• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
قناة مؤذني الحرمين

أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية (ضع سؤالك هنا)

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 0 عضواً )

الداعية

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
عضو شرف
إنضم
11 نوفمبر 2005
المشاركات
19,981
مستوى التفاعل
74
الجنس
أنثى
الحمد لله الذي جعلنا من أمة القرآن وسبباً موصلاً إلى الجنان وسكناً للنفوس المطمئنة وأرشدنا به إلى خير طريقة وأقوم حياة تفضلاً ومنة.
نحمده تعالى وهو الحميد المجيد ونشكره عز وجل شكراً يستوجب المزيد
ونشهد أن لا إله إلا الله السيد المطاع له على خلقه الحجة بلا نزاع ونشهد أن محمداً عبده ورسوله إلى خير أمة واتباع ومألوف الطباع :x15:النبي المختار وعلى آله الأطهار وأصحابه الأبرار وعلى التابعين لهم بإحسان في اقتفاء الآثار.
وأما بعد



مشاهدة المرفق 18304
هنا نلتقي إخواني وأخواتي نجتمع لمدارسة القرآن وعلومه

بطرح أسئلتكم الاستفسارية والإجابة عليها من مصادر موثوقة وعدم الإجابة عليها بالرأي الشخصي

وجميعنا هنا نُفيد ونَستفيد بإذن الله..

وفقنا الله وإيّاكم في الدين والدنيا


مشاهدة المرفق 18304
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

عبداللطيف أمان

مشرف سابق
إنضم
6 ديسمبر 2012
المشاركات
1,387
مستوى التفاعل
120
الجنس
ذكر
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

بارك الله فيك مراقبتنا الفاضلة
موضوع هادف وجميل

نسأل الله التوفيق للجميع
 

أبو خالد الدمشقي

مشرف ركن علوم القرآن وتفسيره
المشرفون
إنضم
18 مايو 2011
المشاركات
3,139
مستوى التفاعل
302
الجنس
ذكر
علم البلد
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

ما شاء الله

جزى الله أختنا الداعية خيرا على الموضوع النافع الماتع بإذن الله


والله ينفع بهذا الموضوع الهام ....للرد على اسئلة الأعضاء الكرام
 

الداعية

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
عضو شرف
إنضم
11 نوفمبر 2005
المشاركات
19,981
مستوى التفاعل
74
الجنس
أنثى
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

جزاكم الله خيرا الأخ الفاضل عبد اللطيف أمان والاستاذ الكريم أبو خالد الدمشقي
ولا مانع من أن يكون الموضوع أيضا موسوعة للإفادة ان شاء الله في كل ما يخص القرآن وعلومه من فوائد .
 

اخوكم المسافر

مشرف سابق
إنضم
22 ديسمبر 2012
المشاركات
777
مستوى التفاعل
22
الجنس
ذكر
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

بارك الله فيكم اختي الداعيه موضوع قيم ورائع جداً نتمنى للجميع الافاده منه والاستفاده احسنتي احسن الله اليك
 

نظرة للسماء

مزمار فعّال
إنضم
1 أغسطس 2012
المشاركات
205
مستوى التفاعل
1
الجنس
أنثى
سؤال : لماذا جاء التعبير القرآني :(( واعتصموا بحبل الله)) ولم تكن (( بكتاب الله))

سؤال : لماذا جاء التعبير القرآني :(( واعتصموا بحبل الله)) ولم تكن (( بكتاب الله))
أعني ما المعنى الذي تفيده كلمة حبل هنا؟ سٌئلت هذا السؤال ولم أعرف جواباً
أرجو الإفادة
 

الماسه البيضاء

مشرفة سابقة
إنضم
2 أبريل 2010
المشاركات
4,594
مستوى التفاعل
52
الجنس
أنثى
رد: سؤال : لماذا جاء التعبير القرآني :(( واعتصموا بحبل الله)) ولم تكن (( بكتاب الله))

سؤال : لماذا جاء التعبير القرآني :(( واعتصموا بحبل الله)) ولم تكن (( بكتاب الله))
أعني ما المعنى الذي تفيده كلمة حبل هنا؟ سٌئلت هذا السؤال ولم أعرف جواباً
أرجو الإفادة

أختي إن شاءالله هذا الجواب الشافي من كتاب التحرير والتنوير لإبن عاشور

والحبل : ما يشد به للارتقاء ، أو التدلي ، أو للنجاة من غرق ، أو نحوه ، والكلام تمثيل لهيئة اجتماعهم والتفافهم على دين الله ووصاياه وعهوده بهيئة استمساك جماعة بحبل ألقي إليهم منقذ لهم من غرق أو سقوط ، وإضافة الحبل إلى الله قرينة هذا التمثيل . وقوله جميعا حال وهو الذي رجح إرادة التمثيل ، إذ ليس المقصود الأمر باعتصام كل مسلم في حال انفراده اعتصاما بهذا الدين ، بل المقصود الأمر باعتصام الأمة كلها ، ويحصل في ضمن ذلك أمر كل واحد بالتمسك بهذا الدين ، فالكلام لهم بأن يكونوا على هاته الهيئة ، وهذا هو الوجه المناسب لتمام البلاغة لكثرة ما فيه من المعاني .
 

نظرة للسماء

مزمار فعّال
إنضم
1 أغسطس 2012
المشاركات
205
مستوى التفاعل
1
الجنس
أنثى
رد: سؤال : لماذا جاء التعبير القرآني :(( واعتصموا بحبل الله)) ولم تكن (( بكتاب الله))


الأسئلة الإستفسارية لها موضوع مُثبَّت ,
وبعد إذنكِ يُدمج الموضوع ..


معذرة ما كنت أعلم
جزاكم الله خيرا
 

نظرة للسماء

مزمار فعّال
إنضم
1 أغسطس 2012
المشاركات
205
مستوى التفاعل
1
الجنس
أنثى
رد: سؤال : لماذا جاء التعبير القرآني :(( واعتصموا بحبل الله)) ولم تكن (( بكتاب الله))


أختي إن شاءالله هذا الجواب الشافي من كتاب التحرير والتنوير لإبن عاشور

والحبل : ما يشد به للارتقاء ، أو التدلي ، أو للنجاة من غرق ، أو نحوه ، والكلام تمثيل لهيئة اجتماعهم والتفافهم على دين الله ووصاياه وعهوده بهيئة استمساك جماعة بحبل ألقي إليهم منقذ لهم من غرق أو سقوط ، وإضافة الحبل إلى الله قرينة هذا التمثيل . وقوله جميعا حال وهو الذي رجح إرادة التمثيل ، إذ ليس المقصود الأمر باعتصام كل مسلم في حال انفراده اعتصاما بهذا الدين ، بل المقصود الأمر باعتصام الأمة كلها ، ويحصل في ضمن ذلك أمر كل واحد بالتمسك بهذا الدين ، فالكلام لهم بأن يكونوا على هاته الهيئة ، وهذا هو الوجه المناسب لتمام البلاغة لكثرة ما فيه من المعاني .
جزاكم الله خيراً ورفع قدركم..
 

الماسه البيضاء

مشرفة سابقة
إنضم
2 أبريل 2010
المشاركات
4,594
مستوى التفاعل
52
الجنس
أنثى
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

واياكِ.. بارك الله فيك
 

احمد البصراوي

مزمار فعّال
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
225
مستوى التفاعل
41
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
الشحات محمد أنور
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

(وله الحمد في الآخرة) سبأ1
أليس له الحمد في الدنيا والآخرة؟
اريد التفسير وشكراً
 

الماسه البيضاء

مشرفة سابقة
إنضم
2 أبريل 2010
المشاركات
4,594
مستوى التفاعل
52
الجنس
أنثى
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

حياكم الله






يقول ابن عاشور


واعلم أن جملة ( الحمد لله ) وإن اقتضت قصر الحمد عليه تعالى قصرا مجازيا للمبالغة كما تقدم في سورة الفاتحة بناء على أن حمد غير الله للاعتداد بأن نعمة الله جرت على يديه ، فلما شاع ذلك في جملة الحمد لله وأريد إفادة أن الحمد لله مقصور عليه تعالى في الآخرة حقيقة غيرت صيغة الحمد المألوفة إلى صيغة له الحمد لهذا الاعتبار ، وهذا نظير معنى قوله تعالى لمن الملك اليوم لله الواحد القهار ، فالمعنى : أن قصر الحمد عليه في الآخرة أحق لأن التصرفات يومئذ مقصورة عليه لا يلتبس فيها تصرف غيره بتصرفه .


وقال البغوي:
قيل : الحمد لله في الآخرة هو حمد أهل الجنة كما قال الله تعالى : " وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن " ( فاطر - 34 ) ، و " الحمد لله الذي صدقنا وعده "




وقال ابن حيان في تفسيره البحر المحيط
( الحمد لله ) مستغرق لجميع المحامد . ( وله الحمد في الآخرة ) ظاهره الاستغراق . ولما كانت نعمة الآخرة مخبرا بها ، غير مرئية لنا في الدنيا ، ذكرها ليقاس نعمها بنعم الدنيا ، قياس الغائب على الشاهد ، وإن اختلفا في الفضيلة والديمومة .
 

احمد البصراوي

مزمار فعّال
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
225
مستوى التفاعل
41
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
الشحات محمد أنور
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

شكرا جزيلا رغم التأخير
سؤال آخر :
(يُبَصّرونَهم) في المعارج لم أفهم معناها، ممكن التوضيح أكثر وشكرا
 

غيمة فرح

مشرفة سابقة
إنضم
1 أبريل 2012
المشاركات
2,485
مستوى التفاعل
139
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)


حياك الله ..

قوله تعالى: ﴿يبصرونهم﴾ الضميران للأحماء المعلوم من السياق والتبصير الإراءة
والإيضاح أي يرى ويوضح الأحماء للأحماء فلا يسئلونهم عن حالهم اشتغالا بأنفسهم.


والجملة مستأنفة في معنى الجواب عن سؤال مقدر كأنه لما قيل: لا يسأل
حميم حميمًا سئل فقيل: هل يرى الأحماء يومئذ أحماءهم؟ فأجيب: يبصرونهم
ويمكن أن يكون ﴿يبصرونهم﴾ صفة ﴿حميما﴾.


ومن رديء التفسير قول بعضهم: إن معنى قوله: ﴿يبصرونهم﴾ يبصر الملائكة
الكفار، وما قيل: إن المعنى يبصر المؤمنون أعداءهم من الكفار وما هم فيه من
العذاب فيشمتون بهم، وما قيل: إن المعنى يبصر اتباع الضلالة رؤساءهم.

وهي جميعًا وجوه لا دليل عليها.


|| الميزان في تفسير القرآن ||


 

احمد البصراوي

مزمار فعّال
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
225
مستوى التفاعل
41
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
الشحات محمد أنور
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

شكرا ،
الشرح معقد ولم اسمع بهذا المصدر (تفسيرالميزان) تفسير صعب
 

الماسه البيضاء

مشرفة سابقة
إنضم
2 أبريل 2010
المشاركات
4,594
مستوى التفاعل
52
الجنس
أنثى
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

قال ابن كثير رحمه الله:

وقوله : ( ولا يسأل حميم حميما يبصرونهم ) أي : لا يسأل القريب عن حاله ، وهو يراه في أسوأ الأحوال ، فتشغله نفسه عن غيره .


وفي التحرير والتنوير قال ابن عاشور:
وموقع ( يبصرونهم ) الاستئناف البياني لدفع احتمال أن يقع في نفس السامع أن الأحماء لا يرى بعضهم بعضا يومئذ ؛ لأن كل أحد في شاغل ، فأجيب بأنهم يكشف لهم عنهم ليروا ما هم فيه من العذاب فيزدادوا عذابا فوق العذاب .

ويجوز أن تكون جملة ( يبصرونهم ) في موضع الحال ، أي لا يسأل حميم حميما في حال أن كل حميم يبصر حميمه يقال له : انظر ماذا يقاسي فلان . و ( يبصرونهم ) مضارع بصره بالأمر إذا جعله مبصرا له ، أي ناظرا ، فأصله : يبصرون بهم فوقع فيه حذف الجار وتعدية الفعل .

والضميران راجعان إلى ( حميم ) المرفوع وإلى ( حميما ) المنصوب ، أي يبصر كل حميم حميمه فجمع الضميران نظرا إلى عموم ( حميم ) و ( حميما ) في سياق النفي .
 

احمد البصراوي

مزمار فعّال
إنضم
4 مايو 2013
المشاركات
225
مستوى التفاعل
41
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
الشحات محمد أنور
(وقُضيَ بينهم بالحق) علامَ يعود الضمير؟؟

((وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿٦٩﴾ الزمر
وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ ۖ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٧٥﴾ الزمر

هل بين الانبياء والشهداء خصومات فيقضى بينهم؟ كلا
هل بين الملائكة الحافين خصومات ومظالم؟ كلا
طبعا الضمير يعود على الذين يُحشرون في القيامة-مذكورون قبل هذه الاية-، فهل هناك توجيه بلاغي ما؟!
 

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
عضو شرف
إنضم
26 مايو 2009
المشاركات
25,394
مستوى التفاعل
1,147
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: (وقُضيَ بينهم بالحق) علامَ يعود الضمير؟؟

((وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴿69﴾ الزمر
وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ ۖ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿75﴾ الزمر

هل بين الانبياء والشهداء خصومات فيقضى بينهم؟ كلا
هل بين الملائكة الحافين خصومات ومظالم؟ كلا
طبعا الضمير يعود على الذين يُحشرون في القيامة-مذكورون قبل هذه الاية-، فهل هناك توجيه بلاغي ما؟!



( وجيء بالنبيين ) قال ابن عباس : يشهدون على الأمم بأنهم بلغوهم رسالات الله إليهم ،
( والشهداء ) أي : الشهداء من الملائكة الحفظة على أعمال العباد من خير وشر ، ( وقضي بينهم بالحق )
عائد إلى من في السماوات ومن في الأرض أي قضي بين الناس بالحق .
ويجوز أن يكون المراد بالكتاب كتب الشرائع التي شرعها الله للعباد على ألسنة الرسل
ويكون التوجيه البلاغي هو أن كل من النبيين والملائكة والكتب السماوية شاهدة على الأمم بتفاصيل ما بلغه الرسل إليهم لئلا يزعموا أنهم لم تبلغهم الأحكام .
 

مُصطفى الزينى

المدير العام للمنتدى
إدارة المنتدى
إنضم
24 أكتوبر 2012
المشاركات
4,388
مستوى التفاعل
831
الجنس
ذكر
علم البلد
رد: أسئلة استفسارية في شتى العلوم القرآنية(ضع سؤالك هنا)

:x20:​
 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع ( الأعضاء : 0 ، الزوار : 1 )

أعلى أسفل