الشعر هو بلا شك واحة تزدان خضرتها إذا ماكانت ثمارها طيبة تعود على قائلها وقارئها بالجمال الذي يضفي على الروح رونقاً من الطهارة والإيمان.
أياشعر إن لم تنتصر لعقيدتي ... وتمشي بها في الناس كنت عقيما

وفي الحقيقة أني أجد الراحة النفسية لما يطرح من أبيات وقصائد شعرية تحمل بين سطورها المعنى السامي والمتشح بكريم الأخلاق..

إلا أني أجد في بعض الردود والمشاركات ما يخدش هذا الجمال وذاك حين يورد أحدنا بيتاً جميلاً فيكسر وزنه أو يقدم أو يؤخر فيه عندها آسى على بيتٍ لم يرعاه ناقله.
من ذلك..
سألت عن الدنيا الدنيـة قيـل لـي هي الـدار فيـه الدائـرات تـدور

هي الدار ما سمية دنيا إلا لدنائتهـا عجبت لمن يلهث خلفها و هي تمور

إذا أقبلت ولت و إن أحسنت أمست و إن عدلت يومـا فسـوف تجـور

حقيقة الأبيات تحمل معاني جميلة لكن يذهب جمالها باختلال وزنها ومفرداتها.

وأيضاً:
تبكي النفس على الدنيا وقد *** علمت أن السلامة فيها ترك مافيها

لا دار للمـــــــــــرء يسكنــها *** إلا التي كــــــــان قبل الموت يبنيها

والصحيح ..
النفس تبكي على الدنيا وقد علمت*** أن السلامة فيها ترك مافيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها*** إلا التي كان قبل الموت يبنيها

وأرجو أن لا أكون قد سببت الحرج لمن أورد هذه المشاركات التي أعلم يقينا أنها اجتهادات ممن هم
أهل بتذوق الأدب الرفيع... ولذا كان نقدي بقصد الرفعة والارتقاء بتذوقنا للشعر وجماله.