twitter twitter



إعلانات المنتدى

. .
. .


إدارة منتديات مزامير آل داوُد ترحب بالشاعرة القديرة ثريا نبوي



 

آخـــر الــمــواضــيــع

اول الكهف نادرة جدا للدكتور احمد نعينع لأول مرة ساعة كاملة فترة الثمانينات بقلم احمد يوسف علام :: تلاوة لصديقي على طريقة الكبار بقلم حسن الشاكي :: تلاوة خاشعة من سورة القصص بصوت صديقي بقلم حسن الشاكي :: حفلة رائعة ومميزة وغاية فى النقاء وبأعلى جودة موجودة على النت لشيخ المقارىء المصريةالشيخ محمودخليل الحصرى بقلم عبدالحافظ خيرى :: حفلة رائعة ومميزة وغاية فى النقاء وبأعلى جودة موجودة على النت لشيخ المقارىء المصريةالشيخ محمودخليل الحصرى بقلم عبدالحافظ خيرى :: حفلة رائعة ومميزة وغاية فى النقاء وبأعلى جودة موجودة على النت لشيخ المقارىء المصريةالشيخ محمودخليل الحصرى بقلم عبدالحافظ خيرى :: عشائية جميلة للقارئ ناصر القطامي من سورة يوسف (الخميس 26-2-1436هـ) بقلم يوسف بن سليمان :: المنشد محمد مطرى وأنشودة رائعة بعنوان 🍁 في ليال حالكات 🍁 بقلم أبوالحسن أحمد الرضوانى :: قرَّةُ العينَيْن ، بنقل صلوات وأخبار الحرمين الشريفَيْن ، لـ شهر ربيع اول 1436 بقلم ابن مكه :: 100 ألف شريط منذ الستينات يواجه خطر الاندثار التراث القرئانى يا احباب فى خطر بقلم احمد يوسف علام ::
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..

( وَلَقَدْ آتـَيـْنَاكَ سَبْعَاً مِنَ المَثَانـِي وَالقُرآنَ العَظِيمَ ) الحمدلله رب العالمين الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وسلم تسليما كثيرا

  1. #1

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد.. jb13678758471.jpg

    ( وَلَقَدْ آتـَيـْنَاكَ سَبْعَاً مِنَ المَثَانـِي وَالقُرآنَ العَظِيمَ )
    الحمدلله رب العالمين الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وسلم تسليما كثيرا


    هي الحمد وأم القرآن، وأم الكتاب،والسبع المثاني، والشفاء، والرقية، والواقية، والكافية
    قال صلى الله عليه وسلم : ((إنها أعظم سورة في كتاب الله ، وإنها السبع المثاني ، والقرآن العظيم ، وهي الحمد)) .
    هي التي لا تصح الصلاة إلا بقراءتها
    وقال عليه الصلاة والسلام: (لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب)

    {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد.. jb13678758472.jpg


    فضلها:

    عن ابنِ عباسٍ رضي الله عنه ؛ قال : بينما جبريلُ قاعدٌ عند النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . سمع نقيضًا من فوقِه . فرفع رأسَه . فقال : هذا بابٌ من السماءِ فُتِحَ اليومَ . لم يفتح قط إلا اليومَ . فنزل منهُ ملكٌ . فقال : هذا ملكٌ نزل إلى الأرضِ . لم ينزل قط إلا اليومَ . فسلَّم وقال : أبشِرْ بنوريٍنِ أوتيتهما لم يؤتهما نبيٌّ قبلك . فاتحةُ الكتابِ وخواتيمُ سورةِ البقرةِ . لن تقرأَ بحرفٍ منهما إلا أُعطيتَه .

    قالَ رَسُولُ الَّله صلى الله عليه وسلم : " وَالَّذِي نـَفْسِي بـِيَدِهِ مَا أُنـْزِلَ في التـَّوْرَاةِ وَلاَ في


    الإِنـْجِيلِ وَلاَ في الزَّبـُورِ وَلاَ في الفُرقـَانِ مِثْلُهَا ، هِيَ السَّبـْعُ المَثَانـِي وَالقـُرآنَ


    العَظِيمَ الَّذِي أُوتـِيتـُه "


    يقول اللَّه تعالى قسَمتُ الصَّلاةَ بيني وبينَ عبدي نصفينِ فنصفُها لي ونصفُها لعبدي ولعبدي ما سألَ فإذا قالَ العبدُ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ قالَ اللَّهُ حمِدني عبدي. فإذا قالَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ . قالَ اللَّهُ أثنى عليَّ عبدي فإذا قالَ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ قالَ اللَّهُ مجَّدَني عبدي فإذا قالَ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإيَّاكَ نَسْتَعينُ قال اللَّهُ عزَّ وجلَّ هذِهِ الآيةُ بيني وبينَ عبدي نِصفينِ ولعبدي ما سألَ فإذا قالَ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ فقال اللَّه َهؤلاءِ لعبدي ولعبدي ما سألَ

    {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد.. jb13678758472.jpg

    1) سورة مكية

    2) من سور المثاني
    3) عدد آياتها سبعة مع البسملة
    4) هي السورة الأولى في ترتيب المصحف الشريف
    5) نـَزَلـَتْ بـَعـْدَ سـُورَةِ المـُدَّثـِّرِ
    6) تبدأ السورة بأحد أساليب الثناء " الحمد لله" لم يذكر
    لفظ الجلالة إلا مرة واحدة وفي الآية الأولى
    7) الجزء ( 1 ) ، الحزب ( 1 ) الربع ( 1 )



    يتبع إن شاءالله









     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ


  2. #2

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..






    تفسيرها:


    قوله: بسم الله، أي أبتدئ قولي كالقراءة أو علمي كالكتابة بسم الله ليبعد الشيطان وتنزل بركة الرحمن، وإعانته لي في قولي وعملي.



    (الله) علم على ذات الله جل جلاله، ومعناه: المألوه المعبود المستحق للعبادة وحده لا شريك له، لما اتصف به من صفات الجلال والكمال سبحانه.



    (الرحمن الرحيم): اسمان دالان على أنه تعالى ذو الرحمة الواسعة العظيمة التي شملت كل مخلوق، واختص الله برحمته الكاملة أولياءه المتقين، كما في قوله تعالى: (وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِنَا يُؤْمِنُونَ...) [لأعراف:156].


    (الحمد لله): الحمد هو وصف المحمود بالكمال المطلق على كل حال، وقد روى ابن ماجه والحاكم وصححه ووافقه الذهبي، وقال النووي إسناده جيد، عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم إذا أصابته السراء قال: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. وإن إصابته الضراء قال: الحمد له على كل حال".



    (رب العالمين): أي المربي للعالمين، وكل ما سوى الله فهو عالم. وتربيته تعالى لخلقه نوعان: عامة، وخاصة.

    فالعامة: هي خلقه للمخلوقين ورزقهم وهدايتهم لما فيه مصالحهم التي فيها بقاؤهم في الدنيا.
    والخاصة: تربيته لأوليائه فيربيهم بالإيمان، ويوفقهم ويكملهم، ويدفع عنهم الصوارف والعوائق الحائلة بينهم وبينه.

    وحقيقتها: تربية التوفيق لكل خير، والعصمة من كل شر، ولعل هذا هو السر في كون أكثر أدعية الأنبياء بلفظ الرب
    .



    (مالك يوم الدين): يوم الدين هو يوم القيامة، كما قال الله تعالى: (وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ يَصْلَوْنَهَا يَوْمَ الدِّينِ وَمَا هُمْ عَنْهَا بِغَائِبِينَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ ثُمَّ مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الدِّينِ يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ لِلَّهِ) [الانفطار:15-19].


    والمالك هو: المتصرف في كل شيء، فله الأمر والنهي، والعفو والمعاقبة وغير ذلك، وخص ملكه بيوم القيامة لظهوره للخلق تمام الظهور، واستسلام جميع ملوك الدنيا الذين ادعو لأنفسهم الربوبية والملك بغير حق في الدنيا، كفرعون وغيره، فينادي الله قائلاً: (لمن الملك اليوم) فلا يجيبه أحد فيقول: (لله الواحد القهار).



    (إياك نعبد وإياك نستعين): أي نخصك وحدك بالعبادة والاستقامة، فلا نعبد إلا أنت ولا نستعين إلا بك، وذكره للاستعانة بعد العبادة مع دخولها فيها لاحتياج العبد في جميع عباداته إلى الاستعانة بالله تعالى، فإنه إن لم يعنه الله لم يحصل له ما يريده من فعل الأوامر، واجتناب النواهي، ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: أوصيك يا معاذ، لا تدعن في دبر كل صلاة أن تقول: "اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك" رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن خزيمة وابن حبان والحاكم، وقال صحيح على شرط الشيخين.


    والعبادة هي: اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.

    والاستعانة هي: الاعتماد على الله تعالى في جلب المنافع، ودفع المضار، مع الثقة به في تحصيل ذلك، والقيام بعبادة الله والاستعانة به هو الوسيلة للسعادة الأبدية.


    (اهدنا الصراط المستقيم): أي دلنا ووفقنا إلى الصراط المستقيم وهو الطريق الواضح الذي لا اعوجاج فيه، وثبتنا عليه حتى الممات، فطلب المسلم للهداية معناه الزيادة منها والموت عليها، والصراط المستقيم هو صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين (غير) صراط (المغضوب عليهم) وهم الذين عرفوا الحق وتركوه، أو غيروه وبدلوه كاليهود (ولا) صراط (الضالين) الذين تركوا الحق عن جهل وضلال كالنصارى.

    قال ابن كثير: ولا أعلم بين المفسرين في هذا اختلافاً يعني: أن اليهود هم المغضوب عليهم، والنصارى هم الضالون.
    ومما ينبغي التنبيه عليه هنا ما ذكره العلامة محمد بن عبد الوهاب النجدي رحمه الله في شرحه لسورة الفاتحة: أن بعض الناس إذا سمع مثل هذا يظن أنه مقصور على اليهود والنصارى فقط، والصواب أنه يتناول كل من عمل عملهم وسار سيرتهم.
    ويستحب لمن يقرأ سورة الفاتحة أن يقول بعدها: آمين. وليست من الفاتحة قطعاً كما يتوهمه بعض العوام. ومعناها: اللهم استجب.






    يتبع إن شاءالله








     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ


  3. #3

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..







    فوائد من سورة الفاتحة لإبن عثيمين

    1- إثبات الحمد الكامل لله عزّ وجلّ، وذلك من "أل" في قوله تعالى: { الحمد }؛ لأنها دالة على الاستغراق



    2- أن الله تعالى مستحق مختص بالحمد الكامل من جميع الوجوه؛ ولهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أصابه ما يسره قال: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات" ؛ وإذا أصابه خلاف ذلك قال: "الحمد لله على كل حال" ..

    3- تقديم وصف الله بالألوهية على وصفه بالربوبية؛ وهذا إما لأن "الله" هو الاسم العَلَم الخاص به، والذي تتبعه جميع الأسماء؛ وإما لأن الذين جاءتهم الرسل ينكرون الألوهية فقط .

    4- عموم ربوبية الله تعالى لجميع العالم؛ لقوله تعالى:(العالمين.. )

    5- إثبات هذين الاسمين الكريمين . { الرحمن الرحيم } لله عزّ وجلّ؛ وإثبات ما تضمناه من الرحمة التي هي الوصف، ومن الرحمة التي هي الفعل..

    6- أن ربوبية الله عزّ وجلّ مبنية على الرحمة الواسعة للخلق الواصلة؛ لأنه تعالى لما قال: { رب العالمين } كأن سائلاً يسأل: "ما نوع هذه الربوبية؟ هل هي ربوبية أخذ، وانتقام؛ أو ربوبية رحمة، وإنعام؟" قال تعالى: { الرحمن الرحيم }..

    7- إثبات ملك الله عزّ وجلّ، وملكوته يوم الدين؛ لأن في ذلك اليوم تتلاشى جميع الملكيات، والملوك..
    فإن قال قائل: أليس مالك يوم الدين، والدنيا؟
    فالجواب: بلى؛ لكن ظهور ملكوته، وملكه، وسلطانه، إنما يكون في ذلك اليوم؛ لأن الله تعالى ينادي: {لمن الملك اليوم} [غافر: 16] فلا يجيب أحد؛ فيقول تعالى: {لله الواحد القهار} [غافر: 16] ؛ في الدنيا يظهر ملوك؛ بل يظهر ملوك يعتقد شعوبهم أنه لا مالك إلا هم؛ فالشيوعيون مثلاً لا يرون أن هناك رباً للسموات، والأرض؛ يرون أن الحياة: أرحام تدفع، وأرض تبلع؛ وأن ربهم هو رئيسهم..


    8- إثبات البعث، والجزاء؛ لقوله تعالى: ( مالك يوم الدين )

    9- حث الإنسان على أن يعمل لذلك اليوم الذي يُدان فيه العاملون..

    10- إخلاص العبادة لله؛ لقوله تعالى: { إياك نعبد }؛ وجه الإخلاص: تقديم المعمول..

    يتبع إن شاءالله








     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ


  4. #4

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    11- إخلاص الاستعانة بالله عزّ وجلّ؛ لقوله تعالى: { وإياك نستعين }، حيث قدم المفعول..
    فإن قال قائل: كيف يقال: إخلاص الاستعانة لله وقد جاء في قوله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى} [المائدة: 2] إثبات المعونة من غير الله عزّ وجلّ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "تعين الرجل في دابته، فتحمله عليها، أو ترفع له عليها متاعه صدقة"؟ ..
    فالجواب: أن الاستعانة نوعان: استعانة تفويض؛ بمعنى أنك تعتمد على الله عزّ وجلّ، وتتبرأ من حولك، وقوتك؛ وهذا خاص بالله عزّ وجلّ؛ واستعانة بمعنى المشاركة فيما تريد أن تقوم به: فهذه جائزة


    إذا كان المستعان به حياً قادراً على الإعانة؛ لأنه ليس عبادة؛ ولهذا قال الله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى} [المائدة: 2 )
    فإن قال قائل: وهل الاستعانة بالمخلوق جائزة في جميع الأحوال؟
    فالجواب: لا؛ الاستعانة بالمخلوق إنما تجوز حيث كان المستعان به قادراً عليها؛ وأما إذا لم يكن قادراً فإنه لا يجوز أن تستعين به: كما لو استعان بصاحب قبر فهذا حرام؛ بل شرك أكبر؛ لأن صاحب القبر لا يغني عن نفسه شيئاً؛ فكيف يعينه!!! وكما لو استعان بغائب في أمر لا يقدر عليه، مثل أن يعتقد أن الوليّ الذي في شرق الدنيا يعينه على مهمته في بلده: فهذا أيضاً شرك أكبر؛ لأنه لا يقدر أن يعينه وهو هناك..
    فإن قال قائل: هل يجوز أن يستعين المخلوقَ فيما تجوز استعانته به؟
    فالجواب: الأولى أن لا يستعين بأحد إلا عند الحاجة، أو إذا علم أن صاحبه يُسَر بذلك، فيستعين به من أجل إدخال السرور عليه؛ وينبغي لمن طلبت منه الإعانة على غير الإثم والعدوان أن يستجيب لذلك..


    12- لجوء الإنسان إلى الله عزّ وجلّ بعد استعانته به على العبادة أن يهديه الصراط المستقيم؛ لأنه لا بد في العبادة من إخلاص؛ يدل عليه قوله تعالى{ إياك نعبد }؛ ومن استعانة يتقوى بها على العبادة؛ يدل عليه قوله تعالى: { وإياك نستعين }؛ ومن اتباع للشريعة؛ يدل عليه قوله تعالى: { اهدنا الصراط المستقيم }؛ لأن { الصراط المستقيم } هو الشريعة التي جاء بها الرسول صلى الله عليه وسلم


    13- بلاغة القرآن، حيث حذف حرف الجر من { اهدنا }؛ والفائدة من ذلك: لأجل أن تتضمن طلب الهداية: التي هي هداية العلم، وهداية التوفيق؛ لأن الهداية تنقسم إلى قسمين: هداية علم، وإرشاد؛ وهداية توفيق، وعمل؛ فالأولى ليس فيها إلا مجرد الدلالة؛ والله عزّ وجلّ قد هدى بهذا المعنى جميع الناس، كما في قوله تعالى: {شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدًى للناس} [البقرة: 185] ؛ والثانية فيها التوفيق للهدى، واتباع الشريعة، كما في قوله تعالى: {ذلك الكتاب لا ريب فيه هدًى للمتقين} [البقرة: 2] وهذه قد يحرمها بعض الناس، كما قال تعالى: {وأما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى} [فصلت: 17] : {فهديناهم} أي بيّنّا لهم الحق، ودَلَلْناهم عليه؛ ولكنهم لم يوفقوا..


    14- أن الصراط ينقسم إلى قسمين: مستقيم، ومعوج؛ فما كان موافقاً للحق فهو مستقيم، كما قال الله تعالى: {وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه} [الأنعام: 153] ؛ وما كان مخالفاً له فهو معوج..


    15- ذكر التفصيل بعد الإجمال؛ لقوله تعالى: { اهدنا الصراط المستقيم }: وهذا مجمل؛ (صراط الذين أنعمت عليهم ): وهذا مفصل؛ لأن الإجمال، ثم التفصيل فيه فائدة: فإن النفس إذا جاء المجمل تترقب، وتتشوف للتفصيل، والبيان؛ فإذا جاء التفصيل ورد على نفس مستعدة لقبوله متشوفة إليه؛ ثم فيه فائدة ثانية هنا: وهو بيان أن الذين أنعم الله عليهم على الصراط المستقيم..


    16- إسناد النعمة إلى الله تعالى وحده في هداية الذين أنعم عليهم؛ لأنها فضل محض من الله..


    17- انقسام الناس إلى ثلاثة أقسام: قسم أنعم الله عليهم؛ وقسم مغضوب عليهم؛ وقسم ضالون؛ وقد سبق بيان هذه الأقسام..
    وأسباب الخروج عن الصراط المستقيم: إما الجهل؛ أو العناد؛ والذين سببُ خروجهم العناد هم المغضوب عليهم . وعلى رأسهم اليهود؛ والآخرون الذين سبب خروجهم الجهل كل من لا يعلم الحق . وعلى رأسهم النصارى؛ وهذا بالنسبة لحالهم قبل البعثة . أعني النصارى؛ أما بعد البعثة فقد علموا الحق، وخالفوه؛ فصاروا هم، واليهود سواءً . كلهم مغضوب عليهم..
    18- بلاغة القرآن، حيث جاء التعبير عن المغضوب عليهم باسم المفعول الدال على أن الغضب عليهم حاصل من الله تعالى، ومن أوليائه..


    19- أنه يقدم الأشد، فالأشد؛ لأنه تعالى قدم المغضوب عليهم على الضالين؛ لأنهم أشد مخالفة للحق من الضالين؛ فإن المخالف عن علم يصعب رجوعه . بخلاف المخالف عن جهل..



    وعلى كل حال السورة هذه عظيمة؛ ولا يمكن لا لي، ولا لغيري أن يحيط بمعانيها العظيمة؛ لكن هذا قطرة من بحر؛ ومن أراد التوسع في ذلك فعليه بكتاب "مدارج السالكين" لابن القيم رحمه الله..




    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته








     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ


  5. #5

    مزمار ألماسي

    الصورة الرمزية واثق الخطوهـ

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 09 2010

    الدولة : المدينة المنورة

    المشاركات : 1,619

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : قراء المدينة ~

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    جزاكِ الله كل خير .. وكتب لكِ الأجر
    ما أحوجنا إلى أن نتعمق في أسرار هذه السورة العظيمة
    ازدادت معرفتي بهذه السورة بعد هذه الأسطر

    تقييم








     
    عقولنا تزن الجبال رزانة **** وتخالنا جنًا إذا ما نجهل


  6. #6

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    زادك الله علماً وفهماً وعملاً

    بارك الله فيك








     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ


  7. #7

    مشرف ركن المقامات وحسن الأداء

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 12 2012

    الدولة : يمني ـ أقيم في السعودية

    العمر: 24

    المشاركات : 1,380

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : كل من أذرف دمعي وخشع لتلاوته قلبي!

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    جزاك الله خير الجزاء وأثابك حسن الثواب على ماقدمت وجعله في ميزان حسناتك

    تحياتي








     



    تفضل بسؤالك في الإعراب
    ما أجمل الحياة عندما تحس أن هناك قلباً يحتويك بحنانه..


  8. #8

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    آمين وايّاكم.. بارك الله فيكم








     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ


  9. #9

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي


  10. #10

    مشرفة سابقة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2010

    الدولة : بلاد الحرمين

    المشاركات : 4,596

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : الشيخين محمد أيوب وعبدالله الجهني

    رد: {سورة الفاتحة}فضلها،تفسيرها،فوائــد..




    وايّـاكِ،، بارك الله فيك








     




    فتدبَّر القرآن إنْ رُمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآنِ



العودة إلى ركن علوم القرآن وتفسيره

النتائج 1 إلى 10 من 10

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •