النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صديقتك ......




  1. رقم #1
     Wink  العنوان : صديقتك ......
    بتاريخ : 21-05-2006 الساعة : 12:56

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    المشاركات : 5,489
    قوّة التقييم : 73
    الطيّبة est déconnecté



    ( صديقتك )


    من تجالسين ؟ أخبرك من أنت ؟ حقيقة جميلة أجمل منها تطبيقها فالفتاة هي التي

    تحدد الصديقة والصاحبة سواء كانت صالحة أم سيئة ونحن بين مثالين :

    صديقتك السيئة :


    التي تستفيد منك ولا تستفيدين منها ، ولا تحب إلا نفسها فهي أنانية في تصرفها ،

    فاقدة الاتزان في سلوكها ، ضعيفة في تفكيرها ، معجبة برأيها ، سيء خلقها ، ردئية

    معاملتها ، بذىء لسانها ، شؤم على نفسها ، نكبة على مجتمعها ، بلية على أمتها ، تخدش الكرامة أفعالها ، إلى هاوية تجر من حولها … أما …

    صديقتك الصالحة :

    فهي فخورة بدينها ، مغتبطة بإيمانها ، تؤدي فرائضها وتصوم شهرها ، مهذبة

    أخلاقها ، لين جانبها ، رحيب صدرها ، كريمة نفسها ، طيب قلبها ، لا تقلد الكافرة بل تبغضها ، فريدة في تواضعها ، تحب الخير لأخواتها ومن حولها .

    قال تعالى : ( يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً . لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي

    وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنْسَانِ خَذُولاً)
    (الفرقان: 28- 29) .

    كوني حذرة في اختيار صديقتك .

     





  2. رقم #2
     العنوان : آداب الصداقة والصديق
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 21-05-2006 الساعة : 19:24

    مزمار ألماسي


    الصورة الرمزية سما

    الانتساب : 04 2006
    العمر : 36
    الجنس : انثى
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    المشاركات : 1,438
    قوّة التقييم : 48
    سما est déconnecté



    السلام عليك يا طيوبة موضوع روعة و اسمحي لي بهده الأضافة

    الحمد لله وحده والصلاة على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين، أما بعد:

    فإن للصحبة آداباً قلّ من يراعيها. ولذلك فإننا كثيراً ما نجد المحبة تنقلب إلى عداوة، والصداقة تنقلب إلى بغضاء وخصومة، ولو تمسك كل من الصاحبين بآداب الصحبة لما حدثت الفرقة بينهما، ولما وجد الشيطان طريقاً إليهما.

    ومن آداب الصحبة التي يجب مراعاتها:

    1- أن تكون الصحبة والأخوة في الله عز وجل.

    2- أن يكون الصاحب ذا خلق ودين، فقد قال : { المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل } [أخرجه أحمد وأبو داود وحسنه الألباني].

    3- أن يكون الصاحب ذا عقل راجح.

    4- أن يكون عدلاً غير فاسق، متبعاً غير مبتدع.

    5- ومن آداب الصاحب: أن يستر عيوب صاحبه ولا ينشرها.

    6- أن ينصحه برفق ولين ومودة، ولا يغلظ عليه بالقول.

    7- أن يصبر عليه في النصيحة ولا ييأس من الإصلاح.

    8- أن يصبر على أذى صاحبه.

    9- أن يكون وفياً لصاحبه مهما كانت الظروف.

    10- أن يزوره في الله عز وجل لا لأجل مصلحة دنيوية.

    11- أن يسأل عليه إذا غاب، ويتفقد عياله إذا سافر.

    12- أن يعوده إذا مرض، ويسلم عليه إذا لقيه، ويجيبه إذا دعاه، وينصح له إذا استنصحه، ويشمته إذا عطس، ويتبعه إذا مات.

    13- أن ينشر محاسنه ويذكر فضائله.

    14- أن يحب له الخير كما يحبه لنفسه.

    15- أن يعلمه ما جهله من أمور دينه، ويرشده إلى ما فيه صلاح دينه ودنياه.

    16- أن يذبّ عنه ويردّ غيبته إذا تُكلم عليه في المجالس.

    17- أن ينصره ظالماً أو مظلوماً. ونصره ظالماً بكفه عن الظلم ومنعه منه.

    18- ألا يبخل عليه إذا احتاج إلى معونته، فالصديق وقت الضيق.

    19- أن يقضي حوائجه ويسعى في مصالحه، ويرضى من بره بالقليل.

    20- أن يؤثره على نفسه ويقدمه على غيره.

    21- أن يشاركه في أفراحه، ويواسيه في أحزانه وأتراحه.

    22- أن يكثر من الدعاء له بظهر الغيب.

    23- أن ينصفه من نفسه عند الاختلاف.

    24- ألا ينسى مودته، فالحرّ من راعى وداد لحظة.

    25- ألا يكثر عليه اللوم والعتاب.

    26- أن يلتمس له المعاذير ولا يلجئه إلى الاعتذار.


    وإذا الحبيب أتى بذنب واحد *** جاءت محاسنه بألف شفيع

    27- أن يقبل معاذيره إذا اعتذر.

    28- أن يرحب به عند زيارته، ويبش في وجهه، ويكرمه غاية الإكرام.

    29- أن يقدم له الهدايا، ولا ينساه من معروفه وبره.

    30- أن ينسى زلاته، ويتجاوز عن هفواته.

    31- ألا ينتظر منه مكافأة على حسن صنيعه.

    32- أن يُعلمه بمحبته له كما قال : { إذا أحب أحدكم أخاه فليُعلمه أنه يحبه } [أخرجه أحمد وأبو داود وصححه الألباني].

    33- ألا يعيّره بذنب فعله، ولا بجرم ارتكبه.

    34- أن يتواضع له ولا يتكبر عليه. قال تعالى: وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ [الشعراء:215].

    35- ألا يكثر معه المُماراة والمجادلة، ولا يجعل ذلك سبيلاً لهجره وخصامه.

    36- ألا يسيء به الظن. قال : { إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث } [رواه مسلم].

    37- ألا يفشي له سراً، ولا يخلف معه وعداً، ولا يطيع فيه عدواً.

    38- أن يسارع في تهنئته وتبشيره بالخير.

    39- ألا يحقر شيئاً من معروفه ولو كان قليلاً.

    40- أن يشجعه دائماً على التقدم والنجاح.

    والله أعلم. وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    توقيـــع : سما
    [align=center][/align]

     





  3. رقم #3
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 22-05-2006 الساعة : 02:33

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    المشاركات : 5,489
    قوّة التقييم : 73
    الطيّبة est déconnecté



    بارك الله بك أختي الغالية على الاضافة التي أغنت الموضوع
    جزاك الله خيرا أختي المجتهدة والمتميزة ؟

     





  4. رقم #4
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 23-05-2006 الساعة : 03:36

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف


    الصورة الرمزية الداعية

    الانتساب : 11 2005
    الجنس : أنثى
    القارئ المفضل : كل من يتلوا كتاب الله
    المشاركات : 19,944
    قوّة التقييم : 148
    الداعية est déconnecté



    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاكما الله خيرا اختاي الطيبة الحبوبة والاخت الغالية سما لقد امتعتمونا فعلا بالموضوع
    اما انا اختي الطيب فالحمد لله اخترت نعم الصديقة الغاليةوالاخت الحبيبة والابنة البارة والحبوبة الطيبة اظنك تعرفينها انها
    [glint]الغالية الطيبة[/glint]
    ولا انسى انني احب جميع اخواتي الغاليات
    [glint] احبكن في الله جميعا[/glint]

    توقيـــع : الداعية
    الحياة ألم... يخفيه أمل .. وأمل... يحققه عمل .. وعمل.. ينهيه أجل ..
    ثم
    يُجزى كل امرئٍ بما فعل .



     





  5. رقم #5
    كاتب الموضوع : الطيّبة
    بتاريخ : 23-05-2006 الساعة : 05:54

    مزمار داوُدي


    الصورة الرمزية الطيّبة

    الانتساب : 03 2006
    الجنس : انثى
    القارئ المفضل : عبد الباسط عبد الصمد
    المشاركات : 5,489
    قوّة التقييم : 73
    الطيّبة est déconnecté



    بارك الله بك أختي الحبيبة
    وانا سعيدة بصحبتكم وأخوتكم وصداقتكم
    أحبكم في الله

     






العودة إلى ركن شقائق الرجال



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
المفضلات