• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
فتح باب الرد للزوار في المنتدى

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

فالح الخزاعي

مدير عام سابق وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 أغسطس 2005
المشاركات
11,546
الإعجابات
79
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#1
مؤذنو اليوم مقلدون لا يحسنون الأذان ولا يجيدون الطريقة

علي أحمد الزهراني - مكة

نلتقي في حوار هذا العدد مع الشيخ علي أحمد ملا صاحب الصوت الندي الذي عرفه الناس بأذانه في الحرم المكي الشريف منذ أكثر من ثلاثين عاما.

(بلال الحرم) لقب تشرف به ملا وأحبه ذلك اللقب الذي أطلقه مسلمو أوربا حينما صدح بالأذان في جامع خادم الحرمين الشريفين بأدنبره وقت قيام صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بافتتاحه.

حاولنا مع ضيفنا في هذا الحوار أن نعيده إلى الوراء ليذكرنا بأيام الطفولة والحرم وأروقته ونشأته وتعلمه ومكة وشعابها.




فإلى الحوار الذي تركنا له مساحاته وأعطيناه أدواته فانبرى يرسم مخططه ويحدد مساراته:

** حدثونا عن مولدكم ونشأتكم وتعليمكم.

ولدت في سوق الليل بجوار الحرم ودرست في الرحمانية الابتدائية بالمسعى وحلقة الشيخ عاشور وفيها كانت بداية تعليمي فمدرسة الحلواني لتعليم الخط ثم الرحمانية المتوسطة فثانوية الملك عبدالعزيز فمعهد التربية الفنية بالرياض ثم حصلت بعد ذلك على درجة البكالوريوس من كلية وجامعة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة.هذه ستون عاما نشأة وتعلما في جوار المسجد الحرام ومع الأذان.

** بداياتكم مع الأذان كيف كانت؟ومن أثر في مسيرتكم هذه؟ومالفرق الذي وجدتموه في الأذان بين الأمس واليوم؟

شاءت قدرة الله العلي العظيم أن يشرفني المولى باسم''مؤذن المسجدالحرم'' وهذه كانت أمنية والدي رحمه الله أن أصبح مؤذنا بالمسجد الحرام.وقد عينت مؤذنا رسميا في عام 1395هـ بأمر من معالي العلامة الفقيه الشيخ عبدالله بن حميد رحمه الله حيث كان رئيسا للإشراف الديني للمسجد الحرام بتزكية من علماء المسجد الحرام الشيخ أمين مراد والشيخ طه البركاتي وآخرين رحمهم الله جميعا وجزاهم الله عني خير الجزاء.

وممن كان له الأثر في مسيرتي هذه الأنشطة والإذاعة والحفلات المدرسية،وصحبة أهلي ممن كان لهم صلة بالأذان في الحرم،ثم الهواية والتطوير الذاتي بالسماع والترديد منذ كان عمري أربعة عشر عاما.

الأذان هو الأذان والفرق بينهما في الأمس واليوم أننا كنا نؤديه في المنائروكان هناك تنافس في حسن الأداء والتعلم ممن هم أكثر خبرة وأجمل صوتا أما ما نجده في بعض مؤذني اليوم فهو التقليد دون معرفة وحسن أداء ولا حتى الأسلوب والطريقة.

** ماذا عن مشيخة المؤذنين؟ومن هم أبرز المشايخ في نظر الملا؟

مشيخة المؤذنين في السابق (معلماتية) ومهمة للأذان في الأساليب والأصول كما هو المؤذن السابق،أما اليوم فالمؤذن يريد أن يبرز صوتا والشيخ هو عبارة عن مدير للأعمال الإدارية.

** ذكرياتكم مع رمضان في أيام الطفولة والصبا وأبرز المواقف التي حدثت لكم في رمضان.وكيف كانت مظاهر رمضان الكريم في تلك الأيام والوقت الذي تعيشونه الآن؟

ذكريات مرت عليّ في المسجد الحرام لا أظن أنها تعود مرة أخرى لحلاوتها والمكان الأمثل الذي مرت عليّ فيه.

للأذان في رمضان مهمة كبيرة تقع على عاتق الموقّتين بالمسجد الحرام، وعائلة الريس مهمتهم مراقبة الوقت وإعطاء الإشارة لدخول وقت أذان المغرب للمؤذن المتواجد في منارة باب العمرة والمؤذن بدوره يعطي الإشارة لجبل المدافع ومن ثم يبدأ افتتاح الأذان بالتلبية من قبل المتواجد في المقام الشافعي ويتابع المؤذنون من المنائر التكبير ورفع الأذان بطريقة التتابع،ومع التطور ووجود المراسلات اللاسلكية والإذاعة أصبح إطلاق المدفع يقوم على المتابعة للمؤذن بالحرم عن طريق الراديو وغيره من الوسائل.

صلاة التراويح في المسجد الحرام لم تكن بالشكل الموجود الآن من فرش وتنظيمات وازدحام ومضايقات واختناقات بل كانت الصلاة على الحصاوي وفرش الحنابل وأثريا مكة لهم فرش خاصة وبعض من هم المرمطية في مكة من الرياض والطائف وغيرها لهم فرش تفرش من قبل الزمامة وكذلك بعض الأمراء والضيوف،وتجد المؤذنين في السابق يحضرون جميعهم في صلاة التراويح يأخذ كل واحد منهم دوره بالتناوب.

كذلك لم تكن هناك مكبرات صوت حتى أيام الثمانينات وضع مكبر واحد ومجموعة في الهرنات لتوزيع الصوت في الحصوات وكان فضيلة الشيخ عبدالله الخليفي رحمه الله مسؤولا عن ذلك.

روحانية رمضان في أيام الطفولة لا تنسى فإطعام الفقراء والمجاورين لمكة وماء زمزم بالخلاوي وتبخير الدوارق المنقوشة والمصطكاة المبخرة وطاسات زمزم المعدنية المكتوبة والمنقوشة كلها روحانية متكاملة العناصر،كما كانت فرحتنا ونحن صغار لاتوصف حين كنا نذهب بعد العصر لبائع الفول والكعك وبائع السوبيا والتمور،وقبيل المغرب تكون المنافسة في تبخير (الطاسات) و(جك) الزمزم وانتظار مدفع الإفطار،كما أننا بعد صلاة التراويح نمر على بائع (المنقوش) وصاحب الكماج(بيض الكوكو) والحلاوة(مطو) وبائع(البليلة)و(شرشوباعيال)و(التسالي باأبو علي) والألعاب الليلية(مرامي عشا)و(لعبة المدواق)ولعبة(النيرسو) بالبرجونات وإطلاق(الطراطيع والقشاش).

** مظاهر رمضانية كريمة فقدها علي ملا.

فقدنا: الاجتماع عند كبيرالعائلة،واهتمام الكبير من أفراد الأسرة بـ(السفرة) الرمضانية وانقراض بعض الأكلات التي كانت موجودة أنذاك.

** مواقف حدثت لكم وأنتم تؤدون الأذان.وماذا عن وقف المؤذنين؟

المواقف كثيرة جدا كقيام بعض الغرباء من الحجاج والمعتمرين مطالبين بهدايا فلا أجد وقتها ما أملك إلا قلما في الجيب أو سبحة في اليد أو قنينة عطر.

** مواقف خاصة لكم مع أئمة الحرم قديما وحديثا.

المواقف مع الأئمة كثيرة أيضا كما يحدث لنا في الصلاة فمثلا يكون الإمام في حالة جلوس وأنا في حالة قيام أو العكس لاختلاف التقدير،أو مايكون في الصلاة على الميت فيشير لنا على أنه ميت وهي جنازة لميتة مما يستدعي إعادة ماأعلناه في المكبر،أو أننا ننادي بالصلاة والإمام منشغل بما يحدث من كثرة المصلين ونحوه فلا يسمع ماقلناه فيطلب النداء فيخبر بأنه سبق ذكره.

** وأنتم واحد من شهود العيان على الجهود التي تبذلها الدولة أيدها الله في خدمة الحرمين الشريفين.كيف رأيتم الحرم في السابق وفي عهده الحاضر؟

لقد من الله على الحرمين الشريفين بوجود دولة مخلصة ساعية إلى توفير كل سبل التسهيل للقادم إليهما في يسر وسهولة ومن توفير الوسائل الإعلامية المختلفة ووجود زمزم المبرد ووجود التوسعة الهائلة..ومن أتى إلى مكة والمدينة عرف مدى الامكانيات العظيمة التي توفرها حكومتنا أيدها الله وحرسها.

** أشياء لاتنسى في ذاكرة ملا.

لا أنسى إن نسيت أيام طفولتي وأنا أتجول في أروقة الحرم،وبداية دراستي على يد الشيخ عاشور،وأصوات العصافيرالتي تنشر الطمأنينة في روضات الحرم والرائحة الزكية التي تنبعث في فجر كل يوم. ولا أنسى العيد والثوب الجديد والعقال المقصب والحذاء الشرقي والمشلح والثوب المطرز والكوفية المنقوشة والغترة المطرزة واللباس الداخلي الطويل المشغل.

ولا أنسى الحرم وأبوابه ومكة وشعابها وجبالها. كل هذه الأشياء وتلك الأسماء لها ذكريات في طفولتي يفتقدها جيل اليوم.
 

إدارة الموقع

الإدارة العامة
rankrankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
3 أغسطس 2004
المشاركات
7,124
الإعجابات
18
الجنس
ذكر
#3
رد : لقاء مع ( بلال الحرم ) - مشوق !!

استأذنك أخي الخزاعي الجميل بوضع صورة البلبل علي ملا حفظه الله
 

فالح الخزاعي

مدير عام سابق وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 أغسطس 2005
المشاركات
11,546
الإعجابات
79
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#4
رد : لقاء مع ( بلال الحرم ) - مشوق !!

شكرا أخي سبط على الإضافة الجميلة بوضع صورة الشيخ النيرة وجزاك الله خيرا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
30 نوفمبر 2005
المشاركات
3,046
الإعجابات
5
الجنس
ذكر
#5
رد : لقاء مع ( بلال الحرم ) - مشوق !!

ما شاء الله الناس كانت على اصول ..
شكرا الخزاعي .. الله يديم عزك اخي الكريم ..
 

yazed1422

مزمار جديد
rank
الحالة
غير متصل
إنضم
23 يونيو 2006
المشاركات
1
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
#7
رد : حكم قول: شاءت قدرة الله وشاء القدر

مشكور أخي العزيز ومشرفنا الغالي الخزاعي..وبارك الله فيك وجزيت خيرا ورزقنا وإياك الجنة
حكم قول: شاءت قدرة الله وشاء القدر
تاريخ الفتوى : 04 ذو القعدة 1423
السؤال
ما حكم قول شاءت القدرة الإلهية أو قول شاءت يد القدرة الإلهية أو نحوها ؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا يصح أن يقال: شاءت القدرة الإلهية أو شاءت يد القدرة الإلهية أو نحوها.. كقول بعضهم: شاءت قدرة الله.
وقد سئل الشيخ محمد الصالح العثيمين رحمه الله عن حكم قول: شاءت قدرة الله وشاء القدر؟ فأجاب بقوله: لا يصح أن يقال: شاءت قدرة الله لأن المشيئة إرادة، والقدرة معنى، والمعنى لا إرادة له، وإنما الإرادة للمريد والمشيئة لمن يشاء، ولكننا نقول: اقتضت حكمة الله كذا وكذا، أو نقول عن الشيء إذا وقع: هذه قدرة الله أي مقدوره، كما تقول: هذا خلق الله أي مخلوقه، وأما أن نضيف أمرا يقتضي الفعل الاختياري إلى القدرة فإن هذا لا يجوز.
ومثل هذا قولهم: شاء القدر كذا وكذا، وهذا لا يجوز لأن القدر والقدرة أمران معنويان ولا مشيئة لهما، وإنما المشيئة لمن هو قادر ولمن هو مقدر. انتهى من مجموع الفتاوى والرسائل له المجلد الثالث صـ114.
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
 

بنت الحرم

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 يونيو 2006
المشاركات
74
الإعجابات
0
#8
رد : لقاء مع ( بلال الحرم ) - مشوق !!

جزاك الله خيراً
وصوته أروع صوت سمعته في حياتي .. بل يخيل إلي بلال بن رباح
أسأل الله تعالى أن يسمعني صوته في جنات النعيم وأن يرزقنا جميعاً سماع صوت بلال بن رباح
 

العباسي10

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
16 أغسطس 2006
المشاركات
193
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
#11
مشاركة: لقاء مع ( بلال الحرم ) - مشوق !!

الله يجزاك خير,,,ياأخي الخزاعي
*اسمعو له يوم الخميس آذان العشاء , يبدع فيها ابداع غير طبيعي ما شاء الله عليه ,لا يفوووتكم.

وموفقين ان شاء الله..
 
الحالة
غير متصل
إنضم
19 نوفمبر 2006
المشاركات
1,425
الإعجابات
3
الجنس
ذكر
#12
رد: لقاء مع ( بلال الحرم ) - مشوق !!

(بسم الل)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

:x18:

فقد أكرمني المولى ـ جل وعلا ـ منذ أن كنت ابن 7 سنوات :tooth2: بتقليد حبيبي وأستاذي الأول في الأذان الشيخ علي بن أحمد الملا ـ أطال الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية ـ وأنا الآن ابن 18 عاما ، وإنه والله أفضل مؤذن في العالم الإسلامي لامس صوته العذب المؤثر أذناي ، فاللهم إني أشهدك أني أحبه فيك حبا كثيرا ، اللهم فوفقه وسدد خطاه ويسر دربه وأنر طريقه وقلبه بنور الإيمان والعقيدة الصحيحة والقرآن ، وزده من هذه النعمة التي لاتعطيها ولاتهبها إلا لمن تشاء سبحانك

ادعوا لي يا جماعة الخير حتى أقابل الشيخ ـ حفظه الله ـ في رحاب الحرم المكي قريبا ، لأني سأذهب للعمرة في الصيف القادم ـ إذا أحيانا الله ـ

سامحوني ويعطيكم الف عافيه

t7
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

تذكر قول الله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))
أعلى أسفل