• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
قناة مؤذني الحرمين

دليل شبكة مزامير آل داوُد الشامل للمخطوطات القرآنية والمصاحف الخطية حول العالم

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 0 عضواً )

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
(ملحق رقم 13)... مَن خَطّ المصحف الشريف من القرن الأول الى منتصف القرن الرابع عشر

.
مَن خَطّ المصحف الشريف من القرن الأول الى منتصف القرن الرابع عشر

(بسم الل)


هذا الملحق دراسة أتناول فيها بعون من المولى عز وجل التعريف بمن كتب وخط بعض من المصحف الشريف أو كله ومن كان له شهرة في زخرفة تلك المخطوطات الشريفة أو تذهيبها معتمدا على ما يسر الله لي من مراجع علمية عالمية توخيت فيها الدقة ما استطعت.

وعلى ما قدرت على الاطلاع عليه، فإن هذا الجمع سبّاق في مضماره لم يتطرق اليه أحد قبلي بمضمونه الكلّي، إلا ما جاء متفرقا في تحفة الخطاطين لمستقيم زاده وتذكرة خط وخطاطان وما أخذ عنهما محمد طاهر الكردي في تاريخه.
ولله الفضل والمنة والثناء الحسن، نسأله التوفيق لما يحبه ويرضاه ونحتسب الأجر عنده والجزاء.
والحمد لله رب العالمين.


الإهداء: الى كل من سخر له الله يمينا طاهرة خط بها كتابه العظيم
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرون الثلاثة الأولى

.
القرون الثلاثة الأولى:

كتـّـاب الوحي:

روى الإمام أحمد وأصحاب السنن الثلاثة وصححه ابن حبان والحاكم من حديث الإمام ابن عباس رضي الله عنه، عن الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه أنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يأتي عليه الزمان ينزل عليه من السور ذوات العدد. فكان إذا نزل عليه الشيء يدعو بعض من يكتب عنده فيقول: ضعوا هذا في السورة التي يذكر فيها كذا".

وقد قسّم العلماء وأصحاب السير كتاب الوحي الى ثلاثة أقسام:
أ كتاب الوحي في العهد المكي.
ب كتاب الوحي في العهد المدني
ج كتاب الوحي في الجملة.

أ. كتاب الوحي في العهد المكي: من أبرزهم:
1. الصحابي الجليل شرحبيل بن حسنة السهمي أو الكندي المتوفى سنة 18هـ. قال الحافظ الشامي في سيرته على أنه أول من كتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
2. الصحابي الجليل خالد بن سعيد بن العاص المتوفى سنة 13هـ وكان أول من كتب {بسم الله الرحمن الرحيم} كما روى الذهبي عن ابنته أم خالد.
3. الصحابي الجليل عبد الله ابن سعد أبي السرح. كان من السابقين الأولين ثم ارتد ثم عاد وحسن إسلامه. قال الحافظ ابن حجر أنه أول من كتب للنبي صلى الله عليه وسلم.
4. الصحابي الجليل حنظلة بن الربيع الأسيدي، ويقال له حنظلة الكاتب لأنه كان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم.

ب كتاب الوحي في العهد المدني: من أبرزهم:
1. الصحابي الجليل أبي بن كعب بن قيس الأنصاري النجاري المتوفى سنة 30هـ وهو الملقب بسيد القراء. قال ابن حجر وغيره أنه أول من كتب للنبي صلى الله عليه وسلم بالمدينة.
2. الصحابي الجليل زيد بن ثابت الخزرجي النجاري الأنصاري المتوفى سنة 45هـ. أسلم ابن احدى عشرة سنة لما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينة فأمره صلى الله عليه وسلم ان يتعلم خط اليهود ليأمن مكرهم. قال رضي الله عنه: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل الوحي بعث إليّ فكتبته" رواه الطبراني بإسناد حسن. وكان زيد هو الذي جمع القرآن في صحف في عهد سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه، كما ندبه سيدنا عثمان رضي الله عنه وأرضاه الى كتابة المصحف العثماني.
3. سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه. قالت السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: "كان عثمان قاعدا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله مسند ظهره إليّ وجبريل يوحي إليه القرآن، وهو يقول: أكتب يا عثيم".
4. ثلة من الصحابة الأجلاء بالمدينة منهم أبان بن سعيد بن العاص ومعاوية بن أبي سفيان وخالد بن الوليد وبريدة الأسلمي وحذيفة بن اليمان وعبد الله بن رواحة وعبد الله بن الأرقم وحويطب وسعيد بن سعيد بن العاص وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين.

ج. كتاب الوحي في الجملة: وترجح استراك كل منهم في كتابة الوحي للنبي بمكة:
وهم سادتنا الصحابة الأجلاء: أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام والأرقم بن أبي الأرقم وحاطب بن عمرو وعامر بن فهيرة وأبو سلمة بن عبد السد ومعيقب الدوسي رضي الله عنهم أجمعين.

انظر: الموسوعة القرآنية المتخصصة ص ص 21-24.


الآيات 20-22 وجزء من الآية 23 من سورة الإسراء كتبت بخط الكوفي المشق القديم على رقعة بحجم 16x33سم في القرن الأول/الثاني الهجري.
http://www.unesco.org/webworld/mdm/visite/sanaa/en/d1z2.html


.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
(تابع): القرون الثلاثة الأولى

.
أما عثمان بن عفان رضي الله عنه فقد كتب أربعة مصاحف بعث بها الى الآفاق. وفي في مكتبة طوبكابي يوجد نسخة وجدت بالخط الكوفي وكتب عليها ( إن هذا المصحف الشريف كتبه الإمام الشهيد ذو النورين أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه ، إملاء من أفواه الصحابة القراء في عصره الذين أخذوا القرآن الكريم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ) وهي مرقمة برقم 1. أما الرقم 208 فهو عبارة عن نسخة بخط كوفي قديم ، في مكتبة أمانة خزينة ملحقة بطوبكابي سراي . كتب عليها أنها بخط الإمام عثمان بن عفان .. ناقصة الأول والآخر ، وقوامها 300 ورقة . وفيها نسخة في مكتبة أمانة خزينة ، ملحقة طوبكابي سراي ، الرقم 10 . كتب عليها باللغة التركية حديثا ، أنها بخط الإمام عثمان بن عفان (؟) . قوامها 83 ورقة. ويوجد في مكتبة مسجد خاست - إمام بطشقند في جمهورية اوزبكستان اليوم نسخة يقال انها احدى النسخ التي بعث بها الخليفة رضي الله عنه الى الأمصار. وفي مكتبة جامع الحسين بالقاهرة نسخة يقال انها إحدى تلك النسخ.


مصحف الإمام عثمان رضي الله عنه في مكتبة مسجد خاست - إمام بطشقند


مصحف الإمام عثمان رضي الله عنه في مكتبة المسجد الحسيني المنقولة الى المكتبة المركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة.

وأبي بن كعب رضي الله عنه فقد روى سبط ابن الجوزي في مرآة الزمان انه كان في جامع أصبهان قبل احتراقه سنة 515 خمسمائة مصحف مكتوبة بخطوط بديعة مدبجة بصفائح الذهب والفضة بينها مصحف خطه بيده أبي بن كعب رضي الله عنه.

في مكتبة طوبكابي يوجد نسخة مكتوبة بالخط الكوفي على الرق المبشور ( وهو رق استعمل من قبل ثم أزيلت عنه الكتابة ، وكتب عليه مرة ثانية ) في متحف طوبكابي سراي رقم 36E.H.29 ، قوامها 147 ورقة . في آخرها (كتبه علي ابن أبي طالب). وفيها قطعة من مصحف بخط كوفي قديم ، كتب في آخره أنه بخط علي بن أبي طالب : موجودة بمكتبة طوبكابي سراي ، برقم 33 وهي في 48 ورقة .

وضمت خزانة كتب النجف الشريف عند ضريح الإمام علي بن أبي طالب نسخة من القرآن خطها ابنه الحسين على زعمهم. واشتملت خزائن كتب المسجد الأقصى بالقدس الشريف على نصف مصحف اثري كتبه بالخط الكوفي محمد بن الحسن بن الحسين ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ويوجد نسخة في مكتبة أمانة خزينة ، ملحقة بطوبكابي سراي باستنبول، برقم 44 ، ذكر فيها أنها بخط خديج بن معاوية بن مسلمة الأنصاري ، كتبها للأمير عقبة بن نافع الفهري في مدينة القيروان ، قتل في سنة 63 هـ 683 م .

وهناك نسخة في مكتبة أمانة خزينة ، ملحقة بطوبكابي سراي ، الرقم 40، قال عنها الدكتور صلاح الدين المنجد "وجدنا في طوب قبو (أمانة) مصحفا برقم 40 ، كتب عليه أنه كتب سنة 52 للهجرة ، كتبه عقبة ابن عامر ، وهذه الكتابة للتاريخ واسم الكاتب مضافة فيما بعد . والخط أندلسي مشكول على طريقة الخليل ، ضمة و فتحة و شدة بالأزرق .. والنقاط بالأحمر قياس الورق 16 في 17 سم . ولا نشك قط أن هذا المصحف متأخر جدا عن التاريخ الذي زعم أنه كتب فيه".

وبنفس المكتبة أيضا نسخة برقم 39 ، ناسخها: جعفر بن محمد بن زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب (؟) . قوامها 162 ورقة.

ويقال ان الحسن البصري كان أول خطاط في سلسلة الخطاطين المجودين بعد علي بن أبي طالب رضي الله عنهما.



بعض الفوائد الأساسية:

تفرد بنسخ المصاحف علي بن محمد بن مقلة (328هـ) وزير الخليفة العباسي المقتدر بالله. فقد وجدوا له بخطه الرائع مائة مصحف في مكتبة أبي نصر شابور ابن أردشير في الكرخ ببغداد. وفاق ابن مقلة في نسخ المصاحف ابو عبد الله الناسخ وقد جاء في "تاج العروس" أنه كتب بخطه ألف مصحف. ومنهم شيخ الإسلام أبو عمر محمد بن أحمد بن محمد بن قدامة بن مقدام بن نصر المقدسي الجماعيلي الحنبلي الذي نسخ الكتب الوافرة ولا سيما المصاحف.

أما أشهر خطاطي القرن السابع الهجري بلا منازع فهو ياقوت المستعصمي الرومي البغدادي الذي تصدر لتعليم فنون الخط وبلغت شهرته الآفاق وقصده الناس وبالغوا في اقتناء خطوطه. كتب الكثير من المصاحف التي لا يزال بعضها محفوظا الى اليوم في أكبر المتاحف العالمية كما ورد في سياق هذا الدليل. قال صاحب كتاب خط وخطاطان أنه ترك ألف مصحف، وكانت مصاحفه تهدى الى الملوك والسلاطين.

واعتاد ابراهيم بن يمين الدولة سلطان بخارى أن يبعث كل عام الى مكة المكرمة بنسخة من القرآن يكتبها بخط يده. وذكر المقري ان ابا الحسن المريني سلطان افريقية نسخ بيده ثلاثة مصاحف أتحف بها المساجد الثلاثة التي تشد اليها الرحال في مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس الشريف. وسطر المريني نفسه الختمات الشريفة بقلمة المُجيد المجدي.
وفي دار الكتب المصرية مصحفا قديم العهد كتب في آخره أنه "بخط الإمام جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين بن الحسين أبن الخليفة علي رضي الله عنهم". وفي نفس الدار مصحف كتب برسم "الجايتو" سلطان المغول (703-716) في مطلع القرن الثامن للهجرة.
ومن نفائس دار الكتب المصرية مصحف محمد بك ابي الذهب والي مصر وأحد زعماء المماليك في أواخر القرن الثاني عشر للهجرة.
وامتاز غياث الدين ملك الغورية بخطه الظريف فنسخ مصاحف جمة حبسها على المدارس التي شيدها. وكان السلطان علاء الدين يكتب المصاحف بخطه الحسن ويوقفها على المساجد.

ومن نساخ القرآن العظيم سلطان المغرب ابن عبد الحق الذي نسخ ثلاثة مصاحف على رق غزال لم يزل أحدها محفوظا في خزائن المسجد الأقصى بالقدس الشريف.

واشتهر عن السلطان ناصر الدين ملك الهند والسند المعروف بصلاحه وتقواه أنه كان ينسخ المصاحف ويبيعها ويقتات بأثمانها.

وتفرد بنسخ المصاحف علي بن محمد بن مقلة (328هـ) وزير الخليفة العباسي المقتدر بالله. فقد وجدوا له بخطه الرائع مائة مصحف في مكتبة أبي نصر شابور ابن أردشير في الكرخ ببغداد. وفاق ابن مقلة في نسخ المصاحف ابو عبد الله الناسخ وقد جاء في "تاج العروس" أنه كتب بخطه ألف مصحف. ومنهم شيخ الإسلام أبو عمر محمد بن أحمد بن محمد بن قدامة بن مقدام بن نصر المقدسي الجماعيلي الحنبلي الذي نسخ الكتب الوافرة ولا سيما المصاحف.

ومن أشهر من خط من النساء قديما الخطاطة " بادِشاه خاتون بنت محمد بن حميد تابنكو" وهي شاعرة ذات خط ياقوتي خطت به ما لا مثيل له من المصاحف وذكرت في تذكرة الخطاطين لمستقيم زاده، ووردت أشعارها في نخبة التواريخ. ويشاهد زائر مكتبة القيروان الشهيرة مصاحف قرآنية مزدانة بالزخارف مطعمة بالذهب نمقتها أنامل فتيات مسلمات في العصور الغابرة اللتي كن يتنافسن في تجويد الكتابة وتزويقها ويختمن كل مصحف بهذه العبارة: "هذا من صنع وقلم فلانة بنت فلان قدمته هدية لخطيبها فلان بمناسبة الاحتفال بزواجهما." وقال المراكشي في المعجب: "كان بالرَّبض الشرقي من قرطبة مائة وسبعون امرأة كلهن يكتبن المصاحف بالخط الكوفي, هذا في ناحية من نواحيها فكيف بجميع جها تها؟".
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
رد: (تابع): القرون الثلاثة الأولى

.
وممن خط بالقرن الأول الهجري:

ام المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنها:
أَخَذَت تَجْوِيْد الْخَط عَن الصْحَابِيّة الْجَلَيْلَة لَيْلَى بِنْت عَبْدِاللّه الْعَدَوِيَّة الْقُرَشِيَّة بِأَمْر مِن الْرَّسُوْل الْكَرِيم عَلَيْه افْضَل الْصَّلاة و الْتَّسْلِيم فَأَصْبَحَت مِن الْمْجيدَات فِيْه رَضِي الْلَّه عَنْهَا.

الضحاك بن عجلان: خطاط أموي كان له فضل كبير في تحسين الخط ونشره.

قطبة المحرر: قال ابن النديم انه كان اول خطاط في عهد بني أمية وانه استخرج أربعة خطوط من الأقلام الكوفية الموجودة واشتق بعضها من بعضها الآخر وكان وحيد عصره.


مخطوطة قرآنية من منتصف القرن الأول الهجري
المصدر والتفاصيل: http://www.islamic-awareness.org/Quran/Text/Mss/soth.html



وفي القرن الثاني اشتهر:

اسحاق بن حماد الكاتب: خطاط مشهور في زمن المنصور والمهدي العباسيين. كان له فضل كبير في الزيادة على الخط وكان له تلاميذ كثر أشهرهم ابراهيم الشجري وأخوه يوسف.

خالد بن الهياج: خطاط المصاحف في عهد الوليد بن عبد الملك وكان قد كتب آيات من القرآن الكريم على محراب الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة.

عبد الأحد الغزنوي: له الجزء السادس والعشرون محفوظ في مكتبة رئاسة المطبوعات بكابل مؤرخ سنة 117.

عبد الرحمن بن هرمز الأعرج المدني: مولى محمد ربيعة. علم من أعلام التابعين وشيخ القراء. أخذ القرآن عرضا عن أبو هريرة زابن عباس وعبد الله بن عياش. قال الذهبي: جود القرآن وأقرأه وكان يكتب المصاحف. (سير أعلام النبلاء 5/69)

عقبة بن عامر بن عبس بن مالك الجهني: أمير. من الصحابة. كان رديف النبي صلى الله عليه وسلم وشهد صفين مع معاوية، وحضر فتح مصر مع عمرو بن العاص. وولي مصر سنة 44 هـ وعزل عنها سنة 47 وولي غزو البحر. ومات بمصر. كان شجاعاً فقيها شاعراً قارئا، من الرماة. وهو أحد من جمع القرآن. قال ابن يونس: ومصحفه بمصر إلى ألآن (أي إلى عصر ابن يونس) بخطه على غير تأليف مصحف عثمان، وفي آخره: وكتبه عقبة ابن عامر بيده. (الأعلام 4/241).

الماضي بن محمد بن مسعود الغافقي ثم التيمي، يكنى أبا مسعود، روى عن مالك بن أنس، حدث عنه ابن وهب، وكان وراقاً يكتب المصاحف، وتوفي سنة ثلاث وثمانين ومائة. (الاكمال لابن ماكولا ص 142)

المفضل بن محمد بن يعلى بن عامر: ابو محمد الضبي الكوفي. قال السيوطي: كان عالما بالنحو والشعر والغريب وأيام الناس، وكان يكتب المصاحف ويقفها في المساجد تكفيرا لما كتبه بيده من أهاجي الناس. توفي سنة 168 (بغية الوعاة 2/297)

مالك بن دينار: خطاط شامي انقطع للكتابة للوليد بن عبد الملك. كان يعيش من كتابة المصاحف. توفي سنة 131.

محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى. العلامة، الإمام، مفتي الكوفة وقاضيها أبو عبد الرحمن الأنصاري، الكوفي. ولد سنة نيف وسبعين. قال العجلي: كان فقيها، صاحب سنّة، صدوقا، جائز الحديث، وكان قرائا للقرآن عالما به. قرأ عليه حمزة الزيات، فكان يقول: إنا تعلمنا جودة القراءة عند ابن أبي ليلى. وكان من أحسب الناس، ومن أنقط الناس للمصحف، وأخطه بقلم... (سير أعلام النبلاء). قال البخاري وغيره: مات ابن أبي ليلى في سنة ثمان وأربعين ومائة.


مخطوطة قرآنية من منتصف القرن الثاني الهجري
المصدر والتفاصيل: http://www.islamic-awareness.org/Quran/Text/Mss/APerg186.html


وفي القرن الثالث:

ابراهيم الشجري. من الخطاطين البارزين في بغداد في مطلع هذا القرن. ابتكر قلما من ضرب الجليل بل أخف منه حركة وأحسن مزاوجة أطلق عليه اسم قلم الثلثين، ثم فرّع عنه قلما سماه قلم الثلث. من تلاميذه الأحول المحرّر، وأخوه يوسف الشجري الذي ابتكر قلم النصف وقلم غبار الحلية وقلم الريّاسي وقلم الإجازه.

اسحاق بن مرار الكوفي: يعرف بالشيخ ابي عمرو أحمد الشيباني. كان عالما فاضلا خصوصا في اللغة مغرما بجمع أشعار القبائل، وكان حسن الخط كتب اكثر من ثمانين مصحفا. توفي سنة 206 وقد بلغ من العمر أكثر من مائة وعشر سنين. (تاريخ بغداد تر 3373)


آيات قرآنية على رقعة جلدية كتبت الخط الكوفي العباسي القديم في القرن الثالث على الأرجح
من مجموعة متحف والترز للفنون برقم W553

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الرابع

وممن خط بالقرن الرابع الهجري:

إبراهيم بن محمد أبو حاجب الوراق الإستراباذي: قال الجرجاني: كان يكتب المصاحف سمع أبا نعيم عبد الملك بن محمد كتب عنه جماعة من أصحابنا مات بعد الستين وثلاثمائة. (تاريخ جرجان 1064)

ابراهيم البكري القرطبي: خطاط اندلسي. من أشهر الخطاطين الأندلسيين المتقدمين في عهد عبد الرحمن الناصر. كان يعلم القرآن في قرطبة.

ابن المفصل الملقي الأندلسي: خطاط من أهل مالقة يقال انه نسخ سبعين نسخة كاملة من القرآن الكريم.

ابن مقلة: محمد بن مقلة أبو علي الكاتب والوزير المتوفى سنة 328هـ. أخذ الخط عن الأحول المحرِّر وكان أوحد الدنيا في كتابة قلم الرقاع والتوقيعات. قال الثعالبي في ثمار القلوب: خط ابن مقلة يضرب به المثل في الحسن، لأنه أحسن خطوط الدنيا، وما رأى الراؤون بل ما روى الراوون مثله في ارتفاعه عن الوصف وجريه مجرى السحر.

ابن البواب: علي بن هلال أبي الحسن المتوفى سنة 413هـ. كان كاتبا وشاعرا ومن من أشهر خطاطي هذا القرن. أخذ الخط عن محمد بن أسد ومحمد السمساني تلميذي ابن مقلة. أكمل قواعد الخط وأتهما وعدّل غالب الأقلام التي أسسها ابن مقلة وجعلها أكثر طلاوة وبهجة. وأحكم المحقق وحرر قلم الذهب وأتقنه ووشّى برد الحواشي وزينه وبرع بالثلث وخفيفه وأبدع بالرقاع والريحان وميز قلم المتن والمصاحف.


البسملة بخط ابن البواب

نماذج أخرى من خطه



للمصدر انظر: http://www.mazameer.com/vb/showthread.php?t=134344&page=29&p=1532991&viewfull=1#post1532991


أبو جعفر المالقي الأندلسي: ذكر ان له مخطوطات قرآنية وكان شاعرا مجيدا، من شعره:
ليس المدامة مما أستريح له ** ولا مجاوبة الأوتار والنغم
وإنما لذتي كتب أطالعها ** وخادمي أبدا في نصرتي قلمي


أحمد بن عمر الشعري المتوفى بعد سنة 350هـ. الوراق المقرئ, قرطبي يكنى أبا بكر، كان يكتب المصاحف وينقطها، وكان الناس يتنافسون على ابتياعها لصحتها، وحسن ضبطها وخطها. (الصلة لابن بشكوال)

أحمد المشاري. له مصحف كتب بماء الذهب والحبر الأزرق محفوظ في دار الكتب القطرية مؤرخ سنة 356.

اسحاق البربري بن ابراهيم الأحول: أبو الحسين معلم المقتدر وأبناؤه. قال ابن النديم: لم ير في حسن خطه أو علمه بأسلوب الكتابة مثيل. وله رسالة في الخط والكتابة اسمها "تحفة رامق".

الجَوْهَرِيُّ أَبُو نَصْرٍ إِسْمَاعِيْلُ بنُ حَمَّادٍ التُّرْكِيُّ
إِمَامُ اللُّغَةِ، أَبُو نَصْرٍ إِسْمَاعِيْلُ بنُ حَمَّادٍ التُّرْكِيُّ، الأُترَارِيُّ - وَأُترَارُ:هِيَ مَدِينَةُ فَارَابَ - مُصَنِّفُ كِتَابِ(الصِّحَاحِ)، وَأَحَدُ مَنْ يُضْرَبُ بِهِ المَثَلُ فِي ضَبطِ اللُّغَةِ، وَفِي الخَطِّ المَنسُوبِ، يُعَدُّ مَعَ ابْنِ مُقْلَةَ وَابنِ البَوَّابِ وَمُهَلْهلٍ وَالبَرِيْدِيِّ.
وَكَانَ يُحِبُّ الأَسْفَارَ وَالتَّغَرُّب، دَخَلَ بِلاَد رَبِيْعَةَ وَمُضَر فِي تَطَلُّب لِسَان العَرَب، وَدَارَ الشَّامَ وَالعِرَاقَ، ثُمَّ عَادَ إِلَى خُرَاسَانَ، فَأَقَامَ بِنَيْسَابُوْرَ يُدَرِّسُ وَيُصَنِّفُ، وَيُعَلِّمُ الكِتَابَة، وَيَنْسَخُ المَصَاحِف. مَاتَ فِي حُدُوْدِ سَنَةَ أَرْبَعِ مائَةٍ. (سير أعلام النبلاء)

سليمان بن محمد المعروف بابن الشيخ القرطبي (ت نحو 440هـ) وكان بديع الخط كتب مصاحف كثيرة واستمر على ذلك من أول نشأته بقرطبة وحتى وفاته بطليطلة.

خلف بن سليمان يعرف بابن الحجام‏:‏ من أهل قرطبة يكنى‏:‏ أبا القاسم‏...... قرأ القرآن علي أبي الحسن الأنطاكي المقرىء بحرف نافع برواية ورش وقالون عنه واتقن الروايتين وأقرأ الناس بهما‏.‏ وكان يكتب المصاحف وينقطها‏.‏ أخذ ذلك عن الأنطاكي‏.‏.. وتوفي سنة سبع وتسعين وثلاث مائة‏.‏.. ذكره أبو عمرو‏.. ..

عائشة بنت أحمد بن محمد بن قادم
أديبة، شاعرة، من أهل قرطبة. لم يكن في زمانها من حرائر الأندلس من يعادلها فهما وعلما وأدبا وفصاحة وشعرا. كانت تمدح ملوك الأندلس وتخاطبهم بما يعرض لها من حاجة، ولا ترد لها شفاعة عندهم. وكانت حسنة الخط، تكتب المصاحف. وعنيت بجمع الكتب، فكانت لها خزانة كبيرة. وماتت عذراء لم تتزوج. توفيت في حدود سنة 400. (الأعلام 3/240)

محمد عالم بن محمد شاه
: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبه محمد عالم بن محمد شاه في القرن الرابع كما ورد في التعريف.

محمد بن الحسيني المجاهدي، أبو عبد الله: له نسخة بالخط الكوفي بقطع الربع محفوظة في مكتبة الروضة الحيدرية بالنجف فرغ من كتابتها سنة 301.

محمد بن الحكم القرطبي: استاذ من سكان قرطبة كان أهلها يتوافدون عليه ليتعلموا منه.

نصر المصحفي: نصر المصحفي النقاط من أهل طليطلة كَانَ يقرىء الْقُرْآن وينقط الْمَصَاحِف أَخذ عَنهُ مُحَمَّد بْن عَبْد الجَبَّار الطليطلي فَلَمَّا قَرَأَ بِمصْر عَلَى إِسْمَاعِيل النّحاس أَعْجَبته قِرَاءَته وَحسن أَدَائِهِ


أقدم مصحف مخطوط كامل مؤرخ سنة 393 محفوظ بمتحف طارق السيد رجب بالكويت
المصدر: http://www.usna.edu/Users/humss/bwheeler/quran/kufi_393.html

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الخامس

.
وممن خط بالقرن الخامس الهجري:

ابراهيم بن صالح المذهّب. أبو القاسم. خطاط بغدادي من آثاره مصحف فريد في العالم محفوظ في المتحف البريطاني برقم 7214 مؤرخ سنة 427 كتب بخط نسخ دقيق جيد... وقد كتبت فواصل السور بخط كوفي على مهاد مزخرف، وفي الحواشي رسمت علامات الأجزاء والأرباع والأعشار على أشكال دوائر مشابهة بعض الشيء لمصحف ابن البواب بحيث يمكن مقارنته للدراسة. (بدائع الخط العربي لناجي المصرف ص 440)

إبراهيم بن محمد: أبو إسحاق البجلي من أهل بوشنج. سكن دمشق وكان يصلي في مسجد دار البطيخ ويكتب المصاحف ثم تولى الصلاة في المسجد الجامع مدة سنتين إلى أن توفي سنة 486.

أحمد بن عمر بن الأشعث ويقال ابن أبي الأشعث أبو بكر المقرئ السمرقندي، سكن دمشق مدة وقرأ بها على الحسن بن علي الأهوازي وسمع منه ومن الحسين بن محمد بن أحمد الحلبي وأحمد بن عبد الرحمن التميمي وإسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني وغيرهم، وكان يكتب المصاحف وهو يقرئ القرآن. قدم بغداذ واستوطنها إلى أن مات سنة تسع وثمانين وأربع مائة، كان يكتب مليحا طريقة الكوفة، ويكتب المصاحف من خاطره فإذا فرغ من الوجه كتبا لوجه الآخر إلى أن يجف ثم يكتب الوجه الذي بينهما فلا يكاد يزيد ولا ينقص، ويكتب في قطع كبير وصغير، وكان ينسخ ويقرئ جماعة بروايات مختلفة ويرد على المخطئ منهم ويقرأ هو لنفسه وكان له في ذلك كل عجيبة... (الوافي بالوفيات ص967)

الحسن بن رشيق القيرواني: أبو علي. أديب وناقد وشاعر مغربي معروف. وهو صاحب الخط الرياسي المنفرد. توفي سنة 456.

الحسين بن علي بن الحسين، أبو الفوارس المعروف بابن الخازن الكاتب كتب خمسمائة مصحف ما بين ربعة وجامع، خلا ما كتبه من كتب الأدب. وخطه مشهور. وكتب من الأغاني ثلاث نسخ. وتوفي فجاءة سنة اثنتين وخمسمائة. (الوافي بالوفيات)

سليمان بن محمد الطليطلي المعروف بابن الشيخ المتوفى سنة 440. ذكره ابن الأبار المؤرخ البلنسي ضمن الخطاطين والمصححين الأندلسيين.

زيد بن الرضا بن زيد بن علي بن هارون بن الحسين بن محمد بن هارون بن محمد بن القاسم بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب: له نسخة مذهبة بالخط الكوفي محفوظة في مكتبة الروضة الحيدرية بالنجف فرغ من كتابتها سنة 432.

عباس بن عمر: خطاط من أهل صقلية.

عبد الله بن إبراهيم بن عبد الله الخبري، أبو حكيم: عالم بالأدب والفرائض والحساب. من فقهاء الشافعية. نسبته إلى الخبر (بفتح فسكون) من قرى شيراز، بفارس، اشتهر وتوفي ببغداد.. من كتبه " شرح ديوان الحماسة " و " شرح ديوان البحتري " و " شرح ديوان المتنبي " و " شرح ديوان الشريف الرضي " ذكره مترجموه في جملة كتبه، أما المخطوط فهو روايته لديوان الشريف، كما في دار الكتب و " التلخيص - خ " في الفرائض والحساب. وكان حسن الحظ، وبينما هو قاعد يكتب في مصحف، وضع القلم من يده واستند، وقال: والله إن هذا موت هنئ طيب، ومات. (الأعلام 4/63)

عبد الله بن زيرى بن مناد الصنهاجي عبد الله بن بلقين بن باديس بن حبوس بن ماكسن بن زيرى بن مناد الصنهاجي. ولد سنة سبع وأربعين وأربعماية. حاله: لقبه المظفر بالله الناصر لدين الله‏.‏ ولى بعد جده باديس في شوال سنة خمس وستين وأربعمائة وصحبه سماجه الصنهاجي تسع سنين‏.‏ قال الغافقي وكان قد حاز حظًا وافرًا من البلاغة والمعرفة شاعرًا جيد الشعر مطبوعه حسن الخط‏.‏ كانت بغرناطة ربعة مصحف بخطه في نهاية الصنعة والإتقان‏... ((الإحاطة)

عثمان بن الحسين الوراق الغزنوي: أبي عمرو. خطاط فارسي له أجزاء نسخها وذهبها على النمط الكوفي الفارسي مؤرخة 464 – 466 لا تزال محفوظة في متاحف ايران.



علي بن محمد البطليوسي: ناسخ المخطوطة المحفوظة في مجموعة الشيخ عارف حكمت بمكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة برقم 19 وهي أقدم مصحف مخطوط بالمكتبة يرجع الى عام 488 كما ورد في التعريف. والبطليوسي مدينة بطليوس ( بداخوث) من أعمال الأندلس.

علي بن محمد. المحدث بالري. له نسخة بالخط الكوفي رقم 62 محفوظة في مكتبة الروضة الحيدرية بالنجف فرغ من كتابتها سنة 419.

عيسى بن عبد الله البلخي: خطاط فارسي من بلخ. من آثاره نسخة مؤرخة سنة 418 محفوظة في أحد المتاحف الإيطالية.

قاسم بن محمد بن سليمان الهلالي: خطاط من طليطلة ذكره ابن الأبار المؤرخ البلنسي ضمن الخطاطين والمصححين الأندلسيين.

السلطان مسعود سبكتكين: ابن السلطان محمود سبكتكين. أخذ الخط عن ابن هلال وكان يكتب المصاحف الشريفة ويهديها لمن لا يملك مصحفا من الفقراء فيشتريه منهم كبار رجال الدولة بمبلغ مائة جنيه. توفي سنة 432 وكان يباغ مصحفه الخطي بعد وفاته بمائتي جنيه.

محمد الأنصاري الطليطلي المعروف بابن الخطار: خطاط من طليطلة ذكره ابن الأبار المؤرخ البلنسي ضمن الخطاطين والمصححين الأندلسيين.

محمد بن الحسين بن محمد الروذراوري: الوزير العادل ظهير الدين أبو شجاع. كان كثير التلاوة والتهجد ويكتب مصاحف ويجلس للمظالم. كانت كتابته طبقة عالية على طريقة ابن مقلة. توفي سنة 488. (سير أعلام النبلاء 19/27)

محمد بن حسين الأندلسي: خطاط من أهل قرطبة.

محمد بن صباح الأندلسي: وكان يلقب بكاتب المصاحف.

محمد بن يحيى بن عبد السلام: خطاط أندلسي من أهل قرطبة.

نصر بن إبراهيم بن نصر، السلطان، شمس الملك: صاحب ما وراء النهر. كان من أفاضل الملوك علما ورأيا وسياسة. ودرس وأملي الحديث، وكتب بخطه المليح مصحفا، وخطب على منبري بخارى وسمرقند، وكان فصيحاً توفي سنة 492 (الأعلام 8/21)

هبة الله بن محمد بن علي بن عبد الغفار أبو القاسم السمساني المذهب البغدادي، سمع الحسن بن أحمد بن شاذان وحدث باليسير، كان يكتب المصاحف ويذهبها، وكان طبقة في الإذهاب وتمثيل الأشكال، ولم يلحق خطه بخط أبيه ولا جده، وكان من ذوي الهيئات النبلاء، توفي فجأة سنة اثنتين وثمانين واربعمائة. (الوافي بالوفيات 3406)

هلال بن المحسن بن إبراهيم بن هلال أبو الحسين بن الصابىء، وهو جد الأشرف هلال... كان أبوه وجده على دين الصابئة وأسلم هو ولإسلامه قصة فيها طول، سردها ياقوت في كتاب معجم الأدباء، وخلاصتها أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في النوم سنة تسع وتسعين وثلاثمائة، فأقامه وقال له: لا ترع وحمله إلى بالوعة في الدار، وقال: توضأ وضوء الصلاة وصل، وجذبه إلى جانبه وقرأ بالحمد وسورة النصر ودعاه إلى الإسلام، وأسلم على يده، وقص منامه على أبيه فبشره وأمره بالكتمان، ثم إنه رأى رؤيا ثانية، وقال له: ما فعلت شيئا مما وافقتك عليه، فقال بلى، قال: كان في نفسك بقية شبهة، وحمله إلى باب المسجد الذي في المشرعة وعليه رجل خراساني نائم على قفاه وجوفه كالغرارة المحشوة من الاستسقاء ويداه وقدماه منتفختان، فأمرعلى بطنه يده، فقام الرجل صحيحا، ثم رآه مرة ثالثة، فقال: يا هذا كم آمرك بما أريد فيه الخير لك? فقال: أنا متصرف علي، قال: بلى ولكن لا يغني الباطل الجميل مع الظاهر القبيح، وإن كنت تراعي أمرا فمراعاتك الله أولى، قم الآن وافعل ما يحب، فقال: السمع والطاعة، فانتبه وذهب إلى الحمام، وجاء إلى المشهد وصلى فيه، وكتب مصحفا، فرأى بعض شهود رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام وهو يقول: قل لهذا المسلم: نويت تكتب مصحفا، فاكتبه يتم إسلامك، وكتب لفخر الملك أبي غالب محمد بن خلف، ولما مات أودعه ثلاثين ألف دينار، ولم تؤخذ منه لأن الوزير مؤيد الملك أبا علي الحسن بن الحسين الزحجي كان صاحبه واعترف هو له بذلك، فقال: هي لك، فعاش فيها إلى أن مات، ولأبي الحسين من التصانيف: كتاب التأريخ ذيله على تأريخ ثابت بن سنان الصابىء الطبيب، وكان نسيبه بدا فيه من سنة ستين وثلاثمائة وقطعه على سنة سبع وأربعين وأربعمائة، وذيل عليه ابنه غرس النعمة كتاب الدولة البوبهية ، وله كتاب غرر البلاغة في الرسائل من كلامه، كتاب رسالة أنشأها عن المملوك والوزراء تقارب رسائل جده أبي إسحاق، و كتاب رسوم دار الخلافة و كتاب أخبار بغداد ، كتاب الوزراء ذيله على كتاب الصولي أو الجهشياري، و كتاب مآثر أهله ، كتاب الكتاب ، كتاب السياسة ، وتوفي سنة ثمان وأربعين وأربعمائة. (الوافي بالوفيات 3425)

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن السادس

.
وممن خط بالقرن السادس الهجري:

أبو بكر بن أحمد بن عبيد الله الغزنوي: له نسخة بدار الكتب المصرية مؤرخة سنة 566 لوحظ انه استعمل التزيين والتفنن في قلمه مع مراعاة الخط الكوفي القديم.


صفحة ثمينة ونادرة من نسخة قرآنية لأبي بكر الغزنوي بخط كوفي جميل على
أرضية مذهبة ومزينة مكتوبة سنة 566هـ.



أبو نُعيم بن حمزة البيهقي: له أجزاء من مخطوطة قرآنية تشكل 118 ورقة، الصفحات الثلاثة الأولى مزخرفة ومذهبة خط بقلم نسخ جلي، مؤرخة محرم سنة 592، محفوظة في مكتبة تشستر بيتي برقم 1435.


الصفحة 1b من مصحف ابو نعيم


الصفحة 116b من مصحف ابو نعيم
المصدر:
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 86


الحارث بن مروان القيرواني: خطاط من أهل فاس اشتهر في مطلع هذا القرن وكان يجبد الخط النسخي والكوفي.

الحسن بن علي بن إبراهيم الجويني أبو علي الكاتب، المعروف بابن اللعيبة- تصغير لعبة، صاحب الخط المليح. كان أديبا فاضلا، ذكره العماد في الخريدة. كان من ندماء أتابك زنكي بالشام، وتخصص بنور الدين ولده بعده وأكرمه. ثم سافر إلى مصر أيام ابن رزبك وأقام بها. قال العماد الكاتب: وليس بمصر من يكتب مثله. قال محب الدين بن النجار: حدثني سعد الإربلي الكاتب بمصر، قال: كان الجويني الكاتب لي صديقا وكان مشتهرا بشرب الخمر، فحدثني أنه كان يكتب مصحفا للسلطان في يوم بارد كثير الغيم والإنداء. قال: وبين يدي مجمرة فيها نار، فاشتدت ليقة الدواة، ولم يكن ماء قريبا مني فأتركه فيها، وبين يدي قنينة من الخمر، فصببت منه في الدواة. ثم كتبت بها وجهة من المصحف، وكببتها على المجمرة لتنشف، فصعدت شرارة فأحرقت الخط المكتوب أجمعه من غير بقية الكاغد، فرعبت من ذلك، وقمت وغسلت الدواة والأقلام، وجعلت فيها مدادا جديدا واستغفرت الله من ذلك.
توفي بالقاهرة سنة ست وثمانين وخمسمائة. (الوافي بالوفيات ص1667)


زينب الملقبة يشهدة الدينورية: هي زينب بنت أبي نصر بن الفرج بن عمر الأبري الكاتبة الدينورية الأصل البغدادية المولد والوفاة. كانت من العالمات محدثة كاتبة وسمع عليها خلق كثير. كانت تكتب الخط الجيد وأخذ عنها الخط أيضا كثيرون منهم ياقوت الملكي كاتب السلطان ملكشاه. توفيت سنة 574 ودفنت بباب إبزر.

عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الرحيم الكاتب: له 215 ورقة مذهبة ومزخرفة الصفحات الأربعة الأولى والأخيرة كتبت بخط نسخ كبير وصغير؛ مؤرخة 15 جمادى الأولى سنة 582؛ محفوظة في مكتبة تشستر بيتي برقم 1438 .


الصفحة 40a من مصحف عبد الرحمن الكاتب
المصدر:
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 84


عبد الرحيم بن أبي بكر: من أول من استعمل الحبر الملون كما في نسخة له مؤرخة سنة 583.

عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمدبن المفرج: القاضي الفاضل أبو علي اللخمي الشامي البيساني الأصل العسقلاني المولد المصري الدار، الكاتب صاحب ديوان الإنشاء الصلاحي. حفظ القرآن وكتب ختمة ووقفها. توفي سنة 596 هـ.
(سير أعلام النبلاء ج 21، ص 338-344)

عَبْدُ المُنْعِمِ بنُ عَبْدِ الكَرِيْمِ بنِ هَوَازِنَ. ابْنُ القُشَيْرِيِّ.
الشَّيْخُ، الإِمَامُ، المُسْنِدُ، المُعَمَّرُ، أَبُو المُظَفَّرِ ابنُ الأُسْتَاذِ أَبِي القَاسِمِ عَبدِ الكَرِيْمِ بنِ هَوَازِن القُشَيْرِيّ، النَّيْسَابُوْرِيّ.
وُلِدَ:سَنَةَ خَمْسٍ وَأَرْبَعِيْنَ وَأَرْبَعِ مائَةٍ. وَقَالَ ابْنُ النَّجَّار:لزم البَيْت، وَاشْتَغَل بِالعِبَادَة، وَكِتَابَةِ المَصَاحِف، وَكَانَ لطيفَ المُعَاشرَة، ظرِيفاً كَرِيْماً، خَرَّج لَهُ أَخُوْهُ فَوَائِدَ عَشْرَة أَجزَاء. مَاتَ:بَيْنَ العيدين، سَنَة اثْنَتَيْنِ وَثَلاَثِيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ. (سير أعلام النبلاء)

علي بن أحمد الوراق: خطاط مغربي كان من نساخ قصر الصنهاجي ومعاصريه.

مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ مُحَمَّدِ بنِ قُدَامَةَ المَقْدِسِيُّ. الشَّيْخُ أَبُو عُمَرَ.
الإِمَامُ، العَالِمُ، الفَقِيْهُ، المُقْرِئُ، المُحَدِّثُ، البَرَكَةُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، أَبُو عُمَرَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ مُحَمَّدِ بنِ قُدَامَةَ بنِ مِقْدَامِ بنِ نَصْرٍ المَقْدِسِيُّ، الجَمَّاعِيْلِيُّ، الحَنْبَلِيُّ، الزَّاهِدُ، وَاقِفُ المَدْرَسَةِ.
مَوْلِدُهُ: فِي سَنَةِ ثَمَانٍ وَعِشْرِيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ، بِقَرْيَةِ جَمَّاعِيْلَ مِنْ عَمَلِ نَابُلُسَ، وَتَحَوَّلَ إِلَى دِمَشْقَ هُوَ وَأَبُوْهُ وَأَخُوْهُ وَقَرَابَتُهُ مُهَاجِرِيْنَ إِلَى اللهِ... كَانَ يَخْطُبُ بِالجَامِعِ المُظَفَّرِيِّ، وَيُبْكِي النَّاسَ، وَرُبَّمَا أَلَّفَ الخُطْبَةَ، وَكَانَ يَقْرَأُ الحَدِيْثَ سَرِيعاً بِلاَ لَحْنٍ، وَلاَ يَكَادُ أَحَدٌ يَرْجِع مِنْ رِحلَتِه إِلاَّ وَيَقرَأُ عَلَيْهِ شَيْئاً مِنْ سَمَاعِه، وَكَتَبَ الكَثِيْرَ بِخَطِّه المَلِيْحِ كَـ(الحِلْيَةِ)، وَ(إِبَانَةِ ابْنِ بَطَّةَ)، وَ(مَعَالِم التَّنْزِيلِ)، وَ(المُغْنِي)، وَعِدَّة مَصَاحِف. (سير أعلام النبلاء)

محمد بن اسماعيل: أبو سعد الخطاط. يوجد في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة صفحات من مصحف مذهب ومزين بقلم الناسخ محمد بن اسماعيل سنة 549 كما ورد في التعريف.

(ظَهِيْرُ الدِّيْنِ) مُحَمَّدُ بنُ الحُسَيْنِ بنِ مُحَمَّدٍ الرُّوذْرَاوَرِيُّ
الوَزِيْرُ العَادلُ، ظَهِيرُ الدِّين، أَبُو شُجَاعٍ مُحَمَّد بن الحُسَيْنِ بنِ مُحَمَّد الرُّوذْرَاوَرِي. مَوْلِدُهُ:بِقَلْعَة كَنْكُور، مِنْ أَعْمَالِ هَمَذَان، سَنَة سَبْعٍ وَثَلاَثِيْنَ وَأَرْبَعِ مائَةٍ. وَكَانَ كَثِيْرَ التِّلاَوَة وَالتَّهجُّد، وَيَكْتُب مَصَاحِفَ، وَيَجْلِس لِلمَظَالِمِ. مَاتَ:فِي ذِي القَعْدَةِ، سَنَةَ إِحْدَى وَسِتِّيْنَ وَخَمْسِ مائَةٍ. (سير أعلام النبلاء)

محمد بن محمد بن أبي حنيفة: الفرضي البغدادي، نقلت من خط مستوفى إربل قال: هو مؤدبي ورد إربل ومدح والدي فنقلة لتأديبي عليه فأقام بها مدة، وتوجه مع المغيث والقاهر ولدي الملك العادل أبي بكر بن أيوب وركب البحر بالاسكندرية فهبت ريح سوداء منتنة مرض منها جماعة وكان منهم فمات بالقاهرة سنة اثنتين وست مائة، وذكر أنه كان أولا مع الفتاك الشطار وأنه حبس مدة سبعة عشر سنة وأنه كتب في الحبس نيفا وستين مصحفا وكتب للوزير ابن هبيرة مصحفا لطيفا وقدمه... (الوافي بالوفيات 1/67)

مرشد بن على بن مقلد بن نصر بن منقذ، أبو سلامة: أمير أديب، من آل منقذ أصحاب (شيزر) بقرب حماة. ولد بحلب سنة 531، وسافر إلى أصبهان وبغداد.ولما مات نصر بن على (صاحب شيزر) كان قد أوصى بإمارتها من بعده لمرشد (صاحب الترجمة) فعرضت عليه فأباها، وانقطع إلى الادب. وتوفي فيها سنة 531. قال سبط ابن الجوزى: كان له خط حسن، كتب بخطه سبعين مصحفا.
وقال ابن قاضى شهبة: كان جوادا شجاعاً شاعراً (الأعلام 7/203)

منقذ بن علي بن مقلد: بن نصر بن منقذ الشيرازي. كتب سبعين مصحفا أحدها بالذهب. توفي سنة 531 عن ثمانين عاما.

هاشم بن أحمد الحنفي: الرقي الحلبي الملقب بأبي طاهر. كان عالما في فن القراءات صالحا زاهدا. وكان يكتب الخط على طريقة ابن البواب. توفي سنة 577 عن ثمانين عاما.

ياقوت المستعصمي: تقدمت ترجمته بأكثر من موضع في هذا الدليل.


مصحف خطه ياقوت المستعصمي سنة 697 محفوظ بمتحف طارق رجب بالكويت
المصدر: http://www.usna.edu/Users/humss/bwheeler/quran/yaquti.html


يحيى بن الحارث بن مروان القيرواني: خطاط من أهل فاس اشتهر في مطلع هذا القرن وكان يجبد الخط النسخي والكوفي.

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن السابع

.
وممن خط بالقرن السابع الهجري:

باد شاه خاتون: ابنة محمد بن حميد تابنكو. كانت فاضلة أديبة شاعرة وكانت تكتب الخط الحسن. كتبت من المصاحف الشريفة ما لا نظير له. كانت موجودة في سنة 695 .

الحسن بن جوبان بن عبد الله القوناوي: خطاط تركي له 341 ورقة من مخطوطة قرآنية، الصفحات الأربعة الأولى والثمانية الأخيرة مزخرفة ومذهبة بغزارة. كتبت بخط نسخ عادي. مؤرخة أواخر ربيع الثاني سنة 677 في قونية بتركيا. محفوظة في مكتبة تشستر بيتي برقم 1466.

عبد الرحمن بن علي بن محمد الكاتب. له مصحف شريف مزخرف وملون بغزارة ومذهب كتب بخط النسخ والكوفي، فرغ من كتابته في جمادى الآخرة سنة 648، محفوظ في المكتبة الأزهرية بالقاهرة.

علي بن أبي طالب بن علي بن علي بن علي بن الحسين أبو الحسن كمال الدين الكاتب الحلبي المعروف بابن الشواء. توفي سنة أربعين وست مائة. قال الصفدي: كتب الكثير المليح المنسوب الفائق، ولا أعرف من كتب في المنسوب الفائق أكثر منه، لأن الذي ملكته أنا بخطه إلى سنة ست وأربعين وسبع مائة. ما أذكره، وهو مصحف كريم، ديوان ابن الساعاتي، مقامات الحريري محشاة، جزء كبير إلى الغاية من الأغاني الكبير، كتاب في البيزرة، حديث سمراء الكثيب ورأيت بخطه كتاب سيبويه في ثلاث مجلدات، وديوان أبي الطيب، وشرح المقامات. وفصول أبقراط، ومسائل حنين. وديوان فتيان الشاغوري، كبير إلى الغاية (الوافي 2909)


علي بن زنكي: كنيته الولي العجمي. عاش في بغداد وتتلمذ على ياقوت المستعصمي وكلاهما أخذ الخط عن زينب وهي الشيخة شهدة بنت الأبري. توفي سنة 618.

أبو الحسن علي بن سنجر المعروف بابن السباك البغدادي: له مصحف كتب بالذهب الخالص على طريقة سبك الحروف لتصبح بارزة ونوع الخط ثلث نصف الطومار لا يزال الجزء الخامس عشر منه محفوظ في مركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة بالرياض.

أبو المعالي ابن منصور بن ابراهيم بن منصور الأخضر الحلبى: له مصحف منسوخ سنة 693 كتب بخط النسخ المضبوط محفوظ في المكتبة المركزية للمخطوطات الاسلامية بالقاهرة.

محمد بن أيوب بن عبدالقاهر التاذفي الحلبي الحنفي، بدر الدين: فاضل، عالم بالقراآت. ولد سنة 628. سكن دمشق وأقرأ بها. وكان ينسخ المصاحف. له (شرح قصيدة الصرصري) الدرة اليتيمة، في مجلدين، وأرجوزة في التجويد ونزول القرآن. توفي سنة 705 (الاعلام 6/47)

محمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن مفرج الأنصاري، أبو عبد الله بن غطوس المتوفى سنة 610هـ خطاط الأندلس الشهير من بلنسية، وكان وحيد عصره في كتابة المصاحف في الأندلس. انفرد في وقته بالبراعة في كتابة المصاحف ويقال إنه كتب ألف مصحف, تنافس فيها الملوك وكبار الناس. وكان قد آلى على نفسه ألَّا يكتب حرفا إلَّا من القرآن، خلف أباه وأخاه في هذه الصناعة. كان له بيت فيه آلة النسخ والرقوق وغير ذلك, وكان يختلي في غرفته, ولا يسمح لأحد بالدخول عليه, وقيل: إن مصحفه كان يباع بما يزيد على مائتي دينار. قال الصفدي: وقد رأيت أنا بخطه مصحفا أو أكثر, وهو شيء غريب من حسن الوضع ورعاية المرسوم, ولكلِّ ضبط لون من الألوان لا يخل به, فاللَّا زورد للشدَّات والجزمات, واللك للضمَّات وللفتحات والكسرات، والأخضر للهمزات المكسورة والأصفر للهمزات المفتوحة، الخ.." تعلم الخط على والده وأخيه الأكبر. كان وحيد عصره وروي أنه كتب ألف مصحف. يوجد ورقتان من مصحف بخطه بالخط المغربي في مكتبة جامعة استامبول.

عبد الله الخزرجي: يوجد صفحات من القرآن الكريم مذهبة ومزخرفة كتبت على رق الغزال بقلم عبد الله الخزرجي سنة 678 ، محفوظة في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة.


نموذج من خط الخزرجي على النسخة المخطوطة سنة 678
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=eng&CatLang=0&QuranID=3&CatLang=0&Page=1

محمد بن محمد بن يحيى المتوفى سنة 630هـ واشتهر في جزيرة شقر بكتابة المصاحف لم يدانيه أحد في المعرفة بنقطها والبصر برسمها، مع جودة الخط والاتقان.

محمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن أبي زاهر: أبو حامد المُكتب، من أهل بلنسية. أخذ القراءات عن أبيه وسمع من أبي العطاء بن نذير وأبي عبد الله بن نسع وكان امرأ صدق ناشئا في الصلاح، متواضعا، بارع الخط، يكتب المصاحف، ويؤم بمسجد ورحل للحج فتوفي بعيذاب قبل الحج في آخر سنة 633. (التكملة لابن الأبار 14/135)


محمد بن هبة الله بن محمد بن هبة الله بن أبى جرادة الحلبي، جمال الدين أبو غانم، من بنى العديم: من فضلاء النساخ. صالح زاهد. كان يكتب على طريقة ابن البواب. مولده ووفاته بحلب.(540 – 628)
تفقه على مذهب أبى حنيفة، وروى الحديث. وولي الخطابة بجامع بلده. وعرض عليه القضاء في أيام إسماعيل بن محمود بن زنكي، فامتنع. وكان ابن الأثير (المؤرخ) ممن سمع عليه الحديث، وقال في وصفه: (لو قال قائل إنه لم يكن في زمانه أعبد منه لكان صادقا) وشغف بتصانيف الحكيم الترمذي (محمد بن على) فجمع معظمها، وكتب بعضها بخطه. وكتب من مصنفات الزهد والرقائق والمصاحف كثيرا. (الأعلام 7/130)

ياقوت الرومي: أبو الدر ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي. نشأ ببغداد وحفظ القرآن الكريم وقرأ شيئا من الأدب. كان يكتب الخط الحسن وهو صاحب كتاب معجم البلدان. توفي سنة 626 وقيل 622.

يحيى بن محمد بن عمر: خطاط على الأرجح من العراق له مصحف مذهب ومزخرف يعد الأغلى ثمنا في العالم مؤرخ 17 رمضان سنة 599 في مجموعة صالة كريستيز.


صفحات من مصحف يحيى بن عمر الشهير
المصدر: http://www.christies.com/lotfinder/books-manuscripts/quran-signed-yahya-bin-muhammad-ibn-umar-4979417-details.aspx


يوسف مشهدي المتوفى حوالي سنة 700 وهو من الخطاطين الذين تبعوا ياقوت المستعصمي ثم رحل الى آذربيجان وانشغل في تبريز يتعليم الخط للتلاميذ من آثاره نسخة من المصحف الشريف في مكتبة آيا صوفيا مؤرخة سنة 666 ولكن يبدو انها مفقودة.

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الثامن (1)

.
وممن خط بالقرن الثامن الهجري:

إبراهيم الخازن المقدسي: من أولاد المقادسة المشهورين بحسن الكتابة. قال البوريني: ومنهم الشيخ إبراهيم كاتب المصاحف التي يتغالى في ثمنها الناس لا سيما أهل دمشق وذلك لحسن الخط، ودقة الضبط. وقد كتب من المصاحف ما يزيد على مئة مصحف... (تراجم الأعيان في أبناء الزمان 1/307)

أحمد بن السهروردي المتوفى سنة 730. كان من الخطاطين المشهورين في بغداد خاصة بخط النسخ الجلي. كتب 33 مصحفا وخطوطا بالجلي. ومن آثاره المحفوظة عدة أجزاء من القرآن الكريم محفوظة في متحف ايران بقلم المحقق على ورق بخاري مؤرخة سنة 706 ومصحف في آيا صوفيا نقل الى المتحف الإسلامي باستانبول كتب بالنسخ والثلث وأرخ سنة 718 وعدد من الصفحات والقطع بقلم الريحان والثلث والتوقيع والرقاع والنسخ في مكتبات توبكابي مؤرخة سنة 710. وله مصحف مذهب ومزخرف كتب بخط النسخ الجلي مؤرخ سنة 701 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1467.


نموذج من خط السهروردي

أحمد بن محمود: الملقب بـ "صاين ما شاده". من آثاره مصحف بقلم ثلث وختامه نسخ، مؤرخ سنة 768؛ محفوظ في متحف سالار جنك بالهند.

أحمد الرومي وهو من تلاميذ ياقوت ويروى أنه كان يكتب خطوطا أصفى من خطوط ياقوت نفسه. ومن تلامذته المعروفين سيد شرف الدين الخطاط الشيرازي أستاذ السلطان بهادر (716-736). ومن آثاره قطعة في مكتبة توبكابي كتبها بالثلث والريحان والرقاع والنسخ وقطعة محقوظة في مكتبة السلطنة بطهران.

أرغون بن عبد الله الكاملي المتوفى سنة 750. من آثاره الباقية كتابات في مدرستين منسوبتين اليه ببغداد، ونسخة من القرآن محفوظة في متحف ايران مكتوبة بقلم الريحان مؤرخة سنة 745، ونسخة من القرآن محفوظة في المتحف الإسلامي باستانبول مؤرخة سنة 741 بالإضافة الى عدد من القطع في مكتبة قصر توبكابي وجامعة استانبول.

اسماعيل عماد الدين ويعرف بابن زُمُكحُل. شيخ أصله من مصر كان يكتب الخط الجيد وكان أديبا لطيفا. كتب جملة من المصاحف الشريفة. توفي سنة 788.

أمير حاج بن أحمد الصعيني: خطاط تركي (؟) كتب الجزء الثامن من المصحف الشريف على 44 ورقة مزخرفة ومذهبة اول ورقتان، بقلم نسخ جلي، مؤرخة في شوال سنة 734. محفوظة في مكتبة تشستر بيتي برقم 1469-أ

آيدوغي بن عبد الله البدري: مزخرف ومذهب مملوكي. من آثاره زخرفة مصحف كتبه شادي بن محمد بن أيوب المملوكي للسلطان الناصر محمد سنة 713 بالاشتراك مع المزخرف والمذهب علي بن محمد.


نموذج من زخرفة آيدوغي بن عبد الله وعلي بن محمد على مصحف كتبه شادي بن محمد بن أيوب
المصدر: http://lh4.ggpht.com/-KcNvlSuAmVE/Tp_t81cNw0I/AAAAAAAAIQo/uZ-njn4U7QQ/fb25d0461e454e54ab6a0273e00aa2c0.jpg?imgmax=640

جواد بن سليمان بن غالب، من آل أبي المكارم، ينسب إلى النعمان بن المنذر اللخمي، عز الدين ابن أمير الغرب. خطاط متفنن، من أهل سوق الغرب في لبنان. ولد سنة 705. أكثر إقامته في بيروت. أتقن الخط المنسوب وكتب مصاحف أتى فيها بالعجائب، قال ابن حجر: وبلغ في فنون الأدب في الزركشة والنجارة والتطعيم والتطريز والنقش الغاية، وكتب مصحفا مضبوطا يقرأ في الليل وزنه كله أوقية بالمصري، جلده من ذلك خمسة دراهم. وكتب آية الكرسي على حبة أرز وله شعر. توفي 756 (الأعلام 2/143)

حسين بن يوسف التبريزي: له الربع الأول من مصحف شريف كتب بخط الثلث فواتح السور وفاصل الآي فيه بالحبر الأحمر مؤرخ سنة 771 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

حشقرة بن مصطفى: خطاط من مصر له نسخة مؤرخة سنة 801 محفوظة في المعهد الأحمدي بمدينة طنطا في مصر.

سليمان بن أبي الحسن بن سليمان بن ريان الطائي جمال الدين: قال الصفدي: سألته عن مولده، فقال: في حادي عشرين شهر رمضان سنة ثلاث وستين وست مائة. كان والده رجلا صالحا من أهل القرآن حرص على ولده هذا، وأقرأه القرآن الكريم وكان يمنعه من عشرة أقاربه، وإذا رآه يكتب القبطي المعرب يضربه وينكر عليه ذلك فأبي الله تعالى إلا أن يجعل رزقه في صناعة الحساب، لم يزل مع ابن عمه عماد الدين سعيد بن ريان فلما حج عماد الدين توجه في العود مع الركب المصري وسعى في نظر جيش حلب وأخذ بذلك توقيعا. فلما وصل إلى دمشق اخترمته المنية هناك. فأخذ القاضي جمال الدين توقيعه وتوجه إلى حلب. وكان قرا سنقر بها نائبا ولعماد الدين عليه حقوق فاستقر بالقاضي جمال الدين ناظر الجيش. ولم يزل بها إلى سنة ثمان عشرة وسبع مائة فرسم له بصفد ناظر المال. فورد إليهما وأقام بها إلى أوائل سنة ثلاث وعشرين. فطلب إلى مصر فولاه السلطان نظر الكرك ووكالة بيت المال. ثم إن السلطان ولاه نظر المال بحلب ولم يتوجه إلى الكرك فأقام على نظر المال بحلب مدة يسيرة، ثم توجه إلى مصر وتولاها ثانيا، ثم عزل عن نظر المار وحضر إلى نظر المال بصفد فأقام قريبا من شهر. ثم طلب إلى مصر وتولى نظر الجيش ولم يزل إلى أن عزل في واقعة لؤلؤ، فأقام مدة يسرة ثم جهز إلى نظر جيش طرابلس وأقام به مدة ثم حضر إلى صفد ثالثا ناطر المال وولده شرف الدين حسين ناظر الجيش بها. فأقام مدة وتوجه إلى حلب ناظر الجيش، ثم استعفى وطلب الوظيفة لابنه القاضي بهاء الدين حسن ولزم بيته مدة. ثم ولاه السلطان نظر الجيش دمشق فحضر إليها في أواخر أيام تنكز وأقام في جيش دمشق إلى أن عزل أيام الأمير علا الدين الطنبغا، فتوجه إلى حلب وأقام بها لازما داره مقبلا على شأنه لا يخرج منه إلا إلى صلاة الجمعة. فلما كان في سنة ثلاث وأربعين وسبع مائة حضر إلى دمشق وتوجه إلى الحجاز وقضى حجة الإسلام وعاد وقد ضعف عن الركوب فركب محفة وتوجه إلى حلب. ولقد رأيته كثيرا يقوم في الليل ويركع قريبا من عشرين ركعة قبل انبلاج الفجر، وله كل أسبوع ختمة يقرأها هو وأولاده ويصوم غير رمضان كثيرا، وذهنه جيد. سمع من ابن مشرف وست الوزراء وقرأ العربية على الشيخ شرف الدين أخي الشيخ تاج الدين، ويعرب جيدا ويعرف الفرائض جيدا والحساب وطرفا صالحا من الفقه والأصول، وعلى ذهنه نكت من أبيات المعاني ومسائل من علم المعاني والبيان والعروض. وينقل شيئا كثيرا من القرآات ومرسوم المصحف، وله غرام كثير بكتابة المصاحف استكتب منها جملة في قطع البغدادي كاملا. ولم يزل على ملازمة داره وانقطاعه إلى أن توفي رحمه الله تعالى في جمادى الآخرة سنة تسع وأربعين وسبع مائة. (الوافي بالوفيات 2119)


سيد عبد القادر بن سيد عبد الوهاب. كان يعيش في بلاط الأمير تيمور واشتهر بكتابته للثلث مثل ياقوت المستعصمي. كتب للأمير تيمور نسخة من القرآن الكريم تعد من روائع فن الخط والتذهيب في العالم وهي محفوظة اليوم في جامع السلطان سليم باستانبول.

شادي بن محمد بن أيوب: هو شادي بن محمد بن شادي بن داود بن عيسى بن أبو بكر بن أيوب. خطاط مملوكي توفي سنة 743. من آثاره مصحف مزخرف كتبه بالذهب بأمر من سلطان مصر وسوريا السلطان الناصر محمد وزخرفه وذهبه الأستاذان آيدوغي بن عبد الله البدري وعلي بن محمد الرسام وتم الفراغ منه سنة 713؛ محفوظ بمتحف فريير وساكلر بمجموعة معهد سميثونيان بواشنطن. وله مصحف آخر رائع زخرفه وذهبه نفس الأستاذان محفوظ في متحف الفنون التركية والإسلامية باسطنبول رقم 450؛ مؤرخ سنة 713.


صفحة من مصحف شادي بن محمد بن أيوب بمعهد سميثونيان
المصدر: http://lh4.ggpht.com/-KcNvlSuAmVE/Tp_t81cNw0I/AAAAAAAAIQo/uZ-njn4U7QQ/fb25d0461e454e54ab6a0273e00aa2c0.jpg?imgmax=640


نموذج لخط شادي وتذهيب وزخرفة آيدوغو وعلي الرسام المحفوظ بمتحف الفنون التركية والإسلامية
المصدر: http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;tr;Mus01;22;en

شيخو بن عبد الله الساقي: الأمير سيف الدين. كان من جملة الأمراء بالديار المصرية وكان يكتب الخط المنسوب وكتب بخطه ربعة في ربع الغدادي الكبير بقلم خفيف المحقق من أحسن ما يكون. وكان يتعانى الكتب النفيسة من كل فن ويشتريها. توفي بعد الخمسين وسبعمائة. (الوافي بالوفيات ج 16 ص 210؛ الدليل الشافي ج 1 ص 346؛ الدرر الكامنة ج 2 ص 293)

عبد الله بن أحمد بن فضل الله بن عبد الحميد
: خطاط مملوكي من آثاره الجزء الحادي والعشرون كتبه بقلم نسخ رائع مذهب ومزخرف مؤرخ في الأول من شوال سنة 738 محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1470.


الصفحة 1a من مصحف عبد الله بن أحمد بن فضل الله
المصدر
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 84


عبد الله بن محمد بن محمد التبريزي: له الجزء العاشر من مصحف مخطوط كتب بخط نسخ كبير محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 765.

عبد الله بن محمد بن محمود بدر الهمذاني: من آثاره مصحف خطه بقلم الثلث وذهبه وزخرفه بنفسه، مؤرخ سنة 710؛ محفوظ بمكتبة الملك عبد العزيز العامة بالمدينة المنورة.


صفحة من مصحف عبد الله بدر الهمذاني المشار اليه
المصدر: http://www.usna.edu/Users/humss/bwheeler/quran/thuluth_710.html


عبد الله الصيرفي المتوفى سنة 750. هو ابن محمود التبريزي تلميذ سيد حيدر كنده نويس. أصله من بغداد وله في استامبول مصحف بخط يده محفوظة بالمتحف الإسلامي ومؤرخة سنة 747؛ ونسخة قرآنية في مشهد سنة 720 وأخرى في تشستر بيتي سنة 728. ويوجد في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحفا منمق ومذهب كتبه الصيرفي سنة 743 وربعة مذهبة ومزخرفة خطها سنة 743 في نفس المكتبة كما ورد في التعريف. يقال أنه خط 36 مصحفا. كان حمد الله الأماسي مولعا بخطه ويهتدي بقواعده. وللصيرفي رسالة في الخط بالفارسية.


نموذج لخط الصيرفي على الربعة المشار اليها


الصفحةالأخيرة من مصحف الصيرفي المحفوظ في العتبة المقدسة بمشهد

عبد القيوم بن محمد بن كرمشاه التبريزي: له مخطوطات قرآنية متفرقة كتبت في بغداد على الأرجح سنة 772.


الآيات 28-29 من سورة الكهف على مخطوطة خطها أبو محمد عبد القيوم بن محمد بن كرمشاه التبريزي
سنة 772 في بغداد على الأرجح.

علي بن أبي سالم. من تلاميذ ياقوت. بقى من آثاره مصحف بقلم الريحان والثلث والنسخ في المتحف الإسلامي بتركيا مؤرخة 714.

علي بن أمير حاجب: له مصحف مذهب مؤرخ سنة 732، محفوظ في المكتبة الأزهرية بمصر.

علي بن الصدر سليمان: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 726.
علي بن محمد الحسيني العلوي. من تلاميذ ياقوت. ومن آثاره الباقية ثلاث نسخ من القرآن الكريم بقلم الريحان والنسخ الريحاني محفوظة في المتحف الإسلامي بتركيا. وكان كتبها بأمر السلطان محمد خدابنده سنة 710؛ وجزء من القرآن في مسجد شاه نعمة الله ولي في كرمان بقلم الثلث مؤرخة 710.

علي بن محمد: مزخرف ومذهب مملوكي. من آثاره زخرفة مصحف كتبه شادي بن محمد بن أيوب المملوكي للسلطان الناصر محمد سنة 713 بالاشتراك مع المزخرف والمذهب آيدوغي بن عبد الله.


نموذج من زخرفة آيدوغي بن عبد الله وعلي بن محمد على مصحف كتبه شادي بن محمد بن أيوب
المصدر: http://lh4.ggpht.com/-KcNvlSuAmVE/Tp_t81cNw0I/AAAAAAAAIQo/uZ-njn4U7QQ/fb25d0461e454e54ab6a0273e00aa2c0.jpg?imgmax=640

علي بن محمد الكاتب الأشرفي: كتب مصحف السلطان شعبان الشهير سنة 774 بخط ثلث على قواعده القديمة على طريقة ابن البواب. وقد زخرف الإطار والحواشي بشريط نباتي بالذهب وكتب في أعلى الصفحة بالكوفي {صدق الله العظيم} وفي أسفلها {وصدق رسوله الكريم}. والمصحف محفوظ بدار الكتب المصرية.
انظر مقال دينا المهدي بمجلة الكويت:
http://www.kuwaitmag.com/index.jsp?inc=5&id=11631&pid=1673


.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الثامن (2)

وممن خط بالقرن الثامن الهجري (تابع):

عمر بن يوسف بن أبي السفاح: خطاط مصري له مصحف شريف مذهب ومزخرف خط بقلم الثلث فرغ من كتابته في المحرم سنة 741 بالاشتراك مع محمد بن الخضر الصالحي، وهو اليوم بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

مبارك شاه بن قطب: من تلاميذ ياقوت المستعصمي. له مصحف مذهب ومزخرف محفوظ في متحف والترز للفنون في بالتيمور بالولايات المتحدة الأمريكية مؤرخ سنة 723.


صفحتان من مصحف مبارك شاه المحفوظ بمتحف والترز للفنون برقم W 559

عماد الدين محمد بن العفيف محمد بن الحسن الأنصاري الشافعي المعروف بابن العفيف صاحب الخط المنسوب‏.‏. كتب عدة مصاحف بخطه‏.‏ وكان إمامًا في معرفة الخط وعنده فضائل وله نظم ونثر وخطب تصدى للكتابة مدة طويلة وانتفع به عامة الناس‏.‏ وكان صالحًا دينًا خيرًا فقيهًا حسن الأخلاق‏.‏ مات بالقاهرة [زمن فترة حكم السلطان الناصر محمد بن قلاوون الثالثة) ودفن بالقرافة وله إحدى وثمانون سنة. (النجوم الزاهرة)

محمد بن الخضر الصالحي: خطاط مصري له مصحف شريف مذهب ومزخرف خط بقلم الثلث فرغ من كتابته في المحرم سنة 741 بالاشتراك مع عمر بن يوسف بن أبي السفاح، وهو اليوم بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

محمد بن محمد كُرت: أبو الفتح. خطاط أفغاني له الجزء السادس والعشرون محفوظ في مكتبة جلالة الملك في كابول مؤرخ سنة 710.

محمد بن محمد بن محمد ابن هبة الله بن محمد بن هبة الله بن محمد بن يحيى بن بندار بن مميل الفارسي الشيرازي الأصل الدمشقي ثم المزي شمس الدين أبو نصر ابن عماد الدين الكاتب ابن أقضى القضاة شمس الدين أبي نصر، ولد سنة تسع وعشرين سمع من جده حضورا ثم سماعا ومن عمه تاج الدين ومن علم الدين السخاوي والعلم ابن الصابوني المؤتمن ابن قميرة وأبي اسحاق ابن الخشوعي وبهاء الدين ابن الخميزي وجماعة وأجاز له الشيخ شهاب الدين الشهر زوري وبهاء الدين ابن شداد واسماعيل بن باتكين وابن روزبه وخلق كثير وتفرد بأجزاء وعوال وازدحم الطلبة عليه والحق الصغار بالكبار، انتقى له الشيخ صلاح الدين ابن العلائي والبرزالي وألواني والشيخ شمس الدين وكان ساكنا وقورا متواضعا نزر الحديث منجعا عن الناس، له ملك يعيش منه وكان بارعا في تذهيب المصاحف ظهرت فيه مباديء اختلاط سنة اثنتين وعشرين وتوفي سنة ثلاث وعشرين وسبع مائة.
(الوافي بالوفيات 1/124)


محمد بن منصور بن علي الحنفي الحسيني الكختوي: خطاط مصري كتب المصحف الشريف بشكل لفافة بخط نسخ داخل أطر مذهبة؛ مؤرخة السبت 5 ذو الحجة 767 في القاهرة. محفوظة في مكتبة تشستر بيتي برقم 1624.

محمد بن الوزان: الكاتب المجود. حدث عن القاسم بن عساكر وكتب بخطه المنسوب عدة مصاحف وغيرها. مات بدمشق
سنة 762 (العبر للذهبي)

نصر الله الطبيب المتوفى في حدود سنة 740. لقبه بعضهم بالصدر العراقي ويقال انه منح قلم المحقق شكله وغايته. من آثاره قطع بقلم الريحان والثلث والنسخ والرقاع في بعض المكتبات التركية.

شمس الدين محمد حافظ الشيرازي (وهو غير الشاعر الفارسي المعروف). من آثاره نسخة كاملة من القرآن العظيم محفوظة في المكتبة الوطنية بطهران وقطع بالثلث والرقاع والنسخ مؤرخة سنة 717.

يحيى بن ناصر اليحيى الجمالي المعروف بيحيى الصوفي. خطاط تركي شهير، وهو أحد تلاميذ أحمد الرومي. خدم الأمير جوبان (ت 727) وزير السلطان أبي سعيد بهادر. ترجع اليه سلسلة تلاميذ الخط العراقيين. من آثاره عدة أجزاء من القرآن الكريم بقلم النسخ والريحان والثلث محفوظة في متحف شيراز، ونسخة قرآنية بقلم النسخ والريحان والثلث محفوظة في المتحف الإسلامي التركي مؤرخة سنة 739. ونسخة مذهبة ومزخرفة كتبت بخط نسخ رائع مؤرخة سنة 740 محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1475.


الصفحة الأولى من مصحف يحيى الصوفي المحفوظ بمكتبة تشستر بيتي
المصدر
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 84

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن التاسع (1)

.
وممن خط بالقرن التاسع الهجري:

(إبراهيم) بن أحمد بن عثمان بن علي بن عثمان بن علي بن عثمان بن سعد بن ابي المعالي البرهان أبو إسحق وأبو الوفاء بن الشهاب أبي العباس بن الفخر الدمشقي الأصل القاهري الشافعي الموقع ويعرف بالرقي نسبة للرقة من أعمال حلب وقديماً بابن عثمان، كان والده ما وردياً ذا حشمة وشكالة حسنة يعرف بصهر ابن قمر الدولة وبوكيل الطنبذي فولد هذا في رجب سنة اثنتي عشرة وثمانمائة بالقاهرة ونشأ بها فحفظ القرآن والعمدة والتنبيه وألفية النحو عند صاحبنا الشمس بن قمر وعرض على الجلال البلقيني والولي العراقي والبيجوري وابن الجزري والقمني والبدر بن الأمانة والمحب بن نصر الله الحنبلي وشيخنا وصالح الزواوي والتلواني والعز عبد السلام البغدادي وأجازوه في آخرين كالشمس الشطنوفي والبرهان بن حجاج الأبناسي والشرف السبكي، وعرض أيضاً على خلق من الأعيان ممن لم يصرح في خطه بالإجازة كالشموس البرماوي والهروى وابن الديري والبساطي والشامي الحنبلي، وبلغني أنه سمع على الشرف بن الكويك ولا أستبعده، واشتغل يسيراً فقرأ النحو على الشرف الطنوبي والمعاني والبيان على الشمس السرواني وكذا قرأ على التقى الحصني نزيل القاهرة فيما بلغني، وجود الخط على الزين بن الصائغ وبرع فيه بحيث أجازه بالأقلام كلها وتنزل في صوفية البيبرسية وتدرب في التوقيع بناصر الدين الناقوي وبشارته استقر أحد موقعي الدرج في الأيام البدرية ابن مزهر ثم ترقى لتوقيع الدست في الأيام الكمالية برغبة يونس الحموي له عن ذلك، واستقر أيضاً في الشهادة وبالاسطل، وحج مراراً وجاور غير مرة ونسخ هناك عد مصاحف، وزار القدس والخليل وسمع هناك على التقى أبي بكر القلقشندي والجمال بن جماعة بل قرأ بنفسه على بعض الفضلاء من أصحابنا بالقاهرة ورام مني ذلك فما تيسر لكنه كان يسأل عن أشياء خطه عندي ببعضها، واستجيز في بعض الاستدعاءات، وكان تام العقل حسن العشرة كثير السكون سيما بعد ثقل سمعه ماهراً بالشطرنج فيه رياسة وحشمة مع وضاءة وتواضع، ولأوصافه التي انفرد بها عن رفقته صار أوحد أهل الديوان، وقد أثكل عدة أولاد آخرها في سنة ثلاث وسبعين وحزن عليه كثيراً وسافر لذلك إلى مكة في البحر فأقام على طريقة حميدة من الطواف والصلاة وكثرة التلاوة إلي أن أدركه أجله وهو محرم عشية عرفة سنة أربع وثمانين ونقل إلى المعلاة فدفن بها يوم العيد وذلك يوم الأحد وغبطه العقلاء على هذا ونعم الرجل كان رحمه الله وإيانا. (الضوء اللامع)

ابراهيم ميرزا بن شاه رخ ابن تيمورلنك. ولاه أبوه على فارس وهو في السابعة وكان من تلامذة بير محمد الشيرازي. من آثاره جزء من القرآن الكريم في مشهد بقلم الريحان والثلث الجلي العالي سنة 827، وقطعة بالثلث والنسخ والرقاع سنة 822 محفوظة في مكتبة جامعة استانبول ومصحف بخطه في متحف شيراز، وكتابة قرآنية حجمها ذراعان بذراع ونصف موقوفة في مزار عماد الدين لطف الله، ومصحف في مشهد بقي منه 16 ورقة بالثلث والمحقق والريحان.


نموذج من خط ابراهيم بن شاه رخ
عن فضائلي ص 246


أبرك بن عبد الله بن يشبك: خطاط مملوكي من طبقة القاعة الملكي الظاهري. له مصحف شريف كتب بخط معتاد جلي أوله محلى بالذهب الكثير والألوان فرغ من كتايته في ذي القعدة سنة 852 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

أحمد بن أحمد بن محمود بن موسى الشهاب المقدسي ثم الدمشقي الحنفي المقرئ والد إبراهيم وعبد الرحمن اليمامي ومحمد المذكورين في محالهم، ويعرف بالعجيمي وفي الشام بالمقدسي. ولد سنة إحدى وتسعين وسبعمائة بالقدس ونشأ بها فحفظ القرآن وهو ابن تسع والقدوري وقرأ القراءات على جماعة منهم العلاء بن اللفت ومهر فيها وتصدى لإقرائها فانتفع به أولاده وغيرهم وهو ممن أخذ أيضاً عن ابن الهائم والعماد بن شرف وآخرين وتحول إلى الشام في سنة خمس وعشرين باستدعاء محمد بن منجك له لإقراء بنيه فقطنها وتكسب بكتابة المصاحف وكان متقناً فيها مقصوداً من الآفاق بسببها وحج غير مرة وجاور. مات بدمشق في ذي الحجة سنة خمس وستين، أفاده لي ولده الهمامي ثم عبد الرزاق بزيادات. (الضوء اللامع)

أحمد ابن بخت خوجا الشافعي الطرابلسي: خطاط مملوكي كتب مصحفا بخط نسخ ممتاز مؤطر بالذهب مؤرخ الخميس 21 رمضان سنة 896 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1486.

أحمد بن عبد الله الخالع الناسخ. قال السخاوي: قال شيخنا في أنبائه كان شافعي المذهب إلا أنه يحب ابن تيمية ومقالاته وكان حسن الخط كتب ثلثمائة مصحف وعدة نسخ من صحيح البخاري. مات سنة سبع عشرة مطعوناً؛ وأرخه التقي بن قاضي شهبة في جمادى الأولى سنة خمس عشرة فيحرر. (الضوء اللامع)

أحمد بن فرج بن تاج الدين التبريزي: عالم وخطاط ايراني اشتهر بقلم النسخ وكتب من المصاحف الشريفة ما لم يكتبه احد وكان يتقاضى عليها أجرا كبيرا. له مصحف خطي بقلم النسخ الدقيق داخل أطر ذهبية مؤرخ سنة 884 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1533. ومصحف من 207 أوراق مؤرخ سنة 858 معروض في صالة سوزبيز العالمية للمزادات. هذه صورة صفحة منه:



أحمد بن محمد بن علي بن مفلح الشهاب الزبيدي. قال السخاوي: كان رجلاً صالحاً عابداً زاهداً ملازماً لبيته لا يخرج منه إلا للجمعة ويتقوت هو وعياله من نسخ المصاحف وللناس فيه اعتقاد زائد سيما في آخر عمره بحيث اشتهر ذكره وبعد وصيته وكان يحكي أن والده سأل إسماعيل الجبرتي في الدعاء له وهو طفل فلما رآه قال هذا وارث ولآخرته حارث، سمعه من صاحب الترجمة الكمال موسى الدوالي وقال أنه كان كما تفرس فيه الشيخ فإنه كانت أمارات الخير والفلاح عليه من صغره ظاهرة، ولم يزل على طريقته المرضية صلاحاً وزهداً وورعاً ومحاسن حتى مات في أول دولة على بن طاهر سنة ستين وهو ممن شهد جنازته وحمل نعشه بل وشهده الجم الغفير وصلى عليه بجامع زبيد ودفن بجانب جده علي رحمه الله. (الضوء اللامع)

أصباي المحمدي: أحد المماليك السلطانية الملكية الظاهرية. كتب مصحف بخط معتاد محلى بالذهب والألوان فرغ من كتابته في رجب سنة 851 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

بيسنقر بن شاه رخ ابن تيمورلنك الوزير المتوفى سنة 837هـ. كان وأخوه ابراهيم من كبار الخطاطين ومن تلاميذ شمس الدين بيسنقري الآتي ذكره. عد من الألمعيين في المحقق والثلث. كتب أكبر مصحف بخط المحقق ما زال بعض منه في مشهد ومكتبة السلطنة والمكتبة الوطنية ومتحف ايران ومكتبة مالك وغيرها.


نموذج من خط بيسنقر بقلم المحقق

جانم بن عبد الله السيفي: خطاط مملوكي من طبقة القاعة الملكي الظاهري. له مصحف مملوكي مذهب كتب بقلم الثلث في القاهرة سنة 868. محفوظ بالمكتبة الأزهرية. ومخطوطة قرآنية مذهبة ومزخرفة من 264 ورقة بخط نسخ ممتاز مؤرخة سنة 888 كتبها للملك الظاهر ابو سعيد خوشقدام محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1483.
قال السخاوي: جانم السيفي تمرباي الزردكاش. عمل خازندار سيده ودواداره؛ واستقر به السلطان في الزردكاشية أول أمره بعد أن كان رأس نوبة عصاه وأحد العشرات، وكان ممن سافر لسوار وحصل له من الدوادار جفاء؛ ويذكر بثروة لكثرة ما معه من الاقاطيع والرزق المشتروات وغيرها مع عدم خير ولكنه قد ابتنى بجوار منزله بالقرب من زقاق حلب سبيلاً ومكتباً للأيتام. مات بعد أن كان عين لا مرة الأول في شعبان سنة أربع وثمانين واستقر بعده في الزردكاشية يشبك الجمالي ناظر الخاص.
جانم السيفي جانبك الجداوي الخازنداري. قرأ على التاج السكندري في القرآن وحج به معه ايام أستاذه وتلطف به في ذلك مع حلفه له على تحري الحل في مصروفه فيه، وكتب الخط المنسوب وأتقنه مع يس الجلالي وكتب به أشياء منها مصحف جليل أتقنه وزمكه وكان وسيلة لتخلصه من الظاهر خشقدم بعد أستاذه؛ وكذا كان يذكر بالفروسية بحيث كان أحد الباشات في سوق المحمل، كل ذلك مع رغبته في ذوي الفضائل واحسانه اليهم، وقد استقر به الأشرف قايتباي بسفارة الدوادار الكبير في نيابة حماة على مال فأقام يسيراً ثم استعفى رجاء عوده إلى القاهرة فعاكسه السلطان ورسم أن يكون بالشام أميراً كبيراً وقرر عوضه في النيابة سيباي الطيوري؛ وكان قصيراً أعرج. مات فيما بلغنا بدمشق سنة ثمان وثمانين. (الضوء اللامع)


صفحة من مصحف بخط جانم الصيفي مؤرخ سنة 868

حسن بن علي بن خلف البدر السجيني الأزهري الشافعي. قال السخاوي: كان يؤدب الأطفال ويقرأ الأجواق رياسة وربما وعظ وأكثر من النسخ بحيث كتب عدة مصاحف وربعات ووقف مما كتبه صحيح البخاري على أبي العباس الغمري. مات في ذي الحجة سنة ثمانين وقد قارب الستين رحمه الله (الضوء اللامع تر 435)

حمد الله الأماسي ابن الشيخ مصطفى دده: هاجر أبوه من بخارى الى آماسية وأقام في الأناضول حيث ولد حمد لله سنة 830 أو 833. تعلم الخط على خير الدين المرعشي. طلبه السلطان بايزيد الى استانبول حوالي سنة 886 واستمر بخدمة السلاطين حتى سليمان القانوني. كان يكتب على طريقة ياقوت المستعصمي وبلغ رتبة قطب الخطاطين في تركيا. توفي سنة 926 وآثاره كثيرة في تركيا بعضها محفوظ في متحف توبكابي. ومن آثاره الهامة مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ دقيق محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1517 ومصحف آخر كتب بخط نسخ جلي محفوظ بنفس المكتبة برقم 1532. ومصحف مثله بنفس المكتبة برقم 1512. ومصحف مذهب ومزخرف محفوظ في متحف الفنون التركية والإسلامية باسطنبول برقم 402 مؤرخ في رجب سنة 899.


نموذج من خط الأماسي وزخرفة مصحفه المحفوظ في متحف الفنون التركية والإسلامية باسطنبول
المصدر: http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;tr;Mus01;20;en




صفحتان من مصحف الأماسي

خشقدة بن مصطفى: له نسخة مؤرخة سنة 801 محفوظة بالمعهد الأحمدي بمدينة طنطا في مصر.

خطاب بن عمر الدنجيهي ثم القاهري الأزهري الشافعي المكتب. قال السخاوي: حفظ القرآن وجود الكتابة على يس الجلالي والشمس بن الحمصاني والجمال الهيتي ومن قبلهم علي ابن سعد الدين، وكتب بخطه زيادة على خمسين مصحفاً وصار أحد الكتاب ممن استكتبه يشبك الدوادار القاموس وغيره بل والسلطان في مصحف؛ وتنزل في كثير من الجهات، وكان كثير العيال ذا زوجات ثلاثة وأبواه وعمته وغيرهم في كفالته، ومن وظائفه التصدر للتكتيب بالجامع الأزبكي مع قراءة مصحف فيه وكذا قراءة البخاري وقراءة مصحف بتربة السلطان، وبلغني أنه كان يتعلق بالأدب ويشارك في العربية مع دين. مات في شوال سنة إحدى وتسعين عن نحو الأربعين. (الضوء اللامع 708)

خليل بن أحمد بن جمعة الغرس الحسيني سكناً ثم البهائي الشافعي. قال السخاوي: والد محمد الآتي ويعرف بالفقيه خليل. ولد بعد سنة سبع وسبعين وسبعمائة تقريباً ونشأ بها فحفظ القرآن وجوده وحضر دروس الشمس البوصيري والجلال البلقيني وآخرين بل لا أستبعد أن يكون قرأ على الشهاب الحسيني الماضي لرضاع كان بينهما؛ وأتقن الخط عند الوسيمي أو غيره وسمع من كتاب المغازي إلى آخر الصحيح على ابن أبي المجد والختم فقط منه على التنوخي والعراقي والهيثمي وبعض سنن ابن ماجه على الجوهري والشمس المنصفي وجزء الجمعة للنسائي على السراج البلقيني واختص به وبولديه الجلال ثم العلم وأدب بعض بني هذا البيت وأم بمدرستهم، وتكسب بالشهادة وبالنسخ بحيث كتب بخطه الكثير وربما علم الكتابة، وتنزل في صوفية البيبرسية وحدث بجزء الجمعة أخذه عنه غير واحد من أصحابنا، وكان خيراً مديماً للتلاوة والتهجد والجماعة قانعاً باليسير متقللاً من الدنيا متودداً ظريفاً فكهاً حسن الخط بارعاً في الشروط راغباً في سماع الحديث بحيث أكثر السماع مساءً على شيخنا؛ رأيته غير مرة وسمعت كلامه؛ وكان يكثر من أخذ مصحفي وتأمله لكونه من قديم خطه، وهو ممن كثر اختصاصه بالوالد، حج غير مرة وجاور في آخر أمره أشهراً ورجع فمات في خامس عشري ذي الحجة سنة ثلاث وأربعين بعد زيارته النبي صلى الله عليه وسلم؛ ودفن بالروحاء المعروفة الآن ببيرطاز رحمه الله وإيانا. (الضوء اللامع تر 730)

خليل بن محمد الخازن المقدسي: من أولاد المقادسة المشهورين بحسن الكتابة. قال البوريني: وعندي مصحف مسبّع بخطه زخطه في غاية الحسن والضبط وكتب في آخره: "وبعد فقد وفق الله سبحانه وتعالى بكتابة هذه الختمة الشريفة على يدي العبد الفقير خليل بن محمد [بن أحمد] الخازن المقدسي غفر الله تعالى له ولوالديه ولذريته ولجميع المسلمين أجمعين. وكان الفراغ من نسخه وضبطه نهار الاثنين ثامن ذي الحجة الحرام سنة تسع وثماني مئة." (تراجم الأعيان في أبناء الزمان 1/307)

رحمة الله غياث الكاتب: له مصحف مذهب ومزخرف كتب بخط النسخ أوراقة في صالات مزادات عالمية. مؤرخ 17 رمضان سنة 866.


صفحتان من مصحف رحمة الله غياث الكاتب المؤرخ 17 رمضان 866هـ

رضى محمد: شيخ وخطاط من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بقلم النسخ مؤرخ آخر شهر من سنة 800؛ محفوظ في مكتبة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.


بداية مصحف الشيخ رضى محمد المشار اليه
المصدر: http://www.usna.edu/Users/humss/bwheeler/quran/naskh_800.html

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن التاسع (2)

.
وممن خط بالقرن التاسع الهجري: (تابع)

زين العابدين بن محمد الكاتب الشيرازي: خطاط فارسي من آثاره الجزء الثالث من المصحف الشريف على اربعة وعشرون ورقة ملونة ومذهبة بقلم نسخ جميل داخل أطر ذهبية، مؤرخ سنة 888 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1502.


صفحة من مصحف زين العابدين بن محمد الكاتب
المصدر
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 62

شاهين الرومي النوري الانبابي نائب كاتب السر. قرأ القرآن وجود الكتابة على البرهان الفرنوي ثم يس وتميز فيها، وكتب عدة مصاحف وغيرها وقدم بعضها للاشرف قايتباي. (الضوء اللامع تر 1127)

صدر الكاتب الفارسي: من آثاره مصحف مزخرف ومذهب خط بقلم النسخ مؤرخ سنة 898؛ محفوظ بمجموعة جاريت بمكتبة جامعة برينستون الأمريكية. (حتي ص 362)

عبد الرحمن [بن يوسف] ابن الصايغ. ولد سنة 769 وكتب على ياقوت وله في الخط مرجع هام هو "تحفة أولي الألباب في صناعة الخط والكتاب". تدرب على يد شيخه الوسيمي واستفاد من طريقة ابن العفيف فطورها وولّد طريقة وسطا مع طريقة الليّ العجمي. قاد أهل زمانه في حسن الخط فوضع قاعدة علم الإجازة مما يدل على بلوغه مرتبة الأستاذية. كتب على جدران المسجد النبوي في المدينة سورة الفتح، وله مصحف ضخم مذهب طوله متر وعرضه نصف متر كتبه للملك الناصر فرج بن برقوق في القاهرة سنة 814 وهو محفوظ في دار الكتب، ومصحف آخر مذهب ومزخرف في المكتبة الأزهرية فرغ من كتابته سنة 826. توفي سنة 845. ومن آثاره 300 ورقة من مصحف شريف كتب بخط نسخ ممتاز مؤرخة شوال 813. محفوظة في مكتبة تشستر بيتي برقم 1503.


خط ابن الصائغ على خانة الفراغ من كتابة مصحفه المحفوظ بدار الكتب المصرية
عن أطلس فضائلي ص 273


عبد السلام بن موسى بن عبد الله بن محمد الزين بن الشرف البهوتي الدمياطي الشافعي. قال السخاوي: والد النور علي والولوي محمد والجمال عبد الله يوسف وأخو عبد الرحمن المذكورين في محالهم. ولد سنة خمس وثلاثين وثمانمائة تقريباً بدمياط ونشأ بها فحفظ القرآن عنه أبيه وتلا به تجويداً وغيره على الزينين الهيثمي وجعفر وحضر دروس الفقيه علم الدين بن الفران بل كان هو قارئه برهة وكذا أخذ عن الشهاب البيجوري وغيره وفي النحو عن ابن سويدان ولقي الفرياني فأخذ عنه وسمعه على شيخنا والرشيدي وغيرهما واختص بالفخر الديمي لمصاهرة بينهما وأم بالجامع البدري بعد أبيه وقرأ على العامة في المواعظ والرقائق ونحوهما وأدب الأبناء مدة فانتفع به جماعة وكتب بخطه شيئاً كثيراً حبس جميعه على بنيه سوى ما كتبه بالاجرة من مصاحف وغيرها وخطه جيد صحيح، ولم يزل على طريقته في الخير والبركة واعتقاد الناس فيه حتى مات في أواخر صفر سنة ست وتسعين بدمياط بالاسهال شهيداً وتولى البيجوري غسله ودفن بجوار الشيخ فاتح بتربة الشرفاء بني عجلان رحمه الله وإيانا. (الضوء اللامع تر 525).

شمس الدين القطابي المشرقي: من مشاهير خطاطي هذا القرن برع خاصة في المحقق والريحان.

عبد اللطيف بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الحق بن عبد الملك. قال السخاوي: الزين بن الشمس بن الجمال المغربي الدميري الأصل الجوجري الشافعي ابن عم جد عبد الله بن أحمد بن عمر بن عثمان بن عبد الله الآتي، فعثمان ووالد هذا اخوان وسلفه كلهم فقهاء، وجده الأعلى عبد الله كان مغربياً من أناس يعرفون ببني البخشور، فقدم إلى دميرة فأقام بها، وكان يعرف فيها بالشيخ عبد الله ابن البحشور المغربي وله هناك مسجد مشهور به، وكان من الأولياء له كرامات شهيرة في تلك البلاد منها إنه كان كثير الكتابة للمصاحف ولا يوجد في شيء منها شيء من الغلط وذكر إنه كان إذا وضع القلم ليكتب الغلط جف حبره ولم يؤثر في الورق فيرجع إلى نفسه فيتذكر ويكتب الصحيح... وانتقل إلى القاهرة في سنة ثلاث وعشرين فقطنها إلى بعد الثلاثين... مات قريب الأربعين تقريباً (الضوء اللامع)

عبد الله بن أحمد بن عمر بن عثمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الحق بن عبد الملك بن عبد الله الجمال الدميري الأصل القاهري الشافعي حفيد ابن عم عبد اللطيف بن محمد بن عبد الله ... قال السخاوي: ويعرف بابن البحشور وكان فيما بلغني يغضب منها. ولد في ثامن رمضان سنة خمس وتسعين وسبعمائة بأسيوط وانتقل مع أبيه إلى القران فقرأ القرآن عند الجمال الصفي وحفظ العمدة والتنبيه وعرضهما على جماعة واشتغل في الفقه يسيراً على الجمال القرافي والمحب المناوي وتكسب بالشهادة وسمع على رفيقه في حانوت السروجين الشمس محمد بن قاسم السيوطي جزءاً فيه تساعيات العز بن جماعة وحدث به قرأه عليه الطلبة أخذته عنه ورأيت بخطه مصحفاً، ودخل اسكندرية وغيرها وتنزل في صوفية البيبرسية ولقربه من سكن النجم بن النبيه عين الموقعين صار يرتفق به فاشتهر بذلك مع أنه لم يكن في صناعته بالماهر لكنه كان خيراً حريصاً على الجماعة مديماً للتلاوة عفيفاً مرضى الشهادة، ولما مات النجم جلس موقعاً بباب قاضي المالكية ابن حريز حتى مات في ربيع الأول عام ست وسبعين بعد أن مرض بالفالج مدة، ودفن بالصوفية رحمه الله وإيانا. (الضوء اللامع)

عبد الله الطباخ الهروي: له مصحف بديع مزخرف ومذهب كتب بقلم ثلث رائع مؤرخ سنة 834 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1499. ومصحف آخر بنفس المكتبة مؤرخ 845 برقم 1511.


الورقة رقم 205b من مصحف الطباخ رقم 1499 بتشستر بيتي
المصدر
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 61



تحرير ختم القرآن بخط عبد الله الطباخ كتب سنة 845
عن أطلس فضائلي ص 321


عماد نور كمال: خطاط من منطقة ما وراء النهر. من آثاره الجزء السادس والعشرون من المصحف الشريف في 15 ورقة مذهبة ومزخرفة كتبت بقلمي المحقق والثلث مؤرخة سنة 871.


صفحة من مصحف عماد نور كمال

علي بن عبد الله بن محمد الغزي الحنفي المقرئ نزيل بيت المقدس ويعرف بابن قمامو. ولد سنة اثنتين وعشرين وثمانمائة تقريباً فقد ذكر أنه سنة آمد كان مراهقاً واعتنى بالقراءات فتلا السبع على الفخر بن الصلف وابن عمران وسمع عليه وعلى الجمال وبن جماعة الحديث وكذا تلا بعض السبع على الشمس بن القباقبي في آخرين وتميز فيها وفي استحضار مسائلها وكتب بخطه مصحفاً على الرسم مع بيان القراءات السبع، وهو ممن أخذ بالقاهرة عن ابن أسد وشهد عليه في إجازة سنة سبع وستين. مات في ذي الحجة سنة تسعين ودفن بباب الرحمة. (الضوء اللامع)

عمر الأقطع: كان مقطوع اليد اليمنى ويكتب باليسرى. اتصل بالأمير تيمور (ت 807) وقدم له نسخة عظيمة من القرآن بخط الغبار في حفل مهيب حضره الخاصة والعلماء. ولهذا قصة طريفة حيث يذكر المؤرخون أن هذا الخطاط نسخ القرآن الكريم بحجم صغير يمكن أن يمر من خلال ختم توقيع الخان الحاكم، وعندما لاحظ عدم اهتمام الخان قام بكتابة نسخة ضخمة لدرجة أنها احتاجت الى عربة كبيرة لنقلها الى بلاط الخان.



صفحة من مصحف عمر الأقطع كتب بقلم المحقق.

عمر بن محمد: يوجد في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة صفحات مذهبة من القرآن الكريم بقلم عمر بن محمد سنة 842.


نموذج خط عمر بن محمد على مصحفه المشار اليه.
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=eng&CatLang=0&QuranID=5&CatLang=0&Page=1

عيسى بن أحمد بن عيسى بن أحمد الشرف القاهري نزيل المقس ومؤدب الأطفال. قال السخاوي: اشتغل بتجويد القرآن والكتابة ونسخ بخطه من المصاحف نحو الخمسمائة خارجاً عن الربعات وغيرها وكنت ممن قرأ عنده في الصغر يسيراً، ولم يكن بذاك النير وكان مقصوداً من النساء بكتابة ما يروج به بينهن. مات في ليلة الجمعة سابع عشري رمضان سنة خمس وستين ودفن تجاه جوشن... (الضوء اللامع)

شمس الدين القطابي المشرقي: يقال انه كان من تلاميذ حاج محمد بندكير وان أحدا لم يكتب بعد عبد الله الصيرفي مثله في التناسق والنضج. كان يوقع على بعض أعماله بالشيخ الصوفي. من آثاره قطعة في مكتبة توبكابي سراي كتبها بقلم الثلث والرقاع والنسخ والتوقيع. توفي سنة 813 وخلفه ولداه في الخط وهما عبد الحي وعبد الرحيم الخلوتي.

محمد الإمام المملوكي: خطاط مملوكي من آثاره أجزاء من المصحف الشريف كتبها في بداية القرن التاسع. مزخرفة ومذهبة كتبت بخط النسخ على 45 ورقة. أسماء السور بخط الثلث على خلفية مزخرفة. الأجزاء موزعة على المراكز التالية: متحف فريير للفنون ومكتبة الكونغرس بواشنطن، صالة والترز للفنون في بالتيمور، متحف فيكتوريا وألبرت والمكتبة البريطانية في لندن، المكتبة الوطنية الفرنسية في باريس، مكتبة تشستر بيتي في دبلن، وفي مجموعة فيفر. الجزء الثالث عشر معروض في صالة سوزبير العالمية للمزادات.


صفحة من جزء مجموعة سوزبيز

محمد بن أحمد بن أحمد بن محمود بن موسى الشمس المقدسي ثم الدمشقي الشافعي. قال السخاوي: ولد سنة خمس وعشرين وثمانمائة ببيت المقدس وحوله أبوه قبل استكماله نصف سنة إلى دمشق فنشأ بها وحصل له توعك أدى إلى خرسه فلما بلغ السادسة من عمره توجه به للشيخ عبد الله العجلوني بل للتقي الحصني ملتمساً بركته ودعاءه فدعا له وبشره بعافيته وألزمه بتقليده شافعياً وإقرائه المنهاج مع كونه سلفه وأخوته كلهم حنفية فامتثل وعوفي عن قرب وحفظ القرآن والمنهاج في أربع سنين بحيث صلى للناس التراويح في رمضان بالقرآن بتمامه كل عشر منه إمام من العشرة، وكذا حفظ العمدة وأربعي المنذري والودعانية المكذوبة والشاطبيتين وألفية الحديث والنحو والمولد لابن ناصر الدين وجمع الجوامع ونظم القواعد لابن الهائم وتصريف العزى والتلخيص والأندلسية في العروض وغيرها وعرض على العلاء البخاري وآخرين منهم شيخنا حين اجتيازه بدمشق في سنة آمد وأخذ القراءات عن أبيه والفقيه عن التقي بن قاضي شهبة وولده البدر والعربية عن العلاء القابوني والمعاني والبيان عن يوسف الرومي وحضر مجلسه في أصول الفقه وبرع في المعاني والبيان وكتب الخط الحسن المتقن السريع بحيث كتب القاموس مضبوطاً في ثلاثة أشهر وكان الجمال بن السابق يتبجح ببعض كتبه كونه بخطه، وقال الشعر الجيد بحيث عمل في شيخه التقي الشهبي مرثية وتقدم في صناعة التوقيع؛ وكان يتكسب منها ومن كتابة المصاحف على طريقة والده، وحج مراراً أولها في سنة ثمان وأربعين وأخذ هناك القراءات عن الزين بن عياش وأذن له وكذا أذن له غيره، وتصدر في القراءات...مات بمكة يوم التروية سنة خمس وثمانين ودفن بالمعلاة رحمه الله. (الضوء اللامع)

محمد بن أحمد بن حسن بن إسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل الشمس بن الشهاب الكجكاوي العينتابي الأصل القاهري الحنفي. قال السخاوي: ولد كما قرأته بخطه في سادس عشري ذي الحجة أو القعدة سنة إحدى عشرة وثمانمائة مقابل صهريج منجك بالقاهرة وقرأ القرآن وجود بعضه على حبيب العجمي وحفظ القدوري وبعض المجمع وغيرهما ... وأجاز له غير واحد ترجمت له أكثرهم في مجلد، ... وقد جود الخط على الزين بن الصائغ وكتب به كثيراً لنفسه ولغيره من كتب العلم وغيرها وانتفى وأفاد وكذا كتب بخطه ماربعة ومصحف ووقف بعضها قصداً للثواب بل أهدى لكل من الأشرف قايتباي وجانبك الدوادار ويشبك الدوادار وغيرهم ربعة وامتنع من قبول ما يثيبونه في مقابل ذلك وهو شيء كثير، وكتب فيما أخبرني به ربع القرآن وضبطه في ليلة لاضطراره لذلك في الارتفاق بثمنه في ملاقاة شيخه ابن الجندي حين حج ...مات في عزه ووجاهته في ليلة الاثنين خامس عشري رمضان سنة خمس وثمانين بعد عتق بعض ما في ملكه وصلي عليه من الغد برحبة مصلى باب النصر في مشهد متوسط ثم دفن على قارعة الطريق بين تربة قجماس أمير آخور والأشرف إينال؛ وقال البدري بن الغرس: ساءت وفاته كل عدل أو نحو هذا، وقال الولوي الأسيوطي: إن ذممنا فيه خصلة أو خصلتين حمدنا منه كثيراً رحمه الله وإيانا وأرضى عنه أخصامه فلم يخلف بعده مثله. (الضوء اللامع باختصار)

محمد بن أبي بكر شمس الدين الصندلي ثم القاهري المالكي وبالمالكي يعرف. حظ القرآن وجوده والرسالة وغيرها واشتغل يسيراً ولازم العز بن جماعة وتخرج في الكتابة بالزين بن الصائغ ومن قبله بالوسيمي وكتب نحو خمسمائة مصحف ومن نسخ البخاري كثيراً وكذا من البحر لأبي حيان وتصدى لتعليم الكتابة فانتفع به جماعة، وتنزل في صوفي الباسطية أول ما فتحت بل كان أحد من شهد عليه بوقفية كتبها وغيره رفيقاً للعز السنباطي، وكان خيراً كثير التلاوة والصدقة طارحاً للتكلف. مات قبل السبعين ظناً... (الضوء اللامع)

محمد بن أبي بكر بن علي بن أبي بكر بن محمد بن عثمان بن أبي الفتح نصر الله بن محمد بن عبد الله بن عبد الغني بن محمد بن أبي بكر بن يوسف بن أحمد ابن علي بن أبي بكر بن عبد الغني بن القسم بن عبد الرحمن بن القسم بن محمد بن أبي بكر الصديق إمام الدين بن الزين البكري البلبيسي المحلي ثم القاهري الحنبلي أخو عبد القادر وعلى الماضيين. ولد في سنة أربع وستين وسبعمائة ونشأ فحفظ القرآن وسمع مع أبيه على العسقلاني الشاطبية في مستهل ربيع الأول سنة خمس وثمانين ووصف بالفقيه الفاضل فكأنه كان قد اشتغل وكذا سمع على البلقيني والعراقي ولازمه في كثير من مجالس أماليه والهيثمي والأبناسي والغماري والصلاح الزفتاوي والتنوخي وابن أبي المجد وابن الشيخة والمراغي والحلاوي والسويداوي في آخرين، وتنزل في صوفية الحنابلة بالبرقوقية أول ما فتحت وكان بشرة بذلك بعض الأولياء قبل وقوعه فأنه كان يحكي أنه اجتاز حين عمارتها وهم يكلفون من يمد يحمل شئ من آلات العمارة فتوقف وتقاعد عنه فقال له شخص احمل يا فقير ولك منها نصيب أو كما قال؛ وكذا تنزل في بعض الجهات ولزم الأقامة بالمسجد الذي برأس حارة بهاء الدين بجانب الحوض والبئر يكتب المصاحف وغيرها ويطالع مع اشتغاله بالعبادة وصلة رحمه حتى مات في تاسع شعبان سنة ست وأربعين ودفن بحوش سعيد السعداء، وكان خيراً أربعة نير الشيبة منعزلاً عن لناس، رأيته كثيراً ولم يكن خطه في الصحة بذاك رحمه الله. (الضوء اللامع)

محمد بن إسماعيل بن يوسف بن عثمان الشمس الحلبي المقري الناسخ نزيل مكة. قال السخاوي: كتب بخطه أنه لما بلغ سبع عشرة سنة حببه الله في كتابه القرآن ووفقه له وأنه حفظ كتباً وعرضها واشتغل بعلوم وبكتابة المنسوب على غير واحد وكذا بالقراءات السبع بحلب وغيرها فكان من شيوخه في القراءات الشمس الأربلي في بلده وهو أولهم والعسقلاني وعنه أخذ الشاطبية وهو آخرهم والأمين ابن السلار والشمس محمد بن أحمد بن علي بن اللبان بل كتب بخطه أنه قرأ بالعشرة وكانت له بها موضع ويكتب من آخر وقارئ ويقرأ عليه من آخر في آن ويصيب في ذلك تلاوة وكتابة ورداً لا يفوته شئ في الردمع جودة الكتابة وسرعتها، وقد كتب بخطه كثيراً وبلغنا أنه قال: كتبت مصحفاً على الرسم العثماني في ثمانية عشر يوماً بلياليها في الجامع الأزهر سنة خمس وستين، وأنه قال في آخر سنة ثلاث عشرة أنه نسح مائة وأربعة وثمانين ما بين مصحف وربعة جميع ذلك من صدره على الرسم العثماني بل أكثر من الربع منه بالقراءات السبع وعدة علوم كتب لبيان اصطلاحه فيها في كل مصحف ديباجة في عدة أوراق وأنه كتب ما يزيد على خمسمائة نسخة بالبردة غالبها مخمس، وقد جاور بالحرمين مدة سنين وأقام بمكة نحو خمس عشرة سنة وسافر منها إلى اليمن في سنة خمس وثمانمائة ثم عاد لمكة فلم يزل بها حتى مات. ذكره الفاسي في مكة. وقال شيخنا في أنبائه: كان ديناً خيراً يتعانى نسخ المصاحف مع المعرفة بالقراءات أخذ عن أمين الدين بن السلار وغيره وأقرأ الناس وانتفعوا به وجاور بالحرمين نحو عشر سنين ودخل اليمن فأكرمه ملكها وكان قد بلغ الغاية في حفظ القرآن بحيث أنه يتلو ما شاء منه ويسمع في موضع آخر ويكتب في آخر من غير غلط شوهد ذلك منه مراراً. مات وقد جاز السبعين في ربيع الآخر سنة أربع عشرة ودفن بالمعلاة... (الضوء اللامع)

محمد بن حسام الهروي. اشتهر بشمس الدين بايسنغري والشمس السلطاني من تلاميذ معروف البغدادي. كتب الخطوط الستة بتفوق. من آثاره مصحف في متحف الآثار الأسلامية باستانبول بقلم النسخ والثلث والرقاع والتوقيع نقلا عن خطوط ياقوت وذلك بأمر السلطان بايسنغر، وعدة رقع كتبت بالثلث والرقاع مؤرخة سنة 829 وموقعة باسمه.

محمد بن عبد الرحمن بن عوض بن منصور بن أبي الحسن الشمس الأندلسي الأصل الطنتدائي ثم القاهري الحنفي نزيل البيبرسية. قال السخاوي: ولد في سنة سبعين وسبعمائة بطندتا بفتح المهملتين بينهما نون ساكنة من الغربية - وقرأ بها القرآن والجعبرية في الفرائض وبعض الشاطبية وسمع بها على بعض الغرباء شيئاً، ثم تحول إلى القاهرة في سنة خمس وثمانين فأقام عند أخيه حتى أكمل الشاطبية وتلا بالسبع على الشمسين الزراتيتي والنشوي والنور علي بن آدم والشرف يعقوب الجوشني وأذن له الأول والثالث في الإقراء ...وحج في سنة خمس عشرة ثم في سنة سبع وثلاثين حين حج جقمق العلائي وكانت له به عناية وحسن اعتقاد فلما استقر في السلطنة لم يكثر التردد إليه مع تفقده له وتقرير مرتب له في الجوالي، ولزم الإقامة في البيبرسية وكان إمام الحنفية بمجلسها وخطيب جامع الظاهر مديماً كتابة المصاحف ونحوها للاسترزاق مع الرغبة في الصدقة والإحسان للفقراء وبرهم بالإطعام وغيره وكثرة التلاوة، كل ذلك مع البراعة في الكتابة حتى كتب عليه السراج العبادي في خلق وفي الفرائض حتى كان ممن أخذها عنه أبو الجود المالكي وفي الميقات حتى كان ممن أخذه عنه النور النقاش والسراج عمر الطوخي وفي القراءات بحيث أخذها عنه النور السنهوري وقد قرأت عليه بعض الصحيح، وكان خيراً وقوراً طوالاً بهي الشبة طارحاً للتكلف. مات بعد أن رغب عن الخطابة لنور الدين بن داود في يوم الأحد ثالث عشري ذي القعدة سنة اثنتين وخمسين بخانقاه بيبرس وصلى عليه بها وقت الحضور تقدم السيد النسابة، ودفن خارج باب النصر عن اثنتين وثمانين سنة كأخيه وأبيهما وكلهم بعلة البطن رحمهم الله وإيانا. (الضوء اللامع تر 764)

محمد بن عبد الله بن محمد بن موسى الأفنيشي ثم العبادي ثم القاهري الأزهري الشافعي ويعرف بالعبادي. ولد بافنيش في نواحي منية عباد من الغربية وتحول إلى القاهرة قبل بلوغه فقطن الأزهر وحفظ القرآن وغيره ولازم دروس بلديه السراج بل قرأ على أبي القسم النويري في النحو، وجود الكتابة وكتب الكثير يقال من ذلك ما يزيد على مائة مصحف؛ وتنزل في جهات كثيرة وأقرأ في طبقة الزمام وباشر ديوان نوروز الظاهري جقمق الدوادار الكبير للأتابك أزبك وأحد العشرات أظنه بعناية بلديه سالم، واستنابه سالم في خزن الكتب بالمحمودية ولم يحسن مباشرتها؛ وتولع بالشعر فكان ينظم منه ما لا يذكر مع توهمه الإجادة وأظنه كان يقرأ الجوق، وكان كثير الإقدام وله حركات آخرها مع ابن حجاج وانتزع منه نصف العمالة بالسابقية لكونه كان مقرراً فيها ثم رغب عنها، ولم يلبث أن مات في ذي القعدة سنة خمس وتسعين بعد تعلل مدة وقد زاحم الثمانين رحمه الله وعفا عنه. (الضوء اللامع 442)

محمد ابن غيبي: خطاط تركي من آثاره مصحف خطي رائع مزخرف ومذهب كتب بقلمي الثلث والنسخ مؤرخ ربيع الأول سنة 859 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1504.

محمد فرهاد باشا بن مصطفى: كان من وزراء السلطان سليمان خان والسلطان سليم خان العثماني. وفرهاد لقب له. أخذ الخط عن الأستاذ أحمد قره حصاري وكان يجيد خطي الثلث والنسخ. كتب كثيرا من المصاحف الشريفة وعلم ولديه الخط وهما مصطفى وأحمد. توفي سنة 820.

محمد بن محمد بن عمران الحنفي: له مصحف مزخرف ومذهب مؤطر بالذهب كتب بقلم نسخ جميل مؤرخ يوم الجمعة 22 ذو القعدة سنة 868 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1518.
قال العليمي في ترجمته: خير الدين أبو الخير محمد بن الشيخ الامام المقري المحدث شمس الدين أبي عبد الله محمد بن عمران الغزي الأصل ثم المقدسي الحنفي. ولد بغزة في ليلة العشر من شهر رمضان سنة ثمان وثلاثين وثمانمائة. قاضي القضاة بغزة، قارىء بالروايات وعلامة فقيه ومحدث. نسخ بخطه الكثير من المصاحف الشريفة والبخاري وكتب الحديث والفقه وغير ذلك وكان في سرعة الكتابة والملازمة لها من العجائب وعمل طريقة في المصحف الشريف لم يسبق اليها في مقابلة الأحرف وهي أنه إذ كان أول حرف من أول سطر من الصحيفة الفا يكون أول حرف من أول السطر الأخير منها كذلك وأول السطر الثاني مثلا واوا فيكون الذي يقابله قبل السطر الأخير كذلك وهلم جرا واحرف المقابلة كتبها بالأحمر ويكون أول الصفحة أول الآية وآخر الصفحة آخر الآية وكل جزء في كراس كامل فيكون المصحف ثلاثين كراسا لا يزيد ولا ينقص وهذه الطريقة من العجائب وفي الحقيقة هي طريقة في غاية المشقة وقد سهلها الله له فعملها في اسرع وقت وهو تيسير من قبل الله تعالى وقد اشتهر هذا المصحف بهذه الطريقة بخطه في غالب المملكة حتى وصل إلى الحجاز والعراق والروم وله ربعة شريفة بالحرم الشريف النبوي على ساكنه افضل الصلاة والسلام. توفي في يوم الخميس الثلاثين من شهر رمضان سنة أربع وتسعين وثمانمائة وله ست وخمسون سنة وصلي عليه من يومه بعد صلاة العصر بالمسجد الأقصى الشريف ودفن إلى جانب والده بتربة ماملا. (الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل - باختصار)

محمد بن محمد بن محمد ناصر الدين الرملي الكاتب. ذكره شيخنا في إنبائه فقال ناصر الدين المجود صاحب الخط المنسوب كتب على القلندري وكتب الناس دهراً طويلاً فكان ممن كتب عليه البدر بن قليج العلائي وابن عمه أبو الخير ببيت المقدس ثم تحول إلى الشام فأقام به دهراً ثم رجع إلى القدس فقطنه وكتب بخطه شيئاً كثيراً من المصاحف وغيرها. ومات في ذي الحجة سنة إحدى وله بضعة وثمانون عاماً. (الضوء اللامع 39)

محمد بن محمد الشمس الجشي - نسبة لقرية من قرى الشام يقال لها الجش - الدمشقي الكاتب ممن كتب على الزيلعي الشهير بين الشاميين وتميز وكتب مصاحف كثيرة جداً وغير ذلك وتصدى للتكتيب وانتفع به غالب الشاميين وكان صالحاً خيراً. مات تقريباً سنة ثلاث وستين وقد جاز السبعين. (الضوء اللامع 112)

محمد أبو الطيب القرشي النسطراوي: خطاط ومذهب مصري له مصحف مملوكي مذهب كتب في القاهرة سنة 868.

محمد زين الدين ... اشتغل بالقاهرة وغيرها وتميز في كثير من القراآت وشارك في الفقه والعربية وخطب كأخيه بل ولي أمانة الحكم ببلده مع امتناعه من قضائه وكتب بخطه من الربعات والمصاحف جملة وخطه جيد. ومات بعيد السبعين. (الضوء اللامع 308)

محمود الملقب بالقطب المغيثي: من تلاميذ جعفر البيسنقري. لقب بالمغيثي والسلطاني نسبة الى الأمير مغيث السلطنة والدين واشتغل بالكتابة في بلاط السلطان ابراهيم ميرزا. كان ندا لياقوت في الأقلام الستة. من آثاره نسخة من القرآن الكريم في مكتبة السلطنة بقلم الريحان والثلث والرقاع وتعادل أعلى خطوط ياقوت مؤرخ سنة 846.

موسى الججين. قال النعيمي: في سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائه في شهر ربيع الآخر منها وفي أوائله وقف النائب وهو سودون ابن عبد الرحمن مصحفا كبيرا بخط الشرف موسى الججيني ووضع بمقصورة الجامع الأموي على كراسي مقابل باب المقصورة الشمالي وذكر النائب أنه يجعل وقفا على مقري وخادم وهذا المصحف هو غير المصحف الذي وقفه المؤيد شيخ مقابل باب المقصورة المذكور ورتب له معلوما في وقفه الذي على الذرية. (الدارس في تايخ المدارس 2/300)

يوسف بن بهاء الدين التركماني: له مصحف محلى بالذهب والألوان فرغ من كتابته في شهر ربيع الآخر سنة 853 وهو محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن العاشر (1)

.
وممن خط بالقرن العاشرالهجري:

أحمد قره حصاري: تقدمت ترجمته في المشاركة رقم 468 الصفحة 24 من هذا الدليل.


الصفحتان الأولى والثانية من مصحف شريف خطه أحمد قره حصاري
مجموعة ثاقب صابنجي

أحمد الحديدي: يوجد في مكتبة الحرم النبوي الشريف صفحات من القرآن الكريم كتبت بقلم الناسخ أحمد الحديدي سنة 971 برواية الدوري جمع فيها بين الرسم العثماني والرسم الإملائي كما ورد في التعريف.


نموذج من خط الحديدي على النسخة المشار إليها
المصدر: كاتالوج ملتقى مجمع الملك فهد لأشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم ص 25

أحمد بن نعمة الله: خطاط مصري له مصحف مذهب وملون خط بقلم نسخ مضبوط، مؤرخ سنة 950، محفوظ بالمكتبة الركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة برقم 2233 – قرآن كريم.

اسد الله الكرماني: ينسب الى كرمان شاه وهي بلدة من بلاد الأكراد. تلميذ عبد الرحيم الأنيسي الخوارزمي بالنستعليق ولعله كان تلميذا لمحمد الكرماني وأخذ عنه الخط ومن أشهر تلاميذه أحمد قره حصاري. كان يكتب على طريقة ياقوت وفي مكتبة آيا صوفيا نسخة من القرآن العظيم بخطه. وله مصحف مذهب ومزخرف كتبه على الأرجح لصالح خزانة السلطان محمد الفاتح محفوظ في متحف الفنون التركية والإسلامية في اسطنبول برقم 448. توفي سنة 892.


نموذج لخط الكرماني على مصحف متحف الفنون التركية والإسلامية في اسطنبول
المصدر: http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=object;ISL;tr;Mus01;37;en



نموذج لخط الكرماني على لوحة نادرة كما وصفها فضائلي في الأطلس ص 247

انوشيروان بن سعيد بن علاء الملك: له مصحف مخطوط بقلمي النسخ والثلث مؤرخ سنة 948 محفوظ بمكتبة الأوقلف العامة بالموصل.

جان بن علي: يوجد في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف شريف مزخرف بقلم جان بن علي سنة 985 كما ورد في التعريف.

جلال الدين بن فتح الله الحافظ: له مصحف شريف موقوف على مسجد محمد على بالقلعة نسخ سنة 969 محفوظ في المكتبة المركزية للمخطوطات الاسلامية بالقاهرة برقم 2210 – قرآن كريم.

حسين بن مصطفى: من تلاميذ ابن الشيخ. له مصحف كتب بخط مشرقي جميل محفوظ في دار الكتب القطرية مؤرخ سنة 900.

حمد الله المعروف بابن الشيخ: له مصحف في مجلد كتبه بخط النسخ سنة 940 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

درويش بن الياس: له مصحف مخطوط مذهب مزخرف بمكتبة آيا صوفيا السليمانية مؤرخ سنة 914.

زين العابدين بن محمد الكاتب: له الجزء الرابع عشرمن المصحف الشريف محفوظ في مكتبة جلالة الملك في كابول مؤرخ سنة 902.

سليمان بن قاسم بن اسحاق: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ جيد محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 979.

شكر الله خليفة الأماسي: أخذ عن الشيخ حمد الله الأماسي وكان يخدمه. اشتهر بجودة خطه وكتب كثيرا من المصاحف الشريفة. توفي سنة 950 تقريبا.

شهرزاد كوركوت. خطاط تركي توفي سنة 919 له مصحف مذهب ومزخرف محفوظ في متحف ثاقب صابونجي في استانبول.


مصحف شهرزاد كوركوت

صدر بن بايزيد ابن ابراهيم فارسي: أصله مما وراء النهر. كان مشهورا بحسن الخط. كتب ثمانية وتسعين مصحفا آخرها كتبه سنة 903 بخط الثلث واعتنى به كثيرا وكتب بين سطوره بقلم دقيق التفسير بالعربي وكتب بقلم النسخ على دائر أطرافه أوجه القراءات وكتب في هوامشه من الخارج التفسير بالفارسية وسطره بعناية تامة والتزم أن يكتب لفظ الجلالة بالذهب في جميع القرآن ووضع رسالة صغيرة في آخر المصحف لمعرفة رموز ما جاء فيه. وهذا المصحف اللطيف القيم موجود وموقوف على كتبخانة آيا صوفيا بالآستانة. ومن آثاره ستة أوراق من مخطوطة قرآنية كتبت بخط ثلث جلي مع ترجمة فارسية بقلم أحمر مؤرخة سنة 903 محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1546.

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن العاشر (2)

.
وممن خط بالقرن العاشرالهجري: (تابع)

عبد الحي بن عبد الحق بن محمد بن محمد بن الزاهد المسرغاني. من آثاره مصحف بديع كتبه في دار السلطنة في هراة سنة 975 بخط النسخ يتخلل سطورها سطر بخط الثلث وصفحاته مليئة بزخارف من المدرسة المغولية وتذهيب رائه. محفوظ بمتحف سالار جنك بحيدر آباد في الهند.

عبد الخالق بن حبيب الله الهروي: من آثاره نسخة كاملة بخط نسخ جيد وخط ثلثي جلي مؤرخة سنة 968 محفوظة في مكتبة كوبريلي باسطنبول.

عبد العليّ بن محمد طرطبي (؟): من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط النسخ على 432 ورقة؛ عناوين السور بخط الثلث؛ مؤرخ ربيع الأول سنة 973 في الهند؛ في مجموعة الفنون الإسلامية بصالة كريستيز العالمية.


صفحتان من مصحف عبد العليّ المشار اليه
المصدر: http://www.christies.com/lotfinder/books-manuscripts/quran-signed-abd-al-ali-bin-muhammad-turtubi-5556248-details.aspx?pos=10&intObjectID=5556248&sid=&page=14

عبد المطلب بن السيد مرتضى: كان كاتبا جيدا اشتهر بحسن الخط وكتب مصاحف شريفة رغب السلاطين فيها لحسن كتابتها وإتقانها. توفي بمدينة بروسه سنة 950.

عبد الله الأماسي القره حصاري: من معاصري حمد الله الأماسي. أشتهر بخطي الريحاني والمحقق. توفي سنة 963.


نموذج من خط عبد الله الأماسي
عن فضائلي ص 219


عبد الله بن الياس: خطاط تركي شهير خط مصحفه بخط النسخ وذهبه بيرم بن درويش محفظ في مكتبة قصر توب كابي باسطنبول.

عبد الله بن فضل الله بن عبد الحميد: خطاط من ايران له صفحات من مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ عادي محفوظ في متحف بوسطون للفنون الجميلة.


مصحف عبد الله بن فضل الله بن عبد الحميد

عبد الله بياني: المشهور باللؤلؤ. ابن الخواجة شمس الدين محمد الكرماني من أشراف كرمان ووزير بلاط التيموريين. خدم السلطان حسين بايقرا في أيام شبابه ثم اعتزل البلاط واشتغل بالعبادة وتدوين القرآن الكريم. جاء في تاريخ الرشيدي أن خط النستعليق لم يكتبه أحد بعد السلطان محمد نور مثل عبد الله بياني. من آثاره خطوط وقطع محفوظة في مكتبات ايران واستانبول، كما تنسب اليه صفحة من مصحف بخط الريحان. توفي سنة 922هـ.

علي بن الحاج أحمد الشهير بالمعترف الشافعي الحمصي: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1108.

غياث الدين خليلي الأصفهاني: كتب بخطه أربعين مصحفا كريما ويوجد في مقبرة الصدر الأعظم مراد باشا بتركيا المصحف الأخير الذي كتبه. لم يعرف تاريخ وفاته ولكنه جاء الى بيروت سنة 983.

كمال الدين محمود: خطاط تركي له مصحف كتب بخط النسخ سنة 914، محفوظ بمجموعة السلطان عبد الحميد الثاني بجامعة ميتشيغان الأمريكية.

محراب بن محمد التبريزي: كان خطاطا بارعا كتب أربعا وخمسين مصحفا يوجد منها مصحف في جامع قيودان ابراهيم باشا بالآستانة وهو المصحف الذي كتبه سنة 996.

السلطان مراد بن سليم الثاني بن سليمان القانوني، من سلاطين الدولة العثمانية. ولد عام 953 هـ وتولى الخلافة سنة 982. كان بارعا في النسخ والثلث والتعليق كتب الشهادتان وآية قرآنية مع التاريخ على النافذة التي بأعلى محراب جامع آيا صوفيا. توفي سنة 1003.

محمد بن أحمد الخليلي التبريزي: من آثاره مصحف خط بقلمي الريحاني والرقاع مؤرخ سنة 981 ذكره فضائلي صفحة 210.


نموذج من خط محمد بن أحمد الخليلي التبريزي
عن فضائلي


محمد بن شكر الله: يوجد في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف شريف مزخرف بقلم محمد بن شكر الله سنة 953 كما ورد في التعريف.

محمد بن علي بن عمر المقري الأدمي: له مصحف مخطوط بخط عادي محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 915.

محمد علي بن أقامير الحافظ السروي: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ جيد محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 988 في بلدة تبريز.

محمد علي الخياط: خطاط مصري له مصحف ملون خط بقلم معتاد مضبوط، محفوظ بالمكتبة الركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة برقم 1990 – قرآن كريم.

قاضي محمد أفندي. المتوفى سنة 983. خطاط تركي. له مصحف ملون ومذهب كتب بخط ريحاني جميل محفوظ في متحف ثاقب صابونجي.


مصحف قاضي محمد أفندي

محمد بن مصطفى (درويش): يوجد في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف شريف مزخرف بقلم درويش محمد بن مصطفى سنة 960 كما ورد في التعريف.

محمد بن مطهر (تقي الدين)..من آثاره مصحف مخطوط مذهب مزخرف في كل صفحة ومؤطر في 209 اوراق كتبت بخط ثلث جميل مؤرخ سنة 982 محفوظ في مكتبة تشستر بيتي برقم 1534.


نموذج من خط محمد بن مطهر

محمود بن أحمد النيريزي: خطاط فارسي من قرية نيريز القريبة من شيراز. من آثاره مصحف صغير الحجم مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ دقيق؛ مؤرخ سنة 982.






صفحات من مصحف النيريزي المشار اليه
المصدر: http://www.ebay.com/itm/SMALL-17th-CENTURY-PERSIAN-KORAN-BY-MAHMOOD-NAYRIZI-982-H-quran-Islam-Arabic-/290834401106?pt=Antiquarian_Collectible&hash=item43b714c752

محمود الحسني الهروي: أبو حسن. خط مصحف بخط النسخ والثلث سنة 933، بعض الأجزاء عليها ختم بانو سلطانم شمس بنت محمد باقر خوجا 1106هـ.

مسكين بن علي بن نظير. له مصحف محفوظ في دار الكتب القطرية مؤرخ سنة 991.

مصطفى دده ابن الشيخ حمد الله الأماسي: أخذ أولا عن والده وأكمل على الأستاذ عبد الله الأماسي بعد وفاة والده وأجازه. رحل الى مصر ثم ذهب الى الحج ورجع الى اسكدار. له مصحف في جامع السليمانية. ومن آثاره سورة الأنعام على 25 ورقة مزخرفة ومذهبة كتبت بخط نسخ جميل، غير مؤرخة. محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1523. توفي سنة 945.


الورقة رقم 24a من مصحف مصطفى دده
المصدر
The Koran Illuminated, A.J. Arberry p 120


مظفر بن عبد الله الحسيني المازندراني: خطاط فارسي من آثاره نسخة مذهبة على شكل لفافة عرضها 7 سم كتبت بخط نسخ دقيق داخل أطر مذهبة وملونة مؤرخة سنة 980 محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1623.

مقصود علي الشريف التبريزي: خطاط فارسي من آثاره مصحف مزخرف ومذهب (تذهيب بابا التبريزي) كتب بقلم الثلث مؤرخ ربيع الأول سنة 961، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1540.

نظام الدين محفوظ: من آثاره مصحف خطي مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ رائع داخل أطر مذهبة مؤرخ سنة 975، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1544.

يوسف بن عبد الرحمن: خطاط تركي من آثاره مصحف محلى بالذهب واللازورد كتب بخط نسخ جيد مؤرخ سنة 988 في غلطة سراي بتركيا.

يوسف بن عبد الله: خطاط تركي من آثاره أجزاء من المصحف الشريف مزخرفة ومذهبة كتبت بقلمي الثلث والنسخ مؤرخة 15 ربيع الثاني سنة 976 محفوظة بمكتبة تشستر بيتي برقم 1530.

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الحادي عشر (1)

.
وممن خط بالقرن الحادي عشر الهجري:

ابراهيم الأزهري: له قسم من الجزء الحادي والعشرون من مصحف كتب بخط نسخ معتاد محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1096.

أسعد مخلص بن عبد الله الأنيسي: خطاط تركي له كتاب مخطوط مزخرف ومذهب يحتوي على جزء من القرآن العظيم وأدعية وتعاويذ.

أمين عبد الله رجب علي: خطاط مصري له مصحف خط بقلم نسخ مضبوط، مؤرخ سنة 1077، تحت كل آية تفسيرها بمداد أحمر باللغة التركية او الفارسية، محفوظ بالمكتبة الركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة برقم 1953 – قرآن كريم.


نموذج من خط أمين عبد الله رجب علي على المصحف المشار اليه.
المصدر: http://www.awkafmanuscripts.org/ManDetails.aspx?id=118


الدرويش علي. كان إمام الخط في استانبول. كتب أربعين مصحفا وأجاد التذهيب. توفي سنة 1084.

الحاج حسن رضا: خط مصحفا عام 1038 هـ ، كان موجوداً في الأستانة بتركيا فأرادت الحكومة العراقية طباعته فأرسلته إلى ألمانيا وأشرف على طباعته الخطاط العراقي هاشم بغدادي سنة 1392.


مصحف الحاج حسن رضا

حسين بن أبي بكر بن محمد الشهير بنوره قوبى: كتب مصحف رائع مذهب ومزخرف بخط النسخ سنة 1086.

صور لمصحف حسين بن أبي بكر:
















حسين بن محمد السيوسي: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبة حسين بن محمد السيوسي سنة 1001 كما ورد في التعريف.

ابو محمد خان بن سعيد مرعش خان الحسيني: كان الحاكم الأعلى لمدينة كشمير على عهد السلطان مظفر خان والامبراطور اورانغزيب خان في أواخر هذا القرن. خط مصحفا بماء الذهب على الطراز العثماني. كان هذا المصحف في خزانة الأميرة فاطمة خاتون زوجة نظام الملك حاكم مدينة حيدر آباد، وهو اليوم محفوظ في مركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة بالرياض.

درويش علي: خطاط تركي من تلاميذ اسماعيل أفندي. من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ أنيق داخل أطر ذهبية، مؤرخ سنة 1096، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1564. وله بنفس المكتبة 25 ورقة مزخرفة ومذهبة خط عليها سورة الأنعام بخط نسخ أنيق مؤرخة سنة 1083 ومحفوظة برقم 1556.

درويش محمد بن مصطفى: خطاط تركي من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ أنيق داخل أطر ذهبية، مؤرخ سنة 1095، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1552.

رجائي محمد شاكر: كان حافظا للقرآن حسن الخط. كتب مصحفا كريما في ثلاثة أشهر بحجم صغير وله آثار خطية كثيرة. توفي سنة 1291.

رمضان بن اسماعيل: أصله من الآستانة. أخذ النسخ والثلث عن عبد الله بن جزار وأجازه. كان يصرف أوقاته كلها في كتابة المصاحف وقد بلغ عدد ما كتبه منها أربعمائة مصحف. كان صالحا فاضلا. توفي سنة 1091.

ساقي بن ملك باقي الفراهي: له نسخة كاملة بديعة ومذهبة كتبت بقلم النسخ مؤرخة سنة 1079 محفوظة في دار الكتب بطنطا في مصر.

سالم بن الحاج حسين الجزائري الشافعي: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ معتاد محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1085.

سعد الدين وزين: له مصحف مخطوط مزخرف ومذهب كتب بخط المصاحفي محفوظ في مركز سعود البابطين الخيري للتراث والثقافة بالرياض ومؤرخ سنة 1020.

سلمان الفجاجي: خطاط عراقي كتب مصحفا بخط النسخ سنة 1070.

عبد الحي بن محمود: خط مصحف صيني كامل في منطقة خانفو بولاية كانتون سنة 1000.


مصحف عبد الحي بن محمود

عبد الله بن عبد الرزاق بن عبد العظيم العثماني: فقيه مالكي. ولد سنة 945 وكان يعلم الصبيان في عدوة فاس.
نسبته إلى " العثامنة " بطن من مختار، من كتامة، بمكناس. ولد بباديتها. واستوطن مدينة فاس وتوفي بها. وكان مع التعليم نساخا، كتب ما ينيف على 70 مصحفا. توفي سنة 1027. (الأعلام)

علي القاري الحنفي
: العلامة المعروف صاحب التصانيف. أخذ الخط عن الشيخ حمد الله الأماسي وكان يكتب مصحفا واحدا كل سنة ويبيعه ليصرف من ثمنه على نفسه طول السنة. توفي سنة 1014.

عمر بن عبد الله بن عبد الرحمن باجمال: متصوف يمني كان حسن الخط حصّل مصاحف كثيرة وكتبا في فنون عديدة. كان متواضعا كثير المعروف للناس. توفي سنة 1045. (عقد الجواهر والدرر للشلي ص 240)

عمر الطرابلسي
(الملا): له مصحف شريف كتب بقلم النسج أوراقه مجدولة بالمداد الأحمر فرغ من كتابته في جمادى الآخرة سنة 1071 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

مرجان كاتب إسلامي: خطاطة شهيرة من ايران في العهد الصفوي. من آثارها مصحف بحجم صغير مذهب ومزخرف خط بقلن نسخ دقيق على 730 صفحة؛ مؤرخ سنة 1087. وهذه صور بعض أوراقه.







.
المصدر: http://www.ebay.com/itm/Magnificent-and-very-rare-17th-century-Safavid-hand-written-pocket-size-Koran-/180834052416?pt=Antiquarian_Collectible&hash=item2a1a8ca940

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الحادي عشر 2

.
وممن خط بالقرن الحادي عشر الهجري: (تابع)

مصطفى الأيوبي صويولجي زاده. خطاط تركي ولد سنة 1024. عاش في استانبول وتتلمذ على الدرويش علي (الثاني). كتب أكثر من خمسين مصحفا وكان معلما فذا بقلمي الثلث والنسخ.

مصطفى ديديه: خطاط تركي من بورصه له مصحف كتب بخط النسخ محفوظ بمجموعة السلطان عبد الحميد الثاني بجامعة ميتشيغان الأمريكية.

مصطفى ذو الفقار: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبة مصطفى ذو الفقار سنة 1066 كما ورد في التعريف.

مصطفى بن عبد الله: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف مصطفى بن عبد الله سنة 1034 كما ورد في التعريف. وله مصحف مزخرف بخط النسخ كتب سنة 1032، محفوظ بمجموعة السلطان عبد الحميد الثاني بجامعة ميتشيغان الأمريكية.

درويش علي. الأستاذ. أخذ النسخ والثلث عن خالد أرضرومي فكان إماما في فن الخط. كتب أكثر من أربعين مصحفا وتعلم عليه أكثر من ألف طالب وقد عمر كثيرا. توفي سنة 1084 ودفن في خارج طوبكابي بتركيا.

درويش مصطفى المولوي البوسنوي: خط مصحف مذهب كتب بخط النسخ سنة 1068 مذيل بدعاء ختم القرآن محفوظ في مكتب حفظ السجلات التاريخية لمنطقة سراييفو.


مصحف درويش مصطفى المولوي البوسني

مير عبد القادر الحسيني الشيرازي. كان من أوائل الخطاطين المشهورين في منتصف القرن العاشر وأوائل القرن الحادي عشر. هاجر الى الهند وكتب هناك أربعة مصاحف واشتهر بخط الريحاني الممتاز.

علاء الدين محمد بن شمس الدين محمد حافظ التبريزي المعروف بالملا علاء بك. تتلمذ على شمس الدين محمد التبريزي وكان من أساتذة الخط في تبريز. تتلمذ على يديه عدد من مشاهير الخطاطين مثل عبد الباقي التبريزي وعلي رضا العباسي. من آثاره كتب ومصاحف ومرقعات وقطع متفرقة. وفي مكتبة السلطنة نسختان من القرآن الكريم بقلم الريحان والرقاع والثلث والنسخ، بالإضافة الى نسخة من القرآن الكريم بخط الثلث والريحان في مشهد.


نموذج من خط علاء الدين التبريزي
المصدر: أطلس الخط والخطوط لفضائلي ص 210

عمر بن اسماعيل: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبة عمر بن اسماعيل سنة 1090 كما ورد في التعريف.


نموذج من خط عمر بن اسماعيل على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&QuranID=15&CatLang=0&Page=1&PreviewPageNo=2


عمر ابن الشيخ حسين: خطاط عراقي كتب مصحفا كبيرا قليل الزخرفة سنة 1095 محفوظ اليوم بمكتبة جامع الإمام الأعظم في بغداد.

ابن محمد تقي محمد طالب: : في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبة ابن محمد تقي محمد طالب سنة 1095 كما ورد في التعريف.


نموذج لخط ابن محمد تقي محمد طالب على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=eng&CatLang=0&QuranID=11&CatLang=0&Page=1

محمد بن أحمد جموع: خطاط مصري له مصحف مذهب خط بقلم مغربي مضبوط، مؤرخ سنة 1044، محفوظ بالمكتبة الركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة برقم 3331 – قرآن كريم.


نموذج من خط محمد بن أحمد جموع على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.awkafmanuscripts.org/ManDetails.aspx?id=407

محمد حَيات شب بنجشنبه: خطاط هندي له نسخة متفنة بخط النسخ مذهبة ومزخرفة غنية كتبت سنة 1012 من مجموعة مكتبة مكتب الهند محفوظة بالمكتبة البريطانية.

محمد بن عيسى بن سالم بن علي السلوي: له مصحف مزخرف ملون ومذهب كتب بخط مغربي محفوظ في المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط مؤرخ سنة 1081.

محمد بن محمد الجابري الأنصاري: سراج الدين. له مصحف محفوظ في مكتبة جلالة الملك في كابول مؤرخ سنة 1078.

محمد بن محمد قاسم السلطاني: خطاط هندي على الأرجح من آثاره مصحف مذهب من 301 ورقة كتب بخط نسخ وعناوين السور بالثلث مؤرخ سنة 1081 في مجموعة صالة كريستيز.


نموذج من خط محمد السلطاني على المصحف المشار اليه
المصدر: http://www.christies.com/lotfinder/books-manuscripts/quran-signed-muhammad-bin-muhammad-qasim-al-sultani-5556250-details.aspx?pos=1&intObjectID=5556250&sid=&page=15

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الحادي عشر 3

.
وممن خط بالقرن الحادي عشر الهجري: (تابع)

محمد بن مصطفى: خطاط تركي من تلاميذ عبد الله القريمي. من آثاره مصحف مذهب كامل كتب بخط النسخ محفوظ في مكتبة كوبيلي باسطنبول كان الفراغ منه في غرة محرم سنة 1010.

محمد بن نصير: خطاط فارسي. له مصحف محفوظ في دار الكتب القطرية مؤرخ سنة 1128.

محمد تقي الحسيني: له مصحف محفوظ في مكتبة متحف هرات بأفغانستان مؤرخ سنة 1088.

محمد الزكي: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف مؤطر ضمن دوائر ذهبية كتبة محمد الزكي سنة 1044 كما ورد في التعريف.


صفحتان من مصحف محمد الزكي
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=eng&CatLang=0&QuranID=13&CatLang=0&Page=1

محمد بن قاسم الإمام: خطاط تركي له مصحف مزخرف بخط النسخ كتب سنة 1036، محفوظ بمجموعة السلطان عبد الحميد الثاني بجامعة ميتشيغان الأمريكية.

القاضى العلامة مهدى بن على بن محمد الشبيبي الذمارى مولده في ثامن شوال سنة 1038 ثمان وثلاثين وألف وأخذ عن علماء عصره فاستفاد وأفاد وكان عالما محققا للفروع مشاركا في غيرها وتولى الوقف الغسانى للإمام المتوكل على الله إسماعيل وكان مشتغلا بالدرس والتدريس وأخذ عنه جماعة منهم ولده احمد بن مهدى وغيره وكان معظما عند الخاصة والعامة وكتب بخطه الحسن جملة من المصاحف وكتب الهداية ومات في ذمار في شهر صفر سنة 1107 سبع ومائة وألف. (البدر الطالع للشوكاني 3/78)

يحيى الدنوشري: خطاط مصري له مصحف شريف كتب بخط معتاد أوله محلى بالألوان وباقيه مجدول بالمداد الأحمر فرغ من كتابته في صفر سنة 1068 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

الشيخ يوسف المصري: له مصحف مخطوط محفوظ في مكتبة الاسكندرية برقم 221/84 كتبه سنة 1019.

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الثاني عشر 1

.
وممن خط بالقرن الثاني عشر الهجري:

ابراهيم بن أحمد الأدرنوي: أخذ الخط عن حسين أفندي خفاف زاده وتحصل على الإجازة منه فكان يكتب الثلث والنسخ جيدا. له آثار خطية كثيرة وكتب عشرة مصاحف شريفة. توفي سنة 1161.

ابراهيم بن شعبان الدشطوطي الشافعي
: خطاط مصري له مصحف شريف بقلم النسخ مجدول بالمداد الأحمر فرغ من كتابته في شهر رمضان سنة 1141 محفوظ في المكتبة الأزهرية بالقاهرة.

ابراهيم شامدي: خطاط له مصحف مذهب وملون خط بقلم معتاد مضبوط، مؤرخ سنة 1179، محفوظ بالمكتبة الركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة برقم 2238 – قرآن كريم.


نموذج من خط ابراهيم شامدي على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.awkafmanuscripts.org/ManDetails.aspx?id=340

ابراهيم بن كبير سرور: له مصحف شريف بقلم الثلث فرغ من كتابته في شهر رمضان سنة 1183 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

ابراهيم بن قاسم الرويدي: ولد بمصر سنة 1127. حفظ القرآن الكريم وجوده على الشيخ الحجازي غنام وجود الخط على الشيخ أحمد بن اسماعيل الأفقم على الطريقة المحمدية وأجازه. كتب الكثير من المصاحف والأحزاب والأدعية وبرع كثيرا. توفي سنة 1211.

ابراهيم بن محمد نصير القمي. كان من أعلام خط النسخ. من تلاميذه الميرزا أحمد النيريزي. يقال انه كان يكتب سنويا ثلاث نسخ من القرآن الكريم. كان حيا سنة 1117.

ابراهيم القزاز بن محمد بن يوسف الصفتي: خطاط مصري له مصحف شريف كتب بقلم نسخ فرغ من كتابته في جمادى الأولى سنة 1136 وربعة شريفة تجزئة ثلاثين مؤرخة محرم 1135 محفوظان بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

أبو بكر بن تيمور: من آثاره مصحف مزخرف كتب بقلم الثلث على 350 ورقة. مؤرخ سنة 1171.


مصحف ابو بكر بن تيمور
المصدر: http://www.ebay.com/itm/VERY-OLD-QUR-AN-MANUSCRIPT-1171-AH-1759-AD-/370608428408?pt=Antiquarian_Collectible&hash=item5649fbd578


أبو بكر راشد (حافظ القرآن) خطاط تركي من آثاره الجزء الثلاثون من المصحف العظيم كتب بقلم نسخل جميل داخل أطر ذهبية، غبر مؤرخ؛ محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1577.

أحمد بن اسماعيل: له ربعة قرآنية شريفة فرغ من كتابتها في شهر رجب سنة 1166 محفوظة بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

أحمد خان الثالث بن محمد خان الرابع بن إبراهيم خان أحد خلفاء الدولة العثمانية. ولد عام 1083 هـ تولى الخلافة عام 1115 هـ وكان عمره آنذاك اثنين وثلاثين سنة. توفى عام 1149 هـ.



كان يكتب الخط الجيد على القواعد الصحيحة خصوصا في النسخ والثلث والجلي. كتب جملة من المصاحف الشريفة بخط يده أهدى منها مصحفا لخانقاه شيخه قوجه مصطفى ومصحفا آخر أعطاه لولي الدين أفندي إمام جامع حافظ باشا لا يزال محفوظا فيه. وقد أرسل مصحفين شريفين للروضة المطهرة. وكتب {رأس الحكمة مخافة الله} وعلقها في آيا صوفيا، وكتب {الجنة تحت أقدام الأمهات} وعلقها في جامع والدته السلطانة كلنوش بايكدار وكتب غير ذلك.

أحمد خان قصوري (خواجة) خطاط تركي من آثاره مصحف ملون كتب بخط نسخ معتاد؛ مؤرخ سنة 1193؛ محفوظ بمجموعة كامل بمكتبة مكة المكرمة.

أحمد الشهري التركي: أخذ عن الدرويش علي وتحصل منه على الإجازة. كتب عشرين مصحفا ونسخة من صحيح البخاري ونسخة من المصابيح ونسخة من المشارق ونسخ كتبا كثيرة. توفي سنة 1141.

أحمد بن رمضان القلعي: خطاط مصري له مصحف شريف كتب بقلم نسخ أوله مزخرف بالألوان مؤرخ في رمضان سنة 1166 محفوظ بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

أحمد بن عبد الله الرومي المصري: الملقب بالشكري. جود الخط على جماعة من المشاهير ومهر فيه حتى برع وأجيز وأجاز. نسخ بيده عدة مصاحف وكتبا كثيرة وانتفع الناس به واشتهر خطه في الآفاق. كان تقيا صالحا مهذبا متواضعا. توفي سنة 1194 وصلي عليه بالأزهر ودفن بالقرافة.

أحمد بن محمد الفيومي المالكي: خطاط مصري له مصحف ملون خط بقلم نسخ عادي، مؤرخ سنة 1157، محفوظ بالمكتبة الركزية للمخطوطات الإسلامية بالقاهرة برقم 1989 – قرآن كريم.

أحمد بن محمد الشهير بكتخدا زاده: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ جيد محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1130.

أحمد الهاشمي: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبه أحمد الهاشمي سنة 1181 كما ورد في التعريف.


نموذج من خط أحمد الهاشمي على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&QuranID=16&CatLang=0&Page=2&PreviewPageNo=2

أحمد العطائي: كتب مصحف خطي محفوظ بمكتبة جامعة قاريونس بليبيا مؤرخ سنة 1194.
.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
رد: القرن الثاني عشر 2

وممن خط بالقرن الثاني عشر الهجري: (تابع)

أحمد نائلي: خطاط تركي من غلطة. من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ جميل على 303 أوراق؛ مؤرخ سنة 1193. عرض بصالة سوزبيز العالمية للمزادات.


أول صفحتان من مصحف أحمد نائلي

أحمد النيريزي (ميرزا)
: أحمد بن شمس الدين محمد النيريزي.خطاط فارسي هاجر في صباه من نيريز الى اصفهان حوالي سنة 1100 واستوطنها. لقب بالسلطاني لاختصاصه ببلاط السلطان حسين الصفوي. تعلم قلم النسخ على ابراهيم القمي ولكنه تدرب كثيرا على خطوط علاء الدين التبريزي حتى صاراستاذ النسخ الأول في البلاد. من آثاره مصحف خطي مزخرف مذهب كتب بقلم نسخ رائع تحيط به تعليقات بالفارسية كتبت بالنستعليق مؤرخ في صفر سنة 1125 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1561.


نموذج من خط أحمد النيريزي على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.cbl.ie/Image-Gallery.aspx

وهذه صور من مصحف آخر للنيريزي مؤرخ سنة 1123 معروض على موقع eBay








أحمد الوهبي ابن علي: تلميذ سيد الحاج محمد رحيم. من آثاره نسخة أنيقة مزخرفة ومذهبة بغزارة كتبت بخط نسخ جميل داخل إطار مسطر باللون الذهبي والبرتقالي والأزرق مؤرخة 1189 من مقتيات المكتبة المجانية في فيلادلفيا بالولايات المتحدة.

أحمد بن يوسف الشنواني المصري: كنيته أبو العز المكتب الخطاط ويعرف أيضا بحجاج. أخذ الخط عن الشيخ أحمد بن اسماعيل الأفقم ومهر فيه. نسخ بيده كثيرا من المصاحف الشريفة وانتفع الناس به، وكان فاضلا صالحا دينا. توفي سنة 1207.

اسماعيل بن ابراهيم: خطاط تركي له مصحف مؤطر بالذهب كتب بخط نسخ جيد سنة 1175، محفوظ في مكتبة بيرك بجامعة كولومبيا الأمريكية.

اسماعيل بن ابراهيم السِنوي الكردي: نسبة الى سِنا وهي بلدة من بلاد الأكراد. أخذ الخط عن الحافظ عثمان وعن السيد عبد الله أفندي اخذ عنه الثلث والنسخ. قال في خط وخطاطان أنه أخذ عن عمر أفندي الرسام وأجازه، وقد أمره السلطان أحمد خان الثالث بكتابة مصحف شريف فكنبه واعتنى به. توفي سنة 1161.

اسماعيل افندي بن خليل المصري: الشهير بالظهوري الحنفي المكتب. كان أديبا لطيفا ملما بعدة علوم. أخذ الخط عن أحمد أفندي الشكري ومهر فيه. كتب كثيرا من المصاحف والكتب وكان يتكسب بالكتابة. توفي سنة 1211.

اسماعيل بن عبد الرحمن الرومي الأصل ثم المصرب المكتب الملقـب بالوهبـي شيـخ الخطاطيـن بمصـر كتـب الخـط وجوده على شيخ عصره السيد محمد النوري وبرع واجتهد واشتغل قليلًا بالعلم وكتب بيده المصاحف مرارًا‏.‏ (((الجبرتي) .

آمنة بنت مصطفى شلبي البوسنوي: لها مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط النسخ محفوظ في مكتبة الغازي خسرو بك بسراييفو مؤرخة سنة 1178.

أمير محمد بن حاجي ميرزا محمد المراغي: خطاط فارسي من آثاره مصحف مزخرف ومذهب خط بقلم النسخ؛ عناوين السور بقام الثلث؛ مؤرخ سنة 111؛ من مجموعة صالة كريستيز العالمية للمزادات برقم 246.


الصفحة الأولى من مصحف المراغي
المصدر: http://www.christies.com/lotfinder/books-manuscripts/quran-signed-amir-muhammad-bin-hajji-mirza-5556293-details.aspx?pos=1&intObjectID=5556293&sid=&page=18

الإمام آلجي زاده: له مصحف نفيس جدا مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ جميل محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1182.

بربر زاده: خطاط تركي تلميذ السيد الحاج محمد شكر زاده. من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بخط نسخ أنيق كان الفراغ منه في ذو الحجة سنة 1160 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1567.

حسن زكريا المعروف بالوفائي: خطاط مصري له ربعة قرآن شريف مؤرخة سنة 1180 محفوظة بالمكتبة الأزهرية بالقاهرة.

(الأمير) حسن أفندي بن عبد الله الملقب بالرشيدي الرومي الأصل مولي المرحوم علي آغا بشير دار السعادة المكتب المصري اشتراه سيده صغيرًا وهذبه ودربه وشغله بالخط فاجتهد فيه وجوده على عبد الله الأنيس وكان ليوم إجازته محفل نفيس جمع فيه المرؤوس والرئيس ثم زوجته ابنته وجعله خليفته ولم يزل في حال حياة سيده معتكفًا على المشق والتسويد معتنيًا بالتحرير والتجويد الى أن فاق أهل عصره في الجودة في الفن وجمع كل مستحسن ولما توفي شيخ المكتبين المرحوم اسمعيل الوهبي جعل المرجم شيخًا باتفاق منهم لما أعطى من مكارم الشيخ وطيب الأخلاق وتمام المروءة وحسن تلقي الواردين وجميل الثناء عليه من أهل الدين وألف من أجله شيخنا السيد محمد مرتضى كتاب حكمة الإشراق الى كتاب الآفاق جمع فيه ما يتعلق بفنهم مع ذكر أسانيدهم وهو غريب في بابه يستوقف الراتع في مريع هضابه ولم يزل شيخًا ومتكلمًا على جماعة الخطاطين والكتاب وعميدهم الذي يشار إليه عند الأرباب نسخ بيده عدة مصاحف وأحزاب وأما نسخ الدلائل فكثرتها لا تدخل تحت الحساب الى أن طافت به المنية طواف الوداع ونثرت عقد ذلك الاجتماع وبموته انقرض نظام هذا الفن‏.‏. توفي سنة 1205 (الجبرتي)

حسن بن علي بن محمد آل عبد الحي: كتب مصحفا بخط الثلث في جزيرة جسجوس بالقرب من المملكة العربية السعودية في سنة 1146.

بهادر عالم: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب بغزارة ومزخرف كتبه بهادر عالم سنة 1140 كما ورد في التعريف.


نموذج من خط بهادر عالم على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&QuranID=17&CatLang=0&Page=2&PreviewPageNo=1

حاجي يوسف: من أشهر الخطاطين الأتراك في هذا القرن. من تلاميذ الخطاط الشهير يدي قوله لي دند وتتلمذ عليه عدد من الخطاطين الكبار أشهرهم درويش محمد ابن الحاج أحمد.

حسن العاشقي: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبه حسن العاشقي سنة 1139 كما ورد في التعريف.


نموذج من خط حسن العاشقي على مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&QuranID=24&CatLang=0&Page=2&PreviewPageNo=2

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,986
مستوى التفاعل
16
الجنس
ذكر
القرن الثاني عشر (3)

.
وممن خط بالقرن الثاني عشر الهجري: (تابع)

الشيخ حسين بن محمد: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ حسن محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1166.

حسين أفندي الجزائري المتوفى سنة 1180. يعتبر مجدد الرسوم الحمدية كتب ربعة شريفة في ثلاثين جزءا وخط مصحفين واحد في القاهرة والآخر في دمشق وشرع في الثالث فبلغ إلى النصف منه ومات، فكمله فيما بعد المرحوم حسن الضيائي.

حسين الحريري: كتب الجزء الأخير من مصحف من ثلاثين جزءا كتب بخط نسخ معتاد في دار الكتب الظاهرية بدمشق.

خليل بن الحاج حسن الإمام: في مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة مصحف مذهب ومزخرف كتبه خليل بن الحاج حسن الإمام سنة 1161 كما ورد في التعريف.


نموذج من خط خليل بن الحاج حسن الإمام في مصحفه المشار اليه
المصدر: http://www.qurancomplex.org/OldQuranImages/Preview.asp?l=arb&QuranID=22&CatLang=0&Page=2&PreviewPageNo=2

سيد درويش محمد أحمد أفندي: من قيسارية بتركيا. له مصحف مزخرف ومذهب في مكتبة الغازي خسرو بك بسراييفو مؤرخة سنة 1165.

شمس الدين بن عبد الله: خطاط من بلاد فارس من آثاره مصحف مزين بالألوان ومزخرف خط بقلمي النسخ والثلث؛ مؤرخ سنة 1175 ومحفوظ في مجموعة جاريت بمكتبة جامعة برينستون الأمريكية (حتي ص 360)

شيخ زاده: له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1176 كتبه في بلدة قيصرى بتركيا.

صالح بن حسين بن عبد القادر التقي الكفرسوسي: الخطيب بمسجد القدم. له مصحف مخطوط مذهب ومزخرف كتب بخط نسخ جيد محفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق مؤرخ سنة 1194.

عبد الرحمن شينيشي زاده: خطاط تركي من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بقلم نسخ جميل مؤرخ سنة 1119، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1565.

عبد الكريم: تلميذ مصطفى أفندي الأيوبي. خطاط تركي من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتب بقلم نسخ جميل داخل أطر ذهبية، غير مؤرخ، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1569.

عبد الله بن السيد حسن الهاشمي: تركي الأصل. أخذ عن الحافظ عثمان الأقلام الستة وأجازه. كتب أربعا وعشرين مصحفا منها مصحفان كتبهما بأمر السلطان أحمد خان الثالث ثم التحق بمعية السلطان المذكور فكان موضع التفاته وانعامه. توفي سنة 1144.

عبد الله بن مسعود الصهناجي المعروف بـ التمعرفتي: خطاط من مالي له مصحف مخطوط مزخرف ومذهب محفوظ بمكتبة ماما حيدرة بتمبوكتو.

عبد الله بن مصطفى: مزخرف ومذهب تركي من آثاره مصحف مزخرف ومذهب كتبه عبد الرحمن شينيشي زاده بقلم نسخ جميل مؤرخ سنة 1119، محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1565. ومصحف آخر كتبه الإمام عبد الله السعيدي مؤرخ 1121، محفوظ بنفس المكتبة برقم 1582.

عبد الله بن مطلب مستوفي الشيرازي: مزخرف ومذهب فارسي من آثاره مصحف خطي كتبه أحمد النيريزي مزخرف مذهب كتب بقلم نسخ رائع تحيط به تعليقات بالفارسية كتبت بالنستعليق مؤرخ في صفر سنة 1125 محفوظ بمكتبة تشستر بيتي برقم 1561.


زخرفة وتذهيب عبد الله بن مطلب مستوفي الشيرازي على مصحف أحمد النيريزي

.
 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع ( الأعضاء : 0 ، الزوار : 2 )

أعلى أسفل