twitter twitter



إعلانات المنتدى

. .
. .




 

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 45

  1. #21

    مشرف ركن علم القراءات

    الصورة الرمزية القارئ المدني

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 06 2008

    الدولة : موريتانيا/ مقيم بالمدينة المنورة

    المشاركات : 2,480

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : محمد أيوب

    Ss7004 رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    (بسم الل)



    أختي الكريمة

    جزاك الله خيرا

    وجعل هذ العمل الطيب في ميزان حسانتك








     

    جديد: ماتيسر من سورة يوسف: من تراويح هذا العام 1433هـ لأخيكم:
    http://http://www.mazameer.com/vb/sh...39#post1710539


    ( آيـــة الكـــرسي بالقــراءات السبـــع بصــــوت أخيــكـم ):


    http://www.mazameer.com/vb/t161429.html



    تلاوة بصوتي من آخر سورة النمل :





  2. #22

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القارئ المدني مشاهدة المشاركة
    (بسم الل)



    أختي الكريمة

    جزاك الله خيرا

    وجعل هذ العمل الطيب في ميزان حسانتك

    بارك الله فيك


  3. #23

    عضو كالشعلة

    الصورة الرمزية اذكار

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 08 2008

    المشاركات : 444

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي-ياسر الدوسري

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    عن أبي أمامة الباهلي ـ رضي الله عنه ـ قال: سمعت الرسول
    صلى الله عليه وسلم ـ يقول: (( اقرؤوا القرآن ، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه ))


  4. #24

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اذكار مشاهدة المشاركة
    عن أبي أمامة الباهلي ـ رضي الله عنه ـ قال: سمعت الرسول
    صلى الله عليه وسلم ـ يقول: (( اقرؤوا القرآن ، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه ))
    جزاك الله خيرا


  5. #25

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل التاسع:


    جواز البدء بالهمزة أو باللام لورش عند البدء بما فيه نقل حركة الهمزة إلى لام التعريف

    إذا ابتدئ لورش بما فيه نقل حركة الهمزة إلى لام التعريف قبلها، نحو:

    ﴿الأَرض﴾ [البقرة: ١١ ]، ﴿الأُولى ﴾ [طه : ٢١ ]، ﴿الإِنسان ﴾

    [النساء: ٢٨ ] جاز البدء بالهمزة أو باللام . والبدء بالهمز ة فيه


    اعتداد بالأصل؛ لأن حركة النقل عارضة . وهذا هو الوجه المختار لغة وقراء ة

    والبدء باللام مبني على الا عتداد بحركة النقل العارضة وتنزيلها منزلة الحركة الاصلية

    الباب السادس:

    باب وقف حمزة وهشام على الهمز

    الفصل الأول:

    الوقف على نحو: ﴿السوء﴾، ﴿حتى تفيء﴾، ﴿قروء﴾، ﴿النسيء﴾

    إذا وقف لحمزة وهشام على نحو : ﴿ وَتُذوُقوْا السو ء﴾ [النحل: ٩٤ ]، و ﴿حتَّى َتفِي ء﴾

    ١- [الحجرات: ٩]، و﴿َثلاَثة ُقرو ءٍ﴾ [البقرة: ٢٢٨ ]،

    و﴿إِنَّما النَّسِي ء﴾ [التوبة: فإنه لا يجوز لهما المد

    وذلك لتغير حرف ا لمد بالنقل أو بالإدغام على تفصيل في ذلك

    كانت الهمزة غير متطرفة نحو : ﴿سِيئَت﴾ [الملك: ٢٧ ]، و ﴿السوأَى﴾ [الروم: ١٠ ]

    فإن الأحكام تبقى نفسها لكن لحمزة وحده دون هشام.

    وإنما لم يجز ا لمد في هذه الحالة لأنه لما نقلت حركة الهمزة إلى ما قبلها أصبح حرف ا لمد

    متحركًا بها، هكذ ا: (وتذوقوا السو)، (حتى َتفِي ) فلم يعد حرف ا لمد موجودًا؛ بل هما واو

    ويا ء متحركتان، ثم تسكنان للوقف . وكذا يقال في حالة الإبدال مع الإدغام، مثلا (قرو)،

    (النسي)؛ حيث لم يعد حرف المد موجودًا؛ بل هما واو ويا ء مشددتان،

    ولا وجود لحرف المد.

    الفصل الثاني:

    الوقف على نحو كلمة: (السماء) بالإبدال

    عند الوقف لحمزة وهشام على نحو كلمة (السماء) مما همزته متطرفة بوجه الإبدال

    تجتمع ألفان فإما أن تحذف إحداهما للساكنين ، وإما أن تبقيا؛

    لأن الوقف يحتمل اجتماع الساكنين .وعلى الوجه الأول يمكن أن تقدر

    المحذوفة الأولى أو الثانية . فإن ُقدرتِ المحذوفة الأولى -وهو - الأصل

    - لم يجز إلا القصر؛ وذلك لفقد الشرط وهو حرف ا لمد وأن قدرت

    المحذوفة الثانية جاز ا لمد والقصر؛ من أجل تغير السبب، فهو حرف مد قبل همز مغير،

    ففيه ا لمد والقصر وعلى الوجه الثاني وهو إبقاؤهما معًا فإنه يكون من باب ا لمد العارض

    للسكون؛ فيجوز فيه القصر، والتوسط، والإشباع

    الفصل الثالث:

    ضم الهاء و كسرها عند الوقف على ﴿أَنبِئْهم﴾ و﴿َنبئْهم﴾ لحمزة

    إذا وقف حمزُة على ﴿أَنبِئْهم﴾ [البقرة: ٣٣ ]، و ﴿َنبئْهم﴾ [الحجر: ٥١ ]، [القمر: ٢٨ ]

    يصبح اللفظ : (أنبيِهم ) و(نبيهم)،

    وحينئذ يجوز ضم الهاء و كسرها. والضم وقفًا مبني على الاعتداد بالأصل؛

    لأن الياء عارضة، ولا توجد إلا في الوقف . وهو الأرجح .

    وأما الكسر فهو مبني على الاعتداد بالعارض

    الباب السابع:

    باب الإمالة

    الفصل الأول: بقاء الإمالة مع الإدغام الكبير وعند الوقف على نحو ﴿النارِ﴾ ﴿الناسِ﴾

    من أسباب الإمالة وجود كسرة بعد الحرف وذلك نحو :

    ﴿النا رِ﴾[البقر ة: ٣٩ ]، ﴿القرارِ﴾ [غافر: ٣٩ ]، ﴿الناسِ﴾ [البقرة: ٨].

    فاذا وقف على نحو الكلمات المتقدمة بالسكون المحض،

    أو أدغم الحرف الأخير منها فيما بعده في قراءة أبي عمرو البصري بوجه الادغام الكبير

    وذلك نحو ﴿والنَّهارِ لآيا تٍ﴾ [آل عمران : ١٩٠ - ﴿النَّارِ ربَنا﴾ [آل عمران :

    ١٩١ وكذا اذا قريء للدوري بالادغام في ﴿لِلنَّاسِ سواء ﴾ [الحج: ٢٥

    فالإمالة تبقى ولا تزول على الرغم من زوال الكسرة بسبب الوقف أو بسبب الإدغام؛

    لأنهما عارضان، والعارض لا يغير الحكم ؛ ويصح لغة أن يوقف

    على ذلك بعدم الامالةلأن سبب الإمالة الكسرة،وقد زالت بالوقف

    أما قراءًة فلم تصح الرواية بذلك إلا من بعض طرق السوسي عن أ بي عمرو

    يتبع باذن الله


  6. #26

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات





    الفصل الثاني:

    إمالة نحو ﴿اْلُقرى الَّتِي﴾ للسوسي

    نحو :اتفق المميلون من القراء على عدم إمالة ما بعده ساكن في حالة الوصل

    ﴿عِيسى ابن مريم﴾ [البقرة: ٨٧ ]، ﴿ وأَْلَقى الألْواح﴾ [الأعراف: ١٥٠ ]. إلا أنه اختلف عن السوسي وحده

    فيما إذا كانت الإمالة في ذوات الراء، كقوله تعالى :

    ﴿ وسيرى الّله﴾ [التوبة: ٩٤ ]، ﴿اْلُقرى الَّتِي ﴾ [سبأ: ١٨ ]. فيجوز له وصلا الفتح كبقية القراء،

    وتجوز له الإمالة أما عدم الإمالة فوجهه أن الإمالة أوجبتها الألف،

    فإذا زالت الألف زالت الإمالة؛ لأن زوال السبب يوجب زوال المسبب

    وأما وجه إمالتها فهو الاعتداد بالأصل؛ لأن هذه

    الألفات ممالة، وإنما امتنعت إمالتها بسبب التقاء الساكنين، وهو عارض فلم يعتد بهذا العارض

    على هذا الوجه للسوسي، وبقيت الألف ممالة على الأصل . والوجه الأول هو المقدم في الأداء

    .[ عن السوسي؛ ترجيحًا للعارض على الأصل


  7. #27

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل الثالث:

    عدم إمالة ﴿أنصاري﴾، و﴿جبارين﴾، و﴿الجوار﴾، و﴿تمار﴾ للجماعة


    انفرد الدوري عن الكسائي بإمالة﴿ من أَنصارِي إَِلى الّلهِ﴾ [آل عمران : ٥٢ ، الصف : ١٤]

    والراء هنا مكسورة لفظًا لمناسبة حركة الياء بعد ها، مرفوعة محلا لأنها خبر . وعليه

    فكسرة الراء عارضة وليست أصلية، ولعل هذا هو سبب عدم إمالتها عند بقية القراء.

    وانفرد الدوري عن الكسائي أيضًا بإمالة

    ﴿ جبارِين﴾ [المائد ة: ٢٢ ، الشعراء : ١٣٠ ]
    إمالة كبرى، وقللها الأزرق عن ورش

    بخلف عنه ولعل سبب عد م إمالة أغلب القراء إياها كون الراء

    غير مجرورة المحل؛ فكسرة الراء إنما هي لمناسبة الياء بعدها، وهي في الآيتين

    الكريمتين في حيز النصب في قوله تعالى ﴿إِن فِيها َقومًا جبارِين﴾ [المائدة: ٢٢ ]

    صفة ل : ،« قومًا » وفي قوله تعالى ﴿

    وإِ َذا بطشُتم بطشُتم جبارِين﴾ [الشعراء: ١٣٠ ]

    حال من فاعل.« بطشتم »

    وسبب إمالة الدوري عن الكسائي، وتقليل الأزرق بخلفه وقوع الألف قبل راء مكسورة،

    وهو معروف في اللغة فعوملت معاملة الراء المكسورة كسرًا أصليًا.

    وانفرد أيضًا الدوري عن الكسائي أيضًا بإمالة ﴿الجوارِ﴾

    [الشورى: ٣٢ ، الرحمن : ٢٤ ، التكوير : ١٦ ].

    والقياس أن لا يكون في هذه الكلمة إمالة؛ لعدم تطرف الراء؛ إذ أصل الكلمة (الجواري)،

    وحذفت الياء منها تخفيفًا. وهذه هي علة عدم إمالة المميلين إياها

    وأما و جه إمالة الدوري عن الكسائي إياها فهو وقوع

    الألف قبل راء متطرفة مكسورة، وإجراء كسرة البناء مجرى كسرة

    الإعراب، فالراء وإن كانت متوسطة إلا أن لزوم كسرها سد

    مسد تطرف المكسورة هذا هو الصواب، ولا يقال إن وجه إمالة

    الدوري إياها هو أن الكلمة بعد حذف الياء منها أصبحت الراء فيها متطرفة.

    ويقرب من حكم ﴿الجوارِ﴾ حكم (تمار) في قوله تعالى : ﴿َفلا ُتمارِ فِيهِم﴾ [الكهف: ٢٢ ]،

    إلا أن إمالتها عند الدوري بخلف عنه،

    وليست من جميع الطرق والحذف فيها بسبب الجزم وليس تخفيفًا.

    ويقرب من هذا وذاك عن الدوري عن الكسائي إمالة (يواري) في قوله تعالى :

    ﴿ َ كيف يوارِي سوء ة أَخِيهِ﴾ [المائدة: ٣١ ]، وقوله تعالى :

    ﴿لِباسًا يوارِي سوءاتِكم ورِيشًا﴾ [الأعراف: ٢٦ ]،

    و(أواري ) في قوله تعالى : ﴿فَأُوارِي سوءة أَخِي ﴾ [المائد ة: ٣١ ] بخلف عنه

    غير أن الياء هنا ليست محذوفة وعلة الإمالة في الجميع ما تقدم في كلمة ﴿الجوار)



  8. #28

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل الأول:



    الوقف على ما آخره راء مكسورة كسرة إعراب وما قبلها ساكن



    إذا وقِف على ما آخره راء مكسورة ولم يكن قبلها ما يقتضي ترقيقها،


    كقوله تعالى : ﴿والَفجرِ﴾[الفجر : ١]، ﴿لفي ُ خسرٍ﴾ [العصر]



    فالراجح المعتمد المأخوذ به أن هذه الراء حكمها التفخيم



    وذلك لأن كسرة الراء هي التي أوجبت ترقيقها، فلما زالت زال ما ترتب


    عليها. ففي هذا ترجيح للأخذ بالعارض على الأخذ بالأصل.



    لفصل الثاني:



    الوقف على ما آخره راء مكسورة كسرة بناء


    إذا كانت كلمة ما تنتهي أصلا بياء وقبلها راء، ثم حذفت هذه الياء


    للجازم أو للتخفيف فإن الكلمة ستنتهي في هذه الحالة براء مكسورة.


    والذي في القرآن الكريم من ذلك :


    ﴿َفأَسرِ بِأَهلِك بِقِطْعٍ من .[ اللَّيلِ﴾ [هود : ٨١ ]،

    [الحجر : ٦٥ ].


    ﴿ وَلَقد أَو حيَنا إَِلى مو سى أَ ن أَسر بِعِبادِي ﴾

    [طه: ٧٧ ]، [الشعراء: ٥٢]

    ﴿فَأَسرِ بِعِبادِي َليلاً إِنَّكم متَّبعون﴾ [الدخان: ٢٣ ].


    ﴿ واللَّيلِ إِذا يسرِ﴾ [الفجر: ٤].

    وفي حال الو قف على هذه الكلمات يجوز في الراء :

    التفخيم؛ أخذًا بالعارض كما في أخواتها من بقية الكلمات،

    كما تقدم قريبًا، و الترقيق؛ فرقًا بين كسرة الإعراب

    وكسرة البناء؛ لأن الأصل : (فأسري)، (أسري)، (يسري )،

    فيبقى الترقيق دلالة على الأصل، وفرقًا بين ما أصله الترقيق

    وما عرض له وهذا هو الوجه الراجح على قراءة من قرأ

    ﴿أَسرِ﴾ و﴿َفأَسرِ﴾ بهمزة قطع أما على قراءة

    من قر أهما بهمزة الوصل فترقق الراء

    متعين وقفا لأنفي اللفظ كسرتين : كسرة نون (أن)،


    وكسرة الراء. والكسرة الثانية وإن زالت وقفًا فإن

    الكسرة قبلها توجب الترقيق . وكسرة النون من (أنِ) وإن

    كانت عارضة فإن سكون الراء في الوقف كذلك عارض ،


    وليس أحدهما أولى بالاعتبار من الآخر ،


    فيلغيان جميعًا ويرجع إلى كونها في الأصل

    مكسورة فترقق على أصلها


  9. #29

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل الثالث:

    تفخيم الراء الساكنة بعد كسرة عارضة

    تقع الراء ساكنة بعد كسرة عارضةٍ في حالتين:

    ١- في حالة البدء بفعل أوله همزة وصل، وثالثه مفتوح أو مكسور، نحو :

    ﴿ا كعوا﴾ [الحج: ٧٧ ﴿ا رجِع﴾ [يوسف : ٥٠ ]. وكذا البدء بهمزة الوصل في نحو :

    ﴿امرأٌَة﴾ [النساء: ١٢٨ ]، ﴿امرؤٌ﴾ [النساء:

    لورش من طريق الأزرق.

    ٢- في حالة التقاء ساكنين وكسر الساكن الأول، نحو :

    ﴿إِنِ ارَتبُتم﴾ [المائد ة: ١٠٦ ]، ﴿لِمنِ ارَتضى ﴾ [الأنبياء: ٢٨ ] لجميع القراء .

    ويقاس على ذلك إذا كانت الراء متحركة وقبلها ساكن قبله مكسور كسرة

    عارضة نحو ﴿ وإِنِ امرأَ ٌة﴾ [النساء: ١٢٨ ]، ﴿إِنِ امرؤٌ﴾ [النساء: ١٧٦ ]

    لورش من طريق الأزرق

    وحكم الراء في كلتا الحالتين التفخيم، لعدم الاعتداد بالحركة العارضة

    الفصل الرابع:

    ترقيق الراء المكسورة بكسرة عارضة

    إذا حركت الراء في آخر الكلمة بالكسر لالتقاء الساكنين ، نحو : ﴿وأَنذِرِ النَّا س﴾ [إبراهيم:

    ﴿فَلْيحذرِ الَّذِين﴾ [النور: ٦٣ ]، فإنها ترقق وصلا بلا خلاف ؛ معاملة للكسرة العارضة

    معاملة الأصلية. وكذا إن تحركت الراء بحركة النقل، نحو :

    : ﴿ وانظرِ إَِلى ﴾ [البقرة: ٢٥٩ ]، ﴿َفلْيكُْفرِ إِنَّا﴾[الكهف:

    الفصل الخامس:

    حكم الراء إذا سكنت تخفيفًا

    قد تسكن الراء في بعض الكلمات تخفيفًا، كما في ﴿أَ رنِي﴾ [البقر ة: ٢٦٠ ]،

    و ﴿أَ رَنا﴾ [البقرة: و﴿بِورقِكم﴾ [الكهف : ١٩ و ﴿يشعِركم﴾ [الأنعام: ١٠٩

    وهذه الكلمات الأربع يختلف حكمها في حالة الإسكان؛ فالكلمات الثلاث الأولى تكون الراء

    فيها مرققة عند من كسر، ومفخمة عند من أسكن؛ لأن الراء أصبحت ساكنة بعد فتح . وأما

    ﴿يشعِركم﴾ فتفخم فيها الراء عند من يضم، وترقق عند من يسكن؛ لأنها أصبحت ساكنة بعد

    كسر . فتعامل الراء في جميع ذلك بما يؤول إليه وضعها بعد عارض التسكين،

    ولا يعتد فيها بأصل حركتها.


    الباب التاسع: باب اللامات


  10. #30

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الباب التاسع:

    باب اللامات

    الفصل الأول: تغليظ اللام في نحو:

    ﴿يوصلَ﴾ للأزرق عن ورش وقفًا

    إذا وقِف للأزرق عن ورش على ما فيه لام مفتوحة قبلها

    صاد أو طاء أو ظاء ساكنة أو مفتوحة

    فإنه يجوز له حينئذ تغليظ اللام ؛ استصحابًا لأصله في ذلك،

    ولأن الوقف عارض. ويجوز له


    أيضًا ترقيقها أخذًا بعارض التسكين والارجح في هذه

    الحالة هو الاخد بالاصل

    لكون سبب التغليظ - وهو حرف الاستعلاء -

    محقق، وإنما فتح اللام شرط له

    الفصل الثاني:

    لام لفظ الجلالة الواقع بعد حركة عارضة

    من ا لمتفق عليه أن لام لفظ الجلالة تغلظ إذا سبقت بفتحة

    أو ضمة، نحو ﴿ َ خَتم الّله﴾

    [ [البقرة: ٧] ﴿َفَثم وجه الّلهِ﴾ [البقرة: ١١٥ ]، وترقق إذا

    سبقت بكسر ة، نحو : ﴿بِسمِ الّلهِ﴾ [الفاتحة: ١

    ولا فرق في الأضرب الثلاثة بين أن تكون الحركات أصلية

    –كما مّثل- أو أن تكون

    عارضة كما في: ﴿الم*الّله﴾ [آل عمران: ]

    ، ﴿فَزادهم الّله﴾ [البقرة: ١٠ ]، ﴿يجِدِ الّله﴾ [النساء: ]

    الباب العاشر:


    باب الوقف على مرسوم الخط

    الفصل الأول: حذف الألف من ﴿أيه الثقلان﴾ وأختيها وصلا،

    وإثباتها وقفًا إذا وقف على ( أيه) في قوله تعالى :

    ﴿وتوبوا إَِلى اللَّهِ جمِيعًا أَيه اْلمؤْمُِنون َلعلَّكم ُتفْلِحون﴾[النور:

    ٣١ ]، وقوله : ﴿ وَقاُلوا يا أَيه الساحِر﴾ [الزخرف: ٤٩ ]،

    وقوله : ﴿سنَفْرغُ َلكم أَيه الثََّقلا نِ﴾ [الرحمن : ٣١ ]

    فإن أبا عمرو، والكسائي، ويعقوب يقفون عليها بالألف؛

    ردًا للكلمة إلى أصلها؛ لأن الألف إنما سقطت بسبب التقاء

    الساكنين، فإذا وقف عليها فقد زال الساكن الثاني، فوجب الوقف

    عليها بالالف وفي وقفهم بالألف اعتداد بأصل الكلمة، وعدم


    اعتداد بالعارض وهو حذف الألف لأجل الساكنين . ووقف بقية


    القراء على المواضع الثلاثة المذكورة بالهاء؛ اّتباعًا للرسم

    وفي وقفهم عليها بغير ألف اعتداد بالعارض

    وعدم الرجوع إلى الأصل.


  11. #31

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل الثاني:

    الوقف على ﴿يردن﴾ وأخواتها ليعقوب بالياء


    كما حذفت الألف من الرسم في الفصل المتقدم لالتقاء الساكنين

    فقد حذفت الياء كذلك في

    إحدى عشرة كلمة في سبعة عشر موضعًا، منها:


    قوله تعالى : ﴿ ومن يؤْتِ الْحِكْمة﴾ [البقرة: ٢٦٩

    وقد قرأ وقوله تعالى : ﴿ وسوف يؤْتِ الّله﴾

    [النساء: ١٤٦ ].....إلخ

    وقد قرأ
    يعقوب بإثبات الياء في جميع هذه المواضع وقفًا

    اعتدادًا بالأصل . ووافقه بعض القراء في بعض المواضع.

    وبقية القراء يقفون بدون ياءٍ تبعًا للرسم اعتدادًا بالعا رض


    الفصل الثالث:

    حذف الواو من ﴿ويدع الإنسان﴾ وإخوته في الوقف

    وكما حذفت الألف والياء من الرسم في الفصلين السابقين

    لالتقاء الساكنين فقد حذفت


    الواو كذلك في أربعة مواضع : قوله تعالى :

    ﴿ ويدع الإِنسا ن﴾ [الإسراء: ١١ ]. وقوله تعالى :

    ﴿ ويمح اللَّه الْباطِلَ﴾ [الشورى : ٢٤ ]. وقوله تعالى :

    ﴿يوم يدع الداعِ﴾ [القمر: ٦]. وقوله تعالى :

    ﴿سنَدع [ الزبانِية﴾[العلق : ١٨]

    والصحيح المعول عليه هو الوقف بغير واو لجميع القراء،


    اتباعًا للرسم. وأما ما ُذكِر من وقف بعض القراء على ذلك

    بالواو ردًا لهذه الكلمات إلى أصلها فشاّذ لا يقرأ به


  12. #32

    مزمار جديد

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 01 2007

    المشاركات : 8

    الجنس :ذكر

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    هذا البحث (الأصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات) هو بحث للدكتور حاتم جلال التميمي الأستاذ المساعد في كلية القرآن في جامعة القدس وهو متوفر على هذا الرابط
    http://www.tafsir.net/vb/attachment....5&d=1192234190
    يمكنكم تحميله كاملاً بصيغة (PDF) مع العزو والتوثيق


  13. #33

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القعقاع محمد مشاهدة المشاركة
    هذا البحث (الأصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات) هو بحث للدكتور حاتم جلال التميمي الأستاذ المساعد في كلية القرآن في جامعة القدس وهو متوفر على هذا الرابط
    http://www.tafsir.net/vb/attachment....5&d=1192234190
    يمكنكم تحميله كاملاً بصيغة (pdf) مع العزو والتوثيق

    بارك الله فيك وجزاك خيرا


  14. #34

    مشرف ركن القراءات

    الصورة الرمزية ابن عامر الشامي

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2006

    الدولة : المغرب

    المشاركات : 7,984

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : سعود الشريم

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القعقاع محمد مشاهدة المشاركة
    هذا البحث (الأصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات) هو بحث للدكتور حاتم جلال التميمي الأستاذ المساعد في كلية القرآن في جامعة القدس وهو متوفر على هذا الرابط
    http://www.tafsir.net/vb/attachment....5&d=1192234190
    يمكنكم تحميله كاملاً بصيغة (pdf) مع العزو والتوثيق
    بارك الله فيك اخي الفاضل
    شكرا جزيلا لك








     

    رحم الله القراء العشر وأدخلني وإياهم جنات الخلد
    ابن عامر الشامي


  15. #35

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل الرابع

    جواز الروم والشمام بعد حذف الياء تخفيفا كما في ( وإياي فاتقون ) البقرة

    إذا كانت الكلمة تنهتي بياء وحذفت هذه الياء تخفيفا كما في ( وإياي فاتقون ) او حذفت

    بسبب الياء الجزم كما في ( ولتأت طآئفة) أو كانت الكلمة تنتهي بواو وحذفت منها

    الواو تخفيفا كما في ( ويدع الإنسان ) أو حذفت الواو بسبب الجزم كما في

    (يخل لكم ) يوسف فان الروم والاشمام حينئذ جائزان فيما كان منتهيا بحرف مضموم

    والروم جائز فيما كان منهيا بحرف مكسور وإن كانت الكلمة قبل الحذف لا روم فيها ولا اشمام

    الفصل الخامس

    الوقف على ( هاد ) وإخوته الياء

    انفرد ابن كثير المكي بالوقف على هادٍ ) الرعد -11 و(واقٍ ) - الرعد و(والٍ )- الرعد

    و (باقٍ) النحل بالياء ووقف بقية القراء بغير الياء والحذف والاثبات

    لغتان للعرب والحذف اكثر ووجه الوقف بالياء أنه الأصل

    فقد كانت الكلمات هكذا ( هادي , والي , واقي , باقي ) فلما نونت التقى ساكنان

    الياء والتنوين فحذفت الياء فلما وقف على ذلك الكلمات ذهب التنوين فوجب ان ترد الياء

    ووجه الوقف بغير الياء اجراء الوقف مجرى الوصل إذ حذف التنوين عارض في الوقف

    وأيضا لاتباع الرسم في ذلك حيث رسمت هذه الكلمات بغير الياء ومرجع الامر

    الى النقل والرواية وقد أجمع القراء : إبن كثير وغيره على الوقف

    على ما سوى الكلمات الأربع بدون الياء نحو : ( غير باغٍ ) البقرة

    الباب الحادي عشر

    الفصل الأول :

    ضم هاء ( بهمُ الأسباب ) ونحوها


  16. #36

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    قرأ حمزة والكسائي وخلف العاشر بضم هاء ضمير الجماعة في الوصل

    إذا وقعت بعد كسرة أو ياء ساكنة ووقع بعدها ساكن،

    نحو : ﴿وضرِبتْ عَلهِم الذِّلَّة﴾ [البقرة: ٦١ ]، ﴿فِي ُقُلوبِهِم اْلعِجلَ﴾[البقرة: ٩٣ ]،

    ﴿إِ ذ أَرسْلَنا إَِليهِم اْثَنينِ﴾ [يس: ١٤]

    ووجه ضم الهاء في مثل هذه الحالة أن الميم حركت بسبب التقاء الساكنين بالضم؛

    لأنه الأصل في تحريك حركتها، وضمت الهاء إتباعًا لها ولا يقال إن الهاء ضمت

    لأنه الأصل فيها ، ودليل ذلك أنهم يرجعون إلى الكسر في حالة الوقف فدلَّ ذلك على أن

    حركة الهاء حركة عارضة بسبب الوصل.

    الفصل الثاني:

    التحريك بسبب التقاء الساكنين

    إذا اجتمع ساكنان في كلمة واحدة نحو : (كيف) و(أين) و(حيث) ..... إلخ

    فإنها ُتبنى على الفتح أو الضم لشبهها بالحروف وهذه الكلمات يؤخذ فيها بعارض

    التحريك وجهًا واحدًا عند جميع القراء؛ وذلك لأن التحريك فيها أصبح أصلا ثانيًا،

    فتمد وصلا مدًا طبيعيًا، ويجوز فيها وقفًا القصر، والتوسط، والإشباع . وإلا فلو

    أخذ فيها بالأصل لوجب مدها مدًا لازمًا بمقدار ستِّ حركات لجميع القراء، ولا قائل بذلك.

    وأما إذا اجتمع ساكنان في كلمتين فلا يخلو الساكن الأول أن يكون حرف مد أو غيره .

    فإن كان حرف مد حذف، وسقط المد وصلا، نحو :

    ﴿َقاُلوْا الآن﴾ [البقرة: ٧١ ]، ﴿ َ غيرمحِلِّي الصيدِ﴾ [المائدة: ١]

    ﴿ َ ذاَقا الشَّجرة﴾ [الأعراف: ٢٢ ].

    فإذا وقف على الكلمة الأولى أثبت حرف المد؛ لزوال العارض.


    وإن كان الساكن الأول غير حرف مد فقد يحرك بالفتح؛ كما في :

    ﴿مِن السما ء﴾ [البقرة: ١٩ ]. وقد يحرك بالضم نحو: ﴿علَيكُم الصيام﴾ [البقرة: ١٨٣ ]

    و ﴿َفَتمنواْ اْلموت﴾ [البقرة: ٩٤ ]، و ﴿ُقلُ ادعوْ ا﴾ [الأعراف : ١٩٥ ]

    في قراءة من ضم اللام وقد يحرك بالكسر نحو:

    ﴿ وبشِّرِ الَّذِين﴾[البقرة : ٢٥ ] و ﴿ُقلِ ادعوْ ا﴾ [الأعراف: ١٩٥ ]

    في قراءة من كسر اللام ﴿فِي ُقُلوبِهِم ، اْلعِجلَ﴾ [البقرة: ٩٣ ]

    عند من كسر الميم والحركة الناشئة في هذا القسم –ضمة كانت أو كسرًة لا يوجد

    فيها روم ولا إشمام ، وهذا محل اتفاق بين القراء؛ وذلك لكونها عارضة فلا يعتد بها


  17. #37

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    الفصل الثالث:

    عدم قلقلة الحرف المحرك بحركة عارضة

    إذا كان حرف القلقلة ساكنًا في آخر الكلمة وحرك بسبب التقاء الساكنين

    ، نحو : ﴿يجِدِ الّله ﴾ [النساء: ١١٠ ]، ﴿ولَقد اسُتهزئ ﴾ [الأنعام: ١٠ ]، ﴿َلَقد اسَتكبروا ْ ﴾ [الفرقان: ٢١ ]،

    أو حرك بالنقل، نحو : ﴿َقد أَفَْلح ﴾ [المؤمنون : ١] فإن القلقلة حينئذ تزول لزو ال السكون،

    فيعتد حينئذٍ بالعارض .وهذا مما لا خلاف فيه، ولا يتصور خلافه.


    الفصل الرابع:

    كسر همزة ﴿أُم﴾ وميمها وصلا

    إذا وقع قبل لفظ (أم) كسرة أو ياء ساكنة فقد قرأ حمزة والكسائي بكسر الهمزة والميم

    وصلا، وذلك في أربعة مواضع؛ في قوله تعالى :﴿َفلأمّه ﴾ موضعان في سورة النساء [ ١١ ]، وقوله

    [ تعالى: ﴿فِي أُمّها رسولا﴾ [القصص: ٥٩ ]، وقوله تعالى : ﴿ وإِنَّه فِي أُم اْلكَِتا ب﴾ [الزخرف: ٤

    ٢٦٤ ]. وقرأ حمزة بكسر الهمزة والميم في هذه المواضع الأربعة أيضًا: ﴿ والّله أَخرجكم

    من بطونِ أُ مهاتكم ﴾ [النحل: ٧٨ ]، ﴿أو بيوت أمهاتكم ﴾ [النور: ٦١ ]، ﴿يخلقكم في بطون أمهاتكم ﴾

    [الزمر: 6]،﴿ وإِذْ أَنُتم أَجِنَّة في بطون أمّهاتكم ﴾ [النجم: ٣٢ وكسر الكسائي الهمزة وحدها

    فكسر الهمزة والميم في هذ ه المواضع، أو كسر الهمزة وحدها عارض لسبقه بكسرة أو ياء

    ساكنة، ولذا فلو وقف على ما قبل كلمة (أم) ثم ابتدئ بها فإن البدء يكون بضم الهمزة اتفاقً



    الباب الثاني عشر:

    باب التسكين تخفيفًا والتسكين وقفًا

    الفصل الأول: إسكان القاف في ﴿ويتقه﴾ لحفص

    قرأ حفص قوله تعالى : ﴿ ومن يطع الله ورسوله ويخش الله ويتَّقْهِ َفأُوَلئِك.هم الْفَائِزون﴾

    [النور : ٥٢ ] بسكون القاف وكسر الهاء من غير صلة ووجه

    إسكان القاف أنه للتخفيف فلما سكنت القاف ذهبت صلة الهاء ؛ لأن أصل حفص أن لا يصل الهاء

    التي قبلها ساكن ، وبقيت كسرة الهاء أمارة على عروض الإسكان في القاف والأصل كسرها ،

    ولولا هذا المعنى لوجب ضم الهاء ؛ لأن الساكن قبلها غير ياء فهو مثل« عنه » و « منه

    . وفي قراءة حفص على هذا التوجيه اعتداد بالعارض.


    الفصل الثاني :

    إسكان ﴿مِن سبأْ﴾ و﴿َلَقد كَا ن لسبأْ﴾ لقنبل وصلا ووقفًا، وإسكان حمزة ﴿ و مكر السيئْ﴾ كذلك

    قرأ قنبل بإسكان الهمزة من ﴿ وجِئُْتك مِن سبأْ بَِنبإ يقين ﴾ [النمل: ٢٢ ]،

    و ﴿َلَقد كان لسبا في مساكنهم آية ﴾ [سبأ : ١٥ ] وصلاً ووقفا

    . وقرأ حمزة قوله تعالى : ﴿استِكْبارًا فِي الأرض ومكر السيء ﴾ [سبأ: ٤٣ ] بإسكان همزة (السيئ)

    وصلا ووقفًا وإذا وقف عليها أبدلها ياء خالصة وليس له سوى هذا الوجه ولا يتأتى

    له فيها الروم لأنها عنده ساكنة، فعامل العارض معاملة الأصلي


    ويقال لقنبل في ﴿ سبأْ﴾ في موضعيها ما قيل آنفًا من عدم جواز الروم؛ لأن سكون الهمزة عنده

    وعند حمزة عارض للتخفيف؛ إجرا ء للوصل مجرى الوقف

    يتبع


  18. #38

    مزمار كرواني

    الصورة الرمزية عبد العزيز التميمي

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 09 2008

    الدولة : الرياض

    المشاركات : 2,850

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : سعود الشريم، أسامة الغانم، عبد الله الجهني، وكل قارئ مجود ومتقن .

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    جزاك الله خير ..

    جعله الله في ميزان حسناتك ..


  19. #39

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية نور مشرق

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 16,099

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : ماهر المعيقلي

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة * أبـوجـــهــــاد * مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير ..

    جعله الله في ميزان حسناتك ..
    بارك الله فيك يا اخي الكريم


  20. #40

    مزمار جديد

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 03 2008

    المشاركات : 7

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : محمود خليل الحصري

    رد: الاصل والعارض في أحكام التجويد والقراءات




    جزاك الله خيرا
    و نحن في انتظار البقية



العودة إلى ركن عـلم الــقــراءات

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 45

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •