النتائج 1 إلى 4 من 4



  1. رقم #1
     العنوان : ماذا يحب الحبيب ؟؟؟؟
    بتاريخ : 22-05-2006 الساعة : 05:44

    مزمار فعّال


    الصورة الرمزية altouba

    الانتساب : 05 2006
    المشاركات : 85
    قوّة التقييم : 41
    altouba est déconnecté



    [align=center] -بسم الله- [/align]
    أكمل خلق الله هو سيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام .
    فماذا كان صلى الله عليه وسلم يُحب ؟
    لنحاول التعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب صلى الله عليه وسلم .
    قال أنس رضي الله عنه : إن خياطا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه قال أنس : فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام ، فقرّب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبزاً ومرقا فيه دباء وقديد ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي القصعة . قال : فلم أزل أحب الدباء من يومئذ . رواه البخاري ومسلم .

    ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطِّيب والجنس اللطيف
    قال عليه الصلاة والسلام : حُبب إليّ من الدنيا النساء والطيب ، وجُعلت قرة عيني في الصلاة . رواه الإمام أحمد والنسائي .
    وحُبه صلى الله عليه وسلم للطيب معروف حتى إنه لا يردّ الطيب .
    وكان لا يرد الطيب ، كما قاله أنس ، والحديث في صحيح البخاري .
    وكان يتطيّب لإحرامه ، وإذا حلّ من إحرامه ، كما حكته عنه عائشة رضي الله عنها ، والحديث في الصحيحين .
    قالت عائشة رضي الله عنها : كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم عند إحرامه بأطيب ما أجد . رواه البخاري .

    ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطيّبات والطيبين .
    سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة فقيل : من الرجال ؟ فقال : أبوها . قيل : ثم من ؟ قال : عمر بن الخطاب ، فعدّ رجالا .

    فما كره الطيب أو النساء إلا منكوس الفطرة !
    وما على العنبر الفوّاح من حرج = أن مات من شمِّـه الزبّال والجُعلُ !!

    وأحب صلى الله عليه وسلم الصلاة ، حتى إنه ليجد فيها راحة نفسه ، وقرّة عينه .
    فقد كان عليه الصلاة والسلام يقول لبلال : يا بلال أرحنا بالصلاة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

    بل إن الكفار علموا بهذا الشعور فقالوا يوم قابلوا جيش النبي صلى الله عليه وسلم : إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد . رواه مسلم .
    وشُرعت يومها صلاة الخوف .

    فهذا الشعور بمحبة الصلاة علِم به حتى الكفار !
    ومن أحب شيئا أكثر من ذِكره ، وعُرِف به .

    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل . رواه البخاري ومسلم .

    وكان صلى الله عليه وسلم يحب الزبد والتمر . رواه أبو داود .

    وما هذه إلا أمثلة لا يُراد بها الحصر .

    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه :
    هل نجد الشعور الذي وجده أنس بن مالك رضي الله عنه الذي أحب ما أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم تبعاً لمحبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

    اللهم صلّ وسلم وزد وبارك على عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه .

     





  2. رقم #2
    كاتب الموضوع : altouba
    بتاريخ : 22-05-2006 الساعة : 10:46

    مدير عام سابق وعضو شرف




    الانتساب : 08 2005
    الدولة : بلاد الحرمين
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : محمد صدّيق المنشاوي
    المشاركات : 11,546
    قوّة التقييم : 112
    فالح الخزاعي est déconnecté



    "ولكن السؤال الذي يطرح نفسه :
    هل نجد الشعور الذي وجده أنس بن مالك رضي الله عنه الذي أحب ما أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم تبعاً لمحبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    "

    سؤال مهم نرجو أن نكون مثل الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه

     





  3. رقم #3
    كاتب الموضوع : altouba
    بتاريخ : 22-05-2006 الساعة : 13:03

    مزمار فعّال


    الصورة الرمزية altouba

    الانتساب : 05 2006
    المشاركات : 85
    قوّة التقييم : 41
    altouba est déconnecté



    صدقت يا أخي
    نحن يا أخي نريد ان نحب شيء أي شيء كان يحبه الحبيب صلى الله عليه وسلم
    لنقول يوم القيامة أحببت هذا الشيء إقتداء بك ولحبك هذا الشيء يا حبيب الله وآخر الانبياء ونبي أمتنا وعبد الله ورسوله
    اللهم إجعلنا ممن يتبعون سنة حبيب الله وعبد الله ورسوله
    يا رب العالمين

     





  4. رقم #4
    كاتب الموضوع : altouba
    بتاريخ : 22-05-2006 الساعة : 15:25

    مزمار داوُدي




    الانتساب : 02 2006
    العمر : 28
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : مُحَمَّد يَحْيَى شَرِيفْ
    المشاركات : 4,050
    قوّة التقييم : 64
    الكاسر est déconnecté



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة altouba
    صدقت يا أخي
    نحن يا أخي نريد ان نحب شيء أي شيء كان يحبه الحبيب صلى الله عليه وسلم
    لنقول يوم القيامة أحببت هذا الشيء إقتداء بك ولحبك هذا الشيء يا حبيب الله وآخر الانبياء ونبي أمتنا وعبد الله ورسوله
    اللهم إجعلنا ممن يتبعون سنة حبيب الله وعبد الله ورسوله
    يا رب العالمين

    بارك الله فيكم إخوتي التوبة و المشرف الخزاعـي

    و مثل ذلك أبو أيوب الأنصاريّ رضي الله عنه الذي هجر الثوم و كان من أشهى طعامه لا لشيئ إلا أن الرسول (ص) ردّه إذ كان يناجي من لا يناجيه أبو أيوب...... فقال: كيف أحبّ شيئاً يكرهه (ص)

     






العودة إلى الـــــركـــــن الــعـــــــام



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
المفضلات