إعلانات المنتدى

مطلوب مشرفين ومراقبين للمنتدى ،، أدخل هنا

مهم .. بخصوص الإصدار الجديد للمنتدى

صدق الله العظيم

إنضم
6 مايو 2006
المشاركات
162
العمر
57
الحالة
غير متصل
#1
[align=justify] (بسم الله)

فتوى لفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين حول حكم قول :
صدق الله العظيم ، بعد الانتهاء من تلاوة القرآن الكريم

قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حفظه الله تعالى :
قول ( صدق الله العظيم ) بعد قراءة القرآن الكريم لا أصل له من السنة
ولا من عمل الصحابة رضي الله عنهم ، وإنما حدث أخيراً ولا ريب أن قول القائــل :
(( صدق الله العظيم)) ثناء على الله عز وجل فهو عبادة وإذا كان عبادة فإنه
لا يجوز أن نتعبد لله به إلا بدليل من الشرع وإذا لم يكن هناك دليل من الشرع
كان ختم التلاوة به غير مشروع ولا مسنون ،
فلا يسن للإنسان عند انتهاء القرآن الكريم أن يقول : (( صدق الله العظيم )) .

فإن قال قائل : أفليس الله يقول : ( قل صدق الله ) . { آل عمران : 95 }
فالجواب : بلى قد قال ذلك ، ونحن نقول صدق الله لكن
هل قال الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، إذا أنهيتم القراءة فقولوا صدق الله العظيم .
وقد صح عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه كان يقرأ ولم ينقل عنه أنه كان يقول :
صدق الله العظيم .
وقرأ عليه ابن مسعود رضي الله عنه من سورة النساء حتى بلغ
( فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيداً ) { النساء : 41 } ،
فقال النبي عليه الصلاة والســـلام ( حسبك ) ولم يقل قل
صدق الله العظيم ولا قاله ابن مسعود أيضا ، وهذا دليل على أن
قول القائل عند انتهاء القـــراءة ( صدق الله العظيم ) ليس بمشروع .

انتهى نص الفتوى[/align]
 

abu_jarih

مزمار فعّال
إنضم
20 أبريل 2006
المشاركات
198
العمر
28
الحالة
غير متصل
#2
بارك الله فيك
يارايت تطرحي مواضيع اهم من هذا الموضوع لانه في اعتقاد جميع المسلمين في انحاء العالم بان قول صدق الله العظيم سنه حسنه رسول الله يقول ((من سن سنه حسنه فله أجرها واجر من عمل بها الي يوم القيامه))
 
إنضم
6 مايو 2006
المشاركات
162
العمر
57
الحالة
غير متصل
#3
[align=justify]السؤال:
إنني كثيرا ما أسمع أن قول صدق الله العظيم عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم بدعة . وقال لي بعض الناس : إنها جائزة واستدلوا بقوله تعالى : قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وكذلك قال لي بعض المثقفين : إن النهي إذا أراد أن يوقف القارئ قال : حسبك ولا يقول : صدق الله العظيم؟ وسؤالي هو : هل قول صدق الله العظيم جائز عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم؟ أرجو أن تتفضلوا بالتفصيل في هذا .


الجواب :
اعتياد الناس أن يأتوا بقولهم : صدق الله العظيم عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم لا نعلم له أصلا ولا ينبغي اعتياده ، بل هو على القاعدة الشرعية من قبيل البدع إذا اعتقد أحد أنه سنة فينبغي ترك ذلك ، وأن لا يعتاد ذلك .



وأما الآية : قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فليست في هذا الشأن ، وإنما أمره الله أن يبين لهم صدق الله فيما بينه في كتبه العظيمة من التوراة وغيرها ، وأنه صادق فيما بين لعباده في التوراة والإنجيل وسائر الكتب المنزلة .



كما أنه صادق سبحانه فيما بينه لعباده في كتابه العظيم القرآن ، ولكن ليس هذا دليلا على أنه مستحب أن يقول ذلك بعد قراءة القرآن أو بعد قراءة آيات ، أو قراءة سورة ، وليس هذا ثابتا ولا معروفا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته رضوان الله عليهم . ولما قرأ ابن مسعود على النبي صلى الله عليه وسلم أول سورة النساء حتى بلغ قوله تعالى فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا قال له النبي صلى الله عليه وسلم حسبك قال ابن مسعود فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان عليه الصلاة والسلام ، أي يبكي لما تذكر هذا المقام العظيم يوم القيامة وهو المذكور في هذه الآية العظيمة وهي قوله سبحانه : فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ أي : يا محمد عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا أي : على أمته عليه الصلاة والسلام .


المقصود أن زيادة كلمة : ( صدق الله العظيم ) عند نهاية القراءة ليس لها أصل في الشرع . فالمشروع تركها تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم ، أما إذا فعلها الإنسان بعض الأحيان من غير قصد فلا يضر ، فإن الله صادق في كل شيء سبحانه وتعالى . لكن اعتياد ذلك بعد كل قراءة كما يفعله كثير من الناس اليوم ليس له أصل كما تقدم .


الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
مجموع فتاوى ومقالات_الجزء التاسع[/align]
 

أبو خالد

مزمار ألماسي
إنضم
10 مارس 2006
المشاركات
1,265
العمر
33
الجنس
ذكر
الحالة
غير متصل
#4
جزاك الله خير أختي التائبة

بارك الله فيك
 

أيمن_أقصى

عضو شرف، تقني مؤسس للمنتدى
إنضم
20 أبريل 2006
المشاركات
9,164
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
عبدالله عواد الجهني
الحالة
غير متصل
#5
مشكورة يا امنا التائبة وجزيتي الفردوس الأعلى
 

الكاسر

مزمار داوُدي
إنضم
27 فبراير 2006
المشاركات
4,050
الجنس
ذكر
الحالة
غير متصل
#6
أختي تائبة بارك الله فيك على هذا النقل الطيّب لفتاوى أعلام الأمة
فجزاك الله خيراً


abu_jarih قال:
بارك الله فيك
يارايت تطرحي مواضيع اهم من هذا الموضوع لانه في اعتقاد جميع المسلمين في انحاء العالم بان قول صدق الله العظيم سنه حسنه رسول الله يقول ((من سن سنه حسنه فله أجرها واجر من عمل بها الي يوم القيامه))
أخي العزيز أبو جارح يا ريت عزيزي تطرح أدلة أقوى من هذا الحديث لأنه في اعتقاد جميع المسلمين في أنحاء العالم بأنّ كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و إن رآها الناس حسنة, خاصة إذا تعلّق الأمر بكتاب الله العزيز ...
و قال رسول الله (ص) : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ "
و قد يأتي أحدهم فيقول أنا ما أحدثته بل أحدثه غيري و أنا عملته, فقال رسول الله (ص) : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو ردّ "

أما قوله (ص) " من سن في الإسلام سنة حسنة...... الحديث" فهذا كجنس جمع القرآن في دفة واحدة و المدارس و تصنيف الكتب و غير ذلك مما لم يكن في عهده (ص) و هذه أمور استحسنها المسلمون, فهذا في الواقع ليس بدعة بل هو وسيلة إلى مشروع.
أما قوله " من سن في الإسلام " فالبدع لا تدخل في هذا لأنها ليست من الإسلام في شيئ

و الله تعالى أعلم ... و إن شاء الله ييسر الله الكلام في هذا في موضوع مستقلّ
 

فالح الخزاعي

مدير عام سابق وعضو شرف
إنضم
27 أغسطس 2005
المشاركات
11,546
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
الحالة
غير متصل
#7
جزاك الله خيرا أختنا التائبة وبارك فيك
 

حـــــواس السمع

مجلس إدارة الموقع
طاقم الإدارة
إنضم
27 فبراير 2005
المشاركات
5,047
الجنس
ذكر
الحالة
غير متصل
#8
[align=center]بارك الله فيكم أختي تائبة الى الله على هذا النقل للفتوى وشكر الله لكم
نتمنى من جميع القراء الإقتداء بهذا الهدي النبوي الكريم ..[/align]
 

abu_jarih

مزمار فعّال
إنضم
20 أبريل 2006
المشاركات
198
العمر
28
الحالة
غير متصل
#9
رد : صدق الله العظيم

الكاسر قال:
أخي العزيز أبو جارح يا ريت عزيزي تطرح أدلة أقوى من هذا الحديث لأنه في اعتقاد جميع المسلمين في أنحاء العالم بأنّ كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة و إن رآها الناس حسنة, خاصة إذا تعلّق الأمر بكتاب الله العزيز ...
و قال رسول الله (ص) : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ "
و قد يأتي أحدهم فيقول أنا ما أحدثته بل أحدثه غيري و أنا عملته, فقال رسول الله (ص) : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو ردّ "

قول صدق الله العظيم.&المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.&مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.&سئل : بعض الناس يقولون : إن قول القارئ بعد الانتهاء من القراءة "صدق الله العظيم " بدعة، لا يجوز قولها فهل هذا صحيح ؟ أجاب : حذرت كثيرا من التعجل فى إطلاق وصف البدعة على أى عمل لم يكن فى أيام النبى صلى الله عليه وسلم ولا فى عهد التشريع ، .&وقول "صدق الله العظيم " من القارى أو من السامع بعد الانتهاء من القراءة ، أو عند سماع آية من القراَن ليس بدعة مذمومة، أولا لأنه لم يرد نهى عنها بخصوصها، وثانيا لأنها ذكر لله والذكر مأمور به كثيرا ، وثالثا أن العلماء تحدثوا عن ذلك داعين إليه كأدب من آداب قراءة القرآن ، وقرروا أن قول ذلك فى الصلاة لا يبطلها، ورابعا أن هذه الصيغة أو قريبا منها ورد الأمر بها فى القرآن ، وقرر أنها من قول المؤمنين عند القتال.&قال تعالى : {قل صدق الله فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا} آل عمران :95 ، وقال {ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله } الأحزاب : 22 ، وذكر القرطبى في مقدمة تفسيره أن الحكيم الترمذى تحدث عن آداب تلاوة القراَن الكريم وجعل منها أن يقول عند الانتهاء من القراءة : صدق الله العظيم أو أية عبارة تؤدى هذا المعنى. ونص عبارته "ج 1 ص 27 " : ومن حرمته إذا انتهت قراءته أن يصدق ربه ، ويشهد بالبلاغ لرسوله صلى الله عليه وسلم [مثل أن يقول : صدق الله العظيم وبلَّغ رسوله الكريم ] ويشهد على ذلك أنه حق ، فيقول : صدقت ربنا وبلَّغت رسلك ونحن على ذلك من الشاهدين.&اللهم اجعلنا من شهداء الحق القائمين بالقسط ، ثم يدعو بدعوات.&وجاء فى فقه المذاهب الأربعة ، نشر أوقاف مصر، أن الحنفية قالوا : لو تكلَّم المصلى بتسبيح مثل. صدق اللّه العظيم عند فراغ القارئ من القراءة لا تبطل صلاته إذا قصد مجرد الثناء والذكر أو التلاوة ، وأن الشافعية قالوا : لا تبطل مطلقا بهذا القول ، فكيف يجرؤ أحد فى هذه الأيام على أن يقول : إن قول :&صدق الله العظيم ، بعد الانتهاء من قراءة القرآن بدعة؟ أكرر التحذير من التعجل فى إصدار أحكام فقهية قبل التأكد من صحتها ، والله سبحانه وتعالى يقول :{ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون } النخل :&116.&

الكاسر قال:
" من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ "
خلينا نفهم معني الحديث ولما قاله الرسول صلوات الله عليه وسلم اولا من احدث في امرنا اي في عقيدتنا ودستورنا وقول صدق الله العظيم ليس له اي علاقه بالدستور والعقيدة بل هذا اذب علمنا اياه السلف الصالح و رسولنا الكريم لم يرد اي حديث ينهي قول صدق الله العظيم يا اخي الكريم هذا من سنن الحسنه التي اخبرنا عنها الرسول صلي الله عليه وسلم ويجب علي المسلم ان لا يرفضها اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم

{ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون } النخل
 
إنضم
28 نوفمبر 2005
المشاركات
2,418
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
مصطفى إسماعيل
الحالة
غير متصل
#10
رد : صدق الله العظيم

حقيقة الأمر كما قيل .... إن البغاث بأرضنا يستنسر .
لعلي أشارك في هذا الموضوع قريبا إن شاء الله عز و جل و أقول لصاحبة هذا الموضوع
لا شلت يمينك أختي الكريمة و زادك الله حرصا و توفيقا .
 
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
2,132
الجنس
ذكر
الحالة
غير متصل
#11
فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى في المسألة

-بسم الله-

وبعد:
اليكم اخواني
الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله يجيب على سؤال هذا السائل :

السؤال :
إنني كثيرًا ما أسمع من يقول: إن (صدق الله العظيم) عند الانتهاء من قراءة القرآن بدعة، وقال بعض الناس: إنها جائزة واستدلوا بقوله تعالى: {قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا} وكذلك قال لي بعض المثقفين: إن النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يوقف القارئ قال له: حسبك، ولا يقول: صدق الله العظيم، وسؤالي هو هل قول "صدق الله العظيم" جائز عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم، أرجو أن تتفضلوا بالتفصيل في هذا؟

الجواب:
اعتياد الكثير من الناس أن يقولوا "صدق الله العظيم" عند الانتهاء من قراءة القرآن الكريم وهذا لا أصل له، ولا ينبغي اعتياده، بل هو على القاعدة الشرعية من قبيل البدع إذا اعتقد قائله أنه سنة، فينبغي ترك ذلك، وأن لا يعتاده لعدم الدليل، وأما قوله تعالى: {قُلْ صَدَقَ اللَّهُ} فليس في هذا الشأن، وإنما أمره الله عز وجل أن يبين لهم صدق الله فيما بينه في كتبه العظيمة من التوراة وغيرها، وأنه صادق فيما بينه لعباده في كتابه العظيم القرآن، ولكن ليس هذا دليلاً على أنه مستحب أن يقول ذلك بعد قراءة القرآن أو بعد قراءة آيات أو قراءة سورة؛ لأن ذلك ليس مثبتًا ولا معروفًا عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن صحابته رضوان الله عليهم.
ولما قرأ ابن مسعود على النبي -صلى الله عليه وسلم- أول سورة النساء حتى بلغ قوله تعالى: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا} [سورة النساء الآية 41] قال له النبي ((حسبك)) قال ابن مسعود: فالتفت إليه فإذ عيناه تذرفان عليه الصلاة والسلام، أي يبكي لما تذكر هذا المقام العظيم يوم القيامة المذكور في الآية وهي قوله سبحانه: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ} أي يا محمد {على هؤلاء شهيدا}، أي على أمته عليه الصلاة والسلام، ولم ينقل أحد من أهل العلم فيما نعلم عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال: صدق الله العظيم بعد ما قال له النبي: ((حسبك))، والمقصود أن ختم القرآن بقول القارئ "صدق الله العظيم" ليس له أصل في الشرع المطهر، أما إذا فعلها الإنسان بعض الأحيان لأسباب اقتضت ذلك فلا بأس به.

المصدر:
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء السابع

:shokran:
هدانا الله واياكم لما يحب الله ويرضاه
 
إنضم
4 أغسطس 2005
المشاركات
55
الحالة
غير متصل
#12
رد : صدق الله العظيم

[align=center]جزاكم الله خيرا على هذا الكلام الرائع والتوضيح الاروع

والله المستعان ,,,[/align]
 

proudtobemuslim

مزمار فعّال
إنضم
3 يونيو 2006
المشاركات
52
الجنس
ذكر
الحالة
غير متصل
#13
رد: صدق الله العظيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله
أما بعد
فأنصح الذين لم يقتنعوا بهذه الفتوىرغم أن هناك كل الأدلة من الكتاب و السنة و أقول لهم أخوتي استخيروا الله و سوف يريكم الله الحق ان شاء الله لأنه لا يندم من استخار ربه.
قال أحد من التابعين رضي الله عنهم لو أنني أخذت شيئا كل يوم من جبل و وضعته في مكان آخر أهون على من أن أحذف بدعة من نفس أحد من الناس.!!!
اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه. آمين آمين
جزاكم الله خيرا
و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه آمين
 
التعديل الأخير: