بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمرنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالفرار من الدجال .
وقد صح عنه صلى الله عليه وسلمأنه قال ( يأتيه الرجل وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه )

فإذا كان هذا هو حال من يظن أنه مؤمن وأنه يعرف الدجال ويعرف صفته ويعرف ما معه فكيف حال الآخرين .

نأخذ مثالا لتقريب المقصود .

لو ظهر الآن رجل وأتى إلينا يدعي الألوهية ويأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت و الشمس فتقف ويحيي الموتى وتتبعه كنوز الارض و يأتي بجبال من خبز ولحم .. وجنة ونار .... لقلنا ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى ...... ولكن المسيخ الدجال الحقيقيأمرناأن نهرب منه فما هو سبب هذا الهروب ولماذا لم يأمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بقتاله و التصدي له .

أي

ما الذي يميز المسيخ الدجال عن السحرة الآخرين ؟