إعلانات المنتدى




 

آخـــر الــمــواضــيــع

( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ) || تلاوة هادئه وخاشعه || صلاح باعثمان بقلم صائد الأخبار :: رد رائع من الشيخ عمران حسين عن سؤال كيف نوقف التعامل بالربا بقلم مهندس ذهبى :: تسجيل الكامل : القارئ عمر القزابري صلاة العشاء و التراويح في الليلة 02 من رمضان 2017/1438 بقلم محمد أمسا :: تسجيل الكامل : القارئ عمر القزابري صلاة العشاء و التراويح في الليلة 03 من رمضان 2017/1438 بقلم محمد أمسا :: إصدار نادر(جزء عم) للقطامى من الاعوام الذهبية ( 1424هـ ) بقلم اهلى :: شاهد أول دعاء للشيخ ياسر الدوسري في الحرم المكي بهذا الدعاء الخاشع المبكي | رمضان1438هـ بقلم محمد أمسا :: دعاء ليلة ٤ رمضان ١٤٣٨ | الشيخ توفيق الصايغ بقلم القارئ بلال :: صلاة التراويح الليله الرابعه للقارئ الشيخ محمد اللحيدان 1438ه مع الدعاء بقلم ابوفوااز :: تلاوات مميزة للشيخ صلاح باعثمان يحاكي فيها الشيخ علي جابر | الحرم المكي - ليلة 4 رمضان 1438 بقلم صائد الأخبار :: حصريّات رمضان (3) الشيخ مصطفى إسماعيل - هـود - جرجا سوهاج - نادرة لأول مرة . بقلم أبوالحسن الرضوانى ::
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كيق يسترجع المسلمون عزتهم




  1. رقم #1
     Post  العنوان : كيق يسترجع المسلمون عزتهم
    بتاريخ : 14-03-2006 الساعة : 04:54

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف


    الصورة الرمزية الداعية

    الانتساب : 11 2005
    الجنس : أنثى
    المشاركات : 19,944
    القارئ المفضل : كل من يتلوا كتاب الله
    قوّة التقييم : 148


    الداعية est déconnecté




    [align=center]

    [align=center][/align]

    كان أجدادنا المسلمون إذا وقعت عليهم هزيمة من قبل الأعداء .. كانوا يفتشون في أنفسهم ويبحثون عن سبب هذه الهزيمة التي حلت عليهم ، فإذا وجدوا في أنفسهم مخالفة لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في شأن من شئونهم سارعوا بتغييرها والتحول عنها إلى متابعة السنة وتربية الأمة ..
    ومع أنهم كانوا أقل من أعدائهم عدداً وعدة إلا أنهم بعد تنفيذ هذه الخطوة كان الله ينصرهم سبحانه وتعالى .. تحقيقا لما ذكره في كتابه : ( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) ..
    وهذه خطوات عملية من أجل استجلاب النصر للأمة المسلمة إن شاء الله :
    1- حاول جاهدا الآن وفورا الإقلاع عن المعاصي التي ترتكبها وتداوم عليها ، واسأل الله عز وجل أن يعينك على الإقلاع عنها... ( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة ) ... [ استمع : آثار المعاصي و الذنوب على الأمم و الشعوب ] .
    2- حافظ على الصلاة جماعة في المسجد خمس مرات في اليوم .. وخاصة صلاة الفجر .. ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) ... [ اقرأ : أنت من يؤخر النصر عن هذه الأمة ] .
    3- حاول أن تتصدق على الفقراء والمساكين ولو بشيء بسيط جدا من مالك .. فإن : « صدقة السر تطفئ غضب الرب » ..
    4- احرصي على الاحتشام والحجاب الكامل من الآن .. ولا تقولي سوف أفعل ذلك غدا .. [ استمعي : حجاب المرأة المسلمة ]
    5- احرص على تربية أولادك تربية إيمانية حقة ليكونوا مثل أولاد الصحابة ويكونوا جيلا أفضل من جيلنا .. بعض الدروس المهمة في التربية .
    6- أكثر من صلاة النافلة كل يوم ..
    7- اؤمر أصحابك وأهلك بالمعروف بطريقة حسنة جميلة وذكرهم أن الأمة في حاجة إليهم وذكرهم بأن تكون أنت ويكونوا هم مثل صحابة النبي صلى الله عليه وسلم اتباعا وعملا .. [ استمع : الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ]
    8- افعل ما أمرك الله به من إعداد نفسك وولدك نفسيا وبدنيا وعلميا ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ) .. [ استمع : وأعدوا لهم ]
    9- احرص على الإخلاص في عملك .. سواء كان دراسة أو صناعة أو زراعة وتعلم فقه أي شيء تعمله ، فليتعلم الزارع فقه الزراعة وليتعلم التاجر فقه التجارة وليتعلم الطالب فقه طلب العلم ..
    10- ذكر إمام مسجدك أن يجمع الناس في المسجد كل يوم بعد صلاة المغرب ويقرأ عليهم درسا من كتاب الله أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويمكنه أن يسترشد في ذلك بكتاب " المسجد وبيت المسلم " للشيخ أبي بكر الجزائري ....
    11- ساعد في نشر الخير بأي وسيلة مباحة تستطيعها .. [ استمع : التعاون على الخير ]
    12- أكثر من الدعاء أن يثبتك الله على هذا الطريق وتضرع إلى الله عز وجل .. [ استمع : سهام الليل ]
    13- ثق في نصرة الله عز وجل لعباده المؤمنين الصادقين .. [ استمع : الثقة بالله ]
    14 - لا تيأس ولا تقنط من طول الطريق ومشقته فإن الفساد قد عم الأمة منذ سنين طويلة ويحتاج تغييره لوقت .. [ استمع : الأندلس..من الفتح إلى السقوط ]
    وفي النهاية .. إذا وجدت أن المسلمين يجتمعون للصلاة مع كل أذان في المسجد كما يجتمعون لصلاة الجمعة وأنه قد فشا فيهم العلم وساد الدين .. فاعلم أن النصر قاب قوسين أو أدنى إن شاء الله
    [align=center][/align][/B]

    توقيـــع : الداعية
    الحياة ألم... يخفيه أمل .. وأمل... يحققه عمل .. وعمل.. ينهيه أجل ..
    ثم
    يُجزى كل امرئٍ بما فعل .



     





  2. رقم #2
    كاتب الموضوع : الداعية
    بتاريخ : 14-03-2006 الساعة : 21:20

    مدير عام سابق وعضو شرف




    الانتساب : 08 2005
    الدولة : بلاد الحرمين
    الجنس : ذكر
    المشاركات : 11,546
    القارئ المفضل : محمد صدّيق المنشاوي
    قوّة التقييم : 111


    فالح الخزاعي est déconnecté




    جزاك الله خيرا وبارك فيما كتبت

     





  3. رقم #3
    كاتب الموضوع : الداعية
    بتاريخ : 15-03-2006 الساعة : 03:43

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية ben_tachfine

    الانتساب : 12 2005
    الدولة : المغرب
    العمر : 33
    الجنس : ذكر
    المشاركات : 3,857
    قوّة التقييم : 62


    ben_tachfine est déconnecté




    (بسم الله)
    بارك الله فيك أختي الداعية على الموضوع
    و الله إن القلب لينفطر عند رؤية حال المسلمين اليوم، الله المستعان، فوالله لنسألن ما فعلنا لهذا الدين؟ و هل كنا فتقا دخل على الإسلام منه؟ و ليسأل كل واحد منا نفسه ما قدم و ما يقدم و ما سيقدم من نصرة لهذا الدين؟ من علم و تقوى و دعوة و دعاء و جهاد- إن لم يحبسه عذر- و غير ذلك...
    مر أحد قواد المسلمين بخيمتين عشية معركة بينهم و بين أهل الكفر، الأولى فيها معازف و خمر، و الثانية فيها تلاوة لكتاب الله، فقال: من هذه يأتي النصر، و من تلك تأتي الهزيمة. و و الله لقد أصاب فيما قال، و نذكر يوم أن استبطأ المسلمون تحت قيادة عمر رضي الله عنه النصر في معركة من المعارك، ففطن عمر أن العيب فيهم، فاستذكروا فتذكروا أنهم لم يستاكو قبل المعركة!!!!!! أنظر تركوا السواك فمنعو الهزيمة، فصاح فيهم أن استاكو، فتركو القتال و جرو إلى الأشجار يقطعون بأسنانهم أعواد السواك، فظنهم الروم خلقا غير البشر يأكل الأشجار!! ففروا: إن نتصروا الله ينصركم، تركوا سنة من السنة سهوا، فلم يعجل لهم بالنصر، أما نحن
    أضعنا سننا عظاما-------وبعض الواجبات بلا احتراس
    بل من الناس من يقول أن الإسلام لم يعد يصلح لأيامنا!!! و منهم من نناقشهم في جامعاتنا و كليانتا، لن، الله المستعان و كأنك تكلم حجرا، فأي نصر نستحق؟ من نحن حتى ينصرنا الله؟ و الله لا نستحق نصره، من استحق نصره أقام سنته في نفسه و أهله و بيته، و حكم بما أنزل الله في نفسه أولا و في من ولي أمرهم من أهل و أولاد.
    العيب فينا قال (ص) : (إذا تبايعتم بالعينة، و أخذتم أذناب البقر، و رضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلا، لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم) [صحيح الجامع الصغير 423]. و رواه أحمد أيضا
    و و الله لن ننصر إلا بتحكيم شرع الله في أنفسنا أولا، ثم الأقرب فالأقرب، و أن نحكم بما أنزل الله في أنفسنا أولا، فالذي يترك ابنته أو زوجته أو من ولي أمرها تخرج متبرجة، لم يحكم بما أنزل الله، و كذا من يترك من ولي أمرهم أمام التلفاز لا يعلم ما يشاهدون بل يغض الطرف عنهم إذا رآهم يستمعون للمعازف، لم يحكم بما أنزل الله، ننادي دائما بأن يحكم فينا شرع الله، فهل يا عبد الله حكمت شرع الله فيك؟ جاء في الأثر الصحيح عن علي رضي الله عنه، و في حديث فيه ضعف: كما تكونوا يولى عليكم، و و الله لقد رأينا ذلك، في سنن الله في أرضه، يوم أ، تكون الرعية صالحة عابدة طائعة لربها، يقيض الله لها من يلي أمرها من الصالحين، و لنا في التاريخ عبرة، فأيم يوسف بن تاشفين عرفت زيادة في كتاتيب تحفيض القرآن، والجلوس عند الأئمة لطلب العلم، و السفر له، فقيض لهم الله ملكا لم يحكم بلاد المغرب أو السودان- الغربي- و لا الأندلس من هو أعدل منه على الإطلاق، فأبقى على الخراج و الجزية و أبطل ما دونهما، فاجتمع له ما لم يجتمع لأحد قبله، و لما أن تقاعس الناس عن الجهاد، و كثرت الحانات و ولي الأمر لغير أهله و استبد بالأمر النساء، و ذلك بعد وفاة بن تاشفين رحمه الله، سلط الله عليهم من ذلهم و أخذ منهم أموالهم بغير حق، و من ثمة استمر الحال على ذلك في بلاد المغرب أيام أواخر المرابطين، و الموحدين- إلا أيام أبي يعقوب يوسف الذي حكم فعدل فعرفت الرعية الرخاء في عهده- و كذا في أيام السعديين، حتى بلغ الأمر بالناس أن يحفروا في المقابر ليستخرجوا الجتت فيمصوا عظامها لعلها تطفئ شيئا من الجوع الناتج عن القحط الناتج عن منع الله القطر عنهم، و سلط الله عليهم أمراءهم و النصارى فجاسوا خلال الديار.
    أصلح نفسك، نفسك نفسك، لا يضركم من ضل إذا اهتديتم، عليك بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و اتباع سبيل المصطفى (ص) إذا أردت النجاة، في الدنيا والآخرة: (و من يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى و يتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى و نصله جهنم و ساءت مصيرا) المؤمنون الصحابة رضوان الله عليهم
    أردت أن أضيف أشياء أخرى لكن الوقت تأخر
    السلام عليكم و رحمة الله
    و الحمد لله رب العالمين

    توقيـــع : ben_tachfine
    للتواصل عبر الفيسبوك :)

    https://www.facebook.com/yelfakir

     







معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •