إعلانات المنتدى

شبكة مزامير على التيك توك ♪

موسوعة مزامير آل داوُد الكبرى لتراجم قراء العراق وبلاد الشام

الأعضاء الذين قرؤوا الموضوع ( 0 عضواً )

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد صادق الدهان

.

محمد صادق بن مصطفى الدهان
(سوريا)


ولد في دمشق عام 1281 كفيف البصر.

حفظ القرآن الكريم منذ صغره وأتقنه وجوده، ثم تعلم القراءات السبع صغيرا ولازم بعدها القراء حتى نبغ في القراءات وأخذ العلوم الشرعية عن علماء عصره.

من شيوخه والده الشيخ مصطفى الدهان، ومن تلاميذه عادل الزنبركجي والشيخ صفوت القتابي.

توفي عام 1368هـ

(أعلام دمشق 281، إمتاع الفضلاء 4/194)


Aqsab.jpg

دمشق ـ مئذنة جامع الأقصاب الرائعة



.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد صالح الجوادي

.

محمد صالح بن إسماعيل بن عبد القادر الجوادي
(العراق)




محمد صالح بن الشيخ الحافظ إسماعيل بن الحاج الحافظ عبد القادر بن محمد بن الحاج جرجيس بن الحاج يونس
بن الحاج عبد الجواد.


ولد بالموصل سنة 1306 هـ، 1888 م
لقبت أسرته بآل الجوادي نسبة إلى الجد عبد الجواد.


تتلمذ على شيوخ الكتاتيب ثم درس على الملا عبد الواحد بن حسن الحبار المتوفى سنة 1327 هـ - 1909 م، والشيخ عثمان الرضواني المتوفى سنة 1314 هـ - 1896 م، ثم الشيخ محمد الفخري (أمين الفتوى) المتوفى حوالي سنة 1342 هـ - 1923 م، والشيخ محمد شيت الجو مرد المتوفى سنة 1344 هـ - 1925 م، والشيخ أحمد أفندي الجوادي المتوفى سنة 1377 هـ - 1958 م، وشيخ الموصل الحاج محمد أفندي الرضواني المتوفى سنة 1357 هـ - 1938 م، والشيخ الملا عثمان المولوي الموصلي المتوفى سنة 1341 هـ - 1923 م. [ترجمته التالية تحت]​


حصل على الإجازات التالية:


إجازة في القراءات السبع من الشيخ الحاج أحمد أفندي الجوادي سنة 1328 هـ.

الإجازة العلمية من شيخ الموصل الحاج محمد أفندي الرضواني سنة 1330 هـ.
إجازة في القراءات العشر من الشيخ الملا عثمان المولوي الموصلي سنة 1331 هـ.


وحصل من شيخه الرضواني على الإجازات الأخرى التالية:
إجازة بحديث المصافحة والأسودين، وإجازة برواية سورة الفاتحة والصف والمرويات سنة 1327 هـ، وأخرى بحديث العد سنة 1355 هـ.


ومن شيخه الملا عثمان الموصلي المولوي حصل على إجازة بحديث المصافحة أيضا سنة 1331 هـ.


ونال الإجازات التالية في الطرق الصوفية:
النقشبندية من الشيخ محمد سعيد سيدا.

والقادرية من الشيخ عمر الدين بن شمس الدين.

والرفاعية من الشيخ عبد الواحد بن الشيخ عبد اللطيف.

والقادرية أيضا من الشيخ محمد طاهر بن الشيخ مصطفى بن السيد عبد الحميد بن السيد مسيح البريكافي.


حصل على لقب (سراج الدين) من شيخه الرضواني و (نتيجة القرّاء) من الشيخ أحمد أفندي الجوادي.


نظم اه شيخه الملا عثمان الموصلي المولوي هذه الأبيات مؤرّخا * إجازته سنة 1331 هـ:


أجزت للعشرة عبدا صالحا .. .. بما رويته وإني رابح
موائد الذكر له قد أرّخت .. .. أجيز بالعشرة صفح صالح
(1331 هـ)


وأرّخ * الشيخ محيي الدين الخطاط المتوفى سنة 1349 هـ - 1930 م، هذه الإجازة سنة 1331 هـ، فقال:


جناب الشيخ أحمد الجوادي .. .. حرّر بالسبعة لك الإجازة
قرأت بالعشرة عند عثمان .. .. بالخير عند ربّـه يجازى
مع التحقيق أنت كملتها .. .. أرّختها: وخذ بها إجازة
(1331 هـ)


عين لأول مرة إماما في مسجد العقبة سنة 1328 هـ - 1910 م، ثم مدرّسا للقراءات في المدرسة الرابعية، ومدرّسا في جامع النبي جرجيس، ومدرّسا في جامع النبي يونس، ورئيسا للمحفل فيه، ومدرّسا في المتوسطة الفيصلية الدينية ثم إعدادية الإرشاد الدينية، فيما كان خطيبا وواعظا في جامع النبي يونس نقلا من جامع النعمانية، ومحافظا لمكتبات جامع الباشا والرابعية ومريم خاتون.


اختير لعضوية المجلس العلمي في الموصل سنة 1379 هـ - 1959 م.


تخرّج عليه جمهرة من الأعلام والمقرئين في الموصل وفي شتى البلاد الإسلامية من الذين كانوا يفدون للدراسة والتحصيل.


كان مرجعا لأعلام القراءات وشيوخها، وقد وقف الأستاذ سالم عبد الرزاق أثناء دراسته عليه، على صلات تحريرية مع كبار شيوخ القرّاء في مصر كالشيخ محمد رفعت المتوفى سنة 1359 هـ - 1994 م، والشيخ عبد الفتاح الشعشاعي المتوفى سنة 1382 هـ - 1962 م.


أحيل على التقاعد في 23 محرّم الحرام سنة 1393 هـ - 1973 م.


بقي على عضوية الهيئة الفرعية للمجلس العلمي في محافظة نينوى حتى وفاته.


أمضى خمسة وستين سنة في خدمة الدين الإسلامي، وترك أثرا عميقا في نفوس أبناء المجتمع تجلى بأرق المشاعر والأحاسيس ساعة وفاته وتشييع جثمانه.


توفي صباح الخميس 16 ربيع الأول 1393 هـ - 1973 م بشهر نيسان، وأبّـنه عند قبره عمر بشير النعمة وذنون يونس غزال وسالم عبد الرزاق.
(أنظر سالم عبد الرزاق – فهرس مخطوطات مكتبة الأوقاف العامة في الموصل / جـ 7، ص 299 – 301).


Mosul1916a.jpg

شارع في الموصل عام 1916م
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد صالح الحياري

.

محمد صالح الحياري
(الأردن)


أبو صالح السلطي
من علماء القراءات والتجويد في مدينة السلط الأردن .



Salt03.jpg

لقطة جميلة لمدينة السلط الأردنية


قرأ القرآن بالقراءات العشر من طريق الطيبة على الشيخ العلامة سعيد العنبتاوي رحمه الله تعالى ثم أكمل على الشيخ مشهور العودات.

قرأ بالقراءات العشر على الشيخ محمد كساب المنايصة من طريق التيسير وتحبير التيسير أصليّ الشاطبية والدرة بطريقة الأجزاء جزءا لكل راو ، وقرأ على غيرهم .

تخرج عليه الكثير من القراء.

لا يزال يقرىء حفظه الله بمدينة السلط
هاتف:00962777646125
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
صلاح الدين كبارة

.

محمد صلاح الدين كبارة
(لبنان)


Kabbara01.jpg


عالم كبير من أعلام القراء للقرآن الكريم في العالم الإسلامي شيخ القراء فضيلة الشيخ محمد صلاح الدين كبارة يعرفه الكبير والصغير من الله عليه بصوت جميل وكان مدرسة في أصول الألحان وقراءة القرآن وتجويده لذلك تسابقت الإذاعات والمرئيات الى بث تسجيلاته فذاع صيته أصقاع الدنيا وكان مرجعاً في علم القرآن وفن التجويد وهو ابن أكبر العائلات في طرابلس من حيث العدد انها عائلة آل كبارة هذه العائلة الفاضلة يعود تاريخها انها قدمت من المغرب العربي الى طرابلس الشام بوقت مجهول الأمد وكانت تسمى بآل الكبير ومع مرور الزمن أصبح اسمها في طرابلس آل كبارة وتفرع من هذه العائلة آل الطبارة وهم من أهالي بيروت فآل الطبارة وآل الكبارة ينتسبون الى جد واحد كان يسكن طرابلس.


مولده:
ولد الشيخ محمد صلاح الدين كبارة في طرابلس الشام عام 1921م في احضان أسرة عريقة في التدين والتقوى والصلاح وكان والده الشيخ محمد علي يوسف كبارة من كبار المنشدين أصحاب الصوت الجميل لذلك غلب على أكثر أولاده الصوت الجميل وأذكر أنه كان صديقاً حميماً لعمنا الشيخ عمر الرافعي الشاعر المعروف ببلاغته والذي كان ينظم الأشعار والقصائد ثم يلحنها وينشدها الشيخ علي كبارة مع أولاده وتلاميذته وهكذا ترعرع صاحب الترجمة في هذا الجو الروحاني مع والده وإخوته وسط مدرسة كانت مرجعاً للأناشيد الدينية لذلك كان يردد دائماً رحمه الله لقد رضعت الألحان مع الحليب في صغري.


علومه:
لقد تلقى علومه الأولية في بلده طرابلس حيث حصل على الشهادة الإبتدائية عام 1934م من دار التربية والتعليم الإسلامية ثم تابع دراسته في القسم الشرعي في نفس الدار وحصل على الشهادة الشرعية عام 1938 ثم عكف بعدها على حفظ القرآن الكريم على يد فضيلة أحد أعلام قراء مدينة طرابلس فضيلة الشيخ محمد نصوح البارودي رحمه الله وذلك بتوجيه وتشجيع من سماحة مفتي طرابلس الشيخ محمد نديم الجسر تغمده الله برحمته حتى أتم حفظ القرآن في عام 1941م ثم سافر بعدها الى مصر قاصداً الأزهر حيث تلقى فيه القراءات المتواترة وقد اتم القراءات السبع عن طريق الشاطبية على يد الشيخ والعالم الجليل عامر السيد عثمان رحمه الله وكان ذلك في عام 1945م.
ثم عاد الى مصر عام 1960 ليتم القراءات العشر عن طريق الشاطيبة والدرة وكذلك على يد الشيخ الراحل عامر السيد عثمان واجيز بذلك.


وظائفه:عين من قبل مديرية الاوقاف الإسلامية في لبنان مدرساً للقرآن الكريم والقراءات في عام 1949م وقام بتدريس هذه المادة في القسم الشرعي بدار التربية والتعليم الإسلامية منذ عام 1951 وحتى العام 1988.
وفي عام 1951 صدر مرسوم بتعينه مدرساً بدار الأفتاء بطرابلس وقارئاً في المسجد العمري الكبير في بيروت وفي الأذاعة اللبنانية.
وفي عام 1974 صدر قرار سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ حسن خالد رحمه الله بتعينه شيخ قراء طرابلس تقديراً لعلومه المتميزة في القراءات العشر ونبوغه فيها بالإضافة الى ما يتمتع به من صوت رخيم وعناية فائقة في فن التجويد.
وفي عام 1982م بدأ بتدريس مادة القرآن الكريم وتجويده في معهد طرابلس الجامعي للدراسات الإسلامية حتى عام 1995 كما شارك في الهيئة التأسيسية للمعهد.
عام 1992 اختاره سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني نائباً لرئيس مجلس إدارة الأوقاف الإسلامية في طرابلس.
بالإضافة إلى أنه رئيس لجنة التحكيم في كل المسابقات التي تجريها الهيئات والمؤسسات الإسلامية في لبنان.


نشاطاته الخارجية:
عين في مطلع شبابه من قبل وزارة الأوقاف المصرية قارئاً في المسجد الفتح بسراي العابدين عاماً كاملاً وكان في ذلك تنافساً مع أهم قراء مصر.
- في عام 1947 تعاقد مع الإذاعة الفلسطينية بالقدس الشريف لتلاوة القرآن الكريم في الإذاعة وفي حرم المسجد الأقصى المبارك وذلك حتى عام 1948 حيث عاد الى موطنه طرابلس.
- في عام 1964 تعاقد مع الإذاعة الأردنية لتلاوة القرآن الكريم في المسجد الأقصى طيلة شهر رمضان المبارك.
- وفي عامي 1967- 1968م مثل لبنان في المؤتمر الثاني والثالث لإتحاد قراء العالم الإسلامي (القراء) في الباكستان.
- وفي عام 1972م وعام 1979 دعته وزارة الأوقاف الكويتية لتلاوة القرآن الكريم في المساجد طيلة شهر رمضان المبارك.
- وفي عام 1974- 1975 تعاقد مع الإذاعة السعودية في الرياض كمراقب للقراءات في البرنامج العام.
- وفي عام 1982 اشترك في عضوية لجنة التحكيم الدولية في مسابقة القرآن الكريم في طرابلس الغرب- ليبيا- وقد من الله عليه بتسجيل المصحف المرتل في اذاعة القرآن الكريم فيها.
- وما بين عام 1984 و1993 عين أربع مرات عضواً في
لجنة التحكيم الدولية لحفظ كتاب الله وتجويده وتفسيره بمكة المكرمة والتي تشرف عليها وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية وقد اختير في العام 1999 أحد أعضاء اللجنة المذكورة إلا أن المرض حال بينه وبين ذلك.
- وفي عام 1993- 1997 دعته وزارة الأوقاف والشوؤن الإسلامية في المملكة المغربية لحضور الدروس الحسنية وتلاوة القرآن فيها.
- وفي عام 1995 دعي الى ايران ليكون أحد أعضاء لجنة التحكيم في مسابقة القرآن الكريم.


تلاميذه:
لا استطيع أن اعدد تلاميذه بل أقول أن له تلاميذ كثر من الذكور والاناث ولا يوجد عالم في طرابلس إلا وتلقى أصول التلاوة ومخارج الحروف وحفظ القرآن عن الشيخ صلاح الدين كبارة وانتفع بتوجهاته وملاحظاته الدقيقة حتى أنني أعرف العديد يقلدونه في الصوت والآداء.


أولاده:
أنجب صاحب الترجمة ستة ذكور هم:
موفق- هلال- عامر- مصطفى- بلال- خلدون.


أوصافه:كان رحمه الله معتدل القامة حنطي اللون يزدان رأسه بعمامة متواضعة. دمث الأخلاق ذو طلعة مهيبة قريب من القلب سلس في الكلام طيب المعشر صاحب نكتة ظريفة لطيف الدعابة محباً للخير ساعياً للناس بشتى أنواع الخير وقد رأيت ذلك بعيني.


وفاته:لقد بشر النبي صلى الله عليه وسلم بأن الله يرفع شأن من يقرأ القرآن ويحفظه ويعلمه للناس ويعمل به ويكون له في حياته نوراً وهداية وباعثاً على الصلاح والخير والتقوى والاستقامة فقال : «من قرأ القرآن واستظهره (أي حفظه) فأحل حلاله وحرم حرامه ادخله الله به الجنة وشفعه في عشرة من أهله يوم القيامة كلهم وجبت لهم النار«.وهكذا كان الشيخ صلاح الدين كبارة رحمه الله قارئاً وعاملاً بالقرآن الكريم إلى أن اكرمه الله وتوفاه في رمضان وفي العشر الأخير منه وهو كما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم العتق من النار.


وتوفي الشيخ صلاح رحمه الله في 23 رمضان 1420 الموافق له اخر يوم من سنة 1999 وفي يوم الجمعة بالذات. يقول النبي صلى الله عليه وسلم في فضل هذا اليوم: « خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة''.


فرحمة الله عليك يا شيخ صلاح رحمة واسعة سائلين المولى سبحانه وتعالى ان يحشرك بجوار الأنبياء والشهداء والأولياء والصالحين وحسنا أولئك رفيقاً إنه سميع مجيب.
و السلام عليكم و رحمة الله


مقتبسه من مجلة التقوى لصاحبها تلميذ الشيخ صلاح الدين الشيخ مظهر الحموي.
http://www.attakwa.net/141/aalam-wa-oulama03.htm


تاريخ وصور مساجد طرابلس الشام:
http://tripoli-city.org/arabicmonuments.html

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
عبد الحكيم بن سعيد العبد لله / أبو زهير الداعوق

.

محمد عبد الحكيم بن سعيد بن عبد الله المحمد العبد لله الحِسي
(سوريا)

AHA1.jpg


ابن شيخ قراء حماة سعيد العبد لله رحمه الله


ولد بحماة عام 1393هـ


Hama11.jpg

لقطة رائعة لنواعير مدينة حماة


تخرج عام 1419 بكلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى بمكة المكرمة ودرّس فيها في قسم القراءات لمدة ثلاث سنوات وقرأ على علماء الفن خلال فترة إعداده لدرجة الماجستير.
حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على والده وقرأ عليه ختمة بالقراءات العشر الصغرى من الشاطبية والدرة بمكة المكرمة.

قرأ على الشيخ سيد كامل سيد سلامة ختمة بالسبع من الشاطبية وأخرى بالثلاث المتممة للعشر من طريق الدرة.


وتلقى الضبط والتوجيه وعلم الفواصل والرسم على عدد من علماء ومدرسي مكة المكرمة.
له بعض المؤلفات تجدها في المصدر


(إمتاع الفضلاء 4/221-222) باختصار

المصحف المرتل برواية البزي و قنبل عن ابن كثير بصوت الشيخ محمد عبد الحكيم



fasil.gif




محمد علي بن محمد خير الداعوق
(لبنان)



Daouk01.jpg


أبو زهير الداعوق البيروتي


محب كبير لهذا الفن، الذي يسّر الله له الحفظ والجمع على كبر السن، وهو حجة على من يتعلل بكبر السن، صاحب الأدب الظاهر والحفظ الباهر حفظه الله.


ولد في بيروت سنة 1935

أكمل دراسته إلى المرحلة الأولى الثانوية ثم اضطرته الظروف المعيشية للعمل بمهن متعددة خاصة في مجال الزراعة. كان والده محمد خير رحمه الله معروفا في محلة الحمراء وخاصة في مسجد الحي جامع الحمراء بإلقاء المدائح النبوية المحببة الى قلوب البيروتيين.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

إبتدأت رحلته المباركة مع القرآن الكريم سنة 1970 حين التقى بشيخ قراء لبنان المقرىء الكبير الشيخ عبد السلام سالم رحمه الله، فقرأ عليه ختمة كاملة بالنظر برواية حفص عن عاصم من الشاطبية. ثم جاءت أحداث الحرب الأهلية البشعة في لبنان اضطر معها الى التوقف لمدة عشرين سنة كاملة.


وفي سنة 1997 فوجىء بإجازة في القراءة تصله من الشيخ سالم اعتبرها بركة ورسالة كانت حافزا كبيرا له على المتابعة بغض النظر عن تقدمه في السن. ذهب الشيخ أبو زهير بعدها للقراءة على الشيخ سالم ولكن الأخير كان مريضا فاتصل بالشيخ محمد رمضان وقرأ عليه سورة البقرة بالنظر.

وفي سنة 1998 التحقبدار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت حيث ختم ختمة كاملة بالنظر على المقرىء الشيخ هيثم المنيني الدمشقي رحمه الله وكان ذلك سنة 1999. فأكمل القراءة بنفس الدار على الشيخ محمود المقدم الدمشقي الذي شجعه للقراءة غيبا برواية ورش، فحفظ القرآن العظيم بهذه الرواية كاملا في مدة سنة وعشرين يوما.


بعد ذلك طلب منه الشيخ المقدم أن يستعد للروايات، أولا إفرادا ثم جمعا، فوفقه الله لذلك وجمع إلى الجزء التاسع عشر مع الشيخ المقدم الذي اضطر للسفر ومغادرة الدار، فأكمل الأجزاء المتبقية بالقراءات العشر مع الشيخ الجامع الحافظ المتقن خالد بن عبد السلام بركات الدمشقي المدرس الزائر بدار القرآن في بيروت.
يقول الشيخ أبو زهير: "نصحني الشيخ خالد لتثبيت الحفظ أن أقرأ كل يوم صفحة جمعا، أو أقوم بالتدريس، فعملت بنصيحته واستفدت كثيرا ولله الحمد، خاصة عندما طبقت النصيحة مع الشيخ عماد نحلاوي الذي أفرد معي سورة البقرة والآن يقرأ ختمة بالجمع والذي قرأ ختمة بالجمع على الشيخ خالد." كما أفرد عليه الشيخ محمود سعد علي المصري والشيخ بهاء العلي.
ومن تلاميذه أيضا عزت سوبرة الذي يقرأ عليه بالعشر.


ولا يزال الشيخ أبو زهير يدرّس في الدار مرتين اسبوعيا. حفظه الله وأطال في عمره.

مصدر الترجمة: مشافهة مع المترجم بدار القرآن الكريم للحفظ والتلاوة في بيروت
صباح الاثنين 24 رمضان 1430هـ




Daouk_1948.jpg

بيروت عام 1948 التقطت الصورة من منطقة رأس بيروت الواقع فيها شارع الحمراء
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
عزمي حسونة

.

محمد عزمي بن حلمي حسونة
(الأردن)


Azmi01.jpg


السيرة الذاتية
الاسم: محمد عزمي حلمي حسونة. الأصل من اللد في فلسطين وهي مدينة تأريخية قديمة جدا واقعة الان تحت الاحتلال اليهودي .

وتقع اللد على مسافة 16 كم جنوب شرق مدينة يافا وخمس كيلومترات شمال شرق الرملة كانت الأغلبية الساحقة من سكان اللد من العرب الفلسطينيين وبلغ عددهم 8103 نسمة حسب احصائية عام 1922 أما في عام 1948 فقد بلغ عددهم 22 ألف نسمة تقريبا وهي التي وقعت فيها مجزرة من قبل اليهود الحاقدين في عام1984 حيث احتمى اهلها من وابل الرصاص في مسجد دهش فقتل منهم 426.

LudR.jpg
LudL.jpg

منظر عام لمدينة اللد وتظهر مئذنة الجامع الكبير وكنيسة الخضر (مار جرجيس) في يسار الصورة قبل 1914. وإلى اليسار صورة حديثة لمسجد دهمش في المدينة
(الصور من http://www.palestineremembered.com/)


ولد الشيخ محمد في عمان بتاريخ الميلاد: 16/4/ 1983 ومن اسرة صالحة حرصت منذ البداية على تنشئة افراد العائلة على الاداب الاسلامية وتعاليم الدين الحنيف، فقد حرص والد الشيخ -غفر له المولى ان شاء الله -الحصول على مكرمة الله وان يلبس تاج الوقار فكان ان اجتهد في تحفيظ ولده القران كاملا حتى تم له مااراد.

فقد حفظ الابن القرآن الكريم وهو في سن العاشرة من عمره في سنة 1993، وذلك بفضل الله تعالى ثم بفضل والديه الكريمين حيث أخذا بيديه إلى طريق الله سبحانه وذلك بتسجيله في دور القرآن الكريم في الأردن التابعة للشيخ العلامة/ أبو حسن غلوس وهو من المشايخ الذين لهم دور هام في مراكز تحفيظ القران في عمان حيث يشرف بنفسه على اكثر من عشرين مركزا من مراكز التحفيظ وهو يقراء في مساجد عمان وله صوت ندي جميل وهو يقوم بهذا الجهد الكبير من الاشراف والمتابعة حسبة لله سبحانه نسال الله له الموفقية والعمر المديد في طاعة الله سبحانه.

بعدها التحق الفتى وهو في سن الثامنة من عمره من العام 1991، فختم القرآن الكريم على يد الشيخ والمعلم والمربي الشيخ/ صلاح الدين علان، جزاه الله كل خير، وذلك بعد أن أتم العاشرة من سنه، ثم مكث فيها إلى سن الرابعة عشر من العام 1995، كان خلال هذه الفترة يقوم بعملية التمكين للأجزاء، من خلال مساعدة الشيخ في تحفيظ الطلاب وهي طريقة كان يكلف فيها الشيخ من اتقن قراءة القران من اجل التمكن من استظهار القران.

بعدها وفي سن الرابعة عشر، انطلق به والداه جزاهم الله كل خير إلى معاهد الشام الشرعية،وقد كانت بلاد الشام تغص بمعاهد شرعية يتولاها اساتذة وعلماء ومشايخ اكفاء وفي جميع التخصصات الشرعية على أمل أن يتابع العلم الشرعي، فظل البحث مستمرا إلى أن وفقنه الله تعالى للإنتساب إلى إحداها وهو معهد الفرقان للعلوم الشرعية، الكائن في دمشق .

معهد الفرقان للعلوم الشرعية :
هو معهد لتدريس العلوم الشرعية
بدأ المعهد ومنذ تاسيسه في السنوات الاولى في تدريس مواد علوم الشريعة وبتعليم تجويد القرآن الكريم كمرحلة أولى من مراحل بناء معهد الفرقان،وفي المرحلة الثانية من دراسة العلوم الشرعية، وبفضل الله تعالى تم إدخال مواد جديدة يشرف عليها طائفة من العلماء الأفاضل، وطلبة العلم حاملي الدكتوراه والماجستير.
ويمنح المتخرج من المعهد شهادة دبلوم هي دبلومة شرعية يمنحها المعهد للطلبة، وتتمثل في اجتياز مجموعة اختبارات في كل من علوم التجويد ، التفسير ، الفقه ، العقيدة ، الحديث والسيرة ، التزكية واللغة العربية.
وعدد المواد الدراسية للدبلومة 24 مادة في ثمان محاور رئيسية.
ومن أجل الحصول على دبلومة الفرقان يجب إتمام دراسة جميع المحـاور والمواد الخاصة بها وكذلك اجتياز الاختبارات.ومن تلك المحاور

من ابرز علماء المعهد:
الشيخ أسامةالرفاعي :من أبرز علماء الشريعة في دمشق واشتهر بخطابته المتميزة حيث أصبح مسجده في دوار كفرسوسة مقصداً لطلاب العلم الذين وجدوا فيه العلم النافع والمعرفة السليمة بأمور الشرع .‏
والذي يشرف الشيخ أسامة الرفاعي على عدد من المؤسسات الشرعية أبرزها معهد الفرقان للعلوم الإسلاميةوجمعية حفظ النعمة الخيرية, وقد تخرج في مسجده مئات من حفظة القرآن الكريم.‏

درس الشيخ محمد حسونه في هذا المعهد لمدة ست سنوات،اي من العام 1996_ وحتى العام 2002 إلى أن حصل على الشهادة الشرعية من هذا المعهد بحمد الله تعالى.


كتاب تزكية من معهد الفرقان للقارىء
(انقر الصور للتكبير)

لم يزل توفيق الله يلازمه في تلك السنوات وبما يملكه من حرص على طلب العلم وشغف لتحصيله حتى تمكن من قراءة القرآن الكريم ختمة كاملة غيبا بالتجويد والاتقان على يد الشيخ المجاز/ ابراهيم رجب آغا.
ومن عظيم توفيق الله للفتى أن شهد له على هذا السند الشيخ المشهور في عالم الاقراء الحافظ الجامع المقرئ/ أبو الحسن محيي الدين الكردي حفظه الله تعالى-الشيخ محي الدين بن حسن بن مرعي بن حسن اغا على الكردي الداري والداري نسبة الى داره في ديلر بكر في كردستان العراق ولد في دمشق سنة 1912- للشيخ ترجمة وافية في موسوعة تراجم العراق وبلاد الشام وبقلم الاستاذ الفاضل هاني مكاوي حفظه الباري فلتراجع ففيها اخبار طريفة -، وذلك بعد اجراء الاختبار له برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية مع حفظه للجزرية، وذلك في العام 1999م


سند من الشيخ أبي الحسن الكردي رحمه الله
(اضغط الصورة للتكبير)

ومن ثم حصل الشيخ محمد حسونه على سند آخر لدى عودته إلى الأدرن، وذلك بعد ختمة ثانية غيبا وتجويدا على يد الشيخ القارئ المجاز بالقراءات العشر/ توفيق ابراهيم ضمرة حفظه الله تعالى - حصلنا على موافقة من لدن الشيخ المذكور حفظه الله من الكتابة عن سيرته الذاتية وسنقوم باذن الموالى من رفعها الى المنتدى المبارك لتضاف الى سجل قراء الشام ممن خدموا هذا الدين وبذلوا جهودا عظيمة من اجل نشر علم القران وعلم القراءات بين جيل هذه الامة .


إسناد روايتي حفص وشعبة من الشيخ توفيق ضمرة
(انقر الصور للتكبير)

اسناد الشيخ محمد حسونة من اعلى الاسانيد :
حيث أن الشيخ توفيق ابراهيم ضمرة قرأ على يد العلامة الشيخ بكري عبد المجيد الطرابيشي، وهو على الشيخ محمد سليم الحلواني، وعلى ذلك يكون بينه وبين النبي محمد صلى الله عليه وسلم تسعة وعشرين رجلا، كلهم مشهور بالاقراء مشهود له في هذا السند، علما بأن هذا السند من قراءة عاصم بن أبي النجود ورواية حفص بن سليمان من طريق الشاطبية، ثم ان الشيخ قرأ على الشيخ توفيق، فأجازه برواية شعبة بن عياش، وكذلك أجازه من الطيبة، ومن الكفاية في القراءات الست، ومن طريق التيسير، كل ذلك في العام خلال العام 2003م.

السفر الى دولة الامارات العربية المتحدة :
بعدما كان معينا في احد المساجد في عمان، انتقل إماما لاحدى المساجد في إمارة دبي في دولة الامارات وذلك في العام 2004م وبعد ان اجتاز الاختبار بجدارة فائقة ،
وهناك باشر جهوده العلمية والتي ورثها عن شيوخه الاجلاء ومن تلك الجهود ما يلي :

-عمل محفظا في مراكز الشيخ مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم، وشارك في عدة دورات تعليمية وتجويدية، للرجال والنساء على حد سواء

مراكز الشيخ مكتوم رحمه الله لتحفيظ القران الكريم ودورها في التعليم والتربية :
مراكز الشيخ مكتوم رحمه الله لتحفيظ القرآن تشرف عليها دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدبي وتلقى دعما ماديا قويا ومعنويا من لدن حكام الامارات وشيوخها جزاهم الله خير الجزاء ،وفي المركز عدداً كبيراً من مراكز تحفيظ القرآنالموزعة في أرجاء الإمارة والمتناسبة مع الجنسيات والفئات كافة من المقيمينبالإمارة، وقد قامت دائرة الأوقاف بنشر عناوين هذه المراكز على موقعها علىشبكة الإنترنت، ويعرض الموقع اسم المركز والمنطقة التي يوجد فيها، كما يظهر اسمالمشرف على المركز وجنسيته، بحيث يختار ولي الأمر الجنسية التي تناسبه في التعاملمع ابنه من حيث القدرة على التواصل باللغة واللهجة المفهومة لدى الطفل حتى بالنسبةللمسلمين غير العرب، كما يوجد على الموقع رقم الهاتف الخاص بالمشرف حتى يتمكنالراغبون في التسجيل بالمركز من الاتصال المباشر مع المشرف والتنسيق معه لترتيباتحضور أبنائهم

والغرض من تلك المراكز هو اقامة روح التنافس بين الطلاب في حفظكتاب الله العزيز وتجويده والعمل به حتى يكونوا نبراسا لهم في أمور حياتهم، سواء كانتدينية أو دنيوية، بالإضافة إلى تشجيعهم على قراءة القرآن الكريم قراءة صحيحة وبما يوافق سنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.

Cert.jpg

-وفي العام 2008م.عين مشرفا موجها على مراكز الشيخ مكتوم،وفي منطقة حتا التابعة لامارة دبي والتي لازال الى اليوم يسكن فيها .

-منطقة حتا التراثية : تقع منطقة حتا في منطقة جبلية ذات ارتفاعات عالية ويوجد فيها القرية التراثية والسد الكبير، والجبال الشاهقة الجميلة مما يجعلها مناسبة لقضاء عطلة لنهاية الأسبوع أو للباحثين عن الهدوء، وتطل قلعة حتاالتاريخيةعلى المدينة وتشتهر حتا بجمالها واستقطابها للعديد من محبيالرحلات وذلك نظرالبعدها ساعة عن مدينة دبي.

في مجال التاليف:
وفي العام 2007م، من الله عليه سبحانه فوفقه لتأليف كتاب في أحكام التجويد، اسماه:
الاختصار المفيد في أحكام التجويد

وقد تمت طباعته رسميا في دولة الامارات العربية، وهو من تحقيق عدد من اهل الاختصاص في هذا الفن الجليل ومن دائرة دبي للاوقاف ، ومنهم مقرئ قناة المجد، القارئ الشيخ/ محمد عصام القضاة، حفظه الله تعالى. ولقد حقق الكتاب نجاحا باهرا بحمد الله تعالى،وكتب الله الانتشار في بلاد عدة لما تميز به من سهولة الاسلوب ووضوح الفكرة التي لاتعقيد فيها ولاغموض وهو يصلح ان يقال عنه ان الكتاب صالح للعالم والمتعلم على حد سواء.

ودأب الشيخ محمد حسونه الان منصب على القراءات العشر بإذن الله تعالى، وذلك على يد شيخه ومعلمه توفيق ابراهيم ضمرة،ويمتاز الشيخ محمد حسونة بانه لطيف جدا في تعامله مع من حوله حتى انه كسب ود واحترام الجميع ويمتاز في جميع امور حياته الدينية والدنوية بالوسطية التي لا افراط فيها ولاتفريط وبان مجالسه عامرة بما ينفع في الدين والدنيا فلا وقت لديه لتضيعيه بل وقته المتبقي ينفقه في رياضة الجسم في رفع الاثقال انطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم (المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف) ولهذا فهو يتدرب في النادي القريب(نادي حتا) منه على الالعاب الرياضية التي تقوي البدن وتعين الجسم على طاعة المولى سبحانه وفقه الله في اكمال مهامه وسدد خطاه وزاده علما ورفعة .
والحمد لله رب العالمين ،وصلى الله على خاتم الانبياء والمرسلين محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.​

الترجمة والصور والمرفقات من إعداد أخي الأستاذ الباحث مرشد الحيالي حفظه الله


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد فهد خاروف

.

محمد فهد بن عبد الوهاب خاروف
(سوريا)

MFKport01.jpg


صاحب التصانيف في القراءات


مواليد عام 1956م في بلدة القدم الشريفة من أعمال دمشق (تنسب الى قدم النبي صلى الله عليه وسلم.)

جمع القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة، وكذلك العشر الكبرى مع تحريرات الإزميري على الطيبة* بكل الوجوه على شيخ قراء دمشق محمد كريّم راجح أطال الله في عمره المبارك وأجازه فيها.
أجيز من الشيخ بكري الطرابيشي والشيخ علي توفيق النحاس الذي قرأ على الشيخ عبد الرزاق البكري في مصر إجازة لعلو السند.


يقول عن رحلته مع القرآن العظيم:

مقابلة مفرغة مع الشيخ المقرىء الجامع شيرزاد عبد الرحمن طاهر حفظه الله من برنامج "أهل القرآن" من فضائية نور دبي. لمشاهدة الحلقة كاملة اضغط هنــــا.


نشأت مع القرآن منذ كنت طفلا يافعا بفضل الله سبحانه وتعالى. كان هناك مسجد في بلدتنا يسمى مسجد السيد أحمد، كان فيه شيخ يعتبر شيخ كتاتيب. كان هذا الشيخ قيما في مسجد مازي اسمه الشيخ شحادة القادري "أبو نصوح" كان يأخذني وراءه قبل الفجر بساعة. كنت مرة اسير في الطريق فأسرعت في المشي فكدت أن أقع، فأمسكت بي والدتي وضربتني، فقال لها: "دعيه، هذا سوف يصبح شيخا، لا تضربيه." وكان عمري وقتها 8 او 9 سنوات. هذه الكلمة [سوف يصبح شيخا] وكأنها وقعت موقعا عظيما في نفسي،لكن لم آبه بها في ذلك الوقت.


كان عمل والدي قريب من هذا المسجد فكنت بين الفينة والفينة أذهب من عمل والدي إلى هذا المسجد كي أصلي فيه الصلوات. وكان كثيرا ما يردد الإمام قوله تعالى ( يا أيها النبيّ إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا، وداعيا إلى الله...) فحفظتها من خلفه. وكان يردد دائما ( تبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا...) فحفظت أيضا هذا العُشر من ورائه وأعشار كثيرة كان يرددها حفظتها من خلفة من كثرة ما كنت أتردد الى صلاة الجماعة وأنا طفل.

جلست مرة في فصل الشتاء في مكان مشمس في المسجد، وإذا بي أفتح سورة الأحزاب على قوله تعالى ( يا أيها النبيّ إنا أرسلناك...) تابعت الصفحة فحفظتها مباشرة وكان عمري وقتها 11 عاما تقريبا. رجعت مرة ثانية في اليوم الثاني فبدأت بالسورة من أولها، فلم اتجاوز اليوم أو اليومين حتى كنت احفظ السورة كلها. وبعدها، وبنفس المكان، حفظت سورة الفرقان التي بها ( تبارك الذي جعل في السماء..) في برهة قصيرة جدا. ومن ثم تشجعت أكثر فأكثر وأخذت أقرأ القرآن بالتجويد على هذا الشيخ، الشيخ شحادة القادري في المسجد. وجد الشيخ رغبة لدي في تعلم التجويد فأخذ يعلمني شيئا فشيئا وكان هذا تعليم كتاتيب ـ أي ليس تجويدا مضبوطا بالشكل الصحيح ـ وأخذت أحفظ من آخر القرآن، فحفظت جزء "عم" ثم انتقلت الى جزء "تبارك" ثم إلى "قد سمع" بالترتيب.

بعد ذلك قلت: لا بد لي أن احفظ القرآن وأن انتقل إلى العلم وأتعلم العلم. وكان جدي رحمه الله يجلس هناك عند مجلس يسمونه "مجلس الخميس" يدرسون ويقرأون البخاري ومسلم وبعض كتب الأدب وبعض كتب السيرة. وقلت لوالدي انني اريد ان اتعلم العلم، فتكلم مع الشيخ هناك، الشيخ عبد القادر بَرَكة الذي كان على غاية من العلم ةالفضل متخصصا بعلم اللغة بشكل عام. فأخذت أقرأ عنده العلم وكان يقرىء بعض كتب الأعاجم في النحو ابتداءً ككتاب الإظهار وكتاب الكافية وكتاب الشافية ومن ثم كان ينتقل من النظري إلى العملي يقرىء بعض القصائد المشهورة كقصيدة البردة وقصيدة الهمزية من أجل أن يتدرب الطالب.
ذهب الشيخ مرة الى الحج فحفظت سور النساء والمائدة والأنعام في سبعة عشر يوما أحفظ قبل الفجر وبعد الفجر إلى طلوع الشمس وأراجع في النهار بالصلوات وبعد العشاء.


وحفظت القرآن كاملا تقريبا في سن السادسة عشرة. فطلب مني الشيخ عبد القادر بركة أن أجمع القراءات كفرض كفاية لبلدة القدم الشريف. فاتصل بالشيخ محمد كريم راجح وقابلته سنة 1978 وطلب مني أن أحفظ الشاطبية فحفظتها في شهرين ونصف تقريبا وقرأت الدرة بعد ذلك وكنت أحفظ الطيبة في ذلك الوقت حتى دون أن يعلم الشيخ بذلك.


ومما قال الشيخ حفظه الله في المقابلة من نصائح وتوجيهات:


الرغبة والسؤال لله سبحانه وتعالى يعطيك ما تريد، خاصة إذا كنت مضطرا.
بدعتان دخلتا الإسلام: السهر والشبع.
عندي قناعة أن حفظ القرآن يجب أن يكون بالكيفية وليس بالكمية.
كل من يريد أن يتصدى للأقراء عليه أن يكون على دراية بتوجيه القراءات، أي أن يكون عنده علم بالعربية كالصرف والنحو وغيرها.

المسجد المسجد أيها الطلاب يا من تريدون حفظ القرآن. إلزموا القرآن والمسجد.
إذا ما أردت الدنيا فعليك بالقرآن، وإذا أردت الآخرة عليك بالقرآن.


بعض تصانيف الشيخ حفظه الله


Muyassar.jpg
Tasheel.jpg



وانظر:
إمتاع الفضلاء للبرماوي 4/377-379


للتحميل:
الميسر في القراءات العشر وبذيلة أصول الميسر في القراءات الأربع عشرة
تأليف محمد فهد خاروف
مراجعة محمد كريم راجح
دار الكلم الطيب
الطبعة الأولى 2000


fasil.gif


محمد فقاس (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمود ديري بالعشر من الشاطبية والدرة إفرادا
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد كريِّم راجح/ محمد نوري المشهداني

.

محمد كريِّم بن سعيد راجح
(سوريا)

شيخ قراء دمشق

Rajeh01.jpg

أبو سعيد الدمشقي
عالم، فقيه، جامع، أديب، شيخ قرّاء الديار الشاميّة .
ولد بدمشق في محلّة تعلّم القرآن الكريم لأطفال الحيّ، وخاصّة الفتيات، فكانت قراءتها لكتاب الله تعالى أوَّل طيف نبوغ هيمن على ذاكرة طفولته، وأخذ منها حيزاً هامّاً، جعله بعد ذلك مكبّاً على حفظ القرآن وجمعه والاهتمام به .

وفي العاشرة من عمره عمل في أعمال متعدّدة كي يعين أسرته الفقيرة، كان آخرها في المطبعة الهاشمية، إذ لفت انتباهه طباعة ( تفسير الجلالين) الذي أثّر به كثيراً، فعكف على قراءته، وكان قد تعلّم القراءة والكتابة عند شيخ الكتّاب.

وفي سن الثالثة عشرة، جّهته والدته بالذهاب إلى الشيخ حسين خطاب في جامع القاعة، ليتحمّل عنه العلم، الذي أخذ بيده إلى العلامة المجاهد الشيخ حسن حبنّكة الميداني، حيث أظلّه بكنفه، وشمله برعايته حتى وفاته رحمه الله تعالى.

حفظ القرآن الكريم، غاية التدريب في نظم حتى الغاية والتقريب
( في الفقه الشافعي، وألفية ابن مالك، وهو عند الشيخ حسين خطاب).
وكانت أوقات الحفظ المحببة إليه من بعد صلاة الفجر، وما بين المغرب والعشاء.
ثمَّ أرسله الشيخ حسن حبنّكة برفقة أستاذه الشيخ حسين خطاب ليجمعا معاً القراءات العشر . فحفظا الشاطبية على محمد سليم الحلواني، ثم بعد وفاته جمعا على ابنه الشيخ أحمد الحلواني الحفيد الشاطبية والدرّة ثم جمعاهما أيضاً على الشيخ عبد القادر أحمد قويدر العربيني.

وقرأ ختممة بالقراءات العشر الصغرى على الشيخ محمود فائز الديرعطاني.
كما تلقّى العلم عن شيوخ آخرين منهم، الشيخ خير وياسين، والشيخ عبد القادر بركة، والشيخ صادق حبنّكة، والدكتور مصطفى سعيد الخنّ .

خطب وكيلاً في عدد من مساجد الميدان، ثم أرسله الشيخ حسن حبنكة ليخطب في جامع الجسر الأبيض في حيّ المهاجرين بدمشق، وفيه نبغت خطابته، ونضجت فصاحته، فكان يخطب ساعة من الوقت أو أكثر، فلا يملّه المصلّون ولا يضجر منه المقتدون . ثم استقرّت به الخطابة في جامع المنصور في حي الميدان، فبقي يخطب فيه زُهاء عشرين عاماً.
عُيّن بعد وفاة شيخه الشيخ حسن حبنكة خطيباً في جامع العثمان في حي الميسات، وبعد بضع سنين عُيّن خطيباً في جامع زين العابدين التونسي في الميدان.

حصل على شهادة الإجازة في الشريعة، فدرّس في مدارس دمشق وثانوياتها الشرعية، وهو أستاذ القراءات وعلوم القرآن في قسم التخصص والدراسات التخصصية في معهد جمعية الفتح الإسلامي .
بويع شيخاً للقراء بعد وفاة شيخه الشيخ حسين خطاب، وذلك حين تأبينه في الجامع الأموي، حيث قام العلامة الشيخ عبد الرزاق الحلبي، بمبايعته خلفاً صالحاً لشيخه رحمه الله.
نال شرف الحفظ والجمع على يديْه عدد كبير من طلبة العلم في بلاد الشام وبعض البلدان العربية والإسلامية.

قرأ عليه كثيرون حفظه الله.

له عدة مؤلفات منها "البيان في تفسير القرآن" وتعليقات على الطب النبوي لابن القيم وأدب الدنيا والدين للماوردي ومختصرات لجامع الأحكام وتفسير ابن كثير وشرح النووي على صحيح مسلم.

أكرمه الله بتسجيل القراءات العشر بكلّ وجوهها من طريق الشاطبية والدرة.
يتردد على لسانه قوله:« الحمد لله فالفضلُ والخيرُ في هؤلاء الشباب، المقبلين على الله والمعتزين بإسلامهم فهم الذين ينهضون من حالنا، ويُقوّون عزيمتنا».

المصحف المرتل برواية حفص عن عاصم بصوت الشيخ راجح حفظه الله:
http://www.sadazaid.com/catplay.php?catsmktba=240

الشيخ محمد نعيم العرقسوسي يحاور شيخ القراء في لقاء خاص (فيديو):
الجزء الاول الجزء الثاني

المصادر: متنوعة من الشبكة
وانظر: إمتاع الفضلاء للشيخ البرماوي وهو أحد تلاميذ المترجم

fasil.gif



محمد نوري بن محمد زكي بن طه بن حسين المشهداني
(العراق)

ولد بالموصل سنة 1950 بمحلة المشاهدة ويسكن حالياً في حي الإصلاح الزراعي . تخرج في مدارس الموصل الابتدائية والمتوسطة . وعمل منذ طفولته مع أبيه في بيع الأقمشة ( بزاز) ولحد الآن بسوق باب الطوب .
درس علم الحديث ( المنظومة البيقونية ) على الشيخ محمد ياسين السنجاري , والفقه الشافعي والعقيدة وأصول الفقه على الشيخ أكرم عبد الوهاب , والفقه على الشيخين : الشيخ شعبان رمضان ، والشيخ إبراهيم خلف عنيز الجرجري ـ رحمه الله ـ . كانت بدايته في القراءات في جامع الحامدين , اخذ القراءات السبع عن الشيخ إبراهيم فاضل المشهداني في بداية سنة 1977 في جامع الشيخ خالد من أول القرآن إلى سورة مريم حيث انتقل معه إلى جامع الطالب أو في بيته وأجازه يوم 5 شعبان 1407هـ الموافق 27ايار 1987 ولقبه غيث القراء , وأرخ إجازته الأستاذ حسين بن قاسم الفخري بقوله :
فـي تـاريـخ : حـيـا رشـداً أمـحـمـد نـوري بشـراكـا
واخذ القراءات العشر عن تلميذه الشيخ غانم احمد مهدي الطائي وأجازه في الأول من رجب سنة 1421هـ الموافق 27 أيلول سنة 2000, كما أجازه بالقراءات السبع أيضاً الشيخ الفاضل عبد الوهاب الفخري في 13 ربيع الثاني سنة 1423هـ الموافق 23حزيران سنة 2002 وقرا من الاية 15 والى نهاية الاية 35 من سورة فاطر , درس القراءات في جامع الطالب وبهاء الدين الصميدعي والحافظ والأنصار والتكية الفيضية ومدرسة الحدباء الدينية وبعض المحاضرات في كلية المعلمين , وجامع الشفاء وفي بعض الاحيان يتم التدريس في داره , وأجاز عدداً من الطلاب في القراءات السبع وهم :
مقداد عبد الله احمد العبادي سنة 1409هـ ولقبه ريحانة القراء في دار المجيز , احمد محمد خضير النعيمي سنة 1411هـ ولقبه روح القراء في داره , علي اسامة جاسم الحياوي سنة 1412هـ ولقبه معين القراء في جامع الشهداء الكبير , احمد عبد الكريم شوكه الكبيسي سنة 1416هـ ولقبه اول القراء في جامع الروضة بالفلوجة , د. ياسين جاسم محيمد سنة 1417هـ ولقبه نور القراء في داره بالعامرية ببغداد , محمد عبد الإله محمد شريف آل ثابت سنة 1417هـ ولقبه فيض القراء في التكية الفيضية , ربيع محمد محمد القرشي اليمني سنة 1418هـ ولقبه ايمن القراء , غانم احمد مهدي الطائي سنة 1418هـ ولقبه برهان القراء , وعد محمد زكي المشهداني 1419هـ , جاسم محمد خلف النعيمي سنة 1422هـ ولقبه مورد القراء بالمتممة وأجازه في السبعة إجازة فخرية في قرية الرشيدية .
ولديه عدد اخر من طلاب القراءات السبع في طور الدراسة والمعاناة , واما طلابه المجازون برواية حفص فهم : ياسر عادل طه طاقة سنة 1413هـ , نزار ادريس محمد سنة 1415هـ , سالم علي قاسم المشهداني سنة 1418هـ , أسامة عبد الحليم مهدي المشهداني وعبد الرحمن يعرب وعمر مجيد صالح 1425هـ والحاجة عالية يونس عبد القادر 1425هـ وحامد علي الوزعل 1425هـ .
من آثاره : التجويد المسير برواية حفص , الدرر في وصل السور على القراءات السبع , التوضيح الباسم برواية شعبة عن عاصم , جمع وترتيب بانواع الوقف على الهمزة برواية حمزة ودعاء عرفة . وله من البنين : حسن وحسين وعلي واحمد وطه ومحمد زكي وعثمان.

تراجم قراء الموصل ص ص 206-208

fasil.gif


محمد معاذ بن محمد نبيل الجبّان (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

fasil.gif


محمد منقذ (سوريا)
قرأ السبع من الشاطبية على المقرىء الجامع الشيخ سيد لاشين بالمدينة المنورة
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد نبهان المصري

.

محمد نبهان بن حسين بن محمد بن أحمد
بن عمر مصري قجو
(سوريا ـ الحجاز)

MNmasri.jpg

ومصري، نسبة إلى جده السادس الذي قدم من مصر (الفيوم)، واستوطن في مدينة حماة.
وكان والده مزارعاً كبيراً يزرع القطن في مساحات شاسعة شمالي شرق سورية، وهو الذي حرص على تعليم الشيخ العلم الشرعي ولاسيما القرآن الكريم والقراءات.

مولده ونشأته

ولد الشيخ في حماة في سوريا في(25 / 02 / 1363هـ)، الخامس والعشرين من شهر صفر، عام ثلاثة وستين وثلاثمائة وألف من الهجرة.

الموافق (20 / 03 / 1944م )، عشرين من شهر مارس آذار عام أربعة وأربعين وتسعمائة وألف من الميلاد.

وللشيخ -حفظه الله- قصة طريفة تتعلق بنشأته في صغره، فعندما أراد والده أن يعلمه القرآن، كان نفوره من ذلك نفوراً شديداً، لأنه كان يعتقد أن القرآن إنما يقرأ في المآتم وعلى القبور في أيام الأعياد فقط، وأن من يتعلم القرآن فإن تلك هي وظيفته، حتى وصل به الأمر أنه فكر في الانتحار للتخلص من ضغط والده عليه، ولكن منّ الله عليه بالفهم الصحيح لحقيقة القرآن وفضل تعلمه وتعليمه.

يقول الشيخ -حفظه الله- وهو يحكي عن نفسه هذه القصة: (كان والدي يجبرني على حفظ القرآن, وكنت أرفض بسبب اعتقادي أن من يحفظ القرآن يجب أن تكون مهنته اتباع الجنائز, لأني عشت في محيط جميع حفاظه يتبعون الجنائز حتى يعيشوا هم وأولادهم على ذلك, ومـن هذا الباب كنت أرفض حفظ القرآن حتى لا تكون هذه المهنة مهنتي، ولكن والدي وعدني بأن لا يجعلني أمتهن هذه المهنة, ولما أصررت على رفضي قاطعني والدي وأرسل إلي مع والدتي بأنه لن يكلمني إلا إذا أردت حفظ القرآن, فرضخت لطلبه وأتاني بشيخ إلى البيت يقرأني القرآن، ثم شيخ آخر، ثم الشيخ محمد الزول ومن بعده الشيخ محمد القواص, ورأيت في الشيخ محمد القواص ما يشجعني باعتباره كان أبياً عفيفاً عزيزاً, وكانوا إذا أرادوه للقراءة أخذوه وأعادوه بسيارتهم, فأحسست بعزة حملة القرآن).

حياته العلمية

التحق الشيخ منذ صغره بالمدارس النظامية، فاجتاز المرحلة الابتدائية والإعدادية، ثم شاء الله وكف بصره وهو في السابعة عشرة من عمره, ثم حفظ القرآن الكريم وهو كفيف البصر، ثم التحق بمعهد دار الحفاظ والدراسات القرآنية في حماة، فحفظ المقدمة الجزرية، والشاطبية، والدرة, ثم تلقى القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة, ثم تخرج من المعهد المذكور.
وبعدما تخرج من المعهد عين مدرساً ونائباً للمدير في المعهد المذكور.

ودرس كذلك الفقه الحنفي، والشافعي, والنحو والعربية والفرائض وغيرها من العلوم.
ثم ارتحل إلى الديار المقدسة واستقر في مكة المكرمة، وكان ذلك في عام 1401هـ إحدى وأربعمائة وألف من الهجرة، الموافق 1981م إحدى وثمانين وتسعمائة وألف من الميلاد, وما أن استقر بمكة المكرمة حتى عين مدرساً للقرآن والقراءات في جامعة أم القرى.

ولا يزال الشيخ -يحفظه الله- يقوم بتدريس القرآن الكريم والقراءات والعلوم الشرعية والعربية في الجامعة وخارجها, أطال الله في عمره وأحسن عمله.

MNmasri02.jpg


برنامجه اليومي
أولاً/ بالنسبة لأيام الإجازة:
يستقبل القراء من بعد صلاة الفجر إلى أذان الظهر - ومن بعد صلاة العصر إلى ما بعد صلاة العشاء.
ثانياً/ في غير أيام الإجازة:

من بعد صلاة الفجر حتى قبيل الثامنة من السبت وحتى الأربعاء، يستقبل القراء.
ثم يذهب إلى الجامعة.

في أوقات فراغه في أيام العمل حيث كان يتحينها، يذهب إلى جمعية تحفيظ القرآن الكريم، والثانوية الأولى للبنات.
التدريس في (حلقة الشاطبي للقراءآت العشر) في جامع الأميرة فهيدة بالعزيزية الجنوبية وذلك في أيام السبت و الإثنين والأربعاء.
يوم الخميس: من الثامنة حتى ما بعد العشاء تكون الحلقات منعقدة في بيته حتى بعد رجوعه من مسجد الدكتور عبد الودود يجد من ينتظرنه في البيت.
يوم الجمعة: يتخلله دروس للبعض حيث يخصصه لبعض القراء ممن لم يتمكنوا من الحضور خلال الأسبوع.

تلاميذه
لقد تتلمذ على الشيخ خلق كثير نذكر من أبرزهم ممن قرؤوا عليه القراءات العشر:

محمد محمود حوى.
حسن عبد الحميد عبد الكريم بخاري.
زكريا بلال أحمد منيار.
عادل الكلباني, الإمام المعروف بمدينة الرياض, قرأ عليه القرآن الكريم بقراءة الإمام عاصم بروايته شعبه وحفص.

سعيد باحبيل, قرأ عليه ختمة برواية حفص عن عاصم, وختمه أخرى برواية شعبة عن عاصم, وقرأ عليه منظومة الشاطبية في القراءات السبع, مع شرح وتوضيح المترجم, ثم قرأ القراءات السبع بمضمونها.
بلال غلام بخش, قرأ عليه القرآن بقراءة الإمام عاصم بروايتيه.
أمامة بنت محمد أورفلي, قرأت عليه القراءات السبع من الشاطبية.
مها بنت سلامة سيد علي، أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم، وأجيزت في القراءات السبع من الشاطبية.
إلهام بنت محمد سعيد دلال, أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم، وأجيزت في القراءات السبع من الشاطبية.
ليلى بنت عبدالرحمن بامشعب العمودي , أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم، وأجيزت في القراءات السبع من الشاطبية.
عبير بنت أبو بكر الخطيب, أجيزت في المذكرة وقرأت بقراءة عاصم.
سلامة بنت أحمد جبران, قرأت عليه ختمة برواية حفص عن عاصم, وختمة أخرى بقراءة الإمام بن كثير بروايتيه, وختمة ثالثة بالقراءات السبع من الشاطبية.


أسانيد الشيخ
(مفصلة على موقعه)


 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمد نجيب خياطة/ محمد الصائغ دندن

.

محمد نجيب بن محمد خياطة
(سوريا)


MNKayata.jpg



ولد الشيخ التقي العلامة محمد نجيب خياطة في مدينة حلب سنة 1905، وانتقل إلى رحمة الله سنة 1967.
لقد كان فقيدنا، وريث رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي خلف رجالاً لا يعرفون إلا حقاً يقولونه لوجه الله لا يخشون فيه لومة لائم. لذلك حملوا لواء الدعوة الإسلامية وهم أهل علم وتقى وتأس بالرسول صلى الله عليه وسلم، هؤلاء عناهم الله بقوله الكريم: (إنما يخشى الله من عباده العلماء).
وكان محمد رسولهم حبيبهم فاتخذوه أسوة حسنة لهم، ومثلاً أعلى في حياتهم فدرجوا على سنته وأشادوا بسيرته واعتصموا بزعامته صلى الله عليه وسلم.

صفاته الخَلقية:
كان فقيدنا الغالي، بديناً ذا طلعة بهية. زانه الشيب وقاراً، وكان رحمه الله يتمايل قليلاً في سيره، ويحمل عصا يتوكأ عليها. نضير الوجه، مهيباً جليلاً من رآه بديهة هابه , ومن خالطه معرفة أحبه , لما فيه من صدق لسان وصراحة وطيبة قلب , وكأن الشاعر الفرزدق كان يعنيه بقوله :
يفضي حـياءً ويفضى من مهابته فمـا يكلـم إلا حيـن يبتســم

صفاته الخُلقيه:
كلنا يتعرَّف إلى شيخنا المفضال , يعرف فيه إنساناً دائم البشر , متقرباً من الفقراء، محسناً إليهم، مجيباً لدعواتهم بعيداً عن طلب الشهرة .
شب رحمة الله على الأخلاق الفاضلة كان سمحاً لا يغضب إلا في الله إذا غضب من أحد صفح عنه بعد قليل , ويحاول الاعتذار بنفسه ولو كان الحق بجانبه . وكان رحمه الله محباً لطلب العلم ومساعداً لطلابه لا يمكن أن يرد إنساناً جاء يطلب علماً . مكرماً لهم . يقضي ساعات فراغه في تعليمهم مُضحياً في ذلك براحته، وكان رحمه الله كريماً لا يردُّ سائلاً قرضاً ولا عطاءً. عاملاً بعلمه لا يحاول الابتداع في أي شأن من شؤونه . منكباً على العلم وتعليمه . بعيدا ًعن سفاسف الحياة . لا يخوض مع الخائضين بل يقول رحمه الله كلمة الحق غير هياب ولا وجل .

علمه رحمه الله
1.في القرآن الكريم : كان رحمه الله علامة زمانه فهو شيخ القراء بلا منازع . دؤوباً في طلب العلم يستظهر متن (الطيبة ـ والشاطبية ـ والدرة)، وكان رحمه الله يتلو على طريقتها بصورة جيدة , ولم يجمع بينها ـ على ما أعلم ـ أحد في هذا الزمان، وقد تخرج عليه خلق كثير من حفظة القرآن بقرآته الشتى .

[أخذ القراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرة على الشيخ أحمد حامد المصري التيجي، وتلقى العشر الكبرى من الطيبة على الشيخ أحمد المكتبي، شيخ المدرسة الديوانية الجابرية.]

2. في الفرائض : فقه ـ رحمه الله تعالى ـ علم الفرائض وبثَّه ونشره بين العلماء وطلاب العلم تأليفاً وتعليماً. وكان هذا العلم مادته المفضلة التي بزَّ فيها العلماء . لا يبارزه عالم إلا وفاقه بكثرة دلائله وسَعَة علمه . درسه بين طلاب العلم والعلماء .وكان رحمه الله مرجعاً فيه بين فطاحل العلماء.

3.الفقه : كان رحمه الله حنفي المذهب،فيه واسع الاطلاع عليه، درسه بين طلاب العلم والعامة. وذكر أنه قرأ لطلاب العلم أجزاء ابن عابدين ـ والاختيار ـ واللباب ـ ومراقي الفلاح ـ وخاصة المدارس الشرعية والمعاهد الدينية . وكان لا يفتي إلا بعد مراجعة النص ولا يتكلم إلا حكمه .

4.الحديث الشريف : لم يكتف رحمه الله بهذه العلوم التي جعلها اختصاصاً له من علوم القراءات والفقه والفرائض بل انكبَّ آخر حياته
5.الأدب : كان رحمه الله بحاثة أديباً لا تكاد تمر سانحة إلا ذكر لها بيت من الشعر أو طرفة من الطرف الأدبية، وله في الأدب مذكرات ومخطوطات لم تطبع .
وكان له نصيب من باقي العلوم التي لم تذكر فقد درس أكثرها بجدارة ونجاح .

آثاره رحمه الله :
1.أشرف على طبع مصحف شريف، وكانت تلك الطباعة بصورة جيدة , ساعدت القارئ على سهولة التلاوة .
2.تحقيق حالة أهل الحقيقة مع الله للسيد الرفاعي رحمهما الله , طبع مراراً .
3.الدرر الحسان في تجويد القرآن , طبع مراراً ونفذ .
4.كفاية المريد في أحكام التجويد .
5.سفينة النجاة في بيان مهمات الصلاة , طبع مراراً ووزع مجاناً. وكان رائعاً في ضبط أحكامه وعباراته .
6.تنبيه ذوي الأحلام لما في يوم الجمعة من أحكام .
7.أقرب الوصول لمولد الرسول صلى الله عليه وسلم .
8.الروضة البهية شرح الرحبية , في الفرائض , طبع مراراً ودرس في المدارس الشرعية .
9.الرياض الزهية شرح السراجية في الفرائض وقد اشتهر كثيراً ودرس في المداس الشرعية .
10.مرشد الأنام إلى بيت الله الحرام .
11.وله مخطوطات ومذكرات كثيرة في العلوم المتفرقة .

مناقبه رحمه الله
1.كان رحمه الله , عفيف النفس , كريماً , انصرف كلياً لمراجعة الحديث الشريف حتى غدا متمكناً فيه .
قد دعا طلابه مراراً للخروج إلى أحد المنتزهات على أن يكون المصروف مساهمة , ثم بعد انقضاء النزهة , لا يترك أحداً يدفع قرشاً بل يأخذها على عاتقه رحمه الله .
2. ذا همة عالية في طلبه لعلم قراءات القرآن وغيرة , خرج إلى شيخه عبد القادر قويدر من ناحية عربين في غوطة دمشق , فحفظ عنده القراءات ومتني الطيبة والشاطبية في مدة أربعة أشهر مع العلم أن أحدها يستغرق حفظه العلم أكثر من سنتين , وقد دعي شيخه مرة إلى وليمة فأراد أن يصطحبه معه فأبى وقال: أنا لم آت لهذا, فرجع الشيخ من الوليمة فوجده قد أغمي عليه من الإرهاق والكتاب بيده.
3.وكان على غاية من التواضع، تخـلَّف يوماً عن حضـور الدرس فلما التقى بطلابه. قالوا له: لقد هممنا أن تأتي نجيئ إلى دارك ونذكرك بذلك، فقال : حبذا لو جئتم إن لكم علينا حقاً, حتى إن لكم أن تخرجوني من داري قسراً إن أبيت وتأخذوا بأذني إلى الدرس.
4- وكان يكثر من تلاوة القرآن الكريم، خرج مرة من حلب إلى دمشق مع صحبه فكانوا يتحدثون وهو صامت. فلما وصلوا إلى إحدى المناطق في الطريق سألوه عن سبب سكوته بإلحاح فأجاب: إنه قرأ القرآن وختمه.
5- ذا همة في نشر العلم، يخرج من داره صباحاً ولا يعود إليها حتى المساء ويقضي ذلك كله في تعليم العلم. وكان يحرص على القيام بوظائفه. حتى إذا كان عنده الضيوف في العيد وحان وقت الصلاة يقول لهم: سأذهب إلى الصلاة فإن شئتم فانتظروا فعندكم أولادي يؤانسونكم.
6- وكان محباً للفقراء. كان أحد تلامذته ومحبيه فقيراً لم ينل من الدنيا شيئاً، فهو إن قال لا يسمع. وإن شفع لا يشفع، وإن خطب لا يعطى لفقره وعجزه عن الدنيا، وكان يقطن في حي خارج البلد (الصاخور) قال له صاحبه: كيف لو أتيتك بالشيخ (نجيب)؟ فقال: وهل تستطيع؟ ومن أنا! فظنه يمازحه. وفي صباح اليوم الثاني، إذا بصديقه والشيخ يدخلان الباب بعد الاستئذان وهو يتكئ على عصاه، فطار ذلك التلميذ من الفرح، وقدَّم له الشاي والعنب. وكان الشيخ رحمه الله مسروراً.
وأذكر أن أحد الناس، وكان ميسور الحال دعاه مرة فلم يلب دعوته، مما يدل على أنه يتخلق بأخلاق السلف الصالح رحمهم الله آمين.

وظائفه رحمه الله:

1-كان رحمه الله مديراً لمدرسة الحفاظ بحلب، 2- ومدرساً في الثانوية الشرعية بحلب، 3- ومدرساً في معهد العلوم الشرعية بحلب، 4- وإماماً في جامع الثانوية الشرعية فيها.
وكان في كل ذلك مثالياً يقوم بما يجب عليه بنشاط وإتقان. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وحشره مع الصحابة والصديقين والشهداء والنبيين اللهم آمين.
ومن رثاء الأستاذ الشيخ بكري رجب له، قوله:

رزء ألم بنا وأورثنا العنا ** وأشعل قلبنا إشعـالا
رزء تفاقم خطبه فينا وقد ** بعث الأسى وأحلنا الأوجالا

الشيخ عبد الوهاب الهندي
نقلا عن مجلة التمدن الإسلامي، الأجزاء 29-32 من المجلد 34 عام 1873هـ، 1967م
المصدر:

http://www.islamsyria.com/Details.php?QType=7&Id=115

fasil.gif


محمد نزار بن محيي الدين الكردي (سوريا)
قرأ على والده الشيخ المقرىء الجامع أبو الحسن محيى الدين الكردي رحمه الله بالعشر من الشاطبية والدرة

fasil.gif


محمد نور غنام (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد فهد خاروف العشر من الشاطبية والدرة

fasil.gif


محمد النوري المشهداني (العراق)
قرأ عليه الشيخ احمد محمد خضير يوسف النعيمي بالسبع

.............

محمد بن محمد علي الصائغ
(لبنان)


محمد دندن أبو محيي الدين
لقب بـ "دندن" لأن أباه كان يدندن بقراءة القرآن.​


جامع للقراءات العشر
ولد في مدينة بيروت سنة 1290، وكان إماما في مسجد رأس النبع فيها.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

اخذ القراءات على الشيخ حسن سليم المكي



Dandan1.jpg



قرأ عليه الشيخ محمد المناصفي والشيخ عبد السلام سالم (زوج ابنته سعاد)، وهما من أعلام القراءات، كما أخذ عنه الأستاذ أحمد منيمنة المعاون في الشرطة والشيخ محمد توفيق خالد مفتي بيروت (ت 1372) والشيخ محمد العربي العزوزي أمين الفتوى في بيروت (ت 1382).

له من الإخوة أبو محمد يحيى وزكريا، وكان إماما في زاوية الإمام الأوزاعي في سوق الطويلة.
وأنجب من الذكور سبعة وابنة واحدة.

عاش في آخر حياته بمنطقة عائشة بكار وأصيب بالفالج لمدة خمس سنوات قبل وفاته رحمه الله سنة 1364. ويذكر الشيخ عبد السلام سالم تلميذ الشيخ محمد أنه كان يقرأ عليه ختمة حين حضرته الوفاة، وأنه أخطأ في التلاوة فانتهره الشيخ رحمه الله.

(نثر الجواهر والدرر للمرعشلي 2/1454-1455)
.....

محمد يونس حميد (العراق)

قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود عكاوي

.

محمود بن أحمد بن محمد خضير يوسف النعيمي (العراق)
الموصلي. قرأ على والده بالسبع ثم بالثلاث المتممة للعشرة وأجازه

fasil.gif


محمود بن أحمد عكاوي
(لبنان)

Akkawi.jpg


شيخ قراء لبنان


ولد في بيروت عام في الخامس من ذي القعدة عام 1390


حياته العلمية:
أتم حفظ القرآن الكريم وهو في سن السابعة عشرة.
التحق بأزهر لبنان عام 1985م وتخرج فيه حاملا الشهادة الثانوية الشرعية بالعلوم الدينية.
ارتحل إلى دمشق لتحصيل العلوم الشرعية والقراءات وحصل على الإجازات المتصل أسانيدها.
التحق بمعهد القراءات بالأزهر الشريف بمصر عام 1992م وحصل على شهادة "عالية القراءات" ومن ثم على شهادة التخصص في القراءات العشر الكبرى.


عين إماما لمسجد حمّانا في لبنان عام 1991م
عين مدرسا بأزهر لبنان عام 1998م
عين مدرسا بكلية الشريعة الإسلامية عام 2000
عين مديرا لمراكز خدمة القرآن الكريم بقرار رسمي عام 2000

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

حاليا إمام مسجد الأمير منذر في وسط بيروت التجاري



بيروت ـ جامع الأمير منذر
(اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)


انتدب من قبل دار الفتوى في لبنان للمشاركة في تحكيم المسابقات الدولية.
رشح لعضوية التحكيم في لجنة المسابقات في دار الفتوى ببيروت.
رشح لعضوية التدقيق في المصحف الشريف بدار الفتوى الموقرة.


شيوخه:
- الشيخ محمد رمضان: حفظ عليه القرآن الكريم.
- الشيخ عمر ريحان: قرأ عليه بالقراءات العشر الصغرى من طريقي الشاطبية والدرّة.
- الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف، شيخ مقرأة الأزهر: قرأ عليه بالعشر الكبرى من الشاطبية والنشر.
- الشيخ عمر صباغ والشيخ أحمد نصيب المحاميد: تلقى عنهما العلوم العربية والشرعية، وحصل منهما على الاجازات العلمية المتصلة أسانيدها.


ولا يزال الشيخ قائما بخدمة العلم وأهله، أطال الله في عمره وأحسن عمله مخاتمته‘ إنه سميع مجيب.

fasil.gif


محمود أبو ناجي (الأردن)
قرأ على المقرى الجامع الشيخ مشهور العودات العشر الكبرى من الطيبة

fasil.gif


محمود خولاني (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع الشيخ محمد شقير الدمشقي العشر من الشاطبية والدرة

fasil.gif


محمود خياطة (سوريا)
الحلبي. قرأ على المقرىء الجامع الشيخ عادل الحمصي العشر الكبرى من الطيبة

.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود ادريس

.

محمود بن عبد الحميد محمود احمد (العراق)
قرأ على الشيخ نايف سالم عبد الله ملا توحي الرفاعي بالعشر الصغرى وأجازه

.......
محمود بن عبد القادر بن إدريس بن ناصر عكاشة
(فلسطين)

MahmoudIdris.jpg



ولد في مدينة اللد بفلسطين - فكّ الله أسرها - في عام 1938م تقريباً

من أعلام القراء في بلاد الشام خاصة وفي الأردن خاصة، ولا يكاد قارئ معروف الأردن إلا وقرأ على يد الشيخ محمود إدريس، وهو عالم بالقراءات وعلوم التجويد، ويعمل إماماً لمسجد ابن ماجة في حي الأمير محمد في الزرقاء، بعد أن عمل إماماً وخطيباً في مساجد عديدة أشهرها مسجد عمر بن الخطاب في الوسط التجاري، كما عمل مدرساً لعلم التجويد والقراءات في جامعة آل البيت، وله في كل عام تقريباً جولة دعوية في الولايات المتحدة الأميركية بدعوة من الجالية الإسلامية هناك.


Zarqa.jpg

الأردن ـ منظر عام لمدينة الزرقاء
(اضغط الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير من المصدر)


قرأ على المقرئ عبد الودود الزراري رحمه الله، وكان ـ كما يقول الشيخ ـ وعاءً من العلم في اللغة العربية والقراءات والعلوم الشرعية حافظاً لمتونها عارفاً لفنونها. بدأ القراءة عليه في عام 1962م رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وأتم الختمة في يوم السبت 27 رجب 1385هـ الموافق 20 تشرين الثاني 1965م وأجازه رحمه الله بسنده المتصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم عن شيخه العلامة المقرئ عامر بن السيد عثمان رحمه الله تعالى. ولازم الشيخ عبد الودود أكثر من ربع قرن حتى وفاته رحمه الله وأفاد منه كثيراً.

قرأ على الشيخ سعيد بن حسن سمور رحمه الله رواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية وأجازه بها بسنده من شيخه المقرئ عثمان سليمان مراد صاحب السلسبيل الشافي كما قد تلقى عن الشيخ سعيد متن السلسبيل الشافي وشرحه وكانت الإجازة في يوم الأربعاء 1 محرم 1389هـ الموافق 19 آذار 1969م. فالشيخ عبد الودود والشيخ سعيد سمور شيخاه في القراءة النحوية.

درس الفقه على الشيخ الفاضل نوح القضاة والفرائض على الشيخ هود القضاة والتوحيد والحديث الشريف على الشيخ عبد الودود الزراري واللغة العربية من نحو وصرف على الأستاذ رجب القدسي والتفسير على الشيخ أكرم النواس، وانتفع بهؤلاء الأعلام وغيرهم.

بعد إجازته من الشيخ الزراري، جلس للإقراء والتدريس في جامع عمر بن الخطاب حيث أنشأت فيه داراً للقرآن الكريم ومكتبة إسلامية يعود فضل تأسيسهما للشيخ الزراري رحمه الله.

وللشيخ تلاميذ فاق عددهم المئتين، ومريدين من جميع أنحاء الأردن، يقرأون عليه ويتعلمون منه،
ومن أشهرهم: "الشيخ ضيف الله أبوصعيليك، والشيخ أحمد رائق، والشيخ الدكتور إبراهيم الجرمي، والشيخ زياد إدريس الذي جمع القراءات فيما بعد عند الشيخ سعيد العنبتاوي رحمه الله، والشيخ مشهور العودات أيضاً من الذين جمعوا القراءات عند الشيخ سعيد العنبتاوي، والشيخ أنور الشلتوني، والشيخ طارق عصفور .. وغيرهم كثير .."

يقوم بالتدريس يوميّاً في المسجد بين المغرب والعشاء، وقد يكون هناك مواعيد مختلفة لطلاب متقدمين أو غير ذلك، يقرىء لكل طالب ربعاً من القرآن، والحافظ من حفظه يقرأ، وغير الحافظ يقرأ من المصحف الشريف، فإذا ما ختم أعطى الحافظ لكتاب الله إجازة وسنداً أما غير الحافظ فيعطيه إجازة فقط (شهادة) وإذا رأى أن الطالب أصبح يتقن ويتميز يزيد من حصته في القراءة .

يوصي الشيخ تلاميذه ويذكرهم بقوله تعالى: " ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله " وبقوله تعالى: " واتقوا الله ويعلمكم الله " ، وكما نعلم أن هذا القرآن لا تنقضي عجائبه، فيجب على قارئ القرآن أن يتدبر ويتفكر ويفهم القرآن، وأن يراعي الوقف والابتداء، فإن ذلك مفتاح لفهم الآيات.

يقول المقرىء الدكتور جمال شاكر عبد الله: "وعلى المبتدئ أن يقرأ أولاً على أحد تلامذة الشيخ، فإن أجازه التلميذ انتقل إلى الشيخ فقرأ عليه ومن ثم يجيزه ويمنحه السند المتصل برسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يعد من أقصر الأسانيد المعتبرة."

المصدر:
موقع الدكتور جمال شاكر عبد الله ـ صفحة الشيخ المقرئ محمود إدريس
مقابلة مجلة الفرقان مع الشيخ حفظه الله.



تلاوات طيبة مباركة ودروس في التجويد بصوت الشيخ محمود إدريس حفظه الله


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود عبيد

.



محمود بن جمعة عبيد
(سوريا)


ولد في مدينة يافا بفلسطين عام 1363هـ


تلقى تعليمه بمدارس دمشق، وتخرج في كلية الصيدلة عام 1386.
تلقى القراءات على كبار القراء في سوريا، وقام بإمامة المصلين في جامع الروضة بدمشق منذ عام 1402 ولا يزال.
مدير معهد الأسد التحفيظ القرآن الكريم في جامع الروضة.
مدرّس مادة الحفظ والتلاوة بمعهد بدر الدين الحسني.
مدرّس مادة الحفظ والتلاوة بمعهد التهذيب والتعليم في جلمع القلبقجية*.


Sulaimaniah.jpg

لقطة جميلة لأحد مساجد دمشق الأثرية العثمانية


حفظ القرآن الكريم على الشيخ قاسم سعد الدين هبا.

قرأ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم بأوجهها الإحدى والعشرين من طريق الطيبة على الشيخ عبد العزيز عيون السود، كما قرأ عليه منظومة تلخيص صريح البيان.

قرأ بالقراءات العشر إفرادا من الشاطبية والدرة إلى سورة المائدة على الشيخ عمر ريحان.

قرأ بالعشر الكبرى من طريق الطيبة على الشيخ محمد فتحي شرف محيي الدين.

قرأ شرح الطيبة وكتاب النشر على الشيخ محمد السيد إسماعيل العربيني.

لازم الشيخ خليل هبا وقرأ عليه ببعض الروايات.

قرأ الفقه الحنفي والحديث ومتون اللغة وغيرها على عدد من العلماء.

تلاميذه كثر وتجد قائمة بأسمائهم في المصدر، ومنهم الشيخ إلياس البرماوي الذي ترجم للشيخ ترجمة وافية في كتابه
"إمتاع الفضلاء".


(إمتاع الفضلاء 4/568-572)


* مسجد أثري بناه الأمير مجاهد الدين بزان ويعرف حاليا بجامع القلبقجية بسوق القلبقجية نسبة إلى صناعة "القلق" وهو نوع من غطاء الرأس أو الطاقية متنوِّعة تختلف بحسب المناخ و التقاليد و الزمان.
5kalpak.jpg

وهو في الشيشان و الأنغوش و داغستان يكون عريضا و عاليا و ذو وبر طويل. في أواخر القرن الثامن عشر انتشر القلبق من الغرب عبر الأديغة و الأبخاز في عموم أرجاء القفقاس و كان يصنع من و بر قصير و هو ذو شكل أنيق.

fasil.gif


محمود زعتري (سوريا)
قرأ على المقرىء الجامع محمود ديري بالعشر من الشاطبية والدرة إفرادا


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود جميل عيتاني

.

محمود بن جميل عيتاني البيروتي
(لبنان)


ولد سنة 1942 في مدينة بيروت ونشأ فيها على محبة العلم والعلماء.


Abaday.jpg

صورة نادرة من العام 1938م لأحد "قبضايات" مدينة بيروت بزيه البيروتي التقليدي


حفظ القرآن الكريم وأجازه به الشيخ رجب صبحي ديب من مشايخ دمشق وعلمائها حيث كان في فتره السبعينات يزور مدينة بيروت للدعوة والارشاد.


ارتاد مجالس العلم لجلّ علماء زمانه فدرس العربية و الحديث والسيره النبويه والفقه والتوحيد والتفسير، قرأهم على شيخ قراء مدينة بيروت حسن دمشقيه رحمه الله.

صور رائعة لمساجد بيروت
Beirut Mosques
https://www.facebook.com/BeirutMosques

وقرالفقه على الشيخ سعد الدين العيتاني البيروتي الشافعي الذي كان مستشارا في المحاكم الشرعيه السنيه في بيروت.
وهو حاليا امام مسجد ابي بكر الصديق في منطقة القنطاري بمدينة بيروت.
وأحد أهم القراء فيها للقرآن (رواية حفص عن عاصم)



بيروت ـ منبر ومحراب جامع أمير المؤمنين أبو بكر الصديق رضي الله عنه
(انقر الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير وصور أخرى من المصدر)


وقد أجاز الكثير من الحفاظ والقراء ووصلهم بالسند الى سيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقد أكرمه الله بابنه جميل عيتاني حافظا للقرآن ثقة.
.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود شاكر الكرخي

.

محمود بن شاكر بن محمد الكرخي
(العراق)



ولد محمود بن شاكر بن محمد الكرخي نسبا ، الحنفي مذهبا ، في يوم 25/5/1965م في مدينة بعقوبة – مركز محافظة ديالى – العراق .

دخل المدرسة الابتدائية ثم المتوسطة في مدارس بعقوبة ، ثم معهد إعداد المعلمين ، وتخرج فيه
سنة 1984م .

تعين معلما في المدارس الابتدائية بمدينة بعقوبة نحوا من سبع سنين ، ليترك الوظيفة عقب ذلك لظروف خاصة .

درس العلوم الشرعية ( العقلية والنقلية ) في بعقوبة وبغداد على مشايخ كرام :

فقرأ أولا على الشيخ عبد المنعم بن صفاء الدين القادري بعض المتون في الفقه الحنفي بجامع الفاروق ببعقوبة .

ثم انتقل بالدرس على الشيخ " شيخ محمد بن محمد صالح الشافعي الكردي الإمام والخطيب ستين عاما ، قرأ عليه في جامع الاورفة لي في المقدادية ، وأجازه عامة .

ثم التقى بالعلامة الكبير الشيخ جلال الحنفي البغدادي ولازمه لمدة تزيد عن عشر سنين ، قرأ عليه مختلف العلوم الشرعية والآلية ، وكتبه في التجويد وأجازه بذلك .

ثم درس عند الشيخ العلامة الفقيه الأستاذ محمد طاهر البرزنجي الشافعي الكردي الإمام والخطيب والمدرس في جامع الخاصكي ببغداد ، درس عليه مختلف العلوم وأجازه بذلك .

وأجازه العلامة الجليل المحدث السيد صبحي البدري السامرائي الحسيني اجازة عامة .وغيرهم


أما دراسته في القرآن الكريم والقراءات :
فقرأ أولا على الملا جواد الجميلي القرآن الكريم أكثر من عشر ختمات .

وتعلم التجويد من الشيخ جمال الدين العزاوي – رحمه الله تعالى – احد طلاب الشيخ السيد بن حسن ندرين المصري المنتدب للإمامة والخطابة في جامع الفاروق .

وقرأ القرآن ختمة كاملة برواية حفص من طريق الشاطبية على الشيخ محمد المصري – رحمه الله تعالى - إمام جامع كنعان .

ثم انتقل إلى بغداد فقرأ على الشيخ المقرئ الحاج صفاء بن حمدي الأعظمي الحنفي القراءات السبع بمضمن الشاطبية والتيسير فأجازه بذلك من طريق شيخه العلامة الكبير المقرئ الحاج عبد القادر الخطيب بأسانيده .

وقرأ العشر الصغرى من طريق الدرة على الشيخ المقرئ أبي قدس مهدي بن عبد علي المعماري عن طريق شيخه عبد اللطيف الصوفي الموصلي .

وقرأ حفص من طريق الطيبة على الشيخ المقرئ علي دريول الازرقي البغدادي احد طلاب الشيخ محسن الطاروطي فأجازه بها وبالعشر الصغرى .

وقد حصل على إجازات بقراءات مختلفة منهم قراءة لما تيسر من القرآن الكريم ومنهم إجازة :
1) إجازة بقراءة عاصم من الشيخ عبد الكريم الزبيدي ، عن عبد القادر الخطيب .
2) إجازة بحفص من الشيخ أبي أنس محمد صالح السامرائي .
3) إجازة في القراءات العشر من الشيخ محمود أمين طنطاوي .
4) إجازة بالقراءات العشر الكبرى من الشيخ المقرئ محمود بن عبدو نصرة الحلبي .
5) إجازة بقراءة عاصم من الشيخ أبي أحمد حسن بن مصطفى الوراقي المصري .
6) إجازة برواية حفص من الحاج المقرئ علاء الدين القيسي – رئيس رابطة القراء في العالم الإسلامي .


وللمترجم إجازات عامة وخاصة من مشايخ كرام لم نذكرهم اختصارا ، أحسن الله إليهم أجمعين .
انتخب رئيسا لجمعية القراء في محافظة ديالى سنة 1997م والى الآن.

DialaRiver.jpg

نهر ديالى


درس القران الكريم والقراءات في جامع الإمام الأعظم لأكثر من سبع سنين وما يزال يدرس في مدينة بعقوبة في جمعية القراء .

أخذ عنه الكثير من الطلاب منهم :
1) الأستاذ المهندس المقرئ أحمد محمد سامي الجنابي قرأ عليه العشر الصغرى .
2) الأستاذ مصطفى العبيدي قرأ عليه العشر الصغرى .
3) السيد حيدر هندي الكاظمي قرأ عليه العشر الصغرى .

له بعض المؤلفات منها :
• تحفة الفضلاء بترجمة الشيخ صفاء القادري .
• الدر الموصوف في شرح صفات ومخارج الحروف .
• تاريخ قراء بعقوبة .
• لقط الدرر في تاريخ جامع الشابندر.
شخصيات بعقوبة بالاشتراك مع الشيخ الدكتور عدنان الربيعي رحمه الله
وغيرها من البحوث والمقالات المنشورة في الصحف والمجلات ، والحمد لله رب العالمين .


المصادر: متنوعة من الشبكة


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود المجموعي

.

محمود بن عبد الكريم المجموعي
(العراق)

هو العلامة الشيخ محمود بن الشيخ عبد الكريم المجموعي البصري ويرتقي نسبه الى الصحابي الجليل طلحة الخير أحد العشرة المبشرة بالجنة، ومن جهة أمه يتصل نسبه بالعلامة الشيخ أحمد نور الأنصاري قاضي مدينة البصرة، والمجموعي نسبة الى جده الأعلى الشيخ محمد المدرس في مدرسة المجموعة من مدينة البصرة وهو أول من سكن تلك المحلة وبنى فيها مدرسة فعكف عليه طلاب العلم والمعرفة. وممن درس عليه علامة الشرق الشيخ محمد بن عبد الوهاب الحنبلي الشهير.

ولد المترجم سنة 1277هـ بمحلة المشراق في مديتة البصرة، ولما بلغ عهد الصبا حفظ القرآن الكريم على الفاضل الشيخ أحمد السباهي الإمام في مسجد الغنامة، ثم تعلم الكتابة والحساب على الشيخ محمد صفوة البغدادي الجبوري، ثم قرأ العلوم على جده الشيخ أحمد نور، ثم قرأ على العلامة الشيخ حسين الحمداني البصري المدرس في مسجد عزير آغا. وفي سنة 1294هـ عين إماما وخطيبا في مسجد الكواز وفيها سافر الى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج وزيارة الرسول الأعظم وبعد رجوعه الى البصرة استمر بوظيفته هذه. وكان المجموعي قد قرأ على العلامة الشيخ أحمد الصديقي الحلبي سنة 1292هـ فقه الشافعية والمطولات من كتب اللغة ثم درس على العلامة الشيخ عبد الوهاب الحجازي مفتي البصرة، كما قرأ التجويد على الشيخ حسن المصري.


arb108.jpg

مصحف رائع كتب في نفس العام الذي ولد فيه العلامة المجموعي
من مقتنيات مكتبة الملك عبد العزيز بالمدينة المنورة
تفاصيل الصورة على موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف



وفي سنة 1299هـ سافر الشيخ عبد الوهاب النائب علامة بغداد الى البصرة فقرأ عليه المجموعي علم العروض والقوافي. وقد شرح أبيات الدمنهوري في الزحاف وعلل الزيادة بكتاب أسماه شفاء العلل في القاف الزحاف والعلل، وقرضه العلامة النائب بقوله:
فأنت أخا العلياء محمود خلقة ** ظهرت بهذا القطر بدرا مكملا
أجدت بما أبديته من لآلىء ** تفوق على زهر النجوم تجملا
جرت في بحور الشعر منها جداول ** فصارت بهذا اللفظ عذبا مسلسلا
أزحت بها شك الزحاف فأسفرت ** تضىء كبدر مسفر قد تهللا
ولم تبق فيها علة مستديمة ** فكيف وقد بينت ما كان مشكلا
فدم في رياض العلم تقطف زهره ** ونل من رفيع القدر بالعلم منزلا

وفي سنة 1300هـ حركته الأشواق ولم يسعه إلا القدوم الى بغداد، وكان قد نزل ضيفا على العلامة عبد الوهاب النائب حيث قرأ عليه علم النحو وعلى العلامة محمد سعيد النقشبندي علم البيان والصرف كما قرأ على الشيخ خليل المظفر علم التجويد وقد أجازه بقراءة عاصم ورواية شعبة وحفص. وفي سنة 1301هـ رجع الى البصرة. وفي سنة 1305هـ نظم أبياتا سئل بها العلامة عبد الوهاب النائب حيث سافر الى هناك للمرة الثانية وهي:

أبا حسن لكم أهديت لغزا ** يفوق بسبكه حسن السبائك
وإنه يا أمين الشرع شىء ** فدتك النفس من كل المهالك
تراه الناس مأموما دواما ** فيا عجبا وللصلوات تارك
به عرف الامام ومن تعاطى ** به فله السمو على الأرائك
إذا ما يرتوي يوما تراه ** له الجولان كالسبع المعارك
وإن حل الاوام به فيبقى ** لعمرك ساكنا من كل ماسك
وهذا لا عدمتك يا ملاذي ** له نفع عظيم في الممالك
أجب نظما فلولاكم لضاقت ** علينا يا أخا العليا المسالك

فأجابه العلامة النائب على الفور:
أيا من خط في قلم السبائك ** سبيكة عسجد تحلو لناسك
أتاني لغزك الغالي محلا ** فاقعدني على حسن الأرائك
وقدما رمت خطك مستفيضا ** فارشدني الى خير المسالك
يمينا قد جرى قلم باني ** غريق في جمالك أو دلالك
لأنك لم تزل مجموع فضل ** فجمعي لا يفي عن فرد حالك

ثم ان المجموعي عين إماما وخطيبا في جامع المقام. وفي سنة 1312هـ حج بيت الله الحرام للمرة الثانية وفي العودة لازم شيخ العلماء الشيخ سعيد بابصيل فقرأ عليه البخاري ورياض الصالحين وإحياء علوم الدين للغزالي كما قرأ على الشيخ العلامة محمد المنشاوي المصري في الخطيب الشربيني وفي الأصول على العلامة الشيخ عمر الشامي تلميذ العلامة الشيخ الباجوري، وفي تلك السنة نظم متن الورقات لإمام الحرمين الجويني وقرأ في ربع المجيب على العلامة الشيخ محمد الخياط وسماه المقدمة الشهية على الباكورة الجنية في عمل الآلة الحبيبية واشتغل في شرح نظم التيسير. وفي سنة 1314هـ رجع مع عائلته الى البصرة وشرع في نظمه للورقات وسماه منبع البركات شرح نظم الورقات. ومن مؤلفاته القيمة كتابه "الهان الجلي في المحاكمة بين المغربي والموصلي."

وفي سنة 1315هـ استوطن مدينة الزبير. وفي سنة 1318هـ زار البصرة الشيخ أبو بكر غياث الدين الطالباني الأربيلي فاجتمع به واخذ الطريقة عنه وفي سنة 1322هـ أجازه في الطريقة. وفي سنة 1322 هـ نظم الدرر البهية وسماها بالتحفة البصرية ونظم سلم الهداية في التصوف. وفي سنة 1322هـ ألف كتابه رفع الالتباس عن الاختلاف في الكاس. وفي أواخر السنة المذكورة عين إماما وخطيبا لجامع سيدنا الزبير. وفي سنة 1344هـ نظم القطر في النحو، كما كان يدرس العلوم الدينية في الزبير وقد تخرج عليه جمع غفير من العلماء والأدباء.

وبعد هذا العمر الحافل بفضائل الأعمال اختاره الله لجواره بتاريخ 2/5/1957م ودفن في مقبرة الزبير.

(تأريخ علماء بغداد في القرن الرابع عشر الهجري ليونس الشيخ ابراهيم السامرائي، ص 625-627)


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود شحيبر

.

محمود بن عبده بن أحمد شحيبر
(سوريا)


ولد في حلب عام 1371هـ


حفظ القرآن الكريم على الشيخ أحمد كراسي وتلقى العلوم الشرعية والعربية من خلال حلقات جامع العادلية.



AdliehPortal_Aleppo.jpg

حلب ـ الباب الرئيسي لجامع العادلية


قرأ القراءات السبع إفرادا من طريق الشاطبية على الشيخ محمد كلال طحان.

عين إماما بجامع بدر بحلب عام 1408 ويدرس القرآن والقراءات فيه.

(إمتاع الفضلاء 4/583-584) باختصار


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود نصرت

.

محمود بن عبدو نصرت
(سوريا)


MANasra.jpg


ولد سنة 1355هـ 1936م في كفر تخاريم بمحافظة ادلب
ثم انتقل بعدها إلى مدينة حلب الشهباء ليكون من طلاب المدرسة الخسروية (الثانوية الشرعية) في حدود سنة 1950م وقد كان مديرا لها مؤرخ حلب الشهباء العلامة الشيخ محمد راغب الطباخ الحلبي رحمه الله
حيث كانت المدرسة موئلا لكبار العلماء في شتى العلوم ومن الذين تتلمذ عليهم الشيخ رحمه الله تعالى
الفقيه الشيخ محمد الغشيم الحلبي الشافعي رحمه الله، والشيخ أحمد القلاش حفظه الله، والشيخ حسن بن خير الله مكتبي رحمه الله، والشيخ عبد الله حماد،والشيح أبو الخير زين العابدين، والشيخ النحوي ناجي أبو صالح، والشيخ احمد بن محمود المصري الحلبي الشافعي رحمه الله تعالى، والشيخ المربي عبدالله سراج الدين الحلبي الحنفي.وغيرهم

وقد تخرج في علم القراءات بأعلام أجلاء كبارمنهم علامة حلب وفرضيها ومقرؤها الأجل الشيخ محمد نجيب خياطة رحمه الله تعالى، والشيخ المقرئ عبد الوهاب بن محمد المصري ، والمعمر المقرئ ديب شهيد، والمقرئ الشيخ عادل عبد السلام الحمصي، والمقرئ الشيخ محمد مراد حليلاني وغيرهم.

وكان سهلاً سمحاً متواضعاً من غير تكلف لينا لطيفاً متحرياً صبوراً سخياًجلداً على السماع حسن الاستحضار لفوائد شيوخه محافظا على الأوقات ما تراه إلا في قراءة أو درس. وقد جعل بيته دارا للقرآن الكريم لا يمل من كثرة الواردين ، يأتي بالفائدة في موضعها ، وينسبها إلى قائلها ، لا يسأم من كثرة الإقراء والدروس، ولا يعرف الملل إليه طريقا ، واستمر يستزيد من العلم وهو فوق السبعين من العمر حيث كان يسبق اخوانه إلى مجلس صحيح البخاري الذي كان يعقده الشيخ الدكتور زهير ناصر الناصر الحلبي .

وكان يقول لتلاميذه وأصحابه من أهل العلم : أنتم - أي طلبة العلم - أرجى عندي من أولادي ، يعني أنت وريث العلم سبب لاجتلاب الحسنات وتكثيرها بخلاف وراثة المال .

وكان يقول : كيف يخشى الفقر من في قلبه القرآن .

وبالجملة ففوائده كثيرة ومحاسنه وفيره.إلا أنه كان متساهلاً في منح إجازات القرآن الكريم لمن عرف فيه الأهلية بسماعه بعض الآيات أو السور.

صلي عليه في مسجد الصبحان في حي الكلاسة في مدينة حلب .بعد صلاة الجمعة ووري الثرى في مقبرة القطانة .

توفي يوم الخميس 29/5/2008م رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
رحم الله الشيخ وغفر له وتقبل منه وتجاوز عنه ورفعه في عليين والحمدلله رب العالمين.


المصدر:
موقع الإسلام في سوريا ـ صوت رابطة علماء سوريا
http://www.islamsyria.com/

الصورة تقدمة الأستاذ محمد أنيس الحلبي حفظه الله


لتحميل الحلقة التي تمت في قناة الفجر:
http://www.khayma.com/tajweed/fajr/m_010.rm


وهذه هي المقابلة التي كانت قد أجرتها قناة (الفجر) الفضائية مع فضيلة الشيخ محمود نصرت رحمه الله​

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.
سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم .
أخوكم محمود بن عبدو نصرت ولدت في كفر تخاريم يوم الاثنين 8/جمادى الأولى/1355 هـ الموافق 27/تموز/1936 م .
بعد أن أتممت الدراسة الابتدائية في سنة 1955م، انتسبت إلى الثانوية الشرعية في حلب , وبعد أن درست فيها سنوات، وبعد فترة دخلت مدرسة الحفاظ في حلب ، وكانت المدرسة في سويقة الحجارين في حي من أحياء حلب.
وسأسمعكم، أو أتلو عليكم شيئاً من سورة البقرة :
قرأ برواية هشام عن ابن عامر من قوله تعالى : ((وإذ ابتلى ابراهام ربه إلى قوله تعالى: والركع السجود))
ـ انتسبت إلى مدرسة الحفاظ في الشعبانية الموجودة حالياً، انتسبت إليها في عام 1977 ، وأخذت القراءات من أخينا الشيخ عادل الحمصي من طريق طيبة النشر، وهذه تسمَّى القراءات الكبرى، وأتقنتها وكنا نأخذها كذلك إفراداً إلى أن نصل إلى سورة: (والضحى)، ثم نجمع العشرة إلى آخر القرآن وسورة البقرة وآل عمران، ولا زال كذلك في كل يوم: أحد وأربعاء نتذاكر القرآن، يوم الأحد: نقرأ ختمة، هذا يقرأ ربعاً مثلاً لقالون، والثاني يقرأ مثلاً ربعاً للأزرق، والثالث يقرأ ربعاً للأصبهاني، الرابع يقرأ مثلاً ربعاً لابن كثير، وهكذا إلى أن ننتهي نعيد، كلما انتهت الختمة نعيدها في يوم الأحد , ويوم الأربعاء: جمع كل واحد يجمع.
والسند بيني وبين الإمام القاسم بن فيره الأندلسي الشاطبي: ثلاثاً وعشرين شيخاً. هذا من طريق الشاطبية، ثم السند من القاسم بن فيره الأندلسي الشاطبي إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثلاثة عشر رجلاً، ثم سند متصل من سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبريل إلى رب العزة تبارك وتعالى.
أما من طريق الدرة: فأربع وعشرون شيخاً؛ لأنه قرأت الدرة على الشيخ محمد أديب شهيد تلميذ الشيخ نجيب خياطة.
وأما سندي لطيبة النشر كذلك بيني وبين الإمام ابن الجزري ثلاثاً وعشرين شيخًا، كذلك بيني وبين ابن الجزري ثلاثاً وعشرين شيخاً كما هو معلوم من السند الموجود في الإجازة .
ثم قرأ الشيخ بقراءة يعقوب من قوله ((إن الله اصطفى آدم إلى قوله تعالى: إن الله يرزق من يشاء ))من سورة آل عمرآن.
لقد أجازني مشايخي بالقراءة والإقراء، في كل زمان ومكان، وأن أجيز ،وأن أعطي، وأن أقرأ من الطريقين: الشاطبية والدرة، ومن الطيبة طيبة النشر، ولا زال أقرأ وأعطي: إجازات وشهادات كما أجازوني مشايخي رحمة الله عليهم.
ومشايخي قد أجازوني بكل صدر رحب ،وإني لا أتأخر عن أن أسمع لأيٍّ كان في أيِّ وقت كان، هكذا علمني مشايخي، هكذا علموني أن أسمع ؛حتى أني في إحدى المرات سمعت أن شيخنا الشيخ نجيب خياطة كان متهيئاً لأن يرحل إلى دمشق لتصحيح أوراق الامتحانات العامة، فأتاه بعد صلاة الجمعة شخص قال له: إني أريد أن أسمعك قرآناً فجلس، فقال له ولده:إن السيارة تنتظرنا، قال: لا ،علينا أن نسمع القرآن.
هكذا أخذنا عن مشايخنا، لذلك حتى أني أذكر في إحدى المرات أتيت من صلاة الجمعة وأنا في قرية نائية أتيت إلى بيتي في وقت الظهيرة في أيام الحر وإذ برجل واقف ينتظرني قال: إني أريد أن أسمعك قرآناً قلت: تفضل لأن هذا القرآن هو عطيَّة الله تبارك وتعالى فإن أبيتُ أن أعطيه لغيري أخاف أن يسلبه الله مني ويعطيه لغيري، لذلك لا نتأخر.
هكذا أخذنا عن مشايخنا رحمة الله تعالى عليهم، لا نتأخر عن سماع القرآن من أي كان في أي وقت كان .
ثم تلا من قوله تبارك وتعالى بقراءة حمزة ((ورسولاً إلى بني اسرائيل إلى قوله تعالى: صراط مستقيم.​


.​
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود ديري

.

محمود بن محمد بن أحمد ديري
(سوريا)


ولد في حلب عام 1378هـ

حفظ القرآن الكريم بحلقات جامع العادلية ثم التحق بمدرسة الشعبانية بدار الحفاظ عام 1401 ووكله شيخه بالإقراء مكانه فيها منذ عام 1410.



Aleppo_ShaabaniahGarden.jpg

حلب ـ لقطة جميلة لحديقة المدرسة الشعبانية


قام بإمامة المصلين بجامع جمال ثم بجامع الصبحان.
كلف بإدارة معهد التحفيظ بالجامع نفسه.
عين مديرا بمدرسة دار الحفاظ في جامع العثمانية.


قرأ على الشيخ محمد كلال طحان ختمة لحفص عن عاصم من الشاطبية، وأخرى لورش عن نافع المدني.
حفظ منظومتي الشاطبية والدرة على الشيخ محمد ديب شهيد وقرأ عليه القرآن الكريم بالقراءات العشر إفرادا ثم جمعا إلى سورة التوبة.

تلقى العديد من العلوا الشرعية والعربية على عدد من العلماء.


تلاميذه كثر وتجد قائمة بأسمائهم بالمصدر
ولا يزال يقوم بالتدريس أطال الله في عمره.

(إمتاع الفضلاء 4/595-597) باختصار

.
 

الدكتور سهيل

مزمار ألماسي
23 أبريل 2011
1,986
17
0
الجنس
ذكر
محمود العطار

.

محمود بن محمد رشيد العطار
(سوريا)


ولد في دمشق عام 1284هـ
حفظ القرآن الكريم منذ الصغر ثم تعلم الحديث والتفسير والفقه وباقي العلوم والقراءات السبع من طريق الشاطبية ومن ثم العشر الصغرى. كان كثير الترحال في طلب العلم فسافر إلى الديار المصرية وأجيز من علمائها، ونال الإجازات والأسانيد من علماء مكة المكرمة والمدينة المنورة وبلاد الهند. وأقام مدة يدرس بدار الحديث.


عين مفتيا في الطفيلة من أعمال الكرك بالأردن، ثم مدرسا بمدرسة الفلاح بجدة، ثم مدرسا في بومباي بالهند، ثم مدرسا بالثانوية الشرعية بدمشق وفي الجامع الأموي. وكانت له دروس مشهودة في بلدة كفر سوسية يأتي إليها الطلاب من دمشق وقراها سيرا على الأقدام. وكان له مجلس للإقراء بمجلس الخميس أثناء إقامته في بلدة القدم جنوبي دمشق وظل يخدم العلم وأهله وطلابه إلى آخر حياته لا يفتر ولا يسأم.



BombayMsq.jpg

الهند ـ جامع بومباي


جمع القراءات السبع من طريق الشاطبية على الشيخ حسين موسى شرف الدين المصري الأزهري، وقرأ القراءات العشر من الشاطبية والدرة على الشيخ عبد الله الحموي (انظر إمتاع الفضلاء لمتابعة المصدر ومعرفة باقي شيوخه وتلاميذه).


توفي في العشرين من شهر شوال عام 1362هـ ودفن في مقبرة باب الصغير.

(تاريخ علماء دمشق 2/596، إمتاع الفضلاء بتراجم القراء 4/600-602)


.​
 

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع