ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

الموضوع في 'الـــــركـــــن الــعـــــــام' بواسطة المزمار المغترب, بتاريخ ‏21 مايو 2009.

  1. المزمار المغترب

    المزمار المغترب مزمار فعّال

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ابريل 2008
    المشاركات:
    229
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    عمر المختار
    رمز وفخر ليبيا…
    فى الثمانين يعتلى صهوة جواد
    [​IMG]
    شيخ فى الثمانين من عمره .. يعتلى صهوة جواده ويحمل البندقية فى يده وينطلق بحماسة الشباب ليحارب عدوه الذى أغتصب أرضه وأقلق عيشها ..ينطلق نحو الأعداء مقبلاً غير مدبراً.. لايهاب الموت ..
    فى الوقت الحاضر فى مثل سنه يحال إلى التقاعد .. لكنه ظل وعلى مدى عشرين عاماً وحتى آخر يوم فى حياته يحارب عدوه من أجل وطنه ودينه .. وكان غالباً يردد (اللهم أجعل موتى فى سبيل هذه القضية المباركة ) وبالفعل تحققت هذه الأمنية …
    أنه شيخ المجاهدين ..شيخ الشهداء .. أسد الصحراء .. عمر المختار …
    ______________________________________________
    ه… هو عمر المختار بن عمر بن فرحات ولد بالبطنان عام 1862م 1277ه بمنطقة (دفنة )بمدينة طبرق الواقعةشرق ليبيا وأمه عائشة بنت محارب …
    والده كان من الرجال المرموقين فى قبيلته وكان رجلاً شجاعاً لايهاب الموت وقد ورث عمر المختار هذه الصفة من والده …وتوفى والد عمر المختار عندما كان فى السادسة عشر من عمره أثناء طريقه إلى الحج ..
    تربى عمر المختار تربية أهل البادية ..أرسله والده للدراسة ..حيث تلمذ على أيد كبار الشيوخ ..فتعلم القرآن الكريم وعلومه ودرس اللغة العربية وكان متفوقاً على أقرانه …
    كما أتقن سيدى عمر المختار الكثير من الحرف مثل الفلاحة والنجارة والحدادة وتربية المواشى ودرس أنواع النباتات كما درس الأمراض التى تصيب الحيوانات وكيفية علاجها … ودرس أيضاً جغرافية ليبيا وساعدته معرفة جغرافية البلاد فى حروبه ضد الغزو الإيطالى الفاشيستى ..
    كما عشق الفروسية وكان محترفاً فيها وهى ميزة أخرى ساعدته فى الجهاد …كان عمر المختار معروفاً بين القبائل الليبية بصفاته الحسنة مثل الشجاعة ..الأمانة ..الصدق.. لايحب الظلم ..متواضعاً لاتغره المظاهر ..غيوراً على دينه ووطنه ..وكان صواماً قواماً يقيم الليل ويقرأ القرآن ويختمه كل سبعة أيام …
    كان سيدى عمر المختار يملك شخصية قوية ..فقد كان صوته أجشاً وكانت عبارته صريحة وكان يؤثر فى نفوس سامعيه … حيث كان محط اعجاب واحترام الجميع وكانوا ينادونه بسيدى عمر …
    بدأ جهاده مع دخول الإحتلال الإيطالى لليبيا فى 29 سبتمبر 1911 ..وكان يحارب مع المجاهدين .. ولكن فى عام 1922 تولى قيادة حركة الجهاد فى الجبل الأخضر …
    كان يرفض المغريات من الرشاوى والهدايا لترك الجهاد من إيطاليا والعملاء من الخونة الليبيين ..
    وكانت هذه المغريات تتضمن تركه للجهاد وتوفير الحياة الكريمة له ولأسرته الإ أن سيدى عمر كان يردد قائلاً:لاأغادر هذا الوطن حتى الآقى وجه ربى والموت أقرب إلى من كل شئ فإنى أترقبه بالدقيقة …
    حارب على مدى عشرين عاماً وفى 11سبتمبر من عام 1931م تم أسره إثر سقوطه من على جواده وثم نقله إلى روما لمحاكمته …
    أثناء لقاءه بالجنرال غراتسيانى قائد الإحتلال الإيطالى ضد ليبيا دار بينه هذا الحوار:
    غراتسيانى:لماذا حاربت بشدة متواصلة الحكومات الفاشستية..!
    عمر المختار:من أجل وطنى ودينى ..
    غراتسيانى:هل كنت تامل فى يوم من الأيام أن تطردنا بامكانياتك الضئيلة وعددك القليل..؟
    عمر المختار:لاهذا كان مستحيلاً…
    غراتسيانى: إذا مالذى كان فى اعتقادك الوصول إليه …
    عمر المختار :لاشئ الإطردكم من بلادى لأنكم مغتصبون أما الحرب فهى فرضت علينا وما النصر إلا من عند الله..
    أجاب عمر المختار بكل شجاعة ورباطة جأش على أسئلته .. أعترف بها غراتسيانى نفسه حيث قال :لقد خرج من مكتبى كما دخل منه وأنا أنظر إليه بكل اعجاب وتقدير …
    تمت محاكمة سيدى عمر المختار فى 15 سبتمبر من عام 1931 وكان الحكم بالإعدام غير عادلاً حيث صدر حكم الإعدام فيه قبل محاكمته وقد أثبتت ذلك الوثائق الإيطالية …
    عند سماعه للحكم قال عمر المختار ( الحكم حكم الله لاحكمكم المزيف إن لله وإن إليه راجعون )
    ونفد حكم الإعدام بشيخ الشهداء فى معتقل سلوق يوم الأربعاء أمام حشد كبير من الليبيين الذين جئ بهم من معتقلات أخرى لمشاهدة الحكم …
    دفن عمر المختار فى مدينة سلوق ثم نقل رفاته إلى مدينة بنغازى وفى عام 1982 أعيد من جديد إلى (سلوق )…
    أنجب عمر المختار بنين وبنات ولكن توفوا جميعاً ولم يبقى من أبناءه إلا السيد ( محمد عمر المختار ) وهو يعيش حالياً فى مدينة المرج …
    عمر المختار الذى عاش فى قلوب اليبيين والعرب أثبتت عبارته ( نحن لن نستسلم ننتصر أو نموت سيكون عليكم محاربة الأجيال القادمة والأجيال التى تليها أما أنا فحياتى ستكون أطول من حياة جلادى ) أثبتت أنه عاش فى القلوب … وأصبح رمزاً للفخر والشجاعة ..
    شيخ لم يكن يهمه فى الحياة سوى الدفاع عن تراب الوطن ونصرة الدين …
    [​IMG]
    [​IMG]
    منقول للفائدة
  2. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    إنضم إلينا في:
    ‏8 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    8,690
    الإعجابات المتلقاة:
    56
    رد: ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

    قيم جدا لكن هذا ليس مكانه اخي الحبيب
  3. عبد الكريم

    عبد الكريم مشرف تسجيلات المغرب في الموقع

    إنضم إلينا في:
    ‏8 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    11,588
    الإعجابات المتلقاة:
    140
    رد: ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

    بارك الله فيك أخي الكريم من لا يعرف الشهيد عمر المختار رحمه الله ووسع عليه ضائقات القبور..
    سأنقل الموضوع الى ركن العام
  4. المزمار المغترب

    المزمار المغترب مزمار فعّال

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ابريل 2008
    المشاركات:
    229
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    رد: ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

    آسف لأني وضعت الموضوع في الركن الخاطئ ، ومشكورين على الردود
  5. زمان الصبر

    زمان الصبر مزمار ألماسي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2009
    المشاركات:
    1,841
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    رد: ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

    الله يبارك فيك

    ويجزيك خير الجزاء ..
  6. طارق الشناوى

    طارق الشناوى مزمار ألماسي

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    1,434
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    رد: ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

    لله دره (أسد برقه)
    رحمه الله رحمة واسعة
    جزاكم الله خيرا
  7. فجرالنور

    فجرالنور مراقبة سابقة

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مايو 2008
    المشاركات:
    3,407
    الإعجابات المتلقاة:
    108
    رد: ماذا تعرف عن شيخ الشهداء عمر المختار؟

    كان سيدى عمر المختار يملك شخصية قوية ..فقد كان صوته أجشاً وكانت عبارته صريحة وكان يؤثر فى نفوس سامعيه … حيث كان محط اعجاب
    واحترام الجميع وكانوا ينادونه بسيدى عمر …
    جزاك الله خيراً على هذا الموضوع الشيق....مهما قرأنا عن هذا العملاق العظيم
    وعن كفاحه نجد أنفسنا ما عرفناه حق المعرفه وكل ما قرأت عنه أو رأيت له
    فيلم كنت أبكي على حاله وحال المسلمين والخونه الذين تخلوا عن دينهم وأوطانهم
    وأرى في نظرة عين المختار الحزينه فيها نظرة جدي المسكين...
    واحس بغصة وأقول في نفسي متى يتحد المسلمون ويتخلون عن الماديات الدنيوية
    في وجه العدو المغتصب ....ربما يأتي مختارأ جديداً وينقذ الاوطان
    رحمك الله يا مختار الدين والحرية....

مشاركة هذه الصفحة