• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
المصحف المرتل للشيخ صابر عبد الحكم برواية السوسي عن أبي عمرو

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

الحالة
غير متصل
إنضم
28 فبراير 2009
المشاركات
24
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
#1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن نعلم جميعنا أن الكل يحب أن يستمع إلى الغناء مع أنه محرم الإستماع إلى الأغاني وهذا بالإستدلال من قول إبن مسعود رضي الله عنه في تفسيرقوله تعالى"ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله " فقد أقسم رضي الله عنه أن لهو الحديث هو الغناء

فلننتقل إلى الأناشيد الإسلامية لنرى حكمها؟

اعتَبَرَت اللجنةُ الدائمةُ للإفتاءُ الأناشيدَ بديلاً شرعيّاً عن الغناء المحرّم ، إذ جاء في فتاواها ( يجوز لك أن تستعيض عن هذه الأغاني بأناشيد إسلامية ، فيها من الحِكَم و المواعظ و العِبَر ما يثير الحماس و الغيرة على الدين ، و يهُزُّ العواطف الإسلامية ، و ينفر من الشر و دواعيه ، لتَبعَثَ نفسَ من يُنشِدُها ومن يسمعُها إلى طاعة الله ، و تُنَفِّر من معصيته تعالى ، و تَعَدِّي حدوده ، إلى الاحتماءِ بحِمَى شَرعِهِ ، و الجهادِ في سبيله . لكن لا يتخذ من ذلك وِرْداً لنفسه يلتزمُه ، و عادةً يستمر عليها ، بل يكون ذلك في الفينة بعد الفينة ، عند و جود مناسباتٍ و دواعيَ تدعو إليه ، كالأعراس و الأسفار للجهاد و نحوه ، و عند فتور الهمم ، لإثارة النفس و النهوض بها إلى فعل الخير ، و عند نزوع النفس إلى الشر و جموحها ، لردعها عنه وتـنفيرها منه . و خيرٌ من ذلك أن يتخذ لنفسه حزباً من القرآن يتلوه ، و وِرداً من الأذكار النبوية المثبتة ، فإن ذلك أزكَى للنفس ، و أطهر ، و أقوى في شرح الصدر، و طُمأنينة القلب . قال تعالى : ( اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ) [ الزمر : 23 ] ، و قال سبحانه : ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ * الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ ) [ الرعد : 28 ، 29 ] . و قد كان دَيدَن الصحابة و شأنهم رضي الله عنهم العناية بالكتاب و السنة حفظاً و دِراسةً و عملاً ، و مع ذلك كانت لهم أناشيد و حداء يترنمون به في مثل حفرِ الخندق ، و بناء المساجد ، و في سيرهم إلى الجهاد ، و نحو ذلك من المناسبات ، دون أن يجعلوه شعارهم ، و يعيروه جلّ همهم و عنايتهم ، لكنه مما يروحون به عن أنفسهم ، و يهيجون به مشاعرهم ) [ انظر النص الكامل لهذه الفتوى في كتاب : فتاوى إسلامية لأصحاب الفضيلة العلماء ، جمع وترتيب محمد بن عبدالعزيز المسند : 4 / 533 ]

آه نأتي الآن للمتون

بسم الله، حامداً، مصلياً، مسلماً
أما بعــــــــد:
فهذه (مقدمة) أراها مهمة، في التعريف بالمتون العلمية، كنت قد جمعتها لبعض أبنائنا طلاب العلوم الشرعية، وقد بدا لي إعادة نشرها هنا، مع زيادات قليلة..

فأقول:

===(( مقدمة مهمة في معنى (المتون العلمية))===


1- مقدمـــــــــة:
لما انتشرت العلوم الإسلامية، وبدأ تدوين الكتب، كان لا بد من طريقة يحفظ بها طلبة العلم هذه العلوم، حتى تكون في الصدور والفهوم.

فكانت (المتون)، وقد درج العلماء على حفظها وتدريسها للطلبة، فما هي المتون؟

2- تعريف المتن لغة:
المتن (بفتح الميم وسكون المثناة الفوقية) لغة: يطلق على عدة معان، منها: اللفظ.

3- تعريف المتن اصطلاحاً:
وأما في الاصطلاح فهو برنامج مختصر يجمع المبادئ الأساسية لفن من الفنون، نظماً كان أو نثراً، بإيجاز وإجمال في الألفاظ، مع كثرة المعاني وسهولة اللفظ وحسن العبارة.

ويطلق على المتن: المختصر.

وتخلو المتون عادة من كل ما يؤدي إلى الاستطراد أو التفصيل، كالشواهد والأمثلة إلا في حدود الضرورة، وذلك حتى يسهل حفظها، فالمتون قليلة الألفاظ، كثيرة المعاني، حسنة العبارة .

وكان الغرض من المتون هو جمع المسائل الأولية البسيطة في متون صغيرة، بعبارة سهلة، لتكون بداية لطالب العلم، لكنها ليست كلها كذلك، فبعض المتون موجز جداً إلى درجة أنه أصبح كاللغز، وبعض المتون متخصص جداً لا يفهمه إلا من نال قسطاً وافراً من العلوم... بينما كتبت بعض المتون لتذكرة المنتهين، واستغرقت بعض المتون علوماً كاملة، فسميت بالألفيات.

ولما كانت المتون في الكثير الغالب موجزة وضعت على المتون: الشروح والتقريرات والحواشي.

الشرح= شرح ألفاظ المتن كاملة، وتفصيل مجمله، وبيان ما فيه من مسائل.

الحاشية= التعليق على الشرح، وبيان بعض غوامضه، والاستدراك عليه في بعض المسائل.

التقرير= يكون على الحاشية، وهو تفصيل لغامض فيها، أو الاستدراك عليها.


4- أنواع المتون:
تنقسم المتون إلى نوعين:

1- متون منثورة، وهي الأكثر، ومثالها: متن العشماوية في الفقه المالكي..

2- متون منظومة في أبيات شعرية، ويسمى الشعر التعليمي، وتكون غالباً من بحر الرجز، وقد تكون من غيره. ومثالها: متن تحفة الأطفال في التجويد.

وبحر الرجز من بحور الشعر العربي، وتسمى قصائده الأراجيز، واحدتها أرجوزة، ويسمى قائله راجزاً، ويتسم بحر (الرجز) بجمال الإيقاع وبساطته، مما يساعد على الحفظ.

وقد قالوا: الرجز ديوان العرب في الجاهلية والإسلام، وكتاب لسانهم، وخزانة أنسابهم وأحسابهم، وذلك لكثرة ما يتداول بينهم.

وهذا النوع من النظم (المتون- الشعر التعليمي) نظم علمي يخلو غالباً من العواطف، والأخيلة، ويقتصر على الأفكار، والمعلومات، والحقائق العلمية المجردة.

5- من فوائد حفظ المتن:
- من حفظ المتون حاز الفنون، فالذي يحفظ المتن ويفهم ما فيه من معاني يكون حافظاً لذلك الفن، مستحضراً لمسائله وأدلتها في أي وقت، من غير حاجة إلى كتاب.

- من حفظ الأصول ضمن الوصول، فالمتن هو الأصل والأساس، ومن حفظ هذا الأصل وصل إلى مراتب كبار العلماء.

- من لم يتقن الأصول حُرم الوصول، فمن فرط وترك حفظ المتون وفهمها حرم أن يكون في ركاب العلماء.

- يساعد المتن الطالب ويعينه وييسر عليه العلوم، ويجعله استحضار المعلومات بكل يسر وسهولة.

- يساعد المتن على الضبط والإتقان للعلم.

- إن هذه الطريقة (حفظ المتون) تميز بين الطالب المجد من غيره، وتظهر بواسطتها الفروق الفردية بين الطلبة وتفاوت قدراتهم في التحصيل.

- حفظ المتون يقوي الذاكرة، وفهمها ينمي الذكاء.

6- من أهم المتون:

- متن تحفة الأطفال في التجويد.

- متن الجزرية في التجويد.

- متن البيقونية في مصطلح الحديث الشريف.

- نخبة الفكر في مصطلح الحديث الشريف.

- متن العشماوية في الفقه المالكي.

- مختصر الأخضري في الفقه المالكي.

- الرسالة لابن أبي زيد القيرواني في الفقه المالكي.

- الأجرومية في النحو.

- ألفية ابن مالك في النحو والصرف.


7- كيف تحفظ المتن؟
أفضل طريقة لحفظ المتن، هو تصحيح النطق لقسم من أبياته (خمس أبيات أو عشر) على يد المدرس أو الأستاذ، مع فهم ودراسة ذلك القسم، ثم حفظه، وهكذا حتى ينتهي الطالب من المتن كله: حفظاً وفهماً ودراسةً.

ولا بد للطالب أن يراجع ما حفظه من المتن، ويكثر من قراءته غيباً حتى لا ينساه. ومن أفضل طرق المراجعة أن يقرأ طالب غيباً (عن ظهر قلب)، ويستمع إليه زميله، وهو ينظر في نص المتن، ثم يتبادلان فيقرأ الثاني غيباً، وينظر الأول في الكتاب.


هذا وإلى الملتقى مع برنامج يضم أشهر وأفضل المتون في كافة العلوم والفنون.
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله .. عدد نعم الله وأفضاله

أذن أنكم نلتم الفائدة وأرجوا من الله أن لا أكون قد أطلت عليكم لا تنسونا من خالص دعائكم أخوكم في الله ومحبكم فيه المرشد1

وهذه هي الروابط


http://download.media.islamway.com/s...1_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...2_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...3_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...4_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...5_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...6_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...7_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...8_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...9_Orjoozh1.mp3
http://download.media.islamway.com/s...0_Orjoozh1.mp3
 
الحالة
غير متصل
إنضم
30 مايو 2009
المشاركات
8
الإعجابات
0
#2
رد: متن أرجوزة الآداب بصوت الشيخ سعد الغامدي- أبو عبد الملك -سمير البشيري

السلام عليكم حياك الله اخي وجزيت خيرا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
28 فبراير 2009
المشاركات
24
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمود خليل الحصري
#3
رد: متن أرجوزة الآداب بصوت الشيخ سعد الغامدي- أبو عبد الملك -سمير البشيري

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وإياك
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل