ألغــاز سهلــة !!!

إعلانات المنتدى

الميزات الجديدة بالمنتدى

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 0 عضواً )

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

السؤال الأول :
ما الفرق بين الخوف والخشية ؟؟؟
من تعاريف الخوف ذكر ابن القيم في مدارج السالكين: اضطراب القلب وحركته من تذكر المخوف .
والخشية: خوف مقرون بمعرفة
جزاك الله خيرا على إجابتك
وهذا بحث ماتع في الفرق بين الخوف الخشية
وإليكم الرابط:


http://www.tafsir.net/vb/attachments/attachments/tafsir1021d1187244138/



 

العراقي الزبيدي

عضو موقوف
22 يناير 2012
792
10
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
عبد الباسط عبد الصمد
رد: ألغــاز سهلــة !!!

الاستاذ اسلام اليسر : انه بحث رائع لكن مع الأسف ما عرفنا الباحث
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

الباحث فضيلة الدكتور :
( زهير هاشم ريالات
)
مكان الإقامة:
الأردن

المؤهل:
دكتوراة

التخصص:التفسير وعلوم القرآن

صفحته على الفيسبوك:
http://www.facebook.com/profile.php?id=1140207538&ref=tn_tnmn

تعريف مختصر:باحث في الدراسات القرآنية ورئيس قسم التحرير في مديرية الموقع الإلكتروني بدائرة الإفتاء العام - الأردن

سيرة ذاتية تفصيلية:
- رئيس قسم التحرير/ مديرية الموقع الإلكتروني بدائرة الإفتاء العام الأردنية: 2/8/2009م - تاريخه
- محرر في نشرة راصد/ مركز تفسير للدراسات القرآنية- الرياض: 2010- تاريخه
- محرر أول مجلة (الفرقان): 1/ 4/ 2009م- 22/ 6/ 2009م
- محرر مجلة (الفرقان): 2/ 1/ 2005م– 31/ 3/ 2009م
- باحث ومدقق لغوي في المكتبة الإسلامية (دار نشر تُعنى بطباعة مؤلفات الشيخ محمد ناصر الدين الألباني): 20/ 3/ 2001م- 11/ 4/ 2004م
- مساعد بحث وتدريس في كلية الشريعة/ الجامعة الأردنية :2000م –
منقولة من ملتقى أهل التفسير
وجزاكم الله خيرا

 

العراقي الزبيدي

عضو موقوف
22 يناير 2012
792
10
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
عبد الباسط عبد الصمد
رد: ألغــاز سهلــة !!!

جزاك الله وجزى الكاتب خيرا كثيرا منذ مدة لم اطلع على ملتقى التفسير
التدريس يشغلني لان العطلة الصيفية بدأت والطلبة مقبلون على تعلم القراءة الصحيحة
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

معذرة عى التأخير
تكملة إجابـة
الســؤال الأول :

إيتِ بـ
آيات متشابهات فيها تقديم وتأخير ؟؟؟


تلك آيات الكتاب وقرآن مبين { الحجر : 1 }
تلك آيات القرآن وكتاب مبين { النمل : 1 }
.
.......................................................................................
إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار { البقرة :64 }
إن في اختلاف الليل والنهار وما خلق الله في السماوات والأرض { يونس : 6 }
........................................................................................
ويكون الرسول عليكم شهيدا { البقرة : 143 }
وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم { الحج : 78 }
........................................................................................
إذ رءا نارا فقال لأهله { طه : 10 }
ءانس من جانب الطور نارا قال لأهله { القصص : 29 }
إذ قال موسى لأهله إني ءانست نارا { النمل : 7 }
........................................................................................
قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا { الأعراف : 188 }
قل لا أملك لنفسي ضرا ولا نفعا { يونس : 49 }
........................................................................................
ذالكم الله ربكم لا إله إلا هو خالق كل شيئ { الأنعام : 102 }
ذالكم الله ربكم خالق كل شيئ لا إله إلا هو { غافر : 62 }
........................................................................................
وهذا ذكر مبارك أنزلناه { الأنبياء : 50 }
وهذا كتاب أنزلناه مبارك { الأنعام : 155 }
........................................................................................
قوامين بالقسط شهداء لله { النساء : 135 }
قوامين لله شهداء بالقسط { المائدة : 8 }
........................................................................................
علينا به { الإسراء : 69 }
به علينا { الإسراء : 86 }
........................................................................................
رحمة منا
منا رحمة
........................................................................................
مواخر فيه { النحل : 14 }
فيه مواخر { فاطر : 12 }
........................................................................................
على هؤلاء شهيدا { النساء : 41 }
شهيدا على هؤلاء { النحل : 89 }
........................................................................................
ولنبلونكم بشيئ من الخوف والجوع { البقرة : 155 }
فأذاقها الله لباس الجوع والخوف { النحل : 112 }
........................................................................................
أهل به لغير الله { البقرة : 173 }
أهل لغير الله به { بقية المواضع }
........................................................................................
إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم { التوبة : 111 }
أموالهم وأنفسهم { بقية المواضع }
........................................................................................
الحكيم العليم { الأنعام ، الزخرف ، الذاريات }
العليم الحكيم { بقية المواضع }
........................................................................................
الرحيم الغفور { سبأ : 2}
الغفور الرحيم { بقية المواضع }
........................................................................................
ختم الله عل قلوبهم وعلى سمعهم { البقرة : 7 }
وختم على سمعه وقلبه { الجاثية : 23 }
........................................................................................
فقال الملؤا الذين كفروا من قوممهم { المؤمنون : 24 }
وقال الملؤا من قومه الذين كفروا { المؤمنون :33 }
........................................................................................
وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه { البقرة : 284 }
قل إن تخفو ما أنفسكم أو تبدوه { آل عمران : 29 }
........................................................................................
وقارون وفرعون وهامان { العنكبوت : 39 }
إلى فرعون وهامان وقارون { غافر : 24 }
........................................................................................
نحن نرزقكم وإياهم { الأنعام : 151 }
نحن نرزقهم وإياكم { الإسراء : 31 }
.
.......................................................................................
تقديم الإنس على الجن
والعكس
........................................................................................
وانشقت السماء { الحاقة : 16}
إذا السماء انشقت { الإنشقاق : 1 }
...............................................................................
وآتني رحمة من عنده { هود : 28 }
وآتني منه رحمة
{ هود : 63 }
...............................................................................
ليدخل الله في رحمته من يشاء { الفتح : 25 }
يدخل من يشاء في رحمته { بقية المواضع }
...............................................................................
قد أحاط الله بها { الفتح : 21 }
وأن الله قد أحاط { الطلاق : 12 }
...............................................................................
قدم القمر على الشمس في موضعين :
وجعل القمر فهين نورا وجعل الشمس سراجا { نوح : 16 }
فلما رءا القمر بازغا .... فلما رءا الشمس { الأنعام : 77 ، 78 }
...............................................................................

وجزاكم الله خيرا
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

،،،،،،،،،،،،، بسم الله الرحمـن الرحيـم،،،،،،،،،،،،،
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


" اليوم الثاني الموافق ( 14 ) من شهر شعبان الكريم ."
القسم الثاني : التفسير :

السؤال الأول :
ما معنى الكلمات الآتية ؟؟؟
فأما الزبد فيذهب جُـفـاءً
فيذرها
قاعًـا صفصفًا
فلا يخاف
ظلما ولا هضمًا
من صياصيهم

القسم الثامن :ما يتعلق بعلوم القرآن :
السؤال الثاني :
ما الفرق بين العام والسنة في القرآن ؟؟؟
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

قسم التفسير :
إجابة السؤال الأول :
معنى : ( جُفاءً )
{ الرعد :17}
( فأما الزبد ) الذي علا السيل والفلز ( فيذهب جفاء ) أي : ضائعا باطلا ، والجفاء ما رمى به الوادي من الزبد ، والقدر إلى جنباته . يقال : جفا الوادي وأجفأ : إذا ألقى غثاءه ، وأجفأت القدر وجفأت : إذا غلت وألقت زبدها ، فإذا سكنت لم يبق فيها شيء .
.......................................................................
معنى : ( قاعًـا صفصفًا )
{ طه : 106
}
والقاع : المستوي من الأرض . وقيل : مستنقع الماء .
والصفصف : المستوي الأملس الذي لا نبات فيه ، ولا بناء ، فإنه على صف واحد في استوائه

.......................................................................
معنى : ( ظلما
هضمًا )
{ طه : 112 }

قال ابن عباس : لا يخاف أن يزاد عليه في سيئاته ، لا ينقص من حسناته .
وقال
الحسن : لا ينقص من ثواب حسناته ولا يحمل عليه ذنب مسيء .
وقال
الضحاك : لا يؤخذ بذنب لم يعمله ولا تبطل حسنة عملها وأصل الهضم : النقص والكسر ، ومنه هضم الطعام .

...............................................................
معنى : (
صياصيهم )
{ الأحزاب : 26 }

قال ابن عباس في قوله : من صياصيهم قال : حصونهم .
..............................................................
منقول
وجزاكم الله خيرا
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

القسم الثامن :ما يتعلق بعلوم القرآن :
إجابة السؤال الثاني :
ما الفرق بين العام والسنة في القرآن ؟؟؟
قال الراغب الأصفهانى فى مفردات ألفاظ القرآن الكريم : وأكثر ما تستعمل السنة في الحول الذي فيه الجدب . أ.ه
أما السنة
فحينما نرجع إلى جميع آيات القرآن الكريم التي وردت فيها (سنة) و(سنين) لوجدنا صفة الشدة والطول هي الغالبة على المعنى وقد وردت في القرآن الكريم 20 مرة نذكر بعض الأمثلة منها:
” وَلَقَدْ أَخَذْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ “ [الأعراف: 130].
” فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا “ [الكهف: 11].

" قال فإنها محرمة عليهم أربعين سنة يتيهون في الأرض " { المائدة : 26 }
......................................................................
أما العام

وردت كلمة عام وعامين في القرآن الكريم 10 مرات وهي تعني اليسر والرخاء وقلة
المدة أو قصرها حسب الحالة النفسية للشخص
أو الأشخاص.. ونذكر فيما يلي أمثلة من ذلك:
” ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ “ [يوسف: 49].
” حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ [لقمان: 14].

.......................................................................
إذن كلمة (
سنة ) تشير الى كثرة العناء والشقاء والشدة التي تحدث فيها
وكلمة (
عام ) تشير الى الرخاء والنعمة التي تحدث فيه


الموضوع منقول من عدة مواقع
ومن عنده بحث كامل في هذه الموضوع فلا يبخل علينا
وجزاكم الله خيرا

 

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
عضو شرف
22 يوليو 2008
16,039
146
63
الجنس
أنثى
علم البلد

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

،،،،،،،،،،،،، بسم الله الرحمـن الرحيـم،،،،،،،،،،،،،
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


" اليوم الثالث الموافق ( 16 ) من شهر شعبان الكريم ."

القسم الثالث : الأحكام النظرية :
السؤال الأول :
حرفان لم يشددا في القرآن ؟؟؟
توضيح : واحد منهما شُدِّدَ في رواية من الروايات .
..........................................................
القسم الثامن :ما يتعلق بعلوم القرآن :
السؤال الثالث :
قال تعالى : " أفلم يايئس الذين ءامنوا أن لو يشاءُ الله لهدى الناس جميعا "
{ الرعد : 31 }
وقال أيضا : علم أن سيكونُ منكم مرضى { المزمل : 20 }
لماذا جاء الفعلان (
يشاءُ ، سيكونُ) مرفوعان مع أنهما سبقا بناصب ( أن ) .
وجزاكم الله خيرا

 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

القسم الثالث : الأحكام النظرية :
إجابة السؤال الأول :
الحرفان هما :
( الهمزة ) و ( الغين ) ، إلا أن الغين شُدِّدَتْ في رواية
(
السوسي عن أبي عمرو البصري )
_ من طريق الشاطبية
من باب الإدغام الكبير _ في موضع واحد وهو :
قوله تعالى : " وَمَن يَبْتَغ غَّيْرَ الإِسْلَامِ دِينًا فلَن يقبل منه .."{ آل عمران : 85 }

( أما من طريق الطيبة فالإدغام الكبير لأبي عمرو ويعقوب بخلف عنهما )
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

القسم الثامن :ما يتعلق بعلوم القرآن :

إجابة السؤال الثالث :[FONT=&amp]
[/FONT]
جاء الفعلان ( يشاءُ ، سيكونُ ) مرفوعان مع أنهما سُبِقَا بناصب _ ظاهريا _
وهو (
أن )
؛ وذلك لأنها ليست ( أن ) الناصبة وإنما هي المخففة من الثقيلة .
*إذن متى تكون (
أن ) مخففة من الثقيلة ؟؟؟
................ الإجابــــــــــــــــــــــة .................
[FONT=&amp]
[/FONT]
إذا سبقها فعل من أفعال اليقين ، أو الظنّ الراجح ، أو العلم الجازم ، مثل :
(
علم ، رأى ، تيقن ، تبين ، وكذلك ظن _ إذا أريد به اليقين _ )
فحينها تصبح (
أن ) مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف _ أنَّــه _ وخبرها الجملة الفعلية ،
ولأنّ مجيئها ساكنة قد يوهم أنها الناصبة للفعل المضارع ، فُصِلَ بينها وبين الفعل بعدها بأداة تدفع هذا الوهم ، وتؤنس بأنها المخففة لا الناصبة ، والفاصل بينها وبين الفعل أربعة أحرف :
1- حرف التنفيس (
السين )
كما في قوله تعالى :"
علِمَ أنْ ســـــــيكونُ منكم مرضى " {المزمل : 20 }
............................................................
2- حرف النفي ( لا )
كما في قوله تعالى : " أفلا يرون ألايرجعُ
[FONT=&amp] إليهم قولا .." { طه : 89 }
[/FONT]
............................................................[FONT=&amp]
3-
[/FONT]
قــــــــــد
كما في قوله تعالى : "
ونعلَم أنْ قدصَدَقْتَنا .." { المائدة :113 }
............................................................
4- لـــــــــو
كما في قوله تعالى:"تبيَّنت الجنُّ أنْ لوكانوا يعلمون الغيب .." { سبأ : 14 }
وقوله: " أفلم يايئس الذين ءامنوا أن لو يشاءُ الله .." { الرعد : 31 }
............................................................
فائدة : الفعل ( يايئس ) _ في الآية السابقة _ بمعنى ( يعلم ) في أغلب قول المفسريين ، فيكون المعنى :
أفلم يعلم الذين ءامنوا أن لو يشاء الله .... ، وهي لغة ( النَّخْع ) و ( هوازن )
كما قال سُحَيْمٌ :

أَقُولُ لَهُمْ بِالشِّعْبِ إِذْ يَأْسِرُونَنِي ***** ألَـمْ تايئسوا أني ابْنُ فَارِسِ زَهْدَمِ
[FONT=&amp]
أي : ألم تعلموا .
[/FONT]
وجزاكم الله خيــــــــــــــرا
 

العراقي الزبيدي

عضو موقوف
22 يناير 2012
792
10
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
عبد الباسط عبد الصمد
رد: ألغــاز سهلــة !!!

بوركت يااستاذ اسلام اليسر على هذه الفوائد العلمية النافعة
ارجو ان تسمح لي بسؤال: لو لم تُسبق( أن) هذه بفعل يفيد اليقين بل بما يفيد الاحتمال فهل سيكون الفعل المضارع منصوبا؟أم يشترط وجود الفاصل؟
مثلا: يُحتملُ أن سيكونَ؟سيكونُ؟ منكم مرضى
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

بوركت يااستاذ اسلام اليسر على هذه الفوائد العلمية النافعة
ارجو ان تسمح لي بسؤال: لو لم تُسبق( أن) هذه بفعل يفيد اليقين بل بما يفيد الاحتمال فهل سيكون الفعل المضارع منصوبا؟أم يشترط وجود الفاصل؟
مثلا: يُحتملُ أن سيكونَ؟سيكونُ؟ منكم مرضى
حبيبي أخي العراقي معذرة على التأخير!!!
إذا سبقت ( أن )
بفعل يفيد الاحتمال أو الشك
_ ويعبر عنهما بالظن وهو ترجيح أحد الطرفين الإثبات أو النفي _ جاز فيها الوجهان ، فيجوز أن تكون مخففة من الثقيلة ؛
فيكون حكمها
_ كما مر _ ،
ويجوز أن تكون مصدرية ناصبة ، وهو الأرجح في القياس والأكثر في كلام أهل اللغة .

أما الفصل بينها وبين الفعل .
فإذا كانت ( أن ) مخففة من الثقيلة
_ كما مر _ فيتعين الفصل .
وإذا كانت ( أن ) المصدرية الناصبة ، فلا يفصل بينها وبين الفعل فاصل إلا حرف واحد وهو ( لا النافية ) .
، ولما كان الفصل بين ( أن ) المصرية الناصبة ومنصوبها بـــ ( لا النافية ) جائزا كانت محتملة للوجهين نحو:
قوله تعالى : وحسبوا ألا
تكــــــــــونَُ فتنة ... { المائدة : 71 }
فتقرئ بالرفع والنصب .
وجزاك الله خيرا
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

،،،،،،،،،،،،، بسم الله الرحمـن الرحيـم،،،،،،،،،،،،،
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


"يوم الثلاثاء الموافق ( 20 ) من شهر شعبان الكريم ."

القسم الرابع :
القراءات القرآنيــة :

السؤال الأول :
إيتِ بــــــ

( نون ساكنة بعدها همزة في كلمة واحدة )؟؟؟

غير كلمة ( وَيَنْئَـــوْنَ )
.................................................................................
القسم الثامن :ما يتعلق بعلوم القرآن :
السؤال الرابـــــــــــــع :
ما الفرق بين ( الإيتاء ) و ( الإعطاء ) ؟؟؟؟

 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

القسم الرابع :القراءات القرآنيــة :

إجابة السؤال الأول :
( نون ساكنة بعدها همزة في كلمة واحدة )؟؟؟
غير كلمة ( وَيَنْئَـــوْنَ )
الإجـــــــــــــــــــــابة :
كلمة : (
شَنَـــئَانُ ) { المائدة : 2 ، 8 }
في قراءة
من قرأها بسكون النون هكذا :
(
شَنْـــــــــــــــئَانُ )
وهم :

( ابن عامر وشعبة وأبو جعفر )

ولا يوجد في القرآن غيرهما .


 

ام فيض

مزمار نشيط
17 يونيو 2012
33
0
0
الجنس
أنثى
القارئ المفضل
مشاري راشد العفاسي
رد: ألغــاز سهلــة !!!


السؤال الرابـــــــــــــع :
ما الفرق بين ( الإيتاء ) و ( الإعطاء ) ؟؟؟؟


جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك وزادك من علمه ورزقك الإخلاص ... اللهم آمين
إجابة من الأمة الفقيرة فى العلم والعمل
الإيتاء : يكون بمعانى منها :
جاء بالشىء نتيجة لطلب : مثل (ءاتنا غداءنا)
أو لفرض يجب تأديته (ءاتى الزكاة)
أو مكافئة نتيجة أداء العمل المطلوب : (ويؤت كل ذى فضل فضله )
أو إبتلاء للشخص (أن ءاتاه الله الملك)
فأشعر بأن الكلمة يكون معها حساب إن قصرنا فى ما طلب أو لم نراعى ما قد آتاه الله لنا
أما الإعطاء :الهبه والمنح لشىء تملكه عن حب و كرم ( فأما من أعطى واتقى ، وصدق بالحسنى ، فسنيسره لليسرى)
والعطاء من الله نعمة عظيمه ( إنا أعطيناك الكوثر)
فنجد انها يصاحبها الفرح من المعطى والمعطى له على عكس الإيتاء قد يكون للإبتلاء فيصاحبه الحذر من الآخذ .

والله أعلم..
:shokran:شكرا للإستفادة من النبع الفياض من الأسئلة الراااااااائعة​
 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!


إجابة السؤال الرابـــــــــــــع :
ما الفرق بين ( الإيتاء ) و ( الإعطاء ) ؟؟؟؟


جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك وزادك من علمه ورزقك الإخلاص ... اللهم آمين
إجابة من الأمة الفقيرة فى العلم والعمل
الإيتاء : يكون بمعانى منها :
جاء بالشىء نتيجة لطلب : مثل (ءاتنا غداءنا)
أو لفرض يجب تأديته (ءاتى الزكاة)
أو مكافئة نتيجة أداء العمل المطلوب : (ويؤت كل ذى فضل فضله )
أو إبتلاء للشخص (أن ءاتاه الله الملك)
فأشعر بأن الكلمة يكون معها حساب إن قصرنا فى ما طلب أو لم نراعى ما قد آتاه الله لنا
أما الإعطاء :الهبه والمنح لشىء تملكه عن حب و كرم ( فأما من أعطى واتقى ، وصدق بالحسنى ، فسنيسره لليسرى)
والعطاء من الله نعمة عظيمه ( إنا أعطيناك الكوثر)
فنجد انها يصاحبها الفرح من المعطى والمعطى له على عكس الإيتاء قد يكون للإبتلاء فيصاحبه الحذر من الآخذ .

والله أعلم..
:shokran:شكرا للإستفادة من النبع الفياض من الأسئلة الراااااااائعة
جزاك الله خيرا على المشاركة
وإتماما للفائدة :
قال الجويني ‏: "‏ إن الإيتاء أقوى من الإعطاء في إثبات مفعوله ؛ لأن الإعطاء له مطاوع ، يقال : أعطاني فعطوت ، ولا يقال في الإيتاء : آتاني فأتيت ،
وإنما
يقال :
آتاني فأخذت ،
والفعل الذي له مطاوع أضعف في إثبات مفعوله من الفعل الذي لا مطاوع له ؛
لأنك
تقول : قطعته فانقطع ، فيدل على أن فعل الفاعل كان موقوفًا على قبول المحل ، ولولاه ما ثبت المفعول ،
ولهذا يصح : قطعته فما انقطع ، ولا يصح فيما لا مطاوع له ذلك ،
فلا يجوز ضربته فانضرب أوما انضرب ، ولا قتلته فانقتل أو ما انقتل ؛
لأن هذه أفعال إذا صدرت من الفاعل ثبت لها المفعول في المحل ، والفاعل مستقل بالأفعال التي لا مطاوع لها ؛
فالإيتاء إذن أقوى من الإعطاء "‏ .‏
ولهذا شواهده
، فقد قال تعالى :
(
يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا..){البقرة : 269} ؛ لأن الحكمة إذا ثبتت في المحل دامت ، وهي عظيمة الشأن ،
وقال : (
ولقد ءاتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم ) { الحجر : 87 } ،
وقال : (
إنا أعطيناك الكوثر ) { الكوثر : 1 } ؛ لأن بعد الكوثر منازل أعلى ، حيث يكون الانتقال إلى ما هو أعظم منه في الجنة ،
وقال : (
حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ) { التوبة : 29 } ؛ لأن الجزية موقوفة على قبول منا ، وهم لا يؤتونها إيتاءً عن طيب قلب ، وإنما عن كره ،
وقد عبر بالإيتاء في جانب المسلمين بالنسبة إلى الزكاة ،
وفي ذلك : إشارة إلى أن المؤمن ينبغي أن يكون إعطاؤه للزكاة بقوة ، لا يكون كإعطاء الجزية . أ.ه
( مباحث في علوم لقرآن للشيخ : مناع القطان ) { ص : 199 }
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وجزاكم الله خيرا

 

إسلام اليسر

مشرف ركن علم التجويد وركن علم القراءات
25 مايو 2012
686
45
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
رد: ألغــاز سهلــة !!!

،،،،،،،،،،،،، بسم الله الرحمـن الرحيـم،،،،،،،،،،،،،
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


"يوم الجمعة الموافق ( 23 ) من شهر شعبان الكريم ."

القسم الخامس :
الرسم العثماني :
السؤال الأول :

ما هي قواعـــــــــــــد الرسم العثماني ؟؟؟

......................................................

القسم الثامن :ما يتعلق بعلوم القرآن :

السؤال الخامس :

ما هي أشهر معاني ( اللام ) في القرآن الكريم ؟؟؟

 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع