twitter twitter




إعلانات المنتدى

. .
. .






 

آخـــر الــمــواضــيــع

مؤسسة مقولات اسفلت » الكاتب: اببو عمر » آخر مشاركة: اببو عمر حصريا مصحف التوفيقية النادر للشيخ محمد جبريل لاول مرة » الكاتب: صوت من السما » آخر مشاركة: صوت من السما أنظر ماذا يفعلون مع رعاة الأغنام ورعاة الأبل ( صور ) » الكاتب: ساكتون » آخر مشاركة: ساكتون مغرب وعشاء الإثنين - الشيخ إبراهيم العسيري - 2-3-1439هـ » الكاتب: نايف حكمي » آخر مشاركة: ابو العزام أبحث عن قراءات مميزة برواية قالون عن نافع » الكاتب: مسلم 323 » آخر مشاركة: مسلم 323 من اجمل إبداعات القطامي في دقيقة واحدة » الكاتب: عبدالله عبدالقادر » آخر مشاركة: ابو العزام بأي مقطع هذا المقام » الكاتب: عبدالله عبدالقادر » آخر مشاركة: عبدالله عبدالقادر لأصحاب الخبرة في الصوتيات -مكسر الصوت- أحتاج مساعدتكم » الكاتب: عزيز القطام » آخر مشاركة: عزيز القطام عشاء الأحد - الشيخ إبراهيم العسيري - 1-3-1439هـ - سورة النساء ..... » الكاتب: نايف حكمي » آخر مشاركة: ابو العزام قرائه بأنفاس مقدسية للشيخ ابو ابراهيم عابد من فلسطين رمضان 1438 » الكاتب: راضِي » آخر مشاركة: راضِي
النتائج 1 إلى 10 من 10

  1. #1

    مزمار ألماسي

    الصورة الرمزية سما

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 04 2006

    العمر: 36

    المشاركات : 1,438

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد

    هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل, ففي يوم ولادته
    توفيت أمه واحتار والده في تربيته
    أخذته خالته ليعيش بين أبناءها فوالده مشغول في أعماله صباح مساء ولم يستطع
    تحمل البقاء دون زوجة تقاسمه هموم الحياة فتزوج بعد سبعة أشهر من وفاة زوجته
    وليكون ابنه الصغير في بيته وكان هذا بعد سبعة أشهر من وفاة زوجته ..
    أنجبت له الزوجة الجديدة طفلان بنت وولد وكانت لا تهتم
    بالصغير الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره
    فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في
    البيت من غسل ونظافة وكنس وكوي
    والصغيرين الآخرين لا تترد الأم من إيكال كثير من الأعمال التي تخصهم إليها
    وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها للعشاء واهتمت بهم وبأبنائها
    وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله..
    حتى الخادمة انشغلت بالمأدبة ونسيت الصغير.
    ألتم شمل أهلها عندها فكان الصغير كالأطرش في الزفة يلحق بالصغار من مكان
    إلي مكان حتى جاء موعد العشاء فأخذ ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق
    أن تمتد يداه إلي الحلوى أو المعجنات ليأكل منها ويطفئ جوعه
    فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته بعض الأرز في صحن
    وقالت له صارخة: اذهب واكل عشاءك في الساحة (ساحة البيت) ...
    أخذ الصحن وخرج به وهم انهمكوا بالعشاء (نسوة فقط) والطفل في البرد القارس
    قد انكمش خلف احد الأبواب يأكل ما قدم له كالقطط كأن لم يكن هذا من خير
    والده ولم يسأل عنه أحد أين ذهب
    والخادمة انشغلت في الأعمال المنزلية ونام الطفل في مكانه....
    خرج أهل الزوجة بعد أن استأنسوا ببعض وأكلوا وأمرت
    ربة البيت الخادمة أن تنظف البيت ..
    وآوت إلي فراشها وعاد زوجها وأخلد إلي النوم بعد أن سألها
    عن ابنه فقالت وهي لا تدري انه مع الخادمة كالعادة
    فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى تقول له انتبه للولد
    فاستيقظ مذعورا وسأل زوجته عن الولد
    فطمأنته انه مع الخادمة ولم تكلف نفسها أن تتأكد
    نام مرة أخرى وحلم بنفس الحلم واستيقظ
    وقالت له أنت تكبر الأمور وهذا حلم والولد بخير
    فعاد إلي النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له :
    ((( خلاص الولد جاني )))
    فاستيقظ مرعوبا وأخذ يبحث عن الولد عند الخادمة ولم يجده عندها فجن جنونه
    وصار يركض في البيت حتى وجد الصغير
    وقد تكوم على نفسه وازرق جسمه وقد فارق

    مشاركة محذوفة


  2. #2

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف

    الصورة الرمزية الداعية

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 11 2005

    المشاركات : 19,944

    الجنس :أنثى

    القارئ المفضل : كل من يتلوا كتاب الله




    بسم الله الرحمن الرحيم
    لله درك يا اختي لقد اوجعتي قلبنا بهذه القصة والله المستعان فهي صرخة لكل اب ان يحافظ على الامانة ولكل زوجة اب ان تراعي الله في ابناء الزوج فهم امانة والله المستعان الكل ينسى الامانة وكلنا مسؤولون عن رعيتنا فما بقي لنا ان ذهبت اخلاقنا ومانتنا اللهم ردنا الى دينك مردا جميلا








     
    الحياة ألم... يخفيه أمل .. وأمل... يحققه عمل .. وعمل.. ينهيه أجل ..
    ثم
    يُجزى كل امرئٍ بما فعل .



    مشاركة محذوفة


  3. #3

    مزمار داوُدي

    الصورة الرمزية الطيّبة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 03 2006

    المشاركات : 5,489

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد

    Wink




    والله يا أختي أدمعتي المقل
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    قصة مؤثرة وتحمل بين طيّاتها رسالة الى كل انسان أن يحافظ على الأمانة
    وأي أمانة أكبر من أكبادنا
    جزاك الله خيراً على موضوعاتك الهادفة والقيّمة
    لا حرمنا الله منك ومن مشاركاتك التي صرنا ننتظرها بفارغ الصبر .
    بارك الله بك أختي الكريمة .

    مشاركة محذوفة


  4. #4

    مزمار فعّال

    الصورة الرمزية أم يعلى

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 08 2007

    الدولة : في مكان ما

    العمر: 35

    المشاركات : 191

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : الجهني.كنون.الكرعاني

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    ان كانت القصة قد ارعشت جسمك ..فاختك لم تحبس دموعها منذ قراءتها الى الان ...

    لا حول ولا قوة الا بالله








     

    مشاركة محذوفة


  5. #5

    مزمار كرواني

    الصورة الرمزية ام محي

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 09 2007

    المشاركات : 2,712

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : مشاري راشد

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    لا حول ولا قوة الا بالله

    قصة مؤثرة مشكورة اختي








     

    مشاركة محذوفة


  6. #6

    مزمار ألماسي

    الصورة الرمزية الراحلة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 01 2006

    الدولة : المغرب

    المشاركات : 1,524

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    لاحول ولاقوة الا بالله العضيم

    قصة موجعة جدا كيف تكون اما

    ولها قلب ام لااله الا الله

    جزاك الله خيرا على قصتك المؤثرة








     
    اكتب ما أشعر به .. وأقول ما أؤمن به ..
    انقل هموم غيري بطرح مختلف ..
    وليس بالضرورة ما أكتبه يعكـــس حياتي ..الشخصية ..

    هي في النهاية .. مجرد رؤيه لأفكاري

    الراحلة

    رحمك الله يا احب انسان الى قلبي

    مشاركة محذوفة


  7. #7

    مزمار فعّال

    الصورة الرمزية دعوه قلب

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 01 2008

    العمر: 32

    المشاركات : 108

    الجنس :ذكر

    القارئ المفضل : مشاري راشد العفاسي

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    لا حول ولا قوة الا بالله
    لو كان عند هذه السيده غليظة القلب قطه او كلب صغير لكانت اهتمت بهم اكثر من ذلك
    اليست ام وتدرك معني كلمة امومه
    اليست انسانه وتعرف ان هذا الطفل يتيم الأم يحتاج الي الرعايه والحنان اكثر من اولادها
    يكفيهم ان امهم بجوارهم ولكن هذا البرئ من بجواره يكفيه الله سبحانه وتعالي
    وجازا هذا الأب المهمل الغافل وهذه السيده غليظة القلب بما يستحقونه








     
    [align=center][flash=http://mismail.bizhat.com/flash_sign.swf]WIDTH=500 HEIGHT=200[/flash][/align]
    [align=center]الهي انت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريب
    فيا ديان يوم الدين فرج هموما في الفؤاد لها دبيب
    وصل حبلي بحبل رضاك وانظر الي وتب عليا عسي اتوب
    [/align]

    مشاركة محذوفة


  8. #8

    عضو كالشعلة

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 09 2007

    المشاركات : 409

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : عبد الرحمن السديس

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    لا حول ولا قوة الا بالله

    رغم قرائتي القصة سابقا الا انها المت قلبي مجددا

    مشاركة محذوفة


  9. #9

    مزمار فعّال

    الصورة الرمزية ام احمد اسلام

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 12 2007

    العمر: 49

    المشاركات : 251

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : محمود خليل الحصري

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    بارك الله فيك اختى قصة مؤثرة لعل كل انسان يتعظ بها ويراقب الله فى أمانته

    مشاركة محذوفة


  10. #10

    مزمار فعّال

    الصورة الرمزية chenoa01

    الحالة : غير متصل

    تاريخ التسجيل : 12 2007

    العمر: 30

    المشاركات : 142

    الجنس :انثى

    القارئ المفضل : هشام الزبيدي

    رد: هذه القصة رعش جسمي من قراءتها .....فهل ستبكيك؟




    لا حول ولا قوة الا بالله








     
    [align=center]قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    " من ترك الصلاة لقي الله وهو عليه غضبان "[/align]

    [align=center]
    [/align]

    مشاركة محذوفة



العودة إلى ركن شقائق الرجال

النتائج 1 إلى 10 من 10

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •