محمد زكي داغستاني
  • القارئ : محمد زكي داغستاني
  • عدد الزيارات : 1824
تعريف الشيخ

من مواليد مكة المكرمة عام 1345هـ

تلقى تعليمه بكتاتيب مكة ثم حفظ القران الكريم على يد شيخ القراء ونال منه شهادة حفظ القران الكريــــم عام 1374هـ وقرا ايضا على يد الشيخ جعفر جميل عمل معلما بمدرسة تحفيظ القران الكريم بمكة المكرمة عام 1382هـ ومعلما لدى جماعة تحفيظ القران الكريم بالحرم المكي عام 1385هـــ ومن زملائه الشيخ عباس مقادمي والشيخ سراج قاروت والشيخ رضا قاري يرحمهم الله تعالي ومن طلابه وهم كثيرون د.محمد ايوب يوسف ود.عبدالله نذير وعبدالغفور عبدالكريم

نشر في جريدة المدينة يوم الاثنين 7/5/1421هـ حوار مع الشيخ محمد زكي داغستاني وهذه مقتطفات منه حفظت القرآن سماعاً لانني فقدت بصري وعمري سنة يعتبر فضيلة الشيخ زكي داغستاني القاري المعروف في الاذاعة والتلفزيون ..احد ابرز القراء الذين شهدتهم الــــــــمملكة خلال نصف القرن الماضي ..ورغم انه فقد بصره وعمره عام ونــــــــصف العام فقط لكنه تميــز في القراءة وقوة الحفظ منذ طفولتـــــــــه ..فقد يعرفه الكثيرون من خــــلال صوته المتميز بالقراءه الحجازية الـــمشهورة التى تميز بها اهالي المدينتين المقدستين ..

وقد ظهر الداغســـتاني كقارىء متميز في وقت لم يكـــــــــن لوسائل الاعلام تأثير كبــــير وواضح كما هو الحال في هذا العصر ….ولــذلـك لا يعرف الكثيرون عن شخـــصية هذا القارى الجهبذ ..الذي انقطعت اخبــاره عن الناس منذ اكثر من خمسة عشر عاما نظرا لتقدم سنه وظروفه الصحيه مما ادى الى غيابه تـــــــماما من الانظار في الوقت الذي كان الشيخ محمد زكي عمر داغستاني هو الـــــذي يفتتح جميع المناسبات المحليه والدوليه التى تقام بمكة المكرمة بصوته الشجي والمؤثر س.في البداية نود اعطاء نبذه عن سيرة حياتكم الذاتيه ؟ انا من مواليد مكة المكــــرمة عام 1345 هـ تلقيت تعليمي الابتدائي ثم ثم توجهت لحفظ القران الــكريم وتجويده وقد اتممت حفظ كتاب الله في عام 1369هـ على يد الشيـــــــــخ احمد حجازي شيخ قراء مكة المكرمة في ذلك الوقت ..واعدت مـــــــراجعة القران الكريم تلاوة وتجويدا على يد الشيخ احمد حجازي في عام 1374هـ وكن اعمل مدرسا للقران الكريم بالحرم المكي الشـــريف وفي عام 1382هـ عينت مدرسا للقران الكريم بوزارة المعارف س.هل حفظت القران الكريم وانت فاقد البصر ؟ نعم فقدت بصري وعمري سنة ونـــصف السنة عندما اصبت بمرض الجدري وقد عوضني الله تعالى نعمة البــــــــصيرة وحفظت القران الكريم ونعم الله علينا لا تعد ولا تحصى ..ورغم اننـــي فاقد البصر منذ طفولتي ولم ارالحياه لكنني اشعر بالسعادة لا يماني بقضاء الله وقدره وقضيت عمري في خدمة كتاب الله تلاوة وتعليماً

ومع تقدم سنه الان ما يزال طلابه يترددون عليه في منزله بمكة المكرمة للقراءة عليه والافاده منه يحرص في تعليمه على ان يحفظ تلاميذه القران الكريم مرتلا مجودا مع التدبر والتــــمعن واحسان الاداء في غير تعجل في ختم القران الكريم انتقل الى رحمة الله تعالى الشيخ محمد زكي داغستاني عصر يوم الجمعه الموافق 21/جماد الاولى من عام 1425هـ بمكة المكرمة وصلي عليه في الحرم المكي الشريف عقب صلاة المغرب ودفن بمقابر المعلاه رحم الله الشيخ زكي رحمه واسعة وجعل القران العظيم شافعا له ——- الموضوع بالتعاون مع الاستاذ حازم محمد زكي داغستاني


تلاوات الشيخ