• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
المصحف المرتل للشيخ صابر عبد الحكم برواية السوسي عن أبي عمرو

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#1
بسم الله الرحمن الرحيم
اخوتي بالله ساضع بين يديكم بعض اماكن الوقوف في القران الكريم التي اعجبتني وقد تعطي معن اخر وارجو من الاخوة ان يضعوا ما في جعبتهم للاستفادة
* ولقد اتينا موسى الكتاب _والفرقان لعلكم تهتدون الوقف على الكتاب والفرقان لنا
*فاصبح من النادمين من اجل ذلك الوقف على ذلك في سورة المائدة
*في سورة الانعام الاية (وهو الله في السماوات وفي الارض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون )
الوقف اولا على الارض اظن ان المعنى واضح
الوقف على وهو الله وهنا مبتدأ وخبر اما في السماوات وفي الارض......فالمعنى يصبح او تقديره يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون في السماوات والارض
وهو الله في السماوات المعنى واضح
* خلق السماوات بغير عمد ترونها
المعنى واضح ولكن الوقف على بغير عمد ونقرا ترونها ونقف عليها معنى اخر جميل
*في سورة الذاريات وفي السماء رزقكم يقف ويبدأ وما توعدون فورب السماء والارض انه لحق مثل ما انكم تنطقون
وهذا معنى جديد وجميل
*كن يقف ويبدأ فيكون
هذا ما استحضر الان وان شاء الله ساكتب المزيد
وامل من الاخوة الكرام ان يكتبوا ما لديهم
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

كمال المروش

مشرف ركن القراءات
rankrankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
2 يوليو 2006
المشاركات
8,175
الإعجابات
118
الجنس
ذكر
#2
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بارك الله فيك اخي الفاضل وجزاكم الله خيرا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
5 يونيو 2007
المشاركات
673
الإعجابات
6
الجنس
ذكر
#3
رد: ضع بصمتك وقف جميل

* ولقد اتينا موسى الكتاب _والفرقان لعلكم تهتدون الوقف على الكتاب والفرقان لنا
*فاصبح من النادمين من اجل ذلك الوقف على ذلك في سورة المائدة
*في سورة الانعام الاية (وهو الله في السماوات وفي الارض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون )
الوقف اولا على الارض اظن ان المعنى واضح
الوقف على وهو الله وهنا مبتدأ وخبر اما في السماوات وفي الارض......فالمعنى يصبح او تقديره يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون في السماوات والارض
وهو الله في السماوات المعنى واضح
* خلق السماوات بغير عمد ترونها
المعنى واضح ولكن الوقف على بغير عمد ونقرا ترونها ونقف عليها معنى اخر جميل
*في سورة الذاريات وفي السماء رزقكم يقف ويبدأ وما توعدون فورب السماء والارض انه لحق مثل ما انكم تنطقون
وهذا معنى جديد وجميل
*كن يقف ويبدأ فيكون
هذا ما استحضر الان وان شاء الله ساكتب المزيد
وامل من الاخوة الكرام ان يكتبوا ما لديهم[/quote]

اخى الفاضل جزاكم الله خيرا

بالنسبة للوقف على الكتاب والبدا والفرقان لعلكم تهتدون

ماذا تقول فى قوله تعالى : " ولقد آتينا موسى وهارون الفرقان و ضياءا للمتقين "

ثانيا : لا يفصل بين المتعاطفين الا بسبب ولو كان المعنى كما قلتم للزم التخصيص

فكان لابد ان يقول : والفرقان لكم او وآتيناكم الفرقان


2- فأصبح من النادمين من اجل ذلك :

اكمل الاية اخى الفاضل تجد ان الوقف فيه تعنت

لم كتب الله تعالى على بنى اسرائيل ما كتب ؟؟؟؟؟؟؟ من اجل ذلك

ثانيا : ان قلنا من اجل ذلك .. فعلام تعود ذلك

هل تعود على قتل ابن آدم لاخيه ام لفشله فى دفنه

3- خلق السموات بغير عمد ترونها :

ما الجمال فى البدأ بترونها ؟؟؟؟؟؟؟ واى معن افادته

فالضمير فى ترونها عائد على العمد وليس السماء اخى الفاضل


4- وفى السماء رزقكم :

اخى الحبيب : ما توعدون عائد على الجنة و النار و هما فى السماء فعلا

فعلام نلوى الاية لمعن لم افهمه صراحة

وهاك كلام الشيخ الشنقيطى رحمه الله فى الاية

[FONT=&quot]. قوله تعالى: {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ}. اختلف العلماء في المراد بكون رزق الناس في السماء، فذهبت جماعة من أهل العلم، أن المراد أن جميع أرزاقهم منشؤها من المطر وهو نازل من السماء، ويكثر في القرآن إطلاق اسم الرزق على المطر، لهذا المعنى كقوله تعالى: {هُوَ ٱلَّذِى يُرِيكُمْ ءَايَـٰتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ ٱلسَّمَآءِ رِزْقاً}.[/FONT]
[FONT=&quot]وقوله تعالى: {وَٱخْتِلَـٰفِ ٱلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ وَمَآ أَنَزَلَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَّن رِّزْقٍ}.[/FONT]
[FONT=&quot]وقد قدمنا الآيات الموضحة لهذا في سورة المؤمن.[/FONT]
[FONT=&quot]وإنزاله تعالى الرزق من السماء بإنزال المطر من أعظم آياته الدالة على عظمته وأنه المعبود وحده، ومن أعظم نعمه على خلقه في الدنيا، ولذلك كثر الامتنان به في القرآن على الخلق.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال بعض أهل العلم: معنى قوله: {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ} أن أرزاقكم مقدرة مكتوبة، والله جل وعلا يدبر أمر الأرض من السماء، كما قال تعالى: {يُدَبِّرُ ٱلاٌّمْرَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ إِلَى ٱلاٌّرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ}: قوله تعالى: {وَمَا تُوعَدُونَ}، ما، في محل رفع عطف على قوله: {رِزْقُكُمْ}، والمراد بما يوعدون، قال بعض أهل العلم: الجنة، لأن الجنة فوق السماوات، فإطلاق كونها في السماء إطلاق عربي صحيح، لأن العرب تطلق السماء على كل ما علاك كما قيل:[/FONT]
[FONT=&quot] وقد يسمى سماء كل مرتفع وإنما الفضل حيث الشمس والقمر [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]ولما حكى النابغة الجعدي شعره المشهور، قال فيه: بلغنا السماء مجدنا وسناؤنا وإنا لنرجو فوق ذلك مظهرا [/FONT]
[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]قال له صلى الله عليه وسلم «إلى أين يا أبي ليلى: قال: إلى الجنة، قال: نعم إن شاء الله».[/FONT]
[FONT=&quot]وقال بعض أهل العلم: وما توعدون من الخير والشر كله مقدر في السماء، كما بيناه في القول الثاني في المراد بالرزق في الآية، وهذا المعنى فيما يوعدون به أنسب لهذا القول الثاني في معنى الرزق.[/FONT]
[FONT=&quot]وقد وردت قصص تدل على أنه هو الذي يتبادر إلى ذهن السامع، فمن ذلك ما ذكره غير واحد عن سفيان الثوري أنه قال: قرأ واصل الأحدب هذه الآية {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ} فقال: ألا أرى رزقي في السماء وأنا أطلبه في الأرض، فدخل خربة يمكث ثلاثاً لا يصيب شيئاً، فلما أن كان في اليوم الثالث إذا هو بدوخلة من رطب، وكان له أخ أحسن منه نية، فدخل معه فصارتا دوخلتين، فلم يزل ذلك دأبهما حتى فرق بينهما الموت.[/FONT]
[FONT=&quot]ومن ذلك أيضاً: ما ذكره الزمخشري في تفسير هذه الآية قال: وعن الأصمعي قال: أقبلت من جامع البصرة فطلع أعرابي على قعود له، فقال: ممن الرجل؟ قلت: من بني أصمع. قال: من أين قبلت؟ قلت من موضع يتلى فيه كلام الرحمٰن. فقال: اتل علي فتلوت: والذاريات فلما بلغت قوله تعالى: {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ} قال: حسبك فقام إلى ناقته فنحرها ووزعها على من أقبل وأدبر، وعمد إلى سيفه وقوسه فكسرهما وولى، فلما حججت مع الرشيد طفقت أطوف فإذا أنا بمن يهتف بي بصوت رقيق فالتفت، فإذا أنا بالأعرابي قد نحل أصغر فسلم علي واستقرأ السورة، فلما بلغت الآية صاح، وقال: قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقاً، ثم قال: وهل غير هذا؟ فقرأت {فَوَرَبِّ ٱلسَّمَآءِ وَٱلاٌّرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَآ أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ} فصاح وقال: يا سبحان الله من ذا الذي أغضب الجليل حتى حلف لم يصدقوه بقوله حتى الجؤوه إلى اليمين، قائلاً ثلاثاً، وخرجت معها نفسه. انتهى.[/FONT]

5- كن فيكون : الفاء للتعقيب و تفيد السرعة فالوصل افضل لتمام المعنى

اخى الفاضل : بارك الله فيكم ولا حرمكم الاجر ان شاء الله

ولكن القرآن لا يؤخذ بالمعنى ولكن بما نقل الينا من فهم السلف

فلا يجوز ان نقول معن جميل و جديد

وجزاكم الله خيرا
 
الحالة
غير متصل
إنضم
25 فبراير 2009
المشاركات
1,200
الإعجابات
2
الجنس
ذكر
#4
رد: ضع بصمتك وقف جميل

هذه الوقوف تشبه الوقوف الهبطية نحو اراغب انت عن الهتي _يابراهيم لان لم تنته
وللقراء ملاحظات على بعضها بارك الله فيك اخي سعيد
 
الحالة
غير متصل
إنضم
5 يونيو 2008
المشاركات
2,489
الإعجابات
26
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد أيوب
#5
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بارك الله فيكم

وبعض مشائخنا يقول ان بعض تلك الوقوف فيه تكلف من حيث المعنى .
والبعض الآخر لايرى فيه شيئا بل هو من تلقيناه عنه
ومن تلك الوقوف

الوقف على: ( ولا يأب كاتب أن يكتب - كماعلمه الله فليكتب )

وفقكم الله
 

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
rankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
2,887
الإعجابات
608
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
#6
رد: ضع بصمتك وقف جميل

السلام عليكم أحبتي الكرام ورحمة الله تعالى وبركاته:

نُفيدُ ونَستفيدُ، نَتَعَلَّمُ ونُحاول أن نُعلِّم، ونحذرُ أن نجهل أو يُجهل علينا، هذه هي أخلاق أهل القرآن، وهي أخلاقٌ أرى من إخوتي تقفياً لها واتباعاً، أسأل الله أن يجعلني على دربهم في ذلك، آآآمين.
وقد عقبت على مداخلة أخي المتولي لكونه تعقيباً على الموضوع الأصليّ، فتجمعُ المداخلة تعقيباً على الاثنين معاً ليغني عن الإعادة، وليسامحني إخوتي في في تطاولي بالتعقيب على مقامهم الكريم، وإنما هو فضلهم السابق بطرح الموضوع وطلب المداخلة، وما كان باللون الأحمر فمن تعقيبي، سائلاً مولاي أن يتغمدني بستره الجميل في الدنيا والآخرة.


وامل من الاخوة الكرام ان يكتبوا ما لديهم
لعل هذا ما جرأ أمثالي على المداخلة، فسامحوني.

1- بالنسبة للوقف على الكتاب والبدا والفرقان لعلكم تهتدون

ماذا تقول فى قوله تعالى : " ولقد آتينا موسى وهارون الفرقان و ضياءا للمتقين "

ثانيا : لا يفصل بين المتعاطفين الا بسبب ولو كان المعنى كما قلتم للزم التخصيص

فكان لابد ان يقول : والفرقان لكم او وآتيناكم الفرقان

أؤيد رأيك، خصوصاً: الاستشهاد بالآية.

2- فأصبح من النادمين من اجل ذلك :

اكمل الاية اخى الفاضل تجد ان الوقف فيه تعنت

لم كتب الله تعالى على بنى اسرائيل ما كتب ؟؟؟؟؟؟؟ من اجل ذلك!

ثانيا : ان قلنا من اجل ذلك .. فعلام تعود ذلك

هل تعود على قتل ابن آدم لاخيه ام لفشله فى دفنه

الوقف وعدمُه جائزان والله أعلم، والترجيح بينهما في مقامٍ آخرَ إن شاء الله، لكن هذه اقتباساتٌ سريعة للدلالة على صحتهما معاً، علماً بأنَّ من وَقَفَ فالعَوْدُ في الضمير "ذلك" على أقرب مذكور، وهو "فأصبح"، والبدءُ صحيحٌ على أن "كتبنا ..." جملةٌ فعليه مكتملة الأركان.

قال الإمام السجاوندي ج2/ ص451 من علله: لأن تعلق "من أجل" يصلح بقوله "فأصبح"، ويصلح بقوله "كتبنا"، وعلى [أي والوقف على] "أجل ذلك" أجوزُ [أي أكثرُ جوازاً]، لأن ندمه من أجل أنه لم يوارِ أظهرُ.

واختار عدمَ الوقف عليها الأنباريُّ في إيضاحه ج2/ 617، 618 ط مجمع اللغة العربية بدمشق، وإن جَوَّزَ الوقف عليها، وقال عن من رأى الوقف عليها: وهذا غلط منهم لأن "من" صلةٌ لـ"كتبنا"، كأنه قال: (من أجل قتْلِ قابيلَ هابيلَ كتبنا على بني إسرائيل)، فلا يتم الوقف على الصلة دون الموصول.

واختيار الدرويش صاحب إعراب القرآن الكريم في ج2/ ص217 أن الجملة متعلقةٌ ب"كتبنا"، فهو لا يرى الوقف عليها كذلك.

أما الدانيُّ صاحب المكتفى فاختار عدم الوقف عليها فقال ص80 من ط دار الصحابة: وقال نافع:
"من أجل ذلك" تمام [أي الوقف]، فجعل "من" صلة لـ"النادمين" أو لقوله "فأصبح"، والوجهُ أن تكون "من" صلة لـ"كتبنا" بتقدير: من أجل قتلِ قابيل أخاه هابيل كتبنا على بني إسرائيل، وهو قول الضحال، فلا تُفصَلُ من ذلك[أي لا تُفصَلُ "كتبنا" من "ذلك"].

3- خلق السموات بغير عمد ترونها :

ما الجمال فى البدأ بترونها ؟؟؟؟؟؟؟ واى معن افادته

فالضمير فى ترونها عائد على العمد وليس السماء اخى الفاضل

الضميرُ في "ترونها" عائدٌ غالباً - وهو الراجحُ من أصح أقوال المفسرين- على السماء، وليس على العُمُدِ / العَمَدِ، وعليه فالصحيحُ الوقفُ على "بغير عمد"، لأن الوصل يوهم أن العَوْدَ على العمد لأنه أقرب مذكور، ولي إن شاء الله موضوع أطرحهُ قريباً في بحث هذه الجزئية بما يُغني عن إعادتها هنا، أرجو أن يظهر قريباً.

4- وفى السماء رزقكم :

اخى الحبيب : ما توعدون عائد على الجنة و النار و هما فى السماء فعلا

فعلام نلوى الاية لمعن لم افهمه صراحة

وهاك كلام الشيخ الشنقيطى رحمه الله فى الاية

[FONT=&quot]. قوله تعالى: {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ}. اختلف العلماء في المراد بكون رزق الناس في السماء، فذهبت جماعة من أهل العلم، أن المراد أن جميع أرزاقهم منشؤها من المطر وهو نازل من السماء، ويكثر في القرآن إطلاق اسم الرزق على المطر، لهذا المعنى كقوله تعالى: {هُوَ ٱلَّذِى يُرِيكُمْ ءَايَـٰتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ ٱلسَّمَآءِ رِزْقاً}.[/FONT]
[FONT=&quot]وقوله تعالى: {وَٱخْتِلَـٰفِ ٱلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ وَمَآ أَنَزَلَ ٱللَّهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَّن رِّزْقٍ}.[/FONT]
[FONT=&quot]وقد قدمنا الآيات الموضحة لهذا في سورة المؤمن.[/FONT]
[FONT=&quot]وإنزاله تعالى الرزق من السماء بإنزال المطر من أعظم آياته الدالة على عظمته وأنه المعبود وحده، ومن أعظم نعمه على خلقه في الدنيا، ولذلك كثر الامتنان به في القرآن على الخلق.[/FONT]
[FONT=&quot]وقال بعض أهل العلم: معنى قوله: {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ} أن أرزاقكم مقدرة مكتوبة، والله جل وعلا يدبر أمر الأرض من السماء، كما قال تعالى: {يُدَبِّرُ ٱلاٌّمْرَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ إِلَى ٱلاٌّرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ}: قوله تعالى: {وَمَا تُوعَدُونَ}، ما، في محل رفع عطف على قوله: {رِزْقُكُمْ}، والمراد بما يوعدون، قال بعض أهل العلم: الجنة، لأن الجنة فوق السماوات، فإطلاق كونها في السماء إطلاق عربي صحيح، لأن العرب تطلق السماء على كل ما علاك كما قيل:[/FONT]
[FONT=&quot]وقد يسمى سماء كل مرتفع وإنما الفضل حيث الشمس والقمر [/FONT]

[FONT=&quot]ولما حكى النابغة الجعدي شعره المشهور، قال فيه: بلغنا السماء مجدنا وسناؤنا وإنا لنرجو فوق ذلك مظهرا [/FONT]

[FONT=&quot]قال له صلى الله عليه وسلم «إلى أين يا أبي ليلى: قال: إلى الجنة، قال: نعم إن شاء الله».[/FONT]
[FONT=&quot]وقال بعض أهل العلم: وما توعدون من الخير والشر كله مقدر في السماء، كما بيناه في القول الثاني في المراد بالرزق في الآية، وهذا المعنى فيما يوعدون به أنسب لهذا القول الثاني في معنى الرزق.[/FONT]
[FONT=&quot]وقد وردت قصص تدل على أنه هو الذي يتبادر إلى ذهن السامع، فمن ذلك ما ذكره غير واحد عن سفيان الثوري أنه قال: قرأ واصل الأحدب هذه الآية {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ} فقال: ألا أرى رزقي في السماء وأنا أطلبه في الأرض، فدخل خربة يمكث ثلاثاً لا يصيب شيئاً، فلما أن كان في اليوم الثالث إذا هو بدوخلة من رطب، وكان له أخ أحسن منه نية، فدخل معه فصارتا دوخلتين، فلم يزل ذلك دأبهما حتى فرق بينهما الموت.[/FONT]
[FONT=&quot]ومن ذلك أيضاً: ما ذكره الزمخشري في تفسير هذه الآية قال: وعن الأصمعي قال: أقبلت من جامع البصرة فطلع أعرابي على قعود له، فقال: ممن الرجل؟ قلت: من بني أصمع. قال: من أين قبلت؟ قلت من موضع يتلى فيه كلام الرحمٰن. فقال: اتل علي فتلوت: والذاريات فلما بلغت قوله تعالى: {وَفِى ٱلسَّمَآءِ رِزْقُكُمْ} قال: حسبك فقام إلى ناقته فنحرها ووزعها على من أقبل وأدبر، وعمد إلى سيفه وقوسه فكسرهما وولى، فلما حججت مع الرشيد طفقت أطوف فإذا أنا بمن يهتف بي بصوت رقيق فالتفت، فإذا أنا بالأعرابي قد نحل أصغر فسلم علي واستقرأ السورة، فلما بلغت الآية صاح، وقال: قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقاً، ثم قال: وهل غير هذا؟ فقرأت {فَوَرَبِّ ٱلسَّمَآءِ وَٱلاٌّرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَآ أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ} فصاح وقال: يا سبحان الله من ذا الذي أغضب الجليل حتى حلف لم يصدقوه بقوله حتى الجؤوه إلى اليمين، قائلاً ثلاثاً، وخرجت معها نفسه. انتهى.[/FONT]

لم يوضح أخي (سعيد) في أصل الموضوع؛ المعنى الجميل الذي أراده من الوقف، فلعله أن يستدرك بالإيضاح مشكوراً.


5- كن فيكون : الفاء للتعقيب و تفيد السرعة فالوصل افضل لتمام المعنى

قال السيوطي في الاتقان في معرض حديثه عن الفاء: ترد على أوجه [عدد أربعاً ثم قال] الخامس: أن تكون للاستئناف، وخرج عليه: "كن فيكون" بالرفع.
قلتُ: وهذا الوقف مهمٌ لِلَفْتِ انتباه كثيرٍ من العوام إلى أنَّ جملةَ مقولِ قول الله هي كلمة "كُنْ" فقط، وأن الاستئناف بقوله: "فيكون" تعقيبٌ سريعٌ على جملة مقول القول، وليس منها.

اخى الفاضل : بارك الله فيكم ولا حرمكم الاجر ان شاء الله

ولكن القرآن لا يؤخذ بالمعنى ولكن بما نقل الينا من فهم السلف

نعم: الوقف يؤخذ من التفسير الصحيح الموثوق، غيرَ متعارضٍ مع اللغة العربية وقواعدها، ويُرجعُ فيه إلى أقوال أهل العلم.

فلا يجوز ان نقول معن جميل و جديد

وجزاكم الله خيرا[/quote]
 

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
rankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
2,887
الإعجابات
608
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
#7
رد: ضع بصمتك وقف جميل

[frame="9 80"]
بارك الله فيكم

وبعض مشائخنا يقول ان بعض تلك الوقوف فيه تكلف من حيث المعنى .
والبعض الآخر لايرى فيه شيئا بل هو من تلقيناه عنه
ومن تلك الوقوف

الوقف على: ( ولا يأب كاتب أن يكتب - كماعلمه الله فليكتب )

وفقكم الله

جزاكم الله خيراً أخي القارئ المدني، لكن أرجو أن تسمي المشايخ وتكتب آراءهم، وأنا في شوقٍ لسماع أو قراءة آراء مشايخنا المعاصرين، من امثال الشيخ إبراهيم الأخضر وغيرهم، والمدينة عندكم مليئة بمشايخ الإقراء من أهل العلم، أسأل الله أن يمُنَّ بالجوار فيها، فلو توفرتَ على شيئ من أقوالهم فانقلها إلينا مشكوراً غير مأمور.

[hr]#ff0000[/hr]

بالإشارة إلى قولك:
ومن تلك الوقوف الوقف على: ( ولا يأب كاتب أن يكتب - كماعلمه الله فليكتب )
ماذا تقصد من قولك: الوقوف المتكَلَّفَة أم التي لا شيئ فيها؟
[/frame]
 
الحالة
غير متصل
إنضم
5 يونيو 2008
المشاركات
2,489
الإعجابات
26
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد أيوب
#8
رد: ضع بصمتك وقف جميل

أن تسمي المشايخ وتكتب آراءهم، وأنا في شوقٍ لسماع أو قراءة آراء مشايخنا المعاصرين،

أما التي لا شيئ فيها؟
أخي أحمد بالنسبة لمن تلقيت عنه الوقف عليها كان شيخي الفاضل أحمد حسن الأمين المدرس بالحرم النبوي .
ولما قرأت بها على شيخي / د / حازم الكرمي . عضو اللجنة العلمية بمجمع المك فهد لطباعة المصحف .
ماذا تقصد من قولك: الوقوف المتكَلَّفَة ؟
قال لي : هذا الوقف فيه كلفة .
 
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#9
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بارك الله فيكم وجزاكم الله الجنة على هذا الايضاح
 
الحالة
غير متصل
إنضم
5 يونيو 2007
المشاركات
673
الإعجابات
6
الجنس
ذكر
#10
رد: ضع بصمتك وقف جميل

هذا كلام الشيخ رحمه الله تعالى فى منار الهدى

[font=&quot]من النادمين[/font][font=&quot] و [/font][font=&quot]من[/font][font=&quot] [/font][font=&quot]أجل ذلك[/font][font=&quot] وقفان جائزان والوقوف إذا تقاربت يوقف على أحسنها ولا يجمع بينها وتعلق من أجل ذلك يصلح بقوله فاصبح ويصلح بقوله كتبنا وأحسنها النادمين وإن تعلق من أجل ذلك بكتبنا أي من أجل قتل قابيل أخاه كتبنا على بني إسرائيل فلا يوقف على الصلة دون الموصول قال أبو البقاء لأنَّه لا يحسن الابتداء بكتبنا هنا ويجوز تعلقه بما قبله أي فأصبح نادماً بسبب قتله أخاه وهو الأولى أو بسبب حمله لأنَّه لما قتله وضعه في جراب وحمله أربعين يوماً حتى أروح فبعث الله غرابين فاقتتلا فقتل أحدهما الآخر ثم حفر بمنقاره ورجليه مكاناً وألقاه فيه وقابيل ينظر فندمه من أجل أنَّه لم يواره أظهر لكن يعارضه خبر الندم توبة إذ لو ندم على قتله لكان توبة والتائب من الذنب كمن لا ذنب له فندمه إنَّما كان على حمله لا على قتله كذا أجاب الحسين بن الفضل لما سأله عبد الله بن طاهر والي خراسان وسأله عن أسئلة غيرذلك انظر تفسير الثعالبي وحينئذ فالوقف على النادمين هو المختار 0[/font]
[font=&quot]والوقف على [/font][font=&quot]النادمين [/font][font=&quot](تام[/font]
 
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#11
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم على هذا الايضاح الجميل
اما بعد اريد ان اوضح لكم من اين اتيت بكل وقف من التي ذكرت
الاول ولقد آتينا موسى الكتاب.... موجود في المصحف التي تعرضه قناة التواصل برواية قالون وكذلك وفي السماء رزقكم ....
فاصبح من النادمين من اجل ذلك سمعته من الشيخ عبد الله عواد الجهني المجاز من الشيخ الزيات وابراهيم الاخضر والشيخ الدكتور الحذيفي وبحثت عنه فوجدته موجود في كتاب منار الهدى كما ذكر الاخ المتولي حفظه الله
وهو الله.... موجود في كتاب منار الهدى
خلق السماوات بغير عمد ترونها قال لي عنه شيخ مجاز من الشيخ النحاس والقصد في هذا الوقف
اولا خلق السماوات بغير عمد ترونها
اي من دون عمد نراها
اما عند الوقف على بغير عمد ان الله خلق السماوات بغير عمد ونحن نراها انها من دون عمد
كن فيكون وقف معروف وخاصة في المغرب وهو موجود في كتاب منار الهدى
.
 
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#12
رد: ضع بصمتك وقف جميل

كنت اتحدث مع الشيخ ابو عبد القادر فائز الزور حفظه الله _على المسنجر_ وهو مجاز من الشيخ سعيد العبد الله فسألني ايهما اولى في هذه الاية (قل تعالوا اتل ما حرم ربكم عليكم الا تشركوبه شيئا.......) سورة الانعام
ان تقف على عليكم او توصلها ام ان تقف على ربكم قلت له الوصل قال لي الوقفان جائزان والله اعلم
وقال قل تعالوا اتل ما حرم ربكم وقفت والبداية عليكم الا هنا اصبح امر عليكم الا تشركوا...... تامرهم بعدم الاشراك بالله ...
اما الوصل النهي بعدم الاشراك
اخي القارئ المدني اريد منك ان تستفسر ان استطعت من الشيخ ابراهيم الاخضر عن الوقف في قوله تعالى قوله تعالى (ووهبنا له اسحاق ويعقوب نافلة) سورة الانبياء سمعت احد تلامذته انه اوقفه على اسحاق وبدأ بيعقوب نافلة
 
الحالة
غير متصل
إنضم
5 يونيو 2007
المشاركات
673
الإعجابات
6
الجنس
ذكر
#13
رد: ضع بصمتك وقف جميل

كنت اتحدث مع الشيخ ابو عبد القادر فائز الزور حفظه الله _على المسنجر_ وهو مجاز من الشيخ سعيد العبد الله فسألني ايهما اولى في هذه الاية (قل تعالوا اتل ما حرم ربكم عليكم الا تشركوبه شيئا.......) سورة الانعام
ان تقف على عليكم او توصلها ام ان تقف على ربكم قلت له الوصل قال لي الوقفان جائزان والله اعلم
وقال قل تعالوا اتل ما حرم ربكم وقفت والبداية عليكم الا هنا اصبح امر عليكم الا تشركوا...... تامرهم بعدم الاشراك بالله ...
اما الوصل النهي بعدم الاشراك
اخي القارئ المدني اريد منك ان تستفسر ان استطعت من الشيخ ابراهيم الاخضر عن الوقف في قوله تعالى قوله تعالى (ووهبنا له اسحاق ويعقوب نافلة) سورة الانبياء سمعت احد تلامذته انه اوقفه على اسحاق وبدأ بيعقوب نافلة
بالنسبة لاسحاق و يعقوب نافله

فالوصل اولى للارتباط اللفظى (( الاعراب ))

وهذا كلام الشيخ فى المنار

[font=&quot]اسحق[/font][font=&quot] (كاف) عند نافع إن نصب نافلة حالاً من يعقوب فقط لأنَّ النافلة مختصة به لأنَّها ولد الولد بخلاف اسحق فإنَّه ولد لصلبه والتقدير ووهبنا له يعقوب حالة كونه نافلة ويكون من عطف الجمل وليس بوقف إن نصب نافلة انتصاب المصدر من معنى العامل وهو وهبنا لا من لفظه فهي كالعاقبة والعافية فيكون شاملاً لاسحق ويعقوب لأنَّهما زيدا لإبراهيم بعد ابنه إسمعيل فلا يفصل بينهما وكذا لا يصح الوقف على اسحق إن عطف يعقوب على اسحق عطف مفرد على مفرد من غير إضمار فعل لتعلق ما بعده بما قبله من جهة المعنى لأنَّه معطوف على ما قبله [/font]


والله تعالى اعلى و اعلم
 

المقرئ

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 يوليو 2006
المشاركات
209
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
#14
رد: ضع بصمتك وقف جميل

السلام عليكم
معذرة علي هذه المشاركة السريعة
بداية أقول : إن الوقف والابتداء ليس من علم التجويد في الأساس ولكن استحبها علماء التجويد ومن ثم وضعوها في كتبهم ، وهي لم تأت عن القراء القدامي ـ القراء العشر ـ مجتمعة بل جاءت متفرقة فيمواضع قليلة.
وتقريبا أن أول من وضع كتابا مستقلا النحاس ووسمه ب(الوقف والائتناف) هذا ما أذكره فاليحرر

أما بالنسبة للوقف علي ما ذكر في( وهو الله ..) هذا الوقف غير جائز وفي كلفة واضحة وقد أجاد الشيخ الحصري في كتابه (معالم الاهتداء إلي معرفة الوقف والابتداء ) والكتاب مع صغر حجمه في فوائد عظيمة .

وأنقل لكم نص ابن الجزري في النشر في مثل هذه الوقوفات :
((
(ثانيها) ليس كل ما يتعسفه بعض المعربين أو يتكلفه بعض القراء أو يتأوله بعض أهل الأهواء مما يقتضي وقفاً وابتداء ينبغي أن يعتمد الوقف عليه بل ينبغي تحري المعنى الآثم والوقف الأوجه وذلك نحو الوقف على (وارحمنا أنت)والابتداء (مولانا فانصرنا) على معنى النداء نحو (ثم جاؤك يحلفون) ثم الابتداء (بالله إن أردنا) ونحو (وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك) ثم الابتداء بالله إن الشرك على معنى القسم ونحو (فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح) ونحو (فانتقمنا من الذين أجرموا وكان حقاً) ويبتدأ (عليه أن يطوف بهما، وعلينا نصر المؤمنين) بمعنى واجب أو لازم ونحو الوقف على (وهو الله) والابتداء (في السموات وفي الأرض) وأشد قبحاً من ذلك الوقف على (في السموات) والابتداء (وفي الأرض يعلم سركم) ونحو الوقف على (ما كان لهم الخيرة) مع وصله بقوله (ويختار) على أن "ماء" موصولة، ومن ذلك قول بعضهم في (عيناً فيها تسمى سلسبيلا) أن الوقف على (تسمى) أي عيناً مسماة معروفة. والابتداء (سل سبيلا) هذه جملة أمرية أي اسأل طريقاً موصلة إليها، وهذا مع ما فيه من التحريف يبطله إجماع المصاحف على أنه كلمة واحدة، ومن ذلك الوقف على (لا ريب) والابتداء (فيه هدى للمتقين) وهذا يرده قوله تعالى في سورة السجدة (لا ريب فيه من رب العالمين) ومن ذلك تعسف بعضهم إذ وقف على (وما تشاؤن إلا أن يشاء) ويبتدئ (الله رب العالمين) ويبقي "يشاء" بغير فاعل فإن ذلك وما أشبهه تمحل وتحريف للكلم عن مواضعه يعرف أكثره بالسباق والسياق.))ا.هـ
والسلام عليكم

 
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#15
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بارك الله وجزاكم الله خيرا اما بالنسبة للوقف على وهو الله موجود في كتاب منار الهدى ويقول المؤلف ان وهو الله مبتدأ وخبر وتكملة الاية في السماوات وفي الارض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون اي تقدريها يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون في السماوات والارض وضرب مثال قوله تعالى الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا قيما ليذر... فهذه الاية تقديره سبحانه وتعالى الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب قيما ولم يجعل له عوجا لينذر
والله تعالى اعلم
اما بالنسبة ووهبانا له اسحاق
ويعقوب نافلة الوقف كما سمعته من الشيخ انه لتبين ان يعقوب جاء بعد اسحاق ولكن لو جئنا من حيث الاعراب فالوصل بالتأكيد اولى
 

المقرئ

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
27 يوليو 2006
المشاركات
209
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
#16
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بارك الله وجزاكم الله خيرا اما بالنسبة للوقف على وهو الله موجود في كتاب منار الهدى ويقول المؤلف ان وهو الله مبتدأ وخبر وتكملة الاية في السماوات وفي الارض يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون اي تقدريها يعلم سركم وجهركم ويعلم ما تكسبون في السماوات والارض وضرب مثال قوله تعالى الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا قيما ليذر... فهذه الاية تقديره سبحانه وتعالى الحمد لله الذي انزل على عبده الكتاب قيما ولم يجعل له عوجا لينذر
والله تعالى اعلم
السلام عليكم
أخي الكريم لقد نقلت لك أعلاه اعتراض ابن الجزري علي الوقف (وهو الله) ووصف أن الوقف علي "في السموات" أبشع منه .

ونقل فضيلتكم قول ألأشموني وهو يجيز هذا الوقف .

إذا لا يصح الاستدلال بقول ما دام هناك من يعارضه وخاصة لو من أمثال ابن الجزري . فهنا كان من المفترض أن تضع رأيك وسبب اختيارك لقول صاحب المنار وتركك لقول العلامة ابن الجزري .

أخي الكريم النحاة قالوا (لايُخطأ نحوي ولا يُخطئ ) معناه أن كل شئ عند النحاة له مخرج حتي وإن بالغ في إخراج الوجه .

ولذا فالأخذ بالأسهل والأوضح معني أفضل من التكلف في إخراج المعني ، ولذا قال الشيخ الحصري بعد إنكاره لذلك الوقف:(فالوقف الذي يلائم معني الآية والسياق ، ويوائم قواعد لغة العرب ، ولا يوهم معني يتنزه الله عنه هو الوقف علي " وفي الأرض " والأحسن منه الوقف علي آخر الآية الكريمة وهو " ويعلم ما تكسبون )ص81

أخي الكريم فالمعني الأسهل له الأفضلية ، وارجع إلي كلام ابن الجزري في مداخلتي السابقة يتضح الأمر لك بوضوح . والله أعلم
والسلام عليكم
 
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#17
رد: ضع بصمتك وقف جميل

بارك الله فيكم
 

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
rankrankrankrank
طاقم الإدارة
الحالة
غير متصل
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
2,887
الإعجابات
608
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
#18
الحالة
غير متصل
إنضم
13 ديسمبر 2007
المشاركات
4,381
الإعجابات
30
الجنس
ذكر
#19
رد: ضع بصمتك وقف جميل

جزاكم الله خيرا ارجو ان يكون في ميزان حسناتكم
 

النقبي

مزمار ألماسي
rankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
8 أبريل 2007
المشاركات
1,257
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
#20
رد: ضع بصمتك وقف جميل

جزاكم الله خيرا و بارك الله فيكم
ومنكم نستفيد
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل