• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
المصحف المرتل للشيخ صابر عبد الحكم برواية السوسي عن أبي عمرو

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

مرشد الحيالي

عضو شرف ومشرف سابق
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
11 أبريل 2008
المشاركات
3,895
الإعجابات
100
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#1
تأثير القران : ومعنى تأثير القران انه اثر في النفوس والعقول تأثيرا خرج به عن المعهود، وخرق بذلك العادة المطردة ، وان لهذا القران من السلطان والحكم والنفوذ ما فاق كل ما هو معهود من القوانين والكتب والتشريعات التي تلزم إفرادها من الالتزام بما تأمر به وتشرعه وعلى تغير ما ألفوه وترك وتعودوه على خلاف كتاب الله العزيز حيث يكون الالتزام بأوامره وتعاليمه نابعا من صميم القلب ومن الضمير قبل الجوارح والأبدان وهذا التغيير الذي احدثه القران في العالم ينقسم إلى قسمين :
الأول :الإصلاح العالمي والانقلاب العام الذي أحدثه نزول القران فحمل أمم وأقوام على ترك عادات قد تغلل في نفوسهم ،والتبرؤ من عبادات استحسنوها لقرون ،وأخلاق نشئوا عليها ،وعادات انطبعت عليها أخلاقهم وورثوها عن إبائهم وأجدادهم ،فاستطاع القران بأساليبه وبما يحمله من عقائد وقيم من لدن حكيم عليم في إن يفجر الطاقات ويغير النفوس لا عن طريق الإكراه بل اختيارا وحبا وانصياعا وطواعية وهذا الأمر( تقصر عنه في العادة جميع الكتب التعليمية التي يؤلفها العلماء والمصلحون وتعجز عن إيجاده الكتب والقوانين البشرية التي يضعها القادة والمشرعون لان قصارى هذه الكتب والقوانين –إذا وقفت –ان تشرح الحقوق وتبين الواجبات لا ان تحمل على الإيمان والإذعان وتدفع إلى العمل بوحي هذا الإيمان وإذا فرض ان يؤمن بها أصحاب الاستعداد السليم فإيمانهم مجرد حينئذ من قوة الدفع ودفعة التحويل ولا سبيل في العادة إلى التأثير بها على الجماهير ونجاحها فيهم نجاحا عاما الا بأمرين : احدهما : تربية الإحداث وترويضهم عليها علما وعملا من عهد الطفولة والأخر قوة حاكمة تحمل الكبار على احترامها حملا بالقوة والقهر ....مناهل العرفان ج2 ص468).
الثاني :في تأثير القران في الإفراد والمجتمعات فهو ينقسم الى قسمين :
تأثيره في نفوس المشركين : إما تأثيره على المشركين فمن جهة بلاغته وبيانه واتساق ألفاظه ،وائتلاف معانيه وإحكامه وأسلوبه الذي اشتمل على الخصائص أعلاها وارفعها وفي مفرداته وتراكيبه، وجماله اللغوي ونظامه الصوتي، وبطريقة يآخذ بالإسماع بحيث لا يمكن إن يصل اليها أي كلام منظوما او منثورا ،مما ابهر أساطين الفصحاء ،واعيان البلغاء ،واخرس ألسنتهم عن معارضته ،وأغلق أفواههم عن مقارعته، لكونه خطابا لم تعهد أذانهم عن سماعه حتى قالوا عنه بأنه شعر، لكنهم خطئوا أنفسهم لأنهم أهل دراية بقوانين الشعر وقوافيه وأوزانه، وهم مع ذلك على شدة عنادهم ومعارضتهم له كانوا يخرجون في ظلمة الليل البهيم يستمعون اليه ،فيصل تأثيره الى أعماق قلوبهم ،وينفذ إلى سويدائه، والواحد منهم كان يخرج من بيته وقد شهر سيفه ناويا معارضته ،ومعلنا حربه ومنازلته ،فما هو الا قليل حتى تدركه لمحاته البلاغية ،واشراقاته الإيمانية ،ولمساته البيانية فيعلن إسلامه بل إيمانه وقناعته بان الكلام من لدن حكيم عليم .
اما تأثيره على إتباعه وأوليائه :فله معهم شان عجيب ،وأمر غريب ،فالقران الكريم عندهم الأنيس في جميع الأوقات، والمخفف لما يصيبهم من الأزمات والنكبات ، بل كانت الآية الواحدة كفيلة بان تنسيه مصائب الدنيا مجتمعة ،وهو الذي يحملهم على البذل والعطاء والسخاء تاركين الدنيا وراءهم ظهريا، لما يبعث القران في قلوبهم من الأمل والرضا والسكينة والاطمئنان ،وهم في تلاوته من المواظبين المداومين، حتى لقد طاب لهم ان يهجروا الفراش من اجل تلاوته في الأسحار، ومناجاة الملك الجبار ،حتى كان يسمع لهم دوي كدوى النحل في مساجد الأمصار، والواحد منهم يردد الآية من كتاب الله حتى يبرق الفجر يتدبر معناها ويكشف عن إسرارها، ويحصل له من لذيذ المناجاة، والقرب من الله ما يتمنى معه إن يطول الليل ولاياتي النهار ،ومن عجيب أمرهم ان المرأة كانت ترضى إن يكون نصيبها من مهرها السورة من القران،بدلا من الذهب والعمران ، وإذا سمع احدهم أية من كتاب الله تحرض وتحث على الجهاد، ألقى ما في يده من تمرات ويحقر من دنياه، ليبذل نفسه رخيصة في جنب الله ،بل ان احدهم شغله لذة القران عن سهام إصابته في جسده، وعبر عن ذلك بإحساس عميق -حير علماء الأخلاق والنفس والفلسفة ولم يمكنهم تفسير ذلك إلا بقوة الإيمان بالله -حيث يقول كنت في سورة أقرأها فلم أحب أن أقطعها، أي قوم هولاء!؟ اين نحن منهم ؟؟.
لقد كان السبب في ذلك كله، أنهم اتخذوا كتاب الله منهج حياة ،وليس كتاب فقه فحسب انه (النجاح الباهر الذي أحرزه القران في هداية العالم ،فقد وجد قبل النبي صلى الله عليه وسلم أنبياء ومصلحون ،وعلماء ومتشرعون ،وفلاسفة وأخلاقيون، وحكام ومتحكمون،فما تسنى لاحد من هولاء، بل ما تسنى لجميعهم إن يحدثوا مثل هذه النهضة الرائعة التي أحدثها محمد صلى الله عليه وسلم في العقائد والأخلاق، وفي جميع العبادات والمعاملات، وفي السياسة والإدارة وفي كافة نواحي الإصلاح الإنساني المصدر مناهل العرفان ص477ج2 ). مستل من بحث لي .
 
الحالة
غير متصل
إنضم
20 مايو 2008
المشاركات
9,458
الإعجابات
16
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#2
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

وفقك الله أخي الكرام المرشدى ، وبُشرتَم بالجنان ، في كنف الرحمن ، إنه وليُّ ذلك وهو الحنانُ المنان.

، وجزاكم الله خيرًا ... منكم نستمد العلم والخير ؛
من بحثكم الطيب ..
اتخذوا كتاب الله منهج حياة ،وليس كتاب فقه فحسب؛...
 

مرشد الحيالي

عضو شرف ومشرف سابق
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
11 أبريل 2008
المشاركات
3,895
الإعجابات
100
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#3
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

اشكرك اخي ابو احمد ونحن جميعا نستمد العلم والخير من منهج حياتنا القران .
 

الوهراني

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
26 أبريل 2008
المشاركات
3,836
الإعجابات
27
الجنس
ذكر
#4
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

ما شاء الله أخي المرشدي .... أسلوبك جميل جدا
وفقك الله أخي الفاضل و لا تحرمنا من كتاباتك العطرة
 

نور مشرق

مراقبة قديرة سابقة وعضو شرف
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
22 يوليو 2008
المشاركات
16,039
الإعجابات
133
الجنس
أنثى
علم البلد
#5
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

جزاك الله خيرا على الموضوع فعلا
انه رائع ويرفع من الهمم
بارك الله فيك وفي جهودك وزادك من علمه

 
الحالة
غير متصل
إنضم
30 مايو 2009
المشاركات
140
الإعجابات
0
#6
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

جزاك الله خير اخي الكريم موضوع اكثر من رائع
 
الحالة
غير متصل
إنضم
5 يناير 2009
المشاركات
1,070
الإعجابات
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
#7
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك
 

~ روح الوداع ~

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
7 يوليو 2008
المشاركات
3,779
الإعجابات
28
الجنس
أنثى
#8
رد: من الاعجاز القراني تاثيره في النفوس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي على البحث الرائع " جعله الله في موازين حسناتك "
وفقك الله لما يحبه ويرضاه "
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل