الحـــــرف المشـــــدد هل هو حرف واحد أم حرفان؟

إعلانات المنتدى

إفتتاح ركن جديد خاص بنشر فروض الحرمين الشريفين

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 3 عضواً )

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
عضو شرف
22 يوليو 2008
16,039
142
63
الجنس
أنثى
علم البلد
بسم الله الرحمن الرحيم

استفســار
الحـــــرف المشـــــدد
هل هو حرف واحد أم حرفين ؟؟؟
*فمرة يقول أهل التجويد ( الحرف المشدد ) حرف واحد ، ويستدلون على ذلك من تعريف الإدغام بقولهم :
هو إدخال حرف ساكن في حرف متحرك ؛ بحيث يصيران حرفا واحدا مشددا ( يرتفع أو ينبو) له اللسان
( ارتفاعة أو نبوة ) واحدة .
فإن قــال قائــل :
- لماذا لا نرقق الراء الأولى الساكنة من المشددة من قوله تعالى مثلا :

( أولا يعلمون أن الله يعلم ما يسِـرُّون وما يعلنون ) .
وذلك لأنها ساكنة وقبلها كسرة ....
- ولماذا لا نفخم الراء الأولى الساكنة من المشددة من قوله تعالى مثلا :
( فكلي واشربي وقَـرِّي عينا .. ) .
وذلك لأنها ساكنة وقبلها فتحة ......
يردون عليه بأن الراء في المثالين حرف واحد ؛ وذلك من تعريف الإدغام .
وبناء عليــه :

كيف نعطي حرفا واحدا يرتفع له اللسان ارتفاعة واحدة صفتين متضادين في آن واحد ،
فهذا غير وارد نقلا و عقلا .

*ومرة يقولون ( الحرف المشدد ) حرفين : الأول ساكن ، والثاني متحرك .

ويستدلون على ذلك عند ذكر مثلا التقاء الساكنين في مثل ( أفـي الله شك ..)
و ( قل هو الله أحدٌ الله الصمد ) ، يقولون أن الياء حذفت تخلصا من التقاء الساكنين ؛
حيث التقت الياء الساكنة مع اللام الأولى الساكنة من المشددة ؛ فوجب حذف الياء ، وقس على ذلك .

وهل يجوز أن نقول أن الحرف المشدد عبارة عن :
( حرف واحد في أوله ساكن وفي آخره متحرك ؛ إذ أن زمنه أطول من زمن الحرف المخفف ) .
حتى تحل هذه المشكلة .



الإدغام حرفان وليس حرف ويظهر ذلك بوضوح في ميزان أزمنة الحروف الساكنة والمتحركة
ومن خلال نطق الحرف فالحرف المشدد يأخد زمن حرفين لو كان كما تفضلت حرفًا واحد
لأخذ زمن نطق الحرف المشدد نفس زمن الحرف الغير المشدد
مثال :
إذا الشّمس كورت - ( شّ = شْ + شَ ) اخذ نطقها زمن حرفين
أزمنة الحروف الرخوة الساكنة والحرف الأول من المشدد متساوية
وازمنة الحروف المتوسطة الساكنة والحرف الأول من المشدد متساوية
وأزمنة الشديدة الساكنة والحرف الأول من المشدد متساوية
الراء الأولى ساكنة ويستحيل قراءتها إلا مع الحرف المتحرك قبلها ( السين , القاف ) فبطبيعة الحال خرجت الراء الساكنة ( يسرون ) مرققة والراء المتحركة هي المفخمة وننفس الكلام في ( قرّي )

والله أعلى وأعلم



جـزاك الله خيـرا على مجهـودك .
ولكـن هنـاك بعـض الاعتراضـات :
أولا : لم نقرأ الراء في ( يسِـرُّون ) على مشياخنا إلا بالتفخيـم ،
ولم نقرأها في (
وقَـرِّي ) إلا بالترقيـق ،
وقد قرر علماء القراءات أن الأصل في علم التجويد و القراءات هو :
(
التلقـي ) من أفواه المشايــخ والقــراء ،
ولا يؤخذ هذا العلم من الكتب بل بالسماع ، ويدل على هذا الأصل :
أن النبـي _
صلى الله عليه وسلم _ تلقى القرآن الكريم من جبريـل _ عليه السلام _
كما قال سبحانه وتعـالى :
{ وإنّك لتلقّى القرءان من لدن حكيم عليم } سورة ( النمل ) الآية : ( 6 ) ،
وهكذا قرأ مشايخنا على مشياخهم بالسند المتصل بالنبي _
صلى الله عليه وسلم _
؛ لذا فالتلقي من أقوى الحجج ، وبه يتحقق الإسناد الذي هو ركن من أركان القراءة الصحيحة .

ثانيا : على قولك هذا ، سيرتفع اللسان ارتفاعتين :
ارتفاعة للراء المرققة (
الأولى ) ، وارتفاعة للراء المفخمة ( الثانية )
وهذا مناقض لتعريف الإدغام عند أهل التجويد .

وجزاك الله خيرا
لي سؤالين يفهم منهما المراد :
( بناءً على قولك السابق )
1- ما نوع الإدغام في كلمتي :
( يسِـرُّون ) و ( وقَـرِّي )
هل هو كامـل أم ناقـص ؟؟؟؟
....................................
2- كيف تقرئين كلمة :
( يسِـرُّون ) في رواية ورش ؟؟؟؟


أما السؤال الأول :
فالإدغام _ كما تفضلتِ به _ سببه : التماثل ، ونوعه ( صغير ) ،
أما من حيث الكمال والنقصان ،
فالإدغـام كامـــل ؛ إذ أن كل مثلين سكن أولاهما ؛ وجب إدغام الأول في الثاني لكل القراء ( عدا الواو والياء المدتين ) وما كان كذلك ( أي مثلين أولاهما ساكن ) فلابد من كمال إدغامه ،
وقول الإمام المرعشي خير دليل على ذلك ، حيث قال _ رحمه الله _ في كتابه الماتع ( جهد المقل )
في البحث الرابع : في الإدغام : {ص:133}

ثم إن الإدغام ينقسم إلى تام وناقص ؛ لأن الحرف الأول إن أدرج في الثاني
( ذاتا وصفة ) بأن كانا مثليـن ، أو متقاربين ؛ لكن انقلبت ذات الأول إلى ذات الثاني ، وصفته إلى صفته ؛ فالإدغام حينئذ تــام ، مثل :
إدغام ( مـدَّ ) { الرعد : 3 } وإدغام ذال في الظاء في ( إذ ظلموا )
{ النساء : 64 } . أ.هـ
ولو كان الإدغام ناقصا لبقيت صفـة في الحرف الأول لم تدغم ، وحيث لم تبق صفة في الراء الأولى من المشددة من كلمة :
( يسِـرُّون ) انتفى أن يكون الإدغام ناقصا وتعين أن يكون كاملا ، وكما مر في قول الإمام المرعشي _ رحمه الله _ أن الحرف الأول أدرج في الحرف الثاني ( ذاتا وصفة ) ؛ لأنهما مثلين فبذلك
الإدغام حينئذ تــام.
وبصيغة أخرى :
( ويمتنع هذا القول عقلا : لأننا إن أبقينا صفة من الصفات في المشدد وقلنا مثلا : تفخم الأولي وترقق الثانية أو العكس ..فلا فرق حينئذ بين الإدغام الكامل والإدغام الناقص !! لأن الإدغام الناقص بقاء صفة وهم قد أبقوا صفة الحرف المدغم ، إذن فلا فرق عندهم بين "أحطت" وبين "قد تبين" ولا قائل بذلك فبطل هذا القول ) ..
والله أعلم (منقول بتصرف)
أما كلمة : ( يسِـرُّون ) في رواية الإمام ورش ، فتـقرأ بالترقيــق ؛ لأن مذهب الإمام ورش في الراءات المضمومة والمفتوحة ( التي من حقها التفخيم في رواية حفص وبقية القراء ) الترقيـق بشروط منها :
أن يأتي قبل الراء كسرة متصلة .

فهل نعلل ترقيق الراء في ( يسِـرُّون ) أن ما قبل الراء المشددة بالضم (كسـرة ) ، أم نقول أن الراء الأولى ساكنة والثاينة متحركة بالضم ، فترقق الساكنة لأن ما قبلها كسر وترقق المضمومة لأن ما قبلها ساكن ليس حصينا وقبله كسرة ؟؟؟
يرد الإمام ابن الجزري _ رحمه الله _ في النشر قائلا :

وذهب الجمهور إلى التفصيل فاستثنوا ما كان بعد ساكن صحيح مظهر وهو: الكلمات الست (ذكرا وسترا) وأخواته ولم يستثنوا المدغم وهو:
(سِـرًّا) و (مُسْتَقِرِّا) . من حيث إن الحرفين في الإدغام كحرف واحد إذ اللسان يرتفع بهما ارتفاعة واحدة من غير مهلة ولا فرجة فكأن الكسرة قد وليت الراء في ذلك . وهذا مذهب الحافظ أبي عمرو الداني ، وشيخيه أبي الفتح ، والخاقاني وبه قرأ عليهما ، وكذلك هو مذهب أبي عبد الله ابن سفيان ، وأبي عباس المهدوي ، وأبي عبد الله شريح ، وأبي عبد الله بن بليمة ، وأبي محمد مكي ، وأبي القاسم بن الفحام ، والشاطبي وغيرهم.... )) { 2 / 74 }
وانظر لقوله " .... فكأن الكسرة قد وليت الراء في ذلك " أي أن الساكن المدغم ليس له تأثير بين الحرف المدغم فيه والكسرة السابقة للحرف ، ولو كان ذا تأثير لفصل بين الكسرة والحرف المدغم فيه ، ووضح خلافه في قول ابن الجزري .
وللموضوع بقية إن شاء الله تعالى .
ننتظر البقية


الأستاذ إسلام اليسر
 

كمال المروش

مشرف سابق
2 يوليو 2006
8,180
124
63
الجنس
ذكر
رد: الحـــــرف المشـــــدد هل هو حرف واحد أم حرفين ؟؟؟

جزاكم الله خيرا
 

القارئ المدني

عضو شرف
عضو شرف
5 يونيو 2008
2,489
27
48
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد أيوب
رد: الحـــــرف المشـــــدد هل هو حرف واحد أم حرفين ؟؟؟

بارك الله فيكم وجزاكم خيرا.
قد قرأت الموضوع على عجل؛
وبالنسبة لي لا أرى أن ثمت تعارض بين وصف المشدد بأنه حرف واحد، تارة وأنه حرفين تارة.
وإنما كل وصف هو باعتبار:
فالوصف بأنه حرف واحد، إنما هو باعتبار حالته بعد الإدغام الكامل، لأنه إنما ينطق حرفا واحدا مشددا,
وأماوصفه بأنه حرفين، إنماهو باعتبار أصل الحرف المشدد وتكوينه، إذهو مكون من حرفين في الأصل قبل الإدغام.
والله أعلم.
 

ليلى

زائر
جزاكم الله خيرا طيب على هذا يعني أن الحرف المشدد هو بالأصل ادغام متماثلين
أم أنه لا يصح هذا القول
 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع