• أهلا وسهلا بكم فى :: منتدى مزامير آل داوُد .
    إذا كانت هذه زيارتك الأولى فننصح بالتوجه الى صفحة التعليمات بالضغط هنا و إذا لديك لمحة شامله عن التعليمات فبإمكانك التسجيل من هنا التسجيل.
إعلانات المنتدى
المصحف المرتل للشيخ صابر عبد الحكم برواية السوسي عن أبي عمرو

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع : (المجموع:0)

المقــدام

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
21 مارس 2009
المشاركات
277
الإعجابات
2
الجنس
ذكر
#1

الصلاة في الإسلام منزلة لا تعدلها أي منزلة ، وهي عماد الدين الذي لا يقوم إلا بها ، وهي فريضة دائمة لا تسقط إلا في حال الخوف ، وهي أول ما أوجبه الله تعالى من العبادات ، وهي أول ما يحاسب عليه العبد ، وهي آخر وصية وصى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته ، وهي آخر ما يفقد من الدين ، فإن ضاعت ضاع الدين كله .

والخشوع فيها من الأهمية بمكان ، ولذلك امتدح الله المؤمنين لأنهم حققوا صفة الخشوع في صلاتهم ، فقال تعالى : { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ } المؤمنون 1- 2

وهناك وسائل مساعدة على الخشوع ومحققة له ، من هذه الوسائل :


أولاً : معرفة الله واستحضار عظمته والخوف منه ، وكل من كان بالله أعلم كان أكثر خشية له وأشد ، قال تعالى : { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء } فاطر 28
ويتفاوت الخشوع في القلوب بحسب معرفتها لمن خشعت له .

ثانياً : أن يعلم أن الصلاة لقاء مع الله ومناجاة له ، ففي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إذا كان أحدكم في الصلاة فإنه يناجي ربه )) ، وهذه المناجاة أرفع درجات العبد فينبغي أن يفرغ قلبه لله ففي سنن أبي داود ومسند الإمام أحمد عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الرجل لينصرف وما كتب له إلا عشر صلاته ، تسعها ، ثمنها ، سدسها ، خمسها ، ربعها ، ثلثها ، نصفها .. فبمقدار ما يفرغ العبد قلبه لله تعالى يكتب له من الأجر في صلاته )) .

ثالثاً : الابتعاد عن التفات القلب والجوارح ، فمن الأمور التي تفوت على العبد الخشوع في الصلاة الالتفات ، ففي صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الالتفات في الصلاة ، فقال : (( هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد ))
قال ابن رجب رحمه الله : عدم الالتفات بالنظر يمينا وشمالا وقصر النظر على موضع السجود هو من لوازم الخشوع للقلب وعدم التفاته .

رابعاً : الطمأنينة في الصلاة ، فكلما قلّ خشوع الإنسان في الصلاة اشتدت عجلته حتى تصير حركته بمنزلة العبث الذي لا يصحبه خشوع ولا إقبال على العبودية ، ثبت في سنن أبي داود بسند صحيح عن أبي مسعود البدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه في الركوع والسجود )) .

خامساً : أن يصلي الإنسان صلاة مودّع ، وذلك بأن يذكر الموت في صلاته وأنه لعله لا يصلي بعدها .. ثبت في المسند وسنن ابن ماجه بسند حسن عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( إذا قمت في صلاتك فصلّ صلاة مودّع )) .
 

ماجــد

مزمار داوُدي
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
1 أكتوبر 2008
المشاركات
6,378
الإعجابات
20
الجنس
ذكر
#3
رد: كيف تخشع في صلاتك ؟؟

بورك فيك وجزاك الله خير..
 
الحالة
غير متصل
إنضم
6 مارس 2009
المشاركات
12,746
الإعجابات
148
الجنس
أنثى
#5
رد: كيف تخشع في صلاتك ؟؟

باارك الله فيك اخي وجزاك الفردوس الاعلى ,وغفرلك ولوالديك ,,تذكرة طيبه
 

المقــدام

مزمار فعّال
rankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
21 مارس 2009
المشاركات
277
الإعجابات
2
الجنس
ذكر
#6
رد: كيف تخشع في صلاتك ؟؟

آمين .. آمين ..
جزاك الله خير الجزاء أختي *الملكة الحزينة*
ولك بمثل ما دعوتي إن شاء الله ..
 

زيد بن عبدالرحمن

مراقب قدير سابق
rankrankrankrankrank
الحالة
غير متصل
إنضم
29 ديسمبر 2008
المشاركات
7,619
الإعجابات
263
الجنس
ذكر
#7
رد: كيف تخشع في صلاتك ؟؟

جزاك الله كل خير
 

المجموع: 1 (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل