إعلانات المنتدى

شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 0 عضواً )

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

رائعة هذه الأبيات التى تتحدّث عن وصف ناقته
فهى تبدو عوجاء لا تتستقيم على خط واحد من كثرة نشاطها
وتصل الليل بالنهار
وعظامها عريضة , أعضاؤها قوية ومكتنزة اللحم


أما قوله : حدائق مولي الأسرة ، تقديره حدائق واد مولي الأسرة ، فحذف الموصوف ثقة بدلالة الصفة عليه
وفّيت الشرح أخى عاصم
جزاك ربى خير الجزاء
وفقك الله وسدّد خُطاك



 

سلافا

مزمار جديد
rank
إنضم
11 سبتمبر 2010
المشاركات
6
مستوى التفاعل
0
القارئ المفضل
أحمد علي العجمي
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

بارك الله بكم ، وجعل عملكم في موازين حسناتكم ..

استمتعت بما قرأت ، ولي عودة - بإذن الله ومشاركة .

أسأل الله أن يوفقكم للخير
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوانى الكرام مع الحلقة الخامسة من شرح المعلقة وفيها شرح الأبيات من 16 الى 19 واسف جدا على تأخرى فى موعد الحلقات وذلك للامتحانات نصف العام وبارك الله فيكم


شرح الأبيات من 16 الى 19
تَريعُ إِلى صَوتِ المُهيبِ وَتَتَّقي بِذي خُصَلٍ رَوعاتِ أَكلَفَ مُلبِدِ
كَأَنَّ جَناحَي مَضرَحيٍّ تَكَنَّفا حِفافَيهِ شُكّا في العَسيبِ بِمَسرَدِ
فَطَوراً بِهِ خَلفَ الزَميلِ وَتارَةً عَلى حَشَفٍ كَالشَنِّ ذاوٍ مُجَدَّدِ
لَها فَخِذانِ أُكمِلَ النَحضُ فيهِما كَأَنَّهُما بابا مُنيفٍ مُمَرَّدِ

1.البيت الأول :
تَريعُ إِلى صَوتِ المُهيبِ وَتَتَّقي بِذي خُصَلٍ رَوعاتِ أَكلَفَ مُلبِدِ

(تريع) من الريع وهو الرجوع.(المهيب) هو الداعى من (الإهابة) وهى دعاء الإبل وغيرها.(تتقى) من الإتقاء وهو الحجز بين شيئين
أو تدفع عن نفسها.(ذى خصل) أى ذنب ذى خصل والخصل جمع خصلة وخصلة الشعر أى القطعة منه. (روعات) جمع روعة وهى الفزعة من الروع وهو الإفزاع . (الأكلف) هو الأحمر الذى يضرب الى السواد والأكلف من الجمال ما كانت حمرته شديدة يشوبها سواد ليس خالصا أى جمع بين اللونين وغالبهما الأحمر والمقصود بالأكلف فى البيت الفحل .(ملبد) من ألبد
أى ألزق والتزم فمعنى ملبد أى ملتزق بالشىء ومعناها هنا
(الملبد) ذو الوبر المتلبد من البول والثلط وغيره.


((المعنى))

يقول إن هذه مؤدبة معلمة فإذا أهاب راعيها بها رجعت إليه فهى ذكية وأنها إذا أراد الفحل أن يقرعها اتقته بذنبها ولم تمكنه من نفسها وبالتالى لن تكون لاقحا فإذا لم تكن كذلك كانت مجتمعة القوى وافرة اللحم قوية على السير والعدو.

2.البيت الثانى :
كَأَنَّ جَناحَي مَضرَحيٍّ تَكَنَّفا حِفافَيهِ شُكّا في العَسيبِ بِمَسرَدِ


(مضرحى) هو الأبيض من النسور أو هو العظيم منها .(التكنف)
هو الإحاطة بالشئ ومعناه أى صارا من جانبيه عن يمين الذنب وشماله.(حفافيه)حفافا الشئ أى جانباه وواحده حفاف والجمع أحفة .(شكا) أى غرزا . من الفعل شك يشك شكاً اذا غرز الشئ و(العسيب)عظم الذنب أو هو الذنب منبته من الجلد والعظم والجمع (العسب).(المسرد) هو ما يخرز به والمسرد والمثقاب لهما نفس المعنى.

((المعنى))
كأن جناحى نسر أبيض غرزا في أصل ذنبه فصارا في حفافيه فلقد شبه شعر ذنبها بجناحى نسر أبيض في البياض .

3.البيت الثالث :
فَطَوراً بِهِ خَلفَ الزَميلِ وَتارَةً عَلى حَشَفٍ كَالشَنِّ ذاوٍ مُجَدَّدِ

(الطور) التارة والحين .(الزميل) الرديف. (تارة) مرة. (حشف) الحشف هو الضرع البالى فسماه حشفا لأنه لا لبن فيه فهو جاف.و(الشن) القربة الخلق.(ذاوٍ) أى ذابل .(مجدد) الذى جد لبنه أى قطع .

((المعنى))
يقول أنه تارة تضرب هذه الناقة بذيلها على مؤخرتها خلف رديف راكبها وتارة تضرب على بين فخذيها فتأتى الضربة على ضرعها البالى كالقربة الخلقة أى البالية وقد انقطع لبنها.


4.البيت الرابع :
لَها فَخِذانِ أُكمِلَ النَحضُ فيهِما كَأَنَّهُما بابا مُنيفٍ مُمَرَّدِ

(النحض) أى اللحم .بابا منيف أى بابين لقصر منيف و(المنيف ) العالى.و(الممرد) أى المملس أو المطول المصقول .

((المعنى)) يقول أن لهذه الناقة فخذان أكمل لحمهما فشابها مصراعى باب قصر عالٍ مملس أو مطول فى العرض.
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

لله درّه من شاعر فصيح اللسان بليغ البيان
لقد أمعن في وصف الناقة وأفاض في صفاتها
أبيات رائعة , وشرح واضح تام
جزاك الله خيرًا أخى عاصم
وأهلاً بعودتك , اقتربت الاختبارات
دعواتنا لك بالنجاح والتفوّق
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

بسم الله الرحمن الرحيم
اخوانى الحمد لله عدت اليكم بعد طول غياب واسف جدا لذلك كنت اتكنى الا اتاخر هكذا ولكن انتم تعلمون ظروف الامتحانات والثورة التى بسببها قطع الانترنت ومع الحلقة السادسة من الشرح وفيها شرح الابيات من 20 الى 22


شرح الأبيات من 20 الى 22 :

وَطَيُّ مَحالٍ كَالحَنيِّ خُلوفُهُ وَأَجرِنَةٌ لُزَّت بِدَأيٍ مُنَضَّدِ

أَنَّ كِنَـاسَيْ ضَالَةٍ يَكْنِفَانِهَـا وأَطْرَ قِسِيٍّ تَحْتَ صَلْبٍ مُؤَيَّـدِ


لَهَـا مِرْفَقَـانِ أَفْتَلانِ كَأَنَّمَـا تَمُـرُّ بِسَلْمَـي دَالِجٍ مُتَشَـدِّدِ


1.البيت الأول :
وَطَيُّ مَحالٍ كَالحَنيِّ خُلوفُهُ وَأَجرِنَةٌ لُزَّت بِدَأيٍ مُنَضَّدِ


(الطى) البئر المطوىة أى المبنىة (المحال) جمع محالة وهى فقرة الظهر. (الحنى) بضم الحاء وكسرها جمع حنية وهى القوس .(خلوفه)أى أضلاعه .(وأجرنة)جمع جران وهو باطن العنق.(لزت) من اللز أى الضم يعنى ضمت .(الدأى ) جمع دأية وهى خرزة العنق والظهر والخرزة هى الفقرة .(المنضد) أى الموضوع بعضه فوق بعض .



((المعنى))


يقول ان لها فقار متراصفة متداخلة مطوية كأن الأضلاع المتصلة بها كالقسى <جمع قوس> ولها باطن عنق ضم وقرن الى الفقار فى عنقها وقد وضع بعضها فوق بعض. ومن هذا نرى أنه أمعن فى وصف ناقته حتى تطرق الى الفقار والأضلاع .



2.البيت الثانى:


أَنَّ كِنَـاسَيْ ضَالَةٍ يَكْنِفَانِهَـا وأَطْرَ قِسِيٍّ تَحْتَ صَلْبٍ مُؤَيَّـدِ


(كناسى) هو تثنية كناس وهو البيت الذى يتخذه الوحش فى أصل الشجرة وجمعه كنس بضم الكاف والنون وقد كنس الوحش يكنس كنسا وكنوسا أى دخل كناسه.(ضالة) من الضال وهو نوع من الشجر هو السدر البرى والمفرد ضالة .(يكنفانها) ينتحيانها أى صارا فى ناحيتها والكنف الناحية .(الأطر) العطف والائتطار الإنعطاف .(مؤيد) أى مقوى والتأييد التقوية .



((المعنى))


شبه ابطيها فى السعة ببيتين من بيوت الوحش فى أصل شجرة وشبه أضلاعها بقسى معطوفة .فهو يقول كأن بيتين من بيوت الوحش فى أصل ضارة صارا فى ناحية هذه الناقة . وقسيا معطوفة تحت صلب مقوى وسعة الابط أبعد لها من العثار لذلك مدحها بها.



3.البيت الثالث :


لَهَـا مِرْفَقَـانِ أَفْتَلانِ كَأَنَّمَـا تَمُـرُّ بِسَلْمَـي دَالِجٍ مُتَشَـدِّدِ


(مرفقان ) تثنية مرفق وهو موصل الذراع من العضد .(أفتلان) أى قويان شديدان.(سلمى) مثنى سلم وهو الدلو ذو العروة .(الدالج) هو الذى يأخذ الدلو من البئر فيفرغها فى الحوض .(المتشدد)المتقوى.



((المعنى))


يقول لهذه الناقة مرفقان قويان شديدان بائنان عن جنبيها فكأنها تمر مع دلوين من دلاء الدالجين الأقوياء.فشبهها بسقاء حمل دلوين احداهما بيمناه والاخرى بيسراه فبانت يداه عن جنبيه شبه بعد مرفقيها عن جنبيها ببعد هاتين الدلوين عن جنبى حاملهما القوى الشديد.
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)



نحن نعذرك أخي عاصم
وما منعك هو مانعنا
والله المستعان !
جزاك الله خيرًا وبارك فيك
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

[align=justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوانى الكرام مع الحلقة السابعة من الشرح وفيها من البيت الثالث والعشرين الى الخامس والعشرين أى ثلاثة أبيات فإليها :
[/align]
شرح الأبيات من 23 الى 25
كَقَنطَرَةِ الروميِّ أَقسَمَ رَبُّها لَتُكتَنَفَن حَتّى تُشادَ بِقَرمَدِ
صُهابيَّةُ العُثنونِ موجَدَةُ القَرا بَعيدَةُ وَخدِ الرِجلِ مَوّارَةُ اليَدِ
أُمِرَّت يَداها فَتلَ شَزرٍ وَأُجنِحَت لَها عَضُداها في سَقيفٍ مُسَنَّدِ
البيت الأول :
كَقَنطَرَةِ الروميِّ أَقسَمَ رَبُّها لَتُكتَنَفَن حَتّى تُشادَ بِقَرمَدِ


(القنطرة) جسر يكون على الماء .(الرومى) نسبة الى الروم وهو الجنس الأوروبى .(ربها ) أى صاحبها الرومى .(لتكتنفن) أى ليحاطن بها كناية عن الراعية بها فى البناء .(تشاد) أى تشيد وتبنى .(قرمد) ضرب من الحجارة يستخدم فى البناء.


((المعنى))
شبه ناقته فى حسن خلقها وتراصف عظامها وتداخل اجزائها بقنطرة رجل رومى اقسم ليحاطن بها حتى تشيد وتجصص
وذلك ليظهر بنائها كأحسن ما يكون .وشبه حسن خلقها بقنطرة الرومى لان الروم كانوا افضل من يبنى القناطر.



البيت الثانى :
صُهابيَّةُ العُثنونِ موجَدَةُ القَرا بَعيدَةُ وَخدِ الرِجلِ مَوّارَةُ اليَدِ

(صهابية ) الصهبة هى الحمرة وأحيانا اذا قيل صهابية فهى نسبة الى فحل يقال له صهاب. (العثنون) شعيرات طوال تحت حنكها
(مؤجدة) أى مقواة والإيجاد التقوية .(القرا) الظهر .(وخد)هو الذميل وهو ضرب من مشى الإبل وهو سعة الخطوة فى المشى.
(المور) الذهاب والمجئ وموارة صيغة مبالغة للمور أى كثيرة الذهاب والمجئ.


((المعنى))
أضاف الى صفات الحسن التى وصف ناقته بها صفات أخرى تزيدها حسنا وهى صهباية العثنون وذلك يدل على كرم أصلها وقوة ظهرها وبعد خطوتها وكثرة مور يدها وإن كل ذلك لمن صفات الكمال فى النوق.


البيت الثالث :
أُمِرَّت يَداها فَتلَ شَزرٍ وَأُجنِحَت لَها عَضُداها في سَقيفٍ مُسَنَّدِ

(أمرت) من الإمرار وهو شدة الفتل والفتل اللى والثنى .(الفتل الشزر) أى ما أدبر عن الصدر والشزر فى الأصل هو النظر بمؤخر العين أو هو النظر عن اليمين والشمال وليس النظر المستقيم الطريقة . ومعنى فتل الزر أى أبعدت يداها مقدم جسمها
(أجنحت) أميلت أى الى اليمين واليسار. (السقيف) هو السقف.
(مسند) أى أسند بعضه الى بعض.


((المعنى))
يقول أن يداها أفتلت عن مقدمها وجنحت عن مركزها وأميلت عضداها تحت جنبيها فكأنهما سقف للعضدين وذلك دلالة على الربط المحكم بين أجزاء جسدها وحسن هيئتها .

 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

وها هو يسهب في وصف ناقته
منتزعًا الألفاظ من البيئة العربية
بما فيها من جزالة الألفاظ ودقة التصوير
جزاك الله خير الجزاء أخي عاصم
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله اخوانى الكرام مع الحلقة الثامنة من شرح المعلقة وفيها من البيت 26 الى البيت 30 :

شرح الأبيات من 26 الى 30


جُنوحٌ دِفاقٌ عَندَلٌ ثُمَّ أُفرِعَت لَها كَتِفاها في مُعالىً مُصَعَّدِ


كَأَنَّ عُلوبَ النِسعِ في دَأَياتِها مَوارِدُ مِن خَلقاءَ في ظَهرِ قَردَدِ


تَلاقى وَأَحياناً تَبينُ كَأَنَّها بَنائِقُ غُرٌّ في قَميصٍ مُقَدَّدِ


وَأَتلَعُ نَهّاضٌ إِذا صَعَّدَت بِهِ كَسُكّانِ بوصيٍّ بِدِجلَةَ مُصعِدِ


وَجُمجُمَةٌ مِثلُ العَلاةِ كَأَنَّما وَعى المُلتَقى مِنها إِلى حَرفِ مِبرَدِ






البيت الأول :


جُنوحٌ دِفاقٌ عَندَلٌ ثُمَّ أُفرِعَت لَها كَتِفاها في مُعالىً مُصَعَّدِ




(جنوح) مبالغة الجانحة وهى التى تميل فى أحد الشقين لنشاطها فى السير .(الدفاق) أى المتدفقة فى سيرها اى امسرعة غاية الاسراع .


(عندل) ضخمة الرأس.(أفرعت) من الإفراع وهو التعلية أو الإعلاء.( معالى مصعد ) أى جسم مرفوع بعيد عن الأرض.




((المعنى)) يقول هذه الناقة شديدة الميلان عن سمت الطريق لفرط نشاطها وشدة سرعتها كما أنها ضخمة الرأس وقد عليت كتفاها عن الأرض وذلك كله كسابقه أى صفات تزدها كمالا وحسنا ....





البيت الثانى :


كَأَنَّ عُلوبَ النِسعِ في دَأَياتِها مَوارِدُ مِن خَلقاءَ في ظَهرِ قَردَدِ





(علوب) جمع علب بفتح العين وسكون الام وهو الأثر. (النسع) سير كهيئة العنان تشد به الأحمال على ظهر البعير أى الحزام الذى يشد به الحمل. (دأيات) جمع دأية وهى خرز الظهر والعنق. (موارد)جمع مورد وهو الماء الذى يورد أو هو طريق الوارد الى الماء.(خلقاء) أى ملساء وحذف الموصوف لدلالة الصفة عليه والمقصود صخرة ملساء.


(قردد) الأرض المستوية الصلبة .




((المعنى)) يقول كأن آثار النسع فى جلد ظهرها وجنبيها كآثار طرق موردة على صخرة ملساء فى أرض صلة والمراد وصف اكتناز لحمها وتماسك بنيانه بالشدة والصلابة .



البيت الثالث :


تَلاقى وَأَحياناً تَبينُ كَأَنَّها بَنائِقُ غُرٌّ في قَميصٍ مُقَدَّدِ





(تلاقى) أى تتلاقى .(تبين) أى تفترق. (بنائق) جمع بنقة وهى جربان القميص أى طوق القميص الذى يضم النحر. (غر ) بيض.


(مقدد) مشقق .




((المعنى)) اى ان اثار النسع تلك تتلاقى احيانا واحينا أخرى تبين كأطواق القمصان







البيت الرابع :


وَأَتلَعُ نَهّاضٌ إِذا صَعَّدَت بِهِ كَسُكّانِ بوصيٍّ بِدِجلَةَ مُصعِدِ




(الأتلع) هو الطويل العنق .( نهاض) مبالغة الناهض . ( صعدت) ارتفعت به .


(بوصى) ضرب من السفن . (السكان) ذنب السفينة (دجلة) نهر بالعراق.( مصعد)


سائر




((المعنى)) أن عنقها طويل فاذا رفعته كان أشبه بذنب السفينة اذا تصعد بنهر دجلة


على اثر الموج يقصد .




البيت الخامس :


وَجُمجُمَةٌ مِثلُ العَلاةِ كَأَنَّما وَعى المُلتَقى مِنها إِلى حَرفِ مِبرَدِ




(جمجمة) هامة الرأس .( العلاة) السندان. تشيه بها الناقة لصلابتها. (وعى) انضم واجتمع. (الملتقى ) محل الإلتقاء. (الحرف) الناحية .




((المعنى)) ان راسها صلب جدا كحديدة السندان والسندان هو ما يطرق عليه المطروقات فكأن طرفاه اجتمعا على مبرد حديد أى جعل بينهما ذلك . وهذا للدلالة

على صلابة رأسها .
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

شاكرة لك أخي عاصم هذا المجهود الواضح
جعله الله في ميزان حسناتك
استمر ونحن معك من المتابعين
جزاك الله خير الجزاء
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوانى الكرام مع الحلقة التاسعة من شرح المعلقات وأنا اسف جدا لتأخرى عليكم ولكن هى ظروف الامتحانات ولم انس الموضوع ان شاء الله ومع شرح البيت الحادى والثلاثين من المعلقة :

وخد كقرطاس الشامى ومشفر ...كسبت اليمانى قده لم يحرد


(كقرطاس الشامى ) اى كقرطاس الرجل الشامى. (مشفر)المشفر للبعير بمنزلة الشفة للانسان.
والجمع المشافر . (السبت)جلود البقر المدبوغة.(كسبت اليمانى أى كسبت الرجل اليمانى .(التحريد ) اضطراب القطع وتفاوته.


((المعنى)) شبه خدها فى الانملاس بالقرطاس ومشفرها بالسبت فى اللين واستقامة القطع.




وجزاكم الله خيرا والسلام
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

عودة طيبة إلى المعلّقة

وخد كقرطاس الشامى ومشفر ...كسبت اليمانى قده لم يحرد

هذا البيت من أقوى الأبيات في وصف الناقة
شبه خدها بالقرطاس في بياضه قبل أن يُكتب فيه
ومشافرها باللين والطول وعدم الإعوجاج, وهذا دليل على أنها شابة فتية
إذ أن الناقة الهَرمة تميل مشافرها

جزاك ربي خيرًا اخي عاصم
ويسّر لك الاختبارات ,وبالتوفيق والنجاح إن شاء الله
 

azmiimran

مزمار جديد
rank
إنضم
27 نوفمبر 2007
المشاركات
5
مستوى التفاعل
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
عبد الباسط عبد الصمد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

ما شاء الله أخوي ..
جزاك الله خيرا

وبارك الله فيك أخى عاصم
شرح رائع
نحن لك متابعون بإذن الله

نسأل الله العلي القدير أن يجعلى عمل هذا في ميزان حسناتك ..
يوم لا ينفع مال ولا بنون .. إلا من أتى الله بقلب سليم ..

 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

جزاك الله خيرا اخى الحبيب وجعله فى موازينكم ايضا وبارك الله فيكم وان شاء الله حلقة الشرح القادمة قريبة باذن الله ومعها مفاجأة ان شاء الله وها هى الامتحانات شارفت على الانتهاء دعواتكم وجزاكم الله خيرا
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوانى الكرام اسف على تأخرى فى تنزيل الدرس من المعلقة منذ اكثر من شهر ولكن اعذرونى فكان ذلك لظروف الامتحانات ورمضان وباذن الله سينزل الشرح القادم فى وقت لاحق اليوم
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوانى الكرام اسف على تأخرى فى تنزيل الدرس من المعلقة منذ اكثر من شهر ولكن اعذرونى فكان ذلك لظروف الامتحانات ورمضان وباذن الله سينزل الشرح القادم فى وقت لاحق اليوم


نعذرك أخي عاصم, يسّر الله لك الأمور
وكل عام وأنت بخير
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوانى الكرام مع الحلقة العاشرة التى أتت بعد طول غياب فإنى اسف على الغياب الطويل ولكن كانت ظروف متلاحقة
وان شاء الله نتابع الموضوع الى اخر المعلقة ....الحلقة العاشرة هى شرح للأبيات من البيت 32 الى 35

فمع الشرح:

شرح الأبيات من 32 الى 35
وعَيْنَـانِ كَالمَاوِيَّتَيْـنِ اسْتَكَنَّتَـا بِكَهْفَيْ حِجَاجَيْ صَخْرَةٍ قَلْتِ مَوْرِدِ

طَحُـورَانِ عُوَّارَ القَذَى فَتَرَاهُمَـا كَمَكْحُـولَتَيْ مَذْعُورَةٍ أُمِّ فَرْقَـد

وصَادِقَتَا سَمْعِ التَّوَجُّسِ للسُّـرَى لِهَجْـسٍ خَفيٍّ أَوْ لِصوْتٍ مُنَـدَّدِ

مُؤَلَّلَتَـانِ تَعْرِفُ العِتْـقَ فِيْهِمَـا كَسَامِعَتَـي شَـاةٍ بِحَوْمَلَ مُفْـرَد

شرح البيت الأول :
وعَيْنَـانِ كَالمَاوِيَّتَيْـنِ اسْتَكَنَّتَـا بِكَهْفَيْ حِجَاجَيْ صَخْرَةٍ قَلْتِ مَوْرِد
(الماويتين) تثنية ماوية وهى المرآة. (استكنتا) أى أقامتا وحلتا في كِن . (بكهفى) تثنية كهف والكهف هو الجبل.
(حجاجى) تثنية حجاج وهو بفتح الحاء وكسرها العظم البارز فوق العين والذى ينبت عليه شعر الحاجب.
(قلت) بسكون اللام وجمعها قِلات وهى النقرة يعنى الحفرة في الجبل التى يستنقع فيها الماء يعنى حفرة ضغيرة يستقر فيها الماء.
(المورد) هو الماء.

((المعنى)) يقول أن لها عينين هما في صفائهما ونقائهما كالمرآة التى ليس فيها شوائب ولا قذى ويدل ذلك على لمعان العين ونقائها.
وهاتين العينين تشبهان الماء الذى في قلت فشبه العظمتين اللتين فوق العينين بعظم القلت دلالة على قوة هاتين العظمتين وأيضا فىتشبيه العينين اللتين داخل العظمتين بالماء الذى في قلت ليدل على غؤور العينين داخل العظمتين ولذلك قال (بكهفى حجاجى صخرة قلت مورد) ومن ذلك نرى الشاعر يصف بدقة عينى الناقة وعظام حاجبها ومن هنا نعرف مدى اتساع مخيلته وقوة بيانه حيث ان مداد الكلمات لديه لا يكل .

ِ

شرح البيت الثانى :
طَحُـورَانِ عُوَّارَ القَذَى فَتَرَاهُمَـا كَمَكْحُـولَتَيْ مَذْعُورَةٍ أُمِّ فَرْقَـد

( طحوران ) مثنى طحْر والطحر مثل الدحر يقال طحره ودحره أى دفعه وأبعده.
(عوار , قذى ) والاثنين واحد وهو من العَوَر أى الرَمَص. (مكحولتى ) مثنى مكحولة وهى العين وسميت بذلك لأنها محل وضع الكحل. (مذعورة) هى البقرة الوحشية الفزعة والذعر الإخافة. (فرقد) ولد البقرة الوحشية والجمع الفراقد.

((المعنى)) يقول أن عينى هذه الناقة سليمتين تطرحان الأذى عن نفسها وتبعداه وشبه حالة سلامة العين واتساعها بعينى بقرة الوحش المذعورة على ولدها من الصوائد فأنها حينما تكون مذعورة فأن عينيها تتسعان كأقصى اتساع لهما وتلمعان من الذعر على ولدها وفى هذه الحالة فإن عينى البقرة الوحشية تكونان كأحسن ما يكون. فنرى هنا وصف أدق للعينين حيث وضح الشاعر هنا مدى لمعانهما واتساعهما وحسنهما.


شرح البيت الثالث :
وصَادِقَتَا سَمْعِ التَّوَجُّسِ للسُّـرَى لِهَجْـسٍ خَفيٍّ أَوْ لِصوْتٍ مُنَـدَّدِ
(التوجس) التسمع الى الصوت الخفى او الخافت. (للسُرى) سير الليل. (الهجس) الصوت الخفى وقيل الحركة.
(مندد) من التنديد وهو رفع الصوت وعلوه.
((المعنى)) يقول أن لهذه الناقة اذنين صادقتى الاستماع في حال سير الليل فلا يخفى عليهما صوت خفى ولا صوت جلى. وفى هذا ينتقل من الوصف الدقيق للعينين الى وصف الأذنين صادقتى الحس
شرح البيت الرابع :
مُؤَلَّلَتَـانِ تَعْرِفُ العِتْـقَ فِيْهِمَـا كَسَامِعَتَـي شَـاةٍ بِحَوْمَلَ مُفْـرَد
(مؤللتان) أى محددتان والتأليل هو التحديد والتدقيق. (العتق) الكرم والنجابة.
(سامعتى) مثنى سامعة وهى الأذن. (الشاة) الثور الوحشى. (حومل) اسم موضع بعينه.

((المعنى)) يقول أن لها أذنان محددتان والتحديد والتدقيق محمودان في آذان الإبل. لهما نجابة وكرم وهذا دلالة على قوة آلة السمع . عندها وشبهها بالثور الوحشى المنفرد في مكان لوحده لأن ذلك أدعى لقوة السمع عنده . فمن ذلك نرى التشبيه القوى لآذان تلك الناقة وحدة السمع عندها.
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

مازلنا نستمتع بوصف الناقة ؛ عيناها وآذانها
لله درّه من شاعر أطاعته اللغة فأبدع!
جزاك الله خيرًا أخي عاصم
وعودًا حميدًا
 

عاصم سلطان

مزمار ألماسي
rankrankrankrank
إنضم
21 سبتمبر 2007
المشاركات
1,718
مستوى التفاعل
10
الجنس
ذكر
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. اخوانى الكرام مع الحلقة الحادية عشرة من شرح معلقفة طرفة بن العبد وهى شرح للأبيات من 35 الى 40 أرجو من الله أن يتقبلها منى واياكم ومع الشرح :


----------------------------------------------------------------------

شرح الأبيات من 35 الى 40 :
وأَرْوَعُ نَبَّـاضٌ أَحَـذُّ مُلَمْلَــمٌ كَمِرْدَاةِ صَخْرٍ فِي صَفِيْحٍ مُصَمَّـد

وأَعْلَمُ مَخْرُوتٌ مِنَ الأَنْفِ مَـارِنٌ عَتِيْـقٌ مَتَى تَرْجُمْ بِهِ الأَرْضَ تَـزْدَدِ

وَإِنْ شِئْتُ لَمْ تُرْقِلْ وَإِنْ شِئْتُ أَرْقَلَتْ مَخَـافَةَ مَلْـوِيٍّ مِنَ القَدِّ مُحْصَـدِ

وَإِنْ شِئْتُ سَامَى وَاسِطَ الكَوْرِ رَأْسُهَا وَعَامَـتْ بِضَبْعَيْهَا نَجَاءَ الخَفَيْـدَدِ

عَلَى مِثْلِهَا أَمْضِي إِذَا قَالَ صَاحِبِـي ألاَ لَيْتَنِـي أَفْـدِيْكَ مِنْهَا وأَفْتَـدِي

وجَاشَتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ خَوْفاً وَخَالَـهُ مُصَاباً وَلَوْ أمْسَى عَلَى غَيْرِ مَرْصَـد


شرح البيت الأول :
وأَرْوَعُ نَبَّـاضٌ أَحَـذُّ مُلَمْلَــمٌ كَمِرْدَاةِ صَخْرٍ فِي صَفِيْحٍ مُصَمَّـد
(أروع) هو الذى يرتاع لكل شئ لفرط ذكاءه وحدة فطنته ويقصد به هنا الفؤاد أو القلب . (نباض) الكثير الحركة وهذا لتمام حدته . (أحذ) هو الخفيف السريع . (ململم ) مجتمع الخلق .(مرداة) صخرة يتم كسر الصخور بها . (صفيح) الصخر العريض . (مصمد) المحكم الموثق .

((المعنى)) يقول أن لها فؤاداً شديد الذكاء والفطنة نباض خفيف كثير الحركة ولذلك فهو يرتاع لأدنى شئ أى يفزع اذا احس بأى شئ , وهو صلب مجتمع الخلق يشبه الصخرة التى تستخدم في كسر باقى الصخور وهذا كناية على قوته وصلادته وشبهه في موضعه أن حوله أضلاعاً عراضاً تشبه الحجارة العريضة الموثقة. وهو هنا انتقل الى وصف قلب الناقة وشدة توقد هذا القلب وصنع له تشبيها قويا حينما شبهه بالصخرة الصلدة وحوله قفص من صفيح موثق.

شرح البيت الثانى :
وأَعْلَمُ مَخْرُوتٌ مِنَ الأَنْفِ مَـارِنٌ عَتِيْـقٌ مَتَى تَرْجُمْ بِهِ الأَرْضَ تَـزْدَدِ
(أعلم) الأعلم هو المشقوق الشفة العليا والعلم بفتح العين واللام هو انشقاق الشفة العليا والأبل كلها كذلك اما اذا كان الشق فى الشفة السفلى فيقال أفلح . (مخروت) مشقوق أو مثقوب والخرت الثقب . (مارن) أى لين وهو ما لان من قصبة الأنف . (عتيق) جميل . (ترجم) تضرب .

((المعنى)) يقول أن لها شفة عليا مثقوبة وكذلك مارن أنفها مثقوب ومشقوق وهى متى تدنو من الأرض بأنفها ورأسها ازدادت فى سيرها. وهنا يصف أولا شفتها وأنفها ثم يضع تصورا لهما حينما يدنوان من الأرض وكيف يؤثر يؤثر ذلك على سرعتها فيزيدها.

شرح البيت الثالث :
وَإِنْ شِئْتُ لَمْ تُرْقِلْ وَإِنْ شِئْتُ أَرْقَلَتْ مَخَـافَةَ مَلْـوِيٍّ مِنَ القَدِّ مُحْصَـدِ

(ترقل) من الإرقال وهو دون العدو وفوق السير . (ملوى) مفتول . (القد) سير يقد من جلد غير مدبوغ . (محصد) محكم الفتل .
((المعنى)) يقول أن هذه الناقة مذللة لها وهو يخضعها تماما كلما أراد فهى اذا ارادها ان ترقل ارقلت خوفا من ضربة سوطه المفتول القوى .
شرح البيت الرابع :
وَإِنْ شِئْتُ سَامَى وَاسِطَ الكَوْرِ رَأْسُهَا وَعَامَـتْ بِضَبْعَيْهَا نَجَاءَ الخَفَيْـدَدِ
(سامى) المساماة هى المباراة في السمو وهو العلو وسامى يعنى سما وارتفع . (الكور) الرحل وجمعه أكوار . (عامت) أى سبحت . (ضبعيها) أى عضديها . (النجاء) الإسراع . (الخفيدد) الظُليم وهو ذكر النعام .

((المعنى)) يتابع ايضا وصف سيطرته على ناقته ووصف حسن هذه الناقة فيقول انه ان شاء ان يرفع رأسها الى أن تبلغ واسط الكور فعل وهى تستجيب الى ذلك وان شاء ان تسرع جعلها تسرع وعبر عن ذلك بقوله عامت فهى تستطيع النجاء كمثل ذكر النعام وفى هذا وصف لقوة مرونة الناقة حيث سبق أنه شرح كيف هى ترقل وكيف تسرع وكيف ترفع رأسها وكيف تستجيب لأى مؤثر .

شرح البيت الخامس :
عَلَى مِثْلِهَا أَمْضِي إِذَا قَالَ صَاحِبِـي ألاَ لَيْتَنِـي أَفْـدِيْكَ مِنْهَا وأَفْتَـدِي
(أفديك) أى أكون فداءاً لك. (منها) أى من الفلاة ولم يذكرها لدلالة المقام عليها.

((المعنى)) يقول على مثل هذه الناقة أمضى في أسفارى حينما يبلغ بصاحبى الجزع ويقول ألا ليتنى أفديك من هذه الفلاة وانجى نفسى .
وهنا اشارة على ان هذه الناقة منجدة لراكبها ومتحملة لمشقة الأسفار في الفلوات.

شرح البيت السادس :
وجَاشَتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ خَوْفاً وَخَالَـهُ مُصَاباً وَلَوْ أمْسَى عَلَى غَيْرِ مَرْصَـد

(جاشت) أى اضطربت من الخوف . (خاله) أى ظنه . (مصابا) هالكاً . (مرصد) أى طريق .

((المعنى)) يقول ان صديقه زال قلبه من مستقره هلعا وخوفا وظنه هالكا وان لم يكن هنالك ما يستدعى خوفه وعبر هنا عن ذلك بقوله ولو أمسى على غير مرصد أى لو كان على غير الطريق. فصعوبة هذه الفلوات جعلته يظن أنه هالك وإن لم يكن هنالك على طريق يخاف قطاع الطريق.


 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
rankrankrankrankrank
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,146
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: شرح معلقة طرفة بن العبد ...(متجدد)

أبيات رائعة ووصف دقيق وفيه مبالغة محببة
لو كانت النوق تعي وتسمع لحسدت هذه الناقة :yes:
جزاك الله خيرًا أخي عاصم
وعودًا حميدًا
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل