• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
فتح باب الرد للزوار في المنتدى

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
16,039
الإعجابات
131
الجنس
أنثى
علم البلد
#1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كتاب المنير لاحكام التلاوة والتجويد

http://www.4shared.com/get/249993642/5d848772/DVH1GVY.html

http://www.4shared.com/get/249989451/8ccffa33/7MGYQNF.html

http://www.4shared.com/get/250000453/51848bd1/WWU65PN.html

http://www.4shared.com/get/249996143/18125153/OEXP5F4.html


كتاب المنير لاحكام التلاوة والتجويد
تمت طباعة الكتاب على وورد من قبل فاعل خير هنا:

كتاب المنير في أحكام التلاوة والتجويد

شُكِّلت لجنة تأليف كتاب "المنير في أحكام التجويد" من الأستاذ الدكتور أحمد خالد شكري ،
الدكتور أحمد محمد القضاة ، الدكتور محمد أحمد عبدالمجيد سليمان، الأستاذ الدكتور محمد خازر المجالي،
الدكتور محمد عصام القضاة ، عبدالرحمن أبوغليون ، علي الجيوسي، عمر حماد ، مأمون الشمالي ،

لم يكن يخطر في بالنا ما سيلقاه هذا الكتاب من ذيوع وانتشار؛ فقد صدر منه حتى الآن أربعة عَشَرَ طبعة تجاوز أعداد نسخها (120) ألفاً في زمن يسير لا يتجاوز ثمان سنوات، حيث صدرت الطبعة الأولى عام (2001م)؛ مما جعله أحد أكثر الكتب مبيعاً في الأردن، بحمد الله تعالى.

وبداية فكرة تأليف الكتاب أنه كانت ترد إلى لجنة التلاوة المركزية في الجمعية أسئلة حول المنهاج المقرر في الدورات، والمرجع المعتمد فيها، وكنا في ذلك الوقت اخترنا مجموعة من كتب التجويد المناسبة ندلُّ السائلين عليها واعتُمدت في التعليمات، وكان يخطر في البال اختيار كتاب واحد منها ليكون المرجع الأساس للجميع.

وحين عدنا إلى كتب التجويد التي بين أيدينا كنا نجد فيها نقصاً أو توسُّعاً في المادة أو عبارات غير واضحة أو غير دقيقة، أو غير ذلك من الملاحظات المتعددة على هذه الكتب؛ مما حال دون اختيار أحدها ليكون المرجع الأساس في الجمعية.

وظهر مع التباحث في الأمر توجهٌ نحو تأليف كتاب جديد يشارك فيه جميع أعضاء اللجنة بدرجات متقاربة من الجهد، مع اعتماد خطة موحدة في الكتابة والأسلوب، وتم الاتفاق على تحديد موضوعات الكتاب وأهم المراجع المعتمدة في التأليف والأسلوب وإتْباع كل موضوع بمجموعة من الأسئلة.

وقد تم اختيار مجموعة من الصور التوضيحية والجداول الملخِّصة لمباحث الكتاب، وكنا نبحث عن أحسن الصور في الكتب وغيرها، وتأخر إثبات صور مخارج الحروف التفصيلية إلى الطبعة الخامسة من الكتاب حيث لم نكن راضين عن الصور التي عُرضت علينا قبلها.

وبحمد الله تعالى انتشر الكتاب بين الطلبة في الجمعية وغيرها، واعتُمد كتاباً مقرَّراً في مادة التجويد في عدة جامعات ومؤسسات تعليمية داخل الأردن وخارجه، ورجع إليه واعتمده عدد من المؤلفين اللاحقين، وتوالت طبعاته، ولقد يسَّر الله من أهل الخير من تبرَّع بدعم الكتاب ماديّاً حتى أصبح يباع بسعر منافس جدّاً يكاد يصل إلى سعر التكلفة.
انتقادات وُجِّهت إلى الكتاب
حرصنا منذ صدور الطبعة الأولى للكتاب على تلقِّي الملاحظات والاقتراحات والانتقادات حوله، وحرصنا على أن لا نُهمل أيّاً منها، بل كنا نرحِّب بها ونتدارس ما نراه يستحق المدارسة منها، ونُعدِّل في الكتاب بناء على ذلك؛ بحثاً عن الأكمل والأحسن، وقد طلبنا تزويد لجنة التأليف بأي اقتراح ونصح، وقد رأيت إيراد بعض الانتقادات الموجهة إلى الكتاب في هذا المقال لتبيين الموقف منها والرد عليها:

من الانتقادات الموجَّهة إلى الكتاب كثرة التعديل فيه، خاصة في الطبعات الأولى منه حتى الطبعة الخامسة، وإن أحد أسباب التعديل هو الأخذ بالاقتراحات البناءة، وتدارك ما يحتاج إلى ذلك من موضوعات الكتاب ومواضعه وعباراته، وكان أكثر هذه التعديلات بعد الطبعة الأولى حيث ارتأينا حذف معلومات كانت فيها واختصار بعض المادة، وقلَّت التعديلات كثيراً بعد ذلك حتى أصبحت معظم الطبعات اللاحقة بلا أي تعديل أو بتعديل يسير لا يُشار إليه، ولقد أصدرنا أكثر من مرة جدولاً أو ملحقاً يبين مواضع الاختلاف بين الطبعتين حتى لا يضطر الدارس إلى شراء الطبعة اللاحقة.


ومن الانتقادات صعوبة عباراته وثقلها على الدارسين فيه، خاصة أن كثيراً من الدارسين في الكتاب يقرؤونه مراراً، ويحفظون عباراته، وقد رأيت نسخ بعضهم وقد امتلأت بالخطوط التوضيحية والإشارات والشروح ونحوها، وكانت اللجنة قد وضعت في اعتبارها عند التأليف والصياغة أن الكتاب سيخاطب طبقات متفاوتة من القارئين؛ لذا فإن تسهيل عباراته بصورة مبالغ فيها سيكون أمراً منتقداً كذلك، وقد تم الاطلاع على عبارات محددة وإعادة دراستها واستشارة عدد من الإخوة الفضلاء فيها ومدى صعوبتها، واستقر الرأي على أنها مناسبة وفي المستوى المتوسط المقبول.
ومن الانتقادات على الكتاب أيضاً أنه لا يشمل جميع أحكام التجويد، وأن بعض المباحث ليست موجودة فيه، وقد تم البحث في هذه النقطة مراراً، والنظر في المباحث المفترض عدم وجودها فيه، وتبين لنا شمول الكتاب لأمهات مسائل العلم ودقائقه، وقد يوجد في بعض كتب التجويد الأخرى عناوين رئيسية أو فرعية لم تذكر في "المنير" ولكن محتوى تلك العناوين موجود فيه.

وانتقد آخرون تكرار ذكر بعض المعلومات في أكثر من موضع من الكتاب، ورأوا أنه يسبب إرباكاً للدارس، والواقع أن هذه المعلومات المكررة تنحصر في ما خالف فيه حفص أصل قراءته، أو ما تعددت له فيه الأوجه، أو ما يحتاج إلى تنبيه لدقته وخفائه، وخصصنا لها مبحثاً في الفصل السادس، وكان رأي كثير ممن اطَّلع على الكتاب جودة هذا الفعل وأهميته وتسهيله الأمر على الدارس وتلخيصه له بأسلوب مناسب.

أما موضوع عدم دقة بعض المعلومات في الكتاب، فما ذكر في هذا الانتقاد من الأحكام المختلف فيها بين علماء التجويد، وقد تمت مراجعتها في كتب التجويد واللغة قديمها وحديثها، وتم اختيار أحد الأقوال فيها، وهو القول الراجح عند أعضاء لجنة التأليف بعد التباحث والتداول، ومن هذه الموضوعات:

- أوردنا في الكتاب أن ألف الاسم المقصور المنون وصلاً إذا وُقِفَ عليه يعد من باب مد العوض، نحو (قرىً، فتىً، مسمىً، مولىً). وهي مسألة مختلف فيها، وهذا الرأي ذهب إليه عدد من أئمة التجويد واللغة، وذكره الإمام الشاطبي في "حرز الأماني" بقوله:
وقد فخموا التنوين وقفاً ورققوا وتفخيمهم في النصب أجمع أشملا
مسمى ومـولى رفعه مع جره ومنــصوبه غزى وتترا تزيلا
وقال السخاوي في شرح هذين البيتين: "مذهب من أمال الجميع أن الألف التي سقطت وصلاً لأجل التنوين تثبت وقفاً لزواله؛ فهي الألف الأصلية، والألف المبدلة من التنوين حذفت وبقيت الأصلية لأن بقاءها أولى من بقاء غيرها، ومذهب من فتح الجميع أن هذه الألف هي المبدلة من التنوين في جميع الأحوال، ومذهب من فرق أن الألف في حالتي الرفع والجر هي لام الفعل، وفي النصب هي المبدلة من التنوين كما يكون ذلك في الصحيح، وهو مذهب سيبويه وغيره من الحذاق" (فتح الوصيد في شرح القصيد 1/502 و503).

فالمذهبان معتبران عند الأئمة وقال بكلٍّ منهما عدد منهم (يُنظر: شرح المفصل لابن يعيش 9/76 و77، وسراج القاري لابن القاصح، ص177، والنحو الوافي لعباس حسن 1/188). وبعد البحث في المسألة مرة أخرى بين أعضاء اللجنة تم اختيار نقل الحكم إلى المد الطبيعي المثبت وقفاً فقط.

- في معنى الأحرف السبعة أقوال كثيرة، وقد أوردنا أحد الأقوال المعتبرة في الكتاب، وأشرنا في الحاشية إلى وجود أقوال أخرى غيره، واكتفينا بهذا لأن ذكر هذا الموضوع في الكتاب يعد من المكملات والمباحث الفرعية الدقيقة، والمقام ليس مقام توسع وترجيح بين الأقوال.

- حول صفة التكرير في الراء أثبتنا في الكتاب أنها تُعرف لتُجتنب لا لتُطبَّق؛ تبعاً لجمهور علماء التجويد، وذهب بعض العلماء إلى أنه ينبغي إظهارها بدون مبالغة وأنها صفة مثبتة للراء، ولم نأخذ بهذا القول وآثرنا الالتزام بعبارات العلماء في التعبير عن هذه الصفة وإن كان محصلة كلام الفريقين فيها متقاربة.

وما نزال في لجنة التأليف على أتم الاستعداد لتلقي النصح والإرشاد والتصويب، وسيبقى "المنير" شأنه شأن سائر الكتب عرضة للنقد والتصحيح والإضافة والتبديل، وكنا قد أثبتنا في مقدمة الطبعة الخامسة عبارة العماد الأصبهاني: "إني رأيت أنه لا يكتب إنسان كتاباً في يومه إلا قال في غده: لو غُيِّرَ هذا لكان أحسن، ولو زِيدَ هذا لكان يُستحسن، ولو قُدِّم هذه لكان أفضل، ولو تُرِك هذا لكان أجمل، وهذا من أعظم العبر، ودليل على استيلاء النقص على جملة البشر".

المصدر - مجلة الفرقان

 
التعديل الأخير:
الحالة
غير متصل
إنضم
17 يناير 2008
المشاركات
78
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#2
رد: كتاب "المنير في أحكام التجويد"

جزاكم الله خيرا لقد بحثت كثيرا والحمد لله الذي هداني إليه
بارك الله فيكِ
 

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
rankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
2,881
الإعجابات
605
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
#3
رد: كتاب "المنير في أحكام التجويد"

السلام عليكم ورحمة الله
ما شاء الله، كتاب يظهر من مقدمته مقدار قيمته، فإلى التحميل، ولا أنسى الدعاء بالأجر والمثوبة، وجزيت الخير.
 

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
16,039
الإعجابات
131
الجنس
أنثى
علم البلد
#4
رد: كتاب "المنير في أحكام التجويد"

جزاكم الله خيرا لقد بحثت كثيرا والحمد لله الذي هداني إليه
بارك الله فيكِ
نسال الله ان ينفعك وينفع بك
 
الحالة
غير متصل
إنضم
9 يوليو 2010
المشاركات
45
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد رفعت
#5
رد: كتاب "المنير في أحكام التجويد"

ذكر البحاثة غانم قدورى الحمد انه من الكتب المهمة كما فى شرح الجزرية الكبير له
 

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
16,039
الإعجابات
131
الجنس
أنثى
علم البلد
#6
رد: كتاب "المنير في أحكام التجويد"

ذكر البحاثة غانم قدورى الحمد انه من الكتب المهمة كما فى شرح الجزرية الكبير له
عذرًا..
الرد غير واضح
جزاك الله خيرًا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
9 يوليو 2010
المشاركات
45
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد رفعت
#7
رد: كتاب "المنير في أحكام التجويد"

اقصد انه من الكتب التى ذكرها فى شرحه الكبير على الجزرية
 

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
16,039
الإعجابات
131
الجنس
أنثى
علم البلد
الحالة
غير متصل
إنضم
29 يناير 2013
المشاركات
1
الإعجابات
0
الجنس
أنثى
#9
رد: حمِّل كتاب "المنير في أحكام التجويد"

السلام عليكم انا أعيش في أمريكا ونفتقر لهذا الكتاب لعدم وجودة ونحن نتعلم علم التجويد على يد فاضلة بكتابة نتمنى أن نستطيع أن نجده متوفر عندنا انا أعيش في ولاية ماسسيشت
 

الداعية

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
11 نوفمبر 2005
المشاركات
19,979
الإعجابات
72
الجنس
أنثى
#10
رد: حمِّل كتاب "المنير في أحكام التجويد"

كتب الله اجرك اختي نور وبارك بك تم التحميل والكتاب فعلا طيب ومفيد .
 

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
16,039
الإعجابات
131
الجنس
أنثى
علم البلد
#11
رد: حمِّل كتاب "المنير في أحكام التجويد"

السلام عليكم انا أعيش في أمريكا ونفتقر لهذا الكتاب لعدم وجودة ونحن نتعلم علم التجويد على يد فاضلة بكتابة نتمنى أن نستطيع أن نجده متوفر عندنا انا أعيش في ولاية ماسسيشت
كتب الله اجرك اختي نور وبارك بك تم التحميل والكتاب فعلا طيب ومفيد .
بارك الله في مروركن
 

أحمد نجاح محمد

مراقب الأركان العلمية
rankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
24 مايو 2011
المشاركات
2,244
الإعجابات
301
الجنس
ذكر
#12
رد: حمِّل كتاب "المنير في أحكام التجويد"

جزاكم الله خيرا ، تم تحميل الكتاب .
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

تذكر قول الله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))
أعلى أسفل