آخـــر الــمــواضــيــع

دعاء ختم القران للشيخ طارق عبد الحكيم 1438 بقلم محمد احمد عمر :: حصريا إصدار روائع تاريخية للشيخ ياسر الدوسري في الحرم المكي أجمل وأروع تلاوات رمضان 1438 بقلم عزيز القطام :: إصدارجديد| أخشع الآيات القرآنية من ليالي رمضان 1438هـ للشيخ ناصر القطامي جودة عالية بقلم ابوعمار الاثرى :: عبد الفتاح شنوف من رمضان 1438-2017 بقلم ابن ماجة :: حصريّات رمضان (30) الشيخ عبدالباسط عبدالصمد - القمر والرحمن - جودة عالية - نسخة أصلية . بقلم أبوالحسن الرضوانى :: ختم القرآن الكريم مع الدعاء ليلة 29 لفضيلة الشيخ عبدالله بوشتى مسجد رياض الألفة 1438/2017 بقلم badr76 :: مكتبة الإمام ابن دقيق العيد - الإصدار الأول ( عدة صيغ ) بقلم إسلام إبراهيم :: خطبة وصلاة عيد الفطر من الحرمين الشريفين 1438 - 2017 بقلم راضِي :: تهنئة بحلول عيد الفطرالمبارك 1438 عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير بقلم راضِي :: جميع تلاوات الشيخ ياسر الدوسري في الحرم المكي جميع ليالي رمضان 1438 الجزء الثاني بقلم النبض المصرى ::
النتائج 1 إلى 2 من 2



  1. رقم #1
     العنوان : ***أربع زوجات*** فبأيهن تعتنى !!!!!!!!!!!!
    بتاريخ : 09-05-2006 الساعة : 14:23

    مزمار فعّال




    الانتساب : 04 2006
    الجنس : ذكر
    المشاركات : 219
    قوّة التقييم : 42
    إيهاب سرور est déconnecté



    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أربع زوجات

    كان لملك فى قديم الزمان أربع زوجات ، كان يحب الرابعة حباً جنونياً ويعمل كل ما فى وسعه لإرضائها ، أما الثالثة فكان يحبها أيضاً ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر ، زوجته الثانية كانت هى من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائماً تستمع إليه وتتواجد عند الضيق ، أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيراً وكان لها دور كبير فى الحفاظ على مملكته
    وفى يوم من الأيام مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال : أنا الآن لدى أربع زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحدى . فسأل زوجته الرابعة : أحببتك أكثر من باقى زوجاتى ولبيت كل رغباتك وطلباتك ، فهل ترضين أن تأتى معى لتؤنسينى فى قبرى ؟ فقالت : مستحيل . وانصرفت فوراً بدون إبداء أى تعاطف مع الملك . فأحضر زوجته الثالثة وقال لها : أحببتك طيلة حياتى ، فهل ترافقينى فى قبرى ؟ فقالت : بالطبع لا ، الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك . فأحضر الثانية وقال لها : كنت دائماً ألجأ إليكِ عند الضيق وطالما ضحيتِ من أجلى وساعدتينى ، فهل ترافقينى إلى قبرى ؟ فقالت : سامحنى ، لا أستطيع تلبية طلبك ، ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك . حزن الملك حزناً شديداً على جحود هؤلاء الزوجات ، وإذا بصوت من بعيد ويقول : أنا أرافقك فى قبرك ، وسأكون معك أينما تذهب . فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهى فى حالة ضعيفة وهزيلة ومريضة بسبب إهمال زوجها لها ، فندم الملك على سوء رعايته لها فى حياته ، وقال لها : كان ينبغى لى أن أعتنى بكِ أكثر من الباقين ، ولو عاد بى الزمن لكنتِ أنتِ أكثر من أهتم به من زوجاتى الأربع

    فى الحقيقة كلنا لدينا أربع زوجات
    الرابعة .. الجسد : مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا الأجساد فوراً عند الموت
    الثالثة .. الأموال والممتلكات : عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين
    الثانية .. الأهل والأصدقاء : مهما بلغت تضحياتهم لنا فى حياتنا فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالهم لنا للقبور عند موتنا
    الأولى .. الروح والقلب : ننشغل عن تغذيتها والإعتناء بها على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا مع أن أرواحنا وقلوبنا هى الوحيدة التى ستكون معنا فى قبورنا

    يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنسان ... كيف سيكون شكلها وهيئتها ؟؟؟ ... هزيلة ضعيفة مُهمَلة ؟ ... أم قوية مدرَّبة معتنَى بها ؟
    [/align]

     





  2. رقم #2
    كاتب الموضوع : إيهاب سرور
    بتاريخ : 09-05-2006 الساعة : 14:50

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    المشاركات : 5,489
    قوّة التقييم : 73
    الطيّبة est déconnecté



    بارك الله بك أخي الكريم
    وجزاك الله خيراً

    توقيـــع : الطيّبة

    شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ

    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ

    (
    المتنبي )



     






العودة إلى الـــــركـــــن الــعـــــــام



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
المفضلات