• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
فتح باب الرد للزوار في المنتدى

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

الحالة
غير متصل
إنضم
21 يونيو 2005
المشاركات
61
الإعجابات
0
#1
[align=center]دموع أغلى البشر




سؤلت عن البكاء فأجبت أنصحك بالبكاء.. فقد يخفف ذلك عنك.. وأن تدع كبريائك جانبا هذه المرة..

ودعني أخبرك بعض المواقف التي بكى فيها حبيبنا المصطفى أمام الصحابة الكرام دون أن يمنعه

كبريائه من ذلك

بعد غزوة أحد نزل الرسول عليه الصلاة والسلام إلى ساحة المعركة وبدأ يتفقد الشهداء من المسلمين

فوجد عمه أسد الله حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه قتيلا وانفه وأذناه مقطوعتان وبطنه مبقور

وكبده منزوعة وقد مضغت مضغة ثم رميت على جسمه فبكى الرسول صلى الله عليه وسلم ومن شدة بكاءه بكى معه الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين


وإليك موقفا آخر أخي العزيز

كان الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه مع الصحابة الكرام عائدين من إحدى الغزوات وفي

الطريق توقف الرسول الكريم عند قبر قديم منفرد في الصحراء ليس حوله شيء فجلس الرسول الكريم

ثم بكى بكاء شديدا وعندما رجع للصحابة سأله: عمر بن الخطاب عن سبب بكاءه الشديد عند هذا القبر

فأجابه الرسول الكريم: هذا قبر أمي فاستأذنت الله أن أزورها فأذن لي فاستأذنته أن أستغفر لها فلم

يأذن لي ...

كما تعلم أخي الكريم آمنة أم النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن على الإسلام فقد ماتت قبل البعثة ولا

يجوز الاستغفار لغير المسلمين.. فغلبت الرسول الكريم عاطفة الابن لأمه فبكى ذلك البكاء الشديد


و ختام الموضوع بموقف ثالث بكى فيه رسولنا الكريم وهو عندما وقع أبو العاصي أسيرا في أيدي

المسلمين بعد إحدى الغزوات ((وكان على الشرك آن ذاك)) وكان زوجا لزينب رضي الله عنها ابنة

الرسول الكريم وكان الزواج من المشركين لم يحرم بعد فجاءت زينب لتفدي أبو العاصي ولم يكن معها

مالا فأتت بقلادة ورثتها من أمها خديجة رضوان الله عليها فعندما رأى الرسول هذه القلادة تذكر خديجة

الزوجة الصالحة المخلصة الوفية فبكى في هذا الموقف....

بعد هذه المواقف الثلاث التي بكى فيها أعز البشر أما زلت مصرا على المحافظة على كبريائك بعدم

البكاء؟؟




منقــــول ،،
تقبلوا تحيتي ،،
[/align]
 

فالح الخزاعي

مدير عام سابق وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 أغسطس 2005
المشاركات
11,546
الإعجابات
79
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#2
من الأعراف الخاطئة التي انتشرت بين الناس أن الرجل لا يبكي !!

وكأن الرجل ليس إنسانا له عواطف ومشاعر وأحاسيس

لقد بكى نبينا عليه الصلاة والسلام - كما ذكرت - وبكى صحابته وبكى رجال عظماء كثر عندما يستدعي الموقف البكاء فهو تعبير إنساني عظيم يدل على رهافة حسهم وصدق مشاعرهم

والبكاء دواء للنفس والروح وصحة للجسم وإليه يعزى - بعد الله - طول عمر المرأة

أعظم البكاء البكاء من خشية الله ولا تدخل النار عين بكت من خشية الله كما ورد في الأثر

البكاء المعيب هو البكاء عن ضعف وقلة حيلة وقهر ولذا ورد في الدعاء المأثور التعوذ من قهر الرجال
أختي الكريمة شكرا وجزاك الله خيرا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
21 يونيو 2005
المشاركات
61
الإعجابات
0
#3
ذلك إلى جانب فوائد البكاء الجمه ،،

شكراً لك أخ الخزاعي وجزاك الله خيراً ،،

تقبل تحيتي ،،
 
الحالة
غير متصل
إنضم
30 نوفمبر 2005
المشاركات
3,046
الإعجابات
5
الجنس
ذكر
#4
السلام عليكم
قصص مؤثرة ما شاء الله أما أنا -أحدثكم عن نفسي- فقليلا ما أقف عن مثل هذه القصص في كتب السيرة و كأني أقرئها لاول مرة
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

تذكر قول الله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))
أعلى أسفل