إعلانات المنتدى

مطلوب مشرفين ومراقبين للمنتدى ،، أدخل هنا

تعالو لنتعرف و نتعلم و نحاول التلاوة على مقام الرصد -اسمع و ركز و حاول-

إنضم
18 يونيو 2005
المشاركات
371
الإعجابات
1
العمر
40
الجنس
ذكر
#1
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اسمع مقام الرصد و ركز معه

http://www.quranvoice.net/abouanas/mourad/rasd.rm

الان فلنقرأ هذه الايات على مقام الرصد .

* وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا رَجُلا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلا الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ *



على مقام الرصد و خذ راحتك.

الكل يشارك و من لا يقدر على التجويد فتحقيقا و من لا يقدر فترتيلا و ذلك اضعف مجهود .

هذا اذان للشيخ سعيد حافظ على مقام الرصد
http://www.quranvoice.net/abouanas/mourad/adan.rm

لذلك فحاول ان تجود و لست مجبرا على تقليد المقطاع اللذي في الاعلى.

الهدف هو التعلم و الاتقان و المراجعة و التدبر في الاية في نفس الوقت .

و هذا تفسير الاية :
يخبر تعالى أنه ضرب في القرآن من جميع الأمثال، أمثال أهل الخير وأمثال أهل الشر، وأمثال التوحيد والشرك، وكل مثل يقرب حقائق الأشياء، والحكمة في ذلك لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ عندما نوضح لهم الحق فيعلمون ويعملون.

قُرآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ أي: جعلناه قرآنا عربيا، واضح الألفاظ، < 1-724 > سهل المعاني، خصوصا على العرب. غَيْرَ ذِي عِوَجٍ أي: ليس فيه خلل ولا نقص بوجه من الوجوه، لا في ألفاظه ولا في معانيه، وهذا يستلزم كمال اعتداله واستقامته كما قال تعالى: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا قَيِّمًا

لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ الله تعالى، حيث سهلنا عليهم طرق التقوى العلمية والعملية، بهذا القرآن العربي المستقيم، الذي ضرب اللّه فيه من كل مثل.

ثم ضرب مثلا للشرك والتوحيد فقال: ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا رَجُلا أي: عبدا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ فهم كثيرون، وليسوا متفقين على أمر من الأمور وحالة من الحالات حتى تمكن راحته، بل هم متشاكسون متنازعون فيه، كل له مطلب يريد تنفيذه ويريد الآخر غيره، فما تظن حال هذا الرجل مع هؤلاء الشركاء المتشاكسين؟

وَرَجُلا سَلَمًا لِرَجُلٍ أي: خالصا له، قد عرف مقصود سيده، وحصلت له الراحة التامة. هَلْ يَسْتَوِيَانِ أي: هذان الرجلان مَثَلا ؟ لا يستويان.

كذلك المشرك، فيه شركاء متشاكسون، يدعو هذا، ثم يدعو هذا، فتراه لا يستقر له قرار، ولا يطمئن قلبه في موضع، والموحد مخلص لربه، قد خلصه اللّه من الشركة لغيره، فهو في أتم راحة وأكمل طمأنينة، فـ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلا الْحَمْدُ لِلَّهِ على تبيين الحق من الباطل، وإرشاد الجهال. بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ .


و ان كان عندكم اقتراحات فلا تبخلوا علينا بها .

و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
 

حـــــواس السمع

مجلس إدارة الموقع
إنضم
27 فبراير 2005
المشاركات
5,044
الإعجابات
12
الجنس
ذكر
#2
شكر الله لك أخي الكريم وحفظك وسددك ..
تفصيل جميل لمقام جميل من اخ جميل ..

ولكن هل المقطع الأول بتاع الشيخ مصطفى على الرصد ؟
 
إنضم
18 يونيو 2005
المشاركات
371
الإعجابات
1
العمر
40
الجنس
ذكر
#3
و اياك اخي الكريم

بارك الله فيك على كلامك الطيب

نعم المقطع على مقام الرصد و لعلك لاحظت التنويع في هذا المقام اللذي يتعذر التنويع فيه و لكن الشيخ مصطفى جاء بشيء جديد لذلك احيانا تحتار في مقاماته.

رحمه الله
 

إدارة الموقع

الإدارة العامة
طاقم الإدارة
إنضم
3 أغسطس 2004
المشاركات
7,124
الإعجابات
17
الجنس
ذكر
#4
ممتاز جداً ومعلومات قيمة عن هذا المقام الجميل وماشاء الله الشيخ مصطفى متكن من هذه التفريعات

فيه عطل عندي في أجهزة التسجيل ولعلي اصلح الخطأ واعطيكم مثال وتعلق أخي ابو يوسف على المقطع
 
إنضم
18 يونيو 2005
المشاركات
371
الإعجابات
1
العمر
40
الجنس
ذكر
#6
ما شاء الله

لقد حافظت على طبيعة المقام

هذا الذي يهمنا الان , و الظاهر انك تعرف المقام و معتاد عليه.

يمكنك ان تعيد الكرة و تقرأ باساليب مختلفة و انا ساحاول كذلك

اشكرك على التفاعل

ملاحظة : صوتك يساعدك كثيرا على التلاوة

و الله اعلم

بارك الله فيك
 
إنضم
8 سبتمبر 2005
المشاركات
8
الإعجابات
0
#7
بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله القائل في كتابه العزيز ورتل القرآن ترتيلا والصلاة والسلام على خير مَن أنذر وبشر الذي لا يتكق عن الهوى اقرأوا القرآن بلحون العرب عليه الصلاة والسلام.
أما بعد فإن علم المقامات علم واسع وعلم له متعة لا يتصورها مَن جهِل بهذا العلم ولا بد أن أكتب ما تعلمته للتذكير وليس للتعليم فأنا أعرف أن من الإخوان مَن هو متمكن أكثَر مني وما تعلمناه هو غيظ من فيض ولكن من باب المشاركة مع الإخوان الأعزاء فأقول وبالله التوفيق:
أيها الأحبة الكرام لا بد من معرفة المقامات واسعمالاتها بغض النظر عما أحدثه المسيقيون من خلط بعض المقامات ببعض وهذا يعتبرونه من باب التغيير ومن باب الفرح وإدخال الآمال الوهمية مثل إدخال مقامات الصبا على الأغاني الوطنية ولا أقول هذا مقارنة بكتاب الله العظيم حاشى وكلا ولكن قد يخلط بعض الناس من العوام ويسمع أقوال من المتذبذبين بين الفرح والحزن وهو إنما يفعل هذا إضاعة وقت وتحصل حاصل والصحيح أن هذا المقامخ يُكتَب الطريقة الصحيحة وهي الرصت وهذا المقام نسبة إلى الفارسية وتأتي بمعنى الانتظار ويأتي دائما لتوقع فعل إيجا فاختيار أخونا لهذه الآية هو على الوجه الصحيح وأرجو من الله عز وجل أن يوفقه لكل ما فيه خير في جميع أموره الدينية والدنيوية وأسأل الله لي ولجميع الأخوان العون على الطاعة وتطبيق ما في كتابه العزيز وأن يجعلنا مِن مَن يقيم حروفه وحدوده وأن لا نكون مِن مَ يقيم الحروف ويضيع الحدود إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
 
إنضم
18 يونيو 2005
المشاركات
371
الإعجابات
1
العمر
40
الجنس
ذكر
#8
فعلا أخي

صدقت وفقك الله و رعاك

أحيانا نقع في خلط بين ما هو معلوم و بسيط و بين ما تصوره بعض الموسيقيين او جلهم جاعلين المقامات كأنها مسيرة للقران او أنها لازمة في بعض الايات دون الاخرى.

ايات العذاب و الوعيد مثلا يايات فيها عدل من الله و الكثير من يءكد على لزوم مقام الصبا فيها , في الحقيقة , التحزين قد يكون افضل , استعمالا للمقامات الحزينة و لكن على وجه الخيار, فتدخل بعض اهل الموسيقى لوضع بعض القواعد التي لا تخصهم بالضرورة , هذا مشكل كبير قد نقع فيه.

أنا شخصيا وصولا الى اية فيها وعيد احب ان اتلو تلك الايات في جو حزين و اداء فيه ذل و اذعان , هيبة من مفهوم الاية , و احب مقام الرصد في سرد القصص القراني , و ضرب الامثال في النص القراني , و النهوند احب القراءة عليه في ايات مثل ...اواخر الانسان في وصف الجنة و سورة النبأ و سورة سبأ ...يعني ايات يصف فيها المولى عز وجل نعيم الجنة او دلائل قدرة الله...الخ , لكن هذا امر شخصي لا يجب او لا يستحسن ان نجعله كقاعدة.

مقام الرصد يعجبني كثيرا , و لاحظ ان الشيخ الشريم و الشيخ السديس و الشيخ صلاح ابوخاطر و الشيخ عبد العزيز أحمد و اخرين -حفظهم الله- يقرأون كل القران على مقام الرصد و تجد هذا المقام مناسب.

الحمد لله اللذي جعل المقامات وجه من اوجه تحبيب القران للسامع, و هي مسخرة لذلك, حتى و ان لم نؤمر بتعلمها كشتى علوم الشرع , فلنتعرف عليها باذن الله ربما تعيننا على التغني بالقران .

و المقامات من الفطرة

بارك الله فيك على اللفتة الجميلة

و مرحبا بك

رحم الله كل من خدم كتابه

اخوكم الصنهاجي
 
العودة إلــى ركن مزامير أرض الكنانة