twitter twitter



إعلانات المنتدى

. .
. .




 

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سيرة احد علماء العرب ...وهو الادريسي

هو أبو الحسن محمد بن إدريس الحموي، الحسني، الطالبي، اشتهر بالجغرافيا والنبات والفلك والطب والفلسفة والأدب، ولد في سبتة سنة 493 هجرية وتوفي فيها سنة 560 هجرية.

  1. #1

    مزمار نشيط

    الصورة الرمزية نبيل سليم

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 47

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : محمد صدّيق المنشاوي

    سيرة احد علماء العرب ...وهو الادريسي




    هو أبو الحسن محمد بن إدريس الحموي، الحسني، الطالبي، اشتهر بالجغرافيا والنبات والفلك والطب والفلسفة والأدب، ولد في سبتة سنة 493 هجرية وتوفي فيها سنة 560 هجرية.



    --------------------------------------------------------------------------------

    سيرته:

    هو أبو الحسن محمد بن إدريس الحموي، الحسني، الطالبي، المعروف بالشريف الإدريسي، من نسل الأدارسة الحمويين. وهو من أكابر علماء الجغرافيا والرحالة العرب، وله مشاركة في التاريخ، والأدب، والشعر، وعلم النبات. ولد في سبته سنة 493 هـ، وتوفي فيها، على الأرجح، سنة 560. نشأ وتثقف في قرطبة، ومن هنا نعته بالقرطبي، فأتقن فيها دراسة الهيئة، والفلسفة، والطب، والنجوم، والجغرافيا، والشعر.

    طاف بلداناً كثيرة في الأندلس، والمغرب، والبرتغال، ومصر. وقد يكون عرف سواحل أوروبا الغربية من فرنسا وإنكلترا، كما عرف القسطنطينية وسواحل آسيا الصغرى. وانتهى إلى صقلية، فاستقر في بلاط صاحبها، روجه الثاني النورماني، المعروف عند العرب باسم رجار، في بالرم، ومن هنا تلقينه بالصقلي. فاستعان به رجار، وكان من العلماء المعدودين في صنع دائرة الأرض من الفضة ووضع تفسير لها. ويبدو أن الإدريسي ترك صقلية في أواخر أيامه، وعاد إلى بلدته سبته حيث توفي.

    ألف الإدريسي كتابه المشهور (نزهة المشتاق في اختراق الآفاق) والمسمى أيضاً (كتاب رجار) أو (الكتاب الرجاري) وذلك لأن الملك رجار ملك صقلية هو الذي طلب منه تأليفه كما طلب منه صنع كرة من الفضة منقوش عليها صورة الأقاليم السبعة، ويقال أن الدائرة الفضية تحطمت في ثورة كانت في صقلية، بعد الفراغ منها بمدة قصيرة، وأما الكتاب فقد غدا من أشهر الآثار الجغرافية العربية، أفاد منه الأوروبيون معلومات جمة عن بلاد المشرق، كما أفاد منه الشرقيون، فأخذ عنه الفريقان ونقلوا خرائطه، وترجموا بعض أقسامه إلى مختلف لغاتهم.

    في السنة التي وضع فيها الإدريسي كتابه المعروف، توفي الملك رجار فخلفه غليام أو غليوم الأول، وظل الإدريسي على مركزه في البلاط، فألف للملك كتاباً آخر في الجغرافيا سمّاه (روض الأنس ونزهة النفس) أو (كتاب الممالك والمسالك)، لم يعرف منه إلا مختصر مخطوط موجود في مكتبة حكيم أوغلو علي باشا باسطنبول. وذكر للإدريسي كذلك كتاب في المفردات سماه (الجامع لصفات أشتات النبات)، كما ذكر له كتاب آخر بعنوان (انس المهج وروض الفرج).




    --------------------------------------------------------------------------------


  2. #2

    عضو كالشعلة

    الصورة الرمزية <~ أبوياسر ~>

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 07 2008

    المشاركات : 411

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : سعد الغامدي وفارس عباد

    رد: سيرة احد علماء العرب ...وهو الادريسي




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    مشكووووور أخي على هذه السيرة الطيبه ..








     
    !؛؛ محبكم : أبوياسر ؛؛!


  3. #3

    عضو كالشعلة

    الصورة الرمزية مريم81

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 12 2007

    المشاركات : 330

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد

    رد: سيرة احد علماء العرب ...وهو الادريسي




    مشكور اخي الكريم.ذكرتنا بمعومات كدنا ننساها


  4. #4

    مزمار ألماسي

    الصورة الرمزية غصن الذهب

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 05 2007

    المشاركات : 1,715

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : المعيقلي-البدير .....

    رد: سيرة احد علماء العرب ...وهو الادريسي




    سلمت يداك وبورك فيك



العودة إلى الـــــركـــــن الــعـــــــام

النتائج 1 إلى 4 من 4

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •