• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
تعيين أئمة جدد بالحرمين الشريفين صفر 1441هـ

( مكتبات وموسوعات العلماء من موقع روح الإسلام ،، للعضو: إسلام إبراهيم// مجموعة رقم/1 )

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 1 عضواً )

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: العقائد الإسلامية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية، ابن باديس (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب:
[العقائد الإسلامية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية]: إن هذا الكتاب اختصارا واستيعابا لأصول العقائد الإسلامية بطريقة سلفية لا لبس فيها ولا غموض مستمدة من كلام الله، والثابت الصحيح من حديث رسول الله ص وهي الطريقة المثلى في هداية الناس إلى معاني الإسلام والإحسان وعقائد الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقضاء والقدر.
والكتاب عبارة عن عدة دروس دينية، مما كان يلقيه الإمام المبرور الشيخ عبد الحميد بن باديس- رائد النهضة العلمية والإصلاحية في الجزائر- على تلامذته في الجامع الأخضر بمدينة قسنطينة في أصول العقائد الإسلامية وأدلتها من القرآن، على مدى ثمانية أشهر ما بين 16 رجب 1353 و 25 صفر 1345 هجرية (الموافقة لأكتوبر 1934 وماي 1935 ميلادي) ، بنسبة حصة واحدة في الأسبوع لا تتجاوز الثلاثين دقيقة.
وقد حث الشيخ محمد البشير الإبراهيمي كل القائمين على تعليم ناشئتنا في المدارس الحرة أو الحكومية في الجزائر وسائر الأقطار الإسلامية على اتخاذها أساسا في تربيتهم على التوحيد الصحيح، بل حث كل أب مسلم أن يقتنيها لأولاده، ويحثهم على تعلمها وتفهمها، وأن يشترك أهل البيت كلهم في ذلك فكلهم في حاجة إليها.
وفقنا الله جميعا لاتباع كتابه، وسنة نبيه، والرجوع إليها، وإلى هدي السلف الصالح في تبيين معانيهما.

* المؤلف: عبد الحميد بن باديس (1307 - 1359 هـ = 1889 - 1940 م)

إمام ومصلح ومناضل جزائري ولد في 5 ديسمبر عام 1889 وتوفي في 16 إبريل عام 1940 وبين هذين التاريخين خمسون عاماً كانت حافلة بالأمجاد . كان لهجرته إلى تونس عام 1908 أطيب الأثر في تكوينه الثقافي . فقد وجد في جامع الزيتونة وفي المحافل الثقافية في تونس ما كان ينشده من علم وثقافة وأدب . وكان جامع الزيتونة على مر العصور مناراً يهتدي به طلاب العلم والمعرفة . وقد أثر في حياة بن باديس أثناء دراسته في جامع الزيتونة ثلاثة من الأساتذة هم حمدان الونيسي ومحمد النخلي والطاهر بن عاشور .
وبعد خمس سنوات عاد إلى قسنطينة للإسهام في تثقيف مواطنيه ضد أكبر معركة قادها الغزاة لطمس الشخصية الجزائرية العربية المسلمة . وحج ابن باديس عام 1913 وهناك في البقاع المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة التقى بالشيخ محمد البشير الإبراهيمي فأصبحا منذ ذلك اللقاء صديقين حميمين يعملان جنباً إلى جنب في سبيل تحرير الجزائر .
وتزعم ابن باديس خلال عقد العشرينيات التيار الوطني عبر حركة الإصلاح وجعل وصحبه من العلماء والمشائخ من المساجد مراكز وعظ وإرشاد ودعوة إلى الكفاح في سبيل الإسلام والاستقلال والعروبة . وأصدر مجلة «الشهاب» العلمية الدينية الأدبية ثم قاد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين التي تأسست في 5 مايو عام 1931 وضمت 72 عالماً جزائرياً من مختلف التيارات الدينية . ومع أن ابن باديس لم يحضر الاجتماع التأسيسي إلا في اليوم الثالث والأخير فقد انتخب غيابياً رئيساً لمجلس إدارتها الذي ضم 13 عضواً .
وعندما تأسس المؤتمر الإسلامي في الجزائر عام 1936 كان ابن باديس أحد أعضائه وكون المؤتمر وفداً لزيارة باريس للتعريف بالقضية الجزائرية فكان الشيخ عبد الحميد أحد أعضائه البارزين ولكن الوفد لم يحقق نجاحاً في مهمته . وقد حاولت السلطات الفرنسية بكل الوسائل خلال الفترة التالية إغراء ابن باديس بالمناصب لكنه ظل يواجه الاستعمار بصلابة وإصرار حتى غدا أحد الرموز الرئيسية في النضال التحريري للجزائر . وكانت فرنسا تتخوف دائماً من مواقف الشيخ عبد الحميد التي اتسمت بالصراحة والوضوح تجاهها وعندما اقترح عدد من أفراد جمعية العلماء في الجزائر تأييد فرنسا قبيل نشوب الحرب العالمية الثانية وقف ابن باديس ضد هذا الاقتراح . لذلك عندما نشبت الحرب فرضت عليه الإقامة الجبرية فلم يغادر قسنطينة حتى وفاته . من آثار ابن باديس «مجالس التذكير من حديث البشير النذير» و «آثار ابن باديس» التي نشرت في أربعة مجلدات

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): العقائد الإسلامية من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية للشيخ العلامة المصلح عبد الحميد بن باديس رحمه الله تعالى 1889م - 1940م رواية وتعليق الأستاذ محمد الصالح رمضان رحمه الله تعالى 1916م - 2008م طبعته دار الفتح الشارقة الطبعة الأولى عام 1416هـ - 1995م

* الالكترونية (عدة صيغ): عدة تراجم للشيخ ابن باديس من مصادر مختلفة - العقائد الإسلامية لابن باديس - المؤلف: عبد الحميد محمد بن باديس الصنهاجي (المتوفى: 1359هـ) - رواية: محمد الصالح رمضان - دار النشر: مكتبة الشركة الجزائرية مرازقه بو داود وشركاؤهما، الجزائر - الطبعة: الثانية

رابط الموقع:


نبذة عن قسم كتب الكترونية: هو قسم مخصص لإفراد بعض الكتب الهامة بالنشر، وفصلها عن الموسوعات، ونشرها بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقها بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: العقيدة السفارينية = الدرة المضية في عقد أهل الفرقة المرضية (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب:
قال العلامة ابن عثيمين في مقدمة شرحه للعقيدة السفارينية: فهذه المنظومة بين فيها المؤلف رحمه الله عقيدة السلف رحمهم الله، وإن كان في بعضها شيء من المخالفات التي يأتي التنبيه عليها - إن شاء الله.

* المؤلف: السفاريني (1114 - 1188 هـ = 1702 - 1774 م)

محمد بن أحمد بن سالم السفاريني، شمس الدين، أبو العون: عالم بالحديث والأصول والأدب، محقق.
ولد في سفارين (من قرى نابلس) ورحل إلى دمشق فأخذ عن علمائها ، وعاد إلى نابلس فدرس وأفتى، وتوفي فيها.

من كتبه (الدراري المصنوعات في اختصار الموضوعات - خ) عند يوسف زخور بدمشق، و (كشف اللثام، شرح عمدة الأحكام - خ) في الظاهرية بدمشق، وعلى النسخة إجازة بخطه ذكر فيها مؤلفاته إلى سنة 1169 هـ، و (القول العلي لشرح أثر الإمام علي - خ) في الرباط، و (الملح الغرامية - خ) في شرح قصيدة (غرامي صحيح) و (غذاء الألباب، شرح منظومة الآداب - ط) جزآن، و (لوامع الأنوار البهية وسواطع الأسرار الأثرية المضية في عقد أهل الفرقة المرضية - ط) جزآن، شرح منظومة له في عقيدة السلف، و (تحبير الوفا في سيرة المصطفى) و (التحقيق في بطلان التلفيق) و (فتاوى) متفرقة، بعضها في كراس أو أقل، و (ثبت - خ) يشتمل على أسانيده، في المجموع 1374 كتاني، في خزانة الرباط .

نقلا عن : الأعلام للزركلي

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): ** العقيدة السفارينية (الدرة المضية في عقد أهل الفرقة المرضية) المؤلف: شمس الدين، أبو العون محمد بن أحمد بن سالم السفاريني الحنبلي (المتوفى: 1188هـ) - المحقق: أبو محمد أشرف بن عبد المقصود - الناشر: مكتبة أضواء السلف - الرياض - الطبعة: الأولى، 1998 ** شرح العقيدة السفارينية - الدرة المضية في عقد أهل الفرقة المرضية - المؤلف: محمد بن صالح بن محمد العثيمين (المتوفى: 1421هـ) - الناشر: دار الوطن للنشر، الرياض - الطبعة: الأولى، 1426 هـ

* الالكترونية (عدة صيغ): عدة تراجم للإمام السفاريني من مصادر مختلفة - شرح نظم عقيدة السفاريني، عبد الكريم الخضير - ذات النسخ المصورة لمتن النظم، وشرح العلامة ابن عثيمين.

رابط الموقع:


نبذة عن قسم كتب الكترونية: هو قسم مخصص لإفراد بعض الكتب الهامة بالنشر، وفصلها عن الموسوعات، ونشرها بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقها بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
سلسلة فوائد وفتاوى الألباني [0001]: كلمة من الشيخ في بيان الابتداع المذموم والتحذير منه، وجواز الابتداع في الدنيا وإباحته

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر المقطع الصوتي التالي للشيخ المحدث / محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - بعنوان: «كلمة من الشيخ في بيان الابتداع المذموم والتحذير منه، وجواز الابتداع في الدنيا وإباحته.» شاملاً الرابط الصوتي أدناه مع التفريغ النصي التالي:

الشيخ: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أما بعد:
فإن خير الكلام كلام الله، وخير الهَدْيِ هَدْيُ محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثةٍ بدعة، وكل بدعةٍ ضلالة، وكل ضلالةٍ في النار.
لعل الإخوان الحاضرين جميعاً، يعلمون من دلالة هذا الحديث وأمثاله، مما هو ثابتٌ في كتب السنة وصحيح الإسناد إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، كحديث عائشة: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ)، وكحديث العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه قال: " وعظنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم موعظةً وَجِلَتْ منها القلوب وذرفت منها العيون فقلنا: يا رسول الله أوصنا "، قال: (أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن وُلِيَ عليكم عبد حبشي، وإنه من يَعِشْ منكم فسيرى اختلافًا كثيرًا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، عضو عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور، كل محدثةٍ بدعة، وكل بدعةٍ ضلالة)، هذه الأحاديث تؤكد ما أظنه أنكم تفهمونه وتعتقدونه: أن الابتداع في الدين كله ضلال، وأعني في الدين، لأن الابتداع المذموم هو خاصٌ في الدين، وأما في أمور الدنيا فمنه ما هو ممدوح، ومنه ما هو مذموم، حسب هذا المحدث إذا كان عارض شرعاً فهو مذموم، وإذا لم يعارض شرعاً فهو على الأقل جائز، ومن أحسن ما يُنقل في هذه المناسبة كلمة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث أنه وضع قاعدةً هامةً جداً استنبطها من تلك الأحاديث زايد من نصوصٍ أخرى تدل على أن الأصل في الأشياء الإباحة وهذه قاعدةٌ أصولية فقال رحمه الله: " الأصل في الدين هو الامتناع إلا بنص والأصل في الدنيا الجواز إلا بنص " فهو يعني: كل محدث في الدين ممنوع، أما المحدث في الدنيا فهو مباح إلا إن عارض نصاًّ كما ذكرنا، ثم مما ينبغي التنبيه عليه هو أن قوله عليه السلام: (وإياكم ومحدثات الأمور) إنما يعني كل عبادة حدثت بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم فتكون ضلالةً وإن كان في ظن كثير من الناس يحسبونها أنها حسنة، وبحقٍّ قال عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: " كل بدعةٍ ضلالة وإن رآها الناس حسنة "، ذلك لأن الاستحسان في الدين معناه أن هذا المستحسن قرن نفسه مع رب العالمين الذي ليس لأحد سواه أن يشرع إلا ما شاء الله عز وجل، ولهذا قال الإمام الشافعي رحمه الله: من استحسن فقد شرع، لأنه ما يُدري هذا المستحسِن أن هذا الذي استحسنه بعقله وفكره فقط ولم يستمد ذلك من كتاب ربه أو من سنة نبيه، من أين له أن يعرف أن هذا أمرٌ حسن؟! لهذا يجب أن يكون موقفنا جميعاً من كل محدثةٍ في الدين الامتناع عنها بما سبق ذكره من أحاديث صحيحة.

لمزيد من الفوائد والفتاوى الصوتية يرجى مراجعة (موسوعة فتاوى الألباني) المتضمنة فتاوى الشيخ (*):


* حسب فهرسة موقع أهل الحديث والأثر، مع نقل التفريغات من مصادرها (كالمكتبة الشاملة، والمواقع المعتنية بتراث الألباني وتفريغاته).

الرابط الصوتي:


المصدر: سلسلة الهدى والنور - شريط رقم: 1، فتوى رقم: 1.

والله ولي التوفيق.

موقع أرشيف الألباني

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: العلو للعلي الغفار، للذهبي، ومختصره للألباني (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب:
[نقلاً عن مكتبة مشكاة]: مجموعة من الأحاديث والآثار في مسألة العلو جمعها الإمام الذهبي رحمه الله وفاته الكلام على بعضها ولم يستوعب ما ورد في ذلك فذيل على ذلك مؤلفا بهذا العنوان. ومعه كتاب مختصر العلو للشيخ الألباني رحمه الله.

* المؤلف: الذَهَبي، شمس الدين (673 هـ - 748هـ، 1275م - 1347م).

شمس الدين أبو عبد لله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز، التُركماني الأصل، ثم الدمشقي، المقرئ. الإمام الحافظ، محدِّث العصر وخاتمة الحفَّاظ، ومؤرخ الإسلام. طلب الحديث وله ثماني عشرة سنة، فسمع الكثير، ورحل، وعني بهذا الشأن، وتعب فيه، وخدمه إلى أن رسخت فيه قدمه. قال السخاوي عنه: إن المحدثين عيال الآن في الرجال وغيرها من فنون الحديث على أربعة: المزيّ، والذهبي، والعراقي، وابن حجر. كُفّ بصره سنة 741 هـ. وتصانيفه كثيرة تقرب من المائة، منها: تاريخ الإسلام؛ سير أعلام النبلاء؛ طبقات الحفاظ؛ طبقات القراء؛ مختصر تهذيب الكمال؛ الكاشف؛ التجريد في أسماء الصحابة؛ والميزان في الضعفاء؛ المغني في الضعفاء؛ تلخيص المستدرك للحاكم؛ مختصر سنن البيهقي وغيرها. ولد وتوفي بدمشق.

نقلا عن الموسوعة العربية العالمية

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): العلو للعلي الغفار في إيضاح صحيح الأخبار وسقيمها - الذهبي (ت ابن عبد المقصود) - مختصر العلو للعلي العظيم (ت الألباني) ط. المكتب الاسلامي

* الالكترونية (عدة صيغ): عدة تراجم للإمام شمس الدين الذهبي من مصادر مختلفة - ** العلو للعلي الغفار في إيضاح صحيح الأخبار وسقيمها - المؤلف: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ) - المحقق: أبو محمد أشرف بن عبد المقصود - الناشر: مكتبة أضواء السلف - الرياض - الطبعة: الأولى، 1416هـ - 1995م ** الكتاب: مختصر العلو للعلي العظيم للذهبي - المؤلف: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ) - حققه واختصره: محمد ناصر الدين الألباني - الناشر: المكتب الإسلامي - الطبعة: الطبعة الثانية 1412هـ-1991م.

رابط الموقع:


نبذة عن قسم كتب الكترونية: هو قسم مخصص لإفراد بعض الكتب الهامة بالنشر، وفصلها عن الموسوعات، ونشرها بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقها بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
سلسلة فوائد وفتاوى العلماء [0001]: مشروعية كتابة الصلاة على النبي وكراهة الإشارة لها بحرف أو رمز، ابن باز

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر ما يلي للشيخ / عبد العزيز بن باز، المفتي العام السابق بالسعودية - رحمه الله - بعنوان: مشروعية كتابة الصلاة على النبي ﷺ وكراهة الإشارة لها بحرف أو رمز:

الحمد لله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وآله وصحبه، أما بعد:
فقد أرسل الله رسوله محمدا ﷺ إلى جميع الثقلين بشيرا ونذيرا، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا، أرسله بالهدى والرحمة ودين الحق، وسعادة الدنيا والآخرة لمن آمن به وأحبه واتبع سبيله ﷺ، ولقد بّلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده، فجزاه الله عن ذلك خير الجزاء وأحسنه وأكمله.
وطاعته وامتثال أمره واجتناب نهيه من أهم فرائض الإسلام وهي المقصود من رسالته.
والشهادة له بالرسالة تقتضي محبته وإتباعه والصلاة عليه في كل مناسبة وعند ذكره. لأن في ذلك أداء لبعض حقه ﷺ وشكرا لله على نعمته عليه بإرساله ﷺ.
وفي الصلاة عليه ﷺ فوائد كثيرة منها: امتثال أمر الله سبحانه وتعالى، والموافقة له في الصلاة عليه ﷺ، والموافقة لملائكته أيضا في ذلك، قال الله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56]
ومنها أيضاً مضاعفة أجر المصلي عليه ورجاء إجابة دعائه وسبب لحصول البركة ودوام محبته ﷺ وزيادتها وتضاعفها وسبب هداية العبد وحياة قلبه. فكلما أكثر الصلاة عليه وذكره استولت محبته على قلبه حتى لا يبقى في قلبه معارضة لشيء من أوامره ولا شك في شيء مما جاء به.
كما أنه صلوات الله وسلامه عليه رغب في الصلاة عليه بأحاديث ثبتت عنه، منها ما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشرا وعنه - رضي الله عنه - أيضا أن رسول الله ﷺ قال: لا تجعلوا بيوتكم قبورا ولا تجعلوا قبري عيدا وصلوا علي فإن صلاتكم تبلغني حيثما كنتم[1] وقال ﷺ: رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل علي[2].بما أن الصلاة على النبي ﷺ مشروعة في الصلوات في التشهد، ومشروعة في الخطب والأدعية والاستغفار، وبعد الأذان وعند دخول المسجد والخروج منه وعند ذكره وفي مواضع أخرى، فهي تتأكد عند كتابة اسمه في كتاب أو مؤلف أو رسالة أو مقال أو نحو ذلك
وبما أن الصلاة على النبي ﷺ مشروعة في الصلوات في التشهد، ومشروعة في الخطب والأدعية والاستغفار، وبعد الأذان وعند دخول المسجد والخروج منه وعند ذكره وفي مواضع أخرى، فهي تتأكد عند كتابة اسمه في كتاب أو مؤلف أو رسالة أو مقال أو نحو ذلك لما تقدم من الأدلة.
والمشروع أن تكتب كاملة تحقيقا لما أمرنا الله تعالى به، وليتذكرها القارئ عند مروره عليها ولا ينبغي عند الكتابة الاقتصار في الصلاة على رسول الله على كلمة (ص) أو (صلعم) وما أشبهها من الرموز التي قد يستعملها بعض الكتبة والمؤلفين، لما في ذلك من مخالفة أمر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله: صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56] مع أنه لا يتم بها المقصود وتنعدم الأفضلية الموجودة في كتابة (صلى الله عليه وسلم) كاملة. وقد لا ينتبه لها القارئ أو لا يفهم المراد بها، علما بأن الرمز لها قد كرهه أهل العلم وحذروا منه.
فقد قال ابن الصلاح في كتابه علوم الحديث المعروف بمقدمة ابن الصلاح في النوع الخامس والعشرين من كتابه: (الحديث وكيفية ضبط الكتاب وتقييده) قال ما نصه:
التاسع: أن يحافظ على كتابة الصلاة والتسليم على رسول الله ﷺ عند ذكره، ولا يسأم من تكرير ذلك عند تكرره فإن ذلك من أكبر الفوائد التي يتعجلها طلبة الحديث وكتبته، ومن أغفل ذلك فقد حرم حظا عظيما.
وقد رأينا لأهل ذلك منامات صالحة، وما يكتبه من ذلك فهو دعاء يثبته لا كلام يرويه فلذلك لا يتقيد فيه بالرواية. ولا يقتصر فيه على ما في الأصل.
وهكذا الأمر في الثناء على الله سبحانه عند ذكر اسمه نحو (عز وجل) (وتبارك وتعالى)، وما ضاهى ذلك. إلى أن قال: (ثم ليتجنب في إثباتها نقصين: أحدهما: أن يكتبها منقوصة صورة رامزا إليها بحرفين أو نحو ذلك، والثاني: أن يكتبها منقوصة معنى بألا يكتب (وسلم). وروي عن حمزة الكناني - رحمه الله تعالى - أنه كان يقول: كنت أكتب الحديث، وكنت أكتب عند ذكر النبي صلى الله عليه ولا أكتب (وسلم) فرأيت النبي ﷺ في المنام فقال لي: ما لك لا تتم الصلاة علي؟ قال: فما كتبت بعد ذلك (صلى الله عليه) إلا كتبت (وسلم).... إلى أن قال ابن الصلاح: قلت ويكره أيضا الاقتصار على قوله: (عليه السلام) والله أعلم. انتهى المقصود من كلامه - رحمه الله تعالى - ملخصا.
وقال العلامة السخاوي - رحمه الله تعالى - في كتابه (فتح المغيث شرح ألفية الحديث للعراقي) ما نصه: (واجتنب أيها الكاتب (الرمز لها) أي الصلاة والسلام على رسول الله ﷺ في خطك بأن تقتصر منها على حرفين ونحو ذلك فتكون منقوصة - صورة - كما يفعله (الكتاني) والجهلة من أبناء العجم غالبا وعوام الطلبة، فيكتبون بدلا من (صلى الله عليه وسلم) (ص) أو (صم) أو (صلعم) فذلك لما فيه من نقص الأجر لنقص الكتابة خلاف الأولى).
وقال السيوطي - رحمه الله تعالى - في كتابه (تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي): (ويكره الاقتصار على الصلاة أو التسليم هنا وفي كل موضع شرعت فيه الصلاة كما في شرح مسلم وغيره لقوله تعالى: صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56] إلى أن قال: ويكره الرمز إليهما في الكتابة بحرف أو حرفين كمن يكتب (صلعم) بل يكتبهما بكمالها) انتهى المقصود من كلامه رحمه الله تعالى ملخصا.
هذا ووصيتي لكل مسلم وقارئ وكاتب أن يلتمس الأفضل ويبحث عما فيه زيادة أجره وثوابه ويبتعد عما يبطله أو ينقصه. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لما فيه رضاه، إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

---

1. أخرجه أبو داود وأحمد في كتاب المناسك باب زيارة القبور وأحمد في 2/316.
2. أخرجه الترمذي في كتاب الدعوات حديث حسن غريب.

المصدر: موقع الشيخ عبد العزيز بن باز:


نقلاًعن: مجلة البحوث الإسلامية العدد 12 ص7- 9، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 2/ 396).

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
سلسلة فوائد وفتاوى الألباني [0002]: وجوب التجمع والتقارب في المجالس، ونصوص حديثية في اهتمام النبي بإصلاح ظواهر الناس

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر المقطع الصوتي التالي للشيخ المحدث / محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - بعنوان: «بيان الشيخ وجوب التجمع والتقارب في المجالس وعدم التباعد والتفرق منها، وذكر نصوص حديثية دالة على اهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم بإصلاح تعابير الناس وظواهرهم.؟» شاملاً الرابط الصوتي أدناه مع التفريغ النصي التالي:

الشيخ: .... يعني أنت تسأل عن حديث: (لا يرقون ولا يسترقون)، هنا سؤال سألقيه عليكم مع جوابه إن شاء الله بعد أن ألقي كلمة وجيزة حول أدب من آداب المجالس التي أهملها اليوم خاصة الناس فضلاً عن عامتهم، من هذه الآداب: هو التجمع والتكتل والتقارب في المجلس وعدم التباعد فيه، وهذا من حِكَم الشريعة في كثيرٍ من أحكامها الظاهرة، والتي جاء التصريح بها في بعض الأحاديث الصحيحة، فهناك مثلاً في صحيح مسلم حديث جابر بن سمرة - فيما أذكر -: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم دخل المسجد يوما فرآهم متفرقين حلقات حلقات، فقال لهم: (ما لي أراكم عزين؟) أي: متفرقين، وأهم من هذا ما يرويه الإمام أحمد في كتابه المسند بالسند القوي عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه، قال: كنا إذا سافرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونزلنا تفرقنا في الشعاب والوديان، فسافرنا يوماً ونزلنا كما كنا ننزل، فقال لهم عليه الصلاة والسلام: (إنَّ تفرقكم في هذه الشعاب والوديان إنما هو من عمل الشيطان) قال: فكنا بعد ذلك إذا نزلنا في مكان اجتمعنا حتى لو جلسنا على بساط لوسعنا، فـ (شو) رأيكم إنتم بأه جالسين هنا في سطح ممهد مسهل، فهذا التفرق ليس من سنة الإسلام، ولذلك فكلما تضامت الحلقة كلما كانت مشمولة برحمة الله عز وجل وفضله، وكثير من الناس يجهلون أن هناك ارتباطاً وثيقاً جداً بين ظاهر الإنسان وباطنه، وهذا الارتباط الوثيق، مما توافرت كثير من أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في الدلالة عليها، ولعلكم تعلمون العبارة التي تُذكر في كثير من الكتب " الظاهر عنوان الباطن "، وهذا الذي أشار إليه الشاعر قديماً حين قال:
و مهما تكن عند امرئ من خليقةٍ وإنْ خالها تخفى على الناس تعلم
فلا بد ما يكون هناك ارتباط بين الظاهر وبين الباطن، لذلك عُنِيَ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عنايةً بالغةً في إصلاح ظواهر المسلمين فضلاً عن باطنهم، فهو عليه السلام كما جاء بإصلاح القلوب والبواطن، كذلك جاء بإصلاح الأجساد و الظواهر معاً، فليس الأمر فقط كما يقول كثير من الناس: العبرة بما في الباطن، نعم، العبرة بما في الباطن، لكن ذلك لا يستلزم عدم العناية بالظاهر، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام حينما رأى ذلك الرجل أو سمع ذلك الرجل يقول، والرسول عليه السلام يعظ الناس على طاعة الله وإتباع كتابه، قام ذلك الرجل ليقول له: ما شاء الله وشئت يا رسول الله، فغضب عليه السلام غضباً شديداً، وقال: (قل: ما شاء الله وحده)، هذا لفظٌ ظاهر، ظهر من لسان ذلك الصحابي خطأً منه، لكن هذا الظاهر خلاف باطنه يقيني، لأن باطنه كان عامراً بالإيمان بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ولكنه لما أخطأ في اللفظ لم يسكت الرسول عليه السلام عنه، بل أصلح له عبارته وقال له: (قل: ما شاء الله وحده)، رسول الله صلى الله عليه و سلم يعلم يقيناً أن هذا الرجل ما قصد ما دل عليه لفظه، لفظه دل على أنه جعل الرسول شريكاً مع الله في إرادته تبارك وتعالى، لكن هذا الصحابي يعلم أن مشيئة الله تبارك وتعالى قبل كل شيء وفوق كل شيء، لأنه يقرأ في القرآن الكريم: ((وما تشاءون إلا أن يشاء الله رب العالمين))، ولا أحد يظن أن ذلك الصحابي يجهل هذه الحقيقة، لكن أخطأه لسانه، لكن الرسول عليه السلام أصلحه إياه وَدَلَّهُ على ما يقول , قال له: (قل: ما شاء الله وحده)، وفي رواية أخرى: (ما شاء الله ثم شئت)، والأحاديث في هذا الصدد كثيرة، ولستُ الآن في صدد بيانها، لأنها كلمة حول التجمع في المجلس وعدم التفرق فيه، و لكني قبل أن أنهيها أرى نفسي مضطراً أن أذكر بحديث آخر فقط، لما فيه من الروعة في اهتمام الرسول صلوات الله وسلامه عليه في إصلاح تعابير الناس وظواهرهم، ألا وهو قوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (لا يقولن أحدكم: خَبُثَتْ نفسي)، (لا يقولن أحدكم: خَبُثَتْ نفسي، ولكن: لَقِسَتْ) ما معنى: (لقست)؟ في اللغة يساوي: (خَبُثَتْ)، (لقست) لغة بمعنى: (خَبُثَتْ)، لكن كلمة: الخبيثة، خبيثة , فما أرادها الرسول عليه السلام أن يتلفظ بها المسلم حينما يجد في نفسه شيء من هذه الخباثة بلفظة: (الخبث)، و إنما عدل به عنها إلى لفظة: (لَقِسَ)، وهذه اللفظة بطبيعة الحال وأنتم عرب، ما تعرفونها، لكن سيد العرب والعجم هو علمكموها وقال: (لا يقولن أحدكم: خَبُثَتْ نفسي، ولكن: لقست)، هذا في تأدب المسلم مع نفسه، لأنه مسلم، فما بالك بالتأدب مع الله ومع نبيه عليه الصلاة والسلام؟! فبالأحرى أن يتأدب المسلم مع الله ثم مع رسوله صلى الله عليه وسلم فلا يأتي بعبارة قد تمس مقام النبوة أو مقام الرسالة.

لمزيد من الفوائد والفتاوى الصوتية يرجى مراجعة (موسوعة فتاوى الألباني) المتضمنة فتاوى الشيخ (*):


* حسب فهرسة موقع أهل الحديث والأثر، مع نقل التفريغات من مصادرها (كالمكتبة الشاملة، والمواقع المعتنية بتراث الألباني وتفريغاته).

الرابط الصوتي:


المصدر: سلسلة الهدى والنور - شريط رقم: 1، فتوى رقم: 12.

والله ولي التوفيق.

موقع أرشيف الألباني

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
موسوعة الرد على المستشرقين - الإصدار الأول (عدة صيغ)

الوصف:
برنامج موسوعي يعتني بالرد على المستشرقين، ودعاويهم حول الدين الإسلامي والقرآن الكريم والسنة المطهرة. جاء في موقع (موضوع) في تعريف الاستشراق: الاستشراق هي حركة غربية تركز على استكشاف الثقافة الشرقية ودراستها عن كثب، وتوضيح النظرة الغربية لهذه الثقافة الشرقية، وتدل على مدى تصوير الغرب للبنية التحتية للحضارة الشرقية، ويوحي مفهوم الاستشراق إلى السلبية بناءً على ما ترتب على التفسيرات القديمة للغرب فيما يتعلق بالحضارات الشرقية وثقافتهم. كما يمكن تعريف الاستشراق بأنّه عبارة عن قيام علماء غير مسلمين من الغرب بإجراء دراسات ذات أبعاد أكاديمية تركز على دراسة الدين الإسلامي، ومختلف جوانب حياة المسلمين من حيث التاريخ، والشريعة، والحضارة، وتستهدف دراساتهم المسلمين من العرب وغير العرب.

=== فهرس المحتويات ===

الاستشراق والمستشرقون ما لهم وما عليهم (1384)
الإستشراق وجهوده وأهدافه في محاربة الإسلام والتشويش على دعوته
الاستشراق وموقفه من السنة النبوية (معاصر)
التدوين المبكر للسنة بين الدكتور صبحي الصالح والمستشرقين
الجهاد بين عقيدة المسلمين وشبه المستشرقين
الرد على مزاعم المستشرقين جولد تسهير ويوسف شاخت ومن أيدهما من المستغربين
الشيخ محمد بن عبد الوهاب حياته ودعوته في الرؤية الاستشراقية
العيوب المنهجية في كتابات المستشرق شاخت المتعلقة بالسنة النبوية (معاصر)
المستشرقون في الميزان
المستشرقون والسنة (معاصر)
المستشرقون والسيرة النبوية (معاصر)
جهود الاستشراق الروسي في مجال السنة والسيرة
دحض دعوى المستشرقين أن القرأن من عند النبي صلى الله علية وسلم
دراسات في تميز الأمة الإسلامية وموقف المستشرقين منه (معاصر)
دفاع عن السنة ورد شبه المستشرقين ط مجمع البحوث (1403)
دفاع عن السنة ورد شبه المستشرقين ط مكتبة السنة (1403)
رسم المصحف العثماني وأوهام المستشرقين في قراءات القرآن الكريم
مزاعم المستشرقين حول القرآن الكريم (1428)
موقف الاستشراق من السنة والسيرة النبوية (معاصر)
نظرة المستشرقين للسنة النبوية المطهرة (شبهات وردود) (معاصر)

=== انتهى ===

رابط الموقع:


والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
سلسلة فوائد وفتاوى العلماء [0002]: صلاة الضحى سنة مؤكدة، وفضل المداومة عليها، ابن باز (صوتي ومفرغ)

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر ما يلي للشيخ / عبد العزيز بن باز، المفتي العام السابق بالسعودية - رحمه الله - بعنوان: صلاة الضحى سنة مؤكدة - بيان فضل المداومة على صلاه الضحى:

* صلاة الضحى سنة مؤكدة:

السؤال:
بعد هذا رسالة وصلت إلى البرنامج من إحدى الأخوات المستمعات تقول المرسلة (م. م. م) أختنا لها عدد من الأسئلة في أحدها تقول: قرأت في كتاب (زاد المعاد في هدي خير العباد) أن سنة الضحى مختلف عليها، هل هي سنة أم لا، وقال بعضهم: إنها بدعة، فما هو الأرجح؟ جزاكم الله خيرًا، وهل الأفضل أن تصلى كل يوم؟ أم في يوم بعد يوم؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
صلاة الضحى سنة مؤكدة، وقد أوصى بها النبي ﷺ أبا هريرة وأبا الدرداء، وصلاها ﷺ في بعض الأحيان، وتقول عائشة رضي الله عنها: "كان ﷺ يصلي الضحى أربعًا ويزيد ما شاء الله" رواه مسلم في الصحيح، وصلاها يوم الفتح ضحى ثمان ركعات يسلم من كل ثنتين عليه الصلاة والسلام، وقال عليه الصلاة والسلام: يصبح على كل سلامى من الناس صدقة والسلامى: المفصل، يصبح على كل سلامى من الناس صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكل تهليلة صدقة، والأمر بالمعروف صدقة، والنهي عن المنكر صدقة، ويكفي من ذلك ركعتان تركعهما من الضحى هذا فضل عظيم، ركعتان من الضحى تؤديان هذه الصدقات.
فصلاة الضحى سنة مؤكدة كل يوم، ومن قال: إنها بدعة أو لا تفعل إلا بعض الأحيان فقد غلط، الصواب: أنها سنة تفعل في البيت أفضل، ركعتان، أقلها ركعتان، ولو صلى أربعًا أو ستًا أو ثمانًا أو أكثر، فكله طيب، لكن أقلها ركعتان، وإن زاد وسلم من كل ثنتين؛ فهذا خير، ولهذا ثبت عنه ﷺ أنه صلاها أربع ركعات، وصلاها ثمان ركعات، يسلم من كل ثنتين عليه الصلاة والسلام.
فالمشروع للمؤمن والمؤمنة المحافظة على صلاة الضحى، هذا هو السنة، وأقل ذلك ركعتان، نعم.
والأفضل عند شدة الضحى، لقوله ﷺ: صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال الأوابين يعني: الرجاعين إلى الله أهل العبادة، صلاتهم عند شدة الضحى عند ارتفاع الضحى، إذا اشتد حر الأرض على فصال الإبل، يعني: أولاد الإبل، صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال يعني: قبل الظهر بساعتين بساعة ونص ثلاث ساعات، هذا هو الأفضل، وأول وقتها عند ارتفاع الشمس، فإذا صلاها بعد ارتفاع الشمس حصل المقصود، وإذا صلاها إذا رمضت الفصال؛ فهذا أفضل وإن صلى في وقتين فكله خير. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

(*) فتاوى نور على الدرب.

المصدر: موقع الشيخ عبد العزيز بن باز:


* الرابط الصوتي:


** بيان فضل المداومة على صلاه الضحى:

السؤال: ما هو القول الصحيح والراجح في صلاة الضحى هل تصلى يوميًا أم يومًا بعد يوم أم ماذا؟

الجواب:
الراجح فيها والسنة فيها كل يوم، صلاة الضحى سنة كل يوم؛ فقد ثبت في الصحيحين عن النبي ﷺ: أنه أوصى أبا هريرة بثلاث: صلاة الضحى، والوتر قبل النوم، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر[1]، وثبت في صحيح مسلم أيضًا أن النبي ﷺ أوصى أبا الدرداء: أن يصلي صلاة الضحى كل يوم، أوصاه بصلاة الضحى، والوتر قبل النوم، وصوم ثلاثة أيام من كل شهر[2].
وثبت أيضًا في الصحيح أن النبي ﷺ قال لأبي ذر لما ذكر له السلاميات وأن عليه صدقة قال: كل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة - إلى آخره - قال: يجزئ عن ذلك ركعتان تركعهما من الضحى[3].

---
1. أخرجه البخاري في كتاب الصوم، باب صيام أيام البيض ثلاث عشر وأربع عشر برقم 1981، ومسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها، باب استحباب صلاة الضحى، وأن أقلها ركعتان برقم 721.
2. أخرجه مسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها، باب استحباب صلاة الضحى، وأن أقلها ركعتان برقم 722.
3. أخرجه مسلم في كتاب صلاة المسافرين، باب استحباب صلاة الضحى، وأن أقلها ركعتان برقم 720، مسند أحمد (5/167).

(**) من أسئلة حج 1406 هـ شريط رقم 3. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 30/59).

المصدر: موقع الشيخ عبد العزيز بن باز:


والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
سلسلة فوائد وفتاوى الألباني [0003]: كيف تتم تصفية السنة من الأحاديث الضعيفة واختلاف المحدثين قائم .؟

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر المقطع الصوتي التالي للشيخ المحدث / محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - بعنوان: «كيف تتم تصفية السنة من الأحاديث الضعيفة واختلاف المحدثين قديماً وحديثاً في التصحيح والتحسين والتضعيف قائم .؟ وما رأيكم في طريقة تدريس الفقه المقارن حالياً في الجامعات الإسلامية.؟ » شاملاً الرابط الصوتي أدناه مع التفريغ النصي التالي:

السائل: في نفس الباب أستاذ، كيف تتم التصفية , وما يعتبر حديثاً عند بعض المحدثين يعتبر حديثاً حسناً عند الآخرين وما يعتبر سيئاً عند بعضهم، يعتبر حسناً أو ضعيفاً عند آخرين؟
الشيخ: هذه ولا مؤاخذة شنشنة نعرفها من أخزمي، التصفية نعني ما أمكن منها، الأحاديث الضعيفة و الموضوعة المنتشرة في كتب ـ التي ذكرناها ـ من كتب التفسير والحديث والسلوك والأخلاق ونحو ذلك أكثر من أن تحصر بالمئات، بل بالألوف , فأنا شخص وحيد بلغ رقم الأحاديث الضعيفة و الموضوعة عندي حتى الآن قرابة فوق ستة آلاف حديث ضعيف، أنا وحدي , فماذا تتصورون لو كان هناك في العالم الإسلامي وفرة و كثرة من أهل العلم متخصصين؟! سينبشون مثل هذه الأحاديث من بطون الكتب أشكال كثيرة وكثيرة جداً، فلماذا نأتي إلى بعض الأحاديث التي يختلف فيها بعض علماء الحديث كما يقول البعض: أنه هناك أحكام فقهية كمان اختلفوا فيها بعض العلماء، فنحن نقول: هناك مسائل , ثبت عند الباحثين في الفقه أنها خطأ مخالفة للكتاب والسنة فيجب تصفيتها و إزالتها من طريق الفقهاء , كذلك هناك أحاديث متفق على ضعفها بل وعلى وضعها فيجب إزالتها من بطون الكتب ومن أذهان طلاب العلم وكذلك العلماء، تبقى هناك ولا شك بعض المسائل الفقهية , وبعض الأحاديث هي موضع خلاف , كونه يبقى شيء من ذلك ما يأتي مثل هذا السؤال لأنه نحن لا نعتقد خلافًا لما يشيع أن بعض المغرضين أو الجاهلين أنه نحن نريد أن نوحد المذاهب كلها، ونجعل المذاهب الأربعة مذهبًا واحدًا، نحن ما أقول: نحن من أعلم الناس، نحن أعلم الناس أن هذا مستحيل، مستحيل جمع الناس على مذهب واحد، مستحيل جمع الناس على فكر واحد، لكن ليس مستحيلاً التقريب بين الناس خاصة أهل السنة والجماعة، ممكن التقريب ـ وهذا واقع ومشاهد ـ فالذين يدرسون الفقه الذي يسمى اليوم بـ " الفقه المقارن " وإن كانت هذه الدراسة في الجامعات لا تزال سطحية، لأن الدكتور المتخصص في الشريعة وفي الفقه يعرض المسألة والأقوال التي قيلت فيها وأدلة كلهم ثم يدع الطلبة حيارى، لا يعرف ما هو الصواب من هذه الأقوال لأنه عرض أدلتها، قد يكون هناك آية مجملة وحديث مفصل، فهو لا يقول هذا الحديث يخصص الآية، قد يكون مذهب يستدل بحديث صحيح وآخر بحديث ضعيف، فلا يُعَرِّج على تمييز الصحيح من الضعيف وهكذا، فيترك إيش؟ الطلبة حيارى، لذلك أقول: هذا الفقه المقارن اليوم يُدرس دراسة سطحية، الذين يدرسون دراسة كاملة بحيث ـ كما يقولون اليوم أيضاً: يضعون النقاط على الحروف، يقولون: هذا دليله كذا وهذا دليله كذا وهذا دليله، والراجح كذا وكذا , لسبب كذا وكذا، هؤلاء يعرفون أن الذين يسلكون هذا المنهج الفقهي ـ وهو الذي يسمى بالفقه المقارن ـ أنه يقرب بين المسلمين، وهذه أمثلة بين أيدينا موجودة اليوم، مَنْ مِنْ طلاب العلم لا يسمع بـ الإمام الشوكاني؟ مَنْ مِنْ طلاب العلم لا يسمع بـ الصنعاني؟ مَنْ مِنْ أهل العلم لا يسمع بـ صالح المقبلي؟ صاحب "العلم الشامخ في إيثار الحق على الآباء والمشايخ "، من لا يسمع بهؤلاء؟ لا أحد هؤلاء أصلهم زيدية، زيود، ليسوا لا مذهب حنفي ولا شافعي ولا مالكي ولا حنبلي، يعني بتعبير هؤلاء المذاهب الأربعة أولئك الزيود ليسوا من أهل السنة والجماعة، لكنهم لما سلكوا هذا السبيل الذي ندعو المسلمين جميعاً أن يسلكوه حتى يتقاربوا و يتواددوا ولا يتباعدوا ولا يتباغضوا، فحينئذٍ يتحقق فيهم ما تحقق في هؤلاء الأئمة الذين ذكرناهم، حيث صاروا معنا، صاروا سنيين، صاروا يردوا على الزيود , لأنهم يخالفون السنة، فإذًا هذا المنهج يُوفِّق ولا يُفرِّق، أما أن يبقى كل إنسان على مذهبه فهو الذي يُفرِّق ولا يُوَحِّد.

لمزيد من الفوائد والفتاوى الصوتية يرجى مراجعة (موسوعة فتاوى الألباني) المتضمنة فتاوى الشيخ (*):


* حسب فهرسة موقع أهل الحديث والأثر، مع نقل التفريغات من مصادرها (كالمكتبة الشاملة، والمواقع المعتنية بتراث الألباني وتفريغاته).

الرابط الصوتي:


المصدر: سلسلة الهدى والنور - شريط رقم: 2، فتوى رقم: 4.

والله ولي التوفيق.

موقع أرشيف الألباني

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
سلسلة فوائد وفتاوى العلماء [0003]: أقل وأكثر مدة في ختم القرآن، جملة من الأحاديث والآثار وأقوال الأئمة

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننشر ما يلي من أقول أهل العلم في المستحب لمدة ختم القرآن -لمشاركة الفوائد مع القراء الكرام- نقلاً عن فتوى بموقع إسلام ويب رقم (321901) بعنوان: أقل وأكثر مدة في ختم القرآن:

* عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ قَالَ: أَنْكَحَنِي أَبِي امْرَأَةً ذَاتَ حَسَبٍ، فَكَانَ يَتَعَاهَدُ كَنَّتَهُ، فَيَسْأَلُهَا عَنْ بَعْلِهَا، فَتَقُولُ: نِعْمَ الرَّجُلُ مِنْ رَجُلٍ لَمْ يَطَأْ لَنَا فِرَاشًا، وَلَمْ يُفَتِّشْ لَنَا كَنَفًا مُنْذُ أَتَيْنَاهُ، فَلَمَّا طَالَ ذَلِكَ عَلَيْهِ ذَكَرَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: القَنِي بِهِ، فَلَقِيتُهُ بَعْدُ، فَقَالَ: كَيْفَ تَصُومُ؟ قَالَ: كُلَّ يَوْمٍ، قَالَ: وَكَيْفَ تَخْتِمُ؟ قَالَ: كُلَّ لَيْلَةٍ، قَالَ: صُمْ فِي كُلِّ شَهْرٍ ثَلاَثَةً، وَاقْرَأ القُرْآنَ فِي كُلِّ شَهْرٍ، قَالَ: قُلْتُ: أُطِيقُ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ، قَالَ: صُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ فِي الجُمُعَةِ، قُلْتُ: أُطِيقُ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ، قَالَ: أَفْطِرْ يَوْمَيْنِ وَصُمْ يَوْمًا، قَالَ: قُلْتُ: أُطِيقُ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ، قَالَ: صُمْ أَفْضَلَ الصَّوْمِ صَوْمَ دَاوُدَ، صِيَامَ يَوْمٍ وَإِفْطَارَ يَوْمٍ، وَاقْرَأْ فِي كُلِّ سَبْعِ لَيَالٍ مَرَّةً... اهـ

* ونقل السيوطي في الإتقان: عن بعض السلف أن منهم من ختم في ثمان، ثم في عشر، ثم في شهر، ثم في شهرين.

* وذكر النووي أن المختار اختلاف ذلك بحال الناس، قال السيوطي في الإتقان: أخرج ابن أبي داود، عن مكحول، قال: كان أقوياء أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرءون القرآن في سبع، وبعضهم في شهر، وبعضهم في شهرين وبعضهم في أكثر من ذلك. اهـ

* ونقل عن بعض السلف ومنهم الإمام أحمد كراهة الختم في أكثر من أربعين، قال ابن قدامة رحمه الله: ويكره أن يؤخر القرآن أكثر من أربعين يوما، لأن النبي صلى الله عليه وسلم سأله عبد الله بن عمرو في كم يختم القرآن؟ قال: في أربعين يوما، ثم قال في شهر، ثم قال في عشرين، ثم قال في خمس عشرة، ثم قال في عشر، ثم قال في سبع، لو؟ ينزل من سبع ـ أخرجه أبو داود، وقال أحمد: أكثر ما سمعت أن يختم القرآن في أربعين، ولأن تأخيره أكثر من ذلك يفضي إلى نسيان القرآن والتهاون به، فكان ما ذكرنا أولى، وهذا إذا لم يكن له عذر، فأما مع العذر فواسع له. انتهى.

* وقال الزركشي في البرهان: ويكره تأخير ختمه أكثر من أربعين يوما بلا عذر، نص عليه أحمد، لأن عبد الله بن عمرو سأل النبي صلى الله عليه وسلم في كم يختم القرآن؟ قال في أربعين يوما ـ رواه أبو داود.

* وقال أبو الليث في كتاب البستان: ينبغي للقارئ أن يختم القرآن في السنة مرتين إن لم يقدر على الزيادة، وقد روى الحسن بن زياد عن أبي حنيفة أنه قال: من قرأ القرآن في كل سنة مرتين، فقد أدى للقرآن حقه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم عرضه على جبريل في السنة التي قبض فيها مرتين. اهـ.

* وقال الإمام النووي ـ رحمه الله ـ في التبيان: الاختيار: أن ذلك يختلف باختلاف الأشخاص، فمن كان يظهر له بدقيق الفكر لطائفُ ومعارف فليقتصر على قدرٍ يحصل له كمال فهم ما يقرؤه، وكذا من كان مشغولا بنشر العلم أو غيره من مهمات الدين، ومصالح المسلمين العامة، فليقتصر على قدر لا يحصل بسببه إخلال بما هو مرصد له، وإن لم يكن من هؤلاء المذكورين فليستكثر ما أمكنه، من غير خروج إلى حد الملل والهذرمة. انتهى.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
موسوعة لطيفة [22]: أبو القاسم بن الفرّاء، أبو القاسم الحامض، أبو المجد سيد نوفل

الإخوة الكرام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نفيدكم باضافة موسوعة لطيفة رقم [22] للمؤلفين: أبو القاسم بن الفرّاء، أبو القاسم الحامض، أبو المجد سيد نوفل

وهذه نبذة من تراجمهم:

* جاء في تاريخ الإسلام للذهبي:

عُبَيْد الله بن علي بن محمد بن محمد بن الحسين ابن الفرّاء، أبو القاسم بن أبي الفرج بن أَبِي خازم ابْن القاضي أَبِي يَعْلَى البغدادي، الحنبلي. [المتوفى: 580 هـ]
سمعه أَبُوهُ الكثير من أَبِي منصور عَبْد الرَّحْمَن القَزَّاز، وأبي منصور بْن خيرون، وأبي عَبْد اللَّه السلال، وأبي الْحَسَن بْن عَبْد السلام. وطلب هُوَ بنفسه، وأكثر عَن أصحاب عاصم بْن الْحَسَن، وطِراد، وبالغ حتى سمع من أصحاب ابْن الحُصَيْن. وكتب وحصل الأصول.
قال ابْن النجار: وكانت داره مجمعًا لأهل العِلم والشيوخ، وينفق عليهم ويتكرَّم. وكان لطيفًا حَسَن الأخلاق ذا مروءة. قرأ الفقه وشهد عند القضاة، ثم عُزِل لما ظهرت منه أشياء لَا تليق بأهل الدين قبل موته بقليل، سمع منه ابْن الأخضر، وكان يصفه بالسخاء والعطاء، وقال لي ابْن القطيعي: كان عَدْلًا فِي روايته ضعيفًا فِي شهادته، مات سنة ثمانين فِي آخرها. مرض بالفالج أسبوعًا. ومولده سنة سبْعٍ وعشرين.
قلت: رَوَى عَنْهُ الشَّيْخ الموفق وقال: كان آخر مَن بقي مِن ذرية القاضي أَبِي يَعْلَى ممن لَهُ حشمة وجاه ومنصب. وكان لَهُ دار واسعة، وعنده أكثر كتب أَبِي يَعْلَى، ثم افتقر فباع أكثرها.

* قال الذهبي في «السير» :
أَبُو القَاسِمِ ، عَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدِ بنِ إِسْحَاقَ بنِ يَزِيْدَ، المَرْوَزِيُّ الأَصل، البَغْدَادِيُّ، وَيُعْرَفُ بحَامض رَأْسه.
سَمِعَ:سَعْدَان بنَ نَصْرٍ، وَالحَسَنَ بنَ أَبِي الرَّبِيْع، وَأَبَا يَحْيَى مُحَمَّدَ بنَ سَعِيْدٍ العَطَّار، وَأَبَا أُمَيَّة الطَّرَسُوْسِيَّ وَجَمَاعَةً.
حَدَّثَ عَنْهُ:أَبُو عُمَرَ بنُ حَيَّوَيه، وَالقَاضِي أَبُو بَكْرٍ الأَبْهَرِيُّ، وَأَبُو الحَسَنِ الدَّارَقُطْنِيّ، وَعُمَر بنُ شَاهِيْنٍ، وَالمُعَافَى الجُرَيْرِيّ، وَأَبُو الحُسَيْنِ بنُ جُمَيْع.
وَنقل الخَطِيْبُ أَنَّهُ ثِقَةٌ .
تُوُفِّيَ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ سَنَةَ تِسْعٍ وَعِشْرِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ.

* فضيلة الدكتور: أبو المجد سيد نوفل أستاذ بالدراسات العليا بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

نبذة عن خدمة موسوعات لطيفة: هي موسوعات تختص بعلماء ومشايخ ومؤلفين لا يشترط فيها غزارة المحتوى، وقد تشمل كتباً يسيرة، وتنشر محتويات كل موسوعة لطيفة -التي قد لا يكون بينها ترابط- مجمعة في عمل واحد بهدف إفراد أعمال هؤلاء المؤلفون تحت مظلة واحد، والتوسع في نشرها.

=== فهرس المحتويات ===

أساليب الدعوة إلى الله في القرآن الكريم
تجريد الأسماء والكنى المذكورة في كتاب المتفق والمفترق (580)
منتقى من الجزء الأول والثالث من حديث المروزي (329)

=== انتهى ===

رابط الموقع:


والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام، الشيخ العباد (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: قال الشيخ العباد في مستهل كتابه:

من رحمة الله بعباده وإحسانه إليهم وفضله عليهم أن بعث فيهم رسولاً من أنفسهم ليبلغهم رسالة ربهم ويرشدهم إلى كل ما ينفعهم ويحذرهم كل ما يضرهم وقد قام صلى الله عليه وسلم بما أرسل به على التمام والكمال فدل أمته على كل خير وحذرها من كل شر ونصح غاية النصح وقد اختار الله لصحبته وتلقي الشريعة عنه قوما هم أفضل هذه الأمة التي هي خير الأمم فشرَّفهم بصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم وخصَّهم في الحياة الدنيوية بالنظر إليه وسماع حديثه من فمه الشريف وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.
وقد بلَّغوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بعثه الله به من النور والهدى على أكمل الوجوه وأتمها فكان لهم الأجر العظيم لصحبتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم والجهاد معه في سبيل الله وأعمالهم الجليلة في نشر الإسلام ولهم مثل أجور من بعدهم لأنهم الواسطة بينهم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن دعا إلى الهدى كان له من الأجر مثل أجر من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا كما ثبت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه وقد أثنى الله عليهم في كتابه العزيز وأثنى عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنته المطهرة وحسبهم ذلك فضلا وشرفا.

* المؤلف: هو الشيخ المحدث الفقيه العلامة السلفي الزاهد الورع عبد المحسن بن حمد بن عبد المحسن بن عبد الله بن حمد بن عثمان آل بدر .

أسرته :
وأسرة آل بدر من آل جلاس من قبيلة عنزة إحدى القبائل العدنانية ، والجد الثاني عبد الله ولقبه ( عباد ) وقد اشتهر بالانتساب إلى هذا اللقب بعض أولاده ومنهم المترجم له ، وأمه ابنة سليمان بن عبد الله آل بدر .

ولادته ونشأته:
ولد الشيخ عبدالمحسن العباد عقب صلاة العشاء من ليلة الثلاثاء من شهر رمضان عام 1353 هـ في بلدة الزلفي ، ونشأ وشب فيها ، وتعلم مباديء القراءة والكتابة في الكُتاب عند بعض مشايخ الزلفي

مشايخه في الزلفي :
1-الشيخ عبد الله بن أحمد المنيع .
2-الشيخ زيد بن محمد المنيفي .
3-الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغيث ، وقد أتم على يديه القرآن الكريم .
4-الشيخ فالح بن محمد الرومي .

ومن شيوخه بعد ذلك :
5-الشيخ المفتي محمد بن إبراهيم
6- والشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز
7- والشيخ العلامة محمد الأمين الشنقيطي
8- والشيخ العلامة عبدالرحمن الأفريقي
9- والشيخ العلامة عبدالرزاق عفيفي رحمهم الله أجمعين.

ملامح من سيرته في التعلم والتعليم :
دراسته:
عندما أسست أول مدرسة ابتدائية في الزلفي عام 1368 هـ التحق بها في السنة الثالثة الابتدائية ، ونال الشهادة الإبتدائية فيها عام واحدٍ وسبعين وثلاثمائة وألف من الهجرة النبوية .
ثم انتقل إلى الرياض ودخل معهد الرياض العلمي ، وكانت السنة التي قدِم العلامة الإمام عبدالعزيز بن باز -رحمه الله- من الخرج إلى الرياض وأول سنة يُدرسُ في هذا المعهد.
وبعد تخرجه التحق بكلية الشريعة بالرياض ، وأثناء السنة النهائية في الكلية عُين مدرساً في معهد بريدة العلمي في 13/5/1379هـ ، وفي نهاية العام الدراسي عاد إلى الرياض لأداء الامتحان النهائي في الكلية ، فأكرمه الله تعالى بأن كان ترتيبه الأول بين زملائه البالغ عددهم ثمانين خريجاً ، وكانوا يمثلون الفوج الرابع من خريجي كلية الشريعة بالرياض ، كما كان ترتيبه الأول أيضاً في سنوات النقل الثلاث في الكلية ، وعند حصوله على الشهادة الثانوية بمعهد الرياض العلمي . ودرس الشيخ في الجامعة وفي المساجد على يد العلماء الكبار ممن سبق ذكرهم .
وقد درس على الشيخ عبدالرحمن الأفريقي- رحمه الله- في الرياض عام اثنتين وسبعين وثلاثمائة وألف والعام الذي تلاه درسَ عليه في الحديث والمصطلح،ويقول عنه : (( كان مدرساً ناصحاً وعالماً كبيراً،وموجّهاً ومرشداً وقدوة في الخير رحمه الله تعالى )).
وفي عام 1380هـ نقل إلى التدريس في معهد الرياض العلمي ، وعندما أنشئت الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ، وكانت أول كلية أنشئت فيها هي كلية الشريعة ، اختاره سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ للعمل فيها مدرساً ، وبدأت الدراسة فيها يوم الأحد 3/6/1381هـ .
وكان المترجم له الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد أول من ألقى فيها درساً في ذلك اليوم .
وقد حصل على شهادة الماجستير من مصر.
وبقي الشيخ يعمل مدرساً في هذه الجامعة إلى الآن إضافة لتدريسه في الحرم النبوي الشريف .
وفي 30/7/1393هـ عُين نائباً لرئيس الجامعة الإسلامية ، وقد اختاره لذلك المنصب جلالة الملك فيصل - رحمه الله - ، وكان أحد ثلاثة رشحهم سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - رئيس الجامعة في ذلك الوقت وبقي في ذلك المنصب إلى 26/10/1399هـ ، حيث أُعفي منه بإلحاح منه ، وفي السنتين الأوليين من هذه السنوات الست ، كان المترجم له هو المسؤول الثاني فيها ، وبعد انتقال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - إلى رئاسة إدارات البحوث العلمية والإفتاء كان هو المسئول الأول ، خلال هذه الأعوام الستة لم يتخل عن إلقاء درسين أسبوعياً في السنة الرابعة من كلية الشريعة .
وها هنا قصة ذكرها الشيخ سلمه الله حصلت له قبل توليه رئاسة الجامعة حيث يقول :
(( كنت أتي إليه-يعني الإمام بن باز رحمه الله-قبل الذهاب إلى الجامعة وأجلس معه قليلاً ، وكان معه الشيخ إبراهيم الحصين رحمه الله ، وكان يقرأ عليه المعاملات من بعد صلاة الفجر إلى بعد ارتفاع الشمس.
وفي يوم من الأيام قال لي:رأيتُ البارحةَ رؤيا وهو أنني رأيتُ كأنّ هناك بَكْرَةٌ جميلة وأنا أقودها وأنت تسوقها،وقال : أوّلتُها بالجامعة الإسلامية،وقد تحقق ذلك بحمد الله فكنتُ معه في النيابة مدّة سنتين ثم قمتُ بالعملِ بعدهُ رئيساً بالنيابة أربعةَ أعوام )) .
ولقد أُضيف لمكتبة الجامعة الإسلامية في عهد رئاسة المترجم الكثير من المخطوطات بلغت الخمسة آلاف مخطوطة ، حيث كان يُنتدب الشيخ العلامة حماد الأنصاري -رحمه الله -لجلبها من مختلف مكتبات العالم ، يقول الشيخ حماد :
(( تراث السلف الذي صور للجامعة الإسلامية أغلبه في عهد الشيخ عبد المحسن العباد عندما كان رئيساً للجامعة الإسلامية )) ، ويقول أيضاً :
(( جلبت للجامعة الإسلامية أثناء رحلاتي على حسابها خمسة آلاف مخطوطة ، وأغلب الرحلات التي من أجل جلب المخطوطات وتصويرها ، وكانت في وقت رئاسة الشيخ عبد المحسن العباد للجامعة )) .
وقد كان أكثر هذه المخطوطات من كتب الحديث المسندة والعقيدة السلفية .
ولم أجد من يصور عظيم خدمة المترجم للعلم والتعليم خلال رئاسة للجامعة إلا ما قاله العلامة حماد الأنصاري - رحمه الله - :
(( إن الشيخ عبد المحسن العباد ينبغي أن يكتب عنه التاريخ ، كان يعمل أعمالاً في الجامعة تمنيت لو أني كتبتها أو سجلتها ، وقد كان يداوم في الجامعة على فترتين صباحاً ومساء بعد العصر ، ومرة جئته بعد العصر بمكتبه وهو رئيس الجامعة فجلست معه ثم قلت : يا شيخ أين القهوة ؟ فقال : الآن العصر ولا يوجد من يعملها ، ومرة عزمت أن أسبقه في الحضور إلى الجامعة فركبت سيارة وذهبت ، فلما وصلت إلى الجامعة فإذا الشيخ عبد المحسن يفتح باب الجامعة قبل كل أحد )) .
وقال الشيخ حماد أيضاً : (( والشيخ عبد المحسن في الجد في العمل حدث ولا حرج )) .
وقال أيضاً : (( الجامعة الإسلامية هي جامعة العباد والزايد والشيخ بن باز )) .
وقد كان الشيخ سبباً في تأليف الكتاب العظيم في التوسل الذي ألفه العلامة حماد الأنصاري رداً على كتاب عبد الله الغماري ( إتحاف الأذكياء في التوسل بالأنبياء والصالحين والأولياء ) وكان المترجم قد أحضره معه من سفرته للمغرب .

أول رحلات الشيخ :
إن أول رحلة قام بها الشيخ العباد خارج مدينة الزلفي كانت إلى مكة المكرمة لحج بيت الله الحرام ، وذلك عام 1370هـ .
وفي أواخر عام 1371هـ رحل إلى الرياض لطلب العلم في معهد الرياض العلمي.
وقد سافر الشيخ إلى المغرب .
لطائف من أقوال الشيخ :
يقول المتَرْجَم له :
(( إن لدي الآن دفاتري في مختلف المراحل الدراسية بدأً من السنة الثالثة الابتدائية ، وهي من أعز وأنفس ما أحتفظ به )) .
ويقول :
(( من أحب أعمالي إلى نفسي وأرجاه لي عند ربي حبي الجم لأصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ورضي الله عنهم - وبغضي الشديد لمن يبغضهم ، وقد رزقني الله تعالى بنين وبنات ، سميت أربعة من البنين بأسماء الخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم- بعد التسمية باسم سيد المرسلين - صلى الله عليه وسلم - ، وسميت بعض البنات بأسماء بعض أمهات المؤمنين -رضي الله عنهن - بعد التسمية باسم سيدة نساء المؤمنين -رضي الله عنها- وأسأل الله تعالى وأتوسل إليه بحبي إياهم وبغضي من يبغضهم ، وأن يحشرني في زمرتهم ، وأن يزيدهم فضلاً وثواباً )) .
قال صاحب كتاب ( علماء وأعلام وأعيان الزلفي ) :
(( والمترجم له أيضاً يعتبر مثالاً في العلم والعمل والاستقامة في دينه ، متواضعاً حليماً ذا أناة وتؤدة )) .
وممن درس على الشيخ الكثير من العلماء وطلبة العلم ومنهم :
الشيخ العلامة إحسان إلهي ظهير
الدكتور علي ناصر فقيهي
والشيخ يوسف بن عبدالرحمن البرقاوي
والدكتور صالح السحيمي
والدكتور وصي الله عباس
والكتور عبدالرحمن الفريوائي
والشيخ الحافظ ثناء الله المدني
والدكتور باسم الجوابرة
والدكتور ناصر الشيخ
والدكتور صالح الرفاعي
والدكتور عاصم بن عبد الله القريوتي .
والدكتور عبدالرحمن الرشيدان
والدكتور إبرهيم الرحيلي
والكتور مسعد الحسيني
وابنه الدكتور عبدالرزاق .
وعدد كبير من خريجي الجامعة الإسلامية وطلاب الحرم النبوي الشريف

مؤلفاته :
للشيخ مؤلفات عديدة منها:
1-عشرون حديثاً من صحيح الإمام البخاري.
2-عشرون حديثا من صحيح الأمام مسلم.
3-من أخلاق الرسول الكريم.
4-عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام.
5-فضلُ أهل البيت وعلوُّ مكانتِهم عند أهل السُّنَّة والجماعة .
6-عقيدة أهل السنة والأثر في المهدي المنتظر .
ومما قاله الإمام عبد العزيز عن هذا الكتاب عقيدة أهل السنة والأثر في المهدي المنتظر )) قبل تمامها ، وذلك بعد محاضرة ألقاها المترجم حول ( المهدي المنتظر ) :
(( الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين . أما بعد : فإنا نشكر محاضرنا الأستاذ الفاضل الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد على هذه المحاضرة القيمة الواسعة فلقد أجاد فيها وأفاد واستوفى المقام حقاً فيما يتعلق بالمهدي المنتظر مهدي الحق ، ولا مزيد على ما بسطه من الكلام فقد بسط واعتنى ، وذكر الأحاديث ، وذكر كلام أهل العلم في هذا الباب ، وقد وفق للصواب وهُدي إلى الحق ، فجزاه الله عن محاضرته خيراً وجزاه الله عن جهوده خيراً وضاعف له المثوبة وأعانه على التكميل والإتمام لرسالته في هذا الموضوع ، وسوف نقوم بطبعها بعد انتهائه منها لعظم فائدتها ومسيس الحاجة إليها )) . قلت : ماكان الإمام عبد العزيز ابن باز-رحمه الله - وهو من هو في التثبت وعدم الاستعجال ليثني على هذه الرسالة ويعد بطباعتها ، لولا ثقته بــــــها وبمؤلفها ، فتنبه !
7-الرد على الرفاعي والبوطي.
8-الانتصار للصحابةِ الأخيار في ردِّ أباطيل حسن المالكي.
9-الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله نموذج من الرعيل الأول.
10-الشيخ عمر بن عبدالرحمن فلاته وكيف عرفته.
11-الإخلاص والإحسان والإلتزام بالشريعة.
12-فَضلُ المدينة وآدابُ سُكنَاها وزيارتِها.
13-شرح عقيدة أبي زيد القيرواني ، والمترجم له إن لم يكن أول عالم سلفي يشرحها ، فهو من أوائل العلماء السلفيين شرحاً لها ، مما يدل على ذلك قول العلامة حماد الأنصاري في حياته :
(( لم يشرح عقيدة ابن أبي زيد القيرواني عالم سلفي ، إنما شرحها الأشاعرة )) والشيخ حماد قد توفي في الشهر السادس من عام 1418هـ .
14-كتاب(( من أقوال المنصفين في الصحابي الخليفة معاوية رضي الله عنه ))
وقد اقتصر فيها المترجم له على أقوال المنصفين دون المتعسفين المنحرفين ، فلما أطلع على رسائل المدعو ( حسن المالكي ) ألف ( الانتصار ) رداً عليه ، فدحض أباطيله بالحجة والبرهان ، فجزاه الله عن صحابة رسول الله خير الجزاء .
15- رفقا أهل السنة بأهل السنة
وكما ذكرنا أنهُ مدرس بالحرم المدني فالعام الماضي كانت دروسه يومياً عدا الخميس بعد كل صلاة مغرب بالحرم النبوي في شرح سنن أبي داود،وله دروس أخرى في مسجده.
أتم الشيخ شرح عدة كتب من كتب السنة النبوية،وشرح مقدمة ابي زيد القيرواني في العقيدة،وشرح في المصطلح ألفية السيوطي،وشرح كتاب الصيام من اللؤلؤ والمرجان،وكتاب آداب المشي إلى الصلاة وكلها في الحرم.
من دروسه بالحرم النبوي والتي تجدها في تسجيلات الحرم النبوي:
1-شرح مُختصر ألفية السيوطي ـــــ57شريط.
2-القيروانيةــــــــ14 شريط.
3-صحيح البخاري[لم يكتمل]ــــــ623 شريط.
4-سنن النسائي ــــــــ414 شريط.
5-سنن أبي داود[و قد تم شرحه]ــــــ أكثر من 300 شريط.
6-اللؤلؤ والمرجان[كتاب الصيام]ــــــ7 شريط.
7-آداب المشي إلى الصلاةـــــ14 شريط.

حبه للعلماء السلفيين أهل الحديث:
إن الشيخ من محبي أهل الحديث والسلفيين وكانت تربطه علاقة قوية بعلمائهم من شتى الديار
كما كانت تربطه علاقة متينة بالشيخ العلامة حماد الأنصاري رحمه الله
والشيخ العلامة عمر فلاته رحمه الله
و بالشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله وله ثناء عطر عليه ومن ذلك :
قوله :
لا أعلم له نظيراً في هذا العصر في العناية بالحديث وسعة الإطلاع فيه، وأنا لا أستغني وأرى أنه لا يستغني غيري عن كتبه والإفادة منها.

من أخلاقه والثناء عليه :
ومن الأمور التي تدل على رفعة أخلاق المترجم ورحمته للخلق أنه رغم ترؤسه للجامعة الإسلامية إلا أنه لم يكن يستغل هذا المنصب الرفيع ليشق على العاملين معه ؛ بل كان يتعمد عدم إقلاق راحتهم ، وقد روى العلامة حماد الأنصاري ما نصه :
(( ذهبت إلى الجامعة عصراً عندما كان الشيخ عبد المحسن العباد رئيسها ، ولم يكن في الجامعة إلا أنا وهو ، فقلت له : لماذا لا تأتي بمن يفتح لك الجامعة قبل أن تحضر ؟ ، فقال : لا أستخدم أحداً في هذا الوقت ، لأنه وقت راحة ، وكان ذلك وقت العصر )) .
وقال العلامة المحدث الشيخ حماد الأنصاري :
(( إن الشيخ عبد المحسن العباد ما رأت عيني مثله في الورع )) .
ومن محاضرات الشيخ المسجلة :
1-معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه بين أهل الإنصاف وأهل الإجحاف.
2-الإيمان بالغيب.
3-أربع وصايا للشباب.
4-أثر علم الحديث.
5-تقييد النعم بالشكر.
6-محبة الرسول صلى الله عليه وسلم (2 شريط.
7-توقير العلماء والاستفادة من كتبهم.
8-أثر العبادات في حياة المسلمين.
9-الشيخ بن عثيمين رحمه الله وشيءٌ من سيرته ودعوته.
10-الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله نموذج من الرعيل الأول.
11-الشيخ عمر بن عبدالرحمن فلاته وكيف عرفته.
12-خطر البدع.
وغيرها...
حفظ الله الشيخ العلامة عبد المحسن العباد ونفع به ونصر به التوحيد والسنة اللهم آمين . - نقلا عن : موقع طريق الإسلام

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): ** عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام - كتب ورسائل عبد المحسن بن حمد العباد - دار التوحيد ** مطوية: عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام، الشيخ العباد، نقلاً عن منتدى الإمام الآجري

* الالكترونية (عدة صيغ): عقيدة أهل السنة في الصحابة لعبد المحسن العباد، الناشر: دار ابن خزيمة - الطبعة: الأولى، 1420هـ/2000م

رابط الموقع:


نبذة عن قسم كتب الكترونية: هو قسم مخصص لإفراد بعض الكتب الهامة بالنشر، وفصلها عن الموسوعات، ونشرها بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقها بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام، ناصر الشيخ (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: أصل الكتاب رسالة دكتوراه - قال المؤلف في مستهل كتابه:

إن أهل السنة والجماعة يثبتون فضل الصحابة رضي الله عنهم الذي نطق به القرآن الكريم المنزل من لدن حكيم حميد على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، كما يثبتون جميع ما صح في فضلهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء كان هذا الفضل على وجه العموم، أو على وجه الخصوص الكل يثبتونه ويعتقدونه اعتقاداً جازماً ويسلمون به لأولئك الأطهار الذين اختارهم الله لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم وصاغهم أعظم صياغة ليكونوا وزراء لنبيه عليه الصلاة والسلام، وليحملوا رسالته من بعده، ويبلغوها إلى جميع الناس في هذه المعمورة ولقد أثنى الله عليهم في كتاب الكريم على سبيل الجملة في آيات كثيرة ومواضع شتى.

* المؤلف: حاصل على درجة الدكتوراة على رسالته المذكورة.

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام، ناصر الشيخ (ط. الرشد) - عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام، ناصر الشيخ (ط. الجامعة الإسلامية) ط.1

* الالكترونية (عدة صيغ): عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام، ناصر الشيخ الناشر: مكتبة الرشد، الرياض، المملكة العربية السعودية الطبعة: الثالثة، 1421هـ/2000م

رابط الموقع:


نبذة عن قسم كتب الكترونية: هو قسم مخصص لإفراد بعض الكتب الهامة بالنشر، وفصلها عن الموسوعات، ونشرها بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقها بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: الفقه الأبسط، منسوب لأبي حنيفة (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: [نقلاً عن مدونة خزانة المذهب الحنفي]: الفقه الأبسط تأليف الإمام الفقيه أبي حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي / 159هـ
وهو من رواية أبي مطيع الحكم بن عبد الله البلخي, وهو من رواة الحديث الضعفاء, قال أبو داود: كان جهميا وقال أبو حاتم: كان مرجئا,وقال ابن حبان: كان من رؤساء المرجئة, وممن يبغض السنن و منتحليها, و الكتاب معتمد عند الحنفية و الماتريدية, وهو حجة عليهم فيما خالفوا ما فيه من إثبات الصفات الخبرية وعلو الرب جل وعلا على عرشه, قال الشيخ الخميس: ويظهر أن الكتاب من تخريج أبي مطيع على كلام أبي حنيفة, فما فيه من مخالف لما قرره أبو جعفر الطحاوي في عقيدته التي نقلها عن أبي حنيفة وأبى يوسف ومحمد بن الحسن فنجزم أن أبا مطيع كذب على أبي حنيفة إلا إذا خالف بدعة أبي مطيع في التجهم و تعطيل الصفات فنقبلها إذ ليس فيه نصرة لمذهبه. وقد نقل من الفقه الأبسط الشيخ ابن قدامة في (إثبات العلو)(ص116), وشيخ الإسلام ابن تيمية في (الحموية)(5\46) وابن القيم في (اجتماع الجيوش)(ص76) و الذهبي في (العلو)(ص135) وسموه :(الفقه الأكبر), وذكر الشيخ الخميس: أنه لم يعرف (بالأبسط) إلى عند بعض متأخري الحنفية كالبياضي في كتابه (إشارات المرام) و الزبيدي في (إتحاف السادة المتقين)(2\14) وسمياه : (لفقه الأبسط) لتمييزه عن (الفقه الأكبر) برواية حماد بن أبي حنيفة, وفي الكتاب أحاديث كثيرة غريبة, وقد شرحه الشيخ محمد بن عبد الرحمن الخميس في كتاب (الشرح الميسر للفقه اللأبسط).

* المؤلف: ينسب لأبي حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي بن ماه (المتوفى: 150هـ)

أبو حنيفة ( 80هـ - 150هـ - 699 - 767م).

هو النعمان بن ثابت بن زوطي ـ بضم الزاي وفتحها ـ ابن ماه، الفقيه المحدث صاحب المذهب. ولد بالكوفة في خلافة عبد الملك بن مروان (الخليفة الأموي) وتربى فيها وعاش بها أكثر حياته وتوفي ببغداد. كان ذكيًا فطنًا سريع البديهة قوي الحجة حسن الهيئة والمنطق كريمًا مواسيًا لإخوانه زاهدًا متعبدًا. ويعتبر أبو حنيفة من التابعين حيث لقي من الصحابة: أنس بن مالك، وعبدالله بن أبي أوفى، وسهل بن سعد الساعدي، وأبا الطفيل عامر بن وائلة - وروى عنهم الكثير.

كان أبو حنيفة يعمل بالتجارة بصدق وأمانة واستمر في ذلك أكثر حياته فاكتسب خبرة في العرف والعادة والمعاملات وطرق الناس في البيع والشراء والمداينات فكان في ذلك صاحب خبرة ومران. وقد أطلق عليه الخزاز نظرًا لتجارته في الخز.

تفقه أبو حنيفة على أستاذه الأول، حماد بن أبي سليمان، وقد لازمه ثماني عشرة سنة حتى قال حماد: أنزفتني يا أبا حنيفة، كناية عما أخذ منه من علوم. كان أبو حنيفة يعمل بكتاب الله أولاً فإن لم يجد فبالسنة فإن لم يجد في الكتاب ولا في السنة رجع إلى قول صحابي أو إجماع وإلا فالقياس أو الاستحسان أو العرف.

سلك أبو حنيفة في بحثه للفقه مسلكًا يتسم ببعد النظر والحيطة والبعد عن الزلل، فكان إذا ما بحث في الفقه جمع أصحابه واجتمع بهم وعرض عليهم المسألة فيبدي كل واحد منهم ما عنده من رأي فيها، فإذا اتفقوا أخذ به وإن اختلفوا تناقشوا ودعَّم كل واحد منهم رأيه بالدليل فإذا ما انتهى فيها معهم إلى رأي أمر بكتابة المسألة مدعَّمة بالأدلة.

وكان أبو حنيفة ينهى عن كتابة المسألة قبل تمحيصها. وعندما تولى رئاسة حلقة أستاذه حماد، اشترط على أصحابه وتلاميذه أن يجلس عشرة منهم في الحلقة مدة عام فوافقوا ووفوا بشرطه عليهم وبهذا قد ضمن تشكيل الحلقة على ما هي مع بقاء الضوابط الموضوعة لهذه الحلقة. وكان من بين الحلقة الفقهاء والقراء والمحدثون بجانب درايتهم بفقه الكتاب والسنة وأعراف الناس وعاداتهم. وقد تميزت حلقة أبي حنيفة بالتعمق في بحث المسائل الفقهية والمناظرة وكثرة الاستدلال وذكر العلل.

كتب أبو حنيفة كثيرًا في مسائل الفقه، إلا أن هذه الكتابات لم يصل إلينا منها شيء وقد ذكر المؤرخون أن لأبي حنيفة كتبًا كثيرة منها كتاب العلم والتعلم، وكتاب الرد على القدرية وكتاب الفقه الأكبر هذا بجانب أنه قد صح أن أبا حنيفة انفرد بإخراج 215 حديثًا سوى ما اشترك في إخراجه مع بقية الأئمة. كما أن له مسندًا روى فيه 118 حديثًا كلها في باب الصلاة. وقد قام بجمع الأحاديث التي أخرجها أبو حنيفة أبو المؤيد محمد بن محمود الخوارزمي (ت 665هـ). فوقعت في 800 صفحة كبيرة وقد طبع هذا المسند في مصر سنة 1326هـ.

ويرجح كثير من العلماء أن تلاميذ أبي حنيفة تلقوا عنه الأخبار والفقه ودونوها وقاموا بتبويبها ومن ذلك كتاب الآثار، لأبي يوسف وكتاب الآثار لمحمد بن الحسن. وإن كان أبو حنيفة لم يدون بنفسه شيئًا من محتويات هذه الكتب إلا أنها من فقهه وأخباره.

وقد كان لأبي حنيفة تلاميذ بلغ عدد من دون منهم مذهبه أربعين إمامًا، اشتهر من تلاميذه، منهم: أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري الذي ولد بالكوفة سنة 112هـ وتوفي بها 183هـ. محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني الذي ولد بواسط سنة 132هـ ونشأ بالكوفة وتوفي بها سنة 189هـ، زفر بن الهذيل بن قيس الذي ولد بالبصرة سنة 110هـ، وتوفي بها سنة 158هـ، فهو أسبق أصحاب أبي حنيفة موتًا. وهؤلاء الأصحاب الثلاثة لم يقفوا على ما أفتى به أستاذهم أبو حنيفة فقط، بل زادوا وخالفوه في بعض المسائل التي كان لهم فيها دليل قوي حسبوه أقوى من دليل أستاذهم.

وقد اشتهر المذهب الحنفي في الكوفة وبغداد ومصر والشام وتونس والجزائر واليمن والهند وفارس والصين وبخارى وسمرقند والأفغان والقوقاز والتركستان الشرقية والغربية.

نقلا عن الموسوعة العربية العالمية

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): ** الفقه الأبسط: نسخة طبعت ضمن مجموع ثلاث رسائل للإمام ابي حنيفة في مكتبة الخانجي مصر بتحقيق المتعصب الكوثري وضمن تحقيقه تعليقاته المسمومة فتنبه - ** مخطوطة كتاب الفقه الأبسط - الشرح الميسر على الفقهين الأبسط والأكبر، محمد الخميس، ط. الفرقان بالامارات

* الالكترونية (عدة صيغ): الفقه الأبسط (مطبوع مع الشرح الميسر على الفقهين الأبسط والأكبر المنسوبين لأبي حنيفة تأليف محمد بن عبد الرحمن الخميس) - المؤلف: ينسب لأبي حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي بن ماه (المتوفى: 150هـ) - الناشر: مكتبة الفرقان - الإمارات العربية - الطبعة: الأولى، 1419هـ - 1999م

رابط الموقع:


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: الفقه الأكبر، منسوب لأبي حنيفة (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: [نقلاً عن فتوى بموقع الإسلام وجواب رقم ( 174919)]: كتاب الفقه الأكبر المنسوب إلى الأمام أبي حنيفة النعمان رحمه الله ، من رواية حماد بن أبي حنيفة ، أو من رواية أبي مطيع الحكم بن عبد الله البلخي ، كلاهما لا يصح عن أبي حنيفة رحمه الله ، مع اشتمالهما على مسائل مخالفة لمذهب أهل السنة والجماعة ، كما بينه الدكتور عبد العزيز بن أحمد الحميدي في كتابه: براءة الأئمة الأربعة من مسائل المتكلمين المبتدعة، ص (46- 71) ، لكن الكتاب مشهور عند الحنفية ، ومعتمد لدى أكثرهم ، وفيه تقرير جيد لبعض الصفات ، كالعلو ، ولهذا استشهد به ابن قدامة وابن تيمية وابن القيم والذهبي رحمهم الله .
وقد شرحه الدكتور محمد بن عبد الرحمن الخميس في كتاب أسماه : "الشرح الميسر على الفقهين الأبسط والأكبر المنسوبين لأبي حنيفة" فاحرص على هذا الشرح لتقف على ما في الأصل من صواب وخطأ ، وإلا فاقرأ كتب السلف التي صحت نسبتها إليهم ، وسلم مضمونها من المخالفة ، ككتاب : اعتقاد السلف أصحاب الحديث ، للصابوني ، والتوحيد لابن خزيمة ، والتوحيد لابن منده ، والشريعة للآجري ، وشرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للطبري اللالكائي ، وإثبات صفة العلو لابن قدامة ، والعلو للذهبي ، والعقيدة الواسطية لشيخ الإسلام ابن تيمية ، وغير ذلك ، مما هو مطبوع متوفر والحمد لله .

* المؤلف: ينسب لأبي حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي بن ماه (المتوفى: 150هـ)

أبو حنيفة ( 80هـ - 150هـ - 699 - 767م).

هو النعمان بن ثابت بن زوطي ـ بضم الزاي وفتحها ـ ابن ماه، الفقيه المحدث صاحب المذهب. ولد بالكوفة في خلافة عبد الملك بن مروان (الخليفة الأموي) وتربى فيها وعاش بها أكثر حياته وتوفي ببغداد. كان ذكيًا فطنًا سريع البديهة قوي الحجة حسن الهيئة والمنطق كريمًا مواسيًا لإخوانه زاهدًا متعبدًا. ويعتبر أبو حنيفة من التابعين حيث لقي من الصحابة: أنس بن مالك، وعبدالله بن أبي أوفى، وسهل بن سعد الساعدي، وأبا الطفيل عامر بن وائلة - وروى عنهم الكثير.

كان أبو حنيفة يعمل بالتجارة بصدق وأمانة واستمر في ذلك أكثر حياته فاكتسب خبرة في العرف والعادة والمعاملات وطرق الناس في البيع والشراء والمداينات فكان في ذلك صاحب خبرة ومران. وقد أطلق عليه الخزاز نظرًا لتجارته في الخز.

تفقه أبو حنيفة على أستاذه الأول، حماد بن أبي سليمان، وقد لازمه ثماني عشرة سنة حتى قال حماد: أنزفتني يا أبا حنيفة، كناية عما أخذ منه من علوم. كان أبو حنيفة يعمل بكتاب الله أولاً فإن لم يجد فبالسنة فإن لم يجد في الكتاب ولا في السنة رجع إلى قول صحابي أو إجماع وإلا فالقياس أو الاستحسان أو العرف.

سلك أبو حنيفة في بحثه للفقه مسلكًا يتسم ببعد النظر والحيطة والبعد عن الزلل، فكان إذا ما بحث في الفقه جمع أصحابه واجتمع بهم وعرض عليهم المسألة فيبدي كل واحد منهم ما عنده من رأي فيها، فإذا اتفقوا أخذ به وإن اختلفوا تناقشوا ودعَّم كل واحد منهم رأيه بالدليل فإذا ما انتهى فيها معهم إلى رأي أمر بكتابة المسألة مدعَّمة بالأدلة.

وكان أبو حنيفة ينهى عن كتابة المسألة قبل تمحيصها. وعندما تولى رئاسة حلقة أستاذه حماد، اشترط على أصحابه وتلاميذه أن يجلس عشرة منهم في الحلقة مدة عام فوافقوا ووفوا بشرطه عليهم وبهذا قد ضمن تشكيل الحلقة على ما هي مع بقاء الضوابط الموضوعة لهذه الحلقة. وكان من بين الحلقة الفقهاء والقراء والمحدثون بجانب درايتهم بفقه الكتاب والسنة وأعراف الناس وعاداتهم. وقد تميزت حلقة أبي حنيفة بالتعمق في بحث المسائل الفقهية والمناظرة وكثرة الاستدلال وذكر العلل.

كتب أبو حنيفة كثيرًا في مسائل الفقه، إلا أن هذه الكتابات لم يصل إلينا منها شيء وقد ذكر المؤرخون أن لأبي حنيفة كتبًا كثيرة منها كتاب العلم والتعلم، وكتاب الرد على القدرية وكتاب الفقه الأكبر هذا بجانب أنه قد صح أن أبا حنيفة انفرد بإخراج 215 حديثًا سوى ما اشترك في إخراجه مع بقية الأئمة. كما أن له مسندًا روى فيه 118 حديثًا كلها في باب الصلاة. وقد قام بجمع الأحاديث التي أخرجها أبو حنيفة أبو المؤيد محمد بن محمود الخوارزمي (ت 665هـ). فوقعت في 800 صفحة كبيرة وقد طبع هذا المسند في مصر سنة 1326هـ.

ويرجح كثير من العلماء أن تلاميذ أبي حنيفة تلقوا عنه الأخبار والفقه ودونوها وقاموا بتبويبها ومن ذلك كتاب الآثار، لأبي يوسف وكتاب الآثار لمحمد بن الحسن. وإن كان أبو حنيفة لم يدون بنفسه شيئًا من محتويات هذه الكتب إلا أنها من فقهه وأخباره.

وقد كان لأبي حنيفة تلاميذ بلغ عدد من دون منهم مذهبه أربعين إمامًا، اشتهر من تلاميذه، منهم: أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري الذي ولد بالكوفة سنة 112هـ وتوفي بها 183هـ. محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني الذي ولد بواسط سنة 132هـ ونشأ بالكوفة وتوفي بها سنة 189هـ، زفر بن الهذيل بن قيس الذي ولد بالبصرة سنة 110هـ، وتوفي بها سنة 158هـ، فهو أسبق أصحاب أبي حنيفة موتًا. وهؤلاء الأصحاب الثلاثة لم يقفوا على ما أفتى به أستاذهم أبو حنيفة فقط، بل زادوا وخالفوه في بعض المسائل التي كان لهم فيها دليل قوي حسبوه أقوى من دليل أستاذهم.

وقد اشتهر المذهب الحنفي في الكوفة وبغداد ومصر والشام وتونس والجزائر واليمن والهند وفارس والصين وبخارى وسمرقند والأفغان والقوقاز والتركستان الشرقية والغربية.

نقلا عن الموسوعة العربية العالمية

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): كتاب الفقه الأكبر، ابي حنيفة، ط الحلبي - الشرح الميسر على الفقهين الأبسط والأكبر، محمد الخميس، ط. الفرقان بالامارات - مخطوطة كتاب الفقه الأكبر

* الالكترونية (عدة صيغ): الفقه الأكبر (مطبوع مع الشرح الميسر على الفقهين الأبسط والأكبر المنسوبين لأبي حنيفة تأليف محمد بن عبد الرحمن الخميس) - المؤلف: ينسب لأبي حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي بن ماه (المتوفى: 150هـ) الناشر: مكتبة الفرقان - الإمارات العربية الطبعة: الأولى، 1419هـ - 1999م

رابط الموقع:


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
مكتبة العلامة الجزائري د. أبو القاسم سعد الله - الإصدار الأول (عدة صيغ)

الوصف: موسوعة الكترونية لطيفة الحجم تعتني بجمع مؤلفات العلامة الجزائري د. أبو القاسم سعد الله، وهذه نبذة من ترجمته نقلاً عن المكتبة الشاملة:

* د أبو القاسم سعد الله
من مواليد 1930م بضواحي قمار (وادي سوف)، الجزائر، باحث ومؤرخ، حفظ القرآن الكريم، وتلقى مبادئ العلوم من لغة وفقه ودين… من رجالات الفكر البارزين، ومن أعلام الإصلاح الاجتماعي والديني الرواد.
له سجل علمي حافل بالإنجازات: من وظائف، ومؤلفات، وترجمات.

التدرج الجامعي:
* جامعة منيسوتا، قسم التاريخ (أمريكا)
* الماجستير 1962 AM الدكتوراه، 1965 PHD
* جامعة القاهرة (مصر)، كلية دار العلوم.
* إضافة إلى اللغة العربية، يتقن اللغة الفرنسية، والإنجليزية، ودرس الفارسية والألمانية.

التخصص:
* تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر.
* تاريخ المغرب العربي الحديث والمعاصر.
* تاريخ النهضة الإسلامية الحديثة
* الدولة العثمانية منذ 1300م

مواد درّسها منذ 1996:
1 - انتشار الإسلام إلى الوقت الحاضر.
2 - تاريخ الأوقاف والنظم المتصلة بها.
3 - تاريخ العالم المعاصر.
4 - التاريخ المعاصر للعالم الإسلامي (من القرن 16 - 19)
5 - تاريخ أوروبا الحديث.
6 - تاريخ أروبا في عصر النهضة.
7 - التطور الفكري في المجتمعات الإسلامية الحديثة (لطلبة الدراسات العليا).
8 - تطور ملكية الأرض والضرائب في العالم الإسلامي (لطلبة الدراسات العليا).
9 - التغلغل الأوروبي في العالم الإسلامي الحديث 1800 - 1920م.
10 - التنظيمات الأهلية والحركات العامة المؤثرة في المجتمعات الإسلامية.
11 - الحج والرحلة في العالم الإسلامي.
12 - الحركات الاستقلالية والتحرر الوطني في العالم الإسلامي الحديث.
13 - الحركة الإصلاحية في الدول الإسلامية الحديثة (لطلبة الدراسات العليا).
14 - دراسات نقدية للمصادر الأصلية والوثائق الحديثة للعالم الإسلامي (لطلبة الدراسات العليا).
15 - الدول الإسلامية الحديثة (القرون 16 - 19م).
15 - العلاقات الخارجية للعالم الإسلامي إلى القرن 18م.
16 - الفرق والمذاهب الإسلامية.
17 - المؤسسة العسكرية في التاريخ الإسلامي (لطلبة الدراسات العليا).
19 - مدخل إلى التاريخ الإسلامي.
20 - ملكية الأرض والاستثمار في العصر الإسلامي (القسم الثاني)، من القرن 13 إلى 20.
21 - مناهج البحث الحديث في التاريخ (لطلبة الدراسات العليا).
22 - النهضة الإسلامية الحديثة، 1800 - 1924م.

الوظائف العلمية والإدارية:
* أستاذ التاريخ، جامعة آل البيت الأردن، 1996 - 2002م.
* أستاذ التاريخ، جامعة الجزائر منذ 1971م.
* أستاذ مشارك في التاريخ، جامعة الجزائر 1967 - 1971م.
* أستاذ مساعد في التاريخ، جامعة ويسكنسن، أوكلير (أمريكا) 1960 - 1976م.
* وكيل كلية الآداب، جامعة الجزائر، 1968 - 1972م.
* رئيس قسم التاريخ، كلية الآداب، جامعة الجزائر 1969 - 1971م.

أستاذ زائر:
- جامعة منيسوتا، أمريكا قسم التاريخ، 1994 - 1996، 2001م.
- جامعة ميشيقان (أمريكا) 1987 - 1988م، دورات متوالية سنوية.
- جامعة الملك عبد العزيز (السعودية) قسم التاريخ، 1985م.
- جامعة دمشق (سورية) 1977م.
- جامعة عين شمس (مصر) 1976م.
- معهد البحوث والدراسات العربية (مصر) 1970، 1975، 1989م.

تقدير وتشريف:
- منح (وسام المقاوم) على المساهمة النشطة في الثورة الجزائرية، الجزائر 1984م.
- كرمه رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لاستقلال الجزائر1984 م.
- ضيف الشرف عند توزيع جوائز الدولة التقديرية، السعودية، الرياض، 1984م.
- الرئيس الشرفي لاتحاد الكتاب الجزائريين منذ 1989م.
- منح جائزة الإمام ابن باديس من قبل مركز دراسات المستقبل الإسلامي الموجودة في لندن 1991م.
- منحة فولبرايت (Fulbright) كأستاذ باحث، جامعة منيسوتا، 1993 - 1994م.
- كرمته نخبة من الأساتذة والأدباء بمناسبة صدور الطبعة الأولى من كتاب الحركة الوطنية الجزائرية، في مدرج جامعة الجزائر، 04 يوليو، 1969م.
- كرمه أدباء وهران، ربيع1987م.
- ضيف شرف في احتفال الجنادرية الثقافي (السعودية) سنة 1992م.
- دراسات وشهادات: كتاب تكريم وتقدير مهدى إلى الأستاذ الدكتور أبو القاسم سعد الله، تحرير أ. د الدين سعيدوني، دار الغرب الإسلامي، بيروت 2000م (ساهمت فيه مجموعة من الأساتذة)

المؤتمرات والمحاضرات
1 - تاريخ وحضارة المغرب العرب، تونس 1974م.
2 - مصادر تاريخ الجزيرة العربية الرياض 1977م.
3 - الحياة لاجتماعية والتقافية للدولة العثمانية تونس1986.
4 - الذكرى الخمسينية لإنشاء نجم إفريقية الشمالية باريس 1987م.
5 - تاريخ الرياضيات العربية الجزائر 1988م.
6 - كتاب المغرب العربي طرابلس 1968م.
7 - اتحاد الكتاب العرب دمشق 1971م.
8 - اتحاد الكتاب العرب تونس 1973م، 1990م.
9 - التراث الفلسطيني القاهرة 1989م.
10 - مؤتمرات المستشرقين الأمريكيين في سان فرنسيسكو 1966، ميشيغان 1978م كارولينا الشمالية1993م، أريزونا 1994م.
11 - المؤتمر الثالث لتاريخ الرياضيات العربية الجزائر 1990م.
12 - محاضرة عن إشكالية الكتابه التاريخية بجامعة الجزائر في م1990/ 04/02م.
13 - مؤتمر مجمع اللغة العربية بالقاهرة 1989م.
14 - محاضرة عن جمعية العلماء والسياسة، في المركز الثقافي الإسلامي بالعاصمة 24يناير1990م
15 - ندوة أسبوع المغرب العربي، تنظيم رابطة الطلاب الإسلاميين بفرنسا باريس 28 أكتوبر 1991م.
16 - محاضرة في أيام دراسية قسم التاريخ، جامعة آل البيت، نساء أوروبيات في مواجهة مجتمع عربي، خريف 1996م.
17 - محاضرة في جامعة اليرموك بدعوة من قسم التاريخ عن الاستعمار والاندماج في الجزائر شتاء 1996م.
18 - كيف تعلم الفرنسيون اللغة العربية في الجزائر، محاضرة في سيمنار قسم التاريخ، جامعة آل البيت (الأردن) خريف 1997م.
19 - محاضرة عن العنصرية عند افتتاح السنة الدراسية الجامعية بالجزائر بدعوة من رئاسة الجامعة في 05/ 10/ 1986م.
20 - الملتقى الثاني للثورة الجزائرية باتنة 11 - 14 نوفمبر1990م.
21 - محاضرة عن الأديب الشهيد أحمد رضا حوحو، بدعوة من اللجنة الثقافية لاتحاد طلبة المغرب العربي في القاهرة، في نادي طلبة المغرب العربي مارس 1960م.
22 - محاضرتان في مسقط (عمان) خلال رمضان 1422هـ/2001م، بدعوة من وزارة الأوقاف العمانية.
23 - ندوة خير الدين باشا التونسي تونس 1995م.
24 - محاضرة في جامعة الجزائر، بمناسبة ذكرى الأمير عبد القادر، 04 مايو 1983م.
25 - محاضرة عن الثورة الجزائرية في ذكراها الثالثة، في نادي طلبة المغرب العربي بالقاهرة، نوفمبر 1957م.
26 - محاضرة في جامعة الجزائر عن قيمة التاريخ، بدعوة من قسم الفلسفة 1987/ 12/29م.
27 - ملتقى نجم شمال إفريقيا، بدعوة من المركز الثقافي الجزائري بباريس فبراير1987م.
28 - محاضرة عن نظرة الأمريكيين للتاريخ الجزائري، جامعة الجزائر ربيع 1987م.
29 - محاضرة عن تاريخ العلوم في الجزائر خلال العهد العثماني، المدرسة الوطنية العليا للأساتذة ديسمبر1986م
30 - المؤتمر الأول لكتابة تاريخ الثورة الجزائرية الجزائر 1981م.
31 - ملتقى الحركة الثقافية والفنية والإبداعية في الجزائر، تنظيم جامعة آل البيت والسفارة الجزائرية بعمان مايو 2001م.
32 - الملتقى العماني الأول بإشراف جامعة آل البيت والسفارة العمانية في عمان سنة 2000م.
33 - ملتقى الدولة العثمانية، بدايات ونهايات، تنظيم جامعة آل البيت، سنة 1999م.
34 - أشغال المؤتمر الأول لتاريخ المغرب العربي وحضارته تونس 1974م
35 - الندوة العالمية الأولى لمصادر تاريخ الجزيرة العربية ,الرياض 1977م
36 - الملتقى الثقافي الثاني عن أدب السيرة والمذكرات في الأردن جامعة آل البيت مايو1998م
37 - ندوة عن الثورة في العالم الثالث، جامعة ويسكنسن، أوكلير، أمريكا، 1967
38 - الملتقى العلمي حول الحركة الثقافية والفنية والإبداعية في اليمن إشراف جامعة آل البيت والسفارة اليمينية في عمان ربيع 2000م.
39 - محاضرة عن حياة الرسول (صلى الله عليه وسلم) في سنمار معهد لوثر مينيابلوس (أمريكا) 1996م.
40 - محاضرة عن الجزائر في منتدى جامعة هاملين مينيابولس (أمريكا) 1994م.
41 - محاضرة في جامعة الجزائر عن النيقريتود أو الزنوجية 1968م.
42 - محاضرة عن معنى التاريخ في جامعة الجزائر 1987/ 12/29م.
43 - محاضرة عن الجزائر والقومية العربية جامعة الجزائر 1966م.

النشاط الأكاديمي:
* عين عدة مرات مبعوثا من وزارة التعليم العالي الجزائرية إلى الجامعات العربية في مصر, وسورية والعراق لتوظيف الأساتذة.
* ممثل جامعة الجزائر في مؤتمر اتحاد الجامعات العربية الكويت 1971م
*عضو لجنة إصلاح التعليم العالي -الجزائر 1972 - 1974م.
* عضو اللجنة الوطنية للتعريب، الجزائر1970 - 1973م.
*عضو اللجنة العلمية للكتاب المرجع في تاريخ الأمة العربية، إشراف المنظمة العربية، ALECSO منذ 1998م.
* محرر المجلد الخامس من الكتاب المرجع في تاريخ الأمة العربية، ALECSO منذ 1998م.
* كتابة مداخل عديدة في موسوعة العلماء العرب والمسلمين، المنظمة العربية ALECSO منذ 1998م.
* عضو هيئة تحرير مجلة (المنار) المحكمة، جامعة آل البيت، الأردن منذ 1997م.
* رئيس لجنة العلوم الإنسانية لمعادلة الشهادات الأجنبية الجزائر 1990_1993م.
*رئيس لجنة ترقية الأساتذة المشاركين إلى رتبة أستاذ، في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية الجزائر 1990_1993م.
* الإشراف على مجموعة من الرسائل الدكتوراه والماجستير والمشاركة في مناقشتها في الجزائر والأردن وأمريكا والسعودية.
* عضو معتمد في الإشراف على الأطروحات من الجامعة الإسلامية العالمية -لندن-.
* عضو مجمع اللغة العربية القاهرة منذ 1989م.
* عضو مجمع للغة العربية دمشق منذ1990م.
* رئيس المجلس العلمي لدائرة التاريخ ثم معهد التاريخ بالجزائر سنوات 1972 - 1980 - 1984 - 1986 - 1993م.
* عضو المجلس الوطني للبحث العلمية الجزائر 1992م.
* عضو مجلس البحث العلمي لجامعة آل البيت (الأردن) منذ 1998م.
* تنشيط ندوة الأساتذة الثقافية بجامعة الجزائر.1967 - 1968م.
* إدارة ندوة حول التعريب في الجزائر اشتراك فيها مجموعة من الأساتذة في منهل السعودية أغسطس 1990م.

توفي يوم 14 ديسمبر 2013 بالمستشفى العسكري حيث كان يتلقى العلاج.

=== فهرس المحتويات ===

ترجمة العلامة الجزائري: د. أبو القاسم سعد الله
تاريخ الجزائر الثقافي (1435)
رائد التجديد الإسلامي محمد بن العنابي (1435)
شيخ الإسلام عبد الكريم الفكون داعية السلفية (1435)
محاضرات في تاريخ الجزائر الحديث (1435)

=== انتهى ===

رابط الموقع:


والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: كتاب الأصنام، ابن بشر الكلبي (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: [التعريف بالكتاب، نقلا عن موقع الوراق، الأصنام - ابن الكلبي]:

من ذخائر الأدب العربي، وأول كتاب ألف في هذا الموضوع في الإسلام. جمع فيه ابن الكلبي ما بقي من أشعار الجاهلية في الأصنام وما قيل فيها، بعدما انحسمت مادة الخوف من الرجوع إلى الشرك. وتبعته طائفة من الأدباء، فنسجوا على منواله كتباً، لا نعرف غير أسمائها وكلام ابن النديم عنها في الفهرست، منها (كتاب الأصنام) للجاحظ، الذي رجع إليه الدميري في مادة (القرش) ، و (كتاب الأصنام) لابن فضيل علي بن الحسين الفارسي. طبع كتاب ابن الكلبي لأول مرة في مصر عام 1914م بعناية أحمد زكي باشا، وكان في عداد الكتب المفقودة في القرون الأخيرة، حتى عثر عليه الشيخ طاهر الجزائري في يد أحد سماسرة المخطوطات، وحمله معه إلى مصر، فابتاعه منه أحمد زكي باشا، ليضمه إلى (المكتبة الزكية) التي وقفها على طلبة العلم بقبة الغوري في القاهرة. ولا يعرف للكتاب غير هذه النسخة في مكتبات العالم. وقد كانت نسخ الكتاب نادرة الوجود حتى في عصر ياقوت الحموي، حيث يصف باهتمام نسخة منه وقعت إليه بخط الإمام الجواليقي، فأفرغ مادتها في معجم البلدان مفرقة في أماكن شتى، ومما يحكم بندرة الكتاب، أن نسخة الشيخ طاهر منقولة من هذه النسخة كما صرح ناسخها. وفي سند الكتاب إلى ابن الكلبي أسماء طائفة من كبار الأدباء، كالمرزباني وابن الفرات، والجواليقي، وابن عليل، وعليها تعليقات بخط الوزير المغربي المتوفى سنة 418هـ. قال أحمد زكي باشا: (ولقد اغتنمت فرصة وجودي بمؤتمر المستشرقين الدولي المنعقد في أبريل سنة 1912م بمدينة أثينة، رئيساً للوفد المصري، فكاشفت العلماء بهذه الذخيرة، وقلت ما معناه: لا أود إظهار هذا الكتاب إلى الوجود، لأن الأستاذ نولدكه قال: بأنه لا يريد أن يموت حتى يرى كتاب الأصنام، وأنا أخشى أن يفي بوعده، ويحرمنا من ثمرات كده وجده) ثم طبع مؤخراً سنة (1993م) بتحقيق الأستاذين محمد عبد القادر أحمد وصديقنا أحمد محمد عبيد، الذي خص ابن الكلبي بفصل مسهب في كتابه: (في المصادر العربية) (ص49 - 78) عرف فيه ب (68) كتاباً من آثار ابن الكلبي، وأتبعها (ص147) بمستدرك صنعه على كتاب (الأصنام) يضم التعريف ب (14) صنماً. وأفاد أن كتاب الأصنام قرئ على ابن الكلبي سنة (202هـ) قبل وفاته بسنتين، وأن هناك أخباراً رويت عن ابن الكلبي في الأصنام، لم ترد في كتابه هذا.

* المؤلف: ابن السائب الكلبي ( 000 - 204 هـ = 000 - 819 م)

هشام بن محمد أبي النضر ابن السائب ابن بشر الكلبي، أبو المنذر: مؤرخ، عالم بالأنساب وأخبار العرب وأيامها، كأبيه (انظر ترجمة محمد بن السائب) كثير التصانيف.
من أهل الكوفة، ووفاته فيها.
له نيف ومئة وخمسون كتابا، منها «جمهرة الأنساب - خ» قطعة منه، و «الأصنام - ط» و «نسب الخيل - ط» و «بيوتات قريش» و «الكنى» و «المثالب - خ» و «افتراق العرب» و «الموؤودات» و «ألقاب قريش» و «ألقاب اليمن» و «ملوك الطوائف» و «ملوك كندة» و «بيوتات اليمن» و «ما كانت الجاهلية تفعله ويوافق حكم الإسلام» و «الديباج» في أخبار الشعراء، و «تاريخ أجناد الخلفاء» و «صفات الخلفاء» و «تسمية من بالحجاز من أحياء العرب» و «كتاب الأقاليم» و «أخبار بكر وتغلب - خ» و «أسواق العرب»

نقلا عن : الأعلام للزركلي

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): كتاب الأصنام - المؤلف: هشام بن محمد بن السائب الكلبي أبو المنذر - المحقق: أحمد زكي باشا - حالة الفهرسة: غير مفهرس - الناشر: دار الكتب المصرية سنة النشر: 1995 عدد المجلدات: 1 رقم الطبعة: 3

* الالكترونية (عدة صيغ): كتاب الأصنام - المؤلف: أبو المنذر هشام بن محمد أبي النضر ابن السائب ابن بشر الكلبي (المتوفى: 204هـ) - المحقق: أحمد زكي باشا - الناشر: دار الكتب المصرية - القاهرة - الطبعة: الرابعة، 2000م

رابط الموقع:


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: كتاب الإيمان معالمه وسننه واستكمال درجاته (ت: الألباني) (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: [الإيمان للقاسم بن سلام - التعريف بالكتاب، نقلا عن موقع جامع الحديث]:

(المؤلف)
أبو عُبيد القاسم بن سلَّام بن عبد الله الهروي (224 هـ) .

(اسم الكتاب الذي طبع به، ووصف أشهر طبعاته:)
طبع باسم:
كتاب الإيمان ومعالمه وسننه واستكماله ودرجاته
بتحقيق محمد ناصر الدين الألباني، وصدر عن مكتبة المعارف بالرياض، سنة 1421 هـ.

(توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه)
ثبتت نسبة كتاب الإيمان لأبي عبيد رحمه الله، ويدل على ذلك ما يلي:
1 - رواية الكتاب بالسند المتصل إلى المؤلف.
2 - نقل منه ابن حجر في فتح الباري (1) ، وذكره ضمن مسموعاته في المعجم المفهرس برقم (52) .
3 - مشايخ المصنف المذكورون في هذا الكتاب هم نفس مشايخ أبي عبيد المعروف بالرواية عنهم.

(وصف الكتاب ومنهجه)
الإيمان عند أهل السنة والجماعة: قول باللسان، واعتقاد بالجنان، وعمل بالجوارح والأركان، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، إلا أن هناك فرقًا ضلت عن سواء السبيل، واتبعت غير سبيل المؤمنين؛ فخالفت أهل السنة في هذا الأصل الأصيل وذهبت في الإيمان مذاهب شتى، فتصدى لها أئمة السلف وردوا عليها، وأقاموا عليها الحجة، وصنفوا المصنفات في كشف شبهاتها والتحذير منها.
ومن هؤلاء الأئمة الذين صنفوا في بيان معنى الإيمان والرد على من خالف أهل السنة: الإمام أبو عبيد القاسم بن سلام في كتابه القيم " الإيمان "، ويلاحظ على منهجه في هذا الكتاب ما يلي:
1 - قسم المؤلف الكتاب إلى (8) أبواب، وجعل لكل باب عنوانًا أورد تحته ما يناسبه من أحاديث وآثار.
2 - أبان المؤلف في مستهل كتابه عن الدافع إلى كتابة هذا الكتاب، وهو أن أحد الناس قد سأله عن الإيمان واختلاف الأمة في استكماله وزيادته ونقصانه، وسأله كذلك عن مذهب أهل السنة في الإيمان، وحجة أهل السنة على من خالفهم.
3 - ذكر المؤلف في الباب الأول قول أهل السنة في الإيمان، وفي الثاني تكلم على الاستثناء في الإيمان، وفي الثالث تكلم على زيادة الإيمان ونقصانه، وفي الرابع والخامس والسادس عرض أقوال المخالفين وقام بالرد عليها، وفي السابع والثامن تناول الكلام على النصوص التي ورد فيها نفي الإيمان عمن ارتكب ذنبًا معينًا.
4 - أورد المصنف كثيرًا من النصوص بأسانيده، وكان يقدم المتن ويؤخر السند في بعض الأحايين وفي أحايين كثيرة كان يذكر النص بغير إسناد.
5 - أكثر المصنف من التعليق والتعقيب والشرح، وبيان الحق من المذاهب، والرد على المخالفين وهي تعليقات تدل على عقلية واعية قادرة على الفهم والتحليل والاختيار.

* المؤلف: أبُو عُبَيْد (157 - 224 هـ = 774 - 838 م)
القاسم بن سلاَّم الهروي الأزدي الخزاعي، بالولاء، الخراساني البغدادي، أبو عُبيد

- من كبار العلماء بالحديث والأدب والفقه.
- من أهل هراة. ولد وتعلم بها. وكان مؤدبا. ورحل إلى بغداد فولي القضاء بطرسوس ثماني عشرة سنة. ورحل إلى مصر سنة 213 وإلى بغداد، فسمع الناس من كتبه. وحج، فتوفي بمكة.
- وكان منقطعا للأمير عبد الله بن طاهر، كلما ألف كتابا أهداه إليه، وأجرى له عشرة آلاف درهم.

من كتبه:
• «الغريب المصنف - ط» مجلدان، في غريب الحديث، ألفه في نحو أربعين سنة، وهو أول من صنف في هذا الفن
• «الطهور - خ» في الحديث [طُبع]
• «الأجناس من كلام العرب - خ»
• «أدب القاضي»
• «فضائل القرآن - خ» [طُبع]
• «الأمثال - ط» [طُبع]
• «المذكر والمؤنث»
• «المقصور والممدود» في القراآت
• «الأموال - ط»
• «الأحداث»
• «النسب»
• «الايمان ومعالمه وسننه واستكماله ودرجاته - خ» في الظاهرية، بدمشق، سماه لي عبيد [طُبع]

- قال عبد الله بن طاهر: علماء الإسلام أربعة: عبد الله بن عباس في زمانه، والشعبي في زمانه، والقاسم بن معن في زمانه، والقاسم بن سلّام في زمانه.
- وقال الجاحظ: «لم يكتب الناس أصح من كتبه، ولا أكثر فائدة».
- وقال أبو الطيب اللغوي: أبو عبيد مصنف حسن التأليف إلا أنه قليل الرواية، أما كتابه «الغريب المصنف» فانه اعتمد فيه على كتاب معمر بن المثنى، وكذلك كتابه في «غريب القرآن» منتزع من كتاب معمر (1).
__________
(1) تذكرة الحفاظ 2: 5 وتهذيب التهذيب 7: 315 وابن خلكان 1: 418 وطبقات النحويين واللغويين 217 ومراتب النحويين - خ. وفيه: رأيت نسخة من كتاب «الغريب المصنف» على ترجمته: «تأليف أبي عبيد القاسم بن سلاَّم الجمحيّ» وليس أبو عبيد بجمحي ولا عربي، وإنما الجمحيّ محمد بن سلام، صاحب «طبقات الشعراء» وأبو عبيد في طبقة من أخذ عنه، أي معاصر لتلاميذه. وغاية النهاية 2: 17 وطبقات الحنابلة 1: 259 ومختصره 190 وتاريخ بغداد 12: 403 وطبقات السبكي 1: 270 والفهرس التمهيدي. والانتقاء 107 وبروكلمان Brockelmann

نقلا عن: «الأعلام» للزركلي [مع إضافات بين معقوفين]

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): كتاب الإيمان معالمه وسننه واستكمال درجاته للقاسم بن سلام (ت: الألباني) ط. المعارف - الطبعة الاولى، 1421هـ -2000م

* الالكترونية (عدة صيغ): ذات المصورة.

رابط الموقع:


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: الحيدة والاعتذار في الرد على من قال بخلق القرآن، الكناني (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: [التعريف بالكتاب، نقلا عن موقع العقيدة والحياة بإشراف الشيخ أحمد القاضي، الحيدة والاعتذار، الكناني]:

كتاب: الحيدة والاعتذار في الرد على من قال بخلق القرآن
تأليف: عبد العزيز بن يحيى الكناني (ت240هـ)
* ثناء العلماء على الكتاب:
عدّ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كتاب الحيدة من الكتب التي نقلت كلام السلف[مجموع الفتاوى 5/24].
وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في شفاء العليل بعد أن نقل بعض المواضع من كتاب الحيدة: " فأثبت عبد العزيز فعلاً مقدوراً لله هو صفة له ليس من المخلوقات، وأنه به خلق المخلوقات، وهذا صريح في أن مذهبه كمذهب السلف وأهل الحديث، أن الخلق غير المخلوق، والفعل غير المفعول، كما حكاه البغوي إجماعاً لأهل السنة".

* وقد أثير جدل كبير حول صحة نسبة هذا الكتاب إلى المؤلف:
فقد قال الشيخ عبد الرحمن المحمود في كتابه ( موقف ابن تيمية من الأشاعرة): هناك خلاف حول نسبة كتاب الحيدة لعبد العزيز الكناني، فيرى الذهبي أنها لم تصح نسبتها إليه وتابعه السبكي. أما الذين أثبتوا نسته إليه فهم جماهير العلماء ومنهم:
الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد، وابن النديم في الفهرست، وابن العماد في الشذرات. وغيرهم كثير.

* طبعات الكتاب: طبع الكتاب عدة طبعات منها:
1-طبعة بتحقيق الشيخ إسماعيل الأنصاري، نشر دار عمان الأردن.
2-وطبعة بتحقيق الدكتور: علي بن محمد فقيهي، نشر العلوم والحكم وتعد من أجود الطبعات.
3-طبعة دار صادر بيروت، بتحقيق الدكتور جميل صليبا.[بتصرف من كتاب: كتب أثنى عليها العلماء]

* المؤلف: الكناني (000 - 240 هـ = 000 - 854 م)

عبد العزيز بن يحيى بن عبد العزيز الكناني المكي: فقيه مناظر.

كان من تلاميذ الإمام الشافعي.
يلقب بالغول لدمامته.
وقدم بغداد في أيام المأمون، فجرت بينه وبين بشر المريسي مناظرة في القرآن.
له تصانيف عديدة، قيل: منها «الحيدة - ط» رسالة في مناظرة لبشر المريسي

نقلا عن : الأعلام للزركلي

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): الحيدة والاعتذار في الرد على من قال بخلق القرآن ط. الجامعة الإسلامية تحقيق الدكتور: علي بن محمد فقيهي - الحيدة والاعتذار في الرد على من قال بخلق القرآن، بتحقيق الدكتور: علي بن محمد فقيهي، نشر مكتبة العلوم والحكم (الطبعة: الثانية، 1423هـ/2002م) وتعد من أجود الطبعات.

* الالكترونية (عدة صيغ): الحيدة والاعتذار في الرد على من قال بخلق القرآن، بتحقيق الدكتور: علي بن محمد فقيهي، نشر مكتبة العلوم والحكم (الطبعة: الثانية، 1423هـ/2002م)

رابط الموقع:


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

إسلام إبراهيم

عضو كالشعلة
إنضم
26 يوليو 2016
المشاركات
327
مستوى التفاعل
59
الجنس
ذكر
كتاب الكتروني: شرح السنة للمزني (عدة صيغ)

نبذة عن الكتاب: [التعريف بالكتاب، نقلا عن ويكيبيديا، شرح السنة للمزني]:

شرح السنة للمزني أحد كتب السنة والعقيدة ألفه إسماعيل بن يحيى المزني (ت: 264 هـ)، بين المؤلف في كتابه بيان طريقة أهل السنة والجماعة في الأسماء والصفات، عبادة الله عز وجل، حق الرسول صلى الله عليه وسلم، حق الصحابة رضي الله عنهم، حق الأولياء والأئمة، إصلاح المجتمع، البعث والنشور، طاعة ولي الأمر، الإمساك عن تكفير أهل القبلة.

يقول إسماعيل بن يحيى المزني في مقدمة كتابه: فإنك سالتني أن أوضح لك من السنة أمرا تصبر نفسك على التمسك به وادرأ به عنك شبه الأقاويل وزيغ محدثات الأقاويل، وقد شرحت لك منهجًا موضحًا لم آل نفسي وإياك فيه نصحًا، بدأت فيه بحمد الله ذي الرشد والتسديد.

* المؤلف: المزني (175 - 264 هـ = 791 - 878 م)

إسماعيل بن يحيى بن إسماعيل، أبو إبراهيم المزني: صاحب الإمام الشافعي.
من أهل مصر ، كان زاهدا عالما مجتهدا قوي الحجة . وهو إمام الشافعيين.
من كتبه (الجامع الكبير) و (الجامع الصغير) و (المختصر - خ) و (الترغيب في العلم).
نسبته إلى مزينة (من مضر) ، قال الشافعي: المزني ناصر مذهبي. وقال في قوة حجته: لو ناظر الشيطان لغلبه !

نقلا عن : الأعلام للزركلي

بيانات النسخ: تشمل ما يلي:

* المصورة (بي دي اف): شرح السنة معتقد إسماعيل بن يحيى المزني - المؤلف: إسماعيل بن يحيى بن إسماعيل، أبو إبراهيم المزني (المتوفى: 264هـ) - المحقق: جمال عزون - الناشر: مكتبة الغرباء الأثرية - السعودية - الطبعة: الأولى، 1415هـ - 1995م

* الالكترونية (عدة صيغ): ذات المصورة.

رابط الموقع:


* ما هو الكتاب الالكتروني؟ هو كتاب يعد بصيغة قابلة للتشغيل والنشر على مختلف الأجهزة الالكترونية، وتعمل هذه الخدمة على إفراده بالنشر، وفصله عن الموسوعات، وتهيئته بالصيغ الالكترونية المتعددة، وتوثيقه بنسخ مصورة (بي دي اف) ما أمكن.

والله ولي التوفيق.

موقع روح الإسلام

 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع ( الأعضاء : 0 ، الزوار : 1 )

أعلى أسفل