفتياً لمدينة الخليل حتى إعداد هذه الدراسة وبعد مجيء السلطة الفلسطينية عين عضوا في مجلس الإفتاء العلى في فلسطين.

شارك الشيخ محمد نظام في عدة مؤتمرات خارج فلسطين منها المؤتمر الإسلامي السادس الذي عقد في بغداد عام 1992م ومؤتمر المركز الإسلامي في أستراليا الذي يعقد بشكل سنوي للإضافة إلى عمله فهو يشارك في لجان الإصلاح الخيرية في محافظ الخليل وتعتبر إحدى هواياته إنطلاقاً من فهمه الدور المصلح في المجتمع وللشيخ كتاب بعنوان دور المساجد في الإصلاح لم يطبع بعد.

المصدر:
منتدى المسجد الأقصى المبارك ـ شيوخ المسجد الأقصى المبارك

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Tahbub10s.jpg
(http://images.google.com/hosted/life/f?q=sheikh+tahboub+tahboub&prev=/images%3Fq%3Dsheikh%2Btahboub%2Btahboub%26hl%3Den% 26rls%3Dcom.microsoft:en-us:IE-SearchBox%26rlz%3D1I7GGLJ%26sa%3DX%26um%3D1&imgurl=090ff246660f235b)صورة نادرة لمفتي الخليل في اربعينيات القرن الميلادي المنصرم الشيخ عبد الله طهبوب رحمه الله
(اضغط الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد الفحل (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي بالعشر الكبرى من الطيبة
......

محمد بن غانم أحمد مهدي الطائي (العراق)
الموصلي. قرأ على والده العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:15
.


محمد بن محمد صالح طحان
(سوريا)

الشهير بـ "كُلال"

ولد في حي الجلوم* بحلب عام 1338هـ

حفظ القرآن الكريم ولم يتجاوز العاشرة من عمره.
قرأ القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخ محمد نجيب خياطة بدار الحفاظ بحلب، وأخذ عنه أيضا علم الفرائض.
حضر جلسات الشيخ أحمد إدلبي في التجويد والتلاوة بالجامع الأموي الكبير بحلب.

قام بالتدريس في الجامع الكبير وبدار الحفاظ وفي مكتب أبي يحيى الكواكبي بجلوم، والعديد من المساجد.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Jalloum.jpg
داخل إحدى حارات الجلوم بحلب

توفي بحلب عام 1421 ودفن بمقبرة السفيري رحمه الله.
(إمتاع الفضلاء 4/421-422) باختصار

* قيل في سبب تسميتها إنّ جلوم محرّفة من سلوم. وتقع داخل السـور ما بين قنسرين وبـاب أنطاكية غرباً وشمالاً العقبة وشرقاً أسواق المدينة القديمة.
من آثارها: جامع البهرمية وقد أنشأه بهرام باشا بن مصطفى باشا. وهو كبير الحجم منبره من الرخام الأبيض وفي صحن الجامع بركة ماء ونوفرة ، والمدرسة الأحمدية التي تقع في زقاق بني الجلبي وتعود إلى القرن السابع عشر الميلادي. والبيمارستان النوري: وهو لصيق البهرامية بناه نور الدين زنكي ومسجد الشيخ عبد الله ومسجد الدرجين وجامع وسبيل الأصفر والزاوية الهلالية والمدرسة المقدمية والخانقاه الكاملية ومسجد خان الطاف وبني حديثاًَ بملاصقته – جامع سيّدنا الحمزة – وخان الطاف وخان الدير ومسجد جادّة البرقة ومسجد الزيتونة وجامع الكميني والمدرسة اليشبكية ومسجد الشيخ معروف بن جمر وكنيسة الرهبنة الفرنسيسكانية وعدّة سبلان وحمّامات وخانات.
ومن عائلاتـها: آل الكواكبي ومنهم المرحوم الشيخ عبد الرحمن الكواكبي، بنو الجلبي، وآل طـه، بنو السيـاف، بنو الجزار وبنو الركبي وآل العطري وبنو صولا وهي إيطالية الأصل.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد بن محمد بن عثمان كلزية
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/Kilzieh.jpg

ولد في مدينة حلب بباب قنسرين سنة 1282هـ، وتعلم مبادىء القراءة والكتابة في أحد كتاتيب الحي وحفظ فيه القرآن الكريم وهو في الثانية عشرة من عمره.

انتسب الى المدرسة العثمانية لمدة ست سنوات قرأ فيها الكثير من العلوم على شيوخها الكبار، ثم انتقل الى المدرسة الشعبانية لمتابعة تحصيله العلمي على شيوخها أيضا.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P107/ISY0017.jpg
(http://archnet.org/library/images/one-image-large.jsp?location_id=9253&image_id=47776)حلب ـ المدرسة العثمانية
(اضغط الصورة للتكبير من المصدر)

عمل مقرئا للقرآن الكريم في الجامع الأموي ثم إماما ومقرئا في جامع زكي باشا* وكانت له دروس في الفقه الحنفي في العثمانية والشعبانية، كما عين معلما في المدرسة الرشيدية وفي المكتب السلطاني ـ ثانوية المأمون ـ ودار المعلمين ثم في ثانوية معاوية.

تميز بحسن الصوت ودقة الأداء وإتقان مخارج الحروف والنغمات وطبقات الصوت. كثر طلابه والآخذون عنه منهم خاصة ابن خالته الشيخ المؤرخ العلامة محمد راغب الطباخ.

استمر الشيخ في نشر العلم والتدريس والعبادة وقراءة القرآن حتى أدركته المنية في حلب سنة 1367هـ رحمه الله وأحسن مثواه.

المصدر:
http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199 (http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199)


* سمي بذلك نسبة إلى بانيه عبد الرحمن زكي باشا بن حسين المدرس الوجيه الحلبي وذلك في عام 1898م. يعدّ جامع زكي باشا آخر جامع يشيّد بمدينة حلب خلال العصر العثماني / ويحمل في شكله الطراز العثماني من حيث المئذنة المؤلفة من ستة عشر ضلعاً / وذات الرأس المخروطي المدبب / والقبة المركزية الواحدة / علماً أنه في عام 1976م ألحق بالجامع ومن الجهة الشمالية للصحن مبنى ملاصق وأضيف له دور ثاني في عام 1983م
(موقع مركز شادروان للتراث العمراني)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد بن محمد بن نديم الفاضل (سوريا – الحجاز)
الحلبي. أستاذ التفسير وعلومه بجامعة طيبة بالمدينة المنورة حاليا.
قرأ القراءات السبع من طريق الشاطبية على فضيلة الشيخ المقرئ سيد لاشين أبو الفرح، رحمه الله، ثم قرأ القراءات الثلاث من طريق الدرة على فضيلة الشيخ المقرئ الكبير عبدالحكيم عبداللطيف حفظه الله شيخ مقرأة جامع الأزهر وهو بسنده عن العلامة الزيات.
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:20
.


محمد بن محمود بن محمد ديب حوا
(سوريا)



ولد في حماة عام 1390هـ

توفي والده وهو في العاشرة من عمره، فانتقل إلى عمّان بالأردن حيث تعلم مبادىء التجويد وحفظ بعض القرآن على الشيخ محمد ديب ممباز.

ارتحل إلى مكة المكرمة عام 1406 وجاور بها حيث أكمل حفظ القرآن الكريم على الشيخ فريح سعود الحربي ثم التحق بمعهد دار الأرقم بالحرم المكي الشريف وتخرج فيه عام 1409.

التحق بجامعة الملك عبد العزيز بجدة وتخرج منها ومن الجامعة الأمريكية المفتوحة بتقدير ممتاز وجلس للتدريس والإقراء.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/KAAU.jpg
جدة ـ جامعة الملك عبد العزيز



قرأ على الشيخ محمد نبهان المصري ختمة برواية عفص عن عاصم من الشاطبية وأخرى بالقراءات السبع من الشاطبية، وثالثة بالقراءات الثلاث المتممة للعشر من الدرة، كما قرأ عليه العديد من الكتب في القراءات.

قرأ على الشيخ مصطفى أوّاب ختمة برواية عفص عن عاصم من طريق الطيبة، وعلى الشيخ أيمن رشدي سويد المقدمة الجزرية، ولا يزال يقرأ العشر الكبرى من الطيبة على الشيخ محمود فرج.



له العديد من المؤلفات* منها "تنبيه القراء" و"الشرح العصري على منظومة ابن الجزري" وغيرها في التفسير والمعاملات الفقهية ورسم وضبط القرآن الكريم.

عمل للكثير من البرامج الحكومية باختصاصه، ولا يزال ـ حفظه الله ـ يقوم بتدريس القرآن والقراءات.

(إمتاع الفضلاء 1/694-696) باختصار



* وله العديد من الدراسات والأبحاث في القراءات يمكنك تحميلها من هنا (http://www.quraat.com/maqalat.htm)




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



محمد بن محمد الجمل
(سوريا)



العربيني المقرىء

ولد سنة 1328هـ بقرية عربين ونشأ فيها وعمل في الزراعة.

قدم دمشق مع ثلة من أبناء عربين، وتلقى العلم على أجل شيوخها كالشيخ بدر الدين الحسني، حضر عنده في الأموي ودار الحديث.

كما قرأ على الشيخ محمد عبده الحربي، وحفظ القرآن على الشيخ المقرىء عبد القادر قويدر الشهير بصمادية.


بعد ذلك بدأ يُقرىء القرآن ويعلمه في بيته لفترة طويلة، ثم صار يعلم في بيت أحد الطلبة.


كان ـ رحمه الله ـ ظاهر الصلاح والتقوى، حسن الظن بالناس، محبا للعلم والعلماء.

توفي في العاشر من شوال سنة 1410 ودفن في تربة عربين.



بقلم حفيده السيد نوري الجمل
المصدر: نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 2/2122




.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:25
.


محمد بن موسى بن حسين آل نصر
(فلسطين)



نسبه:
هو الشيخ الدكتور المقرئ؛ محمد بن موسى بن حسين آل نصر؛ وينتهي نسبه إلى الصحابي الجليل مالك بن عوف النصري من بني نصر من قبيلة هوازن من الطائف .


ولادته:
ولد في مخيم بلاطة في مدينة نابلس الواقعة في فلسطين سنة (1374 هـ - 1954م).



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Balata.jpg
مخيم بلاطة بعد أيام من هجرة 1948



أسرته ونشأته وطلبه للعلم:
نشأ في بيت صلاح ودين، وكان جده إماماً معروفاً في بلده بالصلاح والتقوى. ولد والده في مدينة يافا في فلسطين هاجر وأسرته من (مدينة يافا) إثر نكبة (1948)، وسكنوا في مخيم بلاطة؛ وبحكم كون أبيه مزارعاً انتقل إلى أريحا حيث أنهى دراسته الابتدائية، ثم نزلوا غور الأردن، وهناك أنهى دراسته الإعدادية، ثم سكن الزرقاء، وفيها أنهى دراسته الثانوية. ثم رحل الشيخ في طلبه للعلم إلى المدينة النبوية، وهناك التحق بالجامعة الإسلامية وحصل على شهادة البكالوريوس سنة (1401هـ)؛ تخصص قراءات وعلوم القرآن. وحصل على الماجستير من جامعة البنجاب (عام 1984م) في الباكستان بتقدير (جيد جداً) في العلوم الإسلامية. وحصل أيضاً على ماجستير من وفاق الجامعات الباكستانية بتقدير (ممتاز) في العلوم الإسلامية واللغة العربية.


سافر إلى باكستان لمدة ثلاث سنوات؛ حفظ فيها القرآن الكريم، والتقى بالشيخ عطاء الله حنيف، ولازمه لمدة شهر، وأجازه الشيخ في أسانيد الكتب التسعة، والتقى أيضاً بالشيخ بديع الدين الراشدي، وأجازه بثبته في كتب الحديث، وكانت بينه وبين الشيخ مراسلات.


حصل على شهادة الدكتوراة في التفسير وعلوم القرآن بتاريخ(27 / 7 / 1997م) من جامعة القرآن بأم درمان بالسودان؛ وكان موضوع الأطروحة: ((اختيارات الإمام أبي عبيد القاسم بن سلام ومنهجه في القراءة)) وحصل على تقدير (ممتاز).


وكانت بداية معرفته بالشيخ محمد ناصر الدين الألباني في أوائل السبعينات من خلال كتبه: ((صفة صلاة النبي ))، و((تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد))، و((السلسلة الصحيحة))، و((السلسلة الضعيفة)) وغيرها. وسـافر إلى دمشق الشام في أواسط السـبعينات؛ وهناك التقى بالشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في المكتبة الظاهرية؛ حيث طرح عليه أسئلة إثر شبه ألقاها بعض أهل البدع من التكفيريين؛ فأجابه الشيخ ـ رحمه الله ـ إجابات شافية، وعندما هاجر الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ إلى الأردن، واستقر فيها، لزمه الشيخ حتى وارى جسده التراب.

مشاهير شيوخه:
1 ـ العلامة الشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ.
2 ـ الشيخ عبد الفتاح القاضي؛ شيخ القراءات ـ رحمه الله ـ.
3 ـ الشيخ عطاء الله حنيف ـ رحمه الله ـ.
4 ـ الشيخ بديع الدين الراشدي ـ رحمه الله ـ.


ثناء العلماء عليه:
أثنى عليه الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، وكان يقدمه للإمامة في بيته وفي الأسفار؛ وكان دائماً يقول: ((معنا إمامنا)).


وكان الشيخ ـ رحمه الله ـ يرسل إليه الطلبة لتلقي القراءات عنه. وأثنى عليه ـ أيضاً ـ الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ عندما سمع قراءاته في مكتبه وقال: ((قراءتك طيبة، وليس فيها تكلف ولا تعسف، وأثنى عليه خيراً)). وزكاه الشيخ ـ أيضاً ـ ليشارك في توعية الحجاج.


جهوده الدعوية:
1 ـ عقد حلقات تعليم القرآن وأحكام التجويد.
2 ـ من مؤسسي مجلة (الأصالة)، وكان رئيساً لها منذ صدورها وحتى الآن، وكان من محرريها، وكتابها.
3 ـ من مؤسسي مركز الإمام الألباني للدراسات المنهجية والأبحاث العلمية - ونائبا لمدير المركز .

4 ـ المشاركة في المؤتمرات الإسلامية، واللقاءات الدعوية، والدورات العلمية في عدد من دول العالم، مرات متعددة؛ مثل: أمريكا، بريطانيا، فرنسا،اندونيسا … وغيرها.
5 ـ عمل مع وزارة الأوقاف الأردنية (إماماً وخطيباً ومدرساً للقراءات ومدققاً للمصحف ومحكماً للمسابقات) منذ عام (1981 ـ 1987م).
6 ـ تولى تدريس مادة التجويد وعلوم القرآن والتفسير في جامعة العلوم التطبيقية ـ كلية الآداب، قسم الشريعة ـ حتى عام (2000م).

7 ـ انتدب للعمل في البحرين تحت إشراف مركز الدعوة والإرشاد السعودي لمدة أربع سنوات منذ عام (1987 ـ 1991م) .


مؤلفات الشيخ
http://www.m-alnaser.com/Pages/2_Dr_Pages/2_2_Mu2lFat.htm (http://www.m-alnaser.com/Pages/2_Dr_Pages/2_2_Mu2lFat.htm)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/AlNasr02.jpg
(ملتقى أهل التفسير)




مصدر الترجمة:
موقع فضيلة الشيخ
http://www.m-alnaser.com/index.htm (http://www.m-alnaser.com/index.htm)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:28
.


محمد بهاء الدين بن عبد الغني البيطار
(سوريا)



المتوفى سنة ثمان وعشرين وثلاث مئة وألف. ولد بدمشق سنة 1256 هـ، وحفظ القرآن الكريم على والده وجوّده، ثم قرأ عليه الشاطبية وشرحها لابن القاصح.

أقرأ عددا من الطلبة.

(تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري 1/530 باختصار)




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/arb111.jpg
مصحف بديع كتب يوم كان صاحب الترجمة الشيخ البيطار في الثانية من عمره (1258 هـ)
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=55&CatLang=0&Page=4) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:39
.


محمد تميم بن مصطفى عاصم الزعبي
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Zohbi2ed.jpg


الحسني الحمصي ولد في مدينة (حمص) مطلع الخمسينات الميلادية من القرن الماضي ونشأ بها, ودرس في مدارسها النظامية, وطلب فيها العلم عن مشايخها الأجلاء, ثم انتقل الى المدينة المنورة عام 1395هـ, حفظ القرآن الكريم وبعضا من متون القراءات وخاصة:


الفوائد المحررة, وطيبة النشر وعمره آنذاك 13 عاما تقريبا. درس علم الرسم العثماني والضبط وعد الآي. انتسب لجامعة الازهر بالقاهرة كلية الشريعة والقانون ثم التحق بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية في الرياض عام 1395 هـ, وتخرج فيها عام 1398هـ, له المام واسع بكل ما يتعلق بكتاب الله تعالى والقراءات. ويعتبر سنده في القرآن الكريم والقراءات أعلى وأقوى الأسانيد في المدينة المنورة على الاطلاق.


مشايخه:
1) الشيخ عبد العزيز عيون السود (1335ـ 1399هـ) شيخ القراء بمدينة حمص وأمين الإفتاء بها .
ويقول الشيخ الزعبي عن هذا الرجل : (إن له مكانة خاصة في قلبي لدرجة أنني أطلقت اسمه على أحد أبنائي).
قرأ القرآن الكريم على هذا الشيخ الجليل مرات عديدة فقد قرأه برواية حفص عن عاصم وقرأ عليه ختمة أخرى بالقراءات العشر الكبرى بتحريرات الإزميري والمتولي وأجازه بالقراءات العشر الكبرى عام 1391هـ وبالقراءات السبع عام 1392هـ وكتب له إجازة ثالثة عام 1394هـ وعرض عليه كذلك منظومات المقدمة الجزرية والفوائد المحررة من طريق الشاطبية والدرة للشيخ محمد محمد هلال الإبياري وعرض عليه كذلك بعض المفردات في قراءات الأصبهاني والأزرق وورش وحمزة ويعقوب من طريق الطيبة .
ويحتفظ الشيخ الزعبي ببعض الكتب الخاصة من مكتبة هذا الشيخ منها كتب في القراءات الشاذة من مؤلفات شيخ المقارئ المصرية علي بن محمد الضباع أهداها للشيخ عيون السود.


2) الشيخ أبو الحسن الكردي : وهو الشيخ المقرئ محي الدين الكردي (من مواليد 1912م) (شيخ مقارئ زيد بن ثابت الأنصاري بدمشق) .
يقول الشيخ الزعبي عن هذا الشيخ : (إنه أعطاني الكثير من وقته خلال وجودي في دمشق وقرأت عليه ختمة برواية حفص عن عاصم وختمة بالقراءات العشر الصغرى).


3) الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات (1907ـ 2004م) المستشار بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف والأستاذ بقسم القراءات بقسم القراءات بكلية القرآن الكريم بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والمدرس بقسم تخصص القراءات بالأزهر الشريف .
ويقول الشيخ الزعبي عن هذا الشيخ : (إنني رحلت إليه في مصر عام 1400هـ وقرأت عليه ختمة بالقراءات العشر الكبرى خلال أقل من شهر حيث أعطاني جل وقته خلال ذلك الشهر ثم بعد حضوره للمدينة النبوية أحببت أن أعرض عليه ختمة أخرى بالقراءات السبع وختمة بالقراءات الأربع الشواذ وقد وفقني الله تعالى إلى ذلك).


4) الشيخ عبد الفتاح المرصفي (1341ـ 1409هـ) صاحب كتاب هداية القاري إلى تجويد كلام الباري وقد قرأ عليه الشيخ الزعبي ختمة كاملة بالقراءات العشر الكبرى من طريق طيبة النشر وقد حضر نهاية تلك الختمة ثلة من العلماء الأفاضل على رأسهم الشيخ عبد الفتاح القاضي وقد أطلعني الشيخ الزعبي على نص إجازته تلك كما استمعت إلى تسجيل للتلاوة الأخيرة من هذه الختمة وهي مؤرخة بتاريخ 27/11/1400هـ وأخبرني كذلك بقراءاته على هذا الشيخ للعديد من أمهات كتب القراءات القرآنية والرسم وعد الآي ككتب : ناظمة الزهر وعقيلة أتراب القصائد وكتب الإزميري والمتولي .
ويقول الشيخ الزعبي عن هذا الشيخ : إنه من أهل القرآن المخلصين فقد كان يومه يوما كاملا لخدمة القرآن وأهله فقد كان يبدأ يومه بتدريس القرآن وقراءاته وكلما وجد فراغا ضمن يومه بادر إلى نقل نص كتاب مخطوط أو تصحيحه أو مقابلته مع أحد تلاميذه ويختم يومه بتصحيح نص المصحف قبل أن تتم طباعته في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف . ويضيف الشيخ الزعبي : إن هذا العالم الجليل وصفني في كتابه هداية القارئ بأنني من المقرئين المجيدين وهي شهادة أعتز بها من مقرئ أخلص لربه طوال عمره وقد أعطاني جميع ما كتبه من مخطوطات نقلا من مخطوطات بعض المساجد المصرية أو ما كتبه في مكتبة جامعة الأزهر وما نقله من كلية دار العلوم وعندما أخبرته أنني قمت بتصوير جميع كتب الشيخ عامر عثمان (شيخ المقارئ المصرية) المخطوطة فرح كثيرا وقال لي : إنه سبق أن طلب هذه الكتب من الشيخ عامر ـ رحمه الله ـ ولكن الشيخ عامر رفض السماح له بتصويرها.


5) الشيخ عامر السيد عثمان (1900ـ 1988م) شيخ عموم المقارئ المصرية
ويقول الشيخ الزعبي عن هذا الشيخ الجليل : (إنني قرأت عليه القرآن الكريم بالقراءات العشر الكبرى من أول القرآن إلى أول سورة آل عمران فأجازني كتابة وصوتا).


6) الشيخ إبراهيم علي علي شحاتة السمنودي (من مواليد1915م) المدرس بمعهد القراءات التابع لكلية اللغة العربية بالأزهر الشريف .
ويقول الشيخ الزعبي عن هذا الشيخ : ( إنني قرأت على هذا الشيخ الجليل القرآن الكريم بالقراءات الأربعة عشر من طرق الشاطبية والدرة والطيبة والفوائد المعتبرة وعرضت عليه متن الفوائد المعتبرة للمتولي وأجازني بجميع كتبه ومؤلفاته ويضيف : (إن هذا الرجل هو من أكثر المتقنين للقراءات وعلومها وتحريراتها وقد شهد له بذلك شيوخه وأقرانه ومن رأى مؤلفاته أو درس عليه أدرك سعة علم هذا الرجل وشدة تعلقه بالقراءات وعندما اطلعت على مؤلفاته المخطوطة التي تبلغ ثلاثين كتابا طلبت منه تصويرها فوافق على ذلك بكل طيب نفس ولقد عاينت في تلك المؤلفات ما لا يقدر على حصره إلا عالم محقق وباحث مدقق تمكن غاية التمكن من علوم العربية والدين وعلوم القراءات) .


7) الشيخ أبو السعود عبد السلام .
8) الشيخ محمود الحبال .
9) الشيخ محمد المختار الشنقيطي .
10) الشيخ محمد نذير حامد .
11) الشيخ علم الدين الفاداني .
12) الشيخ عبد الله سراج الدين .
13) الشيخ فتح محمد .


وقد درس الشيخ الزعبي على هؤلاء الشيوخ التفسير والفقه والحديث والسيرة النبوية والنحو حيث قرأ كتاب ضياء السالك على الشيخ محمد نذير حامد وقرأ على الشيخ محمد المختار الشنقيطي كتاب الموطأ للإمام مالك وتفسير النسفي والبغوي وعلم ضبط المصحف كما قرأ على الشيخ عبد الله سراج الدين عدة أجزاء من صحيحي البخاري ومسلم كما قرأ على الشيخ علم الدين الفاداني بعض مؤلفاته وأجازه بها ككتاب إعلام القاصي والداني ببعض ما علا من أسانيد الفاداني كما عرض على الشيخ فتح محمد ( شيخ قراء باكستان ) بعض منظومات القراءات كالشاطبية والدرة والطيبة والفوائد المعتبرة .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Zohbi2.jpg
بدر القراء شيرزاد طاهر يستضيف الشيخ الزعبي بلقاء إذاعي على قناة نور دبي



مؤلفاته:
للشيخ الزعبي عدة مؤلفات وتحقيقات بعضها مطبوع وأكثرها لا زال قيد الطبع وهي :
أولاً: تحقيق وضبط متن حرز الأماني ووجه التهاني في القراءات السبع المعروف باسم (الشاطبية) حيث إن الشيخ الزعبي لما رأى أن الطبعات التي نشرت من هذا المتن كانت في معظمها تحتوي على أخطاء من ناحية عدم التشكيل أو وجود أخطاء في التشكيل = عزم بعد الاستخارة على إخراج نسخة مصححة من هذا المتن خدمة لطلاب هذا العلم فأوكل إلى أحد الخطاطين السودانيين في مدينة جدة كتابة هذا المتن على لوحات كبيرة أطلعني عليها حيث خطت أبيات النظم على تلك اللوحات ثم تم تصغيرها وقد استمر التصحيح والتدقيق والمراجعات لهذا النظم قبل طبعه من قبل الشيخ الزعبي ومساعديه أكثر من خمس سنوات إلى أن صدرت الطبعة الأولى عام 1409هـ فوضع الله تعالى لها القبول في بلاد الحرمين والشام ومصر وباكستان والمغرب وشرق آسيا وغيرها .
وقد أخبرني أصحاب مكتبة دار الهدى بأن مكتبتهم قد سوقت من هذه المنظومة عشرات الآلاف من النسخ إلى بعض الجامعات السعودية والمعاهد المصرية والسورية والكثير من المدارس الإسلامية في العالم .
ثانيا : تحقيق وضبط متن الدرة المضية في القراءات الثلاث المتممة للعشر الصغرى للإمام ابن الجزري وقد صدرت الطبعة الأولى من هذا النظم عام 1414هـ .
ثالثا : تحقيق وضبط متن طيبة النشر في القراءات العشر الكبرى للإمام ابن الجزري وقد صدرت الطبعة الأولى من هذا النظم عام 1414هـ .
رابعا : تحقيق ودراسة وشرح كتاب الروض النضير في تحرير أوجه الكتاب المنير لشيخ عموم المقارئ المصرية محمد المتولي (تـ 1313هـ) وقد اطلعت على النسخ المخطوطة من هذا الكتاب والتي استطاع الشيخ الزعبي الحصول عليها منذ أكثر من عشرين عاما ـ وبعضها مخطوطات أصلية اشتراها عام 1980م من بعض القراء وبعض هواة جمع الكتب المخطوطة في مصر ـ حيث بدأ بتحقيق الكتاب عام 1981م فقام بمطابقة جميع النسخ التي توافرت له مع النسخة التي اختارها نسخة أصلية للكتاب وهي نسخة دار الكتب المصرية .
وقد استغرقت مطابقة النسخ أكثر من عام ثم شرع الشيخ في تحقيق الكتاب حيث بدأ بمقارنته بما ورد في كتاب بدائع البرهان للإزميري وسبب ذلك كما يقول الشيخ الزعبي هو اعتماد الروض النضير كثيرا على بدائع البرهان .
وقد أخبرني فضيلته أن تحقيق هذا الكتاب قد أخذ منه أعواما كثيرة حيث كانت بعض الأسطر القليلة في الكتاب تأخذ منه ساعات طويلة من خلال العودة إلى أمهات الكتب في علم تحريرات القراءات ككتب عامر السيد عثمان والسمنودي ومحمد جابر المصري وكذلك لمصادر النشر التي يوجد لديه منها أكثر من 30 كتابا ولا يزال يبحث عن بقية الكتب التي يزعم كثير من الباحثين أنها مفقودة .
وقد أطلعني على الدراسة القيمة والمطولة التي جعلها مقدمة لتحقيقه للكتاب وحرر فيها كثيرا من المسائل المختلف فيها بين القراء وسطر فيها جداول مفيدة لكل قارئ على غرار الجداول الموجودة في كتاب صريح النص للشيخ علي الضباع كذلك قام بالتعريف بمعظم الأسماء الموجودة في الكتاب وقد أخذت ترجمة أولئك الأعلام أكثر من عامين حيث اعتمد على كتاب غاية النهاية في طبقات القراء لابن الجزري كمرجع أساسي إلى جانب بعض الكتب الأخرى في تراجم القراء كطبقات القراء للذهبي .
وقد كانت أوراق هذا الكتاب وملزماته مرافقة للشيخ في إقامته وأسفاره خلال أكثر من عشرين عاما أعاد فيها الكتابة والتصحيح والبحث مرات عديدة حتى أصبحت صفحات هذا الكتاب تتجاوز الألفي صفحة احتوت على خلاصة جهد هذا الشيخ المحرر المدقق في البحث والتحقيق في مسائل القراءات العشر الكبرى وبعد انتهاء الشيخ من تأليف الكتاب عام 1998م حالت مشاغله دون طبعه إلى أن كان صيف عام 2000م حيث قام الشيخ بمشاركة بعض طلابه بالتصحيح المطبعي لهذا الكتاب وقد استغرق ذلك التصحيح شهرين متواصلين بواقع أربع ساعات يوميا بهدف إخراج الكتاب إخراجا جيدا منقحا ومصححا على قدر ما تحتمله طاقة البشر .
خامسا : كتاب فتح المتعالي في القراءت العشر العوالي وهو كتاب ضخم تتجاوز صفحاته الخمسة آلاف صفحة في عدة مجلدات .
وقد خطرت فكرة هذا الكتاب عند الشيخ عام 1975م حيث لاحظ أنه لا يوجد كتاب يوضح مسائل القراءات العشر الكبرى في كل ربع من القرآن على حدة كما هو الحال بالنسبة للقراءات العشر الصغرى .
وقد عاينت مجلدات من هذا الكتاب جميعها ولاحظت أن الشيخ يعطيه لطلابه الذين يعرضون عليه القراءات العشر الكبرى .
وبعد إلحاح كثير من الشيوخ وطلاب الشيخ عليه بضرورة طبع هذا الكتاب دفع به الشيخ حديثا إلى المطبعة ليستفيد منه طلاب القراءات .
سادسا : المكي والمدني في القرآن الكريم وأسلوب كل منهما وموضوعاته .
سابعا : كتاب التقليد وما يتعلق به من أحكام المفتي والمستفتي .
ثامنا : كتاب الولاية في عقد النكاح .



[/URL]http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/MTZ4.jpg
(اضغط [URL="http://www.archive.org/details/TNQE7"]هنـــــا (http://www.archive.org/details/TNQE7)لتحميل الكتاب)




المصدر:
شيخ القراء محمد تميم الزعبي (المقرىء والمكتبة)
عبد الله محمد محمود خليفة
(قسم القراءات ـ كلية الدعوة وأصول الدين ـ جامعة أم القرى)
صحح الكتاب وشارك في بعض فصوله
ضيف الله بن محمد الشمراني
(كلية القرآن الكريم ـ الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:47
.


محمد خالد بن محمد جنيد الكعكة
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Kaakeh1.jpg
1318ـ1411


بقلم : الشيخ ممدوح بن محمد الجنيد


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:


فهذه نبذة مختصرة عن حياة والدي فضيلة الشيخ محمد جنيد رحمه الله تعالى.


ولادته:
ولد رحمه الله تعالى في حمص في حدود عام 1318 هـ.


والده:
العالم الزاهد الورع جُنيد كعكة، كان يأكل من كسب يده، ربّى أولاده الثلاثة: محمد و محمود و أحمد على التقوى والزهد والعفة وما مد يده ولا عينه لما عند الآخرين، ونشأ أولاده في مسجد الحي (مسجد الشيخ مسعود) ، حيث كان هو يشرف عليه، ويصلي فيه إماماً ويؤذن فيه ويخدمه، وعلَّم أولاده فيه القرآن الكريم.


كان رحمه الله تعالى كثير تلاوة القرآن الكريم، كثير الذكر، محافظاً على الجماعة لم يلتفت إلى الدنيا.


وكان رحمه الله تعالى يحبُّ الجهاد، وقد ذهب إلى حرب اليمن المعروفة باسم [سفر برلك] مجبراً ، لأن الدولة العثمانية ألزمته فكان يودّ لو يقاتل الكفرة، فعاد من اليمن ووجَّهته الدولة إلى روسيا فقال : هذا جهاد أذهب وانا مرتاح، وباعتبار أنَّ أولاده صغار وهو إمام مسجد يمكن أن يُعفى من هذه المهمة ، لكنه مع ذلك رفض من خاله واسطته حيث كان وجيهاً في البلد، ويمكن أن يفكه من العسكرية، وأصرَّ على السفر إلى روسيا للجهاد تاركاً صغاره الثلاثة : محمد ومحمود وأحمد ، واستشهد رحمه الله تعالى هناك .


نشأة الإخوة الثلاثة:
ترك أولاده الثلاثة:( محمد ومحمود وأحمد) صغاراً لا كسب لهم ولا مال، ولم يترك لهم إلا بيتاً متواضعاً وطحنة قمح، وقال لزوجته: هذا الدقيق وعندك تنور تخبزين لهم من هذا الدقيق كل يوم، ويذهب محمد يبيع هذا الخبز، وكسبكم من هذا الخبز هو النخالة، فقال الوالد رحمه الله: فأخذني جدك يا ممدوح إلى الشيخ حسن الخوجه والد الشيخ عبد القادر رحمه الله، وقال له : هذا ولدي محمد يأتي بالخبز يبيعه بجوارك وبحمايتك، لأن الوقت وقت جوع شديد، فتعمل معروف و تعطي بالك له، وتزن له الخبز بميزانك .


وكان الوالد صغيراً لا يتجاوز العاشرة، فكان رحمه الله يبيع الخبز ويربح النخالة ، فكانوا يأكلون خبز النخالة ، وقد نشأ أولاد جنيد هذه النشأة قلةً في الدنيا، وزهداً يفوق حد الزاهدين ، وتحت كنف العلماء ، حيث حفظوا القرآن الكريم وهم صغار تحت أنظار والدتهم التي رضيت في حياة زوجها بهذا المستوى من المعيشة ، والتي احتسبت عملها في بيتها عند الله عزَّ وجل ، ومن هنا نقول : إنَّ تلك الأجيال نساءً ورجالاً رجالُ ونساء تربيةٍ حقيقية لأنهم استطاعوا أن يوجدوا أعلاماً ومنارات لهذا المجتمع.


ونشأ أولاد جنيد الثلاثة أيتاماً ، وضاعت كنيتهم الرسميَّة [كعكه] وعُرفوا بكنية جُنيد، فأصبح اسم الجد كنيتهم، فصاروا يُعرفون بين الناس بيت (جنيد) ، وإن قلة من الناس تعرف أنهم من عائلة (الكعكه).



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Kaakeh2.jpg
حمص ـ زخرفة خارجية


عناية الشيخ محمد الياسين بالشيخ محمد الجنيد:
نشأ الشيخ محمد جنيد يتيماً _ كما ذكرت _ على قلة من ذات اليد تحت رعاية علماء حمص خصوصاً الشيخ (محمد الياسين عبد السلام بسمار) ، والد الشيخ (أبو السعود) رحمه الله، وحفظ القرآن الكريم تحت رعايته ، وكان الشيخ محمد الياسين قد خصَّص لولده الشيخ أبو السعود ولوالدي دروساً في مسجد (وحشي وثوبان) ، وقد اعتنى بهما عناية خاصةً فقهاً ولغة ، وسلوكاً ، وكان يحرص على أن لا يضيع عليهما درس ، فكان الشيخ محمد الياسين يذهب بدعوة من أهالي بعض قرى حمص _ (تِيْر مَعْلَه) و(الغَنْطُو) _ كل سنة في الربيع عدَّة أيام نزهةً ونشاطاً، فكان ولده الشيخ أبو السعود ووالدي يذهبان من باب الدريب شرقي المدينة إلى (تير معله) مشياً كل يوم لطلب العلم وحضور الدروس المقررة عند الشيخ ، ثم يعودان مشياً ، كل ذلك حرصا منهما علة أن لا ينقطعوا عن الدروس وطلب العلم أيام نزهة شيخهم !.


ترفُّع الشيخ محمد الياسين عن مساعدة تلميذه في إجراء عملية جراحية له:


مرض الشيخ (محمد الياسين) رحمه الله واحتاج إلى عملية جراحية في طرابلس ، وكان الشيخ فقير الحال ، فأراد والدي _ وهو تلميذه _ مساعدة شيخه ببضع ليرات ذهبية إدخرها توفيرا من كسبه ، وقال له : هذه لست بحاجة إليها الآن وأنت محتاج لعملية جراحية ، فقال له : يا محمد ، ما علَّمتك لآخذ منك أجره ، ولا من أجل دنيا ، إنما علَّمتك لله ، فرُدَّها على نفسك ، وأنا ييسر لي ربي قيمة العملية.


حفظ الشيخ (محمد جنيد) رحمه الله القرآن الكريم [على الشيخ محمد الياس عبد السلام وأخذ عنه الفقه واللغة وغيرها (إمتاع الفضلاء 1/375]، وصار يعلِّمه الناس ، وجمع القرءآت العشر على الشيخ (عبد المجيد الدروبي) إفرادا ـ أي لكل قراءة ختمة كاملة ـ في سنة 1349 هـ .



أعماله ووظائفه:
كان يعمل في خيط الحرير [شغل الملس] ويكسب منه ، وكان يعلم القرآن الكريم في جامع الشيخ مسعود ، ثم بعد ذلك اشتغل ببيع الدقيق لأن شغل الملس قلَّ طالبوه ، وضعف سوقه ، ثم بعد ذلك عُيِّن إماماً في مسجد (صَلِيبَة العُصَيَّاتِي، ثم إماما في مسجد (الحَمِيدِيَّة) المعروف بمسجد الدَّالاتي، وخطيباً في مسجد (سيدنا دِحْية الكلبي) في باب المَسْدُود.


الشيخ محمد جنيد في الحي:
عرفه الناس منذ طفولته بزهده وورعه وحبه لفعل الخير ، فكان منارةً في الحيِّ ، يعلم من يريد العلم قرآناً وفقهاً وحساباً وقراءة وكتابة ، ثم ازدادت صلة الناس به عندما صار إماماً في مسجد (الحميدية) _ الدالاتي _، فصارت له غرفة في (الجامع الكبير) في رواق المسجد الشمالي يستريح فيها بين الصلوات ، ويقرأ فيها القرآن ويدرِّس من أتاه القرآن الكريم ومتون الفقه الشافعي .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Kaakeh3.jpg
حمص ـ جامع الدلاتي



ثم لما تأسست مدرسة (الإقراء الشريف) بإدارة الشيخ (عبد العزيز عيون السود) رحمه الله صار فيها مدرساً للقرآن الكريم في مسجد (النخلة العمري) ، ثم في بيت الشيخ عبد العزيز في حي باب هود ، ثم في مسجد الشيخ عبد العزيز في منطقة معروفة الآن بـ [الملعب البلدي]، وكان محبوباً في تعليمه ، لأنه لا يأخذ الطلاب بالشدَّة ، وإنما يصبر عليهم وعلى أخطائهم ، فكانوا يحبون أن يكونوا في حلقته لصبره ولهدوئه ، ولحنوِّه على الطلاب.


الشيخ محمد جنيد الإمام والخطيب


حرصه على صلاة الجماعة:
بعد أن عُيِّن في مسجد (الحميدية) _ وبيته بعيد في (باب الدريب) _ حافَظَ على الجماعة كما كان يحافظ عليها لما كان قريباً من مسجده[صليبة العصياتي] فلم يكن لديه فرق في المحافظة على الإمامة والجماعة بين المسجد القريب والبعيد، وكان رحمه الله إذا ألمَّ به مرض يتحامل ويكلِّف نفسه فوق طاقتها ، ولا يتخلف عن الإمامة ، وقد عرف بين الناس بأنه محافظ على الإمامة والجماعة والمحراب ومن الطراز الأول ، وهذه شهادة جميع المشايخ والعلماء.


ذهابه إلى المسجد مع تراكم الثلج:
نزل الثلج مرة وصار ارتفاعه عن الأرض أكثر من نصف متر تقريباً ، ولما خرج قبل الآذان _كعادته _ وجد الثلج بهذا الكم الهائل ، قالت له الوالدة: صلِّ في البيت فلن تجد أحداً في المسجد ، فرفض وقال: لا بدَّ أن أذهب إلى المسجد ، فذهب فلم يجد أحداً ، والمسجد مغلق ، حتى إن المؤذن _ أيضا _لم يحضر في ذلك اليوم ، فذهب إلى منزل الحاج (يوسف بَرْغُوث) رحمه الله تعالى وقرع عليه الباب ، وقال له : أنت معك مفتاح للمسجد تعال وكسِّبني الجماعة _ أي صلِّ معي لأحصل على ثواب الجماعة _ فذهب معه وصليا معاً ، ولا أدري إن حضر معهما أحد بعد ذلك أم لا .


أثر سير قدمه على الثلج:
مرة أخرى نزل الثلج مع الغروب فصلى المغرب في مسجد (الحميدية) ولم يخرج وانتظر العشاء ، فصلاها ثم خرج والثلج كثير ، وكنت معه وبالعادة يتجه إلى البيت ، ولكنه اتجه في ذلك اليوم إلى محل بيع الأحذية (الحاج ياسر الطَّيّبَاني) فقال له : عندك جزمة ساقها طويل. قال : لك أم لممدوح ؟ قال: لي. فقال : مازحاً هذه للبستاني _ وهي نسبة تطلق على من يعمل في إصلاح البساتين _ قال: أريد أن ألبسها وقت نزول الثلج حتى لا أتعطل عن صلاة الجماعة ، وفعلاً خرج قبل الفجر فوجد الثلج بغاية الكثافة فلبسها ، وقال من رآه خارجاً في ذلك الوقت : من بيت الشيخ إلى مسجد (الحميدية) لا يوجد أثر سير على الثلج إلا جزمة الشيخ محمد في تلك الساعة.


الساعة التي تُنَبِّه أهل الحي على صلاة الفجر:


كانت معه نحنحه دائمة لا تفارقه ليلاً ولانهاراً، ولا صيفاً ولا شتاء يقول: أهل الدور التي هي بطريق الشيخ من باب الدريب إلى مسجد (الحميديه) : إنَّ الساعة التي توقظنا لصلاة الفجر كل يوم بدون انقطاع هي نحنحة الشيخ محمد نسمعها من نوافذ بيوتنا قبل الفجر فنصحو ونصلي ونكسب الأجر _ أي نحصل على ثواب الصلاة في وقتها _ .


قَطْعُه المسافات الشاسعة في الذهاب إلى المسجد ومدرسة الإقراء:


دخل الشيخ رحمه الله في سن الشيخوخة ، وظلَّ يمشي من بيته إلى المسجد البعيد كل يوم ، ويَعْلَمُ الجميعُ شتاء حمص وتراكمَ الثلوج فيها ، وشدة عواصفها وأمطارها وبردها ، ومع ذلك فالشيخ لا ينقطع عن محرابه ، كان الشيخ يسير على قدميه من البيت كل يوم وبدون انقطاع إلى مسجده ، ثم ثمانية أشهر الشتاء بعد صلاة الفجر يمشي مسافة أخرى على قدميه من (الحميدية) إلى مسجد الشيخ عبد العزيز رحمه الله لأن الشيخ جعل مدرسة الإقراء الشريف هناك ، فكان رحمه الله يتحمَّل مشقة في هذا المشوار ، ومعلوم أنَّ الهواء في حمص شديد ، فكان يمشي إلى الغرب معاكساً الرياح العاتية حتى إنه كان يقع من شدَّتها وهو يصبر على كل هذا ابتغاء الأجر من الله عزَّ وجل ، ولأن حبَّ الجماعة والقرآن الكريم دخلا شغاف قلبه ما كان يعود إلى البيت نهاراً إلا في الصيف. أما تسعة أشهر العام الدراسي فكان يخرج من البيت فجراً ولا يعود إلا بعد صلاة العشاء ، لأن أوقات الصلاة متقاربة تمنعه من الحضور إلى البيت ، فكنت آخذ له طعام الغداء إلى المسجد الكبير ليتناوله منفردا أو أكون معه ، كل ذلك لأن صلاة الجماعة عنده لا يتقدَّم عليها شيء . فأين نحن من تلك الهمم والعزائم .


قلة مشاركته في المناسبات الاجتماعية:
كان يخطِّط حياته كلها وفق أوقات الصلاة فلا يسهر ولا يشارك في المناسبات التي يدعى إلى حضورها.


أما في الصيف فيأتي بعد العشاء مباشرة يأكل قطعة جبس أو عنب أو بِطيخ ولا يتعشى وينام فوراً ، يُدعَى إلى عقود زواج فلا يحضرها ، ويدعى إلى موالد وإلى مناسبات فلا يحضرها ويقول: أريد أن أحضر صلاة الفجر مع الجماعة ، لذلك كان قليل الحضور في المناسبات الاجتماعية لأنها تمنعه عن الاستيقاظ المبكر وعن أوراده الليلية.


وأما في الشتاء فكان يأتي بعد العشاء مباشرة ويجلس إلى الساعة الثامنة، ولما اشترينا الراديو صار يسهر إلى الثامنة والنصف لأن إذاعة مصر كانت الوحيدة التي فيها قرآن كريم بعد العشاء، وكان من الساعة 8 ـ 8.30 كل ليلة لقارئ من كبار القراء ، فكان يستمع هذه النصف ساعة ، ويصغي لها، فإذا قال المقرئ: صدق الله العظيم وضع الشيخ رأسه على الوسادة ، وانتهى السهر.


شدّة حرصه على صلاة الجماعة في المسجد:
كثير من أحبابه يدعونه إلى البساتين لتنزه في الصيف بعد الظهر فيقول لهم : أذهب بشرط أن تعيدوني العصر إلى مسجد (الحميدية). يقولون: يا شيخ الناس لا يحضرون ويتأخَّرون ، وَكِّلْ أحداً اليوم بصلاة العصر ، فيقول: إذن لا أستطيع ، فكان يمتنع عن مثل هذه النزهات إلا إذا تبرَّع أحد ممن يملك سيارة أن يعيده إلى صلاة العصر في مسجد (الحميدية) ، وأحياناً يتأخر الغداء فيعود قبل تناول الطعام ، فالأولويَّة عنده لصلاة الجماعة وفي المسجد ؛ لأنه إمام ويريد أن يتقاضى الراتب حلالاً صرفاً.


كثيراً ما حصل أن الشيخ يكون متعباً حيث كان به فتق كبير يتعبه ويرفض أن يجري له عملية جراحية وخطر الفتق كبير ، ومع هذا يتحامل ويُجهِد نفسه ليصل إلى مسجده .


تلاوته الخاشعة:
ذكر لي كثير من الناس أنهم يأتون من طريق الشام أو من طريق المياس ، إلى (الحميدية) ليصلوا عنده في المسجد نظراً لتلاوته الخاشعة في صلاة الفجر ، وكان صوته الهادئ مميزاً عند الحمصيين ، حتى إن بعضهم اعتبر في صوته كرامة له قال: إنَّ مدى صوت والدك لا يصل من المحراب إلى آخر المسجد ، ومع هذا فإن من يصلي وراءه أو في آخر المسجد أو يمينا أو شمالا فإنه يسمع نفس الصوت ، فصوته في المحراب وفي آخر المسجد وفي أطرافه لا يضعف ولا يختلف .


الشيخ محمد جنيد على المنبر:
لم يكن رحمه الله ذلك الخطيب المصقع ، وإنما كان يخطب في الجامع على قدر صوته وهو مسجد (سيدنا دحية الكلبي) ، وكان يصلي فيه مفتي حمص الشيخ (محمد توفيق الأتاسي) رحمه الله ، والشيخ (عبد العزيز عيون السود) أمين الفتوى رحمه الله ، وكان صوته هادئاً.

جلّ خطبه عن المواضيع الروحية التي تُهذِّب النفوس وتشق الطريق للسائرين إلى الله عزَّ وجل ، وكان لا يطيل الخطبة ، ويبكي كثيراً في خطبته.


صلاحه وزهده واهتماماته:
كانت له توجُّهات صوفية صادقة ، فهو الذي أخذ الطريق من الشيخ (أبي النصر خلف) رحمه الله تعالى ، وكان له أوراده ، وما عرف بتلك المشيخة الجماهيرية إنما جُل الناس يعتقد فيه الصلاح والصدق وطهارة النفس ، فكانوا يقصدونه من بعيد للقراءة على مرضاهم حيث يجدون لرقيته أثراً طيباً ومباشراً ، وكان له كثير من الأصدقاء الأغنياء فكان لا يَسْتشرف لما عندهم راضٍ بما قسم الله له ، بيتاً متواضعاً ، وكسباً قليلاً ، ولباساً رخيصاً ، ولم تكن الدنيا أحد همومه.
سقوط عمامته لقصر سقف الغرفة:
مرة أراد أن يبني لنفسه عُلَّيَّة تكون لأوراده ولتهجُّده حيث لا يوجد له إلا غرفة واحدة فيها الأولاد والزوجة ، وحتى لا يبذر ويُسرف بناها بنفسه من لبن وسَقَفَها بالخشب ، ولكنه لما سقفها حتى لا يتطاول في البنيان قاس نفسه بالمتر، وجعل السقف على طوله فقط ، وكان له عمامة نسي أن يضيفها إلى طوله ، فبعد أن بناها وانتهى دخل بالعمامة فسقطت؛ لأن السقف غير مرتفع بما يكفي طول العمامة ، فكان رحمه الله يضحك عند ذكر هذه القصة ، ويقول : نسينا أن نحسب حساباً للطربوش والعمامة.
تعديل عمارة البيت حسب عرض النعش وطوله:
لما صار عنده تسعة أولاد : ستة ذكور ، وثلاث بنات ، ولا توجد إلا غرفة ، حيث اقتسم البيت هو أخوه الشيخ محمود رحمه الله ، بنى مطبخاً وغرفة صغيرة تحت ، وغرفتين صغيرتين فوق كما ذكرت آنفاً ، ولكن لما بدأ بالعمارة العظيمة الفخمة ، وكان المعماري الحاج مصطفى من أهل اللِّحى والعمائم كذلك ، وبعد أن بنى مدماكاً أو مدماكين قال والدي _ وأنا طفل صغير _ : يا حاج مصطفى نسينا ، قال المعماري: وماذا ؟ قال : المكان ضيق والدهليز منعطِف ، والنعش ربما لا يمر إذا حصلت وفاة في البيت ، اصبر قليلاً، فذهب وقاس النعش في المسجد ، ورجع وعدَّل العمارة حسب طلبات عرض النعش وطوله وضيَّق بالغرفة الضيقة أصلاً ، فكان الموت والقبر والآخرة شغله الشاغل .


حفلة زواج ابنه البكر ممدوح:
لما زوَّجني عقد العقد في البيت ، ولم يدعُ له إلا المشايخ _ تقريباً _ والأرحام لأن ساحة المنزل ضيقة ، وكانت الضيافة رز بالحليب فقط، هذه حفلة بكره ممدوح ، ثم لما صارت ليلة الزفاف أخذني إلى بيت الشيخ أبي النصر خلف رحمه الله بعد العشاء من يوم الخميس ، حيث يقيمون المولد ، وكان الشيخ أبو النصر متوفى فحضرت المولد في بيت الشيخ ، وقال الوالد للموجودين: ادعوا لممدوح الليلة عرسه ، أحببتُ أن تكون حفلته في ديار الصالحين ، فلم يتكلَّف في عرسي كأس شاي ، هذه البساطة ، كنا مسرورين بتلك الحياة أكثر بكثير مما نحن فيه اليوم من وفرة النعم ، بل إننا اليوم يغلب علينا الخوف من الاستدراج: " اللهم لا تجعلها استدراجاًُ" اللهم اجعلها نعماً مشكورة موصولة بنعيم الجنة يا رب العالمين.


غرفة ابنه المتواضعة:
لما كثرت العائلة وتزوَّجتُ زوَّجني في غرفة لم تتَّسع إلا للسرير والخزانة فقط ، حيث أنه بنى لنا غرفتين صغيرتين فوق سقف منخفض ، زوَّجني في واحدة.


أراد إخواني وأصحابي أن يهدوني على العرس هدية [ثريا] قلت لهم : أولاً تعالوا انظروا ، فنطروا فإذا وضعوا الثريا تصل إلى المفرش لأن السقف منخفض جداً، وإذا أرادت زوجتي أن تصلي أقف على الباب حتى تنتهي من صلاتها لأن الباب لا يفتح إذا كانت تصلي ، وتدخل القطة الكبيرة من تحت الباب ؛ لأن الغرفة لا حاجز لها يمنع القطة من الدخول .
هذه عمارته هو ، وهذه هي اهتماماته بالدنيا ، وكان من أكثر الناس حمداً لله عزَّ وجل، وربى أولاده على أن يعتبروا أنهم في نعمة عظيمة ، ويقص علينا ويذكرنا بما قاسوه من أيام فقر حتى نعتبر أننا أغنياء ومترفون ، وأننا بألف ألف نعمة .


صبره ورضاه:
قدَّم رحمه الله أربعة من أبنائه أمامه ، وكانت كارثة لهذه الأسرة ، ولكن كنتَ تراه وكأنه لم يصب بأحد ، راضٍ بما قدَّره الله عزَّ وجل ، يصبِّر الوالدة الثكلى دائماً ، ويعطيها أعلى المعاني وأروع الدروس في الصبر على المصائب.
ذنوبي التي كسرت لك يدك:
حصل أن وقعت في المدرسة الابتدائية في السنة ثالثة ، فانكسرت يدي وجبَّروها في الحمام وهو لا يعلم ، فلما حضر وكنت نائماً من كثرة ما تعبت ، وإذا بي أصحو على نقطة ماء باردة على خدي، وإذا بالشيخ فوق رأسي يبكي ويقول : يا ممدوح هذه ذنوبي التي كسرت لك يدك. ربِّ اغفر لي ولوالديَّ، ربِّ ارحمهما كما ربَّياني صغيراً.


أخلاقه وصفاته:
كان رحمه الله تعالى محباً وكثير التلاوة للقرآن الكريم وتعليمه لا يملُّ من تلاوته ولا من تعليمه ، حياته كلها توكل على الله عزَّ وجل وحُسْن ظن به ، وثقة مطلقة به سبحانه وتعالى . إذا جلستَ معه تشعر كأنك جالس مع أسعد الناس . ما سمعتُه مرة يشكو صروف الدهر أو المرض أو غير ذلك ، ولا يتكلم أبداً بما لا يعنيه ، بل كان قليل الكلام ، محبته لكلِّ الناس فطرة فطره الله عليها ، وحبُّ الآخرين له أمر مجمع عليه .


فتاواه قليلة لأنه رحمه الله يرى أن غيره من العلماء أولى بها.

الوفاء مع من صنع معه معروفاً خلق من أخلاقه ، يعلم طلابه ومَنْ يقصده للتعلم برفق وحنو وعطف وأبوة ، لا يضرب تلميذه ، ولا ولده ، ولا يرفع صوته في البيت على زوجه أو ولد أو جار .


كرمه على قدر ذات يده .
إذا رأى عالماً عاملاً ذا همَّة ونشاط في دعوته وتدريسه واهتمامه بأمته ودينه وشبابه قال: اللهْ يغفرْ لي تقصيري ، ويدعو لهذا الداعية من شَغَاف قلبه ، ويعتبر نفسه أنه أحد المقصِّرين في الحقل الإسلامي .


يحبُّ العلماء كلهم خصوصاً منهم الدعاة الذين لا يكلُّون ولا يملون أو الذين امتحنوا في سبيل الله عزَّ وجل .
والحيُّ الذي نشأ فيه جلُّه من الفقراء ، فكان يغتنم علاقته مع بعض الأغنياء لسدِّ حاجة الفقراء ، وهذا أمر يعرفه الجميع.
قليل الطعام ، والذي يعرفه _ رحمه الله _ يعجب إذ كيف هو بهذه الهمة وراتبه الغذائي بهذه القلة .
وجَّه أولاده وغيرهم للتعليم الشرعي ، ولما أُجريت له عمليتان جراحيتان ووجد ذهاب الألم بسببهما وتعافى من فتقه وغيره قال : ليتني علَّمت أحد أولادي الطب نظراً لما للطبيب من معروف على مرضاه.


يقينه وطمأنينته:
وبمصافحتك له في أيِّ وقت تشعر أن برود كفه وحريريتها تُعلمك وتدلُّك على برودة يقينه بالله عزَّ وجل وطمأنينته فلا يعرف غليان الحسد في جسد الحاسد ، ولا غليان التسخط في جسم الذي لا يرضى بما قسمه الله عزَّ وجل ، ولا غليان الغضب في جسم الذين يغضبون لغير الله ، لذلك ما عرف مرض السكر ولا الضغط ولا مرضاً من هذه الأمراض التي أكثرها منشؤه عدم الرضا بما قسم الله أو إعلان الحرب على الآخرين من أجل دنيا.


الشيخ محمد جنيد وفريضة الحج:
إذا كانت رسالة عمِّي الشيخ محمود رحمه الله تعليم الناس وتدريسهم ، فكان جلُّ اهتمامه في الفقه ، فلقد كان أخوه الشيخ محمد رحمه الله مهتماً بعبادة الحج غاية الاهتمام.
يحبُّ هذه العبادة بشكل منقطع النظير فمع هلال شوال يبدأ يرتِّب أموره لهذه العبادة.
يحبُّ خدمة الحجاج ، وفي هذا الميدان لا يُبارى ولا يُجارى ، يخدمهم خدمة _ والله _ لا يخدمهم إياها أم ولا أب ، يستخرج لهم جوازاتهم ، ونصحهم ويشير عليهم برأيه في هذه الرحلة من حيث : موعدها ومؤونتها وجميع أمورها ، فكنتَ بعد رمضان تجد عنده في محراب الدالاتي الناس زرافات ووحداناً ، يستشيرونه ويرغبون أن يكونوا معه ، وهناك يحنو عليهم يخدمهم خدمة لانظير لها ، تفوق خدمة المطوفين وشركات السياحة ، وأنا ألصق الناس به ، وهو مع ذلك لا يبتغي إلا الأجر من الله عزَّ وجل ، ووقائع الحج مشهودة وكثيرة ، ويشهد كل من حجَّ معه أنه من الطراز الأول في التيسير على الناس ، والقيام على شؤونهم حتى يرجعوا إلى بلادهم ، ولهم معه قصص لا تنسى.
* حجَّ رحمه الله ماشياً على قدميه ، واستأجر الجمل للمتاع فقط ، سار على قدميه خمسة وأربعين يوماً إلى المدينة المنورة ، وعشرة أيام إلى مكة ، والعودة مثلها ، ثم حج على الجمل ، ثم حج بالباخرة وبالقطار والطائرة ، وعايش تطور الطيران ، فلقد ركب الطائرة الصغيرة 36 راكباً ، والطائرة الكبيرة 400 راكباً، وبلغت حجاته 46 حجة بزيادة واحدة أو نقص واحدة.
وفي كل هذه الحجج كان يعتبر نفسه مرشداً للحجاج الحمصيين خصوصاً وللحجاج عموماً ، يعمل كل ما من شأنه أن يخفِّف التعب عنهم ، ويشهد الله أني كنت معه في حجج متعدده فلا تراه نائماً مستغرقاً ، ويحذرني إذا جاءه أحدٌ يستفتيه في مناسك الحج أو العمرة أن أقول لهم: إنه نائم .
أعود فأقول : لقد كان الحج اختصاصاً من اختصاصاته ، انفرد تقريباً بعدم مشاركته الاجتماعية في الحفلات والسهرات والموالد ، ولكنه انفرد أيضاً بعمل دؤوب طيلة ثلاثة أشهر: شوال وذي القعدة وذي الحجة ، من كل عام مع الحجاج مع آمالهم وآلامهم وصحَّة عبادتهم وتوجيههم والحنو عليهم والقصص عن ذلك كثيرة وكثيرة .


حاله في المدينة المنورة :
بعد أداء الحج كل عام يذهب إلى المدينة المنورة ، حيث كان يتأخر في مكة المكرمة حتى يطمئن على جميع الحجاج الحمصيين أنهم سافروا ، ثم يسافر إلى المدينة المنورة ، والشيخ في المدينة المنورة رجل آخر مُحبٌّ للرسول صلى الله عليه وسلم ، من الطراز الأول يعود الناس كلهم إلى حمص وهو باق عند الحبيب صلى الله عليه وسلم ، يطيل الإقامة عنده محبةً به صلى الله عليه وسلم ، ولا يعود إلا في نهاية محرم أو أول صفر.

ولقد كتب لي مرة رسالة وأنا في سن الثانية عشرة : يا ولدي لا تقل كل الحجاج رجعوا إلا أباك ، أنا أعرف أنك تحب أن أعود إليكم ، ولكني يا ولدي لا أغادر المدينة إلا بإذن من الرسول صلى الله عليه وسلم . هكذا كان حاله وحبه وهيامه بالمدينة المنورة ، وعندما يأتي حمص ليس له حديث إلا المدينة المنورة وأنوارها وأهلها وفضلها ومشايخها ، وقال مرة للمشايخ وهم يستقبلونه بعد عودته : أنا أشعر أنَّ سلامكم عليَّ تعزية لي ، حيث فارقت الحبيب وبلده ، فأنتم تخففون عني مصابي ، فبكى ، وأبكى الحاضرين .
وكان يُصرُّ عليَّ أن تكون الضيافة حبه (كرميلا) فلا كلفة ولا إسراف علماً أن أكثر حججه بدل عن الغير ، والذين يوكلونه يقولون له : نعطيك نحن كلفة الاستقبال (النزلة) . فيقول: لا آخذ ولا أبذِّر ، علماً أنهم ميسورون جداً .


إقامته في المدينة المنورة:
سافر الشيخ من حمص عام 1980 في وقت عصيب إلى مكة المكرمة ، ثم بعد الحج وصل المدينة المنورة التي ما كان يحب مفارقتها ، وذهب يوماً وزار الرسول صلى الله عليه وسلم ، ثم عاد إلى البيت وقال: يا ممدوح لقد استأذنت النبي الكريم بالمجاورة وعدم العودة إلى حمص وهو يبكي بكاءً عظيماً فرحاً ، ومن ثَم أقام بها ولم يعد ولكن ماذا نعمل وكان شغوفاً بمحراب مسجد الحميدية (الدالاتي) ، وقرآن المدرسة القرآنية ، يدرسه للناس بحمص فأبدله الله بدل (الدالاتي) مسجد النبي صلى الله عليه وسلم ، وبدل المدرسة في حمص الحرم النبوي الشريف يدرس فيه القرآن الكريم لطلاب الجامعة المختصِّين بالقراءت ، وفي البيت يستمع القرآن الكريم لأولادي وأولاد أخواتي وأولاد أخي .


سكنه في رباط قديم خَرِب:
سكن في المدينة المنورة في رباط قديم قريب من الحرم جداً ، ليكون محلاً لوضوئه واستراحته فقط في النهار ، ولكن هذا الرباط الخرب أظن أنه لا توجد أفعى إلا وتزوره ولا توجد عقرب إلا وتعرف هذا الرباط فهي ساكنه في خربه وجدرانه وأرضه ، وقد سكن هذه الغرفة على ما هي عليه بعجرها وبجرها، ومدَّ فيها بعض الأخشاب، ووضع عليها فراشاً بسيطاً ، فإذا شعر بنعاس في الحرم أو تعب ذهب واستراح ، ولو أعطيتُ مليون ريال ما أستلقي فيها ساعة لكثرة ما يوجد في جدرانها من الثقوب المسكونه ، وهو لا يأبه بها ولابعيرها انتباهه ، ويقول: هذه الغرفة في المدينة أهم عندي من قصر (يلدز) ولا أدري من أين سمع باسم هذا القصر ، ويقول له الأحباب: يا سيدي أما تقرصك العقارب ؟ يقول: لا، لا تؤذها وهي لا تؤذيك .


حالة الشيخ الصحية
كان الشيخ رحمه الله قليل الأكل ، وإن أكل فأكله الخَضراوات ، يبتعد عن اللحوم بكل أسمائها وأشكالها، قليل السهر ، كثير المشي ، فهذه أسباب مادية ، يضاف إليها أسباب روحية فقد كان بعيدا عن الهموم، مسلِّماً أمره إلى الله في كل صغيرة وكبيرة وكل ما أصابه من أذى ، كثير تلاوة القرآن والحج والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والاستغفار ، فقد اجتمعت هذه الأسباب بفضل الله تعالى ليكون الشيخ رحمه الله ممتعا بصحة وعافية إلى آخر لحظات حياته ، فقد كان يقرأ القرآن في آخر يوم من حياته بدون نظارات لعيونه ، فيضع المصحف على يديه في حجره ويقرأ وهو رافع ظهره بدون عناء أو مشقة ، وأما السمع محدثه غير محتاج إلى رفع الصوت أو إعادة الكلام مرة أخرى ليسمع الشيخ ، وقل مثل هذا في كل أعضاء الشيخ وقواه ، فبفضل الله لم يستخدم الكرسي المتحرك في حياته ألبتة.
ومما ينبغي التنبيه إليه أن الشيخ رحمه الله كان يكره كل دواء كيميائي ، حتى إنه بعد إجراء العملية الجراحية كان يجتهد في عدم تناول الأدوية التي تُعطى له ليتناولها ، بل كان له دواء خاص يصنعه بيديه حتى شهر به ، وأصبح من يعرف الدواء يحضر ليحصل عليه من الشيخ .


حديث شريف كان قد أخذ بمجامع قلبه:
لقد أعطاه شيخه الشيخ عبد المجيد الدروبي إجازه في القراءات، ومن جملة ما في هذه الإجازة حديث شريف كان يُردِّده رحمه الله كثيراً ، حتى حفظه زوَّاره منه لكثرة ترداده له ، ولا يحب أن يجادل في سنده أو أن يناقش فيه أبداً ، وكأنَّ هذا الحديث الشريف نصٌّ لا مرية فيه أبداً .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يا أبا هريرة تعلم القرآن وعلمه الناس حتى تموت وأنت على ذلك، فإن مت وأنت على ذلك حجَّت الملائكة إلى قبرك كما يحج المؤمنون إلى بيت الله الحرام".


وفاته رحمه الله تعالى:
لقد أمضى رحمه الله تعالى أكثر من ستين سنة في حمص يعلم القرآن الكريم لكل من قَصَدَه ، وأمضى في المدينة المنورة إحدى عشرة سنة بقية عمره يعلم القرآن الكريم فرحاً مسروراً بهذه المهمة العظيمة ، ولقد علَّم وعلَّم حتى مات على ذلك ، فبعد أن استمع إلى أولاد أولاده بعد عشاء الخميس وافته المنية صباح الجمعة في شوال1411 بعد عمر 93 سنة هجرية ممتَّعاً بسمعه وبصره وكل قواه.


ولقد استدعاني بعد الفجر صباحاً ، وكنت أريد أن أخرج لدرس عندي خارج البيت ، قال : لا تذهب اليوم ، وإذا به متضايق قليلاً قلت : نأتيك بالطبيب قال : لا ، اليوم لا طبيب ولا شيء ، ابقَ معي ، وكان قد طلب من الوالدة قراءة سورة (يس) ، ثم طلب مني أن أقرأها ، واستدعيت أخانا عبد الحفيظ بحلاق رحمه الله ، فقال له : أُدخل إلى الغرفة واقرأ سورة يس .


وبينما أنا أقرأ ، وقد وضعت يدي على صدره ، وهو يقول : ارفع يدك إلى فوق قليلاً ، ثم مرة أخرى ، فما انتهيت إلا وهو مفارق الحياة ، وأنا _ والله _ لا أعلم أنه قد فارق ، حيث توجَّه للقبلة ووضع خده فوق كفه الأيمن ، وظننت أنه قد هدأ ونام ، وإذا به _ حقيقة _ قد توفي رحمه الله .

أما الأخ عبد الحفيظ بحلاق رحمه الله فلقد زار قبره صباحاً يوماً من الأيام ، وإذا بحفار للقبور أخرس يشير له أن هذا القبر خاصٌّ بك _ بالإشارة _ فقال : نعم ، ولِمَ ؟ قال مشيراً : إنَّ الطيور تأتي كل صباح بأعداد كبيرة جداً تقف على القبر وليس على القبر حبُّ حنطه ، فلعل ما آمن به الشيخ رحمه الله تعالى حظي به ، كما حظي بالبقيع الشريف دفناً وبالنبي صلى الله عليه وسلم جواراً دائماً إن شاء الله تعالى .

أطلت وأكثرت للعبرة والاتعاظ لي ، ولكل من يسمع ويقرأ، ولكي نعرف أين نحن من تلك الهمم العالية والنفوس المطمئنة ، ولعل أمثال هذه القصص تكون حادياً لنا على طريق الحق والخير والهدى والرشاد.


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


وانظر: إمتاع الفضلاء 1/374



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:50
.



محمد حسين الشامي العنزي
(العراق)


المقرئ الحافظ محمد حسين الشامي العنزي
ولد في بغداد ، مدينة الكاظمية عام 1942 م ، في محلة القطّانة .


درس على الشيخ مهّودي في أوّل صباه ، وكذلك الشيخ عباس الشامي – رحمه الله – والشيخ حسون الشيخ يوسف – رحمه الله - ، وحفظ القرآن الكريم على يد الشيخ المحسن الحافظ خليل أسماعيل – رحمه الله - .
تخرج سنة 1971 من جامع الحيدرخانة ، ثمَّ انتقل الى مدرسة التربية الأسلامية الواقعة في جانب الكرخ من بغداد . ودرس على الأستاذين المصريين محمود سيبويه وعبدالرافع رضوان ، وكانا من خيار علماء الأزهر ، وحاز على درجة 96،5 وحصل على المرتبة السادسة على زملاءه في الدورة .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/HK2.jpg
جامع الحيدرخانة


اما العلوم الفقهية والشرعية وعلم التجويد ، فقد أخذها على الشيخ محمد صادق الخالصي في عام 1965 ، في الحضرة الكاظمية المطهرة ، وفي عام 1968 انتقل للدرس على الشيخ فاضل اللنكراني وكان عالما في الفقه والتفسير ، وفي عام 1969 انتقل للدرس على السيد اسماعيل الصدر ، وكان استاذا للتفسير والعلوم الفقهية ، ثم درس الحديث والأخلاق والآداب العطّار على السيد داوود .



مشاركاته في المسابقات :
شارك في المسابقة التي أقيمت في جامع الخلفاء في عام 1972 م وكان عدد المتسابقين 46 متسابقا ، نجح منهم 12 متسابق ، وكان تسلسله في المسابقة الثالث ، وقد أشرف على المسابقة المذكورة كلا من فضيلة الشيخ جلال الدين الحنفي والسيد كمال الطائي ومحمود سيبويه وعبدالرافع رضوان .
شارك في المسابقة التي أقيمت في جامع الأمام الأعظم وذلك في عام 1996 م وحصل على المرتبة الثانية .



محاضراته ودروسه :
درّس في جامع الامام طـه عام 1965 م مادة علم التجويد ، وكان من طلبته انذاك الشهيد عيسى جاسم التميمي و قاسم ابراهيم و أسماعيل ابو البوريات و الحاج عزيز ابو العُدَد وعلي الكسراوي .
ودرّس في عام 1967 في الجامع الهاشمي علم التجويد .
وفي عام 1972 درّس في جامع الزهراء في الكريعات ، وكان من طلابه القاريء منير عاشور الجبوري ، والشهيد شاكر ، والشهيد حمزة من اهالي الكريعات ،
درس مادة التحفيظ في مقر الرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجوّدين بمقرها العام في جامع الامام أبي حنيفة النعمان .



ولا زال الى الان مستمر في التدريس .



اجازاته :
اجازة من البروفيسور حسين علي محفوظ ، المؤرخ والنّسابة المعروف ، أستاذ اللغات الشرقية في جامعة بغداد برواية حفص عن عاصم بسند الشيخ الجوداي – رحمه الله - .
سجل الكثير من التلاوات التي لا تحصى ، يتمتع بصوت شجي عذب ، أداءه بالطريقة البغدادية ، ويعتبر المترجم له من أقران الحافظ خليل اسماعيل وقد رافقه لفترة طويلة من الزمن ، ونلحظ تأثره بأسلوب الحافظ في الأداء من خلال تلاواته.



بقلم: الأستاذ الشيخ فراس الطائي حفظه الله


تلاوة عطرة من سورة البقرة (http://www.4shared.com/file/72186050/6f90a9b8/____-__158_-_188.html?dirPwdVerified=1b9131e3) بصوت الحافظ محمد حسين الشامي


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد جزماتي (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد حمزة عطار (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد خالد العلبي (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد سكر بالعشر

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد خالد نجيب عبيسي (الأردن)
قرأ على المقرىء الجامع محمد بن عبد الله عبده الزرقاوي عدة روايات إفرادا من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد خير بن محمود الخطيب (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ موفق عيون العشر الكبرى من الطيبة

....

محمد خليل محمد العساف الطائي
(العراق)

ولد في مدينة الموصل في سنة 1967م.
درس في مدارسها وأكمل الدراسة الابتدائية ثم المتوسطة والتحق بإعدادية التجارة إلا انه لم يكملها بسبب الظروف التي يمر بها البلد وبعدها التحق بالخدمة العسكرية الإلزامية وبعد هذه المرحلة تلقى قراءة القرآن وحفظ منه طرفاً وتعلم أحكام التجويد على فضيلة شيخ القراءات الشيخ يونس إبراهيم المشرف الأول لمادة التربية الإسلامية تربية الموصل وخطيب جامع اليقظة ، والذي كان معروفا بإتقانه وضبطه .. وقرأ عليه ثلاثة وعشرين جزءاً برواية حفص عن عاصم مدة تزيد على التسع سنوات توقف بعدها عن القراءة بسبب مرضه ومن ثم وفاته عليه سحائب الرحمات وبعد ذلك أكمل باقي الختمة على تلميذه الشيخ علي حامد الراوي حفظه الله ، وبعدها قرأ عليه القرآن الكريم بالقراءات السبع وأجازه بذلك , وكذلك قرأ بعضاً من القرآن الكريم على مذهب الإمام ابن كثير المكي على فضيلة الشيخ الجامع للقرآت العشر محمد نوري المشهداني وذلك في الحرمين الشريفين وأجازه بذلك, والى جانب دراسته للقرآن الكريم كان يدرس العلوم الشرعية على مشايخ الموصل الكرام كفضيلة الشيخ الدكتور أكرم عبد الوهاب آل ملا يوسف ، وفضيلة الشيخ شعبان رمضان وفي بداية طلبه للقرآن الكريم شارك في الامتحانات الخارجية لوزارة الأوقاف وحصلت على شهادة الإعدادية الإسلامية من هذه الوزارة بدرجة امتياز بالمركز الثاني على محافظات العراق سنة 1998 وبهذه الشهادة تعينت إماماً وخطيباً في كثير من مساجد الموصل ولازل يمارس الإمامة والخطابة , ولم يستطع أن يكمل الدراسة في الكليات وذلك بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها البلد ..
وقد عمل رئيسا للجنة القرآن الكريم في المجمع العلمي للائمة والدعاة في مدينة الموصل إلا أن هذا المجمع توقف عن العمل بسب استشهاد رئيس المجمع الشيخ العلامة الدكتور فيضي الفيضي تغمده الله بواسع الرحمات , وهو الآن عضوا في جمعية قراء نينوى , ويدرس القراءات القرآنية في مسجده وبيته .... له كتيب صغير بعنوان المعين لحلقات تدريس وحفظ القرآن المبين جمعه من كتب العلماء الأفاضل وكذلك بعض المطويات الإسلامية ، وقد حباه الله بصوت حسن .

المصدر : منتدى جمعية قراء نينوى .

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:53
.



محمد رشاد بن عبد السلام بن عبد الرحمن الشريف
(فلسطين)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Sharif01.jpg



أبو رفعت الخليلي
هو محمد رشاد بن الشيخ عبد السلام بن الشيخ عبد الرحمن الشريف، والمتصل نسباً بالحسين بن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.



ولد في مدينة الخليل عليه السلام، وتقع جنوب القدس، وتبعد عنها ثلاثين كيلو متراً، قرأ القرآن على علم من أعلام القراءة في العالم الإسلامي، وهو الشيخ حسين أبو سنينة الذي تلقى علومه في الأزهر الشريف وعلوم القراءات على شيخين من مشايخ القراءة الأعلام في مصر وهما الشيخ المغربي والشيخ الفحام وأجيز بجميع القراءات ثم عاد إلى مدينة الخليل بعد أربعين عاماً أمضاها في مصر ليكون قارئاً للمسجد الإبراهيمي، وقد أجاز الشيخُ حسين الشيخَ محمد رشاد الشريف بقراءتي حفص وورش بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما الأسلوب الفني للترتيل فهو الأسلوب الذي اتبعه إمام المقرئين في القرن العشرين المرحوم الشيخ محمد رفعت، ويلاحظ بينهما تشابه كبير في الصوت والأداء، وقد شهد له الشيخ رفعت رحمه الله بذلك من خلال الرسالة التي أرسلها إليه حيث قال (إنني أستمع إلى محمد رفعت الثاني من فلسطين) عندما كانت الإذاعة تبث من هناك.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Sharif02.jpg


أكرمه الله تبارك وتعالى بتعدد المواهب فهو قارئ وأديب وشاعر وخطاط، وله في كل منها ميزة خاصة، وقد فاقت قصيدته في المعلم جميع القصائد المشهورة التي نظمت في هذا الباب، وذلك فضل من الله، والتي مطلعها:



يا شمعة في زوايا "الصف" تأتلق * تنير درب المعالي وهي تحترق
لا أطفأ الله نوراً أنت مصدره * يا صادق الفجر أنت الصبح والفلق
أيا معلم يا رمز الوفا سلمت * يمين أهل الوفا يا خير من صدقوا
لا فضّ فوك فمنه الدر منتثر * ولا حرمت فمنك الخير مندفق
ولا ذللت لغرور ولا حليف * ولامست رأسك الجوزاء والأفق
يد تخط على القرطاس نهج هدى * بها تشرفت الأقلام والورق
تسيل بالفضة البيضا أناملها * ما أنضر اللوحة السودا بها ورق



وله ديوان لم يطبع.



* تشرف بتعليم القرآن الكريم وعلومه وأحكامه في جامعة الخليل ودور القرآن، وتخرج –على يديه- الكثير من الحفظة والمتقنين للتلاوة، وتمكن من محاكاته في الترتيل والتدوير كل من ولديه الشيخ معروف إمام مسجد الملك عبد الله ومؤذن الأذان الموحد في عمان وولده الشهيد إمام كما تمكن بعض تلاميذه في جامعة الخليل من محاكاته في التدوير.



* تشرف كذلك بتدريس اللغة العربية زهاء أربعين عاماً في القدس والخليل، وهو صاحب كتاب (القراءة العربية) الذي يدرّس الآن في المدارس الخاصة في الضفة الغربية بنجاح منقطع النظير، وقد كلف بإعداده من قبل وزارة التربية والتعليم الأردنية على ضوء خبرته المشهود لها.



* نسّب المؤتمر الإسلامي الذي انعقد في مدينة جدة قبل سنوات تسجيل مصحف كامل بصوت الشيخ محمد رشاد الشريف كي يستمع إليه العالم العربي والإسلامي.



* نشرت صحيفة المصري في إشارة إلى صاحب هذا الترتيل في عددها (5296) سنة 1371هـ - 1952م مقالاً بعنوان (صوت الشيخ محمد رفعت يبعث من جديد).



* عندما تستمع إلى هذا الترتيل تشعر أن الشيخ يعيش معاني هذه الآيات ويحرص على أدائها في قالب فني وفقه الله إليه، فهو حريص على أن يعيش السامع معه هذه المعاني كي يدخل الجميع في الرحاب المقدسة وينالوا الرضى والقبول بإذن الله.



* إن مظاهر الحب والإعجاب التي أعرب عنها الألوف في العالم الإسلامي من خلال الرسائل والصحف والاستماع لا تعد ولا تحصى، ويكفي أن يستمع المستمع إلى هذا الترتيل ليشعر أنه انتقل بقلبه وجوارحه إلى عالم ينسى فيه عالم المادة، عالم ينعم فيه الأنبياء والمرسلون والصادقون بمناجاة منزل القرآن في صفاء ونقاء..



مدّ الله في عمره وبارك في عمله وأهله، ونفع به المسلمين.. آمين.


المصدر: شبكة فلسطين للحوار
مقابلة جريدة الغد مع الشيخ الشريف
http://www.alghad.com/?news=356947
الختمة المرتلة للشيخ محمد رشاد الشريف (http://www.quran-voice.com/vb/showthread.php?t=8408)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد رجب آغا (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع بكري الطرابيشي بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد عبدالإله محمد شريف آل ثابت
(العراق)

ولد في الموصل سنة 1971م
بدء إنهائه الدراسة في إعدادية الدراسات الاسلامية في الموصل سنة ( 1990م ) دخل إلى المعهد الاسلامي العالي لاعداد الائمة والخطباء في بغداد . وتخرج سنة 1994م . ونال شهادة البكالوريوس من كلية الأئمة والدعاة في بغداد سنة 1998م .
واصل تحصيله العلمي فنال شهادة الماجستير وحصل على درجة امتياز في سنة (2002م) وكان اطروحته ( تحقيق النصف الاول من الجزء الخامس عشر من تفسير روح المعاني العلامة المرحوم الآلوسي رحمه الله ) .
ثم أراد الاستمرار في البحث لينال شهادة الدكتوراه . فقبل في الدراسات العليا ( قسم الدكتوراه ) في كلية الامام الاعظم في بغداد , وهو حالياً يعد لهذه الشهادة . ولقد احب القرآن الكريم , فتخصص في علوم القرآن الكريم .
المشايخ الذين درس عندهم :
1- قرأ على يد الشيخ أمين الفيضي منذ نعومة أظفاره فأجازه بالخلافة في الطريقة النورية القادرية , كما اجاز بجميع مروياته وأسانيده .
2- أجازه المرحوم الشيخ الدكتور فيضي الفيضي بمروياته .
3- منحه الدكتور عبدالمالك السعدي العالم الكبير أخذ اساتذة جامعة اليرموك في الاردن حالياً , الاجازة العلمية .
4- درس علم القراءات القرآنية عند الشيخ الاستاذ محمد نوري المشهداني وأجازه في القراءات السبع .
5- درس عند الشيخ عبداللطيف الصوفي أطال الله عمره في القراءات ومنحه الاجازة العلمية بالقراءات العشرة .
6- درس عند الشيخ الكبير صبحي السامرائي وأجازه ببعض كتب الحديث .
7- وأجازه الشيخ الفاضل مفتي الموصل عافاه الله محمد ياسين عبد الله واجازه شفهية بما سمعه منها ووعاه .
8- درس عند الشيخ الدكتور أكرم عبدالوهاب ومنحه الاجازة العلمية في رواية حفص وبعض الأسانيد العلمية .
9- كما درس وتعلم على يد كثير من العلماء الآخرين , ومنهم الشيوخ : عبدالرزاق السعدي , هاشم جميل والشيخ عبدالقادر السعدي , والشيخ محمد أمين الكركوكلي والشيخ عبدالقادر العاني . والشيخ أحمد محمد طيب .
بحوثه ومؤلفاته : لديه بعض البحوث العلمية التي تمكن من تحقيقها وهو ما يزال في مقتبل شبابه وهو ابن عام 1972م . ومنها :
1- أحكام ردة الأقوال .
2- الحجة المنفاة في الأرجاء عن الإمام أبي حنيفة .
3- الرابطة عند السادة الصوفية .
4- أحكام الجمع بين الصلوات . وله كتاب محفوظ باسم ( كتاب التوضيح في العبادات من فقه الإمام أبي حنيفة ).
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t116-topic
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 07:59
.



محمد سليم بن أحمد اللبني الميداني
(سوريا)


المقرىء الصالح المتوفى سنة أربع مئة وألف.

ولد بدمشق سنة 1300 هـ وحفظ القرآن على والده صغيرا، وكان والده صالحا حافظا يقرأ القرآن كله في ركعتين.



لازم الشيخ محمد سليم الحلواني شيخ القراء وقرأ عليه برواية حفص وبعد وفاته بدأ بجمع القراءات على الشيخ أحمد الحلواني الحفيد.

اقطع للتعليم فأسسس مدرسة لتعليم القرآن الكريم والتجويد والخط. أقرأ القرآن في مسجد "بلوزة" بالميدان نحوا من ستين سنة حتى اشتهر بمقرىء الميدان.

جاهد ضد الانتداب الفرنسي واشترك في معركة ميسلون الشهيرة.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/DamMidan.jpg
دمشق ـ صورة قديمة لشارع الميدان


قرأ عليه كثيرون منهم الشيخ حسين خطاب والشيخ محمد كريم راجح، والشيخ محمد الفرا والشيخ محمد صالح غليون.
(تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري 2/959؛ إمتاع الفضلاء 4/167)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد شاكر محمود الحاج غزال عمر عبو كهية
(العراق)

كرام القراء ولد في الموصل سنة 1946 بمحلة النبي يونس تخرج في مدارسها دخل معهد المعلمين وتخرج فيه سنة 1967 /1968 وعُيَّنَ معلما في إحدى القرى الموصلية ثم نقل إلى مركز المدينة حتى نقله الى دائرة الإشراف التربوي ليكون مشرفا تربويا مختصا بالتربية الإسلامية لمدارسها منذ سنة 1994 وحتى الآن قرأ السواد وختم القران بمدة سنتين على الملا محمد الحرباوي في داره وكان عادة يباشرها أهالي الموصل ولا سيما في فترة العطلة الصيفية للمدارس وفي سنة 1964 /1965 قرأ على الشيخ الجليل محمد صالح الجوادي بوصية من الملا حسين وسيد علي وقد استحسن صوته وقرأته وقد اصطحب معه الشيخ منير في جامع الرابعية ومسجد العقبة في فترة الصيف لكونهما معلمين يدرسان في القرى الموصلية وبعد مرض شيخه انتقل مع الشيخ منير للقراءة على الشيخ عبدالله الملقب بالقصير في مسجد شيخ الشط بمحلة الميدان ولما سبقه الشيخ منير في الحصول على إجازة القراءات السبعة فقد طلب منه الأخير القراءة عليه وكانت سنة 1409هـ يوميا في جامع السليمان ثم انتقل الى الشيخ سمير لغرض العرض عليه قبل التأجيز وقد أجازه شيخ منير في 12 ذي الحجة سنة 1413هـ /1993م وأقيم بذلك حفل في جامع النبي يونس بعد صلاة العصر في الثاني من عيد الأضحى وقد أرخ إجازته الأستاذ حسين الفخري بالبيت الشعري المؤرخ :
وجزاك به أرخ نوراً............ هذا ما وعد الرحمن
يقرأ على الطريقة المصرية بعد إجازته قرأ في جامع النوح بحي الميثاق وهو قارئ محفل في جامع الصابرين ، أجاز تلميذه منهل يحيى برواية حفص له من البنين مجاهد ومعاذ وسليمان.
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t117-topic

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد سعيد غازي (سوريا)
قرأ على الشيخ المقرىء الجامع ديب الشهيد العشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد سعيد محفوظ خويرة (الأردن)
قرأ على المقرىء الجامع محمد بن عبد الله عبده عدة روايات إفرادا من الطيبة
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:02
.


محمد سليم بن أحمد بن محمد علي بن علي الحلواني
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/MSH1.jpg

شيخ القراء في الديار الشامية


اسمه ومولده:
هو الشيخ العلامة المقرئ محمد سليم بن أحمد بن محمد بن علي بن علي الحلواني الرفاعي الحسيني الدمشقي الشافعي. ولد في دمشق عام 1285هـ.


حياته العلمية:
حفظ القران الكريم في العاشرة من عمره ، وأتم القراءات العشر في الرابعة عشرة وقرا ختمات كثيرة جمعا وإفرادا مشتركا مع غيره . ولما بلغ الخامسة عشرة من عمره كان قد أتقن القراءات ، وحفظ الشاطبية والدرة.كما قد تلقى العقلية والنقلية عن علماء عصره.


بدأ بالإقراء بإذن والده وهو في الثانية عشرة ، ولما توفي والده شيخ القراء خلفه في المشيخة عام 1307هـونشر هذا العلم ، وعلمه لكافة الطبقات وتخرج على يديه كثير من المقرئين والجامعين كما قرأ عليه جم غفير رواية حفص.


أقرأ في المدرسة الكاملية وفي جامع التوبة وسواهما من المدارس والمساجد وفي بيته.


شيوخه:
1- والده الشيخ المقرئ أحمد الحلواني الكبير ، حيث حفظ على يديه القران الكريم والشاطبية والدرة وقرأ عليه القراءات العشر ولما يبلغ الحلم.
2- الشيخ سليم العطار
3- الشيخ بكري العطار
4- الشيخ عمر العطار
5- الشيخ محمود الحمزاوي مفتي دمشق.
6- الشيخ محمد المنيني مفتي دمشق
7- الشيخ أحمد المنير


تلاميذه :
1- الشيخ محمود فايز الديرعطاني
2- الشيخ حسن بن حسن دمشقية البيروتي
3- الشيخ أحمد الحلواني الحفيد
4- الشيخ عبد الرحمن الحلواني
5- الشيخ محمد سعيد الحلواني
6- الشيخ عبد العزيز عيود السود الحمصي
7- الشيخة إسعاف بنت الشيخ محمد سليم الحلواني


سبعتهم قرؤوا عليه القران الكريم بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة.


8- الشيخ بكري الطرابيشي
9- الشيخ رضا القباني
10- الشيخ عبد الوهاب دبس وزيت
11- الشيخ كريم راجح
12- الشيخ حسين خطاب


خمستهم قرؤوا عليه القرآن الكريم بالقراءات السبع من الشاطبية .


وفاته:
توفي بدمشق في شهر ربيع الأول عام 1363هـ



مصادر الترجمة :
- إمتاع الفضلاء بتراجم القراء للشيخ الياس البرماوي ج2/ص290
- تاريخ علماء دمشق ج2/ص 603




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/arb068.jpg
مصحف جميل كتب في نفس السنة التي ولد فيها الشيخ محمد سليم الحلواني (1285 هـ)
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=33&CatLang=0&Page=3) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:04
.
محمد عبد الإله محمد شريف آل ثابت
(العراق)

من مواليد الموصل سنة 1971م
1- بدء إنهائه الدراسة في إعدادية الدراسات الاسلامية في الموصل سنة ( 1990م ) دخل إلى المعهد الاسلامي العالي لاعداد الائمة والخطباء في بغداد . وتخرج سنة 1994م . ونال شهادة البكالوريوس من كلية الأئمة والدعاة في بغداد سنة 1998م .
2- واصل تحصيله العلمي فنال شهادة الماجستير وحصل على درجة امتياز في سنة (2002م) وكان اطروحته ( تحقيق النصف الاول من الجزء الخامس عشر من تفسير روح المعاني العلامة المرحوم الآلوسي رحمه الله ) .
3- ثم أراد الاستمرار في البحث لينال شهادة الدكتوراه . فقبل في الدراسات العليا ( قسم الدكتوراه ) في كلية الامام الاعظم في بغداد , وهو حالياً يعد لهذه الشهادة . ولقد احب القرآن الكريم , فتخصص في علوم القرآن الكريم .
المشايخ الذين درس عندهم :
1- قرأ على يد الشيخ أمين الفيضي منذ نعومة أظفاره فأجازه بالخلافة في الطريقة النورية القادرية , كما اجاز بجميع مروياته وأسانيده .
2- أجازه المرحوم الشيخ الدكتور فيضي الفيضي بمروياته .
3- منحه الدكتور عبدالمالك السعدي العالم الكبير أخذ اساتذة جامعة اليرموك في الاردن حالياً , الاجازة العلمية .
4- درس علم القراءات القرآنية عند الشيخ الاستاذ محمد نوري المشهداني وأجازه في القراءات السبع .
5- درس عند الشيخ عبداللطيف الصوفي أطال الله عمره في القراءات ومنحه الاجازة العلمية بالقراءات العشرة .
6- درس عند الشيخ الكبير صبحي السامرائي وأجازه ببعض كتب الحديث .
7- وأجازه الشيخ الفاضل مفتي الموصل عافاه الله محمد ياسين عبد الله واجازه شفهية بما سمعه منها ووعاه .
8- درس عند الشيخ الدكتور أكرم عبدالوهاب ومنحه الاجازة العلمية في رواية حفص وبعض الأسانيد العلمية .
9- كما درس وتعلم على يد كثير من العلماء الآخرين , ومنهم الشيوخ : عبدالرزاق السعدي , هاشم جميل والشيخ عبدالقادر السعدي , والشيخ محمد أمين الكركوكلي والشيخ عبدالقادر العاني . والشيخ أحمد محمد طيب .
بحوثه ومؤلفاته : لديه بعض البحوث العلمية التي تمكن من تحقيقها وهو ما يزال في مقتبل شبابه وهو ابن عام 1972م . ومنها :
1- أحكام ردة الأقوال .
2- الحجة المنفاة في الأرجاء عن الإمام أبي حنيفة .
3- الرابطة عند السادة الصوفية .
4- أحكام الجمع بين الصلوات . وله كتاب محفوظ باسم ( كتاب التوضيح في العبادات من فقه الإمام أبي حنيفة )
مختصرة من
http://quraanw.alhamuntada.com/t139-topic

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif




محمد علي بن عبد الوهاب بن عبد القادر شقير
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P108/Shukair.jpg


أبو زاهر الميداني
من مواليد مدينة دمشق عام1366هـ في حي الميدان الفوقاني



تلقى العلوم الشرعية والعقلية على كبار علماء دمشق
حفظ القرآن الكريم على الشيخ حسين خطاب برواية حفص عن عاصم من الشاطبية.
قرأ العشر الصغرى من الشاطبية والدرة على الشيخ محمد كريم راجح.



لازم الشيخ حسن حبنكة الميداني والشيخ ملا رمضان البوطي بشكل ملاصق وعنهما أخذ مختلف العلوم الشرعية وعلوم الآلات والتربية والأخلاق والسلوك وتأثر بهما في المنهج الفكري والدعوي



أخذ الفقه والأصول والتفسير والحديث عن الشيخ ملا رمضان ، والشيخ حسن حبنكة ، والشيخ خيرو ياسين والشيخ حسين خطاب ، والشيخ نعيم شقير ،والدكتور محمد سعيد رمضان ، والشيخ محمود الحبال والشيخ صادق حبنكة والشيخ مصطى البغا.



مدرس علوم اللغة العربية والفقه والأخلاق في معاهد دمشق الشرعية ، وفي جامع الحسن بالميدان.



عين مدرساً في دائرة الفتوى التابعة لوزارة الأوقاف من عام 1985 وحتى يومنا هذا.
(موقع نسيم الشام)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد علي قايبال (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد فتحي شرف (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ موفق محمود عيون العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد الياسين عبد السلام (سوريا)

قرأ القراءات العشر الصغرى على المقرىء الجامع الشيخ محمود الكيزاوي
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:10
.


محمد صادق بن مصطفى الدهان
(سوريا)



ولد في دمشق عام 1281 كفيف البصر.

حفظ القرآن الكريم منذ صغره وأتقنه وجوده، ثم تعلم القراءات السبع صغيرا ولازم بعدها القراء حتى نبغ في القراءات وأخذ العلوم الشرعية عن علماء عصره.

من شيوخه والده الشيخ مصطفى الدهان، ومن تلاميذه عادل الزنبركجي والشيخ صفوت القتابي.


توفي عام 1368هـ

(أعلام دمشق 281، إمتاع الفضلاء 4/194)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Aqsab.jpg
دمشق ـ مئذنة جامع الأقصاب الرائعة




.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:13
.



محمد صالح بن إسماعيل بن عبد القادر الجوادي
(العراق)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/Jawadi1_zps0eb3c992.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/Jawadi1_zps0eb3c992.jpg.html)


محمد صالح بن الشيخ الحافظ إسماعيل بن الحاج الحافظ عبد القادر بن محمد بن الحاج جرجيس بن الحاج يونس
بن الحاج عبد الجواد.



ولد بالموصل سنة 1306 هـ، 1888 م
لقبت أسرته بآل الجوادي نسبة إلى الجد عبد الجواد.



تتلمذ على شيوخ الكتاتيب ثم درس على الملا عبد الواحد بن حسن الحبار المتوفى سنة 1327 هـ - 1909 م، والشيخ عثمان الرضواني المتوفى سنة 1314 هـ - 1896 م، ثم الشيخ محمد الفخري (أمين الفتوى) المتوفى حوالي سنة 1342 هـ - 1923 م، والشيخ محمد شيت الجو مرد المتوفى سنة 1344 هـ - 1925 م، والشيخ أحمد أفندي الجوادي المتوفى سنة 1377 هـ - 1958 م، وشيخ الموصل الحاج محمد أفندي الرضواني المتوفى سنة 1357 هـ - 1938 م، والشيخ الملا عثمان المولوي الموصلي المتوفى سنة 1341 هـ - 1923 م. [ترجمته التالية تحت]



حصل على الإجازات التالية:



إجازة في القراءات السبع من الشيخ الحاج أحمد أفندي الجوادي سنة 1328 هـ.

الإجازة العلمية من شيخ الموصل الحاج محمد أفندي الرضواني سنة 1330 هـ.
إجازة في القراءات العشر من الشيخ الملا عثمان المولوي الموصلي سنة 1331 هـ.



وحصل من شيخه الرضواني على الإجازات الأخرى التالية:
إجازة بحديث المصافحة والأسودين، وإجازة برواية سورة الفاتحة والصف والمرويات سنة 1327 هـ، وأخرى بحديث العد سنة 1355 هـ.



ومن شيخه الملا عثمان الموصلي المولوي حصل على إجازة بحديث المصافحة أيضا سنة 1331 هـ.



ونال الإجازات التالية في الطرق الصوفية:
النقشبندية من الشيخ محمد سعيد سيدا.

والقادرية من الشيخ عمر الدين بن شمس الدين.

والرفاعية من الشيخ عبد الواحد بن الشيخ عبد اللطيف.

والقادرية أيضا من الشيخ محمد طاهر بن الشيخ مصطفى بن السيد عبد الحميد بن السيد مسيح البريكافي.



حصل على لقب (سراج الدين) من شيخه الرضواني و (نتيجة القرّاء) من الشيخ أحمد أفندي الجوادي.



نظم اه شيخه الملا عثمان الموصلي المولوي هذه الأبيات مؤرّخا * إجازته سنة 1331 هـ:



أجزت للعشرة عبدا صالحا .. .. بما رويته وإني رابح
موائد الذكر له قد أرّخت .. .. أجيز بالعشرة صفح صالح
(1331 هـ)


وأرّخ * الشيخ محيي الدين الخطاط المتوفى سنة 1349 هـ - 1930 م، هذه الإجازة سنة 1331 هـ، فقال:


جناب الشيخ أحمد الجوادي .. .. حرّر بالسبعة لك الإجازة
قرأت بالعشرة عند عثمان .. .. بالخير عند ربّـه يجازى
مع التحقيق أنت كملتها .. .. أرّختها: وخذ بها إجازة
(1331 هـ)


عين لأول مرة إماما في مسجد العقبة سنة 1328 هـ - 1910 م، ثم مدرّسا للقراءات في المدرسة الرابعية، ومدرّسا في جامع النبي جرجيس، ومدرّسا في جامع النبي يونس، ورئيسا للمحفل فيه، ومدرّسا في المتوسطة الفيصلية الدينية ثم إعدادية الإرشاد الدينية، فيما كان خطيبا وواعظا في جامع النبي يونس نقلا من جامع النعمانية، ومحافظا لمكتبات جامع الباشا والرابعية ومريم خاتون.



اختير لعضوية المجلس العلمي في الموصل سنة 1379 هـ - 1959 م.



تخرّج عليه جمهرة من الأعلام والمقرئين في الموصل وفي شتى البلاد الإسلامية من الذين كانوا يفدون للدراسة والتحصيل.



كان مرجعا لأعلام القراءات وشيوخها، وقد وقف الأستاذ سالم عبد الرزاق أثناء دراسته عليه، على صلات تحريرية مع كبار شيوخ القرّاء في مصر كالشيخ محمد رفعت المتوفى سنة 1359 هـ - 1994 م، والشيخ عبد الفتاح الشعشاعي المتوفى سنة 1382 هـ - 1962 م.



أحيل على التقاعد في 23 محرّم الحرام سنة 1393 هـ - 1973 م.



بقي على عضوية الهيئة الفرعية للمجلس العلمي في محافظة نينوى حتى وفاته.



أمضى خمسة وستين سنة في خدمة الدين الإسلامي، وترك أثرا عميقا في نفوس أبناء المجتمع تجلى بأرق المشاعر والأحاسيس ساعة وفاته وتشييع جثمانه.



توفي صباح الخميس 16 ربيع الأول 1393 هـ - 1973 م بشهر نيسان، وأبّـنه عند قبره عمر بشير النعمة وذنون يونس غزال وسالم عبد الرزاق.
(أنظر سالم عبد الرزاق – فهرس مخطوطات مكتبة الأوقاف العامة في الموصل / جـ 7، ص 299 – 301).


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Mosul1916a.jpg
شارع في الموصل عام 1916م
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:15
.


محمد صالح الحياري
(الأردن)



أبو صالح السلطي
من علماء القراءات والتجويد في مدينة السلط الأردن .




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Salt03.jpg
لقطة جميلة لمدينة السلط الأردنية



قرأ القرآن بالقراءات العشر من طريق الطيبة على الشيخ العلامة سعيد العنبتاوي رحمه الله تعالى ثم أكمل على الشيخ مشهور العودات.


قرأ بالقراءات العشر على الشيخ محمد كساب المنايصة من طريق التيسير وتحبير التيسير أصليّ الشاطبية والدرة بطريقة الأجزاء جزءا لكل راو ، وقرأ على غيرهم .


تخرج عليه الكثير من القراء.


لا يزال يقرىء حفظه الله بمدينة السلط
هاتف:00962777646125
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:20
.



محمد صلاح الدين كبارة
(لبنان)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Kabbara01.jpg

عالم كبير من أعلام القراء للقرآن الكريم في العالم الإسلامي شيخ القراء فضيلة الشيخ محمد صلاح الدين كبارة يعرفه الكبير والصغير من الله عليه بصوت جميل وكان مدرسة في أصول الألحان وقراءة القرآن وتجويده لذلك تسابقت الإذاعات والمرئيات الى بث تسجيلاته فذاع صيته أصقاع الدنيا وكان مرجعاً في علم القرآن وفن التجويد وهو ابن أكبر العائلات في طرابلس من حيث العدد انها عائلة آل كبارة هذه العائلة الفاضلة يعود تاريخها انها قدمت من المغرب العربي الى طرابلس الشام بوقت مجهول الأمد وكانت تسمى بآل الكبير ومع مرور الزمن أصبح اسمها في طرابلس آل كبارة وتفرع من هذه العائلة آل الطبارة وهم من أهالي بيروت فآل الطبارة وآل الكبارة ينتسبون الى جد واحد كان يسكن طرابلس.



مولده:
ولد الشيخ محمد صلاح الدين كبارة في طرابلس الشام عام 1921م في احضان أسرة عريقة في التدين والتقوى والصلاح وكان والده الشيخ محمد علي يوسف كبارة من كبار المنشدين أصحاب الصوت الجميل لذلك غلب على أكثر أولاده الصوت الجميل وأذكر أنه كان صديقاً حميماً لعمنا الشيخ عمر الرافعي (http://omarelrafei.modawanati.com/) الشاعر المعروف ببلاغته والذي كان ينظم الأشعار والقصائد ثم يلحنها وينشدها الشيخ علي كبارة مع أولاده وتلاميذته وهكذا ترعرع صاحب الترجمة في هذا الجو الروحاني مع والده وإخوته وسط مدرسة كانت مرجعاً للأناشيد الدينية لذلك كان يردد دائماً رحمه الله لقد رضعت الألحان مع الحليب في صغري.



علومه:
لقد تلقى علومه الأولية في بلده طرابلس حيث حصل على الشهادة الإبتدائية عام 1934م من دار التربية والتعليم الإسلامية ثم تابع دراسته في القسم الشرعي في نفس الدار وحصل على الشهادة الشرعية عام 1938 ثم عكف بعدها على حفظ القرآن الكريم على يد فضيلة أحد أعلام قراء مدينة طرابلس فضيلة الشيخ محمد نصوح البارودي (http://www.alfurqancentre.com.au/sd/images/Nasouh1.jpg) رحمه الله وذلك بتوجيه وتشجيع من سماحة مفتي طرابلس الشيخ محمد نديم الجسر (http://www.aawsat.com/details.asp?section=17&article=265484&issue=9483) تغمده الله برحمته حتى أتم حفظ القرآن في عام 1941م ثم سافر بعدها الى مصر قاصداً الأزهر حيث تلقى فيه القراءات المتواترة وقد اتم القراءات السبع عن طريق الشاطبية على يد الشيخ والعالم الجليل عامر السيد عثمان رحمه الله وكان ذلك في عام 1945م.
ثم عاد الى مصر عام 1960 ليتم القراءات العشر عن طريق الشاطيبة والدرة وكذلك على يد الشيخ الراحل عامر السيد عثمان واجيز بذلك.


وظائفه:عين من قبل مديرية الاوقاف الإسلامية في لبنان مدرساً للقرآن الكريم والقراءات في عام 1949م وقام بتدريس هذه المادة في القسم الشرعي بدار التربية والتعليم الإسلامية منذ عام 1951 وحتى العام 1988.
وفي عام 1951 صدر مرسوم بتعينه مدرساً بدار الأفتاء بطرابلس وقارئاً في المسجد العمري الكبير في بيروت وفي الأذاعة اللبنانية.
وفي عام 1974 صدر قرار سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ حسن خالد (http://www.almujtamaa-mag.com/Detail.asp?InNewsItemID=197864)رحمه الله بتعينه شيخ قراء طرابلس تقديراً لعلومه المتميزة في القراءات العشر ونبوغه فيها بالإضافة الى ما يتمتع به من صوت رخيم وعناية فائقة في فن التجويد.
وفي عام 1982م بدأ بتدريس مادة القرآن الكريم وتجويده في معهد طرابلس الجامعي للدراسات الإسلامية حتى عام 1995 كما شارك في الهيئة التأسيسية للمعهد.
عام 1992 اختاره سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني نائباً لرئيس مجلس إدارة الأوقاف الإسلامية في طرابلس.
بالإضافة إلى أنه رئيس لجنة التحكيم في كل المسابقات التي تجريها الهيئات والمؤسسات الإسلامية في لبنان.



نشاطاته الخارجية:
عين في مطلع شبابه من قبل وزارة الأوقاف المصرية قارئاً في المسجد الفتح بسراي العابدين عاماً كاملاً وكان في ذلك تنافساً مع أهم قراء مصر.
- في عام 1947 تعاقد مع الإذاعة الفلسطينية بالقدس الشريف لتلاوة القرآن الكريم في الإذاعة وفي حرم المسجد الأقصى المبارك وذلك حتى عام 1948 حيث عاد الى موطنه طرابلس.
- في عام 1964 تعاقد مع الإذاعة الأردنية لتلاوة القرآن الكريم في المسجد الأقصى طيلة شهر رمضان المبارك.
- وفي عامي 1967- 1968م مثل لبنان في المؤتمر الثاني والثالث لإتحاد قراء العالم الإسلامي (القراء) في الباكستان.
- وفي عام 1972م وعام 1979 دعته وزارة الأوقاف الكويتية لتلاوة القرآن الكريم في المساجد طيلة شهر رمضان المبارك.
- وفي عام 1974- 1975 تعاقد مع الإذاعة السعودية في الرياض كمراقب للقراءات في البرنامج العام.
- وفي عام 1982 اشترك في عضوية لجنة التحكيم الدولية في مسابقة القرآن الكريم في طرابلس الغرب- ليبيا- وقد من الله عليه بتسجيل المصحف المرتل في اذاعة القرآن الكريم فيها.
- وما بين عام 1984 و1993 عين أربع مرات عضواً في
لجنة التحكيم الدولية لحفظ كتاب الله وتجويده وتفسيره بمكة المكرمة والتي تشرف عليها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية وقد اختير في العام 1999 أحد أعضاء اللجنة المذكورة إلا أن المرض حال بينه وبين ذلك.
- وفي عام 1993- 1997 دعته وزارة الأوقاف والشوؤن الإسلامية في المملكة المغربية لحضور الدروس الحسنية وتلاوة القرآن فيها.
- وفي عام 1995 دعي الى ايران ليكون أحد أعضاء لجنة التحكيم في مسابقة القرآن الكريم.



تلاميذه:
لا استطيع أن اعدد تلاميذه بل أقول أن له تلاميذ كثر من الذكور والاناث ولا يوجد عالم في طرابلس إلا وتلقى أصول التلاوة ومخارج الحروف وحفظ القرآن عن الشيخ صلاح الدين كبارة وانتفع بتوجهاته وملاحظاته الدقيقة حتى أنني أعرف العديد يقلدونه في الصوت والآداء.



أولاده:
أنجب صاحب الترجمة ستة ذكور هم:
موفق- هلال- عامر- مصطفى- بلال- خلدون.



أوصافه:كان رحمه الله معتدل القامة حنطي اللون يزدان رأسه بعمامة متواضعة. دمث الأخلاق ذو طلعة مهيبة قريب من القلب سلس في الكلام طيب المعشر صاحب نكتة ظريفة لطيف الدعابة محباً للخير ساعياً للناس بشتى أنواع الخير وقد رأيت ذلك بعيني.


وفاته:لقد بشر النبي صلى الله عليه وسلم بأن الله يرفع شأن من يقرأ القرآن ويحفظه ويعلمه للناس ويعمل به ويكون له في حياته نوراً وهداية وباعثاً على الصلاح والخير والتقوى والاستقامة فقال : «من قرأ القرآن واستظهره (أي حفظه) فأحل حلاله وحرم حرامه ادخله الله به الجنة وشفعه في عشرة من أهله يوم القيامة كلهم وجبت لهم النار«.وهكذا كان الشيخ صلاح الدين كبارة رحمه الله قارئاً وعاملاً بالقرآن الكريم إلى أن اكرمه الله وتوفاه في رمضان وفي العشر الأخير منه وهو كما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم العتق من النار.



وتوفي الشيخ صلاح رحمه الله في 23 رمضان 1420 الموافق له اخر يوم من سنة 1999 وفي يوم الجمعة بالذات. يقول النبي صلى الله عليه وسلم في فضل هذا اليوم: « خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة''.



فرحمة الله عليك يا شيخ صلاح رحمة واسعة سائلين المولى سبحانه وتعالى ان يحشرك بجوار الأنبياء والشهداء والأولياء والصالحين وحسنا أولئك رفيقاً إنه سميع مجيب.
و السلام عليكم و رحمة الله



مقتبسه من مجلة التقوى لصاحبها تلميذ الشيخ صلاح الدين الشيخ مظهر الحموي.
http://www.attakwa.net/141/aalam-wa-oulama03.htm (http://www.attakwa.net/141/aalam-wa-oulama03.htm)



تاريخ وصور مساجد طرابلس الشام:
http://tripoli-city.org/arabicmonuments.html (http://tripoli-city.org/arabicmonuments.html)

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 08:33
.



محمد عبد الحكيم بن سعيد بن عبد الله المحمد العبد لله الحِسي
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/AHA1.jpg

ابن شيخ قراء حماة سعيد العبد لله رحمه الله



ولد بحماة عام 1393هـ


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Hama11.jpg
لقطة رائعة لنواعير مدينة حماة


تخرج عام 1419 بكلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى بمكة المكرمة ودرّس فيها في قسم القراءات لمدة ثلاث سنوات وقرأ على علماء الفن خلال فترة إعداده لدرجة الماجستير.
حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على والده وقرأ عليه ختمة بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة بمكة المكرمة.

قرأ على الشيخ سيد كامل سيد سلامة ختمة بالسبع من الشاطبية وأخرى بالثلاث المتممة للعشر من طريق الدرة.



وتلقى الضبط والتوجيه وعلم الفواصل والرسم على عدد من علماء ومدرسي مكة المكرمة.
له بعض المؤلفات تجدها في المصدر



(إمتاع الفضلاء 4/221-222) باختصار

المصحف (http://www.mazameer.com/vb/http//islam-call.com/quran/moshaf/Id/42/)المرتل برواية البزي و قنبل عن ابن كثير بصوت الشيخ محمد عبد الحكيم



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



محمد علي بن محمد خير الداعوق
(لبنان)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Daouk01.jpg



أبو زهير الداعوق (http://www.mazameer.com/vb/http//www.yabeyrouth.com/pages/index509.htm)البيروتي


محب كبير لهذا الفن، الذي يسّر الله له الحفظ والجمع على كبر السن، وهو حجة على من يتعلل بكبر السن، صاحب الأدب الظاهر والحفظ الباهر حفظه الله.



ولد في بيروت سنة 1935

أكمل دراسته إلى المرحلة الأولى الثانوية ثم اضطرته الظروف المعيشية للعمل بمهن متعددة خاصة في مجال الزراعة. كان والده محمد خير رحمه الله معروفا في محلة الحمراء وخاصة في مسجد الحي جامع الحمراء بإلقاء المدائح النبوية المحببة الى قلوب البيروتيين.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

إبتدأت رحلته المباركة مع القرآن الكريم سنة 1970 حين التقى بشيخ قراء لبنان المقرىء الكبير الشيخ عبد السلام سالم رحمه الله، فقرأ عليه ختمة كاملة بالنظر برواية حفص عن عاصم من الشاطبية. ثم جاءت أحداث الحرب الأهلية البشعة في لبنان اضطر معها الى التوقف لمدة عشرين سنة كاملة.


وفي سنة 1997 فوجىء بإجازة في القراءة تصله من الشيخ سالم اعتبرها بركة ورسالة كانت حافزا كبيرا له على المتابعة بغض النظر عن تقدمه في السن. ذهب الشيخ أبو زهير بعدها للقراءة على الشيخ سالم ولكن الأخير كان مريضا فاتصل بالشيخ محمد رمضان وقرأ عليه سورة البقرة بالنظر.

وفي سنة 1998 التحقبدار (http://www.mazameer.com/vb/http//itihad.org/organisation/dar/bro) القرآن الكريم للحفظ والتلاوة (http://www.mazameer.com/vb/http//itihad.org/organisation/dar/bro)في بيروت حيث ختم ختمة كاملة بالنظر على المقرىء الشيخ هيثم المنيني الدمشقي رحمه الله وكان ذلك سنة 1999. فأكمل القراءة بنفس الدار على الشيخ محمود المقدم الدمشقي الذي شجعه للقراءة غيبا برواية ورش، فحفظ القرآن العظيم بهذه الرواية كاملا في مدة سنة وعشرين يوما.


بعد ذلك طلب منه الشيخ المقدم أن يستعد للروايات، أولا إفرادا ثم جمعا، فوفقه الله لذلك وجمع إلى الجزء التاسع عشر مع الشيخ المقدم الذي اضطر للسفر ومغادرة الدار، فأكمل الأجزاء المتبقية بالقراءات العشر مع الشيخ الجامع الحافظ المتقن خالد بن عبد السلام بركات الدمشقي المدرس الزائر بدار القرآن في بيروت.
يقول الشيخ أبو زهير: "نصحني الشيخ خالد لتثبيت الحفظ أن أقرأ كل يوم صفحة جمعا، أو أقوم بالتدريس، فعملت بنصيحته واستفدت كثيرا ولله الحمد، خاصة عندما طبقت النصيحة مع الشيخ عماد نحلاوي الذي أفرد معي سورة البقرة والآن يقرأ ختمة بالجمع والذي قرأ ختمة بالجمع على الشيخ خالد." كما أفرد عليه الشيخ محمود سعد علي المصري والشيخ بهاء العلي.
ومن تلاميذه أيضا عزت سوبرة الذي يقرأ عليه بالعشر.



ولا يزال الشيخ أبو زهير يدرّس في الدار مرتين اسبوعيا. حفظه الله وأطال في عمره.

مصدر الترجمة: مشافهة مع المترجم بدار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت
صباح الاثنين 24 رمضان 1430هـ



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Daouk_1948.jpg
بيروت عام 1948 التقطت الصورة من منطقة رأس بيروت الواقع فيها شارع الحمراء
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:12
.


محمد عزمي بن حلمي حسونة
(الأردن)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Azmi01.jpg



السيرة الذاتية
الاسم: محمد عزمي حلمي حسونة. الأصل من اللد في فلسطين وهي مدينة تأريخية قديمة جدا واقعة الان تحت الاحتلال اليهودي .


وتقع اللد على مسافة 16 كم جنوب شرق مدينة يافا وخمس كيلومترات شمال شرق الرملة كانت الأغلبية الساحقة من سكان اللد من العرب الفلسطينيين وبلغ عددهم 8103 نسمة حسب احصائية عام 1922 أما في عام 1948 فقد بلغ عددهم 22 ألف نسمة تقريبا وهي التي وقعت فيها مجزرة من قبل اليهود الحاقدين في عام1984 حيث احتمى اهلها من وابل الرصاص في مسجد دهش فقتل منهم 426.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/LudR.jpg http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/LudL.jpg

منظر عام لمدينة اللد وتظهر مئذنة الجامع الكبير وكنيسة الخضر (مار جرجيس) في يسار الصورة قبل 1914. وإلى اليسار صورة حديثة لمسجد دهمش في المدينة
(الصور من http://www.palestineremembered.com/ (http://www.palestineremembered.com/))



ولد الشيخ محمد في عمان بتاريخ الميلاد: 16/4/ 1983 ومن اسرة صالحة حرصت منذ البداية على تنشئة افراد العائلة على الاداب الاسلامية وتعاليم الدين الحنيف، فقد حرص والد الشيخ -غفر له المولى ان شاء الله -الحصول على مكرمة الله وان يلبس تاج الوقار فكان ان اجتهد في تحفيظ ولده القران كاملا حتى تم له مااراد.


فقد حفظ الابن القرآن الكريم وهو في سن العاشرة من عمره في سنة 1993، وذلك بفضل الله تعالى ثم بفضل والديه الكريمين حيث أخذا بيديه إلى طريق الله سبحانه وذلك بتسجيله في دور القرآن الكريم في الأردن التابعة للشيخ العلامة/ أبو حسن غلوس وهو من المشايخ الذين لهم دور هام في مراكز تحفيظ القران في عمان حيث يشرف بنفسه على اكثر من عشرين مركزا من مراكز التحفيظ وهو يقراء في مساجد عمان وله صوت ندي جميل وهو يقوم بهذا الجهد الكبير من الاشراف والمتابعة حسبة لله سبحانه نسال الله له الموفقية والعمر المديد في طاعة الله سبحانه.

بعدها التحق الفتى وهو في سن الثامنة من عمره من العام 1991، فختم القرآن الكريم على يد الشيخ والمعلم والمربي الشيخ/ صلاح الدين علان، جزاه الله كل خير، وذلك بعد أن أتم العاشرة من سنه، ثم مكث فيها إلى سن الرابعة عشر من العام 1995، كان خلال هذه الفترة يقوم بعملية التمكين للأجزاء، من خلال مساعدة الشيخ في تحفيظ الطلاب وهي طريقة كان يكلف فيها الشيخ من اتقن قراءة القران من اجل التمكن من استظهار القران.


بعدها وفي سن الرابعة عشر، انطلق به والداه جزاهم الله كل خير إلى معاهد الشام الشرعية،وقد كانت بلاد الشام تغص بمعاهد شرعية يتولاها اساتذة وعلماء ومشايخ اكفاء وفي جميع التخصصات الشرعية على أمل أن يتابع العلم الشرعي، فظل البحث مستمرا إلى أن وفقنه الله تعالى للإنتساب إلى إحداها وهو معهد الفرقان للعلوم الشرعية، الكائن في دمشق .


معهد الفرقان للعلوم الشرعية :
هو معهد لتدريس العلوم الشرعية
بدأ المعهد ومنذ تاسيسه في السنوات الاولى في تدريس مواد علوم الشريعة وبتعليم تجويد القرآن الكريم كمرحلة أولى من مراحل بناء معهد الفرقان،وفي المرحلة الثانية من دراسة العلوم الشرعية، وبفضل الله تعالى تم إدخال مواد جديدة يشرف عليها طائفة من العلماء الأفاضل، وطلبة العلم حاملي الدكتوراه والماجستير.
ويمنح المتخرج من المعهد شهادة دبلوم هي دبلومة شرعية يمنحها المعهد للطلبة، وتتمثل في اجتياز مجموعة اختبارات في كل من علوم التجويد ، التفسير ، الفقه ، العقيدة ، الحديث والسيرة ، التزكية واللغة العربية.
وعدد المواد الدراسية للدبلومة 24 مادة في ثمان محاور رئيسية.
ومن أجل الحصول على دبلومة الفرقان يجب إتمام دراسة جميع المحـاور والمواد الخاصة بها وكذلك اجتياز الاختبارات.ومن تلك المحاور


من ابرز علماء المعهد:
الشيخ أسامةالرفاعي :من أبرز علماء الشريعة في دمشق واشتهر بخطابته المتميزة حيث أصبح مسجده في دوار كفرسوسة مقصداً لطلاب العلم الذين وجدوا فيه العلم النافع والمعرفة السليمة بأمور الشرع .‏
والذي يشرف الشيخ أسامة الرفاعي على عدد من المؤسسات الشرعية أبرزها معهد الفرقان للعلوم الإسلاميةوجمعية حفظ النعمة الخيرية, وقد تخرج في مسجده مئات من حفظة القرآن الكريم.‏


درس الشيخ محمد حسونه في هذا المعهد لمدة ست سنوات،اي من العام 1996_ وحتى العام 2002 إلى أن حصل على الشهادة الشرعية من هذا المعهد بحمد الله تعالى.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Tazkia-s.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Tazkia-b.jpg)
كتاب تزكية من معهد الفرقان للقارىء
(انقر الصور للتكبير)


لم يزل توفيق الله يلازمه في تلك السنوات وبما يملكه من حرص على طلب العلم وشغف لتحصيله حتى تمكن من قراءة القرآن الكريم ختمة كاملة غيبا بالتجويد والاتقان على يد الشيخ المجاز/ ابراهيم رجب آغا.
ومن عظيم توفيق الله للفتى أن شهد له على هذا السند الشيخ المشهور في عالم الاقراء الحافظ الجامع المقرئ/ أبو الحسن محيي الدين الكردي حفظه الله تعالى-الشيخ محي الدين بن حسن بن مرعي بن حسن اغا على الكردي الداري والداري نسبة الى داره في ديلر بكر في كردستان العراق ولد في دمشق سنة 1912- للشيخ ترجمة وافية في موسوعة تراجم العراق وبلاد الشام وبقلم الاستاذ الفاضل هاني مكاوي حفظه الباري فلتراجع ففيها اخبار طريفة -، وذلك بعد اجراء الاختبار له برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية مع حفظه للجزرية، وذلك في العام 1999م


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Kurdi_s.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Kurdi_b.jpg)
سند من الشيخ أبي الحسن الكردي رحمه الله
(اضغط الصورة للتكبير)


ومن ثم حصل الشيخ محمد حسونه على سند آخر لدى عودته إلى الأدرن، وذلك بعد ختمة ثانية غيبا وتجويدا على يد الشيخ القارئ المجاز بالقراءات العشر/ توفيق ابراهيم ضمرة حفظه الله تعالى - حصلنا على موافقة من لدن الشيخ المذكور حفظه الله من الكتابة عن سيرته الذاتية وسنقوم باذن الموالى من رفعها الى المنتدى المبارك لتضاف الى سجل قراء الشام ممن خدموا هذا الدين وبذلوا جهودا عظيمة من اجل نشر علم القران وعلم القراءات بين جيل هذه الامة .

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Isnad-Rs.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Isnad_Rb.jpg) http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Isnad-Ls.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Isnad_Lb.jpg)
إسناد روايتي حفص وشعبة من الشيخ توفيق ضمرة
(انقر الصور للتكبير)


اسناد الشيخ محمد حسونة من اعلى الاسانيد :
حيث أن الشيخ توفيق ابراهيم ضمرة قرأ على يد العلامة الشيخ بكري عبد المجيد الطرابيشي، وهو على الشيخ محمد سليم الحلواني، وعلى ذلك يكون بينه وبين النبي محمد صلى الله عليه وسلم تسعة وعشرين رجلا، كلهم مشهور بالاقراء مشهود له في هذا السند، علما بأن هذا السند من قراءة عاصم بن أبي النجود ورواية حفص بن سليمان من طريق الشاطبية، ثم ان الشيخ قرأ على الشيخ توفيق، فأجازه برواية شعبة بن عياش، وكذلك أجازه من الطيبة، ومن الكفاية في القراءات الست، ومن طريق التيسير، كل ذلك في العام خلال العام 2003م.

السفر الى دولة الامارات العربية المتحدة :
بعدما كان معينا في احد المساجد في عمان، انتقل إماما لاحدى المساجد في إمارة دبي في دولة الامارات وذلك في العام 2004م وبعد ان اجتاز الاختبار بجدارة فائقة ،
وهناك باشر جهوده العلمية والتي ورثها عن شيوخه الاجلاء ومن تلك الجهود ما يلي :


-عمل محفظا في مراكز الشيخ مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم، وشارك في عدة دورات تعليمية وتجويدية، للرجال والنساء على حد سواء


مراكز الشيخ مكتوم رحمه الله لتحفيظ القران الكريم ودورها في التعليم والتربية :
مراكز الشيخ مكتوم رحمه الله لتحفيظ القرآن تشرف عليها دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدبي وتلقى دعما ماديا قويا ومعنويا من لدن حكام الامارات وشيوخها جزاهم الله خير الجزاء ،وفي المركز عدداً كبيراً من مراكز تحفيظ القرآنالموزعة في أرجاء الإمارة والمتناسبة مع الجنسيات والفئات كافة من المقيمينبالإمارة، وقد قامت دائرة الأوقاف بنشر عناوين هذه المراكز على موقعها علىشبكة الإنترنت، ويعرض الموقع اسم المركز والمنطقة التي يوجد فيها، كما يظهر اسمالمشرف على المركز وجنسيته، بحيث يختار ولي الأمر الجنسية التي تناسبه في التعاملمع ابنه من حيث القدرة على التواصل باللغة واللهجة المفهومة لدى الطفل حتى بالنسبةللمسلمين غير العرب، كما يوجد على الموقع رقم الهاتف الخاص بالمشرف حتى يتمكنالراغبون في التسجيل بالمركز من الاتصال المباشر مع المشرف والتنسيق معه لترتيباتحضور أبنائهم


والغرض من تلك المراكز هو اقامة روح التنافس بين الطلاب في حفظكتاب الله العزيز وتجويده والعمل به حتى يكونوا نبراسا لهم في أمور حياتهم، سواء كانتدينية أو دنيوية، بالإضافة إلى تشجيعهم على قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة وبما يوافق سنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Cert.jpg


-وفي العام 2008م.عين مشرفا موجها على مراكز الشيخ مكتوم،وفي منطقة حتا التابعة لامارة دبي والتي لازال الى اليوم يسكن فيها .


-منطقة حتا التراثية : تقع منطقة حتا في منطقة جبلية ذات ارتفاعات عالية ويوجد فيها القرية التراثية والسد الكبير، والجبال الشاهقة الجميلة مما يجعلها مناسبة لقضاء عطلة لنهاية الأسبوع أو للباحثين عن الهدوء، وتطل قلعة حتاالتاريخيةعلى المدينة وتشتهر حتا بجمالها واستقطابها للعديد من محبيالرحلات وذلك نظرالبعدها ساعة عن مدينة دبي.


في مجال التاليف:
وفي العام 2007م، من الله عليه سبحانه فوفقه لتأليف كتاب في أحكام التجويد، اسماه:
الاختصار المفيد في أحكام التجويد

وقد تمت طباعته رسميا في دولة الامارات العربية، وهو من تحقيق عدد من اهل الاختصاص في هذا الفن الجليل ومن دائرة دبي للاوقاف ، ومنهم مقرئ قناة المجد، القارئ الشيخ/ محمد عصام القضاة، حفظه الله تعالى. ولقد حقق الكتاب نجاحا باهرا بحمد الله تعالى،وكتب الله الانتشار في بلاد عدة لما تميز به من سهولة الاسلوب ووضوح الفكرة التي لاتعقيد فيها ولاغموض وهو يصلح ان يقال عنه ان الكتاب صالح للعالم والمتعلم على حد سواء.


ودأب الشيخ محمد حسونه الان منصب على القراءات العشر بإذن الله تعالى، وذلك على يد شيخه ومعلمه توفيق ابراهيم ضمرة،ويمتاز الشيخ محمد حسونة بانه لطيف جدا في تعامله مع من حوله حتى انه كسب ود واحترام الجميع ويمتاز في جميع امور حياته الدينية والدنوية بالوسطية التي لا افراط فيها ولاتفريط وبان مجالسه عامرة بما ينفع في الدين والدنيا فلا وقت لديه لتضيعيه بل وقته المتبقي ينفقه في رياضة الجسم في رفع الاثقال انطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم (المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف) ولهذا فهو يتدرب في النادي القريب(نادي حتا) منه على الالعاب الرياضية التي تقوي البدن وتعين الجسم على طاعة المولى سبحانه وفقه الله في اكمال مهامه وسدد خطاه وزاده علما ورفعة .
والحمد لله رب العالمين ،وصلى الله على خاتم الانبياء والمرسلين محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.


الترجمة والصور والمرفقات من إعداد أخي الأستاذ الباحث مرشد الحيالي حفظه الله



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:16
.



محمد فهد بن عبد الوهاب خاروف
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/MFKport01.jpg



صاحب التصانيف في القراءات



مواليد عام 1956م في بلدة القدم الشريفة من أعمال دمشق (تنسب الى قدم النبي صلى الله عليه وسلم.)

جمع القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة، وكذلك العشر الكبرى مع تحريرات الإزميري على الطيبة* بكل الوجوه على شيخ قراء دمشق محمد كريّم راجح أطال الله في عمره المبارك وأجازه فيها.
أجيز من الشيخ بكري الطرابيشي والشيخ علي توفيق النحاس الذي قرأ على الشيخ عبد الرزاق البكري في مصر إجازة لعلو السند.



يقول عن رحلته مع القرآن العظيم:

مقابلة مفرغة مع الشيخ المقرىء الجامع شيرزاد عبد الرحمن طاهر حفظه الله من برنامج "أهل القرآن" من فضائية نور دبي. لمشاهدة الحلقة كاملة اضغط هنــــا (http://sherzaad.net/videos.php?action=show&id=36).



نشأت مع القرآن منذ كنت طفلا يافعا بفضل الله سبحانه وتعالى. كان هناك مسجد في بلدتنا يسمى مسجد السيد أحمد، كان فيه شيخ يعتبر شيخ كتاتيب. كان هذا الشيخ قيما في مسجد مازي اسمه الشيخ شحادة القادري "أبو نصوح" كان يأخذني وراءه قبل الفجر بساعة. كنت مرة اسير في الطريق فأسرعت في المشي فكدت أن أقع، فأمسكت بي والدتي وضربتني، فقال لها: "دعيه، هذا سوف يصبح شيخا، لا تضربيه." وكان عمري وقتها 8 او 9 سنوات. هذه الكلمة [سوف يصبح شيخا] وكأنها وقعت موقعا عظيما في نفسي،لكن لم آبه بها في ذلك الوقت.



كان عمل والدي قريب من هذا المسجد فكنت بين الفينة والفينة أذهب من عمل والدي إلى هذا المسجد كي أصلي فيه الصلوات. وكان كثيرا ما يردد الإمام قوله تعالى ( يا أيها النبيّ إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا، وداعيا إلى الله...) فحفظتها من خلفه. وكان يردد دائما ( تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا...) فحفظت أيضا هذا العُشر من ورائه وأعشار كثيرة كان يرددها حفظتها من خلفة من كثرة ما كنت أتردد الى صلاة الجماعة وأنا طفل.

جلست مرة في فصل الشتاء في مكان مشمس في المسجد، وإذا بي أفتح سورة الأحزاب على قوله تعالى ( يا أيها النبيّ إنا أرسلناك...) تابعت الصفحة فحفظتها مباشرة وكان عمري وقتها 11 عاما تقريبا. رجعت مرة ثانية في اليوم الثاني فبدأت بالسورة من أولها، فلم اتجاوز اليوم أو اليومين حتى كنت احفظ السورة كلها. وبعدها، وبنفس المكان، حفظت سورة الفرقان التي بها ( تبارك الذي جعل في السماء..) في برهة قصيرة جدا. ومن ثم تشجعت أكثر فأكثر وأخذت أقرأ القرآن بالتجويد على هذا الشيخ، الشيخ شحادة القادري في المسجد. وجد الشيخ رغبة لدي في تعلم التجويد فأخذ يعلمني شيئا فشيئا وكان هذا تعليم كتاتيب ـ أي ليس تجويدا مضبوطا بالشكل الصحيح ـ وأخذت أحفظ من آخر القرآن، فحفظت جزء "عم" ثم انتقلت الى جزء "تبارك" ثم إلى "قد سمع" بالترتيب.

بعد ذلك قلت: لا بد لي أن احفظ القرآن وأن انتقل إلى العلم وأتعلم العلم. وكان جدي رحمه الله يجلس هناك عند مجلس يسمونه "مجلس الخميس" يدرسون ويقرأون البخاري ومسلم وبعض كتب الأدب وبعض كتب السيرة. وقلت لوالدي انني اريد ان اتعلم العلم، فتكلم مع الشيخ هناك، الشيخ عبد القادر بَرَكة الذي كان على غاية من العلم ةالفضل متخصصا بعلم اللغة بشكل عام. فأخذت أقرأ عنده العلم وكان يقرىء بعض كتب الأعاجم في النحو ابتداءً ككتاب الإظهار وكتاب الكافية وكتاب الشافية ومن ثم كان ينتقل من النظري إلى العملي يقرىء بعض القصائد المشهورة كقصيدة البردة وقصيدة الهمزية من أجل أن يتدرب الطالب.
ذهب الشيخ مرة الى الحج فحفظت سور النساء والمائدة والأنعام في سبعة عشر يوما أحفظ قبل الفجر وبعد الفجر إلى طلوع الشمس وأراجع في النهار بالصلوات وبعد العشاء.



وحفظت القرآن كاملا تقريبا في سن السادسة عشرة. فطلب مني الشيخ عبد القادر بركة أن أجمع القراءات كفرض كفاية لبلدة القدم الشريف. فاتصل بالشيخ محمد كريم راجح وقابلته سنة 1978 وطلب مني أن أحفظ الشاطبية فحفظتها في شهرين ونصف تقريبا وقرأت الدرة بعد ذلك وكنت أحفظ الطيبة في ذلك الوقت حتى دون أن يعلم الشيخ بذلك.



ومما قال الشيخ حفظه الله في المقابلة من نصائح وتوجيهات:



الرغبة والسؤال لله سبحانه وتعالى يعطيك ما تريد، خاصة إذا كنت مضطرا.
بدعتان دخلتا الإسلام: السهر والشبع.
عندي قناعة أن حفظ القرآن يجب أن يكون بالكيفية وليس بالكمية.
كل من يريد أن يتصدى للأقراء عليه أن يكون على دراية بتوجيه القراءات، أي أن يكون عنده علم بالعربية كالصرف والنحو وغيرها.

المسجد المسجد أيها الطلاب يا من تريدون حفظ القرآن. إلزموا القرآن والمسجد.
إذا ما أردت الدنيا فعليك بالقرآن، وإذا أردت الآخرة عليك بالقرآن.


بعض تصانيف الشيخ حفظه الله



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Muyassar.jpg http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Tasheel.jpg


وانظر:
إمتاع الفضلاء للبرماوي 4/377-379


للتحميل:
الميسر في القراءات العشر وبذيلة أصول الميسر في القراءات الأربع عشرة (http://www.khayma.com/tajweed/pdf/017.pdf)
تأليف محمد فهد خاروف
مراجعة محمد كريم راجح
دار الكلم الطيب
الطبعة الأولى 2000


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد فقاس (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمود ديري بالعشر من الشاطبية والدرة إفرادا
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:19
.


محمد كريِّم بن سعيد راجح
(سوريا)

شيخ قراء دمشق

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Rajeh01.jpg


أبو سعيد الدمشقي
عالم، فقيه، جامع، أديب، شيخ قرّاء الديار الشاميّة .
ولد بدمشق في محلّة تعلّم القرآن الكريم لأطفال الحيّ، وخاصّة الفتيات، فكانت قراءتها لكتاب الله تعالى أوَّل طيف نبوغ هيمن على ذاكرة طفولته، وأخذ منها حيزاً هامّاً، جعله بعد ذلك مكبّاً على حفظ القرآن وجمعه والاهتمام به .

وفي العاشرة من عمره عمل في أعمال متعدّدة كي يعين أسرته الفقيرة، كان آخرها في المطبعة الهاشمية، إذ لفت انتباهه طباعة ( تفسير الجلالين) الذي أثّر به كثيراً، فعكف على قراءته، وكان قد تعلّم القراءة والكتابة عند شيخ الكتّاب.

وفي سن الثالثة عشرة، جّهته والدته بالذهاب إلى الشيخ حسين خطاب في جامع القاعة، ليتحمّل عنه العلم، الذي أخذ بيده إلى العلامة المجاهد الشيخ حسن حبنّكة الميداني، حيث أظلّه بكنفه، وشمله برعايته حتى وفاته رحمه الله تعالى.


حفظ القرآن الكريم، غاية التدريب في نظم حتى الغاية والتقريب
( في الفقه الشافعي، وألفية ابن مالك، وهو عند الشيخ حسين خطاب).
وكانت أوقات الحفظ المحببة إليه من بعد صلاة الفجر، وما بين المغرب والعشاء.
ثمَّ أرسله الشيخ حسن حبنّكة برفقة أستاذه الشيخ حسين خطاب ليجمعا معاً القراءات العشر . فحفظا الشاطبية على محمد سليم الحلواني، ثم بعد وفاته جمعا على ابنه الشيخ أحمد الحلواني الحفيد الشاطبية والدرّة ثم جمعاهما أيضاً على الشيخ عبد القادر أحمد قويدر العربيني.


وقرأ ختممة بالقراءات العشر الصغرى على الشيخ محمود فائز الديرعطاني.
كما تلقّى العلم عن شيوخ آخرين منهم، الشيخ خير وياسين، والشيخ عبد القادر بركة، والشيخ صادق حبنّكة، والدكتور مصطفى سعيد الخنّ .


خطب وكيلاً في عدد من مساجد الميدان، ثم أرسله الشيخ حسن حبنكة ليخطب في جامع الجسر الأبيض في حيّ المهاجرين بدمشق، وفيه نبغت خطابته، ونضجت فصاحته، فكان يخطب ساعة من الوقت أو أكثر، فلا يملّه المصلّون ولا يضجر منه المقتدون . ثم استقرّت به الخطابة في جامع المنصور في حي الميدان، فبقي يخطب فيه زُهاء عشرين عاماً.
عُيّن بعد وفاة شيخه الشيخ حسن حبنكة خطيباً في جامع العثمان في حي الميسات، وبعد بضع سنين عُيّن خطيباً في جامع زين العابدين التونسي في الميدان.


حصل على شهادة الإجازة في الشريعة، فدرّس في مدارس دمشق وثانوياتها الشرعية، وهو أستاذ القراءات وعلوم القرآن في قسم التخصص والدراسات التخصصية في معهد جمعية الفتح الإسلامي .
بويع شيخاً للقراء بعد وفاة شيخه الشيخ حسين خطاب، وذلك حين تأبينه في الجامع الأموي، حيث قام العلامة الشيخ عبد الرزاق الحلبي، بمبايعته خلفاً صالحاً لشيخه رحمه الله.
نال شرف الحفظ والجمع على يديْه عدد كبير من طلبة العلم في بلاد الشام وبعض البلدان العربية والإسلامية.


قرأ عليه كثيرون حفظه الله.


له عدة مؤلفات منها "البيان في تفسير القرآن" وتعليقات على الطب النبوي لابن القيم وأدب الدنيا والدين للماوردي ومختصرات لجامع الأحكام وتفسير ابن كثير وشرح النووي على صحيح مسلم.


أكرمه الله بتسجيل القراءات العشر بكلّ وجوهها من طريق الشاطبية والدرة.
يتردد على لسانه قوله:« الحمد لله فالفضلُ والخيرُ في هؤلاء الشباب، المقبلين على الله والمعتزين بإسلامهم فهم الذين ينهضون من حالنا، ويُقوّون عزيمتنا».


المصحف المرتل برواية حفص عن عاصم بصوت الشيخ راجح حفظه الله:
http://www.sadazaid.com/catplay.php?catsmktba=240 (http://www.sadazaid.com/catplay.php?catsmktba=240)

الشيخ محمد نعيم العرقسوسي يحاور شيخ القراء في لقاء خاص (فيديو):
الجزء الاول (http://www.sadazaid.com/sounds/vid/dros/03.wmv) الجزء الثاني (http://www.sadazaid.com/sounds/vid/dros/07.wmv)

المصادر: متنوعة من الشبكة
وانظر: إمتاع الفضلاء للشيخ البرماوي وهو أحد تلاميذ المترجم

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


محمد نوري بن محمد زكي بن طه بن حسين المشهداني
(العراق)

ولد بالموصل سنة 1950 بمحلة المشاهدة ويسكن حالياً في حي الإصلاح الزراعي . تخرج في مدارس الموصل الابتدائية والمتوسطة . وعمل منذ طفولته مع أبيه في بيع الأقمشة ( بزاز) ولحد الآن بسوق باب الطوب .
درس علم الحديث ( المنظومة البيقونية ) على الشيخ محمد ياسين السنجاري , والفقه الشافعي والعقيدة وأصول الفقه على الشيخ أكرم عبد الوهاب , والفقه على الشيخين : الشيخ شعبان رمضان ، والشيخ إبراهيم خلف عنيز الجرجري ـ رحمه الله ـ . كانت بدايته في القراءات في جامع الحامدين , اخذ القراءات السبع عن الشيخ إبراهيم فاضل المشهداني في بداية سنة 1977 في جامع الشيخ خالد من أول القرآن إلى سورة مريم حيث انتقل معه إلى جامع الطالب أو في بيته وأجازه يوم 5 شعبان 1407هـ الموافق 27ايار 1987 ولقبه غيث القراء , وأرخ إجازته الأستاذ حسين بن قاسم الفخري بقوله :
فـي تـاريـخ : حـيـا رشـداً أمـحـمـد نـوري بشـراكـا
واخذ القراءات العشر عن تلميذه الشيخ غانم احمد مهدي الطائي وأجازه في الأول من رجب سنة 1421هـ الموافق 27 أيلول سنة 2000, كما أجازه بالقراءات السبع أيضاً الشيخ الفاضل عبد الوهاب الفخري في 13 ربيع الثاني سنة 1423هـ الموافق 23حزيران سنة 2002 وقرا من الاية 15 والى نهاية الاية 35 من سورة فاطر , درس القراءات في جامع الطالب وبهاء الدين الصميدعي والحافظ والأنصار والتكية الفيضية ومدرسة الحدباء الدينية وبعض المحاضرات في كلية المعلمين , وجامع الشفاء وفي بعض الاحيان يتم التدريس في داره , وأجاز عدداً من الطلاب في القراءات السبع وهم :
مقداد عبد الله احمد العبادي سنة 1409هـ ولقبه ريحانة القراء في دار المجيز , احمد محمد خضير النعيمي سنة 1411هـ ولقبه روح القراء في داره , علي اسامة جاسم الحياوي سنة 1412هـ ولقبه معين القراء في جامع الشهداء الكبير , احمد عبد الكريم شوكه الكبيسي سنة 1416هـ ولقبه اول القراء في جامع الروضة بالفلوجة , د. ياسين جاسم محيمد سنة 1417هـ ولقبه نور القراء في داره بالعامرية ببغداد , محمد عبد الإله محمد شريف آل ثابت سنة 1417هـ ولقبه فيض القراء في التكية الفيضية , ربيع محمد محمد القرشي اليمني سنة 1418هـ ولقبه ايمن القراء , غانم احمد مهدي الطائي سنة 1418هـ ولقبه برهان القراء , وعد محمد زكي المشهداني 1419هـ , جاسم محمد خلف النعيمي سنة 1422هـ ولقبه مورد القراء بالمتممة وأجازه في السبعة إجازة فخرية في قرية الرشيدية .
ولديه عدد اخر من طلاب القراءات السبع في طور الدراسة والمعاناة , واما طلابه المجازون برواية حفص فهم : ياسر عادل طه طاقة سنة 1413هـ , نزار ادريس محمد سنة 1415هـ , سالم علي قاسم المشهداني سنة 1418هـ , أسامة عبد الحليم مهدي المشهداني وعبد الرحمن يعرب وعمر مجيد صالح 1425هـ والحاجة عالية يونس عبد القادر 1425هـ وحامد علي الوزعل 1425هـ .
من آثاره : التجويد المسير برواية حفص , الدرر في وصل السور على القراءات السبع , التوضيح الباسم برواية شعبة عن عاصم , جمع وترتيب بانواع الوقف على الهمزة برواية حمزة ودعاء عرفة . وله من البنين : حسن وحسين وعلي واحمد وطه ومحمد زكي وعثمان.

تراجم قراء الموصل ص ص 206-208

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد معاذ بن محمد نبيل الجبّان (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد منقذ (سوريا)
قرأ السبع من الشاطبية على المقرىء الجامع الشيخ سيد لاشين بالمدينة المنورة
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:24
.


محمد نبهان بن حسين بن محمد بن أحمد
بن عمر مصري قجو
(سوريا ـ الحجاز)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/MNmasri.jpg


ومصري، نسبة إلى جده السادس الذي قدم من مصر (الفيوم)، واستوطن في مدينة حماة.
وكان والده مزارعاً كبيراً يزرع القطن في مساحات شاسعة شمالي شرق سورية، وهو الذي حرص على تعليم الشيخ العلم الشرعي ولاسيما القرآن الكريم والقراءات.


مولده ونشأته

ولد الشيخ في حماة في سوريا في(25 / 02 / 1363هـ)، الخامس والعشرين من شهر صفر، عام ثلاثة وستين وثلاثمائة وألف من الهجرة.


الموافق (20 / 03 / 1944م )، عشرين من شهر مارس آذار عام أربعة وأربعين وتسعمائة وألف من الميلاد.

وللشيخ -حفظه الله- قصة طريفة تتعلق بنشأته في صغره، فعندما أراد والده أن يعلمه القرآن، كان نفوره من ذلك نفوراً شديداً، لأنه كان يعتقد أن القرآن إنما يقرأ في المآتم وعلى القبور في أيام الأعياد فقط، وأن من يتعلم القرآن فإن تلك هي وظيفته، حتى وصل به الأمر أنه فكر في الانتحار للتخلص من ضغط والده عليه، ولكن منّ الله عليه بالفهم الصحيح لحقيقة القرآن وفضل تعلمه وتعليمه.

يقول الشيخ -حفظه الله- وهو يحكي عن نفسه هذه القصة: (كان والدي يجبرني على حفظ القرآن, وكنت أرفض بسبب اعتقادي أن من يحفظ القرآن يجب أن تكون مهنته اتباع الجنائز, لأني عشت في محيط جميع حفاظه يتبعون الجنائز حتى يعيشوا هم وأولادهم على ذلك, ومـن هذا الباب كنت أرفض حفظ القرآن حتى لا تكون هذه المهنة مهنتي، ولكن والدي وعدني بأن لا يجعلني أمتهن هذه المهنة, ولما أصررت على رفضي قاطعني والدي وأرسل إلي مع والدتي بأنه لن يكلمني إلا إذا أردت حفظ القرآن, فرضخت لطلبه وأتاني بشيخ إلى البيت يقرأني القرآن، ثم شيخ آخر، ثم الشيخ محمد الزول ومن بعده الشيخ محمد القواص, ورأيت في الشيخ محمد القواص ما يشجعني باعتباره كان أبياً عفيفاً عزيزاً, وكانوا إذا أرادوه للقراءة أخذوه وأعادوه بسيارتهم, فأحسست بعزة حملة القرآن).


حياته العلمية


التحق الشيخ منذ صغره بالمدارس النظامية، فاجتاز المرحلة الابتدائية والإعدادية، ثم شاء الله وكف بصره وهو في السابعة عشرة من عمره, ثم حفظ القرآن الكريم وهو كفيف البصر، ثم التحق بمعهد دار الحفاظ والدراسات القرآنية في حماة، فحفظ المقدمة الجزرية، والشاطبية، والدرة, ثم تلقى القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة, ثم تخرج من المعهد المذكور.
وبعدما تخرج من المعهد عين مدرساً ونائباً للمدير في المعهد المذكور.


ودرس كذلك الفقه الحنفي، والشافعي, والنحو والعربية والفرائض وغيرها من العلوم.
ثم ارتحل إلى الديار المقدسة واستقر في مكة المكرمة، وكان ذلك في عام 1401هـ إحدى وأربعمائة وألف من الهجرة، الموافق 1981م إحدى وثمانين وتسعمائة وألف من الميلاد, وما أن استقر بمكة المكرمة حتى عين مدرساً للقرآن والقراءات في جامعة أم القرى.


ولا يزال الشيخ -يحفظه الله- يقوم بتدريس القرآن الكريم والقراءات والعلوم الشرعية والعربية في الجامعة وخارجها, أطال الله في عمره وأحسن عمله.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/MNmasri02.jpg



برنامجه اليومي
أولاً/ بالنسبة لأيام الإجازة:
يستقبل القراء من بعد صلاة الفجر إلى أذان الظهر - ومن بعد صلاة العصر إلى ما بعد صلاة العشاء.
ثانياً/ في غير أيام الإجازة:


من بعد صلاة الفجر حتى قبيل الثامنة من السبت وحتى الأربعاء، يستقبل القراء.
ثم يذهب إلى الجامعة.


في أوقات فراغه في أيام العمل حيث كان يتحينها، يذهب إلى جمعية تحفيظ القرآن الكريم، والثانوية الأولى للبنات.
التدريس في (حلقة الشاطبي للقراءآت العشر) في جامع الأميرة فهيدة بالعزيزية الجنوبية وذلك في أيام السبت و الإثنين والأربعاء.
يوم الخميس: من الثامنة حتى ما بعد العشاء تكون الحلقات منعقدة في بيته حتى بعد رجوعه من مسجد الدكتور عبد الودود يجد من ينتظرنه في البيت.
يوم الجمعة: يتخلله دروس للبعض حيث يخصصه لبعض القراء ممن لم يتمكنوا من الحضور خلال الأسبوع.


تلاميذه
لقد تتلمذ على الشيخ خلق كثير نذكر من أبرزهم ممن قرؤوا عليه القراءات العشر:


محمد محمود حوى.
حسن عبد الحميد عبد الكريم بخاري.
زكريا بلال أحمد منيار.
عادل الكلباني, الإمام المعروف بمدينة الرياض, قرأ عليه القرآن الكريم بقراءة الإمام عاصم بروايته شعبه وحفص.

سعيد باحبيل, قرأ عليه ختمة برواية حفص عن عاصم, وختمه أخرى برواية شعبة عن عاصم, وقرأ عليه منظومة الشاطبية في القراءات السبع, مع شرح وتوضيح المترجم, ثم قرأ القراءات السبع بمضمونها.
بلال غلام بخش, قرأ عليه القرآن بقراءة الإمام عاصم بروايتيه.
أمامة بنت محمد أورفلي, قرأت عليه القراءات السبع من الشاطبية.
مها بنت سلامة سيد علي، أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم، وأجيزت في القراءات السبع من الشاطبية.
إلهام بنت محمد سعيد دلال, أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم، وأجيزت في القراءات السبع من الشاطبية.
ليلى بنت عبدالرحمن بامشعب العمودي , أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم، وأجيزت في القراءات السبع من الشاطبية.
عبير بنت أبو بكر الخطيب, أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم.
سلامة بنت أحمد جبران, قرأت عليه ختمة برواية حفص عن عاصم, وختمة أخرى بقراءة الإمام بن كثير بروايتيه, وختمة ثالثة بالقراءات السبع من الشاطبية.



أسانيد الشيخ
(مفصلة على موقعه)


المجازون:
http://www.quraat.com/Ejazah.asp (http://www.quraat.com/Ejazah.asp)


المجازات:
http://www.quraat.com/Ejazah.asp?moz=Women (http://www.quraat.com/Ejazah.asp?moz=Women)
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:30
.



محمد نجيب بن محمد خياطة
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/MNKayata.jpg


ولد الشيخ التقي العلامة محمد نجيب خياطة في مدينة حلب سنة 1905، وانتقل إلى رحمة الله سنة 1967.
لقد كان فقيدنا، وريث رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي خلف رجالاً لا يعرفون إلا حقاً يقولونه لوجه الله لا يخشون فيه لومة لائم. لذلك حملوا لواء الدعوة الإسلامية وهم أهل علم وتقى وتأس بالرسول صلى الله عليه وسلم، هؤلاء عناهم الله بقوله الكريم: (إنما يخشى الله من عباده العلماء).
وكان محمد رسولهم حبيبهم فاتخذوه أسوة حسنة لهم، ومثلاً أعلى في حياتهم فدرجوا على سنته وأشادوا بسيرته واعتصموا بزعامته صلى الله عليه وسلم.


صفاته الخَلقية:
كان فقيدنا الغالي، بديناً ذا طلعة بهية. زانه الشيب وقاراً، وكان رحمه الله يتمايل قليلاً في سيره، ويحمل عصا يتوكأ عليها. نضير الوجه، مهيباً جليلاً من رآه بديهة هابه , ومن خالطه معرفة أحبه , لما فيه من صدق لسان وصراحة وطيبة قلب , وكأن الشاعر الفرزدق كان يعنيه بقوله :
يفضي حـياءً ويفضى من مهابته فمـا يكلـم إلا حيـن يبتســم


صفاته الخُلقيه:
كلنا يتعرَّف إلى شيخنا المفضال , يعرف فيه إنساناً دائم البشر , متقرباً من الفقراء، محسناً إليهم، مجيباً لدعواتهم بعيداً عن طلب الشهرة .
شب رحمة الله على الأخلاق الفاضلة كان سمحاً لا يغضب إلا في الله إذا غضب من أحد صفح عنه بعد قليل , ويحاول الاعتذار بنفسه ولو كان الحق بجانبه . وكان رحمه الله محباً لطلب العلم ومساعداً لطلابه لا يمكن أن يرد إنساناً جاء يطلب علماً . مكرماً لهم . يقضي ساعات فراغه في تعليمهم مُضحياً في ذلك براحته، وكان رحمه الله كريماً لا يردُّ سائلاً قرضاً ولا عطاءً. عاملاً بعلمه لا يحاول الابتداع في أي شأن من شؤونه . منكباً على العلم وتعليمه . بعيدا ًعن سفاسف الحياة . لا يخوض مع الخائضين بل يقول رحمه الله كلمة الحق غير هياب ولا وجل .

علمه رحمه الله
1.في القرآن الكريم : كان رحمه الله علامة زمانه فهو شيخ القراء بلا منازع . دؤوباً في طلب العلم يستظهر متن (الطيبة ـ والشاطبية ـ والدرة)، وكان رحمه الله يتلو على طريقتها بصورة جيدة , ولم يجمع بينها ـ على ما أعلم ـ أحد في هذا الزمان، وقد تخرج عليه خلق كثير من حفظة القرآن بقرآته الشتى .


[أخذ القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخ أحمد حامد المصري التيجي، وتلقى العشر الكبرى من الطيبة على الشيخ أحمد المكتبي، شيخ المدرسة الديوانية الجابرية.]


2. في الفرائض : فقه ـ رحمه الله تعالى ـ علم الفرائض وبثَّه ونشره بين العلماء وطلاب العلم تأليفاً وتعليماً. وكان هذا العلم مادته المفضلة التي بزَّ فيها العلماء . لا يبارزه عالم إلا وفاقه بكثرة دلائله وسَعَة علمه . درسه بين طلاب العلم والعلماء .وكان رحمه الله مرجعاً فيه بين فطاحل العلماء.


3.الفقه : كان رحمه الله حنفي المذهب،فيه واسع الاطلاع عليه، درسه بين طلاب العلم والعامة. وذكر أنه قرأ لطلاب العلم أجزاء ابن عابدين ـ والاختيار ـ واللباب ـ ومراقي الفلاح ـ وخاصة المدارس الشرعية والمعاهد الدينية . وكان لا يفتي إلا بعد مراجعة النص ولا يتكلم إلا حكمه .


4.الحديث الشريف : لم يكتف رحمه الله بهذه العلوم التي جعلها اختصاصاً له من علوم القراءات والفقه والفرائض بل انكبَّ آخر حياته
5.الأدب : كان رحمه الله بحاثة أديباً لا تكاد تمر سانحة إلا ذكر لها بيت من الشعر أو طرفة من الطرف الأدبية، وله في الأدب مذكرات ومخطوطات لم تطبع .
وكان له نصيب من باقي العلوم التي لم تذكر فقد درس أكثرها بجدارة ونجاح .


آثاره رحمه الله :
1.أشرف على طبع مصحف شريف، وكانت تلك الطباعة بصورة جيدة , ساعدت القارئ على سهولة التلاوة .
2.تحقيق حالة أهل الحقيقة مع الله للسيد الرفاعي رحمهما الله , طبع مراراً .
3.الدرر الحسان في تجويد القرآن , طبع مراراً ونفذ .
4.كفاية المريد في أحكام التجويد .
5.سفينة النجاة في بيان مهمات الصلاة , طبع مراراً ووزع مجاناً. وكان رائعاً في ضبط أحكامه وعباراته .
6.تنبيه ذوي الأحلام لما في يوم الجمعة من أحكام .
7.أقرب الوصول لمولد الرسول صلى الله عليه وسلم .
8.الروضة البهية شرح الرحبية , في الفرائض , طبع مراراً ودرس في المدارس الشرعية .
9.الرياض الزهية شرح السراجية في الفرائض وقد اشتهر كثيراً ودرس في المداس الشرعية .
10.مرشد الأنام إلى بيت الله الحرام .
11.وله مخطوطات ومذكرات كثيرة في العلوم المتفرقة .


مناقبه رحمه الله
1.كان رحمه الله , عفيف النفس , كريماً , انصرف كلياً لمراجعة الحديث الشريف حتى غدا متمكناً فيه .
قد دعا طلابه مراراً للخروج إلى أحد المنتزهات على أن يكون المصروف مساهمة , ثم بعد انقضاء النزهة , لا يترك أحداً يدفع قرشاً بل يأخذها على عاتقه رحمه الله .
2. ذا همة عالية في طلبه لعلم قراءات القرآن وغيرة , خرج إلى شيخه عبد القادر قويدر من ناحية عربين في غوطة دمشق , فحفظ عنده القراءات ومتني الطيبة والشاطبية في مدة أربعة أشهر مع العلم أن أحدها يستغرق حفظه العلم أكثر من سنتين , وقد دعي شيخه مرة إلى وليمة فأراد أن يصطحبه معه فأبى وقال: أنا لم آت لهذا, فرجع الشيخ من الوليمة فوجده قد أغمي عليه من الإرهاق والكتاب بيده.
3.وكان على غاية من التواضع، تخـلَّف يوماً عن حضـور الدرس فلما التقى بطلابه. قالوا له: لقد هممنا أن تأتي نجيئ إلى دارك ونذكرك بذلك، فقال : حبذا لو جئتم إن لكم علينا حقاً, حتى إن لكم أن تخرجوني من داري قسراً إن أبيت وتأخذوا بأذني إلى الدرس.
4- وكان يكثر من تلاوة القرآن الكريم، خرج مرة من حلب إلى دمشق مع صحبه فكانوا يتحدثون وهو صامت. فلما وصلوا إلى إحدى المناطق في الطريق سألوه عن سبب سكوته بإلحاح فأجاب: إنه قرأ القرآن وختمه.
5- ذا همة في نشر العلم، يخرج من داره صباحاً ولا يعود إليها حتى المساء ويقضي ذلك كله في تعليم العلم. وكان يحرص على القيام بوظائفه. حتى إذا كان عنده الضيوف في العيد وحان وقت الصلاة يقول لهم: سأذهب إلى الصلاة فإن شئتم فانتظروا فعندكم أولادي يؤانسونكم.
6- وكان محباً للفقراء. كان أحد تلامذته ومحبيه فقيراً لم ينل من الدنيا شيئاً، فهو إن قال لا يسمع. وإن شفع لا يشفع، وإن خطب لا يعطى لفقره وعجزه عن الدنيا، وكان يقطن في حي خارج البلد (الصاخور) قال له صاحبه: كيف لو أتيتك بالشيخ (نجيب)؟ فقال: وهل تستطيع؟ ومن أنا! فظنه يمازحه. وفي صباح اليوم الثاني، إذا بصديقه والشيخ يدخلان الباب بعد الاستئذان وهو يتكئ على عصاه، فطار ذلك التلميذ من الفرح، وقدَّم له الشاي والعنب. وكان الشيخ رحمه الله مسروراً.
وأذكر أن أحد الناس، وكان ميسور الحال دعاه مرة فلم يلب دعوته، مما يدل على أنه يتخلق بأخلاق السلف الصالح رحمهم الله آمين.


وظائفه رحمه الله:

1-كان رحمه الله مديراً لمدرسة الحفاظ بحلب، 2- ومدرساً في الثانوية الشرعية بحلب، 3- ومدرساً في معهد العلوم الشرعية بحلب، 4- وإماماً في جامع الثانوية الشرعية فيها.
وكان في كل ذلك مثالياً يقوم بما يجب عليه بنشاط وإتقان. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وحشره مع الصحابة والصديقين والشهداء والنبيين اللهم آمين.
ومن رثاء الأستاذ الشيخ بكري رجب له، قوله:

رزء ألم بنا وأورثنا العنا ** وأشعل قلبنا إشعـالا
رزء تفاقم خطبه فينا وقد ** بعث الأسى وأحلنا الأوجالا

الشيخ عبد الوهاب الهندي
نقلا عن مجلة التمدن الإسلامي، الأجزاء 29-32 من المجلد 34 عام 1873هـ، 1967م
المصدر:
http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=7&Id=115 (http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=7&Id=115)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد نزار بن محيي الدين الكردي (سوريا)
قرأ على والده الشيخ المقرىء الجامع أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد نور غنام (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد فهد خاروف العشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد النوري المشهداني (العراق)
قرأ عليه الشيخ احمد محمد خضير يوسف النعيمي بالسبع

.............

محمد بن محمد علي الصائغ
(لبنان)


محمد دندن أبو محيي الدين
لقب بـ "دندن" لأن أباه كان يدندن بقراءة القرآن.



جامع للقراءات العشر
ولد في مدينة بيروت سنة 1290، وكان إماما في مسجد رأس النبع فيها.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

اخذ القراءات على الشيخ حسن سليم المكي


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P109/Dandan1.jpg


قرأ عليه الشيخ محمد المناصفي والشيخ عبد السلام سالم (زوج ابنته سعاد)، وهما من أعلام القراءات، كما أخذ عنه الأستاذ أحمد منيمنة المعاون في الشرطة والشيخ محمد توفيق خالد مفتي بيروت (ت 1372) والشيخ محمد العربي العزوزي أمين الفتوى في بيروت (ت 1382).

له من الإخوة أبو محمد يحيى وزكريا، وكان إماما في زاوية الإمام الأوزاعي في سوق الطويلة.
وأنجب من الذكور سبعة وابنة واحدة.

عاش في آخر حياته بمنطقة عائشة بكار وأصيب بالفالج لمدة خمس سنوات قبل وفاته رحمه الله سنة 1364. ويذكر الشيخ عبد السلام سالم تلميذ الشيخ محمد أنه كان يقرأ عليه ختمة حين حضرته الوفاة، وأنه أخطأ في التلاوة فانتهره الشيخ رحمه الله.

(نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 2/1454-1455)
.....

محمد يونس حميد (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:39
.

محمود بن أحمد بن محمد خضير يوسف النعيمي (العراق)
الموصلي. قرأ على والده بالسبع ثم بالثلاث المتممة للعشرة وأجازه

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



محمود بن أحمد عكاوي
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/Akkawi.jpg



شيخ قراء لبنان



ولد في بيروت عام في الخامس من ذي القعدة عام 1390



حياته العلمية:
أتم حفظ القرآن الكريم وهو في سن السابعة عشرة.
التحق بأزهر لبنان عام 1985م وتخرج فيه حاملا الشهادة الثانوية الشرعية بالعلوم الدينية.
ارتحل إلى دمشق لتحصيل العلوم الشرعية والقراءات وحصل على الإجازات المتصل أسانيدها.
التحق بمعهد القراءات بالأزهر الشريف بمصر عام 1992م وحصل على شهادة "عالية القراءات" ومن ثم على شهادة التخصص في القراءات العشر الكبرى.



عين إماما لمسجد حمّانا في لبنان عام 1991م
عين مدرسا بأزهر لبنان عام 1998م
عين مدرسا بكلية الشريعة الإسلامية عام 2000
عين مديرا لمراكز خدمة القرآن الكريم بقرار رسمي عام 2000


صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

حاليا إمام مسجد الأمير منذر في وسط بيروت التجاري



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/Amir_Munzer_Mosque.jpg (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/195.JPEG)
بيروت ـ جامع الأمير منذر
(اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)


انتدب من قبل دار الفتوى في لبنان للمشاركة في تحكيم المسابقات الدولية.
رشح لعضوية التحكيم في لجنة المسابقات في دار الفتوى ببيروت.
رشح لعضوية التدقيق في المصحف الشريف بدار الفتوى الموقرة.



شيوخه:
- الشيخ محمد رمضان: حفظ عليه القرآن الكريم.
- الشيخ عمر ريحان: قرأ عليه بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرّة.
- الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف، شيخ مقرأة الأزهر: قرأ عليه بالعشر الكبرى من الشاطبية والنشر.
- الشيخ عمر صباغ والشيخ أحمد نصيب المحاميد: تلقى عنهما العلوم العربية والشرعية، وحصل منهما على الاجازات العلمية المتصلة أسانيدها.



ولا يزال الشيخ قائما بخدمة العلم وأهله، أطال الله في عمره وأحسن عمله مخاتمته‘ إنه سميع مجيب.



المصدر الرئيسي: إمتاع الفضلاء 4/561-563

تلاوات من صلاة التراويح بصوت الشيخ محمود عكاوي حفظه الله (http://members.lycos.co.uk/islammi/)


http://www.youtube.com/watch?v=3GQ-p...layer_embedded


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمود أبو ناجي (الأردن)
قرأ على المقرى الجامع الشيخ مشهور العودات العشر الكبرى من الطيبة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمود خولاني (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد شقير الدمشقي العشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمود خياطة (سوريا)
الحلبي. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 12:53
.

محمود بن عبد الحميد محمود احمد (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه

.......


محمود بن عبد القادر بن إدريس بن ناصر عكاشة
(فلسطين)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/MahmoudIdris.jpg


ولد في مدينة اللد بفلسطين - فكّ الله أسرها - في عام 1938م تقريباً

من أعلام القراء في بلاد الشام خاصة وفي الأردن خاصة، ولا يكاد قارئ معروف الأردن إلا وقرأ على يد الشيخ محمود إدريس، وهو عالم بالقراءات وعلوم التجويد، ويعمل إماماً لمسجد ابن ماجة في حي الأمير محمد في الزرقاء، بعد أن عمل إماماً وخطيباً في مساجد عديدة أشهرها مسجد عمر بن الخطاب في الوسط التجاري، كما عمل مدرساً لعلم التجويد والقراءات في جامعة آل البيت، وله في كل عام تقريباً جولة دعوية في الولايات المتحدة الأميركية بدعوة من الجالية الإسلامية هناك.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/Zarqa.jpg
الأردن ـ منظر عام لمدينة الزرقاء
(اضغط الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)


قرأ على المقرئ عبد الودود الزراري رحمه الله، وكان ـ كما يقول الشيخ ـ وعاءً من العلم في اللغة العربية والقراءات والعلوم الشرعية حافظاً لمتونها عارفاً لفنونها. بدأ القراءة عليه في عام 1962م رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وأتم الختمة في يوم السبت 27 رجب 1385هـ الموافق 20 تشرين الثاني 1965م وأجازه رحمه الله بسنده المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم عن شيخه العلامة المقرئ عامر بن السيد عثمان رحمه الله تعالى. ولازم الشيخ عبد الودود أكثر من ربع قرن حتى وفاته رحمه الله وأفاد منه كثيراً.


قرأ على الشيخ سعيد بن حسن سمور رحمه الله رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وأجازه بها بسنده من شيخه المقرئ عثمان سليمان مراد صاحب السلسبيل الشافي كما قد تلقى عن الشيخ سعيد متن السلسبيل الشافي وشرحه وكانت الإجازة في يوم الأربعاء 1 محرم 1389هـ الموافق 19 آذار 1969م. فالشيخ عبد الودود والشيخ سعيد سمور شيخاه في القراءة النحوية.


درس الفقه على الشيخ الفاضل نوح القضاة والفرائض على الشيخ هود القضاة والتوحيد والحديث الشريف على الشيخ عبد الودود الزراري واللغة العربية من نحو وصرف على الأستاذ رجب القدسي والتفسير على الشيخ أكرم النواس، وانتفع بهؤلاء الأعلام وغيرهم.


بعد إجازته من الشيخ الزراري، جلس للإقراء والتدريس في جامع عمر بن الخطاب حيث أنشأت فيه داراً للقرآن الكريم ومكتبة إسلامية يعود فضل تأسيسهما للشيخ الزراري رحمه الله.


وللشيخ تلاميذ فاق عددهم المئتين، ومريدين من جميع أنحاء الأردن، يقرأون عليه ويتعلمون منه،
ومن أشهرهم: "الشيخ ضيف الله أبوصعيليك، والشيخ أحمد رائق، والشيخ الدكتور إبراهيم الجرمي، والشيخ زياد إدريس الذي جمع القراءات فيما بعد عند الشيخ سعيد العنبتاوي رحمه الله، والشيخ مشهور العودات أيضاً من الذين جمعوا القراءات عند الشيخ سعيد العنبتاوي، والشيخ أنور الشلتوني، والشيخ طارق عصفور .. وغيرهم كثير .."

يقوم بالتدريس يوميّاً في المسجد بين المغرب والعشاء، وقد يكون هناك مواعيد مختلفة لطلاب متقدمين أو غير ذلك، يقرىء لكل طالب ربعاً من القرآن، والحافظ من حفظه يقرأ، وغير الحافظ يقرأ من المصحف الشريف، فإذا ما ختم أعطى الحافظ لكتاب الله إجازة وسنداً أما غير الحافظ فيعطيه إجازة فقط (شهادة) وإذا رأى أن الطالب أصبح يتقن ويتميز يزيد من حصته في القراءة .


يوصي الشيخ تلاميذه ويذكرهم بقوله تعالى: " ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله " وبقوله تعالى: " واتقوا الله ويعلمكم الله " ، وكما نعلم أن هذا القرآن لا تنقضي عجائبه، فيجب على قارئ القرآن أن يتدبر ويتفكر ويفهم القرآن، وأن يراعي الوقف والابتداء، فإن ذلك مفتاح لفهم الآيات.


يقول المقرىء الدكتور جمال شاكر عبد الله: "وعلى المبتدئ أن يقرأ أولاً على أحد تلامذة الشيخ، فإن أجازه التلميذ انتقل إلى الشيخ فقرأ عليه ومن ثم يجيزه ويمنحه السند المتصل برسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يعد من أقصر الأسانيد المعتبرة."


المصدر:
موقع الدكتور جمال شاكر عبد الله ـ صفحة الشيخ المقرئ محمود إدريس
مقابلة مجلة الفرقان مع الشيخ حفظه الله.


تلاوات طيبة مباركة ودروس في التجويد (http://www.jamalshaker.com/mahmoudIdris.php) بصوت الشيخ محمود إدريس حفظه الله


.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:00
.





محمود بن جمعة عبيد
(سوريا)



ولد في مدينة يافا بفلسطين عام 1363هـ



تلقى تعليمه بمدارس دمشق، وتخرج في كلية الصيدلة عام 1386.
تلقى القراءات على كبار القراء في سوريا، وقام بإمامة المصلين في جامع الروضة بدمشق منذ عام 1402 ولا يزال.
مدير معهد الأسد التحفيظ القرآن الكريم في جامع الروضة.
مدرّس مادة الحفظ والتلاوة بمعهد بدر الدين الحسني.
مدرّس مادة الحفظ والتلاوة بمعهد التهذيب والتعليم في جلمع القلبقجية*.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/Sulaimaniah.jpg
لقطة جميلة لأحد مساجد دمشق الأثرية العثمانية




حفظ القرآن الكريم على الشيخ قاسم سعد الدين هبا.

قرأ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم بأوجهها الإحدى والعشرين من طريق الطيبة على الشيخ عبد العزيز عيون السود، كما قرأ عليه منظومة تلخيص صريح البيان.

قرأ بالقراءات العشر إفرادا من الشاطبية والدرة إلى سورة المائدة على الشيخ عمر ريحان.

قرأ بالعشر الكبرى من طريق الطيبة على الشيخ محمد فتحي شرف محيي الدين.

قرأ شرح الطيبة وكتاب النشر على الشيخ محمد السيد إسماعيل العربيني.

لازم الشيخ خليل هبا وقرأ عليه ببعض الروايات.

قرأ الفقه الحنفي والحديث ومتون اللغة وغيرها على عدد من العلماء.

تلاميذه كثر وتجد قائمة بأسمائهم في المصدر، ومنهم الشيخ إلياس البرماوي الذي ترجم للشيخ ترجمة وافية في كتابه
"إمتاع الفضلاء".

(إمتاع الفضلاء 4/568-572)


* مسجد أثري بناه الأمير مجاهد الدين بزان ويعرف حاليا بجامع القلبقجية بسوق القلبقجية نسبة إلى صناعة "القلق" وهو نوع من غطاء الرأس أو الطاقية متنوِّعة تختلف بحسب المناخ و التقاليد و الزمان.
http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/5kalpak.jpg
وهو في الشيشان و الأنغوش و داغستان يكون عريضا و عاليا و ذو وبر طويل. في أواخر القرن الثامن عشر انتشر القلبق من الغرب عبر الأديغة و الأبخاز في عموم أرجاء القفقاس و كان يصنع من و بر قصير و هو ذو شكل أنيق.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمود زعتري (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع محمود ديري بالعشر من الشاطبية والدرة إفرادا

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:04
.



محمود بن جميل عيتاني البيروتي
(لبنان)


ولد سنة 1942 في مدينة بيروت ونشأ فيها على محبة العلم والعلماء.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/Abaday.jpg
صورة نادرة من العام 1938م لأحد "قبضايات" مدينة بيروت بزيه البيروتي التقليدي


حفظ القرآن الكريم وأجازه به الشيخ رجب صبحي ديب من مشايخ دمشق وعلمائها حيث كان في فتره السبعينات يزور مدينة بيروت للدعوة والارشاد.



ارتاد مجالس العلم لجلّ علماء زمانه فدرس العربية و الحديث والسيره النبويه والفقه والتوحيد والتفسير، قرأهم على شيخ قراء مدينة بيروت حسن دمشقيه رحمه الله.


صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

وقرالفقه على الشيخ سعد الدين العيتاني البيروتي الشافعي الذي كان مستشارا في المحاكم الشرعيه السنيه في بيروت.
وهو حاليا امام مسجد ابي بكر الصديق في منطقة القنطاري بمدينة بيروت.
وأحد أهم القراء فيها للقرآن (رواية حفص عن عاصم)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/209.jpg (http://www.darfatwa.gov.lb/content.aspx?Masjed_Display=1&Masjed_ID=21)
بيروت ـ منبر ومحراب جامع أمير المؤمنين أبو بكر الصديق رضي الله عنه
(انقر الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير وصور أخرى من المصدر)


وقد أجاز الكثير من الحفاظ والقراء ووصلهم بالسند الى سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقد أكرمه الله بابنه جميل عيتاني حافظا للقرآن ثقة.
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:07
.


محمود بن شاكر بن محمد الكرخي
(العراق)




ولد محمود بن شاكر بن محمد الكرخي نسبا ، الحنفي مذهبا ، في يوم 25/5/1965م في مدينة بعقوبة (http://diyalatimes.com/news/baquoba.htm) – مركز محافظة ديالى – العراق .


دخل المدرسة الابتدائية ثم المتوسطة في مدارس بعقوبة ، ثم معهد إعداد المعلمين ، وتخرج فيه
سنة 1984م .

تعين معلما في المدارس الابتدائية بمدينة بعقوبة نحوا من سبع سنين ، ليترك الوظيفة عقب ذلك لظروف خاصة .


درس العلوم الشرعية ( العقلية والنقلية ) في بعقوبة وبغداد على مشايخ كرام :


فقرأ أولا على الشيخ عبد المنعم بن صفاء الدين القادري بعض المتون في الفقه الحنفي بجامع الفاروق ببعقوبة .


ثم انتقل بالدرس على الشيخ " شيخ محمد بن محمد صالح الشافعي الكردي الإمام والخطيب ستين عاما ، قرأ عليه في جامع الاورفة لي في المقدادية ، وأجازه عامة .


ثم التقى بالعلامة الكبير الشيخ جلال الحنفي البغدادي ولازمه لمدة تزيد عن عشر سنين ، قرأ عليه مختلف العلوم الشرعية والآلية ، وكتبه في التجويد وأجازه بذلك .


ثم درس عند الشيخ العلامة الفقيه الأستاذ محمد طاهر البرزنجي الشافعي الكردي الإمام والخطيب والمدرس في جامع الخاصكي ببغداد ، درس عليه مختلف العلوم وأجازه بذلك .


وأجازه العلامة الجليل المحدث السيد صبحي البدري السامرائي الحسيني اجازة عامة .وغيرهم



أما دراسته في القرآن الكريم والقراءات :
فقرأ أولا على الملا جواد الجميلي القرآن الكريم أكثر من عشر ختمات .


وتعلم التجويد من الشيخ جمال الدين العزاوي – رحمه الله تعالى – احد طلاب الشيخ السيد بن حسن ندرين المصري المنتدب للإمامة والخطابة في جامع الفاروق .


وقرأ القرآن ختمة كاملة برواية حفص من طريق الشاطبية على الشيخ محمد المصري – رحمه الله تعالى - إمام جامع كنعان .


ثم انتقل إلى بغداد فقرأ على الشيخ المقرئ الحاج صفاء بن حمدي الأعظمي الحنفي القراءات السبع بمضمن الشاطبية والتيسير فأجازه بذلك من طريق شيخه العلامة الكبير المقرئ الحاج عبد القادر الخطيب بأسانيده .


وقرأ العشر الصغرى من طريق الدرة على الشيخ المقرئ أبي قدس مهدي بن عبد علي المعماري عن طريق شيخه عبد اللطيف الصوفي الموصلي .

وقرأ حفص من طريق الطيبة على الشيخ المقرئ علي دريول الازرقي البغدادي احد طلاب الشيخ محسن الطاروطي فأجازه بها وبالعشر الصغرى .


وقد حصل على إجازات بقراءات مختلفة منهم قراءة لما تيسر من القرآن الكريم ومنهم إجازة :
1) إجازة بقراءة عاصم من الشيخ عبد الكريم الزبيدي ، عن عبد القادر الخطيب .
2) إجازة بحفص من الشيخ أبي أنس محمد صالح السامرائي .
3) إجازة في القراءات العشر من الشيخ محمود أمين طنطاوي .
4) إجازة بالقراءات العشر الكبرى من الشيخ المقرئ محمود بن عبدو نصرة الحلبي .
5) إجازة بقراءة عاصم من الشيخ أبي أحمد حسن بن مصطفى الوراقي المصري .
6) إجازة برواية حفص من الحاج المقرئ علاء الدين القيسي – رئيس رابطة القراء في العالم الإسلامي .



وللمترجم إجازات عامة وخاصة من مشايخ كرام لم نذكرهم اختصارا ، أحسن الله إليهم أجمعين .
انتخب رئيسا لجمعية القراء في محافظة ديالى سنة 1997م والى الآن.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/DialaRiver.jpg
نهر ديالى



درس القران الكريم والقراءات في جامع الإمام الأعظم لأكثر من سبع سنين وما يزال يدرس في مدينة بعقوبة في جمعية القراء .

أخذ عنه الكثير من الطلاب منهم :
1) الأستاذ المهندس المقرئ أحمد محمد سامي الجنابي قرأ عليه العشر الصغرى .
2) الأستاذ مصطفى العبيدي قرأ عليه العشر الصغرى .
3) السيد حيدر هندي الكاظمي قرأ عليه العشر الصغرى .

له بعض المؤلفات منها :
• تحفة الفضلاء بترجمة الشيخ صفاء القادري .
• الدر الموصوف في شرح صفات ومخارج الحروف .
• تاريخ قراء بعقوبة .
• لقط الدرر في تاريخ جامع الشابندر.
شخصيات بعقوبة بالاشتراك مع الشيخ الدكتور عدنان الربيعي رحمه الله
وغيرها من البحوث والمقالات المنشورة في الصحف والمجلات ، والحمد لله رب العالمين .



المصادر: متنوعة من الشبكة



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:11
.


محمود بن عبد الكريم المجموعي
(العراق)


هو العلامة الشيخ محمود بن الشيخ عبد الكريم المجموعي البصري ويرتقي نسبه الى الصحابي الجليل طلحة الخير أحد العشرة المبشرة بالجنة، ومن جهة أمه يتصل نسبه بالعلامة الشيخ أحمد نور الأنصاري قاضي مدينة البصرة، والمجموعي نسبة الى جده الأعلى الشيخ محمد المدرس في مدرسة المجموعة من مدينة البصرة وهو أول من سكن تلك المحلة وبنى فيها مدرسة فعكف عليه طلاب العلم والمعرفة. وممن درس عليه علامة الشرق الشيخ محمد بن عبد الوهاب الحنبلي الشهير.


ولد المترجم سنة 1277هـ بمحلة المشراق في مديتة البصرة، ولما بلغ عهد الصبا حفظ القرآن الكريم على الفاضل الشيخ أحمد السباهي الإمام في مسجد الغنامة، ثم تعلم الكتابة والحساب على الشيخ محمد صفوة البغدادي الجبوري، ثم قرأ العلوم على جده الشيخ أحمد نور، ثم قرأ على العلامة الشيخ حسين الحمداني البصري المدرس في مسجد عزير آغا. وفي سنة 1294هـ عين إماما وخطيبا في مسجد الكواز وفيها سافر الى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج وزيارة الرسول الأعظم وبعد رجوعه الى البصرة استمر بوظيفته هذه. وكان المجموعي قد قرأ على العلامة الشيخ أحمد الصديقي الحلبي سنة 1292هـ فقه الشافعية والمطولات من كتب اللغة ثم درس على العلامة الشيخ عبد الوهاب الحجازي مفتي البصرة، كما قرأ التجويد على الشيخ حسن المصري.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/arb108.jpg
مصحف رائع كتب في نفس العام الذي ولد فيه العلامة المجموعي
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=53&CatLang=0&Page=4) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف




وفي سنة 1299هـ سافر الشيخ عبد الوهاب النائب علامة بغداد الى البصرة فقرأ عليه المجموعي علم العروض والقوافي. وقد شرح أبيات الدمنهوري في الزحاف وعلل الزيادة بكتاب أسماه شفاء العلل في القاف الزحاف والعلل، وقرضه العلامة النائب بقوله:
فأنت أخا العلياء محمود خلقة ** ظهرت بهذا القطر بدرا مكملا
أجدت بما أبديته من لآلىء ** تفوق على زهر النجوم تجملا
جرت في بحور الشعر منها جداول ** فصارت بهذا اللفظ عذبا مسلسلا
أزحت بها شك الزحاف فأسفرت ** تضىء كبدر مسفر قد تهللا
ولم تبق فيها علة مستديمة ** فكيف وقد بينت ما كان مشكلا
فدم في رياض العلم تقطف زهره ** ونل من رفيع القدر بالعلم منزلا


وفي سنة 1300هـ حركته الأشواق ولم يسعه إلا القدوم الى بغداد، وكان قد نزل ضيفا على العلامة عبد الوهاب النائب حيث قرأ عليه علم النحو وعلى العلامة محمد سعيد النقشبندي علم البيان والصرف كما قرأ على الشيخ خليل المظفر علم التجويد وقد أجازه بقراءة عاصم ورواية شعبة وحفص. وفي سنة 1301هـ رجع الى البصرة. وفي سنة 1305هـ نظم أبياتا سئل بها العلامة عبد الوهاب النائب حيث سافر الى هناك للمرة الثانية وهي:

أبا حسن لكم أهديت لغزا ** يفوق بسبكه حسن السبائك
وإنه يا أمين الشرع شىء ** فدتك النفس من كل المهالك
تراه الناس مأموما دواما ** فيا عجبا وللصلوات تارك
به عرف الامام ومن تعاطى ** به فله السمو على الأرائك
إذا ما يرتوي يوما تراه ** له الجولان كالسبع المعارك
وإن حل الاوام به فيبقى ** لعمرك ساكنا من كل ماسك
وهذا لا عدمتك يا ملاذي ** له نفع عظيم في الممالك
أجب نظما فلولاكم لضاقت ** علينا يا أخا العليا المسالك


فأجابه العلامة النائب على الفور:
أيا من خط في قلم السبائك ** سبيكة عسجد تحلو لناسك
أتاني لغزك الغالي محلا ** فاقعدني على حسن الأرائك
وقدما رمت خطك مستفيضا ** فارشدني الى خير المسالك
يمينا قد جرى قلم باني ** غريق في جمالك أو دلالك
لأنك لم تزل مجموع فضل ** فجمعي لا يفي عن فرد حالك


ثم ان المجموعي عين إماما وخطيبا في جامع المقام. وفي سنة 1312هـ حج بيت الله الحرام للمرة الثانية وفي العودة لازم شيخ العلماء الشيخ سعيد بابصيل فقرأ عليه البخاري ورياض الصالحين وإحياء علوم الدين للغزالي كما قرأ على الشيخ العلامة محمد المنشاوي المصري في الخطيب الشربيني وفي الأصول على العلامة الشيخ عمر الشامي تلميذ العلامة الشيخ الباجوري، وفي تلك السنة نظم متن الورقات لإمام الحرمين الجويني وقرأ في ربع المجيب على العلامة الشيخ محمد الخياط وسماه المقدمة الشهية على الباكورة الجنية في عمل الآلة الحبيبية واشتغل في شرح نظم التيسير. وفي سنة 1314هـ رجع مع عائلته الى البصرة وشرع في نظمه للورقات وسماه منبع البركات شرح نظم الورقات. ومن مؤلفاته القيمة كتابه "الهان الجلي في المحاكمة بين المغربي والموصلي."


وفي سنة 1315هـ استوطن مدينة الزبير. وفي سنة 1318هـ زار البصرة الشيخ أبو بكر غياث الدين الطالباني الأربيلي فاجتمع به واخذ الطريقة عنه وفي سنة 1322هـ أجازه في الطريقة. وفي سنة 1322 هـ نظم الدرر البهية وسماها بالتحفة البصرية ونظم سلم الهداية في التصوف. وفي سنة 1322هـ ألف كتابه رفع الالتباس عن الاختلاف في الكاس. وفي أواخر السنة المذكورة عين إماما وخطيبا لجامع سيدنا الزبير. وفي سنة 1344هـ نظم القطر في النحو، كما كان يدرس العلوم الدينية في الزبير وقد تخرج عليه جمع غفير من العلماء والأدباء.


وبعد هذا العمر الحافل بفضائل الأعمال اختاره الله لجواره بتاريخ 2/5/1957م ودفن في مقبرة الزبير.


(تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري ليونس الشيخ ابراهيم السامرائي، ص 625-627)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:14
.


محمود بن عبده بن أحمد شحيبر
(سوريا)



ولد في حلب عام 1371هـ


حفظ القرآن الكريم على الشيخ أحمد كراسي وتلقى العلوم الشرعية والعربية من خلال حلقات جامع العادلية (http://www.aleppo-sy.com/index.php?module=My_eGallery&do=showpic&pid=331).




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/AdliehPortal_Aleppo.jpg
حلب ـ الباب الرئيسي لجامع العادلية



قرأ القراءات السبع إفرادا من طريق الشاطبية على الشيخ محمد كلال طحان.


عين إماما بجامع بدر بحلب عام 1408 ويدرس القرآن والقراءات فيه.


(إمتاع الفضلاء 4/583-584) باختصار



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:21
.


محمود بن عبدو نصرت
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/MANasra.jpg



ولد سنة 1355هـ 1936م في كفر تخاريم بمحافظة ادلب
ثم انتقل بعدها إلى مدينة حلب الشهباء ليكون من طلاب المدرسة الخسروية (الثانوية الشرعية) في حدود سنة 1950م وقد كان مديرا لها مؤرخ حلب الشهباء العلامة الشيخ محمد راغب الطباخ الحلبي رحمه الله
حيث كانت المدرسة موئلا لكبار العلماء في شتى العلوم ومن الذين تتلمذ عليهم الشيخ رحمه الله تعالى
الفقيه الشيخ محمد الغشيم الحلبي الشافعي رحمه الله، والشيخ أحمد القلاش حفظه الله، والشيخ حسن بن خير الله مكتبي رحمه الله، والشيخ عبد الله حماد،والشيح أبو الخير زين العابدين، والشيخ النحوي ناجي أبو صالح، والشيخ احمد بن محمود المصري الحلبي الشافعي رحمه الله تعالى، والشيخ المربي عبدالله سراج الدين الحلبي الحنفي.وغيرهم

وقد تخرج في علم القراءات بأعلام أجلاء كبارمنهم علامة حلب وفرضيها ومقرؤها الأجل الشيخ محمد نجيب خياطة رحمه الله تعالى، والشيخ المقرئ عبد الوهاب بن محمد المصري ، والمعمر المقرئ ديب شهيد، والمقرئ الشيخ عادل عبد السلام الحمصي، والمقرئ الشيخ محمد مراد حليلاني وغيرهم.

وكان سهلاً سمحاً متواضعاً من غير تكلف لينا لطيفاً متحرياً صبوراً سخياًجلداً على السماع حسن الاستحضار لفوائد شيوخه محافظا على الأوقات ما تراه إلا في قراءة أو درس. وقد جعل بيته دارا للقرآن الكريم لا يمل من كثرة الواردين ، يأتي بالفائدة في موضعها ، وينسبها إلى قائلها ، لا يسأم من كثرة الإقراء والدروس، ولا يعرف الملل إليه طريقا ، واستمر يستزيد من العلم وهو فوق السبعين من العمر حيث كان يسبق اخوانه إلى مجلس صحيح البخاري الذي كان يعقده الشيخ الدكتور زهير ناصر الناصر الحلبي .

وكان يقول لتلاميذه وأصحابه من أهل العلم : أنتم - أي طلبة العلم - أرجى عندي من أولادي ، يعني أنت وريث العلم سبب لاجتلاب الحسنات وتكثيرها بخلاف وراثة المال .

وكان يقول : كيف يخشى الفقر من في قلبه القرآن .

وبالجملة ففوائده كثيرة ومحاسنه وفيره.إلا أنه كان متساهلاً في منح إجازات القرآن الكريم لمن عرف فيه الأهلية بسماعه بعض الآيات أو السور.

صلي عليه في مسجد الصبحان في حي الكلاسة في مدينة حلب .بعد صلاة الجمعة ووري الثرى في مقبرة القطانة .

توفي يوم الخميس 29/5/2008م رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
رحم الله الشيخ وغفر له وتقبل منه وتجاوز عنه ورفعه في عليين والحمدلله رب العالمين.



المصدر:
موقع الإسلام في سوريا ـ صوت رابطة علماء سوريا
http://www.islamsyria.com/ (http://www.islamsyria.com/)

الصورة تقدمة الأستاذ محمد أنيس الحلبي حفظه الله



لتحميل الحلقة التي تمت في قناة الفجر:
http://www.khayma.com/tajweed/fajr/m_010.rm (http://www.khayma.com/tajweed/fajr/m_010.rm)



وهذه هي المقابلة التي كانت قد أجرتها قناة (الفجر) الفضائية مع فضيلة الشيخ محمود نصرت رحمه الله


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.
سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم .
أخوكم محمود بن عبدو نصرت ولدت في كفر تخاريم يوم الاثنين 8/جمادى الأولى/1355 هـ الموافق 27/تموز/1936 م .
بعد أن أتممت الدراسة الابتدائية في سنة 1955م، انتسبت إلى الثانوية الشرعية في حلب , وبعد أن درست فيها سنوات، وبعد فترة دخلت مدرسة الحفاظ في حلب ، وكانت المدرسة في سويقة الحجارين في حي من أحياء حلب.
وسأسمعكم، أو أتلو عليكم شيئاً من سورة البقرة :
قرأ برواية هشام عن ابن عامر من قوله تعالى : ((وإذ ابتلى ابراهام ربه إلى قوله تعالى: والركع السجود))
ـ انتسبت إلى مدرسة الحفاظ في الشعبانية الموجودة حالياً، انتسبت إليها في عام 1977 ، وأخذت القراءات من أخينا الشيخ عادل الحمصي من طريق طيبة النشر، وهذه تسمَّى القراءات الكبرى، وأتقنتها وكنا نأخذها كذلك إفراداً إلى أن نصل إلى سورة: (والضحى)، ثم نجمع العشرة إلى آخر القرآن وسورة البقرة وآل عمران، ولا زال كذلك في كل يوم: أحد وأربعاء نتذاكر القرآن، يوم الأحد: نقرأ ختمة، هذا يقرأ ربعاً مثلاً لقالون، والثاني يقرأ مثلاً ربعاً للأزرق، والثالث يقرأ ربعاً للأصبهاني، الرابع يقرأ مثلاً ربعاً لابن كثير، وهكذا إلى أن ننتهي نعيد، كلما انتهت الختمة نعيدها في يوم الأحد , ويوم الأربعاء: جمع كل واحد يجمع.
والسند بيني وبين الإمام القاسم بن فيره الأندلسي الشاطبي: ثلاثاً وعشرين شيخاً. هذا من طريق الشاطبية، ثم السند من القاسم بن فيره الأندلسي الشاطبي إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثلاثة عشر رجلاً، ثم سند متصل من سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبريل إلى رب العزة تبارك وتعالى.
أما من طريق الدرة: فأربع وعشرون شيخاً؛ لأنه قرأت الدرة على الشيخ محمد أديب شهيد تلميذ الشيخ نجيب خياطة.
وأما سندي لطيبة النشر كذلك بيني وبين الإمام ابن الجزري ثلاثاً وعشرين شيخًا، كذلك بيني وبين ابن الجزري ثلاثاً وعشرين شيخاً كما هو معلوم من السند الموجود في الإجازة .
ثم قرأ الشيخ بقراءة يعقوب من قوله ((إن الله اصطفى آدم إلى قوله تعالى: إن الله يرزق من يشاء ))من سورة آل عمرآن.
لقد أجازني مشايخي بالقراءة والإقراء، في كل زمان ومكان، وأن أجيز ،وأن أعطي، وأن أقرأ من الطريقين: الشاطبية والدرة، ومن الطيبة طيبة النشر، ولا زال أقرأ وأعطي: إجازات وشهادات كما أجازوني مشايخي رحمة الله عليهم.
ومشايخي قد أجازوني بكل صدر رحب ،وإني لا أتأخر عن أن أسمع لأيٍّ كان في أيِّ وقت كان، هكذا علمني مشايخي، هكذا علموني أن أسمع ؛حتى أني في إحدى المرات سمعت أن شيخنا الشيخ نجيب خياطة كان متهيئاً لأن يرحل إلى دمشق لتصحيح أوراق الامتحانات العامة، فأتاه بعد صلاة الجمعة شخص قال له: إني أريد أن أسمعك قرآناً فجلس، فقال له ولده:إن السيارة تنتظرنا، قال: لا ،علينا أن نسمع القرآن.
هكذا أخذنا عن مشايخنا، لذلك حتى أني أذكر في إحدى المرات أتيت من صلاة الجمعة وأنا في قرية نائية أتيت إلى بيتي في وقت الظهيرة في أيام الحر وإذ برجل واقف ينتظرني قال: إني أريد أن أسمعك قرآناً قلت: تفضل لأن هذا القرآن هو عطيَّة الله تبارك وتعالى فإن أبيتُ أن أعطيه لغيري أخاف أن يسلبه الله مني ويعطيه لغيري، لذلك لا نتأخر.
هكذا أخذنا عن مشايخنا رحمة الله تعالى عليهم، لا نتأخر عن سماع القرآن من أي كان في أي وقت كان .
ثم تلا من قوله تبارك وتعالى بقراءة حمزة ((ورسولاً إلى بني اسرائيل إلى قوله تعالى: صراط مستقيم.



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:24
.


محمود بن محمد بن أحمد ديري
(سوريا)



ولد في حلب عام 1378هـ


حفظ القرآن الكريم بحلقات جامع العادلية ثم التحق بمدرسة الشعبانية بدار الحفاظ عام 1401 ووكله شيخه بالإقراء مكانه فيها منذ عام 1410.




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/Aleppo_ShaabaniahGarden.jpg
حلب ـ لقطة جميلة لحديقة المدرسة الشعبانية



قام بإمامة المصلين بجامع جمال ثم بجامع الصبحان.
كلف بإدارة معهد التحفيظ بالجامع نفسه.
عين مديرا بمدرسة دار الحفاظ في جامع العثمانية.


قرأ على الشيخ محمد كلال طحان ختمة لحفص عن عاصم من الشاطبية، وأخرى لورش عن نافع المدني.
حفظ منظومتي الشاطبية والدرة على الشيخ محمد ديب شهيد وقرأ عليه القرآن الكريم بالقراءات العشر إفرادا ثم جمعا إلى سورة التوبة.

تلقى العديد من العلوا الشرعية والعربية على عدد من العلماء.



تلاميذه كثر وتجد قائمة بأسمائهم بالمصدر
ولا يزال يقوم بالتدريس أطال الله في عمره.

(إمتاع الفضلاء 4/595-597) باختصار

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:26
.


محمود بن محمد رشيد العطار
(سوريا)



ولد في دمشق عام 1284هـ
حفظ القرآن الكريم منذ الصغر ثم تعلم الحديث والتفسير والفقه وباقي العلوم والقراءات السبع من طريق الشاطبية ومن ثم العشر الصغرى. كان كثير الترحال في طلب العلم فسافر إلى الديار المصرية وأجيز من علمائها، ونال الإجازات والأسانيد من علماء مكة المكرمة والمدينة المنورة وبلاد الهند. وأقام مدة يدرس بدار الحديث.


عين مفتيا في الطفيلة من أعمال الكرك بالأردن، ثم مدرسا بمدرسة الفلاح بجدة، ثم مدرسا في بومباي بالهند، ثم مدرسا بالثانوية الشرعية بدمشق وفي الجامع الأموي. وكانت له دروس مشهودة في بلدة كفر سوسية يأتي إليها الطلاب من دمشق وقراها سيرا على الأقدام. وكان له مجلس للإقراء بمجلس الخميس أثناء إقامته في بلدة القدم جنوبي دمشق وظل يخدم العلم وأهله وطلابه إلى آخر حياته لا يفتر ولا يسأم.




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P110/BombayMsq.jpg
الهند ـ جامع بومباي



جمع القراءات السبع من طريق الشاطبية على الشيخ حسين موسى شرف الدين المصري الأزهري، وقرأ القراءات العشر من الشاطبية والدرة على الشيخ عبد الله الحموي (انظر إمتاع الفضلاء لمتابعة المصدر ومعرفة باقي شيوخه وتلاميذه).



توفي في العشرين من شهر شوال عام 1362هـ ودفن في مقبرة باب الصغير.

(تاريخ علماء دمشق 2/596، إمتاع الفضلاء بتراجم القراء 4/600-602)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:33
.



محمود بن سعد بن أحمد بن علي المصري
(لبنان)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/01.jpg


أبو نور، المصري نسبا، المولود في عكار شمال لبنان يوم الجمعة الرابع من ربيع الأول عام 1399 هـ، 1979م، نزيل بيروت المحروسة.

صاحبنا وأستاذنا العفيف الخلوق بستان القراآت المتقن لفنه على صغر سنه.



متزوج ولديه ابنة: نور الهدى



حفظ القرآن العظيم على الشيخ خالد بن عبد السلام بركات الدمشقي برواية حفص والقراآت العشر، وبين الشيخ بركات وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمانية وعشرون قارئا من طريق إسناد الشيخ المرفق بترجمته على هذه الصفحة فوق، فيكون بين رسول الله الله صلى الله عليه وسلم وبين شيخنا المترجم تسعة وعشرون قارئا بارك الله في عمره.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/02.jpg
بداية الطريق المبارك مع شيخه المقرىء خالد بركات


متخرج من كلية الشريعة قسم الدراسات الإسلامية، ويتابع فيها لدرجة الماجستير.


يدرّس في دار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة (http://www.itihad.org/navigation.php?pid=245) بمدينة بيروت.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/03.jpg
مراكز دار القرآن الكريم في لبنان


والشيخ محمود هو إمام مسجد القصّار بمنطقة عائشة بكـّـار* في بيروت.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/04.jpg
بيروت ـ جامع القصار


وينسب مسجد القصار إلى الشيخ علي القصار الذي كان له زاوية يعود تاريخ بنائها للقرن الثامن الهجري، تقع في السوق وسط مدينة بيروت تجاه الباب الغربي للمسجد العمري الكبير. وكان الحفاظ يجتمعون فيها ما بين المغرب والعشاء يتدارسون فيها القرآن الكريم. وعندما هدمت الزاوية حرص آل القصّار على باء مسجد في منطقة عائشة بكار بدل الزاوية المهدمة بجهود الأستاذ حسن القصار والقاضي السابق وفيق القصار عام 1352 هـ،/1934 م. والمسجد وقف للشيخ علي القصار لا يزال يقوم بالإنفاق عليه السيدين عدنان وعادل القصار. وبجانب المسجد مدرسة "خديجة الكبرى" التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية. (الجامع: مساجد بيروت في الألفية الثالثة. جمعية هدير. ص 43)

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

من تلاميذه نذكر الأخوة منير علم الدين وسامر كولاح ومازن حمزة ومحمود عباس والعديد من الأخوات.



وأول ما يوصي الشيخ محمود تلاميذه: إخلاص النية والثبات والصبر والذي جعله يصر على هذه الثوابت الإيمانية المباركة كان الجدية والحزم والصرامة التي ميّزت شيخه الجامع المتقن خالد بركات حفظه الله وتذكر الأجر من الله سبحانه.


أفدناه من المترجم بمقابلة معه بدار القرآن الكريم
18 شعبان 1429
19 آب 2008

* يذكر المؤرخ والباحث الدكتور حسان حلاق أن منطقة عائشة بكار كانت موجودة على المساحة الجغرافية في العهد العثماني ولكن لم تسمّ بهذا الاسم إذ أنها كانت تابعة عقاريا لما كان يسمى وقتها بمنطقة الرمل. في تلك الأثناء كانت جميع أحياء بيروت مغطاة بالرمال وكانت بيوتها قليلة ومتنافرة. وصدف في فترة الثلاثينيات أن امرأة تقية عرفت باسم السيدة عائشة الصيداني بكار (زوجها من آل بكار) كانت تمتلك قطعة أرض متواضعة عليها دكان تبيع فيه الحلويات والحاجيات التي تهم الأطفال وسكان الحي. جمعت السيدة مبلغاً من المال ورغبت بإنشاء وقف خيري إسلامي عام، فأعطت الأرض التي تمتلكها بما عليها الى المديرية العامة للأوقاف الإسلامية واشترطت أن يبنى عليها مسجد مهم كان متواضعا، فاهتم مفتي الجمهورية اللبنانية آنذاك الشيخ محمد توفيق خالد بتنفيذ هذه الوقفية وما تضمنته من شروط، لا سيما أن المنطقة لم يكن فيها سوى مسجد الرمل (يعرف اليوم باسم مسجد الفاروق بعدما هدم وأعيد بناؤه). بني المسجد وأطلق عليه اسم السيدة الفاضلة وفي فترة لاحقة هدم وأعيد بناء مسجد غيره. منذ تلك الفترة صارت المنطقة تعرف باسم عائشة بكار.
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:37
.



محمود فائز بن محمد كامل الديرعطاني
(سوريا)

فقيه ، قارئ بصير، جامع
1312ـ1385هـ=1894ـ1965م.



ولادته ونشأته وتلقِّيه القراءات:
ولد بدمشق سنة 1312هـ، حفظ القرآن الكريم في شبابه على المقرئ البصير الشيخ محمد بن صالح القطب(ت1346)، فقرأ عليه ختمة كاملة بالتجويد والإتقان برواية حفص لقراءة الإمام عاصم، ثم حفظ عليه نظم الشاطبيَّة في القراءات، وقرأ بمضمنها ختمة كاملة عليه.وتلقَّى عن شيخه هذا أيضاً علم النحو فحفظ ألفية ابن مالك، وقرأ شرحها ، ثم قرأ كتاب "مغني اللبيب" لابن هشام.
قرأ كذلك ختمة كاملة بالقراءات العشر بمضمن الشاطبية والدرة على شيخ قراء دمشق الشيخ محمد سليم الحلواني(ت1363)، كما قرأ ختمة كاملة بالقراءات العشر بمضمن "طيبة النشر" على الشيخ محمد ياسين الجويجاتي(ت1384).
http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Damascus1860.jpg
دمشق عام 1860م

تلقيه الفقه الشافعي:
أخذ الفقه الشافعي عن الشيخ محمد صالح العقاد(ت1390)، عرض عليه كتباً كثيرة منه، فحفظ ( متن الغاية) للعمريطي، وحفظ غيره، وقرأ كتاب( مغني المحتاج) للخطيب الشربيني ، وكتاب ( البهجة) لزكريا الأنصاري ،وغيرهما من كتب المذهب.

إمامة جامع التوبة*:
تولَّى إمامة جامع التوبة في صلاة الفجر.

تلاميذه :
له تلاميذ كثر تخرَّجوا به، وأفادوا منه، واشتهروا من بعده، فأحيوا ذكره، وأبقوا أجره، منهم الدكتور محمد سعيد الحلواني(ت1389)، والشيخ محمد سكر حفظه الله، الذي أسمعه ختماً بقراءة حفص، ثم حفظ عليه الشاطبية، والدرة، والقراءات العشر إفراداً وجمعاً بمضمنهما.
ومنهم الشيخ حسين خطاب(ت1408)، والشيخ كريِّم راجح، اللذان حفظا الشاطبيَّة على الشيخ محمد سليم الحلواني(ت1363) ، وأفردا القراءات وجَمَعاها على الشيخ أحمد الحلواني ( الحفيد)(ت1384) ، وقرأ على المترجم القراءات العشر بمضمن الشاطبية والدرة، وقرأا ختماً كاملاً بمضمن الطيبة والنشر على الشيخ ياسين الجويجاتي(ت1384).
كان مرجعاً في علم القراءات والنحو يقول عنه شيخه في الفقه الشافعي الشيخ صالح العقاد:" الشيخ محمود فائز حُجَّتنا في العربية".
وفاته:
توفي بدمشق عام 1385هـ عن ثلاثة وسبعين سنة ، ودفن بمقبرة الباب الصغير قريباً من المحدِّث الشهير الشيخ بدر الدين الحسني رحمهما الله تعالى.

المصدر: مقالة للدكتور الشيخ مجد مكي حفظه الله
موقع الإسلام في سوريا ـ ركن العلماء والمناشط الإسلامية


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/arb143.jpg
مصحف رائع كتب في نفس العام الذي ولد فيه الشيخ الدير عطاني صاحب الترجمة (1312 هـ)
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=72&CatLang=0&Page=5) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف


* جامع التوبة أحد مساجد مدينة دمشق في سوريا يقع في منطقة ومحلة العقيبة في دمشق القديمة. تم بناء الجامع في عهد الملك الأشرف موسى ابن الملك العادل سنة 632هـ، وسمي جامع التوبة بهذا الاسم كما ذكر في كتاب (منادمة الأطلال) ويقول الكاتب كان محل الجامع خان يعرف بخان الزنجاري وكان الخان يعرف بالعصور القديمة المكان الواسع الفسيح ويستخدم للإقامة كما الفندق اليوم، وفي خان الزنجاري كانت تعزف الموسيقى وتغني المغنيات وترقص الراقصات ويباع الشراب وتقام فيه السهرات والاحتفالات وغير ذلك وبعد بناء الجامع أطلق علية جامع التوبة لهذا السبب.
أمر الملك الأشرف موسى بعد ذلك بهدم خان الزنجاري وبناء مسجد مكانه ويقال أنه عند هدم الخان وجدوا آثار إسلامية قبل بناء الخان، وتم إنشاء الجامع وتولى خطبة الجمعة فيه الشيخ يحيى بن عبد العزيز بن عبد السلام والذي كان والده من مشاهير العلماء في دمشق ويلقب بسلطان العلماء.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمود نايف جاسم حمودي الطائي
(العراق)

بقلمه:
مواليد : 1949
السكن : محافظة نينوى / موصل حي الخضراء
قرأت على الشيخ صابر سعدون في مسجد الشالجي ختمتان للقرآن الكريم قراءة سواد سنة 1998 م
ثم قرأت على الشيخ محمد نوري المشهداني في مسجد الشفاء فترة وجيزة على رواية حفص عن عاصم قراءة محققة.
ثم اتممت ختمة كاملة محققة برواية حفص عن عاصم رحمهما الله تعالى على الشيخ سمير سالم ملا ذنون في جامع الصابرين وكان ذلك من سنة 2000 إلى سنة 2003 وعندما قامت دورة الامام الشالجي للقراءات القرآنية العشر في كلية( صدام لأعداد الأئمة والخطباء و الدعاة ) سابقا الإمام الأعظم حاليا التحقت بهذه الدورة .التي ابتدأت من 23/4/2001 م وانتهت 20/2/2003 م وتضمنت دراسة شرح البقرية بعلم القراءات فقط و كان مدير الدورة الدكتور اكرم عبد الوهاب و معاونه الشيخ الدكتور فيضي محمد امين الفيضي رحمه الله ,ودرس في هذه الدورة من شيوخ القراءات كل من الشيخ سمير سالم ملا ذنون و الشيخ محمد نوري المشهداني والشيخ قتحي الزبيدي وكان ونلت الاجازة يالقراءا ولقبت بلقب ( منال القراء ) بالقراءات اضافة الى اجازة مفردة برواية حفص عن عاصم و عند تخرجي حرصت على تعليم القران الكريم في القرى والمدينة وخرجت الكثير منهم

في ناحية الشورة تخرج سنة 2005 م اربعة منهم
1- محمد علي عبيد خريج كلية و امام وخطيب
2- صهيب جاسم خريج كلية الحاسبات حافظ للقران و خطيب
وفي قرية تل واعي تخرج خمسة منهم سنة 2006
1- عزام حسين بلال موظف وامام وخطيب
2- عبد الكريم صالح بلال طالب اعدادية وحافظ للقران
3- يونس حسين بلال خريج كلية الاداب لغة عربية
4- جمعة النوح مهندس طاقة
و في قرية الزاوية تخرج اربعة منهم سنة 2008
1- حسين علي عصفور مدرس اسلامية
2- عبدالله حمد عبدالله مدرس وخطيب جامع
3- عمر خلف عطا الله خريج معهد
وفي قرية الجياع واحد منهم سنة 2007
1- فرمان احمد مشعل خطيب جامع
وفي قرية الاعريج سنة 2008
1- احمد فتحي ياسين العكيدي معلم متقاعد
وفي مدينة الموصل تخرج اثنان منهم
1- عبدالقادر ابراهيم خطيب جامع المحسنين
2- عودة احمد اسماعيل قاريء في جامع الحمد
والكثير الذين لم نسجل أسماءهم نسأل الله ان يوفقنا لخدمة القران الكريم انه السميع المجيب.
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t24-topic
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:39
.
محيى الدين بن حسن حجازي
(لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/hijazi.jpg

ولد في منطقة السراي بمدينة صيدا سنة 1924م ونشأ في عائلته نشأة صالحة ثم عمل مؤذنا في مسجد المجذوب في المدينة وكان يؤذن وله من العمر عشر سنين.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/Majzoub.jpg
داخل جامع المجذوب التراثي
المصدر: http://islam.saidanet.com/images/barani_1.jpg (http://islam.saidanet.com/images/barani_1.jpg)

حفظ القرآن الكريم في صغره ثم درس العلم الشرعي في الأزهر الشريف في القاهرة.

عمل موظفا في المحكمة الشرعية السنية، وكان صاحب صوت عذب وحنجرة تصدح بالقرآن الكريم والأناشيد الدينية في العديد من المساجد والمناسبات.

http://www.youtube.com/watch?v=3CgNTgo4_cA
الإمساك بصوت الشيخ محيى الدين حجازي رحمه الله

تزوج ورزق خمسة أولاد هم الدكتور حسن والدكتور زيد والأستاذ محمد السيدة هيفاء والسيدة صفا.

تلاميذه:
درس القرآن الكريم على يديه الكثير من الطلاب والمشايخ في لبنان. وظل يقرأ القرآن الكريم في مسجد الفاروق وفي مساجد أخرى في بيروت لمدة طويلة.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/55.jpg
مسجد الأمير عساف
المصدر: http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/55.JPEG (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/55.JPEG)

وفاته:
في آخر حياته المباركة طلب أن يقرأ في مسجد الأمير عساف في بيروت، وبعد يومين وافاه الأجل سنة 2005، رحمه الله رحمة واسعة.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


محيي الدين بن عبد الحميد مكي
(العراق)



اتخذ جامع مرجان مقرا لتدريس القرآن الكريم وفن الخط فقد تخرج على الأستاذ محمد درويش عزيز وكان معلم كتاب حافظا للقرآن الكريم وكان مقرئا ومجودا.



ومن آثاره الخطية سجلات المحكمة الشرعية حيث كان موظفا فيها، وكان إماما في مسجد صدر الدين.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/MorjanMsq1.jpg
بغدلد ـ جامع مرجان



توفي رحمه الله سنة 1368هـ ـ 1948م ودفن في مقبرة الغزالي.



(تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري ليونس الشيخ ابراهيم السامرائي، ص 653)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:46
.


محيي الدين بن حسن بن مرعي بن حسن آغا بن علي
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Kurdi1.jpg



محيي الدين أبو الحسن الكردي
الداري .والداري نسبة إلى دارة في ديار بكر ( تركيا ).
ولد الشيخ أبو الحسن في دمشق الشّام ، في حي الحيواطيّة ، حيث دار والده[1] وذلك سنة 1912م.


النشأة :
نشأ في حجر والديه وكان لهما الأثر الكبير في تربيته وخاصة والدته المرأة الصالحة التقية الورعة التي كانت كثيرة القيام والصيام.
أضف إلى ذلك فلقد كانت تسكن إلى جانب بيت والده امرأة صالحة اسمها _ فاطمة بنت علي الحجة[2] لم يكن عندها أولاد ، فكانت تحبه حباً شديداً ، حتى إنه ليقولُ عنها بأنها نفعته كثيراً إذ عندما بلغ من العمر أربع أو خمس سنوات تقريباً ، أخذته بيدها إلى الخجا _ وهو بيت لامرأة من أهل الحي تعتني بتربيةِ الأولاد وقتها _ وقد أغرتها بالمالِ الوفير إن هي اهتمت به ، فاعتنت به أشد عناية ، حتى لقنته القرآن كاملاً من المصحف _حاضراً_ فلما انتهى من ختم القرآن فرحت به فاطمة هذه فرحاً شديداً حتى إنها عملت له مولداً وجمعاً من الناس وكان عمره وقتئذٍ ست سنوات .
ثم إنها لم تكتف بهذا ، فأخذته إلى الكُتّاب فكان أحسن مكتب يقوم على تربيةِ الأولاد ويهتم بهم وبتعليمهم مكتب الشيخ عز الدين العرقسوسي ، وكانت أم الشيخ عز الدين صديقة حميمة لفاطمة فأوصتها أن يعتني به ، ولما سمع منه تلاوة القرآن سُرَّ به واعتنى به عناية فائقة.


حفظ القرآن الكريم :
بدأ بحفظ القرآن الكريم عند الشيخ عز الدين وكان عمره 12سنة .ثم لم يجد والده بُداً للظروف التي كانت تمر به إلا أن يأخذه معه إلى العمل فكان يحفظ الصفحة في العمل ثم يذهب بعد ذلك إلى الشيخ عز الدين ليسمّعها له حتى وصل إلى سورة طه . اضطّرته الظروف ليسافر ويعمل في عَمّان، ثم عاد بعدها إلى دمشق وعاد لحفظ القرآن إلى أن انتهى وكان عمره سبعة عشر عاماً .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Kurdi2.jpg


مشايخه :
في الوقت الذي كان يحفظ فيه القرآن عند الشيخ عز الدين وكان قد قرأ عليه ختمةً كاملةً بروايةِ حفص وأجازه بها ، حتى إنّ الشيخ عز الدين كان معجباً بقراءتهِ كثيراً وكان يتدارس معه القرآن الكريم ، يقول الشيخ لقد مَرَّت بنا أيام كنا نقرأ في الجلسة الواحدة عشرة أجزاء ، وكان في حيّهم جامع الحيواطيّة وكان إمامه الشيخ رشيد شميس رحمه الله تعالى ، حيث أعطاه العوامل في النحو ليحفظها ولما حفظها بسرعة سُرَّ به الشيخ رشيد كثيراً وقال إن شاء الله سيخرج من هذا الحي عالم من علماء المسلمين . كما قرأ عليه شيئاً من الفقه الحنفي.


· ومن مشايخه الشيخ محمّد بركات ، كان إماماً في جامع العنّابي في حي باب سريجة ، فقرأ عليه أول كتاب عمدة السالك في الفقه الشافعي.
· من مشايخه الشيخ حسني البغّال إمام جامع عز الدين في حي باب سريجة ، فقرأ عليه كتاب ابن القاسم والأزهرية والقطر وأكثر من نصف شرح ابن عقيل ، وحفظ أثناءها متن الغاية والتقريب ، ويذكر الشيخ أنه كان معهم الشيخ عبد الرحمن الشاغوري رحمه الله تعالى ، والشيخ جميل الخوّام رحمه الله تعالى ، وبقي في جامع عز الدين حتى توفي الشيخ حسني رحمه الله.
· ومن مشايخه الشيخ العلامة الشافعي الصغير صالح العقاد رحمه الله .وقد قرأ عليه كتاب مغني المحتاج بشرح المنهاج مرتين وكتاب التحرير ، وقرأ عليه الورقات في الأصول ، وبقي ملازما للشيخ صالح حتى توفي رحمه الله تعالى.
اجتماعه بالشيخ فايز :
وكان ذلك في درس الشيخ صالح العقاد حيث كان الشيخ فايز وشيخ آخر اسمه الشيخ عفيف العظمة _ و كان على معرفة قوية بالشيخ فايز_ يحضران الدرس أيضاً، فكان الشيخ عفيف كلما رأى الشيخ أبا الحسن يقول له: ( لازم تقرأ على الشيخ فايز) ، وكان للشيخ عفيف مكتبة في البزورية فمرة كان الشيخ أبو الحسن ماراً من جانب مكتبة الشيخ عفيف , فقال له: تعال معي الآن , فأخذه بيده إلى الشيخ فايز حيث كان له غرفة بالمدرسة الكاملية بالبزورية وهي غرفة آل الحلواني ، وكان عند الشيخ فايز طلاب يقرءون القرآن , فلما انتهوا قال الشيخ عفيف للشيخ فايز : أتيت لك بواحد جديد , فقال الشيخ فايز بلهجة عاميّة : ( لسَّا بتلملم وبتجبلي ) فقال له : اسمع منه ، فلما سمع تلاوته سُرَّ به وحدد له موعداً للقراءة عليه ، فقرأ عليه ختمةً كاملةً برواية حفص وأجازه بها ، ثم شجعه الشيخ على جمع القراءات ،فجمع عليه القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة.
وكان أيضاً الشيخ محمد سكر حفظه الله قد بدأ بحفظ الشاطبية , فبدءا معاً وكانا يسمعان للشيخ صحيفة أو أكثر بقليل على حسب وقت الشيخ ، فكان مرة يبدأ الشيخ محمد سكر ثم يعيد الشيخ أبو الحسن نفس الصفحة وفي الجلسة الأخرى يبدأ الشيخ أبو الحسن ويعيد الشيخ محمد إلى أن انتهيا من الجمع , وكان قد استغرق الجمع معهما خمس سنوات ، وكان الشيخ أبو الحسن قد بلغ من العمر ثلاثين عاماً أو يزيد .
كما قرأ على الشيخ فايز في هذه الأثناء بعض كتب القراءات والشذور في النحو , ولازمه ملازمةً تامةً حتى توفي الشيخ فايز رحمه الله تعالى.
· ومن مشايخه الشيخ العلامة المربي الكبير الشيخ عبد الكريم الرفاعي رحمه الله تعالى .
اجتماعه به :
في أثناء جمعه للقراءات أسند إليه إمامة جامع الفاخورة في حي قبر عاتكة بالوكالة ، وعندما توفي الشيخ أبو عمر النداف رحمه الله تعالى إمام جامع الذهبية _ الإمام الذهبي حالياً _ أسند إلى الشيخ أبي الحسن بالأصالة الإمامة والخطابة في جامع الذهبية ، وفي هذه الأثناء كان الشيخ عبد الكريم الرفاعي يعطي الدروس في بيوت الحي ، فلما استلم الشيخ أبو الحسن جامع الذهبية كان الشيخ عبد الكريم يأتي إلى جامع الذهبية ويقرأ العلوم في غرفة المسجد فقرأ عليه الكثير من العلوم : الأصول والفقه والمنطق وعلم التوحيد واللغة العربية وغيرها .


ثم أسند للشيخ عبد الكريم إمامة وخطابة جامع زيد بن ثابت وأخذ يدعو الناس. و لمّا توافد الشباب إلى مسجد زيد، فرَّغ الشيخ عبد الكريم الشيخ أبا الحسن لإقراء القرآن الكريم . وطُبعت بعد ذلك الإجازة في حفظ وتجويد وإتقان القرآن برواية حفص فقط _ وكان لطباعتها دورٌ كبيرٌ في استقطاب الشباب وحفظهم للقرآن الكريم _ ثم بعد ذلك طُبعت إجازة جمع القراءات العشر وكل ذلك بتوجيه ورأي الشيخ عبد الكريم رحمه الله وجزاه عن المسلمين خير الجزاء .
وهذه قائمة بأسماء الإخوة الجامعين للقراءات العشر على الشيخ :
1. يوسف بن ديب أبو ديل دمشق متوفى
2. أحمد بن طه الزبداني متوفى
3. تميم بن مصطفى عاصم الزعبي حمص
4. الشيخ ياسين بن أحمد كرزون دمشق
5. عثمان بن عبد الرحمن كامل دمشق
6. عدنان بن غالب الأبيض دمشق متوفى
7. د.أيمن بن بهجت دعدع دمشق
8. نعيم بن بشير عرقسوسي دمشق
9. د.أيمن بن رشدي سويد دمشق
10. درويش بن موفق جانو دمشق متوفى
11. راتب بن صبحي علاوي دمشق
12. محمد كمال بن بشير قصار دمشق
13. أسامة بن ياسين حجازي كيلاني دمشق متوفى, صهر الشيخ
14. محمد هيثم بن محمد سعيد منيني دمشق متوفى
15. عبد المنعم بن أحمد شالاتي دمشق
16. سامر بن بهجت الملاح دمشق
17. موفق بن محمود عيون دوما
18. محمد بن أحمد بو ركاب الجزائر
19. عبد الرحمن بن محمد حسن مارديني دمشق
20. أسامة بن محمد خير طباع دمشق
21. خالد بن عبد السلام بركات دمشق
22. محمد حسام بن إبراهيم سبسبي حمص
23. محمد نزار بن محيي الدين الكردي دمشق ابن الشيخ
24. زياد بن محمد حوراني دمشق
25. وئام بن رشيد بدر دمشق


وهناك عدد من الأخوات النساء الجامعات للقراءات أيضاً وعددهن سبع نساء .


أولاد الشيخ :
للشيخ ستة أولاد ذكور وهم : حسن رحمه الله ، وصلاح الدين ، ومحمد أيمن ، ومحمد هشام ، ومحمد نزار كاتب هذه الترجمة، وبدر الدين .
كما أن للشيخ تسع بنات . وأكثر أصهار الشيخ هم من أهل العلم وحفظة القرآن الكريم وهم : الشيخ درويش نقاشة رحمه الله ، والشيخ محمد سعيد كوكي ، والشيخ عبد السلام العجمي ، والشيخ عمر شاكر ، والشيخ أسامة حجازي كيلاني رحمه الله، وهو من أحد المتميزين في إتقان القرآن وجمع القراءات والشيخ أحمد الكردي ، والشيخ فايز محضر ، حفظهم الله تعالى جميعاً .


وأختم هذه اللمحة بأبياتٍ من الشعر كتبها فضيلة الشيخ المقرئ الجامع الدكتور أيمن رشدي سويد حفظه الله تعالى ، وكان قد كتبها في مصر عندما كان يدرس اللسانس في الأزهر الشريف سنة 1401هـ والشيخ أيمن هو أحد الذين جمعوا القراءات العشر على الشيخ وهو أحد المبرّزين في هذا الفن حتى قال الشيخ أبوالحسن مرة في حقه: إن الشيخ أيمن سابق فسبقنا ، وهذه أبيات القصيدة :


سموت يــا سيّدي فوق البريّـات مذ قمـتَ تنشـر علمـاً للقراءات
أضحيت قبلة أهـل الشـام قاطبةً في الفقه والتجويـد والروايــات
إذ هم فزعـوا يوماً لنائبةٍ في الـد هرِ جـاؤوك يرجـون الكرامـات
أن يكشـف الله إكرامـاً لجـانبكم كربـاً وهمّـاً وغمـاً و البليّـات
ماذا أقـول لكـم شيخي أبا الحسن مقـدار حبـكـم قدر السمـاوات
شكـوت لله بعـدي عن مجـالسكم في أرض مصـر وشوقي للّقـاءات
يا حسرتـايَ فلـم أعرف لقـربكم قـدراً ولم أستـزد فيه بطاعــات
شباب زيـد لمحيي الديـن فاغتنموا شبـاب زيـد احذروا رفع القراءات
قد اصطفاكم إله العرش فاغتنمـوا وحصِّـلوا وادأبوا في كـلِّ الاوقات
قد خصكـم ربنا فضـلاً بشيخكـم حبـرٌ جليلٌ حـوى شتَّى الكمـالات
فقهـاً ونحواً وقرآنـاً ومعرفة الـ مـرويِّ للعشـر منـه والدِّرايـات
يتوِّج الكـلَّ زهــدٌ زانـهُ ورعٌ وحسـن خلـْقٍ وخُلْـقٍ كالنبـوّات
سألـت ربي لكـم موفـورَ عافيةٍ وعمـرَ نـوح مليئـاً بالسعـادات
وأن أُرَى خادمـاً في حمـل نعلكم لحجّ بيـتِ إلـه العـرش كـرّات
وزَورَ طيبـة في ذا العـام آمينـا ورؤيـةَ القبّـة الخضـرا ونخلات
ولسـت مـن عصبة الشعر ولكني قيّـدتُ ماجـاشَ في القلب بأبيات
ثم الصـلاة مع التسليـم بعـد على مَـنْ بَعْثُهُ كـان ختمـاً للرسالات
والآل والصحـب والأتباع ما قُرِئَتْ سمـوتَ ياسيّـدي فـوق البريّات


توفي بعد مغرب الجمعة 16 شعبان 1430 الموافق 7 آب 2009م
رحم الله الشيخ العلامة الكبير بقية السلف الصالح وأسكنه فسيح جنانه
-------------

[1] - سُكنى حسن آغا الأصلي في حي الأكراد , وهو ينسب الى عائلة أصلها من دارة تلقب عائلة أبو مرق ,وكان وجيها مضيافا وله مضافة في الحي وكان ثريّاً ,ولما توفي رحمه الله تصرف ولده مرعي وهو وحيد له في ثروته كلها وكانت مالا وفيرا
وبأسرع وقت لم يبق شيئا وكانت الجدة (صفية بنت علي الحجة) قد ولدت حسن (والد المترجَم الشيخ محيي الدين) فلما رأت أن زوجها مرعي لم يبق من الثروة شيئا (حتى انه قد باع الدار أيضا رحمه الله تعالى ) ذهبت مع ولدها الرضيع حسن إلى حي الحيواطيّة وسكنت جوار دار أختها فاطمة بنت علي الحجة, وكانت للجدة صفية صنعة يدوية تنفق منها على نفسها وطفلها حسن. وكان زوج أختها جزّارا (بائع لحم) فلما كبر حسن تربى عند صهره اللّحام وتعلم منه هذه الصنعة, فهذا سبب السكنى في حي الحيواطيّة (قبر عاتكة) وفيه نشأ (المترجم الشيخ محيي الدين) وتربى .

[2] - هي أخت جدة المترجم لأبيه وعلي الحجة أصله من زقاق العسكري في حي الميدان, وكانت له بنتان فاطمة وصفية, وكان جمالاً لقوامة الحج زمن سعيد باشا اليوسف باشا الحج أيام تركيا, وكان حسن آغا يلقب أبا مرق مرافقاً لباشا الحج ، وعلى أثر ذلك خطب حسن آغا صفية بنت علي الحجة لولده مرعي فأنجبت له حسن والد المترجم الشيخ محيي الدين
.................................................. ..........
بقلم ولده الشيخ محمد نزار الكردي



موقع مسجد زيد بن ثابت رضي الله عنه
(صدى زيد)


حوار خاص مع الشيخ رحمه الله (فيديو)
الجزء الأول (http://www.sadazaid.com/sounds/vid/dros/02.wmv) الجزء الثاني (http://www.sadazaid.com/sounds/vid/dros/08.wmv)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:55
.



مراد بن يوسف الحيلاني
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Hilani.jpg




ولد سنة 1320هـ بحي قاضي عسكر بمدينة حلب وتلقى تعليمه الأولي في أحد كتاتيب الحي.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/tatarlar.jpg
حلب ـ حي تاتارلار الملاصق لقاضي عسكر

انصرف الى العمل مبكرا للمساعدة في إعالة عائلته ولكن ذلك لم يثنيه عن تحقيق امنيته بحفظ القرآن الكريم فانتسب سنة 1925 الى دار الحفاظ في المدرسة العثمانية فحفظ القرآن العظيم بالروايات السبع على الشيخ أحمد بن حامد الأبوتيجي المدني ثم أتم الروايات العشر من الشاطبية على شيخ قراء حلب نجيب خاطة وأجازه، كما قرأ على شيخ قراء حمص عبد العزيز عيون السود.



حصل على المرتبة الثانية في المسابقة التي أقامتها وزارة الأوقاف لحفظ القرآن كاملا سنة 1965م.



عيّن مدرسا للقرآن الكريم في الكلية الشرعية وفي دار الحفاظ وفي المدرسة العثمانية.
ومدرسا للتلاوة والتجويد والقراءات في المدرسة الشعبانية مع عمله مؤذنا وإماما في عدد من المساجد.
وكان يستقبل المقرئين المصريين الذين يزورون حلب ويأخذ عنهم ويأخذون عنه، مثل الشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ محمد أبو العوف الإسكندراني، وغيرهما.
إمتاز بإتقانه لمخارج الحروف وصوته العذب الرخيم ومهارته في علم المقامات والألحان.


أخذ عنه تلاميذ كثر القراءات وظل يدرّس في المدرسة الشعبانية إلى أن أدركته المنية سنة 1389هـ رحمه الله.
المصدر:
http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=1199



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


مروان سوار (سوريا)
الدمشقي. قرأ على المقرىء العلامة عبد العزيز عيون السود ختمة كاملة بما زادته الطيبة على الشاطبية والدرة في القراءات العشر.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مروان محمود (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ سمير سالم الملا ذنون القراءات السبع والعشر الصغرى والكبرى
...

مروة خياطة (سوريا)
قرأت على المقرىء الجامع الشيخ ديب الشهيد رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


مروة بنت توفيق عبد الرحمن أبو غيدا
(سوريا)


ولدت في حي الميدان* بدمشق عام 1381هـ


تخرجت من كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية، بجامعة دمشق عام 1405 ودرّست المادة ببعض مدارس دمشق ثم تولت وظيفة رئيسة قسم بإحدى الشركات المحلية.


حفظت القرآن الكريم والمقدمة الجزرية ومنظومات الشاطبية والدرة وطيبة النشر على الشيخ حسين خطاب، وقرأت عليه ختمة برواية حفص عن عاصم من الشاطبية، وأخرى بالقراءات العشر الصغرى، وثالثة بالكبرى وعدد من المتون في العلوم الإسلامية المختلفة واللغة، وعلى الشيخ العلامة محمد كريم راجح، وحضرت دروس العلامة صادق حبنكة.


عدد تلامذتها يتجاوز الثلاثين تجد قائمة بأسمائهن في المصدر
ولا تزال تقرىء القرآن والقراءات والتجويد أطال الله في عمرها.
(إمتاع الفضلاء 5/123-127) باختصار


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Hakawati2.gif
*حي الميدان يختصر تاريخ دمشق العريق كما يقول "الحكواتي".

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مريم البيرقدار (سوريا)
قرأت على المقرىء الجامع فيصل الدروبي الثلاث المتممة للعشر من الدرة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 13:57
.
مشرف علي مشرف العدلان
(الأردن)

الفاعوري الحمصي


ولد في حمص - مران الفواعرة سنة 1957
البلدة الأصلية: قرية الرابية (حي الفواعرة) - الزعتري - المفرق – الأردن.
تزوج عام 1982م ورزق بخمسة أولاد من الذكور وأربعة من البنات والثلاثة الكبار يحملون الشهادات الجامعية.

إمام وخطيب ومدرس وواعظ في مديرية الأوقاف في محافظة المفرق - قرية المنصورة.
مدرس القران الكريم في دار القرآن الكريم في "مسجد مصعب بن عمير" في بلدة المنصورة - المفرق.
مدرس للغة العربية والفقه والقرآن الكريم للأجانب (الطلاب الماليزيين) وغيرهم.

الشهادات التي يحملها:

- بكالوياس علوم في الهندسة الكيماوية من الجامعة التكنولوجية، بغداد في عام 1986م-1987م.
- إجازة على رواية حفص عن عاصم من الشيخ: "طالب أمين الروسان" عام 1980م.
- شهادة تفوق بالمسابقة الهاشمية الدولية لحفظ القران هام 1997م.
- شهادة دورة ترتيل القران برواية حفص- المستوى الأول من "وزارة الأوقاف"عام 1995م.
- شهادة دورة ترتيل القران برواية حفص- المستوى الثاني من "وزارة الأوقاف" عام 1995م.
- دورة ترتيل قران لمدة سنة عام 1991م في "المركز الإسلامي" في محافظة المفرق.
- شهادة تأهيل الوعاظ والأئمة عام 1998م.

رحلته مع القرآن الكريم

بدأ بقراءة القران منذ نعومة أظفاره في مسقط رأسه في قرى حمص- سوريا.
أنهى إجازة رواية حفص عن عاصم عن الشيخ "طالب أمين الروسان" عام 1980م في مدينة المفرق.
أنهى حفظ كتاب الله عام 1978م وكان عمره 23 عاماً.
أنهى إجازة رواية ورش عن نافع عن الشيخ "حسين بن أحمد عسيران" في العراق عام 1989م.
يحمل سند في الصحيح الجامع للبخاري نقلا عن شيخه "حسين بن أحمد عسيران".
أخذ الإجازة والسند في القراءات العشر من طريق طيبة النشر من الشيخ "سعيد أحمد العنبتاوي" في عام 1997م.

بعض تلاميذه:

الشيخ "هيثم أحمد منصور": حافظ لكتاب الله ومجيز له، ويدرس القران والتجويد، كما يعمل مدرساً للشريعة في وزارة التربية والتعليم - الأردن.
الشيخ "محمد يحيى طريف الشرفات": يحفظ كتاب الله ومدرس له، ويعمل إماماً وخطيباً في مسجد في قرية المكيفتة - المفرق.
الشيخ "عادل مطر الشرفات": يحفظ كتاب الله وهو خطيب وداعية معروف.
الشيخ "أحمد عليان الخلايلة": يحفظ كتاب الله وهو إمام وخطيب بحي الفدين - المفرق.
الشيخ "محمد نويفع البري" : مجاز في القرآن، مدرس القرآن الكريم في مركز المنصورة القرآني، ويعمل مدرس لغة عربية في وزارة التربية والتعليم.
بالإضافة إلى الكثير من الطلاب داخل الأردن وخارجه يصعب حصر أسمائهم.

وفاته:
توفي في قرية المنصورة - المفرق 7 / 4 / 1999م، ودفن في قرية الرابية - الزعتري عند أقاربه رحمه الله تعالى.


كتبها: ابنه عبد الرحمن مشرف
المصدر: http://vb.tafsir.net/tafsir26223/


​http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



مشهور عودة العودات
(الأردن)


أبو الأديب
يعمل مدرسا في الزرقاء ومدرسا للقراءات في جمعية المحافظة على القرآن في الأردن وهو من اللجنة الفاحصة للقراءات فيها، وكان مدرسا في السعودية.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Amman1948.jpg
الأردن ـ صورة نادرة لمدينة عمان عام 1948م


قرأ على الشيخ محمود إدريس برواية حفص من طريق الشاطبية، كما قرأ القراءات العشر من الطيبة على الشيخ سعيد العنبتاوي.


قرأ عليه الكثير من الطلاب منهم المقرئ الشيخ محمد الحويطي و الشيخ حمود السليماني والشيخ محمد صالح الحياري والشيخ نادر العنبتاوي والشيخ خالد العطاونة والشيخ محمود أبو ناجي والشيخ أبو طارق والشيخ مأمون والشيخ الدكتور محمد الصانع قرؤوا على الشيخ سعيد العنبتاوي إفرادا ثم لما توفي رحمه الله أكملوا على الشيخ مشهور بعض القراءات أوالروايات، والعديد غيرهم من الطلبة والطالبات.


والشيخ مشهور متقن حافظ للطيبة وغيرها مجتهد في الإقراء متواضع ، وهو من أشهر طلاب الشيخ سعيد العنبتاوي تخرج على يديه عدد كبير من القراء والقارئات ، حفظه الله ونفع به.


المصدر: متنوع من الشبكة


.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 14:58
.

مصطفى بن إبراهيم جليلاتي (سوريا)
الحلبي. قرأ على الشيخ ديب الشهيد رحمه الله العشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مصطفى سلطان (سوريا)
قرأ على الشيخ توري الشحنة بالسبع من الشاطبية

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مصطفى حفار (سوريا)
الحلبي. قرأ على الشيخ ديب الشهيد رحمه الله العشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مصطفى فارس الصاخور (سوريا)
قرأ على الشيخ محمد مرطو السبع إفرادا من الشاطبية

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مصطفى عبسي (سوريا)
قرأ على الشيخ ديب الشهيد رحمه الله العشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مصطفى العبيدي (العراق)
قرأ على الشيخ محمود شاكر الكرخي العشر الصغرى وأجازه

.......


مصطفى بن علي بن محمود أواب
(سوريا)

ولد في مدينة حماة عام 1362هـ


حفظ القرآن الكريم في أربعة أشهر ونصف، وقرأ على كبار قراء سوريا.
أدخل السجن عام 1401 وظل فيه قرابة أحد عشر عاما، وفور خروجه جلس للتدريس والإقراء.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/GrandMosque_Hama.jpg
الجامع الأموي الكبير في مدينة حماة شيد في القرن الثامن الميلادي

قرأ بقراءة أبي عمرو البصري على الشيخ عبد العزيز عيون السود وأجازه فيها، كما حفظ عليه وقرأ منظومة طيبة النشر وشرحها لابن الناظم.

قرأ بعض القرآن الكريم بالقراءات العشر من طريق الطيبة إفرادا على الشيخ حسين خطاب، ثم قرأ عليه جمعا بالقراءات العشر من الطيبة أجزاءا وأجازه فيها وبالقرآن كله.


قرأ ختمة كاملة بقراءتي عاصم والكسائي على الشيخ عبد الغفار الدروبي وأجازه.


قرأ أكثر من نصف القرآن بقراءة ابن كثير من الشاطبية على الشيخ أبو الحسن الكردي.

تلقى الفقه الشافعي وعلوم العربية على العديد من علماء سوريا حتى أثناء وجوده في السجن ...

(إمتاع الفضلاء 4/627-631) باختصار

توفي في التاسع والعشرين من شهر رمضان سنة 1431

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

مصطفى حمدي بن محمد وحيد بن صالح الجويجاتي
(سوريا)

ولد بدمشق عام 1315هـ بمحلة سوق الصوف في حي الشاغور.

توفي والده وهو في سن السادسة فكفله أخوه الشيخ ياسين واشرف على تعليمه، وارسله إلى مدرسة الشيخ عيد السفرجلاني فأتم دراسته فيها وحفظ القرآن الكريم عند بلوغه التاسعة.

قرأ على أعلام دمشق الكبار كالشيخ بدر الدين الحسني والشيخ محمد عطا الكسم والشيخ نجيب كيوان والشيخ عبد الكريم حمزة، واستفاد من العلماء الذين كانوا يعقدون حلقاتهم في دار الأسرة بإشراف أخيه الشيخ ياسين.

شارك في معركة ميسلون وساعد الثورة السورية بكل قواه وإمكاناته عند قيامها علم 1925م.

أسس في الثلاثينيات مصنعا للنسيج بمحلة القيمرية ونشر تعليم هذه المهنة بين الناس حسبة لله واشتغل بالتجارة مع أخويه.

تولى إدارة الجامع الأموي مدة من الزمن، ثم في عام 1374هـ أمّ في جامع السنانية، وبعد عام واحد انتقل إلى إمامة جامع الروضة، وبقي فيه حتى عام 1405 حين استقل بإمامة جامع المرابط فتولاها حتى عام 1410 هذا بالإضافة إلى قيامه بالخطابة في جامع الدلامية بمحلة العفيف، كما خطب بغيره من الجوامع.


واهتم إلى ذلك بتعليم القرآن الكريم، وحفظ عليه جماعة من الطلاب كانوا ما أهل العلم المشهورين كالشيخ بشير الشلاح والشيخ بشير الخطيب.


تصدّى لأصحاب البدع والأهواء من الفرق الضالة أو المبتدعة، فردّ على القاديانية وألف فيهم رسالته المسماة "الحق المبين في الرد على القاديانية الدجالين" وردّ على المادية في كتابه "العقيدة الإسلامية والرد على نظريات الماديين". كما ناظر القساوسة وكان له معهم جولات موفقة، مثلما رد على النظريات المادية الحديثة التي جاءت من الشرق والغرب، هذا بالإضافة إلى ردوده على دعاة الاجتهاد الذين أرادوا الخروج على المذاهب الفقهية المعروفة، فأخرج بذلك سلسلة من الرسائل سماها "الإصابة".


كان رحمه الله قوي الشكيمة عالي الهمة والمروءة، وهو مع ذلك متواضع النفس لين العريكة صاحب نكتة وتودد للأصحاب وصلة للأرحام، هادىء الأسلوب منير الوجه بشوش الطلعة، أحبه كل من عرفه.
لم يزل في ذكر الله وشغف بالعلم، وعلى ذلك قضى نحبه ولقي ربه عام 1411هـ

ترجمة بقلم السيد عبد الهادي الصباغ سبط المترجم كتبها بالاشتراك مع الدكتور وليد جويجاتي ابنه وأولاد أخيه السيدين جمال وموفق جويجاتي.
المصدر:ذيل نثر الجواهر والدرر للعلامة المرعشلي 2/2166-2167


وانظر: تاريخ علماء دمشق للحافظ 3/563-565
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:01
.


معاذ بن مصطفى بن سعيد الخن
(سوريا)



ولد بدمشق عام 1375هـ

نال درجة الماجستير في الشريعة في جامعة الدراسات الإسلامية بكراتشي والدكتوراه في اصول الفقه في جامعة النيلين بالخرطوم.
تخرج في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بأبها عام 1410.

حفظ القرآن الكريم وضبط حروفه وهو صغير على مؤذن جامع الثريا في الميدان الشيخ أبو أحمد رفيق ياسين.


قرأ ختمتين برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ حسين خطاب، وكان الختم بالمسجد النبوي الشريف عام 1401، كما حفظ عليه المقدمة الجزرية وشرحها للأنصاري، وغيرها.


قرأ على الشيخ أبو الحسن الكردي ختمة برواية حفص عن عاصم من الشاطبية، وتلقى الفقه والأصول والعربية على والده الشيخ مصطفى وعلى الشيخ عبد الكريم الرفاعي.


عمل طويلا بالدعوة الإسلامية من خلال المساجد التابعة لمسجد زيد بن ثابت رضي الله عنه.
عين إماما وخطيبا في مسجد الزهراء بحيّ المزة في دمشق عام 1393، ثم جامع المجاهد محمد الأشمر بحي الميدان إلى عام 1401 حيث سافر إلى السعودية للتدريس في مدارس تحفيظ القرآن بمدينة أبها، وفي ثانوية تحفيظ القرآن الكريم بخميس مشيط، وغيرها.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Abha_NightView.jpg (http://www.pbase.com/adnan_masood/image/86965558)
السعودية ـ لقطة ليلية بديعة لمدينة أبها
(اضغط الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)



عين إماما وخطيبا في مسجد العيسائي بأبها منذ عام 1404 ولا يزال.
شارك في التحكيم في مسابقات القرآن الكريم في المنطقة التعليمية وجمعية التحفيظ والتلفزيون السعودي.


من مؤلفاته: تحقيق كتابي غنية الطالبين للشيخ محمد البقري والمسائل المرضية شرح المنظومة الرحبية لأبي بكر بن أحمد السبت، وغيرها.
(إمتاع الفضلاء 4/511-513) باختصار


.....

مقداد عبد الله احمد العبادي (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ محمد نوري المشهداني بالسبع وأجازه سنة 1409
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:06
.



منور بن أحمد ادعيس الحسيني
(فلسطين)


مقرىء الحرم الإبراهيمي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Manwar_Deaiss.jpg
الشيخ دعيس رحمه الله مجسدا أخلاق أهل القرآن


توفي صباح 21/3/2008 عن 85 عاما

كتب محمد رشاد الشريف بصحيفة الدستور الأردنية:
اتصل بي أحد تلاميذنا من عائلة «ابو اسنينة» واعلمني ان الشيخ منور دعيس مقرىء الحرم الابراهيمي الشريف نقل الى المستشفى بعد اصابته بما يسمى بالجلطة فكان خبراً مفاجئاً هز كياني وأظهر عجزي عن القيام بنجدة هذا الحبيب فدعوت الله ان يشفيه ويعافيه ولكن قضاء الله وحكمته وعلمه كل اولئك اخذ مجراه ورجعت النفس المطمئنة الى ربها راضية مرضية لتدخل بمشيئته في عبادته وجنته فهو سبحانه الذي يقول «وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظه حتى اذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون ہ ثم ردوا الى الله مولاهم الحق الا له الحكم وهو أسرع الحاسبين».


في هذه الظروف التي تخلفت فيها الامة العربية والاسلامية اسما وأدارت ظهرها لدينها وقرآنها ونبيها بل الى ربها في هذه الظروف تتوالى عليها المصاعب والمحن فانها في هذا العصر لم تقرأ القرآن بوعي كما قرأه من قبلها بوعي وإدراك وعمل بما فيه فتنبؤوا مكانهم القيادي بين الامم وجاءتهم الوفود والبعثات من الامم الاخرى تتعلم منهم ويدخل معظمها في الاسلام فانتشر الاسلام وعم الخير والامن والسعادة والرفاه سائر الامم حتى من بقوا على دينهم ولم يتشرفوا بالاسلام وأما الآن وبعد ان تنكب العرب والمنتسبون للاسلام طريق الهدى والرشاد تخلفوا وأمسوا في مؤخرة الامم علما وقوة وصناعة وفنا الآن بحاجة الى من يمسك بأيديهم لينهضوا من كبوتهم ويصيح في أسماعهم ليفيقوا من غفوتهم وكل مصيبة تصيبهم في نفس او مال او جاه تهوي بهم في مكان سحيق فهم الآن بحاجة الى من يردهم الى الله والى كتابه والى سيرة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وسيرة صحابته وتابعيه. فالعالم بالقرآن يدلهم على مقاصد القرآن والعالم بالسيرة النبوية والسنة الشريفة يبصرهم وينير لهم دروبهم وسبلهم والعالم بالتاريخ الاسلامي يضع تحت أيديهم العبر والمواعظ من خلال الحوادث والقصص التي يزخر بها تاريخهم المجيد فعندما حملت الامة لواء التوحيد ولواء القرآن والاسلام انقادت لها الامم وانقادت لها صناعاتهم وإمكاناتهم فأسلمت هي الاخرى معهم فرأس الامر هو العودة الى الله والله كفيل بان يعيد لهم ذلك المجد وذلك التفوق وتلك آثارهم تدل عليهم فانما بقي منها موجودا يثير دهشة علماء اليوم الذين بلغوا شأواً كبيرا في كل الميادين ويجعلهم يقفون مذهولين مكتوفي الايدي امام معجزات التقدم من عمران وفن وغيره كما وقفوا مذهولين امام عظمة القرآن وعظمة الاسلام وعدل الاسلام ورحمة الاسلام. فوفاة عالم من علماء هذه الامة هو بمثابة صدع في هذا البنيان الكبير الذي تصدع وتناثرت أعمدته وفي القرن العشرين ومن بعده فقدنا كثيرا من مصابيح الهدى التي كانت تعمل على محو هذا الظلام الدامس وبعث النور في ارجائه ، فقد فقدنا عددا كبيرا من رجالات هذه الامة وأعمدتها ويمكننا بكل قوة ان نضيف الى علمائها الذين مضوا ان تضيف اليهم أهل القرآن واهل وعي القرآن فالخليل مثلا فقدت علماء كثيرين امثال الشيخ عارف الشريف والشيخ محمد عادل الشريف والشيخ صبري عابدين والشيخ شكري ابو رجب والشيخ رشاد الحلواني والشيخ داري البكري والشيخ عبدالحي عرفه والشيخ ادريس الخطيب وأحد أئمة القرآن في العالم الاسلامي الشيخ حسين ابو اسنينة والشيخ شفيق غيث وها هو الموت يطوي الشيخ منور دعيس الذي زاملنا في الاخذ عن الامام الشيخ حسين ابو اسنينة وترتيل القرآن في الحرم الابراهيمي.


الظروف التي عاشها هؤلاء الثلاثة ظروف لا تساعد على بلورة المواهب وظهورها ، ان هؤلاء كانوا علماء كبارا أفذاذا.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/Hebron-15639.jpg (http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/Hebron_5186/Hebron-15639.jpg)
مدينة الخليل قبل ثلاث سنوات من ولادة المترجم (1920)
(اضغط الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)


كان الشيخ حسين ابو اسنينة يحفظ القرآن حفظا جيدا ويحفظ متون القراءات جميعها ويحفظ كتابا اسمه التيسير في علوم التفسير منظومة شعرية من ستة الاف بيت في التفسير ، وحفظ الشيخ شفيق القرآن كذلك ومتون القراءات اما الشيخ منور فقد حفظ القرآن حفظا جيدا جدا ومتون القراءات كذلك وكان واعيا للغة العربية وعيا جيدا وهذا الذي ذكرت ليس أمرا هينا وسهلا فان كثيرا من المنتسبين للعلم لا يحفظون جزءا واحدا من القرآن الكريم ويقتصرون في صلواتهم وأحاديثهم على بعض السور القصيرة التي يحفظها الاطفال الصغار ، رحم الله الشيخ منور الذي كان عالما وكان مميزا في خُلقه وحديثه ووفائه لأحبائه واصدقائه واخوانه ، ولم يكن احد يملك اذا حدث الشيخ منور او ماشاه او عامله الا ان يحبه لصفائه وسلامة عبارته وسلامة طويته رحمه الله رحمة واسعة ، وجميعنا واياه وسائر المحبين في جنات الخلد مقبولين مرضيا عنهم.


وعندما كلفني مدير اوقاف الخليل الاسبق السيد مدحت طهبوب بالعمل على انشاء دار للقرآن في اوائل السبعينات بادرت بالاتصال بكل من الاخوين الشيخ منور دعيس والشيخ شفيق غيث ثم اتصلت بغيرهم من القراء الشيخ عصام طهبوب والشيخ رحاب طهبوب والشيخ فخري الشريف والشيخ خضر سدر وبقيت دار القرآن في نشاطها وخرجت كثيرا من حفظة كتاب الله والمتقنين لقراءته امثال الاخ الحبيب موسى النتشة والاخ الحبيب الاستاذ حامد المرواني الذين اصبحوا الى جانب من ذكرت مدرسين ناجحين في هذه الدار وكنت اشرح للطلاب الدرس النظري في الاحكام ليطبق في الحلقات ولم يستمر الشيخ منور طويلا في هذه الدار وحرمت من جهوده وعلمه بسبب ان احد العاملين في دائرة الاوقاف استدعاه وبلغه قطع العشرة دنانير التي كان يتقاضاها كل شهر وقال له انت موظف فما كان من الشيخ منور الا ان اعتذر عن التدريس تأثرا من هذا التصرف السلبي تجاه عالم جليل وهذا ما اشرنا اليه آنفا في عدم تقدير اهل هذا الزمان لأهل العلم وينحصر تقديرهم لأهل الجاه والمال.


انني ابشر القارئين والسامعين والمسلمين بان جهد من ذكرت من العلماء في الخليل وفي سائر البلاد الاسلامية لن يضيع سدى ونرى الان بوادر عودة الناس الى ربهم والى دينهم والى حب رسولهم واتباعه مما يبشر بخير فان الآيات الكريمة والاحاديث الصحيحة وتاريخ هذه الامة كل ذلك يبشر بفرج قريب ونصر عزيز وها هي دور القرآن تنتشر وها هو العلم ينتشر ويسعى نوره في كل بيت رغم محاربة الحق واهله.


وان الكبوتين اللتين كبتهما هذه الامة في تاريخها ايام الصليبيين والتتار نهضت بعدهما وحملت ألوية الخير والصلاح والسلام الى العالم مرة ثانية وثالثة والفرج باذن الله قريب والنصر عزيز فالقرآن زاخر بهذه المعاني واقرأ قوله تبارك وتعالى (يريدون ان يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله الا ان يتمّ نوره ولو كره الكافرونہ هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون).
(انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون).


«سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم انه الحق او لم يكف بربك انه على كل شيء شهيد».


والاحاديث في ذلك كثيرة.
رحمك الله يا شيخ منور يا أبا احمد وعوض الأمة خيرا.
وإنا لله وإنا اليه راجعون.


2/4/2008


....

منير بشير حمادي حسن البارودي الطائي
(العراق)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR2/MBT1109_zpsb4ba99e8.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR2/MBT1109_zpsb4ba99e8.jpg.html)

ولد بالموصل سنة 1944 بمحلة الشيخ محمد . تخرج في مدارسها ,عُيَّنَ معلماً في قرية حسونة سنة 1965 ونقل إلى الموصل درس الفقه والتفسير على الشيخ محمد ياسين السنجاري, وتفرغ لإمامة جامع السليمان بحي السكر منذ سنة 1986 مع قراءة المحفل ليوم الجمعة فيه ولحد الآن . قرأ على الشيخ صالح الجوادي رواية حفص في جامع الرابعية . وعلى الشيخ عبدالله القصير اخذ القراءات عن الشيخ سمير سالم وأجازه في 11 ذي الحجة 1410هـ / الاول من اب 1990 في جامع عبدالله الجادر بحي المالية اخذ عنه القراءات الشيخ محمد شاكر محمود وأجازه 1413هـ ولقبه كرام القراء الشيخ زهير شيت الطويل وأجازه 1418هـ ولقبه نور القراء والشيخ خلدون خاشع الراوي وأجازه 1419هـ . والشيخ محمد أسامة عبدالمجيد ، ويقرأ على الطريقة العراقية ، وقرأ عليه العديد من الطلاب في رواية حفص وأجاز بعضهم وهم : زياد عبدالاله عبدالرازق ، والشيخ عبدالجواد صفو خطيب جامع قلندر ، والشيخ صفوان عارف الجراح ، والشيخ لطفي مجيد احمد المولى خطيب جامع الصابرين ، ود. علي احسان البكري ، وفارس يونس فليح محمود وغيرهم وله من البنين يتوسم فيهم الاهتمام بالقراءات وهم بشار واحمد ومحمد وحسين توفي في عام 2010 م .

ينظر ترجمته : تراجم قراء القراءات القرآنية في الموصل ، ص 200-202
المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t230-topic

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:10
.


منير عاشور عطية الجبوري
(العراق)



المقرئ الشيخ منير عاشور عطية البغدادي الجبوري
من مواليد عام 1952 م
متزوج له من الاولاد ستة


درس القرآن واخذ علومه مذ كان عمره ست سنوات ، أخذ ابتداء من جدته الفاضلة فاطمة بنت الشيخ علي المحقق – رحمها الله – وبعد دخوله الابتدائية توسعت ملكته في الاداء وبدء بصقل موهبته برعاية عائلته .


ثم اكمل دراسته للثانوية – قسم التجاري – وعمل موظف في وزارة التجارة 1971 ، واستمر في عطاءه القرآني حتى أستطاع من خلال ذهنيته المتوقدة أن يفرد لنفسه طريقان في الاداء هما الطريقة البغدادية بأتقان قلّ نظيره ، والطريقة المصرية في تقليد اكابر قرءة المدرسة المصرية من غير ما تكلف او تقنين ، ولم تكن تلاواته تلك تعاني من الثغرات ، على العكس ضرب مثلا عالٍ في اتقان التعاطي مع المدرستين معا ، وهذه منقبة لم تسجل لأحد قبله أبدا .

صقل موهبته العلمية من خلال انخراطه في دورة علمية اقامها كبار أئمة التجويد من المصريين هم الشيخ محمود سيبويه والشيخ عبد الرافع رضوان ، وحصل في نهاية الدورة على درجة جيد جدا ، ثم التحق بجمعية القراء والمجودين العراقيين بجامع الامام الاعظم ببغداد المحمية ببركة الأئمة والاولياء والصالحين ، وتخرج منها بدرجة متقدمة ايضا .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P111/MunirJabbouri.jpg
صورة نادرة جدا من مقتنيات الشيخ عبد اللطيف العبدلي حفظه الله يبدو فيها الشيخ محمود سيبويه والشيخ عبد الرافع رضوان
(تقدمة الأخ الفاضل عبد الحكيم العاني)



أشترك في العديد من المسابقات الوطنية وحصل على أعلى المراتب فيها ، ولكن مما يلحظ عنه انه متواضع بدرجة لا تجد بين مفردات شخصيته اي غرور من قبيل – انا الافضل – بين الموجودين . وهذا من عظيم ترفّعه ورقيه الأخلاقي .

له اجازة في القراءة والاقراء برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية من شيخه المقرئ فراس الطائي.


وكذلك قرأ القرآن على فضيلة الشيخ محمد علي النائيني .


له تساجيل عديدة في الطريقتين البغدادية والمصرية .


ولا زال الى الآن معينا ينضب بالعطاء للقرآن الكريم وعلومه .



المصدر:
رسالة لأخي الشيخ فراس الطائي المستشار الشخصي لرئيس الرابطة الإسلامية العالمية للقراء والمجودين، ومدير المكتب الأقليمي للرابطة لدول الخليج العربي في دبي.



ما تيسر من سورالحاقة المعارج المرسلات والقارعة (http://www.4shared.com/file/70112611/6d9bc497/___-__-__-__.html?dirPwdVerified=bb2bd54b) للشيخ منير حفظه الله



ما تيسر من سورة الإسراء (http://www.4shared.com/file/70112198/d9d1e0be/___-__1_-_53.html?dirPwdVerified=bb2bd54b)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:14
.

مها بنت أديب حبّوب (سوريا)
قرأت على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif



منيرة بنت توفيق عبد الرحمن أبو غيدا
(سوريا)


ولدت في عمان بالأردن عام 1375هـ

تخرجت من كلية الآداب قسم اللغة العربية بجامعة دمشق عام 1406 وبدأت بعدها حفظ القرآن الكريم مع أختها الشيخة سمر فحفظته في سنة واحدة وراحت تتلقى العلوم الشرعية والعربية وغيرها.



حفظت منظومتي الشاطبية والدرة المضية على شيخ القراء محمد كريم راجح، وقرأت عليه ختمة بالقراءات العشر الصغرى بمضمن الشاطبية والدرة، كما قرأت عليه الكثير من الكتب بشتى العلوم.



تلقت الفقه الحنفي وأصول الفقه والحديث والتفسير والتوحيد على الشيخ الطبيب صلاح الدين خير الله والشيخ أديب كلاس والشيخة إنعام رمضان والشيخ عبد العزيز بن السايب الجزائري.



تلامذتها يفوق عددهن العشرين تجد قائمة بأسمائهن في المصدر
ولا تزال تقرىء وتدرّس في حلقة بمنطقة الميدان وفي منزلها حفظها الله.

(إمتاع الفضلاء 5/128-131) باختصار


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/DamascusHomes.jpg
بيت دمشقي قديم بمنطقة حي الميدان
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:16
.



موسى بن درويش علي الجاروشة
(فلسطين)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Jarousheh.jpg


من مواليد غزة – فلسطين 1373هـ ، وهو من أسرة عريقة معروفة من العائلات الفلسطينية ، مشهورة بالدين وطلب العلم .



نشأ في مدينة جدة – المملكة العربية السعودية حيث قدم إليها بعد عام واحد من ولادته وذلك سنة 1374هـ.



درس المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية في مدينة جدة .
حصل على الثانوية العامة من ثانوية الشاطئ جدة عام 1390هـ.
حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة – قسم الميكانيكا – من جامعة الرياض عام1397هـ.
عمل أستاذاً في جامعة الملك عبدالعزيز – كلية الهندسة من عام 1402هـ ولمدة سبع سنوات .
حصل على شهادة من الهيئة العربية السعودية للمواصفات والمقاييس في القياسات الدقيقة وضبط جودة الإنتاج عام 1402هـ.
حصل على دورة في الصيانة الوقائية عام 1402هـ .
عمل مديراً لأكثر من شركة متخصصة في الهندسة وفروعها .
حصل على شهادة دورة في اللغة الإنجليزية من جامعة الملك عبدالعزيز .
تعاقد للعمل مع جامعة الملك عبدالعزيز على مشروع مركز اللغة الأنجليزية عام 1400هـ.
تفرغ للعمل في الأعمال التجارية و للعلم وحفظ القرآن ودراسته وتدريسه .



حفظ القرآن كاملاً وأتقنه ودرس التجويد ودرسه .
واظب على تحفيظ القرآن للناس وطلبة العلم في بيته وفي المسجد لسنوات طويلة .



كان مرافقاً لوالده في صغره في الدروس العلمية للشيخ حسن أبو الحمايل إمام مسجد الشافعي والشيخ محجوب إمام مسجد بن محفوظ .
تقدم للإمامة في مسجد أبو داود منذ عام 1398هـ وكان يصلي بالناس صلاة التراويح ويختم القرآن غيباً حتى عام 1427هـ.



تفرغ لفترة من حياته وتوجه إلى المدينة المنورة للدراسة على يد الشيخ أحمد بن عبدالعزيز الزيات رحمه الله حتى أخذ على يده الإجازة المتصلة السند برواية حفص عن عاصم .



حصل على إجازة أخرى من الحرم النبوي متصلة السند برواية حفص عن عاصم عن طريق الشيخ محمد معبد المصحح بالمسجد النبوي بعد مرافقته له فترة ًمن الزمن .
حفظ المتشابهات في القرآن وأتقنها ودرسها للعديد من طلبة العلم .



أسس النواة الأولى لفكرة المقرأة القرآنية وكان يعلم الناس المقربين في بيته ومكتبه الخاص وأجاز مجموعة من أئمة المساجد وطلبة العلم .



تعلم و التقى بالعديد من المشايخ الذين كان لهم أثر في حياته مثل الشيخ محمد بن ابراهيم والشيخ عبد العزيز بن باز و الشيخ حسن أيوب والشيخ محمد الراوي والشيخ محمد قطب و غيرهم .

رافقه في حفظ القرآن في أول حياته الشيخ محمد يوسف إمام وخطيب مسجد الأمير متعب ابن عبدالعزيز.



حالياً هو مسجل كمستثمر في الأعمال التجارية والمعدات الثقيلة لدى هيئة الاستثمار بالمملكة العربية السعودية .



لديه العديد من المذكرات العلمية والملخصات للكتب العلمية المهمة ، والشيخ بشكل عام لا يميل إلى الكتابة بل يميل إلى القراءة والتعلم أكثر .
ألف كتابه الأول تجربة المقرأة القرآنية الثانية وحالياً يعكف على العمل لإنجاز كتاب شامل وملخص عن المتشابهات القرآنية .



متزوج ولديه ستة أولاد ، ثلاثة من البنين ، وثلاثة من البنات .



من أهم صفات الشيخ :
الشيخ مثابر جداً على العمل ويحبه ولا يمل منه .
يحب الانضباط والنظام إلى درجة كبيرة .
لا يمل من قراءة القرآن وترديده ليلاً ونهاراً ويبلغ ورده اليومي عشرة أجزاء تقريباً.
لا يفتر لسانه عن ذكر الله تعالى في أغلب الأحيان.
كان الشيخ مضرب المثل في بره بأمه وأهله وأخواته ( ولا يتسع المجال لذكر القصص عن ذلك).
لا تراه إلا مبتسماً بشوشاً .
حبه لتفريج هموم الناس وكرباتهم ما استطاع إلى ذلك .
يشعر طلابه بأنه يخاف عليهم أكثر من أنفسهم .
هو شخص متواضع للناس ، يوقر العلماء ويحبهم ويثني عليهم ويكره البدعة وينفر منها .
التزامه بنهج السلف الصالح والسير على خطاهم وتلمس أخبارهم وخاصة الصحابة الكرام رضوان الله عليهم .
الشيخ صاحب هيبة عجيبة ولكن كما قال أحد طلابه " هيبة حب لا هيبة خوف " .


كــتبه
موفق بن عبدالله كدسة
مدير المقرأة القرآنية الثانية بجدة


المصدر:
http://www.almaqraa.com/ (http://www.almaqraa.com/)


تلاوات بصوت الشيخ حفظه الله (http://www.almaqraa.com/tlawat/al-ankbot.rm)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

موسى الملاح (الأردن)
الزرقاوي. قرأ على شيخ القراء سعيد العنبتاوي رحمه الله العشر الكبرى من الطيبة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:19
.



موفق بن محمود عيون
(سوريا)

ولد في دوما دمشق عام 1377هـ


تخرج من المعهد المتوسط الهندسي بجامعة دمشق عام 1401

قرأ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ أحمد الساعاتي إلى سورة الكهف ولم يكمل لوفاة الشيخ.
قرأ على الشيخ أبو الحسن الكردي ختمة كاملة برواية حفص عن عاصم، ثم قرأ عليه شرح المقدمة الجزرية، وقرأ عليه ختمة كاملة بالقراءات العشر من الشاطبية والدرة وأجازه.
قرأ القراءات العشر من الطيبة على الشيخ محمد السيد إسماعيل العربيني.


تلقى الفقه الحنبلي والديث وغيرها من العلوم على عدد من العلماء الأجلاء.


لا يزال الشيخ عيون يقوم بتدريس القرآن الكريم والقراءات، وقد أحصى له الشيخ البرماوي سبعة وثمانون تلميذ وتلميذة تجد قائمة بأسمائهم في المصدر.

(إمتاع الفضلاء 4/641-646) باختصار

وله رسائل مطبوعة مفيدة ولطيفة، منها:

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/MA1.gif http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/MA2.gif
المسح على الجوربين؛ حكمه الشرعي – أدلته من الكتاب والسنة وكيفيته وشروطه
حكم الوضوء من أكل لحم الإبل.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

ميسر صابر عبيّد الجبوري
(العراق)

المواليد: 1395 هـ - 1974 م
التحصيل الدراسي: بكالوريوس تربية رياضية – جامعة الموصل لعام 1420 – 1421هـ - 1999- 2000م
المهنة: مدرس ( القرآن الكريم وعلومه ) في ثانوية عبد الله بن أم مكتوم الإسلامية _ التابعة للتعليم الإسلامي _ الوقف السني
الإجازات القرآنية :
1. إجازة برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية أجازني بها (الشيخ غانم احمد مهدي الطائي الموصلي) في 16-ذي الحجة – 1426هـ الموافق 10 – 2 – 2005م
2. إجازة بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة قرأت الجمع الصغير على الشيخ ( عبد اللطيف خضر الصوفي ) ثم أكملت الجمع الكبير على الشيخ ( طه محمد علي الطائي الموصلي ) في 8-ذو القعدة-1427 الموافق 20 – 12 – 2006م
3. إجازة بالقراءات العشر الكبرى من طيبة النشر أجازني بها (الشيخ غانم احمد مهدي الطائي الموصلي) في 19-جمادي الأول-1428هـ الموافق 5-6-2007م
وقد أكرمه الله تعالى بأداء فريضة الحج لعام 1429هـ وزاده الله من عطاياه أن جمعه بشيخه (الشيخ غانم احمد مهدي الطائي الموصلي) في الحج وقرأ عليه ختمتين ،ختمة في الحرم المكي و الأخرى في الحرم المدني وأجازه بهما
الأولى : في الحرم المكي برواية حفص عن عاصم من طريق عمرو بن الصباح من طيبة النشر في قصر المد المنفصل يوم الجمعة 8-ذي الحجة-1429هـ الموافق 6-12-2008م
الثانية: في الحرم المدني ( على صاحبه أفضل الصلاة والسلام )
برواية الإمام ورش عن نافع المدني من الشاطبية يوم الجمعة 15-ذي الحجة -1429هـ الموافق 13-12-2008م
ولديه أسانيد أجازه بها الشيخ علم الدين ثامر فاضل المحمود وغيرها
الطلاب الذين أجزاهم بالروايات والقراءات :
هم كثر وقد أجاز صالح خضر محمد بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة
ووفقه الله في بناء دار خاصة لتعلم أحكام التجويد والقراءات على نفقة طلاب القراءات في ثانوية عبدالله بن أم مكتوم الإسلامية في ناحية زمار – وقد استشار شيخيه الشيخ غانم في تسميتها فأشار اليه باسم ابن الجزريّ رحمه الله تعالى- فأسماها باسم ( دار الإمام ابن الجزري ) لأحكام التجويد والقراءات والحفظ تأسست سنة 1425 هـ - 2004م
ولديه حلقة كل يوم جمعة لدراسة صحيح البخاري وشرح فتح الباري
والآن أكمل دراسة العلوم الشرعية في ( دار الموصل للعلوم الشرعية والإسناد)
باختصار من: http://quraanw.alhamuntada.com/t112-topic

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

ميسون بنت محمد قصاص (سوريا)
الإدلبية. قرأت على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي بالعشر من الشاطبية والدرة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:22
.


مولود حسين بربر
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Maulood_hussain.jpg


الشهيد الدكتورالحنفي النقشبندي التركي
معروف بإسم الشيخ مولود في الأعظمية
وهو من علماء بغداد


ولد في عام 1354هـ، الموافق عام 1935م،
نشأ وترعرع في قرية هسار في مدينة قونية في تركيا، ثم رحل عنها إلى بلاد الشام عام 1952م، يبتغي طلب العلم الشرعي وهو في السابعة عشر من عمره، وحصل على شهادته الثانوية في أرض الشام، ومنها رحل إلى مصر، ودرس في الجامع الأزهر، وأخذ الإجازة من بعض علماء الأزهر، وكان علماء جامع الأزهر يطلقون عليه لقب "الرجل الصالح".


وبعد أكمال دراسته في جامعة الأزهر منح درجة العالمية ومرتبة الشرف الأولى في شهادة الدكتوراه في الفقه المقارن في عام 1977 م، وكان موضوع دراسته هي مقدمة الإمام الغزنوي من علماء القرن الخامس الهجري تلميذ الكسائي صاحب كتاب بدائع الصنائع الذي حققه الشيخ أحمد شاكر.


وبقي في جامعة الأزهر حتى عام 1978م، وبعدها هاجر إلى العراق، وسكن في جامع الملك في منطقة العيواضية (الحرية حاليا) ببغداد، وبقي فيه برهة من الزمن ثم أنتقل إلى منطقة الأعظمية، وسكن قرب جامع الإمام أبو حنيفة النعمان.
وبقي الرجل الصالح الشيخ مولود في بغداد حتى منح الإقامة الدائمية بتأريخ 5 حزيران/يونيو 1985م،
ثم منح الجنسية العراقية في 8 تشرين الثاني/نوفمير 1997م


درس على يد الشيخ مفتي الديار العراقية عبد الكريم بيارة المدرس وكذلك الشيخ محمد طه البيلساني
ومنح الإجازة العلمية من الشيخ عبد الكريم بيارة المدرس في 4 جمادي الآخرة عام 1421هـ، الموافق 2 أيلول/سبتمبر من عام 2000م.وأخذ يلقي الدروس والمواعظ في عدة مساجد في منطقة الأعظمية، وعين إماما وخطيبا لجامع الدهان ودرس على يديه الكثير من طلاب العلم وكانت دروسه في جامع الإمام الأعظم ومسجد بشر الحنفي (وهو مسجد بشر الحافي)، وجامع الدهان .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Mawlood2.jpg


طلاب الشيخ رحمه الله
ومن الطلاب الذين درسوا على يديه الشيخ طارق احمد مهدي العاني والشيخ مصطفى النعيمي،والشيخ سعد محسن حمو الجومرد والشيخ كمال الدين حميد الطائي، والشيخ ساجد عبد القادر الصالحي (المختطف حاليا ) امام وخطيب جامع الامام المالكي في شاطئ التاجي ،والشيخ مجيد النعيمي،والشيخ خالد السوري امام وخطيب جامع الرحمة الالهية في الشعب, والشيخ عمر سليم الأعظمي، والشيخ واثق العبيدي إمام مسجد خطاب سابقا، والدكتور ظافر خضر الكردي، والشيخ مصطفى عبد الله إمام وخطيب جامع المرادية، والشيخ عبد الله المصري إمام مسجد بشر الحافي، والدكتور نصير خضر، الأستاذ في الجامعة الإسلامية، والشيخ علي كزاز، والشيخ وليد الإمام والخطيب في جامع ومقام الجنيد البغدادي، والشيخ علاء المهندس إمام مسجد وفية، والشيخ قتيبة سعدي عماش إمام جامع أبو حنيفة سابقا، والدكتور إبراهيم جليل الأستاذ في الجامعة الإسلامية، والشيخ ظافر الآلوسي واخرون وقد أجاز الشيخ نفرا من طلابه وحتى من الطالبات ومنهم الحاجة القارءة ام حمزة من سوريا وآخرون بالمئات قرأوا القرآن على مسمعه.



استشهاده / رحمه الله
في تاريخ 22 شعبان 1426هـ، الموافق 25 أيلول/ سبتمبر 2005م، حيث كان ذاهبا إلى الأردن مع أهله لأجل العلاج في أحد مستشفياتها في عمان، حيث تم إطلاق النار عليه في الطريق الخارجي في منطقة أبو غريب من قبل دورية عسكرية أمريكية بطلقتين أصابت أحداهما صدره والأخرى رقبته وأردته قتيلاً في الحال. وأصيبت زوجته التي كانت معه في السيارة ببعض الجروح. وتم إحضار جثمانه إلى جامع الدهان وتم تشيعه في موكب كبير عبر منطقة الأعظمية إلى جامع الإمام الأعظم أبو حنيفة، وبحضور الكثير من علماء بغداد، وتم تقديم تلميذه (كمال الدين حميد الطائي) ليكون إماما للصلاة عليه في صلاة الجنازة، ودفن في روضة الشهداء في مقبرة الأعظمية.


قالوا فيه ...
يقول الشيخ عبد الكريم المدرس عندما قيل له : سألنا الشيخ مولود عن المسألة الفلانية ...
فقال الشيخ عبد الكريم :
سألتم المخلص ؟؟؟
قالوا من المخلص ؟
قال :
الشيخ مولود لا اسميه الا بالــ ( المخلص ) .


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/mawlood3.jpg


يقول المهندس صباح شعبان المستشار الهندسي في دولة الامارات العربية المتحدة:-
قدر الله تعالى لي ان احضر معظم صلوات الجمعة وخطبها عند الشيخ مولود
في جامع الدهان .... وفي سنوات هذا الشيخ الجليل الاخيرة ... حيث لم يكن يتعرض للسياسة مطلقا.
ولكن في خطبة جمعته الاخيرة كان الشيخ على غير عادته ...
فقد كانت خطبة حماسية وطنية اسلامية سياسية !!!
تعرض فيها للاحتلال وندد به تنديدا شديدا

وكانه كان يعلم باجله فاراد ان يبرئ ذمته امام الله تعالى . .

تقدمة الأخ الفاضل "قلعة حلب" جزاه الله خيرا



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:30
.


منذر أحمد صالح الأعظمي
(العراق)



خاص للموسوعة
أجرى اللقاء الأخ الأستاذ عبد الحكيم العاني حفظه الله
باسم الرابطة العالمية الإسلامية للقراء والمجودين



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Munzer1b.jpg
الملاّ منذر العبيدي الأعظمي



في ليلة من ليالي بغداد الجميلة ونحن نسير بسيارتنا في شوراع الاعظمية لا حت من بعيد انوار جميلة تأسر القلب من زهوها ونضارتها وتلألؤها، فركنا سيارتنا في بارك السيارات ونزلنا نتعثر الخطى وبصرنا مشدوه الى تلك الانوار اللامعة الا وهي أنوار جامع الامام الاعظم الامام ابو حنيفة النعمان (رضي الله عنه)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Munzer2s.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Munzer2b.jpg)
جامع الامام الاعظم ليلا
(اضغط الصورة للتكبير)


وما أن دخلنا الباب الرئيسي نظرت يمينا على جهة مئذنة الساعة، فوقع نظري على رجل سيماه سيما القران فما وجدت نفسي الا واقفا أمامه مسلما عليه، فردّ عليّ السلام، وقلت له: الملاّ مولود؟ وانا لم أكن اعرفه فأردت معرفته فسألته عن اسم غير معين ليبين لي اسمه، فقال: لا، الملاّ منذر، فقلت له: أنا ولدك عبد الحكيم، أعمل في الرابطة العالمية الاسلامية للقراء والمجودين، أحببت التعرف عليك وأخذ بعض الصور معك، فقال: لا مانع، ورحب بنا وأخذنا معه بعض الصور الرائعة.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Munzer3s.jpg (http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Munzer3b.jpg)


ماذنة الساعة في جامع الامام الاعظم ويظهر الملاّ منذر جالسا على عتبتها
(اضغط الصورة للتكبير)



وكان الوقت بين المغرب والعشاء ونحن لم نكن قد صلينا المغرب بعد، فذهبنا للصلاة وبعدها عدنا اليه لنجري معه اللقاء الذي خصّ به منتدانا الأغر، واليكم نص اللقاء:


الرابطة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا حاج
الملا: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الرابطة: ما اسمك الثلاثي؟
الملا: منذر أحمد صالح
الرابطة: الملقب بـ ؟
الملا: العبيدي
الرابطة: يعني انت لست الملا منذر الاعظمي؟
الملا: أنا ولادتي اعظمية لكني ألقب بالعشيرة (العبيدي) وهناك أناس ينادوني بـ (الاعظمي) وهذا لا يهم لأني أعظمي، واصل عائلتي من سكنة بغداد، فنحن أربعة أولاد بفضل الله تعالى وبنتان وكلنا قد ولدنا في الاعظمية وحتى والدي قد تزوج في الاعظمية.
الرابطة: في أي سنة ولدت؟
الملا: سنة 1944م
الرابطة: كم عندك من الاولاد؟
الملا: عندي من الأولاد اثنان، وبنت واحدة والحمد لله والشكر.
الرابطة: ما هو تأريخ بدايتك مع القران الكريم؟
الملا: آني ابوية (الله يرحمه) أيضا كان ملاّ وأيضا كان مكفوف البصر، وكان من الملالي الذي كانت لهم مكانتهم، كان يقرأ في قصر الملك غازي (الله يرحمه) هو والملا مهدي (الله يرحمه)، فآني جئت للدنيا وكان بصري سليم، ومن صار عمري خمسة اشهر جاء مرض الرمد على المنطقة ففقدت بصري، ووالدي (الله يرحمه) تأثر بذلك كثيرا لأنه أيضا فاقد البصر بمرض الرمد وعمره سنتين، والحمد لله على كل حال، فعندما كبرت وصار عمري خمس سنوات أراد والدي ان يكتفي بغيره، فذهب بي الى الملاّ عبد الله الأفغاني الهندي (الله يرحمه) وكان في منطقة الحارّة في الاعظمية، فأدخلني عنده وبقيت معه ما يقارب أقل من سنة واحدة فحفظت القران الكريم بأكمله، يعني عمري ست سنوات تقريبا وبقيت أتردد على الملا عبد الله وأراجع القران الكريم عنده الى أن صار عمري 12 سنة.
الرابطة: هل حفظت عند الملا عبد الله القران وتعلمت المقام العراقي على يديه؟
الملا: لا، لم أتعلم عنده المقام العراقي فقط حفظت عنده القران، ووالدي كان يقرأ بالفواتح والمواليد فبدأ هو يعلمني المقام العراقي وبدأت (أتخشخش) معه، بعدها ... ... ... (وفجأة!!! أخذه سعال شديد جدا !!! حتى خشيت أن يحصل له مكروه ولمدة ثلاثة دقائق وهو يسعل!!! وطلبت منه ان اساعده بجلب الماء او أي شي آخر، فقال لي وبصوت متقطع: لا لا ابني اني مريض بداء السكري والتهاب القصبات المزمن!!) فادعوا الله له بالشفاء يرحمكم الله.
وبعدها عاد الى كلامه: (لكن اعذروني سأنقل لكم الكلام باللهجة البغدادية لتعيشوا أجواءها)
... ... وبعدها ظليت ويه ابويه يعلمني الى ان صار عمري 15-16 سنة وعينت مؤذن في جامع صالح افندي في السفينة هنا بالاعظمية، وجنت أأذن الخمس أوقات، وجان رجل قارئ مقما يدعى الاستاذ جميل الاعظمي من قراء المقام الممتازين والاساتذة العباقرة في هذا المجال وآني جنت بعدي شباب أأذن وأمجد في هذا الجامع مجانا بس على الاذان يعطوني بالشهر عشر دنانير اما التمجيد وقراءة القران فكانت حسبة لله تعالى، فراح يوم اجه يوم فشفت هذا الاستاذ جميل الاعظمي ابو أحمد فگتله: آني اريد اشويه اكلفك بشغله، فگالي: گول ابن اخوية، وهو جان صديق والدي( الله يرحمه)، فگتله آني بعدني شاب واريد اتعلم قراءة المقام واتقانه واني عندي صوت، فگلي: أي ليش لا، فگتله يابه انت مو دا تگعد كل ليلة جمعة بگهوة زكي (والي هي مقابل جامع صالح افندي)، گلي: أي، فگتله: آني كل ليلة جمعة راح أقره التمجيد وأنت راقبني وين أطلع وين أخش وين أجي وأي خطأ شي هذا آني من أطلع أجيك للگهوة وانت صلحلي، گلي (الله يرحمه): ابن أخوي من هسه أگولگياها انت تصير وتتعلم طالما انت دا تطلب، أي فبدأ يتابعني الرجل حوالي ما يقارب سنة زمان، وراح يوم اجه يوم، گلي: ابن أخوية، انت شكيت الدف وكسرت العود، روووح بعد هذا هو.. .. .
الرابطة: هل تعلمت المقامات بأصولها وفروعها؟
الملا: آني ما أحرر مقام لأن آني من قارئ مقام آني ملاّ يعني انطي للقارئ والقارئ هو يحرر المقام.
الرابطة: هل من الممكن ان تسمعنا مقام الرست؟
الملا: نعم، وقال: كأنه احنه دا نقره وماشين،، وبدأ يقرأ


حمـّل مقام الرست (http://dc107.4shared.com/download/245236037/b62bebac/__-___.wma)



الرابطة: في أي سنة بدأت تقرأ في جامع الامام الأعظم؟
الملا: آني من كنت طفل كنت ألتقي بهذا الجامع وحتى كنت وكيل المؤذن ، وأنا الان متقاعد.
الرابطة: في أي سنة أحلت الى التقاعد؟
الملا: سنة 2002، وكنت أأذن الى حد سنة 2009 في الامام الاعظم الى أن جاء واحد نقل وسحبت نفسي.
الرابطة: هل كنت تلقي بعض الدروس والمحاضرات؟
الملا: نعم، كنت أحاضر في جمعية القراء والمجودين سابقا كانت تسمى مركز صدام الاقرائي وكثير من الطلاب قد تخرجوا منها.
الرابطة: هل لديك مواقف وتلاوات مع قراء عصرك؟
الملا: نعم، قرأت مع الملا خليل إسماعيل كثيرا في الفواتح وهو خوش ملاّ ومن القراء الذين لهم مكانتهم والقراء البارزين (الله يرحمه) ، وقرأت مع الحافظ صلاح الدين وعبد الستار الطيار والقلقالي وعبد الرحمن توفيق والحاج علاء الدين القيسي وكان كلش يحبني.
الرابطة: هل عاصرت الحافظ مهدي (رحمه الله)؟
الملا: الحافظ مهدي (الله يرحمه) لا لم أعاصره لكن واعي عليه من توفى (الله يرحمه)
الرابطة: الله يعافيك يا ملاّ ولو احنه نريد انتعبك لكن لو تقرأنه مقام السيكاه جزاك الله خيرا:
الملا: إن شاء الله، وقرأه:
حمـّل مقام السيكاه (http://dc107.4shared.com/download/245236039/5193c6ab/__-___.wma)


واعتذر جدا لأن حنجرتي تعبانه شويه .. ...
الرابطة: كلمة أخيرة ونصيحة للقراء وخصوصا الشباب منهم.
الملا: يابه الشباب ما يقبلون نصوحة انگولهم يابه تعلموا هذا التراث لا تضيعوه هذا التراث لا تضيعوه هذا التراث لا تضيعوه (وكررها ثلاثا وبحرقة) همه كلشي ميعرفون مثل ميگول المثل : الجُك من البُك ما يعرف، لا عندهم قراءة السواد مضبوطة ولا الأحكام وبدأ يقلد الكبار، يابه مو هيجي، اضبطوا السواد زين والاحكام ودرسوها على مشايخ، وانصحهم ان لا يأخذهم الغرور والغي لأن هذا قران هذا علم ميصير هذا التفريط بي، يعني لازم يتعلم عند المشايخ الاحكام احكام النون الساكنة احكام التنوين والمدود ومخارج الحروف، يعني هو حفظله آيتين ثلاثة سوه نفسه هو ابو العينين شعيشع، آني هسه عمري اليوم 66 سنة واذا تجي تسألني أگولك آني بعدني طالب علم دا أتعلم، فأهم شي ماكو تكبر في طلب العلم، وهذه نصيحتي للشباب.
الرابطة: بارك الله فيك ملاّ نصيحة قيمة جدا، وتشرفنا بلقائك المبارك وندعو الله لك بالشفاء التام والصحة الكاملة.
الملا: بارك الله فيك
الرابطة: سننشر هذا اللقاء على الانترنت ان شاء الله
الملا: ابراحتكم على بركة الله
الرابطة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الملا: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



والصراحة لو كانت صحة الملا منذر جيدة لطلبت منه المزيد من المعلومات وطلبت منه المزيد من المقامات لكن ظروفه لا تسمح بهذا


واعذروني من التقصير جزاكم الله خيرا


تم اللقاء بتأريخ 15/3/2010


.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:38
.

حرف النون




نادر بن محمد غازي بن عبد الرحيم العنبتاوي
(الأردن)

نسبة إلى عنبتا قضاء طولكرم من مدن فلسطين.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Anabta.jpg
(http://www.palestineremembered.com/GeoPoints/_Anabta___Iktaba_551/ar/index.html#Pictures)فلسطين المحتلة ـ منظر عام لبلدة عنبتا
(اضغط الصورة لمشاهدة صور أخرى وتفاصيل هامة من موقع فلسطين في الذاكرة)

عضو هيئة تدريس في كلية المعلمين بالرس التابعة لجامعة القصيم قسم الدراسات القرآنية.

عمل في المكتبة الإسلامية بعمان ، وكان جل عمل المكتبة إخراج وطباعة كتب العلامة محمد ناصر الدين الألباني التي خطها بيده رحمه الله كالأجزاء الأخيرة من سلسلة الأحاديث الصحيحة وسلسلة الأحاديث الضعيفة .

أشرف على دار للقرآن الكريم في وزارة الأوقاف الأردنية وقام بتدريس أحكام التجويد والقراءات في مركز جمعية تحفيظ القرآن الكريم ، وشارك مرات عضوا في لجنة واختبار المجازين بالقراءات التابعة للجمعية .

عنوان رسالته في الماجستير"منهج الإمام محمد بن محمد بن محمد بن الجزري في كتابه النشر في القراءات العشر" و قد أوصت لجنة المناقشة بطباعة الرسالة وهي أول رسالة يوصى بطباعتها في كلية الشريعة .

وأثناء دراسته للماجستير في جامعة آل البيت أوصى به الدكتور محمد مصلح الزعبي المسؤول عن قسم تدريس أحكام التلاوة ليعمل مدرسا في الجامعة لمادة التلاوة والتجويد والحفظ تحت نظام تشغيل طلبة الدراسات العليا .

من شيوخه :

الشيخ الإمام المقرئ سعيد بن أحمد العنبتاوي رحمه الله قرأ عليه إفرادا من طريق الطيبة حتى وفاته رحمه الله وأكمل عند الشيخ مشهور عودة القراءات العشر من الطيبة .

قرأ على الشيخ محمد بن عبد الحميد الإسكندري ، شيخ قراء الإسكندرية القراءات العشر كاملة ، بما تضمنته القراءات العشر الصغرى من طريق الشاطبية والدرة ، و القراءات العشر الكبرى من طريق طيبة النشر ، وقرأ عليه بعض المتون وأجازه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/wh_74951700.jpg
الشيخ محمد عبد الحميد عبد الله

وسند الشيخ محمد عبد الحميد من الطيبة من أعلى الأسانيد فهو بعلو الشيخ أحمد الزيات رحمه الله .

الشيخ محمد نايف المنايصة قرأ عليه ختمة بالقراءات العشر من طريق التيسير وتحبير التيسير أصليّ الشاطبية والدرة ، وأجازه بها وفقا لطريقة الشيخ التي تلقاها عن شيخه الدكتور علي النحاس بطريقة الأجزاء جزءا لكل راوي ، والشيخ نادر لا يجيز بهذه الطريقة إلا في المتابعات ، ثم إن الشيخ نادر استجاز الشيخ الدكتور علي النحاس فأجازه بالعشر الصغرى بما تضمنته الشاطبية والدرة .

وقرأ على الشيوخ محمد العريدي والشيخ المقرئ إبراهيم الجرمي والشيخ إبراهيم طه الداية قرأ على الشيوخ الثلاثة هو وبعض الأخوة بعض القراءات والروايات من طريق الشاطبية ، ودرس على الشيخ زيدان العقرباوي القرآن الكريم وأحكام التجويد من رواية حفص عن عاصم من الشاطبية .

الشيخ محمد كريم راجح شيخ قراء الشام ، قرأ عليه بالمسجد النبوي الشريف الفاتحة برواية خلف عن حمزة ، وسأله الشيخ كريم راجح في طيبة النشر حفظا وشرحا وتوجيها ، وقرأ عليه من حفظه كامل المقدمة الجزرية ، وكتب له الإجازة بها ، وقد وصفه بالإجازة بالشاب المجد حسن الحفظ .

ومن الذين قرأ عليهم شيئا ثم أجازوه الشيخ عبد الباسط هاشم والشيخ رفعت بن البسطويسي الطنطاوي والشيخة نفيسة عبد الكريم زيدان .

ومن شيوخه كذلك الشيخ حمدان أحمد فراج المصري ، أخذ عنه رواية حفص من الشاطبية عرضا وسماعا وجمعا للعشرة من الطيبة إلى نهاية الأنعام وقرأ عليه كامل الشاطبية والدرة ، والدكتور ياسين بن جاسم المحيمد قرأ عليه في المسجد النبوي الشريف شيئا من القرآن الكريم ، وقرأ عليه ألفية ابن مالك في النحو كاملة ، وقرأ عليه متن الآجرومية وأجازه بهما بأسانيده ، والشيخ نادي حداد القط قرأ عليه بالروضة الشريفة شيئا للعشرة كما سمع عليه متن الشاطبية كاملا وأجازه ، والشيخ الدكتور يحيى عبد الرزاق الغوثاني ، تلقى عنه المقدمة الجزرية وأجازه بها وبما يصح له روايته وسمع معه على الشيخ عبد القيوم البستوي ، وله العديد من الإجازات في المتون كالتحفة والجزرية ويرويها عن عدد من الشيوخ .

كما التقى ببعض علماء القراءات واستفاد من علومهم ودقائق معرفتهم كالشيخ محمد تميم الزعبي ، والشيخ أحمد إسماعيل مكتي والشيخ إلياس البرماوي والشيخ حسن السكندري ، والدكتور أحمد خالد شكري وكان أحد المناقشين لرسالته في منهج ابن الجزري في كتابه النشر في القراءات العشر .

ومن مشاهير الشيوخ الذين أخذ عنهم أو سمع منهم :
العلامة المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله ، سمع منه ودعا له بالبركة وكناه بأبي عبد الله ، وسماحة العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله ، التقى به في منزله بمكة وسمع منه وسأله بعض الأسئلة الشرعية ، والعلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ، سمع له في الحرم المكي في العشر الأواخر من رمضان لأكثر من عام وسأله
وانتفع به .

والشيخ المعمر المحدث المفسر عبد القيوم بن زين الله الرحماني البستوي الهندي ، قرأ وسمع عليه في الحرمين الشريفين صحيح البخاري وصحيح مسلم كاملين ، ومن السنن الأربعة ، والنووية وبلوغ المرام كاملا وأكثر عنه ، كما أجازه بالقرآن الكريم ، وقد كان الشيخ عبد القيوم رحمه الله من المتفردين بعلو سماع الصحيحين عن شيخه أحمد الله الدهلوي.

والشيخ عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل القاضي شيخ الحنابلة حضر له بالحرمين الشريفين وبالرياض ، وسمع منه حديث المسلسل بالمحبة تجاه الكعبة الشريفة ، وسمع عليه النوافح المسكية وسمع عليه في التفسير لابن سعدي وفي العقيدة والفقه والحديث ، وقد أجازه أكثر من مرة ، والسيد مالك بن العربي بن أحمد الشريف السنوسي قرأ وسمع عليه كامل الموطأ برواية يحيى بن يحيى الليثي بسنده المتصل ، والشيخ المحدث المسند عبد الوكيل بن عبد الحق الهاشمي سمع عليه بمكة المكرمة سنن أبي داود وسنن النسائي كاملين وأجازه بثبته الرواية ، والشيخ المحدث المسند يحيى بن عثمان المدرس سمع منه بمكة من صحيح البخاري وحديث الأولية تجاه الكعبة المشرفة وأسنده بالمد النبوي وأجازه ، والدكتور خالد مرغوب سمع وقرأ عليه في الحرم المكي ثلاثيات البخاري وفي المدينة الشمائل وأسنده بالمد النبوي ، والدكتور عمر حسن عثمان فلاته حضر بعض دروسه في الحرم النبوي الشريف في شرح صحيح مسلم ، وشرح الأدب المفرد للبخاري وسمع منه الحديث المسلسل بالأولية ، والشيخ المعمر عبد الرحمن بن محمود مضاي الجهني سمع وقرأ عليه متن الرحبية في الفرائض ، والشيخ حامد أكرم البخاري قرأ عليه شيئا من القرآن وسمع عليه كثيرا من الحديث ، والشيخ بدر بن علي العتيبي سمع عليه صحيح مسلم كاملا وكثيرا من صحيح البخاري ، وغير ذلك من المسموعات على الشيوخ .

ومن العلماء الذين التقاهم أو أخذ عنهم العلم أو أجازوه أيضا : الشيخ محمد إبراهيم شقرة ، محمد جميل زينو ، و الشيخ علي الحذيفي إمام الحرم المدني ، والشيخ عمر الأشقر والشيخ صالح بن اللحيدان ، والشيخ صبحي السامرائي ، والشيخ مساعد البَشير، و الشيخ محمد بو خُبْزَة ، والشيخ المعمر محمد نمر الخطيب ، والشيخ مشهور حسن ، والشيخ المقرئ المؤرخ إلياس بن حسن البرماوي ، والشيخ محمد شكور الميداني ، والشيخ زياد التكلة ، والشيخ إبراهيم الدويش ، والشيخة الملكة فاطمة الشفاء بنت أحمد الشريف السنوسي زوجة ملك ليبيا السابق وغيرهم .


(حصلت على هذه الترجمة من الشيخ بعد أن رفض أن يُكتب عنه ، وقال لي أنا في بداية طلب العلم وقال لي لا تفتح علي بابا مغلقا ، ثم بعد إلحاح مني ، علق الأمر على الاستخارة و مشاورة بعض شيوخه ، ثم بعد فترة بعث لي ترجمة موجزة وذكر لي أنه لم يذكر كامل شيوخه ولم يذكر أسماء طلابه الذين قرؤوا عليه ، ولعله يفصل مرة أخرى إن شاء الله .)


ومن فضل الله على الشيخ نادر العنبتاوي حفظه الله أنه اجتمع عنده علو السند بالقرآن في القراءات العشر قراءة كاملة وعلو الحديث بالصحيحين باتصال القراءة كاملة ، فعلو القراءات من طريق الشيخ محمد عبد الحميد الإسكندري من طريق الطيبة والشيخ محمد عبد الحميد أعلى الناس سندا لقراءة القرآن كاملا من طريق العشر الكبرى في وقتنا فهو بمنزلة الشيخ أحمد الزيات رحمه الله .

وأما علو الحديث بالصحيحين فهو يروي باتصال القراءة والسماع (دون مجرد الإجازة ) الصحيحين كاملين عن الشيخ المعمّر عبد القيوم البستوي رحمه الله والذي هو من أعلى من يسندهما باتصال القراءة في هذا العصر.

أسأل الله أن يبارك به وينفع فيه ويطيل في عمره ويحفظه ، وأن يفتح لنا و له أبواب رحمته ، وأسأله عز وجل أن يغفر لنا وله ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات آمين .

كتبها للموسوعة الأخ الفاضل الشيخ كمال المروش (ابن عامر الشامي) حفظه الله
جزاه الله خير الجزاء

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

نادر خياطة (سوريا)
قرأ على الشيخ ديب الشهيد العشر من الشاطبية والدرة وعلى الشيخ محمد مرطو القراءات إفرادا من الدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

نبيل الجوجا (سوريا)
قرأ على الشيخ خالد الأشقر السبع من الشاطبية

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

نجاح بنت محمد بن محمد إبراهيم كرنبة (سوريا)
الدمشقية. قرأت على المقرىء الجامع الشيخ محمد السيد إسماعيل العربيني العشرمن الطيبة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:43
.



نجاة بن محمود العسكري
(العراق)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/AM4.jpg


ولد سنة 1955 في كركوك



اكمل الدراسة حتى الثانويه في كركوك كان مولعا بقراءة القران الكريم منذ صغره ودرس على يد الشيخ (حقي علي غني )امام وخطيب جامع كركوك سابقا واجازهُ في علم التجويد بقراءة عاصم لروايه حفص وشعبة قراءة تحقيق واتقان قراءة مجودة ومرتلة.
سجل اول تلاوه في تلفزيون كركوك سنة 1973


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/NoorMsq02.jpg
جامع النور في كركوك


انتقل الى بغداد لاكمال دراسته وحصل على دبلوم من معهد الوثائقيين العرب فرع الصحافة.



وحينها درس في مركز الاقراء العراقي في جامع عادلة خاتون* سنة 1980



وفي نفس السنة قبل في اذاعة وتلفزيون بغداد قارءا رسميا بعد اجتيازه الاختبار الاذاعي وفي نفس الوقت كان كثير التردد على الحافظ خليل اسماعيل رحمه الله واخذ عنه المقامات الفرعيه سجل مجموعة من التلاوات للاذاعة والتلفزيون وله تواشيح دينية ومناقب نبوية باللغة العربية والتركمانية.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Najat03.jpg
مع الحافظ خليل اسماعيل رحمه الله


اكمل دراسة المقامات العراقية الاصيلة على يد شيخه الشيخ يوسف الطالباني امام وخطيب ومرشد التكية الطالبانية.



سنة 1990 اشترك في مهرجان القران الكريم الدولية في ماليزيا.



سنة 1994 اشترك في المؤتمر الدولي للقران الكريم في باكستان وحصل على وسام شرف للقران الكريم من الدرجة الاولى للقراءة.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Najat06.jpg
الشيخ نجاة في مؤتمر القرآن العالمي في باكستان سنة 1994
من اليمين القاريء التركي عبد القادر شهيد اوغلي والقاريء الاردني محمد فائز ابز شيشة والقاريء العراقي نجاة محمود العسكري والقاريء المصري محمود منصور والقاريء الباكستاني الشيخ صداقت وفي الوسط الشيخ خوشي الازهري من باكستان يليه الشيخ محمد علي الطرابلسي من لبنان ومن مصر الشيخ عبدالعزيز عكاشة.



يعتبر من احد الاعضاء المؤسسين لجمعية القراء والمجودين في العراق اللذي اسسه استاذنا الكبير الحاج القارئ علاء الدين القيسي حفظه الله لاول مرة في العراق سنة 1993 ولاول مرة وبجهود من الاستاذ علاء الدين القيسي فتح فرع لجمعية القراء والمجودين العراقيين في كركوك وتنسب الشيخ نجاة رئيسا لها وان مقر الجمعية في التكية الطالبانية لكونها مدرسة ومركز لتعليم القراء والعلوم الدينية والتصوف والاخلاق وتعليم المقامات منذ قديم الزمان.



سنة 1994 انتسب للعمل مشرفا على قسم البرامج الدينية في تلفزيون كركوك ومعد برنامج (نور القران )باللغة التركمانية.



سنة 1999 عمل كعضو في اللجنة الاستشارية في بيت المقام العراقي في كركوك.



سنة 1998 كلف بتدريس مادة التلاوة والتجويد والتفسير في ثانوية الامام الغزالي في كركوك ولا يزال.



عاشر كبار القراء وقراء المقام والمناقب النبوية في بغداد وكركوك.



سنة 2003 تعين امام ثاني في التكية الطالبانية بعد ثبوت اهليته أطال الله في عمره.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Najat04.jpg
الشيخ نجاة مع القارىء ضياء المرعي والشيخ الشماع


___


* تحتفظ الذاكرة البغدادية باسماء نساء متميزات،كان لهن دور معروف في مجرى الحياة السياسية والاجتماعية التي كانت سائدة، قبل حوالي (400) سنة، يوم كانت بغداد،والعراق تقعان تحت السيطرة العثمانية ..
ولعل اسم (عادلة خاتون) يعد من تلك الاسماء النسوية اللامعة، التي كان لها شهرة واسعة امتدت من القرن السابع عشر الميلادي، واستمرت حتى يومنا الحاضر، اذ مازال اسم هذه (الخاتون) البغدادية التركية يتردد في حياة بغداد اليومية، فهذا جامع عادلة خاتون الصغيرة في شارع النهر مازال قائماً وذاك جامعها الكبير في العيواضية قرب جسر الصرافية غدا معلماً تراثياً يشار اليه في خطط بغداد (وعماراتها) وبالمقابل فأن عشرات الاملاك العقارية التي من بينها (الخانات) (والمدارس) و(البيوت،والسبيل خانة والمحلات التجارية تحمل اسم (وقف عادلة خاتون) خاصة تلك الواقعة منها في قلب منطقة بغداد / الرصافة القديمة.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Najat05.jpg
كركوك (أرشيف 1941)
__


أعد الترجمة وقدم صور الشيخ الأخ الفاضل المفرجي حفظه الله


تلاوات الشيخ القارىء نجاة (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=32979)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:52
.
ناجي محمد عباس
(سوريا – لبنان)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/lstb.jpg

هو الحاج المقرىء الشهير ناجي عباس من مواليد إدلب – الشيخ إسماعيل، سنة 1920م.

تعلم في مدارس سوريا وتلقى العلم الشرعي على يد والده العلامة الشيخ محمد عباس رحمه الله.

كان صاحب صوت شجي وحنجرة مميزة فاشتهر بقراءته العذبة للقرآن الكريم وأناشيده الدينية.

إنتقل الى بيروت فقرأ القرآن وأنشد الأناشيد النبوية في مساجدها وخاصة في الجامع العمري الكبير ومسجد أبي بكر الصديق رضي الله عنه ومسجد عائشة بكار ومسجد عين المريسة.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/75.jpg
مسجد عين المريسة
المصدر: http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/75.JPEG (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/75.JPEG)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/209.jpg
منبر ومحراب مسجد أبو بكر الصديق رضي الله عنه
المصدر: http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/209.JPEG (http://www.darfatwa.gov.lb/controls/images/masjedlarge/209.JPEG)

وفي الإذاعة اللبنانية تسجيلات لحفلاته القرآنية ومدائحه النبوية محفوظة بمجموعته الكاملة وبعضها في أرشيف إذاعة القرآن الكريم التابعة لدار الفتوى.

وفاته:
توفي رحمه الله تعالى في غرة رجب الفرد عام 1409هـ الموافق للسابع من شباط عام 1989م.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي
(العراق)

بقلمه:

المهنة :لواء متقاعد
محل الولادة والسنة :موصل محلة المشاهدة سنة\1946م
دخلت المدرسة الابتدائية (الحدباء)سنة\1953م والمتوسطة (الغربية) سنة 1959م والإعدادية (المركزية ) سنة 1962م وأنهيت الدراسة الإعدادية سنة 1964م الفرع العلمي.
دخلت الكلية العسكرية في 14 ــ10ــ1964م وتخرجت منها في 6ــ1ــ1967م برتبة ملازم في صنف المدفعية وتدرجت في الرتب والمناصب العسكرية الى رتبة لواء سنة 1993م وفي سنة 2008م أحلت على التقاعد.
قرات القرآن منذ الصغر في منتف الخمسينات من القرن الماضي على رجل من اهل الإصلاح والتقوى الحاج اسماعيل قدم الى العراق بعد الحرب العالمية الأولى من ولاية كشمير الهندية وتفرغ للعبادة في جامع محلة المشاهدة .رافقت شيخي و ابي الروحي المربي قاضي الموصل السيد الشيخ (ابو محمد عبد الوهاب الفخري )في حياة والده المغفور له الشيخ محمد نوري الفخري رضوان الله عنه في مجالس الذكر (الختم)والصلوات في تكيته المباركة .وفي العطل الصيفية في سنوات الدراسة الإعدادية كان شيخنا المبارك يدرسنا فقه العبادات على مذهبي الحنفي الشافعي انا وبض إخواني في التكية المباركة .
وبعد إحالة شيخنا الفاضل على التقاعد قرات عليه القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم وأجازني بها سنة 1995م .وبعد ذلك قرات القرآن عليه بالقراءات السبع وأجازني بها يوم الخميس 22ذي الحجة 1419هـ الموافق 8\4\ 1999م في التكية المباركة ولازلت والحمد لله انهل من علمه وتوجيهاته وعلمه ونصائحه القيمة
كما أجازني بالقراءات الثلاثة المتممة للعشرة الشيخ الفاضل خالد عبد العزيز اسماعيل في يوم 13\9\2000م .وأجازني الشيخ الفاضل الاستاذ غانم احمد مهدي الطائي بالقراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة .
وقد اجزت مجموعة من الشيوخ والقراء وهم .
برواية حفص عن عاصم كل من:
حميد نذير حميد ألكلاك وعبد المحسن حازم عبدالله ملاتوحي ورياض عبد الرزاق محمد وجاسم محمد جاسم وامين عبد الكريم امين حديد ومشهل عبد المحسن سعدون خطاب واحمد صالح محمود علي وانور حسين موسى جمعة وخليل غازي بارو وخالد عثمان حسين البجاري واحمد مدثر صالح وعباس فرحان نايف احمد وشاكر محمود محمد جاسم ومسعود محمد احمد الهسنياني وظافر محمد محمود نجم ومحمد صالح نهار وصلاح مصطفى طه وعبد المنعم عبد الحارس وسفيان جاسم محمد وفراس يونس عبدا لرزاق واحمد ذنون يونس ومصعب عامر محمد ذنون وماهر ابراهيم ذنون وفارس يونس حميد ومحمد ابراهيم الاحمادي .وعبد الرحمن حسن عبد الرحمن
وتم إجازة خالد عثمان حسين بقراءة الامام نافع براوييه قالون وورش وقراءة الامام حمزة وقراءة الامام ابن كثير وتم إجازة السيد جاسم محمد السيد توحي بقراءة الامام عاصم .
وتم إجازة بالقراءات السبع :الشيوخ حميد نذير حميد الكلاك وعبد المحسن حازم عبد الله ورياض عبد الرزاق محمود .
وبالقراءات العشر:الشيوخ انور حسين موسى وامين عبد الكريم امين حديد ومحمود عبد الحميد محمود احمد وعبد الله صالح علي درويش وشاكر محمود محمد جاسم وعباس فرحان نايف احمد وصلاح مصطفى طه واحمد علاوي ابراهيم ومحمد يونس حميد ورعد طه هاشم عند الله ورضران هاشم ابراهيم واكرم عبد الله صالح ومحمد عبد الرحيم منديل وغزوان عباس نايف.
وبالقراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة كل من الشيوخ :محمد جاسم محمد جارا لله وميسر صابرعبيد وصلاح مصطفى طه واحمد علاوي ابراهيم والسيد احمد خضير النعيمي ومحمود احمد خضير النعيمي .
ولله الحمد والمنة واصلي واسلم على سيد اتلاولين وآخرين الرحمة المهداة سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم تسليما الى يوم الدين.
خادم القرآن وأهله

نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي
المصدر: موقع جمعية قراء نينوى لتحفيظ القرآن وتجويده

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

محمد نزار بريش
(سوريا – الإمارات)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/MND1_zpsb0633304.jpg (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR3/MND1_zpsb0633304.jpg.html)

المعروف بالدمشقي. التحق منذ نعومة أظفاره بمعهد التحفيظ المجاور لمنزل العائلة وكان قلبه معلقا بحلقات تعليم القرآن الكريم بمساجد دمشق. تعلم القراءة وأحكام التجويد على الشيخ أبو محمود عربش والشيخ فارس صريوي. تعرف الى الشيخ المقرىء موفق محمود عيون شيخ قراء دوما في مقتبل عمره وباشر القراءة عليه ولكن ظروفه اضطرته الى الانقطاع والسفر الى دولة الإمارات وتم تعيينه للإمامة بمسجد الملك فيصل.

إتصل بالإمارات بالشيخ المقرىء محمد حماد المقدسي وقرأ عليه ختمة بقراءة عاصم من طريق الشاطبية ثم قرأ ختمة كاملة بقراءة أبو عمرو البصري براوييه الدوري والسوسي وختمة أخرى بقراءة حمزة براوييه خلف وخلاد على الشيخ المقرىء لؤي ابراهيم، وقرأ على الشيخ عبد الله بن علي الجزائري ختمة بقراءة ابن كثير من الطيبة وقراءة ورش من الطيبة من طريقي الأزرق والأصبهاني وقد صدق المقرىء الشيخ محمد فهد خاروف على هذه الإجازات وأجاز لصاحب الترجمة بما أجازه به الشيخ عبد الله. ثم قرأ على الشيخ مصطفى منصور ختمة كاملة بقراءة ابن عامر الشامي.

لم ينقطع الشيخ عن زيارة أستاذه الكبير الشيخ موفق عيون خلال كل زياراته لوطنه والقراءة عليه بالروايات.

يعمل الشيخ حاليا بالإقراء والتدريس في حلقات تحفيظ القرآن برعاية مؤسسة القرآن الكريم والسنة النبوية بالشارقة.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

نزار نضير قاسم الحمداني (العراق)
قرأ القراءات على الشيخ حازم شيت عمر خطاب بكر الطائي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

نزيهة بنت علاء الدين المدني
(سوريا)


ولدت في حمص بسوريا عام 1380هـ


ارتحلت مع والدها إلى الديار المقدسة وأكملت دراستها بمدينة جدة.


تخرجت من الجامة اليمنية قسم دراسات إسلامية عام 1420 وجلست للإقراء والتعليم.


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/JeddaMsq.jpg (http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/4/47/MOSQUE-ON-WATER_edit.jpg)
لقطة رائعة لمسجد على الكورنيش البحري بمدينة جدة
(اضغط الصورة للتكبير من المصدر)


قرأت ختمة برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ أيمن رشدي سويد.
قرأت ختمة برواية حفص عن عاصم من الطيبة على الشيخة رحاب شققي، وختمة أخرى بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة جمعا.
قرأت على الشيخ عبد الغفار الدروبي الكبير ختمة بقراءة الإمام عاصم، وأخرى بقراءة الإمام ابن كثير، وثالثة برواية قالون عن نافع، ورابعة بروايو ورش عن نافع، وخامسة بقراءة الإمام أبي عمرو البصري، وسادسة بقراءة الإمام ابن عامر، وسابعة بقراءة الإمام الكسائي.


تقوم حفظها الله بتدريس القرآن الكريم ويقرأ عليها عدد من التلميذات تجد قائمة بأسمائهن في المصدر.
(إمتاع الفضلاء 5/84-85) باختصار

....

نشوان يوسف (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ إبراهيم شيت الحيالي الموصلي القراءات العشر
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:55
.


نعمه بن يعقوب بن محمود أحمد الحسان
(العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/NehmehHassan.jpg



مواليد : العراق – البصرة 1969 م


الحالة الاجتماعية : متزوج و له ابنتين
شقيق الشهيد الشيخ الدكتور يوسف يعقوب محمود أحمد الحسان


رحلته التعليمية :
درس المرحلة الابتدائية في مدرسة ( الخليل بن أحمد الفراهيدي ) بالبصرة ، ثم درس المرحلة المتوسطة في مدرسة ( النضال ) بالبصرة ، ثم درس بعد ذلك في إعدادية الدراسات الإسلامية في البصرة و سامراء .


و بعد ذلك أكمل تعليمه الجامعي في كلية الشريعة ( العلوم الإسلامية ) في بغداد .


حصل على درجة الماجستير من جامعة البصرة في قسم اللغة العربية- كلية الآداب ، و مازال يحضر الدكتوراه في نفس التخصص في جامعة البصرة .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/BU_HQs1975.jpg
مقر إدارة جامعة البصرة عام 1975



إمامته للمصلين :
بدأ بإمامة المصلين و هو في المرحلة المتوسطة و ذلك في مساجد عديدة في العراق ، إلى أن تم تعيينه إماماً رسمياً في جامع الحسنين في البصرة و ذلك عام 1995م كما كان يؤم المصلين في صلاتي التراويح و القيام في الجامع الكبير في البصرة ... و واصل الإمامة في مسجد الحسنين حتى انتقل إلى دولة الكويت عام 2003 م إماماً للتراويح في مسجد العلبان في شهر رمضان المباركـ ، ثم عين بعد ذلك إماماً راتباً في مسجد السند في منطقة كيفان ، و هو كذلك يؤم المصلين في صلاة القيام في مسجد عثمان بن عفان في نفس المنطقة .



شيوخه :

· بدأ تعلم القرآن في البصرة على يد الحاج محمد صالح .
· ثم درس أحكام التجويد في سامراء على يد الشيخ قاسم السامرائي .
· ثم حصل على الإجازة في رواية حفص عن عاصم من الشيخ عثمان الكردي في كلية الشريعة ببغداد .




المصحف المرتل للشيخ نعمة الحسان (http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=310)



تلاوات تجويدية متنوعة للشيخ (http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=248)



تلاوة مرئية للشيخ نعمة الحسان (http://www.quran-alrabita.com/vb/showthread.php?t=241)



أذان الشيخ نعمة الحسان (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=67067)




الترجمة خاصة للموسوعة تقدمة الأستاذ
الأخ أبو عبد الله الشاماني حفظه الله



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 15:58
.


نعيم بن محمد بشير عرقسوسي
(سوريا)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/Naeem01.jpg

من مواليد دمشق 1951م.



تلقى علمه الشرعي على يد الشيخ المربي عبد الكريم الرفاعي رحمه الله
أجيز في القراءات العشر من الشيخ المقرئ محي الدين الكردي أبي الحسن حفظه الله .



نال إجازة في الأدب العربي من كلية الآداب جامعة دمشق سنة 1976م .



صرف جل عنايته إلى إحياء التراث العربي الإسلامي و كانت له فيه إسهامات جليلة منها:
مشاركة في تحقيق كتاب " سير أعلام النبلاء “ للإمام الذهبي و قد صدر في 25 مجلداً. مشاركته في خدمة " مسند الإمام أحمد " الذي صدر في 45 مجلداً. سوى الفهارس عنايته بإصدار الطبعة الفنية الجديدة للقاموس المحيط في مجلد واحد، و قد حقق كتاب " توضيح المشتبه " لابن ناصر الدين الدمشقي في عشر مجلدات، و هو من أهم كتب ضبط أسماء الرواة و ألقابهم، وقد صدرت هذه الكتب عن مؤسسة الرسالة في بيروت.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/rawda.jpg
دمشق ـ صورة قديمة جميلة لجامع الروضة




خطيب جامع الإيمان منذ نحو عشرين عاماً و هو من أهم جوامع دمشق و أكبرها و أكثرها ازدحاماً وغالبية رواده من الطبقة المثقفة.



المصدر: موقع الشيخ
http://www.naiem.com/




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P112/bu_006.jpg
جامع الإيمان: مئات الطلاب يحضرون شرح صحيح البخاري للشيخ العلامة نعيم عرقسوسي



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 16:09
.

نهلة بنت ابراهيم شيخ بزينة
(سوريا)

ولدت في دمشق عام 1386هـ

تخرجت من كلية الطب البشري (http://www.medamas.org/node/2)بجامعة دمشق عام 1412 وتخصصت فيها بالأمراض الجلدية.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/DU2.jpg (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Faculty_of_Medicine_Damascus.jp g)
كلية الطب بجامعة دمشق أثناء تساقط الثلوج
(اضغط الصورة للتكبير من المصدر)

حفظت القرآن الكريم خلال ثلاث سنوات واجتهدت خلال مرحلة الدراسات العليا لقراءة القرآن على المتخصصبن ونيل الإجازات.

قرأت برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخة ماجدة العقاد.

قرأت بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة على الشيخة فادية المصري.


قرأت بالقراءات العشر الكبرى من طريق الطيبة على الشيخ موفق محمود عيون.

وللشيخة حفظها الله عدد من التميذات ولا تزال تقرىء القرآن والقراءات.

(إمتاع الفضلاء 5/138-139) باختصار

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 16:16
.

نور بن أحمد المصري
(سوريا)

ولد في حلب عام 1915هـ

حفظ القرآن الكريم في دار الحفاظ خلال ثلاثة أشهر على الشيخ محمد بايزيد وكان عمره اثني عشر عاما.

حفظ منظمة الشاطبية والدرة والطيبة على الشيخ أحمد مدني التيجي ثم قرأ عليه القراءات العشر جمعا وإفرادا.

تلقى العلوم المختلفة في الكلية الشرعية بحلب وتخرج فيها عام 1359.

عين إماما بجامع عمر سالم عام 1401 ودرّس فيه القرآن الكريم.

عين مدرسا للتجويد والقراءات في دار الحفاظ عام 1402.

عين مديرا لدار الحفاظ عام 1411.

توفي بحلب عام 1423 ودفن في مقبرة الكليماتي، رحمه الله.
(إمتاع الفضلاء 4/531) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/AGM.jpg
الموضأ في جامع حلب الكبير


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


نوري بن أسعد آل الشحنة
(سوريا)

ولد في حماة عام 1298هـ

تولى الدراسة في دار العلوم الشرعية بمدينة حماة، وكان حريصا على تحصيل العلم.

أسندت إليه مشيخة الإقراء في مدينة حماة.

قرأ القراءات السبع من الشاطبية على الشيخ أحمد البابولي، وقرأ ختمة بالقراءات الثلاث المتممة للعشر من الدرة على تلميذه الشيخ سعيد العبد لله.

قرأ عليه الشيخ سعيد العبد لله ختمة كاملة بالقراءات السبع من الشاطبية وغيره.

توفي في حماة إحدى عشري رمضان 1369

(إمتاع الفضلاء 4/666-667) باختصار

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 16:46
.

حرف الهاء


هاشم الخطيب (سوريا)
أخذ القراءات على الشيخ أحمد دهمان الدمشقي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هشام عبد السلام نوري ملا حسن البزاز
(العراق)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR2/HB1123_zps0312899f.png (http://s826.photobucket.com/user/DrSuheil/media/EILQR2/HB1123_zps0312899f.png.html)

التولد : ولد في مدينة الموصل سنة 1948 بمحلة المياسة
لقبه : نبراس القراء
سيرته العلمية : دخل المدرسة الدينية ونهل من منهلها العذب ثم دخل المعهد الاسلامي سنة 1969 والتقى بعدد كبير من الشيوخ منهم الشيخ علي الشمالي فقرأ عليه الالفية وعلوم العربية والتقى ايضا بالشيخ عواد حسن الجبوري الذي اخذ يعينه على حفظ القران وذلك لان الشيخ البزاز كان في حينها قد كف بصره وقرأ الفقه الشافعي على الشيخ حسن عكلة .
سيرته الاقرائية : اخذ مبادئ علم التجويد على عدد من شيوخ المدينة منهم الشيخ حازم شيت الذي شجعه على حفظ القران الكريم ومن بعده قرأ على الشيخ محمد صالح الجوادي شيئا من سورة البقرة وكان الشيخ الجوادي هو من دعى البزاز للقراءة عليه لأنه كان قد سمع صوته عندما قدم للتعيين بصفة قاريء في جامع عبد الله بك . وبعدها التقى الشيخ البزاز بالشيخ عبد اللطيف خضر الصوفي فأخذ عليه القراءات السبع وذلك سنة 1992 واقيم حف في جامع دكتور سعدي مهدي في المصارف ومن بعدها اكمل عليه الثلاثة المتممة للعشر
انتخب الشيخ البزاز ليكون رئيسا لفرع جمعية القراء والمجودين العراقية في الموصل ، مثل قراء العراق في عدة دول منها سيريلانكا ودولة المالديف وله تلاوات مسجلة في إذاعة العراق وإذاعة دولة الكويت .
ومن الجدير بالذكر أن نشير إلى ان الشيخ البزاز له صوت شجي ويقرأ بالطريقتين العراقية والمصرية وأخذ مبادئ علم النغم والمقام على الشيخ محمد الرحالي رحمه الله تعالى.
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t42-topic

​http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هشام محمد ميكاءيل الهركي العقراوي (العراق)
قرأ بالسبع على الشيخ احمد صالح ارحيل عمر السبعاوي

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هدى بنت مرهون علي المرعي
(سوريا)

ولدت في قرية الحمدانية، محافظة الرقة عام 1400هـ

ارتحلت الى الديار المقدسة عندما كانت في الثالثة من عمرها تقريبا وأكملت مراحل الدراسة إلى الثانوية بمدارس المدينة المنورة، ثم التحقت بكلية الهندسة بجامعة حلب بسوريا.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/RaqqahEuphrates.jpg
صورة جميلة لنهر الفرات يعبر اراضي الرقة بالقرب من قرية الحمدانية

تلقت مبادىء التجويد والقراءة وحفظت بعض القرآن الكريم على الشيخة حميدة مرغلاني، وأكملت حفظه على الشيخة فريدة بكران وراجعته على بعض معلماتها وكان عمرها اثني عشر عاما.

قرأت ختمة لحفص عن عاصم على الشيخة منى صالح وعلى الشيخة سحاب مراد وأجازاها.

قرأت الجزء الأول بقراءة الإمام نافع المدني على الشيخة عزة حافظ ثم قرأت ختمة بالقراءات السبع من الشاطبية وختمة بالثلاث المتممة للعشر من الدرة على الشيخ عبد الساتر عبيد الذي حفظت عليه منظومتي الشاطبية والدرة، وأجازها.

(إمتاع الفضلاء 5/48-49) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هدى ركبي (سوريا)
الحلبية. قرأت على الشيخ المقرىء الجامع هيثم منيني رحمه الله العشر من الشاطبية والدرة الى سورة فاطر
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 16:58
.




هدى بنت ياسين بن محيي الدين بويضاني
(سوريا)


ولدت في دوما دمشق عام 1401هـ


حفظت القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على يد والدها الشيخ ياسين وجدها الشيخ محيي الدين وكان عمرها عشر سنوات. ثم التحقت بمعهد تحفيظ القرآن الكريم ومدرسة الشيخ أحمد الشامي الشرعية وكلية الشريعة
بجامعة دمشق.

قرأت بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخ موفق عيون.


قرأت العديد من الكتب في التوحيد والحديث وغيرها وحضرت دروس عدد من العلماء في الحديث والعقيدة.

لا تزال ـ حفظها الله ـ تقوم بتدريس القرآن الكريم والإقراء بدوما.

(إمتاع الفضلاء 5/140-141) باختصار

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Umayyad43.jpg
لقطة رائعة لحرم الجامع الأموي بدمشق

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هدية بنت مصطفى كمال الركبي
(سوريا)

من مواليد مدينة حماة
مجازة في القراءات العشر من طريقَي الشاطبية والدرة من فضيلة الشيخ محمد بور كاب الجزائري الذي أكملت عليه الختمة التي ابتدأتها مع المقرىء الجامع محمد هيثم المنيني قبل وفاته رحمه الله تعالى.
قرأت ختمة بقراءة الإمام عاصم براوييه حفص وشعبة وختمة أخرى بالقراءات العشر من الشاطبية والدرة على فضيلة الشيخ عبد الرحمن محمد حسن مارديني.
مجازة في القراءات العشر من طريق الطيبة من فضيلة شيخ مقارئ الاسكندرية محمد عبد الحميد عبد الله خليل.
مسؤولة قسم القرآن الكريم وعلومه بدار اقرأ للعلوم الإسلامية والعامة في بيروت.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هوشمن محمد طاهر (العراق)
قرأ على الشيخ سلام محمد علي الجبوري العشر الصغرى
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:00
.


هيثم بن علي أحمد الحبال (سوريا)



ولد في حمص عام 1364هـ

تخرج من كلية الآداب بجامعة دمشق عام 1390

ارتحل الى مدينة باحة بالسعودية عام 1399 للتدريس.

انتقل الى مدينة جدة عام 1408 وقام فيها بتدريس القرآن الكريم والقراءات.




http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Ayish_mosque.jpg
مجسم تصميم مسجد أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بمدينة جدة



جود بعض القرآن بالنظر على الشيخ عبد العزيز عيون السود.

قرأ على الشيخ محمد تميم الزعبي برواية حفص عن عاصم بقصر المنفصل من الطيبة.

قرأ على الشيخ سعيد العبد لله الجزء الأول من القرآن الكريم بروايات مختلفة.

قرأ على الشيخ عبد الغفار الدروبي بالعشر الصغرى من الشاطبية والدرة.



ولا يزال الشيخ يقرىء بعض التلاميذ أطال الله في عمره.

(إمتاع الفضلاء 1/717-718) باختصار



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:05
.



هيثم بن محمد سعيد المِنيني* الدمشقي
(سوريا)

ولد في دمشق عام 1385هـ (1965م)

حفظ القرآن في سن الثانية عشرة، وجمع القرءات على الشيخ أبي الحسن محيي الدين الكردي بمعهد الفرقان المعروف. قرأ عليه بالعشر من طريقي الشاطبية والدرة جمعا وإفرادا خمسة عشر ختمة، وأجازه عام 1401.


حفظ وجمع عليه العشر عدد من القراء.


درس القرآن والقراءات في معهد الفرقان بدمش ودار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت.


صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

شارك في عدد من المسابقات في السعودية ومصر وسوريا.


من مؤلفاته: خلاصة ما في صريح النص من طريق الطيبة برواية حفص.


توفي سنة 1420 هـ رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Mineen.jpg
قرية منين

----
وفي مقابلة لي مع مدير الدار في بيروت الأستاذ الفاضل وليد عباس قال لي: "لقد تشرفت هذه الدار باستضافة الشيخ هيثم رحمه الله لمدة خمسة سنوات تقريبا. وقد أخبرني رحمة الله عليه أنه ما عرف غير القرآن في حياته، وختم القرآن على شيخه 16 مرة! ونشهد أنه خلال وجوده بيننا كنا نراه ينام ويستيقظ للقرآن، ويسير ويتحرك ويأكل ويشرب ويتنفس للقرآن. طيب الله ثراه وأكرم مثواه."

* قال ياقوت الحموي في معجم البلدان:
منين: بالفتح ثم الكسر ثم ياء مثناة، ونون أخرى... قرية في جبل سنير من أعمال الشام، وقيل من أعمال دمشق، منها الشيخ الصالح أبو بكر محمد بن رزق الله بن عبيد الله، وقيل كنيته أبو الحسن ويعرف بابن أبي عمرو الأسود المنيني المقرىء إمام أهل قرية منين.


وقال المحبي في ترجمة محمد بن محمد القدسي:
"... قرية منين من قرى الشام، وهي في الحقيقة ذات روض نسام وزهر يفوق نوره على الثغر البسام، ماء جاري ونسيم ساري وواد لا ترى فيه الشمس إلا من خلال الأشجار وفوقها أطيار تسبح الواحد الغفار في الأصيل والأسحار.."
(خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر، ج4، ص156، DKI بيروت)
__

استمع لصوت الشيخ هيثم الملائكي مع تلاوات طيبة مباركة من صلاة التراويح (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=72171)

قائمة مقرئي دور القرآن التابعة لجمعية الإتحاد الإسلامي في بيروت (1419هـ):
http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/DQlist.jpg


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

هيفاء بنت محمود توفيق منصور (الأردن)
قرأت على الشيخ المقرىء الجامع محمد بن عبد الله عبده عدة روايات إفرادا من الطيبة

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:09
.



حرف الواو





واصف بن رضا بن عبد الرزاق بن محمد الخطيب
(سوريا ـ لبنان)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Wasef.jpg


ولد الشيخ واصف بن رضا بن عبد الرزاق بن محمد الخطيب الحسني في دمشق عام 1908 للميلاد من أبوين كريمين. يعود نسبه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عبر 35 جَدَّاً آخرهم سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما.



درس علوم الفقه والتفسير والحديث الشريف عند العديد من المشايخ، منهم: العلاَّمة المحدث بدر الدين الحسني وقد درس عليه علم الحديث وأجازه الرواية بالسند المتصل،والشيخ هاشم بن رشيد الخطيب مدرس وخطيب الجامع الأموي آنذاك، والذي درس عنده الفقه وعلم الفرائض.وأتمَّ الشيخ واصف حفظ القرآن الكريم برواية حفص على شيخه الشيخ عبد الوهاب دبس وزيت،وكان الشيخ واصف في السادسة عشر من عمره يومها.



إنتقل إلى بيروت عام 1930 وتعرف على مشايخها، فلازم الشيخ مختار العلايلي والشيخ سعدي ياسين والشيخ عبد السلام سالم رحمهم الله تعالى.



تولى الشيخ واصف الخطابة في مسجد الداعوق في رأس بيروت. كما كان مدرساً في مسجدَيْ عائشة بكار والقصار. ودرَّس مادة التربية الإسلامية في المدارس الرسمية والخاصة. وتولى تدريس القرآن الكريم في أزهر لبنان منذ 1967 وحتى وفاته.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/DaoukMsq.jpg (http://www.darfatwa.gov.lb/content.aspx?Masjed_Display=1&Masjed_ID=33)
بيروت ـ جامع الداعوق
(انقر الصورة لمشاهة صور أخرى للمسجد من المصدر)


شارك في عضوية جمعية المحافظة على القرآن الكريم برئاسة الشيخ أحمد العجوز. وأسس لجنة جامع القصار. إنضمَّ عام 1963 إلى جماعة السيرة النبوية والتي أنشَأت مدرسة (تهذيب الفتاة) لمحو الأمية في منطقة الزيدانية، وكان مقرها مسجد المنطقة (الفاروق) حالياً.


صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


حصل الشيخ واصف على الجائزة الأولى بدرجة ممتاز في مسابقة القرآن الكريم الاولى في إيران عام1985.



تُوفِّي رحمه الله تعالى صباح الثلاثاء في الثالث من رمضان 1416 هجرية ودفن في مقبرة الشهداء. رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنانه.


.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:14
.


وحيد بن مشهور صالح العوايشة
(الأردن)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Wahid01.jpg



- الاسم : وحيد بن مشهور صالح العوايشة (ابو اواب) .


- النسب : من قبيلة آل عايش " العوايشة " والتي تسكن في الأردن,وهم من فرع الخريسات من القبائل العربية الاصيلة الذين ينتمون إلى قبيلة سعد في منطقة الطائف في الأراضي الحجازية ، جاء جدهم إلى عمان وأقام في وادي خريس المعروف اليوم بوادي الحدادة ، ثم ارتحل إلى السلط منذ ثلاثة قرون ونصف ، أطلق على عائلته في السلط اسم الخريسات ، وقد كان الخريسات ثلاثة إخوة ، أحدهم هاجر إلى الكرك ومنه الخريسات هناك ،وهاجر الثاني إلى إربد ومنه الخريسات هناك ، وبقي الثالث في السلط .
وهم أربعة فروع : القريقات ، العوايشة ، محمد ، الخلايلة ، وهم من أب وأم ما عدا القريقات. والعوايشة نسبة لجدهم عايش الذي خلف : بخيت وعبد وفلاح وفرج وفياض. ومن أولاد بخيت نمران والبخيت والعايش والعوايشة.


- تاريخ الولادة / البلدة :
ولد شيخنا بتاريخ
3/11/1974 في بلدة الأشرفية الجنوب الغربي لمحافظة إربد .



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Wahid02.jpg
مسجد الأشرفية الأثري الجميل من العصر المملوكي


وتقع إربد على بعد حوالي 80 كم شمال العاصمة الأردنية عمّان و قد كانت تاريخيا تتبع منطقة سهل حوران الممتدة من جنوب سوريا إلى شمال الأردن. في تلك المنطقة العديد من المناطق الأثرية كأم قيس و بيت راس و ديون و طبقة فحل و تحيط بها السهول الزراعية الخصبة من جهاتها الشمالية و الشرقية و الجنوبية، و التي سميت قديماً بالأقحوانة نسبة إلى زهرة الأقحوان فيها، كما أن المدينة تضم جامعة اليرموك و جامعة العلوم والتكنولوجيا وكلية الحصن الجامعيه لـجامعة البلقاء التطبيقية ، و كلية اربد الجامعية التابعه لـجامعة البلقاء التطبيقية بالإضافة إلى جامعتين خاصتين وهما جامعة جدارا و جامعة اربد الأهلية.
ومدينة اربد تحتوي على قرى عديدة جدا وهي ما أعطت اربد موقعا مميزا بين المدن الأردنية.وتعد من أكثر المدن في العالم التي يوجد حولها عدد كبير من القرى ويقدر تقريبا بخمسمائة قريه .


- النشأة :
نشأ في بلدة الأشرفية - وتقع ضمن لواء الكورة:وهي منطقة شبه غورية تقع في محافظة إربد الاردن، مركزها ديرابي سعيد تضم أكثر مجموعة قرى اردنية منها بيت ايدس ،كفرالماء, تبنة ،ومنها الاشرفية -
وتربى في بيت دين وتربية وفي احضان اسرة تربت على المبادئ الاسلامية والاخلاق الفاضلة ونشاء في تلك الاجواء حتى اثمرت تلك الشجرة_الاسرة الصالحة_ ثمرا طيبا يانعا ونبت من تلك الشجرة شاب نشاء على طاعة الله وحفظ كتابه كاملا بعد ذلك فحين بلوغه 7 سنين دخل المرحلة الابتدائية في محافظة المفرق - وتقـع في الشمـال الشرقي من المملكة وهي ثاني محافظات المملكة بعد معان من حيث المساحة.
ثم أكمل الثانوية في مدينة الرمثا - هي مدينة أردنية حدودية مع الجمهورية العربية السورية تقع في شمال الأردن، في محافظة إربد،في الشمال بالقرب من سوريا.. تعد مدينة تاريخية إذ تغنى بها الرومان حيث كانت مخزنا للحبوب وقد أطلقوا عليها اسم مدينة راماثا. ومن قراها : الرمثا والشجرة والذنيبة وعمراوة وغيرها والرمثا هي التي يعيش فيها شيخنا الآن.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P113/Wahid03.jpg
الوسط التجاري بمدينة الرمثا



وبعدها التحق بجامعة اليرموك - هي إحدى الجامعات الأردنية الحكومية (العامة) تقع في مدينة اربد شمال الأردن. تأسست الجامعة عام 1976 بأمر ملكي من الملك حسين بن طلال وشهدت الجامعة توسعا كبيرا وفي تخصصات متنوعة منذ ذلك الوقت.


وفي مدينة إربد ومن جامعة اليرموك حيث حصل شيخنا على درجة البكالوريوس في التربية ،وبعدها التحق ببرنامج الماجستير ولكن درس سنة واحدة فقط ولم يكمل الدراسة وحالت دون تلك الامنية ظروف خاصة به والحمد لله على كل حال ، ثم بعدها عين مدرسا في جنوب المملكة الأردنية الهاشمية والتي كانت بداية الانطلاق نحو حفظ القرآن الكريم كاملا والحمد لله على هذه النعمة العظيمة ولهذا قصة سنوردها بعد قليل ، ثم سافر إلى المملكة العربية السعودية حيث عمل محفظا لكتاب الله في مدينة جدة هناك حيث تغص المملكة بمراكز التحفيظ التي تنتشر في طول البلاد وعرضها وتلقى اهتماما ورعاية لامثيل لها من لدن حكومة البلاد حفظها الله بعدها سافر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة التي عين فيها مدرسا في وزارة التربية بعد اجري له اختبار وكان من الموفقين جدا فيه ونسب الى احد مدارس الدولة وهو يحضى فيها باحترام الجميع من الصغير والكبير لما يتمتع به من اخلاق عالية والتزام بالشرع الحنيف والتي هي في الحقيقة اخلاق اهل القران ومن اعظم ما يتصف به شيخنا هو بره بوالدته التي لايسعه مخالفتها كما نسمع عنه وهو يستشيرها وياخذ اذنها قبل ان يقدم على أي عمل وقد فتح الله عليه بسبب ذلك من الخير ما هو نتيجة وثمرة للاعمال الصالحة والتي من افضلها واعلاها بعد توحيد الله والتمسك بسنته والاقتاء بهدي الرسول صلى الله عليه وسلم في كل قول وفعل ثم بر الوالدين وطاعتهما والاحسان اليهما والدعاء لهما بظهر الغيب وهو دائم الاتصال والاطمئنان عليها اسال الله له التوفيق والسداد .


يقول شيخنا عن بداية حفظه لكتاب الله وطلبه للعلم الشرعي وخاصة فيما يتعلق بعلم القراءات القرأنية واقباله على اخذها بالاجازة (عندما كنت في جنوب الأردن دعوت الله عز وجل أن يرزقني حسن تلاوة القرآن الكريم بالوجه الذي يرضيه عني لمدة ثلاث سنوات وبعدها استجاب الله لي ودرست القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم ثم برواية ورش عن نافع وقد أجازني شيخي الشيخ محمد المنايصة بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سافرت إلى الإمارات وحصلت على إجازات في بعض الروايات مثل رواية قالون وشعبة وحفص والسوسي والدوري أبي عمرو) .


- الشيوخ الذين درس عليهم :
الشيخ محمد المنايصة :وهو امام جامع الرمثا ومجاز بالعشر الكبرى وله جهود كبيرة في اصلاح ذات البين بين العشائر اضافة الى جهوده في التربية والتعليم حيث يدرس ويستمع يوميا الى ثمانية طلاب وقد تخرج من مسجده المئات من طلاب العلم ونحن باذن الله سنفرد له ترجمة وافية بعد ان ناخذ الاذن منه وهو من طلاب العلامة المقرئ على توفيق النحاس.
زين العابدين – من السودان مجاز بالعشر -والشيخ محمود كمال حفظهم الله ونفع الله بهم المسلمين .


- الوظائف التي مارسها :
عين مدرسا في مركز البراء بن مالك لتحفيظ القران الكريم في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية .ثم عين مدرسا لتحفيظ القران الكريم في دولة الامارات العربية المتحدة ومفتشا شرعيا في مراكز عجمان لتحفيظ القران الكريم لجهوده المميزة وخبرتة الطويلة في ادارة حلقات تحفيظ القران والاشراف عليها ورعايتها .


نبذة عن مدارس تحفيظ القران في دولة الامارات العربية المتحدة :
تعتبر مراكز تحفيظ القرآن الكريم المسمى بمشروع زايد للقرآن الكريم والمعاهد الدائمة والخاصة المنتشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة لها الاثر الطيب في تنشائة الاجيال على حب القران والاسلام والتمسك بتعاليمه وقد انشئت هذه المراكز والتي تعد مراكز هامة للتربية والتعليم بفضل الله ثم بفضل الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رحمه الله مؤسس هذه المراكز وصاحب الفكرة الاولى وقد تخرج من هذه المراكز المئات بل الالاف منذ انطلاقة هذه المراكز والكثير ممن تخرجوا من دوراتها اصبحت لهم مكانة مرموقة ومناصب معروفة وقد بدا اثر القران ومفعوله واضحا في سلوكم واخلاقهم وتعاملهم .



عدد تلك المراكز:
وتشير بعض الإحصائيات إلى أن مراكز تحفيظ القرآن وبيوت الله المنتشرة والمراكز الثقافية والأندية الصيفية، مثل نادى تراث الإمارات، والأندية الصيفية قد استوعبت نحو 15 ألف طالب وطالبة، أكثرهم من المراحل الابتدائية والإعدادية



عدد مراكز تحفيظ القران :
إن عدد المراكز على مستوى الدولة ارتفع إلى 370 مركزًا، كما أن هناك 54 مركزًا صيفيًّا، منها 27 في العاصمة أبو ظبي وضواحيها، بالإضافة إلى المعاهد الخاصة لتحفيظ القرآن، ويوجد في مدينة العين 17 مركزًا، والمنطقة الغربية 19 مركزًا، ودبي 45 مركزًا، والشارقة 39 مركزًا، وعجمان 12 مركزًا، وأم القيوين ثمانية مراكز، والمنطقة الوسطى 14 مركزًا، والفجيرة 15 مركزًا، وخورفكان 14 مركزًا، ورأس الخيمة 24 ولازال العدد ياخذ في الزيادة بفضل الرعاية والاهتمام اللامحدود التي ينالها من قبل الهيئة العامة للاوقاف والشؤون الاسلامية بالدولة.



- البلاد التي سافر اليها :
المملكة العربية السعودية، ودولة الامارات العربية المتحدة .


- الطلاب الذين أجازهم :
الشيخ إبراهيم نعيم الخانجي من السعودية
الشيخ المهندس أحمد من مصر
الشيخ طارق إبراهيم من مصر
الشيخ بلال العناتي من الأردن
الشيخ محمد الصريدي من مصر.
وهذه صورة من السند والتي يجيز من خلالها طلابه بعد سماع القرآن الكريم منهم كاملا وبعد الضبط والإتقان وهذه عادته لايجيز الا من ظهر اتقانه وضبطه لكتاب الله .



بسم الله الرحمن الرحيم
إجازة في القرآن الكريم
مع السند إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم


الحمد لله الذي جعل القرآن هدىً ونوراً للناس وموعظة للمتقين فإن الله تعالى قد خصَّ هذه الأمة المحمدية باتصال السند إلى صاحب الرسالة عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم , ولقد كنت ممن منَّ الله عليهم بتلاوة كتابه ودراسة قراءته المتواترة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بطريق مشايخ أجلاء وممن أجيز بتلاوة هذا الكتاب وتعليمه, ونسأله سبحانه وتعالى أن نكون ممن يرفعنا بكتابه وأن يكون شاهدا ً علينا وشفيعا يوم القيامة.
ولقد حضر إليَّ الأخ الفاضل الشيخ ........................ المقيم في ......... وقرأ بين يديَّ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم وعلم القراءة بأحكامها وأخذت عليه أن يقرأ لنفسه وأن يقرئ الناس بما تعلم على يديَّ, كما وأخذت عليه أن يقرأ ويقرئ على الأوجه المقدمة في الأداء من طريق التحبير والتيسير اللذين هما أصل الدرَّة والشاطبية وبما أجازني به شيخي وأجزته بسندي الآتي ذكره والمتصل إلى أئمة القراء ومنهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن يقرأ بهذا السند : ولقد قرأت القرآن الكريم على فضيلة الشيخ محمد نايف منايصة الذي قرأ على فضيلة الشيخ الدكتور علي محمد توفيق النحاس الذي قرأ على الشيخ عامر بن السيد عثمان الذي قرأ على الشيخ عبد الهادي عرفة الذي قرأ عل الشيخ محمد خلف الحسيني ( الحداد ) وقرأ ( الحداد ) على الشيخ محمد متولي الذي قرأ على الشيخ أحمد الدري التهامي وقرأ على أحمد سلمونة الذي قرأ على إبراهيم العبيدي وقرأ العبيدي على عبد الرحمن الأجهوري الذي قرأ على الشيخ أبي السماح البقري الذي قرأ على الشيخ محمد بن القاسم وقرأ ابن القاسم على عبد الرحمن اليمني الذي قرأ على والده شحادة اليمني الذي قرأ على ناصر الطبلاوي الذي قرأ على زكريا الأنصاري الذي قرأ على الرضوان العقبي الشهير بالنويري وقرأ النويري والعقبي على شمس الدين أبو الخير محمد بن محمد الجزري الدمشقي وقرأ محمد بن الجزري من طريق التيسير القراءات السبع على النحو التالي : قرأ على الشيخ أحمد بن الحسين الحنفي الذي قرأ على والده الشيخ الحسين بن سلمان بن فزارة الحنفي الدمشقي الذي قرأ على القاسم بن الموفق اللورقي الذي قرأ على كل من ( أبو العباس الحصار ، أبو عبد الله المرادي وأبو عبد الله نوح الغافقي ، الأندلسيين ) وكل من هؤلاء قرأ على الحسين بن هذيل البلنسي الذي قرأ على سليمان بن نجاح الذي قرأ على العلامة الكبير أبي عمرو الداني ( صاحب كتاب التيسير المتوفى 444هـ ) وقرأ أبو عمرو من رواية حفص عن عاصم على الشيخ طاهر بن غلبون الهاشمي الذي قرأ على الأشناني الذي قرأ على عبيد بن الصباح الذي قرأ على حفص بن سليمان الذي قرأ على عاصم بن أبي النجود الذي قرأ على عبد الرحمن السلمي الذي قرأ على كل من الصحابة ( عثمان بن عفان ، علي بن أبي طالب ، أُبَيِّ بن كعب ، زيد بن مثبت ، وعبد الله بن مسعود ) وقرأ الصحابة هؤلاء على رسول الله صلى الله عليه وسلم أما من طريق التحبير فقد قرأ محمد بن الجزري باقي القراءات العشر (أبو جعفر، ويعقوب ، وخلف العاشر )على الشيخ أبي محمد عبد الرحمن بن احمد بن علي البغدادي الذي قرأ على محمد عبدالرحمن بن علي (أبي الحسن الحنفي ) أربع ختمات الذي قرأ على بن أحمد بن عبد الخالق الصائغ الذي قرأ على علي بن سالم الهاشمي الضرير الذي قرأ على القاسم بن فيرة بن خلف بن احمد الرعيني الذي قرأ على علي بن محمد بن علي بن هذيل البلنسي الذي قرأ على سليمان بن نجاح الأموي الذي قرأ على أبي عمرو الداني ....والسند الى رسول الله صلى الله عليه وسلم موجود في كتاب النشر في القراءات العشر .

والحمد لله اولا واخرا في الدنيا والاخرة ظاهرا وباطنا وصلى الله على نبينا وامامنا وقدوتنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين



تلاوة مرئية ومسموعة لما تيسر من سورة البقرة للشيخ وحيد حفظه الله (http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?p=458072#post458072)



كتبها للموسوعة: الباحث الأستاذ مرشد الحيالي حفظه الله
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:16
.

وئام بن رشيد بدر (سوريا)
قرأ على الشيخ بكري الطرابيشي والشيخ أبو الحسن الكردي بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

وسيم الدقاق (سوريا)
أبو أنس الحمصي. إمام وخطيب جامع القرابيص بحمص. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ فيصل الدروبي الثلاث
المتممة للعشر من الدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

وعد هاشم يحيى سعيد الحمداني
(العراق)

بقلمه:

مواليد 1956 الموصل

تخرجت من الإعدادية ألمركزيه سنة 76-1977 التحقت بمعهد التكنولوجيا ببغداد بداية عام 1978 وتخرجت منه سنة 1979 بشهادة دبلوم كهرباء .
قرأت القران منذ الصغر وقرأت القران بقراءة عاصم برواية شعبه وحفص وأجزت بتاريخ 7 / 2 / 2010 من الشيخ أكرم توفيق عبد الرحمن في جامع ألنعيمي
وقرأت القراءات السبع بتاريخ 7 / 2 / 2010 في جامع ألنعيمي
وأجزت بتاريخ 12 ربيع الثاني 1432 المصادف 15 / 2 / 2011
من قبل الشيخ احمد صالح أرحيل السبعاوي الموجز بالقراءات العشر
وبدأت بالقراءات العشر على الشيخ احمد صالح أرحيل
بتاريخ 7 / 2 / 2011 ومستمر بالقراءة لحد ألان والحمد لله
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t23-topic

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

وليد سالم ملا ذنون الحاج محمد عبدالله خضر العشّو الحمداني
(العراق)

من فخذ البو منصور , ( نور القراء ) , مقرئ مجود ذو صوت شجيّ . ولد بالموصل سنة 1951 بمحلة الشيخ محمد ( الثلمـة ) تخرج من مدارسها , ودخل معهد المهن الصحية سنة 1975 .د
قرأ في أول صباه على السيد مال الله مصطفى حسين سنة كاملة , تعرف مع أخيه الواردة ترجمته على الشيخ الجليل عبدالفتاح الجومرد , وباشر عنده القراءة يوم 15 نيسان 1973 وأجازه يوم الثلاثاء 16 رجب حيث قرأ شيئاً من سورة النجم , يؤدي على الطريقة المصرية , ويمتلك صوتاً جميلاً , ويقرأ في جامع جميل الدباغ , وفي حي المالية والنبي يونس والسورجي .
درس الفقه على الشيخ أحمد محمد طيب , والفقه الشافعي على الشيخ مصطفى البنجويني بكتاب (الفقه الميسر) وقطر الندى على نوري يحيى البريفكاني سنة 1976 في ناحية (دينارته) عندما كان موظفاً صحياً فيها . وأجازه الجومرد بالأسودين, والشيخ علي الراوي بدائل الخيرات , وله إجازه بالرقية على الرعاف والحمى وغيرها .
أكمل عليه القراءات السبع الشيخ فتحي طه أحمد وأجازه في 1 ذي القعدة 1416هـ الموافق 21 آذار 1996 ولقبه ( نور القراء ) , والشيخ حازم الجريسي بالسبع والعشر سنة 2001 . له من البنين : صهيب وهشام ووسام ومحمد.
المصدر: http://quraanw.alhamuntada.com/t113-topic

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:17
pendingbiogو


حرف اللام ألف










فارغ


















.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:25
.

حرف الياء


ياسين بن أحمد كرزون
(سوريا)

ولد في دمشق، حي الميدان عام 1367هـ
حفظ القرآن الكريم على الشيخ أحمد ياسين وانتسب إلى جمعية الفرقان الشرعية وجلس للتدريس في المساجد والحلقات.

أسس معهدا لتحفيظ القرآن الكريم في جامع الصلاح وعين خطيبا في جامع الشيخ موسى في حرستا وانتفع به خلق كثر.

قٌرأ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيوخ القراء عادل الزنبركجي ومحمد بشير الشلاح وأبو الحسن الكردي، ثم قرأ على الشيخ أبي الحسن ختمة بالقراءات العشر الصغرى.

تلقى علوم العربية والشرعية وغيرها على كبار علماء الشام.

لا يزال ـ حفظه الله ـ يقوم بتدريس القرآن والقراءات.

(إمتاع الفضلاء 4/676-677) باختصار


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


ياسين بن جاسم المحيمد
(سوريا)


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/Yassinjasem.jpg

ولد في بلدة القوريّة* شرق سوريا عام 1369هـ

حصل على الإجازة برواية حفص عن عاصم في بلدته عام 1394 ثم ارتحل إلى بغداد وأخذ القراءات والعلوم الشرعية واللغة وغيرها، والتحق هناك بالجامعة المستنصرية قسم اللغة العربية وآدابها وتخرج فيها عام 1407.

نال درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها من جامعة بغداد عام 1412 ونال درجة الدكتوراه بنفس المادة تخصص نحو وصرف وعلوم قرآن من الجامعة المستنصرية عام 1415 وهي نفس السنة التي أكمل فيها القراءات السبع.

عين أستاذا محاضرا لمادة الصرف والنحو بالجامعة المستنصرية عام 1413، ثم أستاذا محاضرا لمواد علوم القرآن والعقائد والحديث بكلية التربية بجامعة بغداد عام 1415 وكان خلال تلك الفقترة يدرّس القرآن الكريم بروايتي حفص عن عاصم وورش عن نافع بمنزله في بغداد.

ارتحل إلى صنعاء عام 1416 للتدريس في قسم اللغة العربية بجامعة العلوم والتكنولوجيا وعين أيضا أستاذا لمادة القراءات عام 1418. ودرّس في صنعاء مادة التفسير وتوجبه القراءات في الكلية العليا للقرآن الكريم كما عين أستاذا لمادة التفسير واختير عضوا في لجنة الدراسات العليا وغيرها من المناصب.

ارتحل عام 1424 لتدريس النحو والصرف وغريب الحديث والقراءات في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض.

تعلم القرآن الكريم على والده الشيخ جاسم المحيمد والشيخ حمد الخاطر، وقرأه برواية حفص عن عاصم من الشاطبية على الشيخ خلف أبو أحمد.
قرأ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم وورش عن نافع من الشاطبية على الشيخ حسين عسيران، وأجازه.
قرأ القرآن الكريم بالقراءات السبع من الشاطبية على الشيخ محمد نوري المشهداني وأجازه سنة 1417

أورد البرماوي أسماء ثمانية وستون من تلاميذه تجد قائمة كاملة بها وبمؤلفاته في المصدر.
له ـ حفظه الله ـ أكثر من عشرين مؤلفا، منها:
تهذيب كنز المعاني بشرح حرز الأماني في القراءات السبع.
تلحين النحويين للقراء. (مرفق)
المختصر الوجيز في أصول القراءات وتوجيهها من لغة العرب.
مواقف النحاة من القراءات المتواترة.
الإعراب المحيط من تفسير البحر المحيط (مرفق)
قراءة عبد الله بن عامر اليحصبي وأثرها في الدراسات النحوية.
فوائد منثورة في القراءات والتجويد.

انظر: ثبت الدكتور ياسين المحيمد في الحديث الشريف (http://www.ahlalathr.com/vb/showthread.php?t=447). (اضغط العنوان)

* احدى المدن التابعة لمحافظة دير الزور في الجمهورية العربية السورية. تقع على الضفة الغربية لنهر الفرات وتبعد عن مدينة دير الزور 45كم وعن مدينة البوكمال 65كم. يحدها من الشمال نهر الفرات ومن الشرق بلدة العشارة ومن الغرب بلدة محكان ومن الجنوب الصحراء التي تبتعد عن القورية 7كم والتي يعتبرها اهل المدينة مركزا سياحيا في الربيع حيث تتميز هذه الصحراء بواديها الكبير الذي يصل مداه حتى40كم تملئه الالورود والاعشاب وفي نهاية يوجد سد كبير يحتجز مياه الامطار لينظمها كانهار صغير مع طول الوادي كما يوجد فيه معلم اثري هو (عين على بن ابي طالب )
وتتميز القورية يسهولها الخضراء ومزارعها الواسعة
عدد سكان القورية 35000 نسمة يعمل القسم الاكبر منهم في الزراعة.

المصادر:
إمتاع الفضلاء 4/678-686 باختصار
ملتقى الجمعية العلمية السعودية للغة العربية ـ الملتقى ـ بقعة ضوء
ملتقى أهل الأثر ـ الملتقى العلمي ـ ملتقى الرواية والإجازة
شبكة صوت العربية

.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:38
.


ياسين بن طه بن شكر العزاوي (العراق)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/Izzawi.jpg



شيخ القراء و المجوّدين في العراق، ولد في منطقة الفضل في بغداد و توفي ظهر يوم الثلاثاء 24/ ذي الحجة/ 1426هـ الموافق 24/1/2006 م، إثر نوبة قلبية عن عمر يناهز السبعين سنة، تولى رئاسة جمعية القراء و المجوّدين العراقيين و عضو المجمع العلمي العراقي و منتدى الإمام أبي حنيفة.


وكان الشيخ الحافظ - رحمه الله - فاقدا للبصر، و تتلمذ على يديه آلاف طلبة العلم العراقيين، حيث التزم إلى أيامه الأخيرة الخيرَ بإعطاء الدروس المجانية إليهم من غير أخذ مال مقابل تدريسهم جاعلا ذلك حسبة لله تعالى.


كان الشيخ عضوا في حزب التحرير، و كان مثالا للتضحية و العمل و المثابرة في حمل الدعوة. وفي عام 1974م حُكم عليه بالسجن مدة 15عاما. و بعد احتلال العراق عام 2003م ،استمر الشيخ –رحمه الله تعالى- على نهجه و لم يُثنه شيء عن حمل الدعوة، و لا عن العمل لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة على منهاج النبوة.



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/BintAbdali1.jpg
الحاج علاء الدين القيسي متوسطا القارئان الكبيران عبد اللطيف العبدلي وياسين طه العزاوي
(تقدمة الأخت بنت العبدلي)



أخذ الإجازة رحمه الله عن الشيخ الحافظ المتقن الضرير علي بن حسن بن داود العامري خطيب جامع سراج الدين ببغداد وهو قد اخذها عن الشيخ العلامة الصوفي شيخ مشايخ الاقراء عبد القادر عبد الرزاق الخطيب خطيب جامع ابي حنيف النعمان بن ثابت الكوفي رحمه الله عن شيخه العلامة الفهامة شيخ مشايخ الاقراء في الحدباء الحاج احمد افندي بن عبد الوهاب افندي الشهير بالجوادي عن شيخه يحى بن محمد عن شيخه العلام محمد امين الحافظ بن عبد القادر الشهير بابي عبيدة عن الشيخ الاجل الاكمل محمد امين بن سعد الدين عن والده الشيخ سعد الدين بن محمد عن الفاضل والعالم للخلق المشهود الحاج عبد الغفور عن الشيخ عبد الله بن الشيخ المدرس البرتكي عن:


1- شيخه فريد زمانه ووحيد اوانه الشيخ سلطان بن ناصر الجبوري البغدادي
2- وعن معدن الفضل والافاضل الشيخ ابراهيم بن الشيخ مصطفى الامام في مسجد الشيخ عبد القادر الكيلاني رحمه الله عن شيخ الاسلام الشيخ خليل الخطيب خطيب جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني
3- وعن الشيخ سلطان بن ناصر المذكور عن عمر بن الشيخ حسين الجبوري
4- وعن ابي محمد الشيخ خليل الخطيب
5- وعن الشيخ محمد ابي المواهب
6- والشيخ عمر اخذ عن الشيخ حسن المصري


والشيخ خليل الخطيب اخذ عن:
1- الشيخ حسن بن منصور المصري
2- وعن الشيخ حسن الهندي المذكورين

والشيخ حسن المصري اخذ عن الشيخ على الشبراملسي وهو عن الشيخ عبد الرحمن اليمتي وهو:
1- عن والده الشيخ شحادة ايمن
2- وعن الشيخ شهاب الدين احمد بن عبد الخالق السنباطي وهما عن الشيخ ابي النصر ناصر الدين الطبلاوي عن شيخ الاسلام زكريا الانصاري


وأخذ الشهاب المذكور ايضا عن ابي الحزم العدني عن الامام محمد العزي عن شيخ الاسلام زكريا الانصاري عن الشيخ احمد بن اسد الاسيوطي وعن النويري عن الحافظ محمد بن بن محمد بن الجزري وقراء بن الجزري على محمد بن رافع عن الكمال الضرير على بن شجاع -صهر الشاطبي -عن الامام ابي القاسم خلف الشاطبي عن ابي الحسن علي بن محمد بن هذيل عن ابي داود سليمان بن نجاح الاموي عن ابي عمرو عثمان بن سعيد الداني مؤلف التيسير ............


ثم ذكر رواية الداني لرواية شعبة ولرواية حفص الى سيد الانام محمد صلى الله عليه وسلم



المصادر:
سند المقرئ الملا ياسين طه العزاوي للباحث مرشد الحيالي
مجلة الوعي عدد 228 – السنة العشرون- محرم 1427هـ - شباط 2006م
موقع "الإسلام اليوم" الالكتروني : تحت عنوان: وفاة كبير القراء العراقيين و عضو مجمع بغداد العلمي.




المصحف المرتل للشيخ ياسين طه العزاوي رحمه الله (http://www.mullayaseen.googlepages.com/)


تسجيلات خاصة بمدائح وتواشيح وابتهالات الملا ياسين طه العزاوي (http://www.mullataha.googlepages.com/mada27)



.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:41
.


ياسين بن محمد وحيد بن صالح الجويجاتي
(سوريا)

المقرىء الفقيه المتوفى سنة أربع وثمانين وثلاث مئة وألف.


ولد بدمشق سنة 1301 هـ وحفظ القرآن الكريم على الشيخ عبد القادر الصباغ، ثم لازم الشيخ جميل الميداني، والشيخ أبا الصفا المالكي، والشيخ محمد سليم الحلواني الذي جمع عليه القراءات من طريق الطيبة وجمعها أيضا على الشيخ عبد القادر قويدر من طريق الطيبة.

أقرأ كثيرا من الطلبة من أشهرهم الشيخ محمود فائز الديرعطاني، والشيخ حسين خطاب، والشيخ كريم راجح. كما حفظ عليه كثيرون منهم أولاده.

(تاريخ علماء دمشق في القرن الرابع عشر الهجري 2/782)



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/arb160.jpg
ربعة مصحف كتبت عندما كان الشيخ الجويجاتي في الثالثة من عمره المبارك (1304 هـ)
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة (http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&CatLang=0&QuranID=81&CatLang=0&Page=6) على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف



http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/Umawi1850-1.jpg
دمشق ـ الجامع الأموي عام 1850م


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


ياسين يحيى الصلاحي
(سوريا)

عالم. قارىء. مربّ.

من أساتذة وقاية الأبناء في الميدان بدمشق.

توفي يوم الجمعة الثاني من المحرم سنة 1410هـ ودفن بتربة الباب الصغير قريبا من قبر الصحابي الجليل عبد الله ابن أم مكتوم.

(تاريخ علماء دمشق 3/399)
.

الدكتور سهيل
10-05-2011, 17:48
.

يحيى لؤلؤة الموصلي (العراق)
قرأ عليه الشيخ أحمد الجوادي الموصلي القراءات السبع

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif


يحيى بن عبد الرزاق بن إبراهيم غوثاني
(سوريا)

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/YG1.jpg

• تخرج في معهد الفرقان للعلوم الشرعية في دمشق عام 1980 م
• تخرج في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة – كلية الشريعة عام 1985 م
• حصل على الماجستير في الدعوة والدراسات الإسلامية من مكة المكرمة عام 1988 م
• حصل على الدكتوراه سنة 1997 م – قسم التفسير وعلوم القرآن من جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بأم درمان، وتخصصه الدقيق: علم القراءات.
• دبلوم في البرمجة اللغوية العصبية NLP.
• ممارس معتمد في علم البرمجة اللغوية العصبية NLP.


• حفظ القرآن الكريم، وجمع القراءات العشر، ولديه سند متصل بالنبي في تلاوة القرآن الكريم، حيث بينه وبين النبي سبعة وعشرون قارئا.


•عمل في جمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة مدرسا للقرآن والقراءات خمس سنين.
• ومديرا للإشراف والتوجيه من 1413 هـ إلى 1420 هـ في برنامج تحفيظ القرآن الكريم التابع لهيئة الإغاثة الإسلامية في جدة.
• أقام عدة دورات في أسس وقواعد علم التجويد وتلاوة القرآن وطرق تدريس القرآن، وأساليب الإشراف، لتأهيل مدرسي القرآن الكريم في عدة دول.
• شارك في مؤتمر تفسير القرآن الكريم في بنغلادش 1414 هـ.
• عضو في لجنة التحكيم في المسابقة الأوروبية لتحفيظ القرآن الكريم في كرواتيا.
• عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية.
• أسهم في تأسيس جمعيات لتحفيظ القرآن الكريم، ووضع النظام الداخلي لها في كل من: دولة غانا، وتوغو، وبنين، وبوركينافاسو، ونيجيريا.

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR3/P114/YG2.jpg (http://darusselam.org/ar/pages/index.php?pagess=main&id=84)
الدكتور الغوثاني محاضرا في وقف دار السلام باستنبول ـ تركيا
(اضغط الصورة للتوجه للمصدر)

• من مؤلفاته المطبوعة:
كيف تحفظ القرآن الكريم [25 طريقة لحفظ القرآن]
علم التجويد، قواعد نظرية وملاحظات عملية.
كتاب فن الإشراف على الحلقات والمؤسسات والتقارير عن أوضاع تعليم القرآن فيها.
شرح الشاطبية في القراءات السبع، مسجل على أشرطة فيديو صوت وصورة.

• قام بزيارات ميدانية للعديد من حلقات ومدارس وخلاوي تحفيظ القرآن الكريم في عشرين دولة في العالم، وأعد البحوث والدراسات والتقارير عن أوضاع تعليم القرآن فيها.

صدر له أيضا من دار الغوثاني:
كيف تحفظ القرآن الكريم. قواعد أساسية وطرق عملية.
[وقد استفدت من هذا الكتاب شخصيا جزى الله الشيخ خير الجزاء]
السجل اليومي لمتابعة حفظ القرآن الكريم ومراجعته متوافق مع سائر الأعمار لطلاب المعاهد والمراكز والحلقات القرآنية في العالم.
الموجز في أحكام التجويد للمبتدئين.
علم التجويد أحكام نظرية وملاحظات عملية تطبيقية للمدرسين.
المفصل في علم التجويد للمختصين.
رشفات من رحيق البيان القرآني.

المصدر:
المؤلف في سطور: من كتاب "كيف تحفظ القرآن الكريم"


والدكتور غوثاني مؤسس موقع منتدى البحوث والدراسات القرآنية


سند الشيخ في القرآن الكريم والقراءات العشر المتواترة:
قال العبد الفقير/ يحيى بن عبد الزاق الغوثانيّ: لقد أكرمني الله بحفظ القرآن كاملا، وقد تليته وقرأته كله على عدد من المشايخ الأثبات فأول من قرأت عليه القرآن كاملا غيبا عن ظهر قلب المقرىء الشيخ سيد لاشين أبو الفرح بالمدينة المنورة، وأجازني برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية.
والشيخ الثاني: شيخ القراء بمدينة حماة الشيخ سعيد عبد الله المحمد، فقد قرأت عليه القرآن كاملا مرتين الأولى بقراءة ابن كثير وعاصم، والثانية بقراءة أبي عمرو البصريّ وقرأت عليه من أول سورة البقرة بالقراءات العشر، وذلك بمكة المكرمة، وأجازني بكل ذلك.
والشيخ الثالث: شيخ القراء في باكستان الشيخ فتح محمد باني بتي، رحمه الله، قرأت عليه شيئا من القرآن في المدينة المنورة فأجازني بكامل القرآن وبسائر مؤلفاته.
والشيخ الرابع: شيخ القراء في استانبول الشيخ عبد الرحمن أفندي قرأت عليه شيئا من القرآن في بيته في استانبول، فأجازني وقال قراءتكم صحيحة كما تلقينا عن مشايخنا.
وأما الشيخ الخامس: فهو الفقيه المقرىء الشيخ عبد الغفار بن الشيخ عبد الفتاح الدروبي الحمصي نزيل مكة قرأت عليه القرآن كاملا غيبا عدة مرات أولها ختمة الحفظ والتدريب نصفها لحفص والنصف الآخر لابن كثير، ثم قرأت عليه القرآن غيبا من أوله إلى آخره جمعا بالقراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرّة، وأجازني بكل ذلك، ولا زلت أدارس القرآن معه بالقراءات إفرادا وقد ختمنا والحمد لله القرآن بالقراءات العشر ست عشرة ختمة ونحن الآن في الختمة السابعة عشرة، وسأقتصر على ذكر سنده لأنه من أعلى الأسانيد في هذا العصر حيث أن بينه وبين الرسول صلى الله عليه وسلم سبعة وعشرين قارئا*.
فقد أخبرني الشيخ عبد الغفار أنه قرأ القرآن بالقراءات العشر على شيخ قراء حمص الشيخ عبد العزيز عيون السود وهو قرأ شيخ القراء بدمشق الشيخ محمد سليم الحلواني وهو على والده المقرىء الشيخ أحمد الحلواني الكبير وهو على المقرىء الشيخ أحمد المرزوقي وهو على المقرىء الشيخ إبراهيم العبيدي وهو على المقرىء الشيخ عبد الرحمن الأجهوري، وهو على المقرىء الشيخ أحمد البقري، وهو على المقرىء الشيخ محمد البقري، وهو على المقرىء الشيخ عبد الرحمن اليمني، وهو على والده المقرىء الشيخ شحاذة اليمني، وهو على المقرىء الشيخ ناصر الدين الطبلاوي، وهو على المقرىء الشيخ زكريا الأنصاري، وهو على المقرىء الشيخ رضوان العُـقبي، وهو على خاتمة المحققن المقرىء الشيخ محمد بن الجزري، بأسانيده الموجودة في النشر. وسأكتفي بسنده لرواية حفص فقط: حيث قرأ على محمد بن عبد الرحمن الحنفي وهو على محمد الصائغ وهو على علي بن شجاع وهو على الإمام الشاطبي وهو على علي بن هُذيل وهو على سليمان بن نجاح وهو على أبي عمرو الداني وهو على طاهر بن غلبون، وهو على عليّ بن محمد بن صالح الهاشمي، وهو على الأشناني، وهو على عبيد بن الصباح، وهو على حفص وهو على عاصم بن أبي النجود، وهو على أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السُلمي، وزر بن حبيش وسعد بن الياس الشيباني وقرأ هؤلاء الثلاثة على سيدنا عبد الله بن مسعود، وقرأ السلمي وزر على سيدنا عليّ وسيدنا عثمان رضي الله عنهما وقرأ السلمي على أبي بن كعب وزيد بن ثابت، وقرأ عبد الله بن مسومد وعليّ وعثمان وأبيّ وزيد خمستهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل عن رب العزة جلّ جلاله.


* قلت: إن السند الذي أثبته هو المشهور لأنه يجمع بين ابن الجزري والشاطبي، وأما السند الذي فيه شيخنا وبين النبي صلى الله عليه وسلم سبعة وعشرون قارئا فهو كالتالي:
أخبرني الشيخ عبد الغفار أنه قرأ القرآن الكريم بالقراءات على 1- شيخ قراء حمص الشيخ عبد العزيز عيون السود (ت 1399 هـ)، وهو قرأ على 2- شيخ القراء بدمشق الشيخ محمد سليم الحلواني (ت 13636 هـ)، وهو على 3- والده الشيخ أحمد الحلواني الكبير (ت 1307 هـ)، وهو على أحمد المرزوقيّ (ت 1262)، وهو على 5- إبلراهيم العبيديّ، وهو على 6- عبد الرحمن الأجهوري (ت 1189)، وهو على 7- أحمد لبقري، وهو على 8- محمد البقري، وهو على 9- عبد الرحمن اليمني، وهو على 10- ابن غانم المقدسي (ت 1004)، وهو على 11- محمد بن إبراهيم السّمَديسي (ت 932)، وهو على 12- الشهاب أحمد بن أسد الأمْيوطي، وهو على 13- محمد بن الجزري (ت 833)، وهو على 14- محمد بن عبد الرحمن الحنفي، وهو على 15- محمد المصري، وهو على 16- إبراهيم التميمي، وهو على 17- زيد بن حسن الكندي، وهو على 18- عبد الله بن علي البغدادي، وهو على 19- عبد القاهر العباسي، وهو على 20- محمد بن الحسين الكارزيني، وهو على 21- عليّبن محمد بن صالح الهاشمي، وهو على 22- أحمد بن سهل الأشناني، وهو على 23- عبيد بن الصبّاح النهشلي، وهو على 24- حفص بن سليمان، وهو على 25- عاصم بن أبي النجود، وهو على 26- عبد الله بن حبيب السلمي، وزر بن حبيش، وهما على 27- عثمان بن عفان وعليّ بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود، وقرأ السلمي على أبيّ بن كعب، وزيد بن ثابت، وقرأ عثمان وعليّ وعبد الله وزيد وأبيّ هؤلاء الخمسة – رضي الله عنهم – أخذوا القرآن عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو عن جبريل عليه السلام عن رب العزة جل جلاله.


وعلى هذا فيكون بيني وبين النبي صلى الله عليه وسلم ثمانية وعشرون قارئا. فالحمد لله على هذا.


وقد أكرمني الله تعالى فقرأت على المقرىء الشيخ بكري بن عبد المجيد الطرابيشي الدمشقي في بيته فس دمشق في شهر جمادى /1418 اثني عشر جزءا، ثم أكملت الختمة عليه في رمضان 1419 هـ في المسجد الحرام في مكة المكرمة، وأجازني بسنده، وأخبرني أنه قرأ على المقرىء الشيخ محمد سليم الحلواني وأجازه بسنده السابق، وبهذا يكون السند قد علا درجة، فيكون بيني وبين النبي صلى الله عليه وسلم سبعة وعشرون قارئا، فالحمد لله على هذا.
كما أكرمني الله بالإجازة من عدة شيوخ بعد سماعهم لشيء من القرآن مني، منهم: الشيخ المقرىء في باكستان الشيخ عبد الشكور ترمذي حيث أجازني بطريق الطيبة، والشيخ محمد عادل الحمصي شيخ القراء في حلب كذلك بطريق الطيبة، وشيخ القراء في طرابلس الشام الشيخ صلاح الدين كبارة.
المصدر:
علم التجويد لصاحب الترجمة، دار الغوثاني، ص 153 – 156

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يسرى محمد سعيد عبد الله الحاج ياسين الطائي
(العراق)

ولدت بالموصل عام 1960 وتخرجت من مدارس الموصل الابتدائية والمتوسطة ,
لازمت دروس الدكتور الحاج ادريس الحاج داود وتلقت عنه بعض العلوم، وكذلك قامت بدراسة كتاب تنوير القلوب على يد الشيخ علي اسامة.
وفي نهاية التسعينات تفرغت لدراسة القران الكريم وقواعده وبدأت مع الشيخ سعد رشيد بقراءة القران الكريم على يده وأجازها بحفص عن عاصم , وكان لها قراءة اخرى مع الشيخ محمد نوري المشهداني وختمت وحصلت ايضا على اجازة برواية حفص عن عاصم ونالت الاجازتين من الشيخين بتاريخ 17 جمادي الأولى سنة 1328 ثم واصلت دراستها مع الشيخ محمد نوري وبدأت برواية ابي عمرو البصري واتبعت القراءة عليه برواية ابن كثير المكي وبعده برواية نافع وقامت بالجمع الى سورة النساء. بعد هذا أكملت الروايات الى العشرة عن طريق الشاطبية والدرة بعد ذلك مّنَ الله عليها بالحصول على الاجازة بالقراءات العشر الصغرى بتاريخ 27 رجب 1432 هـ (28/6/2011م) ومن سنة 2007 وهي أقوم بتدريس القرآن الكريم في جامع الشهداء الكبير ومسجد حفصة ام المؤمنين وفي داري برواية حفص وعلى القراءات وأجازت الكثير من الأخوات برواية حفص عن عاصم.

المصدر: ترجمة الشيخة يسرى محمد الطائي عالمة الموصل الحدباء
مقالة للباحث الأستاذ مرشد الحيالي
http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=160655

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يوسف بن حسن عبد الرزاق (العراق)
الموصلي. قرأ على الشيخ سمير سالم الملا ذنون القراءات السبع والعشر الصغرى والكبرى

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يوسف بن ديب أبو ديل (سوريا)
الدمشقي. رحمه الله. قرأ على الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي بالعشر من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يوسف فريح (سوريا)
قرأ على شيخ القراء محمد كريّم راجح العشر الصغرى من الشاطبية والدرة

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يوسف عبد اللطيف فتيان (سوريا)
قرأ على الشيخ محمود ديري بالعشر من الشاطبية والدرة إفرادا

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يونس إبراهيم ذنون سليمان الطائي
(العراق)

سنة الولادة : الموصل/حمام المنقوشة 1362هـ/1943م .
دخل المدرسة الخالدية الابتدائية في الموصل سنة : 1949م وأنهى الدراسة الإعدادية ( القسم العلمي ) سنة : 1962 م
دخل معهد المعلمين عند فتحه وتخرج منه ضمن الوجبة الأولى وعين معلما في:2-11-1964 .
نسب للعمل في الإشراف التربوي شباط 1992 مشرفا للتربية الإسلامية .
شارك في دورات كثيرة خلال عمله التربوي : دورات الخط والزخرفة…، وآخرها الدورة التأهيلية للمشرفين ، دورة قادة التربية الإسلامية ، دورة القادة التدريسيين .
تتلمذ على الشيخ محمد صالح الجوادي رحمه الله ،بدأ بالقراءة عليه برواية حفص سنة1965م في جامع الرابعية ولازمه سنوات حتى أكمل الختمة على الشيخ الجوادي ، ثم انتقل إلى علم القراءات فدرس على الشيخ المذكور،وقطع مراحلها حتى وصل إلى أواخر سورة يونس على الجمع الكبير فاخترمت المنية شيخه سنة1973 م . بعدها أكمل القراءات السبع على الجمع الكبير من أول سورة يونس إلى آخر القرآن الكريم مع أوجه التكبير على الشيخ عبد الفتاح الجو مرد ، فبدأ بالقراءة عليه في رجب 1395هـ وأتمها في رجب 1396هـ .
وتشرف بالتلمذة على مشايخ عدة في علوم شرعية مختلفة بعد تعيينه معلما وخلال العطلة الصيفية.
إجازاته :-
1-إجازة في رواية حفص عن عاصم من الشيخ محمد صالح الجوادي بتاريخ : الخميس23 رمضان المبارك 1391هـ.
2- إجازة في القراءات السبع من الشيخ عبد الفتاح الجومرد بتاريخ : السبت 13 رجب 1396هـ ولقبه :- ضياء القراء
3- أجازه الجومرد إجازات في :- حديث الأسودين ، دلائل الخيرات ، الحزب الأعظم ، حزب البحر ، قصيدة البردة …
نشاطاته:-
1- عمل مشرفا أولا للتربية الإسلامية في تربية نينوى ، وخطيبا لجامع اليقظة الإسلامية في الموصل الجديدة منذ سنة 1403هـ/1983م بتكليف رسمي . ومدرسا للقراءات في الجامع المذكور ، إذ جلس للتدريس فيه منذ عام 1390هـ/1970م ، وحتى وافاه أجله رحمه الله .
2- قرأ عليه الكثيرون ، وقد أجاز في القراءات السبع اثنين من تلاميذه هما : الشيخ علي حامد الراوي ، والشيخ خليل إبراهيم الشكرجي .
وممن قرأ عليه القراءات د.عبد الستار فاضل ، جمال سيد دحام ( إلا إن الأجل وافاه قبل إجازتهما ) .
3- شارك في إلقاء المحاضرات في التجويد في معظم الدورات التأهيلية التي أقيمت في الموصل لمعلمي ومدرسي التربية الإسلامية سنة 1993م .
4- شارك في إلقاء المحاضرات في جميع دورات التربية الإسلامية للمعلمين والمعلمات التأهيلية والتنشيطية ، ودورات المعلمين محاضرا في القرآن الكريم التي أقامتها المديرية العامة لتربية نينوى.
5- شارك في البرنامج اليومي في رحاب القرآن الكريم الذي كانت تعده وزارة التربية / معهد التدريب والتطوير ، وكان يبث من تلفزيون العراق يوميا منذ يومه الأول وحتى سنة2003م ، من خلال حلقات يومية يقدمها ضمن البرنامج:فقد قدم دروسا في القرآن الكريم لمختلف الصفوف ، برنامج من أحكام التلاوة ، برنامج تطبيقات في أصول التلاوة ، البرنامج التدريبي في تعليم القرآن الكريم لمعلمي ومدرسي التربية الإسلامية ، وقد بلغت الحلقات اليومية التي أعدها وقدمها عشرات المئات منذ 1993م ، وكرم مركزيا مرات على مشاركته فيه .
6- قدم دروسا في القرآن الكريم من خلال القناة التعليمية .
7- عمل عضوا في جمعية التراث العربي في الموصل ورابطة العلماء،ونقابة المعلمين .
8- درس خط الرقعة والديواني والتعليق،وكانت بدايته على يد الأستاذ يوسف ذنون في معهد إعداد المعلمين وواصل الدراسة على الأستاذ الخطاط طالب العزاوي في الجمعية كما شارك في تعليم الخط في دورات التربية وجمعية التراث .
9- نشر له في مجلة النبراس والملتقى التربوي التي كانت تصدرها تربية نينوى .
10-كرم في يوم العلم سنة 1998 لجهوده في مجال التربية الإسلامية ومنح شهادة تقديرية .
11- له كتاب في علم التجويد ( الجامع المفيد لأحكام التجويد ) وقد طبع بعد وفاته رحمه الله تعالى .
12- له جناح خاص يحمل اسمه في المكتبة المركزية في جامعة الموصل تحوي اكثر من ألفي كتاب في مختلف العلوم تبرعت بها عائلته لتكون صدقة جارية ينتفع بها طلاب العلم .
وفاته :-
اختاره الله إلى جواره ليلة الاثنين :9 ربيع الثاني1424هـ/ 9 حزيران 2003 م ، في مدينة طب بغداد /شعبة الطوارئ بعد صراع مع مرض ألم به دام أكثر من ستة أشهر.
المصدر: جمعية قراء نينوى التحفيظ القرآن وتجويده
http://quraanw.alhamuntada.com/t376-topic

http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/EILQR/fasil.gif

يونس حسن عبد الرزاق حيدر الحربي
(العراق)

أو الحرباوي , سراج القراء , سناء القراء , ولد في الموصل سنة 1951 بمحلة النبي يونس عليه السلام وخدم في صفوف الجيش العراقي .
تأثر في صغره بالملا مال مصطفى بجامع النبي يونس , وكان يصطحب معه أحد أقاربه , وفي مطلع السبعينات أدخل تسجيلات الشيخ محمد صديق المنشاوي إلى الموصل الذي تأثر بصوته الشجي , كما كان يتابع المقرئين في جامع النبي يونس أمثال سيد علي وملا حسين العلي وأحمد سليمان . وقرأ على المقرئين الأخوين وليد وسمير سنة 1976 , وأجازه برواية حفص في 3 آذار 1979 ولقبه سراج القراء , وبالقراءات السبع 3 تموز 1990 بجامع عبدالله الجادر في حي المالية . أجاز الشيخ محمد عبدالوهاب الشمّاع بالقراءات السبع في سنة 1996 , والشيخ أشرف باسل ذنون في 27 شعبان سنة 1424هـ الموافق 23/10/2003م في جامع النبي يونس . يقرأ على الطريقة العراقية . يعمل حالياً قارئ محفل بجامع النبي يونس عليه السلام وبتشجيع من الشيخ عبدالوهاب الشماع . له من البنين: هشام ومحمد وحسن وعبدالوهاب.

ينظر : تراجم قراء القراءات القرآنية في الموصل ، ص 235-236
المصدر: http://rakan2.booomwork.com/t227-topic
.

الدكتور سهيل
15-05-2011, 14:18
هذا آخر ما تيسر جمعه
والموضوع متجدد بإذن الله تعالى وخاصة فيما يتعلق بتراجم القراء المعاصرين

ولله الفضل والمنة
والحمد لله رب العالمين


http://i826.photobucket.com/albums/zz181/DrSuheil/Fasil/03.gif



.

الجيولوجي
12-09-2011, 01:46
اللهم صل على محمد وال محمد
جزيتم خير جزاء المحسنين
وفقكم الله تعالى لما يحب ويرضى وتقبل منكم اعمالكم بقبول حسن
وايدكم وسددكم ووفقكم لكل خير
لساني يعجز عن تثمين هذا العمل الشريف ... ايدكم الله تعالى في كل لحظة
الحمد لله رب العالمين الذي رزقنا بمثلك
تحياتي الحارة

الدكتور سهيل
23-09-2011, 10:02
اللهم صل على محمد وال محمد
جزيتم خير جزاء المحسنين
وفقكم الله تعالى لما يحب ويرضى وتقبل منكم اعمالكم بقبول حسن
وايدكم وسددكم ووفقكم لكل خير
لساني يعجز عن تثمين هذا العمل الشريف ... ايدكم الله تعالى في كل لحظة
الحمد لله رب العالمين الذي رزقنا بمثلك
تحياتي الحارة

أسعدنا مرورك الطيب وشهادتك الغالية

بارك الله فيك

.

! يــزيــد !
12-11-2011, 06:36
رفع الله قدرك يادكتور سهيل وأتعبتنا من بعدك

سيف العباسي
16-12-2011, 02:18
ماشاءالله تبارك الرحمن.... والله لنا الفخر

اياد الفلوجي
25-02-2012, 09:55
السلام عليكم يوجد قارئ للقران في الفلوجة ومدرس لأصول التجويد في جامع الصديق في الفلوجة سوف ازودكم بصورة له ان شاءالله

اياد الفلوجي
25-02-2012, 10:03
http://im26.gulfup.com/2012-02-25/1330153219961.jpg
هذه صورة الحاج ملا مولود هادي مروح العاني عاش مع القران وعلم وقرأ القران ومات وهو مع القران يرحمه الله

الدكتور سهيل
13-09-2012, 08:03
بسم الله الرحمن الرحيم
تم اليوم تحديث فهارس الموسوعة بالملف المرفق بالمشاركة الأولى على الصفحة الأولى
ويتضمن اضافت عديدة لتراجم القراء وثبت المراجع وغير ذلك

الرابط المباشر:
http://www.mazameer.com/vb/attachment.php?attachmentid=17643&d=1347512165

ولله الحمد والمنة

.

saeed
23-01-2013, 19:32
ماشاء الله تبارك الرحمن .... عمل متقن جعله الله في ميزان حسناتكم ..

اخوكم المسافر
02-02-2013, 14:01
بارك الله فيك اخي الدكتور سهيل ورفع الله قدرك احسن الله اليك وسلمت يمنك

الدكتور سهيل
02-02-2013, 17:28
أخي سعيد وأخي محمود
عطرتما الموضوع بمروركما الكريم
جزاكما الله خيرا ونفع بكما الأمة

.

مصعب5
28-02-2013, 08:09
جزاك الله خيرا

ابنة اليمّ
14-04-2013, 10:48
عمل أكثر من رائع!
جهد مبذول , إتقان محمود , دقة متناهية
وتوثيق جيّد بالمصادر والمرفقات...
أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا العمل الرائع في ميزان حسناتك
ويرزقك من حيث لاتحتسب دكتورنا الفاضل
الموضوع يحتاج مرور بين الفينة والفينة للقراءة المتأنية,
فليحفظ في المفضّلة

المفرجي
10-06-2013, 20:28
نعم اختي الكريمه
نحن فريق ركن الرافدين والشام واكبنا عمل الدكتور ونعرف كم بذل من الجهد والوقت لكي يخرج هذا الموضوع اللذي لامثيل له في النت كله
فبارك الله فيه وجزاه خير الجزاء

الدكتور سهيل
11-06-2013, 13:10
نعم اختي الكريمه
نحن فريق ركن الرافدين والشام واكبنا عمل الدكتور ونعرف كم بذل من الجهد والوقت لكي يخرج هذا الموضوع اللذي لامثيل له في النت كله
فبارك الله فيه وجزاه خير الجزاء

أنت الأخ الحبيب الوفي يا ابو محمود الورد
لم يكن دورنا إلا سقاية بذور طيبة مباركة غرستها أيديكم الطاهرة.

.

الدكتور سهيل
11-06-2013, 15:47
عمل أكثر من رائع!
جهد مبذول , إتقان محمود , دقة متناهية
وتوثيق جيّد بالمصادر والمرفقات...
أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا العمل الرائع في ميزان حسناتك
ويرزقك من حيث لاتحتسب دكتورنا الفاضل
الموضوع يحتاج مرور بين الفينة والفينة للقراءة المتأنية,
فليحفظ في المفضّلة

والشكر موصول لك أختنا الفاضلة لما تبذلين من جهد ووقت في سبيل الرقي بهذا الصرح الطيب
جزاك الله خيرا ونفع بك

.

راضي بقضاء الله
11-06-2013, 22:21
فعلاً موضوع متعوب عليه ومميّز جدًا ، يستحق عشرات النجوم !
تقبّل الله منكم هذا العمل المبارك أخي وجعله في ميزان حسناتكم

أمين الوهراني
30-08-2013, 16:47
ما شاء الله موسوعة رائعة جدا عن قراء الشام وبلاد الرافدين
جزى الله كل من تعب و إجتهد في هذا العمل المبارك
و بالتوفيق إن شاء الله

عبداللطيف أمان
15-09-2013, 22:51
ماشاء الله
كتب الله أجركم ونفع بجهدكم..

تحياتي

تراحمي ياقلوب
29-11-2013, 18:38
بارك الله بكم موسوعة وافية شاملة نفع الله بها تم التقيم