المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمة " الرحمن"



الشهاب
20-01-2012, 23:39
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤال للإخوة أريد الاجابة عنه بدليل وفقكم الله

. في الرسم القرآءني كلمة " الرحمن" تكتب دون ألف ثابتة أي ألف محذوفة وتكتب ألف صغيرة في الاعلى بين الميم والنون .
. وذكر لي أحد المشايخ مرة على عاجل أن الكلمة لاتكتب بألف ثابتة ولكن لم يسعفني سؤاله عن أصلها أو التدليل لم كتبت بألف محذوفة ...
فأرجوا من له جواب في هذا الشأن أن يتحفنا به
وشكراً لكم

ابنة اليمّ
21-01-2012, 01:16
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وما المسئول بأعلم من السائل
أنت أخي الشهاب معلم قرآن
على حسب علمي الضئيل , هى تُسمى الألف الخِنْجرية
وهى ليست في كلمة الرحمن فقط, إنما تكتب في مواضع كثيرة
هناك مواضع تكتب فيها الألف الخنجرية بين الحرفين كأنها حرف

أذكر منها:
الرَّحمَن(بين الميم والنون) تنطق: الرحمان
السمَوات( بين الميم والواو) تنطق: السماوات
العَلمين( بين العين واللام) تنطق: العالمين
الِكتَب ( بين التاء والباء) تنطق : الكتاب
خَسرون(بين الخاء والسين) تنطق: خاسرون
غَفلون ( بين الغين والفاء) تنطق: غافلون
ضَلَل( بين اللام واللام) تنطق: ضَلال
ومواضع تكتب فوق الحرف وكأنها حركة له:
الصَّلَوة ( تكتب فوق الواو) تنطق: الصلاة
الحيَوة (فوق الواو) تنطق: الحياة
وفي كل الحالات تُمد مدًّا طبيعيًّا حركتين

ومثل الألف الخنجرية توجد الواو الصغيرة التي تكتب فوق الواو
في كلمة: داود فتنطق: داوود

والسبب في كتابتها بهذا الشكل هو اختلاف قراءات
والله أعلم
ممكن الأخ الفاضل علي المالكي يفيدك باستفاضة

محمد أبو سالم
21-01-2012, 01:46
أخي الفاضل الشهاب...
جزيت خيراً على السؤال....الذي أظن أن مكانه يتشاطر فيه ركننا و ركن علم التجويد...

أما بالنسبة للفظ الرحمن في رسم القرآن...وهو الرسم العثماني الذي له قواعده الخاصة به... رسمت الألف فيه خنجرية- أي أنها محذوفة رسماً لكنها ثابتة لفظاً.-..

أما بالنسبة للفظ الرحمن خارج إطار الرسم العثماني...وعند العرب فمما قيل فيها/
قالَ ابنُ قُتيبةَ في «أدب الكاتبِ»: (وكتبوا «الرَّحْمَن» بغيرِ ألِفٍ حينَ أثبتوا الألفَ واللاَّمَ، وإذا حُذِفَتِ الألفُ واللاَّمُ؛ فأحَبُّ إليَّ أن يُعيدوا الألفَ فيكتبوا: «رَحْمَان الدُّنيا والآخِرة») انتهى.

وإليه نبَّهَ الحريريُّ في «دُرَّة الغوَّاص»، وتَبِعَهُ الصَّفديُّ في «تصحيح التَّصحيف».

والعِلَّةُ في ذلكَ: أنَّه لَمَّا كَثُرَ استعمالُ لفظِ (الرَّحمَن) -بالألِفِ واللاَّمِ-؛ حُذِفَتْ مِنْهُ الألِفُ -في الخطِّ- استخفافًا، بخِــــــــــــــــلافِ (رَحْمان) -مُجَرَّدًا من الألفِ واللاَّمِ-.

واللهُ تعالَى أعلمُ.

الشهاب
21-01-2012, 09:00
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


وما المسئول بأعلم من السائل
أنت أخي الشهاب معلم قرآن
على حسب علمي الضئيل , هى تُسمى الألف الخِنْجرية
وهى ليست في كلمة الرحمن فقط, إنما تكتب في مواضع كثيرة
هناك مواضع تكتب فيها الألف الخنجرية بين الحرفين كأنها حرف

أذكر منها:
الرَّحمَن(بين الميم والنون) تنطق: الرحمان
السمَوات( بين الميم والواو) تنطق: السماوات
العَلمين( بين العين واللام) تنطق: العالمين
الِكتَب ( بين التاء والباء) تنطق : الكتاب
خَسرون(بين الخاء والسين) تنطق: خاسرون
غَفلون ( بين الغين والفاء) تنطق: غافلون
ضَلَل( بين اللام واللام) تنطق: ضَلال
ومواضع تكتب فوق الحرف وكأنها حركة له:
الصَّلَوة ( تكتب فوق الواو) تنطق: الصلاة
الحيَوة (فوق الواو) تنطق: الحياة
وفي كل الحالات تُمد مدًّا طبيعيًّا حركتين

ومثل الألف الخنجرية توجد الواو الصغيرة التي تكتب فوق الواو
في كلمة: داود فتنطق: داوود

والسبب في كتابتها بهذا الشكل هو اختلاف قراءات
والله أعلم
ممكن الأخ الفاضل علي المالكي يفيدك باستفاضة

المشكلة أننا لم ندرس علم الرسم القرآءني وإنما هو اجتهاد شخصي مع الكتب والاسئلة عند أهل الفضل والسبق
عرفت شيئاً من علم الرسم وأسراره من كتاب دليل الحيران على مورد الظمآن للعلامة المارغني ـ رحمه الله ـ
فجزاك الله خيراً وحفظك..
وأنتظر الأخ علي وأجدني أجد عنده جوابا، إذ أهل المغرب وليبيا أكثر دراية منا بهذا الأمر .. والله المستعان

الشهاب
21-01-2012, 09:06
أخي الفاضل الشهاب...
جزيت خيراً على السؤال....الذي أظن أن مكانه يتشاطر فيه ركننا و ركن علم التجويد...

أما بالنسبة للفظ الرحمن في رسم القرآن...وهو الرسم العثماني الذي له قواعده الخاصة به... رسمت الألف فيه خنجرية- أي أنها محذوفة رسماً لكنها ثابتة لفظاً.-..

أما بالنسبة للفظ الرحمن خارج إطار الرسم العثماني...وعند العرب فمما قيل فيها/
قالَ ابنُ قُتيبةَ في «أدب الكاتبِ»: (وكتبوا «الرَّحْمَن» بغيرِ ألِفٍ حينَ أثبتوا الألفَ واللاَّمَ، وإذا حُذِفَتِ الألفُ واللاَّمُ؛ فأحَبُّ إليَّ أن يُعيدوا الألفَ فيكتبوا: «رَحْمَان الدُّنيا والآخِرة») انتهى.

وإليه نبَّهَ الحريريُّ في «دُرَّة الغوَّاص»، وتَبِعَهُ الصَّفديُّ في «تصحيح التَّصحيف».

والعِلَّةُ في ذلكَ: أنَّه لَمَّا كَثُرَ استعمالُ لفظِ (الرَّحمَن) -بالألِفِ واللاَّمِ-؛ حُذِفَتْ مِنْهُ الألِفُ -في الخطِّ- استخفافًا، بخِــــــــــــــــلافِ (رَحْمان) -مُجَرَّدًا من الألفِ واللاَّمِ-.

واللهُ تعالَى أعلمُ.

قد استفدت كثيرا أخي الكريم أبا محمد سالم
يعني العلة في عند أهل اللغة ماذكرته في الأخير ياأخي الفاضل
يعني أنّ " الالف واللام" هي مناط الحذف والاثبات في كلمة " رحمان".
وفقك الله أخي الحبيب
وفي انتظار المزيد .......

علي المالكي
21-01-2012, 23:58
حقيقة ما عندي فكرة عن ذلك
وبحثتُ في المقنع والعقيلة والسمير فما وجدتُهم أورَدوا علة في هذا

لكن القاعدة العامة في الحذف والزيادة: أننا قد نعلم العلة فيهما, وقد لا نعلمها

فهنا قد لا يكون لحذفِ الألف علةٌ معلومةٌ لنا

والله أعلم

الحياءقرين الايمان
22-01-2012, 00:46
إن أذنتم لي .. إضافة متواضعة :
كلمة الرحمن وكذا أسماء الإشارة في رسم القرآن وفي غيره تمد لفظاً فقط !!
وفي القرآن استعيض عن ألف المد بإشارة المد الصغيرة , حيث ترسم بعد الحرف الذي يجب مده , أما إذا رسمت تلك الإشارة على الواو فتكون الواو هنا ألف مد ..
وجزيتم خيرا .

الشهاب
22-01-2012, 22:25
أستفدت منكم كثيراً وجزاكم الله خيرا أجمعين

محمد ابو معلا
22-01-2012, 23:41
أخي محمد جزاك الله خيراً على السؤال , وحقيقة استفدنا جميعاً منه
بعد الاستفسار من بعض الأخوة الله يجزيهم الخير هذه الإجابة بإذن الله
كتبت بهذه الطريقة لأن الله قال في كتابه العزيز ( إن رحمة الله قريب من المحسنين )
فلو كتبت بالألف لطالت الكلمة , ولكنها قصرت الكلمة بحذف الألف لتدل على مدى قربها ؛ فقصر الحروف يدل على مدى قربها .

الماسه البيضاء
27-01-2012, 01:07
بارك الله فيكم