• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
المصحف المرتل للشيخ صابر عبد الحكم برواية السوسي عن أبي عمرو

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

نبض المساجد

مراقب قدير سابق
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
15 فبراير 2009
المشاركات
6,696
الإعجابات
122
الجنس
ذكر
#1
الشيخ عبد الله الصالح يكشف لـ"سبق" قصة 20 عاما في صحبة الشيخ الوهيبي :

كتاب الله لم يفارق يده .. وهمه الأول نشر رسالة التوحيد الخالص



إبراهيم العتيبي (سبق) الرياض:
كشف الشيخ عبد الله الصالح مستشار وزير الشؤون الإسلامية لـ"سبق" الجوانب الدعوية والخيرية للشيخ عبد العزيز بن محمد الوهيبي الداعية ومستشار وزير الشؤون الإسلامية , الذي توفي وزوجته وثلاث من بناته في حادث مروري أليم أثناء ذهابه لإلقاء محاضرة في الدمام .
وقال الشيخ الصالح الذي رافق الفقيد أكثر من عقدين من الزمان في العمل الدعوي وإصلاح ذات البين "أن الشيخ الوهيبي رحمه الله كان داعية جوال من الطراز الأول له بصماته في الداخل والخارج , ساهم في تشييد عشرات المساجد في اليمن والسودان , وكان همه الدعوة في قرى وهجر المملكة , ولا يطلب منه شخص شفاعة إلا ولبى , ولم تعرض عليه مشكلة خلافية أو نزاع الا وسعى في حلها , ودعا الشيخ الصالح المولى عز وجل ان يرحم الفقيد ويرزق أهله الصبر.
والشيخ عبد العزيز الوهيبي من مواليد "القرين" بمحافظة شقراء, وتخرج من قسم أصول الفقه بكلية الشريعة بالرياض , وعمل في حقل التدريس, والتحق بالعمل في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "محتسبا" وكان له دوره البارز في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , ثم انتدب للعمل في وزارة الشؤون الإسلامية , في مركز الدعوة بالرياض , وانتدب للعمل داعية ومستشارا دعويا بوزارة الشؤون الإسلامية , والفقيد تتلمذ على يد سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله- الذي كلفه بالعديد من المهام الدعوية , في الداخل والخارج , ونال ثقة الشيخ ابن باز الذي أوفده برسائل خاصة إلى بعض القيادات الخليجية لتوصيل رسائل دعوية , وقد قام الفقيد بتغسيل الشيخ ابن باز عند وفاته, جاء ذلك في حوار لـ"سبق" مع الشيخ عبد الله الصالح عن الشيخ عبد العزيز الوهيبي ، وفيما يلي نصه :

كيف تعرفت بالشيخ عبد العزيز الوهيبي؟
- بداية نسال الله عز وجل أن يغفر له ويرحمه , ويسكنه الفردوس الأعلى ويرزق أهله الصبر والسلوان , ولقد عرفت الفقيد – رحمه الله- منذ أكثر من عقدين من الزمان , وتزاملنا في مركز الدعوة بالرياض , حيث كنت مديرا للمركز , ومن يومها لم نفترق , لا يمر يوم إلا والتقينا أو تهافتنا عبر الهاتف , وتشاورنا في أمور الدعوة , فقد كانت الدعوة إلى الله كل همه , لم يكن موظف بل كانت الدعوة ورسالة التوحيد كل حياته .

ومتى كان آخر اتصال بينكما؟
- أخر اتصال كان ليلة الثلاثاء الماضي , حيث اخبرني انه مسافر في الصباح إلى الدمام لإلقاء محاضرة , واستشارني في بعض الأمور عن السكن في الشرفية , ثم كان الخبر المفجع يوم الثلاثاء بالحادث الأليم الذي توفى على أثره هو وزوجته وخمسة من بناته , وثلاثة أخريات في المستشفى بالإحساء .

كيف وقع الحادث؟
- وقع الحادث على بعد 150 كلم من الرياض – تقريبا- عندما كان الشيخ يقود سيارته مساء الثلاثاء وإذا بسيارة تريلا ليس بها أي أنوار مضيئة من الخلف فاصطدمت بها سيارة الشيخ الوهيبي من الخلف وهي بسرعتها , وكانت برفقته زوجته الأولى أم عبد الله وثمانية من بناته , فتوفي هو وزوجته وثلاثة من بناته , ونقلت خمسة إلى مستشفى الإحساء نسال الله ان يخفف عنهن, وللفقيد زوجته الثانية حفظها الله وصبرها ورزق منها بثلاثة أبناء "عبد الله 8سنوات" و"عبد الرحمن 4سنوات" إضافة إلى ابنة ثالثة.

وماذا عن دور الفقيد الدعوي؟
- كان الشيخ الوهيبي رحمه الله سباقا في ميدان الدعوة , عرفته لا يكل ولا يمل ولا يهدأ له بالا , يدعو إلى الله حيثما كان , ولا يترك فرصة إلا وذكر الناس بالخير , وبصحيح الدين , كان يجوب البلاد شرقا وغربا شمالا وجنوبا , لم يكن موظف يرتبط بدوام , بل كانت الدعوة كل حياته .

وماذا كان يشغل همه؟
- كان همه الأول نشر رسالة التوحيد الخالص , وتعريف الناس بأمور دينهم , كانت الدعوة ديدنه الذي ملك كل نفسه , ولذلك كان الله يجري الخير على يديه , فقد كان صادقا في دعوته وفي احتسابه وفي إصلاح ذات البين.

خلال عشر سنوات رافقك في مركز الدعوة بالرياض ما الذي كان يميزه؟
- صدقه وورعه ودأبه وحرصه على إيصال دعوة الحق , فكان يومه كله دعوه في الصباح في عمله , ثم يجوب القطاعات الحكومية ناصحا وموجها وملقيا كلمات وعظية ودروس ,وفي بيته درس يومي من السبت حتى الثلاثاء , وأيام الأربعاء والخميس في جولات دعوية في القرى والهجر أو خارج البلاد في مهمات دعوية واغاثية .

مواقف لاتنسى مع الفقيد؟
- المواقف كثيرة ولا تعد أنها رفقة عقدين من الزمان ولو تحدثت ساعات ما وفيته حقه رحمه الله, وما أذكره أن كتاب الله لم يكن يفارق يده , ولا أذكر يوما سافرنا فيه ترك قيام الليل رغم مشقة السفر فقد كان يحرص رحمه الله على قيام الليل .

ماذا عن مؤلفات الشيخ الوهيبي؟
- الشيخ كانت تشغله الدعوة , وله بعض المؤلفات والكثير من الأشرطة الدعوية والخطب , وله كتاب كان يحبه كثيرا وهو "الدين النصيحة", وهو كان خطيب جامع الأمير خالد بن سعود بالبديعة.

كان للفقيد دوره في التوعية في الحج حدثنا عن هذا الدور؟
- التوعية في الحج كانت من المهام المحببة إلى قلبه , لأنه كان يستشعر عظم هذه الفريضة وأهمية تواجد الدعاة مع ضيوف الرحمن وإرشادهم وتوجيههم الوجهة الصحيحة والإجابة عن تساؤلاتهم , فكان كل عام يقضي أكثر من شهر منتدبا للتوعية في المشاعر المقدسة .

البعض يطلق على الشيخ الوهيبي داعية الهجر والبادية ..هل هذا الوصف دقيقا؟
- نعم كان رحمه الله يتجول في القرى والهجر والمراكز "البادية" يعلم الناس ويرشدهم ويحاضرهم ويعرفهم أمور دينهم ويصلح بينهم , فأعتقد ان هذا الوصف ينطبق على الشيخ الوهيبي رحمه الله.

وماذا عن دوره في إصلاح ذات البين؟
- كان له دورا مهما في هذا الجانب , وكان له كلمه بين الناس , وله قبول من جميع الأطراف , فكان الله يجري الخير على يديه , ولم يقتصر دوره في إصلاح ذات البين على منطقة ، بل كان يلبي أي دعوه ويبذل جهده للإصلاح , وكانت أخر قضية تدخل فيها وكنت معه ، كنا نتجول في ثلاثة مناطق مختلفة لتحقيق الصلح لأنها كانت مشكلة معقدة والحمد لله وفقنا في الإصلاح.

ودوره الدعوي في الخارج؟
- كان للشيخ الوهيبي رحمه الله دوره الدعوي في الكثير من البلدان , وعلى وجه الخصوص في السودان واليمن , حيث ساهم في بناء عشرات المساجد وحفر مئات الآبار وتشييد دور التحفيظ والكثير من أعمال الخير , نفع الله بهذه العمال وسال اللهأن يأجره , إضافة إلى دوره في التزكيات والشفاعات فكان لا يرد من يطلب منه شفاعة أو تزكية , وكان الجميع يثق في تزكياته لما عرف عنه من ثقة وتجرد وإخلاص.
رحم الله الشيخ عبد العزيز بن محمد الوهيبي واسكنه فسيح جناته.
 
الحالة
غير متصل
إنضم
19 أبريل 2009
المشاركات
1,056
الإعجابات
2
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
عبد الباسط عبد الصمد
#2
رد: سيرة الشيخ عبدالعزيز الوهيبي رحمه الله وكيف وقع الحادث (حوار مع صديقه عبدالله الص

بارك الله فيك أخي
أثابك الله على المجهود الجبار
شكرا لك
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين....
 

الداعية

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
11 نوفمبر 2005
المشاركات
19,979
الإعجابات
72
الجنس
أنثى
#3
رد: سيرة الشيخ عبدالعزيز الوهيبي رحمه الله وكيف وقع الحادث (حوار مع صديقه عبدالله الص

رحمه الله واسكنه فسيح جناته وتقبله فيمن عنده وزوجه
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل