إعلانات المنتدى

قرآن المغرب لشهر رمضان المبارك 1442هـ / 2021م

تفضل بسؤالك في الإعراب

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 0 عضواً )

تراحمي ياقلوب

مشرف سابق
4 أكتوبر 2011
5,488
216
63
الجنس
ذكر
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

موضوع هاف وفقكم الله استمروا
 

احمد البصراوي

مزمار فعّال
4 مايو 2013
225
41
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
الشحات محمد أنور
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

هل (يُهرَعون) مبني للمجهول؟؟؟
 

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

هل (يُهرَعون) مبني للمجهول؟؟؟

سؤالك ألمعي أخي الحبيب.
هذه اللفظة مشتقة من فعل "أَهرَعَ" وتصريفاته: أهرعَ يُهرع، إهراعًا، فهو مُهرِع.
وعادة ما تلتبس على أحبابنا بفعل "هرع"، الذي تختلف تصريفاته عن "أهرع"، فتكون تصريفاته: هرَعَ إلى يهرَع، هَرَعًا، فهو هَرِع، والمفعول مَهْروع إليه.
كلُّ هذا؛ ولم أجب على سؤالك!
لأن معاجمي ليست تحت يدي، فلم أتمكن من ضبط "أهرع" بشكل نهائي، هل مضارعها: يُهْرِعُ، يُهْرَعُ.
وفي الفارق بينهما إجابة سؤالك!
فليتحفنا أحد الفضلاء مشكورا ببحثه في أحد المعاجم لنستيقن.

 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

أهرع الرجل بالهاء والراء والعين المهملة مبني للمجهول فهو مهرع بصيغة المفعول كما في القاموس أي يرعد من غضب أو ضعف أو خوف وفي الضياء أهرع الرجل أي مبني للمجهول إذا ارتعد فزعا أو غضبا والإهراع شدة السوق قال تعالى ( يهرعون إليه ) هود الآية 78 قيل لا يكون الإهراع إلا إسراعا مع رعدة انتهى وفي الصحاح أهرع الرجل على ما لم يسم فاعله فهو مهرع إذا كان يرعد من غضب أو حمق أو هزل.
انظر:
إتحاف الفاضل بالفعل المبنى لغير الفاعل/ محمد علي بن علان الصديقي
نشر دار الكتب العلمية - بيروت - 2001م، الطبعة : الأولى، تحقيق : إبراهيم شمس الدين، (ص: 12)
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

وقال الجوهري في الصحاح في اللغة:
يُهْرَعونَ إليه " ، قال أبو عبيدة: أي يُسْتَحَثُّونَ إليه، كأنَّه يحثُّ بعضهم بعضاً. وأُهْرِعَ الرجلُ على ما لم يسمّ فاعله، فهو مُهْرَعٌ، إذا كان يُرْعَدُ من غضبٍ أو حمَّى أو فَزَع.
 

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

وفي العين للخليل بن أحمد:
هرع: الهُرَاعُ والإِهْرَاعُ والهَرَعُ: شِدَّةُ السَّوقِ. يُهْرَعُونَ: يُسَاقُونَ ويُعْجَلُونَ.

وفي العين للفراهيدي:
يُهْرَعُونَ: يُسَاقُونَ ويُعْجَلُونَ.

وفي القاموس المحيط للفيروز آبادي:
وأقْبَلَ يُهْرَعُ بالضم وفي التَّنْزِيلِ : يُهْرَعونَ إليه وأُهْرِعَ مجهولاً فهو مُهْرَعٌ : يُرْعَدُ من غَضَبٍ أو ضَعْفٍ أو خَوْفٍ.

وهناك مبحث جيد في القاموس المحيط، قال:
(مسألة)
الافعال المبنية للمفعول صورة وما بعدها فاعل لا نائب فاعل مثل هزل ونتج وعنى ودهش وشده بمعناه وشغف وأولع وأهتز به وأغرى وأغرم وأهرع هل المضارع فيها يأتي كذلك وفعل الامر كما في قوله تعالى فهم على آثارهم يهرعون أو أن ذلك مرجعه الى السماع.
والظاهر الثاني كما يدل له قوله مترجم القاموس حم الأمر مبنى للمفعول من باب نصر فتقول في المضارع يحم ومثله جن ونتجت الناقة من باب ضرب فتقول في المضارع تنتج وعقرت المرأة من باب حسن فتقول في
المضارع تعقر، فليُنظر في (حاشية الشهاب الخفاجى) في الصافات، أو شرح أدب الكاتب في باب (المبنى لما لم يسم فاعله).

قال أحمد النبوي: ولا يخفى على اللبيب أن قوله (باب نصر) معناه أن ضبط الكلمة المراد ضبطها يكون مثال ضبط كلمة (نَصَرَ) المشهورة.
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

وقال في تاج العروس:
وفي التّنْزِيلِ وجاءَهُ قَوْمُه يُهْرَعُونَ إليْهِ قالَ أبو عُبَيْدَةَ : أي يُسْتَحَثُّونَ إليهِ كأنَّهُ يَحُثُّ بعْضُهُمْ بعضاً
وأُهْرِعَ الرَّجُلُ مَجْهُولاً فهُوَ مُهْرَعٌ إذا كانَ يُرْعَدُ منْ غَضَبٍ أو ضَعْفٍ كالحُمَّى أو خَوْفٍ أو سُرْعَةٍ أو حِرْصٍ قالَ مُهَلْهِلٌ :
فجاءُوا يُهْرَعُونَ وهُمْ أُسارَى ... يَقُودُهُمُ على رَغْمِ الأُنُوفِ قالَ اللَّيْثُ : أي يُساقُونَ ويعْجَلُونَ يُقَالُ : هُرِعُوا وأُهْرِعُوا وقال أبو عُبَيدٍ : أُهْرِعَ الرَّجُلُ إهْراعاً : إذا أتاكَ وهُوَ يُرْعَدُ منَ البَرْدِ وقَدْ يَكُونُ الرَّجُلُ مُهْرَعاً من الحُمّى والغَضَبِ والعَرَبُ تَقُول : أهْرِعُوا وهُرِعُوا فهُمْ مُهْرَعُونَ ومَهْرُوعُونَ.
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

وأختم بالمحصلة
أن "يُهْرَعُوْنَ" في التنزيل مبنية لما لم يسم فاعله.
والله أعلى وأعلم وأحكم.
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

احمد البصراوي

مزمار فعّال
4 مايو 2013
225
41
0
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
الشحات محمد أنور
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

بارك الله بك يا استاذ لقد استفدت منك كثيرا
 

ثريا نبوي

عضو شرف
عضو شرف
24 سبتمبر 2014
198
318
63
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

السلام عليكم ورحمة الله إخوتي وأبنائي الأعزاء
شكرًا لجهدِكم المُتميّز ومُبادرتِكمُ المُفيدة وبُورِكتُم وبُورِكَ المسعى

وردَ في الآية(41) من سورة (ق): واستمِعْ يومَ يُنادِ المُنادِ .. وفي آيةٍ أخرى: لِيُنْذِرَ يومَ التَّلاقِ
وسؤالي هو: لماذا حُذِفت ياءُ الفعل ينادي وياءُ كلٍّ مِن: المُنادي والتَّلاقي؟؟
وما دُمنا نتكلم عن الحذف: لِمَ حُذِفت نون لم يكُن فتُكتبُ: لم يكُ ؟؟
جزاكم اللهُ خيرًا
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

أحمد نجاح محمد

مراقب سابق
24 مايو 2011
2,247
301
83
الجنس
ذكر
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

السلام عليكم ورحمة الله إخوتي وأبنائي الأعزاء
شكرًا لجهدِكم المُتميّز ومُبادرتِكمُ المُفيدة وبُورِكتُم وبُورِكَ المسعى

وردَ في الآية(41) من سورة (ق): واستمِعْ يومَ يُنادِ المُنادِ .. وفي آيةٍ أخرى: لِيُنْذِرَ يومَ التَّلاقِ
وسؤالي هو: لماذا حُذِفت ياءُ الفعل ينادي وياءُ كلٍّ مِن: المُنادي والتَّلاقي؟؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته شاعرتنا القديرة ، ووالدتنا المبجلة .

" المناد " والتلاق " أثبت الياء هنا بعض القراء ، وحذفها آخرون ، وحفص منهم .

قال الإمام مكي رحمه الله : " وكلها حذفت الياء فيها من المصحف استخفافا ؛ لدلالة الكسرة التي قبلها عليها ،وهي لغة للعرب مشهورة ، فيها الحذف لهذه الياءات ، يقولون: مررت بالقاضِ ، وجاءني القاضِ ، فيحذفون الياء لدلالة الكسر عليها ولسكونها" .
وقال أيضا : " ووجه قراءة من أثبتها في الوقف والوصل أنها أتى بها على أصلها .....وحجة من حذفها في الوصل والوقف أنه اتبع الخط ، واكتفى بالكسرة من الياء في الوصل ....والاختيار حذفها استخفافا ، واتباعا للمصحف ..." . الكشف 1/331 ، 333 .
 

أحمد نجاح محمد

مراقب سابق
24 مايو 2011
2,247
301
83
الجنس
ذكر
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب


وما دُمنا نتكلم عن الحذف: لِمَ حُذِفت نون لم يكُن فتُكتبُ: لم يكُ ؟؟
جزاكم اللهُ خيرًا
أجاز العلماء حذف نون " كان " بشروط خمسة :
أن يكون بلفظ المضارع ، وأن يكون مجزوما بالسكون ،وألا يكون موقوفا عليها ، وأن يكون ما بعدها متحركا ، وألا تتصل بضمير نصب .
توافر الشروط الخمسة في نحو : " ولم أك بغيا " ، " ولم يك من المشركين " .
أصلها يكونُ ، فجزمت بالسكون : لم يكونْ ، التقى سكون النون بسكون الواو السابقة ، فحذفت الواو لالتقاء الساكنين ، فأصبحت لم يكنْ ، ثم حذفت النون تخفيفا ؛ لتوافر الشروط السابقة .
مثال اختلال أحد الشروط نحو : " لم يكن الذين كفروا " وقع بعدها ساكن وليس متحركا .
كذلك :" إن يكنه فلن تسلط عليه " اتصلت بضمير نصب .
كذلك : " ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن " موقوف عليها .
والخلاصة أن الحذف جائز حال توفر الشروط الخمسة ، جائز وليس بواجب ، لوقوعها في القرآن بثبوت النون مع توافرها ، فإن اختل أحد الشروط فلا يجوز الحذف مطلقا .
شرح قطر الندى لابن هشام ، مع زيادة إيضاح .
وجزاكم الله خيرا .
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

ثريا نبوي

عضو شرف
عضو شرف
24 سبتمبر 2014
198
318
63
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

أجاز العلماء حذف نون " كان " بشروط خمسة :
أن يكون بلفظ المضارع ، وأن يكون مجزوما بالسكون ،وألا يكون موقوفا عليها ، وأن يكون ما بعدها متحركا ، وألا تتصل بضمير نصب .
توافر الشروط الخمسة في نحو : " ولم أك بغيا " ، " ولم يك من المشركين " .
أصلها يكونُ ، فجزمت بالسكون : لم يكونْ ، التقى سكون النون بسكون الواو السابقة ، فحذفت الواو لالتقاء الساكنين ، فأصبحت لم يكنْ ، ثم حذفت النون تخفيفا ؛ لتوافر الشروط السابقة .
مثال اختلال أحد الشروط نحو : " لم يكن الذين كفروا " وقع بعدها ساكن وليس متحركا .
كذلك :" إن يكنه فلن تسلط عليه " اتصلت بضمير نصب .
كذلك : " ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن " موقوف عليها .
والخلاصة أن الحذف جائز حال توفر الشروط الخمسة ، جائز وليس بواجب ، لوقوعها في القرآن بثبوت النون مع توافرها ، فإن اختل أحد الشروط فلا يجوز الحذف مطلقا .
شرح قطر الندى لابن هشام ، مع زيادة إيضاح .
وجزاكم الله خيرا .
***
أمام علمِكَ الموسوعيِّ الجميل؛ أنحني شكرًا واحترامًا واعترافًا بفضلِكَ الكبير
ففي حَضرةِ العِلمِ والعلماءِ تتضاءلُ القاماتُ وتتبدَّلُ المَقامات
وتحبو سنواتُ العمر على درَجِ التَّلَقي والارتقاء
دُمتَ مِعطاءًا حاتميَّ العطاء
 
التعديل الأخير:
  • أعجبني
التفاعلات: 2 أشخاص

أحمد نجاح محمد

مراقب سابق
24 مايو 2011
2,247
301
83
الجنس
ذكر
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

***
أمام علمِكَ الموسوعيِّ الجميل؛ أنحني شكرًا واحترامًا واعترافًا بفضلِكَ الكبير
ففي حَضرةِ العِلمِ والعلماءِ تتضاءلُ القاماتُ وتتبدَّلُ المَقامات
وتحبو سنواتُ العمر على درَجِ التَّلَقي والارتقاء
دُمتَ مِعطاءًا حاتميَّ العطاء
جزاكم الله خيرا ،وبارك فيكم .
ما أنا إلا ناقل ، فالمدح مصروف ومقصور لأهل الفضل الذين نقلت عنهم ، وقد تعمدت إعطاء المصدر لونا مختلفا ؛ حصرا لعملي في النقل ، فإن كان هناك ثناءٌ أستحقه فهو على المذكور .
أما النحو فمازلت على عتباته أحبو ، أمر يدركه المقربون مني بما لا يحتاج إلى تفصيل .
تنويه : الهمزة المنونة بالفتح إذا سبقت بألف لا يبدل التنوين ألفا في الخط ، نقول : ماءً ، وليس : ماءًا ، فإن سبق بغير الألف أبدل التنوين ألفا في الخط ، نحو : سوءًا ، بطئًا ، بدءًا .
والله الموفق .
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

ثريا نبوي

عضو شرف
عضو شرف
24 سبتمبر 2014
198
318
63
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

ومرة أخرى قالوا تأكيدًا:
"لا يصِحُّ لُغويًّا أن نقول: أقاحِها؛ لأنك تجمع بين التنوين والإضافة إلى الضمير!!! وهو ما لا يجوز

فيجب أن تكون أقاحِيْها أو أقاحيِّها".
فما وجه الصواب في ذلك لغةً؟
***
لن أُطيلَ عليكَ يا بنَ أخي ولكن سأعطيكَ أمثلةً:
مباني/ معاني/ معالي/ مجالي/ مهاوي
عندما تكونُ مُضافةً إلى (ها)
هل نقول:
مبانِها/ معانِها/ معالِها/ مجالِها/ مهاوِها؟؟؟
-لاحظْ أنها في الكلمة الرابعة (مجالي):
عند حذف الياء مع (ها) أصبحت كلمةً جديدةً(مجال) وليست الجمعَ المُختَلَف عليه(مجالي)-
أم نقول: مبانيها / معانيها / معاليها / مجاليها / مهاويها؟؟؟
عندما تُجيبُ على سؤالي أو تختارُ من بينِ البديلين سوف تجدُ بسهولةٍ أنها: أقاحيْها أو أقاحيِّها
ومعذرةً لمُداخلتي لأكونَ الخَصمَ والحَكَم؛ فقد رأيتُ أنكَ لم تتلقَّ إجابةً على هذه الجزئية
وإنْ كنتَ قد تلقَّيتَ الردَّ على الجملةِ أو الشطرِ الذي حلَّ الإشكال بإقرار:
هل للأقاحي غيرُ عِطرٍ ينسِمُ؟". وهو جميلٌ سلِسٌ شَذِيّ

وبانتظارِ المُناقشةِ مع أي طرفٍ ثالثٍ؛ فأنا أحكمُ بإحساسي اللغويّ لا أكثر
وإذا كانت كتابةُ ابن بدون ألِف في مُقدِّمة السطورِ خطأً؛ فليتكرَّم أحدُكم مشكورًا بإيضاحِ القاعدة
تحياتي وابقوا جميعًا بخير

 
التعديل الأخير:
  • أعجبني
التفاعلات: 2 أشخاص

ثريا نبوي

عضو شرف
عضو شرف
24 سبتمبر 2014
198
318
63
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

جزاكم الله خيرا ،وبارك فيكم .
ما أنا إلا ناقل ، فالمدح مصروف ومقصور لأهل الفضل الذين نقلت عنهم ، وقد تعمدت إعطاء المصدر لونا مختلفا ؛ حصرا لعملي في النقل ، فإن كان هناك ثناءٌ أستحقه فهو على المذكور .
أما النحو فمازلت على عتباته أحبو ، أمر يدركه المقربون مني بما لا يحتاج إلى تفصيل .
تنويه : الهمزة المنونة بالفتح إذا سبقت بألف لا يبدل التنوين ألفا في الخط ، نقول : ماءً ، وليس : ماءًا ، فإن سبق بغير الألف أبدل التنوين ألفا في الخط ، نحو : سوءًا ، بطئًا ، بدءًا .
والله الموفق .
***
وما انفكَّ تواضُعُكَ المُفرِطُ يأسِرُني؛ ويبقى فضلًا ما أسبغتَهُ على علمي المـتواضعِ القاصرِ مِن علمِكَ الجميل؛
وهل أعرِفُ أنا من أين تستقي علمَكَ لأقرأَ أو أنقِلَ ؛ وبهذا الإتقانِ والوضوح؟! رُدُّوا الفضلَ لأصحابِه!!!
وماذا أقولُ في زيادةِ الفضلِ بإيضاحِ قاعدةِ التنوين هذه؟؟؟
وكم كنتُ أحتاجُها؛ يشهدُ الله حَيْرَتي وأنا أجدُها تتناوبُ بين هذا وذاكَ ولا أدري السبب!
بُورِكتَ ولا حرمَنا العاطي الوهَّابُ علمَكَ وفضلَك.. وابقَ بخيرٍ موصول
 
  • أعجبني
التفاعلات: 2 أشخاص

ابنةُ اليمِّ

مدير عام قديرة سابقة و عضو شرف
عضو شرف
26 مايو 2009
25,394
1,152
0
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

ومرة أخرى قالوا تأكيدًا:
"لا يصِحُّ لُغويًّا أن نقول: أقاحِها؛ لأنك تجمع بين التنوين والإضافة إلى الضمير!!! وهو ما لا يجوز

فيجب أن تكون أقاحِيْها أو أقاحيِّها".
فما وجه الصواب في ذلك لغةً؟
***
لن أُطيلَ عليكَ يا بنَ أخي ولكن سأعطيكَ أمثلةً:
مباني/ معاني/ معالي/ مجالي/ مهاوي
عندما تكونُ مُضافةً إلى (ها)
هل نقول:
مبانِها/ معانِها/ معالِها/ مجالِها/ مهاوِها؟؟؟
-لاحظْ أنها في الكلمة الرابعة (مجالي):
عند حذف الياء مع (ها) أصبحت كلمةً جديدةً(مجال) وليست الجمعَ المُختَلَف عليه(مجالي)-
أم نقول: مبانيها / معانيها / معاليها / مجاليها / مهاويها؟؟؟
عندما تُجيبُ على سؤالي أو تختارُ من بينِ البديلين سوف تجدُ بسهولةٍ أنها: أقاحيْها أو أقاحيِّها
ومعذرةً لمُداخلتي لأكونَ الخَصمَ والحَكَم؛ فقد رأيتُ أنكَ لم تتلقَّ إجابةً على هذه الجزئية
وإنْ كنتَ قد تلقَّيتَ الردَّ على الجملةِ أو الشطرِ الذي حلَّ الإشكال بإقرار:
هل للأقاحي غيرُ عِطرٍ ينسِمُ؟". وهو جميلٌ سلِسٌ شَذِيّ

وبانتظارِ المُناقشةِ مع أي طرفٍ ثالثٍ؛ فأنا أحكمُ بإحساسي اللغويّ لا أكثر
وإذا كانت كتابةُ ابن بدون ألِف في مُقدِّمة السطورِ خطأً؛ فليتكرَّم أحدُكم مشكورًا بإيضاحِ القاعدة
تحياتي وابقوا جميعًا بخير

لم أستطع منع نفسي من المشاركة في هذا
الموضوع الثَرِيّ
باختصار شديد لضيق الوقت..
القاعدة تقول:
تُحذف الياء من الاسم المنقوص إذا كان نكرة مرفوعة أو نكرة مجرورة، ويُستعاض عنها بتنوين الكَسْر ؛ وذلك للتخلُّص من التقاء الساكنين( الياء الساكنة، والنون الساكنة (لأن التنوين عبارة عن نون ساكنة والضمة أو الكسرة) )


أما إذا كان معرَّفًا ب (ال) أو بالإضافة فلا تُحذف الياء.
وفي المثال المطروح أُضيفت الكلمة إلى هاء الضمير المَعْرِفة فأصبحت مُعَرَّفة بإضافتها إلى مَعرفة؛ فانتفى السبب في حذف الياء فأصبحت أَقاحِيها أو أقاحِيِّها.

أما عن أحوال حذف أو إضافة ألف (ابن) فلها درس خاص موجود في هذا الركن، ربما أُعيد طرحه أو أُجيب بإسهاب في وقتٍ لاحق.
وباختصار شديد أيضًا:
كلمة (ابن) حين تقع بعد (يا) النداء أو همزة الاستفهام يجب حذف ألفها لفظًا وخطًا.
هذا ما استطعت توضيحه الآن
شكرًا لأستاذتنا وشاعرتنا القديرة على إثراء هذا الموضوع
جزاكِ الله خيرًا






في حالة النكرة المنصوبة لا تُحذف الياء، لكن الفتحة تظهر بلا تنوين
 
  • أعجبني
التفاعلات: 2 أشخاص

أحمد النبوي

مراقب الأركان العلمية
مراقب عام
19 يناير 2009
2,948
660
113
الجنس
ذكر
القارئ المفضل
محمد صدّيق المنشاوي
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

ومرة أخرى قالوا تأكيدًا:
"لا يصِحُّ لُغويًّا أن نقول: أقاحِها؛ لأنك تجمع بين التنوين والإضافة إلى الضمير!!! وهو ما لا يجوز

فيجب أن تكون أقاحِيْها أو أقاحيِّها".
فما وجه الصواب في ذلك لغةً؟
***
لن أُطيلَ عليكَ يا بنَ أخي ولكن سأعطيكَ أمثلةً:
مباني/ معاني/ معالي/ مجالي/ مهاوي
عندما تكونُ مُضافةً إلى (ها)
هل نقول:
مبانِها/ معانِها/ معالِها/ مجالِها/ مهاوِها؟؟؟
-لاحظْ أنها في الكلمة الرابعة (مجالي):
عند حذف الياء مع (ها) أصبحت كلمةً جديدةً(مجال) وليست الجمعَ المُختَلَف عليه(مجالي)-
أم نقول: مبانيها / معانيها / معاليها / مجاليها / مهاويها؟؟؟
عندما تُجيبُ على سؤالي أو تختارُ من بينِ البديلين سوف تجدُ بسهولةٍ أنها: أقاحيْها أو أقاحيِّها
ومعذرةً لمُداخلتي لأكونَ الخَصمَ والحَكَم؛ فقد رأيتُ أنكَ لم تتلقَّ إجابةً على هذه الجزئية
وإنْ كنتَ قد تلقَّيتَ الردَّ على الجملةِ أو الشطرِ الذي حلَّ الإشكال بإقرار:
هل للأقاحي غيرُ عِطرٍ ينسِمُ؟". وهو جميلٌ سلِسٌ شَذِيّ

وبانتظارِ المُناقشةِ مع أي طرفٍ ثالثٍ؛ فأنا أحكمُ بإحساسي اللغويّ لا أكثر.

شكر الله لك، وقد تم التعديل منذ فترة لتكون: هل للأقاحي غير عطرٍ يَنْسِمُ.

بالنسبة للحكم بالإحساس اللغوي؛ فالفطرة والتلقائية في التحدث الصحيح باللغة العربية كان أولا، ومنه اشتُق - بعد ذلك - النحو وقواعده.
دام لنا إحساسك باللغة، وزادك الله بها وبنحوها علمًا!!
 
  • أعجبني
التفاعلات: شخص واحد

ثريا نبوي

عضو شرف
عضو شرف
24 سبتمبر 2014
198
318
63
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

لم أستطع منع نفسي من المشاركة في هذا الموضوع الثَرِيّ
باختصار شديد لضيق الوقت..
القاعدة تقول:
تُحذف الياء من الاسم المنقوص إذا كان نكرة مرفوعة أو نكرة مجرورة، ويُستعاض عنها بتنوين الكَسْر ؛ وذلك للتخلُّص من التقاء الساكنين( الياء الساكنة، والنون الساكنة (لأن التنوين عبارة عن نون ساكنة والضمة أو الكسرة) )


أما إذا كان معرَّفًا ب (ال) أو بالإضافة فلا تُحذف الياء.
وفي المثال المطروح أُضيفت الكلمة إلى هاء الضمير المَعْرِفة فأصبحت مُعَرَّفة بإضافتها إلى مَعرفة؛ فانتفى السبب في حذف الياء فأصبحت أَقاحِيها أو أقاحِيِّها.

أما عن أحوال حذف أو إضافة ألف (ابن) فلها درس خاص موجود في هذا الركن، ربما أُعيد طرحه أو أُجيب بإسهاب في وقتٍ لاحق.
وباختصار شديد أيضًا:
كلمة (ابن) حين تقع بعد (يا) النداء أو همزة الاستفهام يجب حذف ألفها لفظًا وخطًا.
هذا ما استطعت توضيحه الآن
شكرًا لأستاذتنا وشاعرتنا القديرة على إثراء هذا الموضوع
جزاكِ الله خيرًا






في حالة النكرة المنصوبة لا تُحذف الياء، لكن الفتحة تظهر بلا تنوين
***
وما أروعَ مُداخلتَكِ ... هي الثراءٌ بلا حُدود ... دُمتِ مِعطاءةً مُعلِّمةً أستاذة!
 
التعديل الأخير:
  • أعجبني
التفاعلات: 2 أشخاص

ثريا نبوي

عضو شرف
عضو شرف
24 سبتمبر 2014
198
318
63
الجنس
أنثى
علم البلد
رد: تفضل بسؤالك في الإعراب

السلامُ عليكم ورحمةُ الله
سؤالٌ آخر وسامحوني وأنا أُجهِدُكم في الردود:
ورد في الآية (27) من سورة الأنعام: ((....... يا ليتنا نُرَدُّ ولا نُكذِبَ بآياتِ الله)) والسؤال: لماذا نُصبَ الفعل: نُكذِبَ وما قبله: نُردُّ كان مرفوعًا؟

وقبلَ أن أنسى - وسامحوني وأنا أضعُ سؤالينِ معًا - وأُحضِرتِ الأنفُسُ الشُّحَّ ...... لمَ نُصِبتِ الشُّحّ ؟؟؟
سألتُ بعيدًا عن واحتِكم؛ فقيل لي: إن (أُحضِرتْ) بمعنى (أُعطيتْ) ولهذا نُصبَت الشُّحّ ... فهل هذا صحيح؟
شكرًا مُقدَّمًا وابقوا بكل خير
 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع