صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 58



  1. رقم #1
     Post  العنوان : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    بتاريخ : 28-05-2006 الساعة : 19:18

    عضو شرف


    الصورة الرمزية محمد أبو يوسف

    الانتساب : 11 2005
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : مصطفى إسماعيل
    المشاركات : 2,418
    قوّة التقييم : 59
    محمد أبو يوسف est déconnecté



    [align=center]الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين نبينا محمد بن عبد الله و على آله و صحبه و من إقتفى أثره و ستن بسنته إلى يوم الدين .

    أما بعد , فإن المؤمن بالله تعالى حق الإيمان , و المستهدي بسنة خير الأنام , و الناظر بعين البصيرة , يعلم يقينا , أنه لا سبيل إلى نيل و تحصيل سعادة الدارين , و الفوز بأعلى عليين , و كسب رضى و محبة رب العالمين عز و جل , إلا بالمداومة المستمرة على ذكره سبحانه و تعالى , و أخد الفؤاد نصيبا وافرا من تعظيمه و إجلاله , و علم علما يقينا أن لا سبيل إلا صلاح و زكاة هذا الفؤاد , إلا بأن يكون الله عز و جل غايته العظمى, و محبوبه الأسمى ,و مطلوبه الأعلى و الأغلى , و لا طريق إلا تحقيق هذا المنى إلا بمعرفته سبحانه حق المعرفة و المواظبة على ذكره على كل الأحوال .
    و لما كان هذا غاية المنى, فاز المحبون بمعرفة هذا الأمر الجلل العظيم , و صار حينها ذكر الله تعالى شغلهم الشاغل و دثارهم الساتر و ديدنهم السابغ و عمروا قلوبهم منه و رطبوا أفواههم به و أمسى ليلهم و نهارهم وجميع أيامهم ( قياما و قعودا و علی جنوبهم ) حتى أصبحوا متفكرين في عظمته جل و علا و أصبح ذكرهم له كالهواء الذي يتنفسونه , و أحسوا حينها باللذة و النعيم ,و بالطمئنينة و الفرح و النسيم , فزاد عند ذلك تشبتهم بذكره و غدا سلوكا عظيما ينبغي لكل واحد منا أن يسلكه, و أن يكون راغبا فيه, ساعيا سعيا حثيثا لنيله, ليصل و لو بالقليل إلى طريق هؤلاء السادة السالكين, المحبين لله رب العالمين, ( و ما ذلك على الله بعزيز ) .

    إخوتي في الله رب العالمين, لقد قررت بحمد الله العلي الكبير, أن تكون هذه المقدمة التي أحتسبها لله جل و علا , بداية لنقل حميد من كتاب كنت قرأته قديما و ليس بالبعيد , عنوانه المشوق إلى ذكر الله تعالى لمؤلفه الشيخ أبي عبد الله محمد شومان بن أحمد الرملي حفظه المولى و سيكون هذا النقل على فترات متقطعة , ليكون شحذا لذوي العزائم و معينا لأصحاب القوافل , أعني قوافل الصالحين الذاكرين لله رب العالمين, و صلى الله و سلم على نبينا المبعوث رحمة للعالمين و على آله و صحابته أجمعين .


    تتمة في القريب إن شاء الله تعالى .
    [/align]

    التعديل الأخير تم بواسطة محمد أبو يوسف ; 28-06-2007 الساعة 06:10

     





  2. رقم #2
     العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 28-05-2006 الساعة : 19:42

    مجلس إدارة الموقع


    الصورة الرمزية حـــــواس السمع

    الانتساب : 02 2005
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : القارئ الشيخ مصــــــطفى اسماعيل رحمه الله
    المشاركات : 5,042
    قوّة التقييم : 72
    حـــــواس السمع est déconnecté



    اللهم اجعلنا منهم يارب العالمين ، رفع الله قدرك أخي جملاً رائعة وكلمات براقة ...
    نسأل الله العلي القدير أن نكون من هؤلاء يارب العالمين ..
    افهم من هذا أنك أخي أبويحيى تطلب من المشرفين تثبيت الموضوع أخي ؟؟!!

     





  3. رقم #3
     Post  العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 29-05-2006 الساعة : 03:08

    عضو شرف


    الصورة الرمزية محمد أبو يوسف

    الانتساب : 11 2005
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : مصطفى إسماعيل
    المشاركات : 2,418
    قوّة التقييم : 59
    محمد أبو يوسف est déconnecté



    بارك الله فيك أخي حواس الفؤاد و الأسماع, و زادك الله حرصا على الخير دائما و أبدا, حقيقة إن المرء ليفرح كثيرا, و يسعد إذا تم تثبيت أحد مواضيعه, و لكن طلب ذلك أعده تزكية لنفسي, وهذا ما لا أرضاه لها أبدا, و لهذا أترك الخيار للمشرفين الأفاضل, ليحكموا على الموضوع بما آتاهم الله من بصيرة و علم, و لهذا فإن الأمر لهم, وليفعلوا ما يروه صوابا إن شاء الله تعالى, و بوركتم أجمعين, و جعلني الله و إياكم, من عباده المخلصين الصادقين .

    توقيـــع : محمد أبو يوسف
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( رحم الله عبداً قال خيراً فغنم ، أو سكت عن سوءٍ فسلم ) ــــــ صحيح الجامع
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد أبو يوسف ; 29-05-2006 الساعة 03:14

     





  4. رقم #4
     العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 29-05-2006 الساعة : 05:11

    عضو شرف، تقني مؤسس للمنتدى


    الصورة الرمزية أيمن_أقصى

    الانتساب : 04 2006
    الدولة : من الأقصى المبارك
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : عبدالله عواد الجهني
    المشاركات : 9,164
    قوّة التقييم : 88
    أيمن_أقصى est déconnecté



    -بسم الله-

    بارك الله فيك اخي محمد ابو يحيى على موضوعك المميز والمشوق, أسأل الله العلي القدير أن يقوم المشرف بتثبيت هذا الموضوع...

    جزاك الله الفردوس الأعلى اخونا الكريم وننتظر منك الباقي

    توقيـــع : أيمن_أقصى

     





  5. رقم #5
     العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 29-05-2006 الساعة : 15:24

    مدير عام سابق وعضو شرف




    الانتساب : 08 2005
    الدولة : بلاد الحرمين
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : محمد صدّيق المنشاوي
    المشاركات : 11,546
    قوّة التقييم : 112
    فالح الخزاعي est déconnecté



    جزاك الله خيراً أخي....... و جعلها في ميزان حسناتك


    تكرم عينك أخي محمد الموضوع سيثبت لأنه يستحق جعلنا الله وإياكم من الذاكرين الله كثيرا

     





  6. رقم #6
     العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 29-05-2006 الساعة : 16:09

    عضو شرف، تقني مؤسس للمنتدى


    الصورة الرمزية أيمن_أقصى

    الانتساب : 04 2006
    الدولة : من الأقصى المبارك
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : عبدالله عواد الجهني
    المشاركات : 9,164
    قوّة التقييم : 88
    أيمن_أقصى est déconnecté



    -بسم الله-
    :36_3_11:
    مبرووووووووووووووك التثبيت والله موضوع يستحق فلا تطيل علينا يا اخي
    بارك الله فيك

    توقيـــع : أيمن_أقصى

     





  7. رقم #7
     العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 30-05-2006 الساعة : 14:54

    مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف


    الصورة الرمزية الداعية

    الانتساب : 11 2005
    الجنس : أنثى
    القارئ المفضل : كل من يتلوا كتاب الله
    المشاركات : 19,944
    قوّة التقييم : 148
    الداعية est déconnecté



    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله بكم اخي الكريم محمد ابو يحيى وجزى الله خيرا الاخ الخزاعي على التثبيت وننتظر البقية بفارغ الصبر فلا تطل علينا بارك الله بكم

    توقيـــع : الداعية
    الحياة ألم... يخفيه أمل .. وأمل... يحققه عمل .. وعمل.. ينهيه أجل ..
    ثم
    يُجزى كل امرئٍ بما فعل .



     





  8. رقم #8
     Post  العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 30-05-2006 الساعة : 17:41

    عضو شرف


    الصورة الرمزية محمد أبو يوسف

    الانتساب : 11 2005
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : مصطفى إسماعيل
    المشاركات : 2,418
    قوّة التقييم : 59
    محمد أبو يوسف est déconnecté



    [align=center]الحمد لله رب العالمين الذي ربانى بنعمه و خيراته, حمدا كثيرا طيبا مبارك فيه كما يحب ربنا و يرضى, و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده أبدا, محمد بن عبد الله سيد الورى, و شفيع الأنام و خير من مشى على الثرى و نصح لله جل و علا .

    و بعد, أشكركم أحبتي في الله تعالى , شكرا جزيلا على تفاعلكم الكريم, مع هذا الموضوع العظيم و الجليل ,الذي يتحدث عن ذكر محبوبنا الأول والآخر و كيف لا يكون كذلك وهو ربنا و خالقنا و رازقنا و معبودنا الوحيد الذي يستحق أن يعبد وحده دون ما سواه , و أقول لكم أحبتي في الله بوركتم أجمعين, و جعلنا الله جميعا من عباده الصالحين المخلصين الصادقين, المحبين للحق المبين, لنكسب بذلك رضى الله تعالى في هذه الأولى, وفي الآخرة التي هي خير و أبقى, و هذه تذكرة و عظة لمن كان له قلب و ألقى السمع و هو شهيد , و نبتدأ بحمد الله تعالى هذا النقل الحميد من ذلك الكتاب الموسوم بالمشوق لذكر الله تعالى .

    قال مؤلفه حفظه الله تعالى ..

    [align=center]فصل في معنى الذكر [/align]

    قال القرطبي .. أصل الذكر التنبه بالقلب للمذكور و التيقظ له , و سمي الذكر باللسان لأنه دلالة على الذكر القلبي , غير أنه لما كثر إطلاق الذكر على القول اللساني , صار هو السابق للفهم .
    و قال النووي .. قال الإمام أبو الحسن الواحدي .. أصل الذكر في اللغة .. التنبه على الشيء ,
    و من ذكرك شيئا , فقد نبهك عليه , و إذا ذكرته , فقد نبهته عليه . قال .. و معنى الذكر .. حضور المعنى في النفس , ثم يكون تارة بالفعل , و تارة بالقول , و ليس بشرط أن يكون بعد نسيان .
    هذا كلام الواحدي .
    و قال .. اعلم أن فضيلة الذكر غير منحصرة في التسبيح و التهليل و التحميد و التكبير و نحوها , بل كل عامل لله تعالى بطاعة فهو ذاكر لله تعالى , كما قاله سعيد بن جبير رضي الله عنه و غيره من العلماء .
    و قال شيخ الإسلام ..إن كل ما تكلم به اللسان و تصوره القلب , مما يقرب إلى الله , من تعلم علم و تعليمه , و أمر بمعروف و نهي عن منكر , فهو من ذكر الله , و لهذا من اشتغل بطلب العلم النافع بعد أداء الفرائض , أو جلس يتفقه فيه الفقه الذي سماه الله ورسوله فقها , فهذا أيضا من أفضل ذكر الله .
    و قال بن رجب .. الذكر المطلق يدخل فيه الصلاة و تلاوة القرآن و تعلمه و تعليمه و العلم النافع , كما يدخل فيه التسبيح و التكبير و التهليل .
    و قال ابن السعدي .. كل من كان في عبادة , فهو في ذكر الله , و من ترك منهيا لله , فهو في ذكر الله .
    و قال .. الذكر لله الذي أمر به و أثنى على الذاكرين و ذكر جزاءهم العاجل و الآجل , هو عند الإطلاق يشمل جميع ما يقرب إلى الله , من عقيدة , أو فكر نافع , أو خلق جميل , أو عمل قلبي أو بدني , أو ثناء على الله , أو تسبيح و نحوه , أو تعلم أحكام الشرع الأصولية و الفروعية , أو ما يعين على ذلك , فكله داخل في ذكر الله .
    و قال .. الذكر لله الذي ورد في القرآن الأمر به و الثناء على أهله , و ما رتب عليه من الجزاء , يطلق على جميع الطاعات الظاهرة و الباطنة , القولية و الفعلية , فكل ما تصوره القلب أو أراده أو فعله العبد أو تكلم به مما يقرب إلى الله , فهو ذكر لله , و الله تعالى شرع العبادات كلها لإقامة ذكره , فهي ذكر لله .
    و يطلق على ذكر الله باللسان بذكر أوصافه و أفعاله , و الثناء عليه بنعمه , و تسبيحه و تكبيره و تحميده و التهليل , و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم .
    و من ذكره ذكر أحكامه , تعلمها و تعليمها , و لهذا مجالس التعلم و التعليم يقال لها .. مجالس الذكر .
    و أفضل أنواع الذكر ما تواطأ عليه القلب و اللسان .

    تتمة إن شاء الله تعالى



    [align=center]فصل في أنواع الذكر و ما يثاب عليه منه[/align][/align]

    توقيـــع : محمد أبو يوسف
    قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( رحم الله عبداً قال خيراً فغنم ، أو سكت عن سوءٍ فسلم ) ــــــ صحيح الجامع
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد أبو يوسف ; 03-03-2007 الساعة 02:41

     





  9. رقم #9
     العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 31-05-2006 الساعة : 18:54

    عضو شرف، تقني مؤسس للمنتدى


    الصورة الرمزية أيمن_أقصى

    الانتساب : 04 2006
    الدولة : من الأقصى المبارك
    الجنس : ذكر
    القارئ المفضل : عبدالله عواد الجهني
    المشاركات : 9,164
    قوّة التقييم : 88
    أيمن_أقصى est déconnecté



    -بسم الله-
    جعلنا الله واياكم من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات...

    توقيـــع : أيمن_أقصى

     





  10. رقم #10
     Thumbs up  العنوان : رد : المشوق إلى ذكر الله تعالى
    كاتب الموضوع : محمد أبو يوسف
    بتاريخ : 01-06-2006 الساعة : 21:48

    مزمار ألماسي


    الصورة الرمزية بناجح عبدالهادي

    الانتساب : 02 2006
    المشاركات : 1,321
    قوّة التقييم : 48
    بناجح عبدالهادي est déconnecté



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayman_aqsa
    -بسم الله-
    جعلنا الله واياكم من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات...
    [fot1]أمين..أمممميييييييييييييييننننن...بارك الله فيك أخي الفاضل --محمد أبو يحيى--وجزاك كل خير..[/fot1]

     






العودة إلى الـــــركـــــن الــعـــــــام

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
المفضلات