إعلانات المنتدى




 

آخـــر الــمــواضــيــع

الشيخ ابو العينين شعيشع رحمه الله - محفل من سور ابراهيم والشمس والعلق بقلم عبدالعزيز المرابط :: الشيخ محمد صديق المنشاوي -محفلين من سور القصص والعلق - فصلت بقلم عبدالعزيز المرابط :: قرأن الجمعة الاخيرة من رمضان 1438 الموافق 23/6/2017 للقارئ الشيخ / محمدى بحيرى من مسجد مولانا الامام الحسين بقلم محمدالسيدعبدالرحمن :: حصريّات رمضان (28) الشيخ طـه الفشنى - الكهف - حفل خارجى نادر جدًا لأول مرة . بقلم أبوالحسن الرضوانى :: مكتبة الإمام ابن عبد الهادي - الإصدار الأول ( عدة صيغ ) بقلم إسلام إبراهيم :: حصريا جديد إصدار الشيخ محمد اللحيدان أروع التلاوات الخاشعة من رمضان 1438 الجزء الأول بقلم النبض المصرى :: جديد للشيخ محمد المحيسني سورة النحل تلاوة خاشعة ومبكية تراويح رمضان 1438 بقلم النبض المصرى :: جديد الشيخ نبيل الرفاعي سورة الصافات بأجمل ترتيل تراويح رمضان 1438 بقلم النبض المصرى :: صلاة التراويح كامله الليله27 للقارئ الشيخ محمد اللحيدان 1438 بقلم ابوفوااز :: تلاوة مميزة من سورة الأنعام || صلاح باعثمان || صلاة القيام - ليلة 27 رمضان 1438هـ بقلم صائد الأخبار ::
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: الدنيا.....




  1. رقم #1
     Wink  العنوان : الدنيا.....
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 10:41

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    المشاركات : 5,489
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    قوّة التقييم : 73


    الطيّبة est déconnecté




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قيل في صفة الدنيا :

    أرى طالب الدنيا وان طال عمره ......ونال من الدنيا سروراًوأنعما
    كان بنى بنيانه فأقامه ...................فلمّا استوى ماقد بناه تهدّما


    وقيل أيضاً
    وما دنياك الا مثل فيء ............أظلّك ثمّ آذن بالزوال


    وقيل أيضاً:
    أحلام نوم أو كظلّ ثنية ............ولا بدّ يوماً أنّ ظلّك زائل

    توقيـــع : الطيّبة

    شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ

    (
    المتنبي )



     





  2. رقم #2
     Unhappy  العنوان : يالهذه الدنيا إذا كان سيعقبها عقوبة
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 11:33

    مزمار فعّال


    الصورة الرمزية راجي عفو ربه

    الانتساب : 04 2006
    المشاركات : 90
    قوّة التقييم : 41


    راجي عفو ربه est déconnecté




    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزيت خيراً يالطيبة على هذا الموضوع الذي يجب علينا أن نبين حقيقة هذه الدنيا الفانية الزائلة التي جرّت أناس كثير إليها ولا حول ولا قوة إلا بالله أغرتهم بفتنها ومتعها وجمالها المنقطع إلى وقت قريب ........وأسأل الله أن يكفينا شرها وأن يحببنا للعمل الأخروي.

    قيل في هذه الدنيا البالية
    " أنما الدنيا فناء ليس للدنيا ثبوت... أنما الدنيا كبيت نسجته العنكبوت"

    توقيـــع : راجي عفو ربه

     





  3. رقم #3
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 11:46

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    المشاركات : 5,489
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    قوّة التقييم : 73


    الطيّبة est déconnecté




    قيل أيضاً
    وما المال والأهلون الا ودائع ......ولا بدّ يوماً أن تردّ الودائع
    وقيل أيضاً:
    اذا امتحن الدنيا لبيب تكشّفت ....له عن عدوّ ,في ثياب صديق

    توقيـــع : الطيّبة

    شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ

    (
    المتنبي )



     





  4. رقم #4
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 13:59

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية ben_tachfine

    الانتساب : 12 2005
    الدولة : المغرب
    العمر : 33
    الجنس : ذكر
    المشاركات : 3,857
    قوّة التقييم : 63


    ben_tachfine est déconnecté




    (بسم الله)

    موضوع مهم أختي الطيبة، و ما قلته:
    اذا امتحن الدنيا لبيب تكشّفت ....له عن عدوّ ,في ثياب صديق
    هو لابن نواس

    و قال سفيان الثوري فيها: " إذا لم يكن لله فب العبد حاجة، خلى بينه و بين الدنيا"

    و قال ابن القيم: " أشبه الأشياء بالدنيا الظل، تحسب عليه حقيقة ثابتة و هو في تقلب و انقباض، تتبعه لتدركه فلا تلحقه"

    و قال المتنبي فيها:

    فذي الدار أخون من مومس *** وأخدع من كفة الحابل
    تفانى الرجال على حبها *** وما يحصلون على طائل


    قال رجل لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه: صف لي الدنيا فقال:

    ما أصف من دار أولها عناء وآخرها فناء، حلالها حساب، وحرامها عذاب، من آمن فيها سقم، ومن مرض فيها ندم، ومن استغنى فيها فتن، ومن افتقر فيها حزن، ثم إن الدنيا دار صدق لمن صدقها، ودار فناء لمن تزوَّد منها، ودار عافية لمن استغنى عنها، مسجد أبينا آدم، ومهبط وحيه، ومتجر أوليائه، فاكتسبوا منها الرحمة وادَّخروا منها الجنة·

    توقيـــع : ben_tachfine
    للتواصل عبر الفيسبوك :)

    https://www.facebook.com/yelfakir

     





  5. رقم #5
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 14:05

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    المشاركات : 5,489
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    قوّة التقييم : 73


    الطيّبة est déconnecté




    بارك الله بكم
    وجزاكم الله خيراً

    توقيـــع : الطيّبة

    شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ

    (
    المتنبي )



     





  6. رقم #6
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 17:36

    مزمار فعّال


    الصورة الرمزية راجي عفو ربه

    الانتساب : 04 2006
    المشاركات : 90
    قوّة التقييم : 41


    راجي عفو ربه est déconnecté




    وقيل عنها:

    إنما الدنيا إلى الجنة والنـــــار طريق *** والليالي متجر الإنسان والأيام سوق

    ويجب علينا أن نزهد في هذه الدنيا وهناك كلام جيد لابن القيم:
    قال الإمام ابن القيم: والقرآن مملوء من التزهيد في الدنيا، والإخبار بخستها وقلتها، وانقطاعها وسرعة فنائها، والترغيب في الآخرة والإخبار بشرفها ودوامها.

    ومن الآيات التي حثت على التزهيد في الدنيا:

    1ـ قوله تعالى: اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ .

    2ـ وقوله سبحانه: زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ .

    3ـ وقوله تعالى: مَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِن نَّصِيبٍ .

    4ـ وقوله تعالى: قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً .

    5ـ وقوله تعالى: بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ( ) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى

    توقيـــع : راجي عفو ربه

     





  7. رقم #7
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 16-04-2006 الساعة : 17:40

    مزمار فعّال


    الصورة الرمزية راجي عفو ربه

    الانتساب : 04 2006
    المشاركات : 90
    قوّة التقييم : 41


    راجي عفو ربه est déconnecté




    ومن الأسباب التي تعين العبد على الزهد في الدنيا:

    1ـ النظر في الدنيا وسرعة زوالها وفنائها ونقصها وخستها ومافي المزاحمة عليها من الغصص والنغص والأنكاد.

    2ـ النظر في الآخرة وإقبالها ومجيئها ودوامها وبقائها وشرف ما فيها من الخيرات.

    3ـ الإكثار من ذكر الموت والدار الآخرة.

    4ـ تشييع الجنائز والتفكر في مصارع الآباء والإخوان وأنهم لم يأخذوا في قبورهم شيئاً من الدنيا ولم يستفيدوا غير العمل الصالح.

    5ـ التفرغ للآخرة والإقبال على طاعة الله وإعمار الأوقات بالذكر وتلاوة القرآن.

    6ـ إيثار المصالح الدينية على المصالح الدنيوية.

    7ـ البذل والإنفاق وكثرة الصدقات.

    8ـ ترك مجالس أهل الدنيا والاشتغال بمجالس الآخرة.

    9ـ الإقلال من الطعام والشراب والنوم والضحك والمزاح.

    10ـ مطالعة أخبار الزاهدين وبخاصة سيرة النبي وأصحابه.

    توقيـــع : راجي عفو ربه

     





  8. رقم #8
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 17-04-2006 الساعة : 00:26

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    المشاركات : 5,489
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    قوّة التقييم : 73


    الطيّبة est déconnecté




    بارك الله يكم
    وجزاكم الله خيراً

    توقيـــع : الطيّبة

    شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ

    (
    المتنبي )



     





  9. رقم #9
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 17-04-2006 الساعة : 22:27

    مزمار فعّال


    الصورة الرمزية راجي عفو ربه

    الانتساب : 04 2006
    المشاركات : 90
    قوّة التقييم : 41


    راجي عفو ربه est déconnecté




    من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي رغبت في الزهد في الدنيا والتقلل منها والعزوف عنها :

    1ـ قول النبي لابن عمر رضي الله عنهما: { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل } [رواه البخاري]. وزاد الترمذي في روايته: { وعد نفسك من أصحاب القبور }.

    2ـ وقال النبي : { الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر } [رواه مسلم].

    3ـ وقال مبيناً حقارة الدنيا: { ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليم، فلينظر بم يرجع } [رواه مسلم].

    4ـ وقال : { مالي وللدنيا،إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال ـ أي نام ـ في ظل شجرة، في يوم صائف، ثم راح وتركها } [رواه الترمذي وأحمد وهو صحيح].

    5ـ وقال : { لوكانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة، ما سقى كافراً منها شربة ماء } [رواه الترمذي وصححه الألباني].

    6ـ وقال : { ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس } [رواه ابن ماجه وصححه الألباني].

    7ـ وقال : { اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصاً، ولا يزدادون من الله إلا بعداً } [رواه الحاكم وحسنه الألباني].

    توقيـــع : راجي عفو ربه

     





  10. رقم #10
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 21-04-2006 الساعة : 11:07

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    المشاركات : 5,489
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    قوّة التقييم : 73


    الطيّبة est déconnecté




    وقيل أيضاً:
    ومن يحمد الدنيا لعيش يسره .......فسوف لعمري عن قليل يلومها
    اذا أدبرت كانت على المرء حسرة .....وان أقبلت كانت كثيراً همومها
    وقال لقمان لابنه :
    يابني بع دنياك بآخرتك تربحهما جميعاً ,ولا تبع آخرتك بدنياك تخسرهما جميعاً .

    توقيـــع : الطيّبة

    شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ

    (
    المتنبي )



     





صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •