• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
فتح باب الرد للزوار في المنتدى

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

الحالة
غير متصل
إنضم
22 فبراير 2006
المشاركات
1,321
الإعجابات
2
#1
كسب القلوب أهــــــم من كسب العقول!!
إن تقديــــــــــم العطف واللين والحسنى والتسامح والتحبب والإحسان في تعاملنا الدعوي مع الآخرين يأتي بما لا تأتي به الشدة التي –في غالبهـــا-
تنفـــــــــر أضعاف ما تقرب, وتُـخسِّـــــــــــرُ أكثر مما تُـكسب..... ومن أُغْـضِــبَ وخُـسِـرَ قـلـبُـــه ومحبته لا يستجيـب للنصح غالبـــاً
وإن غُــلِــبَ في الحجة والتبيان--
1- يكفــــــــــي دليلاً على أهمية تقديم الرفق أمر الله تعالى لموسى وهارون عليهما السلام بأن يخاطبوا الطاغية فرعون بالقول اللين ليكون ذلك الأسلوب
عوناً على الهداية, فأسلوب الشدة غالباً ما يعين الشيطان ليحرف الإنسان ويعوقه عن الاستجابة للحق (فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى) (طه:44).
وأسلـــوب الشدة يجعلنا نكســـب!!عـــداوة الكثيرين,.. في الوقت الذي نحن بحاجةٍ إلى أن نجعل كل مسلم وكل ضالٍ مــع الحق لا عليـه!!!

2- مــــــن العبارات التربوية الجميلة القيمة التي ينبغي أن نستفيد منها في الدعوة وعندما نناقش ونحاور عبارة: "إن كســـــب القلوب أهــــــــــــم
من كســـــــب المواقف", وهي منقولة من كتاب رائع وقيم ينصح جـــــداً بقراءته وعنوانه"أصــــــول الحــــوار" صدر من الندوة العالمية
للشباب الإسلامي
 
التعديل الأخير:

الداعية

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
11 نوفمبر 2005
المشاركات
19,979
الإعجابات
72
الجنس
أنثى
#2
[align=center]

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله بك اخي وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك فعلا هذا ما تحتاجه الدعوة مخاطبة القلوب قبل العقول وكم قرأنا من قصص وعشنا من مواقف كان فيها نبض المحبة واللين اشد وقعا من سيف الشدة والغلظة والله اني لأعجب احيانا كيف تنقلب المرأة مثلا من امرأة حاقدة على الدين او غير قابلة للنقاش بتاتا في مسألة المسائل الشرعية وباللين وحسن التعامل تنقلب رأسا على عقب بل وتصبح ربما من اوائل من يحب الدعوة ويسعى اليها- وانتم تعلمون ان من النساء من تكون قلوبهن اقسى من الحجارة والعياذ بالله ومذ ان اصبحت في الدعوة والحمد لله وهذا شعاري لم احد عنه ولن احيد ابدا وخصوصا بعد ان لمست ما كان عليه المصطفى صلى الله عليه وسلم من رفق وحسن السمت والاخذ باللين ولعلي اذكر بحادثة الاعرابي الذي بال في المسجد وكيف كان موقف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من ذلك فلنا فيها من العبرة ما يغنينا عن اي كلام انني اتخيل لو حدث هذا في هذا الزمان كيف تكون ردة فعل من يشاهد ذلك ..
أو ليس لنا في محمد صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة ..
فلا تنسوا ابدا هذا السلاح الذي لا تخطئ سهامه ابدا- اللين والرفق
-

[blink]جزاكم الله خيرا اخي وحرم عليكم النار وما قرب اليها من قول او عمل[/blink][/align]
 

الكاسر

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 فبراير 2006
المشاركات
4,050
الإعجابات
11
الجنس
ذكر
#3
صدقت أخي عبد الهادي فما نُزع الرفق من شيئ إلا شانه
و إن كان المخطئ يفعل فعلته جهلاً, فسيفعل ذلك عناداً و العياذ بالله :36_1_30:
و كما نقول عندنا : الكلمة الطيّبة تجعل لك طريقاً في البحر, و سُلّماً في السماء
 

الطيّبة

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
7 مارس 2006
المشاركات
5,489
الإعجابات
17
القارئ المفضل
عبد الباسط عبد الصمد
#4
بارك الله بك أخي الكريم وشكرا على مشاركاتك الفعّالة
وجزاك الله خيرا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
22 فبراير 2006
المشاركات
1,321
الإعجابات
2
#6
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني اشكركم جميعا على المرور , ولكم كل تقدير لتفاعلكم مع الموضوع

وجزاكم الله خيرا, واكرمكم باحسانه وواسع رحمته ,انه ولي دلك والقادرعليه
.
 

ben_tachfine

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2005
المشاركات
3,857
الإعجابات
9
الجنس
ذكر
#7
(بسم الله)

بارك الله فيك أخي الكريم على الموضوع، فعلا مهم، و لو أنني من آخر من اطلع عليه، فعذرا، لأني مشغول هذه الأيام لأمور أسرية...

فعلا كم غابت هذه المفاهيم على كثير ممن يعملون في مجال الدعوة، و نراهم أمام أعيننا كثيرا، و سبحان الله، آفة العصر الجهل، فكيفيدعي البعض متابعة الرسول (ص) و لا يعرف شيئا عن فقهه الدعوي؟ و لنا في المثل الذي ضربته الأخت الداعية الأسوة الحسنة، فكما قال الأعرابي، فما كهرني، و لا ضربني، و لا سبني، أو كما قال.. مع أن ما صنعه الأعرابي يعد مصيبة، لكن رسول الله (ص) كان حكيما في تدخله، و أشار إلى أن المساجد لم تجعل لهذا، فما كان من الأعرابي إلا أن أحب رسول الله صلى الله عليه و سلم، و كما قال علي رضي الله عنه:" من لانت كلمته، وجبت محبته"، و في رواية أن الأعرابي دعا: اللهم ارحمني و ارحم محمدا و لا ترحم معنا أحدا!!

و في هذا الصدد نحيلكم على دروس مهمة لحسين يعقوب في الفقه الدعوي:

أصول الفقه الدعوي

و مع كل ما قلناه و أشار إليه الإخوة الكرام، فلا ينبغي إغفال أمر مهم، و هو المزج ما بين الشدة و اللين، أي نعطي لكل حقه، فمكتى رأينا أن اللين ينفع، كنا ألين من اللبان :36_1_13: -لم أجد خيرا من هذه الكلمة لأشبه به الحال- و إن رأينا أن الشدة هي التي تنفع، كنا أكثر شدة، فالأمور بمآلاتها، فلا الشدة الدائمة تنفع، و لا اللين الدائم ينفع، فالأنعف المزج بينهما بحكمة و بصيرة، و هو أمر يتجلى أكثر في الولااء و البراء، فالبراء ينفع، و قد لا يئتي كل ما نرجو منه، لذلك وجب التعامل بحكمة و بصيرة حسب أحوال الناس.
 

الكاسر

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 فبراير 2006
المشاركات
4,050
الإعجابات
11
الجنس
ذكر
#8
يجب - أخي بن تاشفين - أن نعرف حال الناس في الدعوة.................. فالناس في الدعوة أربع:
1- من لا يعرف الحق و هو له طالب.. فهذا ندعوه بالتي هي أحسن
2- من لا يعرف الحق و لا يطلب عنه .. فهذا ندعوه بالموعظة الحسنة
3- من لا يعرف الحقّ و يطلب عنه و لكن لديه شُبَه في رأسه.. فهذا ندعوه بالجدال بالتي هي أحسن
4- و أما من لا يعرف الحق - أو يعرفه - و لكن يتكبّرُ و يعاند .. فهذا)(1

و الله أعلم...
 
التعديل الأخير:
الحالة
غير متصل
إنضم
22 فبراير 2006
المشاركات
1,321
الإعجابات
2
#11
السلام عليكم

اخواني الاعزاء اولا اشكركم على تفاعلكم مع الموضوع..

لكن اود ان اشير الى ان الموضوع لم يكتب من اجل اثارة الجدل...

وانما كتب للحوار الجاد اكرمكم الله..واستسمح على هدا التدخل..بارك الله فيكم
 

فالح الخزاعي

مدير عام سابق وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 أغسطس 2005
المشاركات
11,546
الإعجابات
79
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#12
بارك الله فيكم جميعا

في رأيي أن لكل إنسان مفتاح للدخول إلى شخصيته والتأثير عليه فهناك إنسان عاطفي علينا أن نكسب قلبه وهناك إنسان عقلاني لا يتأثر بالعواطف بل بالجدل والإقناع فالأولويه هنا تتحدد حسب شخصية كل إنسان
 

foudail

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
15 يناير 2006
المشاركات
141
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد أيوب
#13
بارك الله في الجميع ولا اجد ما ازيد على ما قلتم إلا قول ربنا عز وجل " ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك....... الاية "
ويبقى الامر المهم في الدعوة غلى الله هو الكلمة الطيبة والموعظة الحسنة
أماعن الهداية التوفيقية فمن الله عز وجل والذي علينا هو هداية الارشاد والبيان
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

تذكر قول الله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))
أعلى أسفل